في تطاوين أقصى الجنوب التونسي، اختلط أثر الأمازيغ على الحجر بخطو العرب على الرمال.. ربيع الحجر حيث تلتقي القواطع بالأوابد فلا تفسد الإقامة للرحيل ودا.

يعرفنا المؤرخ منصور بوليفة في حلقة "المشاء" (9/4/2015) إلى ما ينبغي معرفته عن تطاوين قبل دخولها.

بادئ الأمر، لفت انتباهنا إلى أن الاسم في الأصل الأمازيغي يلفظ بكسر التاء والطاء المفتوحة المشددة: تِطّاوين، وتعني العيون، حيث عرفت المنطقة بعيون الماء. أما الاسم الذي يلفظ على وزن مفاعيل فقد جرى تعريبه من اللفظ الذي كان يستخدمه المستعمر الفرنسي.

وقف المؤرخ مطلا على الطريق الضيق الذي كان طريق التبر وطريق العبيد، ولكنه في انعطافة كبرى يضيف "أزعم أن هذا الطريق المهم مرت منه الفتوحات الإسلامية.. إلى أن صار فيما بعد طريق الحج المغربي".

وشرح بوليفة تاريخ القصور الجبلية في تطاوين والتي تتشابه مع مثيلاتها من المغرب الأقصى حتى ليبيا، فقال إن أبرز ما يميزها هو الجهد الجماعي في بنائها دون مقابل، ضمن ما اشتهرت تسميته "بالرغاطة" التي تعني الفزعة والتنادي والتعاضد، إذ يحضر كل شخص مخلاة فيها كمية من الحجارة وكذلك الماء كي يشارك في البناء.

وظيفة القصور خزنُ المؤونة، ويسكنها الحارس فقط، ولا تدخلها الحيوانات ما عدا القط، الوحيد المسموح له بدخولها كما يضيف، وكانت تدفع ضريبة من كل صاحب غرفة في القصر تسمى ضريبة "الغنجاية"، وهذه تعني ملعقة الطعام التي تقدم للقط مقابل خدماته في مكافحة الفئران.

سكان تطاوين
عرج ضيف "المشاء" في حواره مع المسرحي والإعلامي محمد الطاهر العجرودي إلى أصول سكان تطاوين ضمن عدة نظريات تقول إحداها إن أصلهم شرقي جاء عن طريق البحر في رحلة استمرت 700 عام، وتقول الثانية إنهم جاؤوا من فلسطين إلى هذه المنطقة التي تشرب من غير ماء، أي يشربون من السماء.

ثمة نظرية يشير إليها بوليفة تقول بالطريق الحبشي، أي ما يعني دخول العنصر اليمني عن طريق الحبشة، أما النظرية الأخيرة فترى أن سكان المنطقة من البربر هم الأوائل الذين كانوا فيها من البدء ولم يأتوا من خارجها.

ذهبت كاميرا "المشاء" إلى تجربة بصرية خاصة مع الفنان التشكيلي سعد المهزرس الذي يستعمل في رسمه خلطة من رمال تطاوين وأعشاب الشيح والزعتر وإكليل الجبل.

وفي لقاء مع الشاعر منير هلال، تحدث عن عودته المعاكسة إلى القرية بدل الذهاب إلى المدينة، مؤكدا أن الشاعر العربي يستبطن في علاقته العدائية للمدينة قيما أقرب إلى الفردانية منها إلى الوعي المديني القائم على التنظّم والتصور الموحد.

استمعنا في البداية وفي الخاتمة إلى فرقة "الموقف" التي غنت بأكثر من طريقة مما قد اشتهرت بها القبائل في غنائها للحياة التي انزرعت على طريق الهجرات الكبرى.

في تطاوين تبني القبائل قصورا لأنس المكان، وتنام في الرحيل.. هناك في أقصى أعماق الجنوب التونسي، وتدُ تونس.

اسم البرنامج: المشّاء

عنوان الحلقة: تطاوين.. نداء القواطع للأوابد

ضيوف الحلقة:

-   منصور بوليفة/مؤرخ

-   محمد الطاهر العجرودي/مسرحي وإعلامي

-   سعد مهزرس/فنان تشكيلي

-   منير هلال/شاعر

-   علي قياد/فنان، رئيس مجموعة صوت الموقف- تطاوين

-   ريم حمدي/فنانة، عضو مجموعة الموقف- تطاوين

تاريخ الحلقة: 9/4/2015

المحاور:

-   سحر القصور الصحراوية في تطاوين

-   تناغم الحالة الفنية مع الطبيعة

-   طريق الحج المغربي

-   حراك ثقافي فاعل

زاد: تطاوِين هنا اختلط أثر الأمازيغ على الحجر بخطو العرب على الرمال فتعالت القصور وامتدت الطريق من فم الصحراء إلى قلبها، هنا رسمت الجبال خلخالاً من الذهب يمسك القبائل فلا تميدُ ولا تحيد وهنا خاتمٌ في الوتد وفي الوتد أغنية، وفي الأغنية لوعة الوجود وشوق الحياة، هنا ربيع الحجر حيث تلتقي القواطع بالأوابد فلا تفسد الإقامة للرحيل ودا.

محمد الطاهر العجرودي: مداخل الدخول إلى تطاوين ماذا يجب أن يعرف عن تطاوين؟

منصور بوليفة: تطاوين أولاً هي وادي تطاوين.

محمد الطاهر العجرودي: وادي تطاوين.

منصور بوليفة: وثانياً هي تِطّاوين باللغة الأمازيغية بمعنى العين والعيون.

محمد الطاهر العجرودي: نعم.

منصور بوليفة: وهي بالفعل منطقة عيون، وكانت هذه المنطقة أي وادي تطاوين واحدة تطاوين وكانت مغطاة بالأشجار حتى أنه عندما زارها برافيكيار عام 1910 وصف أن تطاوين عبارة عن امتداد لغابة من النخيل والكروم، وكلمة تطاوين في الواقع إنها ترجمة من اللغة الفرنسية إلى التعريب والأصل تِطّاوين.

محمد الطاهر العجرودي: تِطّاوين.

منصور بوليفة: هي العين أو العيون فتطاوين بمعنى المنطقة تقريباً التي دخلنا منها وهو مدخل إلى الصحراء لأنها منها هذا المضيق الجبلي الذي يفضي مباشرة إلى منطقة أجفارة في الصحراء وبالتالي فإنها كأنها برزخ الوحيد، المضيق الوحيد الذي يفضي إلى الصحراء.

محمد الطاهر العجرودي: حدثنا عن وظائف هذه المدينة وقد أنشئت الآن وانتشرت على..

سحر القصور الصحراوية في تطاوين

منصور بوليفة: وظيفتها أن هناك ثلاثة أنواع من القصور هذه الجبلية أولاً وهي قد أنشئت، ثم إنها هي ليست خاصية تونسية فهي خاصية تلامس اللينس ابتداء من المغرب الأقصى فالجزائر حتى إلى تونس فليبيا فجبال نفوسة كلها قصور تتشابه مثلاً في قصر نلود يتشابه تماماً مع قصر الدويرات، السؤال كيف بنيت هذه القصور وبأي جهد، أولاً الجهد جماعي وبدون مقابل بعنوان الرغاطة بمعنى كل إنسان يأتي للعمل بدون مقابل، وكانت هناك تقنية وهو أنه كل إنسان يأتي ليشتغل في بناء القصر يأتي في مخلاته بعدد من الصخور وكمية من الماء ومن أجل ذلك تجد الصخور التي بنيت بها هذه المباني هي كلها صغيرة الحجم لا تتراوح الكيلو كيلو ونصف وهكذا، إذاً القصور وظيفتها هي للخزن وكل الأشياء ويسكنها الحارس فقط ولا تدخلها الحيوانات إلا لوضع الإنتاج، فقط هناك حيوان ممسوح له بأن يعيش في القصر هو القط لماذا، وكانت هناك ضريبة اسمها ضريبة الغنجاية وهنا كلمة الغنجاية تفيدنا إلى شيئين وهو أن السكان الذين سكنوا واستقروا كانوا يأكلون بالغنجاية وليس بأيديهم وهي مرحلة متقدمة حضارياً.

محمد الطاهر العجرودي: ملعقة الأكل.

منصور بوليفة: ملعقة، والغنجاية هذه كل إنسان عنده غرفة يعطي إلى الحارس غنجاية من الطعام لإطعام القطط هذه ضريبة القط وهي مهمة..

محمد الطاهر العجرودي: القط لكي يحمي المخزون من الفئران.

منصور بوليفة: يحمي المخزون من الفئران نعم.

محمد الطاهر العجرودي: عوامل الاستقرار كثيرة بالنسبة للساكنة في مدينة تطاوين وضواحيها، هذه القصور بتاريخيتها تشكل إحدى العلامات الفارقة في المعمار في السكن في الاستقرار لو نتحدث عن الاستقرار أولاً في هذه المنطقة أستاذ منصور.

منصور بوليفة: نعم هو هناك نظريات بخصوص السكن والسكان ونبدأ من السكان حيث أن هناك نظرية تقول بالأصل الشرقي أو شعوب البحر التي جاءت في حوالي 1200 قبل الميلاد وانتشرت تدريجياً على كامل شمال إفريقي وصولا إلى المحيط الأطلسي واستمرت هذه الرحلة حوالي 750 عاماً.

محمد الطاهر العجرودي: نعم.

منصور بوليفة: هذه النظرية نظرية شعوب البحر تلتحم مع نظرية الفلسطينيين في فلسطين، ولكن هناك نظرية أخرى تقول وهي نظرية عثمان سعدي وقلت أنه بربري من الجزائر تقول بالجنس السامي وهي نظرية تتلاحم تماماَ مع ما قاله صاحب فتوح كتاب فتوح البلدان ابن عبد الحكم عبد الله يقول بأن أهل فلسطين قد نزحوا إلى هذه المنطقة وسكنوا المنطقة التي تشرب من غير ماء النيل معنى ذلك أنه يشربون من السماء، إذاً هذه النظريات تقترب من بعضها البعض، وهناك نظرية أخرى تقول بالأصل الحبشي أو طريق الحبشة أي الجنوب بمعنى ذلك هنا تلتحم مع فكرة مجيء العنصر اليمني عن طريق الحبشة إلا أنه نجد من يقول بالأصل المستقر بدون مجيء وهذا يقول به غابرييل كامبس في إن البربر من السكان الأوائل الذين ليس بالضرورة قد جاءوا من منطقة أخرى هؤلاء في البداية عندما سكنوا؛ سكنوا ما هو متاح والمتاح هو ما جاءت به الطبيعة تجوية فيما يسمى بالجبال أو عندنا كلمة خاصة وهي تفيد أن الفتحة قد خلقتها الطبيعة ونقول حقفة وربما تجمع على أحقاف أو حقف، هذه سكنها الإنسان الأول ثم تطورت الحياة تطورت بنيوياً أندريه جوليان يفرق بين هذه الحفر الطبيعي في الجبال والحفر المصنوع في اليد في مناطق الكويستة يعني وذلك في هذه المنحدرات، إذاً الغار هو إفري في اللغة البربرية بمعنى هؤلاء سكان الغار، إذاً هؤلاء السكان تطوروا تدريجياً والتطور تمثل في لمسات حضارية المتمثلة في الغراسة في الزراعة، الغراسة والزراعة في مناطق محدودة أدت إلى استقرارهم ضمن مجموعة سكانية حديثة هي البرارس أو الحذر وتسمى تجاوزاً إجبالية لأنهم يسكنوا في منطقة الجبل وبحكم كون استقرارهم فإنهم أصبحوا عندهم ممتلكات يخافون عليها وهذا الخوف أدى إلى علاقات بينهم وبين الآخرين الذين لا يملكون شيئا ففرضوا عليهم الضريبة، هذه الضريبة اسمها ضريبة الصحبة.

[فاصل إعلاني]

محمد الطاهر العجرودي: أهلاً سعد مرحباً.

سعد مهزرس: ca va.

محمد الطاهر العجرودي: بخير.

سعد مهزرس: لا بأس بخير تفضل.

محمد الطاهر العجرودي: هذه أعمالك؟

سعد مهزرس: أيوة.

تناغم الحالة الفنية مع الطبيعة

محمد الطاهر العجرودي: سعد هذه تقنية جديدة هذه في استخدام الألوان يعني الترابية والألوان، كيف تتم عملية تحضير يعني؟

سعد مهزرس: عملية التحضير هي يعني لازم تمشي لو تبحث على الأعشاب فهمت في الجبال الوعر والرمال في آن واحد وبالتالي يقع العمل على البلاصة تهرسه وكل شيء فهمتني وبعدين يدخل على الأوتليه ونستعملهم فهمتني على جميع المحامل فهمتني.

محمد الطاهر العجرودي: والأعشاب تضيف لها مواد أخرى يعني الأعشاب الطبيعية إلي يقع تجميعها من المحيط الموجود حول.

سعد مهزرس: تبقى على طبيعتها يعني تضيف لها شوي، شوي يعني الأملاح ولا حاجة ..

محمد الطاهر العجرودي: يعني لكي تثب هذه الألوان على المحمل وعلى اللوحة ماذا تضيف إليها؟

سعد مهزرس: لكي تثبت بالنسبة للرمال هي تقنية سهلة للكل فهمتني.

محمد الطاهر العجرودي: بالغراء بالمواد اللاصقة.

سعد مهزرس: بالغراء بالمواد اللاصقة وتقع الأعمال عليها Direct وما لهاش إضافات عليها فهمتني.

محمد الطاهر العجرودي: أنواع الحشائش والأعشاب إلي تم استخدامها في تحضير الألوان هذه، طبيعية؟

سعد مهزرس: كما الرمث كما الشيح الزعتر الإكليل.

محمد الطاهر العجرودي: الإكليل.

سعد مهزرس: كل موجودين بكثافة، لكن منهم هم من نباتات نستعملهم في الأكل وكل شيء.

محمد الطاهر العجرودي: الموضوعات سعد إلي تشتغل عليها وإلي ترسمها؟

سعد مهزرس: الموضوعات هي أغلبيتها يعني المعمار إلي عنا القرى البربرية، القصور زائد كل شيء، فهمتني الجبال والحياة.

محمد الطاهر العجرودي: اليومية.

سعد مهزرس: اليومية.

محمد الطاهر العجرودي: نحن اليوم في قصر بني برك.

منصور بوليفة: نعم.

محمد الطاهر العجرودي: قصر بني بركة هذا نموذج للقصور الجبلية الخاصة تقريباً بالسكان الأوائل أو السابقين أليس كذلك؟

منصور بوليفة: نعم.

محمد الطاهر العجرودي: نتحدث قليلاً أستاذ منصور.

منصور بوليفة: عن هذا القصر.

محمد الطاهر العجرودي: عن هذا القصر..

منصور بوليفة: ونحن في مدخله.

محمد الطاهر العجرودي: نعم.

طريق الحج المغربي

منصور بوليفة: قصر بني بركة هو قصر فريد من نوعه لأنه له وظيفتان: وظيفة باعتباره كان سوقاً مركزياً السوق الأكبر في ورغمة كلها ولكن هذا مركز مهم جداً لماذا لأنه هو الذي تعتمده السلطة المخزينة كنقطة اتصال بينها وبين الجنوب، فهناك نجد هنا القاضي ونجد هنا المحكمة الشرعية ونجد هنا كل مؤسسات المدينة، كل مؤسسات الاتصال بين الشمال والجنوب ومن يقول إن الجنوب كان منفصلاً عن الشمال فإنه كان هذا من أحاديث الفرنسيين الذين أرادوا أن يظهروا المنطقة بظهير بربري، هذا القصر له وظيفة سوق ووظيفة الخزن لأن الناس يخزنون به وباعتباره سوقاً فإنه لا يعود ملكيته إلى السكان الذين يسكنون حوله بل إنه يتمثل فيه كل الناس المحيطين به فنجد شليدي ونجد ذبابي كلهم يملكون هنا وعندنا وثائق تثبت ذلك الملكية والخصام الذي يحدث، إذاً هناك ملكية عامة في هذا القصر لا يدعي أهل هذه المنطقة أنه قصرهم الخاص، أما التسمية فالغالب على الظن أنها من كلمة بربرية تعني الطريق طبرقة معناها الطريق في أحد اللهجات، وهذه المنطقة هي التي تشرف رأساً على طريق القوافل طريق غدامس وزنداق الذي مر منه عن طريقه كل فعاليات التاريخ في القرون الوسطى، هذا الطريق مهم جداً لماذا؟ لأنه يقع على منطقة فيه كثير من المياه الرشح وأزعم بأن الفتوحات الإسلامية الأولى قد مرت من هنا وهو طريق المعروف في الكتب التاريخية بأنه الجادة التي تربط بين طرابلس الغرب وغابس، بل أنه ربما كان إلى حد ما هو طريق الذهاب إلى الشرق أي طريق الحج المغربي.

محمد الطاهر العجرودي: لعل ابن بطوطة مر من هنا.

منصور بوليفة: ربما.

محمد الطاهر العجرودي: نعم.

منصور بوليفة: ربما ولكن أيضاً ربما أيضاً مر منه إفيون الإفريقي سنة 1520 حوالي لأنه يصف هذه المنطقة ويقول إن المنطقة تعاني من إشكال تمثل في أن الأعراب يطلبون القمح القليل المنتج في هذه المنطقة، فهناك إذاً مادة أولية تنتج.

محمد الطاهر العجرودي: وهو ليس طريقاً يعني هو طريق عكسي يعني فيه مجيء وذهاب.

منصور بوليفة: ذهاباً وإياباً.

محمد الطاهر العجرودي: هو أيضاً طريق الملح.

منصور بوليفة: فهو طريق الملح وطريق التبل وطريق العبيد، نقلاً عن إن كان عندي ثقة في حديثه يقول إنه كانت في هذه المنطقة مكتبة معبأة بالكتب المخطوطة وأخذ هو منها ورقة، كانت تحوي عددا لا أعرفه من الكتب المخطوطة وكانت ذاكرة المنطقة كلها، ولم نجد لها أثراً وأعرف إن السكان الذين حولنا وخاصة من مجلدات روما كانت كتبهم مخزونة ها هنا حتى أنه هناك من حدثني إن جده كان يرسله هنا للإتيان بعنوان معين من هنا، وبالتالي فإن هذه المكتبة مع الأسف الشديد لم نحافظ عليها.

محمد الطاهر العجرودي: منير هلال شاعر المدينة الشاعر هو منير هلال أهلا وسهلا بك.

منير هلال: مرحباً.

محمد الطاهر العجرودي: مدة طويلة ما تقابلنا في تطاوين والمدينة هي تطاوين، لكن مدينة من نوع خاص لأنها في الحقيقة هي مجموعة مدن مجموعة قرى بربرية جبلية سهلية، ومدينة تطاوين المركز، كيف وجد الشاعر نفسه في هذه المدينة؟

منير هلال: هذا إشكال حقيقي يعنى أن الشاعر عادة ما يتجه من قرى أو أماكن قصّية إلى مدن أنا اتخذت الطريق العكسي بمعنى اتجهت من مدينة إلى مجموعة قرى وأشكال وعلاقات، هذا أيضاً تصّورٌ يمكن لي أن أقول من خلاله أن الزمن زمنٌ مختلف وأن المكان مكان مختلف وأن الرؤية والرائحة والعطر والفضاء فضاء مختلف علينا أن  نعي أن الشاعر ليس بالضرورة مدينياً بقدر ما هو في وعيه ليس في ليس في..

محمد الطاهر العجرودي: خاصة الشاعر العربي نعم نعم.

منير هلال: بالضبط هو الشاعر العربي ربما أكثر الشعراء تأكيدا على علاقته العدائية مع المدينة حتى وإن كان فيها، هو يستبطن قيماً وتصورات ربما هي أقرب إلى الفرادة أقرب إلى الفردانية أكثر من الوعي المدينة الذي يحتاج إلى تنظم يحتاج إلى انضباط يحتاج إلى تصور موحد بشكل ما فيما يؤكد الشاعر في أغلب الحالات على فرادته.

حراك ثقافي فاعل

محمد الطاهر العجرودي: منير هلال الشاعر التونسي يعيش في مدينة تطاوين وهو ابن لهذه المدينة بالأساس كيف يرى الحراك الثقافي في هذه المدينة القصية أقصى الجنوب التونسي؟

منير هلال: بالتأكيد حينما نتحدث عن حراك ثقافي يجب أن نتحدث عنه بمنظار مختلف ليس بمعنى تلك التظاهرات التي نعيشها في المدن الأخرى وتلك الفعاليات التي تتوالد فيما بينها، هنا للحراك الثقافي إيقاع آخر إيقاع هادئ إيقاع رتيب في بعض الأحيان إيقاع قد يكون أقرب إلى اللحظات والإشراقات خلال أيام أو خلال مناسبات بقدر أكثر مما هو فعل يومي.

محمد الطاهر العجرودي: هذه مجموعة من نصوص التوليفة من نصوص الأنغام والأنماط الموسيقية الموجودة في ربوع مدينة ولاية تطاوين والجنوب الشرقي عموماً.

علي قياد: بالنسبة للنصوص كانت انطلاقتها من القبائل الموجودة لأن كل قبيلة عندها نص معين...

محمد الطاهر العجرودي: يعني نمط موسيقي معين..

علي قياد: نمط موسيقي معين كما بدأنا بالنص الأول نص شيدا قبيلة موجودة في تطاوين، النص الدغاري الدبابي هي مجموعة من القبائل وكل وحدة كل قبيلة عندها نمط معين وعندها خاصية معين..

محمد الطاهر العجرودي: عندها يعني عندها مقام موسيقي معين...

علي قياد: عندها مقام موسيقي..

محمد الطاهر العجرودي: يتردد عليها الأغاني بتاعها والأهازيج بتاعها الموسيقية.

علي قياد: أكيد لأنه قبل كانوا رحل وكل قبيلة تسمع النغم بتاعها تعرف أنها القبيلة هذيك هي مثلاً أولاد شيدا وإلا أولاد دباب وإلا دغارة لأنه كانت الموسيقى هي نوع من التعريف لجملة القبائل الموجودة في الجنوب التونسي وفي مدينة تطاوين في ولاية تطاوين بصفة خاصة.

محمد الطاهر العجرودي: هذا الكل أنتم كمجموعة موسيقية وكفنانين اليوم في تطاوين استفدتم منه وطورتموه لأنه في كلمات جديدة وحتى في المختصين في الموسيقى يعرفوا أنكم طورتموه داخل النص أو المقام القديم طورتموه في بعض الأجزاء وطورتموه لكي يتلاءم اليوم مع ال..

علي قياد: أكيد لأنه بالنسبة للحوارات بالأخص إلي تصير في مهرجانات أو في سهرات أفراح ما بين الفنان محمد الغمد والفنانة ريم حمدي كان اللقاء معهم شيق على مستوى الحضور وعلى مستوى تقديم المادة القديمة ولكن ب..

محمد الطاهر العجرودي: بروح جديدة.

علي قياد: بروح جديدة حدثية وبالأخص في استعمال جملة من الآلات لأنه ما استعملوا إلا آلة القصبة آلة لنفخ آله الأورغ الكمنجة، الكمنجة..

محمد الطاهر العجرودي: طيب أنا بش نسأل ريم في أي مقام تجد نفسك أو في أي نص تجد نفسك مرتاحة أكثر وتعطي إحساس أكثر؟

ريم حمدي: أكيد في تراثنا هو كله تراث، لكن الإنسان ما يؤدي حاجة إلا ما يحسها.

محمد الطاهر العجرودي: إلي هي مثلاً أعطيني نص إلي ترتاح فيه.

ريم حمدي: مثلاً في الغربة،  الكلمات لأنه الغريب وقت يكون في بلاد الغربة لا يحب أن يمشي لعرس ولا فرح لأنه ما عنده وقت بش يفرح هو متغرب.

زاد: يا أهل تطاوين الكرام عودوا إلى الرغاطة وليأتِ كلٌ منكم في جرابه ببعض الأحجار الكريمة وفي كوزه ببعض الماء الزُلال وواصلوا البناء لا تتوقفوا عندما شيد الأجداد، لا يغرنكم تبدل الأحوال فالمدينة غدارة، شيدوا فالصحراء على الأبواب وهي لا تحب من يستكين إلى الغبار سيروا المشائين على طريق الملح إلى عذوبة الحناجر وعلى طريق التراب إلى التبر وعلى طريق العبيد إلى الحرية غنوا نشيد الغربة.

محمد الطاهر العجرودي: والهنة بالكلمات..

علي قياد: خاطري في العمر ريته مرة.. شفق شمس من تحت السحاب تعرى.. أكيد شفق الشمس يتعرى من تحت السحاب، لأنه عند الشعاع بريق مش عادي.