بموازاة حربها التي تشنها منذ أسبوعين على غزة تخوض إسرائيل حربا إعلامية وسياسية لا تقل ضراوة، هدفها التستر على الجرائم التي ترتكبها تجاه المدنيين متمثلة في الهجوم على قطر وقناة الجزيرة.

سيل من الاتهامات أطلقها وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على قطر، معتبرا إياها دولة راعية للإرهاب، داعيا إلى منع قناة الجزيرة من العمل في إسرائيل.

 إذاً، قطر "إحدى المشاكل الصعبة في المنطقة وتمول الإرهاب"، والجزيرة "في قلب الدعاية للمنظمات الإرهابية" بحسب ليبرمان، وهو ما كان موضوع برنامج "غزة تقاوم" مساء 22/7/2014.

تطرقت الحلقة كذلك إلى الأصوات الناطقة باللغة العربية والمتطابقة مع اللغة التحريضية لأعلى شخصية في الخارجية الإسرائيلية، الأمر الذي وصفه الضيوف العرب في الحلقة بالأصوات "المتصهينة"، بينما وصف الضيف الإسرائيلي تصريحات ليبرمان بالسموم التي تنفث في المجتمع الإسرائيلي.

عبد الله العذبة قال إن قطر ليس لديها أي مشكلة في أن "تقوم مصر الشقيقة بدورها" لكنه أعرب عن أسفه من أن "مصر الجنرال السيسي" تحاصر غزة "كما حاصر كفار قريش بني هاشم في الشعب"، على حد تعبيره

"افتراء صهيوني"
وقال مدير تحرير صحيفة العرب القطرية عبد الله بن حمد العذبة إن اتهامات ليبرمان "محض افتراء صهيوني"، معتبرا ذلك "وساما على صدر قطر وكل عربي"، ومعيدا التذكير بحملات سابقة شنتها إسرائيل عام 2011 ردا على قطر التي عملت بالتعاون مع السعودية ودول أخرى على دعم الاعتراف بدولة فلسطين.

وأبدى أسفه لأن خطاب ليبرمان تجاه قطر والجزيرة لاقى ترحيبا ممن وصفهم بأصدقاء إسرائيل العرب المتصهينين"، ودعا إلى تفكيك هذا الخطاب المتطابق بين ما يقوله مسؤولون وإعلاميون عرب وبين ما يقوله الخطاب الصهيوني.

ووصف العذبة مواقف قطر تجاه فلسطين بالداعمة للكرامة ولحق الفلسطينيين بأن يدافعوا عن أنفسهم، وأن قطر وهي تفعل ذلك لا تنحاز إلى فصيل سياسي معين بل تتمتع بعلاقات ممتازة مع فتح وحماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية.

 وبشأن الدور المصري تجاه غزة قال العذبة إن قطر ليس لديها أي مشكلة في أن "تقوم مصر الشقيقة بدورها"، لكنه أعرب عن أسفه من أن "مصر الجنرال السيسي" تحاصر غزة "كما حاصر كفار قريش بني هاشم في الشعب"، على حد تعبيره.                                             

مجازر دون عيون
من جانبه، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس محمود محارب إن السخط الإسرائيلي على الجزيرة يأتي من أن الناس يتابعون الجزيرة، وفي المقابل تريد إسرائيل أن تنفذ مجازر دون أن يراها أحد.

وأدان ما قال إنها منظومة القيم السائد لدى النخب الإسرائيلية التي تقدس الدولة والجيش وتتعامل مع الفلسطيني كأنه غير موجود وحين يقاوم تجرده من الإنسانية، كما أضاف.

وذهب محارب إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية تستضيف صباح مساء محللين عنصريين مع ما وصفه بإسفاف في الأداء ودعوات للجيش كي يمارس القتل.

العضو في منظمة منع العنصرية في إسرائيل عميرام غولدبلوم لفت إلى أنه غير متفاجئ من لغة ليبرمان التي تهاجم حرية التعبير، وأعاد ذلك إلى أن الجناح اليميني هو المسيطر إسرائيليا.

وإذ طلب ألا تؤخذ تهديدات وزير خارجية بلاده بالاعتبار دعا إلى أن تكون وسائل الإعلام متوازنة بحيث تظهر الحقائق في غزة للجمهور الإسرائيلي، أما الجزيرة فقد دعاها -في المقابل- إلى أن تبرز الأحداث في إسرائيل.
 
وبشأن وجود أصوات داخل إسرائيل ضد هذه اللغة التحريضية قال غولدبلوم إن هناك بالفعل من يقفون ضد الدعوات التي وصفها بالفاشية والتي تبث السم في المجتمع الإسرائيلي، ومن ذلك الوقوف في وجه الدعوات لإخراج المواطنين العرب من إسرائيل.

video

النزاهة الإسرائيلية
وذهب أستاذ العلوم السياسية عصام عبد الشافي إلى إدانة ما قال إنه ادعاء النزاهة الإسرائيلية، وأنها تتغنى بديمقراطيتها في وقت يجري الحديث فيها عن غلق قناة الجزيرة.

مقابل ذلك أشار إلى أن اللغة المتطابقة بين إسرائيل وبعض الأصوات العربية خصوصا في بلاده مصر، تعود إلى "اهتزاز مبادئ وثوابت قيمية منذ الانقلاب"، مستنكرا عدم إدراك ما تمثله إسرائيل من كيان استيطاني، رافضا ما يقال عن "التوازن"، بينما الحقيقة هي أن طرفي الصراع كيان استعماري وشعب واقع تحت الاستعمار.

وفي ما يتعلق بالحملة على قطر أوضح أن ثمة معسكرين تمثلهما قطر وتركيا وقفا بجانب الثورات العربية حتى لو كان لكل دولة أجندة سياسية، إلا أن هاتين الدولتين ساندتا الشعوب العربية التي خرجت للشارع، بينما تقف في المشهد المقابل دول دعمت النظم الاستبدادية.

اسم البرنامج: غزة تقاوم

عنوان الحلقة: الحملة الإسرائيلية على قطر والجزيرة

مقدم الحلقة: محمود مراد

ضيوف الحلقة:

-   عبد الله بن حمد العذبة/مدير تحرير صحيفة العرب القطرية

-   عميرام غولدبلوم/من منظمة منع العنصرية والأبارتهايد في إسرائيل

-   عصام عبد الشافي/أستاذ العلوم السياسية

-   محمود محارب/أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس

تاريخ الحلقة: 22/7/2014

المحاور:

-   تهجم ليبرمان على دولة قطر والجزيرة

-   موقف مماثل لدول عربية

-   ديمقراطية إسرائيل المزعومة

-   استهداف مكتب قناة الجزيرة في غزة

-   الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين

محمود مراد: السلام عليكم، بموازاة حربها التي تشنُّها منذ أسبوعين على قطاع غزّة تخوض إسرائيل حرباً إعلاميّة وسياسيّة لا تقل ضراوة هدفها التستر على ما تقترفه من جرائم وفظاعات بحق المدنيين والتّنصّل من التبعات الأخلاقية والسياسيّة المترتبة على تلك الجرائم والفظاعات، وكما تجاوزت الأعراف والحدود في حربها المسلحة على غزّة كذلك فعلت إسرائيل مع الجهات التي تُواجه مخططيها الإعلامي والسياسي اللّذين تحاول تسويقهما باعتبارهما الرواية الوحيدة لما يحدث في غزّة، في هذا الإطار جاء هجوم إسرائيل مؤخراً على قطر وعلى قناة الجزيرة.

[تقرير مسجل]

ماجد عبد الهادي: لم يسبق للغتين العربيّة والعبرية أن التقتا وتطابقت مفرداتهما حرفيّاً في التعبير عن موقفٍ سياسي معين مثلما تلتقيان اليوم في حملة معلنة تشنُّها إسرائيل وبعض الدول العربيّة ضدّ دولة قطر. وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وهو ذو أصلٍ روسي ويُقال أنّه كان يعمل حارس ملهى ليلي قبل أن يُهاجر إلى إسرائيل ويرفع شعارات طرد الفلسطينيين من وطنهم اختار أخيراً وبعد الضربات العسكرية الموجعة التي تلقّاها جيش الاحتلال في قطاع غزّة أن يصطفّ مع المصطفّين العرب لاتهام الدّوحة بدعم وتمويل حركة حماس المصنّفة بحسب قوله في قوائم الإرهاب الأميركية والأوروبية فضلاً عن اتهامه لشبكة الجزيرة بأنّها جزءٌ من العمل الدعائي للمنظمات الإرهابية وتمارس التحريف والتحريض للمسّ بدولة إسرائيل. وكان كلامٌ كهذا تماماً قد قِيل من قبل مراراً وتكراراً بألسنٍ سورية ومصرية سواءً في جانبه المتعلق بقطر أو في جانبه المتعلق بالجزيرة كما فيما يخصّ الموقف من حماس نفسها.

وقد لا يحتاج المرء إلى كبير عناء ليتذكّر أنّ موقف قطر المتعاطف علناً مع حق الشعوب العربيّة في الحريّة والكرامة والديمقراطيّة قد تسبّب لها على مدى السنوات الثلاث الماضية في خصوماتٍ مع أنظمة الحكم التي رفضت الاستجابة لرياح التغيير وامتنعت عن إبرام تسوياتٍ سلميّة مع معارضيها، بينما سبق لعواصم عدّة أيضاً أن استخدمت الضغط السياسي والدبلوماسي على الدّوحة كي تكبح جماح الجزيرة عن القيام بدورها المهني في تغطية أحداث المنطقة.

دخول ليبرمان على خطّ الضغوط نفسها أثار تحليلات متباينة، وثمّة من يُفسره باحتضان الدّوحة للقيادة السياسيّة لحركة حماس وبسعيها كذلك إلى الإسهام في جهود الهدنة الفلسطينية الإسرائيلية المأمولة، لكنّ آخرين يردّون بالقول إنّ خالد مشعل مقيمٌ في قطر منذ سنوات وأنّ القيادة القطرية طالما بادرت طوال ما يقرب من عقدين ماضيين إلى التوسط من أجل حلّ أزماتٍ وصراعاتٍ تعصف ببلدان عربيّة أخرى بل هي سبق لها أن دعت إلى قمّةٍ عربيّة سميّت قمّة غزّة الطارئة وقوطعت ولم يكتمل نصابها لنصرة المقاومة الفلسطينية في مواجهة الحرب الإسرائيلية عام 2009.

على كلّ حال وأيّاً ما كان الأمر فإنّ الجديد الأهم وربما الأخطر فيما يحدث هو هذا التوافق بين تل أبيب وعواصم عربيّة ليس على معاداة قطر بل على معاداة المقاومة الفلسطينية بوصفها إرهابا ثمّ إطلاق المبادرات التي تُخيّرها بين أن ترضخ لشروط آلة الحرب الإسرائيلية أو أن تحمل هي لا إسرائيل مسؤولية سفك الدّم الفلسطيني.

[نهاية التقرير]

تهجم ليبرمان على دولة قطر والجزيرة

محمود مراد: نُناقش موضوع حلقتنا مع ضيفينا في الأستوديو السيد عبد الله بن حمد العذبة مدير تحرير صحيفة العرب القطريّة، والدكتور عصام عبد الشافي أستاذ العلوم السياسيّة، ومعنا من القدس الدكتور محمود مُحارب أستاذ العلوم السياسيّة في جامعة القدس على أن ينضمّ إلينا لاحقاً ضيوفٌ آخرون إذا أمكن ذلك، مرحباً بكم جميعاً والسؤال للأستاذ عبد الله، قطر هذه المرة في مرمى نيران رجل مسؤول عن الدبلوماسية الإسرائيلية يتهمّها بأنها الممول والداعم للإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، كيف تردُّون على هذا؟

عبد الله بن حمد العذبة: شخصيّاً الكل يعلم يعني، أنا شخصيّاً أقول لك أنّ أي متابع يتابع ما تقوم به دولة قطر لإحلال السلام في المنطقة يعرف أنّ هذه الادعاءات محضُّ افتراءٍ صهيونيّ وليس بغريب على آلة الإعلام الصهيونية أو السياسيّة تجاه قطر أو تجاه أي دولة تدعم كرامة وحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه، كما أنّ ليبرمان لم يقتصر تهديده تجاه قطر يعني هو العمل ضدّ قطر بدأ منذ عام 2011 عندما قامت دولة قطر بـ..

محمود مراد: أنا أعتذر منك على المقاطعة، أرحب بضيفنا من القدس البروفيسور عميرام جولدبلوم من منظمة منع العنصرية والأبارتهايد في إسرائيل وأعود إلى ضيفي في الأستوديو السيد عبد الله بن حمد العذبة مدير تحرير صحيفة العرب القطريّة لاستكمال الإجابة عن السؤال الذي طرحناه، قطر الآن في مرمى الاتهامات الإسرائيلية بأنّها الممول والعمود الفقري لدعم الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط.

عبد الله بن حمد العذبة: تهجّم ليبرمان على دولة قطر هو وسام على صدر كلّ قطريّ وكلّ عربي يقف ضدّ التصهين وهذا التهجّم على دولة قطر ليس بالأمر الجديد، في عام 2011 شنّ الكيان الصهيوني على دولة قطر حملة واسعة لأنّ دولة قطر عملت مع شقيقتها السعودية ودول أخرى على الاعتراف بدولة فلسطين وكان هذا أمر طبعاً مثير للغضب الصهيوني وهاجمت الصحافة الصهيونيّة دولة قطر، وخطاب ليبرمان للأسف يُفرح بعض أصدقائها العرب المتصهينيين ومن يدعمهم.

محمود مراد: من تعني تحديداً؟

عبد الله بن حمد العذبة: لا أعني أحداً هم يعرفون أنفسهم لا أريد أنّ أُسمّي أحداً ولكن العرب المتصهينيين، بعض نظرائها العرب المتصهينيين يعرفون أنفسهم جيداً.

محمود مراد: طيب دعنا نكون أكثر صراحةً لأنّ هذا الأمر ربما حسّاس بعض الشيء لكن يجب أن يكون المشاهد العربي على وعيٍّ بما يجري تماماً، هناك تطابق في الخطاب الصادر من إسرائيل مع خطاب صادر من بعض العواصم العربيّة وهذه الاتهامات التي وُجّهت لقطر ولقناة الجزيرة وُجّهت من قِبل مسؤولين وإعلاميين في مصر من قِبل مسؤولين وإعلاميين في سوريّا.

عبد الله بن حمد العذبة: يعني أنتم تتابعون أنتم كإعلاميين تتابعون ما يحدث من تهجّم على دولة قطر، هذا ليس بالأمر الجديد وللأسف أنّ التهجّم الذي يصل إلى دولة قطر ودعمها لقناة الجزيرة أيضاً يتم توجيه نفس السهام وفي فترة محدّدة من بعض الأطراف في الوطن العربي فالعجيب في الأمر هو تطابق خطابهم مع الخطاب الصهيوني وهذا يعكس مدى تصهينهم ويجب أن يتم تفكيك هذا الخطاب، كما أنّ دولة قطر يعني ما أغضب الكيان الصهيوني حقيقةً هو عملها على إجراء المصالحة بين الاشقّاء في فلسطين المحتلّة والتقارب الذي عملت عليه دولة قطر ليس بالأمر الجديد هي عملت على المصالحة وأيضاً لمصر كان هناك دور، هذا ما أغضب الكيان الصهيوني وجعله يتهجّم على دولة قطر وعلى قناة الجزيرة.

محمود مراد: دعني أطرح السؤال إذن على السيد عميرام جولدبلوم من منظمة منع العنصرية والأبارتهايد في إسرائيل ضيفنا من القدس، سيد عميرام يُقال إن إسرائيل والولايات المتحدة وحلفائهم من العرب أفرغوا كلمة الإرهاب من معناها ومضمونها بحيث أصبح كل باحث عن الحريّة والتحرّر ومقاومة الظلم صار إرهابيا، هل في هذا السياق يأتي اتهام السيد ليبرمان لقطر بأنّها تدعم الإرهاب، سيد عميرام هل تسمعني؟

عميرام جولدبلوم: برأيي فإنّ قصة التحريض على العنف التي قالها ليبرمان هي أكثر تعقيداً من ذلك، إنّ السيد ليبرمان كان هنالك موجود لسنواتٍ عديدة وهو يقوم بحملاتٍ دعائية ضدّ العرب في إسرائيل وحديثاً ومؤخراً دعا إلى مقاطعة العرب والمحلات العربيّة التي أغلقت أبوابها من أجل عمليّة التعريف بالمواطنين العرب بإسرائيل وبسبب هذه الحرب الأخيرة، ومن الواضح جداً ما يحاول السيد ليبرمان أن يقوم به هو نزع الشرعيّة من أي وجودٍ عربيّ في داخل دولة إسرائيل وأي مزاعم أو مطالب عربيّة أو تعاطف مع المشاكل العربيّة كما هو الحال في قطاع غزّة لذلك أنا لست متفاجئا من أنّه يُهاجم حريّة التعبير وهذه هي فقط البداية لتوجّهٍ خطيرٍ جداً من قِبل ليبرمان لأنّ اليوم جناح اليمين هم المسيطرون وربّما البدء بحملة ضدّ أي شيء لا يتّبع سياسة الحكومة الإسرائيلية الآن قد يُمثّل تحديّاً لمبادئ حريّة التعبير، لذلك أعتقد بأنّ تهديدات ليبرمان يجب عدم أخذها بنظر الاعتبار ويجب على الإعلام أن يكون متوازناً على قدر الإمكان وهذه نقطة مهمة وأنا متأكد من أنّ أيّ وسيلةٍ إعلاميّة في إسرائيل يجب أيضاً أن تكون متوازنةً بشكلٍ أكبر عن طريق إظهار الأمور التي لا نراها غالباً إظهار الأمور التي تحدث داخل غزّة والجزيرة ربّما قد تكون أكثر توازناً إذا ما أظهرت ما يحدث داخل إسرائيل، إذن الجميع ربّما يتحمّل جزءاً من اللوم لعدم التوازن بشكلٍ كافٍ، لكن هذا في نفس الوقت لا يتعلّق بأي شيءٍ بفكرة منع وغلق وسائل الإعلام، اليوم الإعلام يُمثّل قضيّة غزّة وغداً ربّما يُمثّل وسيلة إعلامٍ أخرى قد تكون يساريّةً على ليبرمان وعلى من يؤيدوه، وأنا لا أرى الكثير من المتابعين لليبرمان والخطر الأساسي على أنّ عمليات التحريض هذه قد تُنتج نوعاً من العنف ضد الإعلاميين وهذا هو الخطر الحقيقي.

محمود مراد: طيب أنا فقط أعتذر عن المقاطعة سيد عميرام أعتذر منك على المقاطعة لكن كلامك يبدو وكأن تصريحات ليبرمان جاءت خارج السياق العام في إسرائيل دعني أُذكّرك بما قاله بن غوريون رئيس وزراء إسرائيل الأول عام 1948 عندما قال أنّه يؤمن بضرورة وجود صحافة ناقدة في إسرائيل لكن علينا ألا نعطي معلوماتٍ للعدوّ وعلينا ألا نثير الفزع في داخل المجتمع الإسرائيلي وعلى هذا النهج سار كل المسؤولين وكل وسائل الإعلام التي تلت هذه الكلمات وحتى اللحظة الراهنة، يعني ربّما ما قاله ليبرمان ليس خارج القواعد التي وضعتها إسرائيل للتعامل مع وسائل الإعلام داخليّاً وخارجيّاً منذ نشأتها، وأرجو منك الإجابة باختصار.

عميرام جولدبلوم: لقد كنت جزءاً من الإعلام ووسائل الإعلام خلال السنوات الماضية خلال السبعينات وكانت عائلتي جزءاً من وسائل الإعلام معاملةً في الثمانينات وأريد أن أُؤكد لكم أنّ وسائل الإعلام الإسرائيلية كانت تتمتّع بحريّةٍ أكبر عما هو الحال عليه الآن، هنالك قوانين تفرض نفسها وبإمكانك أن ترى بعضاً من هذه التأثيرات عندما تقوم بمتابعة القنوات الإسرائيليّة القنوات التلفازيّة خلال نهاية الأسبوع في يوم السبت عندما يقوم الكثير من الفصائل اليمينية والدينية والذين يشاهدون الكثير من التلفاز نحصل على تغطيّة أكثر توازناً عن بقيّة أيام الأسبوع لذلك هنالك من الواضح نوع من القوانين التي يفرضونها على أنفسهم ومحدّدات وقيود على حريّة التقديم وحريّة التغطية من قِبل الكثير على وسائل الإعلام ووسائل التلفاز الإسرائيلية.

موقف مماثل لدول عربية

محمود مراد: طيب أنا أرجو منك، أرجو منك أن تبقى معي سيد عميرام والسؤال للدكتور عصام عبد الشافي، دكتور عصام يعني كان في السابق من تسبّهُ إسرائيل أو تنتقده إسرائيل بشكلٍ رسمي يُوضع هذا وساماً على صدره، ما بال هذه التصريحات التي صدرت عن ليبرمان تجد صدىً مماثلاً تماماً من حيث المضمون وحتى الألفاظ تقريباً داخل بعض العواصم العربيّة هل كما يُقال خُلِع برقع الحياء ولم يعد الأمر خافياً على أحد؟

عصام عبد الشافي: بسم الله الرحمن الرحيم، الأمر لا يرتبط ببرقع الحياء الذي خُلع ولكن الأمر يرتبط بالمبادئ القومية والثوابت الوطنية التي اهتزّت عند الكثيرين منذ انقلاب 3 يوليو وتحديداً في مصر لأنّ الإعلام المصري هو الذي تجرّأ على ثوابت القضية الفلسطينية الإعلام المصري هو الذي يُطالب الجيش المصري لا يُطالب إسرائيل يُطالب الجيش المصري بدق ما أسماه معاقل الإرهابيين في غزّة وبالتالي لا مجال للحديث عن برقع حياء هنا ولكن الحديث عن ثوابت وقيم أساسية، هذه الشخصيّات أو هذه الكائنات للأسف لا تثبت أو لا تدرك أنّ كوجود إسرائيل زائلٌ لا محالة مهما طال عمرها فهي كيانٌ استيطانيٌ استعماريّ مهما كانت السياسات ومهما كانت الممارسات ومهما كان حجم من يقف خلفها هذا ابتداءً، الحديث الآن عن فكرة الهجوم على وسائل الإعلام لا يجب على إسرائيل أن تتحدّث عن وسائل الإعلام وحريّة ونزاهة وهي تُطالب الآن بالإغلاق بإغلاق القنوات الفضائية لذلك لا مجال للحديث عن فكرة الحريّة وهي تُطالب بالإغلاق وهذا لا يتّفق مع ما تتغنى به من مبادئ ليبراليّة وديمقراطيّة هذا ابتداءً، لا مجال للحديث عن ما يطالب له بعض الضيوف عن أنّه يجب أن يكون هناك توازناً إعلاميّاً لأنّ إسرائيل لا أعتقد أن هناك قناة أو وسيلة إعلاميّة مرئية أو مسموعة أو مقروءة تحاول أو تقترب من نشر فضائح أو جرائم أو ممارسات الكيان الصهيوني المحتل في عزّة وممارساته، هذا ثانياً، ثالثاً الأمر الأكثر أهميّة الحديث عن المصداقية والشفافية، كيف يمكن الحديث عن المصداقية والشفافية من كيان إسرائيلي يتعمّد الكذب أو يتنفسه ليل نهار يُنكر تماماً لا يتحدث لا من قريب ولا من بعيد عن عدد القتلى التي سقطوا أو عن عدد الجرائم التي مورست أو عن عدد الانتهاكات التي تمّ القيام بها في داخل القطاع، وبالتالي الحديث عن أنّ هناك كيانات الآن تظهر أو إعلام موازي هذا الإعلام وسبق وأكدّت هذا أكثر من مرّة، الإعلام العربي الإعلام العربي لا يتمتّع لا يتمتّع في معظمه بالحياديّة والموضوعيّة، الإعلام العربي في معظمه يرتبط بالنظم السياسيّة القائمة، الإعلام المصري الآن يرتبط بجهاز الشؤون المعنوية للقوات المسلّحة يتّخذ منها أوامره وهي تُوجهه كيفما شاءت لا فرق في ذلك بين إعلامٍ خاص وإعلامٍ حكوميّ.

ديمقراطية إسرائيل المزعومة

محمود مراد: دعني أطرح السؤال إذن على السيد محمود محارب أستاذ العلوم السياسيّة في جامعة القدس، دكتور محمود يعني إسرائيل تُقدّم نفسها كثيراً بأنّها الديمقراطية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط، كيف يُغامر وزير خارجيتها بالحديث هكذا عن وسائل إعلام يعني مُعتبرة على مستوى العالم؟

محمود محارب: شوف ليبرمان وزير خارجية إسرائيل يتم من قطاعات واسعة الإقرار في إنه هو فاشي يقود حزب فاشي يجلس في حكومة قسم كبير من وزرائها يفتخرون بأنّهم عنصريون وأنّهم ينزعون إنسانية الفلسطيني، لذلك وليبرمان يجلس على أرضيّة صلبة من منظومة قيم سائبة في المجتمع الإسرائيلي وفي وسائل الإعلام الإسرائيلية وفي النُّخب الإسرائيلية هذه منظومة القيم التي تُقدّس الدولة تُقدّس الجيش تُقدّس العدوان على العرب، تنزع شرعيّة الفلسطيني تتعامل مع الفلسطيني وكأنّه غير موجود لا تعترف بوجود احتلال، تُشوّه الفلسطيني وتُخرجه عن الإنسانية عندما يُقاوم، الفلسطيني يُفترض أن لا يُقاوم، نحن نتحدّث عن شخص فاشي يتّبع وينادي بسياسة عنصريّة عدوانية وتبنّى سياسيّة القتل، وسائل الإعلام الإسرائيلية هي المنحازة كليّةً ومجندة كليّةً كلّ يوم صباح مساء وخلال النهار يجلسون أمام التلفزيون يأتون بمحللين عنصريين يوميّاً، في هناك إسفاف ونزول عن أي مستوى صحفي في الأداء وفي دعوة الجيش للقتل، يُبررون القتل لا يظهرون المدنيين، الآن عندما تأتي وسيلة إعلام محترمة تُظهر جرائم إسرائيل مثل الجزيرة بالطبع يغضبون وأنا لستُ متفاجئاً..

محمود مراد: طيب دعنا..

محمود محارب: أحد المختصين المستعربين الذين يأتون بهم، خليني أكمل لك الفكرة بالله، يُشبّه الجزيرة بأنّ الجزيرة مثل سلاح الجو لدى المقاومة، هم حاقدون على الجزيرة وعلى وسائل الإعلام الأخرى على فكرة لأنّها تُظهر الحقيقة وهم لا يُريدون أن تظهر الحقيقة، هناك في عقيدة الجيش الإسرائيلي منذ أكثر من عقد أو عقد ونصف أنّ الحروب التي تشنّها إسرائيل هي ضدّ المقاومة وأصبح سياسة وعقيدة في داخل الجيش الإسرائيلي أنّ المجازر جزء من الحرب هذا قالها ياغي ليفي في كتابه جيش الأطراف وجميع الأبحاث في شيء اسمه عقيدة الضاحية تدمير وقتل المدنيين الفلسطينيين..

محمود مراد: يعني دكتور محمود ما تريد أن تقوله أنّ كلام ليبرمان ليس خارجاً عن السياق الذي تريد أن تروجّه وسائل الإعلام الإسرائيلية، دعني أنقل لكم وللسادة المشاهدين رأي عضو البرلمان البريطاني البارز جيرالد كوفمان في وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عندما علّق هذه التصريحات قائلاً: إنّ التصريحات التي اتهم فيها قطر أنّها دولة راعية للإرهاب والتي دعا فيها أيضاً إلى منع مراسلي قناة الجزيرة من العمل في إسرائيل إنّما تدلُّ على شخصيّة ليبرمان، وصف كوفمان في لقاءٍ مع الجزيرة ليبرمان بأنّه أسوء وزير خارجية في تاريخ إسرائيل وأكد أنّ محاولاته التستر على جرائم الحرب التي ترتكبها حكومة بلاده في غزّة لن تنجح.  

[شريط مسجل]

جيرالد كوفمان/عضو البرلمان البريطاني: حكومة بلاده هي تنظيم إرهابي يقترف جرائم حرب وأُدينت في مناسباتٍ كثيرة وأفيغدور ليبرمان هو أكثر وزير خارجية إسرائيلي تطرّفاً فإسرائيل كان لديها وزراء خارجية متطرفون لكن ليس مثل ليبرمان.

محمود مراد: أعود لضيوفي مجدداً والسؤال للأستاذ عبد الله بن حمد العذبة، أستاذ عبد الله يعني أيضاً قطر وقناة الجزيرة لم تسلم من الانتقادات القادمة من بعض العواصم العربيّة بل حتى من بعض الأفراد من الشعوب العربيّة، ما زالت قطر تُتّهم بأنّها رغم هذا الكلام الصادر من مسؤول إسرائيلي رفيع ما زالت تُتّهم بأنّها ممالئة للصهيونية بأنّها لها علاقات مع إسرائيل بدرجةٍ ما.

عبد الله بن حمد العذبة: لو كانت لدولة قطر أو قناة الجزيرة علاقات بذلك علاقات مع الكيان الصهيوني والعياذ بالله بعد أن تمّ إغلاق المكتب في 2009 لما تهجّم ليبرمان بهذه الطريقة ولما قام الكيان الصهيوني بحملات كبيرة ضدّ دولة قطر بصفتها داعمة لكرامة الشعب الفلسطيني وحقّه، كما أنّ تهديد ليبرمان لخالد مشعل لن يمرّ، فخالد مشعل في قطر كعبة المضيوم التي أكدّ أميرها الشيخ تميم بن حمد الثاني على أنّها ستبقى كعبةً للمضيوم ولن يتم تكرار مسرحية اغتيال الشهيد المبحوح رحمه الله عليه في دولة قطر، فدولة قطر ليست كغيرها وستبقى بإذن الله داعمةً للشعب الفلسطيني وحقّه وكرامته، كما أنّ دولة قطر لا تنحاز إلى فصيل معين على العكس من ذلك فهي تتمتّع بعلاقات ممتازة مع فتح ومع حماس ومع الجهاد ومع الجبهة الشعبيّة كما أنّك ترى بأنّ ما تقوم به المقاومة في غزّة لا يقتصر على الدّعم في غزّة بل إنّ هناك دعم من الفلسطينيين في القدس المحتلة وفي الضفة الغربيّة.

محمود مراد: طيب أستاذ عبد الله بعضهم يقول ما كان أغنى قطر عن وجع الرأس الذي يأتي من هنا ومن هناك بسبب موقفها السياسي ويدعونا إلى الانكفاء على الذات.

عبد الله بن حمد العذبة: الرأس كثير الأذى وقطر لن تبقى ولن تقبل أن تكون ذيلاً، إذا أردت أن تخدم الأمّة وأن تنهض بمشروعها فعليك أن تتحمّل ونحن في دولة قطر ندعم توجهات سمو الأمير حفظه الله وما يقوم به لدعم أخوتنا في فلسطين وفي كلّ مكان تستطع أن تقوم به دولة قطر سواء من الناحية الإنسانيّة أو من ناحية تقريب وجهات النظر كما فعلت في لبنان وفي السودان وفي غيرها ستكون بإذن الله داعمة، كما أنّ دولة قطر ليس لديها مشكلة على أن تقوم مصر الشقيقة بدورها وأكّد على ذلك محمود عباس عندما قال بأنّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر أكّد على أهميّة الدّور المصري ولكن للأسف الشديد نرى الآن بأنّ مصر الجنرال السيسي تقوم بمحاصرة غزّة كما حاصر كفّار قريش شعب أبي طالب وحاصروا بني هاشم، نحن نتمنى أن تقوم مصر بدورها الطبيعي الذي تفرضه عليها الجغرافيا السياسيّة وتقوم بفتح المعابر.

محمود مراد: أرجو منكم أن تبقوا معي، مشاهدينا الأعزاء في الجزء الثاني من حلقتنا بعد الفاصل نحاول استجلاء دوافع وأبعاد الاعتداء الإسرائيلي الذي تعرّض له مكتب الجزيرة في قطاع غزّة، ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

استهداف مكتب قناة الجزيرة في غزة

محمود مراد: أهلاً بكم مشاهدينا الأعزاء من جديد، غداة التحريض التي وجّهه وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ضدّ قناة الجزيرة تعرّض مكتب القناة في قطاع غزّة لإطلاق النار فاضطُرّ فريق العمل هناك على إثر ذلك إلى إخلاء المكتب، أما الجيش الإسرائيلي الذي أكّد إطلاق النار على مكتب الجزيرة فقد امتنع عن تقديم أي تبرير لتلك الفعلة، للحديث عن تفاصيل ما تعرّض له المكتب في قطاع غزّة ينضمُّ إلينا من هناك مراسنا تامر المسحال، تامر ما الذي حدث تحديداً؟

تامر المسحال/مراسل الجزيرة: محمود ما جرى أنّ صباح هذا اليوم فوجئنا أنّ طلقتين من رصاصٍ ثقيل من الواضح أنه من طائرة إسرائيلية أُطلقت باتجاه المكتب مباشرةً فاخترقتا نافذتين من نوافذ المكتب أحدثت أضراراً وتكسيراً في النافذتين وأيضاً خروقاً في بعض أو ثقوباً في بعض النواحي أو جدران المكتب، هذا المكان الذي استهدف هو القريب من المكان الذي نخرج منه مباشرة شرفة المكتب التي نخرج منها مباشرة لنقل الأحداث بشكل مباشر أحداث قطاع غزة وأحداث القصف خاصة أن هذه المنطقة أو الجهة تشرف على العمليات والقصف الإسرائيلي العشوائي لمنطقة شرق غزة، القصف أحدث أضراراً أو الطلقتان أحدثتا أضراراً لكن الحمد لله لم تصب أي من الزملاء، بعد ذلك اضطررنا إلى إخلاء المكتب للتأكد والتحقق مما جرى خاصة أننا نعتبر أن ما جرى كان استهدافاً واضحاً للمكتب، الواضح أن الطلقتين كانت في وقت متزامن وُجهتا إلى المكتب مباشرة ثالثاً والنقطة الأهم أنها كانت من سلاح ثقيل يعني طلقتان من سلاح ثقيل يعتقد أنه من طائرة إسرائيلية خاصة في ظل التحليق المكثف للطيران، رغم ذلك يعني نحن خرجنا من المكتب للتأكد لكن لم تقف التغطية نحن مستمرون في التغطية هذا واجبنا المهني هذه معتقداتنا المهنية أننا يجب أن نكون على قدر المسؤولية نحن وقف كل الشرائع الدولية نعمل في بيئة حرب نتخذ كل إجراءات الأمن والسلامة نلبس البزات والخوذ المكتوبة والموضوع عليها شعارات الصحافة وبالتالي من الواضح مكتب الجزيرة واضح.

محمود مراد: طيب تامر.

تامر المسحال: والصحافيين العاملون في مكتب الجزيرة واضح.

محمود مراد: تامر هل هناك هل هناك.

تامر المسحال: نعم محمود.

محمود مراد: ما يرجح أن يكون مثل هذا الحادث حدثاً عارضاً لم يقصد به المبنى الذي يضم مكتب قناة الجزيرة أم إن هناك من الدلائل ما يشير إلى أن هذا الحادث متعمد؟

تامر المسحال: بالتأكيد نحن الأمر يحتاج إلى تحقيقات لكن الشواهد على الأرض تقول إن الأمر كان استهداف مباشر بمعنى أن طلقتين في وقت متزامن في نافذتين من نوافذ المكتب قريبة من الجهة التي أو في نفس الجهة التي نخرج منها بشكل مباشر وننقل منها الأحداث ويعني أدت إلى تكسير النوافذ والحمد لله عز وجل الوقت كان الساعة 8 بين الثامنة والنصف والتاسعة صباحاً معظم طاقم المكتب كانوا ينامون في غرفة مجاورة وأنا كنت منهم خاصة بعد ليلة كانت عصيبة جداً مع القصف ومحيط المكتب أيضاً كان تعرض للقصف حيث أن مسجداً قريباً من المكتب تعرض للقصف فالحمد لله عز وجل أنه لم يصب أي أحد من الزملاء، نحن بالتأكيد نعتبر أي إطلاق نار باتجاهنا هو استهداف للمكتب خاصة أنه لا مبرر لاستهداف المنطقة يعني بمعنى أن المنطقة بعيدة أصلاً عن الاشتباكات بين المقاومين الفلسطينيين والإسرائيليين وأيضاَ لا أحداث حول مكان المكتب فالرصاص كان مفاجئاً واستهدافاً ومتزامناً، قبل ساعة أو ساعتين من الآن خرج متحدث باسم الجيش الإسرائيلي ومسؤول فيه على الجزيرة قال إنه كان عرضياً وطلقة، لا لم يكن طلقة كانت طلقتان ونحن يعني معنا الطلقتين شظاياهما وأيضاً الخروق واضحة وتم تصوير كل شيء، نحن أخلينا المكتب والآن نحن في مكان بديل لكن بكل تأكيد هذا لن يؤثر في عزيمتنا محمود وسوف نستمر في أداء رسالتنا المهنية ونقل الأحداث بكل زخمها وبقوتها، هذه مسؤولية مهنية والمطلوب من كل الجهات الراعية والتي تعمل على حماية حقوق الإعلاميين وحرية الصحافة أن تعمل على حماية الإعلاميين الفلسطينيين، حادث اليوم الجزيرة لم يكن الحادث الأول الذي استهدف فيه الإعلاميون الفلسطينيون يعني قبل أيام من استهداف مكتب الجزيرة كان استهداف لشقة بجوار وكالة أنباء فلسطينية أصيب أحد الصحفيين في مبنى يعني كان مليء بالإعلاميين وبالوسائل الإعلامية وبالتالي نحن نقول ونشعر أن الجميع في غزة في ظل عشوائية القصف في دائرة الاستهداف سواء وعلى كل المؤسسات المعنية بحقوق الإعلام والإعلاميين أن تنتبه لوضع الإعلاميين وكل ما يجري لن يؤثر فينا كصحفيين سنستمر بكل مهنية وبكل موضوعية، هذه مسؤولية وهذه أمانة لن نتخلى عنها تحت كل الظروف.

محمود مراد: شكراً جزيلاً لك تامر المسحال من قطاع غزة ونتمنى لكم السلامة، والسؤال إلى البروفيسور عميرام غولدبلوم من القدس، بروفيسور عميرام هل يجب على الجزيرة أن تعتبر هذه طلقة تحذيرية يمكن أن يعقبها يعني هجمات أشد ضراوة وبالمناسبة الولايات المتحدة واحدة من كبريات الدول الديمقراطية فعلتها مع الجزيرة قبل ذلك خلال الحرب على العراق وأسقطت أحد زملائنا شهيداً في هذا الهجوم.

عميرام غولدبلوم: أنا لست منخرطاً بأي من هذه العمليات العسكرية وأنا لا أعرف حول هذا الأمر وليس لدي المعلومات اللازمة إذا ما كان هنالك محاولة لترهيب الصحفيين الذين يقومون بنقل الأحداث ونقل ما يحدث في غزة فهذا هو منعطف خطير ومؤسف وأنا آمل أن يكون هذا خطأ ويجب وإن كان غير ذلك فيجب أن يتم إيقافه فوراً، أنا آمل كذلك أن يكون كل الصحفيين في فلسطين وفي إسرائيل أن يقوموا بنقل الإخبار ليس القتال لكن أخبار وقف إطلاق النار الذي نأمل بأنه سيحصل في غزة ويحصل بشكل فوري وأن يجدوا طريقة لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل وفلسطين والتي آمل إنها ستتضمن غزة وحماس والتي أعتقد أنها ستتمكن أخيراً أن تتحول من سياستها الحالية وتعترف بحق إسرائيل بالوجود وهذه مسألة مهمة بالنسبة للإسرائيليين ومهمة في إسرائيل ومن المهم أن نفهم أن الإسرائيليين سيكونون سعيدين جداً لرؤية نهاية للعمليات القتالية من الجانب الإسرائيلي ومن جانب حماس أيضاً وهذا هو أملي الخاص وأنا أعتقد أن هذا أمل موجود لدى العديد من الإسرائيليين ومعظم سكان غزة أيضاً.

الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين

محمود مراد: يعني ربما هذا حديث تجاوزته الأحداث من قبل فقد جلس الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات مع قيادات إسرائيل وأبرم معهم المعاهدات بما يعني اعترافا بحق إسرائيل في الوجود من جانب منظمة التحرير الفلسطينية وانتهى الأمر بأن حوصر في رام الله وتقريباً أو تقول بعض التحليلات أنه دس له السم بمعرفة إسرائيل، السؤال للدكتور عصام عبد الشافي يعني منذ متى أصبح فضح الجرائم جريمة وتسليط الضوء على التجاوزات والانتهاكات تجاوزاً يستحق التحريض على وسيلة الإعلام وعلى الدولة التي يمكن أن تقوم بذلك؟ متى انقلبت الموازين يا دكتور؟

عصام عبد الشافي: انقلبت الموازين في المنطقة العربية تحديداً في عام 2006 عندما تم  النظر إلى حزب الله اللبناني على أنه المسؤول الأول عن العدوان الذي تعرضت له لبنان سنة 2006 واتهمته نظم سياسية عربية بأنه يقف خلف هذه الحرب وتم حصار الحزب حتى يتم تدمير مقدراته في هذه المعركة، تم قلب الموازين منذ 2011 عندما بدأت الشعوب العربية تعبر عن إرادتها وثارت في كل الدول العربية للمطالبة بالحرية والكرامة الإنسانية وأن تتولى إدارة أمورها بشأنها فانقسم العرب بعد أن كانوا قبل 2011 ينقسمون إلى معسكرين محور يطلق عليه محور الاعتدال يضم عدد من الدول الخليجية بجانب مصر والأردن وهذا يسير في ركاب إسرائيل وتوجهاتها وسياستها في المنطقة ومحور ممانعة، تم تدمير محور الممانعة من الممانعة الآن سواء بتدمير مقدراته الأمنية بنيته التحتية ومقدراته السياسية والاقتصادية والعسكرية وغيرها ثم اتجهت الآن بعد 2013 هناك نظام سياسي في دولة هي أكبر دولة عربية من حيث القدرة على التأثير في القضية الفلسطينية جيء بهذا النظام تم صناعته برعاية أميركية إسرائيلية بجانب عدد من الدول الخليجية العربية للأسف الشديد ليتم استخدامه أداة في شن ما أطلقوا عليه الحرب ضد الإرهاب، الحرب ضد الإرهاب تستهدف الآن كل التيارات السياسية ذات المرجعية الإسلامية وحركة المقاومة الفلسطينية حماس هي أحد أطراف هذه المعادلة وبالتالي عندما تجد نظاماً سياسياً على رأس أكبر دولة عربية هو الذي يتبنى أو يتم استخدامه كأداة فلا تتحدث عن قيم لا تتحدث عن قيم أو معايير أو موازين.

محمود مراد: دكتور عصام يعني بعضهم يمكن أن يرد على كلامك هذا بأنه دائماً ما تقود المناقشات من قبل البعض إلى الطعن والانتقاد في السلطة القائمة في مصر رغم أنها لا علاقة لها في الظاهر بما يجري.

عصام عبد الشافي: لا لا لا.

محمود مراد: يعني انتقادات من ليبرمان للجزيرة ولقطر ما دخل مصر في هذا الكلام.

عصام عبد الشافي: شوف أقول لك يا محمود خلينا نكون واضحين وبصراحة شديدة، نحن نتحدث الآن عن معسكرين: معسكر يقف بجانب الثورات العربية وإرادة شعوبها وتحديداً شهادتي قد تكون مجروحة باعتبار ضيفاً الآن في الجزيرة ولكن من واقع الممارسات والمؤشرات على الأرض تقف خلف هذا المؤشر خلف دعم إرادة الشعوب في مواجهة في تحقيق مطالبها في العزة والحرية والكرامة الإنسانية توجد قطر وتوجد تركيا بغض النظر عن أن مع التأكيد على أن لكل دولة مهما كان حجمها أو وزنها لها أجندتها الخاصة ولها مصالحها التي تدافع عنها، ولكن عندما نتحدث عن شعوب وعن إرادة شعوب في المشهد الآن هناك من يدعم إرادة هذه الشعوب توجد قطر وتوجد تركيا ولكن في المقابل هناك من يدعم نظم استبدادية تسلطية للقضاء على أي نجاح في التحول السياسي يمكن أن يزلزل أركان النظم السياسية التي يعشش فيها الفساد وتنهشها الاستبدادية.

محمود مراد: دعنا نطرح السؤال على الدكتور محمود محارب، دكتور محمود كيف يمكن تسويق قصف مكتب تابع لقناة فضائية في مجتمع يقول إنه مجتمع ديمقراطي.

محمود محارب: شوف هم في إسرائيل يدعون إنه الديمقراطية لليهود هم بدهم ديمقراطية يهودية هم يستثنون العرب، بالنسبة للاعتداء على الجزيرة يجب التعامل معه بصورة جدية لأن هناك تحريض مستمر منذ شهور طويلة على الجزيرة من قبل وسائل الإعلام الإسرائيلية ومن قبل مختصين إسرائيليين ومن قبل مسؤولين إسرائيليين، هو يعتبرون أن الإعلام يقوم بدور مهم في كشف ما يجري، بالنسبة للعدوان الإسرائيلي على غزة قامت الجزيرة بدور مهم جداً في أنها عرضت ما يجري على أرض الواقع بمهنية عالية وهذا أغضب الإسرائيليين لذلك ينبغي التعامل مع الأمر بصورة جدية ومواجهته، إسرائيل لا تريد يعني هذا التوجه الفاشي في الحكومة الإسرائيلية لا تريد للرأي الآخر الذي يدافع عن الحرية وعن حق الشعوب في تقرير مصيرها وعن حق الشعوب في المقاومة وعن أنها لا تقبل الذل ولا الاستبداد ولا الاحتلال لا تريد لهذا الرأي أن يسمع ولا تريد أن ترى هذه الجرائم لذلك هي تعادي الجزيرة وتعادي كل من يطرح رأي يدعم المقاومة ويدعم نضال الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.

محمود مراد: طيب الجزيرة ليست وحدها في هذا الأمر، معظم وسائل الإعلام العالمية المهنية تقوم على هذا الإطار طرح وجهة النظر هذه ووجهة النظر تلك ونشر طواقم ميدانية لتغطية الأحداث، لماذا الجزيرة؟

محمود محارب: هذا صحيح، هناك طواقم أخرى قامت مثلاً CNN كان هناك لها مراسل كان يكشف الحقيقة ولكن غيروه بضغط سياسي ووسائل إعلام أخرى تم تغييرها وتم تغيير سياستها لأنها كانت تظهر الحقيقة ولكن الجزيرة أصرت أن تبقى وأن تنقل الحقيقة كما تراها وكما هي فعلاً، لذلك هذا الغضب على الجزيرة، الجزيرة تميزت في نقل الحقيقة من خلال مراسليها المنتشرين في قطاع غزة ونقلتها بمهنية وبجرأة عالية، لذلك هذا السخط يعني أنا أرى وأتابع ما يقولونه في وسائل الإعلام الإسرائيلية هناك سخط حقيقي على الجزيرة لأنها تظهر جرائم إسرائيل تنقلها إلى كل بيت في الوطن العربي تنقلها إلى العالم بأسره ويعرفون أن الناس يتابعون ما تقوله الجزيرة، هم لا يريدون.. هم يريدون أولاً أن يرتكبوا مجازر من دون أن يرى العالم الجزيرة تقوم بكشف هذه المجازر وتظهرها على الملأ تظهر الوجه الحقيقي القبيح الفاشي للعدوانية الإسرائيلية وللجيش الإسرائيلي وهذا ما هو مفروض.

محمود مراد: دعني أطرح السؤال على السيد عبد الله بن حمد العذبة، أنت رجل تعمل في الإعلام ولك دراية وخبرة بمثل هذه الأمور، الجزيرة لن تتوقف عن تغطية الأحداث ولن تتوقف عن طرح كل الآراء ويبدو أن إسرائيل أيضاً لن تتوقف عن سياستها أو لن تغير سياستها في المدى المنظور، ماذا تتوقع من إسرائيل تجاه عمل قناة الجزيرة على الأراضي الفلسطينية؟

عبد الله بن حمد العذبة: أولاً دعني أعلق على الجميل تامر المسحال وأحييه حتى أن اليوم أفيخاي أدرعي الناطق باسم جيش الحرب الصهيوني أنتقد تغير لغة تامر المسحال بعد أن ترك BBC وأتى إلى الجزيرة واتهمته بأنه يقوم بدعاية لحماس أو ما يسمى بالإرهاب وهو المعني بذلك المقاومة وفرح بذلك المتصهينين العرب وقاموا بمتابعته ودعمه بكل أسف، الأمر الآخر لو تابعت لوس أنجلوس تايمز ورأيت سخريتها مما قامت به قناة MSNBC عندما قامت بسحب مراسلها من غزة وقالت لوس أنجلوس تايمز ليس جريمة أن تقتل الأطفال ولكن الجريمة الكبرى لدى الإعلام الأميركي أن توثق قتل هؤلاء الأطفال.

محمود مراد: قتل الأطفال.

عبد الله بن حمد العذبة: وهذا ما تقوم به الجزيرة وقطر لن تغير من سياسة الجزيرة ولا أعتقد بأنها ستقوم بتغييرها وستبقى قطر كعبة المضيوم وستكون داعمة لحق وكرامة الشعب الفلسطيني الشقيق.

محمود مراد: طيب عند نقل إحدى الصحف العربية صحيفة الأهرام المصرية تحديداً للأخبار الخاصة بتهديدات ليبرمان للجزيرة بحظر عملها قالت تحديداً إنه يذكر أن عواصم عربية حظرت عمل الجزيرة مثل مصر و و و، هل تعتقد أن إسرائيل يمكن أن تقدم على مثل هذه الإجراءات؟

عبد الله بن حمد العذبة: ستكون فضيحة كبرى.

محمود مراد: الغريبة بالنسبة لدولة تقول أنها دولة ديمقراطية.

عبد الله بن حمد العذبة: ستكون فضيحة كبرى للكيان الصهيوني الذي يدعي بأنه الدولة الديمقراطية الليبرالية الوحيدة في الشرق الأوسط، في الحقيقة ما يقوم به الكيان الصهيوني تجاه الجزيرة وتجاه ما تقوم به دولة قطر أمر واضح ومكشوف للجميع كما أن هناك الآن حملة بدأت بشنها الكيان الصهيوني واللوبيات الداعمة له والمدعومة من بعض العرب بكل أسف بمهاجمة قناة الجزيرة وشيطنة دولة قطر وتوصيفها بالإرهاب ودعم الإرهاب هذا المصطلح الفضفاض الذي لم تعرفه الأمم المتحدة حتى هذه اللحظة.

محمود مراد: بروفيسور عميرام هل هناك أصوات عاقلة ترد على تصريحات مثل التصريحات ليبرمان وتقول له إن الذي يشوه هو الأفعال وليس من ينقل هذه الأفعال يعني ليست الجزيرة وليست قطر هي من قتلت أكثر من 600 فلسطيني 100 منهم من الأطفال والباقي مدنيون تقريباً في مقابل مقتل عسكريين فقط من الجانب الإسرائيلي؟

عميرام غولدبلوم: أعتقد أن هذا ما يحدث تماماً في الكثير من القادة في المعارضة لا أعرف العديد من الأشخاص الذين يصفون أنفسهم مع ما اقترحه السيد ليبرمان، أعتقد أن صوتاً إنه صوت وحيد في اقتراحه أن السكان العرب في إسرائيل والذين هم جزء من المواطنين الإسرائيليين لذلك فإن الشخص الذي يقول إن العرب هم ليسوا من العملية الديمقراطية الإسرائيلية هو صوت خاطئ لكن فيما عدا ذلك هذا ما يحاول ليبرمان القيام به هو أن يحاول أن يدفع السكان العرب في إسرائيل خارج المجتمع الإسرائيلي وهذا يعارضه الكثير من قادة الجناح اليسار وقادة يشتيد حزب يشتيد والقادة الآخرين وتسيبي ليفني والعديد غيرهم لذلك فليس هنالك أي طريق بأن ليبرمان سينجح في محاولته هذه في المجتمع الإسرائيلي ولن يستطيع الوصول إلى هدفه، لكنه يقوم بالتحريض وهو يقوم ببث السم في المجتمع ويجب أن يتم إيقافه وأعتقد أن المجتمع الإسرائيلي قوي بما فيه الكفاية ويفهم أن مثل هذه التصريحات الفاشية ليست مقبولة داخل ديمقراطية مثل إسرائيل.

محمود مراد: دكتور عصام هل تعتقد فعلاً هذا الكلام؟

عصام عبد الشافي: فيما يتعلق؟

محمود مراد: فيما يتعلق بأن المجتمع الإسرائيلي مجتمع واع ٍ ويدرك أن التصريحات الفاشية لا علاقة لها به.

عصام عبد الشافي: غير صحيح غير صحيح، كنت أسجل وضيفك يتحدث توجيه الاتهامات إلى شخص ليبرمان بأنه فاشي وعنصري ومتطرف وأنا وجهة نظري الشخصية وأنه ينتمي إلى حزب فاشي وعنصري، وجهة نظري الشخصية أنه لا يوجد في إسرائيل حزب سياسي أو تيار سياسي داخل الكيان الإسرائيلي لا يرتكز إلى منطلقات فاشية عنصرية إقصائية والدليل الممارسات أو حروب الإبادة الجماعية التي يشنها ضد ليس فقط ضد الفلسطينيين ولكن كل العرب والمسلمين الذين يمكن أن تصل إليهم سهامه، هذه نقطة أولى نقطة مهمة جداً يجب التأكيد عليها، كل المنشود ليس فقط من قناة الجزيرة ولكن من كل وسائل الإعلام العربية والإسلامية أن تكون أداة للدفاع عن الحق لا مجال للحديث عن توازن إعلامي في مقارنة بين كيان إسرائيلي استعماري استيطاني وحقوق عربية وحقوق عربية منتهكة وأراضي مغتصبة، لا مجال للحديث عن توازن إعلامي في معادلة طرفها كيان استعماري استيطاني محتل.

محمود مراد: طيب يعني ألتقط منك طرف الخيط وفي نصف دقيقة فقط دكتور محمود، هل تبدو الجزيرة وكأنها تغرد خارج السرب لأن بقية وسائل الإعلام العربية مقصرة في النقطة التي أشار إليها الدكتور عصام؟

محمود محارب: قسم كبير من وسائل الإعلام العربية مقصرة جداً ولا تغطي، الجزيرة في طليعة وسائل الإعلام التي تغطي بمهنية وتضع قيم إنسانية عليا أمامها لكشف المعتدي وكشف الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

محمود مراد: شكراً جزيلاً لك الدكتور محمود محارب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس وأشكر كذلك ضيفيّ في الأستوديو الأستاذ عبد الله بن حمد العذبة مدير تحرير صحيفة العرب القطرية وأشكر الدكتور عصام عبد الشافي أستاذ العلوم السياسية وأشكر كذلك ضيفنا من القدس الأستاذ البروفيسور عميرام غولدبلوم من منظمة منع العنصرية والأبارتهايد في إسرائيل، وأشكركم مشاهدينا الأعزاء بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج "غزة تقاوم" إلى اللقاء في حلقة أخرى دمتم في رعاية الله والسلام عليكم ورحمة الله.