- أسباب الأزمة والتوتر بين السلطة والإسلاميين
- تداعيات الأزمة

علي الظفيري: أهلا بكم، نحاول في حلقة اليوم التعرف على أبعاد الأزمة المتصاعدة بين السلطات وجبهة العمل الإسلامي في الأردن، نطرح في الحلقة تساؤلين اثنين، ما الذي أوصل العلاقة بين السلطات الأردنية وجبهة العمل الإسلامي إلى هذه الدرجة من التوتر؟ وما هي التأثيرات التي يمكن أن تُخلِّفها هذه الأزمة على الساحة السياسية في الأردن؟

بدأ النائب العام في الأردن تحقيقا في تجاوزات مالية تقول الحكومة إنها رُصدت في جمعية المركز الإسلامي الخيرية التي ترعاها جماعة الإخوان المسلمين في الأردن وكانت مصادر صحافية أشارت إلى أن الحكومة بصدد تشكيل إدارة مؤقتة للجمعية التي تزيد قيمة موجوداتها على مليار دولار أميركي.

[تقرير مسجل]

حسن الشوبكي - عمَّان: مواجهة غير رأسية كما يسميها البعض بين الحكومة الأردنية والحركة الإسلامية فقرار الحكومة تحويل ملفات وتجاوزات خَلُص إليها ديوان المحاسبة داخل جمعية المركز الإسلامي الخيري إلى النائب العام ينعكس سلبا بحسب المراقبين على جزء رئيس من النشاط الخيري والاستثماري الذي ترعاه جماعة الإخوان المسلمين، إدارة الجمعية التي تستبعد حل مجلسها تشير إلى أن المركز الإسلامي يقدم خدمات خيرية في القرى والمدن والمخيمات منذ أكثر من أربعين عاما ولا يتم توجيهه من قِبل أي جهة.

سعد الدين الزميلي – رئيس جمعية المركز الإسلامي الخيرية: إذا عندنا مخالفات بالنسبة للعمل مستعدين نسويها، إذا عندنا خروقات مستعدين نسويها عندنا أي شيء تجاوزناه مستعدين، لكن قضية حل الجمعية أنا ما أدري أنا ما أتوقع من الدولة إنها تحل الجمعية ليش؟ لأنه تؤدي واجبها، تسد ثغرة كبيرة عن الحكومة سواء من المرضى أو الطلبة، إحنا خدمة للدولة خدمة للوطن.

حسن الشوبكي: الموجودات المالية للجمعية تقارب مليارا وربع المليار دولار ويعمل في مؤسساتها نحو ثلاثة آلاف وأربعمائة موظف، الحديث عن حل الجمعية التي ترعى جانبا من العمل الخيري في البلاد يكشف عن حلقة تضاف إلى سلسلة حلقات المواجهة بين الحركة الإسلامية والحكومة، ثمة مَن يرى من البرلمانيين أن فتح ملفات جمعية المركز الإسلامي أمام القضاء قد تم بشكل قانوني ويسبق عزاء الزرقاوي الذي تنامت بعده الأزمة بين الحكومة والحركة الإسلامية.

ممدوح العبادي – نائب في البرلمان الأردني: ديوان المحاسبة له الصلاحية بالتحقيق بكل قضايا الجمعيات الخيرية، هذا إن دل على شيء يدل على أنها ليست قضية سياسية بحتة إنما تصادفت هل هناك هدف سياسي؟ لا أعلم، لكن أنا متأكد بأن رئيس ديوان المحاسبة قال لنا قبل قضية الزرقاوي بأن هناك فيه خلل مالي في جمعية المركز الإسلامي.

حسن الشوبكي: مراقبون يرصدون في قرار تحويل ملفات جمعية المركز الإسلامي إلى النائب العام توجها حكوميا لإدارة الأزمة مع الإسلاميين قضائيا بعد أسابيع من اتهامات متبادلة بين الطرفين في الشارع ووسائل الإعلام، حسن الشوبكي، الجزيرة، عمان.

علي الظفيري: ومعنا في هذه الحلقة لمناقشة الموضوع من عمَّان النائب محمود الخرابشة مقرر لجنة التوجيه الوطني والقانوني في البرلمان الأردني وعبر الهاتف من العاصمة الأردنية أيضا طاهر العدوان رئيس تحرير صحيفة العرب اليوم وخالد حبنكة نائب رئيس جمعية المركز الإسلامي الخيرية وكان يفترض أن ينضم إلينا سعد زكي بن رشيد الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي لكنه اعتذر في الدقائق الأخيرة قبل ظهور البرنامج وكذلك اعتذر آخرون من قادة جبهة العمل الإسلامي، أرحب بضيوفي الكرام وأبدأ مع السيد الخرابشة في عمَّان، ما الدلالة التي تحملها الآن موضوع إحالة هذه الملفات والحديث عن جمعية المركز الإسلامي ونشاطاتها وكذلك الإشارة إلى تجاوزات مالية فيها؟



أسباب الأزمة والتوتر بين السلطة والإسلاميين

محمود الخرابشة – مقرر لجنة التوجيه الوطني والقانوني في البرلمان الأردني: بسم الله الرحمن الرحيم، أولا اسمح لي أخي الكريم أن أقول بأن هذا الموضوع كان مفتوحا منذ ما يزيد على سبعة أو ثمانية شهور قبل حصول الأزمة الأخيرة التي حصلت من خلال زيارة النواب لبيت العزاء وأنا أحد النواب الذين طالبوا بكشف الحقائق والتوصل إلى نتائج حقيقية فيما إذا كان هنالك هدر للمال العام أو فيما إذا كان هناك مخالفة للقوانين والأنظمة وبالتالي تم تشكيل لجنة حكومية بعضوية ديوان المحاسبة ومن وزارة التنمية الاجتماعية ومن الجهات المعنية للتدقيق في الملفات والقضايا المالية وصولا للنتائج الحقيقية التي أوصلت مؤخرا إلى أن هنالك بعض المخالفات وبعض القضايا التي تدور حولها شُبهات في المال العام وهذا قبل أن يكون هنالك أية أزمة بين الحكومة وبين جبهة العمل الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين وأنا علمت بأن مجموعة من نواب جبهة العمل الإسلامي في البرلمان قد ذهبوا وقابلوا دولة رئيس الوزراء وطلبوا منه أن يطوي هذا الملف وأن لا يحال إلى القضاء، لكن المطالبات النيابية وإيضاح الحقائق والحفاظ على المال العام اقتضت أن يتم تحويل الملف كاملا إلى القضاء باعتبار أن القضاء هو المرجعية التي يمكن من خلالها أن يتم التحقيق في هذا الموضوع والوصول إلى الحقائق فيما إذا كان هنالك هدر للمال العام أو اعتداء على هذا المال أو إذا كان هنالك شبهات فساد أو غيرها ومن ثم محاسبة المعنيين..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب، اسمح لي سيد محمود نسأل السيد خالد حبنكة نائب رئيس جمعية المركز الإسلامي، كما يقول السيد الخرابشة أن الملف مفتوح منذ سبعة أشهر وليس له علاقة بالتصعيد الأخير وتقديم نواب من جبهة العمل الإسلامي العزاء في مقتل الزرقاوي وكل التصعيد الحاصل الآن هناك تجاوزات مالية في جمعيتكم هي التي استدعت إحالة الملفات وكذلك الحديث عن هذه التجاوزات؟

خالد حبنكة – نائب رئيس جمعية المركز الإسلامي - عمَّان: يعني كان هناك منذ أشهر، كما تفضل النائب الخرابشة، كان هناك تفتيش على جميع الجمعيات الخيرية بما فيهم جمعية المركز الإسلامي وكان هناك منذ ما يزيد عن أربعة أشهر تقريبا كان هناك لجان من وزارة التنمية الاجتماعية ومن ديوان المحاسبة ومكثت عدة أشهر وهي تدقق في سجلات الجمعية والمستشفى الإسلامي ودققت في الأرقام وغيرها وهذه القضايا لم نصل بها إلى نتيجة حتى هذه اللحظة ولا نعرف ما هي القضايا التي توصلت إليها هذه اللجنة، لكن نحن وكما يعني نعرف أنفسنا الحمد لله رب العالمين يعني كل سجلاتنا نظيفة وأمورنا المالية مرتبة تماما وكان هناك اتصال مع مدققي الحسابات التي تمارس تقدير حسابات للمستشفى الإسلامي والجمعية الخيرية ولم نلحظ أي شيء متعلق فيه هدر للمال العام وإحنا طالما حول هذه القضية إلى النائب العام نحن نثق بقضائنا وإحنا سننتظر النتيجة ونرى ماذا سيصدر عن هذا الأمر..

علي الظفيري [مقاطعاً]: يعني موجودات الجمعية تقدر بما يتجاوز مليار دولار يعني سيد خالد هل المسألة يعني مرتبطة بهذه القيمة الكبيرة وكذلك بنشاط.. النشاط الذي تقدمه الجمعية أم باعتقادك هي تأتي في إطار تصعيد بين الحكومة بين السلطة وبين جماعة الإخوان المسلمين؟

خالد حبنكة [متابعاً]: إحنا لسنا.. يعني طرفا في هذه المعادلة، نحن جمعية مستقلة.. مستقلة عن جبهة العمل الإسلامي ومستقلة عن جماعة الإخوان المسلمين وليس هناك ارتباط مطلقا ما بين الجمعية وهاتين.. سواء الجماعة أو الجبهة..

علي الظفيري: يعني الحديث أنكم واجهة هذا غير دقيق؟

خالد حبنكة: ولذلك هناك فصل تام لهذا الموضوع وإن كان هناك فيه استحقاقات ما بين الدولة وجبهة العمل الإسلامي أو جماعة الإخوان المسلمين نحن ليس لنا علاقة بهذا الموضوع جملة وتفصيلا.

علي الظفيري: سيد طاهر العدوان يعني كمراقب أنت كيف تابعت هذه العملية موضوع الحديث عن ملفات وتجاوزات في هذا الوقت وما الذي تمثله جمعية المركز الإسلامي لجماعة الإخوان المسلمين ولجبهة العمل الإسلامي؟

طاهر العدوان – رئيس تحرير صحيفة العرب اليوم - عمَّان: أولا أنا أؤيد ما ذهب إليه الأخوان إن القضية كانت مطروحة منذ عدة أشهر وأنا سمعت من يعني لقاءات بين مسؤولين وبين جماعة من الإخوان المسلمين الحديث عن وجود تجاوزات مالية في المركز الإسلامي وكان هناك استعداد من جماعة الإخوان المسلمين أو جبهة العمل لخضوعها إلى ديوان المحاسبة إلى آخره، أنا أعتقد إنه كان يعني في بعد أزمة النواب الأربعة كان متوقعا أن تلجأ الحكومة أو كان مطروحا في الصحافة وفي وسائل الإعلام أن تلجأ الحكومة إلى حل جمعية المركز الإسلامي ثم بعد ذلك تحيل الملف إلى النائب العام، أنا بأعتقد قرار مجلس الوزراء الذي صدر اليوم بإحالة الملف إلى المدعي العام بدون قرار بحل الجمعية لا يعني.. هذا لا يعني حل الجمعية وبالتالي من السابق القول إن هذا القرار يعني حل جمعية المركز الإسلامي..

علي الظفيري: طيب، سيد محمود الخرابشة في عمَّان بعد أزمة النواب وموضوع العزاء والتصعيد الحاصل في تلك القضية اتجهت الأنظار مباشرة إلى جمعية المركز الإسلامي ونشاطاتها يعني لا يمكن الفصل أبدا بين المسألتين أبدا؟

"
ما حصل من تصعيد بين الحكومة وجبهة العمل الإسلامي يتعلق بنشاطات الجمعية وأموالها لأن هذه الأموال ينطبق عليها حكم الأموال العامة وتحصلت جراء نشاطات مجموعة من المؤسسات التي تديرها جمعية المركز الإسلامي
"
 محمود الخرابشة

محمود الخرابشة: يعني أخي اسمح لي أنا أتحدث كمطَّلع وكمتابع لهذا الموضوع، أنا قلت إن الملف مفتوح قبل أن تحصل أية أزمة والملف مفتوح بمرحلة زمنية سابقة على كل ما حصل من تصعيد بين الحكومة وبين جبهة العمل الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين، هذا الموضوع يتعلق بنشاطات الجمعية وأموالها وإيراداتها، هذه الأموال يكاد ينطبق عليها حكم الأموال العامة لأنها أموال تحصلت في الأردن وتحصلت جرَّاء نشاطات مجموعة من المؤسسات التي تديرها جمعية المركز الإسلامي وكما سمعت من الأخ المعني بالجمعية..

علي الظفيري: سيد خالد.

محمود الخرابشة: بأن هنالك فصل بين الجمعية وبين جماعة الإخوان المسلمين وجبهة العمل الإسلامي وبالتالي لا يمكن أن يتم الربط بين هذا الموضوع وبأنه قد تم إحالته إلى القضاء جرَّاء الأزمة الأخيرة، موضوع.. شُكلت لجنة واللجنة كما قلت مكونة من جهات مختصة ومعنية بالتدقيق على هذه الأموال وكما تفضل الأستاذ المعني بالجمعية ومن ثم توصلت إلى تقريرها، مجلس الوزراء لا يمكن له أن يحيل التقرير إلى القضاء إلا إذا كان هنالك موجبات من خلال الملاحظات التي أوردتها اللجنة ومن خلال مكتب التدقيق الذي تم اعتماده، هذا موضوع محاسبي ومالي ولا يمكن أن يبتّ به مجلس الوزراء أو غيره فبالتالي إحالة الموضوع إلى القضاء يؤكد على حُسن النوايا وبأن القضاء كجهة مستقلة يثق بها الجميع هو المرجعية التي يتم الاحتكام إليها لكي تقرر فيما إذا كان هنالك مخالفات أم لم تكن هناك مخالفات ومن ثم يثار بالتالي إلى محاسبة المسؤولين أو تبرئتهم وهذا الموضوع لا يمكن أن يُربَط بما حصل.. بموضوع التصعيد الذي حصل مؤخرا بعد زيارة النواب الأربعة إلى بيت العزاء للزرقاوي.

علي الظفيري: طيب سيد خالد حبنكة هل تتوقعون.. هناك حديث عن حل مجلس الإدارة لجمعيتكم وتعيين مجلس إدارة مؤقت، هل تتوقعون هذا الأمر؟ وما هو موفقكم في حال إذا تم؟

خالد حبنكة: طبعا إحنا لا نتوقع هذا إطلاقا لأننا نعلم تماما إن عندنا من الشفافية والشفافية المطلقة وأنا شخصيا مطَّلع على حسابات المستشفى الإسلامي وعلى حسابات جمعية المركز الإسلامي ومدقق لكامل الحسابات الرسمية الموجودة لدينا وأنا يعني واثق تمام الثقة أن عندنا شفافية وشفافية مطلقة في هذا الموضوع وعلى أية حال طالما أنها حُولت للنائب العام فإحنا لنا ثقة كبيرة بقضائنا والقضاء العادل وهو الذي فيصل بيننا وبين ما هو محال له.

علي الظفيري: طيب، سيد طاهر عدوان يعني فيه أزمتان، أزمة النواب وتقديم العزاء في مقتل الزرقاوي.. يعني السلطة بشكل عام لم تتبنَ المواجهة إنما تحدثت عن أن يعني الشعب هو الذي يرفض وهناك دعاوى قُدمت من مواطنين أردنيين والآن أيضا يعني التعامل قانونيا مع مسألة تجاوزات الجمعية، هل تعتقد أن كل هذا الأمر هو تأجيل لتصعيد أكبر ربما سينتهي بالعلاقة بين السلطة وجماعة الإخوان المسلمين؟

طاهر العدوان: يعني لا شك محاولة الفصل الحادة بين الجمعية وبين جمعية المركز الإسلامي وبين الإخوان المسلمين وجبهة العمل هذا غير منطقي وغير معقول، هناك تداخل بلا شك وهناك ترابط في كثير من النشاطات التي يقوم بها المركز وبين جماعة الإخوان ولذلك أنا يمكن فهم.. يعني التساؤل هو حول التوقيت.. التوقيت قد يكون وسيلة ضغط من قِبل الحكومة على جماعة الإخوان في إطار الأزمة الحالية المتصاعدة مع الحكومة في.. على خلفية النواب الأربعة، بلا شك أما قصة أنه الحكومة تستهدف القضاء على المركز أو حل الجمعية وقف نشاطاتها هذا مستعبد جدا لأنه الجمعية هي عبارة عن مؤسسة ضخمة مؤسسة اجتماعية ويعتمد عليها مئات الآلاف من الأردنيين وهي أكبر من أن يحاوَل يعني أنه القضاء عليها هي مؤثرة لها مؤسسات تعليمية ومؤسسات طبية ومؤسسات اقتصادية وتدريبية وهناك معونات يعني هناك فئات كبيرة من المجتمع الأردني لها علاقة بأنشطة هذا المركز أو هذه الجمعية التي عمرها أكثر من ثلاثة وأربعين عاما كما أن مدير عام الجمعية هو شخص إسلامي مستقل هو سعد الدين الزميلي وهو معروف من أهل الخير ومن الأغنياء والأثرياء في هذا البلد الذين يقومون بالعمل الخيري، لكن أنا أعتقد أنه هناك ترابط ما وهناك تداخل بين عمل الحركة الإسلامية في البلد وبين..

علي الظفيري: قد تكون لفتْ نظر يعني أو قرصة أذن كما تسمى سيد طاهر لكن..

طاهر العدوان: ربما وقول إنه أنتم يعني ربما تكون رسالة للإسلاميين ورسالة لجبهة العمل رسالة للإخوان حتى يعني يليِّنوا من مواقفهم في الأزمة الراهنة..

علي الظفيري: طيب سنقرأ في شيء يعني من هذا الأمر وسنتحدث عن التأثيرات التي يمكن أن تخلِّفها هذه الأزمة على الساحة السياسية في الأردن لكن نتوقف مع فاصل قصير ثم نعود لمواصلة النقاش فتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد، حلقة اليوم تناقش أبعاد الأزمة التي تشوب العلاقة بين السلطات وجبهة العمل الإسلامي في الأردن، هذه الأزمة المفتوحة دخلت بين الحكومات الأردنية المتعاقبة وبين الإخوان المسلمين، دخلت مرحلة التوتر خاصة بعد تقديم نواب من الجماعة العزاء لأسرة أبو مصعب الزرقاوي، نُذُر مواجهة أخرى يرى المراقبون أنها قد لا تترك التوازنات السياسية في المملكة الهاشمية على حالها، في حال انسحب منطق الحوار تاركا مكانه للغة المواجهة.



تداعيات الأزمة

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: هل ولَّت أيام الود بين التاج الأردني وبين جماعة الإخوان المسلمين؟ سؤال تتداوله الأروقة السياسية في عمَّان هذه الأيام وهي تتابع اشتداد التوتر بين الحكومة والحركة الإسلامية الأم في المملكة، بلغ الصدام ذروته بإيداع أربعة نواب من جبهة العمل الإسلامي سجن الجسر الصحراوي المخصص عادة لمَن يوصفون بمجرمي قضايا أمن الدولة فالجريمة هنا هي زيارة عائلة أبي مصعب الزرقاوي وتعزيتهم فيه كشهيد في بلد لا تريد الحكومة أن تنسى فيه أن تنظيم القاعدة استهدفه ذات يوم، اتهامات اعتبرتها الجبهة التي تمثل الذراع السياسية للإخوان قطرة أفاضت كأس المضايقات التي تستهدفها وبطريقة ممنهجة في السنوات الأخيرة تسوق الجبهة دليلا على عدالة شكواها تغييرات في النظام الانتخابي صيغت بنحو يُفرغ شعبية الإخوان من محتواها وتأثيرها السياسي، تقول الحكومة من جهتها إنها لم تتحرك إلا عندما مسَّت مواقف الإخوان ثوابت الأردني في نظامه ومواقفه السياسية تلك المواقف التي تتعلق باستحقاقات الانتماء للواقع السياسي الأردني وأهمها ضرورة فضّ التداخل السياسي مع حركة حماس وعدم المساس باتفاق السلام مع إسرائيل وكذلك اتخاذ موقف إيجابي تجاه قانون مكافحة الإرهاب الذي طرحته الحكومة ورفضه الإخوان، يعد هذا الخلاف واحدا من بين عدد من الأزمات التي شابت علاقة الجماعة التي أُسست في سنة 1945 من القرن الماضي بالنظام الأردني، غير أن لغة الوفاق كثيرا ما كانت تنزع فتيل المواجهة وتستبدله بمنطق التوازنات السياسية الأردنية التي لا تحتمل جرّ المملكة إلى مواجهة شاملة مع التيار الإسلامي، حقيقة ربما تكون الدافع الأكبر لتأكيد الملك عبد الله في مناسبات عدة بأن الإخوان جزء من تاريخ الأردن وأن المشكلة مع النواب المعزيين في الزرقاوي وليس في الجماعة التي ينتمون لها وهي على الأرجح المحرك الأساس لوساطات نشطت مؤخرا لدفع الطرفين إلى نبذ لغة التصعيد لفائدة الحوار حفظا لسفينة تحمل الجميع وإن افترقت بهم المذاهب في تحديد وجهة إبحارها.

علي الظفيري: سيد محمود الخرابشة في عمَّان البعض يرى أن الأزمة ليست أزمة يعني العزاء في الزرقاوي وهذه التفاصيل البسيطة إنما هي أزمة انسجام في المواقف، مواقف الجماعة تختلف عن مواقف الأردن سواء في العراق دعم المقاومة العلاقة مع إسرائيل موقف السلطة موقف الأردن من حماس، كل هذه الأمور هي يعني السبب الرئيسي في هذه العلاقة الشائكة اليوم والأردن يريد من الجماعة أن تتطابق معه في مواقفه وهذا هو المشكل الرئيسي؟

محمود الخرابشة: يعني أولا يعني اسمح لي الحركة الإسلامية في الأردن هي جزء أساسي ومكون رئيسي من مكونات النظام السياسي الأردني والحركة الإسلامية أيضا نشأت في ظل النظام الأردني الذي رعاها ومكَّنها أن تصل إلى ما وصلت إليه من مكتسبات وإنجازات في مختلف مناحي الحياة، صحيح أن هنالك نهجا متشددا قد ظهر في الآونة الأخيرة في صفوف الحركة الإسلامية يفيد أحيانا الخروج على ثوابت الدولة الأردنية وهذا طبعا لا يجوز بأي حال من الأحوال لأنه لا يُسمَح لأي حزب سياسي..

علي الظفيري: عن أية ثوابت أستاذ محمود لو سمحت، عن أية ثوابت يعني.. خرج عن أي ثوابت؟

محمود الخرابشة: يعني هنالك اختلافات مثلا هنالك تشكيك بموقف الدولة أو هنالك بعض الارتباطات التاريخية..

علي الظفيري: هل الموقف من حماس؟ الموقف من المقاومة يعني هذا ضد ثوابت الدولة الأردنية؟

محمود الخرابشة: لا.. لا المقاومة نحن جميعا أخي نحن جميعا مع المقاومة نحن جميعا مع مقاومة الاحتلال ومواقف الأردن معروفة ومشهودة بدعمه للإخوان ولاشك سواء أكان في فلسطين أو في العراق في سبيل الحصول على حقهم وتحرير أرضهم وإقامة دولتهم المستقلة، لكن هنالك بعض الارتباطات الخارجية التي توحي بأن هنالك خروجا على ثوابت الدولة وبأنه هنالك بعض الارتباطات الخارجية التي لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يمارسها أي حزب سياسي وأنت تعلم..

علي الظفيري: مع مَن، عفوا سيد محمود خلينا يعني نكون واضحين أكثر؟

محمود الخرابشة: أن الدستور الأردني، نعم.

علي الظفيري: ارتباطات خارجية مع مَن؟

محمود الخرابشة: يعني هنالك ارتباطات، أنت تعلم قضية الأسلحة تعلم قضية الارتباطات مع حماس قضية الارتباطات مع بعض الجهات الخارجية هذا موضوع لا يخفى على أحد وبالتالي هنالك بعض الاختلافات التي أصبحت واضحة تماما في وجهات النظر من مواقف الدولة والتي لا يجوز لأي حزب سياسي أن يخرج عليها وأنت تعلم بأنه حتى البرلمانيين لا يسمحوا لأي حزب سياسي ولا لأي جهة أن تشكك بثوابت الدولة أو تخرج عليها ومن ثم هنالك الكثير من القضايا التي أصبحت قضايا خلافية بين حزب جبهة العمل الإسلامي والإخوان المسلمين وبين الدولة الأردنية التي يُفترض أصلا أن ينسجم الإخوان الأردنيين مع موقف الدولة..

علي الظفيري: طيب سيد محمود اسمح لي..

محمود الخرابشة: الأردنية وليس..

علي الظفيري: اسمح لي يعني وإن كان هناك..

محمود الخرابشة: يخرجون عليه..

علي الظفيري: يعني مجموعة خطوط تحت كلمة ثوابت لأنها مسألة نسبية يراها كل طرف بشكل مغاير للطرف الآخر، سيد طاهر العدوان هذه العلاقة المقدسة بين السلطة في الأردن وبين الإخوان المسلمين هل.. يعني اليوم في طريقها للانفراط ومَن يقود هذا التوتر والتصعيد تجاه الآخر برأيك؟

"
مواقف الإخوان المسلمين من قضية أميركا وكل القضايا الخلافية موجودة منذ عام 1993، لكن الأزمة الراهنة تأتي في ظل الظروف الإقليمية المتدهورة من حول الأردن
"
 طاهر العدوان

طاهر العدوان: أنا لا أعتقد إنه العلاقة هي علاقة كسر عضل زي ما بيقولوا، يعني الأردن وعلى لسان جلالة الملك حدد مطالب الحكومة ومطالب الدولة بوضوح وهي إعادة بحث هذه العلاقة وإعادة بنائها من جديد وربما هذا أحد إفرازات الأزمة الراهنة الأردن، بالنسبة لمواقف الإخوان المسلمين من المعاهدة ومن قضية أميركا ومن كل القضايا الخلافية هذه موجودة منذ عام 1993 وحتى البرلمان الذي وافق على المعاهدة كانوا النواب المسلمين موجودين فيه واعترضوا.. اعترضوا ولم يقل أحد وجوب طردهم أو وجوب اتخاذ موقف منهم ولكن الأزمة الراهنة تأتي في ظل الظروف الإقليمية المتدهورة جدا من حول الأردن، هناك وضع متأزم داخل فلسطين بين فتح وحماس والقضية الفلسطينية وموضوع أولمرت، هناك وضع متأزم في العراق، الحرب الطائفية المشتعلة بين الإسلاميين هناك وبين.. وهناك أيضا أزمات في لبنان وفيه انقسامات في سوريا وإلى آخره، الأردن يرى.. يعني أصبح شديد الحساسية في قضية الأمن المتعلقة في هذه المرحلة في قضية مواقف الأحزاب وخاصة حزب الإخوان المسلمين من السياسات العامة للدولة، هو.. بدأت الأزمة يعني مع قضية أسلحة حماس وموقف جبهة العمل من هذه القضية..

علي الظفيري: طيب سيد طاهر اسمح لي أتحول للسيد خالد حبنكة يعني نائب رئيس جمعية المركز الإسلامي ولا نريد سيد خالد أن نحملكم أكثر من ما تحتملون أنتم جمعية مستقلة ليس لكم علاقة بالإخوان المسلمين كما تقول أنت ولكن هذا يقودني للسؤال المهم، هذا التوتر بين الحكم في الأردن وجماعة الإخوان المسمين هل تعتقد أن له تأثير سلبي على الحياة داخل الأردن على الساحة السياسية الداخلية على العمل الخيري على الإسلاميين المستقلين يعني كما تصنفون أنفسكم؟

خالد حبنكة: أولا يعني ليس من مصلحة الأردن إطلاقا تأزيم الوضع مع الإخوان ومن الجبهة وهذا الأمر هو عنوان كبير أقوله وليس لي علاقة بهذا الموضوع إطلاقا، أنا علاقتي فقط بقضية بالجمعية التي هي أنا نائب رئيس جمعية فيها وأقول إنه أي تأزيم بين الحكومة وبين الحركات الإسلامية لا يقود إلى خير في الأردن ونحن إذا كنا ومازلنا واحة أمن وأمان في الأردن نتمتع بهذا وهذا يعني يجب أن يكون باستمرار عنوان رئيسي في ساحة الأردن يعني ..

علي الظفيري: طيب هذا واضح سيد خالد، السيد محمود الخرابشة هل يطرح الإخوان أنفسهم بديلا للحكم؟ هل التخوفات أصبحت أكثر من قِبل يعني.. من قِبل الدولة تجاه جماعة الإخوان المسلمين وفي أقل من دقيقة إذا سمحت؟

محمود الخرابشة: يعني أولا الإخوان لن يستطيعوا لا هم ولا غيرهم ان يطرحوا أنفسهم للنظام السياسي الأردني لأن الأردنيين جميعا يجمعون على أن هذا النظام هو النظام الأمثل الذي يؤمنون به والذي يجسد مصالحهم وبالتالي الإخوان المسلمين لديهم صحيح مطامع أن يصلوا إلى التداول السلمي للسلطة لكن ليست بالطريقة التي يرتؤونها لأنهم هم يعني أنا أسمع بلهجة التخوين والتكفير وإذا لم تكن معي فأنت ضدي وبالتالي لا يجوز أن يكون هنالك كما قلت خروج على الأُطر العامة على الثوابت وعلى الدستور وعلى ما يجمع عليه الأردنيين جميعا وبالتالي لا يمكن لأي كان سواء الإخوان المسلمين أو جبهة العمل الإسلامي أو كلاهما مجتمعين أن يكونوا بديلين للنظام السياسي الأردني لأنني كما قلت الأردنيين جميعا لن يرتضوا بأي نظام سياسي وهم يؤمنون بأن هذا هو النظام الأمثل الذي يجسد مصالحهم والذي يؤمنون به ويلتفون حوله.

علي الظفيري: نعم سيد محمود، محمود الخرابشة مقرر لجنة التوجيه الوطني والقانوني في البرلمان الأردني من عمَّان وكذلك خالد حبنكة نائب رئيس جمعية المركز الإسلامي وطاهر العدوان رئيس تحرير صحيفة العرب اليوم شكرا لكم جميعا، غاب صوت الإخوان المسلمين، جبهة العمل الإسلامي باختيارهم بغياب ذكي سعد بن رشيد قبل عشرة دقائق أو اعتذاره قبل عشر دقائق من بدء البرنامج، انتهت حلقة اليوم من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم وبإمكانكم المساهمة دائما في اختيار مواضيع حلقاتنا بإرسالها على العنوان الإلكتروني indepth@aljazeera.net، غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، شكرا لكم وإلى اللقاء.