- مدى إيجابية القرار 1701 للبنان
- حزب الله وموقفه من القرار 1701
- أولويات لبنان بعد وقف إطلاق النار

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم في كل يوم لدينا جديد في لبنان، ليل أمس أقر مجلس الأمن الدولي القرار 1701 واليوم تحدث الأمين العام لحزب الله حدد بعض الأولويات في المرحلة المقبلة، الآن مجلس الوزراء اللبناني مجتمع سوف يصدر قراره موقفه بالأحرى من هذا القرار وطبعا هناك حديث الآن بشكل أساسي عن ما بعد وقف إطلاق النار إذا صح التعبير، هذه القضايا ربما من المفيد الآن أن نراجعها مع رجل الدولة البارز هنا في لبنان السيد محمد نجيب ميقاتي رئيس وزراء لبنان السابق، مرحبا بك دولة الرئيس.

مدى إيجابية القرار 1701 للبنان

محمد نجيب ميقاتي- رئيس وزراء لبنان السابق: أهلا مساء الخير أستاذ غسان.

غسان بن جدو: دولة الرئيس أولا كيف تنظر للقرار الدولي 1701؟

محمد نجيب ميقاتي: الحقيقة نحن كليتنا متابعين الأسبوع الماضي وكل خلال فترة ها الشهر أول شيء كان عندنا النقاط السبعة اللبنانية وأنا علقت على النقاط السبعة اللي طرحها الرئيس السنيورة قلت هذا هو حلم بالنسبة للبنان، ثم جاء مشروع قرار.. مسودة قرار أميركي فرنسي فاعتبرته في الحقيقة هي كابوس للبنان، اليوم بين الحلم والكابوس نحن أمام واقعية بالنسبة لقرار أعتقد أفضل قرار ممكن أن يصدر في هذا الظرف على الرغم من كل الثغرات اللي فيه إذا كان فيه أي سلبيات ولكن هذا القرار ننظر إليه كقرار كامل متكامل، نحن نعلم أن قرارات الأمم المتحدة ليست بالضرورة أو هي بالضرورة أن تنفذ ولكن الخبرة علمتنا أنها من الصعب أحيانا تنفيذها، فالأفضل أن يكون قرار نوعا ما نسبيا جيد للبنان عوضا من قرار أن يكون مجحفا للبنان، فبالتالي أعتقد أننا اليوم أمام قرار..

غسان بن جدو: لنتحدث عن هل تستطيع معنا على سبيل المثال أن تحدد لنا أهم النقاط الإيجابية؟

محمد نجيب ميقاتي: مما لا شك أنه اليوم النقاط الإيجابية أولها وقف إطلاق النار، نحن وأنت أستاذ غسان عشت معنا ها فترة الشهر نحن مررنا بظروف صعبة جدا على كل الأراضي اللبنانية، فمجرد وقف إطلاق النار هو الأساس وهو الضروري الآن، على الرغم من هذه الإيجابية نرى إسرائيل حتى الآن لا تلتزم بهذا وقف إطلاق النار، ترفض تعيين وقت معين لبداية وقف إطلاق النار، تتحجج بالأمس بالأمم المتحدة بأوساط الأمم المتحدة بأنها لا تستطيع إعطاء وقت معين لوقف إطلاق النار لأنها لا يستطيع رئيس الوزراء بدعوة الحكومة الإسرائيلية لأنه اليوم يوم سبت ويوم السبت كما نعلم هو يوم عطلة في إسرائيل فبالتالي يرفضون وقف إطلاق النار لأنه يوم سبت يوم مقدس ويتابعون هجمتهم ويتابعون شراستهم بقتل الأبرياء وقتل اللبنانيين والمدنيين في الجنوب اللبناني وفي الضاحية الجنوبية، يعني نرى إذا كنا هذه الإيجابية الأولى وقف إطلاق النار ثم من الإيجابيات الأخرى هي وضع آلية للحل في الجنوب اللبناني فإنني أعتقد أن هذا هو الأساس وضع هذه الآلية من مشاركة تعزيز قوات اليونيفيل وإرسال الجيش اللبناني إلى الجنوب هذا من جهة ولكن نرى أن عدم التوازن في القرار بما يتعلق رغم أنها بفقرة تمهيدية بما يتعلق بالأسرى الإسرائيليين والتبادل مع الأسرى اللبنانيين رغم أنها ليست فقرة تنفيذية ولكن فقرة تمهيدية نرى أن هذا ليس متوازنا، أمر آخر وأنا أخشى على هذا لقرار أنه فيما بعد نقول أن السلاح جنوب الليطاني سلاح حزب الله سيكون مرتبط بمصير مزارع شبعا على الرغم أنها وضعت مزارع شبعا على الطاولة وبدأ الدرس بها فنتمنى أن نستعجل هذه الأمور وأن نأخذ بالنهاية النقاط السبع اللبنانية لكي نزيل كل السلبيات وأعتقد أنها هي لا تزال النقاط الصالحة فبالتالي اليوم أن كان من إيجابيات أو سلبيات هي العبرة بالمتابعة والعبرة الأساسية أن نبقى نحن اللبنانيون موحدون لإنهاء هذه الأزمة التي نمر بها.



حزب الله وموقفه من القرار 1701

غسان بن جدو: هل استمعت أولا إلى كلمة الأمين العام السيد حسن نصر الله؟

محمد نجيب ميقاتي: نعم سمعتها.

غسان بن جدو: ما هي ملاحظاتك عليه؟

محمد نجيب ميقاتي: يعني كالعادة يطل علينا سماحة السيد وأنا عبرت عن ذلك مرارا أنه قائد تاريخي، اليوم يثبت ذلك أنه أيضا كما أخذ القرار الصعب بالرد والرد على العدوانية الإسرائيلية وسجل المجاهدون على الخطوط الأمامية هذه البطولة الباسلة اليوم قرار آخر هو أيضا كيف مواجهة السلم ويقول أننا نحن اليوم يدرك تماما الفترة القادمة، وافق على قرار مجلس الأمن، وافق على وقف إطلاق النار طبعا وأيضا لأنه يقول هنا وهذا هو الأساس في أنني.. أنا سمعتها بهذه الطريقة هي أنني أوافق على وقف إطلاق النار لأنني أضع بالمقياس وحدة اللبنانيين فأنا مع وحدة القرار وإجماع اللبنانيين أمام إجماع اللبنانيين أنا مع وقف إطلاق النار ولكن لو كان إجماع اللبنانيون وأتأكد منه يكون داعم لاستمرار النار فأنا كنت أتمنى أن يستمر النار ولكن أقبل بوقف إطلاق النار اليوم بالوقت الحاضر لأني متمسك بالدولة اللبنانية، أنا مؤيد للدولة اللبنانية، متمسك بالإجماع اللبناني فهذه نقاط كلها أعتقد أنها مرة أخرى تثبت لدي أن حزب الله ليس كما يتخوف البعض إنه حقيقة يراهن على الدولة وأنه داعم للدولة وهذا ما يتمناه كل لبناني مخلص.

غسان بن جدو: الآن بكل صراحة قبول حزب الله بهذا القرار وبهذه الطريقة وهو الذي يعتبر نفسه بأنه منتصر أو على الأقل ليس مهزوما عسكريا، هل هو إقرار بهزيمة ما؟ هل هو إقرار بواقعية؟ هل هو رغبة في أولويات أخرى؟ ما الذي تفهمه بشكل أساسي؟ لماذا وافق حزب الله بهذه الطريقة على وقف إطلاق النار وعلى هذا القرار برأيك؟

"
حزب الله غيّر مسار التاريخ بالصراع العربي الإسرائيلي وغير صورة إسرائيل والغطرسة الإسرائيلية في الأجواء العالمية والعربية
"
محمد نجيب ميقاتي: أولا أنا لا أستعمل نصر وهزيمة، خلال الحرب الكل خاسر، يعني لنكن واقعيين هنا كما تتحدث دائما عن الواقعية، لا أحد ينتصر في الحرب ولكن لابد لنا إلا أن نسجل نقطة أساسية لحزب الله سجلها خلال هذه المرحلة وغيّر أعتقد مسار التاريخ بالصراع العربي الإسرائيلي أنه غير صورة إسرائيل صورة الغطرسة الإسرائيلية في الأجواء العالمية ومقابل الأجواء العربية، هذا إنجاز لا يمكن إلا أن نعترف به لحزب الله، فهذا الأمر هو أمر أساسي ونقول نعم أنه غيّر مجرى التاريخ أما لماذا يقبل اليوم؟ لا أعتقد أنه يقبل كما أسلفت وقلت، لا أعتقد أنه يقبل ذلك من مبدأ الضعف بتاتا، يقبل ذلك لأنه يصرّ دائما على إجماع الإجماع اللبناني يعني نتصور العكس لو خرج على لدينا اليوم حزب الله وقال أنه يرفض وقف إطلاق النار ماذا كنا نعتقد اليوم يحصل في المجتمع اللبناني الذي أنت أستاذ غسان أصبحت يعني متخصص بهذا المجتمع؟ كان البعض يرفض، البعض يقول، البعض يقول إلى أين نحن ذاهبون؟ فالآن حافظ على هذا الإجماع اللبناني وقال نريد أن نمرر هذه المرحلة ثم نتحدث عن المراحل التنفيذية لقرار 1701 في مراحل أخرى فهذا يعني أنا من هنا النظرة أعتقد أن نتعامل مع شخص حكيم، مع قيادة حزب الله قيادة حكيمة واعية واقعية في هذه المرحلة الصعبة.

غسان بن جدو: بكل صراحة هل ترى بأن هذا الإجماع السياسي سيستمر في المرحلة المقبلة بعد وقف إطلاق النار وبداية استحقاقات سياسية جديدة؟

محمد نجيب ميقاتي: يعني أنا أعتقد أن لبنان اليوم أفضل من أي وقت مضى، منذ عام 1975 حتى اليوم أرى لبنان موحد، أرى القيادة اللبنانية حقيقة أخذت قرارات هامة وسيظهر التاريخ أهميتها وأخذتها بالإجماع اللبناني وهذا يعود إلى أننا نعلم تماما وأنا أعتقد أيضا حزب الله الذي هو نسيج أساسي من هذا المجتمع يعي تماما أن دعم الدولة ودعم الحكومة اللبنانية هي ملاذ لكل مواطن.



أولويات لبنان بعد وقف إطلاق النار

غسان بن جدو: ما هي برأيك أهم الأولويات السياسية في المرحلة المقبلة؟ الآن بمعزل عن كل ما حصل ليس بمعزل عن كل ما حصل ولكن بمعزل عن بعض التفاصيل ولكن لا شك بأن لبنان بعد وقف إطلاق النار بعد هذه الحرب لا يمكن أن يكون لبنان قبل 12 تموز فهناك إجماع على هذه النقطة ومن يجافي هذه المسألة أعتقد أنه بإجماع الجميع لن يكون واقعيا حينئذ برأيك ما هي الأولويات السياسية المطروحة على لبنان في المرحلة المقبلة بعد وقف إطلاق النار؟

محمد نجيب ميقاتي: أنا أعتقد يوجد ثلاثة ملفات أساسية للبنان بعد وقف إطلاق النار أو بالأحرى أربع ملفات أساسية؛ الملف الأول هو ملف سياسي، الملف الثاني هو الملف الاقتصادي، الملف الثالث هو الملف الاجتماعي والملف الرابع هو الملف الإعماري، هذه هي الأمر بنظري ولكن قبل أن أبدأ بالبحث معكم بهذه الملفات لابد إلا أن أقول كلمة أو تمهيدية أنني متأكد وعلى يقين أن كل اللبنانيين وأن الحكومة اللبنانية باستطاعتها مواجهة هذه الملفات الأربعة وأنا لا أخشى شيئا بهذه الملفات على رغم صعوبتها، أننا نحن تعودنا كلنا في لبنان بأننا دائما نخرج من كل الأزمات واللبناني باستطاعته أن يخرج من هذه الأزمة وأن يبني أفضل الأمور أفضل مما كانت ونتعلم من تجاربنا، كانت دائما هذه تحصل، هذا هو قدرنا، هذا هو القدر اللبناني، نحن نعلم أن هذا القدر هو قاسٍ علينا ولكن دائما ندعو اللهم لا نسألك رد القدر بل نسألك اللطف به، نحن الله لطف ولكن نريد أن نتلقف الجيد من هذا القدر وأن نبني إلى لبنان أفضل، هذا هو اليوم دور دعوتي قبل أن أبحث بالملفات دعوتي لكل اللبنانيين أن نتلقف هذا القدر بعزيمة وقوة وبالعزم نسترجع السعادة، هذا هو مبتغانا، هذا ما نريد أن نقوم به بالمستقبل ونحن نعمل لذلك وأنا متأكد بأن ما من لبناني إلا يسعى إلى ذلك، الآن الملفات، الملفات الملف السياسي الذي سيواجه الحكومة حتما ملف ضخم جدا أنا لا أعتقد أنه..

غسان بن جدو: عفوا دولة الرئيس عندما تقول الملف السياسي الذي ستواجهه الحكومة هل هذا إقرار منك بأن الحكومة هذه الحكومة ينبغي أن تبقى بتركيبتها وهناك استحقاقات سياسية ستواجهها أنت ترى بأن هناك واقع سياسي جديد يفرض حكومة جديدة بطريقة أخرى وبأداء آخر وبأولويات أخرى؟

محمد نجيب ميقاتي: طالما قلت لك أستاذ غسان أنك أنت أصبحت جزء من النسيج اللبناني فأعتقد أنني إذا كنت أنا سأطالب بتغيير الحكومة وكأنني أطمح بأي منصب كان فرجاء أن نأخذ هذا الموضوع بموضوعية كاملة أنني أنا أنادي نعم أناشد بتغيير الحكومة على أن تبقى برئاسة الرئيس فؤاد السينورة، أن تتغير هذه الحكومة وتكون حكومة وحدة وطنية تمثل كل الأطراف اللبنانية هكذا نواجه المشاكل، هكذا نواجه الصعوبات، أن تكون حكومة وحدة وطنية كاملة وداخل هذه الحكومة يكون فريق عمل متخصص من الوزراء لمواجهة المفاصل الحياتية الأساسية من ما خلفته هذه الحرب البشعة، لدينا.. هنا تكون لهذه الحكومة وحدة وطنية ووزراء مختصون لمواجهة هذه الظروف الصعبة، فبالتالي أنا مع تغيير الحكومة وأن تكون حكومة وحدة وطنية لمواجهة هذا الواقع.

غسان بن جدو: نعم هناك الملفات الاقتصادية والاجتماعية والإعمارية لا شك بأن ربما نتحدث عنها لاحقا ولكن عناوينها واضحة ولكنك لكني لاحظت بأنك لم تذكر مطلقا الملف العسكري الأمني، هل هو سهو هل هو إغفال عن عمد أم لا تعتبره أصلا ملف يستحق المتابعة في المرحلة المقبلة؟

"
لا بد من تسليح الجيش اللبناني بأسلحة حديثة قبل إرساله للجنوب لكي يتمكن من أن يواجه أي عدوان عليه أو على لبنان
"
محمد نجيب ميقاتي: الملف العسكري نحن هنا كمان أيضا نحيي الجيش اللبناني ونحن عندما قررت الحكومة إرسال الجيش اللبناني للجنوب أعتقد أنها خطوة مهمة تماسك هذا الجيش، تعزيز هذا الجيش، تسليح هذا الجيش بأسلحة حديثة، نحن نضع يعني نحن لا نريد أن نرسل أولادنا إلى الجبهة الجنوبية وهو لا يملك الأسلحة الحديثة الذي يمكن أن يواجه أي مستجد في الجنوب، فأعتقد أن هذا الأمر أنا تحدثت عن المشاكل التي سنواجهها بالملفات الأربعة ولكن هنا أعتقد الموضوع الأمني العسكري لا أرى مشكلة الحقيقية.

غسان بن جدو: طيب في هذا الإطار هناك من بدأ يتحدث بشكل دقيق بعد انتهاء هذه المرحلة ينبغي على لبنان أن يبدأ جديا في نزع سلاح حزب الله أتراه كذلك؟

محمد نجيب ميقاتي: حزب الله سلاحه حزب الله وجد لتحرير الجنوب ويوجد أسباب لهذا السلاح هو للدفاع عن أرض لبنانية، عندما يزال هذه تزال الأسباب ولا يوجد أي مبرر عنده لا يوجد أي مبرر لسلاح حزب الله، فأنا أعتقد أن اليوم طالما الأسباب موجودة الوضع لن يكون سهلا، أنا أتكلم معك بواقعية وصراحة وبالتالي عندما وضعت الحكومة النقاط السبعة ووضعت حل لمزارع شبعا أعتقد بأنها كانت تدرك أنها لا تريد أن نعيد الوضع اللبناني على ما كنا عليه قبل 12 من الشهر الماضي، فبالتالي سلاح حزب الله أنا متأكد اليوم حتى أنني لا أعلم ماذا يدور في مجلس الوزراء الآن ولكن أنا على يقين بأن هذا الموضوع سيطرح وسيكون نوع من توازن بسحب سلاح حزب الله سيكون بالتوازن مع استعادة مزارع شبعا وفرض الحل الدولي لمزارع شبعا، فهذا شعوري أنه لن يكون سهلا هذا الموضوع، موضوع صعب إزالة سلاح حزب الله إذا كانت الأسباب لا تزال موجودة وبالتالي أنا قلت مرارا بعدة تصريحات أن اليوم هو امتحان للمجتمع الدولي وللولايات المتحدة الأميركية بالذات إذا حقا تريد أن تكون الحكومة اللبنانية وأن يكون لبنان دولة مستقرة عليها أن تقوم بالضغط الأساسي على إسرائيل لإزالة كل هذه الأسباب الواردة.

غسان بن جدو: وعليه انطلاقا مما تفضلت به هل في المرحلة المقبلة سيكون نزع سلاح حزب الله أولوية أساسية أم أنه مؤجلا طالما بقيت أراضي لبنانية محتلة بوضوح؟

محمد نجيب ميقاتي: أنا قلت بوضوح أولا أنا أراهن على حكمة قيادة حزب الله وهذا الأمر أنا على يقين وعلى رهان سيربح بأنهم سيدعمون الدولة اللبنانية وسيكونون متعاونين لأقصى الحدود مع الدولة اللبنانية هذا أولا، ثانيا رأيي الشخصي أن طالما الأسباب لا تزال موجودة لا أعتقد بالسهل إزالة هذا السلاح.

غسان بن جدو: نعم لم يبق لنا وقت طويل الآن نتحدث مع رئيس الوزراء السابق بطبيعة الحال حول الملفات الكبرى ولكن أعذرني أيضا أن أستفيد من خبرتك باعتبارك كنت لسنوات طويلة وزير للأشغال أرجو أن لا تدخلني كثيرا في القضايا الإعمارية ولكن في قضايا محددة دولة الرئيس من فضلك خاصة وأن لبنان أصيب بكارثة أسمها ضرب الجسور من الجنوب إلى الوسط إلى البقاع إلى الشمال هل تحدثنا عن هذه النقطة وخاصة في مناطقكم أنتم في الشمال حيث جسر مدفون وغيره من الجسور التي ضربت تفضل؟

محمد نجيب ميقاتي: يعني نعلم تماما أن البنى التحتية من طرقات وجسور ومرافق ومطار كلها أصابها العدو الغاشم خلال العدوان الإسرائيلي هذا الأمر ليست بسهلة ولكن أقول ليست بمستحيلة، علينا أن أنا على يقين ونحن أنا أيضا عندما كنت وزير الأشغال مررت بهذه التجارب عند الاعتداء الإسرائيلي سنة 1999 على الجنوب اللبناني وقصف جسر أولي أن هذه الأمور أنا متأكد أن إعادة بنائها ليس بالصعوبة، سنعيد بناءها نحن كل واحد منا الآن بدأ الوقت الصعب هذه هي المقاومة الحقيقية أننا نكون المثل والنموذج لإعادة البناء، إنني هنا لابد لي إلا أن أقول يوجد أغنية للسيدة فيروز نحبك يا لبنان، أنا أقول نحبك يا لبنان يكون بالعمل وترجمة العمل بحبنا للبنان بالعمل الفوري وكلنا سنعمل في سبيل لبنان.

غسان بن جدو: شكرا لك دولة الرئيس محمد نجيب ميقاتي رئيس وزراء لبنان السباق شكرا لك على هذه المشاركة.

محمد نجيب ميقاتي: شكرا لك.

غسان بن جدو: شكرا لكم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة وإلى لقاء آخر بإذن الله مع تقديري لكم في أمان الله.