حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش مما وصفتها بالانتهاكات التي ترتكبها المليشيات الشيعية وقوات الأمن العراقية بعد السيطرة على المناطق التي تقاتل فيها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت المنظمة في تقرير "بعد التحرير جاء التدمير" "إن عناصر المليشيات المسلحة والمقاتلين المتطوعين وقوات الأمن العراقية دمروا متعمدين ممتلكات المدنيين في بلدة الآمرلي والمناطق المجاورة لها في محافظة صلاح الدين بعدما تمكنوا من دحر مقاتلي تنظيم الدولة منها خلال العام الماضي".

حلقة الخميس 19/3/2015 من برنامج "الواقع العربي" سلطت الضوء على تقرير المنظمة الذي اتهم مليشيات شيعية وقوات الأمن العراقية بإحراق وتدمير قرى سنية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

واستضافت الحلقة مستشار المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية يحيى الكبيسي ومديرة منظمة هيومن رايتس ووتش في واشنطن سارة مارغن.

أقمار صناعية
وأشار يحيى الكبيسي في مستهل حديثه إلى أن تقرير هيومن رايتس ووتش ليس الأول الذي تصدره المنظمة حول طبيعة الانتهاكات وتحديدا في ديالى، وشدد على أن أهمية التقرير الأخير تكمن في التوثيق عبر صور الأقمار الصناعية.

ومضى يقول "منذ أبريل/نيسان 2013 يشهد العراق جرائم ممنهجة ارتكبت في ديالى على شكل واسع قبل أن يأتي تنظيم الدولة ليكرس الأمر".

وذكر الكبيسي أن البعد العقائدي للمليشيات الشيعية يعطيها القدرة على تبرير أفعالها، وأضاف أن "التواطؤ" الحكومي يعطي بعدا آخر لهذا التبرير.

واتهم مستشار المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية الحكومة العراقية بالتقاعس على مدى سنوات في الانضمام لاتفاقية روما المتصلة بالمحكمة الجنائية الدولية.

إفلات من العقاب
بدورها، ذكرت مديرة منظمة هيومن رايتس ووتش في واشنطن سارة مارغن أن المنظمة بعثت رسالة إلى الحكومة العراقية، وأنها تلقت رد الأخيرة قبل أيام محملة فيه تنظيم الدولة مسؤولية الدمار في المناطق السنية.

وأشارت مارغن إلى سلسلة من حالات الإفلات من العقاب سواء تعلق الأمر بالمليشيات أو القوات الحكومية.

كما انتقدت ما سمته تناقض الموقف الأميركي، موضحة أن السياسة الأميركية في سوريا تختلف عن تلك التي تتبعها في العراق.

اسم البرنامج: الواقع العربي

عنوان الحلقة: تقرير "ووتش" عن العراق.. "بعد التحرير جاء التدمير"

مقدم الحلقة: جمال ريّان

ضيفا الحلقة:

-   يحيى الكبيسي/مستشار المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية

-   سارة مارغن/مديرة منظمة هيومن رايتس ووتش

تاريخ الحلقة: 19/3/2015

المحاور:

-   إعادة إنتاج عشرات الميليشيات

-   جرائم إنسانية من الدرجة الأولى

-   أسلوب المحاسبة وسبل المحاسبة

جمال ريّان: أهلا بكم في هذه الحلقة من الواقع العربي والتي نسلط خلالها الضوء على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش والذي اتهم ميليشيات شيعية وقوات الأمن العراقية بإحراق وتدمير قرى سنية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش ممن وصفتها بالانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات الشيعية وقوات الأمن العراقية بعد السيطرة على المناطق التي تقاتل فيها تنظيم الدولة الإسلامية وقالت المنظمة في تقرير خاص بعنوان بعد التحرير جاء التدمير، قالت أن عناصر الميليشيات المسلحة والمقاتلين المتطوعين وقوات الأمن العراقية دمرت بشكل متعمد ممتلكات المدنيين في بلدة الآمرلي والمناطق المجاورة لها في محافظة صلاح الدين بعدما تمكنت من دحر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية منها خلال العام الماضي، لنطالع تقرير ناصر آيت الطاهر يرصد أهم ما ورد في تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش.

[تقرير مسجل]

ناصر آيت الطاهر: إذا هالتك أفعالها فأسأل عن نشأتها، قذفت بها إلى يوميات العراقيين فتوىً بالجهاد الكفائي وفيها تحتشد كبريات الفصائل الشيعية المسلحة في العراق ومتطوعون لبوا نداء المرجعية، إنهم مئات الآلاف من المسلحين معركتهم المعلنة قتال تنظيم الدولة الإسلامية مذ سيطر على نينوى وأخذ يتمدد أفقيا في مدن عراقية رئيسية لكن الطابع الطائفي لتلك القوات شبه العسكرية يقلق عراقيين بدا لهم أنها حلت محل الجيش الذي ترافقه فهي تحظى بغطاء مذهبي وحكومي واسع وتعتمد على الدعم الإيراني لتحركاتها وتسليحها وتدميرها كما أن في صفوفها من شحنوا بكراهية الآخر مما يغذي الخشية من أنهم سيقطعون النسيج الاجتماعي والقبلي داخل العراق، خشية مبررة فتلك الميليشيات متهمة بارتكاب انتهاكات على نحو متصاعد بحق المدنيين من أهل السنة في العراق يصل بعضها إلى مستوى جرائم حرب، جرائم رأت منظمة العفو الدولية فيها عملا ممنهجا يتم بنفس طائفي انتقامي ثم جاءت منظمة حقوقية أخرى لترسم النصف المتبقي من الصورة القاتمة، في أوائل سبتمبر الماضي أجبرت ضربات جوية أميركية وعراقية مقاتلي تنظيم الدولة على مغادرة بلدة آمرلي بمحافظة صلاح الدين والمناطق المحيطة بها وهنا يأتي ما تصفه هيومن رايتس ووتش بالتدمير بعد التحرير، وثقت المنظمة قيام ميليشيات عراقية القيام بتدمير وإحراق قرى سنية بعد أن نهبت محتوياتها بين بلدتي الخاص ومحافظة ديالى جنوبا وآمرلي الواقعة على بعد 50 كيلو مترا إلى الشمال، الميليشيات والمقاتلون والمتطوعون وقوات الأمن العراقية شاركت جميعها في التدمير المتعمد للممتلكات المدنية التي فر أهلها، تقول هيومن رايتس ووتش وذكر لها شهود أنهم تعرفوا على فيلق بدر وعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله العراقي وسرايا طلائع الخرساني من خلال الرايات والمركبات، صور الأقمار الصناعية رصدت حجم الدمار الذي لحق ببعض القري المحيطة بمدينة آمرلي في محافظة صلاح الدين، العلامات الحمراء تشير إلى المناطق التي أحرقت أما الصفراء فإلى تلك التي دمرت، لم توثق المنظمة عمليات قتل المدنيين في هذه العملية لكنها وثقت مزاعم القتل على يد الميليشيات وغيرها من الانتهاكات في العديد من المناطق الأخرى من العراق في تقارير عدة خلال العامين الماضيين وتناولت تقارير حقوقية وإعلامية كثيرة انتهاكات الميليشيات في مطلع العام الحالي، انتهاكات تصاعدت مع تولي حيدر العبادي رئاسة الوزراء مع أنه لا يرى منها سوى أخطاء فردية كما يسميها ولأنها أكبر من ذلك فقد حملت التيار الصدري على تجميد أنشطة اثنتين من ميليشياته، تقول هيومن رايتس ووتش أنه ينبغي على مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن يوثق علنا الجرائم التي ترتكبها الميليشيات وقوات اﻷمن ضد المدنيين فضلا عن جرائم تنظيم الدولة الإسلامية لكن القائد السابق لحف النيتو والمير السابق للمخابرات المركزية الأميركية الجنرال ديفيد بترايوس يعتقد أن التنظيم ليس الخطر الأكبر الذي يواجه العراق بل هي الميليشيات الشيعية الني تقاتله لأنها كما يقول قد تسعى إلى تغيير التوازن السكاني في المناطق التي تستردها، نصح قد يكون في محله لكن واشنطن أولى به فهي تقود تحالفا دوليا يريد أن يخلص العالم من تنظيم الدولة في كل من سوريا والعراق لكنه كما يبدو لم ينتبه لفظاعات نظامية هناك ومليشياوية هنا.

[نهاية التقرير]

جمال ريّان: لمناقشة هذا الموضوع ينظم إلينا من عمان الدكتور يحيى الكبيسي مدير مستشار المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية، دكتور تقرير هيومن رايتس ووتش قال بأنه قام يعني أعد هذا التقرير بعد زيارات ميدانية تحليل صور الأقمار الصناعية مقابلات بعض الضحايا والشهود استعراض للأدلة في صيغة الصور ومقاطع الفيديو الحكومة العراقية تقول هذه تقارير مسيسة مبالغ فيها أمام حالة الإنكار هذه ماذا تقول دكتور الكبيسي.

يحيى الكبيسي: يعني بداية مساء الخير لك وللجمهور الكريم، يعني هذا ليس هو أول تقرير تصدره هيومن رايتس ووتش يتعلق بطبيعة الانتهاكات تحديدا في محافظة ديالى يعني هذا رابع تقرير تصدره هيومن رايتس ووتش تتحدث عن جرائم ضد الإنسانية ترقى إلى أن تكون جرائم حرب ارتكبت على نطاق واسع من قبل القوات العسكرية العراقية والقوات الأمنية العراقية ثم جاء التقرير الأخير ليضيف الميليشيات إلى هذه الجرائم، أهمية هذا التقرير يعني هي التوثيق عبر صور الأقمار الصناعية فيما حدث في آمرلي ومحيط آمرلي معروف الجميع تحدث عن طبيعة الانتهاكات التي جرت يعني في قضاء.. الذي تتبع له مدينة آمرلي وأيضا في مناطق ديالى يعني كل مناطق ديالى كانت تشهد منذ سنتين تقريبا عمليات منهجية جرائم منهجية ترتكبها القوات الأمنية العراقية والقوات العسكرية العراقية مع تواطؤ بعض الجهات هذه الجهات لم تكن تظهر إلى العلن على شكل ميليشيات لكنها كانت..

جمال ريّان: هل يمكن أن تستطيع دكتور أن تسميها؟

يحيى الكبيسي: اسمي الميليشيات؟

جمال ريّان: نعم يعني البعض يتحدث عن أنا أقول لك فيلق بدر عصائب أهل الحق كتائب حزب الله وسرايا طلائع الخرساني.

إعادة إنتاج عشرات الميليشيات

يحيى الكبيسي: لا لا عندما نتحدث عن ميليشيات نحن الآن نتحدث عن عشرات الميليشيات نعم في البداية كنا أمام إعادة إنتاج ميليشيات من قبل السيد المالكي يعني رئيس الوزراء العراقي السابق عمد إلى إعادة إنتاج هذه الميليشيات كجزء من إدارة الصراع مع خصومه السياسيين يعني هو الذي إعادة إنتاج على سبيل المثال عصائب أهل الحق لمواجهة التيار الصدري الذي كان يعني يشكل غصة في فم السيد المالكي بالنسبة لبدر بدر كانت حاضرة على الأرض في محافظة ديالى لأنها هي مناطق نفوذها التقليدية وبسبب بعني قرب محافظة ديالى من إيران كانت دائما محافظة ديالى عنصر أساسي في الصراع محافظة ديالى كانت بؤرة توتر حتى قبل دخول داعش إلى المشهد يعني نحن منذ تقريبا يعني شهر نيسان 2013 نحن أمام جرائم ممنهجة ارتكبت في ديالى على نطاق واسع ثم جاءت داعش لتكرس هذا الأمر بمعنى لم يكن ظهور الميليشيات هو مجرد ردة فعل على ظهور داعش كما أشار التقرير عندما تحدث عن قضية فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي لأ ديالى كانت تشهد جرائم ضد الإنسانية ممنهجة منذ منتصف 2013 وهذا سجلناه أنا سجلته شخصيا في أكثر من تقرير منشور.

جمال ريّان: أيضا أريد أن استوقفك هنا لما سجلته هيومن رايتس ووتش في التقرير سجلت يعني ملاحظة ليس دفاعا عن داعش ولكنها قالت بأن أشخاص قابلتهم وقالت أن داعش استهدفت فعلا المنازل والممتلكات التي فعلا يعتقد بصلة أصحابها بالحكومة العراقية ولكنها على خلاف ذلك لم تهاجم السكان هذا ما تقوله هيومن رايتس ووتش.

يحيى الكبيسي: لا يعني بالنسبة لداعش لديها إستراتيجية مختلفة داعش تقوم بتفجير بيوت المتعاونين مع الحكومة الذين ينتمون إلى الحكومة تصادر أموال يعني تقتل بطريقة يعني هي تفترضها شرعية وما إلى ذلك ولكن لم تقم داعش يعني على الأقل حسب ما نعرف حتى الآن بعمليات يعني تغيير ديمغرافي واسعة النطاق إلا في إطار أولا البعد الديني بمعنى في رؤية  داعش مهاجمة اليزيدين مهاجمة الشبك مهاجمة المسيحيين من منظور ديني من منظور كراهية هذا مقبول لكنها كانت ترتكب في هذا الإطار عملية إبادة جماعية من جهة وجرائم ضد الإنسانية أيضا ترقى لأن تكون جرائم حرب يعني هنا نعم قد لا تهاجم داعش السنة تحديدا ولكنها هاجمت فئات مجتمعية أخرى ونكلت بهم على نطاق واسع أيضا ولكن الميليشيات مشكلتها أنهى ميليشيات عقائدية والبعد العقائدي يعطيها هذه القدرة على تبرير أفعالها التواطؤ الحكومي يضيف إلى هذا التقرير بعدا آخر بمعنى عندما نتحدث عن جرائم ميليشيات نحن نتحدث عن جرائم ترتكب بوجود السلطة الرسمية عبر المؤسسان العسكرية أو عبر المؤسسات الأمنية ومن خلال تواطؤ السلطة السياسية عبر أولا غض الطرف عن هذه الجرائم إنكار هذه الجرائم سياسية منهجية للإفلات من العقاب فضلا عن الإنكار يعني أمام جملة من السياسات التي تؤشر على هذا الأمر..

جمال ريّان: فعلا هنا أثرت موضوع مهم جدا خاصة وأننا الآن يعني حلت ضيفتنا سارة مارغن مديرة منظمة هيومن رايتس ووتش في واشنطن بداية سيدة سارة هناك حالة إنكار من قبل الحكومة العراقية على التقرير الذي قدمته هيومن رايتس ووتش أنتم قلتم بأن هذا التقرير جاء بناء على زيارات ميدانية تحليل صور أقمار صناعية مقابلات مع الضحايا والشهود واستعراض أدلة في صيغة الصور ومقاطع الفيديو ما الذي استطعتم توثيقه من خلال يعني هذه السبل التي تم إتباعها لكتابة هذا التقرير؟

سارة مارغن: شكرا لاستضافتي أولا لقد استطعنا أن نقول بزيارة بعض القرى التي تعرضت للتدمير والتقينا بأشخاص نازحين وسجلنا شهاداته وتحدثنا إلى قوات البشمركة الذين أيضا يتحدثون عن ما حصل ولدعم كل هذا استخدمنا بعض الصور المأخوذة من الأقمار الصناعية ولتأكيد تدمير العديد من القرى في المنطقة وخاصة منطقة آمرلي.

جمال ريّان: ولكن يعني التوثيق الذي حصلتم عليه هل قدم مباشرة للحكومة العراقية وهل وصلكم أي رد من الحكومة العراقية عليه؟

سارة مارغن: نعم فعلا بعضنا برسالة للحكومة العراقية شرحنا لها بالتفصيل النتائج التي توصلنا إليها وقد وصلنا قبل أيام جوابهم وكنا نتمنى أن يصلنا قبل ذلك لنشمله في تقريرنا وجواب الحكومة تشمل عدة نقاط وأهمها أن الدمار الذي وجدناه سببته قوات تنظيم الدولة وليس قوات الميليشيات وأن هناك بعض الحالات السيئة عن طريق اعتقالات أشخاص ولكن لم يقد لمحاكمة لعدم وجود أدلة كافية.

جمال ريّان: طيب هل ترقى هذه الانتهاكات إلى مستوى جرائم حرب برأيك؟

سارة مارغن: هذه بالتأكيد الانتهاكات التي نحن وجدناها نمط منتظم من التدمير ونحن نشعر بقلق شديد إزائها ويمكن أن تعتبر انتهاك للقانون الإنساني الدولي نعم.

جرائم إنسانية من الدرجة الأولى

جمال ريّان: إذن جرائم تعتبر إنسانية بالدرجة الأولى ولكن الحقيقة يعني السؤال المطروح هنا خاصة للدكتور الكبيسي دكتور الكبيسي في عمان الحكومة العراقية التي ما زالت في حالة إنكار وهي في شراكة سياسية مع السنة والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان يبدو أنها أكثر جرأة من السنة أنفسهم ماذا تقول في هذه الحالة؟

يحيى الكبيسي: لا عندما نتحدث عن التمثيل السني نحن دائما نتحدث عن أزمة تمثيل سني وهؤلاء يعني غير قادرين حقيقية على أن يقوموا بشيء حقيقي لأسباب كثيرة يعني لا أريد أن أخوض فيها يعني ما يعنيني هنا هو الإطار القانوني في العراق يعني لدينا مشكلة هنا ليس لدينا في القوانين العراقية أي توصيف للجرائم التي ترتكب اليوم على يد الميليشيات أو التي ارتكبت على يد داعش بمعنى ليس هناك في القانون العراقي أي توصيف لجرائم الإبادة الجماعية أو جرائم ضد الإنسانية أو جرائم الحرب هذه مشكلة بالمدونة بالقانونية العراقية يعني حتى قانون المحكمة الجنائية الخاصة التي يعني شكلها الأميركيون لمعاقبة رموز النظام السابق عندما قامت بتوصيف هذه الجرائم هي نقلت مما جاء في نظام روما الأساسي حول المحكمة الجنائية الدولية ولكن مشكلة المحكمة الجنائية الخاصة أنها حاصرت ولايتها بين عام 68 وعام 2003 يعني كانت خاصة فقط بحكم حزب البعث وبالتالي ليس لديها الآن في العراق أي إطار قانوني لمحاكمة مثل هذه الجرائم النقطة الأخرى المهمة هنا أن هناك تقاعد في الحكومة العراقية على مدى سنوات في الانضمام إلى نظام روما الأساسي الخاص يعني بالمحكمة الجنائية الدولة في لاهاي يعني هناك تهرب من الحكومة العراقية ومن مجلس النواب العراقي من المصادقة على هذا النظام لسبب بسيط لأن هناك معرفة تماما أن هناك يعني ممارسات منهجية يمكن أن يعاقب الفاعلون لها بموجب هذا النظام يعني على سبيل المثال لا الحصر هناك كم كبير من الفيديوهات المسربة في العراق تثبت وقوع هذه الجرائم وأيضا هناك أشخاص بأسمائهم موجودين يعني وجوههم مكشوفة يمكن التعرف عليهم بسهولة ولكن لم تتم ملاحقة طوال السنوات الماضية يتعلق الأمر فقط في الانتهاكات التي جرت بعد دخول داعش إلى الموصل في حزيران بعد 2014 نحن نتحدث عن كم كبير من الانتهاكات منذ سنوات يعني ربما منذ عام 2003 الأميركيون أنفسهم والتحالف الدولي في العراق كان أيضا يرتكب عمليات أرقى إلى أن تكون جرائم حرب يعني في إطار التحالف الدولي الذي كان عاملا في العراق يعني ما أريد أن أقوله أنه غالبا ما يتم تسييس مثل هذه الجرائم حتى التحالف الدولي يعني هذه الجرائم التي ارتكبت وسترتكب كانت ممارسات منهجية ولكن وجدنا صمت التحالف الدولي على هذه الجرائم طوال..

أسلوب المحاسبة وسبل المحاسبة

جمال ريّان: طيب نتحول إلى سارة حول أسلوب المحاسبة وسبل المحاسبة، سارة التقرير دعا مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة لتوثيق هذه الجرائم وقال لا بد من أن تستجيب الأمم المتحدة لهذه الدعوة هل تعتقدين أن هذا يمكن قابل للتحقيق أن يتولى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عملية المحاسبة والتوثيق هذه والاقتصاص من للقتلى؟ سأعيد السؤال مرة أخرى مجلس حقوق الإنسان التابع  للأمم المتحدة التقرير قال لا بد وأن يدعو هذا المجلس لتوثيق هذه الجرائم التي يتعرض لها المدنيون على أيدي الميليشيات الشيعية ولا بد أيضا من تستجيب الأمم المتحدة لهذه الدعوة هل تعتقدين أن مجلس حقوق الإنسان سوف يستجيب لهذه الدعوة؟

سارة مارغن: نحن نأمل ذلك بالتأكيد ولكن لابد أن أجيب على ما قاله الضيف الآخر حول حصانة وعدم تعرض أو محاسبة المجرمين في العراق نعم أقول نعم هناك حلقة أو سلسلة من الإفلات من العقاب ليس فقط أثناء عمليات الميليشيات وأيضا القوات فالتالي فإن مجلس حقوق الإنسان فعلا قام بتحقيق سابق فيما يتعلق بممارسات العراق وحاليا صلاحية هذه وأولية التحقيق أو النظر ودراسة الجرائم التي ترتكبها تنظيم الدولة ونحن نريد توسيع ذلك ليشمل كل الأطراف التي تنتهك وتقوم بممارسات خاطئة وذلك لأنهم من المهم أن نعرف ومحاسبة كل الذين يقومون بكل هذه الأعمال.

جمال ريّان: سارة البعض يقول بأن هناك تناقض واضح أو ازدواجية في المعايير عند الغرب وخاصة واشنطن بشكل خاص هي تمتنع عن دعم المعارضة السورية خوفا من ارتكابها جرائم إبادة ضد العلويين لكنها تدعم الحشد الشعبي والميليشيات العراقية والحكومة العراقية وهي ترتكب جرائم إبادة ضد العراقيين السنة ما تعليقك على ذلك؟

سارة مارغن أعتقد أن هناك كثير من الخلاف الاختلاف بين السياسية الأميركية في العراق وسياسيتها في سوريا فإن أميركا كانت عبرت عن رأيها الشديد حول استخدام البراميل المتفجرة من قبل القوات العراقية في الأنبار ولم تريد إدانتها وبالتالي هناك تناقضات في الموقف الأميركي والتوافق أمر مهم جدا في السياسية الأميركية حتى لو اختلفت الدول.

جمال ريّان: نتحول مرة أخرى إلى الدكتور يحيى الكبيسي في عمان وهو مستشار المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية نعود إلى الشق السياسي دكتور الكبيسي هناك سنة شركاء في الاتفاق السياسي وهل يبقى بعد هذه الجرائم وهذا الترويع للسكان الآمنين من سبب واحد لبقاء السنة في هذه الحكومة الآن؟

يحيى الكبيسي: يعني نتحدث دائما عن ما نسميه أزمة تمثيل سني وهؤلاء الممثلين للسنة اليوم في الحكومة سيبقون حتى لو يعني انقلبت الأرض بالسنة يعني الأمر لا يعنيهم يعني هناك مصالح هناك قضايا أخرى ولكن ما يعنيهم..

جمال ريّان: طيب بخلاف هؤلاء عفوا بخلاف هؤلاء دكتور بخلاف هؤلاء هل ربما تبادر قوة سنية أخرى وتأخذ على عاتقها هذا الملف إلى جهات دولية للمحاسبة على هذه الجرائم التي تعتبر ضد الإنسانية؟

يحيى الكبيسي: يعني هناك جملة عوائق إنسانية يعني العراق مثلا على سبيل المثال غير منضم إلى نظام روما الأساسي بالتالي هو غير معني يعني بالمحكمة الجنائية الدولية هل يمكن لمجلس الأمن أن يحول مثل هذه القضية يعني باعتباره صاحب اختصاص إلى المحكمة الجنائية الدولية هل يمكن أن يقتنع المدعي العام لهذه المحكمة بأنه ما يجري في العراق أنه جرائم يمكن أن تكون تحت ولاية محكمة لاهاي هذه أسئلة قانونية معقدة لكن ما يعنيني هنا أنه في التسعينات مجلس الأمن بسبب جملة الانتهاكات التي كانت تحدث في العراق عين مقرر خاص لحقوق الإنسان في العراق كان في حينها النمساوي فاندي شتول وفاندي شتول وتقاريره كانت واحدة من أسباب ما جرى عام 2003 بالعراق أعتقد الآن يعني دور المنظمات الدولية دور النخب السياسية العراقية بالضغط من أجل عودة مقرر حقوق الإنسان الدولي إلى العراق يعني على مجلس حقوق الإنسان..

جمال ريّان: دكتور أشكرك أريد إجابة حول هذا الموضوع من سارة مارغن في واشنطن هل هي قضية عراقية هل هي قضية إقليمية أصبحت قضية دولية بعد هذه الصور والوثائق التي قدمتها هيومن رايتس ووتش.

سارة مارغن: أعتقد أن هذه أصبحت قضية دولية منذ زمن بعيد لدينا في الولايات المتحدة وأعضاء التحالف يعارضون تنظيم الدولة مما يجعل الموضوع موضوعا دوليا وكما أن هناك قلق إقليمي كبير لقوة تنظيم الدولة ورد الفعل على ذلك من وجهة نظرنا نحن أن هذا الموضوع بالتأكيد موضوع إقليمي ودولي ليس فقط بسبب الانتهاكات التي تجري بل أيضا بسبب أهمية أن نتأكد ونضمن أن مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان لا تستخدم كسياسية لمكافحة الإرهاب لأن ذلك غير منتج وغير فعال.

جمال ريّان: سارة مارغن مديرة منظمة هيومن رايتس ووتش في واشنطن شكرا لك شكرا كذلك للدكتور يحيى الكبيسي مستشار مركز العراقي مستشار للدراسات الإستراتيجية متحدثا لنا من عمان، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج الواقع العربي تحية لكم وإلى اللقاء.