- الأسباب الحقيقية وراء التوتر السوري الإسرائيلي
- علاقة الوضع الإقليمي بالأزمة السورية الإسرائيلية

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا وسهلا بكم نحاول في هذه الحلقة التعرّف على ما وراء حالة التوجس البالغ على الحدود الإسرائيلية السورية والتي تعكسها كثرة الإنذارات عن تحركات معادية على جانبي الحدود ونطرح في هذه الحلقة تساؤلين اثنين: ما هي الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع حدة التوتر في الفترة الأخيرة على الحدود بين سوريا وإسرائيل؟ وإلى أي حد يمكن ربط حالة التوجس المتصاعدة على هذه الحدود مع التطورات الجارية في المنطقة؟

الأسباب الحقيقية وراء التوتر السوري الإسرائيلي

خديجة بن قنة: مجرد خفق طير فوق الحدود بين سوريا وإسرائيل أصبحت كافية لاستنفار الطائرات المقاتلة ونشرها في الأجواء تحسبا لشر أصبح توقعه فيما يبدو واردا في هذه اللحظة أكثر من أي وقت مضى أمر قد يشير إلى متغير أو متغيرات على هذه الحدود التي ورغم أنها تفصل بين متحاربين بحسب الموقف الرسمي ألا أنها عرفت حالة من الهدوء الطويل على مدى ثلاثة عقود ماضية.

[تقرير مسجل]

بيبة ولد امهادي: كأن الحرب بين سوريا وإسرائيل تطل برأسها من جديد الإسرائيليون يقولون أن مقاتلاتهم انطلقت يوم السبت تتسابق باتجاه الحدود مع سوريا لأن ما يشتبه في أنه طائرة كانت ترصدها الرادارات الإسرائيلية اختفت من شاشات تلك الرادارات لم يطل الانتظار فقد عادت الطائرات الإسرائيلية إلى قواعدها بعد ذلك بدقائق معدودة ورجح أصحاب هذه الرواية من الإسرائيليين أن تكون الطائرة المفزعة قد تحطمت داخل الأراضي السورية لكن أيا من الجانبين السوري والإسرائيلي لم يؤكد هذه المعلومات أو ينفيها قبل هذا بثمان وأربعين ساعة كانت مقاتلات إسرائيلية أخرى قد هرعت صوب هضبة الجولان السورية المحتلة بدعوى أن الرادارات أنذرت بأن خطرا محدقا يأتي من الجارة العدو سوريا ثم ما لبثت إسرائيل أن قالت أنه شبه لراداراتها وأن ذلك الخطر لم يكن في الواقع سوى سرب من الطيور المهاجرة قد يقول قائل ليست الطيور كالمقاتلات وأن كانت جميعها تحلق فوق رؤوسنا لكن المسؤولين الإسرائيليين يقولون أن الشبه قائم وأنه لا يمكنهم التراخي مع أي تهديد حقيقيا كان أو وهميا من الناحية النظرية فإن سوريا وإسرائيل مازالتا في حالة حرب لكن الواقع أنهما في منطقة اللاسلم واللاحرب بما قد يعتري هذه المنطقة من تأرجح بين هدوء واضطراب نسبيين السادس من سبتمبر الجاري يمثل نتوء في سطح علاقة يحكمها قدر كبير من الاستقرار منذ عقود فقد قالت سوريا يومها أن طائرات إسرائيلية أغارت على شمالها وعلى الرغم من أن إسرائيل لاذت بالصمت فإن صحيفة صنداي تايمز البريطانية نسبت إلى مسؤول أميركي تأكيدا للغارة الإسرائيلية بل مضى الرجل وفقا للصحيفة إلى القول أن غارة أخرى قامت بها قوات إسرائيلية خاصة مكنت من مصادرة معدات نووية كورية شمالية لم يكشف عن طبيعتها يتزامن ذلك مع بث التليفزيون الكوري الشمالي صور لقاء أجراه وفد من حزب البعث السوري مع مسؤولين كوريين شماليين في بيونغ يانغ لينفتح أفق التوتر الإقليمي على كثير من القراءات الممكنة هناك أزمة إيران وحزب الله وسوريا ولبنان فضلا عن القضية الفلسطينية من جانب وهناك من الجانب الثاني المؤتمر الدولي حول الشرق الأوسط المزمع عقده الشهر المقبل وبالونات الاختبار التي أطلقها أولمرت داعيا سوريا إلى استئناف المفاوضات بين الجانبين وهناك منذ ثلاثة عقود جولان محتل بأرضه وشعبه يمسي ويصبح على نوع فريد من التحيات صيحات في وادي الانتظار والأسلاك الشائكة.

خديجة بن قنة: ومعنا في هذه الحلقة من دمشق الدكتور سمير التقي مدير مركز الشرق للدراسات ومعنا من الناصرة الكاتب والمحلل السياسي أسعد التلحمي وعبر الهاتف من روما رياض قهوجي مدير مركز الشرق الأدنى للدراسات أهلا بكم جميعا أبدا معك دكتور سمير التقي في دمشق حالة ارتباك حالة توجس قلق كثرة إنذارات تحركات مشبوهة ما الذي يحدث بالضبط على الحدود السورية الإسرائيلية؟

سمير التقي- مدير مركز الشرق للدراسات: أولا أريد أن أوضح بأن هذا التوتر والتصاعد في الموقف هو أمر يأتي من الطرف الإسرائيلي عمليا إسرائيل الآن تبحث عن ذرائع وينبغي أن ندرك بأن الولايات المتحدة وإسرائيل عملوا على أساس ما يسمى بالأهداف المتحركة يوما يقولون أن سوريا تساعد المقاومة العراقية واليوم الآخر يقولون لا.. لا هذه المرة إيران هي التي تساعد ثم يقولون العربية السعودية هي التي تساعد يقولون الكثير حول المقاومة اللبنانية إذا لدينا الآن ما يهم في هذه الأخبار ليس صحتها لأنها كاذبة أصلا يعني أن أتصور أن الرامبو الإسرائيلي من الناحية الإعلامية يحتاج لأن يصحح تلك النظرة وأن يعيد تلك النظرة التي كان يتمتع بها في فترة معينة والتي بفضل ترويج إعلامي أوحى للرأي العام العالمي بهذا الصورة التي صورتها فيها إسرائيل لجيشها ولكن أعتقد الآن بعد ما جرى في لبنان ستكون هذه الطريقة طريقة بائسة لكن من الناحية السياسية ينبغي أن ندرك بأن هناك تصاعد وتوتر يتصاعد تدريجيا في المنطقة بشكل عام هناك محاولة للضغط على سوريا لتغيير مواقفها على مختلف الجبهات التي تعاني فيها الولايات المتحدة وإسرائيل من استعصاء شامل في قدرتها على إنتاج حلول جديدة وهناك لدينا أيضا عامل آخر وهو يتصاعد الآن هو العامل المتعلق بالتصعيد ضد إيران.

خديجة بن قنة: طيب أعطيتنا وجهة النظر السورية إسرائيل كيف تفسر أسعد التلحمي كيف تفسر ما يحدث من وجهة نظر إسرائيلية كل هذه الأحداث المتلاحقة في ظرف زمني قياسي كيف ينظر إليها من وجهة نظر إسرائيلية؟

أسعد التلحمي - كاتب ومحلل سياسي: أولا يعني يجب دائما أن نقول أنه هناك تعتيم إسرائيلي مقصود ومتعمد بل ومفيد برأي الإسرائيليين مفيد لسياساتها في ظل هذا التعتيم لمسنا لغطا شديدا يعني روايات مختلفة كما ذكر الدكتور بدأ بقصف إمدادات لحزب الله ثم مخزن للكيماويات ثم منشأة نووية هذا اللغط في كل الأحوال يعني يعطي للإسرائيليين أولا صورة لعموم الإسرائيليين عبر التسريب ويبدو أنه تسريب إسرائيلي رسمي للإعلام الأميركي كما جرت العادة في مناسبات سابقة لإعطاء الشعور للإسرائيليين بأن إسرائيل في فترة جديدة وكأن إسرائيل تجاوزت مرحلة الحرب الثانية على لبنان أو بكلمات أبسط تجاوزت فشل حربها على لبنان يعني لا نبالغ عندما نقول أن الهاجس الإسرائيلي الأول والأخير منذ عشرات السنين هو الردع عندما تتحدث إسرائيل عن الردع يجب أن ننتبه إلى أن الردع هو أحد ثلاثة أضلع للمثلث الذي أقامه مؤسس الدولة العبرية بن غوريون الردع والإنذار والحسم إسرائيل بعد حرب العام الماضي تاج الهيبة سقط عن رأسها وهذا باعتراف الإسرائيليين الآن في كل ما جرى من خلال هذا التعتيم تبث إسرائيل للعالم بأنها استعادت كثيرا من هيبتها المفقودة وكأنها أيضا نجحت في إعادة توازن الرعب مع سوريا وأيضا في رسائل أخرى فإذا هي ضربت فعلا إمدادات كانت من في الطريق إلى حزب الله فإنها تبعث برسالة إلى سوريا للضغط على حزب الله بمعنى أن لديها مواقع في سوريا تقصفها للضغط على حزب الله وإذا فعلا كان هناك أساس للحديث عن منشأة نووية فإنها رسالة لإيران كل هذه الرسائل تريد منها إسرائيل تبليغ خصومها أو من تسميهم أعدائها بأن هي شيئا فشيئا في وجود وزير دفاع يسميه الإسرائيليون سيد الأمن أن إسرائيل مع أيهود باراك تستعيد ثقتها بنفسها أو كما قال باراك يجب أن نتجاوز الفقدان الجماعي للثقة بالذات.

خديجة بن قنة: نعم لكن لماذا اختارت هذا التوقيت للردع كما تقول يعني هذه الجبهة السورية الإسرائيلية وإن كانت الدولتان في حالة حرب رسميا لكنها هادئة منذ ثلاثة عقود من الزمن لماذا فجاءة أشعلتها بهذه الطريقة؟ السؤال لك أسعد.

أسعد التلحمي: يجب أن ننتبه إلى حقيقة أن هناك تورطا أميركيا أو تنسيقا أميركا إسرائيليا كبيرا في هذه المسألة.. المسألة ليست وليدة اللحظة طبعا تابعتم وهذا عبر وسائل الإعلام العبرية أن هذا المخطط وما تبيته إسرائيل لسوريا طرح على طاولة أيهود أولمرت منذ أبريل الماضي وثم طرح مجددا منذ يوليو صحيح أن أيهود باراك هو اليوم وزير الدفاع وهو سيسجل نقاط لصالحه بمعنى أن العملية التي نفذتها إسرائيل نفذت في عهده ولكن هناك حديث إسرائيلي رسمي بأن الأمر بدأ الترتيب له في نيسان لنعد قليلا إلى الوراء إلى التحذيرات الروسية وإلى قبل العملية بأيام قليلة اتهمت إسرائيل روسيا مسؤول إسرائيلي كبير هو عانوس جلعاد اتهم روسيا وكأنها تحرض سوريا ضد إسرائيل وأنها تفتعل أن إسرائيل تنوي مهاجمتها وإلى آخره وكان هناك هجوم رسمي على روسيا اليوم يتضح أن يبدو أن روسيا إذا كانت حذرت سوريا فعلا من عملية إسرائيلية فأنها يعني استقت معلوماتها من طبعا من أجهزة استخباراتية إسرائيل تريد مرة أخرى إرسال رسائل.

خديجة بن قنة: طيب أستاذ رياض قهوجي في روما عفوا سأعود إليك أسعد.. رياض قهوجي في روما قصة التعاون النووي وتبادل التكنولوجيا النووية بين كوريا الشمالية وسوريا التي ظهرت في المدة الأخيرة إلى أي مدى يمكن التصديق بأن الهواجس الإسرائيلية هذه الهواجس هواجس حقيقية أم أنها مجرد ذريعة للتحضير لعمل ما ضد سوريا؟

"
الهدف الأساسي الآن هو ليس إدخال سوريا بحرب وإنما الضغط بشكل قوي على سوريا لإجبارها على فك الارتباط مع إيران والتماشي مع السياسة الغربية الحديثة
"
رياض قهوجي
رياض قهوجي - مدير مركز الشرق الأدنى للدراسات: يعني أنا اليوم أتكلم من إيطاليا حيث أشارك في مؤتمر أمني حول مؤتمر أمني دولي وتحدثت عن هذا الأمر مع مجموعة من الخبراء المعنيين في كوريا وفي الشرق الأوسط وفي الشؤون النووية حسب معلوماتي هذه الشخصيات لها علاقات كبيرة على مستوى حكومات في أميركا وفي أوروبا التقدير الأولي أن إمكانية التعاون النووي ممكنة ولكن حاليا حتى يظهر أي دليل مستبعدة ما يجري الكلام عنه يعني هناك اتفاق بين الجميع على أن هناك كان عمل عسكري الطائرات الإسرائيلية هاجمت هدف هذا الهدف كان من الحساسية بدرجة أن سوريا حتى الآن لم تصدر أية صور مع أنها اعترفت أن هناك كان غارة له التقديرات الأولية أن كوريا الشمالية تقوم منذ فترة في تفكيك جزء من برنامجها وجزء من عتادها المرتبط بالبرنامج النووي من صواريخ وغيرها يعتقد أن قد تكون كوريا الشمالية قد أرسلت بعض هذه المعدات وبالتحديد المتعلقة ببرامج الصواريخ البالستية لا بالشؤون النووية وبالتالي يعني الاعتقاد السائد أكثر هو أن هناك شيء ما هناك نوع من التعاون ما حساس لدرجة أن كما يتفق يعني العديد أن سوريا لم تظهر أي صور عن هذا الحدث ولم تقم حتى الآن يعني بما يتوقعه العديد أنها تستدعي الوكالة الدولية للطاقة النووية لتأتي وتكشف وتثبت للعالم أن لا شيء من هذا القبيل وبالتالي هناك أمر ما يجري هناك هدف تم إستهدافه ولم تعلن عنه إسرائيل ولا أميركا يعني حسب تقدير المحللين بسبب أنه لا يريدون إحراج النظام السوري كون أن الهدف الأساسي الآن هو ليس إدخال سوريا بحرب وإنما الهدف الأساسي هو يعني الضغط بشكل قوي على سوريا لإجبارها على فك الارتباط مع إيران والتماشي مع السياسة الغربية الحديثة.

خديجة بن قنة: طيب ارتباط هذه القضية بالوضع الإقليمي سنناقشه بعد فاصل قصير فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

علاقة الوضع الإقليمي بالأزمة السورية الإسرائيلية

خديجة بن قنة: مشاهدينا أهلا بكم من جديد حلقتنا تتناول إذا تزايد التوجس على الحدود السورية الإسرائيلية وانتقل مرة أخرى إلى دمشق والدكتور سمير التقي دكتور سمير يعني كل هذا يأتي قبيل المؤتمر الدولي المنتظر حول السلام في الشرق الأوسط يأتي في أجواء احتقان شديدة فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني أجواء احتقان على المستوى اللبناني على الصعيد اللبناني على الصعيد الفلسطيني يعني في ظل وضع إقليمي مشتعل هل يمكن أن نربط العلاقة بين الأمرين.

سمير التقي: بالضبط يعني خاصة وإذا أدركنا أن أي برنامج نووي لأي دولة في العالم تريده أن يكون برنامجا عسكريا لا يمكن إخفاءه تحت الطاولة لا كوريا تمكنت من إخفاء برامجها ولا إيران أخفت برامجها ومن الناحية العملية نستطيع أن نقول بأن سوريا قد وقعت على اتفاقية الـ(M.P.T) اتفاقية حظر الأسلحة النووية وهي من الدول التي معروف أنها تشارك بشكل فعال في نشاطات هذه الهيئة إذا الموضوع هو افتعال حادثة يصعدون فيها التوتر وأعتقد أنه لا يمكن لأحد أن يمنع سوريا من حقها في أن تدافع عن نفسها وأن تتزود يعني صحيح اللي اختشوا ماتوا يعني في الوقت الذي تقوم فيه إسرائيل تمتلك فيه مئات الرؤوس النووية وسلاح طيران يعتبر من الأسلحة الأولى على مستوى العالم وإلى آخره هي تريد أن تحرم سوريا قدرتها من الدفاع عن نفسها سوريا لا تهدد أحدا سوريا فقط تريد أن تحرر أراضيها تريد أن تصل إلى جو من الاستقرار على المستوى الإقليمي ولكن يجب أن ندرك بأن لدينا جهات مغامرة سواء في الولايات المتحدة أو في إسرائيل هي الآن تحضر لعمل عدواني وهي تحتاج لاستخدام.. على المستوى الإقليمي وهي تحتاج لاستخدام المؤسسات الدولية بشكل أو بآخر وهي تقدم الآن ترسانة ولا استبعد هذه الترسانة الإعلامية أن يتم استخدامها أمام محافل دولية يعني أتذكر الآن السيد كولن باول حين أخرج من جيبه أنبوبا وأصبح يهزه قائلا هذه مواد نووية صنعت في العراق يعني لدينا الآن وزيرتي خارجية يمكن أن يقوموا بذلك الفعل..

خديجة بن قنة: هل تتوقع أن يتكرر هذا السيناريو مع سوريا أيضا؟

"
لا أتوقع السيناريو العراقي وأجد أن المنطقة الآن على حافة الاشتعال، وهناك عملية لرفع حدة الاشتباك بين مختلف القوى وحالة منع للتوافقات في لبنان
"
سمير التقي
سمير التقي: لا أتوقع السيناريو العراقي ولكن أنا أجد أن المنطقة الآن على حافة الاشتعال هناك عملية رفع لحدة الاشتباك بين مختلف القوى وحالة منع للتوافقات الولايات المتحدة تمنع التوافقات التي يفترض أن تجري في لبنان الولايات المتحدة تمنع التوافقات التي ينبغي أن تتم بين مختلف أطراف الشعب العراقي الولايات المتحدة تعمق الهوة بين الفلسطينيين إذا هي تتصور بأنها إذا أبقت الأمور بهذا الاتجاه وصعدت وقامت بأعمال عدوانية مرافقة يمكن لها أن تعدل موازين القوى وفي اعتقادي هذا هو التصور الذي يبرر هذه الحملة.

خديجة بن قنة: نعم لكن دكتور تقي قبل أن انتقل إلى أسعد في الناصرة عندما تقول من حقنا في سوريا أن ندافع عن أنفسنا ما هي طبيعة هذا الدفاع كيف يمكن لسوريا أن تدافع عن نفسها وما يصدر من تصريحات عقب كل اعتداء هو سنرد في المكان والزمان المناسبين؟

سمير التقي: بالضبط يعني سوريا لا تريد أن لن تنجرف إلى معركة يحدد زمانها ومكانها الطرف الآخر أساليب الرد مختلفة يمكن أن تكون مباشرة وغير مباشرة ويمكن أن تكون سياسية أو دبلوماسية أو أشكال أخرى ولكن ليس هذا هو الأساس الآن نحن في مرحلة في بداية معركة قد تكون على إطار إقليمي هذه المعركة هي معركة لا تزال دبلوماسية وسياسية لدينا تصور بأن هناك أطراف تحضر لأعمال عدوانية ليس بالضرورة ضد سوريا ولكن يمكن أن تكون ضد.. في اتجاهات أخرى ربما في لبنان ربما في أماكن أخرى ولكن كل هذه الأجواء التي يتم خلقها يراد منها الآن سبر إمكانيات وطرق رد الطرف الآخر ولكن الاتهامات النووية تبدو لي يعني أولا مدعاة للسخرية ثانيا إذا كان هذا رد يمكن أن يعيد الاعتبار لسمعة الجيش الإسرائيلي فهذا هو تصرف بائس إذا الهدف الرئيسي هو هدف إعلامي والهدف الثاني هو هدف سياسي في إطار تهيئة الساحة الدبلوماسية والسياسية الإقليمية لعمل عدواني ما في المنطقة لا أستطيع أن أحدد أهدافه لأن الأمور متحركة بشكل كبير.

خديجة بن قنة: طيب أسعد هل إسرائيل تخشى فعلا ردا سوريا؟

"
إسرائيل ليست جاهزة لأي حرب، إسرائيل تعترف بهشاشة جبهتها الداخلية
"
أسعد التلحمي
أسعد التلحمي: هي تأخذ في الحسبان وتأخذ التهديدات السورية أو توقع الرد على محمل الجد إسرائيل ليست جاهزة لأي حرب إسرائيل تعترف بهشاشة جبهتها الداخلية كان هناك تصريح واضح لوزير الدفاع أيهود باراك قبل حوالي شهرين بأن إسرائيل تحتاج إلى سنوات لكي يتمكن الجيش الإسرائيلي من العودة للوقوف على قدميه يعني إسرائيل لا تنسى ولا يمكنها أن تنسى ما حصل لجبهتها الداخلية من صواريخ حزب الله المقاومة اللبنانية في العام الماضي فكان بالأحرى تأخذ في الحسابات أن في سوريا وهي تنشر يوميا تقارير عن المدى مدى الصواريخ السورية ومنذ سنوات تقول إسرائيل أن الصواريخ السورية قادرة على تغطية إسرائيل كلها يعني حتى إيلات جنوبا إسرائيل فعلا يعني إسرائيل كما يقول مسئولوها لا تريد حربا إسرائيل تريد كما ذكر الإخوان المشاركان ردع سوريا توجيه ربما أعمال يعني تسديد ضربات هنا وهناك لكنها لا تريد حربا مفتوحة لأنها تعرف أن ليست لديها منظومات لاعتراض القدرات الصاروخية السورية وأهم شيء في إسرائيل الجبهة الداخلية والجبهة الداخلية مكشوفة جدا على الصواريخ السورية..

خديجة بن قنة: طيب رياض قهوجي من وجهة نظر عسكرية استراتيجية هل هناك تكافؤ بين الطرفين لو حدثت لا قدر الله مواجهة هل تملك سوريا ما تملكه إسرائيل؟

رياض قهوجي: كلا لا تملك مثل إسرائيل يعني الأرقام ويعني التجهيزات عبر السنوات الماضية يعني توضح يعني الفرق الكبير في ميزان القوى إنما لدى سوريا المقدرة على يعني ضرب الجبهة الداخلية الإسرائيلية بشكل موجع وأن كانت نتائج المعركة على الجبهة العسكرية ستكون لصالح إسرائيل وإنما يعني النتيجة ستكون مكلفة لإسرائيل من ناحية الخسائر في الجبهة الداخلية ولذلك يعني إسرائيل اليوم تتصرف وبشكل يعني إخافة سوريا وردعها وإنما هي تستعد في الوقت ذاته لحرب ما مع سوريا كونها يعني هناك يعني سيناريوهات تتحدث عن إمكانية عن قرب مجابهة عسكرية كبيرة مع إيران بين أميركا وإيران وهناك خشية وعدم إدراك من الموقف السوري هل سوريا ستقف متفرجة أم ستدخل المجابهة وبالتالي يعني هناك تحضير أو محاولة استباقية كما أعتقد الآن لردع سوريا وإخراجها من المعادلة بشكل بأقل تكلفة ممكنة قبل يعني الاضطرار إلى دخول في حرب وإن كانت يعني موازين القوى تشير أنها ستكون لصالح إسرائيل وإنما ستكون مكلفة جدا.. جدا على صعيد الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

خديجة بن قنة: طيب أنتقل في الأخير إلى الدكتور تقي يعني هل نقرأ وراء حالة التوجس والتوتر هذه عملية شيطانة بين قوسين لسوريا تهيئة لتصفية ملفات الملف اللبناني الفلسطيني الملف النووي الإيراني؟

سمير التقي: في اعتقادي هذا تصور صحيح لا تزال الولايات المتحدة وإسرائيل يعتقدون أنهم عن طريق التخويف يمكن أن يغيروا سلوك سوريا في اعتقادي أن سوريا لن تتصرف على أساس الخوف بالطبع هي دولة برغماتية وحكيمة لن تقوم بمغامرات لسنا دولة مغامرة ولكن بالمقابل سوف نجد الوسيلة لأن تصبح سياستنا هي سياسة تحقق تقدما.

خديجة بن قنة: شكرا جزيلا لك دكتور سمير التقي من دمشق مدير مركز الشرق للدراسات وشكرا أيضا للكاتب والمحلل السياسي أسعد التلحمي كان معنا من الناصرة والشكر أيضا لرياض قهوجي مدير مركز الشرق الأدنى للدراسات وكان معنا عبر الهاتف من روما بهذا نأتي مشاهدينا إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم بإمكانكم كالعادة المساهمة في اختيار مواضيع الحلقات القادمة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net غداً بحول الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد أطيب المنى وإلى اللقاء.