- (BBC) وتجنب مصطلح إرهابي
- جدل التصنيف بين الإرهاب والبطولة


محمد كريشان: أهلا بكم نحاول في هذه الحلقة التعرف على ما وراء تجدد الجدل بشأن المصطلحات الإعلامية بعد تفجيرات لندن ونطرح فيها ثلاثة محاور، لماذا قررت (BBC) تجنب استخدام كلمة إرهابي؟ هل الخلاف على المصطلحات مهني أم أيديولوجي؟ أين تبدأ موضوعية الإعلام وأين تنتهي رسالته؟

السلام عليكم تكاد تجمع وسائل الإعلام على أن رسالتها هي الموضوعية والدقة والحياد لكنها في تناولها للأحداث لا تخلو من تصنيفات وتنوع وفي حادث جلل كالذي شهدته لندن كانت المهنية على المحك ومعها كان تباينا في سلوك وسائل الإعلام إزاء ما حدث.

[تقرير مسجل]

آمال وناس الزين: تفجيرات لندن لم تفلت من المنطق السائد التي خضعت له كل التفجيرات المماثلة السابقة إذا كان الضحايا مدنيين والضربات شديدة ومتنوعة متزامنة فالتفجيرات قطعا إرهابية ومنفذها إرهابيون، لم يكن هناك مجال لانتظار نتائج التحقيق فكل أعراض الحمى التي انتابت الإعلام الأميركي يوم الحادي عشر من سبتمبر كانت واضحة يومها على وسائل الإعلام البريطانية مع فارق وحيد لم تكن بالخطورة ذاتها ولم توصلها على غرار الإعلام الأميركي إلى ما وصفها البعض بمرحلة الهذيان أبعد من ذلك فبعد يوم فقط من التفجيرات تمكنت مؤسسة (BBC) الإعلامية وهي إحدى أكبر وسائل الإعلام البريطانية تمكنت من التخلص من ذبذبات الصدمة التي كانت تبث على وقعها وذهبت إلى حد دعوة موظفيها إلى تجنب استخدام كلمة إرهابي إلا عند الضرورة وبررت ذلك في مذكرة خاصة بأن الكلمة قد تصبح حاجزا أكثر منها مساعدا في الفهم وشددت على ضرورة أن تستخدم كلمات تصف من قام بالفعل تحديدا ومن دون تعميم مثل المهاجم والمسلح والخاطف، يومها حذفت (BBC) مصطلح إرهابي من كل عناوين نشراتها المكتوبة والمرئية والإذاعية على غرار هذا الخبر الذي تحول عنوانه من راكب حافلة يعتقد أنه رأى إرهابيا إلى راكب حافلة يعتقد أنه رأى مفجرا، موقف (BBC) كان بمثابة التمرد على أمر أصبح واقعا منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر أمر لم تكتف وسائل الإعلام بالاستسلام له بل شاركت أيضا في إضفاء شرعية عليه وقبلت استخدام مصطلحاته المشحونة بالرسائل السياسية والمتقلبة تقلب السياسة كلها وهو ما يفسر موجة الانتقادات التي فجرتها محطة فوكس نيوز الأميركية خاصة ضد (BBC) متهمة إياها بالمبالغة في تمثيل دور ما سمته بالاستقامة السياسية.



(BBC) وتجنب مصطلح إرهابي

محمد كريشان: ومعنا في هذه الحلقة من لندن مراسل هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) سابقا مارتن بيل ومن واشنطن مدير مكتب صحيفة الحياة هناك سلامة نعمات كما يكون معنا من بيروت غالب قنديل وهو عضو المجلس الوطني للإعلام، نبدأ بالسيد مارتن بيل في لندن، سيد مارتن بيل ما هي الوجاهة فيما قامت به (BBC)؟

"
الإرهابي هو شخص يستخدم العنف لإلقاء الرعب في قلوب المدنيين لأغراض سياسية وهذا يعكس ما حصل في تفجيرات لندن قبل أسبوع
"
              مارتن بيل

مارتن بيل-مراسل BBC سابقا: أولا أود أن أوضح بأن لندن مرت بتجربة لم تسبق لها أن شهدتها ألا وهي وجود انتحاريين بريطانيين فيها وهذا أمر لم تشهده أوروبا، ثانيا لنقل إننا لا نتلقى الدروس والعبر في البث التليفزيوني والإعلامي من الفوكس نيوز لأن الجزيرة نثق بها ولكننا لا نثق بفوكس نيوز أن (BBC) وجدت أنه من الصعب في تقاريرها الأجنبية أن تستخدم كلمة إرهابي وإرهاب لأنه كما نعلم أن الشخص الذي يوصف إرهابي في بلد ما قد يكون يوصف بالفدائي أو المقاتل من أجل الحرية في بلد آخر، في الخدمات الإعلامية الدولية في (BBC) ليس هناك أي تعليمات صدرت ولكن أستطيع أقول إن على الصعيد الوطني تستخدم كلمة إرهابي ولكن كلمة إرهابي لدينا لها معنى خاص، الإرهابي هو شخص يستخدم العنف لإلقاء الرعب في قلوب الأبرياء المدنيين لأغراض سياسية وهذا يعكس ما حصل في تفجيرات لندن قبل أسبوع، أما على الصعيد الدولي أن (BBC) لا تستخدمها فإن هناك استخدام كلمات أخرى بنفس الدقة، أنا أؤكد لكم أن مشاهدي الجزيرة بأن (BBC) بتتصرف بمنطق وأن هناك نقاش كبير حول موقفها هذا في دول مختلفة هناك لغات مختلفة وكلمات مختلفة، إننا نواجه صعوبة حول هذا المصطلح ولكنه في الحقيقة يصف ما حصل في تفجيرات لندن.

محمد كريشان: ولكن سيد بيل ليس فقط فوكس نيوز من انتقدت (BBC) هناك أيضا بعض الصحف البريطانية؟

مارتن بيل: نعم، انظروا أن الجميع ينتقدون (BBC) طوال الوقت أنها ليست مؤسسة تجارية، الجناح اليميني واليساري يهاجمون (BBC) وأن (BBC) لن تقم بعملها جيدا إن لم تهاجم جميع الأطراف، أنا شخصيا لا أرى أي مشكلة في أن نصف هؤلاء الشخص على أنهم انتحاريون وعلى الصعيد الدولي ونحن نعلم أنهم إرهابيون وهذا ما فعلوه ويبدو لي أن هناك أشياء أهم تستحق النقاش هنا مثلا ماذا كان هؤلاء الأشخاص يفعلون في باكستان؟ لماذا ذهبوا هناك؟ أي تعليمات دينية حصلوا عليها هناك؟ كيف نتعامل مع مجتمعنا المسلم في بلادنا الذي كان يعيش بسلام؟ يبدو أمر غريب الهجوم على (BBC) بعد أسبوع مما حصل، أنا لا أعمل الآن في (BBC) ولكن في (BBC) ناس يستحقون الثقة وأعتقد أنهم قاموا بعملهم بشكل جيد.

محمد كريشان: سيد سلامة نعمات في واشنطن.. الولايات المتحدة بالطبع من أكثر الدول إصرارا على هذه التسمية وهذا التعبير هل في تجنب (BBC) إطلاق كلمة إرهابي ما يثير إشكال في الولايات المتحدة؟

سلامة نعمات – مدير مكتب صحيفة الحياة في واشنطن: أعتقد أنه يثير جدلا لم يتوقف ليس فقط منذ هذا التفجير، هناك على مدى العقود الثلاثة الماضية جدل حول كلمة إرهاب وما إذا كان يتوجب استخدامها وأعتقد أن وكالة أنباء رويترز البريطانية كانت أول من أثار هذه المسألة وأثار هذا الجدل لأن كلمة إرهابي كلمة مشحونة بضلال من المعاني التي تعطي رأيا أكثر مما تعطي حقيقة مجردة من الرأي لذلك اتفق في وكالة رويترز مثلا على أن يكون كلمة إرهابي بين هلالين بمعنى أن هي منسوبة لقائل وليست رأيا يكتبه الكاتب في الخبر مثلا ولكن المشكلة أنه في غياب أي معيار دولي متعارف عليه أو مفهوم دولي مقبول عالميا لكلمة إرهابي فنحن سنبقى ربما في وضع يترك مسألة استخدام هذه الكلمة حسب الولاءات والميول السياسية لوسائل الإعلام المختلفة، ليس هناك مصطلح متفق عليه لمعنى الإرهاب في العالم، هناك خلاف على ما إذا كان إرهاب الدولة يساوي إرهاب الأشخاص، قبل قليل تقرير من بريطانيا حول الرجل الذي اشتبه بأنه رأى إرهابيا في الحافلة الحقيقة هي أن هذا الرجل ليس إرهابيا إلا بعد أن نفذ العملية بمعنى آخر أنه لم يكن إرهابيا قبل أن يفجر القنبلة لذلك هل تستطيع أن تنقل على لسان هذا الشخص أنه رأى إرهابيا وهو لم يفعل شيئا بعد؟ هذه مسألة لها علاقة بالدقة والمهنية وكذلك لها علاقة في الميول السياسية للجهة التي تستخدم هذا التعبير.

محمد كريشان: ولكن عندما تنتقد فوكس نيوز (BBC) سيد مارتن بيل قال نحن لا نتلقى دروسا من فوكس نيوز ولكن فوكس نيوز جرت العادة في.. على وصفها بأنها أقرب ما تكون للتعبير على ما يوصف بالمحافظين الجدد في الولايات المتحدة، إذاً هذا الاستياء قد لا يكون فقط استياء من وسيلة إعلام بقدر ما هو استياء من توجه يخشى أن يكون أو أن يصبح سائدا في الإعلام البريطاني؟

سلامة نعمات: تماما هذه مشكلة حقيقة وفوكس نيوز لا تمثل فقط المحافظين الجدد تمثل اليمين الأميركي برمته وتمثل الموقف الأقرب من الإدارة الجمهورية في البيت الأبيض وهي المحطة الإخبارية الأولى في الولايات المتحدة تفوقت بشكل كبير على محطة (CNN) المنافسة لذلك التأثير الذي تتركه هذه المحطة كبير جدا محطة فوكس نيوز وكذلك اليمين الأميركي يخشى من أن يؤدي موقف مؤسسة عريقة مثل هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إلى ربما التأثير في أوساط المفكرين والصحفيين بإعطاء نوع من المبرر أو تصوير الذين يرتكبون هذه الأعمال أعمال العنف السياسي والتفجيرات بأن يعطوهم مبررات يمكن أن تجعلهم مقبولين، هذه المشكلة لا ليست فقط في أميركا وأوروبا هناك أيضا مشكلة في الإعلام العربي فيما يتعلق بوصف المقاومة والإرهاب وذلك بحسب الجهة التي تسعى إلى إلصاق هذه الصفة.

محمد كريشان: يعني مثلا على سبيل المثال الكل يعلم بأن قناة الجزيرة مثلا لا تستعمل كلمة العمليات الإرهابية ليس نأيا بالنفس عن وصفها كذلك وإنما حتى لا تعطي الانطباع للمشاهدين بنفس ما تتخذه (BBC) بمعنى أن بهذا الشكل إنما أنت تكيف تلقي المشاهد لحدث معين، هنا نسأل السيد غالب قنديل عندما مؤسسة عريقة مثل (BBC) تصف مرتكبي جريمة حقيقية وقعت على مدنيين وفي لندن بالذات تصفهم بغير الإرهابيين برأيك هل فوجئت بمثل هذا التوجه؟

غالب قنديل: يعني أعتقد أن (BBC) تؤكد مرة أخرى أنها مؤسسة إعلامية عريقة مهتمة بموضوعية نقل الخبر بعيدا عن أسلوب البروباجندة الذي تعممه وسائل الإعلام اليمينية الأميركية في العالم بمواكبة الحملة السياسية والعسكرية التي تشنها الولايات المتحدة وهنا أعتقد أن مصطلح الإرهاب تحول إلى نوع من شعار إلى (كلمة إنجليزية غير مفهومة) في حملة البروباجندة الأميركية و(BBC) يعني أحسنت صنعا بأن صاغت تعبيراتها انطلاقا من التوصيف الموضوعي للحدث الذي وقع ونأت بخطابها الإعلامي عن حملة البروباجندة الأميركية التي يعني أعطت إلي الحملة على الإرهاب بين مزدوجين مضامين هناك جدل حولها وحول مشروعيتها بدأ من غزو العراق وإلى التتمة الباقية هذا إضافة إلى أن مفهوم الإرهاب وتعريفه هو ظاهرة متحركة حتى في العقل الأميركي يعني العرب يطالبون منذ الثمانينات بالتوصل إلى تعريفات موحدة ونحن في لبنان عشنا ظلم الخلط القصري بين الإرهاب والمقاومة في الأدبيات الأميركية إلى أن اعترف الأميركيون في تفاهم نيسان عام 1996 بشرعية المقاومة تحت ضغط ميزان القوى وهم لم يراجعوا الخلل في التوصيف الذي اعتمدوه تقليديا.

محمد كريشان: على كلٍ هي القضية أبعد من أن تكون فقط إعلامية ولهذا بعد وقفة قصيرة نسأل هل يمكن تحرير الرسالة الإعلامية عن وسيلة الإعلام التي تنقلها؟ فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمد كريشان: أهلا بكم من جديد في ما وراء الخبر وحلقتنا تناقش الجدل الذي أثارته المصطلحات في وصف ما شهدته لندن من تفجيرات هذا وقد أصبح اختيار الألفاظ والتعبيرات في نشرات الأخبار ووسائل الإعلام أكثر صعوبة فما هي السياسة التي تحكم اختيار تلك الألفاظ والمصطلحات؟

[تقرير مسجل]

طارق الأبيض: تستعملها القنوات الإعلامية لكسب ثقة المشاهد فتتحول إلى مصدر رئيسي لمتابعة الأخبار والأحداث واتخاذ المواقف ليتمكن من يقف خلف تلك القنوات من تحقيق أهدافه، مصطلحات وألفاظ تشعل حربا بين القنوات الإعلامية تختصم فيها سياسات وأهداف، مصطلح الإرهاب الذي عممته وسائل الإعلام على التفجيرات وعلى غيرها واحد منها بل من أكثرها جدلا فالإرهابي في ثقافة ما قد يكون بطلا في ثقافة أخرى لكن الإرهاب يتحول إلى تهمة ترمي بها دول دولا وجماعات أخرى وفق نظرتها إلى الأحداث، تواتر اللفظ وتكراره يسلبان الكثير من المشاهدين فرصة مراجعة الخلفيات والكشف عن الخفايا التي تقف وراءها ويحاول الطرف الأقوى فرض قاموسه ومعانيه لاختراق الآخر أحيانا بما يبرر لشن حرب عليه فالمصطلحات السياسية قوالب يصب داخلها الرأي العام وتستدرج من يتابعها إلى خطاب مخصوص ولأن الحرب النفسية جزء من الإعداد للهجوم فقد أكد هؤلاء الساسة المحترفون أن الرسالة الإعلامية يمكن تطويعها لتكون أداة من أجل التأثير.



جدل التصنيف بين الإرهاب والبطولة

محمد كريشان: سيد مارتن بيل في لندن كيف يمكن الفصل بين الصحافة والسياسة؟ أو هل من الممكن ذلك يعني مثلا شخص مثل الرئيس ياسر عرفات الرئيس الراحل كان إرهابيا؟ أصبح رجل سلام وحصل على نوبل ثم أعيد تصنيفه كإرهابي بينما مثلا شارون هو في نظر العرب مجرم حرب ولكن الرئيس بوش يصفه برجل سلام، كيف ترى هذه الثنائية بين التعبير الصحفي والتعبير السياسي والموقف السياسي؟

مارتن بيل: لقد قضيت عمرا طويلا في الصحافة وخبرة قليلة في السياسة وأستطيع أن أقول لكم أن الكلمات سلاح وأن في عالم (كلمة غير مفهومة) عن طريق قنوات التليفزيون الفضائية يصبح هذا السلاح مهما وأن للإرهاب معنى محدد جدا وقد شرحته ولكن أيضا يستخدم ككلمة سب أو شتيمة وذلك نعتقد أن استخدامها أصبح أقل فائدة فخاصة فيما يتعلق في الوضع المتعلق بين فلسطين وإسرائيل، إذاً هذه صواريخ يوجهها كل طرف إلى الآخر، إذاً أعتقد هناك الكثير الذي نستفاد منه من قبل المنظمات لثقة الجمهور مثل بي بي سي والجزيرة لأن تكون أو تصبح أكثر حرصا في استخدام الكلمات والمصطلحات وأعتقد أن الانتحاري له معنى محدد وأن (BBC) محقة في استخدامه ولكن لا أقول إنه الكثير من الصحف لازالت تستخدم الإرهابي، أنا لا أعمل في (BBC) وأعتقد أنها محقة وأنني أتفق تماما مع زميلكم المتحدث في بيروت لأن هم دخلوا يعني كانوا فيها ضمن هذا النزاع والصراع فعندما نكون في مجال البث الإذاعي والتليفزيوني يجب أن لا نقوم بدور تشجيع العنف غير اللازم أو غير الضروري.

محمد كريشان: سيد سلامة نعمات في واشنطن بعض وسائل الإعلام الأميركية ولنقل بصراحة أيضا بعض الأقلام العربية تعتبر بأنه إذا لم تصف حدثا معين بأنه إرهابي وإذا لم تصف هذه الفئة بأنها إرهابية وإذا لم تقرن كلمة أسامة بن لادن بالإرهابي باستمرار والعمليات بالإرهابية باستمرار فأنت كأنك تشجع الإرهاب أو كأنك تغض النظر عنه، كيف يمكن أن نفهم هذه الإشكالية؟

"
(BBC) عندما لا تستخدم تعبير إرهابي لا يعني ذلك أنها تُبرئ مرتكبي هذه الأعمال، فالهدف الابتعاد عن استخدام تعبير يعطي ظلالا من المعاني تستبق سياسيا أهداف العملية أو النتائج التي ترتبت عليها
"
    سلامة نعمات

نعمات سلامة: يا سيدي أنا أتفق معك أن هناك إشكالية ولكن هناك أيضا مشكلة أخرى علينا أن نوضح فيما يخص هيئة الإذاعة البريطانية في لندن عندما لا تستخدم تعبير إرهابي لا يعني بأنها تُبرئ مرتكبي هذه الأعمال.. أعمال العنف هذه بأنهم ليسوا مجرمين مثلا وليسوا قتلة هي فقط تبتعد عن استخدام تعبير يعطي ظلال من المعاني تستبق سياسيا أهداف ربما العملية أو النتائج التي ترتبت عليها لذلك مثلا في فلنتحدث عن أمور محددة على سبيل المثال اليوم تفجير في العراق أودى بحياة 27 شخصا غالبيتهم من الأطفال إذا لم تشأ أن تسميه تفجيرا إرهابيا فماذا ستسميه؟ مثلا هل نسميه تفجيرا بطوليا عندما يموت أولئك الأطفال أم ماذا؟ هل نسميه تفجيرا انتحاريا؟ هل نسميه جريمة قتل جماعي؟ هي المسألة إن لم ترد أن تستخدم..

محمد كريشان: والمشكل سيد سلامة نعمات في موضوع العراق تحديدا يعني تكتفي بوصف أنه حدث انفجار وسقط فيه كذا وكذا بمعنى إعطاء المعطيات ولك أنت ولغيرك أن يكوِّن الصورة التي يراها لأن في حالة العراق تحديدا متى نستعمل إرهابي ومتى لا نستعملها؟ ما هي المقاومة؟ ما هو الإرهاب؟ ما هي المقاومة الشريفة؟ وما هي المقاومة غير الشريفة؟ عندما تنأى بنفسك عن كل ذلك.. يعني عفوا فقط للتوضيح عندما تنأى بنفسك عن ذلك وتقول وقع حادث تفجير أودى بحياة كذا.. كذا أنا لا أصادر حقك في أن تعتبره إرهابيا أنت أو غيرك يعني..

نعمات سلامة: نعم هذا صحيح طالما أنك لا تصفه أيضا بأنه من أعمال المقاومة لذلك إذا شئت هذا الكلام المجرد مهنيا بأن تفجيرا أوقع هذا العدد من القتلى هذا مسألة مقبولة ولكن أن تقول بأن الذين نفذوا هذه العملية هم استشهدوا مثلا وعملية الاستشهاد أيضا لها معنى سياسي أو أن تترك أحد المعلقين يقول بعد ذلك أن هذه جزء من عمليات المقاومة فأنت ذهبت في الاتجاه الآخر أيضا في تلوين الحدث بلون سياسي محدد لأهداف سياسية.

محمد كريشان: نعم، سيد غالب قنديل موضوع العراق تحديدا ولو أننا بدأنا من لندن يعني هل تعتقد إشكالية هذا اللفظ.. لفظ الإرهابي هل يجب أن نستعمله أحيانا ونبطله أحيانا أخرى؟ وهل هذا يعكس موقفا سياسيا في النهاية وليس فقط موقفا تحريرا من أي مؤسسة كانت؟

غالب قنديل: سيدي العزيز هذا الموضوع هو مادة نقاش في المؤسسة الأميركية نفسها، يوم الخميس سبعة تموز طالعت في صحيفة السفير خبرا منقولا عن وكالة رويترز مصدره المركز القومي الأميركي لمكافحة الإرهاب الذي أنشئ في كانون الأول الماضي لدمج وتحليل التقارير الاستخباراتية الأميركية عن الإرهاب يقول هذا الخبر أن الولايات المتحدة الأميركية أعدت عبر هذا المركز قاعدة بيانات جديدة لا تصنف الهجمات التي استهدفت قوات أميركية على أنها هجمات إرهابية لأن المعايير الجديدة عرفت الإرهاب بأنه عنف سياسي مقصود يستهدف مدنيين وغير مقاتلين بينهم الشرطة وأصول الجيش خارج ساحات القتال هذا الكلام..

محمد كريشان: يعني سيد غالب على ذكر هذا التعريف للإرهاب في ندوة حول الإرهاب نظمت في مارس الماضي في إسبانيا ورد ذكر تقريبا أن هناك زهاء المائتي تعريف منتشرة حول العالم لموضوع الإرهاب.

غالب قنديل: نحن كعرب نطالب منذ الثمانينات.. يعني الرئيس الراحل حافظ الأسد كانت له مداخلة معروفة.. لبنان أمام الأمم المتحدة دعا مرارا إلى مؤتمر دولي لتعريف واضح ومحدد للإرهاب، أنا ما قصدت به.. بهذا النص الذي أوردته عن المركز الأميركي الذي أنشئ خصيصا لإعداد قاعدة بيانات تعريفية متعلقة بمفهوم الإرهاب، هناك تطور أعتقد لا نستطيع أن ندير الظهر له بينما كانت الأدبيات الأميركية تصف به ما يجري على أرض العراق وهذا التعريف.. هذا التعريف هو حصيلة المخاض الذي تعيشه الولايات المتحدة بقواتها على أرض العراق وهم بنتيجته يضعون العمليات التي تستهدف قواتهم في أرض الميدان خارج دائرة التصنيف الإرهابي إذا هم يقرون بأن هذا النوع من العمليات يقع في إطار المقاومة فلننقل هذه..

محمد كريشان: هو هذا موضوع المفهوم تحديدا يعني لو سمحت لي أنتقل إلى السيد مارتن بيل في مارس الماضي أيضا عقد مجلس أوروبا ندوة في فرنسا حول الإعلام والإرهاب تحديدا لجنة الخبراء خلصت إلى هذا الاستنتاج وهنا أقتبس أنا بشكل واضح يقول مفهوم الإرهاب باعتبار لا دلالة قانونية له ولا نص شرعي دولي يحدده بشكل دقيق فإنه يعود للتاريخ والثقافة أكثر من القانون، إدماج هذا المفهوم حسب الظروف والأماكن والثقافات والوضعيات الاجتماعية والخيارات الإيديولوجية هل هناك خوف رغم هذا الاعتبار المبدئي هل هناك خوف من أن الإعلام قد يتورط في تخفيف وطأة ظواهر مخيفة كالإرهاب؟

مارتن بيل: نعم معك هناك مثل هذه المخاوف أعتقد أن التليفزيونات متعددة القنوات الفضائية والإرهاب يتغذى إحداهما على الآخر إنهما يعيشان على بعضهما إلى حد ما أن التليفزيون هو المنصة التي عن طريقها الإرهابيون يصدرون بياناتهم ونشرات التليفزيونات مليئة ببياناتهم وهذا يبين لنا أن الصحفيين وخاصة صحفيي التليفزيون في (BBC) ولديكم في الجزيرة عليهم أن يعملوا بمسؤولية، لقد قضينا وقتا صعبا في لندن الأسبوع الماضي إذا هذا شيء لم نشهده ولكن التليفزيون في (BBC) تشرف بمسؤولية والمجتمع كله تماسك سوية، ما أقوله أن الأمور ليس بالضرورة أن تسير من السيئ إلى أسوأ والصحف لديهم مسؤولية إزاء مجتمعاتهم تزيد وتتجاوز مسؤولياتهم إزاء المحطات التي يعملون فيها.

محمد كريشان: نعم، سيد سلامة نعمات في نهاية البرنامج وفي أقل من دقيقة هل سيستمر الإصرار الأميركي على استعمال كلمة الإرهاب حتى في أجندات وسائل الإعلام وليس فقط كمواقف سياسية تريدها من الحكام؟

سلامة نعمات: في الواقع هناك تنوع في الإعلام الأميركي هناك حملة مثلا يشنها اليمين في الإعلام الأميركي ضد صحف مثل نيويورك تايمز ومحطة مثل (CNN) لأنهم يستخدمون تعبير (كلمة إنجليزية غير مفهومة) أي مسلح له أهداف سياسية بدلا من استخدام إرهابي في بعض الأحيان هناك تنوعات في كيفية استخدام هذا التعبير لذلك أعتقد أن الجدل سيستمر إلى أن يحسم بمصطلح ومفهوم عالمي لماهية الإرهاب لأن ذلك.. عدا عن ذلك ستختلط الأمور هناك دول تمارس الإرهاب هناك دول ربما تخلق أجواء يمكن أن تسمى بأنها إرهابا حتى لمواطنيها هل تعاقب تلك الدول وتوصف بالدول الإرهابية؟ أعتقد أنه من الصعب التوصل إلى مفهوم المشكلة هي أو الهدف الإعلامي يجب أن يكون إعطاء أدق توصيف ممكن لما حدث.

محمد كريشان: نعم، شكرا لك سيد سلامة نعمات مدير مكتب صحيفة الحياة في واشنطن، شكرا أيضا للسيد مارتن بيل النائب البرلماني السابق وأيضا المراسل السابق لل(BBC) شكرا أيضا للسيد غالب قنديل عضو المجلس الوطني للإعلام في لبنان، بإمكانكم السادة المشاهدين أن تقترحوا مواضيع للحلقات المقبلة وكذلك بعض الملاحظات من خلال عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net في أمان الله.