وصف بيان لـ"شبكة منظمات المجتمع المدني الفلسطيني في سوريا" ما يتعرض له مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الواقع على أطراف دمشق بأنه "عملية تدمير من كافة الجوانب".

مخيم يوصف بكونه عاصمة الشتات الفلسطيني تحول إلى جحيم لا يطاق لقاطنيه -خاصة المدنيين منهم- بفعل سنوات متتالية من حصار مطبق فرضه عليهم النظام السوري بالتزامن مع صراعات لا تنتهي بين فصائل مسلحة بينها تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر مؤخرا على معظم أرجاء المخيم، تطور ألقى باللاجئين الفلسطينيين مجددا في أتون محرقة سورية فاقمت أوضاعهم المزرية أصلا.

وللوقوف على الأوضاع داخل مخيم اليرموك (جنوب دمشق) أوضح الناشط الإعلامي عمر القيصر أن الاشتباكات ما زالت جارية بين تنظيمي أكناف بيت المقدس وتنظيم الدولة، وأن باقي الفصائل الموجودة داخل المخيم تلتزم الصمت والحياد، ونفى أن يكون هناك أي تحرك على الأرض لإنقاذ حوالي عشرين ألفا من الفلسطينيين المحاصرين داخله.

وقال القيصر لحلقة السبت 4/4/2015 من برنامج "الواقع العربي" إن "صواريخ أرض أرض وقذائف الهاون أصابت المدنيين بحالات هلع شديد، وأجبرتهم على التزام منازلهم، وإن القصف العشوائي على المخيم جعل عمليات الإنقاذ صعبة جدا، ودفع العديد من الفلسطينيين إلى الالتحاق بفصائل الثورة".

قيمة وطنية
من جهته، رأى عضو مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا ماهر الشاويش أن المخيم لا يمثل منطقة جغرافية فحسب، ولكنه يمثل مخزنا تنطلق منه قيادات العمل الوطني الفلسطيني، وتضم أرضه قبور رموز وطنية فلسطينية كبيرة.

وأوضح أن النظام السوري يحاصر المخيم منذ أكثر من عامين، وقطع عنه إمدادات المياه منذ أكثر من عام، وأن النقاط الطبية الموجودة حاليا لا تستطيع أن تعالج أحدا، وأكد أن النظام السوري ينتظر أن تستنزف جميع الجهات المتصارعة ليتدخل بعد ذلك.

وأرجع الشاويش عدم مشاركة سكان المخيم في تطورات الثورة إلى تراكم الخبرة التي جعلت الفلسطينيين يمارسون سياسة الحياد والتحييد انطلاقا من خبراتهم السابقة مع أزمات مشابهة.

ودعا التنظيمات الفلسطينية الموالية للنظام السوري -التي قامت بدور بات معروفا لكل أبناء الشعب الفلسطيني على حد تعبيره- إلى انتهاز الفرصة التاريخية والتراجع والتوقف عما قامت به خلال العامين الماضيين من دعم لنظام الأسد.

كارثة إنسانية
وبشأن حل الأزمة سياسيا قال الشاويش إن منظمة التحرير الفلسطينية (فتح) تستطيع أن توظف علاقتها مع دمشق من أجل رفع الحصار والمعاناة عن أبناء الشعب المحاصرين في المخيم، وعبر عن استغرابه عدم استغلال الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) وجوده في القمة العربية الأخيرة بشرم الشيخ للمطالبة بوقف معاناة ساكني المخيم.

وطالب المجتمع الدولي والمنظمة الدولية للعمل مع اللاجئين (أونروا) والصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة بالضغط على النظام السوري حتى يفتح ممرات آمنة تضمن خروج اللاجئين الفلسطينيين من المخيم.

وناشد الشاويش العالم -الذي "وقف على قدم واحدة أمام دخول تنظيم الدولة إلى عين العرب (كوباني)" بحسب رأيه- أن يقف بنفس القوة أمام دخول تنظيم الدولة إلى مخيم اليرموك، واصفا ما يحدث فيه بأنه كارثة إنسانية بكل معاني الكلمة، خصوصا بعد سيطرته على المشافي الميدانية الفاعلة ومصادر المياه التي كان يشرب منها سكان المخيم.

اسم البرنامج: الواقع العربي

عنوان الحلقة: مخيم اليرموك بينَ حصار الأسد وتقدُّم تنظيم الدولة

مقدم الحلقة: جمال ريّان

ضيفا الحلقة:

-  عمر القيصرناشط إعلامي 

- ماهر الشاويش /عضو مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

تاريخ الحلقة: 4 /4/  2015

المحاور:

-   خزان الثورة الفلسطينية المعاصرة

-   تزامن دخول مقاتلي داعش مع قصف النظام

-   تحرك مطلوب على المستوى الإقليمي والدولي

جمال ريّان: أهلاً بكُم في هذهِ الحلقة من الواقعِ العربيّ والتي نُسلِّطُ خلالَها الضوءَ على الأوضاعِ المأساوية في مُخيمِ اليرموك للاجئينَ الفلسطينيينَ قُربَ دمشقِ في ظِلِّ حصارِ قواتِ الأسد وتقدُّمِ مُقاتلي تنظيمِ الدولةِ داخلَه.

مُخيم اليرموك، عمليةُ تدميرٍ مِن كُلِّ الجوانب هكذا وَصفَ بيانٌ لشبكةِ مُنظماتِ المُجتمعِ المدنيّ الفلسطينيّ في سوريا ما يتعرضُ لهُ مُخيمُ اليرموك للاجئين الفلسطينيين والواقع على أطرافِ دمشق، المُخيم الذي يُوصَف بأنهُ عاصمةُ الشتات الفلسطينيّ تحوَّلَ إلى جحيمٍ لا يُطاق لقاطنيهِ خصوصاً المدنيينَ منهُم بفعلِ سنواتٍ مُتتاليةٍ مِن الحصارِ المُطبِقِ مِن قِبَلِ قواتِ النظامِ السوريّ تزامُناً مع صراعاتٍ لا تنتهي بينَ فصائِلَ مُسلَّحة بينها تنظيمُ الدولة الذي يُسيطرُ مؤخراً على مُعظمِ أرجاءِ المُخيم، تطورٌ ألقى باللاجئينَ الفلسطينيينَ مُجدداً في أَتونِ محرقةٍ سوريةٍ فاقَمَت أوضاعهم المُزريةَ أصلاً.

]تقرير مُسجل[

محمد الكبير الكتبي: جعلَت تطوراتُ الأيامِ الأربعةِ الأخيرة في مُخيمِ اليرموك للاجئينَ الفلسطينيينَ في تخومِ دمشق جعلت المُخيم يتصدرُ أحداثَ النزاعَ السوريّ من جديد، ومع إعلانِ مُسلحي تنظيمِ الدولةِ الإسلاميةِ سيطرتهُم على المُخيم إثرَ معاركَ ضاريةٍ مع كتائبِ أكنافِ بيتِ المقدس استمرت طيلةَ الأيام الماضية تتجهُ الأنظارُ من جديد لخطورةِ مآلاتِ الأوضاعِ الإنسانية المُتدهورةِ أصلاً في المُخيم المُحاصَرِ مِن قِبَلِ قواتِ النظامِ السوريّ مُنذُ نحوِ عامين.

[شريط مسجل]

أحد مُقاتلي أكناف بيت المقدس: في المخيم صامدون، في المخيم باقون، الأكناف في المُخيم صامدون...

محمد الكبير الكتبي: فصائلُ أكنافٍ بيتِ المقدس نفت في أحدثِ بياناتها استسلامَ أيًّ من عناصرها وأكدت استمرارَ مُقاومتها لتنظيمِ الدولةِ في المُخيم ودعت مَن سمَّتهم بالفصائلَ المُجاهدة في جنوبِ دمشق إلى التحرُكِ بشكلٍ عاجل لطردِ عناصرِ التنظيمِ من المُخيم، ودانت جهاتٌ مُختلفةٌ فلسطينيةٌ وإقليميةٌ ودوليةٌ وجودَ ومعاركَ تنظيمَ الدولةِ في المُخيم ولفتت مُعظمُ الجهات الأنظار للأوضاعِ الإنسانيةِ المُعقدة التي يعيشُها المُخيم وما يُمكنُ أن تؤولَ إلهِ الأُمور داعيةً لإعلانِ المُخيم منطقةً مُحايدة، ظَلَّ مُخيمُ اليرموك يُمثلُ أكبرُ تجمُعٍ للاجئين الفلسطينيين في سوريا مُنذُ إنشائهِ عامَ 1957، واحتضنَ نحوَ 160.000 شخص قبلَ اندلاعِ الأحداثِ الدمويةِ السوريةِ الراهنة وكانَ يُصنَّفُ بأنهُ مِن أفضلِ المُخيماتِ الفلسطينية في سوريا إن لم يكُن أفضلها على الإطلاق، وكانَ الشعارُ المرفوع معَ بداياتِ الأحداثِ السورية وتطوراتها هو تحييدُ المُخيماتِ الفلسطينية وعلى رأسها اليرموك وعدمُ إقحامها في أُتونِ الحرب بمُكوناتها المُختلفة لكنَّ ذلكَ العُنوان سُرعانَ ما تغيَّر مع مرورِ الأيام وتغيُّرِ استراتيجياتِ المُتصارعين، فالمُخيمُ بمُوقعهِ الجُغرافي وامتدادهِ العِمراني والسُكاني يكادُ يكونُ أحدَ الأحياء الجنوبية لدمشق، ومعَ تفاقُمِ الحرب بينَ النظام ومُعارضيه اتجهت الأنظارُ أكثر لموقعِ المُخيمِ الاستراتيجيّ المحاذي لكثيرٍ من بؤرِ القتالِ الساخنة في الحجرِ الأسود ويلدا وبابيلا وغيرها، وفي نوفمبر عام 2012 تَوغلَ مُسلحو المُعارضة مِن الجبهةِ الجنوبية للمُخيم بذريعةِ وجودِ مُسلحينَ موالينَ للنظام من الجبهةِ الشعبية القيادة العامة جناح احمد جبريل بينما أحكمت قواتُ النظام بتنسيقٍ وتعاونٍ مع عناصرٍ من تلكَ الجبهة على مدخلِ المُخيمِ الشمالي، وأصبحَ المُخيمُ في قلبِ الحربِ السورية وتعرَّضَ في مُنتصفِ ديسمبر لقصفٍ عنيفٍ استخدمَ فيهِ النظامُ لأولِ مرة الطائراتِ الحربية ونزحَ عنهُ أكثر مِن 130.000 بينما خضعَ مَن بقيَ فيهِ وهُم نحوِ 30.000 لحصارٍ مُحكَمٍ من النظام بكُل إفرازاتِ ذلك من نقصٍ في الغذاء والدواءِ وتداعياتها، ومُنذُ ذلكَ الحين ظلَّت جهاتٌ كثيرةٌ بالتنسيقِ مع وكالةِ الأُممِ المُتحدة للغوثِ وتشغيلِ اللاجئين (الأونروا) وغيرها تسعى لإدخالِ المُساعداتِ الإنسانيةِ للمُخيم وفكِّ الحصارِ عنهُ ومُحاولةِ سحبِ جميعِ المُقاتلين من مُختلفِ الأطياف وتحييدهِ لكنَّ ذلكَ لم يتحقق أبداً مع تزايدِ التعقيداتِ الأمنيةِ والميدانية في مُجملِ الصراعِ السوريّ حتى آل الحالُ بالمُخيم إلى ما هو عليهِ الآن.

]نهاية التقرير[

جمال ريّان: لمُناقشةِ هذا الموضوع معنا مِن داخل مُخيم اليرموك جنوب دمشق الناشط الإعلاميّ عُمر القيصر، سيد عُمر هل لكَ أن تضعنا في آخر المُستجدات، مُستجدات القتال في مُخيم اليرموك بينَ مُقاتلي تنظيمِ الدولة وخصومهِ في الوقتِ الحالي؟

عمر القيصر: نعم تحية لكَ ولجميعِ المُستمعين، ما زالت الاشتباكات حتى اللحظة بينَ عناصر تنظيمِ الدولة وأكناف بيت المقدس المُحاصَرين في المُربع الأخير لهُم في بداية شارع اليرموك الرئيسي، المُربع هو يعني أول مدخَل مُخيم اليرموك مع فلسطين هذهِ الكُتلة البسيطة هي يعني ما تبقى لأكناف بيت المقدس وما تبقى مِن مُخيمِ اليرموك، تمَّ السيطرة عليهِ بشكل كامل من عناصر الدولة الإسلامية ولا يوجَد أي فصائل أُخرى في هذا الخِصام يعني نهائياً، الفصائل الموجودة في مُخيم اليرموك تلتزم الحياد والصمت إزاءَ ما يجري كما المُجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية ومؤسسات حقوقِ الإنسان تلتزم الصمت ولا يوجد حتى إلا يعني إلا القلق كما أبدت مؤسسة Front اليوم، هي قلقة جداً على حالنا ولكن للأسف لا يوجد أيّ تحرُك على الأرض لإنقاذ 20.000 لاجئ فلسطيني مُحاصَر جُلَّهُم من النساء ومِن الأطفال ومِن الشباب الصِغار...

جمال ريّان: طيب سيد عُمر، سيد عُمر.

عمر القيصر: نعم.

جمال ريّان: سيد عُمر هل هُناكَ توقُع مثلاً بهجوم مِن قِبَل قوات النظام أو من قِبَل المُعارضة السورية لاستعادةِ المُخيم؟

عمر القيصر: هذا ما يُقلقنا أخي جمال بكُل صراحة، هذا ما يُقلق المدنيين، أنا سأنقُل صورة المدنيين يعني مُنذُ الأمس إلى اليوم صواريخ أرض- أرض ضربت مُخيم اليرموك، صواريخ داوود ضربت مُخيم اليرموك، قذائف الهاون لا تهدأ، مُنذُ قليل 3 قذائف هاون على مُخيم اليرموك يعني المدنيين الآن بحالة خوف وفزع كبير، المعركة التي دارت مُنذُ 4 أيام إلى اليوم بينَ تنظيمِ الدولة وبينَ الأكناف هي كانت معركة بالرصاص والاشتباكات وقتال الشوارع التزمَ المدنيون خلالها الصمت والمنازل، التزم المدنيون المنازل، تعرف هُناكَ خوف بينَ النساء يعني إزاءَ أصوات الرصاص ولكن لا يوجد خوف أنكَ أنتَ تجلس في منزلك كما جرى في المنطقة في مُنتصف شارع اليرموك بالأمس بنائين على حالهما وقعا جرّاء سقوط صاروخ لا نستطيع إخراج المدنيين تحتَ الأنقاض لا نعرف هل هو يعني فعلاً يوجد مدنيين أو لا يوجد، يعني وضع القصف لا يُجدي نصرا لا يُجدي نتيجة، أساساً يعني مُعظم اللاجئين الفلسطينيين الذينَ انخرطوا إلى جانب إخوتهم في الثورة السورية جرّاءَ القصف المُتعمَّد لمُخيم اليرموك يعني القصف يؤدي نوع مِن الانهزام من الواقع، يؤدي نوعا إني أنا لن أبقى يعني أنتَ تُقاتل قاتِل يا أخي قِتال شوارع كما يُقاتلونكم هُم، يعني هُم يعني كما وصفهُم النظام عصابات، عصابات قاتلهُم بالشوارع هُم 100 مُسلَّح ادخل 1000 مُسلَّح، ولكن القصف يعني أعطيك أرقاما سأتكلم بلُغة الأرقام حتى هذهِ اللحظة 10 شُهداء بالهوية وأكثر مِن 7 أو 8 جُثث بدون رأس لا نعرِف مِن أينَ هُم أتوا، هل هُم من المُخيم أو من خارج المُخيم؟ و52 جريح حتى هذهِ اللحظة جرّاءَ القصف الشُهداء والجرحى جُلُّهم جرّاءَ القصف المُتركز على مُخيم اليرموك...

جمال ريّان: طيب سأسألُكَ أخيراً، أسألُكَ أخيراً سيد عُمر هل فقط يعني تنظيم الدولة هو وحدهَ الذي يُحكِم السيطرة على المُخيم أم أنَّ هُناكَ جهات أُخرى تُساعِدهُ في ذلك أو انضمت إليهِ؟

عمر القيصر: لا تنظيم الدولة هو وحدهُ وما تبقى مِن فصائِل كما ذكرتُ لكَ هي تقف على الحياد يعني هو في مُخيم اليرموك لا يوجد فصائل يعني مُتنوعة، الفصائل معدودة يعني على أصابع اليد كما يُقال وهي مُلتزمة الحياد ومُلتزِمة نِقاط الرباط منعاً من دخول قوات النظام مِن أي جانب باتجاه المُخيم المُحاصَر مِن قِبَل أساساً قوات النظام والفصائل التي تُساندهُ...

خزان الثورة الفلسطينية المعاصرة

جمال ريّان: شُكراً، شُكراً لك عُمر القيصر الناشط الإعلاميّ مُتحدثاً إلينا مِن داخل مُخيم اليرموك جنوب دمشق، الآن ينضمُ إلينا من بيروت ماهر الشاويش عضو مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، سيد ماهر لنُناقش موضوع مُخيم اليرموك من حيث الموقع الذي يحتلهُ هذا المُخيم داخل خريطة الصراع الدائر في سوريا، هل لكَ أن ترسِم لنا الواقع مِن وجهة نظرك؟

ماهر الشاويش: نعم بدايةً بسمِ اللهِ الرحمن الرحيم قبلَ أن ارسُم يعني موقع مُخيم اليرموك في خريطة الصِراع الدائر لا بُدَّ أن أرسُم وأوصِف موقع مُخيم اليرموك في الوعي الجمعي لأبناء شعبنا الفلسطيني لفلسطيني سوريا، مُخيم اليرموك ليسَ جُغرافيا فحسب فيما يتعلق بفلسطيني سوريا، مُخيم اليرموك هو عبارة عن خزان للثورة الفلسطينية المُعاصرة انطلقت منهُ قوافل الشُهداء، مُخيم اليرموك فيهِ مقبرة للشُهداء فيها الآلاف من شُهداء شعبنا الفلسطيني وفيها خيرة قيادات العمل الوطني الفلسطيني، فيها رُفات الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، أبو جهاد خليل الوزير، أبو العبد المبحوح، فيها رُفات الشهيد عز الدين خليل وفيها أخيراً رُفات الشهيد الطبيب الإنسان يحيى حوراني، مُخيم اليرموك في كُل شارع من شوارعهِ هُناك مُلصق لشهيد وفي كُل زاروب من زواريبهِ هُناك يعني رمز لحقِّ العودة، وبالتالي مُخيم اليرموك فيهِ اكبر مركز ثقافي في مدينة دمشق وفي ريف مدينة دمشق كانَ يُقام فيهِ بشكل يومي فعاليات وأنشطة يعني تدعو أبناء شعبنا الفلسطيني إلى التمسُك بحق العودة وبالتالي استهداف مُخيم اليرموك أنا برأيي هو استهداف للقضية الفلسطينية وبالقلب منها جوهر هذهِ...

جمال ريّان: لهذا يُسمَّى عاصمة، لهذا يُسمى عاصمة الشتات الفلسطيني سيدي، ولكن النظام السوري برأيك كيفَ تعاملَ معَ مُخيم اليرموك بمدنييه وكذلكَ الأطراف المُسلَّحة الناشطة داخلهُ؟

ماهر الشاويش: النظام السوري الآن يُحاصِر مُخيم اليرموك مُنذُ أكثر مِن 600 يوم، المياه مقطوعة عن مُخيم اليرموك مُنذُ أكثر مِن 200 يوم، يعني النُقاط الطبية التي كانت موجودة في مُخيم اليرموك عملياً باتت غير قادرة على أداء دورِها في عملية الاستشفاء، مُخيم اليرموك الآن هو أمام كارِثة ومأساة إنسانية بكُل ما تعني هذهِ الكلمة من معنى، وبالتالي كان هُناك حالة حِصار قاتل وحِصار ظالم لهذا المُخيم على مدار أكثر من سنتين مضت.

جمال ريّان: طيب ما الذي جرَّ يعني في تقديرك مُخيم اليرموك إلى المُستنقع السوري رَغمَ إعلان ساكنيه تمسكهُم بالبقاء بعيداً عن أتون الصراع؟

ماهر الشاويش: أخي الكريم حقيقةً فلسطيني سوريا مُنذُ بداية الأزمة في 15 مارس/آذار 2011 رفعوا شعاراً واضحاً هو الحياد والتحييد ومارسوا ذلكَ بشكل مُنضبط أمام كُل هذهِ الأزمة لا سيَّما أنَّ لديهم تراكُم خِبرة لـ 4 أو 5 أزمات مضت، ابتداءً مِن الأردن في عام 70 ومروراً في 82 بحصار بيروت وحتى حرب الخليج الثانية في الكويت وأيضاً ما عاناهُ فلسطينيو العراق وفلسطينيو ليبيا وبالتالي كانَ لدى أبناء شعبِنا الفلسطيني وفلسطيني سوريا تراكُم خبرة في هذا المجال وكانَ قرارهُم واضح باتجاه مُمارسة الحياد والتحييد، لكن للأسف لم يكُن هُناك جديّة في التعاطي من قِبَل طرفي الصراع في تحييد هذا المُخيم وفي تحييد أبناء شعبنا الفلسطيني...

جمال ريّان: وبالتالي وبالقتال، القتال كما قيل هو شهِدَ داخلَ المُخيم داخل مُخيم اليرموك تحالُفات غريبة من قبيل مثلاً مُساعدة جبهة النُصرة لتنظيم الدولة هذا ما نفتهُ في واقع الأمر الجبهة، ما هي حقيقة الاصطفافات القائمة على خلفية هذهِ المعركة حولَ مُخيم اليرموك؟

ماهر الشاويش: حقيقةً التسهيلات التي قدَّمتها جبهة النُصرة لتنظيم الدولة الإسلامية كانت تسهيلات مُستغربَة لدى الكثير من المُتابعين والمُراقبين لا سيَّما يعني حالة العَداء التي كانت معروفة بينَ الطرفين، لكن على ما يبدو أن لدى الطرفين مصلحة في عدم تحييد المُخيم وفي عدم إتمام مُبادرات المُصالحة التي كانت على مدار الفترة السابقة آخرها كان مُنذُ 10 أيام، كانَ هُناكَ مُبادرة للمُصالحة من خلال مُتابعتنا ورصدنا للأوضاع في مُخيم اليرموك لمسنا أنَّ تكاد أكناف بيت المقدس وبعض المُسلحَّين التابعين لها كانوا يتجاوبون بشكل واضح مع هذهِ المُبادرة ولكن للأسف تمَّ قنص الشهيدة سارة عودة في ذاتِ اليوم الذي كان مُتفَقا عليه فيهِ توقيع المُبادرة وبالتالي نكّست هذهِ المُبادرة، لذلك يُمكن القول بأنَّ ما تم مِن تسهيلات قدمتها جبهة النُصرة لتنظيم داعش يبدو أنهُ يأتي في سياق إفشال أي مُبادرة أو أي مُصالحة لتحييد أبناء شعبنا الفلسطيني داخل مُخيم اليرموك.

تزامن دخول مقاتلي داعش مع قصف النظام

جمال ريّان: طيب الآن يُقال بأنهُ تزامَن تقدُّم مُقاتلي تنظيم الدولة مع القصف العنيف من قِبَل قوات الأسد لمُخيم اليرموك، ماذا تقرأ في ذلك؟

ماهر الشاويش: يعني حقيقةً حتى هذا القصف جاءَ بشكل مُتقطع والى نُقاط غير معروف تحرُك كُل الجهات المُتقاتلة فيهِ، واضح أنَّ النظام الآن يترقب ما يحصل في مُخيم اليرموك حتى يتم استهداف كُل الجهات الموجودة في مُخيم اليرموك وتكون هُناكَ ربما كما قال يعني الشاهد العيان الذي استضفتموه إمّا أن تكون يعني فُرصة مُناسبة لتدخُّل النظام بعدَ أن يتم استهداف كُل الجهات المُتصارعة داخِل مُخيم اليرموك.

جمال ريّان: طيب سيدي يعني يُقال بأنَّ عناصر من تنظيم الدولة كانت موجودة بأعداد قليلة في المُخيم ولكن في الفترة الأخيرة وصلهُم إمداد مجموعات دخلت إلى المُخيم، هل هذا صحيح؟

ماهر الشاويش: يعني عندما كُنا نُتابِع ونرصُد الأوضاع في مُخيم اليرموك هذا الكلام كانَ صحيحاً، كان تعداد المُنتمين والمُنتسبين إلى تنظيم الدولة الإسلامية تعدادهُم قليل وكانوا يتمركزون في المنطقة الجنوبية لمُخيم اليرموك في منطقة الحجر الأسود، لكن حقيقةً ما جرى هو أنهُ في يوم 30 آذار/مارس الجاري تمّت عملية اغتيال الشهيد يحيى حوراني يعني وكُل ما دار حول مسرح الجريمة يؤشر نوعاً ما بحسب ما كان يُرافق الشهيد أنَّ هُناكَ أشخاصا دخلوا عبر تسهيلات من حاجز النُصرة الموجود ولم يقم حاجز النُصرة بأي فعل تجاهُهم وبالتالي يعني قيل أنهُ قامت كتيبة أكناف بيت المقدس باعتقال بعض الأشخاص التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية مما استثار تنظيم الدولة الإسلامية وحصلت و...

جمال ريّان: طيب سيد ماهر.

ماهر الشاويش: وهاجمَ تنظيم الدولة الإسلامية....

جمال ريّان: سيد ماهر.

ماهر الشاويش: كُل جُغرافيا المُخيم.

جمال ريّان: جهات عِدة تحدثت عن الدور الذي قامت بهِ أيضاً تنظيمات فلسطينية موالية للنظام السوري فيما شهدهُ المُخيم من أحداث، هل لكَ أن تصِف لنا هذهِ الأدوار؟

ماهر الشاويش: للأسف هذا الدور يعني نحنُ لا نكشف سراً هذا الدور باتَ معروفاً لدى كُل أبناء شعبنا الفلسطيني وأبناء شعبنا الفلسطيني لديهم من الوعي ما يستطيعوا عبرهُ أن يُميِّزوا مَن يعني مَن ينسجم مع تطلُعاتهم ومع طموحاتهم ومع تضحياتهُم ومَن قامَ بحصارهم، هُناكَ لا شك يعني تنظيمات وفصائل فلسطينية معروفة بالاسم شاركت النظام بحصار مُخيم اليرموك وأنا أقول الآن هُناكَ فُرصة تاريخية مُناسِبة لأن تقوم هذهِ الفصائل بدور ينسجم مع طُموح شعبنا الفلسطيني وتطلُّعات شعبنا الفلسطيني وتغسل هذا الدور الذي قامت بهِ على خِلال سنتين سابقتين، وهُنا يجب أن نتحدث أيضاً بصراحة عن أدوار يجب أن يقوم فيها أيضاً الجانب الفلسطيني مُتمثل بالجانب الرسمي لا سيَّما حقيقةً أنَّ الجانب الرسمي الفلسطيني المُتمثل باسم السيد الرئيس محمود عباس هو الآن يقدم على عِدة أدوات بيدهِ أدوات تنفيذية على رأسها مُنظمة التحرير الفلسطينية...

جمال ريّان: وفعلاً وهُناكَ دعوة، وهُناكَ دعوة صدرت مِن مُنظمة.. هُناكَ دعوة سيد ماهر صدرت مِن مُنظمة تحرير الفلسطينية تحدثت عن ضرورة الوحدة وحدة الصف بينَ القِوى الفلسطينية لإنقاذ المُخيم وأهلهِ، أيّة قيمة عملية تراها لهذهِ الدعوة؟ ماذا بإمكان مُنظمة التحرير الفلسطينية أن تفعل؟

ماهر الشاويش: على الأقل سيدي الكريم مُنظمة التحرير الفلسطينية عبر سفيرها تستطيع أن توظِّف علاقاتها التي يتفاخر فيها سفير السُلطة في دمشق، هذهِ العلاقات التي تربطهُ بوزارة الخارجية السورية عليهِ أن يُوظِّفها من أجل رفع المُعاناة عن أبناء شعبنا الفلسطيني ورفع الحصار عن أبناء شعبنا الفلسطيني، وأيضاً رئيس السُلطة الفلسطينية السيد محمود عباس كان قبل أيام أمام محفِل عربي كبير يعني كانَ عليهِ أن يستغل لحظة الإجماع العربي، هذهِ اللحظة بغض النظر عن سياقات هذهِ اللحظة كانَ عليهِ أن يستغل لحظة الإجماع العربي من أجل رفع المُعاناة عن أبناءِ شعبهِ ويوظِّف...

جمال ريّان: بعكسِ ذلك هو تحدث عن غزة وعن الشرعية وتصويب النظام وغير ذلك، الآن فيما يتعلق بالنظام السوري هو يعِد بحسب مؤشرات يعني هُناكَ مؤشرات تقول ميدانية بأنهُ قد يقتحم المُخيم، هل مِن رهانات قريبة بعيدة مِن هذهِ الخُطوة المُحتملة؟ هل يُمكن أن يفعلها؟

ماهر الشاويش: هذا لا شك أنا قُلت لك غير مُستبعَد لكن حقيقةً هُنا ما يجب أن يتم التركيز عليهِ هو ضرورة وجود ممر آمن للمدنيين أكثر مِن 18 إلى 20 ألف لاجئ فلسطيني مُحاصرين مُنذُ عامين مقطوعة المياه عنهُم، لا يوجد نُقاط طبية، لا يوجد أي أغذية أي مُساعدات، والآن 3 أيام من حرب يعني حرب شوارع في هذا المُخيم لذلك التركيز يجب أن يذهب باتجاه إنقاذ هؤلاء المدنيين يجب أن تضطلع كُل جهة لديها دالة وعليها مسؤوليات تجاه أبناء شعبنا...

تحرك مطلوب على المستوى الإقليمي والدولي

جمال ريّان: هُناك مُناشدات في واقع الأمر حولَ ذلك، هُناكَ مُناشدات صدرت مثلاً مثل شبكة الجمعيات المدنية الفلسطينية في سوريا، هذهِ الشبكة دعت في بيانها المُجتمَع الدولي للتحرُك لإنقاذ أهالي مُخيم اليرموك، هل تعتقد أنَّ هذهِ المُناشدة تكفي أم أنهُ لا بُدَّ مِن تحرُك على المُستوى الإقليمي على المُستوى الدولي حيالَ هذهِ المأساة التي يُعانيها اللاجئون في مُخيم اليرموك؟

ماهر الشاويش: الأمر أخي جمال يجب أن لا يُكتفى بهِ بمُناشدات وبيانات استنكار وبيانات تنديد، يجب أن يكون هُناك سلوك واضح تُجاه رفع المُعاناة على شعبنا الفلسطيني وكما قُلت لك هُناك عِدة مُستويات عليها مسؤولية في هذا الجانب، الدولة السورية باعتبارها دولة مُضيفة هذا النظام باعتبارهُ مُضيفا للاجئين الفلسطينيين، للاجئ الفلسطيني حق على هذا النظام في حمايتهِ، وأيضاً يجب أن يكون هُناكَ دور لجامعة الدول العربية ودور لمُنظمة المؤتمر الإسلامي في الإطار الإسلامي ولا شك يجب أن يكونَ هُناكَ دور للمُجتمع الدولي مُتمثلاً بهيئة الأُمم المُتحدة لا سيِّما بالـ الأونروا التي يُعتبَر هؤلاءِ اللاجئين الموجودين في هذهِ المنطقة إحدى المناطق الخمس التي تحتَ ولايتها وبالتالي يجب أن لا تكتفي الأونروا وغيرها من مؤسسات في المُتجمع الدولي ببيانات الاستنكار والتنديد، يجب أن يكون هُناكَ سلوك واضح، على الأونروا أن تُشدد مع الصليب الأحمر الدولي أن تُشدد مع مُنظمات حقوق الإنسان أن يكون لديها ضغط على هيئة الأُمم وعلى رئيسها السيد بان كي مون حتى يكون هُناكَ على الأقل ممر آمن للاجئين الفلسطينيين للمدنيين الذينَ يدفعون ضريبة هذا النزاع الذي ليسَ لهُم فيهِ أي ناقة أو جمل.

جمال ريّان: لا ماء، لا كهرباء، لا أدوات تُساعدهُم على العيش الكريم حتى موضوع الصحة، الأدوية، حتى المساكِن يُعانون من أوضاع مُزرية، في ظِل هذا الوضع إلى أين يُمكن أن يسير هذا الوضع في مُخيم اليرموك برأيك وينعكِس على الأوضاع الراهنة والمُزرية كما ذكرت أصلاً؟

ماهر الشاويش: إذا لم يكُن هُناكَ حِراك عاجل من المُستويات الأربعة التي ذكرت وحِراك ملموس وسلوك على أرض الواقع نحنُ حقيقةً أمام كارثة إنسانية بكُل ما تعني هذهِ الكلمة من معنى، المدنيون الموجودون الآن في مُخيم اليرموك هُم مدنيون يُعانون من حِصار استمرَّ على مدار عامين، يُعانون مِن انقطاع للمياه استمرَّ لمُدة تجاوزت 200 يوم، أيضاً دخول تنظيم الدولة الإسلامية إلى داخل المُخيم أدى إلى سيطرتهِ على النُقطة الطبية الوحيدة التي كانت شِبه فاعلة وهي مشفى فلسطين وأيضاً سيطرَ على مشفى الباسل الذي يعني أقامَ فيهِ الناشطون الإغاثيون شِبه مشفى ميداني وأيضاً سيطرَ تنظيمُ الدولة على حتى مناهل المياه الموجودة والتي كان يستعين بها المدنيون الموجودون في مُخيم اليرموك، لذلكَ كما قُلت لكَ أخي جمال نحنُ أمام كارثة إنسانية إذا لم يكُن هُناكَ حِراك عاجل أمام هذا الموضوع ولعلّي هُنا استحضر حقيقةً الحِراك الذي قام بهِ المُجتمع الدولي عندما توغلَ تنظيم داعش باتجاه منطقة عين العرب كوباني وأنا هُنا استحضر الموضوع للمُقارنةً فقط ولا أقول أنهُ يجب أن لا يكون حِراك، كما كانَ هُناك حِراك وكما وقفَ العالم على قدم واحدة أمام هجوم تنظيم الدولة الإسلامية على كوباني يجب أن يقف العالم الآن على قدم واحدة ويجب أن يكون هُناك يعني حقيقةً اختبار لمصداقية هذا العالم بأجمعهِ إذا ما كانَ يُريد فعلاً أن يكون هُناكَ حل عادل للقضية الفلسطينية وأن يكون هُناكَ سلام في هذهِ المنطقة لا سيَّما حقيقةً إذا عرفنا أنَّ اللاجئين الفلسطينيين يُشكِّلون عملياً ثُلثي الشعب الفلسطيني وبالتالي لا يُمكن أن يكون أي حل أو أي بادرة للسلام أو أي بادرة لحل إشكاليتهُم بدون أن يكون هُناك يعني عودة لهؤلاءِ اللاجئين إلى ديارهم التي شُرِّدوا منها والى بيوتهم التي اقتُلعوا.

جمال ريّان: شُكراً.

ماهر الشاويش: منها بفعل العصابات وبفعل المجازر التي ارتُكبَت في عام 1948.

جمال ريّان: شُكراً لكَ ماهر الشاويش عضو مجموعة العمل من أجلِ فلسطينيي سوريا، شُكراً لكَ على توضيح الموضوع فيما يتعلق بمُخيم اليرموك وكذلكَ الحالة التي وصلَ إليها وهي جحيم لا يُطاق بالنسبة للساكنين، بهذا تنتهي هذهِ الحلقة من برنامج الواقع العربيّ، تحيةً والى اللقاء.