- دوافع المؤتمر ودلالات توقيته
- الجوانب القانونية وتأثير القرائن على إسرائيل

- معنى القرار الظني وتأثير الوضع الإقليمي والدولي

- النتائج المتوقعة للمؤتمر وانعكاساته على مسار المحكمة

محمود مراد

محمود مراد: هل يطلب الأمين العام لحزب الله الكثير عندما يطلب من المعنيين إضافة فرضية ضلوع إسرائيل في اغتيال الحريري ضمن الجهات التي يشار إليها بالفعل بأصابع الاتهام؟ البعض أكد عدالة هذا المطلب بينما ذهب آخرون إلى أن الهدف من خطوة نصر الله لم يكن بريئا وإلا لما كان الرجل انتظر كل هذه المدة لكشف قرائنه، في هذه الحلقة من منبر الجزيرة يدور نقاشنا مع السادة المشاهدين حول سؤالنا الذي طرحناه عليكم أهي لوقاية الذات أم في سبيل الحقيقة؟ ننتظر مشاركاتكم على الوسائط التالية:

هاتف: 44888873 (974 +)
sharek.aljazeera.net
minbar@aljazeera.net
facebook.com/minbaraljazeera
twitter.com/minbaraljazeera

نبدأ بالاتصالات التي وردتنا بالفعل معنا محمد الرفاعي من ليبيا، محمد ما رأيك في هذا السؤال الذي طرحناه، أهذه الخطوة في رأيك في سبيل الحقيقة فعلا أم أراد زعيم حزب الله حسن نصر الله أن يحمي حزبه؟

دوافع المؤتمر ودلالات توقيته

محمد الرفاعي/ ليبيا: مرحبا أخي محمود مراد. لبنان أضحى اليوم حلبة صراع دولي ومستنقعا للتنافس الاستعماري رغم صغر حجمه وقلة موارده، لبنان ساحة لتصفية الحسابات ووكر للمخابرات الأجنبية وتنخره الجواسيس فهو نقطة انطلاق سياسيا وعسكريا للغرب وأميركا وإسرائيل ومن لف لفهم يغذون الفتنة الطائفية ونجحوا في ذلك وإسرائيل رابضة على بوابات لبنان برا وبحرا وجوا بالإضافة للجواسيس الإسرائيليين يجوبون لبنان ولا أحد يلاحقهم، السيد حسن نصر الله وحزبه تعرض أخيرا لهجمة شرسة ومؤامرة كبرى لإسقاط حزبه بإلصاق تهم بتدمير ثقافة المقاومة التي هي.. الأمة وإظهاره أمام العرب والعالم من حزب مقاوم نبيل وشريف إلى تنظيم إرهابي يحترف الإرهاب، إنها لعبة، لماذا وجه الاتهام في البداية إلى سوريا واتهم الأسد شخصيا بذلك واليوم أبعدت سوريا وأصبحت من عدو إلى سوريا الشقيقة للبنان، ثم بعد..

محمود مراد: نعم يعني صحيح حدث هذا اتهمت سوريا أو اتهمت جهات داخل سوريا بناء على شهادات تبين فيما بعد أنها شهادات زور لكن لماذا انتظر الرجل كل هذه الفترة حتى يكشف عن هذه الأدلة أو القرائن الموجودة بين يديه؟ لماذا انتظر نصر الله كل هذه الفترة؟

محمد الرفاعي: هذه ظروف تقنية أخذت منه شهورا والسيد حسن نصر الله قدم قرائن تدل على تورط الجانب الإسرائيلي وجب التحقيق معها وتفتح آفاقا جديدة هذه القرائن والمعطيات، إذا كانت المحكمة صادقة وجب عليها أن تستدرك الأمر فكان الأحرى بها منذ البداية تحقق مع شهود الزور، لماذا تم تحييد إسرائيل من التحقيق ولها سوابق في الجريمة؟ فأرجو أن الضمير العالمي أن يستيقظ ويتم مساعدتها ومحاكمة إسرائيل.

محمود مراد: طيب سيد محمد فكرتك واضحة دعنا نرى ماذا لدى السيد عمر السفرجي من السعودية هل توافق على ما جاء في كلام السيد محمد الرفاعي من ليبيا سيد عمر أهلا بك.

عمر السفرجي/ السعودية: السلام عليكم. والله ما يوجد فساد في الأرض إلا سببه إسرائيل، هؤلاء اليهود هم سبب الفساد الله يقول {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ، أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ}[البقرة:11، 12]..

محمود مراد: يا سيدي هذه الآيات نزلت لوصف المنافقين في صدر سورة البقرة وليست لوصف اليهود.

عمر السفرجي: لا، هذا اليهود، هذه بسبب اليهود ما هم المنافقين.

محمود مراد: تفضل.

عمر السفرجي: والسورة مكية كمان.

محمود مراد: لا، هذه سورة مدنية، سورة البقرة أول ما نزلت في المدينة، ليس هذا موضوعنا تفضل أنا أريد مشاركتك حول ما ورد في كلمات السيد حسن نصر الله، هل تعتقد أن الرجل كان يبغي الحقيقة عندما كشف عن هذه القرائن أم مجرد خطوة تكتيكية يحاول بها أن يتقي الاتهام الذي سيرد في القرار الظني الذي ستعلنه المحكمة الدولية قريبا؟

عمر السفرجي: هو يريدون هم الخطة كلها من المحكمة الدولة أن يطيروا حزب الله تمهيدا لإسرائيل، هذا الهدف، لكن هو قال الحقيقة، نصر الله قال الحقيقة، ولأنه أنه يدفع عنه الشر والبلاء، ولكن إسرائيل هي حتى القرآن طبعته محرفا في لبنان وكان لها عملاء في داخل لبنان، فإسرائيل هي وراء كل الفساد.

محمود مراد: يعني السيد عمر السفرجي إذاً أنت تصدق اتهام إسرائيل أو تعتقد في أن اتهام إسرائيل هو خطوة وجيهة يجب على المحكمة الدولية أن تأخذ بها لأنه ما من شر يصيب لبنان إلا وإسرائيل تقف وراءه؟

عمر السفرجي: العالم كله، الأرض كلها إذا ما صار سلام في فلسطين في أرض فلسطين لن يكون هناك سلام في الأرض.

محمود مراد: شكرا جزيلا للسيد عمر السفرجي. معنا ليث ناصر من الإمارات، أستاذ ليث ما رأيك أنت؟

ليث ناصر/ الإمارات: مساء الخير سيد محمود. سأدخل في الموضوع لأن الموضوع شائك ولكن دعني أؤكد أنني لست في صدد الدفاع عن دولة إسرائيل أو مهاجمة حزب الله أو العكس، أنا كشاب باحث عن الحقيقة ومتابع جيد -ولا أدعي ذلك للإعلام- استوقفني في مسألة خطاب السيد نصر الله مسألة مهمة جدا، أنا وجدت تناقضا وقد يلومني البعض ولكن هناك حقيقة، خطاب السيد نصر الله حمل كثيرا من التناقضات منها ما تفضلت وتكرمت وأشرت إليه مسألة التأخير، خاصة مسألة الذي عرضوا صورته ويحققون معه من سنة 1996، ما علاقته بهذا الأمر، ثم سيدي هناك أمر مهم جدا علينا أن نقف عنده، مع احترامي وتقديري للتقنيات التي حازها أو يحاول أن يظهرها حزب الله لكنها تقنيات عالية جدا، تقنيات دول كثيرة لا ترقى لهذا المستوى التقني مما..

محمود مراد (مقاطعا): يعني سيدي دولة إيران الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهي دولة بإمكانات دولة تدعم حزب الله وهي لا تخفي ذلك وحزب الله أيضا لا يخفي ذلك.

ليث ناصر: أشكرك سيد محمود والحقيقة وضعت أصبعك على الجرح، إذاً هذا الأمر يجعلني أصاب بالقلق الشديد على وضع لبنان وخاصة المسيحيين، لماذا؟ إذاً حزب الله انتقل من حزب سياسي أو بين مزدوجتين كما يسمى إلى حزب مقاومة أصبح يملك تقنيات ويملك المعطيات ويملك الوسائل التي تحوله من حزب إلى دولة داخل دولة وهذا الذي يصيبني بالقلق ويشعرني بأن خطرا محدقا بلبنان وخاصة بالمسيحيين خاصة أن الإعلام..

محمود مراد (مقاطعا): يعني أليس غريبا بعض الشيء سيد ليث أن تشعر أنت بالقلق على المسيحيين في لبنان والمسيحيون أنفسهم أو طائفة كبيرة منهم لا تشعر بهذا القلق الذي تشعر أنت به؟! يعني للسيد حسن نصر الله ولحزب الله حلفاء من داخل أو من قلب الكيان المسيحي أو الكتلة المسيحية داخل لبنان، لا تنس أن الجنرال ميشيل عون هو حليف لحزب الله.

ليث ناصر: أشكرك، سؤال ذكي ولكن سيدي صحيح أنني لست متحدثا رسميا باسم الكنيسة الكاثوليكية بلبنان ولكن من قال لك وأوهمك وخدعك -مع احترامي لك- وقال لك إن المسيحيين لا يشعرون بالقلق؟ هذا سؤال في محله، يا سيدي نحن المسيحيين نتسم بالمحبة والتسامح والمغفرة صحيح كاعتقاد ديني خاص فينا، ولكن في ذات الوقت هناك من الوسائل التي يحاول المسيحيون أن يبرزوها، ثم هنالك مسألة، أنا ليس لدي مشكلة مع الشيعة وليس لدي مشكلة مع السنة وليس لدي مشكة حتى مع الوهابية كفكر ولكن كإرهاب هذه هي مشكلتي. أشكرك سيدي.

محمود مراد: يعني شكرا جزيلا للسيد ليث ناصر من الإمارات ويبدو أن الاتصال انقطع بيننا وبينه قبل أن نناقشه في الطرح الذي قاله. معنا أحمد التطراوي صديق البرنامج من الجزائر، أحمد ما رأيك فيما قيل؟

أحمد التطراوي/ الجزائر: السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. والله أخي مراد أنا أرى أن اغتيال الحريري قنبلة فكرية موقوتة ضربت لبنان وهي خطة مدبرة، أخي مراد إن اغتيال الحريري هو مشغل فتنة في لبنان وعدم استقرارها، هو خطوة مدبرة سواء كانت من الأنظمة العربية أو من الأنظمة الغربية، إذاً هناك خطة مدبرة محكمة أخي مراد، اغتيال الحريري هو ضرب استقرار لبنان، هذه الملاحظة الأولى. الملاحظة الثانية أخي مراد ماذا تفعل المحكمة الدولية إذا تقرر بأن إسرائيل هي صاحبة الاغتيال، فهل تستطيع المحكمة الدولية أن تعاقب إسرائيل؟ نقولها بكل جرأة أدبية وبكل شجاعة، ماذا تفعل المحكمة الدولية إذا كانت إسرائيل هي صاحبة الاغتيال؟ لا شيء! أما إذا كانت غير إسرائيل فلماذا تأخر حزب الله عندما لم يقدم حقيقته منذ السنين الأولى وهو بريء من اغتيال الحريري؟ إذاً هذه نقاط تثير الجدل عند السياسيين أما المفكرين وأصحاب الدعوات وأصحاب الفكر أخي مراد فلهم وجهة أخرى بالنسبة لحزب الله، ولكن الملاحظة لماذا تأخر حزب الله هذا التأخير كله؟ هذا ما أردت أن أقوله أخي مراد.

محمود مراد: نعم نحن ننتظر إجابات على هذا السؤال والآن نعيد طرح هذه السؤال مرة أخرى، نحن سألنا بالفعل هذا السؤال أو يسأله كثيرون هل لديك تصور عن الإجابة الممكنة لماذا تأخر حزب الله في الكشف عن هذه القرائن؟

أحمد التطراوي: والله يا أخي مراد أنا أعتقد بأن تأخير حزب الله عن هذا التقرير هو أن هذا الاغتيال هو تقرير ربما أمني أو تقرير تكتيكي أو تقرير سياسي لأن حزب الله هو أدرى بأموره، مثلما يقولون "أهل مكة أدرى بشعابها"، أخي مراد أعتقد أن حزب الله يمتلك إستراتيجية فكرية وأيديولوجية سياسية معينة لذلك تأخر وعندما بلغ السيل الزبى قرر بأن لديه أدلة وهي إسرائيل، هذا ما يعتقده حزب الله.

الجوانب القانونية وتأثير القرائن على إسرائيل

محمود مراد: شكرا جزيلا لأخينا أحمد التطراوي صديق البرنامج كان معنا عبر الهاتف من الجزائر، ومشاهدينا الأعزاء قبل أن نتلقى المزيد من اتصالاتكم نود أن نعرف رأي القانون الدولي في بعض مصطلحات هذا الخطاب الخاص الذي جاء من السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني. معنا من باريس الدكتور محمود رفعت الخبير في القانون الدولي في المحكمة الجنائية الدولية، دكتور محمود هناك الكثير من الألفاظ والمصطلحات القانونية التي ربما تكون مبهمة بالنسبة للسادة المشاهدين، مسألة الفرق بين القرينة والدليل، مسألة الفرق بين القرائن والإثباتات، عبارة الاتهام الظني ماذا تعني في عرف القانون الدولي؟

محمود رفعت/خبير القانون الدولي في المحكمة الجنائية الدولية-باريس: نعم الاتهام الظني بحال من الأحوال لا يسند إليه أي موضوعية هو عمل يفتقر إلى الموضوعية القانونية لأنه يعتمد على الشبهات والشبهات لا تصلح بحال من الأحوال أن تكون دليل إدانة. دليل الإدانة إما أن يكون دليلا دامغا وهذا يكون بتسجيل أو بتصوير أو بشهود عيان ولكن شهود عدولين، أو أن يكون بقرائن، والقرينة تعريفها في القانون هي استنباط شيء غير معلوم من شيء معلوم، أعطي لسيادتك المثال على ذلك، لو أن سيارة تسير في الطريق وقامت بصنع حادث، ارتكبت حادث هذه السيارة، فإننا هنا لحساب سرعة السيارة نحسب كم مترا على الأرض زحفت وهي في حالة الفرملة، أي الإطارات زحفت في حالة الفرملة كم مترا على الأرض من المسافة هذه نستبين كم كانت سرعة السيارة حينما اصطدمت بالجسد الذي أمامها، هذا هو مثل على سبيل المثال القرينة. مسألة أن القرينة تصلح أم لا تصلح، نعم إذا كانت القرينة دامغة وقيست بالطرق الموضوعية فإنها تصلح على أن تكون دليل إدانة فيما بعد. ما تفضل به السيد حسن نصر الله من قول ومن حديث أتى بحديث فيه الكثير من المصطلحات القانونية ربما المهنية أكثر من اللازم ولكن كلها في مجملها مصطلحات مفعلة في أماكنها السليمة وكان يتكلم بلغة سليمة، لا أخرج هنا عن الإطار القانوني حينما أجيب على سؤال سيادتك الذي سألته للسيد المتحدث من قبلي لماذا تأخر حزب الله في الكشف عن هذه المثاوبات وهذه الدلائل هذه القرائن، لماذا تأخر؟ وهذا يدخل في إطار عمل المحكمة وطريقة إنشاء لجنة التحقيق قبل أن تنشأ لجنة المحكمة بقرارات مجلس الأمن فيما بعد أنا أعتقد وليس اعتقادا ظنيا ولكنه اعتقاد حسمي أن التأخر كان لحلف سوريا مع حزب الله، ذلك الحلف الذي رأينا كيف أنه انفض في دلالات عدة أهمها كانت زيارة الرئيس السوري بصحبة الملك عبد الله الذي هو عراب تيار المستقبل أو التيار الآخر في لبنان المناوئ لحزب الله، هذه الزيارة وهذا الدخول كان نوعا من أنواع الضغط على حزب الله من قبل النظام السوري ومن قبل رئيسه، ومن هنا فإن حسن نصر الله تكلم بما تكلم به..

محمود مراد (مقاطعا): ولكن عذرا للمقاطعة في هذه النقطة تحديدا، هذه نقطة سياسية بحتة يعني هل التقارب بين سوريا وبين المملكة العربية السعودية يعني بالقطع أن الحلف الذي بين حزب الله وسوريا قد انفك؟ لست أرى ما يمكن أن يربط بين هاتين النقطتين.

محمود رفعت: الحلف ما بين حزب الله وبين سوريا لم ينفك ولكن المعادلة الآن تميل إلى مصالحة غربية سورية وهنا أنا لا أخرج إلى النطاق السياسي ولكن أظل هنا في النطاق القانوني البحت في خصوص محكمة الحريري تحديدا، أن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى فرنسا في العام 2007 وما تلاها من إدناء وتنكيس كل أصابع الاتهام التي كانت تشير إلى النظام السوري بطريقة مفاجئة وبطريقة مباغتة هذا كله تم في إطار تسوية هذه التسوية أتت بنتائج لم يكن حزب الله يتوقعها في أغلب الظن ألا وهو أن..

محمود مراد (مقاطعا): طيب دكتور محمود أنت رجل قانون يعني ما تقوله يدخل في باب اتهام المحكمة الخاصة باغتيال رفيق الحريري بأنها محكمة مسيسة بالأساس، كيف يمكن إسقاط هذه الاتهامات بهذه الصورة إلا لو كانت المحكمة مسيسة تأتمر بأوامر الساسة؟

محمود رفعت: ومن عنده الشك أن هذه المحكمة مسيسة؟ دعني أقل لك نقطتين رئيسيتين تستدل منهما أن هذه المحكمة كانت مسيسة أم لا، النقطة رقم واحد أنه من يوم 17/7/2002 بدأت عندنا في الكوكب محكمة تسمى المحكمة الجنائية الدولية أنشأها ميثاق روما وهذه المحكمة هي المختصة بجميع أنواع الجرائم التي كانت تنشأ لها من قبل محاكم خاصة مثل محكمة يوغسلافا مثل محكمة نورنبيرغ مثل محكمة سيراليون، راوندا، كل هذه المحاكم نشأت في حقبة لم تكن هناك محكمة دائمة، كانت تنشأ هذه المحاكم بصفة محاكم مرحلية والمحكمة المرحلية تنشأ بقرار من مجلس الأمن لواقعة بحد ذاتها تمس أو تهدد الأمن أو السلم الدوليين أو تمس مصلحة عظيمة عادة ما كانت تكون تهجير أو إرهاب أو عدوان إلى آخره من الجرائم الكبيرة. رقم واحد عندما وقعت جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري كانت المحكمة الجنائية الدولية الدائمة قائمة إذاً كانت من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية أن تنظر في هذه القضية وعلى الرغم من ذلك تسييس هذه القضية أخرجها عن إطار المحكمة الجنائية الدولية وتم إنشاء محكمة خاصة لها وهذا مخالف للقانون الدولي الجنائي هذه النقطة الأولى. النقطة الثانية -وهنا أدخل في باب القرائن- أن المحكمة من شروطها أربع نقاط أهم هذه النقاط هي العلانية، ما يسمى بالمحاكمة العادلة العلنية، حتى إنشاء.. حتى إعلان المحكمة يوم 1 مارس 2009 لم يكن معلنا..

محمود مراد (مقاطعا): طيب أنا لا أريد أن أقاطعك ما تطرحه من نقاط هي بالفعل نقاط قيمة جدا تستحق المناقشة ولكن أرجو منك دكتور محمود أن تبقى معنا سنستقبل هذا الاتصال من السيد ثابت عبد الفتاح من فلسطين ثم نواصل هذا النقاش، سيد ثابت ما رأيك فيما طرحناه من أسئلة حول الخطوة التي أقدم عليها السيد حسن نصر الله.

ثابت عبد الفتاح/ فلسطين: السلام عليكم أخ محمود. الملاحظ أن الهدف من المحكمة ليس معرفة من وراء مقتل الحريري بل هو صراع دولي بأيد محلية وإقليمية وأهداف هذا الصراع السياسي هي المحكمة الدولية المسيسة حسب رغبات الخصوم، ولذلك فالسيد حسن نصر الله كما بينتم لم يأت بحقائق بينما بقرائن على تواطؤ حاكم يهود بقتل الحريري والدليل على أن هذه مسيسة أيضا أنه تارة وجهت التهمة لسوريا بقتل الحريري، وعندما تحقق الهدف المرجو من اتهام سوريا وهو خروجها من لبنان نجد -عسكريا طبعا خرجت- نجد أنه استغل دم الحريري لتحقيق هدف سياسي آخر وهو نزع سلاح حزب الله الذي لم يستطيعوا نزعه بالقنوات السياسية والضغوط الدبلوماسية فلجؤوا تارة أخرى للمحكمة الدولية، ولذلك ما يحدث في لبنان هو مناكفات سياسية حسب شدة الصراع بين الأطراف المتصارعة، فعلى حكام الطوائف أن يحذروا من هذه المحكمة وأن ينبذوها نبذ النواة لأنها تجعل للكافرين على المؤمنين سبيلا والمحرور على دم الحريري هناك في لبنان فهناك قنواة محلية يستطيع من خلالها أي إنسان أن يعرف من هو وراء قتل الحريري ولذلك فالصراع هو أوروبي أميركي بأيد محلية وهذا ما يحسم..

محمود مراد (مقاطعا): سيد ثابت ألا تبدو دعوتك لمن سميتهم ملوك الطوائف أو أمراء أو حكام الطوائف بأن ينبذوا العمل مع هذه المحكمة ألا تبدو مثالية بعض الشيء؟ هناك بالفعل دول عربية تشارك بالنصيب الأكبر من ميزانية هذه المحكمة، يعني كيف تريد منهم أن ينبذوا هذه المحكمة إذا كانوا هم أصلا ممن تبنوا هذه المحكمة وشاركوا في تأسيسها بل وأنفقوا عليها الأموال؟

ثابت عبد الفتاح: بالنسة للمحكمة الدولية يا أخ محمود إن هذه المحكمة حكامنا وإن أنفقوا فهي من أوامر أسيادهم، لأن أسيادهم الدول الكبرى النافذة في الموقف الدولي نجد أنها لا يجرؤ أحد أن يأتي بأحد مثلا مثل بوش صاحب الجرائم الكبرى أو مثلا من فرنسا أو بريطانيا..

محمود مراد (مقاطعا): طيب ولماذا لا تعتبر هذه الدول حريصة على إظهار الحق بصورة أو بأخرى نظرا لتعطل أو لطول لمدة..

ثابت عبد الفتاح (مقاطعا): لا، أعطيك مثالا يا أخ محمود، وهو ما حصل في البوسنة والهرسك وصربيا، الذي دعم الصرب في قتل المسلمين في البوسنة والهرسك هي قوات التحالف ودول أوروبا وأميركا وعندما انتهى الهدف السياسي من مجازر البوسنة والهرسك أرادت الدول أن تضغط على رؤوسها وأن تأتي بحكام صربيا الموالين لها وحاكمتهم، كذلك السودان إذا كان هنالك نزاهة يعني نجد أن السودان هناك أنه عندما يريد أن يضغط عليه أصبح مجرم حرب في دارفور وفي الجنوب وغيرها، عندما انتهت الانتخابات فهو ليس مجرم حرب وعندما يريد أن يحسموا نتائج الانتخابات بينهم قاموا أيضا مرة أخرى بتفعيل مسألة المحكمة الدولية وأن البشير مجرم، وكذلك بحكام المسلمين أو حكام العرب كما تشاء أو حكام الدول الكبرى فإن مجازرهم في المسلمين وفي العالم إنها لا تحتاج إلى محاكم بل إن الفضائيات تنقل..

محمود مراد (مقاطعا): شكرا لك السيد ثابت عبد الفتاح من فلسطين. مشاهدينا الأعزاء هذه بعض المشاركات التي وردت إلينا عبر الـ facebook.

محمد أبو الليل: لا تؤثر شيء على إسرائيل هي تقتل الشعب ولا تهتم إنهم مجرمو حرب مع ذلك ما يؤثر شيء عليهم.

محمد الأهدل: تيتي تيتي زي ما رحتي زي ما جيتي.. ما عند العرب سوى الكلام.

ريحانة القبائلي: أنا أظن أنه لوقاية ذاته لأنه لو كان في سبيل الحقيقة لأعلنها منذ البداية أو قد يكون لتعطيل التحقيق.

محمد عودة: نصر الله عندما يظهر على الشاشات فهو يخطط للقيام بعمل ما لأن إسرائيل بدأت بحرب إعلامية في المنطقة.

منذر رضوان: من الطبيعي لما أحد يوجه لك أصابع الاتهام في أمر لم تفعله ولا يوجد دليل أن تقدم ما لديك كي تخسره.

خالد سعيد: لن تؤثر هذه الأدلة ولن تهتم بها المحكمة الدولية ولن توجه أصابع الاتهام أبدا إلى إسرائيل.

محمود مراد: قبل أن نواصل هذا النقاش هيا بنا نذهب إلى هذا الفاصل ثم نعود نعاود بعده حلقة اليوم من منبر الجزيرة ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

معنى القرار الظني وتأثير الوضع الإقليمي والدولي

محمود مراد: أهلا بكم مجددا، ما زلنا مع الدكتور محمود رفعت خبير القانون الدولي معنا عبر الهاتف من باريس، دكتور محمود هناك يعني أنت تحدثت عن الاتهام الظني وعرفت هذا الاتهام وقلت إنه لا يرقى إلى الاتهام الموضوعي ولكن هناك عبارة تتردد كثيرا وهو القرار الظني للمحكمة الخاصة باغتيال رفيق الحريري، ماذا تعني كلمة القرار الظني؟

محمود رفعت: القرار الظني هو دائما مبني على مجموعة من الاعتقادات أو القرائن غير المحسومة الدلالة، ما معنى قرينة غير محسومة الدلالة؟ القرينة كما وضحت منذ قليل هي نوع من أنواع الاستنتاج عندما نستنتج شيئا غير معلوم لنا من شيء معلوم، ففرملة سيارة نستنتج منها سرعة هذه السيارة..

محمود مراد (مقاطعا): بمعنى أن القرار الظني لا يرقى إلى الإدانة بأي حال من الأحوال.

محمود رفعت: نعم. على سبيل المثال إذا ما أردنا أن نقوم بنفس المثل حتى أشرحها ببساطة، إذا أردنا أن نقوم بنفس المثل باستخدام قرينة ولكن السيارة لم تترك مكانا أو لم تترك حيزاً من الفرامل وراءها لأنها كانت تسير على سطح لا يسمح بهذا النوع من أنواع الآثار ترك الآثار فإن هذه ستكون قرينة ظنية، ستكون فقط تتبع لظن واعتقاد المحقق، وهذا النوع من القرائن لا يصلح بحال من الأحوال كدليل إدانة أو كدليل اتهام.

محمود مراد: طيب إذا بنينا على هذا القرار الظني لماذا يخشاه بهذه الصورة أو لماذا يتوجس منه بهذه الصورة حزب الله أن يوجه إلى بعض عناصره اتهام بناء على قرار ظني من هذا القبيل؟ ماذا يضير حزب الله أن يوجه إليه اتهام من هذا القبيل أو يوجه إلى أفراد مارقين منه اتهام من هذا القبيل وهو مصنف أو مدرج على قوائم المنظمات الإرهابية لدى الولايات المتحدة وإسرائيل وجهات من الاتحاد الأوروبي مثل البرلمان الفرنسي على سبيل المثال؟

محمود رفعت: هو في ظل التجشم الحالي للقوى الغربية ورغبتها الشديدة في مؤازرة إسرائيل وهذا أمر قديم ليس جديدا، يتوجس حزب الله من أن تفعّل هذ الأوهام الظنية لأن القرينة الظنية هي مرادف لكلمة وهم ظني أيضا لأنها مرادف لكلمة وهم، يخشى حزب الله أن تفعّل هذه الأوهام الظنية إلى أن تكون أداة حصار حقيقية لا سيما في ضوء الفتور في العلاقات ما بينه وبين سوريا الآن لتسلط على رقبته فيما بعد سيف نزع سلاحه وهذا ما يخشاه حزب الله وهذا أغلب الظن -وهذا ظن ليس ظنا وهميا ولكنه ظن حاسم أيضا- أن حزب الله الآن يتعرض لنوع من أنواع تكسير الأسنان لأن حتى أمين عام حزب الله صرح بذلك أن الرئيس السوري بشار الأسد صرح له أن هناك قائدا عربيا أبلغه الأميركان أنه يمكن إبقاء سوريا على أرضها في الأراضي اللبنانية إذا ما تم نزع سلاح حزب الله وسلاح الفصائل الأخرى. سلاح حزب الله كان هو منذ البداية المؤرق للإسرائيليين وحتى الآن هو المؤرق، لم نشهد جيشا عربيا تحرك منذ العام 1973 لم نشهد جيشا عربيا، لم نشهد أي تحرك عربي حقيقي ولم نشهد أي أرض حررت ولا أرض أعيدت لأصحابها إلا بسلاح حزب الله لم نكن واقعيين، لا أخرج أيضا هنا عن الإطار القانوني ولكن أبقى في الحيز القانوني لأننا لا يمكن أن نأخذ ظاهرة قانونية بدون الوقائع المحيطة بها حزب الله هو الذي أخرج الإسرائيليين من لبنان عام 2000 وهو الذي أحال مركبة الميركافا الإسرائيلية في العام 2006 وهي صخرة الصناعة العسكرية الإسرائيلية أعادها إلى التقاعد، بعد ذلك من أين يأتي تمويله؟ أنا أقول للذين يتحدثون بهذا اللسان فلننشئ مشروعا عربيا أولا ونمول حزب الله ثم بعد ذلك ندين حزب الله أنه يأخذ تمويله من إيران. إذا ما وضعنا هذه..

محمود مراد (مقاطعا): شكرا جزيلا لخبير القانون الدولي الدكتور محمود رفعت كان معنا من العاصمة الفرنسية باريس. معنا اتصال من السيد مؤيد داود من المملكة العربية السعودية، سيد داود ما رأيك؟

مؤيد داود/ السعودية: السلام عليكم. بالنسبة لحزب الله يعني أكيد ما في أي مشكلة أن يحمي نفسه، يعني حتى لو كان هذ الخطاب أو المؤتمر الصحفي في سبيل أن يحمي نفسه مو مشكلة يعني.

محمود مراد: يعني ترى أن السؤال الذي طرحناه مسألة لوقاية الذات أم في سبيل الحقيقة لا تعارض بين الاثنتين؟

مؤيد داود: يعني عادي أن يحمي نفسه، يعني شيء طبيعي أي حزب مثل حزب الله أنه لازم يحمي نفسه، أكيد في كثير مثل إسرائيل وأعوان إسرائيل عرب ولا غير عرب، يعني أكيد لازم يحموا نفسهم ولو بأي شكل.

محمود مراد: طيب أوليس انتظار كل هذه المدة لكشف حقيقة ما يحوزها حزب الله بهذه الصورة سنوات انتظر سنوات ليكشف هذه..

مؤيد داود (مقاطعا): لا، عفوا، السيد حسن نصر الله وضح أنه اشتغل كثيرا على الصور هذه يعني، هو وضح من بداية الخطاب أنه رح يقولوا ناس كثير إنه ليش نحن ما ساعدنا سوريا بكشف الأمور هذه، لكن هو وضح أنه نحن عم نشتغل ومتابعين شغلنا ولسه ما خلصنا، يعني وإذا انتبهت بخطاب السيد حسن نصر الله أنه قال نحن لسه ما خلصنا نحن شغالين، يعني هذا الشيء مو دليل أنه والله كان حسن نصر الله مخبئ شيئا، عرفت علي كيف؟ بس في كثير من الأمور أنه حزب الله يعني أنه باينة واقفين ضده بطريقة أنه واضح أنها مؤامرة يعني مثلما كانت مؤامرة على سوريا. وبعدين وقت اللي بيكون في قرار ظني على حزب الله هو مو خوف هو منشان ما تروح لبنان أربع سنين ولا خمس سنين ثانيات مثل أربع سنين تبع سوريا بس ببساطة يعني.

محمود مراد: طيب أشكرك شكرا جزيلا ولنستمع ماذا لدى السيد منار حسن الذي يتصل إلينا عبر الهاتف من سوريا، سيد منار.

منار حسن/ سوريا: مساء الخير سيد مراد، السلام عليكم. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين العظيم والصلاة والسلام والبركات على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أما بعد، أتوجه إلى السيد حسن نصر الله وأقول له معك ولي..

محمود مراد: تفضل واصل كلامك أنا أستمع إليك والسادة المشاهدون يستمعون إليك.

منار حسن: أطلب منك خمسة مليون ريال للزواج بالسيدة إيمان عياد.

محمود مراد: هذا لا دخل له بحلقة اليوم وعذرا للسادة المشاهدين ورمضان كريم على أية حال. معنا اتصال من السيد صالح الزهراني من السعودية.

صالح الزهراني/ السعودية: السيد مراد كل عام وأنت طيب. بالنسبة يا أخي لازم نقول إن شعب لبنان محتاج يعيش، فأنا بلاش قيادات أبدية، لازم حزب الله مقابل التهم واللخبطة هذه والتاريخ القيادة تستقيل، السيد حسن نصر الله وقيادته كلهم يستقيلوا، حزب عون لازم يستقيلوا لأنه طلع لهم علاقة بالموساد، نبيه بري قديم لازم يستقيل، وليد جنبلاط لازم يستقيل، أي واحد..

محمود مراد (مقاطعا): إذاً تذر دولة لبنان بلا أي قيادات سياسية كيف تسير الأحوال السياسية إذاً؟

صالح الزهراني: لا يا أخي هم أصبحوا كلهم شيوخ قبائل، أصبح الشعب.. وبعدين أزودك حاجة، لبنان كالآتي وهم وإسرائيل يبتزون العالم اللي يأكل من إيران اللي يأكل من الدول العربية اللي يأكل من الدول الغربية اللي هي إسرائيل كلهم شياطين ما يشتغلوا، يا ريت عليهم جدار على الإسرائيليين وفلسطين ولبنان.

محمود مراد: طيب سيدي أنت تتهم بأنهم شياطين ولكن هذه الدول العظمى الإقليمية هي التي تسعى لمساعدة بعض الجهات التي تدخل معها في تحالفات على سبيل المثال للحفاظ على مصالحها، لماذا تلوم حزب الله إذا كان يتحالف مع إيران ليواجه الذي يعتبره عدوا لبلاده والذي هو إسرائيل؟

صالح الزهراني: أنا أقول لك حاجة، أنا أقول لك إذا حزب الله يأخذ من إيران والباقون يأخذون من الدول العربية، إسرائيل تأخذ من الشعوب الغربية، إسرائيل تبتز العالم واللبنانيون يبتزون العالم والفلسطينيون يبتزون العالم، هؤلاء أشطن ما في الكرة الأرضية، يا ليت عليهم جدار كلهم، دمروا العراق دمروا مصر دمروا سوريا، يابا هؤلاء ما يشتغلوا، هدول شاطرين في الإعلام كلهم ترى يشتغلون مع إسرائيل يشتغلون مع إيران يشتغلون مع أميركا كذابون كلها إعلام بس ويبتزوا العالم، يساوون بطولات وخطابات وهمية وكله كلام فاضي طلعوا كلهم تبع إسرائيل، هذا حزب عون طلع تبع الموساد كل يوم..

محمود مراد: سيدي شبكات التجسس التي تكتشف في لبنان تقريبا كل أسبوع تنتمي إلى كل الطوائف يعني لا يعيب طائفة ما إن كان منها أحد الأفراد المارقين الذي يعمل جاسوسا للعدو، هذا موجود في كل البلدان وموجود في كل الشعوب.

صالح الزهراني: أنا ما أتهم حزبا معينا، كلهم حتى إسرائيل يبتزون الغرب، إسرائيل ما يشتغلون، يبتزون أوروبا وأميركا يخوفونهم بالعرب، كلهم يخوف الثاني كلهم زي بعض كلهم يأكلوا التونة يأكلوا الثوم يأكلون طرشي، كلهم ما يشتغلوا لا الإسرائيليين ولا الفلسطينيين ولا اللبنانيين..

محمود مراد: شكرا جزيلا لك سيد صالح الزهراني، رؤية متشائمة للغاية. سلطان الشمري من المملكة العربية السعودية أيضا.

سلطان الشمري/ السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وأتأسف عن كلام أخوي صالح الزهراني لأنه ما يمثل الشعب السعودي لما يتهم اللبنانيين بالشياطين واللبنانيون أحسن شعب انوجد على الأرض. ومن ناحية اغتيال الحريري، اغتيال الحريري قبل اغتيال ياسر عرفات اتصلت بالسفارة الأميركية في لبنان وبلغت أن إسرائيل تنوي الانسحاب من غزة وتنوي اغتيال ياسر عرفات، وخروج إسرائيل من قطاع غزة ليس خوفا من حزب الله بجنوب لبنان ولكن إرضاء لفرنسا لأنها عندنا نية لأن العقل المدبر لـ 11 سبتمبر هو عقل فرنسي، واغتيالهم للحريري..

محمود مراد (مقاطعا): عفوا، يعني أنا أريد أن نربط بين كل هذه المعطيات التي تسوقها الواحد تلو الآخر، أنا لست أدري ما علاقة قطاع غزة بانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان وما علاقة فرنسا بتدبير حادث الـ 11 سبتمبر.

سلطان الشمري: لو سمحت خليني أكمل الموضوع وخذ العبرة بالتالي.

محمود مراد: طيب تفضل، لكن أوضح أكثر من فضلك.

سلطان الشمري: اغتالت إسرائيل الحريري حتى تعمل فرقة بين لبنان وسوريا حتى تجعل تخطط للمستقبل أن تكون سوريا ربيبة لأميركا لأنها تعلم أن لبنان ربيبة لفرنسا، ولبنان ما لها أي مخرج إلا عن طريق سوريا وبالتالي يكون الضغط عن طريق لبنان وعن طريق فرنسا عن طريق سوريا، لكن.. العالم غيرت الخطة المرسومة من إسرائيل من أنها تفرق بين سوريا ولبنان، واتهمت حزب الله واتهمت السوريين أنهم هم اللي اغتالوا الحريري، والحديث يطول وخمسين سنة ما ننتهي من الكلام ولكن هذا موجز الكلام اللي حاولت أبينه.

النتائج المتوقعة للمؤتمر وانعكاساته على مسار المحكمة

محمود مراد: أشكرك سيد سلطان الشمري. معنا علي محمد من قبرص.

علي محمد/ قبرص: السلام عليكم. أنا بدي أوجه تحية كبيرة من القلب للسيد حسن نصر الله والله ينصره ورح أقول لهم إن السيد حسن نصر الله هو صلاح الدين الأيوبي للقرن 21، نحن بنقول للسيد حسن نصر الله نحن كلياتنا معك. وأنا باعتقادي منشان مداخلة البرنامج وموضوع الحلقة هلق أنا باعتقادي حزب الله بهذه الفترة هي إستراتيجيته بهذه الفترة أوضح الإثباتات أو القرائن خلينا نقول يعني ضمن المرحلة هذه يعني حسن أو خلينا نقول بده يوضح هالمفردات هذه أو القرائن هذه، ولذلك حزب الله ورجى هالإثباتات وورجى هالقرائن هذه ضمن هالمرحلة هذه، يعني هذه الإستراتيجية لحزب الله بهذه المرحلة يمكن تعطي مفعولا أكثر من أنه لو طلع هذه القرائن قبل فترة، لو نفترض سنة أو سنتين.

محمود مراد: طيب سيد علي سامحني في هذه المقاطعة لكنك يعني إن شبهت السيد حسن نصر الله بأنه صلاح الدين لهذا العصر وأن حزب الله هو المنقذ المخلص لهذه الأمة هناك من سبقك بتشبيه كل الطوائف الموجودة في لبنان بالشياطين التي لا هم لها إلا الحفاظ على المكتسبات التي بين أيدها ومن بينها حزب الله، هل من وجهة نظرك يمكن أن توفق بين هذه وتلك؟ يعني الفريق المناوئ لحزب الله يسوق بعض الحجج مثل تأخير الإعلان عن هذه القرائن التي كانت بين يديه كل هذه السنوات برغم حاجة سوريا لها في السنوات الماضية التي كانت توجه إليها أصابع الاتهام، هل لديك تصور عن السبب الذي حذا بالسيد حسن نصر الله إلى تأخير الإعلان إلى هذه الفترة؟

علي محمد: أنا بأرجع بأقول لك سيدي الكريم الإستراتيجية اللي عم بيشتغل عليها حزب الله في هذه الفترة هي هي الإستراتيجية التي رح تعطي المفعول أكثر، يعني لنفرض أنه ما كان عندهم قرائن، لا نفرض كان عندهم قرائن وإثبات بس ما كان عندهم هالإثبات القوية أو عندهم يحسنوا يشكلوا هالصورة الكاملة للأحداث التي صارت في السنين الماضية أو ما كانوا مثلا حسنوا يعني يأخذوا هذه الإثباتات كلها، لنفرض شبكة التجسس التي اكشتفوها بلبنان وهالشبكات هي حسنوا يصلوا لكل الناس اللي اشتركوا بهالأحداث اللي صارت من سنين، وكمان قال السيد حسن نصر الله إنه إحنا عندنا واحدة من عشرات الإثباتات اللي لسه حنقدمها للجمهور وللشعب اللي رح تثبت شغلات كثيرة لسه وإن شاء الله رح يورجينا شغلات كثيرة السيد حسن نصر الله.

محمود مراد: السيد علي محمد من قبرص شكرا جزيلا لك. هذه بعض الرسائل التي وردت إلينا عبر البريد الإلكتروني للبرنامج، رسالة من السيد عبد العزيز العشري من الاسكندرية من مصر "أسرار ما كانت لتشكف لولا أن حربا تبدو محدقة بالشرق الأوسط، كلمات لن يسمع لمثلها وسط هدير المدافع، إن إسرائيل كانت صاحبة مصلحة في إخراج الجيش السوري ومحاصرة المقاومة، ترى هل ستضطر إسرائيل يوما أن تكشف هي الأخرى عن أصدقاء عرب حميمين كانوا قد ورطوها أو حرضوها؟"، المدون اليمني نشوان عبدو علي غانم يقول "أولا إن الذي جاء على لسان السيد حسن نصر الله بخصوص اغتيال الحريري ليس وقاية للذات بل هي الحقيقة المطلقة واعتدنا دائما أن نسمح من سماحته كل الحقيقة، يكفينا نحن العرب أن نملك حزبا وليس نظام حكم عربي أن يهدد دولة كإسرائيل في القرائن التي جاءت على لسان حسن نصر الله سيكون لها نصيب الأسد في نتائج المحكمة الدولية، والهدف من تأخير حزب الله لهذه المعلومات المهمة حتى الآن ربما يكون لهدف يدركه الحزب ذاته وقد يكون له تأثير واضح على نتائج المحكمة الدولية"، أحمد مخاتي من الجزائر يقول "لقد استطاع حسن نصر الله بالأدلة والقرائن الساطعة أن يبين قدرة إسرائيل على اختراق لبنان الدولة الهشة التي يصعب فيها التمييز بين الوطني والعميل، الصور والمعلومات عن دورهم الخطير تكفي وحدها لفتح تحقيق جديد عن العملاء وشهود الزور الذين أضاعوا خمس سنوات من عمر وعمل المحكمة الدولية حول اغتيال الرئيس رفيق الحريري رحمه الله، إسرائيل وراء كل ما حدث للبنان، حسن نصر الله أقام الحجة على المحكمة الدولية، لنر ما ستفعله إزاء الإسرائيليين، أما بعض اللبنانيين فإنهم يتمنون من أعماق أعماقهم زوال حزب الله باتهامه ولو افتراء وبهتانا، لكن حزب الله سينتصر في النهاية وإن غدا لناظره لقريب"، رضا نبيه من مصر يقول "ما عهدنا على السيد حسن نصر الله كذبا، علمناه إذا وعد أوفى وإذا قال صدق ونموذج عربي لم تألفه إسرائيل التي اعتادت أن تفعل فعلتها وتترك العرب يرغون ويزبدون وإلى مجلس الأمن يهرولون ثم يعقدون الاجتماعات والمشاورات والتي تنتهي بتوجيه أقسى كلمات الإدانة والشجب والأسف والاستنكار محتفظين في الوقت ذاته ببعض من تلك الكلمات كمخزون إستراتيجي من الشجب والاستنكار في مواجهة إسرائيل في المستقبل". هذه بعض المشاركات التي وردت إلينا عبر صفحة البرنامج على موقع facebook الإلكتروني.

عبد الغني المطري: هل نحن في حاجة إلى دليل حتى نتهم الصهاينة باغتيال الشهيد رفيق الحريري رحمه الله؟

محمد أحمد: إسرائيل هي من اغتالت الحريري لأنه لا توجد دولة في المنطقة تملك التقنيات التي اغتالت الحريري.

عبد القوي ديهوى: على الأقل عمل حاجة.. بحث وحلل وجمع وطلع كلمتين، أنتو عملتوا شو؟

عبد العزيز العشري: ستضطر إسرائيل يوما أن تشي بأصدقائها الحميمين الذين طالما ساعدوها أو ورطوها أو حرضوها؟!!

جواد حسين: المحكمة الدولية لم تنشأ من أجل الكشف عن الحقيقة وإنما وجدت لإيجاد مبرر للتدخل في شؤون لبنان والدول العربية.

وليد سلامة: المحكمة الدولية هي عبارة عن تشكيلة إسرائيلية أميركية وسيتهم حزب الله بعملية الاغتيال.

محمود مراد: أهلا بكم مجددا، معنا اتصال من محمد علي من ليبيا، أستاذ محمد ما رأيك؟ سيد محمد علي من ليبيا هل تسمعني؟.. يبدو أن هناك مشكلة في الاتصال مع محمد علي من ليبيا. معنا عبد الرحمن صديق البرنامج من الأردن، سيد عبد الرحمن ماذا لديك؟

عبد الرحمن العبد الله/ الأردن: الوضع يعني السياسة في الحقيقة ليس لها مصداقية حتى يستطيع الإنسان أن يحجر عليها أو يتفاءل منها خيرا كثيرا لكن ما وراء الكواليس وتحت الطاولة هو أكبر وأعمق من ذلك، فالذي ينظر إلى موقع الأمين العام الأول أو مؤسس الحزب نصر الله، حزب نصر الله هذا فيرى المؤسس الأول ماذا يتكلم عن حقائق عن حزب الله هذا فإنه سيرى العجب العجاب وسيتفاجأ الحقيقة، وهذه الأمة الإسلامية والأمة العربية الحقيقة كثير منها يركض خلف الهتافات الفارغة والغوغاء والحقيقة غير ذلك تماما، فإن حزب الله ما أنشئ إلا بقيادة وتوصية أميركية إسرائيلية إيرانية حتى يصبح سرطانا جديدا في المنطقة..

محمود مراد: هذا طرح غريب أو يبدو غريبا بصورة بينة سيد محمد علي، كيف يكون حزب الله منشأ من قبل إسرائيل ثم يقتل من إسرائيل 160 جنديا في الحرب التي اندلعت.. أنت لا تستمع إلي سيد محمد، سيد محمد حتى يكون النقاش جادا ومفيدا استمع علي.

عبد الرحمن العبد الله: تفضل.

محمود مراد: أنا أسألك كيف تقول إن حزب الله صناعة أميركية إسرائيلية وقد قتل من الجنود الإسرائيليين قرابة الـ 160 جنديا إسرائيليا في الحرب التي اندلعت قبل سنوات في لبنان؟

عبد الرحمن العبد الله: هؤلاء الجنود يا أستاذي جيء بهم جميعا من الهند من الذين في الشوارع في الهند، كانوا لا يتكلمون وكانت توصية من..

محمود مراد (مقاطعا): ومن أين جاء حزب الله بالصواريخ التي سقطت على المدن والبلدان الإسرائيلية في هذه الحرب؟

عبد الرحمن العبد الله: نعم؟

محمود مراد: يعني هل منطقيا أن تريد إسرائيل أن تصوغ تمثيلية أو مسرحية على العالم العربي فتنشئ كيانا يمطرها بالصواريخ على نحو ما حدث في الحرب التي دارت رحاها بين الجانبين؟

عبد الرحمن العبد الله: يا عزيزي إسرائيل تضحي بسفير لها في دولة من دول أوروبا حتى تلمع شخصية مصنعة ومصطنعة من أجل أهدافها السياسية..

محمود مراد (مقاطعا): طيب إذا افترضنا جدلا أن حزب الله صناعة أميركية إسرائيلية سيقول لك البعض نحن نرحب بمثل هذه الصناعات في عالمنا العربي الذي عز فيه من يرفع شعار المقاومة حتى ولو كان كاذبا.

عبد الرحمن العبد الله: يا سيدي المقاومة إذا لم ينتج عنها في النهاية نصر محقق يزيل المعتدي ويزيل الشخص المحتل ويحل محله أصحاب الحقوق الأصليين هذا ليس انتصارا، تضربني وأضربك وتبقى مكانك وأبقى مكاني وأنت تقوى، إسرائيل هي تتقوى منذ ستين عاما وصار عندها المفاعلات والعرب ليس عندهم إلا فقط جعجة وكلام سواء كان بعض حكام العرب أو شركاء الثوريين هؤلاء..

محمود مراد: وصلت فكرتك السيد عبد الرحمن من الأردن شكرا جزيلا لك وعذرا لأن وقت البرنامج قد انتهى ونعتذر من كل هؤلاء الذين حاولوا الاتصال بنا عبر وسائلنا المختلفة ولم يسعفنا الوقت لذلك، هذه تحيات معد هذه الحلقة أحمد عاشور ومخرجها وائل الزعبي وهذه تحياتي محمود مراد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وإلى اللقاء.