- متطلبات وعقبات إحياء فكر التنوير
- الدعوة إلى عصر تنوير عربي

مالك التريكي: لأن دولة الاستقلال التي ظهرت في البلاد العربية منذ الأربعينيات لم تسلِّم الأجيال الصاعدة سوى حطام نهضة أي مجرد نهضة وهمية أو اسمية خلو من الحداثة عطل من الأنوار فإن المفكر العربي مطاع صفدي الحريص على التأليف الواعي بين الاتصال المعرفي الوثيق بالعقل الغربي وبين الانفصال النقدي العميق عن هذا العقل لا يزال ثابت منذ عقود على التأكيد المستمر على ضرورة انبلاج عصر تنوير عربي وإذا كان مطاع صفدي يعرّف التنوير بأنه فعالية اجتماعية كفاحية تستلزم منازلة الظلام في وضح النهار فإن الخلفية السياسية لهذا التعريف هو أن ما يسميه بنظام الأنظمة القمعية العربية قد كرَّس اللاعقلانية في كل مجال وعمل على تجريد المجتمع من شخصيته التاريخية وحرمانه من تراكم مكتسباتها الإنسانية، أما الخلفية الفكرية فهو أن الفلسفة الحديثة لا تزال مستمرة منذ عهد كانط في طرح سؤال التنوير دون ظفر بالجواب وأن هذا السؤال قد أصبح الآن أكثر استعصاء إزاء سطوة عصر المراقبة الإلكترونية وحضارة الإنسان ذي البعد الواحد ولهذا فإن مطاع صفدي قد سخّر مجلة الفكر العربي المعاصر التي شارف عمرها على ثلاثة عقود والتي تعد من أهم الدوريات العربية المتخصصة في الفلسفة، لهذا سخر مجلة الفكر العربي المعاصر لإحياء فكر التنوير وذلك باحتضان أعمال الأجيال العربية الصاعدة من الباحثين في الفلسفة وباستثمار فضائل التفاعل بين الفكر العربي وبقية الفكر الإنساني الملتقيين في السؤال الجوهري ماذا يعني أن نفكر اليوم؟

متطلبات وعقبات إحياء فكر التنوير

"
النهضة الغربية قامت على الفكر وحرية الفكر الذي أسسه الفلاسفة الكبار بدءا من فلاسفة اليونان الذين تعرفوا عليهم من خلال الفلسفة العربية الإسلامية
"
مطاع صفدي: انطلقنا نحن كما قلنا في الحلقة السابقة من هذا الإيمان بضرورة تبيئة النص العالمي أو الفكر العالمي في النص العربي على أنه ينقصنا الكثير من الإطلاع على تجارب النهضة العالمية المعاصرة التي تتحدانا والتي تحاربنا بوسائلها ونحن نحاربها بوسائلنا المهترئة، ما هو السر في هذه النهضة الغربية؟ بكل بساطة أن هذه النهضة الغربية قامت على الفكر وحرية الفكر، الفكر أسّسه مَن؟ الفلاسفة الكبار بدءً من فلاسفة اليونان الذين يتعرفوا عليهم من خلال الفلسفة العربية الإسلامية ومن خلال فلاسفتنا، لكنهم هم أتيحت لهم فرصة الاستفادة الكبرى من هذه الفلسفة وجعلوها المرجع الرئيسي في كل تحولاتهم الاجتماعية، الاقتصادية، السياسية، طريقة صياغة الدول، صياغة المجتمع، فهمهم للإنسان. هذا لم يحدث طبعا بمجرد الفهم لكن هذا أنعكس على أحداث، أحداث تاريخية كبرى أحداث إسقاط النظام القديم في أوروبا النظام الملكي الإقطاعي الكنسي، هذا النظام الذي لم تستطيع الحضارة العربية أن تواجهه في عصر الانحطاط، نشروا هذا الفكر وبدأت تتأسس جامعات.. جامعة السوربون الأولى، جامعة السوربون جامعة فلسفية يا سيدي من الأساس جامعة فلسفية وظلت الفلسفة هي أم العلوم يعني كل العلوم تُدرس من خلال الفلسفة سواء الطب سواء النبات الزراعة إلى آخره.. كلها دائما ضمن إطار الفلسفة ضمن فهم الطبيعة.. مفهوم الطبيعة مفهوم الإنسان مفهوم المجتمع وحدثت التغييرات في هذه المفاهيم حتى تحدث التغييرات في المناهج والاتصال بالطبيعة اتصال حقيقي لأنه القرون الماضية لم يكن هناك الإنسان يشعر بأنه يجب أن يفهم هذه الطبيعة كان يفهمها فقط تجريديا بحسب الأقوال المتناقضة وخاصة بحسب التفسيرات الدينية وإلى آخره، هم أحدثوا قطيعات مهمة جداً انتقلوا فيها من تمجيد النص إلى فهم الطبيعة وبدؤوا من فهم الطبيعة يستثمرون الطبيعة لصالحهم وفي كل مرحلة من مراحل تطوراتهم كانت تنشأ فلسفة معينة تنادي بتغييرات معينة تطرح مناهج جديدة لا تلبس أن تُطبق على الحياة العامة وعلى الجامعات وعلى المدارس على.. وتحدث انقلاب.. انقلاب طبيعي ينتقل فيه المجتمع الغربي من مرحلة إلى مرحلة من مرحلة إلى مرحلة بواسطة الفكر باستمرار ثم عندما أخترع الفكر العلم أصبح الفكر والعلم يتعاونان معا تعاوناً أساسياً وأصيلاً بالرغم من أن هناك بعض الحزازات ما بين الفلسفة والعلم في بعض الأحيان إلا أنه في النهاية وصل العلم إلى إعادة الاعتراف بالفلسفة عندما بدأ يكتشف ما يسمى بهذه العوالم اللامتناهية التي فكّر فيها الفلاسفة منذ القرون الأولى يعني منذ عصر اليونان، العصر اليوناني فكروا بالذرة وفكروا باللانهايات وفكروا.. فإذاً سر الحضارة الغربية هو أن هناك فكر يخترع المناهج ويثور عليها هو ويغيرها ويصل إلى العلم ويتحد مع العلم وركيزة العلم والمعرفة في المجتمع الغربي بشكل أنه يطبق تطبيق يومي، يعني أنت الآن إذا أردت أن تقرأ جريدة في فرنسا تحتاج إلى أن تكون مثقف ثقافة معينة لكي تفهما، لا تستطيع أن تقرأ الليموند أنت بلحظات لأن هناك مادة وهذه المادة هي تحليلية وأفكار وتطالبك أنت أن تكون تمتلك وسائل فهم هذه الأفكار، طيب إذاً الفكر عامل رئيسي أساسي جدا في نشأة الحضارة الإنسانية عامة وفي نشأة الحضارة الغربية بالذات التي كان من حسن حظها أنها تفهمت دور الفكر وحاولت أن تعطيه فعلا الفعالية المطلقة من أجل إنشاء وتطوير كل شؤون الحياة اليومية في بلادهم.

مالك التريكي: إذاً هنا الفكر في علو مقامه يتطلب من القطاعات الفاعلة الأخرى في المجتمع بما فيها الإعلام وربما خاصة الإعلام أن ترتقي إلى مستواه ولا ينزل إلى مستواها بحيث تصبح مجرد عملية قراءة جريدة جادة مثل جريدة الغاردين البريطانية أو جريدة اللموند الفرنسية هي ممارسة عمل فكري.

مطاع صفدي: يا سيدي مع اختراع الإنترنت الآن وكل ما يسمى عن وسائل الاتصال وإنها هذه ستنهي الصحافة الجدية وكذا حدث العكس، حدث الآن نهضة صحفية جديدة بشكل إنه أصبحت الليموند الآن كتابتها أصعب مما كانت عليه سابقا.

مالك التريكي: متطلبة أكثر؟

مطاع صفدي: متطلبة أكثر، يعني فيها مقالات تحتاج فعلا إلى إنك تجلس هكذا وتقرأها بكل تمعن وتتفهمها، يعني بالعكس هنا نجد أن الابتكار الجديد لا يُنهي أصالة الابتكارات القديمة بالعكس يعطيها قوة دفع جديدة لأن تُحسّن هي من ذاتها، يعني ما أن شعرت الصحافة إنها مهددة حتى جددت من وسائلها، ما أن أحس الكتاب والناشر الأوروبي أيضا بأنه أصبح مهدد.. الآن فرنسا تبيع من الكتب أضعاف ما كانت تبيعه قبل أن الإنترنت، فإذاً هنا نشاهد تفاعل فكري طبيعي يعني ليس بالإرادة لكن كل تحدي فكري يُنتج فكر آخر، كل تحدي فكري منها ينتج فكر آخر، طيب هذا أصل يرجع إلى الفلسفة والفلسفة معممة الآن يعني في كتب التاريخ في كتب الجغرافية في الفيزياء في الكيمياء في الطب لأنها دائما كل هذه العلوم لها خلفية فلسفية.

مالك التريكي: وهنالك أيضا كتب تنجح نجاحا كبيرا وتصبح في أعلى قائمة المبيعات أعلى الكتب مبيعاً مثل كتب كونت سبوند فيل هذه الكتيبات الفلسفية الصغيرة التي انتشرت انتشارا جماهيريا يعني.

مطاع صفدي: طبعا يعني مثلا الفلسفة اخترعت وسائل جديدة أصبح كل فيلسوف يكتب كتاب موّجه إلى أبنه أو بنته من أجل تسهيل بعض هذه.. سبوند فيل مثلا هو من أبرز الكتاب والشباب الذين فعلا يعني خدم الفلسفة وخدم الشبيبة أيضا بأنهم جعلوا يستطيعون أن يتلقوا هذه الفلسفة بوسائل سهلة وبدون جهد وتدريجيا يحبون الفلسفة إلى درجة أن الفلسفة صار لها هناك..

مالك التريكي: مقاهي..

"
المقاهي الفلسفية يلتقي فيها الفلاسفة مع المثقفين ويتناقشون أمام الجمهور والملأ، وهذا النوع من الفاعلية مفقود في عالمنا العربي
"
مطاع صفدي: مقاهي، مقهى فلسفة والوقع الأدبي وإلى آخره.. المقاهي الفلسفية يلتقي فيها الفلاسفة مع المثقفين ويتناقشون هكذا أمام الجمهور وأمام الملأ، هذا النوع من الفاعلية مفقود من عالمنا العربي، مفقود لأنه دائما هناك نوع من كنسية فكرية معينة أيدلوجية بالأحرى ليست فكرية تفرض طقوسها وتحرّم كل ما هو عاداها بشكل أنها تقضي على حرية الفكر، القضاء على حرية الفكر هو قضاء على الفكر يعني ليس هناك من سبيل ومن طريق إلى الفكر إلا بحرية الفكر، طيب نحن ماذا فعلنا؟ حاولنا أن نأتي إلى الفلاسفة الذين يعتبرون الفلاسفة المؤسسين وخاصة للفلسفة الحديثة من ديكارت وصولا إلى فوكو ودولوز وهذا الجيل الأخير ووضعنا مشروع ترجمة أعمالهم الكاملة وبدأنا نشتغل بإمكانياتنا الخاصة بإمكانيات الأساتذة نفسهم مع مساعدات بسيطة جزئية تأتينا من هنا وهنا.

مالك التريكي: هذا في إطار مركز الإنماء القومي؟

مطاع صفدي: في إطاره وعلى أساسه قام مركز الإنماء القومي قام من أجل خدمة هذا المشروع، هو منهج يترجم ترجمة بحثية علمية ليست ترجمة آلية يعني ترجمة معللة مفصلة بمقدمة بتفسيرات هامشية في الهوامش باستمرار لكل الكلمات الصعبة للمصطلحات للأسماء التي.. وإلى جانب هذا المنهج منهج آخر في كتب تأسيسيه لفهم الحضارة العربية الإسلامية في نهضتها الماضية وفي انحطاطها وتوزعنا ميادين هذه الدراسات فظهر كتاب نقد العقل العربي وظهر كتاب نقد العقل الغربي وظهر نقد تاريخ الفكر الإسلامي التاريخي ذكر كذا إلى جانب المجموعة الكاملة تقريبا لأعمال فوكو لأنه اهتممنا بفوكو بشكل خاص.

مالك التريكي: اهتماما خاص.

مطاع صفدي: واستطعنا أن نترجم نقد العقل الخالص لكانط..

مالك التريكي [مقاطعاً]: لكانط.

مطاع صفدي [متابعاً]: الذي هو يعتبر طبعا هو العمود الفقري للفلسفة النقدية للعقلانية النقدية الحديثة والفكر العربي المعاصر.. مجلة الفكر العربي المعاصر الآن أصبحت تطرح رقم 55 أو 56 من ملفاتها، 56 ملف انشغل عليه خلال 27 سنة، ملفات تتناول قضايا الفلسفة وتتناول الفلاسفة بذاتهم ومشكلات عقلانية معينة ثم أن هذا المشروع يواجه كما قلت لك من وقت إلى آخر عقبات كثيرة لكن نحن مصممون على الاستمرارية بقدر الإمكان لأننا وجدنا أن هناك صدى كبير للفلسفة على عكس ما هو يشاع والكتاب الفلسفي مطلوب لكن شرط أن يُترك له مجال الدخول، أن يدخل إلى البلد وما أن يدخل إلى البلد حتى يتنبه له الشبيبة وتستطيع أن تعتبر الآن أن هناك إقبال على الكتب الفلسفية أكثر من الكتب الأخرى.

مالك التريكي: بسبب انهيار الأيدلوجيات بسبب..

مطاع صفدي: نعم، فالآن الشاب العربي خاصة الجيل اللي أصغر منا كله هو في حيرة من أمره يعني ماذا حدث لهذه الأمة؟ لماذا هذه الكوارث من كل الأطراف؟ لماذا نفشل في كل شيء؟ لماذا كل الدراسات حول الأمة العربية تعطيها الدرجة السفلى في ميادين التقدم والتطور بالنسبة لأتعس الدول الأخرى؟ يعني أرقامنا أرقام إفريقية وأرقام آسيوية وإلى أخره، فالأسئلة الآن تُطرح وهناك فعلا ثورة استطلاع، يريد الشاب.. يريد الإنسان العربي أن يعرف ما هي العلة وأين هذه العلة، العلة في العقل يا أخي وهذا العقل نحن نجهله نجهل عقلنا إلى الآن كيف يشتغل وكيف يعمل وهذه القابلية للتعلق بالأيدلوجيات للتعلق بالأفكار الثابتة التعلق بالنص المنقول، لماذا يحدث هذا دائما في كل أيدلوجية يعني في الماركسية التي هي تطالب بحرية الفكر أصبحنا نتعامل معها كما لو كان كتاب مقدس، نتعامل مع الكتب الماركسية، دائما هناك هذه النزعة لأن تقلب الفكرة إلى نقمة يا أخي هي فكرة يعني قابلة للقبول وللرفض قابلة للتصحيح قابلة لأن تزول وتأتي محلها فكرة أخرى.



[فاصل إعلاني]

الدعوة إلى عصر تنوير عربي

مالك التريكي: ربما أستاذ مطاع بسبب عدم معرفة الفكرة في أصولها لأنكم مثلا الآن تعملون على نشر النصوص التأسيسية للفلسفة الليبرالية اللي غير معروفة وغير مقروءة عند الناس.

مطاع صفدي: وغير مقروءة.

مالك التريكي: قرأتها في أصولها تعين على اتخاذ المسافة النقدية لكننا عادة نحن لا نقرأ النصوص الأصولية ونعرف الشعارات العامة.

مطاع صفدي: تؤخذ الليبرالية هكذا كما لو كانت مفهومة كما لو كانت.. لا يا أخي الليبرالية غير.. ما هي الليبرالية الجديدة والليبرالية القديمة؟ كيف يختلف مفهوم الليبرالية في أوروبا عن ما هو في أميركا؟ مثلا الليبرالية في أميركا هي الليبرالية المتحررة بمعنى التحرر بينما الليبرالية في أوروبا هي مفهوم يميني، هي مفهوم ضد مفهوم الجمهورية.. ضد مفهوم الديمقراطية الجمهورية التي عاشت عليها الحداثة الغربية منذ الثورة الفرنسية إلى الآن، طيب تأتينا نحن هكذا شعارات ونتعامل معها كشعارات وتقوم مشاكل وثورات وثورات معاكسة وأنت لا تعرف هذا الموضوع عن حق، الماركسية بحد ذاتها رغم كل الشعبية التي فازت بها وكل المثقفين الذين تبنوها لم تترجم بأصولها إلى اللغة العربية وهناك ترجمات لا تُقرأ نهائيا ليس لها علاقة بالنصوص الأصلية، يعني تصور حتى هذا.. حتى بالنسبة للإٍسلام يؤخذ الإسلام جانب معين منه وتترك الجوانب الأخرى الأهم ولذلك يعني إذا كان هناك مَن يريد أن يحارب الإسلام فيأخذ هذه الجهة ويترك الجهات الأخرى ويُشتَم الدين العظيم هذا بشتم من الداخل ومن الخارج وهو برئ من هذه الاتهامات التي يتهم بها وحتى من المجاميع التي تدعي أنها.

مالك التريكي: تتكلم باسمه.

مطاع صفدي: نعم.. نعم أنها أصبحت قيمة عليه والأخطر من هذا أنها تجعل نفسها قيمة عليه وتصدر أحكامها وفتاويها وإلى آخره من كل هذا، طيب لماذا؟ لأنه العقل النقدي لم يتكون لدينا ولا يتكون العقل النقدي إلا بالتعامل مع المفاهيم وليس مع الألفاظ وهذه هي الثورة الحقيقية، عندما نصل إلى هذا الحد نستطيع أن نضع لكل خطأ حداً له وألا نحن باستمرار مسيطر علينا بقدرة الخطأ الذي يوّلد أخطاء والأخطاء توّلد أخطاء أخرى حتى في النهاية يقف الإنسان في موقف العاجز المستسلم ويقول أنه ليس في الإمكان مما كان، يعني يقبل بالواقع وهذا الواقع هو واقع مجرى هو واقع سلبي ويستقيل منه إنسانا العربي استقالة نهائية وكل مطامحنا في أن نكون في يوم من الأيام أمة حقيقية عصرية تذهب مع الرياح.

مالك التريكي: وقد سبق لك أن وصفت ما سميته بالليبرالي المستعرب هذه الليبرالية الجديدة التي يُراد أن تنشر في البلاد العربية بأنها التسليم بالعجز العربي المستديم وهذا وجه آخر لفكرة أساسية في مسارك الفكري هي فكرة الدعوة إلى عصر تنوير عربي، طبعاً هذه مساهمة المجلة والنشاط الفكري هو مساهمة شخصية في هذا الأفق الذي ترى أنه لا يمكن لنهضة بدونه وهو التنوير العربي، كل ما نرى ولك عبارة جميلة في نقد العقل الغربي في كتاب نقد العقل الغربي تُعرِّف التنوير بأنه فعل كفاحي ينازل فيه النور الظلام في وضح النهار.

مطاع صفدي: في وضح النهار هذا على طريقة الفيلسوف اليوناني الذي كان يحمل فانوسا في الظهيرة..

مالك التريكي: جوجان.

مطاع صفدي: نعم جوجان وسألوه لماذا تحمل نور وفي نور قال أين هو هذا النور أنا أرى هذا النور من خلال هذا الفانوس المصباح الصغير، التنوير هو حركة تنوير ذاتي يعني ينور نفسه باستمرار نحن.. التنوير المنير، ما يحدث بالعقل العالمي العقل المتنور أنه ينور نفسه بنفسه باستمرار لا ينتهي التنوير، التنوير لا ينتهي لأن هناك دائما جهاز من المفاهيم تستخدمه ثم يستنفذ وعليك أن تنتقل منه إلى جهاز آخر، لا تظل سجينا لأفكار معينة لا تظل سجينا لمفاهيم جامدة كل مفهوم حي هو الذي يوّلد مفاهيم أخرى تتجاوزه وقد تناقضه أيضا، بالنسبة لعصر تنوير عربي معاصر، عصر تنوير لأنه عصر التنوير لم ندخله نحن، إلى حد الآن لم تمر الحضارة العربية بعصر تنوير فيما بعد الحضارة لأن هذه الحضارة عندما انتكست لم تستطيع أن تستيقظ ثانية ويقظتها منوطة بأن تكتشف فعلا لحظة التنوير ولحظة التنوير مازالت خارجة عن الساعة العربية، خارجة عن الزمن العربي إلى الآن وكل ما نفعله هو في الواقع هو عبارة عن زبالات ضوئية نأخذها من هذه الجهة ومن هذه الجهة ونحاول أن نعتبرها كما لو كانت شموسا مضيئة تنير هذا الظلام، الظلام الشفاف عن سواد إلى سواد.

مالك التريكي: هل يمكن لجهود كبيرة بُذلت في أواخر القرن التاسع عشر وحتى ربما نهاية الحرب العالمية الثانية في المشرق عامة مصر والشام خاصة لأدباء كبار مفكرين كبار أن تذهب أدراج الرياح؟

مطاع صفدي: يعني هو الحقيقة هذه المرحلة لم تذهب أدراج الرياح يعني هي شكلت صحوة أولى، شكلت الصحوة الأولى لكن لم تستكمل هذه الصحوة يعني لم تتلوها صحوات فتوقفت عند هذه الصحوة وبالطبع ستذبل هذه الصحوة، يعني عندما لا تنتج ما هو أقوى منها ما هو منتظر منها ستموت وستذبل والآن تقرأها قراءة هكذا يعني وتتحسر على أن هذه الأفكار لم تجد طريقها إلى التحقق، لماذا؟ لأنه فعلا لم تستطيع أن تنتج أفكارا أخرى وبذات الوقت لا ننسى أننا نحن أمة تحت المراقبة وتحت التدخل المتواصل، يعني إذا أردت بكلمة واحدة أن تقول ما هي المشكلة الآن بيننا وبين أقوياء العالم هو أنهم يمنعوننا منعا باتا من أن نكتشف نارهم، من أن نقتبس شرارة من نارهم التي هي ماذا؟ التي هي التنوير التي هي المعرفة التي هي الحقيقة العلم، أنظر ماذا حدث في العراق، العراق الذي استطاع أن يخترق بعض الخطوط الحمراء وأهمها التكنولوجيا عندما أخرج أجيالا من المهندسين، الآن التصحير الذي يحدث في العراق هو ضد هذا العصر الناهض بالذات بقتل المهندسين بقتل الباحثين، بملاحقتهم بتهريبهم بتهجيرهم من جامعاتهم من مدنهم، لماذا؟ وزير خارجية بوش الكبير الأكبر قال له لطارق عزيز قال له سنعيدكم..

مالك التريكي: جيمس بيكر.

مطاع صفدي: جيمس بيكر سنعيدكم إلى القرون الوسطى.

مالك التريكي: العصر الحجري.

مطاع صفدي: العصر الحجري الآن هي المحاولة جارية.

مالك التريكي: وكان ذلك بعد عقد كان ذلك عام 1990 - 1991 بعد عقد من ضرب المفاعل النووي العراقي.

"
اللجام الداخلي مع المنع الخارجي شل الأمة العربية وهي لم تمر بوضع أتعس من هذا إلا أيام انهيار الدولة العربية
"
مطاع صفدي: نعم يعني، فإذاً نحن ممنوعون من هذا الخطر الأكبر، اللجام الداخلي مع المنع الخارجي شل الأمة العربية وهي الآن في حالة فعلا يعني لم تمر بوضع أتعس منه ألا أيام انهيار الدولة العربية في الماضي، يعني الآن حتى الدولة هذه التي نسميها نحن دولة الاستقلال الوطني أصبحت ممنوعة علينا يراد تدمير حتى هذه الدويلة يعني بدءً من تدمير دولة العراق ويمنع في لبنان من أن يكون دولة يمنع في كذا في كذا، فحتى هذه الدويلة الآن..

مالك التريكي: تفتت الآن إلى كيانات أخرى طائفية..

مطاع صفدي: تفتت لأنه الآن الشغل على المجتمعات وعلى تفكيك المجتمعات..

مالك التريكي: شكرا جزيلا أستاذ مطاع سررت سرورا كبيرا بهذا اللقاء شكرا لك.