- ما وراء معارضة الأكراد لحكومة الجعفري
- انعكاسات توجهات الأكراد على التحالفات

محمد كريشان: أهلا بكم نحاول في هذه الحلقة التعرف على ما وراء الاعتراضات الكردية على إسناد رئاسة الوزراء لإبراهيم الجعفري وتفاهم الأكراد والقوى السنية على ذلك ونطرح تساؤلين اثنين.. ما الذي يعيبه الأكراد على الجعفري رئيسا للوزراء؟ أي انعكاسات يخلفها هذا التحرك الكردي على التحالفات العراقية القائمة؟ زيارة الجعفري إلى تركيا يبدو أنها خلخلت خارطة التوافقات وبعثرت ما كان من اتفاقات وأعادت طرح أسئلة من قبيل إلى ما يبقى الواقع العراقي هش تعصف به أعاصير الداخل وتؤثر فيه رياح الخارج؟

[تقرير مسجل]

مكي هلال: هل كان الأكراد ينتظرون الجعفري عند أول خطأ؟ وهل كانت زيارته الأخيرة إلى تركيا القادحة كي يفك الأتراك ارتباطهم مع مرشح الائتلاف لرئاسة الوزراء؟ الخلاف خرج إلى العلن بمجرد وصول الجعفري إلى أنقرة وتطور إلى رفض كردي صريح لتولي الجعفري رئاسة الحكومة والتلويح بإمكانية تحالف الأكراد مع قوائم عربية سنية ومع قائمة إياد علاوي مما قد يعيد تشكيل خارطة التحالفات السياسية وموازين القوى داخل البرلمان العراقي ويضع عراقيل إضافية أمام ظهور حكومة تقبل بها كل الأطراف، الموقف الكردي الجديد من الجعفري سبقته انتقادات كردية وسنية لأداء حكومته إبان تفجيرات سامراء وقبلها اتهم الأكراد الجعفري بالتفرد بالرأي وتهميش وزراء أكراد في الحكومة المنتهية ولايتها أما السبب الأهم فهو موقف الجعفري من مطالبة الأكراد بضم مدينة كركوك الغنية بالنفط إلى إقليمهم، المراقبون يضيفون سبب آخر لإعراض الأكراد عن القبول بالجعفري وهو تحالفه مع التيار الصدري المعروف بموقفه المعارضة للفدرالية ولإلحاق مدينة كركوك بإقليم كردستان لكن ما فجر الموقف على هذا النحو لم يكن غير زيارة الجعفري إلى تركيا التي غذت مخاوف الأكراد من عقد صفقة مع أنقرة حول كركوك والوضع بشمال العراق وتلك خطوط حمراء لدى الأكراد فالرئيس طالباني لم يخف اعتراضه على زيارة الجعفري لتركيا بشكل رسمي والحال أن حكومته قد انتهت ولايتها، انتقادات الطالباني للجعفري يقرأها آخرون ضمن سياق خلافات الرجلين حول صلاحيات رئيس الجمهورية وحدودها لكن حدتها كشفت أن الاعتراض الكردي على تولي الجعفري رئاسة الحكومة بات محل اتفاق بين أغلب الزعامات الكردية.. موقف سيلقي بظلاله دون شك على مصير التحالف الكردي الشيعي وقد يبعثر أوراق الأغلبية النيابية.



ما وراء معارضة الأكراد لحكومة الجعفري

محمد كريشان: معنا في هذه الحلقة من أربيل سعدي أحمد بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني ومن بغداد ظافر العاني الناطق الرسمي باسم جبهة التوافق العراقية وعلى الهاتف مؤيد العبيدي عضو الائتلاف العراقي الموحد، نبدأ بالسيد بيره في أربيل، سيد بيره هل مجرد زيارة الجعفري إلى تركيا يمكن أن تثير كل هذه الضجة؟

سعدي أحمد بيرة- المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

"
التحالف الكردستاني كان له تحفظات على ترشيح الجعفري مرة ثانية لرئاسة وزراء العراق ونحن جئنا من خندق واحد كنا ضد النظام البائد لكن شخصية الجعفري غير صالحة لهذا المنصب
"
سعدي بيرة
سعدي أحمد بيرة: لا الحقيقة التحالف الكردستاني كان له أيضا تحفظات على تسمية أو إجبار تسمية أو ترشيح الجعفري مرة ثانية لرئاسة وزراء العراق ولا لأنه هو من حزب الدعوة أو من الائتلاف العراقي الموحد لأن لنا علاقة طيبة وممتازة وتاريخية، نحن جئنا من خندق واحد كنا ضد النظام البائد لكن شخصية الجعفري هي شخصية غير صالحة لهذا المنصب فذكرنا آنذاك حول جميع المشاكل الخدمية في الجنوب وفي الوسط كان الجعفري مسؤول شحات المياه شحات المحروقات والوضع الأمني المتدهور والأداء الطائفي المخيف لوحدة العراق وكل هذه كان تحفظاتنا على الجعفري ولكن لم نتكلم عن المقاطعة وكنا نتمنى أن نكون مخطئين في هذه التوقعات ولكن لم يمر يوما والسيد جعفري لا يثبت عدم جدارته وعدم لياقته لهذا المنصب لأن الموضوع أو موضوع الكرد وموضوع تركيا مسألة حساسة ونحن بدأنا منذ أشهر بتطبيع العلاقات مع الترك وتحسين العلاقات وهذه الزيارات الخفية أولاً تحاول على إعاقة هذه العلاقة ثانية وبعد ذلك للسيد جعفري في الجولة الأولى كمرشح لرئاسة الوزراء بدأ بتأزم الوضع عندما قام بتزوير القسم القانوني، هو في هذه الجولة أيضا قبل ما يصدق ترشيحه من قبل البرلمان بدأ بهذه الزيارة الغير قانونية لأن هو حكومة رئيس حكومة وهذه الحكومة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني عفوا سيدي بيره هل من توضيح هل..

سعدي أحمد بيرة [متابعاً]: لها صلاحية تصريف الأعمال.

محمد كريشان: هل من توضيح لهذه النقطة تزوير القسم لم نفهمها بالضبط ما الذي يعنيه؟

سعدي أحمد بيرة: نعم القسم القانوني كان فيه كلمة الفدرالية العراق الديمقراطي البرلماني الفدرالي هو بقلمه الشخصي حذف كلمة الفدرالية وهذا أدى إلى أن يجبر أن يقسمه ثانية وهذا هو كان تزوير واضح لكن احتراما لقادة الائتلاف العراقي الموحد تم الموافقة على هذا الموضوع ونسيانه ولكن لم يمر يوما مثلما قلت أن يكرر هو عم جدارته ومواقفه العدوانية ومواقفه المخيفة لوحدة العراق يوم بعد يوم.

محمد كريشان: عفوا يعني سيد ظافر العاني في بغداد.. سيد بيره سرد مجموعة طويلة من المآخذ، برأيك لماذا لم تبرز بمثل هذه الحدة مع أن السيد جعفري مرشح منذ أسابيع يعني ليس فترة طويلة ولكن لماذا الآن كل هذا الضجة؟

"
بالنسبة لجبهة التوافق العراقية ورغم بعض المزايا الشخصية التي يتمتع بها الجعفري فإننا نعتقد أن إدارته للدولة لم تكن موفقة
"
ظافر العاني
ظافر العاني- ناطق باسم جبهة التوافق العربية: يعني بالنسبة لنا في جبهة التوافق العراقية وعلى الرغم من بعض المزايا الشخصية التي يتمتع بها الدكتور الجعفري إلا أننا لم نخف يوما ما انتقاداتنا وتحفظاتنا على أداء حكومة الدكتور الجعفري وكنا ومازلنا نعتقد بأن إدارته للدولة لم تكن موفقة أبدا، الملفات التي كان يفترض بحكومة الدكتور الجعفري معالجاتها لم تعالج بل إنها ازدادت تفاقما وحدة، أنا أتفق مع الأخ بيره في أن الدكتور الجعفري يعني لم يعالج لا المشكلة الأمنية ولا الاقتصادية ولا الخدمية والآن الوضع في العراق يتدهور بشكل مخيف يعني نحو كارثة نحاول جميعا إن شاء الله أن نتجنبها والنقلة الأخيرة التي قام بها الدكتور الجعفري في زيارته إلى تركيا أنا أعتقد أنها لم تكن أيضا زيارة موفقة في إثارة حساسية وهواجس الأخوة الأكراد في وضع صعب يمر به العراق مغادرة العراق في هذا الظرف في هذا الوضع الكارثي والذهاب إلى تركيا في هذا الظرف يعني أنا أعتقد إنها لم تكن زيارة موفقة ربما هي التي أشعلت هذه الشرارة، بالنسبة لنا كان لدينا هذا الموقف منذ البداية ولن نتردد في الإعلان عنه بكل صراحة وقلناه للأخوة في قائمة الائتلاف ويعني كنا نتمنى عليهم لو أنهم يراجعون خيارتهم يعني بشكل يستطلع لأنه نعتقد بأن اختيار رئيس الوزراء هذا من حق قائمة الائتلاف لكن أيضا من حقنا نحن كشركاء في العملية السياسية نعترض على مثل هذه ونتمنى على الأخوة أن يراجعوا قناعتهم وخيارتهم في هذا الموضوع.

محمد كريشان: نسأل السيد مؤيد العبيدي وهو عضو الائتلاف العراقي الموحد ما إذا كان هناك استعداد لهذه المراجعة؟ سيد عبيدي..

مؤيد العبيدي- عضو الائتلاف العراقي الموحد- بغداد: بسم الله الرحمن الرحيم، في الحقيقة سبق لمكونات الائتلاف العراقي الموحد هي طبعا حسمت خيارها باعتمادها ذات الطريق بانتخاب مرشحها لمنصب رئاسة مجلس الوزراء، أفاد الدكتور الجعفري بهذا الترشيح الذي يعتبر هذا اللقاء قد جرى بروح رياضية وشفافية وأجواء ديمقراطية وتعتبر حالة مثالية على اعتبار أن قائمة الائتلاف العراقي الموحد لها الحق في الترشيح لمنصب رئاسة مجلس الوزراء واعتراف الائتلاف العراقي الموحد وهم أوفياء وملتزمون أكثر من غيرهم بالتمسك بهذا المرشح فلا يمكن بأي شكل من الأشكال استبدال الدكتور السيد إبراهيم الجعفري بمرشح آخر حتى لو رغبت.. طالبت أطراف أخرى وشخصيات معينة، هذا القرار هو متروك للائتلاف وليس من حق أي قائمة أن تفرض على الائتلاف العراقي الموحد استبدال مرشحيها حسب المقاسات والأمزجة التي تراها مناسبة.

محمد كريشاند [مقاطعاً]: ولكن عفوا سيد عبيدي يعني..

مؤيد العبيدي [متابعاً]: أن فكرة التحالف الكردستاني.

محمد كريشان(مقاطعاً): لو سمحت لي السيد عبيدي..

مؤيد العبيدي(: يريد المرشح أن يكون حسب المقاسات التي يراها وحسب الأمزجة التي يراها مناسبة له.

محمد كريشان: سيد لو..سمحت لي سيد عبيدي..

مؤيد العبيدي: هذه الضغوط..

محمد كريشان: لو سمحت لي سيد العبيدي أرجو أن تكون تسمعني يعني لا أحد ينازع الائتلاف العراقي الموحد هذا الحق ولكن طالما لديكم تحالفات مع الأكراد وتريدون الدخول إلى الحكومة بنفس تصالحي ألا يمثل السيد الجعفري في هذه الحالة عقبة أمام هذا التوجه؟

مؤيد العبيدي: أبدا لا يمثل الدكتور الجعفري عقبة وهو الرجل المنفتح على جميع الإطراف والذي حاز على جماهيرية واسعة وهو رجل الأزمات ويعتبر رجل المرحلة في أحلك الظروف التي بمر بها العراق من فتنة طائفية يراد لها أن تدرك من فتنة طائفية ومؤامرات تدبر بليل مظلم. في الحقيقية أن هنالك دوافع سياسية وراء هذه الضغوط هذه الضغوط بعض الأطراف يعني تريد أن تحسم بعض الحسابات السياسية كمثلا كركوك يراد لها تحسم بسرعة بدون روابط قانونية ودستورية وبعض الأطراف أيضا..أيضاً يرغبون بتجاوز الاستحقاقات الانتخابية مخالفين بذلك إرادة الجماهير التي تجاوزت كل المحن وتحدت كل الحواجز والموانع وذهبت لانتخاب مرشيحها فانتخبت الجماهير بالأكثرية قائمة الائتلاف العراقي الموحد وانتخبت هذه القائمة مرشحها الدكتور إبراهيم الجعفري.

محمد كريشان: نعم نسأل ..يعني لو سمحت لي.. نسأل السيد بيره في أربيل عن هذه الاتهامات التي ساقها الآن فيما يتعلق بموقفكم من السيد الجعفري.

سعدي أحمد بيرة: نعم.. أنا أتصور الأستاذ عبيدي يعرف جيدا أن العلاقة بين أطراف الائتلاف العراقي الموحد والحركة الكردية منذ القدم علاقة طيبة وممتازة وعلاقة رفاقية وجهادية ولا يفكر يوما من الأيام التحالف الكردستاني انتزاع الائتلاف العراقي الموحد من حق ترشيح ممثله ولكن هذا المرشح إذ هو ذو توجه شوفيني ويحاول تحويل العراق إلى لبنان يعني لبننة العراق ونحن اليوم نرى ما حدث بلبنان هو أيضا أداؤه أداء طائفي وهو فاشل من تقديم الخدمات وحل أزمة الأمنية وها نحن أيضا مشغولون بترتيب وضع السنة والشيعة جراء الاعتداءات اللي حدثت في سامراء يوم 22 و23.

محمد كريشان:ولكن سيد بيرة..سيد بيرة يعني.. هناك من يعتبر بأن النقطة المهمة بالنسبة للأكراد والتي جعلتهم يتحمالون على الدكتور الجعفري هي نقطة كركوك تحديدا دون بقية النقاط.

سعدي أحمد بيرة:..أكيد..أكيد..أنا أقول بدون أي شك كركوك مهم بالنسبة للكرد مثل ما النجف والكربلاء مهم بالنسبة للأخوة الشيعة نحن نحترم مشاعرهم ونحترم حقوقهم ونؤيدهم ولكن هذا التردد من السيد الجعفري أن نحن نتصور في هذا الموقع في هذا الموضوع هو لا يمثل شخصه ولا يمثل الائتلاف العراقي الموحد وإنما يأخذ أوامره من خارج العراق بهذا الاتجاه بعرقلة وضع الكركوك. وهذا اللي يخوفنا ويخوفنا على علاقتنا مع الائتلاف العراقي الموحد.

محمد كريشان: وهذا هو السؤال الحقيقي المطروح هو مستقبل التشكيل الحكومي والاستقرار في العراق والتوازنات بين مختلف الفرقاء السياسيين في ضوء هذا الموقف الخاص بالجعفري نتابع هذا الموضوع بعد وقفة قصيرة نرجو أن تبقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

انعكاسات توجهات الأكراد على التحالفات

محمد كريشان: أهلا بكم من جديد وحلقتنا اليوم تتناول الخلاف بين الأكراد والشيعة حول إسناد رئاسة الوزراء لإبراهيم الجعفري، نسأل السيد ظافر العاني في بغداد هناك الآن حديث عن أن عديد القوى السنية اصطفت إلى جانب الأكراد في هذا الموقف وهناك توجه نحو الحيلولة دون وصول الدكتور الجعفري إلى رئاسة الوزراء ما مصير هذا التوجه؟

ظافر العاني: يعني أنا قلت لحضرتك إننا لم نخف يوما ما تحفظاتنا وانتقاداتنا على أداء حكومة الدكتور الجعفري ليس في نيتنا منازعة الأخوة في قائمة الائتلاف على الاستحقاق الانتخابي وحتى يعني أقول للأخ العبيدي بأنه حتى لم يكن هنالك حول الدكتور الجعفري في داخل قائمة الائتلاف في التصويت الدكتور الجعفري فاز بفارق صوت واحد عن منافسه الآخر نعتقد أن المرحلة القادمة مرحلة حساسة وحرجة للغاية للعراق وهي تحتاج إلى رجال دولة من طراز خاص إلى مؤهلات ونظن أن في قائمة الائتلاف شخصيات قديرة ومحترمة جدا هي مؤهلة إلى أن تدير دفة العراق بشكل أفضل مما كانت عليه حكومة الدكتور الجعفري لذلك أنا أظن أن هنالك شيء من التوافق في هذا الرأي مع الأخوة في التحالف الكردستاني حول هذا الموضوع وإن كان هذا من منطلقات قد تبدو مختلفة نحن أيضا لدينا تحفظاتنا على أن هنالك سلوكاً للأسف كان سلوكاً إقصائياً وطائفياً لحكومة الدكتور الجعفري عانينا منه كثيرا خلال الحقبة السابقة وأنا أظن من المناسب ونحن نبحث عن قيام عقد سياسي الوطني الجديد بيننا وبين الأخوة جميعا كشركاء في وطن واحد أن يستمر مثل هذا النهج لأننا لاحظنا أن هذا النهج قد أدى بنا إلى كارثة حقيقية تلك التي نعيشها اليوم ولا يعرف إلا الله مداها يعني نظن بأن المرحلة القادمة تحتاج إلى رجال دولة حازمين وقادرين على مواجهة هذه التحديات لا أن يضيفوا إلى النار حطباً آخر.

محمد كريشان: بعملية حسابية بسيطة هل الآن أنتم قادرون على إسقاط ترشح السيد الجعفري في الجمعية الوطنية؟

ظافر العاني: يعني نحن وين كنا قادرين يعني وهذا حقنا الدستوري لكننا لا نتمنى أن نصل إلى هذا الموضوع لأن نعتقد أن الأخوة في قائمة الائتلاف لديهم من الحكمة والبصيرة ما يجعلهم قادرين على تفهم وجهات نظرنا بطريقة معقولة من الممكن أن لا تصعد الخلافات ما بين الفرقاء جميعا إلى حد القطيعة الكاملة نحن حريصون على أن تكون هنالك علاقة متوازنة ما بين الجميع لا أحد يفكر في إقصاء قائمة ائتلاف ولا أحد حتى يفكر في منازعتهم استحقاقهم الانتخابي كل الذي نتمناه هو في أن يحل هذا الموضوع بطريقة ودية وشفافة بيننا كفرقاء سياسيين ونظن أن الأخوة في قائمة الائتلاف حريصون هم أيضا على الوحدة الوطنية مثلما نحن حريصون عليها وأنا أظن بأنهم في النهاية سيفكرون بالطريقة التي تحفظ المصالح الوطنية العليا.

محمد كريشان: سيد العبيدي هل يمكن أن تفكروا فعلا بهذا المنطق حتى لا يكون التجديد للدكتور الجعفري مدخل لمزيد من المشاكل؟

"
ترشيحنا وترشيح الائتلاف للجعفري جاء نتيجة الشخصية القوية والقديمة والمحبوبة جماهيريا ولعفته ونزاهته وقدرته وكفاءته السياسية ولمحظوظية الجماهير له
"
مؤيد العبيدي
مؤيد العبيدي: في الحقيقة والواقع نحن أن ترشيحنا وترشيح الائتلاف للدكتور إبراهيم الجعفري في محله باعتباره الشخصية القوية والقديمة والمحبوبة جماهيريا ولعفته ونزاهته وقدرته وكفاءته السياسية ولمحظوظية الجماهير له وما اعترض به الأخ العزيز بيره هو في موضوع الخدمات أن الدكتور الجعفري بالرغم من كل هذه التحديات حقق مكاسب واضحة وعلى الصعيد الأمني وعلى صعد أخرى ولم يمتلك الجعفري عصا سحرية لتغيير الأوضاع بشكل و..يعني..متميز فإذا تكلم الأخ عضو التحالف حول رماد فوزيرة البلديات هي وزيرة كردية وفالمسؤول الأول عن تردي الخدمات هو مرشح القائمة التحالف الكردستاني ورغم ما تفضل به..

محمد كريشان[مقاطعاً]: سيد العبيدي يعني لو سمحت لي بغض النظر عن التفاصيل إذا أصبح الخيار لديكم هو بين تماسك تحالفكم مع الأكراد وتماسك الجبهة الوطنية وبين التمسك بالجعفري كيف سيتم الحسم؟

مؤيد العبيدي: إني أتوقع وأرى بأن مثل هذه المشاكل ينبغي أن لا تنطلق عبر وسائل الإعلام. البيت العراقي هو بيت ينبغي أن يتفاهم فيه وأن تخضع هذه الاعتراضات إلى طاولة الحوار، فالحوار أولاً وثانياً وثالثاً إن هذه لا تخدم.. الشعب العراقي أراني أنتظر من مسؤولية ومرشحيه ومن مسؤولي الكتل السياسية أن يخرجوا بنتيجة وأن يتوافقوا وأن يشكلوا حكومة وحدة وطنية وبسرعة ممكنة وأن..

محمد كريشان: نعم هو.. السيد العبيدي مثلما قلت الحوار أولاً وثانياً وثالثاً نسأل السيد بيره عما إذا كان باب الحوار ما زال مفتوحاً في هذه النقطة تحديداً المتعلقة بالدكتور الجعفري.

سعدي أحمد بيره: نعم..الحقيقة هو.. أنا أؤيد الأستاذ العبيدي ما ممكن حل هذه المشكلة وتغيير السيد جعفري بشخص إيجابي أكثر من الائتلاف العراقي الموحد خلال شاشة التلفزيون أكيد هناك حوار ونتحاور وأنا اتصور قادة الائتلاف العراقي الموحد أناس مسؤولون وأضحوا بكثير في سبيل اليوم لا يمكن أن نتخلى عن كل هذه المسؤوليات عشان شخص واحد هو غير ملائم لهذه الوظيفة.

محمد كريشان: ولكن إذا هذا الحوار أدى إلى تحديد أكثر وضوحاً لصلاحيات الرئيس وإلى حسم موضوع كركوك، يعني إذا قدم لكم الجعفري العديد من التطمينات هل تغيرون موقفكم..

سعدي أحمد بيره: أستاذي موضوع صلاحيات الرئيس واضحة فقرة 24 25 من قانون إدارة الدولة لحد الآن صلاحيات الرئيس صلاحيات واضحة الشخص الوحيد اللي لا يحترم الصلاحيات ولا يلتزم بأي اتفاق وبأي وعود وبأي عادة وتقاليد هو السيد جعفري المشكلة غير مشكلة..غير مشكلة الصلاحيات مسألة كركوك مسألة محلوله دستورياً وهناك (Process) يعني عملية لتصفية مشكلة كركوك لكن بهذه العقليات الموجودة عقلية مذهبية وشوفينية عربية في آن واحد لا يبشر بالخير ولا يبشر بنتيجة إيجابية هذا هو.. وإلا علاقتنا مع أطراف الائتلاف العراقي الموحد المجلس، الدعوة، الفضيلة علاقة طيبة ونبقى على هذه العلاقة ولا الجعفري ولا غير الجعفري لا يمكن أن يقوم بزعزعة هذه العلاقة.

محمد كريشان: نعم.. سيد ظافر العاني في بغداد كيف تتخيل مآل هذه الأزمة.

ظافر العاني: نحن أيضاً يعني ليس لدينا سوى الحوار مع الأخوة في قائمة الإتلاف ومع الأخوة في قائمة التحالف الكردستاني وباقي القوى السياسية الأخرى لا يمكن لنا أن نفرض يعني رأياً.. يعني على الرغم من الأذى الذي أصبنا به خلال الفترة السابقة في ظل حكومة الدكتور الجعفري لكننا لا نملك وسيلة سوى الحوار مع الاخوة وأنا أعتقد أن مصلحة العراق أهم من الأشخاص أهم من قادة التحالف وأهم من قادة جبهة التوافق وحتى من الأخوة في الائتلاف لابد أن القضية قضية شخصية إن القضية الوطنية نحن مقبلون على أربع سنوات قادمة ستكون مليئة يعني نأمل أن لا تكون كذلك-ستكون مليئة بالتحديات الجسيمة ها هي أثارها قد بدت واضحة في ظل حكومة الدكتور الجعفري وبالتالي يعني نحن نعتقد بأن الأخوة في الائتلاف العراقي الموحد سيقدرون هذا الموضوع حق تقديره ونظن أنهم سينظرون للمصلحة الوطنية مثلما ننظر إليها وسيغلبونها على المصالح الحزبية والمصالح الشخصية وسواها يعني نحن حسني الظن بهم في أن ينظروا إلى هذا الأمر بموضوعية..

محمد كريشان[مقاطعاً]: سيد ظافري يعني في.. عفوا..ً في النهاية إذا لم يقدروا وأصبح الحسم في الجمعية الوطنية كيف تراه؟

ظافر العاني: يعني أنا أعتقد إن فرص الدكتور الجعفري في الجمعية الوطنية في مجلس النواب ستكون ضعيفة للغاية وهنالك مرشحين من قائمة الائتلاف أظنهم يعني يحظون حتى في داخل الائتلاف يعني بتقدير باقي القوى السياسية الأخرى وحظوظهم ربما في مجلس النواب أكثر بكثير من الدكتور الجعفري.

محمد كريشان: شكراً لك دكتور ظافر العاني الناطق الرسمي باسم جبهة التوافق العراقية من بغداد شكراً أيضاً لضيفنا من أربيل سعدي أحمد بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني وشكراً أيضاً للسيد مؤيد العبيدي عضو الائتلاف العراقي الموحد بهذا نصل إلى نهاية هذه الحلقة من البرنامج بإشراف نزار ضو النعيم، كالعادة يمكنكم المساهمة في اقتراح المواضيع عبر إرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net غداً بإذن الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد، في أمان الله.