- ماهية الاتهامات وأبعادها السياسية
- تداعيات تهمة التسلح المزعوم


محمد كريشان: السلام عليكم نتوقف في هذه الحلقة عند اعتقال أجهزة الأمن اللبنانية لاثنين من ناشطي التيار الوطني الحر بتهمة التدريب على السلاح وسط تقارير عن عمليات تسلح وتدريب في صفوف مختلف القوى اللبنانية نطرح في حلقتنا هذه تساؤلين رئيسيين: ما الذي يعنيه توجيه اتهامات كهذه إلى التيار الوطني الحر في هذه المرحلة من الأزمة السياسية اللبنانية؟ وما تداعيات التسلح المزعوم في أوساط القوى اللبنانية على المشهد السياسي والأمني في البلاد؟

ماهية الاتهامات وأبعادها السياسية

محمد كريشان: التسلح والتدريب حديث يجري على ألسنة العامة والخاصة في لبنان على حد سواء تردد في تصريحات القادة وعلى صفحات الجرائد الكل يتسلح ويتدرب وفقا لمصادر استخباراتية في الجيش وأجهزة الأمن صحيح أن تلك العمليات لا تأخذ طابعا تنظيميا وفقا لاستخبارات الجيش لكنها في نظر آخرين ستكون شرارة لانطلاق تسلح داخلي قد يقود بالضرورة لا سامح الله إلى حرب أهلية.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: هذه واحدة من المظاهرات البيروتية التي سجل فيها السلاح المنفلت حضوره بقوة قتلى وجرحى وشبح للحرب الأهلية يحوم فوق رؤوس اللبنانيين مشاهد أججتها تم متبادلة بين معسكري الأكثرية والمعارضة بتكديس السلاح وتكثيف التدريبات عليه لحسم النزاع بينهما بلغة الرصاص قد أضحى فقدان السلم الأمني الهش بلاد الأرز الهاجس الأكبر الذي ألقي بثقله على اجتماع لمجلس الوزراء كان تقرير أمني رصد ظاهرة تسلح بنده الأم فحزب الله فيما يقول خصومه يسابق الزمن تسليحا ويفتح بعضا من معسكرات للأتباع من حلفائه كي يتدربوا على حمل السلاح سبق للجيش اللبناني ولبعض أجهزة الأمن أن أوقفت شاحنات أسلحة قيل أن وجهتها الضاحية الجنوبية على صعيد الأكثرية وكما المعارضة لم يجزم التقرير بمعلومات حاسمة لكن تحدث عما يروج من حديث عن تدريب لعناصر من بعض الأحزاب الحليفة في الحكم مثل تيار المستقبل والقوات اللبنانية بعضها يتم خارج لبنان نفس الأمر ذكره رئيس مجلس النواب نبيه بري تلميح في تصريح سابق التقرير أشار أيضا إلى معاودة الحزب التقدمي الاشتراكي فتح معسكرات تدريبية لبعض من أتباعه حديث التسلح الحزبي في لبنان كواحد من تركات الحرب الأهلية لم يكن وليد اللحظة فقد احتفظت الذاكرة اللبنانية بسوابق من أبرزها مصادرة حزمة صواريخ من مخزن أسلحة قيل إنه تابع للحزب السوري القومي الاجتماعي وفى كل مرة تقريبا كان الجواب واحدا عند المعارضة إنه ميراث المقاومة ضد إسرائيل صفحة تراها الأكثرية في ذمة الماضي أما اليوم فإن السلاح كله يجب أن يكون بيد الدولة وعند الدولة مربط فرس الأزمة الجامحة خلاف مستحكم فيما يتربع على عرش باعبدة وأجهزة أمنية تلاحقها تهم التقصير أمام مختلف مظاهر الانفلات الأمني وتلميح تبعيتها لجهات محلية وإقليمية ودولية.

محمد كريشان: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت زياد عبس القيادي في التيار الوطني الحر ومن العاصمة اللبنانية أيضا المحلل السياسي الدكتور عامر مشموشي أهلا بضيفينا لو بدأنا بالسيد زياد عبس.

زياد عبس - قيادي في التيار الوطني الحر: مساء الخير.

محمد كريشان: هل من رد مقنع للتيار الوطني الحر على الاتهامات التي وجهت إليه؟

زياد عبس: بالحقيقة أول شيء راح أحكي بسياق الأحداث اللي صارت هذه الصورة صور عمرها أكثر من سنة لمجموعة من الشباب مكلفة للحماية الشخصية للعماد عون معي بالحقيقة اليوم بعض الصور يالي بتفرج نفس المجموعات هؤلاء في 7 أيار تاريخ عودة العماد عون وكل الإعلاميين والجزيرة منهم والسياسيين يتذكروا أنه لفترة ثلاثة أربعة أشهر بعد عودة العماد عون كانت الحماية عم بتكون مأمنة من شباب التيار الوطني الحر لأنه الدولة ما أمنت القوة الأمنية لحماية مركز إقامة العماد عون ومن النهار اللي تأمن بقوة جيش وقوة درك أمام منزل العماد عون الشباب كلهم رجعوا راحوا كفوا دراستهم لأنهم كلهم طلاب الملفت بهذا الموضوع هو هذه الصور مجودين على (Face book) وعلى الإنترنت لهم أكثر من سنتين ومثل ما موجود هذه الصور موجود صور لمختلف الفرقاء اللبنانيين حاملين سلاح بلبنان مثل كثير من الدول العربية أنا بالحقيقة فيه صورة لي على ساليوراي حامل بارودة ومعي ابني عمره خمس سنين هلا بيلقطني المقدم وسام الحسن أنا وطالع من الجزيرة يعني الشيء المعيب بهذا الموضوع هو الاستغلال السياسي.

محمد كريشان: ولكن عفوا سيد زياد اسمحي قبل موضوع الاستغلال السياسي كون هذه الصور موجودة ومنتشرة ولدى الفرقاء اللبنانيين كلهم تقريبا كما تقولون هل معنى ذلك هذا مبرر؟

زياد عبس: لا بالحقيقة اللي بدي أقوله هذا ما اسمه تدريب عسكري لما يكون فيه يبقى من فترة سمعنا أنه حراس لمدير عام تليفزيون عم بيتدربوا كلنا بنعرف أن كل الشخصيات بلبنان بظل التهديدات الأمنية الموجودة فيه عندها حراسة شخصية هذا شيء مبرر بحجة الأحداث الأمنية اللي عم بتصير لو الأجهزة الأمنية عم بتقوم بواجباتها لو الأجهزة الأمنية قدرت كشفت جريمة واحدة من اللي صاروا أخر سنتين يمكن كنا نقدر نقول إنه هي المفروض اللي مسكت أمن الشخصيات هؤلاء حتى بدي أقول أكثر من هيك ذكرت تقريرك هلا بعض الأحداث الأمنية اللي كان فيها إطلاق نار أذكر بأحداث الجامعة العربية أذكر بأحداث 23 كانون كيف الصدفة بتقول على طول المعارضة تتعرض لإطلاق النار بصوفر 23 كانون فيه قتيل قتله وراح اسمي لأول مرة شاب معين أحمدية ما قدرت القوة الأمنية تعتقله وهو مخبأ بالمختارة عند وليد بك وهو من الحراس الشخصيين لوليد بك جنبلاط مين بيكون الميليشيات ليش بطرس فريم اللي قوص وقدر أنه يشكل يكرسح شخص اسمه مارك بـ23 كانون أطلقت الأجهزة الأمنية وجهاز المعلومات يا اللي هو بالحقيقة الجمهور هو فرع من المخابرات بإشراف بالتحديد الحكومة شكل مؤخرا بطريقة غير قانونية.

محمد كريشان: إذا في ضوء هذا التصور الذي قدمتموه سيد عبس نسأل السيد عامر مشموشي عن الرد الذي يمكن أن يكون أيضا لقوى الأغلبية على هذا المنطق الذي يحاول الرد على الاتهامات تفضل سيد مشموشي هل تسمعني؟

"
تقرير قدمته الأجهزة الأمنية أفاد بأن هناك تدريبات للتيار الوطني الحر في مخيمات تدريب لحزب الله وهناك شركات أمنية لتيار المستقبل تقوم بالتدريب غير المسلح، وهذا يدل على أن التيار الوطني الحر يقوم بالتدريب على العمليات العسكرية
"
       عامر مشموشي

عامر مشموشي - محلل سياسي: يعني أنا لا أريد أن أدخل في جدال مع المسؤول في التيار العوني ولكن كصحفي مراقب أعود ما صدر في الصحف من بيانات رسمية في هذا الخصوص وأخرها القرار القرار الذي صدر عن مجلس الوزراء نتيجة تقرير قدمته الأجهزة الأمنية إليه وناقشها في تلك الجلسة التي لم يمضي عليها وقت طويل وأفادت هذه التقارير بأن هناك تدريبات للتيار الوطني الحر في بعلبك في مخيمات تدريب لحزب الله وهناك شركات أمنية لتيار المستقبل تقوم بالتدريب غير المسلح هذا يدل على أن التيار الوطني الحر يقوم بالتدريب على العمليات العسكرية وكذلك على التسلح وفقا للمعلومات التي أوردتها الجهات الرسمية وأخرها البيان الذي صدر عن قيادة قوى الأمن الداخلي والتي وزعت معها صورا تبين مسلحين يقومون بعمليات التدريب وتقول أن هؤلاء المسلحين ينتمون بعد التحقيقات التي أجريت معهم إلى التيار الوطني الحر.

محمد كريشان: ولكن عفوا سيد مشموشي مثل ما ذكر ضيفنا السيد عبس عن موضوع التوظيف السياسي السؤال هل هذا الطرف هو الوحيد الذي يفعل ذلك في الساحة اللبنانية؟

عامر مشموشي: يعني في الواقع كل اللبنانيين يملكون أسلحة فعلية وما نسمعه من تصريحات لقيادات قوى 14 آذار تجمع كلها على أنه ليس هناك عمليات تدريب ولا تسليح داخل قوى 14 آذار وأنها تعتمد على الأجهزة الأمنية وعلى سلطة الدولة وليس على أي شيء آخر لم يظهر حتى الآن أن هذه القوى تقوم بعلميات تدريب أو تسليح.

محمد كريشان: نعم سيد زياد عبس أشرت إلى موضوع التوظيف السياسي ولكن حتى داخل التيار الوطني الحر لو سمحت لي استمعنا إلى تبريرات مختلفة أنها حماية شخصية للعماد ميشيل عون أنها صور قديمة البعض وصفها بأنها حماقة ولكنها لم تتم بغطاء سياسي رسمي من قيادة التيار حتى داخل التيار يبدو هناك نوع من الارتباك في تقديم رواية واحدة متماسكة؟

زياد عبس: لا بالحقيقة الرواية رواية واحدة المجموعة فيها بعض الأفراد اللي مثل ما قلت كانوا مهمتين بحماية العماد عون من قبل سنتين وبالحقيقة طبعا هذا الشيء اللي بيعملوه اللي هنا عم يصور بضعهم وحاطينه على الإنترنت وحاطينه على السالوريات هذا طبعا عمل أحمق أو غير مغطى سياسيا بمعنى يعني مجموعة شباب وصبايا طلعوا قضو النهار بأرجع أتذكر البكنك اللي لقطوها الأسبوع الماضي يلي اعتبروا أنه مجموعات قتالية للتيار الوطني الحر وطلعت شوية عيال مقضيين النهار ومعهم بارودة صيد أنا بدي أحكي شوية في الاستغلال السياسي إذا بتسمح أول شيء قوى الأمن الداخلي ممنوع تنشر صور قبل ما يصير التحقيق ويصير فيه اتهام الملفت بهذا الموضوع أنه كأننا بنعمل محاكمة علنية..

محمد كريشان: ولكن عفوا سيد عبس عفوا فقط للتوضيح القوى الأمنية تقول إنها اضطرت لنشر الصور ردا على النفي الذي أبديتموه وكأنها تقيم عليكم الدليل بهذا المعنى يعني؟

زياد عبس: هذا بيؤكد كلامنا إنه هذه ميليشيا فرع المعلومات ميليشيا مش قوى أمن داخلة تبع للدولة قوى الأمن التابعة للدولة ما بتعمل ردة فعل الميليشيا بتعمل ردة فعل إذا إحنا استفزيناها بالحقيقة الملفت بهذه السلطة يللي نحن بنسميها السلطة المسروقة حاولت سرقت شعارات التيار الوطني الحر بالسيادة وبالاستقلال سرقت منطق التيار الوطني الحر بالتعاطي السياسي حتى هلا بتجرب عم تسرق من التيار الوطني الحر الشيء اللي هو ولد من رحمه التيار الوطني الحر ولد من رحم المؤسسة العسكرية وولد بمنطق ضد الميليشيات عم بحاولوا يعملونا ميليشيات غصب عنا بالحقيقة بدي أسمح على حالي أقول ها المرة مش راح يقدروا وما راح نكون مثلهم ميليشيات فشروا نحن وراء المؤسسات العسكرية ولن نتسلح وراح نظلنا واقفين بوجه كل هذا المنطق الميليشياوي يا اللي هذه المرة للأسف قدروا يفوتوه على قلب المؤسسات العسكرية اللبنانية..

محمد كريشان: سيد عامر مشموشي هلا فعلا ونحن نسألك كصحفي بالطبع وكمراقب هل الأغلبية أو تيار 14 آذار يريد أن يشيطن بين قوسين التيار الوطني الحر ويقدمه كميليشيا في الوقت الذي يتقدم فيه زعيمه لتولي أو مرشح لمنصب الرئاسة؟

عامر مشموشي: لا أعتقد أن هناك لبط في هذا الموضوع هناك تقارير أمنية جمعت وقدمت إلى مجلس الوزراء وأثبتت هذه التقارير أن هناك تدريبات يقوم بها حزب الله لعناصر من التيار الوطني..

زياد عبس: تسمح لي بدي أناقشه لحظة..

محمد كريشان: لو سمحت سيد يواصل تفضل..

عامر مشموشي: أنا أتوقف عند هذه النقطة ولا أدخل في التوظيف السياسي لها هناك توظيفات سياسية مختلفة هناك تصريحات كثيرة للعماد ميشيل عون أدلى بها مؤخرا من حرب أهلية في حال انتخبت الأكثرية رئيس جمهورية بأكثرية النصف زائد واحد نحن نذكر كل هذه التصريحات وهذه تدل على أن هناك جهوزية لدى التيار الوطني الحر للقيام بعمليات فوضى في البلاد وطبعا هذه الفوضى تحتاج إلى أعمال عسكرية.

محمد كريشان: على كل بغض النظر عن المسألة ومدى تعلقها بالتيار الوطني الحر أم لا المسألة الأخطر هي هل هناك توجه لدى الفرقاء السياسيين في لبنان إلى التسلح مما يجعل الحرب أهلية يمكن أن يخيم شبحها مرة أخرى في لبنان؟ هذا ما سنتوقف عنده بعد هذا الفاصل نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

تداعيات تهمة التسلح المزعوم

محمد كريشان: أهلا بكم مشاهدينا من جديد وحلقتنا هذه تتناول الاتهامات الموجهة للتيار الوطني الحر بالتدريب والسلاح ومدى انسحاب ذلك حتى على أطراف لبنانية أخرى سيد زياد عبس قبل أن أسألك سؤال كان لديك تدخل عندما كان يتحدث سيد مشموشي لو تتفضل به سريعا قبل أن أوجه إليك السؤال..

"
تقرير الأجهزة الأمنية لم يقل أن التيار الوطني الحر يتدرب بمخيمات لحزب الله، وإنما قال إن تيار المستقبل يدرب خمسة آلاف شخص من خلال مؤسسات أمنية خاصة للحماية الأمنية
"
          زياد عبس

زياد عبس: بالحقيقة عم يلجأ للتقرير مخابرات الجيش أو القوة الأمنية بجلسة مجلس الوزراء أبدا ما قالت إنه التيار الوطني الحر عم يتدرب بعلبك بمخيمات لحزب الله أبدا مش هكذا يقول التقرير.. التقرير يقول إن كل قوة عم تتدرب تيار المستقبل عم يدرب خمسة آلاف شخص من خلال مؤسسات أمنية ده الحماية الأمنية مؤسسات خاصة عم يقول التقرير الأمني اشترى خمسمائة بندقية حتى بيقول يعني ويسمع أنه في أحد الأحزاب يلقب مقاتليه هلا بالكوفيات الحمر لأنه تم تدريبهم ببلد عربي خارج لبنان التقرير الأمني عمل صورة كاملة وطبعا هو ذكر بعض تدريبات التيار الوطني الحر فما فيها نحكي بس حتى بكلامك أستاذ هلا عم بتقول إن اليوم عم نناقش إحنا عم نتطرق إلى تدريب التيار الوطني الحر هذا الشيء اللي حاولت السلطة تعمله ويا اللي للأسف إن كلنا عم نقع فيه التيار الوطني الحر مش عم يتدرب أبدا التدرب عم يصير بمطرح ثان وأنا بأحب أسال هلا كمان على شاشة الجزيرة ليش في أحد الأطراف السياسيين بالسلطة من فترة ثلاثة..أشهر فجأة صار كلنا مرافقينه لا القيادين والنواب تابعين حملين نفس البندقية حاملين بندقية بشكل كثير كبير منين جاء هذا السلاح ويا اللي هلا عم يعتبروا حالهم إن هم قديسين وهم لم يتدربوا وهم بحياتهم ما ضربوا كلهم طالوا وكلهم مليشيات بالسابق هلا التيار الوطني الحر يا اللي لم يشارك بالحرب الأهلية يا اللي ما رفع بارود بوجه أي فريق لبناني آخر هو متهم بالتدريب هذه اسمها وقاحة وما بأعتقد الرِأي العام بعد أن يتغابى بهذه الطريقة عفوا آخذ سؤالك..

محمد كريشان: نعم لا سأعود إليك بعد قليل في هذه الحالة أسال سيد مشموشي ولو أننا نعود إلى نفس النقطة أنه المسألة لا تتعلق فقط بالتيار الوطني الحر وهنا استحضر ما قاله أحمد فتفت وزير الداخلية بالإنابة السابق عندما يقول هناك أجواء تشبه الأجواء التي سبقت حرب 1975 هل فعلا نحن في هذا الوضع الحالي في لبنان؟

عامر مشموشي: يعني أشارك الوزير فتفت في رأيي بأن الأجواء في لبنان شبيهة بالأجواء التي كانت سائدة قبل حرب 1995 الأهلية في ذلك الوقت وقبل وقوع هذه الحرب كان الجميع يقبلون على التسلح والتدريبات من كل الجهات وهذا أدى إلى وقوع الحرب الأهلية في لبنان نأمل أن لا نكون اليوم في مثل هذا الوضع لأن الأجواء الدولية والإقليمية لا تسمح بوقوع حرب أهلية في لبنان لكن المظاهر الإقبال على هذا التسلح ولاسيما من المعارضة مع التهديدات المرفقة للأكثرية بأنها إذا أقدمت على انتخاب رئيس للجمهورية فأن الأرض ستقوم القيامة عليهم هذه كلها تدل على أن هناك نية من قبل المعارضة للقيام بأعمال فوضى في البلاد..

محمد كريشان: أشرت إلى أن الظروف الإقليمية الآن قد لا تسمح ولكن هل نتوجه نحو حرب أهلية داخلية بالمعنى الضيق للكلمة دون امتدادات إقليمية هل هناك توجه بهذا المعنى في لبنان؟

عامر مشموشي: يعني المؤشر العام في ضوء التقارير الأمنية التي نشر بعضها يشير إلى أن هناك استعدادات للقيام بأعمال عسكرية وأعمال فوضى في البلاد إذا قامت عملية سياسية كانتخاب رئيس جمهورية وهناك لا شك جو محتقن وهناك اصطفاف كبير شهدنا بعض منه في 25، 23 كانون الثاني من العام الماضي وهذا الجو لا يوحي بالطمأنينة طبعا هناك اتصالات دولية وإقليمية تمت في خلال تلك الفترة وأوقفت ما كان يمكن أن يؤدي إلى حرب أهلية أو حرب مذهبية على الساحة اللبنانية وأعتقد أن هذه الاتفاقات الدولية ما زالت سارية المفعول وان هناك توجه عام ورأي عام دولي واتصالات عربية وإيرانية لمنع وقوع مثل هذه الحرب أعتقد أن الأجواء ليست مطمئنة طبعا ربما قشة تشعل أو تشعل النار في كل لبنان طالما أن هناك تسابق على التسلح والتدريب على استعمال السلاح أنا أسال لماذا هذه..

محمد كريشان: يعني عفوا هذا التسابق على التسلح هنا اسمح لي فقط أن أنتقل إلى السيد عبس هذا التسابق على التسلح كل طرف لبناني عندما يواجه بمثل هذه الاتهامات سواء التيار الوطني الحر أو غيره يسارع بالنفي هل نحن أمام حالة من التجني على كل التيارات السياسية بأنها تتسلح وتتدرب أم في النهاية الكل فعلا يتسلح ويتدرب وبالتالي فالأجواء تؤشر إلى احتمال السير لا سمح الله نحو مواجهة هل فعلا الأمر كذلك..

زياد عبس: من دون شك في حالة تشنج كثير كبيرة على الساحة السياسية اللبنانية المؤسف بهذا الموضوع أن المعارضة عم تحذر من هذه الحالة من فترة ما يزيد عن سنة والمعارضة عم بتقول إنه إذا ما نوصل على استحقاق الرئاسة ما يكون في إطار يجمع اللبنانيين بين بعضهم هذا الشيء يؤدي حتما لحالة تشنج من يكون في أحد مخطط للفتنة ممكن أن يكون في فتنة من ورائها اللي اعتبر الأستاذ إن إحنا عم نهدد بالفوضى وبالحرب الأهلية هي بالحقيقة بالعكس نحن عم نقول وهذا الشيء عم بيصير اليوم من سنة لما طلبنا بحكومة وحدة وطنية أو لما طلبنا بإعادة إحياء طاولة الحوار أو بانتخابات نيابية مبكرة أو بانتخابات للرئيس مباشرة من الشعب كنا عم نقول إذا ما قدرنا نخلق حلول وأطر للحلول وبنوصل على استحقاق الرئاسة وفي حالة تشنج كثير طبيعية لأنه ما بدنا ننسى هذه السلطة هي يا اللي عم تقصي فريق كبير من دائرة القرار بلبنان هو الفريق بدي أضعها بين هلالين الفريق الشيعي المتمثل بحزب الله وحركة أمل هي عم تقصي الجزء الأكبر من المسيحيين المتمثلين بالتيار الوطني الحر كيف هي بالسلطة ما تعتبر حالها إن هي سبب الحرب الأهلية هي عم تخلق الأسباب لقيام حرب أهلية مش يعني المعارضة بدها تعمل حرب أهلية بهذا الموضوع..

محمد كريشان: ولكن عفوا سيد عبس يعني..

زياد عبس: تفضل..

محمد كريشان: ربما سيد مشموشي يشير إلى مثلا فترة من الفترات العماد ميشيل عون صرح بما معناه أنه إذا فرض علينا رئيس أو فرضت الأغلبية رئيس على الدول التي أيدت هذا التوجه أن تبعث بمن يحميه هذا أيضا وغيره من التصريحات قد يفيد بأن الأمر أيضا يتجه من قبل التيار الوطني الحر إلى اللجوء المحتمل دعنا نقول إلى القوة في مرحلة من المراحل؟

زياد عبس: خليني أسال أنا السؤال راح أجاوبك راح أستعرض شوي الانتخابات النيابية الأخيرة قام المجتمع الدولي برعاية قانون انتخاب وتحالف رباعي أدى إلى إقصاء المسيحيين من التمثيل الصحيح رجع رعى هذا المجتمع الدولي قيام حكومة بلبنان وضعت التيار الوطني الحر وما يمثل من مسيحيين خارج إطار الحكومة اليوم نفس القوة عم تجيء تقول إن أنت يا تيار وطني حر يا اللي تمثل ما يفوق عن 65% من الشارع المسيحي واللبناني بناء على كل استطلاعات الرأي يا اللي عم بيقوم فيها أفرقاء السلطة وهذه القوى اعملوا معروف روح اقعد ببتك نحن بنجيب رئيس كمان يمثل عنك هؤلاء الناس طيب بالأخر لكن الموضوع له حدود ما يعني أن التيار راح يقوم بأي خطوات عملية على الأرض في رأي عام ما بقى بنقدر أن نبقى نذكره بالزاوية ونطلب منه آخر شيء أن يقعد ويتفرج ما في حدود لكل هذه المواضيع وطبعا من هنا نحذر نحن نحذر ونطرح حلول حذرنا وقلنا حكومة وحدة وطنية حذرنا وقلنا انتخابات نيابية مبكرة حذرنا بينما السلطة قاعدة عم تتفرج يا اللي هي مفروض تكون مسؤولة عن خلق الجو السياسي المناسب السلطة ما عم تقوم بأي عمل عشان طرح حلول وأطر للحل بلبنان عم بيقوم بهذا الموضوع المعارضة من هنا أرجع وأقول وكمان هلا من خلال شاشة الجزيرة بأقول بأحذر مش من باب السلبية من باب أنه طبعا الوضع متشنج وطبعا إذا قدرنا توافقنا على برنامج لرئيس الجمهورية رايحة الأمور على بالحد الأدنى بأقدر أقول على وضع ما أحد يقدر يعرف شو ممكن يصير فيه كيف إذا قامت السلطة..

محمد كريشان: نعم شكرا..

زياد عبس: شكرا..

محمد كريشان: نعم معذرة سيد عبس شكرا لك زياد عبس القيادي في التيار الوطني الحر كان معنا من بيروت شكرا أيضا لضيفنا الثاني من العاصمة اللبنانية المحلل السياسي عامر مشموشي بهذا مشاهدينا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم دمتم في رعاية الله وإلى اللقاء.