دعا مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف إنساني فوري وغير مشروط لإطلاق النار في قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ 22 يوما خلّف أكثر من ألف شهيد ونحو ستة آلاف جريح.

حلقة الاثنين (28/7/2014) من برنامج "غزة تقاوم" ناقشت أبعاد الجهود والاتصالات الجارية لوقف إطلاق النار ونتائجها المتوقعة في ظل الجدل بشأن المبادرة المصرية ومدى صلاحياتها كأساس لأي اتفاق للتهدئة في غزة.

الكاتب والباحث السياسي مصطفى الصواف أكد أن "البوصلة الإقليمية تضل الطريق الصحيح وتبتعد عن تبني مطالب الشعب الفلسطيني الشرعية المتمثلة في وقف إطلاق النار بالتزامن مع رفع الحصار".

وقال إن مساعي وزير الخارجية الأميركي جون كيري ومؤتمر باريس -الذي عقد السبت الماضي- ومن قبلهما المبادرة المصرية، فشلت جميعها في التوصل لحل يرضي الفلسطينيين بقطاع غزة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الشعب يلتف حول المقاومة لحين تحقيق مطالبه.

تعديل المبادرة المصرية
من جانبه، أوضح الكاتب الصحفي الفلسطيني محمد هواش أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يجري مشاورات مستمرة مع الفصائل الفلسطينية، وأن هناك حراكا بشأن إمكانية إدخال تعديلات على المبادرة المصرية.

وأشار إلى وجود "مسعى حقيقي لتغيير المعادلة السابقة التي تقول إن المبادرة المصرية لا يمكن أن تمس بل يمكن تعديلها".

لكن رئيس تحرير صحيفة العربي الجديد وائل قنديل أكد أن الساعات الأخيرة شهدت همجية عسكرية تمثلت في استهداف الأطفال الفلسطينيين بصورة مباشرة تزامنت مع همجية دبلوماسية برزت في تصريح كيري بأن الجهود الدولية التي تبذل للتوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة ينبغي أن تؤدي إلى نزع سلاح حماس.

video

عودة بالإكراه
ووصف هذه الأوضاع بأنها بمثابة "عملية دفع للعودة إلى المبادرة المصرية بالإكراه وتحت تهديد السلاح"، وطالب الدبلوماسية بسحب هذه المبادرة التي لم ترحب بها سوى إسرائيل فورا، حسب قوله.

إلا أن كبير الباحثين بمعهد بوتوماك توفيق حميد عزا تمسك إسرائيل بالمبادرة المصرية إلى كونها بديهية تتضمن وقفا فوريا للقتال ثم البدء في مرحلة المفاوضات.

واتهم حميد حركة حماس بعدم الحفاظ على دماء أبناء الشعب الفلسطيني باعتراضها على المبادرة المصرية، وتقديمها القضايا السياسية على دماء الفلسطينيين.

إلا أن الصواف رد على حميد، مؤكدا أن المبادرة المصرية لم تكن منصفة ولا عادلة حتى يتم قبولها.

بدوره، قال قنديل "لا توجد مبادرة مصرية وإنما ورقة إسرائيلية قدمتها لمصر لتنفيذها بصورة مبادرة"، مؤكدا أن إسرائيل تريد الدخول في مفاوضات إلى ما لا نهاية.

وذلك ما علق عليه هواش بالتأكيد على وجود تجارب سلبية سابقة للفلسطينيين مع الإسرائيليين في المفاوضات، مؤكدا أن الطرف الأول لا ينفذ أي مطالبات في حال عدم وجود ضغوط.

وبشأن التعديلات المقترح إدخالها على المبادرة المصرية، أفاد هواش بإمكانية الدمج بين مبادرة القاهرة وورقة كيري ومؤتمر باريس، حيث تضمن الأخيران بنودا تتعلق بفك الحصار وحرية إرسال الأموال إلى القطاع وناقشا مسألة إعادة إعمار غزة.

اسم البرنامج: غزة تقاوم

عنوان الحلقة: ملامح جهود وقف إطلاق النار بغزة

مقدم الحلقة: الحبيب الغريبي

ضيوف الحلقة:

-   مصطفي صواف/كاتب وباحث سياسي

-   محمد هواش/كاتب صحفي

-   توفيق حميد/ كبير الباحثين في معهد بوتوماك

-   وائل قنديل/رئيس تحرير صحيفة العربي الجديد

تاريخ الحلقة: 28/7/2014

المحاور:

-   وفد فلسطيني مشترك

-   البحث عن تصور أمثل للخروج من الأزمة

-   تعديلات على المبادرة المصرية

-   جهود محمود عباس الدبلوماسية

-   مبادرة إسرائيلية في ثوب مصري

-   معادلة جديدة على الأرض

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام، عيدٌ يلفه الحزن والألم في غزة، ودع الفلسطينيون شهداء جدد جراء القصف الإسرائيلي بعد ما أدوا صلاتهم في مساجدهم المدمرة لكنها ما زالت صامدة والمقاومة ما زالت قادرة على الرد بقصف أهدافٍ داخل إسرائيل وقد سقط بالفعل عدد من أفرد القوات الإسرائيلية في هجوم بقذائف الهاون على تجمع عسكري في أشكول، وقع هذا بعد ما دعا مجلس الأمن الدولي الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف إنساني فوري وغير مشروط لإطلاق النار يبدأُ بعده التفاوض بشأن جميع القضايا، يأتي هذا وتحركات إقليمية يضللها التوتر حول سبل البحث عن تهدئةٍ في غزة، نناقش أبعاد الوضع الإنساني في غزة والاتصالات الجارية لوقفٍ لإطلاق النار ونتائجها المتوقعة في ظل الجدل حول المبادرة المصرية ومدى صلاحيتها كأساس لأي اتفاق للتهدئة في غزة، نتابع التقرير التالي ثم نبدأ النقاش.

[تقرير مسجل]

ماجد عبد الهادي: على شكل زاوية حادة كانت خارطة غزة تتموضع منذ الأزل بين البحر والصحراء بين آسيا وأفريقيا كما بين آسيا وأوروبا، لم تتغير حالها بعد احتلال فلسطين فضلت زاويةً حادة ولكن بين الدول العربية وإسرائيل أو قل بين أرض العرب وأرضٍ فلسطينيةٍ أخرى اُنتزعت من فلسطينيتها ثم ألبست زوراً زي الغرب الأوروبي وصارت توصف بواحة الحضارة في غابة التخلف، سيحدث في وقت متأخر هو هذا الذي نشهده اليوم أن تصير غزة زاوية حرجة لا بفعل تقلص مساحتها الجغرافية أمام توغل دبابات الحضارة الغربية وإنما لأن ذلك كله وضع أهلها في موقف يفرض النسج على موال المأثور التاريخي ليقولوا البحر من أمامنا والعدو من أمامنا أيضا، حسناً وماذا عن من ورائكم؟ يثور السؤال فيجيب أبناء الزاوية الحرجة بلسان شاعرهم لنا أخوة خلف هذا المدى أخوة طيبون يحبوننا ينظرون إلينا ويبكون. واقعياً تقول الأخبار أن خلف الأفق المسدود ببوابة معبر رفح ما يطابق الشعر أو يتسق معه ففي العاصمة المصرية القاهرة تندلع مظاهرات لشبان يرتدون كوفية فلسطين ويرفعون علمها ويهتفون ضد الصمت العربي على ذبح غزة فيتعرضون لإطلاق النار وأحياناً يقتلون لكن صوت هؤلاء ما زال أخفض من صوت آخر في مصر يؤيد علناً الحرب على غزة.

[شريط مسجل]

مذيعة في فضائية مصرية: حماس بتدخل هذا المشهد الفصل ده من المسرحية بتقديم الضحايا..

ماجد عبد الهادي: وإذ تقول التجربة أن هذه الألسن الطويلة أو المتطاولة على الفلسطينيين لا تنطق إلا بهوى السلطة الحاكمة فأنها تفصح عما تفصح عنه اليوم في ظل ما تسمى المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار التي رفضتها قوى المقاومة لأنها تساوي بين الجلاد والضحية وترمي في الأخير إلى نزع سلاح غزة من دون أن تضمن لها عتقاً من حصار خانق هو في حقيقته حصارٌ إسرائيليٌ مصريٌ يتشارك فيه الطرفان بإغلاق المعابر وتدمير الأنفاق كل من جهته.

[شريط مسجل]

داني روبشتين: في مصلحة لإسرائيل ولمصر لسقوط سيطرة حماس على قطاع غزة وفي تفاهم..

ماجد عبد الهادي: وقد ذهب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى ما لا يقل وضوحاً عن ذلك بإصراره على التمسك بالمبادرة المصرية في مقابل رفضه المبادرة التي طرحها حليفه الأميركي، مصر إذن في زمن السيسي تقدم لإسرائيل موقفا تراه هذه الأخيرة متفوقاً حتى على موقف حليفتها الكبرى من دون أن يحس صاحب مقولة مسافة السكة بأي حرج.

[نهاية التقرير]

الحبيب الغريبي: ولمناقشة تطورات الوضع في غزة وجهود التهدئة ينضم إلينا من غزة الكاتب والباحث السياسي مصطفى صواف ومن رام الله الكاتب الصحفي محمد هواش ومن واشنطن توفيق حميد كبير الباحثين في معهد بوتوماك وينضم إلينا أيضاً هنا في الأستوديو وائل قنديل رئيس تحرير صحيفة العرب الجديد مرحبا بكم جميعاً، إذن يوم آخر من أيام غزة تتمدد فيها أكثر بقعة الدم الفلسطيني وتبدع فيها المخيلة العسكرية الإسرائيلية في أساليب القتل والاغتيال، صورة اليوم الموجعة استهداف مجموعة من الأطفال خرجوا لاقتناص لحظة فرح فالتة من الزمن ولكن أجسادهم غاصت في الرمال المتحركة لشاطئ غزة، يجري كل هذا في حالة من السكونية السياسية من الستاتيكو الغريب وكل التصريحات وكل اللغو الكلامي الذي نسمعه لا يعطي أي مخرج لما تمر به غزة الآن أسأل السيد مصطفى صواف أين غزة اليوم من كل هذه المفترقات هل بدأنا البوصلة الإقليمية والدولية بدأت تعدل على مخرج ما؟

مصطفى صواف: يعني على ما يبدو أن لا زالت البوصلة الإقليمية ضالة عن الطريق الصحيح وكل ما يطرحه هؤلاء لا يحقق الحد الأدنى من المطالب الفلسطينية لذلك ستبقى هذه البوصلة منحرفة إلى حين اعتماد المطلب الفلسطيني وهو مطلب إنساني شرعي عندما نقول وقف إطلاق نار متزامن مع رفع الحصار عن قطاع غزة كإطار مبدئي يمكن التوافق عليه أعتقد أن هذا من حق مليون و 800 ألف فلسطيني عاشوا ثمانية سنوات وهم تحت حصار مشدد لم يعيشوا كما يعيش البشر، هم الآن يريدون أن يعيشوا كالبشر وإن دفعوا ثمن ذلك آلاف الشهداء وآلاف الجرحى وهذا التدمير البشع من آلة الإرهاب الإسرائيلية على قطاع غزة، هذا هو المشهد الآن لا باريس نجحت في تقديم رؤية ولا الورقة المصرية نجحت في تقديم رؤيا ولا جولات كيري أيضاً، اليوم كيري يطالب بنزع سلاح المقاومة إرضاءً لنتنياهو، نتنياهو يهدد اليوم بعملية أقسى من الأيام التي مضت والشعب الفلسطيني يعلن التفافه حول المقاومة حتى تحقيق مطالبه هذا هو المشهد الذي نراه اليوم في قطاع غزة وفي فلسطين في الضفة الغربية هناك امتداد واحتجاج قد يمتد بشكل أوسع.

الحبيب الغريبي: طيب سيد هواش من رام الله ماذا عن جهود السلطة الفلسطينية سمعنا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحاول تشكيل وفد مشترك من جميع الفصائل للذهاب إلى القاهرة؟

محمد هواش: لم أسمع بقية السؤال ولكن..

الحبيب الغريبي: معلش يعني أعيده هو ليس طويل سيد هواش يعني..

محمد هواش: نعم.

الحبيب الغريبي: يعني هناك أخبار..

محمد هواش: تفضل.

وفد فلسطيني مشترك

الحبيب الغريبي: قد تكون شبه مؤكدة وحتى مؤكدة بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقوم بجهود من أجل تشكيل وفد مشترك هذه المرة من مختلف الفصائل الفلسطينية للذهاب إلى القاهرة ولعل في ذلك محاولة لمناقشة المبادرة المصرية في حد ذاتها؟

محمد هواش: نعم جهود الرئيس محمود عباس لم تتوقف أولا مع الفصائل الفلسطينية مع حركة حماس مع حركة الجهاد الإسلامي مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله وفي الدول العربية التي يقيمون فيها وأيضاً عبر الهاتف اليوم تلقى اتصالا من أمين عام حركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله وأعتقد بأنه يعني هذا الاتصال كان مهماً جداً لجهة أن هناك حراك بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي لقبول يعني نقاش على أساس المبادرة المصرية أي إجراء تعديلات وإدخال يعني التطورات التي حصلت ويعني نتائج المعركة والتهديدات الإسرائيلية المتواصلة باجتياح قطاع غزة بصورة أعمق بصورة أوسع بصورة يعني أكبر وبصورة تحقق للجيش الإسرائيلي الأهداف التي يعلن عنها على الرغم أن الجيش الإسرائيلي حتى الآن لم يحقق ما نادي به بالأساس، الجهود الدبلوماسية تنصب على قضية واحدة هي كيفية الوصول إلى وقف تام لإطلاق النار لحماية الشعب الفلسطيني لحماية أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الذين يتعرضون لأبشع أنواع العدوان والقصف البري والجوي والبحري، هناك عشرات الشهداء اليوم فقط 28 شهيد بالإضافة إلى عشرات الشهداء والجرحى الذين تم إخلاؤهم من تحت البيوت وركام البيوت التي هدمها جيش الاحتلال الإسرائيلي وأيضا يعني فيما يتعلق بعشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعني تركوا بيوتهم واليوم هددت إسرائيل أيضاً أحياء بأكملها بإخلائها من سكانها والتوجه إلى مركز قطاع غزة من أجل يعني قصف هذه المواقع وتعميم تجربة حي الشجاعية التدميرية إلى الأحياء الأخرى، كل هذه المخاطر تشكل يعني ضغطاً على كل القيادة الفلسطينية على كل قادة الفصائل الفلسطينية من أجل التوصل إلى اتفاق على يعني وضع أساس والاستفادة من الجهود الدولية التي بذلت في خلال الأسبوع الماضي..

الحبيب الغريبي: نعم. 

محمد هواش: في القاهرة وفي باريس وفي عواصم عربية أخرى في قطر وفي السعودية وفي الدول العربية التي..

الحبيب الغريبي: طيب.

محمد هواش: تشارك في الاتصالات هناك يعني مسعى حقيقي لتغيير يعني المعادلة السابقة بأن المبادرة المصرية يجب أن لا تمس ويجب أن لا تعدل لكن يمكن إيجاد تفاهم حول طرح المبادرة المصرية بطريقة أخرى تستجيب..

الحبيب الغريبي: جميل.

محمد هواش: لمتطلبات الفلسطينيين..

الحبيب الغريبي: طيب..

محمد هواش: لاحتياجات قطاع غزة وللاحتياجات أيضاً المصرية من أجل..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد..

محمد هواش: استكمال الجهود الدبلوماسية..

الحبيب الغريبي: سيد هواش..

محمد هواش: لوضع حد لهذا العدوان.

الحبيب الغريبي: سيد هواش شكرا لك، سيد وائل يعني أمام كل هذه البيانات والتصريحات الباهتة الخارجة خاصةً من مجلس الأمن وعلى لسان الأمين العام للأمم المتحدة وتصريحات أخرى وكأن في ذلك محاولة توجيه أو حصار لأي أفكار أخرى لأي مبادرات أخرى بديلة والقول للجميع بأن المبادرة الوحيدة الصالحة الآن هي المبادرة المصرية وبالتالي يمموا وجوهكم شطر القاهرة.

وائل قنديل: تمام أنا أعتقد أن هذه الساعات الأخيرة نحن بصدد عملية بربرية ممكن أن نضع لها عنوان العودة للمبادرة المصرية بقوة السلاح وتحت الإكراه وتحت الإرهاب، لو نظرنا في التصريحات الصادرة من أوباما ومن نتنياهو بعد هذه الضربات البربرية سنجد أيضاً نوعا من الهمجية الدبلوماسية تمثلت في قول أوباما ثم نتنياهو بأن أي وقف لإطلاق النار أو أي توصل إلى تهدئة لابد أن يشتمل على نزع أسلحة المقاومة الفلسطينية ممثلة في حماس وبالتالي هم يريدون الآن أن يقولوا للفلسطينيين هذا عقاب من يرفض المبادرة المصرية، هذا عقاب من يخرج عن النص الموضوع منذ عام 79 معاهدة السلام التي وضعها أنور السادات مع الإسرائيليين والأميركان في ذلك الوقت، تلك هي الكيمياء أو الوصفة التي تدافع أميركا عنها وتحارب إسرائيل من أجل أن لا تتغير في خارطة الشرق الأوسط وبالتالي هم يريدون الآن يعني مع تكثيف هذه الضربات وعنف الضربات أن يلجئوا الفلسطينيين أو يضطروا الفلسطينيين أو المقاومة الفلسطينية إلى أن تقول أن المبادرة المصرية كانت أفضل يعني عندما تكون المقارنة بين نزع الأسلحة بشكل صريح بينما كان هذا مطلباً ملمحاً إليه في المبادرة المصرية ما بين السطور فيتصورون أن الطرف الفلسطيني سيقبل ما بين السطور، في حقيقة الأمر نحن يعني ليس من باب التعسف أن نقول أن الاحتلال يتغذى على الانقلاب في مصر كما أن الانقلاب في مصر يتغذى على الاحتلال الإسرائيلي، يعني هناك تطابق تام في الصورة هنا وهناك، يعني هنا قتل أطفال واليوم قتل أطفال في القاهرة أيضاً، نفس العقلية ونفس المنهجية أيضاً مع ملاحظة أنه في جهد يحاولوا.. يعني كل الجهد ينصب الآن ليس فقط لإنقاذ الوضع الراهن المتأزم ومنع انفجار المنطقة، لا.. الجهد كله منصب على إنقاذ الدور المصري والمبادرة المصرية بدليل أن محمد دحلان وسمير مشهراوي في القاهرة منذ أمس وهناك تصريحات  لمصادر فلسطينية مقربة من السلطة الفلسطينية تقول أنهما ذهبا لكي يبحثا مع الجانب المصري إجراء تعديلات حتى تعيش المبادرة، يعني فليذهب الجميع إلى الجحيم ولتذهب القضية الفلسطينية إلى الجحيم حتى تعيش المبادرة التي لا يتمسك بها إلا الطرف الإسرائيلي معلش اسمح لي..

الحبيب الغريبي: تفضل.

وائل قنديل: إحنا في طفولتنا عندما كنا صغارا أثناء الحروب عندما كانت تلقى.. نجد أقلام رصاص وأشياء في الأرض كانوا يحذروننا لا تمسكوا بها لأنها ربما تكون إسرائيلية، أعتقد أنه عندما نقوم بصدد منتج لا يرحب به إلا الإسرائيليون فأعتقد أن على الدبلوماسية المصرية أو الإدارة المصرية مهما كان من يجلس عليها أن يسحب هذه المبادرة إذا كانت مطلباً إسرائيلياً فقط.

الحبيب الغريبي: طيب سيد توفيق يعني منذ طرح هذه المبادرة المصرية حصلت تحولات كثيرة يعني سياسية وهناك من يقول بأن المعادلة ككل في طريقها إلى أن تتغير يعني لماذا لم تؤخذ كل هذه في الاعتبار ثم لماذا ظلت إسرائيل متمسكة بهذه المبادرة هل لأنها تحقق مصالحها أو بعضاً من مصالحها؟

توفيق حميد: لا أعتقد إسرائيل متمسكة بها لأنها مبادرة بديهية تطلب الأشياء الأساسية اللي هي وقف القتال فوراً وبعد كده عملية المفاوضات وقف القتال فوراً يساوي حقن دماء كل الأبرياء من الطرفين، يعني لما تفكر حضرتك لو أن حماس قبلت هذه المبادرة اللي كان المفروض تبدأ يوم 15 يوليو الساعة 9 الصبح يوليو إلي إحنا فيه ده كان آلاف أو عدد رهيب من الناس أنقذت حياتهم وكان زمانهم أحياء اليوم فالمبادرة فيها شقين شق بديهي ألا وهو حقن الدماء ووقف قتل المواطنين الأبرياء من الناحيتين والجزء الثاني هو المفاوضات وأنا لا أدري يعني كان أمام حماس فرصة تاريخية لتحقن دماء حوالي ألف قتيل كما تقولون الآن فلم لم تفعل ذلك يعني ولم لم تحاول أن تستخدم ولو مرة واحدة أسلوب الرئيس السادات حينما مد يداً مملوءة بالسلام وكان الرد أن حصل على سيناء وحصل على قناة السويس وحصل على سياحة في سيناء وكونترول في سيناء..

الحبيب الغريبي: لكن سيد توفيق معلش يعني..

توفيق حميد: يعني أود أن أسأل لما لا تحاول مرة واحدة؟

الحبيب الغريبي: لا لا معلش يعني..

توفيق حميد: أن تعرض خيار سلام..

البحث عن تصور أمثل للخروج من الأزمة

الحبيب الغريبي: هل تحقن الدماء هذه المرة ليعاد سفكها في المرة القادمة والمرات التي تليها يعني  هل هذا هو التصور الأمثل للخروج من هذه الأزمة؟

توفيق حميد: لا يا سيدي، أقول لحضرتك حينما تعرض السلام وتمد يدا مملوءة بالسلام أنت تلقي بالكرة في ملعب الطرف الآخر سياسياً فيصبح الآن الموقف أمام إسرائيل إما أنها تتقدم أيضا في السلام أو ساعتها يبقى أنت تقدر في ناس تقدر تهاجمها ولكن في الوضع الحالي أنت لا تعرض خيار سلام أنت أول جزء في دستور حماس هو قتل كل يهودي، يعني فكيف يعني هل يعقل أو يعني أن تتصور أن إسرائيل تقدر تتعايش مع دستور ناس يقول أن كل يهودي لازم يقتل فيعني إحنا هنا أمام قضية جربوا أسلوب السادات ولو مرة واحدة ولنرى النتيجة القِي الكرة في ملعب الطرف الآخر يا سيدي..

الحبيب الغريبي: معلش سيد توفيق..

توفيق حميد: ولنرى النتيجة.

الحبيب الغريبي: أنا لست مؤهلاً للرد أنا لست مؤهلاً للرد ولكن دعني أعطي الكلمة للسيد مصطفى صواف، سيد مصطفى النصيحة أن نتجنب كل احتكاك مع إسرائيل من أجل حقن الدماء ثم نذهب إلى التفاوض والتفاوض جاري منذ عشرين سنة على ما أعتقد على ما أذكر.

مصطفى صواف: يبدو أن الأستاذ توفيق غير متابع للعمية السياسية، تسع شهور ومحمود عباس يفاوض الجانب الإسرائيلي مفاوضات سياسية ماذا كانت النتيجة ثم أنا أريد اسأله مره أخرى لماذا قاتل السادات في أكتوبر يا أستاذ توفيق هل قاتل من أجل أن يبقى محتلاً، نحن نقاتل احتلالا، لا أزمة بيننا وبين اليهود كيهود نحن نقاتل محتلا محتلا لأرضنا محتلا لديارنا هذه مسألة لا بد أن يفهمها توفيق وغيره ممن يرون أن هناك أبرياء يقتلون في هذه المعركة من قبل الجانب الإسرائيلي ولا يرى الأطفال وأشلاؤهم وآخرها مجزرة اليوم، أنا أقول وكل الشعب الفلسطيني الآن يقول بأن المبادرة المصرية لم تكن مبادرة منصفة ولا عادلة فلذلك رفضت من قبل الجانب الفلسطيني واليوم لابد من إدخال بعض التعديلات عليها، هذه التعديلات لا بد أن تأخذ مطالب الشعب الفلسطيني المطالب التي عرضت من أكثر من زاوية وسلمت إلى أكثر من دولة حتى مصر واليوم على ما يبدو هناك حديث وأن كان غير واضح حول إمكانية تعديل المبادرة المصرية، إذن المبادرة المصرية إذا كان هناك حديث لتعديلها كانت غير منصفة واليوم تعدل، هذه الجماعة التي سالت في رقبة هؤلاء الذين أرادوا أن يذلوا الشعب الفلسطيني وليس في رقبة المقاومة نعم.

الحبيب الغريبي: طيب سيد هواش يعني الحديث الآن ربما حول ضرورة إدخال تعديلات على المبادرة المصرية، يعني الكل قد يقبل بالمبادرة يعني كموقف سياسي، يعني وضعية لا بد أن يلجأ إليها الجميع ولكن ماذا يمكن أن تكون طبيعة هذه التعديلات، هنا السؤال أن المقاومة والفلسطينيين جميعا هناك إجماع على مطالب معينة وعددها ست مطالب؟

محمد هواش: نعم هذا مهم جداً، هذا السؤال جوهري في هذا النقاش أعتقد لأن مؤتمر باريس ومبادرة وزير الخارجية الأميركي جون كيري أو مقترح جون كيري الذي رفضه الإسرائيليون يتضمن بصورة أو بأخرى مطالب الفلسطينيين بصورة يعني واضحة، فك الحصار عن قطاع غزة إرسال المال إلى قطاع غزة، إعادة إعمار قطاع غزة بعد وقف العدوان يعني هذه مسائل يجب التسليم بها لا يجوز على الإطلاق أن تكون المبادرة تترك يعني قضية فك الحصار إلى مفاوضات لا توافق عليها إسرائيل ونحن جربنا إسرائيل في مفاوضات متعددة، إسرائيل عندما لا تكون تحت ضغوط لا توافق على أي شيء لا تريده وبالتالي يعني هناك اليوم رغبة بأن المبادرة المصرية تنجح ومطالب الفلسطينيين تتحقق بوقف العدوان أولاً والتعهد برفع الحصار عن قطاع غزة إعطاء الأمل لسكان غزة لا يجوز..

تعديلات على المبادرة المصرية

الحبيب الغريبي: ولكن سيد هواش يعني..هذه الخلطة هل هي ممكنة يعني بين ما تتضمنه المبادرة المصرية الآن كما هي يعني بخطوطها العريضة وبين المطالب الفلسطينية الواضحة؟

محمد هواش: نعم أعتقد بأن اليوم الاتصالات بين الرئيس محمود عباس والبيان الذي صدر عن توافق بين حركتي الجهاد وحماس على إجراء تعديلات على المبادرة المصرية أعتقد أنها تتناول هذه القضايا، أن تدمج بين مقترح كيري الذي رفضته إسرائيل ومقترح الفلسطينيين بربط يعني قضية فك الحصار بضمانات مباشرة بالتالي وقف إطلاق النار فوراً، عندما يعلن وقف إطلاق النار يجب أن تبدأ عملية وإجراءات فك الحصار إذا كان هذا تضمنته أي مبادرة بصرف النظر إن كانت مصرية أميركية عربية إسلامية أي مبادرة تتضمن هذه المطالب سيوافق عليها الجميع وما كان مشكلة بالنسبة للمبادرة المصرية أنها يعني لم تكن من وجهة نظر حركة حماس أنها قد تلبي يعني فكرة إنهاء الحصار وأنها قد تؤجل الحصار إلى مفاوضات قد لا توافق إسرائيل عليها..

الحبيب الغريبي: طيب.

محمد هواش: إذا تلقت يعني الفصائل الفلسطينية ضمانات حقيقة وأعتقد أن الاتصالات ومؤتمر باريس ومؤتمر القاهرة الذي عملياً قاطعه الفلسطينيون قاطعوا المؤتمرين قاطعوا مؤتمر باريس وقاطعوا مؤتمر القاهرة عندما أستثني الفلسطينيون من المؤتمرين لأن يعني الموضوع الفلسطيني واضح جدا في المطالب، أن يتوقف هذا العدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني أولاً في غزة وفي الضفة وفي القدس وفي كل المناطق الفلسطينية وأن يرفع الحصار بالمطلق عن قطاع غزة وأن يتم الاعتراف..

الحبيب الغريبي: طيب واضح.

محمد هواش: بحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية وأن تتم..

الحبيب الغريبي: واضح سيد هواش معلش معلش سأعود إليك..

محمد هواش: تفضل.

الحبيب الغريبي: سيد وائل هل صرنا الآن في هذا المربع يعني هل تساق الأمور بالنهاية إلى هذا المربع وهو السعي إلى تحصيل الحد الأدنى؟

وائل قنديل: طيب خلينا بس نوضح، لا يوجد شيء اسمه المبادرة المصرية هناك ورقة إسرائيلية بحثتها مع مصر أو طلبت من مصر أن تعرضها في صورة مبادرة مصرية وهذا كلام كررناه كثيراً لدرجة الملل، بالمناسبة الذين سقطوا في غزة حتى الآن ليسوا ألف قتيل هم ألف شهيد، يعني أصحح بس الكلام حتى.. ثانياً السادات يعني فكرة أننا حصلنا على سياحة في سيناء مقابل.. لا يعني أنا أقول إلى الجحيم بالسياحة لأي مكان آخر إذا كان الحق في القدس الشرقية يضيع، عودة اللاجئين تضيع، إذا كنا نعتبر حقاً أن فلسطين قضية كل عاصمة عربية وقضية كل بيت عربي وقضية كل نظام عربي فبالتالي أنا لا ينبغي أبداً أن يكون منتهى أحلامي سياحة في سيناء أو غيرها، ثانياً فكرة التفاوض طيب ماذا جرى منذ أوسلو حتى هذه اللحظة؟ يعني إحنا نتذكر جيداً الاتفاقيات في أوسلو كانت غزة أريحا أولاً وكان هناك تفاهم على أن غزة لها وضع نموذجي وأعتبر في ذلك الوقت أن هذا تنازل من أبو عمار على غزة، نحن لم نصل إلى 1 على 100 مما كان معداً  لغزة وأريحا في ذلك الوقت وبالتالي سكة المفاوضات هي إسرائيل تريدها مفاوضات إلى ما لا نهاية، بالمناسبة لا يوجد حاجة  لدى إسرائيل اسمها مدني، كل فلسطيني هو مدني حتى و إن كان مسلحا من أجل الدفاع عن نفسه.

الحبيب الغريبي: أعيد أعيد أعيد.

وائل قنديل: وكل صهيوني هو مستعمر.

الحبيب الغريبي: طيب معليش أعيد صياغة سؤالي بشكل أخر.

وائل قنديل: تفضل.

الحبيب الغريبي: هل يعني وراء هاجس ما قاله السيد توفيق منذ قليل عن حقن الدماء إمكانية ربما للتفاوض على حد معقول أو حد أدنى قد لا يحقق تماماً المطالب الفلسطينية أو الحقوق الفلسطينية؟

وائل قنديل: عندما لا تكون قادراً على حقن الدماء في بيتك أو عندما لا تمتلك الإرادة والرغبة في أن تحقن الدماء في بيتك وفي شارعك فأنت لست مؤهلاً على الإطلاق لكي تتحدث عن حقن دماء في أماكن أخرى يعني بالمنطق السليم وأنا كما قلت لك وأكرر مرة أخرى كل الجهود وكل السباق الآن يدور حول إعادة الاعتبار للدور المصري كما رسمته أميركا وإسرائيل منذ نهاية السبعينات وحتى هذه اللحظة.

الحبيب الغريبي: طيب فاصل قصير مشاهدينا الكرام نواصل بعده النقاش حول أبعاد التحركات الجارية لوقف إنساني لإطلاق النار في غزة خلال أيام العيد ونتائجها المتوقعة ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم من جديد في هذه الحلقة من غزة تقاوم والتي نناقش فيها مع ضيوفنا أبعاد الاتصالات الجارية لوقف إنساني لإطلاق النار في غزة خلال أيام العيد ونتائجها المتوقعة، أذهب الآن مباشرة إلى السيد توفيق حميد، سيد توفيق يعني مع ما هو مفترض من حسن نوايا من إيمان بالقضية الفلسطينية وبالقضايا العادلة يعني هناك كلام عن أن النظام المصري بالنهاية يخوض معركة كبيرة يعني هو أيضاً واقع تحت الضغط باعتبار أن أي انتصار لحماس بين قوسين انتصار عسكري معنوي هو انتصار أيضاً للإخوان المسلمين داخل مصر يعني هذه المعادلة يعني طرفها يصب في الطرف الأخر.

توفيق حميد: لا أنا أعتقد إن هو رد الفعل المصري كان ردا تلقائيا يتمشى مع رغبة الإدارة المصرية في وقف نزف الدماء بأسرع صورة فكان رأي مصر إن هو لو أوقف عملية لو حصل cease fire أو اللي هو هدنة أو وقف لإطلاق النار immediately يعني في التو في اللحظة في الساعة 9 صباحاً يوم 15 يوليو كنا وقفنا القتل وكل القضايا السياسية كانت تؤجل لمناقشات، لأن النهاردة حينما تبدي حماس القضايا السياسية على دماء أبناء غزة فإنها كارثة يعني الجهاز المصري مجرد كل ما فعله هو جعل حقن الدماء أولوية ثم جعل الجزء السياسي يأتي بعد ذلك ولكن ما فعلته حماس هو أنها فعلت العكس هي جعلت الأولوية للقضية السياسية وتركت الأبرياء ينزفون دماء حتى الموت.

الحبيب الغريبي: طيب سؤال سؤال سؤال سؤال.

توفيق حميد: فأعتقد إن الجهاز المصري أو الحكومة المصرية كانت محقة.

الحبيب الغريبي: سيد توفيق سيد توفيق سؤال، كيف تفسر مثلاً إقدام يعني القوات المسلحة المصرية بالأمس على هدم 13 نفق في الحدود المصرية تزامناً مع ما تقوم به إسرائيل الآن من هدم للأنفاق التي تقول إنها موجودة بين غزة وأراضيها.

توفيق حميد: لا نعم أنا أقول لحضرتك إذا أردنا أن نفهم أي مشكلة لا بد أن نعالجها لازم نعالج أسبابها أو نشوف أسبابها إيه فيعني حينما نسأل أنفسنا لماذا تحاول مصر قفل الأنفاق وإسرائيل تفعل نفس الشيء ودا اللي حماس تسميه حصارا السبب بمنتهى البساطة إن من خلال هذه الأنفاق كان يتم تهريب الأسلحة ويتم عمليات إرهابية وعمليات قتل لناس أبرياء، أم ومعها أولادها ساعات في إسرائيل تم ذبحهم، في مصر داخل عمليات إرهابية حدثت في مصر نتيجة تهريب سلاح أو مخربين أو إرهابيين قتلوا جنودا في سيناء فإذا عرف السبب بطل العجب، يعني لا بد أن نسأل لماذا تريد الإدارة المصرية والإسرائيلية على السواء قفل الأنفاق لأن لا يوجد دولة تقبل بوجود أنفاق خارجة عن سيطرتها وإلا لما كنا دولة يعني أنت تناقش ... الدولة ذاتها.

الحبيب الغريبي: ولكن في هذا التوقيت يا سيد توفيق بالنسبة للمستمع العادي يعني ليس بالضرورة الواعي بكل هذه التفاصيل.

توفيق حميد: آه.

الحبيب الغريبي: يعني هذا التوقيت وهذا التزامن ألا يعطي الانطباع بأن هناك تنسيق بين الجهتين؟

توفيق حميد: لا أنا أعتقد أن هذا شيء بديهي لأن مصر كانت شغالة في موضوع قفل الأنفاق من مدة طويلة فأعتقد دا استمرارية طبيعية وبالإضافة لذلك أن مصر من خلال المعبر بتسمح بالحاجات الإنسانية والإمارات بعثت حاجات إنسانية وغيرها ودخلت للناس في غزة فإذن ماذا تفعل مصر يعني أتترك الأنفاق بلا سيطرة في حين أن هناك معبرا تقدم منه الأشياء الإنسانية ولكن وجود الأنفاق بدون سيطرة من مصر يساوي أن هناك شيئا خارجا عن القانون يتم، يعني معذرة يعني ليه حماس تريد أنفاقا لماذا  لا تحاول أن تتعامل مع الإدارة المصرية من خلال المعبر بصورة محترمة وتأخذ الحاجات الإنسانية ولا ترسل إرهابيين أو أسلحة لأنه سيكون  هناك معبر، لماذا  اللجوء لشيء غير قانوني يعني إذا كان هناك شيء من الممكن التفاهم من خلاله على أشياء قانونية.

الحبيب الغريبي: طيب سيد مصطفى صواف يعني في غزة أنا أسأل عن المزاج العام عن الرأي العام في غزة يعني كيف ينظر أو كيف تطورت نظرته إلى الدور المصري في ظل كل هذه الأسئلة المعلقة.

مصطفى صواف: بس أنا أريد أن أصحح للأستاذ توفيق بأنه لم يصدر من غزة دخول أي إرهابي كما هو يدعي ولم تقم أي عملية ضد الجانب المصري وكل من يعلم الحقيقة يدرك بأن هناك أيدي ربما تكون تابعة للنظام أو مجموعات التهريب داخل سيناء هي التي تقوم بذلك، أما غزة أعتقد أن أنفاقها كانت محروسة من قبل رجال غزة وإذا كان حرص حماس ليس حرصها على طعام أو شراب من الأنفاق بقدر ما هو حرصها على أن تزود المقاومة بما تحتاجه من أدوات لمواجهة الاحتلال، ثم أنا أرد السيد توفيق إلى ما يجري الآن هل الأنفاق التي تستخدمها المقاومة تقتل مدنيين أم تقتل عسكريين أم هؤلاء أبرياء لا يريد أن يقتلوا الأستاذ توفيق، يعني معلش عيد علي السؤال حتى أجيب معلش.

جهود محمود عباس الدبلوماسية

الحبيب الغريبي: لا يعني أنا سألت يعني بالمجمل بالمجمل حتى لا نسقط في التفاصيل يعني كيف يقيم الدور المصري الآن يعني كيف يرى المواطن الفلسطيني في غزة أبعاد وربما هذا الدور وهذا التعاطي المصري الرسمي مع ما يجري في غزة؟

مصطفى صواف: يعني شعب الفلسطيني يفرق بين نوعين الشعب المصري والسلطة المصرية، أعتقد أن الموقف سلبي تجاه النظام الحاكم في مصر نتيجة هذه الإجراءات التي يتم اتخاذها وهذا الحصار، معبر رفح لا يفتح أساساً وهو المتنفس الوحيد لقطاع غزة إلا لإدخال حملة الجنسيات الأجنبية والجنسية المصرية، لا يدخل أي فلسطيني هذا المعبر ثم الشعب الفلسطيني يقدر لمصر بتاريخها وحضاراتها ووقوفها ويقدر للشعب المصري وأنا أقول الشعب المصري الذي ضحى وقدم كل ما يمكن أن يقدم ولكن مع الأسف هذا الشعب يريد قيادة أتمنى أن تكون قيادة تستطيع أن تأخذ به إلى الأمام فلذلك في وقت هذا الدمار وهذه التضحيات وهذا الموقف السلبي ليس من مصر لوحدها بل من كثير من البلدان العربية وجميعها لدى الشعب الفلسطيني لها حسابات خاصة، جميعهم الشعب الفلسطيني حزين مما يقوموا به ومن هذا الدعم الذي يقدمونه لهذا العدوان الإسرائيلي الذي يستهدف الأطفال والنساء والمدنيين وهذا الدمار الكبير وربما من يستمع إلى الإعلام المصري وأنا أرد الأستاذ توفيق إليه ويعلم حجم الإرهاب الإعلامي في مصر ضد فلسطين وضد الشعب الفلسطيني.

الحبيب الغريبي: طيب سيد هواش يعني لا ننكر بأن المصالحة الفلسطينية حققت خطوة هامة في الأسابيع الأخيرة ولكن لا ننكر أيضاً أنها شهدت بعض التصدعات على خلفية المواقف غير المتطابقة بين السلطة الفلسطينية وحماس فيما يجري الآن من عدوان إسرائيلي على غزة إلى أي مدى ستشهد ربما جولة المفاوضات القادمة ولست أدري تحت أي عنوان تحديداً تمسك للسلطة الفلسطينية لأبو مازن بالمطالب الفلسطينية التي قيل إنها محل إجماع وطني فلسطيني.

محمد هواش: يعني أعتقد بأن جهود الرئيس محمود عباس أولاً مع الفصائل الفلسطينية قبل جهوده الدبلوماسية مع رؤساء الدول مع المسؤولين في الدول المؤثرة مع الولايات المتحدة الأميركية الإتحاد الأوروبي استقبل عددا من وزراء الخارجية استقبل أيضاً وزير الخارجية الأميركي وأيضاً ذهب إلى عدة دول منها تركيا وقطر والسعودية ومصر من أجل وقف العدوان أولاً وهناك توافق فلسطيني مطلق على ضرورة وقف العدوان أولاً وهناك تباين في الاجتهادات فيما يتعلق بإمكان تحقيق ما طرحته المبادرة المصرية مباشرة أو تحت ضغوط أو تحت يعني ظروف سياسية مختلفة من خلال الحوار الفلسطيني المصري من خلال الحوار الفلسطيني الفلسطيني والفلسطيني الأوروبي والأميركي ويمكن يعني هناك اعتقاد عند الفلسطينيين بأن وقف إطلاق النار أولاً قد يؤدي إلى توافق وقد يؤدي إلى البناء على المبادرة المصرية..

الحبيب الغريبي: ولكن سيد هواش أنت تعلم أنت تعلم أن المطلوب والمطروح ليس هذا، يعني أن المسألة لا بد أن تكون بالتزامن وليس بالتتالي.

محمد هواش: الفلسطينيون جميع الفلسطينيين يحاولون أن تكون بالتزامن وليس بالتتالي ولكن إذا رفضت إسرائيل ذلك فهل نطلق الحرب على مصاريعها أم نبذل جهوداً دبلوماسية لإجراء تعديل هنا وتعديل هناك وأخذ ضمانات بأن التزامن لا يعني التتابع وبأن يعني مباشرة بعد الاتفاق على وقف إطلاق نار أن يبدأ فوراً إجراءات فك الحصار، إذا ضمن الفلسطينيون هذا فيمكن توفير بالفعل الكثير من التضحيات وكثير من الدماء والفلسطينيون ليسوا يعني هواة أو يحبون تقديم التضحيات بلا ثمن، الفلسطينيون يدافعون عن أنفسهم الفلسطينيون يدافعون عن مشروع وطني عن استقلال وعن حرية وعن دولة فلسطينية وهذه الحرب الإسرائيلية العدوانية على الشعب الفلسطيني جاءت من أجل منع إقامة دولة فلسطينية، تجريد الفلسطينيين من روايتهم التاريخية، إعطاء انطباع بأن الفلسطينيين لا يريدون مفاوضات ولا يريدون أي تسويات سياسية يريدون فقط يعني حفر أنفاق وتهريب.. التهريب هذه مشكلة ولكن هناك حلولا سياسية على المجتمع الدولي على الفلسطينيين أن يديروا معركة من أجل جعل فكرة الأمل بالنسبة لسكان قطاع غزة..

الحبيب الغريبي: نعم.

محمد هواش: عاملاً إيجابيا قوياً من أجل فك الحصار.

مبادرة إسرائيلية في ثوب مصري

الحبيب الغريبي: طيب.

محمد هواش: ومن أجل الموافقة على وقف إطلاق نار فوري إذا لم يأخذوا هذا الأمل إذا شعروا بأن الجهود الدبلوماسية فارغة فقط لتمكين إسرائيل من استكمال عدوانها فلن يوافقوا على أي مبادرة..

الحبيب الغريبي: طيب أشكرك.

محمد هواش: حتى لو جاءت المبادرة من الداخل الفلسطيني.

الحبيب الغريبي: طيب سيد وائل سيد هواش كررها أكثر من مرة المجتمع الدولي، المجتمع الدولي زمان يعني إلى زمن قريب جداً كان مختزلاً تقريباً في الولايات المتحدة الأميركية ولكن هذه المرة وكأن واشنطن مهمشة بعض الشيء هل لأن كيري خرج قليلاً عن النص.

وائل قنديل: لا أعتقد أنها يعني تتصنع أنها مهمشة أو أنها لا حول لها ولا قوة أمام الإدارة الإسرائيلية يعني كون أن الكيان الصهيوني تصدر عنه تصريحات تهاجم كيري وتشكك في سلامته العقلية وتعتبره منحازاً للفلسطينيين فقمة العبث في اللحظة ذاتها التي تتشبث فيها بأهداف ما تسمى مبادرة مصرية، المبادرة الإسرائيلية التي صاغتها الإدارة المصرية وقدمتها على أنها مبادرة منها وبالتالي لو كانت الولايات المتحدة..

الحبيب الغريبي: عفواً يعني هل هذا الموقف حقيقي أم مخادع؟

وائل قنديل: لا مخادع بالضرورة لو كانت أميركا الولايات المتحدة تريد أن توقف هذه المجزرة وهذا العدوان الصهيوني كانت فعلت ذلك في مؤتمر باريس في حقيقة الأمر ولكن أن تأخذ إسرائيل الضوء الأخضر أو تأخذ المبادرة وتقتل أطفالا اليوم وتمارس يعني تكثف الضربات كما لم تكن يعني بشكل غير مسبوق عما قبل وفي اللحظة في تلك اللحظة يخرج أوباما ليقول أن أي تهدئة لا بد أن تشتمل على نزع سلاح المقاومة إذن لب الموضوع ومربط الفرس ونهاية المطاف في كل هذا الجهد الذي تسميه دولياً هو إبادة المقاومة هو تلقين أو تأديب المقاومة الفلسطينية ممثلة في حماس وسرايا القدس وكل فصائل المقاومة الفلسطينية تلقينها درساً بأنه لم يعد مسموحاً بالمقاومة وبالتالي نعيد الموضوع إلى أصله، ما يقوم به الفلسطينيون هو نضال في قضية تحرر الوطني وليس مجرد احتجاجات أو مظاهرات لتحسين ظروف المعيشة، هذه ليست مظاهرات مطلبية تخفف شروط الاحتلال وبالتالي نحن أمام قضية تحرر وطني، هناك حقوق للفلسطينيين وليس فقط مجرد مطالب، هناك أول هذه الحقوق رفع الحصار وفتح المعابر، يعني نريد أن نعيد الأمور إلى نصابها ونعرف فلسطين دولة شقيقة أم مجرد جارة بالنسبة لمصر وبالنسبة للدول العربية يعني هل سيأتي اليوم بهذا المنطق الذي نتحدث فيه عن عمليات المقاومة على أنها إرهاب يمارس ضد الأبرياء الإسرائيليين الأبرياء من المستعمرين الصهاينة يعني هذا الكلام يعني أنا أتوقع إذا مددنا الخيط على آخره أنه ربما في القريب العاجل سنجد دولا عربية تتقدم بمقترح لمؤسسة القمة العربية بأن تضم إسرائيل وتبقى فلسطين عضوا مشاركا عن بعد أو ضيف شرف أو ما إلى ذلك، وبالتالي نحن الآن على كل نظام عربي أن يسأل نفسه الآن ماذا تمثل القضية الفلسطينية بالنسبة له هل فلسطين دولة عربية شقيقة أم مجرد جارة تدخل في صراع مع صديق قوي اللي هو الكيان الصهيوني.

الحبيب الغريبي: والله هذا سؤال بالذات يعني أريد أن أطرحه على السيد توفيق يعني هل دليل إجابة على هذا السؤال أراه رشيقاً جداً يعني هل المسألة صارت أن من هو بجانبي صديق أم شقيق يعني هل هناك يعني اتجاه لفك الارتباط  للنأي بالذات، للتعامل مع من هو يعني على حدودك وكأنه جار يعني هل ضمرت فعلاً هذه النزعة القومية العربية؟

توفيق حميد: أنا أعتقد إن الأمر متعلق بإدارة حماس وليس بقضية الفلسطينيين كأفراد لكن هناك لا شك اهتمام أكبر بالشأن الداخلي فيعني الأستاذ وائل طرح قضية وله أن يسأل نفسه هل القضية المصرية عنده أهم أم القضية الفلسطينية فإن أي إنسان يرى أن قضية غير قضية بلده هي أهم عنده بمعنى قضية بلده مكافحة الجهل مكافحة الإرهاب مكافحة التطرف الاقتصاد وتحسينه أنا دا اللي أقصده بالقضية المصرية هل هي أهم عنده في تحسينها من أي قضية أخرى فإن كان أي قضية أخرى هي أهم الأمر قد يراه البعض خيانة بصراحة أنا لا أتهم أحد هنا ولكن أنا أقول كمبدأ أن أي دولة سواء في أميركا أو أوروبا أو في أي دولة عربية لا بد أن تكون مصلحة دولتها لها أولوية على أي مصلحة أخرى وإلا لكنا نتكلم... وهذا لا يمنع أن هناك مشاعر تجاه الفلسطينيين.

الحبيب الغريبي: يعني حتى معلش يعني حتى سيد توفيق معلش سيد توفيق حتى ولو سال الدم بهذه الغزارة.

توفيق حميد: ما هو سبب سيالة الدم؟ هذه  هي المشكلة أنا أتألم لكل طفل فلسطيني في غزة الآن ولكن ألوم حماس لأنها رفضت حقن الدماء يعني إحنا لا نختلف أننا نتألم لأجل الدماء اللي بتسال والأبرياء اللي تتألم اليوم ولكن من هو السبب في ذلك فلو أنهم قبلوا مبادرة مصر اللي كانت في نص يوليو لكانت حقنتها فمن تلوم هنا يا سيدي الفاضل أتلوم مصر التي عرضت مبادرة لحقن الدماء أم تلوم حماس فالقضية ليست قضية الشعب الفلسطيني والله ولا غزة قضية من هو المتسبب وإدارة حماس اللي تتسبب في كل هذه المشاكل عليها أن تتحمل المسؤولية التاريخية في إسالة هذه الدماء وفي هذه الآلام التي صبت على كثير من المدنيين في غزة هي المسؤولة عن ذلك.

الحبيب الغريبي: سيد مصطفى سيد مصطفى صواف يعني واضح توجيه المسؤولية الحصرية إلى حماس وإلى المقاومة الفلسطينية بأنها هي المتسببة في عدم حقن دماء الفلسطينيين ما ردك؟

مصطفى صواف: يعني أنا أستغرب من الأستاذ توفيق كيف يبرئ الاحتلال الصهيوني من هذه الجرائم، على ما يبدو أنه بات محامياً عن هذه الجرائم التي ترتكب، حماس والمقاومة تدافع عن الشعب الفلسطيني تدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني تدافع عن أرض الشعب الفلسطيني المحتلة، ليست حماس هي المسؤولة، بل على العكس حماس هي التي مع بقية  قوى المقاومة تقف في مواجهه هذا العدوان الشرس البشع الذي يدافع عنه الأستاذ توفيق، مع الأسف الشديد حماس ستبقى هي والمقاومة والشعب الفلسطيني في مواجهة هذا العدو حتى لو بقيت لوحدها.

الحبيب الغريبي: نعم.

مصطفى صواف: ستدفع هي وأبناء الشعب الفلسطيني الثمن لأنه لا يوجد تحرير بلا ثمن وأنا أرده مرة أخرى إلى حروب مصر مع الاحتلال الصهيوني أكتوبر وقبلها وقبلها كيف كان الثمن الذي دفعه الشعب المصري، على ما يبدو أن الأستاذ توفيق ليس له علاقة بالشعب المصري.

الحبيب الغريبي: أشكرك أشكرك، سيد وائل.

وائل قنديل: أيوه.

معادلة جديدة على الأرض

الحبيب الغريبي: يعني باختصار لم يبقَ هناك وقت، هل فعلاً رغم كل هذه التقاطعات والمواقف الآن هناك معادلة جديدة تصنع وتتغير على الأرض؟

وائل قنديل: صحيح نحن لدينا الآن يعني بالقول الشائع لدينا العرب المتصهينة في حقيقة الأمر دا تعريف جديد للعرب وبالتالي فكرة تجريد المسألة من كل أبعادها الإنسانية والأخلاقية وتحويلها إلى مجرد فقط أننا هذا سيدر عليّ دخلاً سأفتح فنادق، هذا  ما يقوله، يعني لدينا فئة في مصر اسمها الخُراتية اللي هم يعني يستقبلوا السائح ويوفروا له كل شيء ولتذهب القيم والمبادئ والأخلاق إلى الجحيم، قضية فلسطين هي قضية أمن قومي مصري كما هي قضية أمن قومي عربي لكل دولة عربية ولا يتفضل أحد من العرب بأنه يتحدث عن أنه يجامل الشعب الفلسطيني لا هو يدافع عن أمنه العربي الخاص وبالتالي الخيانة الحقيقية أن تتبنى مقولات أفيخاي أدرعي وصقور الليكود الصهيوني.

الحبيب الغريبي: شكراً لك إذن وائل قنديل رئيس تحرير صحيفة العربي الجديد، أشكر السيد مصطفى الصواف الكاتب والباحث السياسي من غزة، من رام الله الكاتب الصحفي محمد هواش، ومن واشنطن توفيق حميد كبير الباحثين بمعهد بوتوماك، شكراً جزيلاً لكم، بهذا تنتهي هذه الحلقة من غزة تقاوم والتي ناقشنا فيها أبعاد الاتصالات الجارية لوقف إنساني لإطلاق النار في غزة، وشكراً لكم على المتابعة، دمتم في رعاية الله إلى اللقاء.