في إطار تمردهم على الحكومة المالية، خاض ثوار الطوارق في شمالي مالي في 17 يناير/كانون الثاني 2012 حرب استقلال للانفصال وتأسيس كيان جديد في الصحارى، لكن تلك الحرب فتحت منفذا لتنظيم القاعدة للظهور من الصحارى وللقتال من أجل هدف مختلف "الإمارة الإسلامية" في الصحراء.

فقد زحف تنظيم القاعدة منتصرا صوب تمبكتو، فيما زحف الانفصاليون الطوارق صوب مدينة غاو -أكبر مدن شمالي مالي- وصاروا يسيطرون على منطقة مساحتها أكبر من مساحة فرنسا تتضمن كل مساحة مالي وشمال نهر النيجر. وهي المنطقة التي يسمونها "أزواد"... دولتهم الصحراوية الجديدة و"غاو" عاصمتها.

وكانت تلك المرة الأولى منذ الاحتلال الفرنسي أن يسيطروا على هذه الأرض، ويرفعوا علمهم الخاص، مع العلم أن الطوارق ثاروا ضد حكومة مالي أربع مرات.

ويقول الكولونيل ميشكناني بن بيلا، وهو آمر في الحركة الوطنية لتحرير أزواد، "لنا تاريخ سحيق ومرير، لقد حاربنا القوات الإمبريالية الفرنسية حتى أجبرناهم على المغادرة، لم نقبل قط بالاستعمار الفرنسي ولا بقيام فرنسا بمنح أراضينا إلى مالي ضد إرادتنا".

غير أن الانفصاليين الطوارق لم يكونوا هم المتمردين الوحيدين في غاو، فهناك جناح للقاعدة باسم موغاو (حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا).

زحف الانفصاليون الطوارق صوب مدينة غاو -أكبر مدن شمالي مالي- وصاروا يسيطرون على منطقة مساحتها أكبر من مساحة فرنسا

ويقول أبو وليد الصحراوي من تنظيم موغاو "نحن نقاوم أنظمة الحكم القائمة لإعادة نظامنا الإسلامي إلى الأرض، ولهذا لن نسمح لأي إدارة سياسية أو عسكرية بالتواجد في هذه المنطقة".

"زرع القاعدة"
قائد حركة تحرير أزواد العقيد حابي بن صلات -وكان ضابطا مرموقا في الجيش المالي ومسؤولا عن أغويلهوك وهي إحدى مدن الطوارق في عمق الصحراء- يقول إن مالي هي من زرعت القاعدة في هذه المنطقة، "لأنها آمنت بأن وجودها سيكون له تأثير على العصيان المستمر للطوارق" الذي كان قد بدأ ضد النظام السائد منذ 50 عاما. 

ويضيف أنه منذ تأسيس دولة مالي، عارض الطوارق وجودها على أساس أنها قد "تآمرت مع الاستعمار الفرنسي لسرقة أراضيهم".

ويؤكد وزير خارجية حركة تحرير أزواد إبراهيم بن محمد الصالح أن الحكومة المالية تستغل أموال تهريب المخدرات لتمويل مليشيات إثنية لمحاربة المتمردين، بالإضافة إلى أن مهربي المخدرات كانوا يمدون هذه المليشيات بمقاتلين من قبائلهم لمساعدة الحكومة في محاربة متمردي الطوارق بقيادة إبراهيم بن باهانغا.

أما الرئيس الطوارقي الجديد غير المعترف به بلال بن شريف فيؤكد أن سوء إدارة حكومة مالي لشماليها قد قاد البلاد بأكملها إلى الانهيار.  

ناقوس خطر
وفي غاو كانت حركة تحرير أزواد بصدد القيام بخطوة ثورية، وهي إعلان الحكومة الوطنية لأزواد، وهي دولة ينادي بها العرب والطوارق من قبل الاستقلال، لكن الفرنسيين حرموهم منها.

ويؤكد بن شريف أن تشكيل حكومة من قبل شعب أزواد هي خطوة مهمة وتاريخية.

لكن هذه الخطوة دقت ناقوس الخطر لدى مالي وجيرانها، فدولة أزواد قد تكون شرارة لانفصال الطوارق في كل مناطق الصحارى، وهو كابوس مروع للنظام الإقليمي أكثر بكثير مما يسمى بالإرهاب.

ويذكر أن الطوارق قاتلوا الفرنسيين عندما قدموا لغزو الصحارى من تشاد وليبيا إلى النيجر ومالي والجزائر، وعلى أطراف تمبكتو ذبح الطوارق عام 1894 كتيبة فرنسية بأكملها مودعين 76 رجلا في قبورهم. وكان انتقام الفرنسيين أن محوا قبائل الطوارق من الوجود وذبحوا كل ماشيتهم. 

اسم البرنامج: عالم الجزيرة

عنوان الحلقة: أيتام الصحراء - التمرد

ضيوف الحلقة:

-   ميشكناني بن بيلا/الحركة الوطنية لتحرير أزواد

-   حمد ولد محمد الأمين/حركة موغاو

-   أبو وليد الصحراوي/تنظيم موغاو

-   بلال آغ شريف/رئيس دولة أزواد غير المعترف به

-   وآخرون

تاريخ الحلقة: 10/7/2014

المحاور:

-   الطوارق وحرب الاستقلال

-   سيطرة الانفصاليين الطوارق على غاو

-   تنظيم القاعدة موغاو يتحدى الطوارق

-   المخدرات أحد مصادر التمويل

-   سوق للرهائن في شمال مالي

-   مالي ومحاربة القاعدة

-   ترسيخ القانون الإسلامي في تمبكتو

الطوارق وحرب الاستقلال

تعليق صوتي: الطوارق السكان الأصليون للصحارى، أكبر صحارى في العالم، شعب معزول عن الدولة ومصادر رزقه من الرعي تتهالك بسبب القحط، شعب يعاني في قلب موطنه من ظروف معيشية هي الأسوأ في العالم، شعبٌ يجازف بأن يدفن حياً ليحصل على شربة ماء رغم أن الصحارى ليست فقيرة، أرض الطوارق التي قسّمها التاريخ الاستعماري تضم أكبر مخزون من الطاقة في أفريقيا في جنوب الجزائر وجنوب ليبيا وشمال النيجر في حين يعتبر شمال مالي المنطقة الأقل استكشافاً، في يناير من عام 1912 خاض ثوار الطوارق حرب استقلال للانفصال عن مالي ولتأسيس كيان جديد في الصحارى اسمه أزواد، شعب معزول عن هدفه في تحقيق حكم ذاتي على أرضه لتحسين ظروف حياته وتأمينها ضد الجفاف، لكن الحرب فتحت منفذاً لتنظيم القاعدة للظهور في الصحارى وللقتال من أجل هدف مختلف إمارة إسلامية في الصحراء تحكمها الشريعة الإسلامية، كانت مالي تقاتل على جبهتين عنيفتين الأولى متمردو الطوارق العلمانيون والثانية تنظيم القاعدة وبذا بدأت تفقد سيطرتها على الصحراء في شمال البلاد، تم أسر المئات من الجنود الماليين الجوعى بأسلحتهم البائسة بل أن بعضهم دفعه الجوع لبيع سلاحه إلى العدو، أرسلتهم حكومتهم للقتال والموت في الصحراء النائية حيث كانوا لقمة سائغة للطوارق في أرض تبعد كثيراً عن ديارهم، هذه المذبحة أغضبت أهل الجنوب وخصوصاً الجيش الذي تقوده قبيلة بامبرا الجنوبية التي تسيطر على المناصب الحكومية والعسكرية، لقد قام الجنوبيون من ضباط الجيش بانقلاب عسكري في العاصمة احتجاجا على إجبارهم على خوض حرب في الشمال.

[شريط مسجل]

أمادو  هايا سانوغو: مساء الخير أيها الرفاق مساء الخير أيها المواطنون، أنا الكابتن سانوغو هنا معكم شخصياً.

تعليق صوتي: لقد سقطت الحكومة خلال ساعات قليلة وتخلى الرئيس عن قصره وقد أحكم صغار الضباط سيطرتهم على جنوب مالي.

[شريط مسجل]

فيكتوريا نولاند/المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأميركية: إن الولايات المتحدة تدين الانقلاب العسكري في مالي تستند الشرعية المتمثلة في الحكومة المنتخبة بقيادة الرئيس أمادو توماني تورى، لقد كانت مالي من الديمقراطيات الرائدة في غرب إفريقيا وهذا النظام المؤسساتي يجب أن يحترم.

تعليق صوتي: لقد دان العالم كله الانقلاب العسكري غير أن الماليين لم يبدُ أنهم تحسروا على فقدان رئيسهم، لقد روّج الغرب لمالي على أنها مثال للديمقراطية في أفريقيا لكن سرعة انهيار البلد بأكمله كشفت حقيقة مختلفة تماما.

[شريط مسجل]

أمادو هايا سانوغو: كما تعرفون فإني توليت إدارة البلاد قبل عدة أيام فقط أنا ورجالي لا أزال برتبة كابتن ولكن لا ينظر إلي كذلك كرئيس دولة ومسؤول، أدرك بأنني سأتعرض للضغوطات في الفترة القادمة لكن همي الأول هو أن أكون على قناعة، قناعة بماذا؟ بأنني أنقذت شعبي سترى في أعين الشعب المالي كيف أنني أنقذتهم وحافظت على هذا البلد.

تعليق صوتي: لكن درب الخلاص كان بعيداً عن مالي فبعد ساعات على تصريحات سانوغو سقط شمال مالي بأكمله في أيدي الانفصاليين الطوارق ومنافسيهم من تنظيم القاعدة، وفر الجيش المالي جنوبا تاركاً قواعده وأسلحته للعدو، وزحف تنظيم القاعدة منتصراً صوب تمبكتو، فيما زحف الانفصاليون الطوارق صوب "غاو" أكبر مدن شمالي مالي، صار الطوارق الآن يسيطرون على منطقة مساحتها أكبر من مساحة فرنسا تتضمن معظم مساحة مالي شمال نهر النيجر وهي المنطقة التي يسمونها أزواد دولتهم الصحراوية الجديدة وعاصمتها مدينة "غاو"، في شمال مالي كان معظم الطوارق في غاية النشوة بالنسبة لهم فإن أزواد تعني الحرية بعد عقود من الحكم من قبل دولة غريبة اضطهدتهم وهمشتهم، وفيما كان ثوار الطوارق يستولون على المطارات والقواعد العسكرية فإنهم بالكاد صدقوا ما كان يحدث هذه هي المرة الأولى منذ الاحتلال الفرنسي التي يسيطرون فيها على هذه الأرض ويرفعون علمهم الخاص، كان الآمر المخضرم ميشكناني يمثل الجيل الرابع من عائلته الذي يشارك بالانتفاضة ضد مالي وكذلك ضد سلفها الاستعمار الفرنسي.

ميشكناني بن بيلا/الحركة الوطنية لتحرير أزواد: لنا تاريخ ساحق ومرير لقد حاربنا القوات الإمبريالية الفرنسية حتى أجبرناها على الجلاء، لم نقبل أبدا بالاستعمار الفرنسي ولا بمنح فرنسا أراضينا إلى مالي رغم إرادتنا، لم نوقف الكفاح حيث قمنا بكل عقد بثورة جديدة للمطالبة بحقوقنا.

سيطرة الانفصاليين الطوارق على غاو

تعليق صوتي: بالنسبة لميشكناني فإن النصر في غاو له طعم حلو ومر في آن واحد فهو من قاد المحاولة الفاشلة للسيطرة على هذه المدينة قبل عشرين عاماً.

ميشكناني بن بيلا: هذا هو السجن الذي اعتقلنا فيه من قبل سلطات مالي عام 1990، هنا أسماؤنا هنا تم تعذيب أصحابي تحت التحقيق حتى الموت وذلك عن طريق الصعقات الكهربائية والحرمان من شرب الماء والضرب.

تعليق صوتي: ميشكناني ومن معه من المتمردين الانفصاليين الذين يمثلون الحركة الوطنية لتحرير أزواد قد سيطروا على أكبر قاعدة عسكرية في شمال مالي وهي قاعدة كانت مهمتها الرئيسية السيطرة على هذا الشمال المضطرب ومنع سقوطه بهذا الشكل، وفيما كان متمردو الحركة يحتفلون بانتصارهم في غاو كان النهب والفوضى هما السائدين خارج القاعدة.

شاب من غاو: الكل في المدينة ينهب ويسلب.

تعليق صوتي: قد تكون حركة تحرير شمال مالي قد كسبت معركة أكبر مدينة في الشمال، لكنها لم تعرف كيف تؤمن سلامة المدينة.

عبد الخالق/معلم: هناك كارثة كبيرة في مدينة غاو هناك اغتصاب للنساء وكذلك نهب الأموال، وكذلك ما في مريض يودوه للمستشفى ما في مستشفى ما في أي شيء، وحتى هناك الذين يقومون بالفوضى بعضهم يعني من سكان مدينة غاو، والبعض يعني ليسوا من حركة أزواد، إلا أن الناس يتهمون الأزواد يعني الحركة أعضاء الحركة لماذا؟ لأنهم هم الذين دخلوا هذه المدينة.

تعليق صوتي: ما الطوارق إلا قبيلة من عدة قبائل في شمال مالي وفي حين يمثلون الأغلبية في الصحارى وفي مدن شمال نهر النيجر فإن قبائل سُنجاي والفلاني يمثل الأغلبية في غاو وأكثرهم رأوا أن حركة تحرير أزواد جيش غازٍ من قبيلة منافسة.

شاب من قبيلة فلاني: مالي واحدة غير قابلة للتقسيم.

شاب آخر من قبيلة فلاني: نحن قبيلة فلاني السود لا ندع الآخرين يسيطرون علينا ولن نطيع أوامرهم لمجرد امتلاكهم للسلاح.

تنظيم القاعدة موغاو يتحدى الطوارق

تعليق صوتي: منظمة حقوق الإنسان سجلت حالات اغتصاب يزعم أن مرتكبيها من متمردي حركة تحرير أزواد، القادة المحليون شجبوا الحركة معلنين أنه إن كانت أزواد تعني الرضوخ لحكم الطوارق فإنهم يفضلون البقاء في مالي، ثم إن الانفصاليين الطوارق لم يكونوا المتمردين الوحيدين في غاو فهناك جناح للقاعدة باسم "موغاو" حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، هذه الحركة حاربت لإخضاع المدينة ولديها نظرة مختلفة تماماً فيما يخص شمال مالي.

حمد ولد محمد الأمين/حركة موغاو: أصحاب القانون حاربناهم بقانونهم حاربوا وطردناهم ومسكنا أسلحتهم واستولينا عليها، ونحن نكفر بهم وبقانونهم لا نؤمن إلا بالقانون السماوي الإلهي هو الذي نؤمن به ولا نعتل لأي حدود سوى ذلك لا نؤمن إلا بحدود توحد الله سبحانه وتعالى.

تعليق صوتي: تنظيم موغاو تحدى إرادة حركة التحرير في أحقية حكم المدينة فارضاً قانون الشريعة في غاو واضعا حداً للموبقات كالكحول، وبكل جرأة قام تنظيم موغاو باختطاف القنصل الجزائري في غاو مع ستة من موظفيه أمام كاميرات قناة الجزيرة، حركة تحرير أزواد سيطرت على درة التاج الصغيرة في غاو عاصمتهم الوطنية المفترضة.

أبو وليد الصحراوي/تنظيم موغاو: جماعات توحيد الجهاد مثل الجماعات الجهادية التي تسعى لإقامة الدين هي تجابه هذه الأنظمة لإعادة نظام إسلامي على هذه الأرض وبالتالي لن تقبل بأي إدارة سياسية أو عسكرية في المنطقة بطبيعة الحال.

تعليق صوتي: وبغية زيادة عدد مقاتليه فإن تنظيم موغاو أقنع مقاتلي القاعدة في صحراء مالي بالانضمام إليهم في غاو بما في ذلك لواء القائد مختار بلمختار والذي سوف يقود لاحقاً هجوماً على محطة غازي أميناس في الجزائر، وتقاطرت إليهم كذلك ميليشيات أثنية محلية مما جعل من تنظيم موغاو جيشا قبلياً قادرا على تحدي الطوارق الآن إذا تحرك متمردو الطوارق ضد موغاو فإن ذلك سيشعل صراعاً اثنيا وحرب شوارع مع القاعدة، متحصناً في بيت لا يميزه شيء ورجال القاعدة يتربصون في الخارج، كان قائد حركة تحرير أزواد قد انتابه شعور سيئ أحس به من قبل، فالعقيد الصلد كان  فيما مضى ضابطا مرموقاً في الجيش المالي ومسؤولا عن اغويلهوك وهي إحدى مدن الطوارق في عمق الصحراء والتي كانت معقلا معروفا للقاعدة لعشر سنوات خلت، وعندما طلب العقيد منحه الإذن بطرد المجاهدين صدرت له الأوامر أن اترك القاعدة وشأنها على حد قوله.

جابي آغ السليت/قائد حركة تحرير أزواد في مدينة غاو: التي زرعتها في المنطقة فتحت الأرض على مصراعيها للقاعدة، تتجول بين المخيمات تتجول بين القرى تبني علاقات تجارة أسلحة مع أشخاص اعتقادا إن وجود مثل هذه المجموعات سيؤثر في الحركة المستمرة حركة الطوارق أو تمرد الطوارق المستمر منذ خمسون عاماً خلال نظام الحكم يعني.

تعليق صوتي: كان مقاتلو الحركة هؤلاء يعيشون في اغويلهوك حيث يدعون أن القاعدة سمح لها بالانتعاش كي تقارع ثوار الطوارق.

محمد علي/جندي في حركة تحرير أزواد: عندما كنت أعيش في اغويلهوك كنت أراهم يجوبون المدينة جيئة وذهاباً كانت سلطات مالي تعاملهم كما تعاملنا نحن المواطنين، كانوا يتجولون في الشوارع ويقيمون العلاقات ويتزوجون وكأنهم مواطنون عاديون يتمتعون بمطلق الحرية.

جابي آغ السليت: مالي لا تخاف من القاعدة تستفيد من القاعدة ليست عدو، العدو الرئيسي لحكومة مالي هو تمرد الشمال الطوارق نعم، نعم هذه هي العقيدة التي بنيت عليها دولة مالي إن العدو الوحيد لما يسمى بدولة مالي هو الطوارق، لأن الطوارق منذ البداية تعلم دولة مالي أنها أضافت أرضهم تواطؤا مع الاستعمار الفرنسي.

تعليق صوتي: كان الشباب يتقاطرون إلى معسكرات التدريب الخاصة بالحركة الوطنية لتحرير أزواد من جميع أطراف الدولة الفتية، منذ عام 1963 ثار الطوارق ضد حكومة مالي أربعة مرات، مسيرة ساهم فيها الآلاف من الأجيال المختلفة تجسدت في شخصيات ووجوه هدفها الوحيد دائماً هو تقرير المصير، ونظرا إلى الإهمال والتجاهل من قبل الحكومة أصبحت الثورة جزءاً من ثقافة الناس.

عبد العزيز آغ القاسم/جندي في حركة التحرير: منذ ولادتي كنت أتوق إلى الثورة لأن الشخص الذي يكبر مسلوباً وأمياً في أرض أجداده يصبح متمرداً رغما عنه فرغم أنه يفترض أن أكون مواطناً إلى أنه لم يكن لدي خيارا على أرضي إلى أن أكون ثائرا، توفي والدايّ عندما كنت طفلا لدين أختان صغيرتان ليس لديهم معيل غيري، فحينما أبحث عن معيل لا أجد أحدا الكل من حولي ضعيف.

تعليق صوتي: هذا جيش من شعب يتمته الفاقة والحروب والأمراض، لا يوجد في الصحراء إلا ما ندر من المستشفيات والمدارس والوظائف وأكثر الأنشطة الاقتصادية هي غير شرعية.

عبد العزيز آغ القاسم: لقد مارست مهنا كثيرة ليكون لدي وظيفة  قاتلت في حروب وقدت شاحنات وعملت دليلاً في الصحراء لجماعات أغراضها سرية وعملت راعي ماشية وصانع طوب وتاجراً ومهرب أسلحة وذخائر وعملت حتى في تهريب المخدرات كمعظم الناس هنا، أصناف من البشر يأتون إلى أراضينا تنفيذاً لأعمالهم القذرة، بالنسبة لهم وطننا ما هو إلا حفرة يطمرون فيها نفاياتهم ويرمون فيها كل ما هو قذر.

المخدرات أحد مصادر التمويل

تعليق صوتي: من نقطة التفتيش التي تؤدي إلى غاو وحتى الفلل الجديدة التي تحد شوارع حي كوكايين فإن مدينة غاو تقع على نهاية آخر الشوارع المعبدة في مالي، من هنا وحتى الشمال لا يوجد شيء غير صحراء الطوارق الشاسعة والعرب حيث ترمي الطائرات حمولات غير شرعية وتجوب القوافل المسلحة أرجاء الصحارى ويحمل معظمها كل عام ما قيمته مليارات الدولارات من المخدرات متجهة إلى أوروبا والشرق الأوسط، يقول قادة متمردي مالي إن تهريب المخدرات صار مصدر تمويل دولة فقيرة وفاسدة تعوزها العزيمة والوسائل لتطوير المنطقة للسيطرة على الشمال المتمرد.

إبراهيم آغ محمد الصالح/وزير خارجية حركة  تحرير أزواد: شكلت مالي جماعات مسلحة مهمتها مرافقة قوافل المخدرات مقابل حصول هذه الجماعات على نسبة من الأرباح استغلت الحكومة أموال تهريب المخدرات لتمويل ميليشيات إثنية لمحاربة المتمردين ثم أمد مهربو المخدرات هذه الميليشيات بمقاتلين من قبائلهم لمساعدة الحكومة في محاربة متمردي الطوارق بقيادة إبراهيم بن باهانغا وقد أفضى كل هذا إلى انقسامات حادة بين قبائل أزواد استغلها الرئيس من أجل شق صف الشعب والسيطرة عليه كل هذه الضغوطات أدت إلى تفجر الثورة.

تعليق صوتي: بين القاعدة وتهريب المخدرات بين الفقر والصراع القبلي انهار أخيرا شمال مالي، ومن مقر سلطته في مدينة غاو قال رئيس الطوارق الجديد للمنطقة إن سوء إدارة حكومة مالي لشمالها قد قاد البلاد بأكملها إلى الانهيار.

بلال آغ شريف/رئيس دولة أزواد غير المعترف به: مالي فشلت في منطقة أزواد لم تؤمن للعالم الأمن لم تؤمن للأزواديين التنمية، لم تؤمن لنفسها الاستقرار إذن ما الداعي من الحديث عن وجود ما زال قوة أو سياسة مالي في منطقة أزواد، سياسة مالي في منطقة أزواد لا يمكن تنفخ فيها الروح، اليوم حتى وإن قلنا لمالي ارجع مالي لا تستطيع أن ترجع مالي ليست لها مقومات السيطرة على أزواد.

تعليق صوتي: لقد أثار ذلك حفيظة حكومات غرب أفريقيا كيف لهم أن يسترجعوا الصحارى من قبضة الطوارق، هل سيعم نمط ما بعد الاستعمار هذا وأيهما الأسوأ الانفصاليون أم القاعدة، الأمر الوحيد الذي كانوا واثقين فيه هو أن مالي لم تعد قادرة على إصلاح الفوضى، في هذه الأثناء ومن عاصمتهم المظلمة في غاو المدانة دولياً والمحاصرة من قبل تنظيم القاعدة.

[شريط مسجل]

بيان من الطوارق: نحن الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

تعليق صوتي: أعلن الطوارق دولة جديدة في أفريقيا.

[شريط مسجل]

بيان من الطوارق: نقرر إعلان استقلال أزواد.

[فاصل إعلاني]

ستيفان مالكوم/سائح من جنوب إفريقيا: أنا كنت هناك للسياحة فقط كنت مشغولا برحلة على الدراجة النارية في جنوب إفريقيا وبدت لي تمبكتو مكانا جميلا يستحق الزيارة.

تعليق صوتي: اختطف رجال القاعدة ستيفان مالكوم ورفيقيه في عام 2011 وإلى يومنا هذا ما يزال الرجال الثلاثة في الأسر في الصحارى.

ستيفان مالكوم: أود أن أقول لزوجتي إني أحبها كثيراً وبأنني مشتاق إليها بجنون وآمل أن أعود إلى بيتنا قريباً.

سوق للرهائن في شمال مالي

تعليق صوتي: لعقد من الزمن كان شمال مالي أكبر سوق للرهائن تم خلاله اختطاف أكثر من خمسين غربياً من قبل القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ثم جاءوا بهم إلى هنا في صحراء مالي حيث تم إخفائهم كانت فدية كل واحد منهم ملايين الدولارات وغالباً ما كانت الحكومة الغربية تدفع الأموال سراً.

سياك ريكه/سائح هولندي: أنا وعائلتي لا نملك المال لا أعرف، سوف أطالب الحكومة مرة أخرى أرجوكم ساعدوني يجب أن يساعدني أحد ما، أحد لديه مشاعر إنسانية.

تعليق صوتي: دفع الغرب للفديات ساهم في تمويل وازدهار القاعدة في الصحارى حيث وفر لهذا التنظيم مبالغ تصل إلى مئتي مليون دولار، كانت الرئاسة في مالي هي لمن تقوم بتنسيق الصفقات رسميا وقد أفاد بعض المفوضين السابقين بشأن الرهائن لقناة الجزيرة بأن مسؤولين ماليين من أعلى المستويات كانوا يعتبرون تنظيم القاعدة الإوزة التي تبيض ذهبا.

[شريط مسجل]

جورج بوش/12 فبراير 2008: لقد أمضينا أنا والرئيس وقتا طويلا نناقش في مخاطر الراديكاليين والمتطرفين المرتبطين بجماعات مثل تنظيم القاعدة.

مالي ومحاربة القاعدة

تعليق صوتي: لطالما حذرت الحكومات الإقليمية دبلوماسيي الولايات المتحدة من مدى تداخل العلاقة بين مالي والقاعدة لكن لا يبدو أن أحدا في واشنطن كان يصغي.

[شريط مسجل]

جورج بوش/12 فبراير 2008: السبب الوحيد لتعاوننا مع الحكومة هو أنها وافقت على محاربة الفساد ودعم مؤسسات التعليم والصحة خدمة لمواطنيها.

تعليق صوتي: استلمت مالي مئات الملايين من الدولارات من حكومات الغرب لمحاربة القاعدة وتطوير الصحراء لكنها لم تفعل الكثير على أيا من الصعيدين.

[شريط مسجل]

الرئيس المالي: جئت إلى أميركا لأشكر الرئيس بوش شكرا جزيلا سيادة الرئيس.

تعليق صوتي: والآن سوف يشهد العالم قريبا نكسة الحكومات الغربية في هذه المنطقة التي تشبه لغزا غامضا حيث تشهد قرون من الزمن بأن القتلى كان مصير أي غربي حاول الاقتراب من بواباتها، فلسنين عرفت أوروبا عن سطح القمر أكثر بكثير مما عرفته عن تمبكتو، حاليا القاعدة هي من تدير المدينة ومرة أخرى تم إغلاقها دون الغرب، وبعد سنوات من الصبر في الكثبان الرملية كالأشباح فإن القاعدة قد استولت مطلع عام 2001 على واحدة من المدن الأفريقية الرئيسية فقد اختار بن لادن هذه المنطقة قاعدة إستراتيجية لتنظيمه في إفريقيا، ومن أجل السيطرة على أمن تبمكتو فلقد اختارت القاعدة أحد أبناء المدينة واسمه طلحه الذي نفاه الجيش المالي منذ أن كان طفلا.

طلحة/تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي: عائلتي تركت تمبكتو لأسباب أحداث قديمة حصلت من سنة 1990 هو الصراع يمكن يكون اليوم معروف معناه كجبهة تحرير أزواد هذه معناه النضال لتحرير أزواد، الشعب الأزوادي عامة من العرب ومن الطوارق ذهبوا في الأرض معناه ساحوا في الأرض نجا بنفسه من المذابح التي حصلت، كبرت في ليبيا واتيت والآن الحمد لله أتيت لمدينتي الأصل.

ترسيخ القانون الإسلامي في تمبكتو

تعليق صوتي: أعادت القاعدة النظام والأمن إلى تمبكتو بعد أن كونوا قوة من الشرطة الإسلامية أفرادها بشكل رئيسي هم من الطوارق وجماعة أنصار الدين وهي مجموعة متمردة محلية لها علاقات وثيقة بالقاعدة، إنهم شباب أميون من عوائل صحراوية فقيرة بعضهم كان قد قاتل في انتفاضات سابقة وبعضهم الآخر قد تم تهجيرهم وهم أطفال بسبب الصراع مع مالي إنهم ذرية أناس مغلوبين وهوية وطنية لم تتحقق، الآن لديهم مهمة جديدة ألا وهي ترسيخ القانون الإسلامي والتخلص من الموبقات كالكحول والسجائر وذلك تحت إشراف قائدهم طلحة، سيبزغ نجم طلحة ليصبح أمير أكبر لواء للقاعدة في الصحارى وهي رحلة بدأت عام 2006 بعد عودته إلى مالي وقد كلفته القاعدة بمهمة تجنيد الشباب في كل أنحاء الغرب الإفريقي.

طلحة: ذهبت لكثير من دول الجوار مثل النيجر ومثل الجزائر ومثل بوركينا وغيرها من المناطق حتى نيجيريا ذهبت لنيجيريا، نحن كنا نبحث عن حل معنا لتحريك الإقليم أكثر من أن تكون مجموعة صغيرة أو مجموعة خلايا أو شيء من هكذا تستطيع أن تكون خلايا وأن يكون معنا يمكن يوجد كثير من الضعفاء معنا ما وصلهم شيء لكن كانت توصل لهم كتبليغ معنا للمسألة والله كدعم أو شيء من هذا.

تعليق صوتي: إذا كانت القاعدة تبحث عن المعدمين فقد وصلت إلى المكان المثالي في هذه المنطقة مترامية الأطراف حيث لم يعد العشب ينمو والجوع هو سيد الموقف، سار أبو بكر لمدة يومين من قريته لبيع شاته في المدينة وشراء الطعام لعائلته لكن الحيوان سقط في الطريق وكاد أبو بكر أن ينهار أيضا، هنا في أطراف الصحراء يحاول الناس بيع حيواناتهم قبل أن تهلك الطرف الجنوبي للصحراء يمثل أول حدود التغير المناخي، الصحراء في توسع والأمطار تختفي تاركة للناس الذين لا ذنب لهم في تلويث كوكب الأرض أرضا تموت وغير قادرة على منح الحياة.

أبو بكر آغ تقية/راعي ماشية: الماشية هي مصدر رزقي الوحيد هكذا يوفر قومي قوت يومهم هذا أوان القحط إنه أسوا قحط إذ لم يعد ينمو شيء لتقتات عليه الماشية، لا يوجد أي شيء يأكلونه لا شيء على الإطلاق.

تعليق صوتي: وضع التصحر مئات الآلاف من البشر في هذه المنطقة بين سندان المنفى ومطرقة الموت جوعا، مهملين من قبل حكوماتهم ومنبوذين من قبل الطبيعة نفسها، في الساحل كما في الصحارى فإن الجوع وسوء التغذية هما حالتان مزمنتان والأمر أسوأ في شمال مالي بسبب عدم الاستقرار والصراع، في مستشفى تمبكتو فإن أعضاء معروفين في تنظيم القاعدة مثل سند كامو متواجدون ومستعدون دائما لعرض العون للأكثر تضررا وفي شمال مالي حولت القاعدة نفسها إلى منظمة إنسانية غير حكومية توفر الطعام والتجهيزات الطبية لكل محتاج.

ساندا  ولد بواماما/متحدث باسم أنصار الدين: طالبنا العالم بالقدوم لمساعدة هذا الشعب المنكوب وقليل هم من  أدى النداء، أما أنا أكون من القاعدة أو لا أكون فهذا بالنسبة لي المهم أن أكون مسلم أسعى وأبذل  قصارى جهدي لئن أكون ممن لبى نداء الله سبحانه وتعالى وأن أقيم الدين ولا أتفرط فيه.

تعليق صوتي: في يوم الجمعة يأتي المصلون إلى مسجد تابع للقاعدة محولين الشوارع إلى ساحات استعراض للمجاهدين القادمين من كل شمالي إفريقيا والساحل تجذبهم منارة القانون الإسلامي.

أبو البراء/القاعدة في المغرب الإسلامي: مولانا جل وعلّا أمرهم بالالتزام أمرهم بالالتزام بالحجاب الشرعي عنهم لا يخضعوا بالقول ولا يجادلوا بالكلام وعنهم لا يتكارهوا  ويعملوا الخلاف وعنهم ما يظهرن زينتهم وعنهم يضربوا عليهن جلابيبهم ويداروا بهن أجسامهن كاملة، الله أعلى وأجل.

تعليق صوتي: في هذه الجمعة قام أبو البراء بإلقاء الخطبة وهو أحد كبار شيوخ القاعدة في المغرب الإسلامي.

أبو البراء: شو يقول لهم مولانا يقول لهم ويغطوا {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى..} عاد اليوم والعياذ بالله العلمانيين وأهل الأهواء وأهل الضلالات يقولون عن {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ..} مثلما قال مولانا عادوا والعياذ بالله يقولون عن هذا سجن المرأة وهذا تقييد المرأة وهذا تقليعة حريات المرأة وهذه المرأة ما كانت عندها حرية، أنتم أعلم أم الله.

تعليق صوتي: قاد أبو البراء مجموعة مقاتلين لتحطيم أضرحة بعض الأولياء في منطقة أدرجتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.

أبو البراء: من المعلوم أن الشريعة السمحاء أمرت بتسوية القبور الزائد رفعها عن القدر الشرعي وهو شبر وهذا خوفا من تعظيمها واتخاذها أصناما تعبد من دون الله كما هو الشأن عند كثير من يجهلون حقيقة هذا الدين.

تعليق صوتي: كثير من سكان هذه العاصمة التاريخية للفقه الإسلامي توجسوا خيفة واضطربوا، لم يعد الصوفيون من مسلمي تمبكتو متأكدين كيف يعيشون حياتهم كقانون تنظيم القاعدة، ولم يعد بوسع سكان المدينة فعل شيء غير المشاهدة.

 أحد سكان تمبكتو: إنهم لا يشبهوننا نحن لم نحتد، رؤية الأسلحة والطلقات والتراشقات تتطاير فوق رؤوسنا ليل نهار، نحن نخاف منها، شريعة الله الأصلية التي وصلتنا هي التي نعرفها ونحبها شريعتهم هذه مختلفة لا نعرفها ولا نحبها، قسما بالله نشعر بأننا كالمساجين.

تعليق صوتي: لكن هناك من سره رؤية المجاهدين كعوائل الطوارق الذين فقدوا طريقة حياتهم الرعوية الموروثة وصاروا يسكنون الآن في خرائب المدينة.

فاطمة/ من الطوارق: نفقت كل حيواناتنا بسبب القحط حتى محاصيلنا لم تنجُ، انهار كل شيء، الأمطار نادرة ولا شيء يمكن أن يعوض ذلك، الماء لا يكفي أبدا.

تعليق صوتي: تقول فاطمة بان القاعدة هي التي توفر لها قوت عائلتها اليوم.

فاطمة: كل ما جاؤوا إلى هنا لتوزيع المساعدات فإنهم يعطوننا بعضا منها، كما أنهم ستروا بناتنا بالملابس المناسبة والحجاب، لا يمكننا أن نكذب أمام الله إنهم يساعدوننا على ترسيخ إيماننا، لا يصيبنا شيء إلا بإذن الله ليس لنا إلا رحمة الله.

تعليق صوتي: بعد عشر سنوات من العمل في شمال مالي وبتوزيع ملايين الدولارات تمكنت القاعدة وباقي شركائها أخيرا من أن يكسبوا رضا الناس ويبعدوهم عن ثورة الطوارق العلمانية.

طارق/انصار الدين: ما يجذبني إلى أنصار الدين ما يقدمونه من مساعدة للناس ليس فقط للمعدمين من الطوارق بل حتى الفقراء في كل مكان إنهم يمنحون الجميع هدايا عينية كصدقات وهم يدعمون الأيتام بشكل فعال، رأيتهم في مدينة تيساليت يدعون كل الأيتام إلى المسجد وهناك وزعوا الكثير من الأموال عليهم أعطوا كل طفل ما يعادل 2500 دولار بالعملة الجزائرية إنه أمر رائع رائع.

تعليق صوتي: أنشأ الطوارق مدينة تمبكتو قبل ألف عام وقد ساهم ببنائها جميع القبائل في مالي لتصبح واحدة من أغنى مدن العالم، مملكة إسلامية استثنائية لم يرها ولم يلمسها الغرب، عندما قدم الفرنسيون لغزو الصحارى من تشاد وليبيا إلى النيجر ومالي والجزائر لم يقاتلهم أحد كما فعل الطوارق، هنا على أطراف تمبكتو عام 1894 ذبح الطوارق طابورا فرنسيا بأكمله مودعين ستة وسبعين رجلا في قبورهم وكان انتقام الفرنسيين أن محوا بعض قبائل الطوارق من الوجود وذبحوا كل ماشيتهم، استعرض الفرنسيون بفخر الرؤوس المقطوعة لقادة الطوارق أما القبائل صاحبة الحظوة فاعتبرت أقل إثارة للمشاكل في مسعاها للحكم عند الاستقلال، في إحدى قاعات المحاكم في البلدة يقول الناس بأن القاضي المالي حذر المُدعى عليهم من الطوارق بأن أخرج لهم جمجمة قائلا لهم بأنها رأس مقطوعة من رجل من الطوارق، يشعر الكثيرون بأن دولة مالي ما هي إلا الذراع الأخرى للاستعمار الفرنسي، والآن فإن مخيمات الطوارق في الصحراء تستقبل رجال الحركة الوطني لتحرير الأزواد استقبال الأبطال الذين سيحررونهم من دولة لم يعترفوا يوما بأنهم جزء منها، وفي مدينة غاو كانت الحركة الوطنية لتحرير أزواد بصدد القيام بخطوة ثورية وهي إعلان الحكومة الوطنية لأزواد، وهي دولة نادي بها العرب والطوارق من قبل الاستقلال لكن الفرنسيين حرموهم منها.

بلال آغ شريف: تشكيل حكومة أزواد من طرف الأزواديين خطوة تاريخية مهمة جدا ليعبر عنها الشعب، مسيرة تعبر عن الألم ألم كبير جدا في الشعب الأزوادي اليوم يحاول أن يغسل ذلك التاريخ وذلك الإرث وذلك الماضي الدفين المتمثل في الاحتلال والتهميش.

تعليق صوتي: إذن فإن مطلب الطوارق بدولة مستقلة قد أصبح حقيقة على أرض الواقع وهذا ما دق ناقوس الخطر لدى مالي وجيرانها، فدولة أزواد قد تكون شرارة لانفصال الطوارق في كل مناطق الصحارى وهو نذير مرعب للنظام الإقليمي أكثر بكثير مما يسمى بالإرهاب، الآن وبعيدا عن مراسم دولة أزواد كان مقاتلو القاعدة والتنظيمات المساندة لهم يتحركون لاتخاذ مواقعهم.