تعد العشيرة رقما أساسيا في القتال الدائر بكل من سوريا والعراق، وقد أكد هذا النمط الاجتماعي من خلال التجربتين السورية والعراقية وغيرهما من التجارب في المنطقة العربية أنه يبقى مظلة كبيرة النفوذ يأوي إليها الأفراد، خاصة عندما تندلع المعارك السياسية والمسلحة.

مكون صلب
الباحث السوري عبد الناصر العايد قال لدى مشاركته في حلقة (23/7/2015) من برنامج "الواقع العربي"، إن العشيرة تنطوي على نظام اجتماعي واقتصادي وسياسي معروف منذ ما قبل الإسلام ومستمر إلى الآن.

وأضاف أن القبيلة مكون صلب للمجتمع العربي ويكاد يكون أساسه، لكنه أشار إلى أن هذا النمط من العائلة الممتدة استخدم سياسيا منذ العصر الأموي وصولا إلى اللحظة الراهنة.

ونفى العايد أن تكون القبلية بنية مغلقة وإقصائية، مؤكدا أنها تعترف بالآخر على نطاق واسع ولا تعتقد بالهيمنة على الآخرين.

وأوضح أن القبائل ورقة سياسية مطروحة للاستخدام اليوم، لافتا إلى أنها تمتلك ما يكفي من الوعي كي تمنع المحاولات الساعية لتوظيفها من قبل من وصفهم بالانتهازيين، سواء كانوا ينتمون لتنظيمات جهادية أو للنظامين السوري والعراقي أو لدول إقليمية.

وذكر الباحث السوري أن القبائل لا يمكن أن تزج بنفسها في محرقة من أجل تحقيق بعض المكاسب غير المجزية.

أعراف القبيلة
بدوره قال الأمين العام لمجلس العشائر العراقية يحيى السنبل إن القبيلة أساس كل مجتمع، مضيفا أنه عندما ينفرط عقد الدولة الجامعة يحتكم الناس إلى أعراف القبيلة.

وأضاف "عندما تقوى الدولة بقانونها يضعف دور القبيلة، وعندما يشعر أبناء القبائل بأنهم مظلومون من قبل دولة غير عادلة ينخرها قضاء غير نزيه، حينها يركنون إلى القبيلة ويكون ذلك إعلانا لخراب دولة الاستقلال".

وتساءل السنبل: ماذا قدمت الحكومة العراقية أو الولايات المتحدة للقبائل السنية كي تندمج في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية؟

وأكد أن القبائل لا يمكن أن تنخرط في أي مشروع إذا لم تطمئن لكرامتها وكرامة أبنائها.

اسم البرنامج: الواقع العربي

عنوان الحلقة: ورقة العشيرة في صراعات سوريا والعراق

مقدم الحلقة: الحبيب الغريبي

ضيفا الحلقة:

-   يحيى السنبل/أمين عام مجلس العشائر العراقية

-   عبد الناصر العايد/باحث سوري زائر في المبادرة العربية للإصلاح

تاريخ الحلقة: 23/7/2015

المحاور:

-   أهمية العشيرة في المجتمع العراقي

-   وجود العشيرة في تركيبة الدول

-   تناقض في أدوار العشائر العراقية

الحبيب الغريبي: أهلا بكم في هذه الحلقة من الواقع العربي التي نسلط خلالها الضوء على ثقل واستخدام الورقة العشائرية في الصراعات الجارية في كل من سوريا والعراق. أينما أجلت نظرك في جوانب الصراعات القائمة في سوريا والعراق اعترضتك العشائر رقما أساسيا في القتال الدائر في البلدين ورقة كرّست أدوارا مهمة في عموم المنطقة التي وإن شهدت ميلاد ما يعرف بالدولة الوطنية الحديثة فقد ظلت العشيرة مظلة عالية النفوذ يأوي إليها الأفراد خاصة عندما تندلع المعارك السياسية وتلك المسلحة، معطى التفتت إليه على حد سواء النظم الحاكمة في دمشق وبغداد والجماعات المسلحة الخارجة عليهما خاصة تنظيم الدولة الإسلامية، الأردن جاهر هو الآخر برغبته في تسليح وتدريب عشائر سنية في سوريا والعراق الأمر الذي أكد الدور المتنامي لهذا المكون الاجتماعي في مرحلة غاية في الحساسية تمر بها المنطقة.

[تقرير مسجل]

محمد إبراهيم: يعود الحديث مجددا عن مكونات العشائر في سوريا والعراق، عودة ضرورة بعد انهيار الدولة وغياب الأحزاب والفعاليات المدنية أم بديل لا بد منه بعد تعثر الثورات في طموحات كانت تسعى إليها في دولة مدنية ديمقراطية، صعود دور العشائر والقبائل بوصفها وحدات اجتماعية وسياسية في بؤر الصراع في بلدان الثورات بات رهانا من كل الأطراف لجذبه إلى جانبها منذ انطلاق تسمية جمعة العشائر في مطلع الثورة السورية بدا هذا المكون الذي يشكل نحو ثلث المجتمع هناك عاملا رئيسا في المرحلة فكان هناك سعي لاستعادة روح القبيلة وظهرت هناك ملتقيات شيوخ العشائر داخل سوريا وخارجها تمخض عنها تحالف قبائل وعشائر سوريا كما شكلت رموز عشائرية ما يسمى تكتل أحرار العشائر المعارض الذي ضم سبعين قبيلة، استدركت روسيا خطأ نظام الأسد في إهماله لمجتمع العشائر ذاك واستقبلت وفدا من ممثلي قيادة العشائر في مساعيها لحل الأزمة والتطلع ربما لحليف في مستقبل مرتقب، لم تغب شهية تنظيم الدولة عن المشهد وتمددت داخل المكونات العشائرية أكانت طوعا أو كرها أو استفادة من موقع المناطق النائية التي توجد بها غالبية تلك العشائر لا سيما مناطق شرق سوريا وشمالها، تجربة العشائر التي زخر بها العراق في ظل أزمة امتدت لسنوات في ظل الاحتلال الأميركي كانت الأوسع في المشهد المضطرب، دور تقلب بين المقاومة ضد الاحتلال وبين ما اشتهر على تسميته الصحوات وبين الحضور البارز في المظاهرات والاعتصامات بعد أن ضاقت ذرعا من ويلات الاضطهاد على يد رئيس الحكومة الأسبق نوري المالكي، استطاع التنظيم بدوره أن يضمن في ظل تلك التقلبات مبايعة مباشرة من قبل بعض قيادات العشائر بينما وجدت عشائر أخرى في حمايته من هجمات ميليشيات الحشد الشعبي وقوات الجيش ملجأ لا بد منه مع غياب الدولة الجامعة، واقع أعاد الولايات المتحدة الأميركية إلى الحديث عن إحيائه مجددا وأصبحت العشائر في صلب تطلعات واهتمامات دول عربية ولو متأخرا ليبدأ الالتفات إلى هذا المكون الاجتماعي في البلدين سوريا والعراق يطفو إلى السطح وعن ضرورة تدريبه وتسليحه.

[نهاية التقرير]

الحبيب الغريبي: معنا في هذه الحلقة من أربيل الدكتور يحيى السنبل الأمين العام لمجلس العشائر العراقية ومن باريس عبد الناصر العايد الباحث السوري الزائر في المبادرة العربية للإصلاح مرحبا بكما، سيد عبد الناصر بودّي في البداية لو نحدد بأكثر ما يمكن من الدقة مفهوم العشيرة ضمن تركيبة الثقافة السائدة في المجتمعات العربية.

عبد الناصر العايد: يعني القبيلة كما هو معروف في الدراسات الاجتماعية هي نمط من العائلة الممتدة التي ترتبط برابطة القرابة الدموية النسب بالنسبة لمكونها بالمجتمع العربي هي لها نظام اجتماعي واقتصادي وسياسي معروف منذ ما قبل الإسلام وهو مستمر وصمد لكافة التجارب السابقة ومعظمها حاول يعني إلغائه بما فيها يعني تجربته مع الإسلام، الإسلام يعني نوعا ما حاول إلغاء القبلية أو إنهاء دورها لكن الحقيقة إنه العشائرية استمرت واستمر هناك نوع من التناقض في الشرع والشريعة ما بين الإسلام والقبيلة بمعنى آخر إنها مكون صلب للمجتمع العربي وتكاد تكون يعني هي أساس هذا المجتمع الذي حافظ على وجوده بشكل واضح أو مقنع واستخدم في الصراعات السياسية ويعني الظواهر التاريخية التي مرت على هذا المجتمع سواء من داخله أو من خارجه يعني كما نعرف ما حدث إبان بدء الخلافة الأموية من استخدام معاوية بن أبي سفيان لقبائل ضد أخرى وصولا إلى الدولة العثمانية التي استخدمت يعني بعض مكونات القبائل ضد بعضها الآخر أو لقمع حركات سياسية وصولا إلى مرحلة الانتداب الفرنسي في سوريا والاحتلال البريطاني في العراق أيضا تم استخدام هذا الموضوع على نطاق واسع نهاية بالحقبة التي يعني حكم فيها حزب البعث في سوريا وفي العراق وفي كليهما تم العزف يعني على وتر العشائرية بطريقة مضمرة أحيانا ومعلنة أخرى بما معناه الانتساب العروبي لهذه القبائل ومحاولة استثماره وشاهدنا أوجها سلبية عديدة لهذا الاستخدام في الأربعين سنة الماضية.

أهمية العشيرة في المجتمع العراقي

الحبيب الغريبي: طيب واضح دكتور يحيى مع كل التقلبات التي شهدها العراق وشهدها المجتمع العراقي ما هي أهمية العشيرة في هذا المجتمع وما هي الأدوار الأساسية الموكولة لها.

يحيى السنبل: العشيرة أخي العزيز هي أساس كل مجتمع حتى إن الله سبحانه وتعالى قال ((وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا)) فالقبيلة هي أساس المجتمع وعندما ينفرط عقد الدولة الجامعة يحتكم الناس إلى أعراف القبيلة فهي التي تقوم بحماية أبنائها وهناك قول عند العرب يقول الأرض لأهلها فأهل العشائر هم أدرى بمناطقهم وهم القادرون على حمايتها لذلك كل المحاولات التي جاءت لتدمير تكوين العشيرة سواء كان مقصودا أو غير مقصود قد باءت بالفشل قد ذهبت هباء منثورا، العشائر تبقى لأنها كما قال الأخ هي صلة قربى دموية لأبناء عمومة يرتبطون وهم امتداد بعضهم للآخر سواء كانوا في العراق أو في سوريا أو الأردن أو أي دولة أخرى لذلك فإن العشيرة لها قانونها الخاص ولها نظامها الخاص وهي التي تقوم بحماية أبنائها لكن في ظرف معين وفي ظل ظروف معينة هي ليست جيشا يملك الأسلحة الثقيلة ولا يستطيع أن يجابه قوة لمدة أشهر أو سنوات هي ممكن أن تدفع عنها خطرا خلال أيام أو خلال أسابيع ويمكن أن تستخدم هذه العشائر بهذه الطريقة لتنفيذ مشاريع أو أجندة سياسية أخرى لذلك توضع في زاوية حرجة لتنفيذ مشروع لدولة ما كما فعل ذلك الأميركان خلال تشكيلهم للصحوات من أبناء عشائر استخدموا اسم العشيرة ولم يستخدموا اسم التنظيمات فصار هناك انتقام وثأر امتد لسنوات لذلك العشيرة عندما تدافع هي تدافع عن مصالحها الخاصة وتدافع عن أرضها وهي بمجموع العشائر تدافع عن بلدها وتدافع عن وطنها نعم.

الحبيب الغريبي: طيب سيد عبد الناصر يعني في فهم الكثيرين أن العشيرة أو القبيلة هي يعني فضاء مغلق إن صح التعبير بعبع مغلق يعني قائم أساسا على علاقات القربى والمناصرة يعني هذا لذلك ألا يتعارض هذا بالنهاية مع مفهوم المواطنة مع مفهوم المساواة مع مفهوم الحداثة والدولة الحديثة؟

عبد الناصر العايد: طبعا بالمفهوم الحقوقي والقانوني هذا يتناقض بالتأكيد وهو ليس جزءا من مفاهيم المواطنة العصرية لكن بالمفهوم الاجتماعي وبالخصوصية المحلية لكل مجتمع يفهم هذا المعنى، أيضا أريد أن أصحح هنا القبلية ليست يعني بمعنى هي بنية مغلقة ولا هي يعني ألغائية أو إقصائية القبائل يعني كما يعني عرفتها وأنا ابن مجتمع بالأساس عشائري قبلي وكما درستها أيضا تعترف بالآخر على نطاق واسع، لا تعتقد أن بإمكانها فرض هيمنتها لا الثقافية ولا أي نوع من أنواع الهيمنة على الآخرين، يعني دائما عندما يشاهد أي شخص قبلي من شخص آخر يبادره بسؤال معروف يعني في البيئات القبلية يقول له من أي العمام؟ يعني هو معترف بهم أيا كانت صفته من أي قبيلة كان، أيضا القبلي لا يمكنه أن يفكر بفرض هيمنته أو سطوته أو ثقافته على قبيلة أخرى أو شخص آخر لأنه يعتقد أن لكل شخص مكون دموي خاص به لا يمكن أن يفرض على الآخرين، كل هذه الأشياء تقودنا إلى مسألة مهمة أنه في مراحل معينة من التاريخ في ظروف معينة يصبح لهذه الثقافة وهذا النمط الاجتماعي ضرورة قصوى واصلا لو لم تكن له ضرورة لما استمر قرابة ألفين سنة هو عمر الظاهرة المعروف، ومن بين هذه الظروف، الظروف التي نمر بها الآن حاليا في مجتمعاتنا السورية والعراقية وربما قبل ذلك أيضا عندما استشرى الاستبداد واستفحل ولم يبقى للإنسان في هذه المجتمعات أي مظلة تحميه من جور النظام وعسفه فلم يجد سوى القبيلة ملجأ له للإحساس بالتضامن الاجتماعي معه وفي هذه الظروف الحالية يمكن أن نفكر بهذه المسألة مليا في ظل حالة التشظي والتشرذم وتشرذم المجتمعات في هذه المنطقة واستشراء الفوضى بحيث لم يعد هناك أي ضابط ولا أي قانون ولا أي هيكل يمكنه أن يضم المجتمع ويحفظ بقائه ريثما تمر هذه العاصفة.

وجود العشيرة في تركيبة الدول

الحبيب الغريبي: طيب معلش اسأل الدكتور يحيى يعني مع وجود كل هذه الخصوصيات وقد وقفنا عليها ولكن دولة الاستقلال أو دول الاستقلال التي ظهرت كان يفترض أنها تذوب كل هذه الخلافات أنها ربما تؤسس لمفهوم الدولة التي يعني تتسيد المشهد وجود أو استمرار وجود العشيرة والقبيلة في تركيبة الدول إلى أي حد ربما يقوم شاهد على فشل في مشروع دولة الاستقلال العربي.

يحيى السنبل: عندما تقوى الدولة بقانونها حتما يضعف دور العشيرة أو يصبح ديوان العشيرة وشيخها هو رمز جامع فقط لأبناء عمومته ويكون الاحتكام هناك للقضاء أو للشرع الذي تضعه هذه الدولة التشريعات بعيدا عن التشريعات العشائرية عندما يطمئن أبناء هذه العشائر إذا ما ذهبوا إلى هذه الدولة أو قضائها فإنهم سوف ينالون حقوقهم وإن هذا القضاء هو نزيه ولكن عندما تكون هذه هي المهمة الرئيسية الأساسية في الدولة وهو العدالة الاجتماعية عندما يشعر أبناء هذه العشائر بأنهم مغموطي الحقوق وأنهم سيظلمون وإن هذا القضاء هو غير نزيه وإن عملية التعيين لأبنائهم هي تجري على أسس حزبية أو طائفية عند ذاك يكون الركون للعشيرة ويكون هناك خراب لدولة الاستقلال لأن أساس الاستقلال لأية دولة هو أن يكون لها القضاء النزيه هذه هي الأسس الحقيقة لبناء الدولة ولبناء المجتمع، الأساس الأول هو القضاء وهو العدالة فإذا لم يتحقق وشعر ابن العشيرة القوي بعشيرته بأنه سيغمط حقه فتراه سوف يهدد القاضي أو يهدد المسؤول بأن في يوم من الأيام سآخذ حقي منك لأنك قد ظلمتني فيبدأ انهيار هذه الدولة أما الدولة الرصينة التي تبني على أسس العدالة الاجتماعية لكل أبنائها ومواطنيها فهي لا تخشى العشيرة أبدا بل ستكون العشيرة ساعدا ومقويا لها من أجل أن يكون القانون هو الفيصل أو هو الحاكم وهو الديكتاتور وأكبر العشائر هناك نمط عشائري موجود في كل القبائل سواء في العراق أو في سوريا أو غيرها مثلا ابن عشيرة كبير أو شيخ عشيرة يدهس طفلا لابن عائلة صغيرة أو بسيطة من محافظة ما تراه يسارع لعلاجه ويأخذ رجال عشيرته إلى هذه العائلة أو هذه القبيلة يقدم اعتذاره ويقدم ما تطلب هذه العائلة اعترافا منه بأن لهذا الشخص كرامة ولهذه العشيرة كرامة ومثلما يشعر هو بحقه أيضا لهؤلاء حقوق فلا يتخلى عن هذا أبدا، لذلك هذه الأخلاق العشائرية التي بنيت والتي قال عنها رسول الله صلَّ الله عليه وسلم "إنما جئت لأنتم مكارم الأخلاق" فهذه مكارم الأخلاق هي التي ظلت هذه العشائر طوال ألفي سنة أو أكثر أو أقل تمشي بهذه الطريقة والتعايش فيما بينهم.

الحبيب الغريبي: طيب سيد عبد الناصر بما أنك قلت منذ قليل بأن العشيرة هي ليست بنية مغلقة هي منفتحة على الآخر تتفاعل مع الآخر مع يعني كل ما ما يجري سواء على المستوى التاريخي أو حتى الجغرافي، هنا اسأل ماذا كانت أو ما هو تحديدا دور العشائر السورية في الثورة الحاصلة الآن في البلاد.

عبد الناصر العايد: الحقيقة يعني كان لها دور كبير مهد الثورة السورية درعا هي منطقة قبلية بمعنى أو هي منطقة عشائرية وهنا أريد أن أفرق بين العشيرة والقبيلة في خلاف بين الدارسين الاجتماعيين لكن يتفقون تقريبا على أن العشيرة هي من كانت من جد واحد والقبيلة هي تجمع لعدة عشائر ربما تكون من أجداد مختلفين، في درعا هناك نمط من العشائر الصغيرة مثل المسالمة والزعبي وغيرها، ضمن هذه البيئة انطلقت الثورة وكان مفهوم التضامن بمعناه العشائري ولو كان المضمر دور كبير في يعني انفجار الثورة وتوسعها وصمودها، الحقيقة الشبكات العائلية القبلية العشائرية رغم إنها ما كانت يعني بالواجهة ولا زالت يعني الثورة السورية هي صاحبة البعد الأول بالهوية لكن خدمت هذه المسألة وساعدت في صمود الثوار من الشباب أيضا عندما انتقلت المسألة إلى شرق سوريا المنطقة القبلية الكبرى في سوريا كان لشبكات التضامن الاجتماعي دورا كبير في نشوء التظاهرات الكبرى من ناحية وثانيا في ظهور العمل المسلح ولذلك كانت هذه المنطقة من أوائل المناطق التي تم تحريرها بالكامل بمساحات واسعة وبكتل عسكرية كبيرة جدا اختفت طبعا وتوارت الهوية القبلية لأن شعارات الثورة السورية ومضمونها الفعلي ليس يعني تمييزيا أو انحيازيا لكن بقي البعد القبلي كامنا خلف شعارات مثلا جغرافية كأن يقال إنه كتيبة أو لواء المنطقة الفلانية هو عمليا المنطقة الفلانية هي قبيلة محددة لأن كل قبيلة تسكن في ناحية محددة مقتصرة عليها تقريبا وبقي الاختلاط بينها قليلا، هذا البعد يمكن تلمسه بسهولة في مجمل شمال شرق سوريا إلى أن ظهر طبعا تنظيم الدولة الإسلامية وقام بالاستيلاء على مجمل المناطق التي حررتها العشائر والجيش الحر وغير ذلك وأصبحنا أمام واقع مختلف الآن.

تناقض في أدوار العشائر العراقية

الحبيب الغريبي: دكتور يحيى يعني في هذا السياق تحديدا ما تفسيرك لهذا التناقض في الأدوار بين العشائر العراقية نتحدث هنا عن العشائر العراقية تحديدا من مقاومة الاحتلال الأميركي في فترة ما إلى صحوات لمحاربة تنظيم القاعدة، اليوم عشائر تبايع تنظيم الدولة الإسلامية وأخرى تحاربه، كيف يمكن تفسير هذا التناقض؟

يحيى السنبل: عندما بدأ الاحتلال الأميركي تحت كذبة الديمقراطية ولم يشاهد احد لا حقوق للمواطنة ولا حقوق للإنسان ومليون من المعتقلين في السجون الكبرى بالإضافة إلى مليون ونصف في معتقلاتهم في القواعد إضافة إلى استشراء الفساد في كل أركان الدولة إلى تأسيس جيش وأجهزة أمنية طائفية وقمعية كل ذلك جعل هذه العشائر على المحك ولكن العشائر التي قاتلت الاحتلال لم تتبدل إلى صحوات حتى نكون على ولم أقصد أن كل العشيرة أصبحت في الصحوة هناك كثير من العشائر التي قاتلت الاحتلال جزء من أبنائها أصبحوا مع الصحوات وليس كل العشيرة حتى نكون منصفين وإن أخذوا اسم العشيرة والآن بعدما خرجت هذه العشائر لتطالب بحقوق بسيطة، العشائر لا تطالب أكثر من أنها تريد أمنها وأمانها تريد أن تطمئن إلى أبواب رزقها، تريد أن تطمئن إلى أطفالها وهم يذهبون إلى المدارس ويعودون إلى بيوتهم سالمين لا يريدون أكثر من ذلك، رفعت هذه العشائر والقبائل راياتها في ساحات إعتصام ظانين أو ظنوا لربما الكذبة الأميركية لربما تكون صحيحة بان هناك ديمقراطية ولكن جوبهوا بالحديد والنار لم تتحدث أميركا ولا غير أميركا عن قمع هذه العشائر وقتلهم وتدميرهم، بعد ذلك يتحدثون عن مشروع الآن لإدخال العشائر للقتال مع تنظيم الدولة أو للقتال مع في وقت يسلط عليهم الميليشات، قبل أيام هو مثال بسيط مدينة النخيب لم يدخلها تنظيم الدولة لم يدخلها تنظيم الدولة مدينة النخيب دخلتها الميليشيات بدأت بحرق بيوت الآمنين وأغلبهم من رعاة الإبل ورعاة الأغنام الذين لا يملكون حتى قوت يومهم فماذا قدمت أميركا أو الحكومة لهذه العشائر حتى تندمج ضمن هذا المشروع لكن يمكن إنهم قد يجمعون بضع مئات من الذين يبحثون عن مرتباتهم من الناس الجوعى من بقايا الصحوات الذين أصبح هناك حالة ثأر بينهم وبين سواء التنظيمات المسلحة الأخرى أو مع عشائر أخرى فهذا يمكن أن يجمعوه أما العشائر الآن لا يمكن أن تنخرط بمشروع إذا لم تطمئن إلى كرامتها وكرامة أبنائها وأن تعيد أميركا حساباتها بما فعلت في العراق من فوضى وفساد.

الحبيب الغريبي: واضح واضح واضح طيب سيد عبد الناصر أي مستقبل لهذه الورقة العشائرية اليوم في ظل دعوات وآخرها الصادرة عن الأردن لتسليح هذه العشائر السنية تحديدا وتهيئتها لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

عبد الناصر العايد: هلأ الآن يعني هي العشائر ورقة سياسية مطروحة للاستخدام كما تم يعني طرحها للاستخدام في كافة المراحل السياسية المضطربة عبر تاريخنا السابق لكن اعتقد اليوم إنه القبائل لديها من الوعي ما يمنعها أن تكون ورقة بيد الانتهازيين سواء وهذا الجميع يريد أن يستخدمها الآن بطريقة انتهازية بمعنى أن يستخدمها كقوة بشرية مادية ويستخدم شوكة علاقتها لخدمة أهدافه السياسية سواء من التنظيمات الجهادية أو الدول الإقليمية وحتى الأنظمة سواء النظام السوري أو النظام العراقي بشكليه الحاليين أو حتى من الدول الإقليمية دول الجوار الإقليمي الكل الآن يريد أن يستخدم هذه الورقة ويحرقها لكن اعتقد أن لدى أبناء القبائل وعي كافي للحد من الاستخدام السلبي لهم يعني لا اعتقد أنهم يمكن أن يلقوا بأنفسهم إلى محرقة يعني ارتجاء لنتائج قد لا تكون مجزية بشكل تام.

الحبيب الغريبي: أشكرك واضح واضح سيد عبد الناصر أشكرك جزيل الشكر عبد الناصر العايد الباحث السوري الزائر في المبادرة العربية للإصلاح من باريس وأشكر الدكتور يحيى السنبل الأمين العام لمجلس العشائر العراقية من أربيل، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج الواقع العربي شكرا لكم على المتابعة وإلى اللقاء.