لا يعد اتخاذ قرار بشن حرب أمرا سهلا، لكنه امتداد للسياسة عبر وسائل أخرى، كما يقول المفكر العسكري الألماني كارل فون كلاوزفيتز في القرن التاسع عشر.

ولا تزال مقولة المفكر الألماني هذه سارية إلى وقتنا الراهن، ويبدو الصراع في اليمن نموذجا.

وبعد ساعات من بدء عملية "عاصفة الحزم" تعرضت مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، في صنعاء ومأرب وصعدة خاصة، لضربات موجعة من قوات "عاصفة الحزم"، ووفقا لتأكيدات المتحدث باسم هذه العملية فإنها لن تتوقف حتى تحقق هدفها الرئيسي وهو ردع الحوثيين.

حلقة الجمعة (27/3/2015) من برنامج "الواقع العربي" طرحت تساؤلات عن مواقع الحوثيين وباقي القوى اليمنية قبل بدء عملية عاصفة الحزم، ومواقعهم بعدها وخياراتهم وأوزانهم السياسية في الفترة المقبلة.

قوة الحوثيين
حول هذا الموضوع، يؤكد أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة صنعاء عبد الباقي شمسان أنه من المغالطة أن نتحدث عن أن الحوثيين قوة أولى في اليمن، والحقيقة أن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح هو اللاعب الرئيسي هناك، بما لديه من قوات موالية في الجيش، كما أن لديه جهاز استخبارات وجهازا أمنيا مصاحبا.

ويرى شمسان أن التدخل العسكري الذي حدث الآن من قبل الدول العربية جاء نتيجة لخبرة تراكمت لدى المنطقة العربية من خلال تجربة العراق وسوريا، التي خلقت تنظيمات أكثر تطرفا ودمرت البنية التحتية فيهما وخلقت الطائفية التي لم تكن المنطقة تعاني منها في الماضي.

واعتبر شمسان أن القرار الذي اتخذ بشن هذه الحرب بقيادة السعودية وبمشاركة دول خليجية وعربية يعني تحول الإستراتيجية العربية من الحرب بالوكالة إلى التدخل المباشر، ووصف القرار بأنه كان دقيقا ومدروسا ومفاجئا واستفاد مما حدث في العراق وسوريا.

وشدد أستاذ علم الاجتماع على خطورة وحساسية ما يجري في اليمن نظرا لارتباطها بـ40% من التجارة الدولية، فضلا عما هو منتشر فيها من فوضى السلاح.

صدمة وانهيار
من جهته، أكد عضو لجنة الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني عبد الله بن هَذَّال أن الحوثيين الآن في حالة انهيار، لأنهم لم يكونوا يتوقعون قيام الدول العربية بهذا الشكل في وجههم، وقال إن الضربات حجمتهم وهم في حالة صدمة لم يفيقوا منها بعد.

ووفقا لبن هَذَّال فإن الدول الخليجية أخطأت بالإبقاء على صالح ومنحه الحصانة عقب الثورة التي طالبت برحيله.

وحذر بن هذال من الانخداع بمطالب الحوار التي يرفعها الحوثيون وأنصارهم أو من يدعمهم، وشدد على أن المقصود من هذه الدعوات هو الحصول على هدنة لالتقاط الأنفس لإعادة تنظيم أنفسهم، وقال "ستتحول لعاصفة الهزم إذا توقفت الحملة لساعة واحدة".

ويرى المسؤول اليمني أن إيران لا تستطيع أن تفعل شيئا ضد التحالف العربي الحالي، وأكد أن الضربات لن تحتاج لوقت طويل لتقليم أظافر الحوثيين "فهم أضعف مما نتصور لكنهم لم يجدوا من يقف أمامهم".

اسم البرنامج: الواقع العربي

عنوان الحلقة: مواقع القوى اليمنية قبل "عاصفة الحزم" وبعدها

مقدم الحلقة: الحبيب الغريبي

ضيفا الحلقة:

-   عبد الباقي شمسان/أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة صنعاء

-   عبد الله بن هَذَّالّ/عضو لجنة الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني

تاريخ الحلقة: 27/3/2015

المحاور:

-   الوزن العسكري لجماعة الحوثي

-   مواقف حلفاء الحوثيين من عملية عاصفة الحزم

-   حجم الضربة العسكرية ونوعيتها

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم في هذه الحلقة من "الواقع العربي" التي نسلّط فيها الضوء على  مواقع القوى اليمنية خاصةً الحوثيين قبل بدء عملية عاصفة الحزم وبعدها.

شنُّ أي حربٍ ليس قراراً يسيراً لكنه امتدادٌ للسياسة عبر وسائل أخرى كما عرّفها المفكر العسكري الألماني كارل فون كلاوزفيتز في القرن التاسع عشر، ولا يزال تعريفه هذا سارياً إلى وقتنا الراهن، والصراع في اليمن يبدو نموذجاً فقد تعرضت مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خاصة في صنعاء ومأرب وصعدة لضربات موجعة من قوات عاصفة الحزم وقد أكّد المتحدث باسم هذه العملية أنها لن تتوقف حتى تُحقق هدفها الرئيسي وهو ردع الحوثيين، وهذا يطرح تساؤلات عن مواقع الحوثيين وباقي القوى اليمنية قبل بدء عملية عاصفة الحزم ومواقعهم بعدها وخياراتهم وأوزانهم السياسية في الفترة المقبلة، نبحث عن ردودٍ لهذه التساؤلات بعد متابعة التقرير التالي في الموضوع.

[تقرير مسجل]

فاطمة التريكي: عرفهم اليمنيون مقاتلين في الجبال مئات ثم آلاف يتبعون زعيمهم الروحي بدر الدين الحوثي ومن بعده ابنه حسين وصولاً إلى عبد الملك، إنها عائلة مسلّحة كبُرت وكبُرت فصارت جماعة مقاتلة وفي لحظة يمنية وإقليمية معينة استبد بهم ظنٌ مسلح بأن اليمن لهم وأنهم أسياده، عندما سيطر أنصار الله أو أتباع الحوثي على صنعاء بالسلاح في أيلول سبتمبر/الماضي اختاروا تاريخاً بالغ الرمزية في ذكرى الثورة على الحكم الإمامي وعندما تهاوت المدينة بين أيديهم كصرحٍ ورقي ثم تمادوا في إهانتها لم يكن استيلاءً ذاتيّ القوة بقدر ما كان نتيجةً بديهيةً لمن يقاتل وحده لا يجد أحداً في مواجهته، شكّل حلفهم الذي تكشّف لاحقاً مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بما له من نفوذ في الجيش والمشتهر بالخداع والمناورة عاملاً حيوياً في تحقيق اندفاعتهم الأولى تمادوا بعيداً في الانقلاب على كل شيء حتى ساقتهم أوهام القوة أخيراً إلى عدن بوابة باب المندب رئة الخليج بل عرب الشرق الأوسط كلهم، في الطريق إلى عدن وقعت المفاجأة وتم قطع الطريق عليهم بعدما بدا أن الكيل قد فاض وأطلقت عشر دولٍ عربيةً وإقليميةً عمليةً باسم ذي دلالة "عاصفة الحزم" العملية المقتصرة إلى الآن على قصف جوي لمواقع المسلّحين الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح استهدفت بشكل أساسي إلى الآن قواعد للحرس الجمهوري قرب المجمع الرئاسي الخاضع لسيطرة الحوثيين ومقر قيادة المنطقة السادسة وسط صنعاء ومواقع عسكريةً ومخازن للسلاح والصواريخ في صنعاء وفي معقلهم صعدة، واستهدفت الغارات بطاريات دفاع جوي للحوثيين في عددٍ من المناطق وذكرت مصادر أن الحوثيين نشروا مضاداتٍ جويةً في عددٍ من المناطق السكنية داخل صنعاء، وعلى الأرض وقعت اشتباكاتٌ بين الحوثيين ومقاتلين مؤيدين للرئيس عبد ربه منصور هادي قُرب مطار عدن وفي لحج والضالع جنوب البلاد، وذكرت الأنباء أن مجموعاتٍ من الحوثيين انسحبت من مناطق في عدن بعد مقتل وجرح عددٍ منهم على يد مسلحي القبائل المؤيدين للرئيس هادي، تستمر الغارات إذاً ضد الحوثيين بتأييد قطاعات واسعة من اليمنيين حتى تُحقق أهدافها بحسب القائمين على العملية العسكرية وهي إعادة السُلطة السياسية الشرعية التي انقلب عليها الحوثيون بالسلاح وإعادتهم إلى حجمهم، ويقول وزير خارجية اليمن إن الحوار واردٌ لكن بشروط وهي إذعان الحوثيين للسلطة الشرعية الممثلة بالرئيس هادي بينما يشنون هم وحلفاؤهم داخل وخارج اليمن خطاباً نارياً يتجاوز برأي كثيرين قوتهم الحقيقية.

[ نهاية التقرير]

الحبيب الغريبي: وللحديث أكثر عن هذا الموضوع ينضم إلينا من اسطنبول عبد الباقي شمسان أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة صنعاء ومن عمّان عبد الله بن هَذَّالّ عضو لجنة الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني مرحباً بكما، سيد عبد الله ربما يحتاج الأمر بدايةً إلى بعض الإضاءات العسكرية ونحن نتابع هذه العملية بحكم معرفتك بالخارطة العسكرية اليمنية الراهنة التي أفرزها الانقلاب ما تقديرك لتأثير هذه الضربات إلى حد الآن على جماعة الحوثيين على توازنهم العسكري وعلى موقفهم العسكري ككل في أنحاء اليمن؟

الوزن العسكري لجماعة الحوثي

عبد الله بن هَذَّالّ: أولاً مساء الخير لك ولمشاهدي الجزيرة، أولاً بحكم معرفتي بالجيش اليمني وتكوين الجيش اليمني، الجيش اليمني متكون من يعني معظم الجيش اليمني مكوّن من إقليم أزال هذا الذي يسيطروا عليه الحوثيون وعلي عبد الله صالح، والجيش اليمني الذي شكّله علي عبد الله صالح وصممه تصميما على أساس أنه يكون حماية له ولأولاده، وكان الخطأ الفادح من الدول العربية ومن الدول الراعية للمبادرة هي الإبقاء على صالح ومنحه الحصانة والإبقاء عليه ليمارس العمل السياسي هذا الذي جعله يمد تحالف مع الحوثيين ويسلٍّمهم كل المعسكرات يعني كل معسكرات الجمهورية يعني خاضعة للحوثيين الآن، الخارطة العسكرية للحوثيين أينما يتواجد الوحدات الموالية لعلي عبد الله صالح وخاصة في الحرس الجمهوري هذه تعتبر موالية للحوثيين وهي مستعدة للتحرّك معهم في أي وقت، فيعني الخارطة العسكرية كل الجيش اليمني الموالي لصالح الذي بناه صالح هو موالي للحوثيين.

الحبيب الغريبي: طيب يعني سألت يعني الضربات التي وجهت في إطار العملية هذه التي تُشن ضد الحوثيين هل تعتقد أنها حققت تأثيراً ما عليهم إلى حد الآن؟

عبد الله بن هَذَّالّ: نعم، الحوثيون الآن في حالة انهيار هم وعلي عبد الله صالح هم في حالة انهيار لأنهم يعني ما كانوا متوقعين أن الدول العربية ستقوم يعني بهذا الشكل في وجه الحوثي وعلي عبد الله صالح، والضربات الجوية العربية حجّمتهم الآن وهم الآن في حالة صدمة يعني لم يفيقوا منها إلى الآن، ولكن إذا توقفت وأنا داخل مكتب قناة الجزيرة رأيت في العاجل أن الإيرانيين سيعيدون الحوثيين إلى طاولة الحوار، أولا نحن قد تحاورنا وأكملنا الحوار وتوافقنا على كل حاجة يعني في الحوار الوطني حتى مسودة الدستور جاهزة، وإذا توقفت الضربات أو توقّفت الدول العربية عن مساندة الشرعية في اليمن حتى ساعة واحدة يعني هم الآن يعني ما يطلبوا الحوار إلا من أجل أن يستفيدوا من الوقت يعيدوا ترتيب أوراقهم، إذا توقفت إذا عدنا للحوار مع الحوثيين قبل أن يلقى القبض على علي عبد الله صالح وعبد الملك الحوثي ومعاونيهم ومحاكمتهم فإنها ستكون هذه عاصفة الحزم ستتحول إلى عاصفة هزم وليس حزم،  ستكون يعني أشد من نكسة 67 على الأمة العربية والإسلامية، هؤلاء لا يدينوا بالولاء لا للأمة العربية ولا لليمن ولا للوطن هؤلاء يعني مرسلين ينفذوا ما تقول لهم إيران، إيران الآن يعني أحست بالهزيمة للحوثيين وتُريد إيقاف الضربات العسكرية على أساس يعيدوا ترتيب أوراقهم هم من الحرب الأولى إلى يومنا هذا..

الحبيب الغريبي: سنصل..

عبد الله بن هَذَّالّ: لا يمكن يقعدوا..

الحبيب الغريبي: سيد عبد الله..

عبد الله بن هَذَّالّ: لا يمكن يقعدوا لطاولة الحوار إلا في حال يكونوا مهزومين على أساس  يستعيدوا نشاطهم.

الحبيب الغريبي: سنصل إلى هذه التفصيلات تباعاً في هذا الحوار، سيد شمسان ما وصفه السيد عبد الله بأنه صدمة للحوثيين كيف بتقديرك يمكن لهم الإفاقة منها وهل سيكونون في وارد القيام بأي رد فعل لاحقاً؟

عبد الباقي شمسان: أعتقد أن ينبغي التركيز تماماً بأن كل الحسابات الداخلية والخارجية كانت تعتقد بأن لا يمكن أن يحدث تدخل خليجي حتى على مستوى هذه الكتلة، ولكن يبدو أن السيناريو الذي رُسم قد كان أوسع من السيناريو الخليجي وكان أذكى من أن تنخرط السعودية في هذه المعركة منفردة، فأعتقد أنهم عندما تقدموا وعندما استمروا في برنامجهم الاستراتيجي للاستيلاء على السلطة ومن خلال مشروعين عائليين هناك ينبغي التركيز أنه مشروعين عائليين مشروع السلالي للحوثيين والمشروع العائلي للرئيس السابق، بالتالي أعتقد أنهم الآن في حالة بالفعل من الذهول لأنه كان هناك تفوّق وهناك عندنا تفوّق فائق متمثلا بالتفوّق الجوي وهناك قوات عسكرية للحرس الجمهوري التي هي محترفة ومدربة وتعتبر هي الجيش اليمني لأن الرئيس السابق كان قد بنا جيشاً يمنياً، الجيش الجمهوري الذي هو يسمى الجيش العام كان جيشاً ضعيفاً وضعيف الإمكانيات وضعيف التسليح، وكان يبني جيشاً موازياً محترفاً لديه أرقى التقنيات وبالتالي أدخل حتى اللواء علي محسن في معارك مع الحوثيين في الحرب السادسة بهدف إضعاف قوات علي محسن لصالح الحرس الجمهوري، وأعتقد أن من المغالطة أن نتحدث أن الحوثيين قوة أولى، اللاعب الرئيسي في هذه المعركة هو الرئيس السابق والقطاعات العسكرية التي تتحرك هي التابعة للرئيس السابق، واليوم نلاحظ من خلال شاشة الجزيرة أن هناك قصف لهذه القطاعات العسكرية، هذه القطاعات العسكرية هي قطاعات تابعة للرئيس السابق والتي هي جهاز استخبارات وجهاز أمني مصاحب وهناك يعني هذا الشيء معروف وبالتالي حتى نلاحظ في معركة الصباحة في معسكر الصباحة كان هناك مجموعة من الجيش أو من الجماعات التي تم إضافتها بعد ثورة 2011 تم يعني إضافة بعض الجماعات من مناطق أخرى تم تصفيتهم بحجة المواجهة بين الرئيس السابق والحوثيين، أن هناك صراع بين النظام بين الرئيس السابق وأنصار الله والهدف كان تصفية كل الجماعات حتى تصبح القطاعات العسكرية كاملة الولاء للرئيس السابق وبالتالي هذه المسرحية التي تمت في الصباحة هي مسرحية لضمان بقاء الجماعات والقيادات العسكرية الموالية وأيضاً الأمن المركزي الذي هو ليس أمناً مركزياً هدفه حماية المواطن اليمني بل هو مليشيات مدرّبة باحتراف تدريباً عسكرياً هي المقدمة الأولى للحرس الجمهوري لذلك سنلاحظ أن السقاف والأمن المركزي في تعز هم مقدمة لأي دخول وتدريبهم ليس تدريباً أمنياً بهدف حفظ أمن المواطن بل هو تدريباً يبدأ كمدخل للحرس الجمهوري للتدخل، لذلك هذا الرجل خلال ثلاثين عام جنّد الجيش اليمني بمناطق محددة بنى جيشاً عائلياً صرفاً ليس له علاقة باليمن وهذا ما نلاحظه الآن من الخيانات ومن حتى دخول عدن أرجو أن  نفهم الخارطة حتى لا نضخم هذه القوة، لقد تم تسريح القوات الجنوبية خلال يعني بعد حرب الـ1994 وكان هناك سياسة إستراتيجية لعدم التجنيد من العسكريين من بقية المناطق، كان هناك حصر للتجنيد من مناطق محددة وبالتالي نلاحظ هذا الضعف من خلال أن جميع القوات هذه تابعة للرئيس السابق..

الحبيب الغريبي: نعم.

عبد الباقي شمسان: أن أجهزة المخابرات تابعة له هذه القوة،  وبالتالي لا نفهم أن هناك ضعفاً وأن هناك قبولاً هناك دكتاتور حكم هذه البلد ثلاثين عام بنى جيشاً خاصاً عائلياً لحمايته وليس لحماية اليمن وهذا ما نلاحظه الآن أن الجيش لا يقوم بوظيفته الأساسية بل تحول إلى مليشيا عائلية لحماية الرئيس السابق وليحمي مشروعاً عائلياً.

مواقف حلفاء الحوثيين من عملية عاصفة الحزم

الحبيب الغريبي: طيب سيد عبد الله ولكن للحوثيين حلفاء وحلفاء معلنون بتقديرك ما قدرة هؤلاء الحلفاء ونعني أساساً إيران على التدخل ودعمهم عسكرياً في هذه اللحظة الحرجة؟

عبد الله بن هَذَّالّ: نعم إيران الآن لا تستطيع أن تعمل شيئا في ظل وجود التحالف العربي القوات العربية، لا تستطيع أن تعمل شيئا، إيران قد يعني قامت بتدريب الحوثيين وإمدادهم بخبرات يعني بسيطة لكن الذي يقوم بالمعركة الآن هو الحرس الجمهوري هو قوات علي عبد الله صالح ولو ضربت لك يعني مثال بسيط يعني على أساس يعني أثبت لك أن القوات أن الجيش كان عائليا ومناطقيا، لو يعني فقط من محافظة حضرموت وهي أكبر محافظة في الجمهورية منها من عام 1990 إلى2013، 54 ضابط مقابل 17 ألف ضابط من ذمار من إقليم سبأ الذي هو مأرب والجوف والبيضاء 800 ضابط يعني بعضهم معظمهم ضباط فخريين وقاعدين في البيوت مقابل 17 ألف ضابط من ذمار وما حولها، يعني 6 آلاف جندي من إقليم سبأ مقابل 97 ألف جندي من ذمار هذا فقط من محافظة واحدة غير وبقية الجيش يعني من صنعاء وضواحيها يعني القيادات العسكرية والقيادات المحترفة من سرحان يعني من أصحاب علي عبد لله صالح، فأقول لك يعني الجيش الآن لا نعّول عليه نحن بلا جيش وطني نحن بلا جيش وطني، نحن بحاجة إلى بناء جيش وطني، وتوافقنا في الحوار الوطني أن يبنى جيشا وطنيا مناصفة بين الشمال والجنوب يعني نصفه على حسب المساحة ونصفه على عدد السكان، وهذا ما جعلهم الآن ما يقوموا به هو الالتفاف على مخرجات الحوار الوطني وهو يعني محاولة لإسقاط الجزيرة العربية بأكملها في أيدي الإيرانيين هؤلاء لا يريدوا لا حوار، نحن قد تحاورنا وانهينا الآن إذا قعدنا على حوار معهم هو فقط لاستهلاك الوقت..

الحبيب الغريبي: وهذا ما يقودني إلى السؤال الذي سأطرحه على السيد شمسان إذا يمكن  أن نتحدث الآن هنا مع أن العملية ما زالت مستمرة عن إفرازات سياسية أو جيوستراتيجية في المنطقة خاصة ما يتعلق بالطرف الأساسي في هذه العملية وهم الحوثيون؟

عبد الباقي شمسان: لم أسمعك..

الحبيب الغريبي: سيد شمسان تسمعني الآن..

عبد الباقي شمسان: نعم لم أسمعك لو سمحت..

الحبيب الغريبي: طيب سأعيد السؤال يعني يفترض أن لهذه العملية أهداف ورُسمت لها أهداف وهو ردع الحوثيين إلى أي مدى تعتقد أن هذه العملية عند انتهائها ستحقق ربما أو ستفرز مشهد سياسي وجيوستراتيجي جديد في اليمن وفي المنطقة؟

عبد الباقي شمسان: اعتقد أن التدخل الذي حدث الآن عبر عاصفة الحزم هو جاء نتيجة لخبرة تراكمت لدى المنطقة العربية من خلال تجربة العراق وسوريا، وكما تعلم كانت الحرب في العراق وسوريا حرب بالإنابة وهذه الحرب بالإنابة لم تؤدِ إلى تغيير على مستوى الواقع الموضوعي بل أدت إلى خلق تنظيمات يعني أكثر تطرفا وقسمت المجتمعات العربية إلى طائفيتين رئيستين: شيعة وسنة ودمرت البنية التحتية، فاعتقد أن عدم الاستفادة والبقاء في حرب الوكالة على المستوى العربي والإقليمي سيؤدي إلى نفس النتائج التي حدثت في سوريا والعراق، وسنجد اليمن نظرا لحساسيتها وارتباطها ب 40% من التجارة الدولية ووجود إيران في خاصرة دول الخليج سيكون له عواقب وخيمة، كما أن تنظيم القاعدة وتوفر مئات الآلاف من قطع السلاح المتنوعة ستجعل من اليمن أكثر خطورة من العراق ومن سوريا، وبالتالي اعتقد أن هناك تحول في الإستراتيجية العربية من الحرب بالوكالة إلى التدخل المباشر ويكون في واجهة هذه التدخل الدول العربية وعلاقاتها مع دول الإقليم، فاعتقد أن ما حدث في اليمن كان دقيقا ومدروسا ومفاجئا واستفاد من الحرب بالوكالة إلى الحرب المباشرة وأعتقد أن هذه الإستراتيجية لن تتوقف عند الضربات الجوية التي تُفقد الحوثيين والرئيس السابق قدرته الجوية ومنظومته الصاروخية، بل ستستمر حتى القضاء عليهم تماما لأن أعطت دول الجوار ذهبت إلى مجلس الأمن أعطت اتفاقية خليجية منحت حتى نحن اليمنيين قبلنا أن يكون أنصار الله على شاكلة حزب الله ويحتفظون بالمكان الجغرافي تجنبا لهذه المعارك قلنا فليبقوا في هذه المنطقة حتى نخلق نوع من الوئام ونوع من الوشائج حتى يصبح هناك حوار في المستقبل، ويبقى أنصار الله على شاكلة حزب الله كقوة عسكرية تؤثر في القرار السياسي، إلا أن دخول الرئيس السابق في الخط أدى بهؤلاء الجماعة إلى تجاوز حتى ما اتفقوا عليه مع دول الجوار ومع الدول الكبرى نحو الاحتلال أو الانقلاب على الشرعية والسيطرة على كامل الدولة، مع العلم أنه هناك كان اتفاق أيضا يقوم على تأسيس دولة ذات مرجعية ولاية الفقيه مع أن يكون جسر العبور لهذه الدولة ابن الرئيس السابق أحمد علي كرئيس حتى لا يقول أن هناك تحول من نظام جمهوري إلى نظام إمامة هذا التحالف واضح كما أن الرئيس السابق يلعب بذكاء هو استخدمهم كواجهة لأنه موقع على اتفاقيات انه عنده التزامات فالتحرك باسم الحوثيين وهم منتشون بهذا، ولكن نحن نعلم بوضوح أن من يتحكم في الميدان ومن يعني حدث ومن قاد البلد هو الرئيس السابق هذا الرجل الذي تقريبا الآن يتباكون على السيادة، ولكن هو من أدى باليمن إلى مجلس الأمن الفصل السابع هو من قادنا لهذا التدخل وكان بالإمكان أن نوفر كل هذه الكلفة على الشعب اليمني..

حجم الضربة العسكرية ونوعيتها

الحبيب الغريبي: سيد عبد لله يعني في قراءتنا للواقع وللأرقام الحوثيون قبل هذه الضربات كانوا يسيطرون وفق بعض التقديرات أو معظم التقديرات على 70% تقريبا من مقدرات الجيش اليمني، كم تحتاج عملية عاصفة الحزم من وقت ربما للسيطرة أو يعني لتقليم أظافر إن صح التعبير الحوثيين العسكرية وما طبيعة أو ما نوعية الضربات التي يمكن أن يستفاد منها أكثر في المستقبل؟

عبد الله بن هَذَّالّ: أعتقد انه لن نحتاج إلى وقت طويل يعني لتقليم أظافر الحوثيين، الحوثيون يعني أضعف مما تتصوروهم ولكن لم يجدوا من يقف أمامهم، الحوثيون يعني على مدى تحركاتهم كان يجدوا معسكرات يعني مليئة بجميع أنواع الأسلحة تستقبلهم يسلموهم ويمشوا معهم على طريقهم لكن الآن الوضع اختلف، الآن قوات الشرعية وقبائل اليمن سيتحركون يعني سيزحفون باتجاه الحوثيين يعني أينما وجدوهم حتى يقضوا عليهم، مع البدء بالضربات الجوية سيكون التحرك على الأرض لأنه إذا ما قام إذا ما كان تحركا على الأرض لا تستطيع الضربات الجوية يعني أن تعمل الكثير، لازم يكون معهم تحرك على الأرض من قبل قبائل اليمن ومن قبل القوات الموالية للشرعية، وأعتقد لو يعني تم التواصل من قبل الرئيس وقيادة البلد بقيادات ألوية وبقيادات كتائب سينضمون إلى الشرعية هم يعني مش قادرين يعني ينضموا إلى الشرعية في ظل هيمنة الحوثي على معسكراتهم، لكن الآن الوضع اختلف، إذا حصل تقدما على طول ستسلم القوات الموالية لصالح على طول ستسلم إلى الشرعية، وستكون عونا للشعب اليمني وللأمة العربية في حماية هذا الوطن العزيز من هيمنة الإيرانيين..

الحبيب الغريبي: طيب سيد معلش بقي لي سؤال يعني استلمه من التطورات الحديثة يعني على صفحة الفيسبوك الخاصة بالرئيس المخلوع علي عبد لله صالح كتب ما مفاده الدعوة "دعوة قوات التحالف إلى وقف عمليتها العسكرية في مقابل وقف الحوثيين لكل عمل عسكري" يعني وكأن هناك نبرة تصالحية، ما تعليقك سيد شمسان على هذا الموقف؟

عبد الباقي شمسان: ما زال هذا الرجل يضلل الرأي العام ويقول أن الحوثيين وحدهم من يقودون المعركة وبالتالي هو ليس طرفا فيها ويدعو إلى وقف إطلاق النار هو اللاعب الرئيسي في هذه المعركة وأعتقد أن حتى لو تقدم هذا الرجل أو حتى الحوثيون بالدعوة إلى وقف إطلاق النار أعتقد أن الوقت قد يعني تجاوز، وأعتقد أن هناك إستراتيجية الآن في الميدان أنا لست مع ولا أؤيد يعني هذا الوضع إلي إحنا فيه، ولكن أتحدث في موضوعية أرى أن هناك إستراتيجية لعاصفة الحزم ولن تتوقف عند هذا وهم تقريبا يمرون بمراحل وفق أجندة زمنية وأعتقد أنهم لن يسمعوا صوت الحوار إلا بعد ما يحقق بعض الأهداف..

الحبيب الغريبي: أشكرك جزيل الشكر عبد الباقي شمسان أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة صنعاء من اسطنبول، أشكرك سيد عبد لله بن هَذَّالّ عضو لجنة الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني من عمّان، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج الواقع العربي نرحب بتعليقاتكم على صفحة البرنامج على موقعي فيسبوك وتويتر ونلتقي غدا بإذن الله في حلقة جديدة دمتم بألف خير.