المعلق: ابتسم أنت في ريف دمشق، في جنة من جنان الأرض كما قال ابن خلدون، "كزهر اللوز أو أبعد". دوما عاصمة محافظة ريف دمشق حارسة الغوطة، كبرت دوما بوعيها بسعيها للحرية بدون عنف وحمّلت فوق ما تطيق. من كان يظن أن الغدير الرقراق يقدر يفيض ويغضب! ثمة حكاية يتبادلها الدومانيون عن شجرة يقولون إنها كبرت في ليلة واحدة ثمانية أمتار، لا بد أنها كانت تُسقى من جرة دوما على شارع الكورنيش، كورنيش على بحر من الشجر. وعلى بساطة هذه القرى التي تسمي نفسها مدنا، الخير كثير، فطور دوماني نصفه مما قسم الله ونصف مرسوم على الصينية. المنطقة الصناعية في عدرا شرقا والغرف الزراعية في دوما ومسجد قديم وآخر جديد، وسبيل باسم الشيخ تاج الدين الحسيني رئيس الجمهورية السورية أيام الانتداب وكان رفض استقبال غورو الغازي قائلا "من ودع فيصلا لا يستقبل غورو". ميدان الشهداء في دوما، شهداء الاستبداد الذي كان فرنسيا. تنقشع آخر غيوم الشتاء وتتلون الدنيا من جديد وترى دوما نورا في آخر النفق.