في رحلته التونسية، وصل المشاء من بساتين الزيتون إلى جريد البلاد وواحات النخيل في جنوبها الغربي. هذا الجريد الذي اجترح من عاشوا فيه من العرب والأمازيغ والأفارقة طرقهم لتكون الواحة جارة للصحراء بالحسنى والكلمة الطيبة.

يحدثنا المخرج والمتخصص في ثقافة الجريد التونسية علي عبد الوهاب خليل، في الحلقة التي بثت في 2/4/2015، عن مدينة توزر مركز الجريد التونسي، فيقول إنها مدينة قديمة منذ عهد الطوفان.

يتحدث عن تسامحها الديني وثرائها العلمي والأدبي منذ القرن الرابع الهجري، أما العمارة الجريدية فقد كانت ثمرة تعايش الناس مع ظروف المناخ الذي خبروه منذ آلاف السنين.

المواد الأولية من رمال وتراب المنطقة، فالجدران والطرق لا تبنى دون منحنيات تفاديا لريح السموم. أما الجريد فيوضع للسقوف، ويباهي خليل بأن الجريد يعيش أكثر من ألف سنة.

يتحدث ضيف المشاء عن الجدران السميكة بعرض خمسين سنتمترا من الآجر الذي يبنى بفراغات بين الآجرة والأخرى حتى ترخي ظلالا على المكان، بينما تتكفل طبيعة الآجر المشوي بأن يكون بردا وسلاما في الصيف ودافئا في الشتاء.

الجامع الكبير
عدد أيضا أسماء من تركوا بصمات من علماء توزر، مشيرا إلى الجامع الكبير الذي تخرج فيه ابن الكردبوس وأبو الفضل النحوي الذي يفضل أن يسميه أبو الفضل التوزري، وابن الشباط الذي يذكر خليل أنه قسم بالعدل وبفطنة مياه السقي في توزر بوحدة قياس اسمها القادوس.

أما الزوايا الصوفية فتنوعت منذ ألف عام في الجريد من القادرية والعيسوية والعلوية وغيرها.

توزر التي كان لها حضور في التاريخ ستدخل القرن العشرين محمولة على "أغاني الحياة" لأبي القاسم الشابي، فكان الجريد الذي بدا بعيدا عن مراكز الضجيج المدني الحديث أمام قاطرة الشعوب العربية وهي تنادي "إذا الشعب يوما أراد الحياة".

يلتقي المشاء الفنانة التشكيلية روضة بريبش التي لم تتلق أي دراسة أكاديمية إلا في توزر ذات الطبيعة الدافعة والحيوية لقريحة الفنان، حسبما تشير.

ترسم من التشخيص والانطباعي والوحشي والتكعيبي إلى التجريد، لكن الواحة وتأثيرها يبقى ماثلا أينما وكيفما رسمت.

تحكي روضة عن مواطنها ابن توزر الفنان حاتم مكي الذي ترك بصمة في المشهد التشكيلي وعرفته تصاميم طوابع البريد والعملة النقدية للبلاد.

ختمت الحلقة بأغنية من التراث الجريدي بمرافقة الناي الزاهد في الضجيج والخيلاء. هنا في الجريد تعلم التونسيون المعنى الآخر للملهاة والمأساة، وتدرب الشابي على أغاني الحياة. هنا فرسان الحدث وفراسة الحديث.


اسم البرنامج: المشاء

عنوان الحلقة: الجريد التونسي.. جريدة النخلة الضاحكة

ضيوف الحلقة:

-   علي عبد الوهاب خليل/مخرج ومتخصص في ثقافة الجريد التونسي

-   روضة بريبش/فنانة تشكيلية

-   خير الدين الشابي/شاعر

تاريخ الحلقة: 2/4/2015

المحاور:

-   توزر في العهد الإسلامي

-   الحياة في ظل قسوة الطبيعة

-   أعلام وفقهاء وفنانون مبدعون في تاريخ الجريد

-   تاريخ قديم للتصوف

زاد: أصل اليوم إلى واحات النخيل وكنت قبلُ في بساتين الزيتون، هنا تستوي العراجين في ثقلها اللذيذ دون أن تعرف في أي أرض ستسقط نُواها أو ستحلق بنواياها، ينتظرها أهل الجريد على نيرانهم الهادئة وهم ينضجون حكاياهم الخفيفة الدم عمن يسكنون مدناً بعيدة ولا يقيسون أعمارهم بسعف السبق إلى الواحات.

خير الدين الشابي: هل لك أن تحدثنا ولو بإيجاز عن تاريخ هذه المدينة وعن نشأة هذه المدينة؟

علي عبد الوهاب خليل: أثبت التاريخ أنها كانت موجودة من عهد سيدنا نوح أي من عهد الطوفان.

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: وهي المدينة هذه انطلقت من مكان اسمه قسطيلية وكلمة قسطيلية كما يقول الكعاك هي مأخوذة من كلمة قسطل ابن نوح، كانت امرأة قالوا عنها كانت صناعتها الطين والفخار والأواني تاع الأكل والشرب، الأفران يخرج منها العديد من الدخان، الدخان إثر دخان قربت هنا إلى أن التقت برأس العين؛ أين يوجد فيها الآن التمثال لأبي القاسم الشابي.

خير الدين الشابي: الشاعر الكبير.

علي عبد الوهاب خليل: كان فيها، قيل كان فيها تعد بالآلاف من العيون، هذه المرأة كانت تسمى إما توزوروس أو تسمى توزر أو تسمى توزراس..

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: من ذلك التاريخ بدأت المدينة تكبر في ذلك العهد هذه الأرض التي نسميها توزر فيها إلا منطقة واحدة فيها السكان هي منطقة بلاد الحضر، منطقة بلاد الحضر سكانها كلهم رجال دين.

خير الدين الشابي: نعم.

توزر في العهد الإسلامي

علي عبد الوهاب خليل: لأن توزر كذلك حتى كانت تعتبر من المدن التي عاشت فيها كل الأديان إلى أن أتاها الدين الإسلامي، نحن الآن في بلاد الحضر وهي منطقة أول ما بدأ فيها البناء هذه المنطقة هذه كانت تسمى قديماً بكنائس الكاهنة، نعم يقولوا الوزير السراج في كتابه الحلل السندسية عندما دخلوا المسلمون بنوا قرب كل كنيسة مسجداً، هذه هي الكنيسة وهذا هو المسجد، وهذا المسجد هو جزء من الجامع الكبير هذا الجامع له تاريخ كبير، هذا الجامع الذي تخرج منه الشقراطسي وابنه تخرج منه الكردبوس تخرج منه ابن شبّاط تخرج منه أبو الفضل النحوي هذا الجامع كان به 500 سارية، ثم هذه المنطقة وهذا البناء التي نحن فيها منطقة الهوادف لكن ليس اسمها الهوادف في الأصل اسمها القصبة، وكلمة قصبة هذه هي مصطلح معروف في عدة مدن هو المكان الذي يعيش فيه الأغنياء والأثرياء وأهل الجاه وأصحاب القانون أصحاب الحكم، في هذه المنطقة لها ثلاثة قصور معروفة: قصر ابن يمنون وهو هذا الذي نراه أمامنا الآن وقصر خليل وقصر سيدي العربي.

خير الدين الشابي: ثلاث قصور يعني.

علي عبد الوهاب خليل: ثلاث قصور مشهورة ولا زالت إلى الآن ولازالت موجودة، هذا القصر سكنه ملك جريدي أصيل من الجريد خرج عن المملكة التونسية أو العائلة التونسية وبعث دولة عاشت قيل 60 سنة وقيل 70 وقيل 100 في القرن الرابع هجري..

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: لما رجع الحفصيون هنا وكسروا مملكة ابن يمنون لأن توزر كان يملكها في ذلك التاريخ في القرن الثالث والقرن الرابع عائلة اسمها ابن يمنون هذه العائلة حكمت توزر وكانت لها دولة لوحدها كما كانوا يعيش الشابيين اللي لهم دولة خاصة بهم.

خير الدين الشابي: بالفعل طبعاً.

علي عبد الوهاب خليل: لما رجعت قوى بتاع الحفصيين دخلوا إلى تورز وحطموها حطموا هذه القصبة بعد مدة زمنية جاءت عائلتين معروفتان هما عائلة الهادف وعائلة أجموعين لأن هناك قرية سموها الجماعة وهذه سموها الهوادف.

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: أي جاؤوا الهوادف عمّروا هذه البلاد ورمموها وسكنوا فيها أصبحت تسمى بالهوادف.

خير الدين الشابي: الهوداف.

علي عبد الوهاب خليل: الهوادف تقال المنطقة هذه بدأت معناها في ذلك العهد بدأت تكبر شيئا فشيئا، المنطقة هذه حسب ما أرخوه لنا المؤرخين هي التي كانت سبب في إيجاد وبعث الجامع الكبير في بلاد الحضر، وهي منطقة معروفة كل فصولها معتدلة المناخ عاش فيه الإنسان من أول حياته أصبحت طبيعته هي مع طبيعة جسمه مع تكوينه بحيث الذي يأتي إلى توزر يشعر بطقس الطبيعة لكن نحن نعيش معها وتأقلمنا معها...

الحياة في ظل قسوة الطبيعة

خير الدين الشابي: رغم قساوة هذه الطبيعة كيف استطاع سكان هذه المدينة أن يعني يستمروا في هذه الحياة هنا في هذه المدينة؟

علي عبد الوهاب خليل: أنت تقول هذه قساوة الطبيعة لولا قساوة الطبيعة لم نجد الدجلة لم نجد أنواع التمور لم نجد نكث الغلال نكث البقول في الجريد، الجريدي بنى عمارة خاصة به.

خير الدين الشابي: تأقلم.

علي عبد الوهاب خليل: تأقلم أول ما فكر، فكر معناها من المواد الأولية من جهة وبنا ما يسمى بالياجور، جدران هذا المكان الأنهج الأزقة تبنى بطريقة خاصة تمشي 30، 40 مترا لا بد بأن تجد منحنياً ليش هذا منحنياً بش عندما يأتي الريح السموم ما يسمى بالشيلي يقطع ويقص، ثم سقوفنا كلها بالخشب الجريد.

خير الدين الشابي: حسب النخل.

علي عبد الوهاب خليل: حسب النخلة نخل الجريد والخشبة لو تنظر ملياً معي في هذه الخشبات تجدها أكثر من 1000 سنة.

خير الدين الشابي: ما شاء الله.

علي عبد الوهاب خليل: تعيش أكثر مما يعيش الحديد وأكثر مما يعيش اللُهى، رطوبة في الصيف وحرارة في الشتاء تقي الإنسان من كل ما تتعكر به الطبيعة، ثم أن الجدران كذلك تبنى بطريقة خاصة أي عرض الجدار ليس ما تجده في بعض المدن الأخرى، الجدار يفوت ال50 سنتيمتر يوصل حتى المتر.

خير الدين الشابي: يعني له متسع أكثر من الجدران الأخرى.

علي عبد الوهاب خليل: أكثر بش يحمي الساكن داخل البيت من هذا ثم نفسها حتى البيوت تجد سقفها يعلو أكثر من 20 متر.

خير الدين الشابي: علواً.

علي عبد الوهاب خليل: علواً وبه فتحات لتهوية المناخ بحيث الجريد معناها ذلل هذه الصعوبات فيعيش فيها حياة سعيدة، هذه اليجور هي فكرة هو خلق هو إبداع من أبناء الجريد صنع من طين من طين الجريد وهو ما يسمى بالطين الأحمر مع الطين الأبيض أو ما يسمى بالطفل.

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: هذا الخليط مع ماء الجريد إلي فيه نوع من الملوحة الخاصة.

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: يصنع منه هذه اليجر وهذا اليجر في خصوصيته جميلة جداً وهو نجده في الشتاء دافئ ونجده في الصيف بارد.

خير الدين الشابي: يتأقلم يعني.

علي عبد الوهاب خليل: يتأقلم.

خير الدين الشابي: نعم، نعم.

علي عبد الوهاب خليل: كذلك في عملية بنائه لابد أن يبنى حجرة بين الحجرة قرابة 5 سنتيمتر ليش؟ عندما ينزل شعاع الشمس يجعل نوع من الظل، وظل وتحت ظل وتحت ظل يجبلنا التهوية للجدار.

خير الدين الشابي: يعكس نعم.

علي عبد الوهاب خليل: الجدار كما قلت سابقاً أنه سمك جداً ما عاش نحس بالحرارة والسخانة في بيوتنا في الصيف كذلك في الشتاء.

خير الدين الشابي: نعم.

علي عبد الوهاب خليل: هذه اليجور يخزن عنده حرارة الشمس فيدخل إلى البيوت الدفء.

خير الدين الشابي: فيرسلها في الشتاء.

علي عبد الوهاب خليل: فيرسل بالشتاء وهذه اليجور يبنى في يجب أن نقول معامل يجب أن نقول..

خير الدين الشابي: أفران.

علي عبد الوهاب خليل: أفران خاصة به ويعيش تحت النار قرابة 21 يوم ويخرج لكن في بنائه لابد أن يكون له خبرة خاصة في وضعه في زخرفته.

[فاصل إعلاني]

علي عبد الوهاب خليل: عندما يتحدث الجريدي يعرف بكلامه وبحديثه وبلهجته وهذا راجع أن منطقة الجريد كما تحدثنا سابقاً أنها مرت عليها عديد الحضارات وجاءتها عديد من القبائل من العروش من كل المدن العربية، من مصر من العراق من الشام من السعودية من المغرب من الجزائر من ليبيا من كل مناطق العالم العربي وعاشوا في هذه المنطقة وهذه اللهجات تعانقت أصبح الجريدي كأنه ألف من هذه اللهجات بلهجة خاصة، أعطيك مثالاً نقول بالعربية سوف س وباللهجة الجريدية ننطلق في أول جملة بحرف العين عم نمشي عم نشرب عم نأكل عم نرقد.

أعلام وفقهاء وفنانون مبدعون في تاريخ الجريد

روضة بريبش: سيد علي معروف أن تاريخ الجريد مميز بأدباء وفقهاء وأعلام ممكن تكلمنا عليهم.

علي عبد الوهاب خليل: عندما نتحدث على الأدباء ونتحدث على رجال العلم وعلى الفقهاء من بينهم نجد الشقراطسي وما أدارك ما الشقراطسي وابنه الشقراطي الثاني كذلك الكردبوش كذلك أبو الفضل النحوي كل من هؤلاء الذي ذكرتهم تركوا لنا بصمات سجلها التاريخ من بينها وباختصار أبو الفضل النحوي وهو هنا في توزر وأنا عندما أقول أبو الفضل النحوي نقول توزري لأنه في بعض المدن المجاورة أو الدول المجاورة ينسبون أبو الفضل النحوي أنه ابنهم لكنه مثل عندهم فقط، سمع أن ملك من ملوك الدول العربية أمر بحرق كل ما كتبه الإمام الغزالي في كتاب أحياء علوم الدين فخرج من توزر في ذلك التاريخ لا نجد مركوبات كطيارة وسيارة وكذا ووصل وأقنع إقناعاً بالدليل القاطع الإيماني الإسلامي الديني الحنيف ثم عرض الحقيقة وأمر بإرجاع هذا الكتاب، عندما نتحدث على هؤلاء الرجال من بينهم ابن شباط وما أدراك ابن شباط؟ الرجل الشاعر الأديب الفقهي وأعطاه ربي سبحانه وتعالى موهبة، وهو عطاء من الله لأن في ذلك تاريخنا ممكن أن نتحدث على مهندس، الرجل الذي عدل بعدما قسم المياه الرومان لأن تقسيم المياه جاءت من عهد الرومان من العهد القديم جداً لكن الماء في مدينة تورز غالي ثمين لأن النخلة عادة تشرب مرتين في الأسبوع مرة في النهار ومرة في الليل، هذا الرجل بعطاء من الله بذكائه بفطنته وصل أن قسم المياه بعدل متميز، عمل ما يسمى عنا بالقادوس القادوس هو قُله صغيرة بها ثقبة من الأسفل ويعبئها بالماء وتقطر عندما تنتهي وتسميها قادوس تقول هذه الضيعة لها من القواديس كذا كذا من القادوس.

روضة بريبش: هي وحدة القياس.

علي عبد الوهاب خليل: وهو يسموها وحدة القياس، هذا ابن شباط معناه وهو في التاريخ هو قاضي ثم تحول إلى العاصمة وفي العاصمة التونسية لنا زنقة تسمى باسمه زنقة ابن شباط وقرأ وعلم وفقه في جامعة الزيتونة، نجد في جامعة الزيتونة ثلثيه كما أثبته التاريخ كلهم آتوا من منطقة الجريد، علماء من بين هذه العلماء من عشت معهم وتتلمذت على يدهم ومن بينهم شيخنا الجليل محمد القادر الحسين وهو الذي تولى جامع الأزهر قرابة 23 سنة، ومن الرجال الذين عشنا معهم في أوائل الخمسينات من بينهم سيدي عمر الزمال من بينهم الشيخ إسماعيل وما أدراك ما الشيخ إسماعيل الذي عرفناه كرجل فقه رجل دين رجل تصوف، وهو له زاوية معروفة الآن وهي زاوية سيدي إسماعيل الهادفي، وقبله كان لنا شيخ عظيم وله زاوية كبيرة إلى الآن تذكر ولها دور كبير إلى يوم التاريخ وهو سيدي مهدي الشريف وزاويته التي تسمى بالزاوية القادرية أو بزاوية الشريف وهو زاوية التي يأتي فيها الطالب من خارج البلاد يبات يأكل يشرب يدخل يخرج وهو يحفظ كلام الله لنا زوايا كثيرة وهي لها دور كبير في التلقين القرآني وفي العلوم والفقه وفي الفقه وفي كل ما ينتمي إلى مفهوم الدين الحنيف الإسلامي.

روضة بريبش: تميز أهل الجريد بأنهم فنانون مبدعون في الأعمال اليدوية والحرفية وبما يعرف بالصناعة التقليدية، وكما نرى في صناعة السعف في النسيج ومن ذلك من الغناء والألوان الموجودة في النسيج بالتزويق البسيط أو ولكن بذوق جميل في صناعة السعف في صناعة الخشب، وهذه جذور الفن التشكيلي والإبداع الفني، في مجال الفنون التشكيلية عُرفت شخصية وهي شخصية عالمية والمتمثلة في الفنان حاتم المكي من أهل الجريد ولكن عُرف على نطاق عالمي وله العديد من الأعمال التشكيلية وخاصة مشاركته في صياغة العملة التونسية وكذلك الطوابع البريدية وهذا هو مفخرة من مفاخر أهل الجريد، أنا فنانة عصامية التكوين لم أتلق أي دراسة أكاديمية تواجدي في هذا المكان الجميل الذي يتميز بطبيعة خلابة وتجعل قريحة الفنان تتفجر وتتشكل في الأعمال إلي أنا قمت بها تأثرت من خلال مسيرتي الفنية تأثرت بعديد من المدارس، في البداية كانت التشخيصية والكلاسيكية ثم انطباعية وواصلت المسيرة في الفن التجريدي منها الوحشية والآن التكعيبية ولكن ومع ذلك تظل الواحة وتأثيرها وطبيعة الجنوب وطبيعة البلاد واجهتي بصفة خاصة موجودة دائماً في لوحتي.

زاد: وأنا أمر بالجريد لم يفوتني أن أحني هامة احتراماً لهذا الشاب الذي اشتق من إرادة النخيل رياح الإرادة، سلاماً أبا القاسم لا يزال التونسيون وأشقائهم يعانقون شوق الحياة على إيقاع أغانيك.

روضة بريبش: نحن الآن في مجلس وهو ما عاد متأصلاً في الجريد، هو يميز ثقافتنا وتخرج قد تخرج من هذا المجلس العديد من الأعلام والأدباء والشعراء، ومعنا الآن ثلة من مثقفي ومبدعي جهة الجريد ونبدأ بالأستاذ خير الدين الشابي وهو شاعر معروف على النطاق الوطني وهو من عائلة الشاعر الكبير أبو القاسم الشابي وسيحدثنا عن الحركة الأدبية في الجهة؟

خير الدين الشابي: يعني منذ القدم هذه المدينة وهذه البلاد التي أنجبت الكثير من الشعراء وأذكر منهم يعني الشاعر أبو الفضل النحوي ابن الكردبوس والشقراطسي ويعني وقوفاً بأبي القاسم الشابي يعني وهذه الحركة الثقافية أفرزت العديد من الشعراء أيضاً الموجودين منهم الأحياء ونحن كشعراء امتداد لهؤلاء الشعراء والمفكرين الكبار بدأنا يعني نخطو بخطى ثابتة إلى أن توفر لنا المناخ وأصبحنا نحاول أن نكتب إلى أن يعني بدأنا نصدر الكتب وبدأت أسماءنا تنتشر على الساحة الثقافية وأيضاً على الساحة العربية، ويعني عندما نتحدث عن الشعر لابد أن نقف أيضاً عند شعراء كبار موجودين منهم مثلاً الأستاذ محمد الأمين الشريف المؤرخ الشاذلي الساكر يعني الشاعر محمد علي الهاني يعني والعديد من الشعراء، الواحة كانت متنفس لهؤلاء الأدباء المفكرين وهي مساحة شاسعة وكبيرة تفضي على الشاعر بأن يحيا وبأن يفكر يعني بطمأنينة وتساعده هذه الطبيعة وهذه الشمس الرائعة وهذا المناخ الطيب في إثراء هذه الكتابات باعتبار أن الطبيعة في بلاد الجريد هي رافد من روافد الفكر، هنالك أيضاً الشعراء الموجودين على الساحة كانوا أيضاً يعني يتبارون في الواحات وعند الأنهار ويعني الجريد هو يعني منارة من المنارات الأدبية والفكرية، هنالك يعني مواضيع كبيرة تغيرت على مستوى يعني الوطن وعلى مستوى الرومانسيات فحياة الشابي مثلاً ليس كحياة خير الدين الشابي، أبو القاسم الشابي كان عندما كتب صلوات في هيكل الحب كتب بطريقته الخاصة وبالمرأة التي يذكرها في تلك الفترة وإنما خير الدين الشابي أصبح يتعايش مع امرأة يعني متحررة إلى أبعد حدود ما يعني مثلما أقول:

لا تلمني يا صديقي إذا ذبحت عواطفي

وسحبت من عهد الطفولة شيبي

لأنني كل ما قبلت امرأة إلا

وأدخلت يدها في جيبي

إذاً فالموضوع تغير كلياً كذلك في الكتابة الوطنية كذلك في العديد من المشارب الإبداعية وبالتالي لا بد لكل جيل يعني لغته الخاصة ولكل جيل يعني إبداعه الخاص، لقد تغيرت الواحة وبالطبع كما تغير كل شيء في هذا الزمن وإنما في الحقيقة ستظل الواحة رغم هذا الضجيج ورغم هذا الاكتظاظ ورغم هذه الحضارة ربما دخلت التي يعني بآلات على ضخ المياه وبسواقي يعني مصطنعة ولكن ستظل هذه الواحة هي المتنفس الوحيد وهي القبلة التي نرى فيها ما نكتب ونرى فيها ما نفكر ونبحر في الحقيقة بأفكارنا ويعني بكل ما نحس به لكي نكتب يعني نصاً جيداً رغم أن الواحة لم تكن يعني هي الهاجس الوحيد في الكاتبة.

تاريخ قديم للتصوف

علي عبد الوهاب خليل: تاريخ التصوف في هذه المنطقة على الأقل عنده قرابة 1000 سنة نعم ألف سنة جاء عن طريق العديد من المشايخ في فقه التصوف منهم القادرية منهم العيسوية منهم الحفوظية منهم العلوية هؤلاء الرجال كانت لهم حلقات للتدريس العلمي والفقهي والعبادات وقد قضوا أعمارهم في الذكر والحلقات الدينية ومديح الرسول لله صل الله عليه وسلم وكل الرجال الصالحين، منطقة الجريد عرفت بالموسيقى والألحان الصوفية أو التصوف لما رجع العرب والمسلمين من إسبانيا أو من الأندلس هرب الشباب عن هذا العالم كانت الطريقة الوحيدة لجلب الشباب هو الموسيقى، أخذوا من القصائد والمديح على الأولياء الصالحين وعلى رسول الله صل الله عليه وسلم وعلى عظيم العظماء الله سبحانه وتعالى وأدخلوا فيها الموسيقى، في توزر أنا عشت شخصياً مع فرقة تكونت في الثلاثينيات وهي الفرقة الأحمدية كان لها تراث قديم وكانت تلحن كانت تؤلف ألحاناً، وأغاني جريدية بحتة مؤلفوها جريديين إضافة لذلك لا ننسى المرأة لأن جل الأغاني التي أخذها الرجال في حلقاتهم كانت خارجة من عند النساء في منازلهم عندما تكون المرأة وراء النسيج كانت العديد من الأغاني عديد من التأليفات كلها آتية من عند النساء بحيث نجد في أغاني الجريد الصالحي الموزوم كل ما يسمى بالعلم بالموسيقى بالسيكا والنهاوند وجهركا كل تجدها في أغاني الجريد.

زاد: كأهل الجريد أربي بقلبي الفراق يلوح لي ساعدي وكأني سأبكي لأضحككم، وفي الحلق أغنية لا تغني وأنشودة لا تطاق، سأصنع من ليلتي هذه نخلة كالهلال تؤرجحني وتحملني فوق زيتونة القدس لتصبح بدراً بعينين لا ينأى عن غابة من نخيل العراق.