- الهجوم ورسالاته ودلالة توقيته
- لمحة عن قوات اليونيفيل
- المستفيد من حوادث لبنان وانعكاساتها على الساحة

ليلى الشيخلي: حياكم الله نتوقف في حلقة اليوم عند الهجوم الذي استهدف قوات الطوارئ الدولية في جنوبي لبنان وأوقع خمسة قتلى وعددا من الجرحى في صفوف وحدة إسبانية تعمل ضمن هذه القوات المنتشرة هناك منذ عام تقريبا، نطرح في الحلقة تساؤلين؛ هل ثمة رسالة جديدة في الهجوم الذي استهدف القوات الدولية وهل من دلالات للتوقيت؟ ومن المستفيد من تكرار هذه الحوادث وكيف ستنعكس على المشهد اللبناني المتوتر أصلا؟

الهجوم ورسالاته ودلالة توقيته

ليلى الشيخلي: ضمن المشهد اللبناني الملتهب قد يكون هذا الهجوم واحدا في سلسلة طويلة من التفجيرات والاغتيالات والمعارك التي انطلقت شراراتها بعد اغتيال رفيق الحريري ومازالت تسري في الجسد اللبناني حتى هذا اليوم لكن العين لن تخطئ حقيقة أنها المرة الأولى التي يكون فيها هدف أحد هذه العمليات القوات الدولية مما يطرح تساؤلات عما إذا كان المقصود هو دمج كل من على الساحة اللبنانية في المشهد المعقد والمتداخل بكل عناصره.

[تقرير مسجل]

نصر الدين اللواتي: الهجوم على قوات اليونيفيل في جنوب لبنان والذي أودى بحياة خمسة جنود إسبان وجرح ثلاثة آخرين أمس اعتبره كثيرون تطور مفصلي في مسار الأزمة السياسية والأمنية التي يشهدها لبنان منذ اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، فالقوات التي ترابط بموجب قرار من مجلس الأمن تخشى أن تتحول إلى هدف تتقاذفه رياح الوضع اللبناني المضطرب، خوف عززه إطلاق مجهولين صاروخي كاتيوشا على مستوطنة كريات شمونا شمال إسرائيل الأسبوع الماضي انطلاقا من الجنوب وكأن التطورات الراهنة في الساحة اللبنانية لا تعصم منطقة من التأثر بما يجري في غيرها، فالمواجهات بين الجيش اللبناني ومسلحي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين أرخت بظلالها على المشهد اللبناني عموما وبات البعض قادرا على العثور على مكان لتهديدات فتح الإسلام بنقل المعركة إلى خارج المخيم في الخطاب السياسي اليومي في لبنان ما وصف بالتفجيرات المتنقلة ثم اغتيال النائب وليد عيدو وصولا إلى مواجهة أمس الأول بين الجيش ومسلحين في طرابلس سهل للبعض القول إن ثمة قوى جديدة ربما بينها القاعدة قد دخلت الساحة اللبنانية، أكثر من ذلك تحدثت اليونيفيل عن معلومات استخبارية دعمتها الحكومة اللبنانية باعترافات موقوفين من فتح الإسلام وغيرها بأن هناك من يخطط لشن هجمات ضدها، فهل نفذ هؤلاء تهديداتهم سؤال ستجيب عنه التحقيقات لكن حتى ذلك الحين سيظل جنوب لبنان بخصوصيته الاستراتيجية والجغرافية والسكانية عرضة لعمليات متواصلة من الشد والجذب في إطار مجاورته لإسرائيل وما يقوله حزب الله عن مساعي مشبوه لنسف الاستقرار فيه فضلا عن تداعيات الأزمة السياسية الداخلية وما يشاع عن أدوار إقليمية تعمل على إبكاء نارها، مآلات الوضع اللبناني برأي العديد من المراقبين مرشحة لمزيد من التصعيد ما لم تتوافق الأطراف الناشطة في الجبهة السياسية بما يمكنها من محاصرة الانفلات الأمني الذي بدأ يتنقل من منطقة إلى أخرى وبأسرع مما توقعه البعض.

ليلى الشيخلي: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت المحلل العسكري والاستراتيجي العميد أمين حطيط من بيروت أيضا معنا وهبي قاطيشا القيادي في حزب القوات اللبنانية ونبدأ معك العميد أمين حطيط يعني قوات اليونيفيل لماذا تستهدف لماذا الآن هل الهدف هو يعني التقليل منها أو ربما جلب المزيد.. طردها أم جلب المزيد منها؟

"
استهداف اليونيفيل هو استهداف لتغيير طبيعة المهمة التي تقوم بها واستهداف لتغيير نطاق عمل هذه القوات
"
  أمين حطيط

أمين حطيط – محلل عسكري واستراتيجي: الذي يستهدف قوات اليونيفيل الآن يستهدفها لدورها ويستهدفها لما يريد أن يحمل هذه القوات عليه، فقوات اليونيفيل عندما جاءت بمقتضى القرار 1701 لم تأت وفقا لما كان قد شائه من خطط للموضوع وكانوا قد شاؤوا أمرا آخر قوات متعددة الجنسية ولكن هذه القوات جاءت حاولت في بعض الفترة الأولى لعملها أن تخرج عن القرار 1701 لفت نظرها فعادت إلى القرار 1701 وتعمل ضمن تنسيق تام مع الجيش اللبناني وهذا ما أغاظ الآخرين لذلك أعتقد أن الاستهداف هنا هو استهداف لتغيير طبيعة المهمة التي تقوم بها اليونيفيل واستهداف لتغيير نطاق عمل هذه القوات ونحن نعلم أن الحكومة اللبنانية كانت تتحضر وقد أرسلت هذا الأمر لطلب تجديد لقوات اليونيفيل لسنة أخرى والتجديد القائم أو الانتداب القائم ينتهي آب المقبل لذلك أعتقد أن الاستهداف له علاقة بمستقبل هذه القوات وليس له علاقة بماضي هذه القوات لأن الماضي يريح الجنوبيين يريح المقاومة ولكن يزعج آخرين لهذا السبب أعتقد أن الاستهداف كان هذا السبب.

ليلى الشيخلي: وهبي قاطيشا هل ترى أن هذا الهدف تحقق؟

وهبي قاطيشا – قيادي في حزب القوات اللبنانية: لا أعتقد أن الذي قاله صديقي العميد أمين حطيط هو في الواقع صحيح لأن القوات الدولية لم تقم بأي مهمة سابقة ثم عدلت مهمتها وأصبحت موازية للجيش اللبناني منذ وصلت القوات الدولية إلى لبنان وهي تقوم بمهمتها وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، أنا أعتقد أن استهداف القوات الدولية في هذه المرحلة هو استكمال لاستهداف لبنان الذي بدأ منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وقد لاحظنا ذلك في خطاب رئيس إحدى الدول الإقليمية الذي هدد بإشعال المنطقة بين بحر قزوين والبحر المتوسط إذا أقرت المحكمة الدولية في مجلس الأمن الدولي وحتى إن بعض القيادات التي تدور في الفلك السوري والقيادات اللبنانية هددت أيضا وقالت وصرحا مرارا بأن القوات الدولية ستكون الثمن الأول إذا ما أقرت المحكمة الدولية في مجلس الأمن الدولي، لذلك أنا أعتقد أن استهداف القوات الدولية حاليا هو المرحلة التنفيذية لتلك التهديدات التي أطلقت سواء من الداخل اللبناني أو من قبل الرئيس بشار الأسد.

ليلى الشيخلي: ولكن في المقابل العميد أمين حطيط سوريا ترى أن الحدث في الواقع استهداف لها بغرض نشر قوات دولية بين الحدود بين البلدين؟

أمين حطيط: تماما هذا الذي أشرت إليه عندما تحدثت عن استهداف من أجل تغيير المهمة بطبيعتها واستهداف من أجل تغيير المهمة في نطاق عمل القوات يعني الميدان، لأن نحن نعلم الآن كيف تجري الحركة الدولية باتجاه أو ضد سوريا منذ شهرين تقريبا، لنتذكر معا أصوات أقطاب الموالاة اللبنانية كيف ينادون يوميا بمسألة وضع القوات الدولية على الحدود السورية، ثم لنتذكر كيف حرّف من في الحكومة اللبنانية كلاما نسب لقيادة الجيش وأنكر من قبل قيادة الجيش أن هناك حركة مسلحين تعبير قال قيادة الجيش حركة مسلحين فترجم في قرار رسمي من الحكومة البنانية أرسل إلى مجلس الأمن بتعبير تدفق السلاح والمسلحين عبر الأراضي السورية، ثالثا جاءت وبطلب من الحكومة اللبنانية بعثة دولية لتدرس الحدود مع سوريا، رابعا يروجون يوميا ويوميا لوجوب عزل أو نشر قوات دولية مع سوريا إن هذا الجو الذي اختلقوه سابقا بحاجة أيضا إلى دماء كما هي حاجتهم دائما إلى الدماء لتمرير القرارات في مجلس الأمن، هذا الجو كان بحاجة كما أعتقد لدم يسيل وللأسف الآن من جنود أصدقاء جاؤوا لحماية الأمن اللبناني حتى يمرروا مشروعا سياسيا ليرون أن الدماء حاجة لتمريره لذلك أعتقد أن تغيير طبيعة المهمة هي من الأمور التي هدف إليها من استهدف القوات الدولية وفي طبيعة المهمة وفي نطاقها استهداف لسوريا.

ليلى الشيخلي: ولكن في النهاية كما ذكر وهبي قاطيشا، وهبي قاطيشا تقول يعني كثير من الجهات في الواقع تشير بأصابع الاتهام إلى سوريا ولكن هل يمكن فعلا لجهة واحدة أن تقف وراء كل الأحداث التي شهدها لبنان في الفترة الأخيرة يعني أم أن المنطقي والواقع أن تكون هناك جهات عديدة مختلفة متناحرة ساحتها وضحيتها لبنان في آن واحد؟ وهبي قاطيشا.

وهبي قاطيشا: لا أعتقد ذلك أنا أعتقد أن مدير الأوركسترا الذي يزرع الشر ويزعزع الاستقرار في لبنان هو واحد يوجه هو الأحداث منذ اغتيال الرئيس الحريري تصعيدا حتى التفجيرات المتنقلة حتى الاغتيالات حتى الاعتصامات حتى وصولا إلى مخيم نهر البارد وعندما فشلت عملية مخيم نهر البارد في تفكيك أواصر الجيش والدولة انتقلنا إلى التفجيرات وإلى الجنوب أنا أتساءل كيف وصل هؤلاء الإرهابيون إلى جنوب لبنان ونحن نعلم كل اللبنانيون يعلمون ويتسائلون ويعرفون وهم متأكدون بأن حزب الله يسيطر على بشكل مطلق استطلاعيا واستخباراتيا على جنوب لبنان كيف وصل هؤلاء الإرهابيون إلى الحدود الدولية وكيف وصلوا إلى تفجير تلك السيارة أو العبوة الناسفة بالقرب من أكبر مدن الجنوب والتي هي تدين بما لا..

ليلى الشيخلي: سؤال مشروع جدا لنترك العميد أمين حطيط يجيبنا عليه لماذا برأيك كيف..

وهبي قاطيشا: سؤال آخر إذا..

أمين حطيط: هو في الحقيقة..

ليلى الشيخلي: طيب سؤال آخر حتى نترك الفرصة للرد.

وهبي قاطيشا: دعيني أكمل إذا أردتِ أولا طبعا وقائع الانفجار على دخول هذه المدينة ونحن نعلم أن الانتقال من وسط لبنان أو من شمال لبنان إلى الجنوب ويمر عبر حواجز أمنية عديدة وكل حاجز أمني يسأل الشخص عن هويته بمجرد سؤاله معرفة لهجته يعرف من أي بلد هو من أي حتى قرية في لبنان..

ليلى الشيخلي: وصلت الفكرة.

وهبي قاطيشا: لأن القرى في لبنان لكل قرية لهجتها وهو يعرف..

ليلى الشيخلي: أسئلة مهمة جدا.

وهبي قاطيشا: يعرف تماما أن هذه اللهجة لهذا الشخص يكون آت من القرية الفلانية أو من المنطقة الفلانية فكيف إذا كان هذا المتفجر جاي..

ليلى الشيخلي: العنيد أمين حطيط هل لديك تفسير لهذا هل لديك تفسير أمين حطيط؟

أمين حطيط: طبعا الذي ذكره جدير بالتوقف عنده جدير بالرد أولا بالنسبة لسيطرة فئة لبنانية على الأرض أنا ألفته إلى مسألة هامة وينبغي أن يعرفها وهو عسكري سابق ويعلم أن الجيش اللبناني مع قوات اليونيفيل الآن في الجنوب لديهم ما يفوق العشرين ألف عسكري فإذا كان عشرين ألف عسكري ينتشرون في بقعة مساحتها ضلعها 25 كيلومتر لثلاثين كيلومتر يعني سبعمائة وخمسين كيلومتر مربع لا يستطيعون أن يضبطوا الحركة فهذه الكارثة فلذلك أحيله إلى معلوماته العسكرية التي لو رجع إليها لأنكر ما قال به، الأمر الثاني بالنسبة للتسلسل والدخول أنا لا أساير الذين يقطعون ثورا حتى من الفريق الآخر بأن الأصوليين أو القاعدة هي التي فجرت ما فجرت، أنا أراقب هذا الموضوع وأرى أن القاعدة حتى الآن هددت فتح الإسلام ليس اتصالهم بالقاعدة ثابت ونهائي كما يقولون فتح الإسلام عندما جاؤوا إلى لبنان جاؤوا كما يعلم الجميع برعاية من هذه السلطة التي تتبرأ منهم الآن وتحاول أن تنفض يدها الآن ولكن هل سأل نفسه الصديق أن هناك هو خلايا نائمة من عناصر لحد وتديرها إسرائيل وهم لبنانيون وهم عادوا إلى قراهم وهم يتجولون بحرية وهم يملكون..

ليلى الشيخلي: طيب الرد السريع فقط لأنه يجب أن أنتقل إلى فكرة أخرى وهبي قاطيشا هل يقنعك هذا الكلام؟

وهبي قاطيشا: كلا أنا لا أعتقد ذلك لأن حتى الـ25 ألف والثلاثين ألف عسكري لا يمكنهم مراقبة منطقة آهلة بالسكان عندما تكون هذه المنطقة خاصة على مدى 25 سنة خاضعة لرقابة وسيطرة استخبارات حزب الله لأن الناس لا يثقون قد لا يثقون بالأجانب خاصة خصوصا الجيوش الأجنبية لا يمكن اختراق حزب الله في منطقة الجنوب هذا أولا، ثانيا وصول هؤلاء الإهاربيين وأن الدولة هي التي رعت فتح الإسلام هذا القول أنا آسف أن يصدر عن زميل وضابط متقاعد يعلم جيدا أن الدولة اللبنانية لا تتعهد الإرهابيين وهو خدم في الجيش كما خدمت أنا على مدى 35 أو أربعين سنة ولا مرة في حياتنا إحنا الحكومة اللبنانية تعهد الإرهابيين وزرعتهم في مناطق ما وأخيرا تستعملهم الآن لاغتيال هذه الدولة التي رعتهم هل هذا منطقي وهذا معقول..

ليلى الشيخلي: على العموم وجهتي النظر استمعنا إليها شكرا جزيلا سنأخذ فاصلا قصيرا إذا سمحتم لي ونتابع بقية النقاش ولكن نتوقف قبل ذلك مع لمحة عن قوات اليونيفيل أرجو أن تبقوا معنا.



لمحة عن قوات اليونيفيل

[تقرير مسجل]

قوات الطوارئ الدولية شكلت عام 1978إثر الاجتياح الإسرائيلي الأول للبنان، زيد عددها إثر الحرب الإسرائيلية على لبنان العام

الماضي، حددت مهامها بموجب قرار مجلس الأمن 1701 عام 2006 هدف هذه القوة مراقبة الحدود اللبنانية مع إسرائيل، تتألف هذه القوة من نحو 13500 عنصر من 28 دولة، مقر هذه القوة في الناقورة بقيادة إيطاليا حاليا.

[فاصل إعلاني]

ليلى الشيخلي: أهلا بكم من جديد منفذوا هذا الهجوم على القوات الدولية مجهولون كما هو الحال في الأحداث السابقة لكن ذلك لم يمنع الحكومة من تحديد نقطة انطلاق نحو التعرف على منفذي الهجوم لنستمع لما قاله غازي العريضي اليوم.

[شريط مسجل]

غازي العريضي – وزير الإعلام اللبناني: لا نريد إطلاق اتهام مباشرة واضح بعد ساعات على هذا العمل لكن بطبيعة الحال لا يمكن فصل هذا العمل عن المناخ السياسي الذي رافق عمل القوات الدولية أشرتِ حضرتكِ إلى تصريحات قيل فيها بأن إقرار المحكمة الدولية في مجلس الأمن ستكون أولى ضحاياه قوات اليونيفيل تكرر هذا الكلام أكثر من مرة على لسان أكثر من مسؤول وأكثر من جهة محسوبة على المعارضة وعلى سوريا.

ليلى الشيخلي: غير أن وزير الإعلام وفي المؤتمر الصحفي نفسه الذي تحدث فيه عن الجهات المشتبه بوقوفها وراء الهجوم وجه إصبع اتهام آخر إلى طرف آخر داخل الساحة اللبنانية لنستمع.

[شريط مسجل]

غازي العريضي: هذه الأمور تترابط مع بعضها البعض إذا نظرنا لكيفية الترابط والتلازم القائم بين ما جرى في مخيم نهر البارد والمعلومات الأولية التي ظهرت من التحقيقات وبين هذه التهديدات والموقف في بعض المراحل من قبل البعض من الجيش.



المستفيد من حوادث لبنان وانعكاساتها على الساحة

ليلى الشيخلي: إذاً السؤال هو فتح جبهة على اليونيفيل من يستفيد من فتح هذه الجبهة من المتضرر أيضا يعني وهبي قاطيشا وأنت تتابع ما قاله وزير الإعلام اللبناني هل تشعر أن هناك بعض التعارض أم أن يعني فيه تكملة للكلام بدأ بشكل عام إلى سوريا ثم خصص؟

"
تقنيات التفجير الذي حصل في جنوب لبنان هي نفسها التقنيات التي تطبق داخل لبنان سواء في الاغتيالات أو في التفجيرات المتنقلة
"
 وهبي قاطيشا

وهبي قاطيشا: أنا أوافق على كل ما قاله وزير الإعلام وأضيف على ذلك لقد وردت المعلومات الأولية عن تقنيات التفجير التي حصلت في جنوب لبنان هي نفسها التقنيات التي تطبق داخل لبنان سواء كان في الاغتيالات أو بالتفجيرت المتنقلة لذلك أنا أعتقد أن هذه المرحلة التي دخلتها اليونيفيل هي استكمال لتلك العمليات التي فشلت حتى الآن في إسقاط الحكومة اللبنانية وهي تمتد حاليا لتحول لبنان ساحة صراع وخاصة في جنوبه على تماس مع العدو الإسرائيلي من جديد وليدفع لبنان ثمنا جديدا لأن بعض القوى الإقليمية لا تريد له أن يستقر وأن يبني دولة مستقرة تطبق..

ليلى الشيخلي: من الذي سيدفع الثمن الأكبر هنا من المتضرر الأكبر ومن المستفيد الأكبر برأيك؟

وهبي قاطيشا: اللبنانيون جميعا اللبنانيون جميعا هم الذين سيدفعون الثمن، الحكومة اللبنانية تعاند اليوم وتناضل من أجل استعادة السيادة والحرية لهذا البلد وفك ارتباطه ومنع الهيمنة عليه بينما هناك قوى لا تزال تصر على ربطه بقوى إقليمية لتحتفظ به ساحة صراع لتصفية حسابات هذه الدول الإقليمية مع دول الغرب على حساب لبنان وعلى حساب دماء اللبنانيين ولقمة عيشهم ولا يزالون مستمرون على إزالة هذه القوى..

ليلى الشيخلي: نعم أمين حطيط الحديث عن هذه التقنيات المستخدمة والمتطورة هل هذه فعلا تشي بهوية الفاعل أم أنها أصبحت متاحة للجميع وليس بالضرورة أن تحدد جهة معينة دون غيرها؟

أمين حطيط: سأجيب مباشرة على هذا السؤال ولكن اسمحي لي أن ألفت إلى مسألة أن من هو المستفيد، المستفيد برأيي خلافا لما روجه الصديق وهبي المستفيد هي أولا السلطة لأن السلطة عندما أحرجت وحشدت في مسالة حكومة الوحدة الوطنية تريد أن تقدم هدفا جديدا حتى يسبق حكومة الوحدة الوطنية، المستفيد إسرائيل التي تقول ليل نهار إن حزب الله استعاد قوته ويجب أن تعالج هذه القوة فافتعلت هذه المعركة حتى يدفع اليونيفيل بعد أن تتحول مهمتها إلى الفصل السابع لتلاحق حزب الله..

ليلى الشيخلي: ولكن أليس هذا يعني كلام خطير أمين حطيط يعني أنت يعني بمعنى آخر تريد أن تقول أن السلطة لها يد في..كيف يمكن للسلطة أن تكون لها مصلحة في أن تفكر قوات اليونيفيل؟

أمين حطيط: لا أقول إن كل مستفيد يكون شريكا في الجريمة هناك مستفيد.. مستثمر وهناك مستفيد بالصدفة ولكن السلطة كتحليل للموضوع هي مستفيدة لأن السلطة تتهرب من حكومة الوحدة الوطنية وعنما يأتيها هدف تقدمه أمام هدف الوحدة الوطنية فهي مستفيدة وهي تتهرب من أي تفكير بإشراك الآخرين في السلطة و(كلمة غير مفهومة) الآن أمام الوضع الأمني حتى تتهرب من حكومة الوحدة الوطنية قد لا يكون لها أي علم ولا معرفة ولا أي يد في الموضوع ولكنها وجدت نفسها تستفيد بالصدفة، إسرائيل تستفيد حتما بهذا الموضوع إذا دفعت إسرائيل قوات يونيفيل لأن تجري تحقيقات وتفتيشات ثم تتعقب هنا وهناك وتصطدم بحزب الله فهذا إفادة ثالثا، هناك استفادة أميركية من الموضوع وهي هامة وهي إشعال المنطقة ولبنان مهم بالنسبة لهذا الأمر خاصة بعد أن خسرت الورقة الاستراتيجية الخطيرة جدا في غزة هؤلاء هم المستفيدون أما الخاسر الأكبر هو الشعب اللبناني هذا حتما الخاسر الأكبر الشعب اللبناني والخاسر الثاني هي المقاومة التي يراد لها أن تصطدم بقوات اليونيفيل بعد أن صاغت عملية ميدانيا واجتماعيا علاقات ممتازة في هذا الموضوع..

ليلى الشيخلي: طيب نقطة واضحة للأسف ما بقي لي إلا دقيقتين سؤال أخير وهبي قاطيشا يعني إذا فعلا تم استهداف قوات اليونيفيل مرة أخرى وإلى حد ما هذا مرجح هل يمكن أن تقلص من عملها برأيك أن تحتمي بقواعدها بعيدا عن العمل اليومي؟

وهبي قاطيشا: لا أعتقد ذلك لأن مهمة القوات الدولية مدعومة من قبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وقد جاءت إلى لبنان لتأمين الاستقرار في جنوب لبنان وازدهار جنوب لبنان الاقتصادي لذلك لا أعتقد بأن حادثة من هذا النوع قد تؤثر على عمليات القوات الدولية وأريد أن أذكر صديقي العميد أمين بأن القوات الدولية لديها تغطية للعمل وفقا للبند السادس والسابع أي بين الاثنين وفي الفقرة 12 وأطلب منه أن يقرأها ليس الآن وإنما لاحقا أي يسمح لها باستعمال السلاح لمنع قيام عمليات في جنوب لبنان أريد أن أعقب إنما على قوله أن الحكومة ترفض إقامة حكومة وحدة وطنية..

ليلى الشيخلي: باختصار شديد لو سمحت.

وهبي قاطيشا: نعم الوحدة الوطنية نحن ننشدها من زمان عندما يتعطل مجلس النواب ويتعطل الحوار ويرفضون الاجتماع معا للحوار مع الأكثرية فمن يكون يعطل قيام الوحدة الوطنية أنا أعتقد أن المعارضة وقد أثبتت وفد الجامعة العربية برئاسة الأمين العام عمرو موسى وأن المعارضة هي التي عطلت قيام حكومة وحدة وطنية.

ليلى الشيخلي: على العموم استمعنا إلى وجهتي نظر مختلفة تماما في هذه الحلقة شكرا جزيلا للقيادي في حزب القوات اللبنانية وهبي قاطيشا..

أمين حطيط: أريد أن أقول فقط كلمة إن حكومة الوحدة الوطنية بالنسبة لهم هي انتحار سياسي وهذا الجميل نعم..

ليلى الشيخلي: كلمة أخيرة استمعنا لوجهتي النظر شكرا جزيلا من بيروت المحلل العسكري والاستراتيجي العميد أمين حطيط أيضا وشكرا لكم مشاهدينا الكرام على متابعة هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم في أمان الله للتواصل معنا بالتعليق والمقترحات indepth@aljazeera.net.