أيديولوجيتان متعارضتان تتصارعان في فنزويلا: نيكولاس مادورو الذي عينه الرئيس الراحل هوغو تشافيز لخلافته وحمّله مسؤولية مواصلة ثورة فنزويلا الاشتراكية " تشافيزمو"، وإنريكي كابريليس مرشّح حزب يمين الوسط المعارض، والذي كان عازما على وضع حدّ لسنوات من العداء للنظام الرأسمالي الغربي.

أدلى أفراد الشعب الفنزويلي في أبريل/نيسان 2013 بأصواتهم من أجل انتخاب الرئيس الـ53 للبلاد، وسيطر سؤال وحيد على أذهان الجميع، وهو لغز حاولت حلقة "عالم الجزيرة" الإجابة عنه، وهي تتابع  تصاعد زخم الحملة الانتخابية الشرسة بين مادورو وكابريليس: هل بإمكان "تشافيزمو" البقاء على قيد الحياة بعد موت تشافيز؟ 

حظي تشافيز -الذي وافته المنية في مارس/آذار 2013- بدعم شعبي كبير أعاده إلى سدّة حكمه بعد الانقلاب الخاطف عليه في أبريل/نيسان 2002 من طرف الطبقات التقليدية الفنزويلية.

وتقول المواطنة إليزابيث تورّيس: لقد كان تشافيز القائد بالنسبة لي، كان بمثابة الأب والأخ والصديق والرفيق الأكبر، لقد كان يمثّل كلّ شيء بالنسبة لي.    

ولم يكن لمناوئي تشافيز السياسيين أمام هذا الدعم أي أمل في الوصول إلى الحكم وهو على قيد الحياة.

تتهم المعارضة الفنزويلية السلطة باستغلال إمكانيات الدولة، وتقول إن شروط الحملات الانتخابية غير متكافئة، كما تقول إن القوات المسلحة بيادق بيد السلطة وإنّها تابعة للحزب السياسي الحاكم

أندريس إيزارّا كان وزير المواصلات لفترتين في فنزويلا، وغالبا ما كُلّف بتأمين الفوز الساحق لتشافيز في المناسبات الانتخابية، وبصفته منسّقا لحملة مادورو الانتخابية، يقول سنصوّت لصالح مادورو لأنّ تشافيز طلب منّا ذلك. ويضيف إيزارّا إن النصيحة التي قدّمتها لنيكولاس هي أن يربط صورته بشخص تشافيز وميراثه.

كان أحد أهم مفاتيح شعبية تشافيز يتمثل في تعهده بمواصلة مهام تحقيق رسالة "الثورة البوليفارية"، وهي مشاريع وظفت فيها عائدات النفط الضخمة للبلاد من أجل تحسين أوضاع الفئات الأضعف في المجتمع على مستوى الرعاية الصحية والتعليم وتأمين السكن وغيرها من الامتيازات.

تذمر المعارضة
غير أن المعارضة الفنزويلية -من جهتها- تتهم السلطة باستغلال إمكانيات الدولة، وتقول إن شروط الحملات الانتخابية غير متكافئة، كما تقول إن القوات المسلحة بيادق بيد السلطة، وإنّها تابعة للحزب السياسي الحاكم.

وقام طلبة الجامعات الخاصة الذين يؤيدون المعارضة بتنفيذ إضراب عن الطعام، ويؤكد فريدي غيفارا -ممثل عن مجلس كراكاس المحلي وأحد الناشطين المساندين لكابريليس- أن المضربين يطالبون الهيئة الوطنية للانتخابات -باعتبارها في الأصل هيئة حكومية مكلّفة بضمان حيادية الانتخابات- بإنهاء استغلال الحكومة لها وتوظيفها، لأنّه في فنزويلاّ لا توجد لدينا انتخابات حرة.

ويضيف "أن هناك أمرا آخر خطيرا متعلقا بالجيش، فقد صرّح وزير الدفاع علنا على شاشة التلفزيون الوطني  بأن على عاتق القوات المسلّحة مهمّة إيصال "نيكولاس مادورو" إلى سدّة الرئاسة".

قام فريدّي بخياطة شفتيه ليؤكّد جدّية المظاهرات المناوئة للسلطة، وكذلك فعل زملاء له.

خيسّي تشاكون الذي تولى قيادة أربع وزارات مختلفة في ظلّ حكومة تشافيز، يقول إن الشيء الوحيد الذي ظلّ على كابريليس قوله هو "أنا ابن  تشافيز"، "ففي فنزويلا الحالية، لو أنّه قدّم نفسه بما هو عليه فعلا بصفته (مرشّح اليمين)، فلن يكون له أي حظ في الفوز، لذا فهو يحاول التشبّه باليسار".

وخلص تشاكون إلى أن 71% من الشعب الفنزويلي يؤمن بأنّ الأمر الأكثر أهمية الآن هو مواصلة مشروع الرئيس تشافيز، وهذا يُخبرنا بشكل جلي عن الأسباب التي دفعت بـ"مادورو" إلى اتباع إستراتيجية تعتمد على محاولة تبني ميراث الرئيس الراحل، وفي نفس الوقت تُخبرنا كذلك بمحاولات كابريليس تبني نفس ذلك الميراث، بالرغم من أنّه لم يكن جزءًا من مشروع تشافيز.

اسم البرنامج: عالم الجزيرة

عنوان الحلقة: فنزويلا: الحياة بعد تشافيز

ضيوف الحلقة:

-   إليزابيث تورّيس/مواطنة من مؤيدي تشافيز

-   أندريس إيزارا/وزير المواصلات السابق

-   لويس ليون/أبرز مستطلعي الآراء في الانتخابات

-   داماريس موخيكا/زعيم أحد التنظيمات البوليفارية (حماة الثورة)

-   وآخرون

تاريخ الحلقة: 13/7/2014

المحاور:

-   صراع بين إيديولوجيتين متعارضتين

-   تحقيق رسالة الثورة البوليفارية

-   شروط غير متكافئة للحملات الانتخابية

-   تحدي بقاء تشافيزمو

تعليق صوتي: خرج أفراد الشعب الفنزويلي للإدلاء بأصواتهم من أجل انتخاب الرئيس الثالث والخمسين للبلاد، قلة يساورها الشك في أهمية هذا القرار، فعلى المحك هناك إرث أحد أبرز الوجوه السياسية فيكتور هوغو تشافيز الرئيس الفائز في 4 انتخابات استحقاقية والذي وافته المنيّة في شهر مارس/ آذار عام 2013. خلال أشهر حكمه الأخيرة عيّن تشافيز نيكولاس مادورو خلفاً له لاعتلاء سدّة الرئاسة وحملّه مسؤولية مواصلة ثورة فنزويلا الاشتراكية وهو البرنامج الذي يُعرف اختصاراً بالتشافيزمو. بدا أنّ طريق مادورو معبّدة ويسيرة، كان أنريكي كابريليس مرشح حزب يمين الوسط المعارض عازماً على وضع حدٍّ لسنواتٍ من العذاب للنظام الرأسمالي الغربي.

[شريط مسجل]

سيداتي سادتي معكم أنريكي كابريليس رئيس فنزويلا القادم.

صراع بين إيديولوجيتين متعارضتين

تعليق صوتي: هكذا أُعدّ المسرح لصراعٍ بين أيديولوجيتين متعارضتين لطالما قسّمت الفنزويلين لأجيالٍ عديدة، سيطر سؤالٌ وحيدٌ على أذهان الجميع، هل بإمكان تشافيزمو البقاء على قيد الحياة بعد موت تشافيز، في العام 1998 وبعد 4 عقود من تتالي حكوماتٍ تنتمي إلى الطبقة الوسطى أصبح هوغو تشافيز أول رئيس اشتراكي يحكم فنزويلا.

مع وجود العديد من الفنزويليون الذين يعيشون تحت خط الفقر فقد وعد تشافيز بتحسين أوضاع الفقراء وذلك على المستويين الاقتصادي والسياسي إلا أنّ الطبقات التقليدية الفنزويلية التي كانت تقود البلاد تلكّأت في تسليم السلطة وقت قامت في شهر إبريل عام 2002 بتنفيذ انقلابٍ بدعم الإعلام وكبار قادة القوّات المسلّحة. كان ردّ أنصار تشافيز هو النزول إلى الشوارع في حين خاضت وحداتٌ من الجيش معارك من أجل عودته، بعد خلعه بـ 48 ساعة أعادت حشود الشعب الهادرة رئيسها إلى سُدّة حكمه، لم ينس تشافيز معروفهم كما لم ينسى أكثر الناس إعجاباً بتشافيز ولاء هؤلاء له.

إليزابيث تورّيس/مواطنة من مؤيدي تشافيز: تمّ بناء هذه الكنيسة الصغيرة كي يتمكن الناس من وضع بعض الورود أو إيقاد الشموع لإظهار احترامهم وتقديم التحيّة لقائدنا الأعلى، لقد كان القائد بالنسبة لي بمثابة الأب والأخ والصديق والرفيق الأكبر لقد كان يُمثل لي كل شيء.

تعليق صوتي: لم يكن لمناوئي تشافيز أي أمل في الوصول إلى الحكم وهو على قيد الحياة، كان أندريس إيزارا وزير المواصلات لفترتين في فنزويلا وغالباً ما كان له الفضل  بفوز تشافيز الساحق وبصفته منسقاً لحملة مادورو الانتخابية فقد كان مقتنعاً بأن لدى التشافيزين مرشحاً قوياً.

أندريس إيزارا/وزير المواصلات السابق: نيكولاس وجه معروف جداً كان رئيس خارجية الرئيس تشافيز وهو يتمتع بعلاقة شخصية مع عدد من قادة دول أميركا اللاتينية.

تعليق صوتي: لكنه لم يخف السبب وراء اعتقاده القوي بفوز مادورو.

أندريس إيزارا: نحن نناصر تشافيز في هذه الانتخابات وسنصنع فوز مادورو من أجل تشافيز سنُصوّت لصالح نيكولاس لأنّ تشافيز طلب منّا ذلك. النصيحة التي قدمتها لنيكولاس مادورو في حملته الانتخابية هي أن يربط صورته بشخص هوغو تشافيز وميراثه.

[شريط مسجل]

صفقوا ورحبوا معي بالرئيس القادم ابن تشافيز نيكولاس مادورو.

لويس ليون/أبرز مستطلعي الآراء في الانتخابات: عندما يتحدّث أحدهم بشغف قد يدفعك إلى إغلاق جهاز تلفازك لكن الطريقة التي يتحدّث بها ذلك الشخص الشغوف قد تجعل الناس يتعاطفون معه وهذا ما كان يجعل من تشافيز عبقريّاً لكن ليس لنيكولاس مادورو من هذا شيء.

تعليق صوتي: لويس ليون أبرز مستطلعي الآراء في فنزويلا كان متأكداً أنّ على مادورو توظيف ورقة صداقته مع الرئيس الراحل.

لويس ليون: ليس لمادورو ما يمكن أن يربطه بالشعب إلا إذا تحدث حول تشافيز.

نيكولاس مادورو: كنت بصحبة تشافيز عندما قرّرنا إطلاق الثورة، عندما كانت البرجوازية تحتقر تشافيز كنا معه.

تحقيق رسالة الثورة البوليفارية

تعليق صوتي: لكن ما الذي ألهمهم مثل هذا الولاء؟ كان أحد أهم مفاتيح شعبية تشافيز يتمثل في تعهده بمواصلة مهام تحقيق رسالة الثورة البوليفارية، وظفّت تلك المشاريع عائدات النفط الضخمة للبلاد من أجل تحسين أوضاع الفئات الأضعف في المجتمع على مستوى الرعاية الصحية والتعليم وتأمين السكن وغيرها من الامتيازات، ويُقدّم سوق ميركل هذا مثالاً جيداً حيث يتمكن ذو الدخل المحدود من الحصول على المواد الأساسية المدعومة حكومياً. ذهبنا للقاء السيدة داماريس موخيكا وهي زعيمة أحد التنظيمات البوليفارية وهي رابطة من أنصار تشافيز تعمل على تحفيز الجماهير، وقد نصّب أعضائها أنفسهم حماةً للثورة. ذهبنا في جولة لزيارة أحد الأحياء الفقيرة المحيطة بالعاصمة كاركاس.

داماريس موخيكا/زعيم أحد التنظيمات البوليفارية (حماة الثورة): هذا الطابور مخصصٌ لكبار السّن الذين قدموا لاستلام معاشاتهم وإن لم يعملوا في حياتهم أبداً بسبب تقدمهم في السن أو بسبب أوضاعهم الاجتماعية فهم يستحقون مساعداتٍ مالية لإعالة أنفسهم، ومع هبوب الثورة فقد تم رفع المعاشات إلى مستوى الأجور الدُّنيا.

تعليق صوتي: وقفتنا الثانية كانت للاطلاع على مشروع المراكز الطبيّة الذي بُني في عهد تشافيز وهو جزءٌ من مشروع باريو أدينترو الهادف إلى توفير نظامٍ صحي عام. أخذتنا فيغداليا سانشيز للاطلاع في جولةٍ على هذا المشروع.

فيغداليا سانشيز/عضو مؤسس في مشروع المراكز الطبية: هذه وحدة العلاج المركز وتلك الغرفة التي ترونها يتم فيها عمل صور الأشعة.

تعليق صوتي: لدينا في كل مركز عددٌ من العيادات المتخصصة حظيت بثناء منظمة الصحة العالمية واليونيسيف.

فيغداليا سانشيز: فيما مضى إذا لم تتوفر العلاجات المتخصصة فإنهم يُجبرون على الذهاب إلى المصحّات الخاصة أما بعد تشييد هذا المركز فقد أصبح بإمكان المرضى القدوم إلى هنا دون تكاليف والفضل إلى الثورة وإلى رئيسنا هوغو تشافيز.

تعليق صوتي: جزءٌ آخر من مشروع باريو أدينترو المستوصفات الصغيرة المجانية التي تُقدّم خدماتها لمختلف فئات المجتمع.

داماريس موخيكا: مع قدوم الثورة بحثنا عن غرفة لتقديم المساعدات العلاجية وتكون سكناً للطبيب وفي ذلك دليلٌ على ما زرعته الثورة في نفوس الفنزويليين من نكرانٍ للذات.

نجحت مهمات تشافيز في تحسين مستويات المعيشة للفئات الأضعف في المجتمع ورفعت الإحساس بالتضامن لدى تلك الفئات إلا أنه لم يُعبّر عنه دائماً بشكلٍ سلمّي. التقينا بهومبيرتو لوبيز وهو شخصٌ غريب الأطوار لكنه يتمتع بكاريزما ويُعرف هنا باسم ألتشيه فإنّ لوبيز يحظى باحترام كبير داخل الأحياء الفقيرة وهو أيضاً يتزّعم عدداً من الرابطات المحليّة.

هومبيرتو لوبيز: تسلمت  الجمعية البوليفارية الفنزويلية لحماية الشخصيات وعددنا 3700 رجل وكلنا مسلحون بيننا رجال شرطة وجنود سابقون، الشرط الوحيد المطلوب هو أن تكون تشافيزتا أي مؤمناً بتشافيز.

تعليق صوتي: بعد الانقلاب الذي عُزل على إثره تشافيز بدأ أعضاء الرابطات بالتسلّح بما يضمن استحالة الانقلاب على قائدهم مرةً أخرى، مع قدوم موعد الانتخاب وانتشار شائعاتٍ عن تزايد الدعم لكابريليس رأى إلتشيه مخالفة مشاعر الاستسهال التي بدأت تنتشر في أوساط عناصر الحركة.

هومبيرتو لوبيز: لا ينبغي لهذا الأحمق مواصلة دعواته بعدم الاعتراف بانتصار مادورو لأنّه باستطاعتي تحريك أي عددٍ من المجانين اليائسين.

تعليق صوتي: ينظر أنصار تشافيز إلى عناصر الرابطات على أنهم حرّاس الثورة الأُمناء وهؤلاء رجالٌ أخذوا بأيديهم تطبيق القانون في حين اهتمت الحكومة بأشياء أخرى.

هومبيرتو لوبيز: هذا أحد رجال الجيش.

تعليق صوتي: يعتقد معارضو مادورو في هذه الانتخابات أنّ الجيش النظامي يقف بقوة خلف ثورة التشافيزتا.

هومبيرتو لوبيز: تقول المعارضة إنّ القوّات المسلحة بيادق بيد السلطة وإنها تابعة للحزب السياسي.

تعليق صوتي: ربما يكونون قد فهموا الرسالة.

هومبيرتو لوبيز: أتذكرك أيها القائد الرئيس، هذا الرجل كان جنرالاً، قل لي من يستطيع أن يقف ضدّنا؟ من يجرؤ على إسقاط الحكومة؟ هذا الجنرال يقود مجموعة بإمكانها التنسيق معنا لتوحيد قوّاتنا وعندها سيكون لنا إمكانية للرّد العسكري القوي.

شروط غير متكافئة للحملات الانتخابية

تعليق صوتي: يُقال إنّ شروط الحملات الانتخابية غير متكافئة والمعارضة تُندّد بالعلاقة الواضحة بين أنصار تشافيز والقوّات المسلحة. بلغ إلى أسماعنا أنه على الجانب الآخر بدأ أنصار المعارضة من طلبة الجامعات الخاصة في تنفيذ إضراب عن الطعام فذهبنا لإلقاء نظرةٍ عليهم، فريدي غيفارا ممثلٌ لمجلس كاراكاس المحلي وأحد الناشطين المساندين لكابريليس يشرح ما يجري على الأرض.

فريدي غيفارا/أحد الناشطين المساندين لـ " كابريليس": بدأ حوالي 45 طالباً إضرابا عن الطعام منذ حوالي 4 أيام وهم يطالبون الهيئة الوطنية للانتخابات بإنهاء استغلال الحكومة لها وتوظيفها.

طالب: نريد انتخابات نزيهة فمن غير المقبول لمرشح الحكومة توظيف إمكانات الدولة في حملته الانتخابية ويُحرم مرشحنا الديمقراطي من تلك الإمكانات.

فريدي غيفارا: هناك أمرٌ آخر خطير متعلق بالجيش فقد صرّح وزير الدفاع بأنّ على عاتق القوات المسلحة مهمة إيصال نيكولاس مادورو إلى سُدّة الرئاسة.

تعليق صوتي: التعبئة التي تصدر عن القوات المسلحة لصالح لأنصار تشافيز تلهب غضب معارضيه، كان الأدميرال المتقاعد أورلاندو مانيليا صديقاً للرئيس وعمل وزيراً للدفاع في حكومته. يتذكر الأدميرال بفخر سنوات خدمته بصحبة قائده ورفاقه في الجيش.

أورلاندو مانيليا/وزير الدفاع السابق في حكومة تشافيز: أعتقد أنّ ما حدث هو تطوّرٌ عرفته قواتنا المسلحة التي باتت تشارك أكثر في أعمال الحكومة، بالطبع من السهل توجيه النقد للقوات المسلحة لأنها تبدو وكأنها مؤسسة سياسية لكن ليس الأمر كذلك في هذه الحالة، هنا أصبح رئيساً لكنه مع ذلك كان يرتدي بزّته العسكريّة كنا نُسلّمه أول بندقيةٍ تم جلبها من روسيا وقد كان يُصوّب بها وهو يقول لي هذه البنادق ليست للعسارة.

تعليق صوتي: بالنسبة للطلبة فإنّ عدم تمتع مادورو بخلفية عسكرية كان أحد نقاط ضعفه.

طالب: إن رفقاء تشافيز في الجيش من أولئك الذين تقاسموا معه السلطة وكانوا في مواقع وزراء أو مسؤولين في مختلف المؤسسات الحكومية لا يجدون في نيكولاس مادورو صفات القائد، الآن ومن أجل حصوله على أصوات الناخبين نرى مادورو يُقلّد طريقة لبس تشافيز حتى أنّه يرتدي قميصاً عسكريّاً بالرّغم من أنّه لم يخدم أبداً في صفوف الجيش.

فريدي غيفارا: لقد خاط شفتيه ليؤكد على جديّة المظاهرات واليوم سيقوم ثلاثة طلبةٍ بخياطة شفاههم وإذا تواصلت الانتهاكات فإنّ مزيداً من الطلبة سيفعلون الشيء نفسه.

[فاصل إعلاني]

تعليق صوتي: في الوقت الذي كان الطلبة المناصرون لكابريليس يتّبعون طرقهم في إظهار مشاعرهم، كان كابريليس يواصل خوض حملته الانتخابية وفي الوقت الذي تمرُّ فيه البلاد  بحالة حداد وطني فإنّ قائد المعارضة ما يزال يُظهر احترامه لذكرى القائد الراحل.

[شريط مسجل]

أنريكي كابريليس/مرشح حزب يمين الوسط المعارض: أُتيحت لي فرصة لقاء الرئيس تشافيز بعد انتخابه مباشرةً وتباحثنا في المسارات المطلوب انتهاجها لتحقيق التغيير وتناقشنا بشأن الدستور وما زلت أذكر بعض الكلمات التي قيلت خلال نقاشنا ننتمي إلى أحزابٍ مختلفة ولسنا أعداءً كلنا نُحبُّ فنزويلا.

تعليق صوتي: تقلّد خيسّي تشاكون قيادة 4 وزاراتٍ مختلفة في ظلّ حكومة تشافيز وكان قريباً من رصد مرحلة ما قبل الانتخابات.

خيسّي تشاكون/وزير سابق في عهد تشافيز: الشيء الوحيد الذي ظل على كابريليس قوله هو أنا ابن تشافيز لو أنّه قدم نفسه بصفته مرشح اليمين فلن يكون له أيُّ حظٍّ في الفوز لذا يحاول التشبّه باليسار.

تحدي بقاء تشافيزمو

تعليق صوتي: الفئات الاجتماعية الفنزويلية الضعيفة تُصرُّ على ممارسة حقوقها الديمقراطية أخبرنا تشاكون أنّه كان عدد المسجلين في قوائم الناخبين ثلاثة أضعاف عددهم عندما فاز تشافيز في أول انتخاباتٍ خاضها، يبدو في هذه الأيام أنّه لا يوجد زعيمٌ سياسي بإمكانه الفوز بانتخاباتٍ دون حصوله على دعمٍ شعبيّ واسع.

فريدي غيفارا: حي بيتاري هو أكثر الأحياء الفقيرة بكامل أميركا اللاتينية حيث تستوقفك مظاهر الفقر وانعدام الخدمات العامة والأمن. صحبنا فريدي إلى حيّ بيتاري الشعبي الفقير للقاء السكان المحليين الذين انخرطوا في حملة كابريليس الانتخابية.

مينيم/مواطنة من حي بيتاري الفقير: السبب وراء تخليّ المواطنين سكان الأحياء الفقيرة مثلنا عن تشافيزمو هو أنّ مشكلة العنف لم تتم معالجتها.

تعليق صوتي: تحتل فنزويلا أعلى ثالث ترتيب معدل جرائم القتل.

مينيم: يمكن أن تراهم يقفون في جانب الطريق وهم يحملون السلاح.

فريدي غيفارا: والأطفال.

مينيم: أجل ماذا يمكنك أن تسمي ابن الخامسة عشرة إنّه طفل.

فريدي غيفارا: ويحملون أسلحة؟

مينيم: أجل.

ديفد/مواطن مصاب بطلق ناري طائش: عشتُ حادثةً مع بعض رجال الشرطة فقد كانوا يطاردون بعض المراهقين ويطالبونهم بالتوقف لكنهم لم يستجيبوا لهم، فبادر رجال الشرطة بإطلاق النار فأصابتني رصاصة في ظهري.

تعليق صوتي: رصاصة طائشة؟

ديفد: أجل.

تعليق صوتي: أخذني ديفد ليُريني جراحه جرّاء إصابته بالرصاصة الطلقة خلّفت ضرراً على مستوى رئتيه.

ديفد: الرصاصة دخلت من هذا الثقب لتخرج من هذا الثقب البادي هنا كان عليّ قيادة دراجة ناريّة إلى مركز الطوارئ لتلقي العلاج وحصلت على إسعافاتٍ عاجلةٍ نسبياً. على الرّغم من العناية الطبية التي أنقذت حياة ديفد فإنّ مينيم كانت تنتقد الخدمات الصحية في حي بيتاري.

مينيم: كانت لدينا مصحّةٌ في الشارع الذي نقطنه، أُغلقت لأنّه كلما جاء طبيب أجبرته أعمال العنف على الرحيل، نطلب من كابريليس التخفيف من مستوى العنف في حيّنا أريد العيش في فنزويلا موحدّة، أين يمكنني أن أحيّيك دون أن تشتمني لأنني اتخذت موقفاً سياسياً مخالفاً لك؟

تعليق صوتي: إلى جانب إقرار مشاريع الرعايّة الصحية والتعليم والخدمات العموميّة المجانيّة لصالح الفقراء فإنّ حكومة تشافيز خفّضت مستوى الفقر إلى النصف ومستوى الفقر المدقع إلى الثلثين مع ذلك معدّلات القتل تصاعدت وتُسجل حالات اختطافٍ بمعدّل 5 حالات كل ليلة في كاراكاس. أخذنا فريدي لزيارة سكان حي بيتاري ممن أصبحوا محبطين من التشافيزمو وتحولوا إلى مساندين للمعارضة.

أحد سكان حي بيتاري: تخليت عنهم لأنني لم أر الأمور تتقدم إلى الأمام بحيث يمكنني تقديم العون لأهلي.

ماريا: لقد رأيت هذا الرجل في مكان ما.

فريدي غيفارا: ممتنٌ للقائك أنا فريدي.

ماريا: تكلفة الغداء الأساسي تبلغ 6000 بوليفارز ثمن كرتون البيض يُكلفك 40 ألفاً، يا سيدي لا يمكن أن يكون هذا عادلاً.

تعليق صوتي: الاقتصاد يشكو من صعوبات فقد فقدت العملة الفنزويلية قيمتها بما يعادل الضعفين، تُتهم الحكومة بتبذير المداخيل من صادرات النفط خلال حقبة رئاسة تشافيز.

ماريا: ما يقوله كابريليس يبدو ايجابياً علينا أن نرى تحققه في الواقع كي نُصدقه سأصوّت له لأننا نحتاج خياراً جديداً وعلينا تجربته.

فريدي غيفارا: عندما ترى كل هذا القتل وانعدام الأمان وارتفاع الأسعار هذا هو إعلاننا الأساسي الحقيقة.

تعليق صوتي: في كل مكان من كاراكاس فإنّ الجمعيات البوليفارية وإلتشيه كانوا يستعرضون قوتهم أثناء وقبيل الانتخابات.

هومبيرتو لوبيز/زعيم الرابطات المحلية المؤمنة بتشافيز: إذا قال لنا تشافيز اختاروا نيكولاس فسيكون رجلنا حتى وإن كان يقول أحياناً أشياء لا نفهمها مقارنةً بتشافيز الذي كان عملاقاً، في حال انحرف نيكولاس مادورو عن إيديولوجية تشافيزتا وحاول الدخول في تحالفات مع القلة المتنافذة أو الإمبراطورية الأميركية فسنكون ضده.

تعليق صوتي: بقي يومان على موعد الانتخابات وحشود أنصار تشافيزتا ما زالوا ينتظرون خطاب نيكولاس مادورو ألاختتامي. ظهر وليُّ عهد تشافيز أخيراً مع عددٍ من كبار الشخصيات الداعمة له ومن بينهم لاعب كرة القدم الأسطوري دييغو مارادونا والشقيق الأكبر للرئيس السابق.

[شريط مسجل]

هوغو تشافيز/رئيس فنزويلا الراحل: رأيي الأكيد الواضح وضوح الشمس الذي لا رجعة فيه هو أن تنتخبوا نيكولاس مادورو رئيساً لجمهورية فنزويلا البوليفارية وأنا أطلب منكم هذا من أعماق قلبي.

تعليق صوتي: بعد 48 ساعة سيكون الناخبون قد قالوا كلمتهم، مرّت ساعات طويلة استغرقتها عملية فرز الأصوات، بعد أن كانت ساعات الانتظار تلك تمضي في ترّقب تحقيق فوزٍ كاسح للقائد تشافيز فإنّ أنصار تشافيزتا هذه المرة كان عليهم تحمّل أوقات صعبة وهم ينتظرون النتائج وبالرّغم من ذلك فها هي تُتاح لهم فرصة الاحتفال بالنتيجة أخيراً فمادورو حقق الفوز ولم يتجاوز الفرق 1.6%

هومبيرتو لوبيز: فزنا مرّةً أخرى، ثمانية عشر استحقاقاً انتخابيّاً دون هزيمة لأن الفائز هنا هو تشافيز.

تعليق صوتي: وقد كان من المُحتم أن ترفض المعارضة النتيجة.

[شريط مسجل]

أنريكي كابريليس/مرشح حزب يمين الوسط المعارض: إذا سارعت بجبنٍ لإعلان نفسك رئيساً فإنّك ستكون رئيساً غير شرعي أودُّ أن أطلب منكم شيئاً بعد 6 ساعاتٍ من الآن عند الثامنة مساءً أُريد أن نسمع قرعاً بالأواني في كل فنزويلا وفي الأحياء الفقيرة، نُريد أن يصل صوت قرع الأواني إلى أسماع العالم.

تعليق صوتي: عقب الندوة الصحفية لكابريليس خرجت مظاهراتٌ في كل أنحاء البلاد، في كاراكاس سارت المظاهرة التي رافقتها حماية كبيرة من الشرطة بشكلٍ سلميّ لكن في المناطق الأخرى من فنزويلا خلّفت هجمات أنصار كابريليس 9 قتلة وكانت تقارير من المركز الطبي باريو أدينترو رمز التشافيزمو تفيد بتعرّضه لإطلاق قنابل حارقة من قبل أنصار المعارضة. عدنا لنلتقي داماريس بصحبة أعضاء الرابطات البوليفارية وهم يردّون على مظاهرات المعارضة بإطلاق الألعاب النارية.

داماريس موخيكا: نحتفل بالفوز في هذه الانتخابات إذا واصلوا استهدافهم لمراكزنا الطبيّة سنتخذ إجراءات أخرى لأننا لا نريد أن نرى ثوّاراً يسقطون قتلى. لن نسمح لهم بمهاجمة أتباعنا لاحترامنا دعوة رئيسنا لنا بضبط النفس.

تعليق صوتي: بوقوع تزوير واسع في انتخابات التاسع عشر من إبريل فإنّ نيكولاس مادورو أدى اليمين بصفته الرئيس الثالث والخمسين لفنزويلا.

لويس ليون/أبرز مستطلعي الآراء في الانتخابات: فوز مادورو لم يكن بسببه إنّه انتصارٌ لللتشافيزمو هو نصرٌ شعر فيه الشعب أنه في اتصالٍ مباشر مع حكومة تشافيز ثم كان أن أعلن تشافيز دعمه لمادورو وسلمه ميراثاً بدّده مادورو قبل أن يُعيد تسليمه بفارقٍ لا يتجاوز 1.6%.

خيسّي شاكون/وزير ساب في عهد تشافيز: أعتقد أنّ هذه المرحلة الجديدة ستّتسم أكثر بقيادةٍ مشتركة وبالمزيد من التوافق بين الزعماء السياسيين، خطر الحكم المشترك يكمن في سهولة كسره في حين أنّ ما يمكن أن يقدمه من فرصٍ كبرى يمكن أن تتقدم به إلى الأمام بخطوات عملاقة.

تعليق صوتي: بفوز الزعيم الجديد عليه أن يثبت قدرته على الارتقاء إلى ميراث سلفه صاحب الكاريزما المذهلة، فثروة قائد تشافيز بدأت تخبو جذوتها، تبدو عليها علامات الهشاشة ويبدو أن بريقها لم يعد أمراً مضموناً، نجح التشافيزمو في البقاء حيّاً إلى الآن لكن مع تواري صورة تشافيز عن الذاكرة فإنّ مستقبل الحركة يبقى غير مؤكّد.