ارتكبت إسرائيل مجزرة جديدة في حي الشجاعية شرق غزة تضاف إلى سجلها الحافل بالجرائم ضد الإنسانية، وأكد الصليب الأحمر أن الوضع في غزة صعب للغاية إذ منعت الأطقم الطبية من دخول حي الشجاعية الذي استشهد فيه ستون فلسطينيا وجرح عدد كبير، ليرتفع عدد الشهداء إلى 440، إضافة إلى أكثر من ثلاثة آلاف جريح منذ بدء العدوان على القطاع.

وحول ما يحدث للفلسطينيين في غزة حمّل الكاتب الصحفي محمد القدوسي في حلقة الأحد 20/7/2014 من برنامج "غزة تقاوم" الدول العربية والمجتمع الدولي المسؤولية، حينما تركوا المقاومة تقف وحيدة في مواجهة العدو الإسرائيلي، مؤكدا أن الحصار الذي عاش تحته الفلسطينيون جعل حياتهم أسوأ من حياة "الحيوانات".

video

جريمة قديمة
من ناحيته قارن الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي مجزرة حي الشجاعية بمجازر صبرا وشاتيلا ودير ياسين، مشيرا إلى أن بمقدور فلسطين بعدما أصبحت دولة ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، ومؤكدا وجود مظاهرات غضب تنتظم الأراضي الفلسطينية هذه الأيام تنادي بتوفير الدعم الطبي والحماية للمدنيين.

وأوضح الخبير في القانون الدولي سعد جبار أن الأعراف الدولية والقانون الدولي وقانون المحكمة الجنائية الدولية تؤكد وقوع إسرائيل تحت طائلة هذه القوانين، مبديا استغرابه من عدم انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية حتى تستطيع المطالبة بمحاكمة إسرائيل بتهم "إبادة الجنس البشري".

وأبدى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة حسن نافعة عدم رضاه عن الموقف المصري والعربي بل وحتى موقف السلطة الفلسطينية، مؤكدا أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يمكنه أن يخرج إلى الملأ ويوضح أن خلافه مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فقط، وحيّا في الوقت نفسه المقاومة في فلسطين التي وصفها "بالباسلة".

وأكد نافعة على موقفه المبدئي من رفضه لعملية إغلاق المعابر والمساهمة في حصار الشعب الفلسطيني، داعيا إلى تركيز كل الجهود والبنادق وتوجيهها نحو العدو المشترك.

video

شهود
ومن مستشفى الشفاء الميداني في غزة أوضح الطبيب النرويجي ماتس غيلبرت أن الوضع غاية في السوء، وعبر عن حزنه العميق لأن معظم المصابين كانوا من الأطفال، وأكد أن غزة تحتاج إلى الأدوية والمعدات الطبية التي كانت معدومة أصلا بسبب الحصار، وأشار إلى أن الحاجة ملحة لتوفير ممر آمن لإجلاء المرضى والمصابين العالقين.

وأضاف غيلبرت أن العائلات التي جاءت من الشجاعية روت قصصا مرعبا، وأن سيارات الإسعاف كانت ممنوعة من دخول الحي، مؤكدا غياب الحماية الدولية التي تضمن ترحيل الجرحى والقتلى.

ووصف منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة رامش راجا سنغام الوضع في غزة بالصعب جدا، إذ فر الكثيرون أو قتلوا تحت القصف المدفعي واشتداد موجة القتال، ولكنه أكد أنهم يعملون بدعم من الأطراف المانحة على تقديم المساعدات الضرورية، موضحا أن الإصابات بلغت أعدادا كبيرة.

وعن حديث الحكومة المصرية بأن القافلة الطبية التي تم منعها من دخول غزة استفزت السلطات المصرية، أوضح الناشط الحقوقي محمد الباقر أن التحضير للقافلة وجمع التبرعات ظل مستمرا لمدة عشرة أيام، وكان معلنا عنه وتحت أنظار السلطات المصرية التي كانت تعلم بالأمر جيدا، وأوضح أن منعهم تم بواسطة كمين أمني بحجة توفير الحماية لهم، متسائلا عن القصد وراء رفع السلاح في وجه أفراد القافلة وابتزازهم بإجبارهم على مغادرة الموقع وترك سيارة الأدوية.

اسم البرنامج: غزة تقاوم                             

عنوان الحلقة: الوضع الإنساني بغزة والخيارات العربية والدولية

مقدم الحلقة: محمود مراد

ضيوف الحلقة:

-   محمد القدوسي/ كاتب صحفي

-   ماتس جلبرت/طبيب نرويجي متطوع في مشفى الشفاء في غزة

-   سعد جبار/خبير في القانون الدولي

-   رامش راجا سنغام/منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي

-   حسن نافعة/أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة

-   محمد الباقر/ناشط حقوقي

تاريخ الحلقة: 20/7/2014

المحاور:

-   تداعيات مجزرة حي الشجاعية

-   نقص المستلزمات الطبية واستهداف طواقم الإسعاف

-   دعوى قضائية مضمونة أمام المحكمة الجنائية

-   الموقف المصري إزاء الحرب على غزة

محمود مراد: السلام عليكم ورحمة الله مشاهدينا الأعزاء أهلاً بكم، في حيّ الشجاعية مجزرة جديدة أضافتها إسرائيل إلى سجل مذابحها بحق الشعب الفلسطيني، أكثر من 300 مدني سقطوا الأحد بين شهيدٍ وجريحٍ في قصف عشوائي لمنازل المدنيين في الحي الواقع شرقي غزّة في إطار هجوم وصفه مواطنٌ مسنٌّ في غزّة بأنه الأعنف منذ حرب يونيو/ حزيران عام 1967، الرئاسة الفلسطينية أعلنت في أعقابه الحداد ثلاثة أيام ووصفه الأمين العام للجامعة العربية بأنه جريمة حرب ولكن ماذا بعد؟ هل يجري البحث عن تهدئةٍ مؤقتة ليطوي النسيان هذه المجزرة كغيرها من الجرائم الإسرائيلية؟ ما هي الخيارات العربية والفلسطينية في مواجهة نهج القوة الإسرائيلي؟ وما أبعاد الوضع الإنساني في غزّة وكافة الأراضي الفلسطينية؟

نتابع أولاً روايات بعض من نجوا من مجزرة الشجاعية عن هول القصف الإسرائيلي وعشوائيته.

[سكان حي الشجاعية يتحدثون عن المجزرة التي ارتكبتها قوات الجيش الإسرائيلي بحق المدنيين]

أحد سكان حي الشجاعية 1: عشرات الشهداء لا زالوا في الطرقات في منطقة الشعب في منطقة الشجاعية بكاملها لم تستطع سيارات الإسعاف الوصول إليها وذلك بسبب منع الاحتلال لتلك السيارات من الوصول، إضافةً إلى أيضاً عدم قبول وساطة الصليب الأحمر من قبل الاحتلال الإسرائيلي لمنح سيارات الإسعاف تصاريح الدخول لتلك المنطقة لإجلاء الشهداء والجرحى.

أحد سكان حي الشجاعية 2: أنا إلي أخو أسرة مكونة من 11 نفر هو ومرته وأولاده وبناته وكنته ومعها توم أولاد عمرهم 4 أشهر لسه توم أولاد صغار وفي عنده بنت صغيرة سنتين، ضربوا إف 16 بدون سابق إنذار ضربوا الـ إف 16 على الدار وهو هلقيت تحت الركام، في شهود عيان لما شردوا الصبح هذا الكلام الساعة 3 الصبح، في شهود عيان جيراننا وهم شاردين سمعوا صراخ ولد صغير يصرخ بقول أنقذونا ألحقونا وما فيش مسعف.

سيدة من حي الشجاعية: فقدنا وحدة 9 أنفار معها بينهم كلهم هي صفت برأسها في قلب الدار ومش قادرين يجيبوها جابوا البنت الصغيرة وهي ضلت والباقي طلع وبنت أختها بجانبها جانبها كلياتهم حوليها، حسبي الله ونعم الوكيل فيهم.

أحد سكان حي الشجاعية 3: لمتى يا أخ مازن لمتى إحنا نظل نموت يجب عليكم فورا تفتحوا معابر جمهورية مصر العربية.

سيدة من حي الشجاعية 2: ولا يحذروا ولا يندروا يوقعوا الدار على ساكنيه.

تداعيات مجزرة حي الشجاعية

محمود مراد: معنا في الأستوديو الكاتب الصحفي الأستاذ محمد القدّوسي على أن ينضم إلينا مشاهدينا الأعزاء لاحقاً في تغطيتنا هذه من رام الله الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، ومن لندن ينضم إلينا الدكتور سعد جبّار الخبير في القانون الدولي، ومن باريس الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة وضيوفٌ آخرون، مرحباً بك أستاذ محمد.

محمد القدّوسي: أهلاً وسهلاً.

محمود مراد: تباينت ردود الفعل الشعبية والرسمية حول ما يجري من عدوانٍ إسرائيلي صارخ على قطاع غزّة وأهله في هذه المرحلة، من قائلٍ بأنّ المقاومة هي التي تتحمّل هذه المسؤولية لأنها لم تستعد أو لم تُعدّ العدّة وألقت بشعبها في أُتون حرب غير متكافئة ومغامرة عسكرية لتحقيق أغراض داخلية ولعلّك سمعت مثل هذا الرأي، ومن قائلٍ إن من يتحمّل المسؤولية فيما يجري من تنكيلٍ بأهل القطاع هي دول الطوق العربية أو الدول العربية مجتمعة والمجتمع الدولي الذي يُدير أو يُصمُّ أذانه ويُغمض عينيه عن مثل هذه المجازر البشعة، من يتحمّل المسؤولية؟

محمد القدّوسي: بل والذي يُشارك في هذه المجازر البشعة دول الطوق وكثير من الدول العربية وكثير من الدول الإسلامية وكثير من دول العالم يدها مغموسة في دم الفلسطينيين شأنها شأن العدو الصهيوني ولا فرق بينهم، أريد فقط أن أُشير إلى أنّ الآن القناع قد سقط يعني سقط القناع عن القناع عربٌ أطاعوا رومهم عربٌ وباعوا روحهم عربٌ وضاعوا، هكذا قالها محمود درويش رحمة الله عليه في مديح الظل العالي مع حصار بيروت، أعتقد أنّه لو كان بيننا اليوم لردّدها بأعلى صوتٍ ممكن، عربٌ أطاعوا رومهم عربٌ وباعوا روحهم عربٌ وضاعوا خلاص انتهى الأمر، الآن المقاومة الفلسطينية تقف وحيدةً وشامخة ومحدّدة في مواجهة العدوّ الصهيوني، لمن يقول أنّ المقاومة هي التي أوردت الشعب الفلسطيني موارد التهلكة أقول له حسناً هل كان الصهاينة موجودون على هذه الأرض دائماً؟ هل المقاومة الفلسطينية هي التي جاءت بهم؟ هل المقاومة الفلسطينية هي التي هزمت الحرب في عام 1948؟ ثم وهو الأهم قبل 24 ساعة من وقوع العدوان وقبل شهر من وقوع العدوان وقبل سنة من وقوع العدوان، هل كان الفلسطينيون يعيشون في أمان مستقريّن ناعمين هادئين أم كانوا يعيشون حصاراً أسوء من حياة الحيوانات هذا ما كتبه زئيف جابوتنسكي في العشرينيات من القرن العشرين قال علينا أن نجعل العرب في فلسطين يعيشون حياةً أسوء من حياة الحيوانات، وهذا ما نبّه إليه جون مارشيمار في مقال بـ American conservative وهي مجلة يمينية أميركية، ولكنه كاتب منصف حقيقة الأمر جون مارشيمار وضمّن هذا في كتاب أصدره فيما بعد قال فيه إن ّ لا فرق بين وضع الفلسطيني في غزّة والفلسطيني في الضفّة الغربية هذا محاصرٌ بالمعابر وهذا محاصرٌ بالجدار هذا يُقتل في الغارات وهذا يُقتل على الممرات.

محمود مراد: قبل أن نسترسل في هذا التحليل دعنا نتعرف على الأوضاع من داخل قطاع غزّة، ينضمّ إلينا من مشفى الشفاء في القطاع الطبيب النرويجي الدكتور ماتس جلبرت، دكتور ماتس يعني ما هو الوضع هناك شكوى من حدوث نقص حاد في مخزون أدوية أساسية لعلاج الجرحى الذين يتدفقون على المشافي بالعشرات أو بالمئات إن صحّ التعبير، دكتور ماتس هل تسمعني؟

ماتس جلبرت: الحاجة الملحّة الآن في غزّة تتمثّل في وقف قصف الناس المدنيين في غزّة، الليلة الماضية كانت مرعبة ومروعّة في الشجاعيّة وقد تلقيّنا 40 ميتاً قُتلوا في الشجاعية الليلة الماضية من بينهم 14 طفلاً مع بعض، المستشفى مستشفى الشفاء تلقّى 400 مريض، الآن الوضع صعب للغاية فيما يتعلق في الوصول إلى الجرحى في الشجاعية بسبب القصف إلى الآن 450 فلسطينياً قتلوا و3100 جرحوا ومن بين القتلى 120 هم أطفال ومن بين المصابين 1000 أي ثلث هذا العدد من الأطفال.

نقص المستلزمات الطبية واستهداف طواقم الإسعاف

محمود مراد: دكتور ماتس وصولك إلى قطاع غزّة لم يكن بالرحلة اليسيرة، هل القطاع ومشافي غزّة في حاجة إلى المزيد من الأطقم الطبية في حاجة إلى المزيد من الأدوية؟

ماتس جلبرت: بكل تأكيد نعم هناك حاجة، والحصار على غزّة أدّى إلى انعدام الأدوية والمعدات الطبية والمواد الكيميائية اللازمة، ليس هناك ممر آمن لوصول المواد الطبية إلى مستشفى الشفاء والمستشفيات الأخرى لذا فالحالة ملحّة جداً وهناك حاجة ملحّة لإنقاذ المصابين وهناك حالة وحاجة أيضاً ملحّة لتوفير ممر آمن لإجلاء الناس العالقين، فالقدرات الآن في غزّة مغمورة بهذا العدد الهائل من المصابين وخاصةً الأطفال.

محمود مراد: هل استمعت إلى روايات بعض الناجيين خلال علاجهم، هل تلقوا تحذيراتٍ قبل وقتٍ من ضربهم أو قبل وقتٍ كافٍ من ضربهم بهذه الصورة لكي تسمح لهم بالفرار مثلاً من منازلهم؟

ماتس جلبرت: لقد سمعت قصصاً مروعة للغاية من العائلات الذين أتوا من الشجاعية ليلة أمس وصباح اليوم، لا يمكنني أن أتحدث عن الفترة الزمنية بين التحذير والقصف ولكن يمكنني أن أقول بأنّ عدداً كبيراً ممن قُصفوا لم يكن هناك سبيل لسيارات الإسعاف لكي تصل إليهم وهذا أدّى بالكثير من المصابين أن يموتوا قبل أن تصلهم سيارات الإسعاف في الشجاعية، يبدو أنه ليس هناك حماية دولية أبداً للمستشفيات وسيارات الإسعاف ولا أيضا للمدنيين في غزّة، أين الحماية الدولية لهؤلاء الناس الضعفاء؟

محمود مراد: ما نوع الأدوية والأدوات الطبية التي مشافي القطاع في حاجة إليها؟

ماتس جلبرت: في مستشفى الشفاء لقد كان هناك وضع قائمة بالأولويات للمواد الطبية والمعدات والقائمة طويلة جداً ولكن هناك حاجة والمجتمع الدولي يعرفها ويُدركها، المشكلة الآن في الأمور اللوجستية لكي تصل هذه المعدّات إلى مستشفى الشفاء لكي يتمكن الطاقم الطبي الفلسطيني بالاستمرار  بإنقاذ الأرواح، لذا فهي حاجة ملحة جداً للمواد الطبية والأدوية وفتح ممرات آمنة لكي يكون هناك سبيل لوصول الجرحى إلى المستشفى.

محمود مراد: ما درجة خطورة إصابات عشرات الجرحى الذين وصلوا إلى المشافي؟ ما هي نوعية الإصابات أولاً؟

ماتس جلبرت: كما قلت 40 أتوا ميتين إلى مستشفى الشفاء وقد رأينا إصابات تقع في حالات الحرب رأينا حروقاً هذا الصباح بين الأطفال ورأينا عدداً كبيراً من الإصابات بالشظايا بهذه الشظايا المميتة من خلال قصف المدفعية التي اخترقت الأجساد وتسببت بالنزيف، أيضاً رأينا إصابات في الرأس، ولكن كان ما يفجع القلب هو أن نرى أطفالاً صغاراً بحروق في كل أجسادهم كما أنّ هناك ازدحاماً في عدد المصابين في هذا المستشفى مستشفى الشفاء، وتذكروا عندما تصل العائلة إلى مستشفى الشفاء بالمصاب لا يمكن لهم أن يعودوا إلى أي مكان لأنّ الإسرائيليين يكونوا قد دمروا بيتهم، إذن فإدارة المستشفى قررت بالتالي أن تقبل ليس فقط المصابين ولكن العائلة كلها هذا يعني أنّ مستشفى الشفاء الآن مزدحم جداً للغاية.

محمود مراد: دكتور ماتس جلبرت الطبيب النرويجي الذي يُساعد الأطقم الطبية في مستشفى الشفاء في قطاع غزّة شكراً جزيلاً لك على هذه المشاركة.

ماتس جلبرت: شكرا جزيلاً ورمضان كريم.

محمود مراد: هذا وقد أكد الصليب الأحمر أنّ الوضع الإنساني في غزّة صعبٌ للغاية ويُشكل تحدياً لهيئات الإغاثة في القيام بعملها، وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد منعت سيارات الإسعاف من دخول حي الشجاعية لإجلاء الشهداء والجرحى وقد استشهد مسعفٌ وصحفيٌّ فلسطينيان خلال القصف، ونتابع في المقطع القادم رواية أحد المسعفين عن استهداف نيران قوات الاحتلال الإسرائيلي سيارات الإسعاف في حي الشجاعية.

[شريط مسجل]

أحد المسعفين: الناس بتخرج من شارع النزّاز ومن شارع الشعف ومن شارع المنصورة، قالوا في عدّة إصابات في شارع المنصورة، توجهنا لقينا فعلاً في شهداء ما تمكنا ندخل، دخلنا أول مرة تم إطلاق النار علينا وثاني مرة أخدنا الشهداء وتم نقلهم إلى المستشفى وأنا راجع على نفس المكان.

محمود مراد: أُرحب مجدداً بضيوفي، ضيفي في الأستوديو الأستاذ محمد القدّوسي وينضم إلينا الآن من رام الله الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، ومن لندن الدكتور سعد جبّار الخبير في القانون الدولي، ومن باريس الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة مرحباً بكم جميعاً، والسؤال لدكتور سعد جبّار، دكتور سعد هل في القانون الدولي ما يُلزم الأطراف المتحاربة إن تجاوزنا في وصف ما يجري ووصفناه بأنّ هناك أطراف متحاربة وليس عدواناً واضحاً، هل هناك ما يُلزم هذه الأطراف بالحد الأدنى من شرف الخصومة، يعني عندما يتكبّد جيش ما أو مقاتلون ما خسائر في أرواح المقاتلين يرد بهذه الصورة على الأحياء المدنية ويقتل النساء والأطفال بهذه الصورة!

سعد جبار: القوانين الدولية ذات العلاقة منذ 1948 إلى يومنا هذا تُحدّد وكذلك العرف الدولي والقانون الدولي أصبح واضحاً بالنسبة لحماية المدنيين في حالة الحرب، بالنسبة كذلك لما يُسمى بالدفاع الشرعي والنسبة والتناسب فمجموع هذه الأعراف الدولية والقانون الدولي والاتفاقيات الدولية تجعل من سلوكيات القوات الإسرائيلية تجعلها في خانة الخرق السافر لكل هذه الاتفاقيات الدولية بالإضافة إلى القانون الجنائي الدولي، بالإضافة إلى القانون الدولي العام وعليه فإنّني أستغرب أنّ السلطة الفلسطينية لم تُوقّع على اتفاقية روما بالنسبة لمحكمة الجنايات الدولية ومن الناحية الثانية لم تبحث أو تجد دول إسلامية أو عربية موقعين على اتفاقية genocide أو الجرائم المبيدة للجنس البشري أنها لم تسعَ إلى حماية دولية أو لجوء إلى القضاء الدولي، وأنا كنت رئيس فريق القانون الدولي الذي ساعد السلطة الفلسطينية على الانضمام إلى عضوية الأمم المتحدة ووجدت في ملف رأي قانوني  من بروفسور كبير في فرنسا وهو اشتغل معنا على نفس الملف وفي قضايا أخرى يبين أن المدعي العام في محكمة الجنايات الدولية يؤكد أنه في حال حصول السلطة الفلسطينية على العضوية التي حصلت عليها يمكنها أن تنضم إلى محكمة الجنايات الدولية، لماذا لم تنضم؟ رأيي واعتقادي الشخصي إلى جانب بعض المعلومات المتوفرة لدي أن السلطة الفلسطينية أبرمت اتفاقا مع الإسرائيليين بعد الضغط الأميركي بسبب هذه العضوية والإسرائيليين مفاده أنه Ok نقبل العضوية الخاصة للسلطة الفلسطينية شريطة أن لا تذهب السلطة الفلسطينية وتنضم إلى محكمة الجنايات الدولية وأنا اطلعت كذلك على دولة من أميركا اللاتينية كانت تريد أن ترفع دعوى ضد إسرائيل بناء على اتفاقية الاتفاقية الخاصة بـ Genocide أو إبادة الجنس البشري والسلطة الفلسطينية رأيت كذلك مكاتبة لتلك الدولة تطلب منها المساعدة في دعمها في الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية، لماذا لم تقم السلطة الفلسطينية بذلك؟ هناك خرق سافر للقانون الدولي بكافة أنواعه، اتفاقيات وعرف دولي وكذلك قانون الجنايات الدولي وأنا استغرب بأن السلطة الفلسطينية ما زالت تتصرف كأنها من أعطت ضوء أخضر إلى جانب بعض الشركاء في هذا العدوان.

محمود مراد :طيب هذا سؤال بالغ الأهمية دكتور سعد سنناقشه ولكن بعد أن نتعرف على المزيد من الأوضاع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتحديدا في قطاع غزة وينضم إلينا من القدس الآن السيد رامش راجا سنغام مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة التابع للأمم المتحدة، سيد رامش الصور القادمة من قطاع غزة صور مروعة تشير إلى تدهور حاد في الأوضاع الإنسانية في القطاع ويدعم هذه الصور شهادات من هنا ومن هناك آخرها شهادة استمعنا إليها قبل قليل من طبيب نرويجي السيد جلبرت ماتس حول زيادة عدد الجرحى عدم وجود أطقم طبية كافية لاستيعاب هذا العدد الهائل من الجرحى مصاعب لوجستية تتمثل في استمرار القصف الإسرائيلي بما يحول دون وصول طواقم الإسعاف لانتشال المزيد من الجثث والجرحى من حي الشجاعية ماذا أنتم فاعلون؟

رامش راجا سنغام: بالفعل الوضع وخاصة على مدى الـ24 ساعة الماضية كان سيئاً بشكل خاص وأعتقد أنه وبالتحديد في منطقة الشجاعية وهي منطقة قريبة من مدينة غزة نفسها ليلة الأمس كان هناك قصف كبير وهائل وقصف بالمدفعية وقصف جوي وتقريبا 80 ألف إلى 90 ألف نصفهم كان عليهم أن يفروا من هذا القصف من الجو والقصف المدفعي وأعداد كبيرة قتلوا منهم من بينهم أطفال ونساء، إذن الوضع سيء للغاية الآن منذ الجولة الأخيرة للتصعيد والقتال بعد السابع من يوليو نحن كنا نحاول أن نفعل كل ما بوسعنا للتقييم ولتقدير الحاجات الإنسانية والتجاوب معها إذن نتيجة لذلك الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية كلهم يعملون بدعم من الأطراف المانحة معا ليقدموا قدرا كبيرا من المساعدات ولكن هذا لا يعوض عن الحاجة إلى المساعدات الأخرى من أطراف أخرى وهذا أيضا يحتم علينا أن نوفر الحماية لهؤلاء ومن بين الأشخاص الـ375 المصابين 270 منهم هم من المدنيين كما أن عددا كبيرا قتل كما أن 80 طفلا أيضا قتلوا وهذه أرقام مروعة ناهيك عن الإصابات والتي بلغ العدد الكبير منها كنسبة هم من الأطفال، هناك صوت آخر يشوش على المترجم هناك شخص يتحدث بالإضافة إلى الضيف من القدس، هناك بث يصل إلى المترجم من مصدر آخر، يقول الشخص منزل أبو جامع هناك صوتان يصلان المترجم في آن معا.

دعوى قضائية مضمونة أمام المحكمة الجنائية

محمود مراد: طيب سيد رامش سيد رامش يعني إذا اعتبرنا أن هذه شهادة لتوثيق ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة تحديدا ما هو التحرك الذي يمكن أن تقوم به الأمم المتحدة في مخاطبة حلفاء إسرائيل الذين يواصلون تأييدها رغم ما تقوله أنت وما تقوله الجهات المعنية والمحايدة عما يجري من مجازر ومذابح مروعة بحق الفلسطينيين الولايات المتحدة هل خاطبتها الأمم المتحدة للتدخل؟ يبدو أن هناك مشكلة في التواصل مع السيد رامش راجا سنغام مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة التابع للأمم المتحدة وسنعود إليه إذا تمكنا من ذلك، السؤال إذن للدكتور مصطفى البرغوثي، دكتور مصطفى الدكتور سعد جبار أشار إلى نقطة في غاية الأهمية والسؤال يطرح نفسه بقوة بهذه المرحلة لماذا لم تنضم فلسطين أو دولة فلسطين إلى النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية إذا كان بإمكان هذا يعني هناك جريمة متكاملة الأركان يتحدث الحقوقيون عن أن جريمة مضمونة أو دعوى قضائية مضمونة أمام المحكمة الجنائية الدولية يحول دون ذلك أن فلسطين ليست طرفا في هذه المحكمة؟

مصطفى البرغوثي: هذا سؤال مهم جدا وأعتقد أن الإجابة عليه مهم جدا الآن نحن في مرحلة جديدة البعض ظن أن موضوع الوصول إلى محكمة الجنايات الدولية يجب أن يتم بتدرج خطوة خطوة ومن خلال المرور أولا بكافة المؤسسات والمعاهدات أنا برأيي هذا الكلام لم يعد يصلح، نحن الآن في مرحلة جديدة، المجزرة الوحشية التي ارتكبت وترتكب في قطاع غزة أكبر حتى من مجزرة دير ياسين التي جرت في 1948 وتشابه في حجمها وبشاعتها مجازر صبرا وشاتيلا، وهذه جرائم حرب على المكشوف وبالتالي نحن دعونا وندعو اليوم الرئيس الفلسطيني رئيس منظمة التحرير الفلسطينية المخول بتوقيع هذه الوثيقة أن يوقعها فوراً الليلة إن أمكن أن توقع وثيقة روما التي تتيح للفلسطينيين الانضمام فورا إلى محكمة الجنايات الدولية وتتيح لهم التوجه الفوري للإعداد لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، أنا أعرف أن ذلك لا يعني أن المحكمة ستعقد غدا ولكن إن عرف يعلون رئيس الأركان الإسرائيلي وإن عرف نتنياهو وإن عرف قادة الجيش الإسرائيلي الآن أنهم سيحاكمون هذا سيغير سلوكهم هذا أكبر رادع الآن سيكون لإسرائيل خاصة وأن فلسطين أصبحت دولة ولا يوجد دولة في العالم لا الولايات المتحدة ولا بريطانيا ولا أوروبا ولا أحد في العالم يستطيع أن يمنع توقيع اتفاقية محكمة الجنايات الدولية أو يمنع محاكمة إسرائيل على جرائم الحرب التي ترتكبها، مثل هذا التوقيع سيؤدي إلى أنه لن يستطيع أي مسؤول إسرائيلي أن يطير إلى أي دولة في العالم ربما سوى للولايات المتحدة مباشرة لأنه سيلاحق كمجرم حرب إذا رفعت القضايا هناك، هذه نقطة النقطة الثانية هناك تحول نوعي كبير الآن في الأراضي المحتلة وأرجو أن تعطيني دقيقة لأشرح الأمر هناك في الواقع بداية انتفاضة شعبية نحن دعونا فعلا لانتفاضة شعبية ثالثة انتفاضة شعبية حقيقية الآن الناس أنا جئت الآن من مظاهرة في شوارع رام الله بالآلاف الناس، الناس تكاد تنفجر من الغضب كانت مظاهرة كبرى في جنين قبل ساعات وغداً اليوم نجحنا في شيء غير مسبوق بالتنسيق ما بين القوى الفلسطينية والإسلامية في الأراضي المحتلة مع أهلنا وشعبنا والأخوة قادة الحركة الوطنية في الداخل في أراضي الـ48 غداً سيكون يوم إضراب شامل في كل فلسطين كل فلسطين في الداخل والضفة الغربية والقدس وكل الأماكن هذا أيضا حدث هام وحدث بارز، وغداً ستكون مسيرتان مركزتان الأولى في الناصرة في مدينة الناصرة والثانية مركزية في مدينة رام الله وغداً أيضا في الساعة 12 ظهرا وغداً أيضا سيكون اعتصام كبير أمام الصليب الأحمر للمطالبة بما طالب به الطبيب النرويجي الذي أحييه بأن يكون هنالك وجود فعال للصليب الأحمر ولمؤسسات الأمم المتحدة في كافة المشافي في قطاع غزة في كافة الأماكن التي..

محمود مراد: طيب دكتور مصطفى.

مصطفى البرغوثي: يتعرض فيها الشعب الفلسطيني..    

محمود مراد: دكتور مصطفى.

مصطفى البرغوثي: نعم.

محمود مراد: أرجو منك أن تبقى معي أعود مجددا إلى ضيفي من القدس السيد رامش راجا سنغام مسؤول الأمم المتحدة مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة سيد رامش سألتك عن سلطان الأمم المتحدة أين هو في مرحلة حاسمة أو في أزمة حرجة مثل هذه التي تحدث والتي باعترافك وباعتراف جهات أخرى دولية مروعة يحدث انتهاكات لحقوق أو للأوضاع الإنسانية لسكان مدنيين بهذه الصورة هل خاطبتم الدول العظمى هل يعني دعوتم لموقف ضاغط على إسرائيل لكي توقف عدوانها؟

رامش راجا سنغام: أعتقد أن الأمين العام وضّح تماما بأن وقفاً شاملاً لإطلاق النار يعالج القضايا الجذرية لهذا الصراع أمر مهم وهو أعلى الأولويات، دورنا هنا من حيث الجهود التي تقوم بها وكالات الأمم المتحدة تتمثل في تقديم المساعدة للناس الذي تضرروا بالصراع على سبيل المثال الأنروا تقدم مساعدات غذائية إلى أكثر من مليون من الناس في غزة معظمهم أو تقريبا كلهم لاجئون برنامج الغذاء العالمي أيضا يقدموا غذاء للناس المحتاجين في غزة لأن غزة منطقة أفقرت بسبب الحصار وبسبب انعدام القدرات على إدامة الاقتصاد وتحريك البضائع والخدمات والناس بسبب الحصار، فالناس هناك بحاجة إلى برامج متعددة تقدم إليهم واليونيسيف أيضا تعمل مع آلاف الأطفال الذي أصبوا بالصدمة بسبب هذا الصراع إذا ما كنت عمرك 6 أعوام فأنك اليوم تكون قد شهدت ثلاثة حروب في عمرك وهذا له آثاره النفسية المروعة على الأطفال إذن فاليونيسيف تقوم بتقديم المساعدات النفسية والاجتماعية كما أن منظمة الصحة الدولية تعمل أيضا وتناشد الأطراف المعنية لكي توفر للناس في غزة الأدوية والمعدات، إذن فهناك الكثير تقوم به وكالات الأمم المتحدة على الأرض لمساعدتها للناس وهذا العمل لا يمكن أن يتم بدون مساعدة من شركائنا فهناك أطراف متعددة مثل الصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات والمجتمعات والجمعيات الدولية والمحلية هناك عمل كثير أمامها وقد تحدثت إلى زملائي قبل بضعة دقائق هنا وهم ينامون في مكتبهم بسبب عدم قدرتهم على التحرك، وفي خضم هذا يحاولون أن يقدموا المساعدات بأقصى ما لديهم من جهود.

محمود مراد: شكرا جزيلا لك سيد رامش راجا سنغام مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة التابع للأمم المتحدة شكرا لك، سؤالنا إذن للدكتور حسن نافعة دكتور حسن نافعة الموقف العربي مما يحدث من عدوان إسرائيلي على قطاع غزة كان محط انتقادات كثيرة من جهات متعددة في الحقيقة شعبية ومنظمات المجتمع المدني، حتميات التاريخ والجغرافيا دائما ما تقود إلى توجيه جانب كبير من هذه الانتقادات إلى موقف السلطات المصرية هل أنت راضٍ عن هذا الموقف أو الموقف العربي بصفة عامة؟

الموقف المصري إزاء الحرب على غزة

حسن نافعة: لا على الإطلاق أنا لست راضيا لا على الموقف المصري ولا على الموقف العربي بصفة عامة ولا عن الموقف الفلسطيني وأظن أن ما قاله الدكتور سعد والدكتور مصطفى يؤكد أن هناك إمكانية لتحرك واسع تستطيع السلطة الوطنية الفلسطينية على الفور أن تقوم بخطوة كبيرة ومهمة إن هي طلبت أن توقع على اتفاقية روما المنشأة للمحكمة الجنائية الدولية وتستطيع السلطة الفلسطينية أن تدعم وتدعو وتؤيد كل الجهود الرامية إلى انتفاضة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية ويستطيع المشير السيسي أن يخرج على الملأ ليقول أنه يميز بين خلافه مع حماس أو مع منظمة الإخوان المسلمين وبين قضية الشعب الفلسطيني التي يتعين حمايتها ومستقبل الشعب الفلسطيني الذي يتعين حمايته والمستقبل العربي أيضا المهدد تهديدا خطيرا الآن وتستطيع كل الدول العربية أن تفعل الكثير ولكن أنها للأسف الأنظمة العربية مشغولة إما بأوضاعها الداخلية أو بالمزايدة على بعضها البعض وتنسى القضية الأساسية ولذلك يعني أعود إلى سؤلك هل أنا راضٍ؟ أنا لست راضياً لا عن الموقف المصري ولا عن موقف السلطة الفلسطينية ولا عن موقف الأنظمة العربية كلها، لكن أنا أود أن أنتهز هذه الفرصة لأحيي صمود المقاومة الفلسطينية كلها سواء مقاومة حماس أو الجهاد أو كل الشعب الفلسطيني في غزة الذي يقاتل الآن ببسالة وأعتقد أنه يكتب صفحة مجيدة من صفحات النضال الفلسطيني والعربي والخلافات العربية العربية أو بين الفصائل والأنظمة هذه خلافات ثانوية ولا يجب إطلاقاً أن تنسينا أن العدو الأساسي لهذه الأمة هو العدو الصهيوني الذي طرد شعباً ويحتل أرضاً ويهدد الأمن الوطني لكل الدول العربية كما يهدد الأمن القومي العربي أيضاً.

محمود مراد: طيب أنت غير راضٍ إذاً على التحركات الرسمية العربية، دعنا نتعرف على تحرك شعبي قام به مجموعة من الشبان النشطاء المصريون لكنه في الحقيقة لم يكتمل، معنا من القاهرة الناشط الحقوقي وعضو اللجنة التنظيمية للقافلة التي كانت متجهة إلى قطاع غزة بالأمس السيد محمد الباقر، سيد محمد مرحباً بك.

محمد الباقر: مرحباً.

محمود مراد: ماذا جرى بالنسبة لقافلتكم، قيل وتردد هذا الأمر أنكم قمتم باستفزاز ضباط الشرطة وضباط الجيش كلما مررتم بنقطة تفتيش في طريقكم إلى معبر رفح هتفتم يسقط حكم العسكر إلى أن استفز القائمون على أمر أو من بيدهم القرار في الحقيقة وأعادوكم من حيث جئتم.

محمد الباقر: يعني إحنا بقالنا أربع سنين في عمليات كذب وتدليس ما بعد أي نشاط حقوقي أو ثوري أو سياسي يتم في الشارع وما تم في القافلة الأخيرة لدعم أهالينا والقضية الفلسطينية إلى غزة إن في 12 أوتوبيس تم تجهيزهم وكان نشطاء فيهم والقافلة الشعبية مليئة بجميع الطوائف المصرية في 11 أوتوبيس معنا عربية نقل محملة بالأجهزة الطبية ومستلزمات الجراحة والأدوية متجهين إلى غزة مباشرة وتم الإعلان عنها منذ 10 أيام ومن الرابعة صباحاً أمام نقابة الصحفيين التجمع وتسليم العربيات بالانتقال إلى غزة، دا إعلامياً واضح إحنا نشتغل بالنور والدعم الشعبي وجمع التبرعات العينية أمام العيان وفي النور وأمام الدولة، عدينا الإسماعيلية ما كنش في أي توقيف للأمن ولا في أي تفاعل تعامل مع الأمن أوتوبيس، أوتوبيس عدى ودفعت القيمة للبوابة وصلنا إلى أنطرة غرب عشان نعدي المعدية إلى الجانب الآخر الخاص بالانتقال إلى العريش، فوجئنا بتعامل أمني غير المتوقع فجأة اللواء طلع من قبل معبر السلام ويكلمنا بقول لي إحنا ممكن نفتح لكم الكوبري عشان تعدي الأوتوبيسات من على الكوبري، الكوبري مقفول بقاله سنة والجزء الآخر إلي كان وصل لغاية المعدية وواقف بالطابور إلي كان سيأخذ 3 ساعات جاء لنا ضابط وجاء لنا أمين شرطة وعملوا لنا طريق موازي عشان باللفظ كده عشان تخلصوا بسرعة، دا اللفظ إلى قاله الضابط والأمين وخلانا وجاب الثلاث أوتوبيسات إلي متأخرين و11 أوتوبيس عدو المعدية في ربع ساعة، انتقلنا إلى الضفة الأخرى إلى شرق الأنطرة برضه تم استقبالنا من عربيات التأمين من الجيش والشرطة في شكل بالنسبة لنا وتصرفات مريبة جداً، 2011 إحنا تمنعنا من نعدي كرت إسماعيلية 2012 إحنا وصلنا لغاية دار الشفا في غزة ووقفنا الضرب وكسرنا الحصار، 2013 التعامل الأولاني زي ما أنت شايف استقبال وتأمين وتسهيل من السلطة المصرية ثم على بعد 200 متر وكأننا انتقلنا إلى دولة أخرى هو كمين بروزة استقبلنا قوات الجيش هناك بعميد والفريق الخاص به ووقفونا حوالي ساعة من دون أي حاجة من دون أي كلام من دون أي وتغير كلي في التعامل ثم فوجئنا إن إحنا ممنوعين من تخطي الكمين إلى طريقنا إلى العريش ثم رفح ثم غزة، السبب إيه؟ السبب إن عشان خوفاً من تأمينكم، حجم السلاح وحجم التأمين وحجم العربيات إلي أمنتنا من أول الأنطرة إلى الكمين أعتقد لو نصها بس كان طلع لغاية معنا لغاية العريش كان حصل نفس التأمين ولكن واضح إن هذا قرار سياسي لكمين آخر تحت قيادة الجيش الثاني الميداني كأنه دولة أخرى قال يقول لنا إن في.

محمود مراد: طيب يعني أنت تقول، أنت تؤكد أنه لم يحدث أي استفزازات من جانبكم ما عزمكم في المستقبل أو ما هي نيتكم في المستقبل هل ستواصلون هذه المساعي؟

محمد الباقر: بس في نقاط مهمة، يعني في نقاط مهمة.

محمود مراد: تفضل.

محمد الباقر:عندما تقوم قافلة مصرية بعملية دعم إلى غزة.

محمود مراد: في عجالة لو تكرمت تفضل.

محمد الباقر: يتم إيقافنا ويتم شد الأجزاء علينا ويتم إجبارنا على.

محمود مراد: شدّ أجزاء السلاح تقصد أجزاء السلاح.

محمد الباقر: شدّ أجزاء السلاح علينا مجرد ما نزلنا من الأوتوبيسات وصرنا نهتف ضد العدو الصهيوني ونهتف لصالح دعم أهالينا ودعم القضية الفلسطينية ودعم غزة تم ضبط وإيقاف العساكر وتم شد الأجزاء وتم التعامل معنا بقسوة وتم إجبار السائقين على إنهم يأخذوا الأتوبيسات ويدوروها ويخلوا وجهتها إلى ناحية القاهرة لإجبارنا على التحرك من أماكننا دا التعامل المستفز إلي تم من ناحية قيادة الكمين وليس من ناحية القافلة الشعبية القادمة لدعم إخواننا الفلسطينيين، عن الابتزاز.

محمود مراد: شكراً شكراً جزيلاً لك.

محمد الباقر: لو نتكلم عن الابتزاز إلي إن أنت تجبر التعامل وتبتزنا إن نحنا نمشي كلنا ونسيب العربية الخاصة بالأدوية بعد ذلك نتناقش إذا هي تخش ولا ما تخش ويتم إيقاف أخذ رخصة العربية في محاولة إلى عملية مصادرتها أو الابتزاز إن إحنا نرجع القاهرة.

محمود مراد: شكراً جزيلاً لك شكراً جزيلاً لك السيد محمد الباقر الناشط الحقوقي وعضو اللجنة التنظيمية للقافلة التي كانت متجهة إلى قطاع غزة، دكتور حسن نافعة هذه الوقائع ربما تكشف عن أن مسألة فتح معبر رفح يعني مسألة فيها كثير من النظر وكثير من النقاش، هل لديك تعليق على هذه الرواية؟

حسن نافعة: أولاً أود أن أحيي هؤلاء الشباب لا أظن أن هذا شباب من الأخوان وإن دل على شيء فإنما يدل على أن قلب الشعب المصري هو الذي يعبر عنه هذا الشاب هناك تعاطف مع القضية الفلسطينية هناك تعاطف مع الشعب الفلسطيني الذي يخوض صموداً بطولياً ضد العدو الإسرائيلي، وأي موقف غير هذا الموقف المتضامن مع الشعب الفلسطيني أنا يعني لا أعتبره معبراً تعبيراً حقيقياً عن روح وعن موقف الشعب المصري طبعاً كان من الممكن أن يقوم النظام المصري بالكثير لدعم هذا النضال وأن يميز بين خلافه كما قلت مع منظمة حماس ومع جماعة الإخوان وأن يؤكد للشعب المصري الذي انتخبه أنه ملتزم بالقضية الفلسطينية رغم خلافه وأن معبر رفح في هذه الظروف لا بد أن يُفتح وبشكل دائم وأنت تعرف أن لي موقف منذ البداية بالنسبة لقضية المعابر وقلت أنه لا يجب على مصر في أي عهد وفي أي زمن أن تصبح شريكاً في فرض الحصار على الشعب الفلسطيني أياً كانت الجهة التي تحكم.

محمود مراد: طيب دكتور حسن دكتور حسن في هذه المرحلة في هذه المرحلة يكثر استدعاء النمط الذي أدار به الرئيس محمد مرسي عندما كان في الحكم عام 2012 أزمة مماثلة ليقارن بما يجري اليوم من الإدارة أو من السلطة الحالية، أرسل رئيس الوزراء هشام قنديل آنذاك فتحت المعابر ليل نهار وألغيت الإجازات للقائمين على المعبر سمح بدخول قوافل من هذا القبيل ووصلت المواد الإنسانية كانت هناك خلية لإدارة الأزمة تقريباً في مقر وزارة الدفاع المصرية حتى انتهى الأمر بقبول إسرائيل لشروط المقاومة وليس العكس، إذا قارنت هذا بما يجري اليوم والتعامل السلطات حتى مع قافلة إنسانية طبية كهذه التي حدثت بالأمس فإن هذا في تقدير كثيرين يعزز من الانتقادات والاتهامات التي تقول بأن العدوان الإسرائيلي على القطاع نسق مع مصر قبل أن يحدث، ما تعليقك؟

حسن نافعة: هناك من يفسر هذا الموقف بأنه موقف لدعم حماس لدعم فصيل يعتبر امتداداً لجماعة الإخوان المسلمين ولا يفسره بأنه دعم للشعب الفلسطيني ولو كانت فتح هي هكذا يقولون لكن أنا وهنا القضية التي أريد أن ركز عنها نحن لا نعرف كيف نميز بين اختلافات وجهات النظر السياسية حول قضايا عديدة يعني كيفية إدارة يعني النظام السياسي ما هو المشروع الذي يتعين الالتفاف حوله ما هو يعني ما هي الأرضية المشتركة إلى آخره وبين القضية الأم، أنا لي خلاف مع جماعة الإخوان المسلمين ولي خلاف مع يعني هذا الفصيل أو ذاك ولكن عندما يعني يتعرض جزء من الشعب الفلسطيني سواء أتفق معه في وجهة النظر السياسية أو لا أتفق ويصبح العدو هو الهدف يجب أن تصوب كل البنادق وكل الألسنة وكل الجهود إلى العدو الرئيسي هذا هو ما لا يدركه النظام الحالي وهذا هو ما لا يدركه كثيرون ويعني الحقيقة عندما تسمع الخطابات السياسية في مختلف الأنحاء سوف تجد أنها تصفية حسابات سياسية.

محمود مراد: دعني.

حسن نافعة: بدعوى أن هذا يعني.

محمود مراد: دكتور حسن دعني أطرح هذا السؤال إذاً على ضيفي في الأستوديو الأستاذ محمد القدوسي، أستاذ محمد كما ذكرنا مع الدكتور حسن نافعة حتميات التاريخ والجغرافيا تقود دائماً إلى الناظرين والمراقبين إلى الموقف المصري ومعبر رفح تحديداً.

محمد القدوسي: نعم بالقطع مش بس الجغرافيا يعني ليس هناك مدخل للسكان غزة ما بين سكان غزة والعالم إلا عبر معبر رفح أو عبر الكيان الصهيوني الذي يضربهم عقلاً ومنطقاً ليس أمامهم إلا معبر رفح، عندما تغلق هذا المعبر تكون فاعلاً أصلياً في الجريمة، هنا أحيي الدكتور حسن نافعة وأشكره على ما قال من تضامن مع الشعب الفلسطيني وأطالبه بالجهر بإدانة المجرم الذي يرتكب الجريمة في حقهم وهو هذا النظام الفاشي الذي قام في مصر منذ انقلاب الثالث من يوليو هو أشار إلى أنه ينبغي أن نفرق وينبغي أن يدرك أقول له إن هذه التفرقة وهذا الإدراك هو ضد طبيعة النظام الفاشي الذي القائم حالياً في مصر في ظل الفاشية إما أنك معي وإما أنك مع الشيطان وليس هناك حل ثالث.

محمود مراد: هناك إجراءات كانت من حسن السياسة أن يتم السماح لمثل هذه القافلة لكي تغطي على سبيل المثال.

محمد القدوسي: ما تكلم فشست..

محمود مراد: أو ترد على الانتقادات الموجهة.

محمد القدوسي: لا لا ما تكلم فشست في حسن السياسة وأنا أريد أن أحرر كذبتين واضحتين الكذبة الأولى التي يرددها السيسي ومن معه إن المقاومة الفلسطينية ما وقعت على المبادرة المصرية ليه دا هي نفس مبادرة 2012، طيب يا سيدي إذا كانت هي نفس مبادرة 2012 لماذا تكون هناك حاجة إلى مبادرة جديدة؟ لماذا لا تطالب مصر بتنفيذ.. تطالب الكيان الصهيوني بتنفيذ مبادرة 2012 أو الالتزام بمبادرة 2012 التي سقطت عملياً منذ انقلاب الثالث من يوليو أقول إن عبد الفتاح السيسي هو الذي أسقط هذه المبادرة وليس الكيان الصهيوني، وليس هذا تبرئة للكيان الصهيوني ولكنه تجلية للحقيقة توضيحاً للفاعل الأصلي، الفاعل الأصلي في هذه الجريمة هو عبد الفتاح السيسي والصهاينة وراءه يجيئون بعد منه أنه من 3 /7 أغلقت المعابر جزئياً أو كلياً من 3 /7 بدأت مضايقة الفلسطينيين على المعابر وفي المناطق الحدودية من 3 /7 يتم قصف غزة ويتم قصف المناطق الحدودية وعندنا الشهيد إلي هو النقيب رامي إلي الكيان الصهيوني اعتذر عن قتله وقال إن دورية عسكرية قد قتلته بالخطأ من ناحيتين، الأكذوبة الثانية هي أكذوبة إن أصل الجماعة إلي كانوا طالعين بتوع حقوق الإنسان كانوا يهتفوا يسقط حكم العسكر طيب الوفد الطبي الذي منع للمرة الثانية بل الطبيب النرويجي إلي هو كان ضيفك في الفقرة دي والذي منع في المرة الأولى كانوا يقولوا "يسقط هُكم الأسكر" طيب كان يعني كان يهتفون إذا كانوا يهتفوا بالإنجليزي طيب عساكر الأمن المركزي إلي كانوا واقفين فهموا الإنجليزي وعشان كده منعوهم، الأكذوبة واضحة وفاضحة ومفضوحة ولا تنتظر من نظام فاشي قام في الأساس على يعني فكرة Genocide التي تحدث عنها الـ..

محمود مراد: الدكتور سعد جبار.

محمد القدوسي: الدكتور سعد جبار من البداية هي فكرة تقوم قبل الإبادة الجماعية على نفي الآخر طالما أنت مختلف معي فلا حق لك في الوجود، فكرة نفي الآخر هذه الرؤية الفاشية.

محمود مراد: طيب دعني.                                                               

محمد القدوسي: هي سبب كل ما نعانيه الآن.

محمود مراد: دعني ألتقط طرف الخيط وأتوجه بالسؤال للدكتور سعد جبار ضيفنا من لندن، دكتور سعد فيما يتعلق باستهداف طواقم الإسعاف يعني تحدثنا عن الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل في هجماتها المتكررة على القطاع، ماذا عن إغلاق معبر رفح المنفذ الوحيد كما يقول الأستاذ محمد القدوسي ضيفنا هنا، ما هو تصنيف هذا السلوك أو هذا الإجراء في القانون الدولي؟

سعد جبار: أولاً هناك عقاب جماعي للفلسطينيين من قبل إسرائيل هو أن إغلاق معبر رفح يتطابق مع النية الإسرائيلية وأنا أقول كرجل قانون وكذلك نتكلم عن السياسة شوية بدون ضوء أخضر من المارشال السيسي الذي نصب نفسه مارشال وهو لم يشارك في أي حرب من الحروب بل أصبح مارشال بعد ما قتل آلاف الأشخاص في بلده، هناك نية متطابقة مع النية الإسرائيلية وبدون ضوء أخضر منه أقول بالنظام المصري لما قامت إسرائيل بما قامت به من جنايات جسيمة بكافة معايير القانون الدولي وكذلك إلى حد ما السلطة رئيس السلطة الفلسطينية لماذا هذا الصمت؟ لماذا لم يلجأ إلى محكمة الجنايات الدولية والسماح للإسرائيليين بالإفلات من العقاب؟ هناك الاعتداءات على سيارة الإسعاف أنا رأيتها في اليوم في شاشات التلفزيون عن طريق الجزيرة هذه جرائم ضد الإنسانية جرائم حرب بكافة المواصفات الآن أميركا صامتة أو مباركة بسبب الضغوط الإسرائيلية لكن قانونياً أتمنى التوثيق والاعتماد.

محمود مراد: طيب دكتور سعد فقط أشير إلى خبر عاجل فقط فقط دكتور سعد أشير إلى خبر عاجل وردنا للتو أن الرئيس أن الرئيس الفلسطيني يدعو إلى جلسة عاجلة لمجلس الأمن وإليكم مشاهدينا الأعزاء بيان لكتائب عز الدين القسام الآن.