- الدور السعودي وتوحيد الفرقاء
- طاولة الحوار والمصلحة العليا اللبنانية


محمد كريشان: السلام عليكم، نحاول في هذه الحلقة قراءة الآثار المحتملة للزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى المملكة العربية السعودية على الوضع السياسي الداخلي في لبنان وآفاق التسوية المحتملة بين الأطراف المتنازعة ونطرح تساؤلين اثنين، هل تنجح زيارة بري إلى السعودية في تهدئة الأوضاع وإزالة الاحتقان والانقسام داخل الساحة اللبنانية؟ كيف يمكن دفع الأطراف المتخاصمة إلى طاولة الحوار لمعالجة الخلاف حول حكومة الوحدة الوطنية؟ يقوم رئيس مجلس النواب اللبناني وزعيم حركة أمل بزيارة إلى المملكة العربية السعودية وأعلن مكتب بري أنه سيلتقي الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال زيارته التي تستمر ثمانية وأربعين ساعة نبيه بري في تصريح لصحيفة المستقبل اللبنانية قال إنه ذاهب إلى السعودية من أجل طلب مؤازرة المملكة في الوضع الداخلي لاسيما بالنسبة إلى العلاقات الإسلامية الإسلامية وكذلك في أمر العلاقة بين لبنان وسوريا وقالت مصادر دبلوماسية عربية إن زيارة بري ستتيح تحسين العلاقات بين السعودية وحزب الله التي تدهورت خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان وقالت مصادر أخرى إن بري سيلتقي عدة شخصيات لبنانية في إطار المحاولات التي تبذلها الرياض لإعادة الأطراف اللبنانية إلى طاولة الحوار الوطني والخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد حاليا وبينما يبذل نبيه بري في السعودية محاولات لإنقاذ لبنان من صراع طائفي يبدو الانقسام واضحا في الداخل السياسي اللبناني حول إسقاط حكومة السنيورة وتشكيل حكومة وحدة وطنية إلا أن الجميع يتفق على ضرورة بناء دولة قادرة ذات سيادة على أساس اتفاق الطائف.

الدور السعودي وتوحيد الفرقاء

[تقرير مسجل]

إيمان رمضان: انتهت الحرب الإسرائيلية على لبنان وبقيت تداعياتها تهدد تماسك البنية السياسية الداخلية، بناء دولة طال انتظارها لا شك هو الشغل الشاغل لكافة الطوائف السياسية والدينية في لبنان غير أن ملامح هذه الدولة باتت محل خلاف أفرزه جدلا سياسيا احتدم في الآونة الأخيرة بين الفرقاء اللبنانيين منذ صدور القرار الأممي 1701، فهناك من يرى أن الدولة المنشودة لن تقام إلا بحكومة وحدة وطنية لا تتميز فيها فئة عن أخرى وهناك من يرى أن حكومة السنيورة جديرة بالبقاء لصمودها في وجه الضغوط الدولية وعلى الرغم من اختلاف التيارات السياسية في لبنان على صورة الدولة فالجميع هنا يتفق على أن اتفاق الطائف يجب أن يكون المنطلق الوحيد لهذه الدولة وبينما يبذل رئيس مجلس النواب اللبناني محاولات في السعودية لإحياء اتفاق الطائف ومن ثم إنقاذ لبنان من السقوط في هاوية الصراع الطائفي تشكك كتل سياسية ودينية في الداخل اللبناني وعلى رأسها المجلس الشرعي الإسلامي ومجلس المطارنة ورئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني وليد جنبلاط وزعيم القوات اللبنانية سمير جعجع في أهداف الداعيين إلى حكومة الوحدة الوطنية على أساس أن هذه الدعوة من وجهة نظرهم تهدف إلى الحيلولة دون إقامة محكمة دولية لمحاسبة المتورطين في اغتيال رفيق الحريري وآخرين في لبنان وعلى الجانب الآخر من هذا السجال يقف حزب الله مصرا على أن المخرج الوحيد من الأزمة السياسية الحالية هو الدولة القادرة العادلة ذات الطابع الوحدوي ويحذر من استثارة المشاعر من خلال الربط بين الإصلاح السياسي والمحكمة الدولية المكلفة بكشف قتلة الحريري.

محمد كريشان: معنا في هذه الحلقة من بيروت الكاتب والمحلل السياسي ألان عون والكاتب الصحفي بصحيفة النهار راشد فايد ويشارك معنا في جزء من هذا البرامج عبر الهاتف من جدة الباحث والسياسي والقانوني السعودي الدكتور زهير الحارثي أهلا بضيوفنا الثلاثة نبدأ بالدكتور الحارثي من جدة دكتور ما الذي يمكن أن تقدمه الرياض لبري؟

زهير الحارثي - كاتب ومحلل سياسي سعودي: أعتقد أن الرياض سوف تقدم الكثير وهي قدمت الكثير إلى لبنان أنت تعلم بأنه السياسة السعودية الخارجية من طبيعتها لا تتدخل في شؤون الغير ولكنها تقدم النصيحة والمساعدة إذا طلب منها هي فعلتها مع لبنان والآن تفعلها مع العراقيين الوضع اللبناني ما فيه شك أنه في حالة يعني حالة من الانسداد في الأفق السياسي وحالة من الاحتقان بين القوى السياسية لم نعد نسمع إلا سجال حاد وتراشق سياسي لاسيما بعد العدوان الإسرائيلي الأخير في تقديري هذه الأجواء تشكل حالة ضغط على الاستقرار الداخلي وتجعل من الساحة اللبنانية يعني ساحة للتجاذبات والاستقطابات هنا عندما جاء بري هو يحتاج أو يبحث عن مخرج للأزمة اللبنانية الدور السعودي بلا شك هو يركز على نقطة هامة وهي التهدئة وإعادة القوى والأطراف إلى طاولة الحوار نعم السعودية لها يعني علاقات وتأثير على بعض القوى ولكن علاقتها جيدة مع كل القيادات السياسية وتقف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء كما يهمها بالتأكيد هو مصلحة الشعب اللبناني..

محمد كريشان [مقاطعا]: يعني عفواً هي لديها علاقات مع الجميع ولكن تقليدياً علاقاتها ربما مع تيار الحريري وأخيراً مع وليد جنبلاط أقوى كيف يمكن أن تستغل هذه العلاقات لإعطاء دفعة باتجاه المصالحة؟

"
أعتقد أن التهدئة وإعادة الأطراف إلى طاولة الحوار هي النقطة المفصلية التي تؤكد عليها السعودية في هذه الفترة
"
           زهير الحارثي
زهير الحارثي: بالتأكيد هي علاقات كما قلت مع بعض الأطراف ولكن هي تنظر الآن أن الوضع يستدعي الذهاب إلى طاولة الحوار والدعوة إلى الجميع وتحاول أن تقنع الأطراف بضرورة تفعيل هذا الحوار والابتعاد عن التصعيد واستغلال مثلاً الشارع هذا من ناحية ومن ناحية أخرى هي سوف تحاول أن تعيد وضع العلاقات السورية اللبنانية بحيث يستند على حسن النية وبناء الثقة بين البلدين وأعتقد هذا قد يهيئ لزيارة السنيورة إلى دمشق ويعيد المياه إلى مجاريها الفكرة الأساسية الآن أعتقد أن التهدئة وإعادة الأطراف إلى طاولة الحوار هي النقطة المفصلية التي تؤكد عليها السعودية في هذه الفترة.

محمد كريشان: نعم شكراً لك دكتور زهير الحارثي الباحث السياسي والقانوني السعودي وقد وضنا في صورة المساهمة السعودية في المسألة اللبنانية حالياً سيد ألان عون في بيروت في ضوء ما قاله سيد حارثي ما هي المسؤولية ربما التي هي للسعودية تقليدياً في التعاطي مع الملف اللبناني؟

آلان عون - كاتب ومحلل سياسي: طبعاً السعودية عندها أهمية وتأثير مهم في لبنان على أحد أطراف النزاع اليوم في الداخل ولكن أيضاً هي عمدها دور أساسي وكبير على الصعيد الإقليمي وعلى الصعيد الإسلامي وعلى الصعيد العربي وكل ها الأسباب مجتمعة وفيها تلعب دور إيجابي لمؤازرة اللبنانيين بحل مشاكلهم، طبعاً هذا الشيء ما يغني ونحن بنحس بمرارة وقت اللي يضطروا اللبنانيين يتوصلوا لمساعدة خارجية قبل ما يكونوا قادرين يتفقوا مع بعض يعني نحن ننظر لإخواننا العرب يؤازروننا بحل مشاكلنا يؤازروننا لدعمنا للنهوض لما بنقع بمصيبة ولكن أيضاً نلاقي إنه أسهل إنه اللبنانيين يتفقوا بين بعض ونتأمل إنه السعودية تلعب هذا الدور الإيجابي اليوم لجمع كل اللبنانيين وليس فقط فريق موحد من اللبنانيين ولنطلع من ها الأزمة اللي اليوم وصلنا لها بقلب البلد واللي مع الأسف عم نضطر يصير في تدخل نحن كل هدفنا كمان إنه نطلع من سياسة المحاور كان كل هدفنا إنه نتفق بين بعض كلبنانيين حتى نخفف من كل التدخلات الإقليمية والخارجية ولكن عم نشوف إنه عم نوصل لحالة مأزق م نوصل لحالة إنسداد بالأفق عم تخلي إنه يصير في طلب مساعدة من الخارج أتأمل إن ها الشيء يصب بمصلحة لبنان ما يكفي اليوم تعلقاً على اللي قاله الأستاذ الدكتور ما يكفي اليوم بس نرجع على طاولة الحوار ما بدنا بقى مسكنات ما بدنا بقى إضاعة للوقت لبنان بحاجة لحلول جذرية ومطلوب اليوم ما بدنا حلول شكلية ما بدنا إضاعة للوقت بدنا نرجع نعالج الموضوع بجذوره أتصور إنه في وعي اليوم نتأمل إنه ها الوعي يكون موجود عند كل الأطراف بعد كل التجربة القاسية اللي مررنا فيها نتأمل من السعودية تحديداً إنه تلعب هذا الدور بإقناع الجميع بإقناع الفرقاء تحديداً اللي بتقول عليهم بمعالجة الموضوع بجذوره وليس فقط بالشكليات.

محمد كريشان: سيد راشد فايد كيف يمكن للسعودية أن تتعامل مع الجميع سواء أولئك الذين ربما في فترة من الفترات اعتبروا في عداد ربما غير المرضي عنهم سعودياً في فترة من الفترات خاصة خلال فترة الحرب؟

راشد فايد - كاتب صحفي: لا أفرض أن المملكة العربية السعودية هناك أناس لا ترضى عنهم وأناس ترضى عنهم المملكة العربية السعودية رعت باستمرار الوفاق اللبناني الداخلي حتى في أحلك ساعات الحرب المريرة التي شهدها لبنان من العام 1975 إلى العام 1990 ما تفعله المملك العربية السعودية الآن أنا أعتقد أنه يصب في اتجاه العلاقات اللبنانية السورية والتهدئة الداخلية أكثر من التدخل في الموضوع الداخلي المحض أي مصالحة هذا الطرف مع ذاك صحيح أن المملكة العربية السعودية لها علاقات يعني تفضيلية إذا أمكن القول مع تيار المستقبل أو مع قوى 14 آذار عموماً ولكننا نعرف أن المملكة العربية السعودية كانت على علاقات جيدة وممتازة حتى مع حزب الله مع الأطراف السياسية الأخرى تحديداً يعني حركة أمل أو حزب الله الآن ماذا يمكن أن تفعل المملكة العربية السعودية؟ ماذا يمكن أن تبلغ الرئيس نبيه بري؟ أعتقد أنها ستقترح أو ستنصح بتهدئة الوضع الداخلي من جهة وأعتقد أنها ستنصح بالعودة إلى الحوار لأن الحوار يخفف من غلوه الحالة الراهنة خصوصاً أن المطالبات بحكومة وحدة وطنية يعني فيها مبالغة وفيها تخطي للوقائع خصوصاً باتهام الحكومة الحالية بأنها مقصرة لأن في ذلك تجاهلاً بما قامت به الحكومة أبان الحرب وتجاهلاً أيضاً إلى أن هذه الحكومة اتخذت كل قراراتها بموافقة الوزراء الذين يمثلون حزب الله أو يمثلون حركة الأمل وبالتالي الكلام عن أنها تواطأت أو تساهلت أو تنازلت مع الاعتداء الإسرائيلي أو مع قرارات الأمم المتحدة هو قول في غير مكانه تحديداً بما خص القرار 1901 الذي لم توافق عليه الحكومة بل فرضت تعديلات في البنود السبعة التي اقترحها الرئيس السنيورة والتي تمت موافقة كل الأطراف.

محمد كريشان: حتى نبقى يعني عفواً نعم حتى نبقى في الدائرة السعودية على الأقل في البداية السعودية هي الأب الروحي لاتفاق الطائف الذي رعته وأنهى الحرب اللبنانية الأهلية كيف يمكن لها أن تعيد إحياء روح الاتفاق هذا وتجعل منه مرة أخرى له جدوى في حين أن البعض ربما له أطروحات تسعى إلى جعل ما يجرى الآن مقدمة ربما لعقد وطني جديد غير الطائف؟

راشد فايد: يعني حتى حزب الله الذي اتهم بأنه يسعى إلى تغيير اتفاق الطائف كرر أكثر من مرة أنه مع اتفاق الطائف وأنه لا يريد تغييره، يجب أن نفصل بين الموقف الاستراتيجي والموقف التكتيكي الكلام الآن عن شحن داخلي في لبنان لا علاقة له بموقف الأبعد وهو الهدوء في لبنان وقيام دولة لبنانية هناك اختلاف في وجهات النظر بين طرفي المعادلة السياسية بتنوع كل طرف سياسيا وحزبيا وحتى طائفيا ولكن الاتفاق على قيم الدولة هو مطلب الجميع ولكن أي دولة نريد هي المشكلة الحقيقية في النقاش الدائر الطائف اتفاق قائم واتفاق راهن ولا أحد مستعد الآن للتغيير فيه على الأقل تحديدا بالقول إن هذا الاتفاق لم يطبق أساسا نعترف ونعرف أن الوجود السوري في لبنان أدى إلى تطبيق مجتزأ أو مشوه أو منقوص لاتفاق الطائف وبالتالي ليس من المنطقي أن نطلب الآن تغيير اتفاق الطائف قبل أن نجربه أن نطبقه بنصه الحرفي وبمضمونه الحقيقي وبروحيته السياسية التي كان متفقا عليها.



طاولة الحوار والمصلحة العليا اللبنانية

محمد كريشان: نعم سيد راشد.. السيد ألان عون عفوا فيما يتعلق بشخصية السيد نبيه بري تحديدا كيف يمكن له أن يكون حلقة الوصل المثالية بين الأطراف الجوار والداخل اللبناني ما أنه قد ينظر إليه على أنه طرف وإن كان يبدو أنه رجل المهمات التوفيقية في هذه المرحلة؟

آلان عون: أعتقد أنه على القليلة بالصفة بصفته كرئيس مجلس النواب ورئيس مجلس النواب لكل اللبنانيين بتمكنه أنه يلعب دور محوري بين كل ها الأطراف الموجودين طبعا هو على علاقة جيدة بحزب الله حتى يمكن على علاقة ملتصقة على الصعيد السياسي بحزب الله ولكن هيدا ما يمنع أنه يضل على تواصل مع الفرقاء الآخرين المهم اليوم هو لعب دور مدير الحوار على طاولة الحوار عندما جرت وكانت بمبادرة منه صحيح بطلب من أفرقاء عديدين ولكن هو أخذ المبادرة ونظم على الشيء فإذاً الموضوع ليس مثل ما قلنا بس موضوع شكلي وإذا كان الرئيس بري عنده ثقة الجميع وهو شيء جيد إذا التقوا اللبنانيين على شخص واحد المهم اليوم الوسيط يتوصل للمضمون يوصل لتقدم بالأمور الخلافية المطروحة قدمنا على الساحة اللبنانية واللي لهلا فشلنا أنه نقدر نحلها وشوفنا أنه عشنا سنة ونصف اليوم أعتقد أنه فشل الحكومة اللي عم نحكي عنه ليس فقط أبان الحرب أو تقصير الحكومة نحن عم نحكي عن تقصير للحكومة على مدى سنة ونصف من وقت اللي وجدت هاي الحكومة وتحديدا لأنها لم تبنى على اتفاق سياسي واضح انبنت على بيان وزاري كان غامض شفنا أنه افترقوا المتحالفين بقلب الحكومة بأول استحقاق فإذا نحن اللي عم نطلبه اليوم أنه يصير في حكومة وحدة وطنية ليس لانقلاب على واقع معين ليس لتشديد الأزمة وليس لنسف أي محكمة دولية كله هيدا نوع من إشاعات عم بتصير حول الموضوع مطلبنا الحقيقي تحديدا بس حكومة وحدة وطنية..

محمد كريشان: أنت الآن نعم عفوا لو سمحت لي فقط يعني أنت تدخلنا الآن وهذا جيد للداخل اللبناني والمعضلات السياسية المطروحة الآن فيما يتعلق بحكومة الوحدة الوطنية البعض يعتبرها هي إذا ما تمت ستكون حكومة شلل سياسي هل من توضيح لاعتراضكم على هذا الاعتراض؟

آلان عون: ما نحن تحديدا عم نطالب بحكومة وحدة وطنية نطلع من حالة الشلل اللي عايشها الوضع اللبناني اليوم نحن اليوم بحكومة لبنانية موجودة فيها فريقين عم يتصارعوا فيها فريقين لن يتفقوا على الأمور الخلافية الأساسية بنوا تحالف انتخابي معين من سنة وشكلوا هذه السلطة وشفنا أنه اليوم وصلنا لمأزق فإذاً إذا عم نطالب بحكومة وحدة وطنية هي تحديدا لنرد حتى نجمع الجميع كل الأطراف اللبنانية نحن بحالة خطرة اليوم يمر فيها الوطن تتطلب مشاركة الجميع بالحل مشاركة الجميع بالسعي للحل مشاركة الجميع بالحل للتوصل لها النقاط الخلافية اللي هي سلاح المقاومة اللي هي موضوع العلاقات مع سوريا اللي هي السلاح الفلسطيني اللي هي قانون الانتخابات إلى آخره من مواضيع اليوم أساسية لازم اللبنانيين يعالجوها ليقدروا يطلعوا من ها الأزمة ويعالجوا كل المشاكل اللي واقعة أمامهم كل فريق عنده هواجس كل فريق عنده مطالب كل ها المطالب إذا لم تعالج ما راح نقدر نوصل لبناء أي دولة..

محمد كريشان: ولكن عفوا عندما تتحدث عن حكومة يشارك فيها الجميع هنا نسأل سيد راشد فايد عما يروج الآن في الساحة اللبنانية من ثلثان يقرران وثلث معطل هذه الصيغة التي يجري الحديث عنها الآن طالما أن هناك ثلث معطل هل يمكن الحديث عن حكومة اتحاد وطني لها انسيابية في العمل السياسي الداخلي؟

راشد فايد: يعني هذا الموقف المطالبة بحكومة وحدة وطنية تحدد في كلام للسيد حسن نصر الله ثم في كلام لأطراف أخرى في تحالف 8 آذار أو ما نشأ على قاعدة 8 آذار يطالب بأن يكون لهذه القوة الثلث المعطل..

محمد كريشان: معطِّلين ليس معطَّل كما قلت أنا معطل بالكسرة..

راشد فايد: لا ثلث معطَّل أي له حق الاعتراض على القرارات نعم وبالتالي يلغي أي قرار يمكن أن يصدر عن هذه الحكومة إذا المبرر الذي أعلن لدخول هذه القوى إلى هذه الحكومة يعني سلفا أنه ضد فكرة الوحدة الوطنية أي الخروج بقرار موحد بين جميع الأطراف الأمر الأخر الكلام المعلن عن مبرر توسيع الحكومة هو إدخال قوى ليست موجودة فيها معنى ذلك أن حزب الله ممثل حركة أمل ممثلة معنى ذلك أن هو أن المطلب هو إدخال تيار الوطن الحر أي التيار العوني نحن نعرف أن الحكومة حين بداية تشكيلها عرض على الجنرال عون أن يشارك فيها فرفض واحد ثانيا حكومة وحدة وطنية المقصود فيها أيضا الكلام الذي يقول إن الجنرال عون هو ممثل المسيحيين الوحيد بمعنى أنه كتلته هي الكتلة النيابية المسيحية الحقيقية أما الكتلة النيابية المسيحية الأخرى التي تتمثل في القوات اللبنانية فلا تمثل المسيحيين وهذا يجرنا إلى نقاش آخر هو هل أن المسيحيين الآخرين خارج كتلة عون لا يمثلون المسيحيين أي أن هناك نواب مسيحيين مثلا في كتلة الوفاء والتحرير عفوا كتلة التحرير التنمية والتحرير كتلة الرئيس نبيه بري أيضا التشكيك يدور على آخرين أيضا هل النائب الدرزي في كتلة الرئيس بري هو لا يمثل الدروز أو هل النائب السني في كتلة حزب الله في بعلبك ألا يمثل السنة هذا كلام فيه شيء من الشعبوية وليس فيه من الواقعية السياسية الكثير..

محمد كريشان: هناك مسألة أخرى يعني عفوا هناك مسألة أخرى يعني كثيرا ما تثار وهنا أسأل السيد آلان عون حولها هي المتعلقة بأن حكومة وحدة وطنية ستكون حكومة معطِّلة وكعرقِلة لموضوع المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس الحريري كيف؟

آلان عون: بأعتقد أنه هيدا الموضوع هيدا الموضوع جاوبنا عليه نحن كنا أخذنا موقف على صعيد التيار الوطني الحر على صعيد التكتل النيابي التغيير والإصلاح بتأييد المحكمة الدولية نحن منذ سنة ومنذ تشكل حتى لجنة التحقيق الدولية كنا داعمين لكل ها الشيء نحن عم نرجع نؤكد تأييدنا لهذا الموضوع هذه كلها عم تستعمل كأعذار خاطئة لرفض قيام حكومة وحدة وطنية حقيقية أعتقد أنه هون بدي أجاوب على بعض المغالطات اللي قيلت أن إحنا وقت نطالب بحكومة وحدة وطنية ما نطالب بإلغاء حدا نطالب أنه الكل يتمثلوا فيها بقدر حجم تمثيلهم نحن ما فينا نقول كمان اليوم أنه هيدي الأمثلة اللي أعطت عن تمثيل لبعض النواب ما فينا نقول نحن اليوم بوقت كل اللبنانيين من دون استثناء يعترفوا أنه كان في خطأ وخلل وخطأ جسيم بقانون الانتخاب اللي افرز تمثيل خاطئ ما فينا نيجي اليوم نحن ننكر ها الشيء بس لأنه نحن متمسكين أو فريق معين متمسك بالأكثرية حل ها الفريق يفهم أنه المشكلة ما أنها قصة بس كمان نحن ثلث معطِّل أو غير ثلث معطل نحن اليوم بوضع استثنائي بوضع أزمة بلبنان سقطت بقى نظرية الأعداد والعددية والأكثرية نحن اليوم بلبنان بحاجة إلى توافق بين الأفرقاء الأساسيين وأرجع أقول له للأستاذ فايد لو ما الصفة التمثيلية الأساسية اللي اليوم متخطينها بالحكومة اللبنانية ليش عم تصير طاولة حوار تمثل الأفرقاء اللبنانيين كلهم خارج إطار الحكومة لو ما فيه اعتراف أنه مضبوط فيه خطأ كبير صاير لو ما فيه اعتراف أنه في حجة اليوم للأطراف اللبنانيين الأساسيين اللي يمثلوا الشعب اللبناني بمختلف حجم تمثيلهم نحن ما بدنا نلغي حدا ولكن كل واحد يتمثل حسب حجمه أنه يقدر يشاركوا هم بالقرار اللبناني يشاركوا بالحل اللبناني لأنه طالما بعدكم عم تلغوا فريق أو عم تستثنوا فريق أنتم بعدكم ما عم تبعدوا عن الاستقرار أنتم بعدكم عم تخلونا بساحة التجاذبات بلبنان وما راح نقدر نوصل لحل ما بيكون الحل بإلغاء بعضنا البعض بيكون الحل بمشاركة الجميع حول للوصول للخروج من ها الأزمة اللي نحن فيها.

محمد كريشان: نعم سيد راشد فايد يعني المفارقة في الساحة اللبنانية أن الكل يتحدث عن الشراكة وعن التوافق وعن العيش المشترك ولكن عندما ندخل في التفاصيل نرى في النهاية أن لا أحد يريد أن يعيش مع أحد يعني ما المانع في حكومة اتحاد وطني تجعل الجدل السياسي مستمر داخل الحكومة عوض أن يكون مستمر بين الحكومة ومَن هم خارجها؟

راشد فايد: أولا لا أحد أعلن أنه لا يريد العيش مع الفريق الآخر كل الناس مؤمنة بضرورة العيش الواحد ولكن الآن نحن أمام مواقف سياسية لها علاقة بالتركيبة الحكومية لو لجأنا لهذا المنطق لكان على جورج بوش الابن أن يشكل حكومة مشتركة من الديمقراطيين والجمهوريين باعتباره فاز بفارق ستمائة صوت على ما أعتقد في المرحلة الأخيرة من الانتخابات ثم الأمر الآخر حتى يعني نشكل حكومة وحدة وطنية هناك يعني خلاف أساسي حول رئيس يمثل هذه الوحدة الوطنية ونحن نعرف أن رئيس الجمهورية الحالي يلقى اعتراض على الأقل إن لم نقل ثلثي الشعب اللبناني أكثر من نصف الشعب اللبناني لا يريد هذا الرئيس لأسباب لها علاقة بأنه انتخب خلافا للدستور في مرحلة نظام الوصاية السابق وقد أعلنها الرئيس فؤاد السنيورة بوضوح إذا كان هناك من ضرورة لتغيير الحكومة فلنبدأ بانتخاب رئيس جمهورية جديد ودستوريا يكون حكما علينا أن نغير الحكومة ونشكل حكومة جديدة أما الكلام الآن عن حكومة اتحاد وطني حكومة وحدة وطنية والقول بأن كل الفرقاء يجب أن يتمثلوا فيها يوصلنا إلى كلام قالته القوى التي تطالب بهذه الحكومة أنه يجب تمثيل كل القوى بمعنى أن مثلا الأطراف التي لم تفز حتى في الانتخابات يجب أن تشارك في هذه الحكومة من هنا هيئة الحوار تمثل أكثر يعني ميدانا للنقاش السياسي بين الفرقاء المعنيين من دون أن يكونوا في الحكومة ثم أن الكلام أن لو كانت هذه الحكومة تمثل كل اللبنانيين لما كان هناك حاجة إلى هيئة الحوار ألفت إلى أن في هيئة الحوار أطراف ليسوا نوابا كالدكتور سمير جعجع وبالتالي هيئة الحوار لا علاقة لها بالحكومة لها علاقة بمحاولة إعادة تأسيس مفهوم مشترك لسيادة لبنان واستقلاله بعد ما تضاربت الاتجاهات حول مفهوم هذه السيادة هناك أطراف تفهم السيادة بوجه آخر وهناك أطراف انقلبت على نفسها في مفهومها للسيادة بعد ما كانت تقول إن هذه السيادة تكون بالاستقلال عن سوريا وقوى أخرى صارت الآن تراعى سوريا وتطالب يعني بمراعاة النظام السوري وتبرئته حتى من المرحلة السابقة.

محمد كريشان: لو سمحت لي فقط تعليق أخير من السيد ألان عون في نهاية البرنامج في أقل من دقيقة حول هذه الطرح؟

آلان عون: طبعا نشوف هذه لغة افتراءات وتخوين هذه اللغة لن نتقدم فيها كثيرا ما فينا نحكي اليوم نحن نعطي أمثال عن ديمقراطيات غربية بالوقت اللي نحن بانيين نكون نظام سياسي كامل على خطأ على خلل وكل ما نثير نحن بلبنان موجودين بنظام سياسي سليم بقوانين سليمة بانتخابات سليمة بنبقى نحكي هيدا الحديث وبرضه طالما نحن بنظام طائفي طالما نحن مجبورين ننحكم بالنظام التوافقي نحن اليوم إذا بدنا نضل بهيدي الذهنية الرافضة اللي ما أنها عم تعترف بالخطأ ولا بالخلل ما راح نقدر نوصل لنتيجة نحن المطلوب اليوم ما حدا راح يلغى الثاني ولا طالبين نلغي أحد ولكن طالبين أنه كل ها الأمور وكل ها الهواجس اللي كل فريق عنده قسم منا أنه الثاني يعترف له فيها وإلا ما راح نقدر نوصل لحل.

محمد كريشان: شكرا جزيلا لك سيد ألان عون الكاتب والمحلل السياسي اللبناني وشكرا أيضا لضيفنا السيد راشد فايد الكاتب والصحفي بصحيفة النهار وشكرا أيضا للدكتور زهير الحارثي الذي كان معنا في بداية البرنامج بهذا نصل إلى نهاية حلقة اليوم من هذا البرنامج بإشراف نزار ضو النعيم كالعادة نذكركم بإمكانية المشاركة في اقتراح مواضيع لحلقاتنا المقبلة عبر إرسال المقترحات إلى العنوان الإلكتروني التالي indepth@aljazeera.net غدا بإذن الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد في أمان الله.