- السجال السياسي بعد الحرب
- التخوفات اللبنانية من تأسد حزب الله

- العلاقات العربية والتدخل الأجنبي في لبنان

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، تتلاحق الأحداث، يوم أمس بدأت عودة النازحين اللبنانيين إلى قراهم ومدنهم، اليوم حاولت القوات الإسرائيلية أيضا على طريقتها أن تمنع هؤلاء من العودة إلى بيوتهم ومنازلهم حتى وهي مدمرة حين ألقت مناشير في مختلف مناطق الجنوب تحذرهم من العودة إلا بعد أن ينتشر الجيش في جنوبي لبنان، بعد كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يوم أمس تلاحقت ردود الأفعال خاصة وأن الرجل أبرز مواقف صريحة فيما يتعلق بقضية نزع سلاح حزب الله والنقاش الدائر من قِبل بعض الأوساط السياسية والحكومية، اليوم أيضا الرئيس السوري بشار الأسد ألقى خطابا في دمشق بلا شك أيضا ستتلو.. ستكون هناك ردود أفعال عدة سواء في الداخل وفي الخارج ليس أولها إلغاء وزير الخارجية الألماني زيارته إلى دمشق، ملفات عدة سنناقشها في برنامج من لبنان، اليوم يسعدنا أن نستضيف الأستاذ معن بشور المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية والمفكر السياسي القومي المعروف، مرحبا بك أستاذ معن.

معن بشور: أهلا وسهلا.

غسان بن جدو: كان يسعدنا أيضا أن يكون بيننا وكنا قد اتفقنا مع السيد روجي إدي رئيس حزب السلام وهو من الرجال المعروفين هنا فيما يُعرف بتجمع الرابع عشر من آذار ولكنه لم يصل إلى حد هذه اللحظة، في كل الأحوال نسعد باستضافة الأستاذ معن بشور وسنكون مع بعض الاتصالات الهاتفية لنناقش ما يُعرف بالرأي الآخر، أستاذ معن بشور أولا انسحبت القوات الإسرائيلية إذا صح التعبير تقريبا من مختلف المناطق حتى وإن كان دخولها في الحقيقة لم يتجاوز بضعة مئات من الأمتار، بدأت عودة النازحين، ألقى الأمين العام لحزب الله يوم الأمس خطاب وكأن البلد مقبل على مرحلة من السجال السياسي، لماذا؟

معن بشور- المنسق العام للروابط الشعبية: يعني اسمح لي في بداية هذه الحلقة أن أحيي كل الشهداء وكل الصامدين والنازحين وكل المجاهدين وكل العسكريين وكل المتضامنين وكل المسؤولين الملتزمين وكل القوى العربية والإسلامية والعالمية التي انتصرت للبنان ولكن أيضا اسمح لي أن أتوجه بشكل خاص إلى فريق الجزيرة في لبنان الذي كان كاشفاً للحقيقة ببسالة بشجاعة بموضوعية وإن كنا نفتخر في هذه المعركة بأن المقاومة أيضا كان إعلامها موضوعيا ودقيقا وقد شاهدنا اليوم عدد الدبابات التي يتم إخلاؤها من أحد المناطق في الجنوب من وادي أونين على ما أظن وهذا يكشف أن كل المعلومات التي كنا نسمعها من المقاومة كانت دقيقة وأنا أتوجه من خلال فريقكم بالتحية إلى كل الإعلاميين وأتمنى أن نقيم مهرجاناً كبيرا لشهداء الإعلام ونكرّم كل الإعلاميين الذين ساهموا في كشف هذه الحقيقة، لقد كانوا كتيبة حقيقية في هذه المعركة، كتيبة من أجل الحقيقة وليس من أجل فريق معين.

غسان بن جدو: مع تحياتنا الخالصة بطبيعة الحال لزملائنا في إسرائيل، زملائنا وليد العمري..

معن بشور: طبعا..

غسان بن جدو: شيرين أبو عاقلة، جيفارا البديري، إلياس كرام، كل الفريق هناك يعني كان أفضل منا بكثير في هذه التغطية، تفضل سيدي.

معن بشور: طبعا كانت إطلالاتهم تترك أطيب الأثر في نفوسنا جميعا..

غسان بن جدو: ولا ننسى إخواننا في الدوحة يعني.

معن بشور: طبعا.

غسان بن جدو: في آخر الأمر زملاؤنا في الدوحة هو..

معن بشور: طبعا كله فريق متكامل.

غسان بن جدو: ندخل في الموضوع.

معن بشور: نعم.

غسان بن جدو: ندخل في الموضوع نعم.

"
قرار وقف العمليات الحربية ما كان ليصدر لو لم تكن هناك حاجة صهيونية، لأننا نعرف مدى التحكم الإسرائيلي بالقرار الأميركي، ومدى تحكم أميركا بقرارات مجلس الأمن
"
معن بشور: لا شك أن ما.. وقف إطلاق النار وقد سؤلت عشية وقف إطلاق النار هل تعتقد أن الكيان الصهيوني سيلتزم بوقف إطلاق نار؟ قلت لو لم يكن ليلتزم لما كان صدر قرار وقف إطلاق النار أو وقف العمليات الحربية فنحن نعلم أن هذه القرارات ما كان ممكن أن تصدر لولا أنها كانت حاجة صهيونية لأننا نعرف مدى التحكم الإسرائيلي بالقرار الأميركي ومدى تحكم الأميركي بقرارات مجلس الأمن. ولا شك أن هذه المعركة أو هذه المنازلة تحتاج إلى تقييم واسع بكل أبعادها بمقدماتها بمجرياتها على كل المستويات وبالفعل كان هناك أداء خارق على كل المستويات من إخواننا المجاهدين ومن الشعب اللبناني عموما الذي أثبت تضامنا..

غسان بن جدو: وماذا عن السجال السياسي؟ أهو..

معن بشور: سنبدأ أعتقد الآن..

غسان بن جدو: طبيعي؟

السجال السياسي بعد الحرب

معن بشور: هناك محاولة الالتفاف على نتائج هذه المنازلة الإيجابية لمصلحة المقاومة ومصلحة لبنان، كيف يكون الالتفاف؟ يكون الالتفاف بنقل المعركة إلى داخل الساحة السياسية اللبنانية والعربية من خلال إثارة موضوعات قبل أوانها وموضوعات لا يستحق لنا.. لا يجب إثارتها وكما لاحظنا أنه فيما الحرب دائرة وفيما الشهداء تتساقط في كل مكان جاء من يطرح قضايا قبل أوانها ومن دون أن يكون مطلوباً منه ذلك لأنه حتى في القرار الدولي 1701 الذي لنا عليه ملاحظات كثيرة هناك آلية لتنفيذ بعض القرارات نصَّ عليها وتحتاج إلى وقت..

غسان بن جدو: طيب عذرا من يحاول الالتفاف؟

معن بشور: يحاول الالتفاف الذين..

غسان بن جدو: من؟

معن بشور: يعتقدون واهمين أن انتصار المقاومة هو هزيمة لهم، أنا أعتقد لا يجوز لأي فريق لبناني أياً كان أن يعتبر أن انتصار المقاومة هو هزيمة له وأن صمود المقاومة هو على حسابهم..

غسان بن جدو: لكن لم نسمع هذا الكلام بالعكس هم تضامنوا كان هناك..

معن بشور: فتح ملفات..

غسان بن جدو: التضامن الأساسي خلال الشهر الماضي..

معن بشور: تماما تماما..

غسان بن جدو: ولكنهم يقولون انتهت المعركة فلنناقش سلاح حزب الله توقف دوره ..

معن بشور: مناقشة سلاح حزب الله في هذا الوقت بالذات وفي هذا الوقت بالذات فيما كانت المدافع مازالت تقصف والطائرات تقصف والبوارج تقصف وأيضا الشهداء يسقطون تلحظ الموضوع كما قال بالأمس سماحة السيد وكما قلت قبل يومين هو مسألة لا تليق كانت بهذا التضامن وبهذا الإجماع اللبناني، أجمعنا كل هذه الأيام على التضامن في وجه العدو، لننتظر أن تنتهي المعركة، لنقرأ جيدا هذا القرار، لنسعى لتسهيل هذا القرار بما يقوي لبنان ويمنح لبنان منعة في مواجهة أي اعتداءات قادمة، أنت تعلم أن الكيان الصهيوني بعد اليوم بعد هذه المعركة سيفكر ألف مرة قبل الاعتداء على لبنان وبالتالي ثبت أن المقاومة هي قوة رادعة حقيقية للعدوان الإسرائيلي، لم يصدق أولمرت وهو قليل التجربة في هذه المسائل ربما لو كان شارون كما قال أحد معارضي شارون داخل الكيان الصهيوني لو كان شارون رئيس حكومة لما.. وهو يعرف تماما المقاومة اللبنانية لما كان تجرأ على الحرب، نحن نعتقد أن فتح السجال مسألة غير مفيدة للبنان، هناك دوائر، هناك مؤسسات حكومية، هناك مجلس وزراء، هناك اجتماعات جانبية يمكن أن تُبحث فيها كل هذه القضايا الحساسة..

غسان بن جدو: طيب أما وقد فتح، ما الذي يمكن أن يحصل الآن؟ يعني هل تتوقع بعد كلمة السيد حسن نصر الله إن يتوقف هذا السجال.

معن بشور: أنا أعتقد أن هناك عُقَلاء في هذا البلد يحرصون على أن يقف هذا السجال أو على الأقل يبقى ضمن الدوائر المغلقة ضمن مجلس الوزراء أو ضمن دوائر أو اجتماعات مغلقة.

غسان بن جدو: لكن لبنان ليس متعودا.. ليس معتادا على هذا النمط يعني ليس معتاداً على نمط..

معن بشور: هذا..

غسان بن جدو: أن تقول له ناقشوا فقط هذه الأمور في داخل هذه الغرفة المغلقة..

معن بشور: هذه أمور حساسة، هناك أمور سياسية بالغة الدقة وثم هناك أمور عسكرية، لماذا.. هل تبحث أمور عسكرية بالعلانية؟ هناك قيادة جيش اللبنانيون يثقون بها وقيادة مقاومة أعطت أكبر الإنجازات للبنان، لنترك بحث هذه الأمور الميدانية على الأرض كيف يتم تسليم السلاح وكيف يتم دخول الجيش ليُبَحثُ هذا الأمر بشكل ميداني دقيق وبين قيادة الجيش وبين قيادة المقاومة.

غسان بن جدو: كلام السيد نصر الله ألا يخيف الطرف الآخر حتى قرأنا اليوم بأن البطريرك سفير أصبح قلقا أكثر بعد كلام السيد نصر الله؟

معن بشور: شوف أنا لم أسمع كلام رابطة البطريرك الذي أحترمه وأحترم حكمته..

غسان بن جدو: لا هو ليس كلاما هو نقل عه في صحيفة أخبار اليوم نعم..

معن بشور: يعني أنا لا أستطيع أن أُعلق على كلام نُقِلَ عن رابطة البطريرك لكن أعتقد أن كلام السيد حسن نصر لا يخيف إلا من كان في قلبه فيه زغل يعني أصفياء نية تجاه المقاومة وتجاه لبنان يجب أن لا يخيفهم كلام السيد حسن، كلام السيد حسن كلام هادئ رصين يحدد الأماكن التي يجب أن يتم فيها بحث مثل هذه القضايا وهو مازال ملتزماً بالإطار العام لهذا الاتفاق أو لهذا القرار ومازال يؤكد على التحفظات التي يملكها وهو من الواضح جداً أنه لا يعتبر نفسه مهزوما لكي يأتي رافعاً يديه..

غسان بن جدو: طيب أليس مشروعاً عن الطرف الآخر أن يخشى بأن يستأسد حزب الله بما يعتبره نصرا من أجل فرض خيارات سياسية جديدة قد تكون انقلاباً على ما يعرف بخيارات الرابع عشر من آذار؟

معن بشور: أولا حزب الله حقق انتصارا أكبر عام 2000 بتحرير الجنوب وأعتقد هذا انتصار غير مسبوق في تاريخ لبنان وفي تاريخ المنطقة، كيف استأثر حزب الله بهذا الانتصار؟

غسان بن جدو: يستأسد مش ليس يستأثر..

معن بشور: كيف استأسد بعد هذا الانتصار؟

غسان بن جدو: يستأسد الآن..

معن بشور: لم يزد نوابه، عدد نوابه نائبا، لم يكن في الحكم، حزب الله ليس من عادته أن يجير انتصاراته في وجه العدو لصالحه في الداخل.

غسان بن جدو: ربما هو ربما الطرف الآخر فريق الرابع عشر من آذار من حقه أن يخشى ربما حتى سلاح حزب الله وحلفاء سوريا وحلفاء حزب الله في البلد الذين ربما الآن يعتبرون بأن المرحلة قد أتت، حانت الفرصة الآن لينقلبوا على ما اعتبرت هنا بمكاسب الرابع عشر من آذار.

معن بشور: لا أنكر على أحد مخاوفهم، من حق الجميع أن يخاف وأن يخشى لكن أناقش هذا الخوف، ما هي مبرراته؟ هل هناك ثوابت تشجعه؟ هل هناك ممارسات تؤكده؟ إذا لم يكن ذلك فهذا الخوف ليس في محله ولن نستطيع أن نوقف عجلة التاريخ ولا نستطيع أن نوقف مواجهة بهذا الحجم مع العدو الصهيوني من أجل طمأنة هاجس هنا أو خوف هناك، حزب الله صاحب استراتيجية واضحة يفصل تماما بين دوره الداخلي وبين مقاومته للعدو، هذا اليوم هو يوم فخر للبنانيين أنا أعتقد أن كل لبناني اليوم في أي مكان في العالم إذا ذهب إلى أي مكان هذا اللبناني سيعامل باحترام وتقدير شديد لأنه ينتمي إلى بلد خرجت منه مقاومة حققت ما حققته خلال هذه الأسابيع الخمسة لماذا هذا الخوف؟ لماذا لا نشترك معا في صناعة النصر؟ لماذا لا نحتضن حزب الله؟ لماذا لا نقيم احتفالات له في كل بيت في كل قرية في كل تيار سياسي في كل مجموعة سياسية ونشترك معه في هذا النصر الذي صنعه صمود المقاتلين، صمود أهل الجنوب والبقاع والشمال؟

غسان بن جدو: طيب لنسمع رأي آخر معنا الأستاذ أكرم شهيب النائب عن اللقاء الديمقراطي في البرلمان اللبناني مرحبا بك أستاذ أكرم شهيب إذا سمحت هل من تعليق على ما يحصل الآن من سجال هناك الآن مطالبات بأن يتوقف أو على الأقل أن يخرج سلاح حزب الله من الجنوب، أطل علينا الأمين العام لحزب الله يوم أمس حتى يقول هذه القضايا التي تناقش في الغرف المغلقة بالإضافة طبعا إلى كلام الرئيس بشار الأسد اليوم هل من تعليق من فضلك؟



التخوفات اللبنانية من تأسد حزب الله

أكرم شهيب: يعني السيد نصر الله قال كلام واضح قبل وقف القتال لا تخشوا المقاومة من النصر خافوا المقاومة إذا ما انهزمت، الحمد لله إنها لم تنهزم والكلام الذي صدر بالأمس واستكمله اليوم الرئيس السوري بشار الأسد أن هذه الدولة لا تحمينا طير الطائف وهذا ينتقد مع كلام سابق لبعض اللبنانيين الذي يدورون بفلك سوريا بما أن هناك حركة انقلابية تحضَّر للبنان مستفيدة من صمود المقاومين في الجنوب مستفيدة من ثبات الشعب اللبناني والإدارة السياسية من جانب حزب الله والأيام الصعبة التي مر بها، البيئة السياسية كانت تحتضن هذا العمل العسكري بمواجهة العدو الإسرائيلي اليوم يطل علينا الرئيس السوري ليستفيد مرة أخرى من الدم اللبناني وكأنه خرج على دم الرئيس الحريري من لبنان ويريد العودة اليوم على دم أبناء الجنوب وأبناء لبنان..

غسان بن جدو: ما هي مفردات ما سميتها بالحركة الانقلابية في لبنان عناوينها كيف يمكن تحصل؟

أكرم شهيب: تحدث بشكل واضح عن أن هذا النظام في لبنان أن الدولة لا مكانة لها هذه الدولة أنا ولي الأمر حينما الرئيس بالأمس السيد حسن قال الإعمار على مسؤوليتي الجيش أيضا بمكان ما تحت سلطتي وبالتالي الدولة القوية غير موجودة إنما كل الإشكال والهدف كان حينما تنتهي الحرب هذا النصر هو للبنان أم هو (عطل فني) الحقيقة أن الرئيس اليوم يطل علينا بتهكم ليقول أن تصرف الشعب اللبناني بين قوى يعني من ليس معه هو مع إسرائيل وهذا غير صحيح نحن لبنانيين أولا وأخيرا ولا أحد يمص دمنا في هذه الأيام خاصة أن الحدود السورية حدود ساكنة هادئة موسم الاصطياد جيد فيها (عطل فني) دمر ولبنان (عطل فني) قواتنا في كل لبنان الوطن كله اليوم يدفع ثمن غالي من الآلة العسكرية الإسرائيلية ثم يتحدثون عنهم على خط المواجهة والقومية والعدو الإسرائيلي بينما هم ينظِّرون ولا يقومون بأي شيء..

غسان بن جدو: هل يعني هذا أستاذ أكرم بأنكم بتم تخشون الآن ما يسمى بانتصار حزب الله في لبنان؟

أكرم شهيب: أبدا لا نخشى أن لبنان انتصر بالنهاية على العدو الإسرائيلي..

غسان بن جدو: لا أقصد أن أعرف طبعا موقفكم..

أكرم شهيب: نحن لا نخشى لا بالعكس يعني..

غسان بن جدو: لا أنا ما أقصده.. أعلم أستاذ أكرم إذا سمحت..

أكرم شهيب: لا نخشى أما..

غسان بن جدو: أستاذ أكرم شهيب هل تسمعني من فضلك أنا أعلم جيدا موقفكم من أيام حتى الحرب موقفكم كان واضحا في هذه النقطة ولكن الآن ما أقصده التالي يعني هل تخشون أن اعتبار حزب الله بأنه انتصر في هذه المعركة بأن ينتهج سياسة في الداخل قد تكون فيها استئثار بالحكم أو استئثار بالسلطة أو تغيير المعادلة الداخلية تغيير التركيبة السياسية في الحكم هذا ما أقصده؟

أكرم شهيب: بدأت ملامح هذه الحركة السياسية الداخلية ونحن في عز الحرب نحن كنا نتابع ونسعى ونعمل مع كل النازحين والمهجّرين ويعني عقولنا وقلوبنا مع الصمود في الجنوب وآخرين في الداخل يحضِّرون (عطل فني) داخلي وكأن الأسرة الطائفية قد (عطل فني) لها الدور الأول الأخير أعطى سيادة ديمقراطية مع الرئيس بري بتعديل هذا القرار 1701 من خطة فرنسية أميركية كانت تهدف إلى شيء وعدلت بما أمكن إلى القرار الواضح 1701 لم يتحدث عن حكومة يجب أن تزول يقول إن هذه حكومة نتائج 14 آذار.. 14 آذار فئة جلبت إسرائيل لحسابات داخلية في لبنان قادمة وتحدث أنه بـ 1982 أدت إلى 17 أيار و17 أيار جديد اليوم وأن المقاومة صمدت ونحن نفتخر بذلك اليوم إنما بـ 1982 نحن نعلم أن الجيش السوري كله لم يصمد بغزين وترك تضحيات حتى لم يتحدث عن جيشه الرئيس السوري بغزين أو بسلبيه أو بمناطق عديدة حينما قال لم يكن هناك روح قتالية تواجه العام 1982 بالعكس كان هناك روح قتالية لدى قسم كبير من اللبنانيين حركة أمل، الجيش السوري قاتل، المقاومة الفلسطينية قاتلت، لا يجوز التصنيف والتخوين بهذا الشكل..

غسان بن جدو: شكرا لك أستاذ أكرم شهيب النائب عن اللقاء الديمقراطي أذكر بأن اللقاء الديمقراطي يتزعمه النائب وليد جنبلاط، أستاذ معن بشور إذاً هذه شهادة واضحة عن قلق طرف رئيسي في الساحة السياسية في الرابع عشر من آذار ليس فقط من خطاب الرئيس بشار الأسد الذي كنا نتوقعه بطبيعة الحال ولكن حتى من خطاب الأمين العام لحزب الله ومن هذا الكلام الجديد؟

معن بشور: كما قلت لك في مستهل هذه الحلقة أنا أحترم مخاوف الجميع وهواجس الجميع لكنني أنا من مدرسة قالت على نفسها منذ بدء هذه السجالات بعد استشهاد الرئيس الحريري أن نكون دعاة حوار لبناني لبناني ولبناني سوري وأنا أيضا اغتنم هذه الفرصة لكي لا أدخل مرة أخرى في هذا السجال أدعو إلى أن تنفتح القلوب أن نغتنم هذا الانتصار..

غسان بن جدو: لكن نتناقش الآن نحن..

"
يجب اغتنام هذا النصر الكبير من أجل مرحلة جديدة يراجع الجميع فيها حساباته وقراءاته ويدرك أننا دخلنا مرحلة جديدة
"
معن بشور: نعم أن تغتنم هذا الانتصار الكبير من أجل مرحلة جديدة يراجع الجميع فيها حساباته يراجع فيها الجميع قراءاته وأن يدرك أننا دخلنا مرحلة جديدة القيادة السورية في لقاءاتنا معها تعرف تماما ما هي وجهة نظرنا في طريقة التعاطي مع الشؤون اللبنانية وكثير من القوى اللبنانية تعرف تماما أن هذا التحامل على سوريا أحيانا المبالغ فيه والذي يصل إلى حدود قاسية جدا لا يمكن إلا أن ينتج ردود فعل نحن نفضل أن نخرج لبنان وسوريا من هذه الأفعال ومن ردود الفعل نحن نغتنم هذه الفرصة لكي ندعو إلى فتح حوار حقيقي عميق بين اللبنانيين بكل أطرافهم، هناك طرف يجب أن يعتز به كل اللبنانيين وهو حزب الله والمقاومة يجب أن يحتضنها كما قلنا وأن يحاوروها في كل هواجسهم وبكل صراحة وعلى طاولة الحوار وهذا ما كان يجري وأنا أسأل لماذا شن العدو الصهيوني هذه الحرب الكبيرة فيما الحوار لم ينتهي بعد إلى اتفاق حول موضوع الاستراتيجية الدفاعية التي من ضمنها يأتي موضوع سلاح المقاومة.. سلاح المقاومة لا يجوز أن يُعالج بهذا الشكل المعزول عن بقية الهواجس، إذا البعض كان يتوجس من سلاح المقاومة فمن حق المقاومة ومن حقنا نحن أن نتوجس من جنود لا يملك قوة تردع العدوان أنا أقول دائما نحن مع القوات الدولية لنا تجارب نريد ضمانات نحن سنة 1982 أتت قوات دولية إلى بيروت من أجل حماية المخيمات ماذا جرت بعد أن خرجت المقاومة انسحبت القوات الدولية وارتكبت مجزرة صبرا وشاتيلا، أحمد سعدات ورفاقه في أريحا يشهدون ما هي قوة الضمانات الدولية، أهل غزة يشهدون في معبر رفح يشهدون ما هي ضمانة القوات الدولية، القوات الدولية أهلا وسهلا بها ولكن يجب أن يطمئن الجميع تطمئن المقاومة يطمئن ابن الجنوب يطمئن اللبناني إلى أن أرضه لن تكون سائبة في وجه أي عدوان، ألا يستحق هذا نقاشا هادئ عميقا يتكامل فيه دور الجيش مع دور المقاومة ودور الاثنين مع دور قوات الطوارئ الدولية هذا ما نطلبه، أنا شخصيا متمسك بسلاح المقاومة لأنني أعتبره شرف للأمة وأعتبره أحد القوى الرئيسية اليوم في المجابهة لكن من أجل طمأنة الهواجس أدعو إلى حوار هادئ أن نواصل الحوار الذي بدأناه بمبادرة الرئيس نبيه بري وأن نناقش هذه الأمور بهدوء وأن ننتقل إلى حوار مع سوريا نحن لا نفرح حين نسمع هجوم في لبنان على سوريا من أي كان مصدر هذا الهجوم ولا نفرح حين نسمع هجوم في سوريا على أطراف لبنانية أيا كان مصدر هذا الهجوم نريد لغة جديدة بين لبنان وسوريا لغة تقوم على تفاهم عميق استراتيجي في مواجهة العدو الإسرائيلي وفي تجنيد كل القوى اللبنانية والسورية والعربية في مواجهة العدو الإسرائيلي، هناك لغة جديدة يجب أن تسود.

غسان بن جدو: على المستوى الداخلي عندما تتحدث عن اللغة الجديدة بعد ما حصل هل تعتقد أستاذ معن بأن الوضع السياسي سيبقى على ما هو عليه داخل لبنان بتركيبته المعروفة بحكومته الحالية أم هناك تغيرات ينبغي أن تواكب ما حصل، لا شك أن لبنان قبل 12 تموز ليس هو لبنان بعد 14 آب.

معن بشور: حتما.

غسان بن جدو: وبالمناسبة أصبح لدينا رقم السحري في لبنان 14.

معن بشور: 14.

غسان بن جدو: 14 شباط 14 آذار اليوم 14 آب رقم سحري جديد في لبنان.

معن بشور: أنا أعتقد أن الأمر على المستوى الحكومي كان يجب أن يعالج حتى قبل 12 تموز لأن لبنان في هذه الظروف فعلا يحتاج إلى حكومة وحدة وطنية لبنان فعلا في هذه الظروف يجب أن يبتعد عن منطق الإقصاء ومنطق الإبعاد ومنطق الاستئصال ومنطق الإنكار، أعتقد اليوم هي أيضا فرصة تاريخية بلد يتعرض إلى هذا العدوان يجب أن يعقد مؤتمر وطني لكل القوى السياسية في قوى 14 شباط 14 آذار 8 آذار 10 أيار 12 تموز كلها كل هذه الأيام أصبحت لها اصطفافاتها وأصبحت لها قواها، كان يجب أن يُعقد مؤتمر وطني برئاسة رئيس الجمهورية بحضور رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء وكل القوى السياسية من صغيرها إلى كبيرها ونخرج بوحدة وطنية، الآن هذا تعذَّر لماذا على الأقل هيئة الحوار الوطني بتشكيلتها الحالية تتحول أو قواها تكون في حكومة واحدة تواجه الاستحقاقات هناك استحقاقات سياسية هناك استحقاقات إعمارية هناك استحقاقات اقتصادية هناك مليارات ستأتي نحن اليوم في تجمع لجان أصدرنا بيان طالبنا بعدة أمور منها موضوع التحقيق الدولي ومنها موضوع محكمة دولية للنظر في جرائم الحرب الإسرائيلية التي ارتكبت في لبنان ولكن منها أيضا أن تدار هذه الأموال التي ستأتي إلى لبنان في إطار صندوق عربي دولي بمجلس إدارة موثوق يضم شخصيات معروفة بشفافيتها شخصيات معروفة بنزاهتها تمثل كل الأطراف اللبنانية، أعتقد أن الحكومة اللبنانية الحالية لا تستطيع أن تستمر هكذا وهناك أفرقاء أساسيين مازالوا بعيدين عنها يجب أن تؤخذ مبادرة من فريق الأغلبية لدعوة الآخرين لأن يكونوا في قلب حكومة وحدة وطنية.

غسان بن جدو: نعم ربما نعود في نهاية الحلقة إذا تمكنا من بعض النقاط التفصيلية في لبنان ولكن نستفيد باعتبارك من أحد الوجوه القومية الآن في هذه ما حصل أخيرا يعني لاحظنا تحركات شعبية هائلة في كل الأقطار العربية طبعا هنا هذا الأمر أثلج صدور اللبنانيين، أنتم ربما افتخرتم وفاخرتم بهذه التحركات ولكن هناك سؤال مركزي وصريح أطرحه عليك، ليست هي المرة الأولى التي يتحرك فيها الشارع العربي سواء فيما حصل في العراق أو فيما حصل في فلسطين دائما يتحرك الشارع العربي ألم تكن هذه التحركات التي شهدتها الساحات العربية على مدى الشهر الماضي ستكون كمثيلتها تذهب هباء منثورا، لا توجد نخب ستستفيد منها ولم توجد إطار ولا يوجد إطار سياسي استراتيجي يمكن أن يدير أو يؤطر كل هذه التحركات الجماهيرية.

معن بشور: يعني أولا التحركات الشعبية هي عملية تراكمية كل تحرك يؤسس لمرحلة يبنى فوقها أعتقد أن التحركات الشعبية هذه المرة قد أدت..

غسان بن جدو: مختلفة يعني..

معن بشور: أعطت نتائج عبَّر عنها وزير خارجية قطر على ما أظن في حديث معك حين قال إن موقف وزراء الخارجية العرب بين الاجتماع الأول في القاهرة والاجتماع الثاني في بيروت قد تبدل والسبب عزاه هو وهو مسؤول إلى حركة الشارع العربي وهذه المرة انتبه أخي غسان هذه المرة حركة الشارع العربي اختلفت عن التحركات الماضية، التحركات الماضية كان العرب يخرجون غاضبين ويخرجون حزينين ويخرجون وكأنهم يودعون عزيزا يودعون بلدا يودعون قائدا يودعون قضية لكن هذه المرة التظاهرات خرجت وهي تحمل في ثناياها شيء من الأمل، الأمل بالانتصار وقد أتى الانتصار وبالتالي هذا الانتصار سيُبنى عليه أنا متأكد الآن في كل بلد عربي تلتقي حركاته من الشباب ليس من الضرورة منتسبة في أحزاب أو منتمية إلى حركات شباب عاديين يفكرون بمبادرات ماذا يجب أن نفعل يتطلعون إلى هذا اللقاط الذي عرضتموه بالأمس في عيتا الشعب ويقولون ما الفرق بينه وبيني لماذا استطاع هذا أن يحقق تلك المعجزة في عيتا الشعب وأنا لا أحقق شيء مماثلا في ساحتي في بلدي أنا أعتقد الآن بعد هذه البطولات التي ظهرت في لبنان سترتفع وتيرة حركة الشعب العربي في اجتماع لأعضاء المؤتمر القومي في لبنان أحد الأخوة الزميل خليل بركات قال لماذا تجري هناك نطالب الشعب العربي بالتجرؤ هذه المرة أكثر من السابق عن القيود وعلى القمع الذي يواجهه، لماذا؟ هل الدم اللبناني والفلسطيني والعراقي أرخص من الدم العربي الأخر لماذا هنا نقدم الشهداء وفي أماكن أخرى تبقى مراعاة هذه القيود والسجون أعتقد أن هناك حراكا شعبيا سيأخذ هذه المرة طابع مختلفا وسيترك تأثيره ثم يجب أن ننتبه وهذه النقطة المهمة في خطاب الرئيس بشار الأسد اليوم أن هذه الدول العربية قد وصلت في خيارها السلمي بين هلالين إلى طريق مسدود بمعنى أنها لم تستطع أن تقدم لشعوبها وحتى لنفسها أي شيء مبادرة الملك عبد الله وقد كان أميرا حينها مبادرة قمة بيروت لم تحقق أي شيء على العكس من ذلك رد عليها شارون باجتياح مدن الضفة الغربية ومحاصرة أحد أعضاء تلك القمة الرئيس الشهيد ياسر عرفات، هذه الأنظمة العربية لم يعد لديها ما تبرر به لشعوبها هذا الموقف الذي تأخذه لذلك على هذه الأنظمة العربية إما أن تخطوا خطوات واضحة في اتجاه استراتيجية جديدة للمواجهة مع العدو الصهيوني الذي يحتل الأرض ويساند الاحتلال الأميركي في العراق وغيره إما أن تأخذ مواقف واضحة وإما هذه الأنظمة ستصل إلى مأزق لم تجد الأميركي ولا الإسرائيلي يحميها وكلاهما مشغول بنفسه.

غسان بن جدو: طيب ماذا فهمت من كلام الرئيس بشار الأسد عندما ينتقد مواقف الحكومات بعض الأنظمة العربية ولكنه أيضا يشير إلى بعض الأنظمة التي تريد أن يكون لها دور معين والاسترزاق بقضيتنا، هل يمكن أن يؤثر هذا على العلاقات السورية السعودية والعلاقات السورية المصرية لأنه من الواضح أنه يتحدث عن البلدين بشكل رئيسي وحتى إن لم يسميهما.



العلاقات العربية والتدخل الأجنبي في لبنان

معن بشور: يعني أنا أعتقد أن هذا الحوار الذي خرج إلى العلن كان استمرارا لحوار كان يجري في الكواليس على مدى السنوات الماضية، منذ حرب العراق أنا أعتقد أن الرئيس بشار الأسد في خطابه في شرم الشيخ قبل الحرب على العراق كان خطابا متميزا ومعه يومها الرئيس لحود ومنذ ذلك الحين بدأت المشكلة بينه وبين الأنظمة العربية المرتاحة المستكينة إلى أوضاعها التي تقول ماذا يريد هذا الرجل أن يُدخلنا في مهالك وفي متاهات وفي مغامرات، اليوم بعد هذا الانتصار الذي جرى جاء احتلال العراق برز وكأن منطق أولئك بات هو الأقوى وخصوصا أن كولن باول أتى يريد أن يترجم احتلال العراق مكاسب في سوريا ولم ينجح، اليوم وكأن الرئيس بشار الأسد بعد الذي حصل في لبنان يريد أن يقول لأولئك أن المنطق الذي اعتمدته أنا هو المنطق السليم والمنطق الذي اعتمدتموه هو المنطق الذي..

غسان بن جدو: طيب لكن على مستوى العلاقات على مستوى العلاقات هل ستتأثر سلبيا؟

معن بشور: يعني أعتقد أنها لا شك أنها ستدخل العلاقات في مرحلة من التوتر دون شك لكن الجميع له مصلحة في النهاية بتجاوز هذا التوتر لأن إبقاء هذا التوتر ليس في مصلحة أحد، أنت ذكرت قبل قليل وزير خارجية ألمانيا مثلا قطع زيارته احتجاجا على خطاب الرئيس الأسد أنا أعتقد أن مازال العقل الغربي لا يفهم هذه الأمة لا يفهم تماما.. لماذا ليأتي ويناقش الرئيس بشار الأسد فيما طرحه أما أن يقطع زيارته وكأنه يريد أن يقول إما أن تقول الكلام الذي نريده وإما نقاطعكم هذه منطق غير ديمقراطي لا يحترم الديمقراطية ولا يحترم السيادة الوطنية ولا يحترم الكرامة الوطنية.

غسان بن جدو: نعم أنا سأطرح معك قضايا ربما تكون..

معن بشور: هل يتجرأ وزير خارجية ألمانيا أن يفعل الشيء نفسه إذا خرج كلام من مسؤول صهيوني أو خرجت تصرفات من مسؤول صهيوني تقتل الأبرياء هل يقطع وزير خارجية ألمانيا زيارته لتل أبيب إذا صدر كلام لا يعجبه من مسؤول صهيوني إذا أهانه المسؤول الصهيوني يذهب إلى تل أبيب ويبدأ باسترضائه ورأينا كيف أن مسؤولين غربيين ذهبوا إلى تل أبيب لاسترضاء تل أبيب بعد أن هاجمهم مسؤولون إسرائيليون.

غسان بن جدو: هناك قضايا سأطرحها بشكل صريح بطبيعة الحال رُفعت صور الأمين العام لحزب الله في معظم الأقطار العربية في شوارع القاهرة بل بجامعة الأزهر لا أقول جديدا إن قلت إن الأمين العام رجل شيعي بعمامة سوداء والذين رفعوا هذه الصور كلهم من السنة إذا صح التعبير، كان في الوقت ذاته قبل ذلك هناك احتقان شيعي سني في البلاد العربية هذا لا نخفيه الذي أراد أن يخفيه هو ليس لا يقول الحقيقة، هل يعني ما حصل في لبنان سيرتق هذا الفتق فتق الاحتقان الشيعي السني أم هي مرحلة ستذهب مع هذا الانتصار ونعود إلى الدوامة الأولى.

معن بشور: أنا أعتقد..

غسان بن جدو: خاصة الجرح العراقي لا يزال ينزف.

"
الإنجازات الكبرى لهذه المعركة أنها أطاحت بمحاولات حقن الأجواء بين السنة والشيعة على امتداد العالم العربي والإسلامي وأعتقد أنها أسست لمرحلة جديدة
"
معن بشور: أنا أعتقد من الإنجازات الكبرى لهذه المعركة هو أنها أطاحت بمحاولات حقن الأجواء بين السنة والشيعة على امتداد العالم العربي والإسلامي وأعتقد أنها أسست لمرحلة جديدة بعد اليوم لن يقبل السني بتحريض على الشيعي كشيعي ولن يقبل الشيعي بتحريض على السني كسني فالشيعة من خلال حزب الله قاتلوا قتالا بطوليا في لبنان والسنة من خلال هذا الوطن العربي والعالم الإسلامي وقفوا محتضنين لحزب ال،له أنا أعتقد أن أحد أسباب وقف هذه الحرب هو ما جرى في العراق أعتقد أن وقد كتبنا ذلك في نشرتنا البسيطة الوفاء أن بريطانيا منذ عقود طويلة منذ أول هذا القرن وهي تسعى لإيجاد احتقان سني شيعي في العراق وعلى مدى سنوات عدة جاء أولمرت وبوش في أسابيع قليلة أسقطوا هذا الاحتقان، أنت تعلم أن المظاهرات التي دعا إليها السيد مقتضى الصدر خرجت بوضوح تعلن موقفا ضد إسرائيل ضد الكيان الصهيوني وضد أميركا المحتلة للعراق وهذا ما أدى إلى محاصرة مدينة الصدر وقتل مواطنين فيها وهذا في رأيي الشخصي ما أدى إلى هذا التفجير الذي تم في النجف قرب مقام الإمام علي عليه السلام.

غسان بن جدو: قبل أيام.

معن بشور: قبل أيام أعتقد أن هذا رد أميركي مباشر على هذه النهضة التي تمت في الأوساط الشيعية.

غسان بن جدو: أميركا ضربت هناك؟

معن بشور: أنا أعتقد ذلك عملاء أميركا على كل هناك تقارير عديدة تشير إلى علاقة المخابرات الأميركية بكثير من هذه العمليات ذات الطابع المذهبي، اليوم مساجد الفلوجة كانت تصلي وتكبر وتهتف للمقاومة في لبنان للسيد حسن نصر الله في نفس الوقت هذه كانت تخرج فيه المظاهرات بناء لدعوة السيد مقتضى الصدر في نفس الوقت الذي كانت أربيل عاصمة إقليم كردستان في شمال العراق تشهد مظاهرات دعت إليها الجماعة الإسلامية وحضرها عشرات الآلاف وهتفت ضد أميركا، هذان الحليفان اللذان دعت أميركا أنها أتت لإنصافهم بالعراق يتحركان اليوم ضدها بفعل ممارساتها في العراق أولا وبفعل هذه الحرب في لبنان، هناك مناخ جديد وأنا لا أخفيك أنني أعتقد أن أحد أسباب الحرب الإسرائيلية على حزب الله وعلى لبنان من خلال حزب الله هو أن حزب الله وأن سماحة أمين عام حزب الله أُتهم وكان يتهم بأنه يقف وراء بعض عمليات المقاومة في العراق وهذه اتهامات خرجت في الصحافة الأميركية على لسان مسؤولين أميركيين وقد جاء أمين عام حزب الله في المؤتمر العربي العام الذي حضرته حضره جنابك يعني في بيروت في 30 أزار مارس الماضي ليعلن تأييد حزب الله للمقاومة العراقية ويؤكد على أن لا طريق لإخراج المحتل إلا بالمقاومة العراقية فكان من الطبيعي أن تجري محاولة تأديب حزب الله لأنه يعلن موقفا واضحا من مسألة احتلال العراق وضد احتلال العراق رغم أن السيد نصر الله كما نلاحظ في خطبه يتجنب الإشارة لموضوع العراق لتعقيدات أنت تعرفها والعراقيون يعرفونها فهو لا يريد أن يتصادم مع قوى عراقية فاعلة وهو حريص على علاقة فيها لكنه في نفس الوقت لا يستطيع أن يقبل بالاحتلال هذا تأثير الحرب اللبنانية بدون شك سيكون إيجابيا على العراق، البعثيون مثلا أصدروا بيانا واضحا بدعم السيد نصر الله وأعتقد أن الرئيس صدام حسين نفسه قد أرسل تحية من السجن إلى ذلك وهيئة علماء المسلمين والتيار القومي العربي وإلى آخره مما يشير إلى التفاف سني في العراق وقومي عربي في العراق حول المقاومة في لبنان.

غسان بن جدو: بكل صراحة هل يفسد أي تدخل إيراني لهذا المناخ؟

معن بشور: حسب نوعية التدخل إذا تصرف الإيرانيون..

غسان بن جدو: نوعية التدخل على غرار خطاب الرئيس أحمد نجاد على سبيل المثال أو على غرار زيارة وزير خارجية إيران أخيرا الذي استاء منه المسؤولون اللبنانيون هنا.

معن بشور: شوف حقيقية هناك نظرية متكاملة استسلم لها البعض أو روَّج لها البعض لا تريد أن تفهم ما جرى في لبنان إلا أنه حرب سورية إيرانية..

غسان بن جدو: مع أميركا.

معن بشور: نفذها حزب الله، بينما الأميركيون أنفسهم قالوا عبر سان فرانسيسكو أن الخطة موجودة منذ فترة طويلة وأن كوندوليزا رايس..

غسان بن جدو: وحتى سيمور هرش في نيويوركر كشف الأمر.

معن بشور: سيمور هرش قبل يومين وحين تقف كوندوليزا رايس وتقول أن الشرق الأوسط الجديد سيولد من آلم المخاض اللبناني معنى ذلك أن الحرب في لبنان هي جزء من مشروع شرق أوسط جديد رغم كل ذلك يصرون على القول بأن هذه الحرب هي سورية إيرانية وقلت لهم يومها طب إذا كانت سورية إيرانية فلماذا لا توقف أميركا الحرب وتفوت الفرصة على سوريا وإيران، هذه النظرية تحاول أن تفسِّر كل ما يصدر من إيران على أنه تدخل في الشؤون الداخلية بينما السفير الأميركي والسفير الفرنسي وغيرهما يتحدثون بكل بساطة في الشؤون الداخلية ويأتي وزراء خارجية ويذهبون ويفرضون شروطا على حزب الله وعلى غير حزب الله ومع ذلك هذا لا يُعتبر تدخلا في الشؤون اللبنانية، السفير الإيراني على ما أذكر قال أنه مع ما يجمع عليه اللبنانيون وأعتقد وسوريا قالت نفس الكلام وبالأمس..

غسان بن جدو: لا نقل عن وزير الخارجية الإيراني أمام الرئيس فؤاد السنيورة بأنه ليس مرتاحا أو يرفض القوات الدولية طبعا أعتبر أن هذا تدخل في شؤوني حاول بعدئذ أن يوضح ولكن الكلمة الأولى دائما هي التي تبقى في الذاكرة وفي الأذان أعود الآن وأختم معك في الشأن اللبناني الآن تحدثت عن السفراء بلا شك لبنان دائما كان ساحة لتأثير الخارج حتى لا أقول نفوذ أو دور أو حتى تقرير كل شيء ولكن دائما خاضع للتأثير الخارجي اليوم في لبنان هل تعتقد بأن سيحصل هناك استقلال جديد إذا صح التعبير بين قوة خارجية على أرض لبنان من جديد..

معن بشور: شوف.

غسان بن جدو: يعني أين فرنسا أين الولايات المتحدة الأميركية أين سوريا أين إيران يعني هل سنشهد أيضا سجالا سياسيا جديدا بأدوات محلية وبعناوين خارجية؟

معن بشور: يعني أنا من الذين عاشوا مراحل الصراع في لبنان منذ بدء الحرب 1975 حتى الآن وربما قبلها عشناها بالتفاصيل هناك طريقة لكل فئة لبنانية علاقتها الخارجية إما أن تكون هذه الفئة اللبنانية تستخدم علاقاتها الخارجية لمصلحة لبنان وأما أن تترك لهذا علاقاتها الخارجية أن تستخدم هذه الفئة اللبنانية من أجل مصلحتها إذا نجح اللبنانيون كل من موقعه في أن يستخدم تحالفاته الخارجية من أجل خدمة لبنان فلن يكون هناك أي صراع أما..

غسان بن جدو: هل تخشى فتنة داخلية؟

معن بشور: أما إذا سمحوا في التدخل فبدون شك سيصبح هناك صدام سياسي أنا لا أعتقد أن فتنة أهلية في لبنان ستحصل لسبب بسيط أولها أن اللبنانيين ليسوا مستعدين بعد الآن أن يُسلموا قيادهم لمن يقودهم إلى حرب أهلية ربما يسيرون وراءك في رأيك يتحمسون لرأيك يتظاهرون من أجل رأيك لكن حين يأتي الأمر إلى السلاح إلى القتال فقد تعلموا أن في الحرب يخسر الجميع ويخسر بلدهم بدرجة أولى ويربح كل أعداء لبنان.

غسان بن جدو: طب اسمحي لي أدخلك في تفصيل هنا أخير الجنرال عون الذي راهن على حزب الله في هذه المرحلة الأخيرة هل سيخسر شعبية مسيحية أم سيكسب حدثني بكل صراحة.

معن بشور: يعني أنا يعني مش ميشيل عون لأتنبأ بس بدي لك شيء واحد..

غسان بن جدو: حدث سياسي..

معن بشور: الجنرال ميشيل عون في موقفه في هذه المحنة حمى أمرين حمى الوحدة الوطنية وأعتقد أنه حمى مستقبل المسيحيين في لبنان وفي المنطقة الآن في كل بلد عربي تجد احتراما للعماد لحود للعماد عون وحتى للعماد سليمان وكلهم شخصيات..

غسان بن جدو: ميشال سليمان قائد الجيش.

معن بشور: قائد الجيش وكلهم شخصيات لبنانية مسيحية بارزة وطبعا الوزير فرجييه وكل شخصية مسيحية أخذت موقفا واضحا في هذه الحرب وأكدت أن المسيحيين هم جزء من هذه المنطقة، أنا أعتقد أن المسيحيين بلغوا من الوعي ومن العقلانية ما يجعلهم يدركون الموقف الذي يحمي وجودهم ومصالحهم من الموقف الذي يهدد وجودهم ومصالحهم، ميشيل عون اختار الموقف الذي يحمي وجود المسيحيين ومصالحهم في المدى البعيد.

غسان بن جدو: شكرا لك أستاذ معن بشور المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية أذكِّر بأنه كان يفترض أن يكون بيننا أيضا السيد روجي إدي رئيس حزب السلام اللبناني وهو من وجوه 14 من آذار في كل الأحوال نلقاكم غدا بإذن الله مع تقديري لكم في أمان الله.