لم تكن تصريحات رئيس الحكومة المنبثقة عن برلمان طبرق المنحل عبد الله الثني مجرد سرد لكواليس صفقة سلاح عادية لم يتحقق إنجازها مع باريس.

فما ورد في التسريبات وما أعقبها من ردود فعل متتالية كشف بشكل ما حقيقة المواقف الدولية من الصراع الدائر في ليبيا، ودورها الفعلي في إطفاء أو صب مزيد من الزيت على الحريق الليبي.

حريق بدت للمليشيات المسلحة فيه يد طولى دفعت الثني للحديث عن ضغوط تعرض لها من تلك المليشيات لإتمام الصفقة، وسط تجاذبات أظهرت ما يقف وراءها من رهانات إقليمية متباينة.

برنامج "الواقع العربي" سلط في حلقته التي بثت الخميس (2/4/2015) الضوء على الخرق الفرنسي لحظر بيع الأسلحة إلى أطراف الأزمة الليبية تزامنا مع ضغوط من مليشيات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر لشراء أسلحة من باريس.

مصدر إحراج
واستضافت الحلقة من باريس الباحث السياسي في قضايا العالم العربي والإسلامي صلاح القادري، ومن طرابلس الباحث في الشأن الليبي أشرف الشح.

وقال صلاح القادري إن تصريحات الثني التي وردت في التسجيل المسرب تمثل مصدر إحراج للدولة الفرنسية، موضحا أن ما قاله الثني يكشف عن تناقض في الموقف الفرنسي تجاه الأزمة الليبية، مشددا على ضرورة أن تقدم باريس توضيحا حول هذه القضية.

وذكر أن الشعب الليبي يريد أن يفهم الموقف الرسمي الفرنسي تجاه ما يحدث في ليبيا.

واستبعد القادري إمكانية أن تخاطر فرنسا بصورتها وأن تقدم اعتذارات للشعب الليبي، معربا عن قناعته بأن الموقف الفرنسي يعكس نظرة الغرب لقضايا العالم العربي عموما.

انهيار تحالفات
من جانبه، اعتبر الباحث في الشأن الليبي أشرف الشح أن تصريحات الثني في التسريب تكشف انهيار بعض التحالفات وتشكيل تحالفات جديدة داخل المطبخ السياسي في طبرق.

وأشار إلى أن قرار طبرق يصنع في مطبخ القاهرة بدعم من بعض القوى الدولية بينها فرنسا، مضيفا أن هناك تحالفا خفيا يدار خارج ليبيا بأدوات ليبية.

بينما وصف القادري عبد الله الثني بأنه أداة في يد خليفة حفتر والواجهة التي يمكن من خلالها أن يواصل اللواء المتقاعد طموحه السياسي.

واعتبر أن حفتر يرى في صفقة السلاح التي تحدث عنها الثني في التسجيل المسرب صفقة إنقاذ أخيرة له.

وقال القادري إن الخاسر الأكبر هو محمود جبريل وكل حلفائه الذين راهنوا على رهان خاسر، وفق تعبيره.

وخلص إلى التأكيد على وجود إرادة محلية ودولية من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة القائمة في ليبيا يقطع الطريق أمام من سماهم انقلابيين.

اسم البرنامج: الواقع العربي

عنوان الحلقة: لماذا خرقت فرنسا حظر بيع الأسلحة للمتحاربين بليبيا؟

مقدم الحلقة: جمال ريّان                       

ضيفا الحلقة:

-   أشرف الشح/باحث في الشأن الليبي

-   صلاح القادري/باحث سياسي في قضايا العالم العربي والإسلامي

تاريخ الحلقة: 2/4/2015

المحاور:

-   صانع القرار الحقيقي في معسكر حفتر

-   تصرف فرنسي من تحت الطاولة

-   خلافات في طبرق حول التشكيلة الوزارية

-   إرادة دولية لحسم الموقف في ليبيا

جمال ريّان: أهلاً بكم في هذه الحلقة من برنامج " الواقع العربي" والتي نُسلّط خلالها الضوء على الخرق الفرنسي لحظر بيع الأسلحة إلى أطراف الأزمة الليبية تزامناً مع ضغوطٍ من ميليشياتٍ مواليةٍ لحفتر لشراء أسلحةٍ من باريس.

لم تكن تصريحات عبد الله الثني رئيس الحكومة المنبثقة عن برلمان طبرق المنحل لم تكن مجرّد سردٍ لكواليس صفقة سلاحٍ عادية لم يتحقق إنجازها مع باريس فما ورد في التسريبات وما أعقبها من ردود فعلٍ متتالية كشف بشكلٍ ما حقيقة المواقف الدولية من الصراع الدائر في ليبيا ودورها الفعلي في إضفاء أو صب مزيدٍ من الزيت على الحريق الليبي، حريقٌ بدت للميليشيات المسلّحة فيه يدٌ طولى دفعت الثني إلى الحديث عن ضغوطٍ تعرّض لها من تلك الميليشيات لإتمام الصفقة وسط تجاذباتٍ أظهرت ما يقف وراءها من رهاناتٍ إقليميةٍ متباينة.

[تقرير مسجل]

فاطمة التريكي: أهي تصدعات الصف الواحد أم صراع النفوذ ينفجر أم روائح الصفقات تتسرّب من عذابات الليبيين ومن جانب فريقٍ يقول إنه يقود معركة بناء الدولة والسِلم في وجه ما يصفها بالفوضى وحكم الميليشيات، مفاجآتٌ من العيار الثقيل كشف عنها رئيس الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل في طبرق، سرد عبد الله الثني ما يقول إنها وقائع جرت بينه وبين حلفائه المفترضين، خلّفت عاصفةً من ردود الفعل ورسمت علامات استفهامٍ حول أدوارٍ علنيةٍ وخفية لأطرافٍ داخليةٍ ودوليةٍ أبرزها فرنسا ومصر.

[شريط مسجل]

عبد الله الثني/ رئيس الحكومة المنبثقة عن برلمان طبرق: هم الآن يجمعوا في توقيعات ويدفعوا بالسيد هذا اسمه بتاع التحالف هذا عبد المجيد مليقطة والسيد عبد المجيد مليقطة شن حملة شرسة وأخوه عثمان شن حملة لماذا؟ لأنني امتنعت أن أوقّع لهم أشياء معيّنة مثلاً جايبين عقد بتاع صفقة بتاع.. الله وأعلم صح غلط وطلبوا مني ذلك في مصر ورفضت..

محمود: صفقة أسلحة مثلاً؟

عبد الله الثني: طبعاً أسلحة.

محمود: كم كانت القيمة؟

عبد الله الثني: والله أنا ما اطلعت عليه نهائياً للأمانة سيد محمود والله لم أطلع عليه ولم أشوفه..

محمود: صدقت.

عبد الله الثني: ولذلك قلت لهم من البداية أنا لا أوقع عليها.

فاطمة التريكي: تحدث الرجل بالتفصيل عما قال إنها ضغوط كبيرة تعرّض لها من جانب ما تُعرف بقيادات تحالف القوى الوطنية لفرض أرائهم ورجالهم على حكومته وأبرز ما سماهم عبد المجيد مليقطة المقرّب من محمود جبريل وعثمان مليقطة آمر لواء القعقاع الشهير، عبد المجيد مليقطة رد على الثني ولم ينفي واقعة عرض السلاح الفرنسي في القاهرة بل دافع وفصّل أنه عبارةٌ عن صواريخ موجهةٍ وطائراتٍ عمودية وذخائر بالإضافة لدعمٍ إعلامي لحكومة الثني وبرلمان طبرق المنحل وقال إن الثني تذرع حينذاك بعدم امتلاك المال لشراء السلاح فرد الفرنسيون بحسب مليقطة بأنهم لا يريدون المال بشكلٍ فوري، إقرار مليقطة بالقبول بل السعي للحصول على أسلحةٍ من الخارج لتغيير التوازن العسكري على الأرض في مقابل الرغبة الكلامية بإتمام مصالحةٍ وتسويةٍ سياسية في ليبيا يطرح أسئلةً كبرى حول معرقلي التسوية فيما الغموض الأكبر يتصل بحقيقة الدور بل الإرادة الفرنسية في الوصول إلى حلٍ في ليبيا وكيف لدولة كفرنسا إذا صحّت التصريحات الليبية التي لم تلقى رداً فرنسياً أن تخالف حظر السلاح المفروض على ليبيا دولياً والذي جدده مجلس الأمن الشهر الماضي ورفع مندوبها هناك يده موافقاً في حين لا ينفك رئيسها يؤكد حرصه على حلٍ سياسي.

[نهاية التقرير]

جمال ريّان: للحديث حول هذا الموضوع ينضم إلينا من طرابلس أشرف الشح الباحث في الشأن الليبي، سيد الشح أهلاً بك، في تقديرك إلى حد تكشف تصريحات الثني هذه التي استمعنا إليها وردود الفعل عليها حقيقة ما يجري في المطبخ الداخلي لمعسكر برلمان طبرق المنحل؟

أشرف الشح: بسم الله الرحمن الرحيم، تكشف هذه التصريحات انهيار بعض التحالفات وتشكيل تحالفات أخرى داخل المطبخ الشرقي أو برلمان طبرق وما يتبعه، أعتقد أن موضوع صفقة السلاح لم يكن سراً وكانت هناك جهود كثيرة من عِدة أطراف لشراء السلاح، هناك من يهدف منها لتحقيق الصفقة من الناحية المادية والاستفادة منها استغلالاً للوضع الحالي كما هو الحال بالنسبة لمليقطة وبالنسبة للأشخاص الذين تم ذكرهم وهناك أطراف أخرى متمثلة في حفتر وصخر الجروشي الذين يريدون احتكار عملية شراء السلاح والاستفادة من هذه الصفقات في هذه المرحلة حتى وإن فشلت محاولاتهم في السيطرة العسكرية يكون لهم موارد مالية تمكّنهم من الهروب والاختفاء، بالتالي ما أعلن عنه الثني بالأمس هي كشف للأوراق يفضح كل المؤامرات التي تاجرت بالشعارات لإيهام الرأي العام المؤيد لهم والآن تُكشف هذه الأوراق للإيقاع بأحد حلفائهم السابقين وأعتقد أنها ردة فعل على انهيار هذا التحالف، على ما حدث في شهر فبراير الماضي في شهر فبراير سنة 2014 عندما أعلن حفتر على التلفاز من داخل طرابلس أنه قام بانقلاب وجمّد الإعلان الدستوري وكان معتمداً في ذلك على القوة التي سيطر عليها الإخوان مليقطة، عندما لم يدعموه في تلك المرحلة قام بالانتقال إلى المنطقة الشرقية، أعتقد أنه آن الأوان اليوم لكي يرد الصفعة ويخرجهم من المشهد السياسي مع رئيسهم أو واجهتهم السياسية المتمثلة في محمود جبريل وآخرين ..

جمال ريّان:  للتوضيح سيد شح..

أشرف الشح: أعتقد أن هذه المرحلة..

صانع القرار الحقيقي في معسكر حفتر

جمال ريّان: سيد شح من هو برأيك صانع القرار الحقيقي في معسكر حفتر على ضوء ما كشفه الثني الآن من تصريحات، هل يُصنع ذلك القرار في ليبيا أم في خارج ليبيا على المستوى الإقليمي على المستوى العربي على المستوى الدولي أم ماذا؟

أشرف الشح: هو الحقيقة من الواضح تماماً حتى قبل هذه التصريحات أو هذه المكاشفات أن القرار يُصنع بشكل خارجي وله أدوات داخلية، القرار يُصنع في مطبخ القاهرة بدعم بعض الأطراف الدولية التي لها أهداف غير الأهداف المعلنة والكل يعلم أن فرنسا على سبيل المثال أقامت قاعدة في شمال النيجر على بعد 100 كيلو متر من ليبيا وهددت أو صرّحت أكثر من مرة برغبة في التدخل بحجة محاربة الإرهاب والكل يعلم مدى مصالح فرنسا في الجنوب الليبي تاريخياً، اليوم التحالف الخفي الذي يُدار خارج ليبيا يُدار بأدوات ليبية يُظهر أن ما يتم الاتفاق عليه في مجلس الأمن وفي الدوائر الدولية ليس بالضرورة قابلة للتنفيذ من قِبل هذه الأطراف التي تسعى لاستعمال هذه الأدوات وإفشال أي مسار سِلمي أو أي مسار سياسي قد يُخرج البلاد من هذه الأزمة.

جمال ريّان: الثني في واقع الأمر بدا منتقدا للتورط في معركة بنغازي وكذلك رفضه لوضع حفتر يده على الجيش الليبي، السؤال هنا ما هي الأسباب برأيك الحقيقية من وجهة نظرك بالطبع لهذا الموقف للثني؟

أشرف الشح: لا الثني في البداية كان رافضاً لأنه كان شكّل تحالفاً مع أطراف أخرى غير خليفة حفتر والكل تابع خلال السنة الماضية عندما كان الثني وزيراً للدفاع ظهر في عدة تصريحات لإدانة ما يقوم به حفتر وإدانة كل عملياته وإظهار أن هذا الرجل خارج الشرعية وهذا الرجل مجرم وانقلابي ولكن بعدما ظهر للثني ضعف حلفائه غيّر تصريحات توضّح أن الثني انتقد الكل وكشف الكل ما عدا خليفة حفتر، في هذه التصريحات بالعكس أخطا في توصيف الرجل عندما قال اللواء ومن ثم صحح ذلك التوصيف بأن قال الفريق أول خليفة حفتر بالتالي أعتقد أن الثني اليوم هو أداة بيد خليفة حفتر وهو الواجهة التي يستطيع من خلالها مواصلة طموحه السياسي.

جمال ريّان: طيب انضم إلينا الآن من باريس صلاح القادري الباحث السياسي في قضايا العالم العربي والإسلامي أهلاً بك سيّد صلاح، سيد صلاح أبدأ من حيث اتصال أجراه مراسل الجزيرة بوزارة الدفاع الفرنسية قبل بداية هذا البرنامج، المصدر الفرنسي امتنع بالطبع عن كشف اسمه ولكنه قال إن وزارة الدفاع الفرنسية ليس من عادتها التعليق على تصريحات خارجية تتعلّق بصفقات بيع السلاح في أي ظرفٍ كان، ما تقرأ في هذا الرد؟

صلاح القادري: الرد الفرنسي هو ردٌ دبلوماسي وهو ينسجم مع التقاليد الموجودة هنا في فرنسا إن هذه تسريبات بالنسبة لهم إن كانت موجودة بالنسبة لهم وإن وجدت لكنها لا يستطيع التعليق عليها لأنها لا تعتبر عندهم شيئا رسمي ولكن للأسف يبقى هذا التسجيل مصدر إحراج للدولة الفرنسية لأنها كانت دائماً من خلال مواقفها من ليبيا كانت تتكلم عن وجوب دعم الحل السياسي وتفادي الحل العسكري ولكن التفاوض مع أحد الأطراف من أجل إعطائه الأسلحة هو محاولة لدفع ليبيا كاملةً نحو هذا الحل العسكري فجواب المصدر الذي لم يذكر اسمه من وزارة الدفاع الفرنسية يبقى نوعا من الهروب من الجواب لأنه ليس جواباً حقيقيا لأنه حقيقةً يُمثّل مصدر إحراج للدولة الفرنسية.

تصرف فرنسي من تحت الطاولة

جمال ريّان: بالتالي ترى بأن تصرّف باريس هذا يُعبّر عن توجه عام لدى الطبقة السياسية الحاكمة أم إنه في واقع الأمر هو تصرّف من تحت الطاولة بعيد عن الأنظار كما يُقال.

صلاح القادري: أظن أنه من أهم النقاط التي تساعد على تحليل القيمة لهذا التسريب ولهذا التصريح ولهذا التسجيل هو مراعاة التوقيت الذي حصل فيه، هل هذا التوقيت حصل في وقت قريب جداً إلى يومنا هذا أم حصل قبل قرار المحكمة الدستورية التي كانت أعطت الشرعية للمؤتمر الوطني العام، إذا كان قبل قرار المحكمة الدستورية فيعتبر هو لا يتناسب مع الخطاب السياسي الفرنسي تجاه الأزمة الليبية الذي يدعو إلى الحل السياسي ولكنه يُعتبر نوعاً ما هو تعامل مع السلطة السياسية القائمة آنذاك التي كانت هي برلمان طبرق ولكن إذا كان هذا التصريح أو هذا التسريب أو هذا التسجيل حصل بعد أن أصدرت المحكمة الدستورية قرارها بأن الشرعية الآن هي شرعية المؤتمر الوطني العام يُمثّل هذا التسجيل حقيقةً يعني حرجاً كبيراً وتناقضاً في الموقف الفرنسي تجاه الأزمة الليبية، يُفهم من فرنسا على أنها تحرص على مصالحها في ليبيا لأن ليبيا تمثّل بوابة لإفريقيا ونعرف انه مع وصول الحزب الاشتراكي الفرنسي هناك توجّه نحو العمق الإستراتيجي التقليدي لفرنسا الذي هو إفريقيا والعملية التي..

جمال ريّان: عفواً سيدي، عفواً سيد قادري، قادري سيد قادري فرنسا هي عضو في مجلس الأمن ملتزمة بقرار مجلس الأمن بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا حتى أن قرار مجلس الأمن الأخير أكّد على هذا البند بالذات وهو حظر تصدير السلاح إلى ليبيا يعني كيف لدولة تعتبر في مصاف الدول العظمى والكبرى الأعضاء الخمس الدائمين في مجلس الأمن أن تخرق مثل هذا الحظر التي هي موقعة عليه أصلاً؟

صلاح القادري: نعم لذلك أنا قلت عبارتين العبارة الأولى قلت أن هذا يُمثّل تناقضاً إذا أُثبت هذا التسجيل على الدولة الفرنسية يجب على فرنسا أن تصرّح وتوضح موقفها لأنه يُمثّل تناقضاً في موقفها الذي كان يدعو دائماً إلى الحل السياسي، الأمر الثاني هو يُمثّل مصدر إحراج يجب على فرنسا كدولة أن تصرّح وأن تعطي توضيحاً في هذه القضية الامتناع هو نوع من الدبلوماسية ويُعتبر موقفاً لكنه لا يُبرّئ فرنسا أو لا يخرجها من التناقض والإحراج الذي تتعرّض إليه أمام المجتمع الدولي وخصوصاً أمام الشعب الليبي، الشعب الليبي الآن يريد أن يفهم ما هو الموقف الرسمي للدولة الفرنسية من القضية الليبية، هل هو على مسافة واحدة من جميع الأطراف أم أنه يدعم طرفاً دون طرف وهل هذا الدعم دعمٌ..

جمال ريّان: سيد صلاح القادري نرجو أن تبقى معنا يعني البعض يقول لماذا نلوم فرنسا سيد أشرف الشح الباحث في الشأن الليبي في طرابلس، البعض يقول لماذا نلوم فرنسا ربما باريس تبحث عن مصالحها، المشكلة في داخل ليبيا أو هي مشكلة إقليمية أو عربية هي التي أدت إلى إبرام مثل هذه الصفقة ما رأيك؟

أشرف الشح: الحقيقة أريد فقط التعليق على ما قاله السيد القادري عن موعد هذا اللقاء، هذا اللقاء تم في القاهرة وكانت زيارة عبد الله الثني إلى القاهرة مع الناضوري رئيس أركان حفتر في شهر ديسمبر الماضي أي بعد شهر من صدور حكم المحكمة والملفت للنظر أنه في تصريحات الثني وفيما قاله وفي ما رد عليه عبد المجيد مليقطة أن السفير الفرنسي هو من قابل الثني وهذا مؤشر خطير، وقال مليقطة أيضاً أن السفير الفرنسي هو أحد مساعدي الرئيس السابق ساركوزي بالتالي هذا مؤشر آخر يثبت أن الدولة الفرنسية بشكل رسمي متورطة والامتناع عن التعليق لا يعفيها.

جمال ريّان: يعني أشرت إلى مصر أشرت إلى مصر اختيار مصر أرضا للتفاوض حول الصفقة سيد قادري هل تراه مصادفة أم يمكن أن يشير إلى تنسيق فرنسي مصري على هذا الصعيد؟

صلاح القادري: أظن أن هذا التنسيق مع القاهرة هو أمر طبيعي لأنهم هم يعرضون هذا الأمر على جناح حفتر فالحليف الأول لجناح حفتر هو القاهرة هو نظام السيسي فمن الطبيعي جداً أن تختار فرنسا القاهرة، والأمر الثاني لا ننسى أن هذه الطائرات المقاتلة التي هي طائرات الميراج لم تستطع فرنسا منذ سنوات طويلة جداً أن تبيعها إلى أي دولة والدولة الوحيدة التي اشترتها بقرابة الخمسة مليارات هي القاهرة إذن اختيار القاهرة هو أمر طبيعي لأن الحليف الذي سيتكلمون عنه هو الحليف الأول لنظام السيسي والأمر الثاني هناك قضايا أخرى تريد أن ترعى مصالحها الدولة الفرنسية من خلالها هي قضية أنه يجب أن تقترب من نظام السيسي ودليل هذا التقرب هو ماذا؟ هو أنه قامت فرنسا ببيع صفقة تقارب الخمسة مليارات من طائرات الميراج، موقف لماذا اختيار القاهرة كذلك هناك سبب ثالث هو أن القاهرة متمثلة في نظام السيسي كانت تدعو دائماً إلى هذا الحل العسكري وإلى قضية الحسم العسكري وهذا لا يستغرب من نظام مثل السيسي لأنه وصل قبل هذه ما سميت بالانتخابات الرئاسية وصل إلى النظام بطريق الانقلاب العسكري فالذي يصل.. الذي يقود ثورة مضادة على ثورة الشعب المصري بالقوة وبالعسكر من الطبيعي جداً أن يدعم طرفا يدعو إلى هذا ويعتمد الحل العسكري في ليبيا.

خلافات في طبرق حول التشكيلة الوزارية

جمال ريّان: طيب لنتحول إلى طرابلس سيد صلاح لنتحول إلى طرابلس مع أشرف الشح، سيد أشرف برأيك تبدو الخلافات من خلال ما قاله الثني تبدو أكبر من مجرد خلاف حول صفقة سلاح، هناك خلافات مع مجلس طبرق المنحل حول التشكيلة الوزارية وكذلك دور رجال أعمال محسوبين على جبريل هل ترى من تفسير أعمق لهذا المشهد الليبي؟

أشرف الشح: فقط للتصحيح صفقة الطائرات الفرنسية إلى مصر هي طائرات رافال وليست ميراج، بالنسبة لهذه الخلافات هي إعادة تموضع لبعض الأطراف التي لا تريد إشراك أحد في حكم ليبيا المستقبل، أعتقد أن ما حدث في الصخيرات في المغرب من محادثات سياسية قد تنتج حكومة وفاق وطني بشروط معينة وتعلم كل الأطراف أن برلمان طبرق المنحل حتى ولو تمسك بما يتمسك به الآن من شرعية فهي ستنتهي يوم 21 أكتوبر القادم بالتالي لا خيار لهم ولا خيار لحفتر الذي لم يستطع السيطرة حتى على بنغازي إلا أن يدخل في مسار قد يعطيه بعضا مما لم يستطع الحصول عليه عن طريق السلاح، أعتقد أن موقف عبد الله الثني يظهر أن حفتر قد سيطر على قرار البرلمان وأن الستين عضواً الذين ذكرهم عبد الله الثني لا يساوون شيئاً في قرار البرلمان وهم مسيطر عليهم والكل يعلم أنهم بين فنادق القاهرة وفنادق تونس بالتالي أعتقد أن الصفقة التي يريد الحصول عليها هي شبيهة جداً بالصفقة التي حصل عليها علي عبد الله صالح في اليمن حيث أنه أشرك من يريد في الحكم وخرج بضمانات عدم الملاحقة وهذا أعتقد ما يفكر فيه حفتر من خلال بعض المستشارين الذين يعلمون جيداً أن لا مجال للاستمرار في هذا النهج لأنه لن يوصل إلى الأهداف المرجوة من قبلهم.

جمال ريّان: طيب سيد شح ما قاله الثني ربما يشير ضمنياً بحسب البعض إلى معارك استباقية محورها من سيكون رجل ليبيا القوي مستقبلاً، هل الأمر فعلاً كذلك؟

أشرف الشح: هي الحقيقة حسب ما يدور في كواليس السياسة اليوم وفي كواليس المفاوضات أنه سيتم تشكيل جسم يشترك فيه طرفا النزاع، من هم طرفي النزاع؟ الطرف الذي يمثله المؤتمر الوطني العام في طرابلس وهو موحد بشكل عام والطرف الآخر وهو متنازع بين محمود جبريل وتحالف القوى الوطنية وخليفة حفتر وبعض المصلحين مثل حسونة ططناكي وآخرين بالتالي أعتقد أنهم أعادوا الترتيب بأن يكون المفاوض الرئيسي من هو وراء الكواليس هو خليفة حفتر وهو صاحب القرار وهو صاحب التزكية وهو صاحب الصفقة النهائية، بالتالي ظهرت في هذا التوقيت بالذات بالنظر أن المجتمع الدولي أعطى حوالي ست أسابيع للوصول إلى حل سياسي مدعوم من كافة الدول الغربية أولاً وقطع الطريق أمام التسليح في قراراي مجلس الأمن 2213 و 2214 أعتقد أن خليفة حفتر يرى هذه الصفقة كصفقة إنقاذ أخيرة لأن العواقب بعدها غير المحسومة من الناحية العسكرية قد لا تعطيه ما يستطيع الحصول عليه بالسياسة.

جمال ريّان: طيب سيد أشرف برأيك إلى أين يمكن أن تمضي هذه الخلافات؟ من ستكون له الكلمة الفصل واليد العليا في حسمها في نهاية المطاف؟

أشرف الشح: حلفاء حفتر في المنطقة الغربية أعتقد هم الخاسر الأول في هذه العملية من يمثلهم مليقطة وآخرون سيخرجون بخفي حنين بعد أن أجتازهم خليفة حفتر وسيطر على المشهد العسكري والسياسي في المنطقة الشرقية ولم يعد يعطيهم بالاً أو يحسبهم في أي صفقة قد تتم، بالتالي أعتقد أن الخاسر الكبير في هذه العملية هو محمود جبريل وكل حلفائه الذين راهنوا رهاناً خاسراً.

إرادة دولية لحسم الموقف في ليبيا

جمال ريّان: سيد قادري، فيما يتعلق بفرنسا هل تتوقع تعديلاً ما في السياسة الفرنسية في ضوء ما كشفه الثني وهي تعتبر فضيحة بالنسبة لفرنسا العضو الدائم في مجلس الأمن؟

صلاح القادري: أظن أنه إذا حصل تحرك من طرف بعض الدول التي تطالب فرنسا بتوضيحات قد يمثل حقيقةً هذا إحراج كبير للدولة الفرنسية ويجب عليها أن تخرج بتصريحات وبتوضيحات وأن تغير في سياستها على أقل شيء على مستوى الخطاب تجاه الأزمة الليبية ولكن هل حقيقةً دولة غربية مثل الدولة الفرنسية في قضية تتعلق بالعالم العربي هل حقيقةً ستتحرك ويعني تهتم بالأمر إلى درجةٍ كبيرة وعلى أنها ستبدي توضيحات، من سيطالب الأطراف الليبية في مجلس الأمن بأن تقدم فرنسا توضيحات واعتذارات في هذا الأمر؟ لا أرى أن فرنسا ستخاطر بصورتها وأن تقدم اعتذارات، للشعب الليبي لا أتخيل ذلك، ولكن يبقى هذا الذي حصل بهذا التصريح وهذا العرض على جناح حفتر يبقى مصدر إحراج كبير للدولة الفرنسية ويبقى كذلك نقطة يعني نقطة تناقض واضحة في موقف الدولة الفرنسية تجاه القضية الليبية، إذن هذا الموقف الفرنسي للأسف يعكس النظرة الغربية إلى الشعوب العربية وإلى قضايا العالم العربي، هم لحد الآن ما زالت بعض الدول الغربية للأسف تراهن في بعض التوقيتات وفي بعض التوقيتات على أطراف عسكرية وكأن العرب لا يستطيعون.. الشعوب العربية و الإنسان العربي ليس من حقه الديمقراطية وليس قادراً على إتباع حل سياسي لإيجاد حقيقي للتحول نحو دولة المواطنة ودولة التنمية ودولة الديمقراطية، أظن أن الخطأ التي قامت به الدولة الفرنسية خطأ كبير جداً.

جمال ريّان: طيب باختصار باختصار نعود إلى طرابلس باختصار سيد لو سمحت، سيد أشرف الشح هل ترى بأن الجهود الرامية للتوصل إلى حل سلمي للأزمة الليبية على ضوء هذه المعطيات سوف تتأثر؟ باختصار لو سمحت.

أشرف الشح: لا أعتقد لا أعتقد، أعتقد أن هناك إرادة من المجتمع الدولي وإرادة محلية أيضاً للوصول إلى حلول لا تعطي من يريدون الانقلاب على المسار الديمقراطي ومن يريدون إرجاع ليبيا إلى منظومة الحكم الدكتاتوري لمرة أخرى أعتقد أن هذا تم حسمه وهناك إرادة قوية وخلال الأسابيع القادمة أعتقد أنه سيتم الوصول إلى صورة نهائية لهذا الحل السياسي.

جمال ريّان: شكرا لك، أشرف الشح الباحث في الشأن الليبي متحدثاً إلينا من طرابلس شكراً جزيلاً لك كذلك شكراً لصلاح القادري الباحث السياسي في قضايا العالم العربي والإسلامي، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج الواقع العربي نرحب بتعليقاتكم على صفحة البرنامج على موقعي فيسبوك وتويتر، نلتقي غداً بإذن الله في حلقةٍ جديدة إلى اللقاء.