- تقييم حملة بونابرت على مصر
- مصر ومرحلة ما بين الحربين
- فكرة الفرد والاستفادة من الغرب

تقييم حملة بونابرت على مصر

مالك التريكي: على غرار عدد ملحوظ من المثقفين المصريين الذين عارضوا النظام الناصري وتعرضوا لمحنة الاعتقال والتنكيل ثم اختاروا المنفى أو اضطروا إليه، لجأ محمود حسين إلى فرنسا في منتصف الستينيات حيث أخذت تتبلور ملامح مساره الفكري في تفاعل مع المناخ الثقافي والسياسي هناك وفي محاولة تفسير ظاهرة اللجوء إلى فرنسا آنذاك دون بقية البلاد الأوروبية يرى محمود حسين أن الميل إلى قيم الثقافة الفرنسية عند هؤلاء المصريين ليس ترجمة بتوجهات فردية فحسب بل أنه ثمرة لتطور تاريخي تعود جذوره إلى حملة بونابرت على مصر ورغم أن هنالك رأيا سائدا لدى أوساط متنوعة وأجيال متعاقبة من المثقفين العرب بأن حملة بونابرت قد أحدثت صدمة في الوعي الجماعي المصري أدت إلى الاستفاقة الأليمة على مدى اتساع الهوة التي تفصلنا عن التقدم العلمي والعسكري الذي حققته أوروبا وبذلك فإنها استنهضت مضادات الدفاع الذاتي لدينا وبذرت أولى بذور النهضة الفكرية العربية الحديثة، رغم انتشار هذا الرأي فإنه يقترن في الوقت ذاته مع الاعتقاد بأن حملة بونابرت لم تخلف شيئا إيجابيا مقصودا لذاته وإنما دشنت عصر الهجوم الاستعماري على بلاد العرب، هنا يفترق محمود حسين عن الموقف السائد إذ الرأي عنده أن من الخطأ التاريخي الاعتقاد بأن حملة بونابرت كانت تندرج في سياق ظاهرة التوسع الاستعماري الكلاسيكي الذي يرمي إلى نهب الخيرات واستعباد الشعوب وسحق الثقافات. وقد بيّن محمود حسين موقفه من هذه القضية المفصلية في التاريخ العربي الحديث في كتاب طريف استخدمت مادته فيما بعد أساسا لبرنامج وثائقي تلفزيوني بُث مرات عديدة وتكمن طرافة الكتاب في أنه يقوم على تحقيق لشهادة عبد الرحمن الجبرتي وشهادة فيفون ديبو عن حملة بونابرت حيث أتاح هذا المونتاج النصي الذي وضع رواية شاهد العيان المصري وشاهد العيان الفرنسي في علاقة تجاور وتحاور أتاحت تبيان ما غنمته مصر في أحد تجليات خداع العقل في التاريخ من حملة بونابرت لاسيما في مجال اكتشاف حُرمة الشخص وسيادة القانون وضرورة العلم والعدل شرط للخروج من الظلومات إلى النور.

بهجت النادي: الحملة الفرنسية كان ممكن تتحول لو فضلت لتاريخ استعماري زي في الجزائر زي في تونس زي في أي بلد ثانية زي في أفريقيا، المشكلة أن الحملة دي الجيش الفرنسي ما فضلش في مصر أكثر من ثلاث سنين ودي كانت حاجة كويسة يعني حاجة كويسه جدا لأنها..

مالك التريكي [مقاطعاً]: أحدثت صدمة ثم...

بهجت النادي [متابعاُ]: أحدثت صدمة وبعدين مشي ساب مصر للمصريين أو للأتراك أو للألبانيين فدي كانت حاجة مهمة جدا.

عادل رفعت [مقاطعاً]: والمرجع يعني الجبرتي طبعا..

مالك التريكي: طبعا وسنأتي على ذكر الجبرتي..

بهجت النادي: فدي يعني نقطة مهمة المفروض التركيز عليها لأن فيه مصريين كثير بيتناقشوا دلوقتي من غير ما يأخذوا بالهم من النقطة دي، يقول لك يعني هي كانت حملة استعمارية يعني جاء إيه بونابرت عشان يعمل في مصر ماهو زي كل المستعمرين، ما كنش بونابرت في الفترة دي زي كل المستعمرين لأنه هو كان عمليا مطرود من فرنسا يعني ساب فرنسا لأنه ما بقالهوش دور هناك وحلمه زي ما بيقول عادل أنه يعمل إمبراطورية.. الأنوار أنه بمعنى ييجي مصر وتبقى مصر القاعدة اللي يعمل منها إمبراطورية في الشرق توصل للهند زي إمبراطورية إسكندر وينتشر من خلالها قيم الثورة الفرنسية.

مالك التريكي: الفكر التنويري يعني.

بهجت النادي: وده مش إحنا يعني دي كانت صدمة بالنسبة للمجتمع المصري ومش إحنا اللي بنقول كده وبس أو إحنا بندافع عن الفكرة دي إنما عبد الناصر نفسه في كتاب فلسفة الثورة قال أن دي كانت صدمة فيعني ساعدت مصر على أنها تخرج من النوم.. السبات العميق اللي كانت فيه قبل كده أربع قرون ما بتعملش حاجة مصر مش موجودة.

مالك التريكي: ورغم الاختلاف في التقييم بالنسبة لحملة نابليون هنالك شبه إجماع شبه إجماع أن الحملة كانت بداية بذر.. زرع بذور النهضة في مصر.

بهجت النادي [مقاطعاً]: لا بس فيه ناس كثير يعني ما تأخذنيش بس دلوقتي فيه ناس كثير بيناقشوا الحكاية دي وبيقول لك يعني إيه الحملة الفرنسية جابت لنا إيه؟ جابت لنا مطبعة، إيه مطبعة؟ المسألة مش المطبعة،المسألة هي القيم الجديدة اللي هي جابتها للمجتمع المصري ودي الجبرتي لما قال هنيجي لها يعني وضحها في الصورة مجسدة خالص يعني لما إتقتل كليبر أتمسك القاتل بتاعه سليمان الحلبي، هو مخصص في كتابه أو في الجزء اللي في كتابه هو خصصه للحملة الفرنسية أربعين صفحة لمحاكمة سليمان الحلبي وبيقول إنه هو كان كتبها في النسخة الأولى وبعدين شالها في النسخة الثانية وبعدين رجعها في النسخة الثالثة لأن المصريين طلبوا منه إنه هو يرجعها في النسخة الثالثة، ليه؟ لأنه ده بيوري إزاي ناس بيعتبروهم كفار.. المسلمين بيعتبروهم كفار، إنما بيحترموا الشخص البشري، لدرجة إن هم قائدهم الأعلى أتقتل فما قتلوش ما دبحوش القاتل وعائلته ومش عارف إيه زي ما كانوا بيعملوا المماليك إنما حاكموه محاكمة قانونية..

عادل رفعت: رغم إنه اعترف..

بهجت النادي: رغم إنه اعترف آه هو الجبرتي فالمشكلة إن في قيم جابتها الثورة دي، القيم دي بقى لها وضع في المجتمع المصري نتيجة لأن الجيش الفرنسي انسحب، لو كان الجيش الفرنسي انسحب..

مالك التريكي: لاختلف الأمر..

بهجت النادي: مش هنعيد كتابة التاريخ بس أهم حاجة إنه انسحب بعدما جاب ده، بالإضافة طبعا لأنه أعاد مصر لفرعونيتها ولتاريخها القديم يعني..

عادل رفعت: وده الحقيقة بيفتح مجال تفكير وصراع فكري ودائر النهارده في فرنسا وفي الغير في دول أوروبية ثانية عن دول الاستعمار، دول الاستعمار التاريخي ويمكن دي فرصة إن نقول كلمة لتوضيح الغموض ده، الاستعمار كمشروع كنية كاستراتيجية شيء بشع شيء.. ليه لأنه في النهاية في محاولة لنفي الشخصية القومية في الدول اللي بيروح فيها ونفي من أجل قمع، من أجل سلب، من أجل نهب، يعني ده مفرغ منه إنما كأي ظاهرة سياسية معقدة ممكن يجيب نتائج ما حطهاش في اعتباره وممكن في النهاية يدي أسلحة للبلاد أو للشعوب المقهورة في معركتهم القومية ضده ودي نقطة مهمة مش هننسى الجملة المشهورة والجميلة جدا شعرية بس في نفس الوقت عميقة جدا لعبد الله النديم لما قال الاستعمار ده العدو والمعلم، الاثنين معا ودي فكرة جميلة جدا لأنك هتأخذ منه حاجات، ما هو قدر يستعمرك ليه؟ لأنه كان عنده نقط قوة مش عندك مستفاد منها وجاء استعمرك، فاللي حصل وحتى من أياميها لو رجعنا للحملة الفرنسية مهو محمد علي جاء إزاي ده كان قائد من قادة الجيش التركي، شاف المعارك، شاف نابليون بيتصرف إزاي وبيقود إزاي عساكره وبتاع وحاول بعد كده يستفيد لأنه دي مش بس تكنولوجيا ثانية، روح ثانية وتفكير ثاني وعلاقة ثانية بين القادة والضباط والجنود يعني وكنت عاوز أقول إنه بعد كده حصل الاستعمار البريطاني على مصر..

"
المصريون هم الذين أتوا بمحمد علي إلى السلطة وفرضوه بشروط معينة مستوحاة من النظام الفرنسي لكن محمد علي فرض نظامه فيما بعد وتخلص من كل القيود التي كانت مفروضة عليه
"
بهجت النادي
بهجت النادي: لا أستنى ما تعديش عايز أقول نقطة مهمة برضه في الحكاية دي، إن التجربة دي في حد ذاتها بتوري لك إزاي مصر تغيرت بعدها، يعني محمد علي اللي بيتكلم عنه عادل وصل السلطة إزاي؟ المصريين هم اللي جابوه السلطة، مش زي زمان السلطان.. المصريين هم اللي جابوه وفرضوه وفرضوه بشروط يعني حطوا عليه شروط، قالوا له تعمل كذا وكذا، الشروط دي لما تقرأها تحس إنها مستوحاة من النظام الفرنسي، يعني تعلموا حاجات، المؤسف في الموضوع ده إن محمد علي طبعا لما جاء السلطة قبل الشروط عشان يوصل للسلطة وبعدين..

مالك التريكي: لم يلتزم فيها..

بهجت النادي: لم يتذكرها بعد كده وفرض نظامه وتخلص من كل القيود اللي كانت مفروضة عليه، يعني للأسف إن محمد علي عمل عكس اللي كانوا الفرنسيين أو اللي كان ممكن يحصل إن هو أخذ الجانب العلمي والتكنيكي من عندهم وساب القيم اللي كان المفروض إنها تسمح للمجتمع المصري آنذاك بقيم الحرية والعدالة والمساواة والشخص واحترام الشخص..

مالك التريكي: وقد استمر هذا المنح في الأنظمة العلمانية حتى بعد (عطل فني) في القرن العشرين قرن العلمانية العربية يعني كانت أنظمة تكنوقراطية نوعا ما وتؤمن بالتصنيع وتؤمن بأخذ التكنولوجيا دون الوجه الآخر للعلمانية أو الحداثة العلمانية الديمقراطية.



مصر ومرحلة ما بين الحربين

عادل رفعت: وده يورينا إنه.. يعني مثلا لو أخذنا مرحلة ما بين الحربين في مصر الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية الاستعمار البريطاني السفارة البريطانية كانت بتحكم مصر إلى حد ما، كان فيه السفارة البريطانية، كان فيه القصر الملكي وتحول معها إلى حد ما رغم أن في تناقضات بس في نفس الوقت إيه اللي حصل عملوا دستور عملوا انتخابات وجاء الوفد بعد معركة طبعا مش هدية من الإنجليز، إنما المعركة الشعبية المهولة دي للشعب المصري إجماع الشعب المصري حولوها لإيه؟ لدستور وبرلمان ومن خلال البرلمان الوفد جاء ومن خلال الوفد طبقة وسطى جديدة بدأت تتبلور وتعبر عن نفسها والمجتمع المصري بدأ يتغير ومفاهيم عن الديمقراطية فدي نقطة، البرلمان اللي كان بييجي فيه الوفد حاجة كويسة لأنه من خلاله الشعب المصري كله أو على الأقل الجزء المتعلم فيه اكتشف قواعد اللعبة السياسية بدأ يفتح عينيه على العالم.

[فاصل إعلاني]

مالك التريكي: المرحلة الليبرالية في مصر كانت أثناء في فترة ما بين الحربين أي تحت الاستعمار البريطاني وما تفضلت به عن مسألة أن الاستعمار كان له نتائج لم تكن في حسبانه لم تكن في اعتباره هذا يذكرني بقولين على الأقل؛ القول الشهير للكاتب الجزائري المعروف كاتب ياسين يقول عن الثقافة الفرنسية إنها غنيمة حرب بالنسبة لنا نحن الجزائريين أن هذا ما غنمناه من الاستعمار فهو غنيمة حرب بمعنى مكسب ثقافي مهم والقول الشهير لهيغل أن خداع العقل في التاريخ يعني عندما تكون نتائج الفعل الاجتماعي الغير معروفة للفاعلين الاجتماعيين وتحصل وراء ظهورهم فذلك هو من خداع العقل في التاريخ وهذه الطريقة التي يسير بها التاريخ ولا نعلم نتائجها مسبقاً، أنتم ما كتبتماه وهذا مهم ما كتبتماه عن حملة نابليون كان في شكل مونتاج نصي لما كتبه شاهد عيان معروف جداً في العالم العربي هو عبد الرحمن الجبرتي وما كتبه شاهد عيان فرنسي هو ديفون دينو وجعلتما النص في شكل تجاور وتحاور بين النصين دون أن تكتبا تعليقات من عندكما وهذا موقف سيظهر عندكم أيضاً في كتاب آخر له صدى كبير الآن في الساحة الفكرية الفرنسية هو كتاب السيرة.. السيرة النبوية.



فكرة الفرد والاستفادة من الغرب

عادل رفعت: بس قبل ما نوصل له متهيأ لي في فكرة مهمة جداً تستاهل تتشرح إنه لما بنتكلم عن المرحلة الاستعمارية والتناقضات الجديدة اللي أدت إليها وتبلور الحركة القومية كمعركة ضد الاستعمار واستخدام بعض أسلحة الاستعمار في مواجهتها، تكلمنا عن الطبقة الوسطى ده يكاد يكون العامل الاجتماعي الرئيسي للدخول في روح العصر، إحنا فكرنا طويلاً ودرسنا الموضوع ده من زاوية الوسائل القليلة جداً اللي كانت موجودة لدينا في العالم الثالث ووصلنا لمفهوم في رأينا أساسي جداً لفهم أزمة المجتمعات العربية، مجتمعات العالم الثالث عموماً فيما بعد الاستقلال، إنه في ممثل اجتماعي جديد ظهر في الساحة اللي هو الفرد، الفرد اللي في رأينا بيفسر بشكل محوري كل التغيرات اللي حصلت في أوروبا من القرن الـ 16 إلى النهارده، الأنوار، المجتمع الصناعي، الاستعمار، ما بعد الاستعمار، كل نقط القوة اللي المجتمع الغربي قدر يستخدمها لتأكيد حضارته وفي النهاية تأكيد هيمنته على العالم في نهاية القرن الـ 19 وبداية القرن العشرين مبنية على فكرة إنه الفرد له استقلالية، له ضمير، له مسؤولية خاصة في حياته وفي مواجهة دولته وده بيدي قوة للمجتمعات دي، قوة خلاقة، قدرة على إنه يواجه تعقيدات الواقع بشكل مش ممكن تعرفها المجتمعات المبنية على الجماعة، يعني إيه الجماعة؟ يعني معناه إنه في كل قبيلة واحد هيتكلم باسمها، يعني لو بسطنا الأمور طبعاً، فالمعركة الوطنية أسفرت عن تبلور مجموعة من هؤلاء الأفراد اللي هما بيشكلوا الطبقة الوسطى أساساً وده بشكل مش زي اللي حصل في الغرب يعني قرون متتالية من النضوج الفكري والذهني وخلق المفاهيم القضائية والفلسفية والوجدانية والأعمال الفنية اللي سمحت للفرد ده إنه يعبر عن نفسه في مجتمع في النهاية تشكل من جديد حواليه، إحنا لا، الفرد ده ظهر من خلال وجود استعماري، خلقوا مدارس، فصلوها عن المدارس الدينية وبالتالي فتحوا أفاق ثقافية بس على أساس القمع الفكري والوجداني بتاع الوجود الاستعماري نفسه، ففيه أزمة رهيبة جداً لازم نفهمها عشان نفهم برضوا الإمكانيات الجديدة والأزمة الجديدة اللي حصلت.

مالك التريكي: والأمر معقد أستاذ بهجت، الأمر معقد لكي نؤكد أن الأمر ليس خيار بين أسود وأبيض، المسألة معقدة جداً ولها أوجه مختلفة ولكي نتذكر لان هذا معروف للجمهور العربي أيضاً أننا عندما نؤكد أن الاستعمار رغم كل جرائمه ورغم كل أخطائه كان له دون أن يقصد نتائج إيجابية لسنا في وارد التأكيد على القانون الفرنسي الذي صدر في شهر فبراير/ شباط عام 2005 وينادي بتعليم..

بهجت النادي [مقاطعاً]: بس الاكتشاف ده في حد ذاته..

مالك التريكي [متابعاً]: الدور الإيجابي للقانون لسنا في هذا الإطار لا نؤيد هذا القانون..

بهجت النادي: أنا ده في الإطار ده دي حاجة كويسة، يعني حاجة كويسة إن هم بعد ما عملوا القانون ما تعرفش إزاي.. دي ورطة كبيرة دلوقتي رئيس الجمهورية وبتاع بيقول لك المفروض إن هو يتلغى أو يعاد النظر فيه وإن التاريخ ما بيتعملش بقوانين ودي حاجة كويسة يعني مفيدة، إحنا التاريخ عندنا بيتعمل بقوانين يعني بيخرج الواحد ويطلع من التاريخ حسب قرار من رئيس الدولة المعاصر، أنا اللي كنت عاوز أقوله في الإطار عشان أدي صورة يمكن أدبية شوية عن الوضع اللي عادل بيتكلم عنه، إن فيه نموذجين؛ النموذج الغربي اللي هو أوليس وفي ابن بطوطة عند العرب، يعني دول بيمثلوا المجتمعين..

مالك التريكي: ما هو الفرق بينهما؟

بهجت النادي: أوليس راجل محارب راجع بلده إنما عايز يشوف كل حاجة على طريقه، عايز يخوض التجربة حتى لما يسمع إن في واحدة جنيّة بحر بتسحر الناس والمراكب اللي فايتة بإنها تعمل صوت يجذب الناس دول لها، فيطلب من البحارة بتوعه إن هم يحطوا حاجة في أذنهم عشان تمنع البتاع، بس هما يربطوه هوه على الساري بتاع المركب عشان يسمع الصوت ده، يعني تعرف عايز يشوف ،عايز يتحمل مسؤوليته، بيواجه التجارب، ابن بطوطة راجل بيمشي من حتى لحتة ويقول لك أنا قابلت فلان الفلاني وقال لي كذا ما فيش أي دور إيجابي بمعنى هو بيتلقى، بيستوعب بيأخذ إنما الآخر بيخوض تجربة عايز يخوض التجربة عاوز يعرف يعني..

مالك التريكي: ليس في هذا لابد هنا من الاستفسار أليس في هذا نوعا ما من الإجحاف على أساس أن أوليس شخصية أسطورية بينما ابن بطوطة شخصية حقيقية؟

بهجت النادي: لا بس الشخصية الأسطورية دي هتلاقيها في المجتمع الغربي المعاصر النهارده، يعني اللي عمل أوليس هو عمليا النموذج بتاع الشخص أو الفرد في العالم الغربي، يعني أنت في العالم الغربي كل اللي بيحصل إن أنت بتتحمل مسؤوليتك الشخصية ده..

مالك التريكي: هنالك شخصية أسطورية أيضا أخرى يقال أنها تماطل الغرب بروبيفيوس وسرقة النار من الآلهة وهذا إرادة الفعل نوعا ما عند الشخص الغربي لكن بالنسبة لابن بطوطة هو كان يقوم بعمل روبرتاج نوعا ما شبه صحفي كان يتنقل بين البلدان..

بهجت النادي: هو كده بالضبط كل شخصية لها جاذبيتها وده اللي مخلي إن إحنا لغاية دلوقتي في الإطار اللي إحنا عايشين فيه بالشكل اللي إحنا عايشين فيه، إنما ما حدش قال إن النموذج الغربي هو نموذج كامل والمفروض إن إحنا نتبعه تماما ما حدش قال كده يعني إن أنت في بيوصل حد في أحيان كتيرة إلى حد الإفراط في التركيز على..

مالك التريكي: الإيجابيات..

"
ليس كل ما يأتي من المجتمع الغربي سلبيا فهناك جوانب إيجابية متعددة، وهذا ما فعله الخليفة المأمون عندما أمر بترجمة العديد من الكتب الإغريقية عندما لاحظ الجوانب الإيجابية لدى الإغريق
"
بهجت النادي
بهجت النادي: الحياة الفردية، أنا مثلا لما بأشوف اللي بيحصل في المجتمع الغربي دلوقتي لكن بتأفف عشان استخدم يعني لما يطلعوا لنا قوانين عن الناس اللي عندهم شذوذ جنسي الرجالة ممكن يتجوزوا، الستات.. دي حاجات ما حدش بيقول إن هو نموذج المفروض يتبع بس فيه جوانب إيجابية أنت فاكر ده بيرجعنا للمأمون، المأمون لما شاف الحضارة الإغريقية والكتب الإغريقية والبتاع ما كنش عايز يعمل مجتمع إغريقي بس شاف إن عند الإغريق حاجات كتيرة فأمر بترجمة كل الكتب دي والاستفادة منها والاطلاع عليها وقراءتها ومناقشتها وإنه فتح فتحة كبيرة، فهو دي المشكلة إنه إحنا المفروض إن إحنا نأخذ الجوانب، نتعلم إن إحنا نأخذ الجوانب ده اللي الجبرتي كان عايزه من لما نرجع للجبرتي، الجبرتي لما راح زار الأكاديمية الفرنسية اللي أتعملت في القاهرة واللي إحنا زرناها بعد كده فلقيناها بيت متهدم وما حدش سائل فيه بس يبدو إنه دلوقتي بدؤوا يعيدوا ترميمه راح شاف، شاف علم، انبهر بالعلم الحاجات اللي بتتعمل إزاي بتتقاس وهي بتدخل مع بعض وبتطلع نتائج جديدة إزاي.. ده كان كله مش موجود في المجتمع فانبهر بالحكاية دي وكان عايز يأخذ العلم ده من الحضارة الفرنسية، الكتاب اللي أنت بتتكلم عنه الحوار غير المباشر بينه وبين ديفون دينو هو كده يعني الفرنسي انبهر بالمجتمع المصري وبالحضارة المصرية القديمة، المصري انبهر بالجوانب العلمية والثقافية الجديدة رغم أن الجبرتي يعني كان برضه معادي للفرنسيين مش عاوز أقول هو مفهوم ما حدش عايز إنما شاف الجوانب اللي من الممكن المجتمع المصري محتاجها عندهم يعني.

مالك التريكي: وهذا مفهوم وهذا يذكرني بكتاب الطهطاوي عندما الطهطاوي هنا بعد ذلك بعقود وكتب الكتاب الشهير تخليص الإبريز في تلخيص باريس، يقول في مقدمة الكتاب ينصح القارئ وهذا يدل على ازدواجية الموقف من الغرب ينصح القارئ أن هذه في أشياء سيقرأها القارئ ربما تشير إلى عظمة فرنسا والتقدم فيها لكن ربما لا توافق العقيدة والثقافة الفرنسية فإني نوعا ما من تخليص الذنب أنني أحذر القارئ نوعا ما وهذا يدل على موقفنا الملتبس الذي لا يزال إلى الآن ملتبس ثم يحملك دوما على التنبيه إلى أنك عندما تقول إن الغرب له جوانب متقدمة فأنت لست بالضرورة تدعو للنموذج الغربي نحن محتاجون دوما إلى ذلك..

بهجت النادي: نحن نرى بس المشكلة هي إن إحنا ما يبقاش عندنا خجل من إحنا نستفيد من الغرب يعني دي هي النقطة إحنا دلوقتي عندنا عواطف طبعا إحنا لما خرجنا سبنا مصر وخرجنا وجئنا شفنا حاجات كتيرة بس لما كنا في مصر يكفي إن كان أميركا تقول كلمة أو إنجلترا تقول كلمة أو فرنسا تقول كلمة حتى فرنسا عشان إحنا عاطفيا نلاقي نفسنا ضدها يعني رد فعل عاطفي كده مش عايزين نسمع لا ده رجال السياسة عارفين إن ده في العالم بتاعنا عارفين إن ده غلط والمفكرين المفروض إن هم يكونوا أول ناس يقولوا إن ده غلط إن إحنا في أوروبا في حاجات كتيرة ممكن نستفيد منها وممكن تسمح لنا بإن إحنا نتقدم فنأخذها مش هنقلد بس نأخذ مش عيب إن إحنا نتعلم من الآخرين يعني.