لم تتوقف إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا الغربية زمن الاتحاد السوفياتي حتى في ذروة الحرب الباردة، لكن عهد الرئيس فلاديمير بوتين سيشهد تحول الطاقة إلى جزء من السياسة الخارجية ومن لعبة الخصوم والحلفاء.

يبدأ فيلم "الغاز.. سلاح القيصر" الذي بثته الجزيرة الجمعة (18/12/2015) من عام 2014، وهو تاريخ مفصلي أعاد أجواء الحرب الباردة، حين انتزعت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

لم يتوقف الأمر عند هذا، بل دعمت موسكو انفصال مناطق حكم ذاتي في أوكرانيا. كل هذا لم يكن بحسب المراقبين ذا دوافع وطنية خالصة، حيث يرون أن أوكرانيا -التي يمر بها ثلثا الغاز الروسي إلى أوروبا، وتطمح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي- دفعت ثمن لعنة الجغرافيا.

ورقة الغاز
بوتين كان قد أعلن أنه لن يقبل وجود حلف شمال الأطلسي (ناتو) على حدود روسيا، وأوروبا الغربية لم تتحرك لدعم أوكرانيا، و"القيصر" -كما يُلقب بوتين- لعب بورقة الغاز التي تؤتي أكلها مع الدول الصناعية الغربية.

يقول الصحفي الاستقصائي يورغن روث: شركة غاز بروم العملاقة ليست شركة عادية للطاقة بل هي أداة سياسية، والتحويلات المالية من روسيا إلى بريطانيا وألمانيا وسويسرا كلها أموال منهوبة.

ويؤكد المحرر في مجلة إيكومونيست البريطانية، إدوارد لوكا، ما ذهب إليه روث بالقول إن كل بلد في أوروبا يخاف من إغضاب بوتين وإنه يعلم بذلك، مضيفا أن الألمان يريدون شراء الغاز منه والفرنسيون يريدون بيعه سفنهم الحربية والبريطانيون لا يمانعون في تبييض أمواله.

تبين التقارير أن 35% من الثروة في روسيا تتركز في يد مئات من الأفراد، على عكس الولايات المتحدة التي يتشارك في نفس القدر من الثروة أكثر من ثلاثة ملايين شخص.

لاعب الجودو
ويرى الكاتب الروسي فلاديمير فيديروفسكي أن بوتين يدير مع الزمرة الضيقة لعبة الغاز لكن دون إستراتيجية، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي تكتيكي يرد الضربة بضربة، فهو لاعب جودو وليس لاعب شطرنج، على حد قوله.

لم تكن أوكرانيا فقط الجزء الوحيد من لعبة الغاز والنفوذ السياسي، بل كل بحر البلطيق المفترق المائي الشهير.

ويركز الفيلم على بلغاريا، العضو الفقير في الاتحاد الأوروبي، والذي ينظر إليه بشك في أن له ولاء سريا لموسكو. فعلى مقربة من قاعدة للناتو قرب خليج بورغاس تقع محطة روزينيتس وهي أهم محطة نفطية في أوروبا الشرقية.

تخضع روزينيتس بالكامل لشركة لوك أويل الروسية العملاقة، بما سيؤثر على مصداقية حلف الناتو في بلغاريا التي ذكر الفيلم أنها ما لم توافق على مشاريع روسيا الاقتصادية فإنها ستموت من برد الشتاء.

يورد الفيلم الكثير من الآراء والحقائق، ويخلص في الختام إلى مخاوف يتسع مداها في أن تنجح روسيا في تحييد أوروبا والهيمنة عليها. هذا الذي لم يستطع الاتحاد السوفياتي فعله.

اسم البرنامج: برنامج وثائقي

عنوان الحلقة: الغاز.. سلاح القيصر

ضيوف الحلقة:

-   يورغن روث/صحفي استقصائي

-   فلاديمير فيديروفسكي/كاتب

-   إدوارد لوكا/كاتب ومحلل سياسي

-   فاسيل فيليبوف/الرئيس التنفيذي السابق لشركة بلغاريا

-   وآخرون

تاريخ الحلقة: 18/12/2015

المحاور:

-   الغاز سلاح في يد الكرملين

-   لاعب جودو

-   أوكرانيا المبتورة

-   صراع على الغاز

-   فساد يُنقل عبر الأنابيب

-   أجهزة خاصة فوق القانون

-   بوتين ومواجهة التحديات الغربية

-   بوتين القيصر

تعليق صوتي: لأكثر من 15 عاما ظلت روسيا متحالفة مع أوروبا لكن الأحداث التي ميزت عام 2014 أعادت إلى الأذهان أجواء الحرب الباردة، كيف سقطنا مرة أخرى خلال بضعة أشهر في منطق الحرب؟ روسيا هي المصدر الرئيسي للغاز في العالم فهل كان تورطها في حرب أوكرانيا بدوافع وطنية أم اقتصادية؟ هل يمكن أن تصبح إمدادات الطاقة المفتاح لمستقبل الاتحاد الأوروبي؟ وهل يسعى الكرملين لإضعاف الاتحاد الأوروبي بكل الوسائل للحفاظ على الهيمنة الاقتصادية؟

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين/الرئيس الروسي: حتى في ذروة الحرب الباردة لم يتوقف الاتحاد السوفيتي أبدا عن تزويد أوروبا بالغاز.

تعليق صوتي: خلال الحقبة السوفيتية شمل الاحتكار جميع الدول التابعة سابقا للاتحاد السوفيتي اليوم أحدثت القلة الروسية المتنفذة خللا في اقتصاد روسيا لدرجة أن صادرات النفط والغاز باتت تمثل أكثر من 50% من مجموع الناتج الداخلي الإجمالي، 35% من كل الثروة في روسيا تتركز بيد مئات من الأفراد على خلاف الولايات المتحدة حيث يتشارك ثلاثة ملايين شخص نفس الحصة من الثروة، حتى عام 2011 كانت تمر عبر أوكرانيا ثلثا صادرات الغاز الروسي لا تستطيع كييف خرق قواعد اللعبة التي فرضتها شركة غاز بروم التي يسيطر عليها أشخاص مقربون من فلاديمير بوتين.

الغاز سلاح في يد الكرملين

يورغن روث/صحفي استقصائي: غاز بروم ليست شركة عادية للطاقة بل هي سلاح سياسي واقتصادي وعسكري في يد الكرملين.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: في عام 2009 وقع حادث بسبب مطالب غير مشروعة وغير عادلة من جانب أوكرانيا، طلب لا يمكن تصوره بالحد من سعر الاستهلاك المحلي مما أدى إلى وقف صادرات الغاز المتجهة إلى أوروبا عبر أراضيها.

تعليق صوتي: خطوط الأنابيب القديمة السوفيتية لا تزال إلى حد كبير تغذي البلدان الأكثر تصنيعا في أوروبا عاجلا أم أجلا سيتوجب استبدالها وسنوات التوتر مع كييف دفعت الكرملين للبحث عن بدائل، وقد صب طموح الشباب الأوكراني في انضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي مزيدا من الزيت على النار انتخب فيكتور يانوكوفيتش المرشح المفضل لموسكو رئيسا في عام 2010 وقدم للناخبين وعودا بالانضمام إلى أوروبا، بعد ثلاث سنوات وصلت حكومته مستويات قياسية من الفساد تعثر الاقتصاد وتم غسل المليارات من الأموال العامة أو حولت إلى الخارج، كانت أوكرانيا تدين لروسيا بأموال كثيرة من صادرات الغاز ولكن يانوكوفيتش زعم أن الأموال استنفذت فوجدت موسكو في ذلك ذريعة لفرض تحول سياسي قبيل التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة مع بروكسل، إنها الثورة احتل الشباب ساحة ميدان وسرعان ما انضمت إليهم مختلف الفصائل بما في ذلك أعضاء من اليمين المتطرف الذين كانوا يأملون في الاستفادة من الارتباك وكانت أنظار العالم آنذاك متوجهة نحو ألعاب سوتشي الشتوية، لا أحد يعرف من بدأ بإطلاق النار لكن مئات من الناس قتلوا بالرصاص في العشرين من فبراير من عام 2014، اتهم يانوكوفيتش وشرطته وفي الثاني والعشرين من فبراير فرّ هاربا، كانت موسكو التي أزعجها هذا التحول في الأحداث تفكر في شيء واحد الاحتفاظ على احتكارها للغاز في أوروبا الخطوة الأولى هي السيطرة على البحر الأسود ومفتاح هذه السيطرة هو القاعدة البحرية الروسية في سيفاستوبول، وفي الثامن والعشرين من فبراير ضمت موسكو شبه جزيرة القرم وتوجت ذلك باستفتاء سريع بعد أسبوعين، فلاديمير فيديروفسكي واحد من الكتاب الأكثر إنتاجا في فرنسا وقبل ذلك كان جزءا من الدبلوماسية الروسية من عهد ليونيد بريجنيف إلى عهد ميخائيل غورباتشوف.

لاعب جودو

فلاديمير فيديروفسكي/كاتب: بوتين بالنسبة لي ليس استراتيجيا إنه رجل تكتيك يرد على الضربة بضربة مقابلة لم يكن في سيطرته على شبه جزيرة القرم أي دليل على مهارته الإستراتيجية لماذا فعل ذلك؟ لأن الأمر بدأ بجدل حول الضرائب حول دخول أو عدم دخول أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، في ذلك الوقت استخف بضعف الرئيس يانوكوفيتش وفساده بوتين هو لاعب جودو أكثر منه لاعب شطرنج رجل تكتيك أكثر منه رجلا استراتيجيا.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: يجب أن نعيد العدالة التاريخية التي غابت عندما ألحقت شبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني بأوكرانيا.

فلاديمير فيديروفسكي: القول بأن بوتين وحده المسؤول عن الأزمة في أوكرانيا هو وهم لا أحب بوتين لكنه يمكن أن ينطبق عليه المثل القائل الأعور ملك في بلدان العميان.

تعليق صوتي: كان لدى بوتين شعورا بأن الوضع ملائم جدا بالنسبة لشركة غاز بروم.

ميكولا ريابشوك/كاتب ومحلل سياسي: دون مشاركة روسيا ما كان لهذه الأزمة أن تبلغ هذا المستوى من العنف الذي تفاقم في ساحة ميدان بسبب الضغوط التي مارستها روسيا وتورط استخباراتها السرية.

تعليق صوتي: عندما نفهم التقلبات داخل أراضي أوكرانيا على مر السنوات يمكن أن نفهم بشكل أفضل أسباب وجود توترات داخلية، فبعد شبه جزيرة القرم خرجت المناطق الشرقية وبمساعدة عسكرية من روسيا عن سيطرة الحكومة المركزية، وهكذا ظهرت في وسائل الإعلام روايات جديدة وخرائط جديدة تأكيدا على فرض أمر واقع بخصوص مناطق الحكم الذاتي لهذه المحافظات الأوكرانية، وفي نوفمبر من عام 2014 انتخبت حكومة انفصالية جديدة في دونيتسك وهكذا أثبتت الديمقراطية السريعة فعاليته.

أوكرانيا المبتورة

ميكولا ريابشوك: سيكون لدينا أوكرانيا مبتورة وربما معزولة عن البحر مجردة من صناعتها الثقيلة منطقة تشعر بالمرارة وبأن الغرب قد خانها.

تعليق صوتي: إدوارد لوكا أحد رؤساء تحرير مجلة الإكونومست البريطانية متخصص في قضايا الشرق وروسيا عمل في موسكو لفترة طويلة إلى أن أعلن الكرملين أنه شخص غير مرغوب فيه.

إدوارد لوكا/كاتب ومحلل سياسي: روسيا مورد رئيسي للغاز ولكنها ليست المورد الوحيد يمكن أن نبني احتياطنا من الغاز خلال فصل الصيف ويمكننا شراء المزيد من النرويج يمكننا أن نفعل أشياء كثيرة إذا كنا نريد ذلك حقا كل هذه الحلول لها ثمن قد يكون باهظا جدا لكننا لسنا على استعداد لدفعه نفضل أن نرى بوتين يفوز على أن نشعر بالبرد أو نصبح أكثر فقرا، الغاز جزءا لا يتجزأ من السياسية الخارجية لروسيا وليس سرا أنها تستغل اعتماد الدول الأوروبية على غازها حتى تضمن بقاءها ودودة أو خائفة.

تعليق صوتي: هل ما حدث لأوكرانيا يمكن أن ينتقل إلى بلدان الكتلة السوفيتية سابقا التي انضمت للاتحاد الأوروبي كبلغاريا؟ هذه  البلدان كأوكرانيا لديها سكان تربطهم بروسيا صلات اقتصادية وتاريخية صلبة، فاسيل فيليبوف كان لديه دائما ارتباطات وثيقة بالأجهزة السرية لقد أصبح المدير الأكبر لشركة بلغاريا غاز ثم تبين له أن عمله لم سكن يصب في مصلحة تطوير بلده وإنما في مصلحة الروس وقد نجا من عدة محاولات اغتيال بعد تصريحات أدان فيها هذا الوضع، سلاحه دائما معه ولديه عشرة أرقام هواتف لتجنب عمليات التنصت ومكتبه مجهز بنوافذ واقية من الرصاص.

فاسيل فيليبوف/الرئيس التنفيذي السابق لشركة بلغاريا: لم تتمكن بلغاريا أبدا من الاستقلال في مجال الطاقة لقد سمحت دائما للاتحاد السوفيتي باستغلالها أو إعاقتها، وروسيا اليوم هي وريث هذه الدولة الاستعمارية.

تعليق صوتي: الاحتياطات ضخمة والغاز الروسي وجد دائما من يشتريه في أوروبا فالتبعية المطلقة لدى بعض البلدان وهدف شركة غاز بروم هو أن تبقى الأمور على ما هي عليه.

فاسيل فيليبوف: روسيا تعتمد كليا على صادراتها وليس لديها شيء آخر تصدره.

صراع على الغاز

تعليق صوتي: بعد الصراعات المتعددة حول الغاز بين عامين 2005 و2009 قامت شركات غاز بروم وشركائها الأوروبيون في عام 2011 بالالتفاف على أوكرانيا من الشمال عبر خط أنابيب يمتد تحت بحر البلطيق يحمل اسم نورث ستريم ويعتزم بوتين الذهاب أبعد من ذلك مع مشروع آخر هو ساوث ستريم والفكرة هي توصيل الغاز في قاع البحر الأسود إلى الأراضي البلغارية.

ديميتار إيفانوف/نائب برلماني سابق في بلغاريا: خط ساوث ستريم ليس مربحا على الإطلاق إنه مشروع سياسي بحت لتوسيع إمدادات الغاز الروسي، المشكلة ليست فقط مسألة سياسية أو رشوة إنها مرتبطة بإرادة شركة غاز بروم للتحايل على نظام الحزمة التشريعية الثالثة للاتحاد الأوروبي.

تعليق صوتي: المجموعة الثالثة هي مجموعة قواعد اعتمدها البرلمان الأوروبي لمنع الاحتكار في سوق الغاز الداخلية ومن مصلحة جميع بلدان الاتحاد الأوروبي التمكن من تنويع مصادر إمدادات الغاز ويجب أن يكون الموردون قادرين على استخدام أي خط أنابيب يخدم أوروبا ولكن إذا كان مالك خط أنابيب الغاز هو المورد أيضا فإنه يكمن أن يفرض احتكاره وهكذا حظرت بروكسل على شركة غاز بروم أن تنتج الغاز وتدير في الوقت نفسه شبكة توزيع كـ ساوث ستريم أو أن تفتح مواقع عمل ضخمة دون مناقصة، تمتلك شركة غاز بروم 50% من الأسهم مع إيطاليا وفرنسا وألمانيا ووقعت اتفاقات حق المرور مع ستة بلدان في الاتحاد الأوروبي هي بلغاريا النمسا هنغاريا كرواتيا سلوفينيا واليونان، هذه الأخيرة طلب منها التفاوض من جديد مع روسيا ولكن بالنسبة لبوتين فإن القواعد الداخلية للاتحاد الأوروبي لا يمكن تطبيقها وهكذا بدأت المعركة.

ديميتار إيفانوف: وجدت بلغاريا نفسها بين شاطئان وقاع البحر الأزرق فمن جهة لديها التزامات تجاه الاتحاد الأوروبي ومن جهة أخرى يجب أن تدافع عن مصالح روسيا فتأثير هذه الأخيرة على السياسة البلغارية وماليتها واضح للعيان.

فاسيل فيليبوف: لا أحد يتحدث عن تكلفة خط ساوث ستريم إنه مصدر شكوك لأن الأمر يتعلق بمشروع بنية تحتية استغله بوتين للابتزاز في أوكرانيا.

تعليق صوتي: كان للضغوط التي مارسها الأميركيون والأوروبيون بخصوص خط أنابيب الغاز  ساوث ستريم نتائجها فقد انتهز بوتين الفرصة ليعلن التخلي عن هذا المشروع الذي وُلد ميتا وبدلا من ذلك ستبني غاز بروم خط أنابيب يمر عبر أراض تخضع أكثر لرغبة الكرملين فعل كان ذلك هو الرهان الحقيقي للأزمة في أوكرانيا، في الوقت نفسه وقع بوتين تحالفا مع تركيا البلد العضو في حلف شمال الأطلسي ولكن ليس في الاتحاد الأوروبي ما زرع مزيدا من الشقاق.

ديميتار إيفانوف: الأزمة في أوكرانيا هي أزمة طاقة فخطوط أنابيب الغاز تمر عبر أوكرانيا والتي تدخل المليارات للخزينة الروسية لكن هناك مسألة أخرى مهمة والتي يبدو أنها لم تفهم في الأشهر الماضية.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: أعتقد أن الشعبين الروسي والأوكراني عمليا شعب واحد بغض النظر عما قد يقوله الآخرون.

ديميتار إيفانوف: يقول بوتين إن حدود القواعد والقواعد الدولية أقل أهمية من حقيقة أن شعبنا يعيش هناك، مليون أو اثنان أو ثلاثة ملايين ومن واجبنا أن نذهب ونعتني بهم ولا نهتم بأي قواعد أوروبية أو دولية فحالما تتكشف هذه السياسة يصبح العالم غابة.

فساد يُنقل عبر الأنابيب

يورغن روث: خطوط أنابيب الغاز الروسية لا تنقل الغاز فقط وإنما الفساد أيضا لذلك يحب الروس خطوط الأنابيب وإنجازها رغم التكاليف الضخمة على الشعب الروسي.

تعليق صوتي: آسين يوردانوف المؤسس المشارك لموقع بيفول الذي يحقق في الفساد والعلاقات بين السياسة والجريمة المنظمة اختارته منظمة مراسلون بلا حدود ضمن قائمة من 100 بطل معلومات في 2014.

آسين يوردانوف/صحفي استقصائي: إذا كان هناك كثير من الكلام حول الفساد في بلغاريا فإن المسؤولين الحقيقيين هم تلك الكيانات الاقتصادية الخاضعة لسيطرة الهياكل السياسية المرتبطة بأمن الدولة وأجهزة الاستخبارات كـ الكي جي بي التي ينتمي إليها السيد بوتين.

تعليق صوتي: وخلال الحقبة السوفيتية كانت بلغاريا البلد التابع والأكثر وفاءا لروسيا إذ تبنت النموذج الروسي خلال الانتقال الديمقراطي الذي عرفته في تسعينيات القرن الماضي وتجلى ذلك في مصادرة الممتلكات العامة وتكوين عصابات ومراقبة الصحافة والأحزاب السياسية.

غريغور ليلوف/كاتب استقصائي: ليس من المستغرب أن يكون هناك مليارديرات في بلغاريا فخلال سنوات الانتقال الديمقراطي في بلغاريا ذهبت الأموال بشكل أو بآخر إلى جيوب الزعماء والمحيطين بهم، والتقديرات هي ما بين 18 و25 مليار يورو بالنسبة لبلد فقير كبلدنا هذا مبلغ ضخم، الانتخابات الرئاسية في أميركا من بين الأغلى في العالم بل هي الأكثر كلفة بدون شك بلغاريا تنفق خلال الحملات الانتخابية أكثر مما تنفقه الولايات المتحدة الأميركية حسب نصيب كل فرد، بلد فقير ينفق أكثر مما ينفقه بلد غني كالولايات المتحدة كل هذه الأموال تأتي من القلة المتنفذة.

تعليق صوتي: بلغاريا التي تعتبر أكثر بلدان الاتحاد الأوروبي فقرا هي واحدة من البلدان التي بها أكبر عدد من السيارات الفارهة حسب نصيب الفرد وبها شواطئ فاخرة وأنماط حياة جديرة بدولة غنية بينما غالبية البلغار يعيشون عمليا على عتبة الفقر فالمتقاعدون والعاطلون عن العمل والأقليات العرقية لا يتقاضون سوى 100 يورو شهريا.

إدوارد لوكا: تغيرت بلغاريا منذ انضمامها للاتحاد الأوروبي ولكن على السطح فقط أما المشاكل الأساسية فلم تتغير وأنا هنا أتكلم عن التداخل بين الأعمال والسياسة وبين الجريمة والسياسة ولكن قبل كل شيء عن النفوذ الروسي من الواضح أن روسيا على استعداد لممارسة كل أنواع الضغوط على البلدان التي ترفض الخضوع لها.

تعليق صوتي: نيكولاي زهاريف هو واحد من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة المستقلين في بلغاريا هو مدين ليس فقط للعديد من البنوك الرسمية ولكن أيضا لبنوك خاصة افترض منها لضمان حماية أعماله.

نيكولاي زهاريف/مقاول: تمويل الأعمال التجارية عندنا يختلف على ما هو معمول به في أوروبا النظام المصرفي هنا في حالة حرجة أسعار الفائدة على القروض تتراوح بين اثني عشر وخمسة عشر وثمانية عشر في المئة، بينما لا تتجاوز واحد إلى اثنين في المئة في أوروبا، وبعد سقوط جدار برلين بدأنا من الصفر والذين لم يكن لهم نشاط في غسيل الأموال أو لا يحظون بعض دعم الأطراف السياسية وجدوا أنفسهم في وضع صعب جدا.

يورغن روث: هذه هي بلغاريا.

أجهزة خاصة فوق القانون

تعليق صوتي: منذ أكثر من عشر سنوات يجري خريستو خريستوف تحقيقات صحفية حول العلاقات بين الكاي جي بي وسكيوريتاتين والسلطات الحالية في بلغاريا، تعرض بيته لتخريب وكذلك سيارته وتم تهديده في العديد من المناسبات هو وأسرته بشكل مباشر.

خريستو خريستوف/ صحفي بلغاري: الأجهزة الخاصة الحالية تعتقد أنها فوق القانون، إنهم يعملون كما كانوا يتصرفون قبل خمسة وعشرين عاما وأكثر وبذلك لا يخدمون المصلحة المشتركة إنهم يأتمرون بأوامر أشخاص توجههم موسكو.

تعليق صوتي: من يتحكم في الغاز يتحكم في السلطة في النموذج الروسي فإن غالبية من يحكمون اليوم هم ورثة أولئك الذين كانوا يتحكمون في خيوط اللعبة من وراء الستار.

خريستو خريستوف: هذا يمين ولاء للكي جي بي لمن أصبح مستشارا لرئيس الوزراء.

إدوارد لوكا: بوتين يتفوق في فن تحديد الناس الضعفاء بعضهم لديهم مشاعر مناهضه لأميركا وآخرون أكثر تقبلا للإطراء، وفي بعض الأحيان هناك مصلحة تجارية بوتين يعرف مكامن الضعف هو بارع جدا في ذلك وقد استفاد في تدريبه في الكي جي بي إنه يعرف كيف يتلاعب بالناس في بعض الأحيان هذا ينتهك القانون بالتسبب في فضائح حقيقية وفي أحيان أخرى يستخدم بذكاء علم النفس وغالبا ما يكون مزيجا بين الاثنين.

تعليق صوتي: لأكثر من خمسة وعشرين عاما يجري يورغن روث تحقيقا بشأن عصابات المافيا في روسيا وأوروبا الشرقية لقد نشر أكثر من ثلاثين كتابا حول الموضوع، كان منزله من أوائل المنازل التي أخفيت على شبكة الانترنت لأنه كان عرضة للعديد من التهديدات والتخويف ومنها تحريض علني على العنف صادر عن وزير داخلية سابق في بلغاريا.

يورغن روث: حكومات البلدان الغربية ليست مقتنعة حقا أن النظم الديمقراطية تكون عرضة للخطر عندما تكون هناك علاقات بين جماعات الجريمة المنظمة والمافيا وممثلي الدولة، في الجبل الأسود وبلغاريا وكوسوفو نلاحظ في جميع هذه الحالات وجود علاقات وثيقة بين الجريمة المنظمة والنخبة السياسية والفساد.

تعليق صوتي: بالنسبة للكرملين ما هي قيمة مصلحة الشعب مقارنة بالمصلحة العليا للأمة عندما يتعلق الأمر بالغاز؟

غريغور ليلوف: بروكسل هي أكبر مستثمر في منطقتنا في بلغاريا ورومانيا إنها مستثمر أساسي ولكن في الوقت نفسه ليس لبروكسل هنا التأثير الذي يمكن أن يكون على سبيل المثال لرجل أعمال نافذ كرئيس شركة غاز بروم.

يورغن روث: أعرف جيدا بويكو بوريسوف عندما كان رئيسا وزراء بلغاريا، حكا لي قصة أول لقاء له مع بوتين في دان زيغ، قال له بوتين: نريد منكم دعم مشروع    ساوث ستريم مقابل استثمارات كبيرة لشركة غاز بروم في بلغاريا وإلا فإن مواطنيكم سيعانون من شدة البرد هذا الشتاء.

فاسيل فيليبوف: في عام 1998 وقعت عقدا لتوريد الغاز على مدى ثلاثة عشر عاما وخلال السنوات الأربع الأولى لم تتسلم بلغاريا قرشا واحدا من نصيبها ما أدى إلى عجز يزيد عن ملياري دولار وهذا مبلغ ضخم بالنسبة لبلد صغير وروسيا ليست شريكا نزيها.

تعليق صوتي: الوجود الروسي واضح على طول الساحل البلغاري على البحر الأسود وحتى على مسافة قصيرة من قاعدة تابعة لمنظمة حلف الشمال الأطلسي.

بلافان بيتكوف/ قائد فرقاطة: كان البحر الأسود دائما مفترق طرق حيوية من وجهة نظر عسكرية وكذلك لاعتراض المهربين ليس هناك بلدان أقل أهمية من أخرى في حلف الشمال الأطلسي كل بلد له وزنه ودوره في اتخاذ القرارات وبطبيعة الحال فإن البلدان الأكبر لديها وزن أكبر ولكن بلغاريا لعبت دائما دورا في الحلف ودورها سيزداد أكثر.

تعليق صوتي: في مؤتمر يالطا وقع المنتصرون في الحرب العالمية الثانية اتفاقا يضمن الحرية لجميع البلدان التي لديها حدود مع روسيا، لكن الاتحاد السوفيتي لم يلتزم بوعوده وقام بضم هذه الدول واحدة تلو الأخرى لوضع حد لهذا التوسع تم توقيع اتفاقية حلف الأطلسي في الرابع من أبريل من عام 1949 وهكذا ظهر حلف الشمال الأطلسي.

جيمس أباتوراي/ الممثل الخاص لأمين عام حلف الناتو:  منظمة حلف الشمال الأطلسي لا مثيل لها فالبلدان الأعضاء الثمانية والعشرون بما فيهم كندا والممثلون في المجلس الدائم لهم حق التصويت ويجب أن يتفقوا معنا على ما يجب عمله وهذا مناسب للجميع.

تعليق صوتي: ارتفع عدد دول الحلف من اثني عشر بلدا إلى ثمانية وعشرين ونعمت أوروبا بالسلام على مدى خمسة وستين عاما، الوثيقة التأسيسية للعلاقات بين حلف الشمال الأطلسي وروسيا والتعاون والأمن المتبادل الموقعة في عالم 1997 أكدت على هذه التهدئة ونهاية الحرب الباردة كما أكدت عزم الحلف وروسيا على تجسيد التزامهم المشترك ببناء أوروبا مستقرة وسلمية وغير مقسمة وبعد أقل من عشرين عاما على هذا التاريخ شهدت العلاقات فتورا كبيرا.

روبرت كامنسكي/ نائب أميرال وقائد في البحر الأسود: أوضح مجلس حلف الشمال الأطلسي في بيان قوي اللهجة ردا على الحالة بين أوكرانيا وروسيا أن دول الحلف متحدة ولإثبات ذلك أجرينا مناورات بحرية أكدنا فيها حضورنا على أرض الواقع.

تعليق صوتي: إن قوة حلف شمال الأطلسي قادرة على تقوية احتكار الغاز لكن موسكو لا تجرئ على التدخل عسكريا في بلد عضو بالحلف خشية حدوث عواقب كارثية.

إيمانويل تود/ مهندس أبحاث: حاليا ما يجري هو أن هناك حربا في إحدى مناطق أوكرانيا التي يسكنها الروس ولهذا لا أستطيع أن أتفق مع الفكرة القائلة بأن روسيا تهاجم العالم الغربي وأشعر بالاشمئزاز عندما أرى  بلدانا مثل كندا والسويد تتعطشان للحرب.

تعليق صوتي: الفريق المتقاعد شارل بوشار عمل قائد لحلف شمال الأطلسي في 2011 إبان التدخل العسكري في ليبيا.

شارل بوشار/ فريق متقاعد: هل يمثل حلف شمال الأطلسي قوة ردع لمنع بوتين من القيام بشيء ما على الهامش؟ لا، المادة رقم خمسة هي الفاصل ولكن بوتين يعرف أنه يستطيع تجاوز هذا الخط.

جوستان ماسي/ أستاذ علوم سياسية- جامعة كيبيك: تقول المادة الخامسة أنه إذا تعرض أحد بلدان حلف الناتو للغزو يجب على باقي البلدان الأعضاء أن تهب لنجدته والدفاع عنه بأفضل ما تمتلك وتستطيع.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين/ الرئيس الروسي: مسألة أوكرانيا والتحالفات العسكرية تقلقنا إذا انضمت أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي على سبيل المثال فإن البنية التحتية للحلف ستقترب أكثر من حدودنا ولن نبقى مكتوفي الأيدي أمام هذا الوضع.

تعليق صوتي: يتردد الكريملين لكن كل توسيع لحلف الناتو ينظر إليه على أنه تهديد للاقتصاد الروسي.

بوتين ومواجهة التحديات الغربية

جوستان ماسي: لنفترض حدوث تدخل روسي في أحد البلدان الأعضاء في حلف شمال الأطلسي وهذا لا ينطبق على أوكرانيا سيكون على جميع الأعضاء في الحلف مسؤولية أخلاقية للتدخل من أجل إنقاذ هذا البلد، عندما ننظر إلى أهمية حلف شمال الأطلسي بالنسبة لروسيا فلئن الحلف يشترك حاليا في الحدود مع روسيا وهذا لم يكن واقع الأمر في نهاية التسعينيات، إن نشر حلف الناتو ستة طائرات مقاتلة من طراز "إف 18" في رومانيا يهدف أساسا إلى طمأنة أعضاء الحلف في أوروبا الشرقية.

إدوارد لوكا: روسيا كانت دائما تلعب على هذا الوتر إنها تعرف أننا لا نريد مواجهات ولا مانع لديها من المواجهة لأن ذلك يجعلها تبدو قوية.

تعليق صوتي: رغم أن استونيا ولثوانيا لاتيفيا من بين أصغر البلدان الأوروبية إلا أن الدعاية نجحت في إظهارها على أنها من أشد أعداء الشعب الروسي.

إدوارد لوكا: يقلقني جدا الأمن العسكري لدول البلطيق فوضعها يشبه وضع برلين الغربية أبان الحرب الباردة إنها بمثابة رمز حيوي ولكن لا يمكن الدفاع عنها من وجهة نظر عسكرية، الطريقة الوحيدة لضمان الدفاع عنها ليس عن طريق إرسال طائرتين أو أربع أو ستة أو ثمان أو عشر أو حتى عشرين طائرة مقاتلة ولكن عن طريق إظهار أن كل ثقل حلف الشمال الأطلسي وراءها.

جيمس أباتوراي: نعرف جميعا أن دول بحر البلطيق ضعيفة وكنا دائما مدركين لضرورة الدفاع عنها وهذا أمر محسوم وليس من فراغ أنا على يقين أنه إذا حدث شيء ما في استونيا فإن حلف الناتو لن يتخلى عن الرد المناسب.

جوستان ماسي: بالنسبة لروس فإن غزو بلد عضو في الناتو ليس على الإطلاق مثل غزو بلد غير عضو في الحلف.

إدوارد لوكا: بالتأكيد لدينا أسلحة أكثر تطورا مما لدى الروس لدينا سفن أفضل وطائرات أفضل لدينا كل شيء ولكن هذه الحرب لا تخاض على أساس القوة العسكرية ولكنها تخاض بوسائل غير تقليدية، أعتقد أن السؤال الأساسي هو: هل نريد فعلا ممارسة ضغوط تجبر بوتين على تغير رأيه؟ حتى الآن الجواب هو لا، الألمان يريدون شراء الغاز منه والفرنسيون يريدون بيعه سفنهم الحربية والبريطانيون لا يمانعون في تبيض أمواله وكل بلد في أوروبا يخاف من إغضابه وهو يعلم ذلك.

تعليق صوتي: عائدات الغاز ما زالت تمكن روسيا من تحديث أسلحتها لاسيما وأن الروابط بين روسيا وفرنسا لا تقتصر على واردات الغاز ففي عهد ساركوزي عندما كانت قنوات الاتصال بين روسيا وحلف شمال الأطلسي لا تزال مفتوحة تم التفاوض على عقود عسكرية مجدية.

إدوارد لوكا: تلخص صفقة ميسترال الطريقة التي يتعامل بها بوتين مع أوروبا فقد اكتشف نقطة ضعف، كان ساركوزي يبحث عن طرق لتوفير فرص عمل في هذه المنشآت الصناعية الهامة جداً.

تعليق صوتي: تمثل سفن ميسترال أحدث جيل من حاملات طائرات الهيلوكبتر كما تثمل المعيار الجديد لقوات الرد في حلف الناتو.

جيمس أباتوراي: هذا العقد وقع عندما كانت العلاقة جيدة بين البلدين ميسترال سفينة ممتازة للعمليات الهجومية وقد كان وزير الدفاع الروسي صريحاً عندما قال لو كانت لديهم ميسترال لتغيرت الحرب ضد جورجيا وكانت ستنتهي في 48 ساعة بدل عدة أسابيع.

تعليق صوتي: قبل التسليم جاء 400 بحار روسي إلى سان نازائير على  متن الفرقة الروسية سمولوني لإكمال نقل التكنولوجيا.

إدوارد لوكا: الفرنسيون في مأزق لا يستطيعون إلغاء الصفقة ولا يستطيعون الاستمرار فيها، وهذا نوع من الإحراج الذي يناسب تماماً بوتين.

تعليق صوتي: نموذج آخر من الاتفاقيات الموازية يقودنا إلى خليج بورغاس في محطة روسية قريبة من قاعدة للناتو.

آسين يوردانوف: محطة روزينتس هي أهم محطة للنفط في أوروبا الشرقية وهي تقع في الأراضي البلغارية على بعد مئات الأمتار من قاعدة للناتو قرب بورغاس، هذا الجيب لا يخضع لبلغاريا بل يخضع بالكامل لسيطرة شركة لوك أويل الروسية العملاقة.

إدوارد لوكا: أعتقد أنه من المغري جداً بالنسبة لبوتين الآن بعد إنجازاته في أوكرانيا أن يحاول تقويض مصداقية حلف الناتو في هذه الدولة الأكثر ضعفاً.

آسين يوردانوف: هذا القطاع محمي أكثر مرة من حدودنا وهذه المؤسسة أنشأت لاستنساخ النموذج الروسي الذي تتحكم فيه القلة المتنفذة.

ميخائيل إيكيمدييف/محام من مؤسسي اللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان: روسيا ليست دولة ذات سيادة إنه بوتين ونظامه الاستبدادي الأمر يزداد خطورة أكثر فأكثر على كل أوروبا بل على العالم بأسره ولا يمكن التكهن بما سيفعله لعدم وجود إصلاحات داخلية.

إدوارد لوكا: أعتقد أن مشكلة بوتين أنه ليس لديه من يقول له إنه مخطئ في البداية كان لديه مجموعة واسعة جدا من المستشارين يقدمون له المشورة ليبني عليها في اتخاذ القرار ويبدو أنه أصبح أكثر اعتماداً على معلومات الاستخبارات التي غالباَ ما تكون خاطئة وغالباً ما يقدمها أشخاص يقولون ما يحب أن يسمع رئيسهم.

ميخائيل إيكيمدييف: كل ما تبقى لنا هو انتظار حدوث إجراءات تصحيحية خارجية أنا أؤيد اتخاذ موقف أكثر حزماً من جانب الاتحاد الأوروبي ومن الولايات المتحدة وكندا، لأن الموقف العدواني لروسيا لا يمكن صده إلا من خلال موقف ثابت من الحضارة الغربية ككل.

إدوارد لوكا: لا اعتقد أن حلف شمال الأطلسي يثق في بلغاريا كما يثق في العديد من البلدان الأخرى وأخشى من أن فقدان الثقة في دول مثل بلغاريا جوهري جداً لقد رأينا أن كلما يذهب إلى بلغاريا يتم تسريبه للروس.

يورغن روث: في الماضي دعونا نقول قبل سنوات كانت بلغاريا هي حصان طروادة بالنسبة لروسيا داخل البلدان الأوروبية وأخشى أن هذا الوضع ما يزال قائماً.

تعليق صوتي: ولأن بلغاريا تتعاون جيداً مع بوتين فلن تحدث أزمة هنا على غرار ما حصل في أوكرانيا ليس أكثر من البلدان الأخرى المعنية مباشرة بالتوزيع الجديد للغاز.

إيمانويل تود/مهندس أبحاث: بالنسبة لي بوتين صاحب عقل خارق ومثال لضبط النفس حظي بتدريب ممتاز في الكي جي بي وكما قالت المؤرخة هيلين كارير دانكوس "الكي جي بي في روسيا مثل المدرسة الوطنية للإدارة في فرنسا بل أفضل لأنه ليس هناك بالحكومة الفرنسية من يرقى إلى مستوى بوتين"، وفي رأيي ينبغي أن يتعلم الغرب الدروس في بعض المواضيع من روسيا اليوم.

ميكولا ريابشوك: هناك الكثير من الناس في الغرب على حد علمي ليس فقط من اليسار بل أيضاً من اليمين المتطرف يتوددون إلى بوتين لأسباب عديدة ربما جزئياً بسبب الدعم المالي أو بسبب كراهيتهم المتأصلة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وروسيا تلعب هذه الأوراق بطريقة فعالة جداً.

تعليق صوتي: المطرب جوزيف كوبزون معشوق الروس رفضت الولايات المتحدة مرتين منحه تأشيرة دخول بسبب صلاته مع المافيا الروسية يتدخل في أمور السياسة في كل بلد فيه تأثير لروسيا، سياسة فرق تسد مهمة بالنسبة للكرملين مفيد أن يعتقد الرأي العام أن الحرب تخاض ضد الفاشية والنازية وليس من اجل الغاز وفي الوقت نفسه يدعم الكرملين عدة أحزاب يمينية متطرفة في أوروبا ليس هناك ما هو أسهل من إظهار قوقازي على أنه نازي جديد، لكن خلافا لما يمكن قراءته على شبكة الإنترنت يكره ميكولا بوندار بوتين بقدر ما يكره نشطاء اليمين المتطرف في أوكرانيا الذين ضربوه بوحشية.

ميكولا بوندار/قائد قوقازي: كلمات بوتين لا قيمة لها حتى إذا تم إجلاء الجيش الروسي من هنا فإن الجروح التي خلفها لن تلتئم قبل وقت طويل.

جوستان ماسي: هناك حربان متواصلتان الحرب في أوكرانيا وصراعات خارج أوروبا، لكن الأهم هو الحرب الكلامية ففي جميع البلدان هناك حرب كلامية وكل بلد يحاول تحقيق منافع لصالح مواطنيه، بالنسبة لبوتين هدفه هو زيادة مشاعر الفخر عند شعبه والسيطرة عليه أكثر وأن يعكس صورة توحي بأن بلاده تدافع عن نفسها وتتخذ مواقف قوية في مواجهة المجتمع الدولي والولايات المتحدة بعيداً عن أي أثر للخنوع كما كان في نهاية التسعينيات تريد روسيا أن ينظر إليها مرة أخرى على أنها دولة عظمى.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: معاً نستطيع التغلب على أي شيء يجب فقط أن نقرر فلنبقى متحدين المجد لروسيا.

شارل بوشار: تريد روسيا الحفاظ على دورها كقوة عسكرية اقتصادية هل هي قوة عظمى اعتقد أننا يمكننا أن نخلص إلى القول أنها قوة إقليمية أكثر منها دولية ولكنها تريد التأكد من أنها ستبقى كذلك.

بوتين القيصر

تعليق صوتي: أحد المهام الرئيسية للدعاية هو صرف الانتباه عن المسائل التي لا تهم الشعب مثل حقيقة أن معظم الأرباح من الغاز الطبيعي تنتهي في جيوب القلة المتنفذة.

إدوارد لوكا: إذا سألت الروس هل تعتقدون أن طريقة إدارة بلدكم جيدة؟ سيقولون لا، وإن سألتهم هل الفساد يزداد سوءا؟ سيقولون نعم، وهل الخدمات العامة أفضل؟ لا، هل البينة التحتية أحسن؟ لا، هل تثقون في زعمائكم؟ لا، هل أنتم راضون عن أي شيء في هذا البلد؟ لا، لكن إن سألتهم هل تحبون بوتين؟ سيقولون: نعم، اعتقد أنه أمر خطير في روسيا اليوم أن تقول اعتقد أن بوتين وغد لص يذهب بالبلد في الاتجاه الخاطئ استطيع أن أفهم أن الناس سيجيبون بالطريقة التي يعتقدون أنها الأكثر أماناً لهم بدلا من التعبير عن قناعاتهم، أشعر بالأسف على الروس لقد سرقت منهم ثمار سقوط شيوعية عام 1991 وتحرير بلدهم وانتقلوا من نظام حكم شمولي إبان الحقبة السوفيتية إلى رأسمالية المحسوبية والاختلاسات، هذا ليس جيداً للروس إنهم جزء من الحضارة الأوروبية الثقافة الروسية ذات أهمية بالغة أعتقد أنه يمكننا أن نكسب هذه المعركة ضد الكرملين فقط عندما نكسب الروس إلى جانبنا.

يورغن روث: عليك أن تقرر هل ترغب في العيش في ظل نظام ديمقراطي أم لا؟ إذا كنت تنتمي إلى روسيا أو تتعاون معها بشكل وثيق فعليك أن تنسى أي شيء عن الديمقراطية ودولة القانون وسيادة القانون وحرية الصحافة وحرية التعبير وغير ذلك، ليس هناك محطة تلفزيونية مستقلة في البلد، الروس عموماً لا يقرؤون الصحف بل يعتمدون على القنوات التلفزيونية وإذا كانت مملوكة للدولة فلن يجد سوى الدعاية نفسها تم إغلاق محطات تلفزيونية وصحف عديدة وقتل صحفيون وسجن آخرون، إذا كنت تعتبر ذلك حرية للصحافة فإذاً هذه هي حرية على الطريقة الروسية.

تعليق صوتي: في بداية الأزمة الأوكرانية ظهر شاهد بنفس الاسم وفي نفس الديكور وتم تصويره بنفس الطاقم وقدم في ثلاث قنوات تلفزيونية روسية مملوكة للدولة كجاسوس ألماني وكشخص موالٍ لروسيا تعرض لاعتداء من قبل النازيين الجدد وكبطل من شبه جزيرة القرم أنقذ حياة 200 طفل في أعمال الشغب وتحت ضغط وسائل الإعلام الاجتماعي لم تعلن سوى قناة واحدة أنها كانت ضحية خدعة.

جوستان ماسي: ما هو مهم في الحرب الكلامية هي رموز أكثر من جوهر الموضوع فغالبية الناس يعتمدون على التلفزيون أو وسائل التواصل الاجتماعي ولا يحاولون اختبار أفكارهم مما يحد من معلوماتهم ويبسط طريقة تفكيرهم.

تعليق صوتي: التحكم في صورة روسيا في الساحة الدولية يخدم المصالح الروسية في جميع الأسواق وخاصة في أوروبا.

فلاديمير فيديروفسكي: يجب النظر إلى الأشياء في إطارها الصحيح بوتين يغلق الصحافة لكن لا توجد رقابة في روسيا هذا هو الواقع، وسائل الإعلام والتلفزيون والإذاعة مملوكة بالطبع للدولة إن لم تكن تحت سيطرة المقربين من بوتين أو بوتين نفسه ولكن الرقابة رسمياً غير موجودة.

تعليق صوتي: في السابع عشر من إبريل من عام 2014 وخلال برنامج تلفزيوني شعبي سنوي اسمه خط مباشر مع بوتين يجيب فيه الرئيس على أسئلة شعبه تلقى البرنامج هذه المكالمة الهاتفية التي قيل أنها مفاجأة.

[شريط مسجل]

إدوارد سنودن: أود أن أسألكم عن التجسس على الاتصالات عبر الإنترنت وجمع البيانات الشخصية من طرف الاستخبارات والشرطة.

تعليق صوتي: هذه الحركة المسرحية أصابت الداعمين لهذا الرجل المسؤول عن أكبر تسريب للبيانات في تاريخ الاستخبارات الأميركية بخيبة أمل لكن سنودن شعر بالحاجة إلى تبرير ما قام به في رسالة إلى صحيفة الغارديان البريطانية قال فيها إنه لم يتحول إلى دمية للدعاية في يد الكرملين ومنذ ذلك الحين مدد له بوتين تأشيرة إقامته لثالث سنوات.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: عزيزي سنودن أنت عميل سابق جاسوس وأنا عملت سابقاً في جهاز استخبارات، يمكننا إذاً أن نتحدث بلغة مهنية واحدة أولاً وقبل كل شيء جهودنا الاستخبارية مقيدة بما يسمح به القانون ليس لدينا نظام للتنصت على مواطنينا على نطاق واسع ولا يمكن أن يكون في ظل قوانيننا.

إدوارد لوكا: بوتين يستخدم الغموض كسلاح من أسلحة الحرب إنه يقول شيئا وفي اليوم التالي يفعل عكس ما قال هذا مربك جداً نتوقع من روسيا أن تتصرف كدولة عادية يجب أن نقول لبوتين إنهم جنودك ليسوا في عطلة ليسوا مستأجرين هاجمت أوكرانيا غزوتها ويجب أن تتحمل العواقب.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: حسناً السياسة التي تبنى على التوسع والغزو ليس لها مستقبل في عالمنا اليوم، روسيا يمكن وينبغي أن تبقى شريكاً مع حلفائها التقليديين لا نفكر في تشجيع النزعة القومية الروسية ولا نعتزم إحياء الإمبراطورية الروسية.

ميكولا ريابشوك/كاتب ومحلل سياسي: لا أثق في السيد بوتين لأنه يدلي بتصريحات كثيرة كلها متناقضة وكلها كاذبة.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: ليس هناك قوات مسلحة ولا مدربون روس في جنوب شرق أوكرانيا هذا لن يحصل أبداً لا.

ميكولا ريابشوك: بعد شهرين منح بوتين لضباط روس أوسمة لتحرير شبه جزيرة القرم إذاً متى كان صادقاً في البداية أم في النهاية؟

تعليق صوتي: يعتبر نيكولا ريباتشوك واحد من أشهر المثقفين في أوكرانيا نشر عددا من الكتب والمقالات المتعلقة بمشكلة الهوية الوطنية وقضى ثلاث سنوات في الولايات المتحدة كباحث ومدرس وهو حالياً مدير مجلة كريتيكا.

ميكولا ريابشوك: يجب على كل الدول الغربية ودول حلف شمال الأطلسي أن تكون أكثر حزماً لأن الخطر أعظم مما يعتقد الناس في الغرب اليوم نحن ندفع الثمن لعدم وجود أي رد فعل على الاجتياح الروسي لجورجيا.

[شريط مسجل]

فلاديمير بوتين: ليس هناك أي شك بأن روسيا قوة نووية وأسلحتنا النووية ربما هي الأفضل في العالم في العالم.

شارل بوشار: السيد بوتين وحده لديه جواب على ما إذا كانت هذه اللعبة هي محاولة للتذكير بأن روسيا كما قال قوة نووية ويجب أن تحترمونا أو ربما كان ذلك مجرد خدعة.

فلاديمير بوتين: اسمحوا لي أن أذكركم بأن روسيا واحدة من كبرى القوى النووية في العالم ليست مجرد كلمات إنها أمر واقع كما أننا نعزز قدرتنا النووية الرادعة أسلحتنا أصبحت أكثر تركيزاً وفعالية.

فلاديمير فيديروفسكي: لا يريد بوتين إعادة تشكيل اتحاد الجمهوريات السوفيتية بل يريد إعادة بسط النفوذ الروسي هذه هي الكلمة.

تعليق صوتي: يوجد معارضون لأولويات بوتين في روسيا آلاف المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع في موسكو احتجاجاً على الحرب في أوكرانيا، إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا لا تتعلق فقط بمد أنابيب وصيانتها، تحت ضوء الغاز يمكننا أن نفهم أن روسيا لا تريد محاربة أوروبا ولكن استخدام كل الوسائل المتاحة لحماية هذه السوق الحيوية جداً لاقتصادها، الأزمة الحالية فيها من الدسائس السياسة والفساد والدعاية أكثر بكثير من الصراع المسلح، سؤال واحد لا يزال دون إجابة كيف يمكن العودة إلى الحوار ونبذ منطق الحرب؟

يورغن روث: نظام بوتين والكرملين ليس ديمقراطياً هذا هو الفرق الكبير وعلى الجميع أن يدرك ذلك.

إدوارد لوكا: أود أن اسأله أين هي المليارات والمليارات من الدولارات التي سرقت من روسيا؟ وكيف سرقت؟ أين ذهبت؟ ومن هم المتواطئون الغربيون الذين ساعدوه في غسل هذه الأموال؟

يورغن روث: التحويلات المالية من روسيا إلى بريطانيا وألمانيا وسويسرا كلها أموال منهوبة.

ميكولا ريابشوك: إذا لم يحدث رد فعل فتلك رسالة تقول يمكنك المتابعة.

فاسيل فيليبوف: إذا حافظت الولايات المتحدة وكندا على أسرارها التكنولوجية فإن روسيا عملاق بأقدام من طين، عملاق قد ينهار تحت وطأة وزنه.

إيمانويل تود: يجب أن نهدأ ونأخذ حماماً بارداً وننظر في الوقائع ونتوقف عن الصراخ في كل الاتجاهات كما لو كان الكوكب على شفا كارثة.

إدوارد لوكا: أسوء الحالات هو أن نرى انهيار حلف شمال الأطلسي وأميركا تفقد صبرها مع أوروبا وأوروبا تفقد الثقة في أميركا والكابوس هو أن تنجح روسيا فيما فشل فيه الاتحاد السوفيتي وهو تحييد القارة الأوروبية والهيمنة عليها.