- فرص الحل السلمي للأزمة
- محاذير اعتماد الحسم العسكري حلاً للأزمة

ليلى الشيخلي: حياكم الله نحاول في هذه الحلقة النظر في أفق حل أزمة مخيم نهر البارد المستفحلة منذ أيام وذلك بعد إمهال حكومة لبنان الفصائل الفلسطينية بضعة أيام لتأمين مخرج سلمي للمشكلة ونطرح في الحلقة تساؤلين رئيسين ما هي إمكانيات الحل السلمي وما مدى قدرته على توفير مخرج جذري ونهائي من المشكلة؟ وما هي محاذير الحسم العسكري وما الحجج التي يسوقها مؤيدوه لاعتماده حلا وحيدا للأزمة؟

فرص الحل السلمي للأزمة

ليلى الشيخلي: اشتباكات عدة الأعنف منذ نهاية الحرب الأهلية اللبنانية وبعشرات القتلى والجرحى الذين سقطوا فيها تحول مخيم النهر البارد إلى بؤرة توتر اختزلت بشكل عنيف تعقيدات الوضعين الأمني والسياسي في لبنان.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: هكذا حولت الاشتباكات العنيفة مخيم نهر البارد إلى ساحة حرب ملتهبة لم تبرد بعد قتال عنيف يندلع على أطراف المخيم الذي يعد الأقدم من بين المخيمات الفلسطينية في لبنان ليحول حياة قاطنيه إلى كابوس مرعب الشرارة الأولى حملة تفتيش نفذها الجيش بحثا عن مسلحين قاموا بسرقة مصرف في مدينة طرابلس حامت شكوك حول صلة ما لهم بمن باتوا يعرفون فتح الإسلام بقية القصة اتخذت منحنا دمويا الجيش يتعرض لهجمات مباغتة وعدد من عناصره يقعون بين قتيل وجريح هيبة الجيش اللبناني أضحت في الميزان والرد لم يتأخر كثيرا اشتباكات عنيفة بين الطرفين توقع قرابة ثمانين قتيلا بينهم ثلاثة وثلاثون جنديا وسبعة وعشرون متشددا وثمانية عشر مدنيا الحصيلة لم تقف عند هذا الحد اللاجئون الفلسطينيون يجدون أنفسهم أسرى للقصف والقصف المضاد خمسة وعشرون ألفا من قاطنيه غادروا مخيم الموت فيما بقي واحد وثلاثون ألفا آخرين عالقين فيه وسط تحذيرات من كارثة إنسانية وشيكة تدهور أمني خطير زادته تفجيرات وعلى استفحالا مما عجل بهدنة هشة زادها هشاشة سجال سياسي لبناني حاد مدار هوية ودور المجموعة المسلحة الغامضة الجيش اللبناني من جهة لم يسقط راية الحسم وضرب حصارا حول المخيم داعيا من قاتلوه للاستسلام للعدالة تمنعه اتفاقية 1969 من دخوله غير أن مواجهة واسعة أخرى يخشى الكثيرون اندلاعها قد تفرض منطقا أخر لمعاجلة الوضع اللهم إلا إذا نجحت السياسة في استعادة زمام المبادرة من زناد البندقية قبل فوات الأوان.

ليلى الشيخلي: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت النائب اللبناني السابق ناصر قنديل والكاتب والمحلل السياسي نوفل ضو أهلا بكما ولكن قبل أن نبدأ النقاش حول موضوع الحلقة لنتوقف مع ما أعلنه عضو اللجنة الفلسطينية المكلفة بالتفاوض مع الحكومة اللبنانية في بيروت أبو عماد الرفاعي والذي أكد وجود مبادرة لحل سلمي للازمة اتساقا مع ما أعلنه لاحقا مصدر رسمي في لبنان لنستمع.

[شريط مسجل]

أبو عماد الرفاعي - عضو اللجنة الرباعية الفلسطينية في لبنان: أهم ما تم تلقيه صباح اليوم هو أن الحسم العسكري لم يعد واردا بل المدخل السياسي والقضائي هو المدخل الأساسي لحل هذه المشكلة وهذا مما يجعلنا نحن كحركة وكفصائل أن نكون في تعاون تام لحل هذه المشكلة وفق الآلية التي تم طرحها علينا صباح هذا اليوم هو أن الحسم العسكري لم يعد واردا بل الحسم السياسي هو الخيار الأوحد المبادرة قد تم تقديمها إلى النائب ليلى الحريري وهي التي أخبرتنا صباح هذا اليوم عن الرد الرسمي على هذه المبادرة.

ليلى الشيخلي: ناصر قنديل كيف ترى فرص هذه المبادرة؟

"
أعتقد أن تصريح نصر الله رسم سقفا للأزمة ورسم إطارا لحل وذلك بعدم المساس بهيبة الجيش اللبناني ولا تفريط بأمن المدنيين الفلسطينيين وتسليم المطلوبين الذين تورطوا في ارتكاب الاعتداءات بحق الجيش اللبناني
"
           ناصر قنديل
ناصر قنديل - نائب لبناني سابق: يعني أنا أعتقد أن الكلام الذي صدر عن سماحة السيد حسن نصر الله قبل يومين رسم سقفا للأزمة ورسم إطارا لحل هذه الأزمة وهو يتكون من مثلث أولا لا تسامح مع أي مساس بهيبة الجيش اللبناني ثانيا لا تفريط بأمن المدنيين الفلسطينيين ثالثا الآلية سياسية قضائية أمنية عنوانها تسليم المطلوبين الذين تورطوا في ارتكاب أحداث الاعتداءات بحق الجيش اللبناني يعني الجيش اللبناني خط أحمر المخيمات خط أحمر والعملية قضائية أمنية يجب أن تنتهي بتسليم المطلوبين الذين ارتكبوا هذه الأحداث أعتقد أن الكلام الذي أطلقه سماحة السيد رسم سقفا سمعنا بالأمس على قناة الجزيرة طبعا فخامة رئيس الجمهورية تلاقي مع كلام سماحة السيد سمعنا اليوم قائد الجيش يؤكد هو أن المطلوب هو أن يجري تسليم المطلوبين أيضا ما أعلنه عضو لجنة الواسطة وعضو قيادة حركة الجهاد الإسلامي أبو عماد الرفاعي والمصدر اللبناني الرسمي اللذان أكدا هذا الأمر لذلك أنا أعتقد أن هناك حملة مفتعلة ضد كلام السيد نصر الله لا صلة لها بحقيقة الموقف الذي أطلقه لقد سمعنا اليوم وليد جنبلاط قال كلاما بحق السيد نصر الله لكنه في نهاية المطاف أعاد تكرار الكلمات التي قالها السيد نصر الله ليس المطلوب اجتياح المخيم تراجع العناترة عن عنتريتهم وبات المطلوب هو ما قاله سامحة السيد تسليم المطلوبين للعدالة.

ليلى الشيخلي: طيب بما أنك تحدثت عن كلمات سمعناها، سمعنا أيضا أمس شاكر العبسي زعيم تنظيم فتح الإسلام نوفل ضو يتحدث عن أننا لن نهدد أمن لبنان ماذا تقرأ في هذا الكلام هل تقرأ فيه محاولة للتراجع لمحاولة يعني لاحتمال أكبر من مصالحة برأيك؟

نوفل ضو - كاتب ومحلل سياسي لبناني: إني أقرأ في هذا الكلام محاولة تضليلية إضافية لمحاولة تزوير ما يجري على الساحة اللبنانية في هذه الأيام في الحقيقة يعني أنا أعتقد أن سقف الأزمة الأمنية والعسكرية الموجودة الآن في لبنان تحدده الحكومة اللبنانية الشرعية وهي صاحبة القرار السياسي وهي الوحيدة صاحبة القرار السياسي في لبنان كما أن سقف الأزمة من الناحية الأمنية والعسكرية يحدده الجيش اللبناني وحده وأيضا باعتباره المرجعية الأمنية والعسكرية الوحيدة المخولة اتخاذ مثل هذه القرارات ورسم الخطوط الحمر ورسم السقوف الأمنية والعسكرية لأي حركة يعني المطلوب في هذه المرحلة بالذات مخرج واحد لا يمكن أن يكون له أي بديل الكل متفقون على ضرورة أن يتم تسليم هؤلاء المسلحين إلى السلطات اللبنانية وبالتالي إلى القضاء اللبناني ولكن.. تسليم أنا في آلية هذا التسليم أنا لا أعرف كيف يمكن الوصول إلى حل سياسي مع مجموعة من الإرهابيين الجميع اتفق أن هذه هي مجموعة إرهابية اعتدت على الجيش اللبناني أنا لا أفهم كيف يمكن الحديث عن حل سياسي هل المطلوب لجان أمنية ولجان تنسيق بين هذه المجموعات المسلحة الإرهابية وبين السلطات اللبنانية الرسمية والشرعية هل هناك أحد يعني رسم مثل هذه الحلول عندما قامت السلطات الأمنية في المملكة العربية السعودية أو في المملكة المغربية أو في الأردن أو في أي دولة عربية أخرى بالتصدي لمثل هذه المجموعات الإرهابية أنا أعتقد أن الأمور يعني الطريقة التي يطرحها شاكر عبسي وغيره من الذين يدافعون عن أو من الذين يحاولون بشكل أو بآخر من حيث يريدون أو لا يريدون من حيث يدرون أو لا يدرون تأمين الغطاء السياسي له وتأمين إبقاء الأمور على ما هي عليه في مخيم نهر البارد لفترة طويلة أعتقد أن هذه الأمور من شأنها أن تعكس سلبيا على الواقع اللبناني..

ليلى الشيخلي [مقاطعة]: طيب لنبقى..

نوفل ضو [متابعاً]: وهذه ليست مشاريع حلول هذه مشاريع مشاكل إضافية.

ليلى الشيخلي: طيب الصورة واضحة يعني لنبقى في إطار الحل السياسي المطروح حاليا ناصر قنديل يعني الفكرة هي التوصل إلى حل سياسي ما هي السيناريوهات المحتملة يعني هذا سؤال مشروع ما الذي يمكن أن يعتبر حلا سياسيا مقبولا هنا؟ يبدو أن طيب.. ناصر قنديل تسمعني الآن.

ناصر قنديل: نعم أسمعك.

ليلى الشيخلي: طيب لا أدري إذا كنت سمعت السؤال تفضل.

ناصر قنديل: سمعت السؤال نعم الكل يعلم بأن المسألة المطروحة ببساطة شديدة هي أن هناك مشروع كان لبنان على أبوابه خلال اليومين الماضيين كان واضحا أن هناك عناتر في السلطة يتحدثون عن اجتياح للمخيم وعن إعطاء مهل للحسم العسكري وأن هناك خطة أميركية عبرت عن ذاتها بحركة عسكرية تريد توريط الجيش هناك مثلث عصي على المشروع الأميركي ثبت عصيانه خلال حرب تموز العدوانية الأخيرة هو مثلث المقاومة والجيش والمخيمات جرى عملية استحضار لفتح الإسلام خلال الفترة الماضية وتوريطها وأنا هنا ربما لا أملك الكثير من المعلومات عنها لكن أعتقد بأن ما قرأنه في الصحافة الأميركية والأوروبية حول نظرية تسمين العجول أي استخدام الأصولية الإسلامية السنية في مواجهة المقاومة التي تتكون بصورة أساسية من الشيعة هي لعبة تورط فيها بعض أطراف الفريق الحاكم وهم راهنوا أن الانطلاق من المخيمات وهنا لا تعود المسألة مسألة فتح الإسلام تصبح مسألة المخيمات الفلسطينية لاستدراجها إلى معركة مع الجيش توريط الجيش في هذه المعركة لضرب الجيش الذي لم يحبوه يوما ولم يحافظوا على شرفه يوما الذين أمروا بضيافة الإسرائيليين في سكنة مرج عيون بالشاي من قبل العسكريين والذي قال بأنه يكره منظر البذلة العسكرية وأمر بحرق العلم اللبناني في بيروت عام 1986 هؤلاء أخر من يحق له التحدث عن شرف العسكريين لذلك عندما نتحدث عن السيناريو.. السيناريو ينطلق من أن لا اجتياح للمخيم لا تفريط بهيبة وكرامة الجيش إذا ننتظر صدور مذكرة قضائية تحدد من هم المطلوبون الذين يعتبرهم القضاء بعد التحقيقات متورطين في علميات الاعتداء على الجيش اللبناني يلتزم السياسيون الذين تدخلوا للإفراج عن الذين اعتقلوا في أحداث الضنية بعفو عام ومن ثم الإفراج عن الذين اعتقلوا في 5 شباط ومن ثم الإفراج عن الذين اعتقلوا بعد حادثة عين علق ألا يتدخلوا هذه المرة بالإفراج عنهم وعندها يذهب قادة الفصائل الفلسطينية ويضعون الخطة للإجابة عن سؤال كيف يمكن أن يجري تسليم هؤلاء إلى القضاء اللبناني لأن المسألة ليست مسألة أننا نتحدث عن حل تنظيم أو عن ملاحقة هذه القضية إذا كانت موجودة عل روزنامة الأميركيين فاللبنانيون ليسو متفقين بأن لديهم قضية اسمها أن نحل هذا التنظيم أو أن نلاحق هذا التنظيم تنظيم القاعدة موجود في لبنان فلتعلن الحكومة اللبنانية بأنها تريد ملاحقة تنظيم القاعدة فلتعلن بأنها تريد حل عصبة الأنصار فلتعلن بأنها تريد اعتقال عناصر جند الشام لماذا هؤلاء رأيناهم؟

ليلى الشيخلي: نوفل ضو هل ترى أن هذا حل يمكن أن يقنع كل الأطراف القضية هي مؤامرة كبرى وقع ضحيتها أطراف كثيرون ويجب أن تجري لجنة تحقيق تحقق فيما حصل بالضبط هل هذا مقنع برأيك؟

نوفل ضو: الأمور واضحة وجهة نظر الحكومة اللبنانية معروفة الأمور ليست مسألة قاعدة في شكل مباشر إنه استغلال لعنوان القاعدة العريض والموضوع ليس صراعا أميركا مع تنظيم القاعدة في لبنان يعني ما يجري الآن في لبنان هو عملية أمنية لها علاقة بالصراع السياسي الدائر بين لبنان وبين سوريا من وجهة نظر الحكومة اللبنانية وبالتالي ليس هناك من حركة أميركية تجاه الحكومة اللبنانية على العكس من ذلك هناك حركة عربية أمنت الغطاء السياسي والدعم العسكري للحكومة اللبنانية أنا أعجب كيف لا يمكن لأحد يعني كيف لا يتكلم أحد عن الدعم العربي وعن الغطاء السياسي العربي الذي أمنته جامعة الدول العربية للحكومة اللبنانية وعن الغطاء العسكري والأمني الذي أمنته الدول العربية للجيش اللبناني من خلال المساعدات التي سبقت الولايات المتحدة الأميركية إلى اتخاذ قرار بإرسالها إلى لبنان يعني هناك وجهة نظر تقول بأن ما يجري اليوم ليس دفاعا عن المخيمات لأن الذين يدافعون عن المخيمات اليوم المخيمات الفلسطينية سبق لهم أن دمورا المخيمات الفلسطينية في بيروت وفى نهر البارد وفي البداوي وفي غير منطقة لبنانية..

ليلى الشيخلي [مقاطعة]: يعني هل تعتقد أن ردة الفعل الأميركية..

نوفل ضو [متابعاً]: ويومها لم يسألوا.. عفوا دعيني أكمل لو سمحت.

ليلى الشيخلي: نعم تفضل يعني أنا..

نوفل ضو [مقاطعاً]: ويوما لم يسألوا لا عن الفلسطينيين ولا عن المدنيين ولا عن أحد..

ليلى الشيخلي[متابعة]: طيب أكمل جملتك للأسف نضطر أن نأخذ فاصل قصير سنسأل بعده ما هي العقبات التي تعترض طريق الحسم العسكري للأزمة تتابع المسألة بعد وقفة قصيرة أرجو أن تبقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

محاذير اعتماد الحسم العسكري حلاً للأزمة

ليلى الشيخلي: أهلا من جديد جدل طويل شهدته الأيام الماضية حول الكيفية التي يجب أن تنتهي عليها مشكلة نهر البارد جدل ولد مواقف مختلفة تبنتها عدد من القيادات اللبنانية رجح بعضها الحل العسكري فيما اعتبرته أخرى خطأ أحمر لا يجب الاقتراب منه.

[تقرير مسجل]

ميا بيضون: كانت ذكرى تحرير لبنان من لاحتلال الإسرائيلي في هذا العام مناسبة لبلورة مواقف مختلف الأطراف اللبنانية إزاء تطورات أحداث مخيم نهر البارد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حدد موقفه بوضوح تام من الأحداث الجارية.

حسن نصر الله - الأمين العام لحزب الله: الجيش خط أحمر ولا يجوز أن يمس به ومن قتل ضباط وعناصر الجيش يجب أن يحاكم وتتوفر له محاكمة ولا يجوز أن يسامح ولا تسامح معه ولكن بنفس الوقت مخيم نهر البارد خط أحمر والمدنيين اللبنانيين والفلسطينيين إحنا ما ممكن نقبل ولا ممكن نغطي ولا ممكن نكون شركاء.

ميا بيضون: حديث رئيس الجمهورية اللبنانية إميل لحود جاء في السياق ذاته فقد رأى في المسألة مؤامرة تحاك ضد لبنان وجيشه مؤامرة لم يفوت لحود الفرصة الدعوة إلى اليقظة إزاءها خاصة أن إسرائيل هي من يقف ورائها بحسب إفادات لحود على الجانب الآخر جاء موقف النائب وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الذي استند إلى ما قاله نصر الله.

وليد جنبلاط- رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي: يجري نوع من المعادلة بين أن الجيش خط أحمر وأن النهر البارد خط أحمر هنا نساوي بين القاتل وبين الضحايا.

ميا بيضون: آخر تطورات في اتجاه تحديد مسار الحل إشارات إلى أن الحكومة اللبنانية أمهلت الفصائل الفلسطينية عدة أيام تؤمن خلالها حلا سلميا للأزمة أو تترك الفرصة للسلطات اللبنانية لمعالجة المشكلة بالطريقة التي تراها مناسبة.

ليلى الشيخلي: فقط أذكر أن وقت البرنامج قصير جدا لذلك سأطلب من ضيفي أن يتعاونا معي قدر الإمكان في هذا الموضوع نوفل ضو يعني أعرف أن هناك أطراف ضد الحسم العسكري أطراف تنادي وتدفع باتجاه الحسم العسكري ما هي المحاذير في رأيك؟

نوفل ضو: ما هو مطروح ليس حسما عسكريا ضد نهر البارد ما هو مطروح هو تكرار لسيناريو الحسم ضد هؤلاء المسلحين والسيناريو حصل قبل أيام في مدينة طرابلس اللبنانية وفي أحياء مدنية طرابلس في الزهرية وفي المأتين حيث هناك مواطنون لبنانيون يسكنون لا أحد قامت قيامته عندما حسم الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي موضوع العصابات المسلحة التي كانت تقيم في هذه الأحياء اللبنانية إذا تصوير الموضوع بأنه حسم عسكري ضد مخيم نهر البارد ليس هذا هو المطروح.. المطروح هو حسم موضوع المسلحين الذين يتمركزون في نهر البارد كانت عملية الحسم التي تمت في مدينة طرابلس بالتعاون مع المواطنين اللبنانيين وبالتعاون مع جميع الذين يسكنون في تلك الأحياء أنا أعتقد أن الأمور إذا كانت يعني تجري بالطريقة نفسها داخل المخيم إذا كان المخيم لا يحتضن هؤلاء المسلحين إذا كانت المنظمات الفلسطينية الموجودة في المخيم لا تحتضن هؤلاء إذا كان سكان المخيم لا يريدون هؤلاء باختصار إذا كان هؤلاء لا يعيشون في بيئة ملائمة لهم والكل يقول بأنهم هم مجرمون وإرهابيون فمن الطبيعي أن تتمكن السلطات العسكرية اللبنانية من حسم الموضوع مع هؤلاء وأقول مرة جديدة معهم حصرا وليس لا مع المنظمات الفلسطينية ولا مع مخيم نهر البارد إلا لا سامح الله إذا كان هناك من داخل المخيم من يريد أن يواجه الجيش اللبناني وأن يواجه السلطات العسكرية اللبنانية عندها فقط تظهر المحاذير أما إذا كان الموضوع موضوع قوى أمنية لبنانية وسلطات رسمية مع مجموعة إرهابيين أنا أعتقد أنه ليس هناك من محاذير.

ليلى الشيخلي: طيب يعني ربما ناصر قنديل لم يستعمل مصطلح الخط الأحمر في مرة أو في أزمة بقدر ما استعمل فيها هذه المرة الحديث عن أن الجيش اللبناني خط أحمر الحديث عن المخيم خط أحمر إذا فشل الحل السياسي يعني أيبقى الحال على ما هو عليه هل هذا هو ما سيؤول إليه الأمر؟

ناصر قنديل: يعني أعتقد أن السؤال نفسه مطروح في الأزمة السياسية الداخلية اللبنانية إذا فشل الحل السياسي نذهب إلى الحل العسكري المشكلة هي أن البعض لا يزال يسكن عقله في التعاطي مع الشأن الفلسطيني ذكريات وتجربة صبرا وشاتيلا ومجازر صبرا وشاتيلا ولا يرى العلاقة مع الفلسطيني خارج هذا الإطار كيف يمكن الحديث عن الحسم مع مجموعة في المخيم من دون اقتحام المخيم واجتياح المخيم في طرابلس الأمر مختلف جذريا لماذا في منطقة التعمير عندما قررت الحكومة ذاتها أن تدخل الجيش إلى منطقة التعمير قامت بكل التحضيرات والاستعدادات والتهييئات السياسية والاتصالات التي وفرت المناخ الذي يسمح بذلك بينما الآن فاجأت الجيش بعملية أمنية غير منسقة مع الجيش تلقى بصدور جنوده رد الفعل عليها هم كانوا يعلمون أن القضية سوف يكون لها ردود فعل وإلا لماذا انتظروا بعد حادثة عين علق ولم يقدموا على الدخول إلى المخيم وجلب المطلوبين بحادثة عين علق ولماذا لم يقوموا قبل هذا التاريخ بالدخول إلى هذه المجموعات إذا هم يعرفون بأن المسألة هي مسألة أمنية من عيار يحتاج إلى خطة متكاملة لماذا جرى تغييب هذه الخطة ولماذا جرى تغييب العملية السياسية التي يجب أن تحتضن هذه الخطة لذلك أنا أعتقد أن هناك مشروع لتوريط الجيش وبهذا المعنى نعم هناك من احترف التزوير في تاريخ البلاد عندما يقول السيد نصر الله مثلا المخيم خط أحمر والجيش خط أحمر يأتي الكلام أن مساواة الجيش بالقتلة هل المخيم هو يعادل القتلة قال السيد نصر الله أن المطلوب تسليم المطلوبين فأصبح الكلام بأن المطلوب حماية القتلة أعتقد بأن المشكلة هي أن هناك من أحبط لأن حزب الله لم يستدرج إلى الفخ الذي نصب له ولأن الجيش لم يستدرج إلى الفخ الذي نصب له ولذلك يتحدثون عن سوريا طيب نحن نتحداهم أن يقدموا وقائع قالوا عن.. وقف وزير الداخلية وقال إن هذه مجموعة مرتبطة بالمخابرات السورية ووعدنا بأن يظهروا على شاشات التلفزة باعترافاتهم ولا أعتقد أن اللبنانيين لم يمر عليهم وقت كي ينسوا ما قاله وزير الداخلية أين هم هؤلاء الحقيقة أن المسألة ليست أن سوريا..

ليلى الشيخلي [مقاطعة]: طيب نوفل ضو هل تعتقد نوفل ضو..

ناصر قنديل [متابعاً]: أن هناك من سلم لبنان.. عفوا لو سمحتِ..

ليلى الشيخلي: يعني الفكرة واضحة يعني تذكر وعدتوني بالتعاون.. وعدتم بالتعاون في الوقت..

ناصر قنديل: نعم نعم سأختصر وبسرعة.. تماماً..

ليلى الشيخلي: طيب أكمل جملتك.

ناصر قنديل: أن هناك من جعل لبنان منصة أميركية لحملة ضد سوريا ما علاقة الاستفتاء في سوريا بالأحداث التي تجري في لبنان.

ليلى الشيخلي: طيب نوفل ضو كيف ترد على هذا الكلام؟

نوفل ضو: أنا متمسك بوجهة نظري القائلة بأنه ليس هناك مشكلة بين السلطة اللبنانية وبين السلطة الفلسطينية وحتى مع المعارضة الفلسطينية ومنظمات التحالف الفلسطيني هناك مشكلة أمنية داخل مخيم نهر البارد إما أن تحلها هذه المنظمات مجتمعة وتسلم الإرهابيين إلى الجيش اللبناني وإما فمن حق الجيش اللبناني أن يتصرف على أرضه كما تصرف الجيش السعودي وقوات الأمن السعودية على أرضها كما تصرفت قوات المملكة المغربية على أرضها كما تصرفت قوات المملكة الأردنية على أرضها هذا الموضوع واضح لا أحد يستهدف المدنيين الفلسطينيين المدنيون الفلسطينيون يحتضنون.

ليلى الشيخلي: ولكن ألا توافق أنه لا يمكن أن تقارن وضع لبنان بهذه الدول التي ذكرتها يعني ليست هناك حكومة يعني الآن..

نوفل ضو [مقاطعاً]: أنا أريد..

ليلى الشيخلي [متابعة]: يمكن أن تكون..

نوفل ضو: هناك حكومة في لبنان..

ليلى الشيخلي: لا عفوا أعرف ذلك ولكن..

نوفل ضو: هناك حكومة..

ليلى الشيخلي: إذا سمحت لي هناك أطراف تنادي بتشكيل حكومة وحدة وطنية الآن قبل التفكير بحسم عسكري لتوفير الحصانة السياسية..

نوفل ضو: ما علاقة حكومة الوحدة الوطنية بالإرهاب..

ليلى الشيخلي: التي تمكن الدولة من ملاحقة تنظيمات من هذه الشاكلة يعني تنظيم جند الشام تنظيم عصبة الإسلام إلى جانب فتح الإسلام أو عصبة الأنصار.

"
المعارضة اللبنانية  ترفض أن تتم مقاربة حكومة الوحدة الوطنية لأن هذه المقاربة تظهر وكأن المعارضة تريد استغلال موضوع الإرهاب لتعزيز وضعها السياسي الداخلي
"
                  نوفل ضو
نوفل ضو: أعتقد أنه حتى المعارضة اللبنانية نفسها ترفض أن تتم مقاربة حكومة الوحدة الوطنية من هذه الزاوية لأن هذه المقاربة تظهر وكأن المعارضة اللبنانية تريد استغلال موضوع الإرهاب لتعزيز وضعها السياسي الداخلي هذا موضوع المعارضة اللبنانية نفسها ترفضه وأعتقد أن المطروح اليوم هو يعني حل واحد لا يمكن أن يكون هناك أي مخرج آخر في الموضوع السلطة اللبنانية الكل يعترف على الأقل إذا كان هناك خلاف يعني في التعاطي مع الحكومة اللبنانية على الأقل هناك إجماع لبناني على أن قيادة الجيش وقائد الجيش يتسمان بالحكمة المطلوبة لحل هذه الموضوع الحكومة اللبنانية لم تصدر الأمر إلى قيادة الجيش باقتحام المخيم هي قالت بأنها تمنح الجيش اللبناني وقيادته الغطاء السياسي المطلوب للقيام بما يراه مناسبا لحسم هذه المسألة لماذا تكبير المشكلة طالما أن الكل لهم ثقة بقائد الجيش وقائد الجيش معه الغطاء السياسي لتنفيذ ما يراه مناسبا فلندع قائد الجيش يتصرف هو يعني قادر مع قيادته أن يتصرف بما هو مناسب لحفظ الأمن.

ليلى الشيخلي: ناصر قنديل رد منك على هذا الكلام.

ناصر قنديل: أعتقد أن المسألة هي في إطار مفتعل يعني الحكومة اللبنانية لها تجربة مشابهة العميد سلطان أبو العينين الذي جرى توجيه اتهامات له وصدر بحقه حكم إعدام بقي عشر سنوات طبعا أنا لم أكن موافقا على كل ما تعرض له العميد سلطان أبو العينين ولكن أنا أقول على سبيل المثال كيف تصرفت الحكومة حتى بعد الخروج السوري كيف تعاطت مع هذا الملف تعاطت بطريقة سياسية لأن للمخيمات خصوصية معينة لا يمكن التعاطي معها بمنطق خذ بندقيتك اتبعني الجيش اللبناني مدرك لهذه المحاذير لكنه وقع تحت ضغط نفسي وسياسي وإعلامي يكذب من يقول بأنه لم يكن عنوانه الحسم العسكري وقف قادة الحكومة وأركان الفريق الحاكم وهم يتحدثون يقرعون طبول الحرب ويقولون آن أوان الحسم العسكري ونحن نعلم بأن هناك أجندة أميركية كانت هي وراء هذا العرب الذين اجتمعوا مع رايس مع قادة مخابراتهم لا يشكلون غطاءا عربيا الشعب العربي وقف من أقصاه إلى أقصاه يندد ويستنكر حتى في حرب المخيمات الماضية التي تشكل ذكريات سوداء لا يريد أحد أن تتكرر مرة أخرى هي عبرة يجب أن نتعلم منها وبالتالي أنا أعتقد نعم إذا لم ينجح الحل السياسي اليوم فهو سينجح غدا وإذا لم ينجح غدا فهو سينجح بعد غد المهم أن يكون له عنوان واحد لا تنازل عن أن يجري تسليم الذين اعتدوا على الجيش اللبناني هيبة وكرامة الجيش اللبناني هي من هيبة وكرامة اللبنانيين والفلسطينيين لا لتوريط الجيش والمخيمات في حرب مخيمات جديدة لا لتوريط المقاومة في لعبة تتحول شيئا فشيئا إلى عرقلة لبنان لأن هذا هو المشروع الذي يريد استدراج القاعدة إلى لبنان من أجل أن يبقى العراق للأمريكيين يرتبون الحلول السياسية التي تحلوا لهم هناك.

ليلى الشيخلي: هل يستحمل الوضع في لبنان أن ينتظر إلى ما بعد بعد غد إذا لم ينجح الحل السياسي؟ هذا السؤال سيبقى معلقا أشكركم جزيلا ضيفي الكريمين الكاتب والمحلل السياسي نوفل ضو وناصر قنديل النائب اللبناني السابق شكراً لكما وشكراً لكم مشاهدينا الكرام إلى حلقة جديدة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم في أمان الله.