- الفساد.. محور الحملات الانتخابية في الكويت
- دور البرلمان القادم في معالجة الملفات الساخنة

علي الظفيري: أهلا بكم، نتوقف اليوم عند الجدل المحتدم الذي تشهده الحملات الانتخابية الكويتية هذه الأيام بتركيزها على قضايا الفساد ورموزه. نطرح في الحلقة تساؤلين اثنين.. ما هي الملفات الساخنة التي يدور حولها الجدل في الانتخابات الكويتية القادمة؟ وما هو الدور الذي من المرجح أن يلعبه البرلمان المقبل في معالجة تلك الملفات؟

نداءات وعرائض تحصد مزيد من التوقيعات في سياق الحملات الانتخابية الكويتية من أجل هدفين أساسيين، إصلاح النظام الانتخابي وفتح ملف الفساد على مصراعيه ذلك الملف الذي يضع رموز ووزراء في دائرة الشبهة بما قد يمهد لإسقاطهم في حال جعلت الانتخابات المرتقبة كلمة المعارضة هي العليا.

[تقرير مسجل]

الفساد.. محور الحملات الانتخابية في الكويت

نبيل الريحاني: هذه الانتخابات التشريعية قد لا تكون كسابقاتها في الكويت ليس فقط لأن مائة وخمسة وتسعين ألف امرأة سيشاركن ولأول مرة كمترشحات وناخبات في التصويت يوم التاسع والعشرين من حزيران/يونيو المقبل وإنما أيضا بالنظر لاحتدام المعركة بين المعارضة وخصومها تحت عناوين تعد محاربة الفساد ورموزه أبرزها.

ناصر الصانع - نائب إسلامي سابق: قد لعن الله الراشي والمرتشي، لا نتركهم، لازم نلعنهم كلنا..

نبيل الريحاني: لا يكاد اجتماعي انتخابي يخلو من التنديد بمن تسميهم المعارضة سواء أكانت إسلاميةً أو ليبراليةً أو وطنيةً جماعة المفسدين وصف يطال شخصيات أغلبها محسوب على الحكومة يقول خصومهم أن الوقت قد حان لتوضع زممهم المالية وممارساتهم الانتخابية تحت المجهر وهو المطلب الذي يثبت أن الأزمة السياسية الحادة التي عرفتها البلاد ما تزال قائمة هذا إن لم يشتد عودها أكثر. خلطت متغيرات عديدة الأوراق في الكويت وجعلت التجربة الديمقراطية فيها على المحك فهذه الانتخابات هي الأولى بعد مقدم الأمير صباح الأحمد إلى سدة الحكم وسط فرز حاد داخل الأسرة الحاكمة نفسها رافقه خلاف سياسي مستحكم حول إصلاح النظام الانتخابي أفضى في النهاية إلى حل البرلمان في أيار/مايو الماضي. قرار سلط الضوء على عمق الهوة المتسعة يوماً بعد يوم بين المطالبين بالتغيير ومن ينعتون بأصحاب المصالح الواقفين وراء ظاهرة المال السياسي وأظهر اتخاذها أشكال غير تقليدية فقد طفت على السطح عرائض وجمعيات شبابية وطلابية جمعت كلمتها على مسائلة من تراهم أباطرة الفساد. من أين لك هذا؟ ذاك هو السؤال الذي بدأت أصداؤه تتردد في أرجاء الدولة التي ترقد على 10% من احتياطي النفط في العالم ويبدو أن هناك من يخشى من أن تنتقل عدواه إلى البرلمان الجديد في حال عكست تركيبته إرادة المصرين على ملاحقة أصحاب الذمم المشبوهة ممن يقتات مجدهم السياسي مصداقية الديمقراطية الكويتية.

علي الظفيري: ومعنا في هذه الحلقة لمناقشة الموضوع من الكويت الدكتور وليد الطبطبائي النائب في البرلمان السابق عن الحركة السلفية وكذلك الدكتور صالح عاشور النائب السابق أيضا وعبر الهاتف من الكويت المرشحة المستقلة نبيلة العنجري، سيدة نبيلة العنجري أبدأ معكِ يعني الحديث عن الفساد في هذه الفترة وفي هذه الحملات الانتخابية يبدو أنه حديث استثنائي وكأن الكويتيون يعني الكويتيين استيقظوا فجأة على ملف الفساد. ما مبررات ذلك برأيك؟

نبيلة العنجري - مرشحة مستقلة - الكويت: طبعا مساء الخير بدايةً وأشكركم على استضافتي، ثانيا موضوع الفساد طبيعي ليس بجديد والفساد يشمل قطاعات كثيرة وجوانب كثيرة ولكن بدأ الآن أو ظهر الآن بشدة وعادةً هذه المواضيع تبرز في مثل هذه الأيام لأنها أيام انتخابات وطبعاً يكون فيها طرح لمواضيع كثيرة ولذلك موضوع الفساد كان موجود وكان يطرح في كل الصحافة الكويتية وفي كل دواوين الكويت وليس بجديد طرحه فقط في هذا الوقت.

علي الظفيري: سيدة نبيلة يعني اليوم أصبح الفساد هو عنوان كل الحملات الانتخابية أو معظمها تقريباً.

نبيلة العنجري: قد يكون هو الفساد الإصلاح السياسي أو الفساد بمعناه هو وصول بعض الأعضاء الفساد الإداري الموجود في دوائر الحكومة كثير من الأمور هي موجودة ولكن فعلاً هي تطرح الآن بشدة وتكون هي نبرة للإصلاح وموضوع يعني قابل للطرح حالياً لأن الناس تبغي الإصلاح فلذلك هذا الموضوع موضوع الفساد لماذا يطرح الآن؟ ولماذا بقوة؟ ولماذا يأخذ تأخذ كل الحملات الانتخابية أو المواضيع هي موضوع الفساد؟ هو لأن الكل يريد الإصلاح حقيقة فلذلك أول المواضيع التي تطرح هو الفساد وإصلاح .. إصلاح المسيرة وإصلاح الجانب الانتخابي بالذات وهذا ما يطرح من خلال إصلاح الفساد أو التحدث عن الفساد.

علي الظفيري: يعني إذا كان هذا الجزء من الأسباب ألا يمكن أن يكون سبب آخر أنه المسألة تدخل في إطار الترويج والحملات الدعائية فقط ومحاولة يعني حث الناس أو كسب الأصوات الانتخابية خاصةً اليوم دخلت المرأة وشكلت يعني عنصراً إضافياً مهماً في عملية الانتخابات بشكل عام.

"
هناك رغبة بالإصلاح وبالتحدث في هذا الموضوع لأن مصير أهل الكويت وشباب الكويت هو الإصلاح والدعوة إلى القضاء على الفساد
"
  نبيلة العنجري

نبيلة العنجري: الحقيقة طبعا هو يعني مثل ما ذكرت لك هذه الأيام هي أيام الحديث عن كل المواضيع ودائماً المواضيع التي يعني لها ارتباط وثيق بالإنسان الكويتي. دخول المرأة طبعاً أثر كثير على الحديث وعلى المواضيع اللي طرحت ولكن موضوع الفساد لا يعني امرأة أو رجل كويتي ولكن يعني كل الكويت، الكل يشعر بذلك وأنا من خلال زيارتي الآن لدواوين الكويت وزياراتي لمواطني دائرتي العاشرة وجدت إن هناك فعلاً رغبة بالإصلاح رغبة بالتحدث في هذا الموضوع لأن أصبح مصير أهل الكويت مصير شباب الكويت هو الإصلاح والدعوة إلى القضاء على الفساد.

علي الظفيري: سنتحدث بشكل مفصل عن هذا الموضوع وكل تفاصيل ما يجري في الكويت الآن وما خلف ما يجري لكن وأيضا ريثما ينضم إلينا ضيفانا من الكويت دكتور الطبطبائي ودكتور صالح عاشور. في سياق متابعة ردود الفعل التي أثارتها ظاهرة الفساد والاستنفار الذي شهدته الساحة السياسية الكويتية للتصدي لها مراسلنا في الكويت سعد العنيزي استطلع رأي رئيس لجنة الشفافية لمراقبة الانتخابات أنور الرشيد الذي تحدث عن استفحال هذه الظاهرة.

[شريط مسجل]

أنور الرشيد- رئيس لجنة الشفافية لمراقبة الانتخابات: بعض التجاوزات قاعدة تصير على أرض الواقع من خلال شراء الأصوات وارتفاع صوت الكثير من الأخوان في الدوائر في مختلف دوائر الكويت بأن هناك في شراء أصوات وهناك من يقول ويذكر بأن شراء الأصوات وصل إلى الصوت إلى ثلاثة آلاف دينار بمعنى الصوت الواحد فيه تسعة آلاف دولار فأرقام خيالية حقيقة وأرقام مخيفة وأرقام قد تشجع مافيا المخدرات ومافيا غسيل الأموال ومافيا الكثير من مافيات الدخول إلى السوق الكويتي عن طريق شراء الأصوات وبالتالي كلها نواب في البرلمان وبالتالي يكون في خطورة على المجتمع.

علي الظفيري: أعود لكِ سيدة نبيلة العنجري من الكويت ويعني عن دخول المرأة، هل المرأة اليوم تشترك مع الرجال بطرح هذا الملف، ملف الفساد؟ أم أنها ربما بحكم جدتها على الساحة الانتخابية لها قضايا أخرى وتشغلها مواضيع أخرى؟

نبيلة العنجري: المرأة الكويتية كانت مغيبة على الساحة السياسية 44 سنة من عمر الديمقراطية الكويتية لذلك طرح بعض المواضيع السياسية الخاصة مثل إصلاح الدوائر أو تقليص الدوائر. الكثيرات أو المهتمات في هذا الشأن حقيقةً لهم بعض المعلومات أو لهم بعض الاتصال والمعرفة بهذا الجانب ولكن قد تكون الأغلبية لا تعلم أو ليس لديها الخبرة الكافية في موضوع تقليص الدوائر وفوائد تقليص الدوائر لكن ما ذكر في خلال هذه الأيام ومنذ حل مجلس الأمة أو بالأحرى ما قبل حل مجلس الأمة إلى الآن اكتشفت وخلال مناقشاتي مع سفير من السيدات والآنسات حقيقة اكتشفت هناك نوع من الوعي السياسي العالي لدى الكثيرات..

علي الظفيري [مقاطعاً]: وهذا سيدة نبيلة ربما يشرك المرأة والرجل في الكويت في نفس الهم، دكتور وليد الطبطبائي انضم لنا الآن من الكويت. دكتور، الحديث عن الفساد، ما هو هذا الفساد؟ من يقف ورائه؟

"
 في الكويت الفساد بدأ يتنامى رغم تنامي الديمقراطية والفساد تفشى في مجلس الأمة  عن طريق شراء الأصوات وتخريب العملية الانتخابية
"
وليد الطبطبائي

وليد الطبطبائي - عضو البرلمان السابق: بسم الله الرحمن الرحيم طبعاً الفساد هي ظاهرة عالمية موجودة بمعظم الدول وأعتقد دول العالم الثالث سجلها سيئ. في الكويت بدأنا وضع الفساد بدأ يتنامى رغم تنامي الديمقراطية ومجلس الأمة يعني نعتقد بأن وجود مجلس الأمة النظام الحالي فشا فيه الفساد عن طريق شراء الأصوات ونقل الأصوات وتخريب العملية الانتخابية فصار مجلس الأمة أحد أضلاع الفساد. طبعاً الضلع الثاني هو متنفذين داخل الحكومة والضلع الثالث هو ناس رجال أعمال، أصحاب مشاريع..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب دكتور أي حكومة تحديدا يعني هناك حكومة جديدة برئاسة الشيخ ناصر محمد صباح منذ أربعة أشهر تولت الحكومة برئاسة هذا الرجل. هل هي تحديدا مسؤولة أم أنت تتحدث عن تراكم عمل حكومي لسنوات طويلة؟

وليد الطبطبائي: ما في شك تراكم، يعني الحكومة الجديدة هي تقريباً نسخة طبق الأصل من الحكومة السابقة بل على العكس كثير من الوزراء الإصلاحيين داخل الحكومة السابقة لم يعاد التجديد لهم في الحكومة الأخيرة هذه الحالية فمما يعني تراجع مستوى أو عدد الإصلاحيين داخل الحكومة ووزراء التأزم الوزراء اللي عليهم ملاحظات ما زالوا مستمرين داخل الحكومة. فطبعاً إحنا نتكلم عن وزراء بعينهم أعتقد إن الفساد داخل مؤسسات حكومية موجود وأحيانا هذا الفساد يتحالف مع.. أو تسهيلات من بعض أعضاء مجلس الأمة ثم أيضاً متنفذين وأصحاب أعمال ورجال أعمال وأصحاب مشاريع في الخارج كل هذا مثلث يعني تقدر تعتبره..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب دكتور..

وليد الطبطبائي: وإحنا هدفنا من الانتخابات هذه أن وثيقة عندنا نوقع عليها بأن المرشح يعلن كشف ذمته المالية في حال فوزه وأيضاً يتعهد بسرعة إقرار قانون من أين لك هذا أو قانون..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب دكتور أسمح لي أتحول للدكتور صالح عاشور النائب السابق أيضا نرحب فيه أولاً وأسألك دكتور صالح يعني تناول الشأن السياسي في الكويت يتم على درجة عالية من الشفافية، فهل باعتقادك أن هذا العنوان الذي تسيد الحملات الانتخابية الآن هو في إطار الترويج والدعاية للأعضاء يعني للمرشحين أم أنه لامس مشكلاً حقيقياً في الكويت؟

صالح عاشور - عضو البرلمان السابق: يعني بسم الله الرحمن الرحيم لا شك أن الفترة التي تسبق العملية الانتخابية في الكويت ما وضعت من مشرع سياسي هباءً. الفترة التي تسبق الانتخابات تعرض المشاكل بصورة عامة سواء المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية أو كذلك حتى الرياضية والثقافية وبالتالي يتم تبادل وجهات النظر والحلول اللازمة لهذه المشاكل. الآن بعض القضايا قاعدة تفرض نفسها على الساحة السياسية بالكويت مثل قضية تعديل الدوائر الانتخابية، قضية الفساد، قضايا التوظيف، إصلاح التعليم ومناهج التعليم وكذلك الحالة الصحية والاعتناء في الخدمات العامة في البلاد هذه القضايا قاعدة تفرض نفسها على الساحة كذلك لأول مرة نشوف بعد إعطاء المرأة حقوقها السياسية قضايا مرتبطة بشأن النساء وشأن المرأة خصوصا المرأة الكويتية قاعدة تفرض نفسها..

علي الظفيري [مقاطعاً]: عفواً دكتور صالح إذا سمحت لي يعني أنا أتحدث الآن عن الفساد كعنوان رئيسي يتم تداوله في الكويت هل هذا التداول بهذا المستوى يشير إلى خلل حقيقي أم أنه في الإطار الترويجي والدعائي فقط؟

صالح عاشور: يعني هو الفساد بمفهومه العام جزء من الحملة الإعلامية وجزء من تلميع كثير من المرشحين لمجلس الأمة القادم ولكن حتى نفهم موضوع الفساد، الحكومة هي تصرح إنه هناك فساد، رئيس الحكومة السابق أمير البلاد الحالي الشيخ صباح الأحمد صرح أكثر من مرة مثلا الفساد هو في البلدية ما تشيله البعرين تقرير ديوان محاسبة، تقارير كذلك خدمة المواطن كلها تشير هناك نوع من أنواع الفساد والسلبيات في الكويت فبالتالي المهم الآن ليس فقط تشخيص الفساد المهم ما هي أنواع الفساد؟ ومن يتصدى لهذا الفساد؟ فالمفهوم العام هي جزء من ممارسة العمل السياسي وجذب الناخبين للحملات الانتخابية..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب دكتور أستأذنك في أن أسأل الدكتور وليد، الحديث اليوم عن المال السياسي وأثره في ترجيح كفة أشخاص مرشحين على حساب آخرين وحديث عن الصوت وحديث عن تفاصيل يعني تبدو غريبة يعني الصوت بثلاثة آلاف دينار يعني تسعة آلاف دولار أو كذا أو بأقل أو بأكثر قليلاً هل.. هل.. هل يعني هذا الأمر دقيق إلى درجة كبيرة أم هناك تضخيم وبالتالي تشويه حتى للصورة الداخلية الكويتية؟

وليد الطبطبائي: بسم الله الرحمن الرحيم يعني ما في شك إن إحنا الانتخابات الحالية هي من أخطر الانتخابات في الكويت نحن أمام مفترق طرق يعني مصير الدولة يتحدد في الانتخابات القادمة فيه صراع، كل دولة فيها صراع بين خير وشر بين قوى الإصلاح وقوى الإفساد أنا أعتقد حل مجلس الأمة ثم الحين الانتخابات هي فيصل يعني بين القوى التي ضجرت من الفساد ومن رموز الفساد وبين القوى الإصلاحية فقوى الفساد من صالحها أن تعوق ووصول الإصلاحيين بكره يتعبونها إذا وصلوا مجلس الأمة فهدفهم هم إسقاطهم طبعاً كيف يسقطونهم؟ بالمال السياسي عن طريق ضخ أموال في المناطق اللي فيها مرشحين إصلاحيين ومحاولة تعويق وصولهم وإغراء الناخبين..

علي الظفيري [مقاطعاً]: من يضخ الأموال يا دكتور؟ من يضخ الأموال؟

وليد الطبطبائي: رموز الفساد بالبلد..

علي الظفيري [مقاطعاً]: من هم رموز الفساد بدون تسميه؟

وليد الطبطبائي: إحنا قلنا مثلث، رموز الفساد مثلث فيه ناس داخل الحكومة فيه ناس داخل مجلس الأمة أعضاء سابقين وفيه أيضا متنفذين أصحاب مصالح ها دول الآن ثلاثتهم يضخون أموال لإنجاح مرشحين على حساب مرشحين..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب دكتور خليني أسأل السيدة نبيلة العنجري. المرأة وعلاقتها بالمال السياسي كمرشحة وكناخبة كيف تنظري للمسألة؟

نبيلة العنجري: بالنسبة للمال السياسي أعتقد المرأة الكويتية الآن وهي حديثة العهد بالعمل السياسي أيضا وبالمفاجئة اللي فوجئت بها بدعوتها للترشيح والانتخاب في هذه الفترة القصيرة لا أعتقد إن المرأة الكويتية تدخل في هذا المجال طبيعي لكن مع الأسف وشديد الأسف أن بعض مثلما تفضلوا الأخوان وذكروا إن هناك من بعض من يشتري الذمم أيضا بدأ يتجه للناخبات بشكل أو بآخر في عملية..

علي الظفيري [مقاطعاً]: هيكونوا صيد سهل يا سيدة نبيلة يعني؟

نبيلة العنجري: والله أعتقد المرأة الكويتية هي جزء من هذا المجتمع يعني إذا كان في رجل راح يشترى فأكيد في امرأة راح تشترى لكن أعتقد المرأة لأنها حديثة العهد فهي راح تفاجأ بهذا يعني هو نوع من المفاجئة.

علي الظفيري: طيب سيدة نبيلة اسمحي لي أن نشير أيضاً إنه بهذا الاستحواذ لملف الفساد على الجدل الانتخابي الدائر في الكويت نتساءل ربما عن انعكاسات كل هذه الأمر على البرلمان القادم في الكويت هذه المسألة نناقشها بعد فاصل قصير فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

دور البرلمان القادم في معالجة الملفات الساخنة

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد حلقة اليوم تبحث في الملفات الساخنة للانتخابات الكويتية التي ستجري نهاية الشهر الحالي، دكتور صالح عاشور في الكويت نتساءل الآن بعد كل هذه الحالة وحالة الاحتقان ربما التي تعيشها الكويت بشكل أو بآخر أو بدرجات مختلفة ما الذي سيأتي؟ يعني هل سنعود إلى نقطة المربع الأول نقطة الصفر واحتدام بين الحكومة والبرلمان ومن ثم حل آخر أو ماذا تحديدا؟

"
النمط الديمقراطي السياسي في الكويت متماثل في كل دورة انتخابية ومن غير المتوقع إجراء تغيرات جذرية إلا إذا طورنا العملية الانتخابية والسياسية في الكويت إلى عملية دائمة وشاملة بكل أبعادها
"
صالح عاشور

صالح عاشور: يعني هو بما أن النمط الديمقراطي السياسي في الكويت متماثل في كل دورة انتخابية أنا لا أتوقع هناك سوف يكون تغيرات جذرية إلا إذا طورنا العملية الديمقراطية والانتخابية والسياسية في الكويت إلى عملية دائمة وشاملة بكل أبعادها بمعنى تطوير العمل الانتخابي إلى عمل مثلاً تنظيمي حزبي أو إن أكثرية مجلس الأمة لهم حق تشكيل أساسي في الحكومة القادمة وهناك يكون تغيير في الآلية السياسية في الكويت ممكن تكون تغيرات جذرية. ولكن حسب المعطيات الحالية وحسب المتوقع أنا لا أعتقد هناك سوف يكون تغيير جذري سواء في نتائج الانتخابات أو التعاطي مع الشأن السياسي بين البرلمان والحكومة. أعتقد إذا استطاع البرلمان القادم أن يفرض على الحكومة تقديم خطة بقانون للخمس سنوات القادمة وبالتال يتفرغ أعضاء مجلس الأمة للتشريع ورقابة الحكومة لتنفيذ هذه الخطوة نعتبر هذه يعني في حد ذاتها نجاح جيد وممتاز لصالح الكويت. النقطة الأخرى لو نستطيع في المرحلة القادمة نعالج ملف الدوائر بحكمة أكثر وبواقعية وبموضعية أكثر من ما تم تداوله في البرلمان السابق نستطيع كذلك أن نخطو خطوة إلى الأمام وأتمنى يعني أن المجلس القادم.. يعني الكل يتفق على تحويل الكويت إلى دائرة انتخابية واحدة ويتم الانتخاب في نظام القوائم الانتخابية فنتجاوز قضية التقسيم الجغرافية وكذلك المشاكل الأخرى المرتبطة في قضية الدوائر الانتخابية. من النقاط الأساسية نعتقد هناك يعني الكويت تمر في بحبوحة يعني مالية كبيرة هناك فائض في الميزانية العامة للدولة ولكن في نفس الوقت هناك يعني مشاكل عديدة في الكويت سواء في الجانب الإسكاني أو في جانب التوظيف أو جانب التعليم أو الجانب الصحي، أعتقد يجب أن نستثمر هذه الأموال بطريقة جيدة للتنمية الشاملة في الكويت ولمصلحة المواطنين يجب أن يتلمس المواطن الكويتي أنه جراء زيادة أسعار البترول من 18 إلى 60 أنه استفاد من هذا الموضوع إلى الآن لا يشعر المواطن الكويتي أنه استفاد من زيادة أسعار النفط.

علي الظفيري: يعني تتحدث عن أمور مهمة ربما يعني في الداخل الكويتي لكن اليوم يبدو أن ملفات سياسية أخرى هي التي تشغل بال الناخب الكويتي، دكتور وليد هل تتوقع التركيبة القادمة تركيبة البرلمان في ظل هذه العوامل احتدام الجدل الخلافات مع الحكومة مع رموز معينة وكذلك تحالف تيارات وهذا أمر غريب التيار الإسلامي الليبرالي الوطني اليساري كلهم تحالفوا من أجل أو تحت عناوين محددة هل هذا سيدفع بتركيبة مشابهة مختلفة قليلاً أم مختلفة كثيراً عن التركيبات السابقة؟

وليد الطبطبائي: أنا أتوقع إن لأن هذه معركة فاصلة ومعركة كسر عظم أتوقع نتائج باهرة إن شاء الله بإذن الله. حتى إحنا متفائلين بمشاركة المرأة ستكون داعمة للإصلاح والتغيير فعلاً التيارات السياسية سواء تيارات ليبرالية أو تيارات إسلامية يجمعها هم مشترك هو الإصلاح والتغيير.. تغيير الدوائر، لهذا سيكون تقدير الدوائر تقليص عددها هو أول أهدافنا في المجلس القادم بإذن الله وإذا تم تقليص الدوائر نفس منهج المجلس وأدائه راح يتغير لأنه خلاص العضو لما يعرف أن الانتخابات القادمة انتهت راح ستكون على خمس دوائر الطرح راح يتغير يكون في عنده فيه شمولية في الطرح، شمولية في الأداء، الرقابة تتحسن يقوم بدوره الحقيقي وليس الدور الحالي اللي يقوم فيه عضو مجلس الأمة كممثل منطقة صغيرة كأنه مختار لها يعني يخلص معاملات كأنه مراسل في بعض الوزارات. هذا مو دور عضو مجلس الأمة دوره إنه يحسن الخدمات العامة التعليم، مستوى التعليم، مستوى الصحة اللي تردى عندنا بالكويت مستوى الخدمات. المياه، تصدق بلد غني مثل الكويت في بيوت أيام تنقطع عنها المياه أيام كاملة لا يصل لها الماء أنا بيتي صار له أربع أيام ما في مياه..

علي الظفيري [مقاطعاً]: الله يعينك يا دكتور يعني الوضع صعب اليوم محتاج المياه بشدة أنته..

وليد الطبطبائي: حر وانتخابات..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب دكتور اسمح لي أنتقل للسيدة نبيلة العنجري نرجو إنه ما تنقطع المياه عندك يعني وأنتِ مرشحة جديدة، دكتور وليد عنده خبرة سابقة، يعني سيدة نبيلة يعني تركيبة البرلمان القادم هل تتوقعين يعني البعض لا يعول على دخول المرأة كمرشحة يعول عليها كناخبة نعم، فبالتالي هل تتوقعين تركيبة مختلفة للبرلمان القادم في ظل هذه العوامل التي تشهدها الكويت اليوم.

نبيلة العنجري: تركيبة من حيث وجود المرأة أو من غيرها.

علي الظفيري: من حيث المرأة ومن حيث التيارات من حيث حال العلاقة بين البرلمان والحكومة.

نبيلة العنجري: والله طبعاً وجود المرأة الآن على الساحة كناخبة في البداية أكيد راح تغير كثير من الموازين تخل كثير من الموازين خصوصاً إنه يعني مثل ما ذكرت لك من شوي إن المرأة الكويتية تفاجأت بالوعي الداخلي لديها وحرية الرأي ورغبتها في أن تختار نواب صالحين نواب يعملون لمصلحة الكويت أولاً ومصلحة أهل الكويت وليس كما ذكر الإخوان أو ذكر الدكتور وليد في مجال ضيق جداً لمصالح خاصة، لذلك المرأة أكيد أكيد لها دور كبير، أما بالنسبة لدور المرأة المرشحة فالمرشحات الآن تقريباً الكل يعملون جاهدات حقيقة في عملية الرغبة في الدخول وأتمنى حقيقة أن..

علي الظفيري [مقاطعاً]: سيدة نبيلة أتحول للدكتور صالح وأرجو إنه أيضاً ما تنقطع المياه دكتور عنك في ها الوقت الصعب لكن نتساءل دكتور في حديث عن خلافات داخل الأسرة الحاكمة جاسم الخرافي رئيس مجلس الأمة السابق أشار لهذه المسألة وتأثيرها على العملية الانتخابية كل هذه الأمور تجري في عهد جديد في الكويت هل تتوقع هذه الأمور تدفع بالعلاقة بين البرلمان والسلطة في الكويت إلى طريق مظلم أو طريق يختلف عن ما سبقه؟ وباختصار لو سمحت دكتور.

صالح عاشور: يعني هو واضح للكويت إذا لن يكون هناك انسجام وتعاون بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية لا نستطيع أن نسير البلد إلى خطة واضحة وبالتالي لا نستطيع أن نصل إلى الأهداف المرسومة للتنمية الشاملة لبلادنا الانسجام والتعاون أحد الشروط الأساسية لتقدم وتطور أي بلد في العالم والكويت جزء من البلاد المتطورة والبلاد المتحضرة فبالتالي لابد أن مجلس القادم..

علي الظفيري [مقاطعاً]: دكتور آسف جداً على مقاطعتك انتهى وقتي تماماً. دكتور صالح عاشور النائب السابق والدكتور وليد الطبطبائي أيضاً النائب في البرلمان السابق، السيدة نبيلة العنجري المرشحة المستقلة شكراً جزيلاً لكم جميعاً انتهت حلقة اليوم من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نظار ضو النعيم. بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع حلقاتنا عبر البريد الإلكتروني indepth@aljazeera.net رجو

غداً إن شاء الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد إلى اللقاء.