لم ينتظر المشاهد العربي طويلا حتى بدأ البث التلفزيوني بالدول العربية الواحدة تلو الأخرى. كان العراق أول بلد عربي شهد ولادة تلفزيون رسمي ببث منتظم داخل أراضيه في العام 1956.

قبلها كانت الصحف والإذاعات وسيلة نقل الخبر الأساسية، باستثناء بعض الخدمات النادرة، التي كانت تقدم تقريرا إخباريا يصور أهم الأحداث، في صالات العرض السينمائي.. وهكذا ولد التلفزيون العربي.

جاءت الحلقة الأولى لتبدأ متابعة مسيرة التلفزيون العربي ضمن سلسلة وثائقية جديدة من أربع حلقات أنتجتها الجزيرة تبث في السادسة والنصف بتوقيت مكة المكرمة مساء كل أربعاء.

كان دخول التلفزيون إلى العالم العربي قد تأخر عن أول انطلاقة رسمية عرفتها أميركا عام 1936، وفي نهاية العام نفسه بدأت بريطانيا بثها التلفزي. وعاش العرب مع باقي العالم في لهفة للحصول على هذا الجهاز الساحر، غير أن الحرب العالمية الثانية عطلت ذلك لست سنوات كاملة من 1939 حتى 1945.

جابت الكاميرا ست دول عربية هي المغرب وتونس ومصر والعراق والأردن والكويت.

مع وصول جمال عبد الناصر إلى الحكم على رأس ثورة 23 يوليو 1952 تقرر إنشاء اتحاد الإذاعة والتلفزيون لكن طموحه تعطل بسبب العدوان الثلاثي

اتفق ضيوف البرنامج على أن الإذاعة قبل التلفزيون كانت سيدة المرحلة، وحظيت بمتابعة الجمهور المحلي، حيث لا تتطلب الإذاعة جمهورا قارئا للاستماع إليها، بينما كانت الصحف من نصيب شريحة ضيقة قادرة على القراءة وسط انتشار واسع للأمية.

أول بث
صبيحة 13 فبراير/شباط 1947 أعلنت صحيفة مصرية ناطقة بالفرنسية عزم الحكومة المصرية اعتماد مبلغ 200 ألف جنيه مصري لبناء ستوديو بث تلفزي، لكن أمل الحكومة تأخر تحقيقه حتى العام 1951 مع تقديم أول تجربة بث على يد شركة فرنسية، وكان حفل زواج الملك فاروق من الملكة ناريمان هو الحدث الذي مثل باكورة البث في منطقة الشرق الأوسط.

في المغرب بدأ البث عام 1954 عن طريق شركة فرنسية وسط دعوات للمقاطعة بدعوى أن التلفزيون وسيلة دعاية للمحتل خاصة أنه كان يبث باللغة الفرنسية.

مع وصول جمال عبد الناصر إلى الحكم على رأس ثورة 23 يوليو 1952 تقرر إنشاء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، لكن طموحه تعطل بسبب العدوان الثلاثي.

كان العراق يبث رسميا من أربع سنوات حين احتفلت  مصر عام 1960 بالعيد السابع للثورة. ترافق ذلك مع إعلان الصحف عن افتتاح التلفزيون الوطني، وفي أول بث له نقلت جلسة مجلس الأمة وخطاب عبد الناصر ونشيد "وطني حبيبي الوطن الأكبر" للموسيقار محمد عبد الوهاب.

توالى في الدول العربية افتتاح التلفزيونات الوطنية في عقد الستينيات، وكما ظهرت لقطة طريفة لأول مذيعة في التلفزيون التونسي عام 66 بصورة مقلوبة، فإن الواقع العربي برمته سينقلب رأسا على عقب بعد وقت قليل، ولكن من باب التراجيديا التي شاهد الجمهور العربي بعض فصولها على الشاشة وصار اسمها نكسة 1967.

اسم البرنامج: برامج متفرقة

عنوان الحلقة: التلفزيون العربي..البدايات

مقدم الحلقة: حسن مدني

تاريخ الحلقة: 18/12/2014

المحاور:

-   أول انطلاقة للبث التلفزيوني

-   الصحف والإذاعات الرسمية وسيلة نقل الخبر الأساسية

-   تجارب البث في الدول العربية

-   ارتفاع معدل انتشار أجهزة التلفاز

[نص مكتوب]

تم تصوير هذه السلسلة في ست دول عربية هي: المغرب وتونس ومصر ولبنان والأردن والكويت.

حسن مدني: هذه أول لقطات يشاهدها إنسان على شاشة تلفاز، في شركة RCA  بالولايات المتحدة الأميركية وفي صباح السابع من يوليو/ تموز للعام 1936 ظهرت الصورة للمرة الأولى على الشاشة.

[شريط مسجل]

ديفد سارنوف/مؤسس شركة RCA: يا له من اختراع عظيم أصبح في متناول أيدينا، لقد ساهم بشكل مؤكد في اختصار المسافات الشاسعة.

أول انطلاقة للبث التلفزيوني

حسن مدني: بعد شهر من ذلك التاريخ كان الجمهور على موعد مع أول تجربة بث مباشر جرى خلالها نقل فعاليات الدورة الأولمبية الصيفية المقامة ببرلين، حينها وصل عدد ساعات البث إلى 8 ساعات يومياً، التلفزيون يصل إلى لندن حدث هذا نهاية العام نفسه مع بدء الخدمة المصورة لهيئة الإذاعة البريطانية والتي نقلت في أولى ساعات البث فيلماً حمل خبر وصول خدمات البث التلفزيوني إلى المملكة المتحدة، العالم في حالة لهفة لاستقبال الاختراع الجديد، غير أن الحرب العالمية الثانية عطلت انتقال الخدمة إلى دول جديدة لسِت سنوات كاملة، انتهت الحرب وعاد التلفاز ينتشر بسرعة أكبر وكان عالمنا العربي على موعد معه.

سامي الشريف/أستاذ الإعلام الدولي بكلية الإعلام-جامعة القاهرة: المنطقة العربية عرفت وسائل الإعلام بعد فترات طويلة من نشأتها في الدول الغربية أو الدول المتقدمة، نظراً لانتشار الأمية في المنطقة العربية لم تكن الصحافة وسيلة إعلام متداولة أو متعارف عليها بشكل كبير ظلت الإذاعة وسيلة الإعلام الوحيدة ووسيلة الإعلام الكبيرة  التأثير في المنطقة العربية وسرعان ما انتشرت هذه الوسيلة بشكل كبير جداً.

راضي ألخص/مدير مؤسسة الإذاعي والتلفزيون الأردنية 1989-1994: كان في الأردن يعني الشيء الإعلامي هو الجرائد والإذاعات، وكان الناس يعني في إذاعة أردنية قوية كانت في هداك الوقت وفي برامج أردنية كثيرة يعني مُتابعة من قبل الجمهور الأردني، بتذكر مثلاً مازن القبج كان عنده برنامج مضافة أبو مازن فكان كثير مسموع هذا البرنامج، وكانوا الناس طبعاً يسمعوا إذاعات كمان خارجية من خارج الأردن.

الصحف والإذاعات الرسمية وسيلة نقل الخبر الأساسية

عز الدين الحرباوي/مخرج بالتلفزة التونسية: بالنسبة للمجتمع التونسي قبل كان مهتم بالإذاعة بالراديو يعني يأخذوا أخبار المدينة وأخبار البلاد والعالم حوله يأخذوها من الراديو والناس المثقفين اللي يقرؤوا كانوا أقل يأخذوا الجرائد ويقرؤوا الجرائد التونسية وغير التونسية أما أكثرها الإذاعة.

حسن مدني: كانت الصحف والإذاعات الرسمية والأهلية وسيلة نقل الخبر الأساسية ونادراً ما شاهد المواطن العربي الأحداث المهمة عبر صور حية باستثناء بعض الخدمات النادرة التي كانت تقدم تقريراً إخبارياً يصور أهم الأحداث في صالات العرض السينمائي، صبيحة 13 من فبراير/ شباط للعام 1947 أعلنت صحيفة  Le Progriès Egyptien الناطقة بالفرنسية عزم الحكومة المصرية اعتماد مبلغ 200 ألف جنيه مصري لبناء أول أستوديو تلفزيوني يوفر خدمة البث في القاهرة، لكن أمل الحكومة المصرية في توفير الخدمة تأخر حتى العام 1951 حيث أجرت الشركة الفرنسية لصناعة الراديو والتلفزيون أول تجربة للبث التلفزيوني في مصر والشرق الأوسط نقلت خلالها وقائع حفل زفاف الملك فاروق.

سامي الشريف: تجربة هامة جداً للتلفزيون العربي كانت في مصر في 1951 بمناسبة زواج الملك فاروق من زوجته الثانية الملكة ناريمان، رغب الملك فاروق في إذاعة أو بث مراسم زواجه عبر شاشات التلفزيون وبالفعل كلف شركة فرنسية أنشأت محطة تلفزيون في سنترال باب اللوق الحالي ووضعت كاميرات في قصر القبة قصر الملك فاروق وفي قصر الملكة ناريمان في مصر الجديدة.

حسن مدني: إلى المغرب امتدت خدمات فرنسا فرغم فشل تسويق مشروع التلفزيون المغربي عبر شركة تلما لسنوات بدأ أول بث على الشاشة في فبراير/ شباط عام 1954 وسط دعوات للمقاطعة بدعوى كون التلفزيون وسيلة دعاية للمحتل الفرنسي خاصة وأن البث اقتصر على اللغة الفرنسية وعلى نطاق محدود.

إدريس الجعايدي/باحث إعلامي: أقول أن تجربة تلما كانت تجربة رائدة على يعني صعيد الإنتاج المغاربي وخصوصاً بالمغرب، مع كامل الأسف أقول أنه هذه التجربة لم تنجح لأسباب أقول سياسية أولاً لأنه كان نوع من الرفض أو من المقاطعة يعني  من الحركات الوطنية كانت نددت بهذا الإنجاز على المستوى الأيديولوجي والأخلاقي لأنه الصراعات في أغلب الأحيان هي صراعات تنطلق بشكل يعني أحادي أو انطلاقا من يعني مواقف حزبية أو أيديولوجية.

حسن مدني: مع نجاح ثورة يوليو/ تموز عام 1952 ووصول جمال عبد الناصر إلى السلطة في مصر تم تكليف عبد القادر حاتم وزير الإعلام حينها بإعداد مشروع إنشاء إتحاد للإذاعة والتلفزيون، لكن طموح ناصر تعطل بسبب العدوان الثلاثي في عام 1956، مرة أخرى عطلت الحرب مسيرة التلفاز، ومن القاهرة إلى بغداد نصبت شركة BAY  معدات تلفزيون بالمعرض التجاري البريطاني الذي افتتحه الملك فيصل في أكتوبر تشرين أول عام 1954 وأنشأت وحدة تلفزيون في دار الإذاعة العراقية، كما وزعت عدداً من أجهزة الاستقبال في مناطق ومحلات معينة في بغداد كي يتمكن الجمهور من مشاهدة البرامج، وفي الثاني من مايو/ أيار عام 1956 الموافق لعيد ميلاد الملك فيصل الثاني بدأ إرسال التلفزيون بالعراق كأول بلد عربي شهد ولادة تلفزيون رسمي ببث منتظم داخل أراضيه.

صلاح التيزاني/ممثل ومؤسس فرقة أبو سليم المسرحية: هو قصته هذا التلفزيون قصته قصة وحكايته جرصة مثلما يقولوا، هذا مرة كان وسام عز الدين أحد تجار لبنان بالصابون والزيت بالجزائر وهو بالجزائر قرأ بالجريدة إنه في محطة تلفزيون لثكنة عسكرية بس بدهم يبيعوها إذا حدا بحب يشتريها لأنه بدهم يجيبوا غيرها أو شي، تصل عز الدين بطومسون صاحب الشركة يقولوا أنا بدي أشتريها وآخذها على لبنان، قاله وين هذه بلبنان ببيروت؟ قاله إيه قاله طيب إذا بدك تأخذها على بيروت أنا بفوت شريك معك بس على شرط بدنا نعمل القناة 9 فرنسي يعني وحدة عربي ووحدة فرنسي قاله ما عندي مانع.

حسن مدني: ثم انتقل التلفزيون من العراق إلى لبنان، غادر وسام عز الدين التاجر اللبناني المقيم في الجزائر عائداً إلى وطنه وهناك فاوض الحكومة للحصول على تصريح إنشاء شركة تقدم خدمات البث التلفزيوني وبدأ الإرسال بالفعل في العام 1959.

صلاح التيزاني: كنا نحنا نبث من الساعة 8 ونص لـ 9 ونص برنامج أبو سليم، أول مرة عملنا الحفلة وجايين عم نطلع من باب التلفزيون لقينا لك العالم برا التلفزيون يا لطيف مثل النمل وعم يطلعوا فينا كأنا جماعة نازلين من الفضاء، نحنا عنا شعبية ما صارت بعد وبعد بالعالم ما في تلفزيونات كان.

حسن مدني: بموازاة الاحتفال بذكرى العيد السابع للثورة في مصر نشرت الصحف في صدارة صفحاتها أخبار افتتاح التلفزيون الوطني.

[شريط مسجل]

جمال عبد الناصر: قد بزغ أمل جديد على أفق هذا الشرق.

تجارب البث في الدول العربية

حسن مدني: بدأ البث بعرض خطاب عبد الناصر في افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة بمجلس الأمة تبعه أوبريت الوطن الأكبر وعدد آخر من أغاني الأفلام.

سامي الشريف: بدأ البث الرسمي في يوليو 1960 وكان البث لمدة 4 ساعات فقط بدأ بالقرآن الكريم ثم نقل جلسة مجلس الأمة المصري ثم خطاب الرئيس جمال عبد الناصر ثم نشيد وطني حبيبي الوطن الأكبر لمحمد عبد الوهاب ثم نشرة أخبار ثم القرآن الكريم.

فاطمة حسين العيسى/إعلامية ومذيعة بتلفزيون الكويت 1963-1978: أنا دخلت الولايات المتحدة الأميركية بعد غياب 4 سنوات في القاهرة للدراسة، طبعاً لقيت حالي في عالم آخر لا هو عربي ولا هو كويتي، وأنا أدرس في الإذاعة فقال لي الأستاذ ليش ما تدرسين تلفزيون فقلته تلفزيون وفي الكويت! أنتم لسه في أول يوم دخلت عندكم قلتم لي أنتِ جاية على جمل وإلا جاية عندك جناح؟ شو اللي جابك من أرابيا لعندنا؟ تلفزيون، قال لي يعني ما دخل عندكم التلفزيون، قلت له أنا أعتقد بعد 50 سنة رح يكون عندنا تلفزيون.

حسن مدني: الواقع فاق التوقعات فقبل أن تنال الكويت استقلالها بعامين قرر رجل الأعمال الكويتي مراد البهبهاني إنشاء محطة بث خاصة تبث على نطاق محدود وما أن نالت الكويت استقلالها حتى اشترت الحكومة هذه المحطة وبدأت أول بث رسمي لها في نوفمبر/ تشرين الثاني للعام 1961 كأول دولة خليجية تبث خدمة تلفزيونية بإمكانيات بسيطة ومدة بث تمتد لأربع ساعات.

فاطمة حسين العيسى: اشتغلت بتلفزيون الكويت سبتمبر 1963 فعملت دنيا الأسرة، أول كان صعب علي إني أتكلم مع الكاميرا فكنت أقول للمخرج أنت تعال قدام وخليني أحس إني قاعدة أكلمك.

[شريط مسجل]

فاطمة حسين العيسى/ برنامج دنيا الأسرة- 1963: مشاكل كانت تعيشها غالبية الأسر كانت تنتقي بالفعل المشاكل اللي اجتماعية أكثر من كونها فردية، وكلكم لا شك يقرأ أسبوعيا مجلة حواء وما أبي أقول أكثر من إني يشرفني إني أستقبل اليوم السيدة الكريمة أمينة السعيد أهلاً وسهلاً.

حسن مدني: فشلت تجربة تلما الفرنسية في المغرب وعلى أنقاضها قام التلفزيون الرسمي الذي أطلق بثه في العام 1962 وبأربع لغات مختلفة هي العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية.

إدريس الجعايدي: الحقيقة أن التلفزيون في وجل الفضاء المغربي في الستينيات 1962 بتجربة القناة الأولى، وكانت تجربة القناة الأولى يعني جد مهمة بحكم أنه كان هنالك نوع من التعامل مع مجموعات الأشياء يعني على المستوى الأدبي المستوى الفني السياسي، كان جد مهم بحكم أنه كانت هنالك يعني نوعاً من الفطرة ونوع من يعني الإبداع.

المنصف قوجة/رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية 2007-2008: التلفزة التونسية طبعاً تأسست بوسائل بسيطة  كانت لهم كاميرا واحدة على ما أعتقد وكانوا يعني بعثوا بمجموعة من التقنيين التونسيين للتدرب في التلفزيون الفرنسي الذي كان يسمى الوير كيف وتدربوا ثم انطلقت التلفزة التونسية منذ تلك الفترة.

[شريط مسجل]

مذيعة تونسية: سيداتي سادتي يسرنا.. مشاهدي الكرام نعتذر لدى حضراتكم عن هذا الانقطاع الناتج عن خلل فني خارج عن نطاقنا، يسرنا إذن أن نلتقي بكم لأول مرة وعن طريق مولود جديد اسمه التلفزة التونسية التي تشهد انطلاقها اليوم..

حسن مدني: بصورة مقلوبة بدأ البث التونسي نهاية مايو/ أيار عام 1966 ثم سرعان ما اجتذبت الشاشة جمهوراً عريضاً خاصة مع بث أول حفلة مباشرة لأم كلثوم في تونس بُعيد ذلك بقليل، صيف عام 1967 بعد افتتاح التلفزيون التونسي بما يقرب من العام كانت الأمور هادئة في القاهرة والشعوب العربية تسمع أخبار تقدم القوات المصرية وانتصارها في المعارك ضد إسرائيل عبر أثير الراديو لمدة 5 أيام حتى 9 من يونيو حزيران لعام 1967،  صوت الإذاعة في مصر لم ينقل حقيقة ما حدث إبان نكسة يونيو/ حزيران عام 1967، اجتمعت الجماهير بكثافة أمام شاشات التلفزيون لمشاهدة خطاب الرئيس جمال عبد الناصر لعلهم يستوضحون فيه ما لم تنقله بيانات الإذاعة عن الحرب. 

[شريط مسجل]

جمال عبد الناصر: قد قررت أن أتنحى تماماً ونهائياً عن أي منصب رسمي وأي دور سياسي وأن أعود إلى صفوف الجماهير أؤدي واجبي معها كأي مواطن آخر.

صلاح أبو هنود/مخرج ومنتج بالتلفزيون الأردني: بعد نكسة حزيران ما كان في تلفزيون أردني وإحنا عندنا ما كان في تلفزيون وأنا كنت متخرج من الجامعة يعني من خريجي الجامعة سنة 1967، اللي أذكره أنه أنا كان في إلي صديق عنده سيارة فرحنا نشوف ننزل طريق السلط اللي هي تطل على الضفة الغربية، الضفة الغربية يعني اللي حصل في الضفة الغربية كان جرح كبير، أنا اللي أذكره إنه وإحنا نازلين كانت الطيارات نشوف على الطريق الآليات العراقية اللي كانت على الطريق بدها تفوت على الضفة كلها مدمرة، وإحنا عم نتفرج ونتألم لهذه المناظر كنا فاتحين الراديو وسمعنا خبر عبد الناصر، اللي أذكره أنا إنه صار عندي يعني صاعقة كبيرة وبدأت أضرب راسي بالشباك، إنه خسارة الضفة الغربية وخسارة عبد الناصر يعني ضربتين بالرأس بتوجع.

راضي ألخص: طبعاً كان الوضع في الأردن عند بدء النشأة كانت النكسة يعني سبب كان في حركات قومية كمان وأحزاب وكان كل الناس يشعروا بأنهم خُذلوا بالحرب وفيها كان شعور بأنه لازم نصلح وضعنا.

صلاح أبو هنود: فكان الوضع الأوضاع صعبة فكان الكل بحاجة إلى وسائل الإعلام وخاصة مخاطبة الناس الموجودين في الأرض المحتلة، من هنا أسرع التلفزيون الأردني الإذاعة الأردنية قامت بدورها ولكن أسرع الضغط في عمليات بناء وتجهيز التلفزيون الأردني.

حسن مدني: على مقربة من ساحة معركة الكرامة كان عدد من المخرجين والمعدين يعملون داخل مبنى التلفزيون أياماً قبل موعد انطلاقه الرسمي.

صلاح أبو هنود:  أذكر بـ 21 آذار لما كان يعني كانت نفسياتنا محطمة يعني أنا في هذا البناء التلفزيون الأردني لما سمعنا عن معركة الكرامة ويعني خفنا يعني توقعنا إنه إسرائيل بدها تحتل الأردن كنا نطلع من الشبابيك وكنا في داخل التلفزيون مضطربين وأجانا خبر إنه سيارة التلفزيون كان فيها كان عنده كاميرا واحدة نزلت حتى تتصور المعركة ضربتها  الطيارات الإسرائيلية وانقطعوا رجلين واحد من زملائنا اللي كانوا نازلين من الفريق، فكان يوم صعب جداً يوم 21/3، كان التلفزيون الأردني لازم يطلع إشارته البث التجريبي بعديها بأسبوع من معركة الكرامة.

راضي ألخص: البث في التلفزيون الأردني أول يوم كان مسجل كلمة لصاحب الجلالة الله يرحمه الملك حسين وتم الافتتاح بالقرآن الكريم ثم كلمة جلالة الملك ثم نشاهد برامج عن الأردن وتمثيلية طبعاً.

[شريط مسجل]

الحسين بن طلال/ملك الأردن: من دواعي مسرتي واغتباطي أن أتحدث إليكم في هذه اللحظات التي ينطلق فيها التلفزيون الأردني ليكون منارة جديدة للحق والهدى.

راضي ألخص: باستثناء الافتتاح وبعد الافتتاح كان موجود فريق من  BBC فريق يعني من البرامج ومن الهندسة وهذا الفريق وضع الأسس، الأسس المهنية الفعلية للتلفزيون الأردني.

ارتفاع معدل انتشار أجهزة التلفاز

حسن مدني: تدريجياً انتشرت أجهزة التلفزيون في الدول العربية كافة لا يعيقها إلا أسعارها المرتفعة نسبياً حينها مما جعل امتلاك التلفزيون رفاهية ربما لم يقدر عليها الجميع. مع بدء بث التلفزيون العراقي منتصف عام 1956 كأول تلفزيون عربي كان عدد أجهزة التلفزيون المبيعة 120 جهازاً فقط ومع نهايته وصل عدد الأجهزة إلى 1040 جهازاً، بعد ذلك بستة أعوام وفي العام 1962 بلغ عدد الأجهزة المبيعة 16943 جهازاً، وفي مصر وقبل افتتاح التلفزيون بخمسة أشهر تم استيراد 10 آلاف جهاز من الخارج لتوزيعها في انتظار إنتاج المصنع العربي، وفي أول يوم لقبول طلبات حجز أجهزة تلفزيون مصنع النصر حُجز 4 آلاف جهاز تلتها 6 آلاف جهاز إضافي في اليوم التالي فأصبح عدد المشاهدين المتوقع للبث الأول يقارب 10 آلاف مشاهد.

إدريس الجعايدي: حقيقة إنه يعني كانت هنالك 3 عناصر تتحكم في التصور أقول الثقافي وِلا الأيديولوجي للتلفزيون وهذا يعني ليس خاص بالمغرب يعني هذا كان في أواخر الستينيات وبداية السبعينيات يعني جميع التلفزيونات في العالم كانت هنالك أول شيء العنصر الأساسي هو عنصر يعني الإخبار ثم عنصر تثقيف ثم عنصر الفُرجة.

المنصف قوجة: من خلال التلفزيون عرف التونسيون ما يحدث خارج حدودهم، بدأت ثقافتهم تتسع يعني وبدئوا يفهمون أن هناك أنماط من العيش وأنماط ثقافية وآراء وأفكار وأديان تختلف عما يعيشونه في مجتمعهم .

حسن مدني: انتشرت الشاشات ومعها تغيرت عادات الجمهور المتعلق لعقود بأجهزة الراديو المسموعة، تحول التلفاز إلى وسيلة إخبار وترفيه أحدثت تأثيراً واسعاً على قطاعات كبيرة من الجمهور في كل مكان وصله البث، وفي المقابل تعقدت قضايا السياسة وتطورت مما جعل التلفزيون في قلب العلاقة ما بين الحكومات التي أنشأته والجماهير التي تشاهده، الشاشة العربية موعودة إذن بأن تكون في منتصف الطريق بين السياسة والمجتمع تتجاذبها الحكومة والمعارضة كل يريدها أداة لخدمة مصالحه وتلك قصة أخرى.