بين إعلان إعلام النظام السوري عن وفاة رستم غزالة رئيس إدارة الأمن السياسي السوري سابقا إثر وعكة صحية والتسريبات التي تشير إلى مقتله، لا يزال الغموض سيد الموقف.

اللافت أنه لم تقم لغزالة جنازة رسمية تليق برجل كان حتما ضمن الدائرة المقربة من نظام الأسد منذ سنوات طويلة.

غير أن إحدى الروايات غير الرسمية التي تعود إلى أواخر فبراير/شباط الماضي تشير إلى أن غزالة أصيب بشظايا قنبلة في قدمه وعينه اليسرى في قريته قرفا بريف درعا، أثناء اشتباك مع مجموعة تابعة لرئيس شعبة الأمن العسكري اللواء رفيق شحادة.

وفي الوقت نفسه أشارت إذاعة لبنانية إلى أن فحصا لعيّنةٍ من دم رستم غزالة أظهر أنه حُقن بمادة سامة قبل مدة طويلة تسببت في وفاته.

حلقة الاثنين (27/4/2015) من برنامج "الواقع العربي" سلطت الضوء على ملابسات إعلان دمشق وفاة رستم غزالة، والغموض الذي يكتنف هذا الإعلان في ظل العديد من الروايات التي تشير إلى مقتله.

صراع داخل النظام
عن هذا الموضوع يقول عضو اتحاد الديمقراطيين السوريين ميشيل كيلو إن هناك معلومات مؤكدة تشير إلى أن رستم غزالة تعرض لاعتداء عنيف جدا من عناصر الأمن العسكري.

ونفى كيلو أن يكون هذا الصراع قد تم بمعزل عن رأس النظام السوري، مؤكدا أن الصراع المكشوف بهذه الطريقة مستحيل حدوثه، وهو بالتأكيد بتعليمات من الأسد.

وأضاف أن غزالة تعرض لعملية عنف شديدة، والمعلومات تتحدث عن أنه تعرض لعملية "فسخ" عبر ربطه من ساقيه وشدهما.

وكشف كيلو عن أن رستم غزالة كان ينفي نفيا قاطعا علاقته بمقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، كما كشف عن محادثات تمت بينه وبين رستم أكد فيها الأخير أنه لم يكن من الدائرة المقربة من الرئيس الأسد المكلفة بصياغة السياسات وإدارة العمليات في لبنان، وأن ماهر الأسد لعب دورا كبيرا في الإشراف على عملية اغتيال الحريري.

وختم كيلو بأن هناك عملية انفكاك عن النظام بدأت مع خروجه من لبنان وتسارعت وتيرتها مع اندلاع ثورات الربيع العربي، لافتا إلى أن النظم الاستبدادية قبل انهيارها تأخذ في التصدع وتنتشر فيها الاتهامات المتبادلة بين رموزها.

لبنان.. كلمة السر
من جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي حازم الأمين أن طبيعة الوفاة المفاجئة وما رافقها من روايات تثير الكثير من علامات الاستفهام، واعتبر أن موت غزالة يعد تتويجا لأكثر من وفاة متعلقة بالوجود السوري في لبنان.

وأضاف الأمين أن ملف اغتيال الحريري سيكون حاضرا بقوة في هذا الحادث، لأن تصفية غزالة تمت في ظل انعقاد المحكمة الدولية وتحقيقاتها وما تحمله من معلومات.

وبشأن قراءته للأمر توقع أن يكون تبدل النفوذ في سوريا وتسلم إيرانيين لقيادة العمليات العسكرية ومراكز النفوذ في سوريا قد أفضى إلى توترات مع ضباط في النظام ربما كان رستم غزالة واحدا منهم.

اسم البرنامج: الواقع العربي

عنوان الحلقة: سر وفاة رستم غزالة بينَ النظام السوري واغتيال الحريري

مقدمة الحلقة: خديجة بن قنة

ضيفا الحلقة:

- ميشيل كيلو عضو اتحاد الديمقراطيين السوريين

- حازم الأمينكاتب ومحلل سياسي

تاريخ الحلقة: 27/ 4/ 2015

المحاور:

-   تفاصيل وفاة غزالة

-   أسرار وملفات خطيرة

-   قشة قصمت ظهر البعير

-   علامات تصدع كبيرة في جبهة النظام

خديجة بن قنة: مُشاهدينا أهلاً وسهلاً بكم إلى هذهِ الحلقة مِن الواقعِ العربيّ والتي نُسلِّطُ خلالها الضوءَ على مُلابساتِ إعلانِ دمشق وفاةَ رستم غزالة رئيسِ إدارة الأمنِ السياسيّ السوريّ سابقاً.

لا يزالُ الغموضُ سيدَ الموقف فوسائلُ الإعلامٍ الناطقة باسم النظامِ السوريّ اكتفت بالإعلانِ عن وفاةِ رستم غزالة إثرَ وعكةٍ صحية، لا تفاصيلَ أُخرى ولا جنازةٍ رسمية ِ لرجُلٍ كانَ حتماً ضمِنَ الدائرةِ المُقرَّبة لنظامِ الأسد مُنذُ سنواتٍ طويلة، غيرَ أنَّ إحدى الروايات غير الرسمية التي تعودُ إلى أواخر فبراير/ شباط الماضي تُشيرُ إلى أنَّ غزالة أُصيبَ بشظايا قُنبلةٍ في قدمهِ وفي عينهِ اليُسرى في قريتهِ قرفة بريفِ درعا أثناءِ اشتباك مع مجموعةٍ تابعةٍ لرئيسِ شُعبةِ الأمن العسكريّ اللواء رفيق شحادة، وإذاعةٌ لُبنانيةٌ تُشيرُ إلى أنَّ فحصاً لعينةٍ من دمِ رُستم غزالة أظهرَ أنهُ حُقِنَ بمادةٍ سامة قبلَ مُدةٍ طويلة تسببت في وفاتهِ، نُحاول في هذهِ الحلقة تلمُس الحقيقة بعدَ هذا التقرير لمريم أوباييش.

]تقرير مُسجل[

مريم أوباييش: ماتَ رُستم غزالة، هل كانت نهايةُ الرجُل الذي ارتبطَ اسمهُ بالمُخابرات السورية وملفاتها القذرة طبيعية أم قتلهُ النظامُ الذي خدمهُ لعقودُ؟ أُعلنت وفاتهُ في بيانٍ رسميٍّ مُقتضَب يقولُ إنهُ ماتَ بعدَ مرضِ عُضال، روايةٌ ضعيفة تعززَ التشكيكُ فيها بعدَ غيابِ مراسمِ تشييعٍ رسمية لرجُلٍ كانَ إلى عهدٍ قريب ضِمنَ الحلقة المُقربة من آلِ الأسد، برحيلهِ ستُدفَنُ أسرارٌ كثيرة وملفاتٌ خطيرة عن سوريا ولُبنان وبعضِ دولِ المنطقة، كانت هذهِ آخرَ صورٍ لرستم غزالة في مسقطِ رأسهِ بقرفة في درعا وتحديداً في فبراير الماضي، لا مؤشَّرَ بأنَّ الرجُلَ مريض، تحدثَ حينها عما وُصفَ بصمودِ أبناءِ قريتهِ في وجهِ المُعارضةِ المُسلحة، قالَ تسقطُ قرداحة ولا تسقطُ قرفة، لماذا تُرشِّحُ أكثرُ من جهةٍ قتلَ غزالة؟ كانَ رئيسُ شُعبةُ الأمنِ السياسيّ السابق في سوريا على خلافٍ كبير معَ رفيق شحادة الرئيس السابق لشُعبةِ الأمن العسكريّ بشأنِ مُشاركةِ إيران في الحربِ ضدَّ فصائلِ المُعارضة، تقولُ بعضُ التسريبات إنَّ الخلافَ بينهما وصلَ إلى شجارٍ عنيف وعراكٍ بينَ أنصارهِما ما أدّى إلى إقالتهما من قِبَلِ الرئيس بشار الأسد في مارس الماضي، ووُفقَ إذاعةِ صوت لُبنان الخاصة طلبت عائلةُ غزالة فحصَ عينةٍ من دمهِ في مُستشفىً ببيروت وتبيَّنَ أنهُ حُقِنَ بمادةٍ سامة، ثَمةَ مَن يُرشِّحُ أن تكونَ دمشق قررت تصفيتهُ مع اقتراب موعدِ إعلانِ أسماءِ المُتورطينَ في اغتيال رئيسِ الوزراءَ اللُبناني السابق رفيق الحريري، رُستم غزالة من بين السوريين الـ 5 الذين استجوبتهم لجنةُ التحقيقِ الدولية، ليسَ صُدفةً أنهُم الآن كُلهُم في ذمةِ الله، أغلبهُم انتحروا وفقَ الرواية الرسمية يقولُ المُشككونَ إنهُم نُحِروا، لم يكُن اللواء رُستم غزالة أبداً مُجرَّدَ ضابطِ مُخابرات عُيِّنَ رئيساً لجهاز الاستخبارات السوريّة في لُبنان خلفاً لغازي كنعان الذي انتحرَ وهو في منصبِ وزيرِ الداخلية، مُجردُ ذِكرِ اسمهِ في الفترة المُمتدة من 2002 إلى 2005 كانَ يُثيرُ الذعرَ لدى اللُبنانيين، انسحاب الجيشِ السوريّ من لُبنان في 2005 لم يكُن خاتمةَ علاقةٍ مُتشابكة ومُعقدة بينَ البلدين وبينَ نظامِ دمشق وبعضِ اللُبنانيين الموالينَ لهُم، تصفيةُ غزالة من قِبَلِ النظامِ لم تكنَ سابقة، ما يُعرَفُ بعمليةِ مقرِ الأمنِ القومي التي قُتِلَ فيها آصف شوكت وداود راجحة وهشام بختيار وحسن تُركماني أكبرُ دليلٍ على أنَّ الاغتيال خيارٌ واردٌ حتى لو شملَ زوجَ ابنةِ الرئيس حافظ الأسد لذلكَ ليسَ مُستبعداً أن يُغيَّبَ غزالة المعروف بأبو عبده بنفسِ الطريقة التي أنهى بها هو نفسهُ حياةَ كثيرين في لُبنان وسوريا خلالَ سنينِ جبروتهِ.

]نهاية التقرير[

تفاصيل وفاة غزالة

خديجة بن قنة: موضوعُ حلقتنا هذا نُناقشهُ مع ضيفينا من بيروت حازم الأمين الكاتب والمُحلل السياسيّ، من باريس ميشيل كيلو عضو إتحاد الديمقراطيين السوريين، نُرحِّب بضيفينا في باريس وفي بيروت، أبدأ معكَ أستاذ ميشيل كيلو في باريس، الإعلام الرسمي السوري تحدَّثَ وباقتضاب على أنَّ الرجُل انتهى أو مات بوفاة طبيعية بعدَ مرضِ عُضال، هل تُصدِّق هذهِ الرواية؟ هل نهايتهُ كانت نهاية طبيعية أم تخلصَ منهُ النظام؟

ميشيل كيلو: أبداً هُناكَ معلومات مؤكدة أنّهُ تعرَّضَ لاعتداء عنيف جداً من عناصر الأمن العسكريّ وهذا حدث يستحيل أن يكونَ وقعَ بأمر من مُدير الأمن العسكري من رئيس جهاز الأمن العسكري لأنَّ الصِراع المكشوف بهذهِ الطريقة بينَ قادة الأجهزة الأمنية مُستحيل في النظام الاستبدادي والشمولي كالنظام السوري، وإذا كانَ رفيق شحادة قد تجرَّأَ عليهِ فهو تجرَّأَ عليهِ بأوامر من بشار الأسد ولأسبابٍ لا علاقةَ لها بخلاف شخصي بينَ الرجُلين سواءً كانَ لهُ علاقة بالخلاف بما قيلَ عن أن رُستم غزالة كانَ يعترض على دور الضُباط الإيرانيين في سوريا أو على غيرِ ذلكّ، الرجُل تعرَّضَ لعملية عُنف شديدة المعلومات التي وصلت إلى هُنا تتحدث عن انهُ تعرضَ لعملية فسخ يعني رُبطَ من ساقيهِ وتمَّ تعريضهُ لعملية فسخ عنيفة وانهُ بعدَ ذلكَ استُدعي أطباء من لُبنان معروفين بأنهُم من جماعة الجنرال ميشيل عون وأنَّ هؤلاء الأطباء هُم الذينَ تولوا الإشراف على علاحهِ لفترة قصيرة ثُمَّ غادروا وبعدَ ذلكَ قيل أنهُ دخلَ في غيبوبة استمرت إلى أن توفى، هل تعني إقالة رفيق شحادة أنهُ عوقِبَ بالإقالة وحدها أم كانَ يجب أن يُقدَّم إلى مُحاكمة وأن يُحكى عن القصة التي أدّت إلى خِلافهُ أو إلى اعتدائه على زميل لهُ في المهنة على واحد من كِبار رموز الأمن بالنظام السوري وأدت إلى وفاتهِ أو الخ، لم نعُد نسمع أي شيء عن مصير رفيق شحادة الذي تسببَ في قتل أحد أركان النظام الأمني في سوريا ولم نسمع شيئا إلا انهُ تمت إقالتهُ، أنا باعتقادي أنَّ رفيق شحادة كُلِّفَ بتصفية رستم غزالة وأنُهُ...

خديجة بن قنة: هُنا تتحدث عن معلومات أستاذ كيلو،عن معلومات مُتوفرة لديك من مصادر؟

ميشيل كيلو: أنا لا ليسَ لديَّ معلومات لكنني من خلال التحليل، من خلال التفكير والتأمُل بالقضية، من خلال أشياء صغيرة كُنتُ أعرفها عن رُستم غزالة لها علاقة بمسألة الحريري ومُلابسات الحريري وتحديداً بند المدينة وما جرى لبندِ المدينة من عملية..

خديجة بن قنة: نعم سنأتي إلى ذلك وقضية الحريري والأسرار التي أخذها معهُ الرجُل، حازم الأمين تُرجِّح..

ميشيل كيلو: نعم نعم أنا.

خديجة بن قنة: نعم سنعود إلى هذهِ القضية ولكن حازم الأمين أنتَ تُرجِّح..

ميشيل كيلو: لا اسمح لي بس إذا تسمحِ لي أقول.

خديجة بن قنة: تفضل، تفضل أستاذ كيلو قبل أن انتقل إلى.

ميشيل كيلو: إذا تسمحي لي أقول معلومتين صغار بس.

خديجة بن قنة: نعم تفضل.

ميشيل كيلو: الأُولى رستم غزالة كانَ ينفي نفياً قاطعاً أنَّ لهُ علاقة بمقتل رفيق الحريري وقالَ لي شخصياً لو كُنتُ اعرف أنهم سيقتلون الحريري واللهِ وحياة أولادي الـ 12، هو عندهُ 11 أو 12 ولد، لكُنت بلغتهُ لأنهُ رجُل صاحب فضل وأعطاني 800.000 دولار قبلَ أن يتوفى بـ 20 يوم كي ابني مدرسة، المسألة الأُخرى الرجُل الذي سرَّب وثائق بنك المدينة إلى ميليس هو رُستم غزالة ، هذهِ أول مرة أنا أحكي المعلومة، قالَ لي أنني أنا الذي أعطيت ميليس وثائق بنك المدينة....

خديجة بن قنة: طيب هذهِ المعلومات المُهمة استقيتها شخصياً، هذهِ المعلومات المُهمة استقيتها أنتَ شخصياً من الرجُل!!!

ميشيل كيلو: منهُ شخصياً.

أسرار وملفات خطيرة

خديجة بن قنة: طيب سنعود للحديث عن الأسرار والملفات الخطيرة التي كانت بحوزة الرجُل، ولكن اسأل حازم الأمين إن كانَ يُرجِّح مثلكَ فرضية القتل، أن يكون قد صُفيَّ وتم التخلُّص منهُ من طرف النظام السوري؟

حازم الأمين: طبعاً يعني الأمر لا يحتاج إلى الكثير من المعلومات يعني للقول أنهُ رستم غزالة تمت تصفيتهُ من قِبَل النظام، أولاً طبيعة هذا الموت المُفاجئ وما رافقهُ من روايات ولكن أيضاً أنهُ موت رستم غزالة هو تتويج لأكثر من موت بسوريا مُتعلِّق بملف الوجود السوري وجود جيش النظام السوري بلبنان، الشخصيات الـ 3 الرئيسية في هذا الوجود ماتوا ثلاثتهم وهذهِ ما يُمكِن يكون صُدفة اللي هُم غازي كنعان، رستم غزالة، جامع جامع، طبعاً ملف اغتيال الرئيس رفيق الحريري سيكون حاضراً في ذهنِ المرء عندما يسمع أنهُ رستم غزالة تمت تصفيتهُ لأنهُ نحنُ أيضاً يعني هذهِ التصفية تمت في ظِل انعقاد المحكمة الدولية وتحقيقاتها وما يعني تحتملهُ الملفات وقد أثيرت الكثير من المعلومات غير المُدققة الحقيقة حول بيع رستم غزالة لملفات لهذهِ المحكمة حول يعني عدد من الأشياء التي أشار لها الأستاذ ميشيل كيلو لجهة يعني تزويد المحكمة بوثائق بنك المدينة، كمان يجب أن نُلاحظ هُنا انهُ موت رستم غزالة جاءَ تتويجاً لـ 3 وقائع الحقيقة ارتبطت بهذا الرجُل، الأولى طبعاً معركة بُصرى الحرير وإحراقهِ لقصرهِ في بُصرى الحرير ما اعتُبرَ تحدياً لما يُقال عن النفوذ الإيراني المُستجِد في جنوب سوريا وتولّي ضُباط إيرانيين بالمعنى المُباشر قيادة المعارك معَ فصائل المُعارضة السورية، الحدث الأول، الحدث الثاني الشهادة التي أدلى بها طبعاً مُستشارو رئيس الحكومة الحريري وحول المبالِغ التي تقاضاها رستم غزالة خِلال مرحلة قيادتهِ للاستخبارات السورية في لُبنان وعدم نفي رستم غزالة هذا الأمر لا بل هو أضافَ مبالغ أُخرى في تصريحات لهُ انهُ أنا أخذت أكثر مما هُم قالوا مصاري، الحدث الثالث المُقابلة التي أُجريت مع مُديرة بنك المدينة وعندما تحدثت كيفَ عن دور رستم غزالة في إدارة عملية فساد مالي كُبرى عبرَ هذا البنك، عبرَ بنك المدينة هذا الأمر يعني عندما يموت رستم غزالة بعد شهرين أو 3 أشهُر من هذهِ الوقائع على المرء أن يعني يتوقف عندَ هذهِ الوقائع وأن يعني....

خديجة بن قنة: يعني ينتهي الاستفهام في هذهِ الحالة نعم، نعم أستاذ ميشيل كيلو بالرجوع إلى.

حازم الأمين: طبعاً.

خديجة بن قنة: المعلومات المُهمة التي ذكرتها من أنهُ في أحد اللقاءات معكَ يعني كانَ قد أسرَّ لكَ بأنهُ لا علاقةَ لهُ على الإطلاق بموضوع اغتيال الحريري وهو مَن سرَّب وثائق بنك المدينة، معنى ذلك أنهُ برحيل الرجُل ذهبت كُل الأدلة وذهبت الأسرار معهُ، يعني الصندوق الأسود بما فيهِ كُلهُ ذهبَ وكُل الشهود في قضية الحريري يعني ذهبوا قُتلوا فلم يعُد هُناكَ أي شهود حتى الآن مع اقتراب موعد إعلان أسماء المُتورطين في اغتيال الحريري، يعني التوقيت مدروس ومقصود أليسَ كذلك؟

ميشيل كيلو: هلأ أنا أعتقد أنهُ أنا لمّا التقيت فيهِ أنا بطلب منهُ عبرَ أحد الأصدقاء اللي قال لي أنهُ في واحد بده يشوفك هو فلان الفلاني، أنا انطباعي الأولي كان أنه شخص ضعيف جداً جداً جداً جداً، وجاءَ رجُل مُحطم ومهزوم ولا يعرف ماذا سيكون مصيرهُ بعد أن ترك لُبنان، روى لي مسألة أعتقد أنها لها أهمية في هذا المعنى قالَ لي أنني لم أكُن شخصاً مؤتمَناً، كُنتُ أُنفذ ما أؤمر بهِ وأحياناً بحماسة زائدة وأسأت إلى ناس كثيرين لكنني في الواقع لم أكُن شخصاً مؤتمناً ولم أكُن من الدائرة المُقرَّبة التي ترسُم السياسات التي تتضمن أسرارا كُبرى في لُبنان فيما يتعلق بالعلاقات مع إسرائيل وفيما يتعلق ببعض الاغتيالات الكُبرى كقصة اغتيال المرحوم الشهيد رفيق الحريري رحمهُ الله، قالَ لي أنهُ أنا صحيح حطوني محل غازي كنعان لكن غازي كنعان منعني من أن أجلس في المكتب الذي كانَ يُداوم فيهِ فبقيتُ في مكتبي عندما كُنتُ نائباً لهُ وذاتَ يوم جاءَ إلى شتورة إلى مجدل عنجر ودخلَ إلى المكتب وقالَ لي أخذتَ تتمدد وأخذتَ تعتبر نفسك مسؤولا عن الأمن في لُبنان والله بفعسك بهذا السباط مثلَ الصرصور، فأنا جلستُ وكتبتُ لهُ استقالتي واستقالتي موجودة في وثائقي في ملفي بالأركان وبالجيش لكن رئيس الجمهورية رفضها، أنا فوجئت قديش رستم غزالة كانَ شخصا ضعيفا، قديش كانَ رجُل واصل للحظة يعتقد فيها أنهُ بدأ يسقُط في الهاوية وأنا أعتقد هذا السبب بأنهُ هو طلب أنهُ يشوفي، لأنه أكد لي كثيراً...

خديجة بن قنة: متى كانَ ذلك؟ سيد ميشيل متى؟

ميشيل كيلو: هذا كانَ في بداية عام 2006، في بداية عام 2006، وأكد لي كثيراً أنهُ بريء من كثير من السياسات التي أُلصقت بهِ في لُبنان وأنَ مَن ألصقوها بهِ ألصقوا ما يُماثلُها بغيرهِ وكي يبرؤوا المُجرمين الحقيقيين وقالَ لي أن المُجرمين الحقيقيين ينتمونَ إلى حلقة قريبة مِن ماهر الأسد وأنَ ماهر الأسد لَعِبَ دوراً كبيراً في الإشراف على مقتل الحريري وأنَ القضية محصورة في العائلة والعصابة المُحيطة بالعائلة، هلأ سواءً كان كلامهُ صحيح أو غير صحيح باعتقادي أنا أنَّ هُناكَ عملية انفكاك عن النظام بدأت مع خروج النظام من لُبنان وبدأت أكثر فأكثر تتسارع مع الربيع العربي كلَّفت العشرات من ضُباط الأمن وضُباط الجيش حياتهُم أو مناصبهم في سوريا ممَن نصحوا بشار الأسد بحل سياسي وبإصلاح سياسي وبالحديث مع المُعارضة وبمُلاقاة الشارع في مُنتصف الطريق، وأنا أعتقد أنهُ مع التطورات الحاصلة اليوم علينا أن نضع في اعتبارنا عاملاً شديد الأهمية هو أن النظُم الاستبدادية قبل انهيارها تأخُذ شكل تصدُعات داخلية في صفوف قيادتها وتبدأ عملية تحميل المسؤولية من أحد لأخر ويبدؤوا بالبحث عن أكباش فِداء وأنا أعتقد أنهُ هذهِ القضية ربما تكون لعبت دوراً في تصفية رستم غزالة، كما قُلت الذي لم يكُن شخصاً مُثقفاً ولم يكُن شخصاً ذكياً، أنا الانطباع الذي تركهُ عندي أنهُ شخص كثير كثير ضعيف وبالتالي ربما كانَ...

خديجة بن قنة: وكانَ يتولى يعني بهذا الضعف كانَ يتولى هذا الملفات الخطيرة في السياسة السورية؟

ميشيل كيلو: اسمحي لي، معلومة أخيرة فقط إذا تسمحي لي.

خديجة بن قنة: تفضل، تفضل.

ميشيل كيلو: سمعنا أنهُ عندما زارَ قاسم سُليماني جبهة الجنوب اكتشف وجود شخص في الاجتماع لم يكُن مدعوا إليهِ، فسألَ مَن هذا؟ فقيلَ لهُ هذا مُقدم في الأمن السياسي أرسلهُ رستم غزالة إلى الاجتماع، فغضبَ وعندما وصلَ إلى دمشق طلبَ من بشار الأسد أن يتأكد مِن حقيقة موقف رستم غزالة وما إذا كانَ يعمل مع العدو الصهيوني أو لا يعمل مع العدو الصهيوني لأنهُ اتهمهُ بأنهُ أرسلَ مَن يتجسس عليهِ بحلقات مُقفلة كانَ يعني قد دعا إليها في حوران، ربما تكون هذهِ المسألة لعبت أيضاً دوراً كبيراً في تصفية رستم غزالة.

قشة قصمت ظهر البعير

خديجة بن قنة: طيب هل هذهِ هي أستاذ حازم الأمين هذهِ المعلومة الأخيرة هل تكون هي القشة التي كما يُقال قصمَت ظهرَ البعير بالنسبةِ لعلاقة رستم غزالة مع النظام؟ قضية العلاقة معَ إيران ومُشاركة إيران في الحرب ضِدَ فصائل المُعارضة إضافةً للمعلومات التي ذكرها الآن ميشيل كيلو؟

حازم الأمين: يعني هُناكَ يعني كلام أُثير حولَ هذا الموضوع  في الحقيقة وحول سبق أن أشرت إليهِ أنهُ يبدو أنهُ تبدُل النفوذ في سوريا وعملية تسلُم ضُباط إيرانيين بالمعنى المُباشَر قيادة العمليات العسكرية ومراكِز النفوذ في سوريا يعني أفضى إلى توترات مع ضُباطٍ في النظام ربما كانَ رستم غزالة واحداً منهُم، لكن أنا يعني أيضاً برأيي ما أشار لهُ الأستاذ ميشيل لجهة أنهُ رأيهُ أنهُ هذا شخص ضعيف غالباً ضُباط الأمن لديهم قُدرات يعني هُم صغار وليسوا كِبارا في المُعادلات السياسية، هم يعني قُدرتهُم على الصعلكة وعلى التحوُّل على تقديم أنفسهِم على أنهُم لا شيء كبيرة وشعورهم بأنفسهِم ضئيل وهذا يعني يُساعدهم على تقديم أنفسهم بصِفتهم ضحايا، يعني ضحايا وبصِفتهم مُنفذي أوامر ولكن دور رستم غزالة في لُبنان وشخصيتهُ ومُستوى.. يعني هُناك روايات عشرات الروايات اللُبنانية عن تسلُّط هذا الرجُل وعن نزقهُ وعن قُدراتهُ على إهانة الناس وعلى إهانة المُحيطين فيهِ، طبعاً مع يعني إذا أضفنا هذهِ السِمات إلى أنهُ رجُل غير مُثقف ر وليسَ صادراً عن تقاليد في العلاقات الاجتماعية والسياسية العريقة يعني يُمكِن في هذهِ الحال تصوُّر ملامح هذهِ الشخصة بأدائها اللُبناني أيضاً والقول بأنهُ أيضاً كانَ لهُ أدوارا قذرة كبيرة في لُبنان وتعود لطبيعة هذهِ الشخصية أكثر مِما هي تعود إلى المُهمة الموكَلة إليهِ مِن قِبَل النظام في سوريا، طبعاً هذا لا يعني أنَ النظام بريء مِن قذارات رستم غزالة ومن أدوارهِ القذرة إنما لشخصية رستم غزالة أضافَ يعني ملامح وأضافَ أداءً على هذهِ المُهمة المُكلَف بها في لُبنان، يعني قد أوافق على أنهُ ربما كانَ ضحيةً لعدمِ الثقة الإيرانية بهِ وقد يكون قُتِلَ في هذا السياق ولكن لا يُمكن أن نستبعد...

خديجة بن قنة: طيب لكن في كُلِ الحالات، في كُلِ الحالات.

حازم الأمين: وهذا بقوة في ملفات التحقيق باغتيال الشهيد رفيق الحريري.

خديجة بن قنة: طيب في كُلِ الحالات أستاذ ميشيل كيلو هذهِ الرواية وهذهِ القضية هل تدُل على أنَ النظام أصبحَ في حالة منَ التصدُع الداخلي الخطير الذي يُمكِن أن يعني يُنذِر بنهاية النظام؟

ميشيل كيلو: يعني أول شيء أنا أوافق على اللي قالهُ العزيز حازم، بدونِ شك اللي قالهُ صحيح، بالأحوال العادية معلش لو ما جاوبت على السؤال فوراً، بالأحوال العادية يبحث النظام عن أشخاص نَكِرات تاريخهُم مليء بالحرمان ومليء بالاضطهاد الشخصي ومليء بالـ.. يعني نكِرات ويعُطيهم صلاحيات مُطلقة هذا يحدُث دائماً في الاستبداد، فيفتكونَ بالناس فتكاً فظيعاً لأن الفتك بالناس يُصبِح مصلحة شخصية كي يبقوا في مكان يبرزون فيهِ ويلعبونَ فيهِ بأقدار الآخرين والخ والخ، وأنا أعتقد أنهُ غازي هذا رستم...

علامات تصدع كبيرة في جبهة النظام

خديجة بن قنة: قد تكون يعني حتى يُمكِن أن يذهب البعض في القول أنهُ قد تكون هذهِ من الشروط المطلوبة في المسؤول الأمني عدم الكفاءة الثقافية وما إلى ذلك...

ميشيل كيلو: 100% لكان 100% ...

خديجة بن قنة: نعم لأنهُ بقي معنا 4 دقائق.

ميشيل كيلو: أنا التقيت ذاتَ يوم.

خديجة بن قنة: تفضل.

ميشيل كيلو: Ok أنا التقيت ذاتَ يوم بشخص قالَ إذا يأمُرني حافظ الأسد إني أقصِف عائلتي مع أطفالي وزوجتي وأبي وأمي لن أتردد لحظة واحدة.

خديجة بن قنة: طيب.

ميشيل كيلو: هذا شخص كانَ واحد نكرة إلى أبعد حد لكن هذهِ كانت طريقتهُ...

خديجة بن قنة: طيب المُخرِج يُبلغني أنهُ باقي دقيقة واحدة، هل النظام في حالة تصدُع..

ميشيل كيلو: أنا أعتقد أن النظام، نعم هذهِ واحدة من علامات التصدُع الخطيرة في النظام عندما تصل إلى 2 من أكبر مسؤولي الأمن بالبلد يبدءون بتصفية بعضهم البعض، هذهِ واحدة من علامات التصدُّع التي لا يُمكِن أن لا يقرأها الإنسان في هذا الصفة.

خديجة بن قنة: طيب أستاذ حازم تعتقد أنَّ النظام يعني وصلَ إلى مرحلة من التصدُع الخطير؟

حازم الأمين: طبعاً أكيد أنا أوافق، أنا أوافق، أوافق الأستاذ ميشيل أنهُ هذا ما جرى لرُستم غزالة  واحدة من علامات تصدُّع النظام، علامات التصدُع لم تقتصر طبعاً على عملية التصفية هذهِ، ما يجري في إدلب وما يجري في درعا علامات أيضاً على بدء انهيارات النظام من أطرافهُ، ويعني الأرجح أنهُ اضطراب مراكز النفوذ في النظام تؤشِّر إلى ضُعف كبير بدأَ يُعانيهِ هذا النظام وبدأَ يُبدي عجزاً كبيراً عن مواجهة المأزق الذي يُسببهُ في سوريا.

خديجة بن قنة: أشكُرك جزيلَ الشُكر الأستاذ حازم الأمين الكاتب والمُحلل السياسيّ اللُبناني كُنتَ معنا من بيروت، ونشكُر أيضاً من باريس الأستاذ ميشيل كيلو عضو إتحاد الديمقراطيين السوريين، شُكراً جزيلاً لكُما، وشُكراً لمُشاهدينا على مُتابعة هذهِ الحلقة من برنامج الواقع العربيّ، نُرحب بتعليقاتكُم كالعادة على صفحة البرنامج على موقعي فيس بوك وتويتر نلتقي غداً بإذنِ اللهِ في واقعٍ عربيٍّ آخر، لكُم منا أطيبَ المُنى وإلى اللقاء.