ناقشت الحلقة مستقبل العلاقات الخارجية لتركيا في ظل النظام الرئاسي الجديد، حيث يجري الحديث عن آليات اتخاذ قرارات جديدة في تركيا يتمتع فيها الرئيس بسلطات واسعة بعيدا عن البيروقراطية الداخلية.

لكن مسار العلاقات الخارجية لتركيا ليس بالهين أمام جوار جنوبي ملتهب في سوريا، وعلاقات حساسة مع دول كإيران وروسيا، بينما شهدت العلاقات مع واشنطن بعض التحسن بعد بدء تطبيق الاتفاق حول منبج وكذلك تسلم تركيا الطائرة الأولى من طائرات إف 35، وهو تحسن لم يمتد إلى ملفات عديدة أخرى بعضها في سوريا أيضا، فيما يتجه الترقب الأكبر حول علاقات تركيا بشمالها حيث جاراتها في الاتحاد الأوروبي.