- هدر الموارد بين سوء الإدارة وسوء الاستغلال
- احتلال، فساد، إسراف.. ومعاناة

- دور الحكومات بين التقصير والإهمال وشح الموارد

- دور المواطن في المحاسبة وترشيد الاستهلاك

محمود مراد

محمود مراد: شئنا أم أبينا هما من ضرورات الحياة في كل بيت، الماء والكهرباء، صحيح نحن مقبلون على العقد الثاني من القرن الثاني والعشرين وصحيح كذلك أن العالم وصل إلى ذروة لم يسبق أن وصل إليها من التقدم العلمي والتكنولوجي والكفاءة في استغلال الموارد المتاحة لكن العالم العربي على ما يبدو خارج هذا السياق وصدق أولا تصدق ما زال كثيرون منا يعيشون في منازل لا ماء فيها ولا كهرباء، هل السبب شح الموارد أم هو الإسراف أم تراه ناجما عن سوء الإدارة؟ نستمع إلى آرائكم ومشاركاتكم وتجاربكم بالنص والصوت والصورة عبر الوسائط التالية:

هاتف: 4888873 (974 +)
Youtube.com/aljazeerachannel
minbar@aljazeera.net
facebook.com/minbaraljazeera
twitter.com/minbaraljazeera

هدر الموارد بين سوء الإدارة وسوء الاستغلال

محمود مراد: كالعادة نتلقى مشاركاتكم بالصوت والنص والصورة، مشاهدينا الأعزاء معنا الآن ليث ناصر من الإمارات، ليث مرحبا بك وما تقييمك لهذه المشكلة؟

ليث ناصر/ الإمارات: مرحبا سيدي وتحية للسادة المشاهدين والحقيقة الموضوع جدا رائع أشكرك الله يبارك فيك، دعنا نحلل المسألة، تفضلت وتكرمت في المقدمة وقلت وطرحت سؤالا جوهريا هل هي المسألة شح للموارد لبلد ما؟ بمعنى سيدي طبعا مع الاحترام لكافة الدول ولما وزعها خالق هذه السماوات من ثروات تجاه بلد وبلد فالتفاوت أمر طبيعي سيدي إذا كان البلد فقير الموارد فإني أتفهم البنية التحتية وأتفهم الأسباب التي أدت إلى لا أقول انعدام الخدمات الضرورية ولكن أقول إنها لا تصل إلى الكفاية ككل، ولكن سأركز على المسألة لأنني أعيشها عندما تكون الدولة قد حباها هذا الخالق العظيم هذا الكون خالق الكون حباها بثروات طائلة من الأموال ومع ذلك يعني نجد نفس الأزمات التي في البلدان الفقيرة جدا والمنعدمة نفس الحالة فلماذا؟ إذا أخذنا مثالين تقريبيين، سنأخذ السعودية وسنأخذ العراق، العراق مع الأسف الشديد لأن هنالك فسحات للتهريب وما يسمى بالمحاصصة وأوضاع كثيرة إلى آخره لن أتطرق إليها ولكنني بما أنني أساسا من الحجاز سأركز على السعودية يعني فعلا كان الأمر غاية ولا يزال يعني أنا لي اتصالات وأتصل عليه فأقول ما بكم يقولون إن الكهرباء مثلا مقطوعة، الماء لثلاثة أشهر في جدة يعني لي صديق يسكن في حي شعبي اسمه الكارانتينا في جدة المياه لا تصل إليهم كل ثلاثة أشهر وأربعة أشهر وباستمرار ولسنوات، فلماذا؟ أقول له، يقول لا يوجد..

محمود مراد: لكن يعني ليث تعلم قبل غيرك أن الجزيرة العربية كلها تعاني شحا هائلا في موارد المياه، الجزيرة العربية صحراء في أغلبها.

ليث ناصر: ولكن اسمح لي هناك مليارات وأقيمت ما يسمى بالتحلية في المنطقة الشرقية وفي الغربية في جدة تحديدا مليارات غير التي في ينبع غير التي في رابغ، غيرها غيرها إلى آخره ولكن لأن الفساد، انتبه لهذه جيدا، إذا كان رب الدار بالدف ضاربا فشيمته.. هنالك عندهم ما يسمى ببيع المياه الصهاريج، زد على ذلك التكاليف الباهظة، يا سيدي لو وجدت المحاسبة ووجدت المكاشفة ووجدت مؤسسات المجتمع المدني، يعني أنا أشكر دولة قطر عندما تولى الأمير وضع بثروته هذا أمر رائع ولكن بقية الأسر الحاكمة في الدول العربية تحديدا الدول العربية الواقعة في الخليج أكثر من نصف كنا نعتقد أن ثلث الثروة ولكن أكثر من النصف. شكرا سيدي.

محمود مراد: يعني أنت باختصار ليث تعزو هذه المشكلة إلى سوء الإدارة وسوء استغلال هذه الموارد الموجودة في بلدان الخليج أو تحديدا في بلدك المملكة العربية السعودية. دعنا نستمع إلى توفيق بن فلاحي من اليمن ربما لديه رأي آخر.

توفيق بن فلاحي/ اليمن: السلام عليكم. يا أخي نحن هنا في عدن يعني عدن مدينة رئيسية وعاصمة اقتصادية تنقطع الكهرباء..

محمود مراد: هناك مشكلة في انقطاع الحرارة وليس الكهرباء ولا الماء من اليمن. أحمد التطراوي من الجزائر ربما لديه وجهة نظر أخرى، محمد أولا هل تعانون في الجزائر من هذه المشكلة مشكلة انقطاع الكهرباء أو المياه؟

أحمد تطراوي/ الجزائر: تحية لقناة الجزيرة ولك أخي مراد، والله أخي مراد. إن الوطن العربي حباه الله بثروات طبيعية كثيرة وحباه الله بأرزاق متعددة، لكن أخي محمود لدي وجهة نظر بالنسبة للنظام الحاكم في الدول العربية وإلى الإدارة، النظام الحاكم أخي محمد عندنا يأتي إلى الثروة أو إلى السلطة يخاف أن يباغته القدر بضربات الانقلاب أو الابتعاد عن السلطة فيأخذ في جمع الأموال هو ومسؤوليه بعيدا عن اهتمامات المواطنين، هذا الجانب الأول، الجانب الثاني أخي محمد هناك المسؤولون مثلا البرلمان العربي أو البرلمان في الدول الإسلامية لا يحاسب الإدارة ولا يعتني بالإدارة وبالتالي فالمواطن في ناحية والسلطة في ناحية أخرى، كذلك أخي محمود سوء التربية وسوء الاستغلال..

محمود مراد (مقاطعا): طيب يعني أنت أخي أحمد حتى لا نبتعد كثيرا عن موضوع هذه المشكلة، نتحدث عن مشكلة شح أو انقطاع المياه والكهرباء في بعض البلدان العربية نسألك سؤالا مباشرا في بلدك الجزائر هل تعاني من مثل هذه المشكلة، الجزائر ليس بلدا فقيرا مائيا وكذلك بلد لديه ثروات ولله الحمد كثيرة يمكن من خلالها توليد الكهرباء أو الحصول على مثل هذه الخدمات الضرورية بصورة منتظمة، هل تعاني من مشكلة في بلدك كالتي عرضناها؟

أحمد تطراوي: والله أخي محمد نحن في الجزائر الحمد لله عندنا ثروات طبيعية كثيرة جدا لكن سوء الاستغلال، لا نحمل السلطة إنما السلطة قائمة بواجبها لكن المواطن أخي محمود مثلا حجرة في فصل الشتاء لماذا الكهرباء كلها مفتوحة على جميع الغرف وجميع الأجهزة؟ هذا سوء التربية وسوء الاستغلال، لماذا مثلا نستغل الكهرباء في جميع الأجهزة وجميع الآلات وأنا أحتاج إلى جهاز واحد، لماذا نستعمل حنفية المياه تسيل 24 ساعة على 24 ساعة وأنا أحتاج كمية محدودة من الماء؟

محمود مراد: طيب يعني أخي أحمد ما علاقة السلطات بمثل هذه الممارسات الخاطئة من الأفراد، يعني السلطة وفرت لك صنبور المياه عندما تحتاج المياه ليس عليك سوى أن تفتح هذا الصنبور فتسيل المياه الصالحة للشرب في منزلك، كلما احتجت إلى الكهرباء وجدتها موجودة، يعني هذه الممارسات ما علاقة السلطات الحاكمة بها؟

أحمد تطراوي: والله أخي محمود شوف أنا في الحقيقة أقول لك بكل صراحة وبكل تعبير فكري إحنا عندنا في الجزائر الحمد لله الجزائر وفرت الكهرباء ولو تزور الجزائر تجد مناطق غابية جبلية فيها كهرباء الحمد لله لكن المواطن أخي محمد هو الذي لا يستطيع أن يستغل الكهرباء وضربت لك مثالا، أنا عندي أربع حجرات أستعين بحجرة واحدة وأستغل حجرة واحدة فلماذا جميع الأجهزة أطلق لها جهاز الكهرباء؟ أنا لا أحتاج جميع الأجهزة إنما جهاز مثلا جهاز واحد، إذاً القضية أخي محمود هي قضية تربية قضية ثقافة قضية استغلال..

محمود مراد (مقاطعا): يعني أنا لا أختلف معك، أنت حر في أن تطرح وجهة نظرك كما تريد لكنك أوحيت لنا في مقدمة كلامك بأن هناك مشكلة في الجزائر وأن هناك مشكلة أساسها سوء الإدارة من قبل السلطات الحاكمة، وليس الأمر كذلك على حد ما تقول.

أحمد تطراوي: بالضبط أخي محمود نحن لا ننكره فإن هناك المسؤولين في الدول العربية لا يهتمون كثيرا بقضية الإنسان الفرد، إنما هناك سلطات فلو كان برلمان حقيقي أخي محمد يحاسب المسؤولين ويحاسب الإدارة فإننا وصلنا إلى قمة التكنولوجيا وإلى قمة الديمقراطية لأن البرلمان مسؤول بمصالحه وبكفاءاته وبقدراته أما المواطن فهو الذي يعاني ويحل مشكلاته وحده، إذاً هناك هوة بين الحاكم والمحكوم في الدول العربية وليس في الجزائر فقط أخي محمد.

محمود مراد: طيب شكرا جزيلا لك أحمد تطراوي من الجزائر، ننتقل إلى أحمد حمدون من مصر صديق البرنامج وربما لديه مشاركة تتعلق بصلب هذه المشكلة بالنظر إلى أن هناك انقطاعا متكررا يحدث الآن في القاهرة هذه الأيام بسبب الأحمال الزائدة لاستخدام الكهرباء، أحمد ماذا لديك؟.. يبدو أن هناك أحمالا زائدة أيضا في الخطوط الهاتفية بيننا وبين أحمد في القاهرة. معنا صلاح عبد الحي من الأردن مرحبا بك صلاح؟

صلاح عبد الحي/ الأردن: السلام عليكم. يعني قال تعالى {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ..}[الأعراف:96]،

ويقول الشاعر
كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ
والماء فوق ظهورها محمول

الله سبحانه وتعالى قد حبا هذه الأمة والدول العربية وغيرها خيرات كثيرة في باطن الأرض وفوق الأرض، فلو استغلوا فقط التي في باطن الأرض من المياه لكفاهم وكفى غيرهم ولكن اليد التي تمسك بهذه الثروات ليست يدا أمينة وليست يدا مخلصة وإنما هي يد خارجية يد استعمارية متسلطة..

محمود مراد (مقاطعا): لكن يعني اسمح لي، اسمح لي صلاح هناك عدة ملاحظات على ما ذكرت، أولا أنت استهللت مداخلتك بالآية الكريمة التي تقول {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ..} هذه الآية من سورة الأعراف، ربما من لا يؤمنون أصلا بالقرآن لديهم وفرة أكثر بكثير ممن يؤمنون بالقرآن في موارد المياه، على سبيل المثال الدول الأوروبية في مجموع دول ليست مسلمة ولكن هذه الدول لديها وفرة وزيادة هائلة في المياه ليست متوفرة للدول المسلمة، يعني هل توضح أكثر ماذا تريد من ذكر الآية أو الاستدلال بها؟ المشكلة الأخرى ما تتحدث عنه من وفرة المياه في باطن الأرض في البلدان العربية هذا الأمر ليس صحيحا، المياه الجوفية الموجودة في البلدان العربية ومنها بلدك الأردن، هذه المياه لا تكفي لحاجة السكان في هذه البلدان.

صلاح عبد الحي: أولا بالنسبة للدول غير الإسلامية الله سبحانه قال {وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ}[الزخرف:33] فالله سبحانه وتعالى قد قسم الأرزاق بين الكافر والمسلم ولم يمنع أحدا، ولكن المسلمين لهم صفة خاصة ووضع خاص بحيث إنهم إذا عصوا الله سبحانه وتعالى فإنه يمنع عنهم حتى شربة الماء واللقمة الكريمة الهنيئة وهذا ما هو واقع في بلادنا العربية والإسلامية نتيجة لسكوتهم عن حكامهم الظلمة وعلى عدم الحكم بما أنزل الله، فالله يعاقبهم بأن يسلط عليهم أعداءهم وخاصة أراذل الناس وهم اليهود وأميركا وأوروبا من ورائهم فلذلك على الناس أن يعودوا إلى تغيير هذا الواقع وتحكيم شرع الله ومبايعة خليفة يحكم بما أنزل الله عندئد لا تكون هناك مشكلة ماء ولا مشكلة دواء..

محمود مراد (مقاطعا): يعني أنت باختصار تعزو هذه المشكلة مشكلة شح أو انقطاع المياه والكهرباء في بعض البلدان العربية إلى سلبية الناس تجاه حكامهم وعدم مراقبة أو محاسبة الحكومات العربية فيما تفعل.

صلاح عبد الحي: نعم.

محمود مراد: هل أحسنت الفهم عنك؟

صلاح عبد الحي: نعم هو سكوت الناس على الظلم الحاصل والواقع عليهم هو من الأسباب التي تمنع عنا بركات السماء وخيرات الأرض كما هو واقع، المسلمون الآن يعيشون على القمامات وعلى حاويات الزبالة في الشوارع بينما نجد الغرب الكافر يتنعم بخيرات المسلمين التي يأخذها جبرا عنها وسكوت الناس على هؤلاء الحكام الذين هم يدعمونهم وهم يدهم المسلطة على هذه الشعوب، فعلى هذه الأمة أن تعمل على التغيير الحقيقي الذي يرضي بحيث يكون هناك حاكم واحد يقيم شرع الله عندئد ينتقل الخير إلى المسلمين وإلى غير المسلمين، فما نحن مكلفون بأن ننقل هذا الإسلام وهذا الخير إلى الغرب وإلى العالم عامة..

احتلال، فساد، إسراف.. ومعاناة

محمود مراد (مقاطعا): طيب أستاذ صلاح فكرتك واضحة، دعنا نطلع على بعض المشاركات التي قدمت إلينا عبر الـfacebook   

الجنوب العربي/ اليمن: إن المتابع يكاد يجزم أن وطننا العربي يزخر بالموارد المختلفة ولكن هذه الموارد تحتاج لليد الأمينة التي تديرها.

أميمة أبو الوفا/ العراق: اذا أحمد المزارعين اكتشف نبع ماء ثاني يوم سلطات الاحتلال بتسكر له اياه يعني لا يكفي أنهم سرقوا الوطن والتاريخ.

يوسف نوفل ناب: هو في أصلا كهرباء علشان يكون إسراف؟ الموضوع موضوع ما في أشخاص تدير هذه الأمور بطرق سليمة.

توفيق المحاسني: نحن متفوقون في سوء الادارة والا كيف تعاني بعض البلدان العربية الجفاف مع أنها تطل على واجهات بحرية مميزة؟

زياد سمارة: الشركات العالمية الكبرى يزيدون في إشعال الأزمة بطرقهم الخاصة ليجبروا الدول على تحويلها الى قطاع خاص.

عمر صلاح: الكهرباء في العراق أصبحت أهم من أي شيء في هذا البلد المليء المشاكل.

محمود مراد: وبعض المشاركات التي وصلت إلينا عبر البريد الإلكتروني من هذه المشاركات مشاركة من علي المراني من اليمن يقول "الكهرباء في اليمن وما أدراك ما الكهرباء في اليمن؟! الكهرباء من المشاكل المزمنة والمستعصية، حتى أكبر الاقتصاديين أو المهندسين لم يجد للكهرباء حلا، كم من المساعدات والمنح والقروض أنفقت وأهدرت دون جدوى، بل إن مدة الانقطاعات الكهربائية تزداد ولا تنقص وأصبح على كل يمني أن يستعد لانقطاع الكهرباء حتى أصبح ذلك الاستعداد جزء من العادات اليومية للإنسان اليمني"، الوليد صلاح من جدة يقول "الكثير من هذه المشكلات هي وليدة سوء إدارة وتخطيط، يكفي الحكومات أن تعلن عن إنشاء مشاريع بالمليارات وما يرافقها من ضجة في الافتتاح لكونها إنجازا للحكومة وبعدها تذهب إلى الجحيم، هل تعلمون أن مدينة وادي حلف التي تقع على ضفاف النيل من كل جانب يعاني مواطنوها العطش وقلة مياه الشرب في كل عام عندما يحين فصل الصيف فكيف بالمدن التي تقع بعيدا عن النيل"، نشوان عبدو علي غانم من اليمن أيضا يقول "في وقت أن هناك دولا أجنبية تحتفل بمرور خمسين أو مائة عام على عدم انطفاء الكهرباء لديها فإن المواطن العربي عامة واليمن على وجه الخصوص من سوء حظه أنه ومن الميلاد حتى أرذل العمر يعاني من أزمتي الكهرباء والماء، فالكهرباء تمنحنا عتمة تصل إلى ثماني ساعات في اليوم أكثر من أن تمنحنا نورا، وهذا يؤكد بالفعل فساد القائمين وتحويل مؤسسة الكهرباء إلى مؤسسة للفيد والنهب" لست أدري ما معنى كلمة الفيد ولكن يبدو أنها تعني السلب. رضا نبيه من مصر يقول "عرف العالم الري بالغمر وتوصل العلماء والباحثون إلى طريقة الري بالتنقيط للاقتصاد في المياه وأخيرا نجحنا في مصر في ابتداء نوع جديد من الري يوفر المياه نهائيا ألا وهو الري بالصرف الصحي" والكثير من علامات التعجب بالفعل بعد هذه المشاركة. لدينا اتصال من محمد صادق من ساحل العاج، تفضل محمد.

محمد صادق/ ساحل العاج: أشكر قناة الجزيرة على المنبر القيم الشيق، أنا أتكلم عن الجفاف وأزمة الكهرباء في موريتانيا كما أنها ليست غامضة على أحد فموريتانيا بلد غني بالثروات المعدنية..

محمود مراد (مقاطعا): محمد هل لك أن تبتعد عن التلفاز أو تغلق جهاز التلفاز بجانبك لو سمحت؟

محمد صادق: لم يحصل على..

محمود مراد: محمد عذرا أنا لا إستمع إليك جيدا، لو سمحت أطفئ جهاز التلفزيون بجوارك.

محمد صادق: هلق خفضته.

محمود مراد: محمد من ساحل العاج ليس لي إلا أن أقطع هذا الاتصال وآخذ اتصالا من أبو مصطفى من اليمن، أبو مصطفى هل لديك وجهة نظر محددة عن السبب في شح المياه والكهرباء في بعض البلدان العربية أو في بعض المناطق في البلدان العربية؟

أبو مصطفى/ اليمن: السلام عليكم، على سبيل المثال إحنا في اليمن لدينا يعني أمطار ولكن سوء الإدارة، عندنا سدود يعني حرفوا في السدود ونحن في الحديدة عندنا عدة مصادر للمياه سدود وعندنا الحمد لله خير كثير ولكن لم نجد من وزارة الزراعة أي منجز على وجه الأرض، الكهرباء عندنا مقطوعة المياه مقطوعة ولا ندري ما السبب..

محمود مراد (مقاطعا): طيب أبو مصطفى هناك تعلم قبل غيرك أن بلدك اليمن يمر بالكثير من المشكلات، هناك حالة من عدم الاستقرار الأمني في اليمن، هناك حروب طاحنة تندلع من حين لآخر بين الحوثيين وبين الحكومة بين الشمال وبين الجنوب هناك شيء من التوتر، هل تلتمس لحكومتك أو للنظام السياسي في بلدك العذر في سوء الإدارة الذي تتحدث عنه بسبب هذه المشكلات أم تراه أيضا مدانا ومسؤولا عن المياه والكهرباء لديكم؟

أبو مصطفى: أنا أكلمك، عندنا وادي اسمه وادي الرماح، يعني قام ناس متنفذون وقاموا وشقوا مجرى المياه لهم وأصبحت مزارع خاصة بهم يمتلكونها ونحن الناس الفقراء الضعفاء لا نجد المياه ولا شيء، حرفوا المياه إليهم. يعني أصبحت الأمور كلها، الكهرباء منطقة فيها خمسة آلاف شخص لا يوجد عندنا كهرباء، نفرق بين الكهرباء خمسة كيلو، المياه مياه الشرب النظيفة لا نجدها، الكهرباء لا نجدها عندنا، لا نعرف الكهرباء نحن أنا عمري أصبح أربعين سنة ولم أر الكهرباء ليوم في بلادي..

محمود مراد (مقاطعا): طيب الكهرباء ويمكن العيش بدونها ماذا تفعل حيال الماء، كيف تحصل على الماء اللازم للشرب؟

أبو مصطفى: والله نروح أكثر من خمسة كيلو علشان نجد قطرة ماء، أو نشتري البرميل الصغير ما يعادل يعني خمسة دولار، نحن يعني لا ندري يعني رفعنا شكوى إلى وزارة المياه، رفعنا إلى كل مكان بالآخر عندنا مضخة اشتريناها أهلية خربت ولا ندري إيش نسوي.

محمود مراد: طيب أبو مصطفى شكرا جزيلا لك. وهيا بنا نشاهد هذه المشاركة من محمد السرميني من الكويت أو لعل قبل هذه المشاركة معنا فارس محمد من السعودية نستمع إلى مايقوله حيال هذه المشكلة، فارس هل تعاني من مشكلة انقطاع المياه والكهرباء كما سمعنا من أبو مصطفى في اليمن؟

فارس محمد/ السعودية: مساء الخير، الحقيقة أخ مراد يعني الآن الحديث عن الخليجيين لأن خصوصا دول مجلس التعاون الخليجي لأن ما يحدث فيها مشكلة، دول غنية وعدد سكان محدود وعندما تواجه مشكلة مثل انقطاع الكهرباء يعني مصيبة كبيرة جدا يعني بالنسبة مثلا لدولة مثل الكويت عدد سكانها مليون ثم تجد أنه فيها انقطاع للكهرباء يعني مصيبة كبيرة جدا، يعني بلد ينفق الملايين والمليارات في مشاريع ثم تجد مثل هذه المشاكل! أنا أعتقد أن هناك بالنسبة لشركات الكهرباء بالنسبة لما نلاحظ أن شركات الكهرباء فيها سوء إدارة فيها استغلال بحيث أنك تجد أن المشروع اللي يكلف في بلد خليجي مليارا تجد أن هناك مماثلا له في دول أخرى مائتي مليون واللي يكلف مليار يكلف في دول الخليج سبعة مليار ثمانية مليار. أيضا هناك إشكالية كبيرة جدا وهي الاستهلاك، شركات الكهرباء تشجع على الاستنزاف في استغلال الكهرباء والإسراف بالنسبة للأيام العادية وتشجع المواطنين..

محمود مراد: أخي فارس من السعودية اسمح لي أن أسألك عندما تغسل أسنانك بالفرشاة هل تترك المياه مفتوحة، عندما تحلق شاربك أو عندما تدخل الحمام هل تترك صنبور الماء مفتوحا عندما تستخدم أو تتلهى عنه بمثل هذه المشاغل ولو لدقائق معدودة؟ أجبني لو سمحت، عندما تغسل أسنانك هل تترك صنبور المياه مفتوحا؟

فارس محمد: والله بعض المرات أتركها وبعض المرات ما بأتركها يعني.

محمود مراد: بالضبط هناك مشكلة بالأفراد أيضا قبل أن نلقي باللائمة كلها على الحكومات وعلى الأنظمة وسوء الإدارة ودخول.. يعني هناك إسراف من الأفراد أيضا.

فارس محمد: هناك سوء تخطيط يا أخي مراد بحيث أنا لاحظت أن شركات الكهرباء تفاجأ أحيانا قد لا يكون عندك هذا العام ما في انقطاع تفاجأ في السنة القادمة بأنه حصل في انقطاع لماذا؟ ليس هناك دراسة لمدى النمو العمراني والتطور ومدى الأحمال التي يمكن أن تضاف. هذه إشكالية جدا وقعنا إحنا فيها..

محمود مراد (مقاطعا): طيب ربما كانت المشكلة ناجمة عن رخص ثمن هذه الخدمات المقدمة من الحكومات إلى الأفراد هذا يشجعهم على الإسراف، برأيك هل الحل في رفع أسعار الكهرباء والمياه على الأفراد؟

فارس محمد: والله ممكن ترفع..

محمود مراد: يعني في بلد كالمملكة هل سبق أنت سيدي فارس أن نهرت ولدك أو حتى وجهته إذا خرج من حجرته وترك المصباح مضاء، هل قلت له إن هذا إسراف في الكهرباء؟

فارس محمد: يا أخي مراد أنت تتكلم عن مجتمع كبير جدا يعني في ناس..

محمود مراد (مقاطعا): أنا يعني أطرح هذا السؤال على سبيل المثال حتى نستكنه ماذا يفعل الأفراد في بيوتهم ومن هذا المنطلق يمكن أن نطالب الحكومات برفع الأسعار، برفع أسعار المياه والكهرباء حتى يساعد ذلك الأفراد أو حتى يحملهم ذلك على الاقتصاد في استهلاك هذه الضروريات.

فارس محمد: بالنسبة لمجتمع دول الخليج العربي أنا متأكد يا أخ مراد أنا متأكد 100% لو عملت دراسة كل مواطن خليجي مثلا عنده كومبيوتر أيضا عنده غرفة نوم فيها مكيف لوحده شغال فحتى أثناء النوم، يعني هناك إسراف نعم أنا لا أقول إنه ما في إسراف لكن هناك تشجيع على الإسراف في الماضي لأن العايد حتى وإن تكلمت عن الرخص يعني الرخص بماذا أقارنه؟ أنا أقارنه بالدول الأخرى، يعندي عندما تقول إن هذه السلعة رخيصة بالنسبة لكم ثم أجد الدولة المجاورة أقل مني سعرا تقول لي والله أنا أرخص سعرا، المنطق هو اللي يحكم العقل. أنا أعتقد أنه يجب أن نكون بمستوى المسؤولية بتطوير هذه الخدمات، يعني أنا أقول جيبوا شركات خارجية متخصصة تعمل دراسة محايدة وتشوف هذه الشركات تخسر فعلا حتى نرفع الكهرباء أم أن هناك ثغرات وثقوب كثيرة تهرب منها هذه الإيرادات.

محمود مراد: فارس محمد من السعودية شكرا جزيلا لك. فاصل قصير مشاهدينا الأعزاء ونعود لاستكمال هذا الموضوع.

[فاصل إعلاني]

دور الحكومات بين التقصير والإهمال وشح الموارد

محمود مراد: أهلا بكم مجددا. معنا خالد عياش من الإمارات، ما رأيك في هذه المشكلة التي طرحناها على السادة المشاهدين منذ بداية حلقة هذا اليوم من منبر الجزيرة، مشكلة انقطاع الماء والكهرباء في بعض بلدان العالم العربي؟

خالد عياش/ الإمارات: السلام عليكم. يا سيدي المشكلة ليست في التوفير ولكن المياه خاصة المياه الجوفية ثلاثة أنواع، في الـ brackish water وفي المياه المتجمعة من عشرات السنين وهناك أيضا أنهر تحت الأرض ربما من سيبيريا حتى، لن نقول بأنه لا يمكن توفير المياه، المياه موجودة ولكن تحتاج إلى اهتمام بالمواطن لتوفير هذه المياه له، لو صرفنا على الماء جزء مما صرفنا على البترول لكان الوارد كبيرا.

محمود مراد: يا سيدي من تقصد بصرفنا؟ من يصرف، السلطات الحاكمة؟ هل تتحدث عن المجتمع الخليجي تحديدا الذي تعيش فيه؟

خالد عياش: لا، أنا أردني أقيم في الخليج ولكن المياه موجودة في كل بقاع الأرض، تحت الأرض هناك مياه كميات كبيرة من brackish water ومن مياه متجمعة من عشرات السنين ومن مياه ربما..

محمود مراد (مقاطعا): يعني ليس بالضرورة هناك التقنيات اللازمة أو الضرورية لاستخراج مثل هذه المياه من باطن الأرض لدى السلطات في بلدك الأردن مثلا؟

خالد عياش: المتوفر في كل بلاد العالم الحفارة..

محمود مراد (مقاطعا): يعني هل تريد أن تقول يعني هل هذا الكلام معقول؟ هل تريد أن تقول إن السلطات في بلدك الأردن أو في أي بلد لا تريد أن توفر مياه نظيفة مياه للشرب للمواطنين؟

خالد عياش: لا بد من توفيرها وهذه مسؤولية الدولة وليست مسؤولية الفرد.

محمود مراد: طيب دعني أسأل هذا السؤال على مجدي حجاج هو مواطنك من مصر ويتصل أيضا من الدوحة. مجدي ماذا تقول في هذا الأمر؟

مجدي حجاج/ قطر: السلام عليكم. طبعا هي في مشكلتين معنا مشكلة الماء ومشكلة الكهرباء، مشكلة الماء برمتها أنا كمصري بأحملها للدولة وللسلطات الكاملة، مشكلة الماء.

محمود مراد: مشكلة الماء في مصر أم مشكلة الماء في الدوحة التي تقيم فيها؟

مجدي حجاج: لا الدوحة هنا ما فيش مشكلة في الماء الحمد لله، هي سخنة بس ما فيش أكثر. بالنسبة لمشكلة الماء في مصر دي بأحملها للسلطة بس، المواطن يعني عليه شوية وبس الأكثرية على الدولة.

محمود مراد: يعني لماذا المشكلة على الدولة في مصر؟

مجدي حجاج: يعني مواطن في دولة حوض النيل ما يوصليش ماء حلوة أشربها وما ألاقيش ماء حلوة أشربها! أنا ما عنديش من الأساس حنفية حتى أفتحها وأنساها مفتوحة، فمصدر الماء مش موجود.

محمود مراد: يعني أنا أسألك أنت من أي المناطق في مصر تحديدا مجدي؟

مجدي حجاج: أنا من المنوفية.

محمود مراد: طيب في محافظة المنوفية هل تقول إنه في منزل ليست هناك مياه صالحة للشرب في منزلك؟

مجدي حجاج: في ماء بس أنا ما بأتكلمش على نفسي، أنا بأتكلم على مناطق كثيرة جدا في مصر مش موجود فيها ماء، مش متوفر لها الماء الصالح وإن كان في ماء، مياه صرف صحي وغير صالحة للاستخدام الآدمي.

محمود مراد: والسلطات برأيك هي المسؤولة عن هذا الأمر لأنها لم توصل المياه إلى هذه المناطق.

مجدي حجاج: طبعا أكيد.

محمود مراد: هل تعلم أنه بغير النيل في مصر، مصر من أكثر البلاد شحا في موارد المياه في العالم. يعني المشكلة هناك مشكلة بالنسبة لمصر في مسألة النيل وهناك أيضا كما تدري هناك خلافات سياسية بين دول المنابع ودول المصب.

مجدي حجاج: المشكلة دي لحد دلوقت هي مشكلة كلام يعني، أنا من وجهة نظري كرجل متابع للأخبار المسألة ما أثرت بأي حال من الأحوال على حصة مصر من المياه.

محمود مراد: طيب دعنا يعني نأخذ هذه المشاركة من محمد السرميني أرسل لنا رأيه بالصوت والصورة لنشاهد ماذا قال لنا محمد.

محمد السرميني/ الكويت: من فترة قريبة صبرا يقول إن فنلندا ستقوم بتوفير خدمة الإنترنت السريع لكافة مواطنيها مما جعلني أعمل مقارنة بسيطة بين حالنا في الوطن العربي وبين فنلندا، ما زال كثير من مناطق الوطن العربي ينقطع فيها الماء والكهرباء حتى يومنا هذا، تساؤل جديد لماذا يتم انقطاع الكهرباء والماء وبما أننا نملك موارد مائية كبيرة جدا على مستوى العالم؟ أظن أن السبب هو قد يكون سوء إدارة من وزارات التخطيط ووزارة الطاقة في وطننا العربي فلا يوجد هناك توفير أو استغلال أمثل لموارد الطاقة المختلفة في الوطن العربية.

محمود مراد: كان هذا رأي محمد السرميني من الكويت، وغير بعيد عن الكويت من السعودية معنا عبد المجيد البلوشي، عبد المجيد ما رأيك؟

عبد المجيد البلوشي/ السعودية: السلام عليك. أريد أن أقول أنا في السعودية ولا أدري عن البلاد الخارجية ولكن هناك يعني توسع عمراني، مثلا مثلا حفر الآبار والمزارع كانت أول يعني الآبار تأتي حاجة، أما الحين مصممة على التحلية وأنا في منطقة محافظة الطائف وأنا سائق أحد الشاحنات هنا، لو انقطعت ماسورة رئيسية سأبقى بلا ماء يوما كاملا عن المحافظة كلها.

محمود مراد: طيب هذا ليس قاصرا على الطائف أو قاصرا على السعودية بأسرها، هناك مواسير مياه رئيسية إذا انقطعت أيضا في أي بلد من بلدان العالم يحدث انقطاع للمياه في هذا الحي أو في تلك المنطقة.

عبد المجيد البلوشي: ما سمعت يا خوي.

محمود مراد: أنا أقول لك إن هذه المشكلة التي تتحدث عنها انقطاع المياه في حي كامل بسبب كسر ماسورة ماء رئيسية، هذه المشكلة ليست قاصرة على الطائف ولا على السعودية فقط، أي بلد من بلدان العالم إذا حدث فيه كسر لماسورة مياه رئيسية انقطع الامداد عن المنطقة التي تمدها به هذ الماسورة.

عبد المجيد البلوشي: بس لو هناك أبيار يا خوي يعوض الشيء هذا، يعني يغطي نتيجة الماسورة هذه اللي تتعطل يوم أو يومين كان يصبح الشيء يعني والحمد لله وأنا أقول الآبار والمياه الجوفية تساعد كثيرا من المدن لكن الحكومات غاضون النظر عنها.

محمود مراد: طيب دعنا نستمع إلى مواطنك عبد الله مساعد من السعودية أيضا. عبد الله هل تشعر وأنت في السعودية بنفس هذه المشكلة، هل تعتقد أن هناك تقصيرا من الحكومات أو من الحكومة في المملكة في هذا الأمر.

عبد الله مساعد/ السعودية: السلام عليكم. أنا أوجه اللوم لإخواني المتصلين من دول الخليج، دول الخليج بصراحة نحن نعيش في دول الخليج في المياه والكهرباء متوفرة وإن حصل شيء يعني إنما تبذير أنا أرى صراحة تبذير من الإخوان المواطنين في دول الخليج وإنما الكهرباء متوفرة بصراحة والمياه متوفرة، ولكن أنا أكلمك على اليمن الذي ينتج، بالأمس أحصوا مليارين من الغاز مردود ودخل خزينة الدولة خمسون مليونا فقط..

محمود مراد (مقاطعا): يعني قبل أن تلقي باللائمة على المتصلين من منطقة الخليج ومن السعودية تحديدا، ماذا تقول فيمن قال قبلك من المتصلين بأن هناك انقطاعا يحدث في المياه في منطقة جدة المطلة على ساحل البحر الأحمر بالأشهر الثلاثة كاملة، يعني الرجل يعاني من مشكلة تحدث في المنطقة التي يعيش فيها، ماذا تقول في هذا، لما تلقي باللائمة على مثل هذا المتصل؟

عبد الله مساعد: يا أخي هذه تحصل في بنيات في مكائن وفي شيء ربما يحصل خلل في أحد المكائن وأحد الشبكات وأحد الأشياء ولكن الحمد لله الأشياء متوفرة هنا في المملكة الكهرباء وصلت إلى كل قرية المياه وصلت إلى كل قرية، إذا لم تصلها المواسير وصلتها.. الدولة السعودية.

محمود مراد: طيب ماذا في اليمن ماذا تريد بشأن اليمن؟

عبد الله مساعد: اليمن يا أخي هناك لا يوجد ماء أساسا منشان نقف عند قطع الماء، نقول لإخواني في الخليج نحمد الله ونشكره، في اليمن لا يوجد هناك شبكات مياه لا يوجد هناك شبكات كهرباء.

محمود مراد: طيب أنت يعني هذه المشكلة سبق وأن أوضحها أحد المتصلين، قلت إن اليمن يبلغ إنتاجه من الغاز كذا وكذا ويبلغ إنتاجه من النفط كذا وكذا، ولكن اليمن حديث عهد بهذه الثروات، لم يسبق خلال العقود الماضية أن اكتشفت هذه الثروات في اليمن وبدأ إنتاجها.

عبد الله مساعد: يعني ننتظر حتى يملوا جيوبهم؟! اثنان مليار منتوج الغاز، يدخل خمسين مليون دولار، بالله مو هذا الفساد بعينه؟! يعني اثنين مليار دخلت خزينة الدولة في العام هذا.

دور المواطن في المحاسبة وترشيد الاستهلاك

محمود مراد: نحن يعني لدينا أرقام في هذا البرنامج، أرقام محددة عما تقول، ولكن أنت تريد أن تقول بصفة عامة إن هناك سوءا في استغلال الموارد أو فسادا يتسبب في إهدار هذه الموارد، فكرتك واضحة عبد الله مساعد من السعودية. محمد بحراوي من المغرب يقول في مشاركة جاءتنا عبر الـ facebook يقول "إن قضية الماء والكهرباء قضية مهمة ويعود سبب انقطاعهما إلى سوء إدارة الحكام العرب وتابعيهم فكيف للماء أن ينقطع عن الناس لمدة ثلاثة أيام متتابعة دون أي التفات من أي مسؤول إن كان أصلا يعتبر نفسه مسؤولا؟ ففي هذه اللحظة يعاني بعض السكان من انقطاع الماء بل ومن رداءته، نحن نشربه فقط لسد الحاجة فهو غير صالح للشرب"، خالد النخال من مصر يقول "أعتقد إن انقطاع الكهرباء والماء نوع جديد من أنواع الحرب النفسية وجزء من المؤامرة التي تمارسها بعض الإدارات العربية الفاسدة والعميلة ضد شعوبها المستضعفة والتي بدأت تخرج عن صمتها وعن شعورها"، خالد أحمد من كندا يقول "إسرائيل تسرق مياه الضفة الغربية ومياه نهر الأردن ومياه لبنانية وسورية في طبريا والجولان وتسيطر بالكامل على الآبار الإرتوازية، للأسف السلطة الفلسطينية لا تقوم بأ شيء حيال هذا الأمر بل إن السلطة تشارك إسرائيل في المأساة وترفع أسعار كل شيء، أما في قطاع غزة فإن الماء الذي يشربه الناس فتصل نسبة التلوث فيه إلى درجة مرتفعة والكهرباء رهن الوقود الإسرائيلي، والحل هو مواجهة السياسة الإسرائيلية بقطع الغاز المصري عن إسرائيل أولا"، محمد من موريتانيا يقول "إن الدول العربية من أغنى الدول بالنفط الذي هو بالأساس منتج البنزين الذي يشغل المولدات الكهربائية، فهل يعقل أن تقف المولدات لحظة واحدة؟! نحن هنا في مدينة نواديبو التي تعتبر المدينة الاقتصادية للبلد لموريتانيا يعني قد يمر علينا أكثر من يوم دون كهرباء وكأنا نعيش في البادية، وأما الماء فهو متوفر جدا في الآبار الجوفية الكثيرة وذات الجودة لعالية ولكن سوء استغلاله هو السبب في تقطع المياه عن المدينة". مشاركات أخرى أيضا جاءت من الـ facebook

محمد عباس محمد: البلاد العربية كلها ربنا من عليها بنعمة المياه والزراعة لكن سوء الإدارة والمواطن هو السبب في كل ما يحدث.

عبد الرحمن برهيشي/ المغرب: ملاعب الغولف أحد أكثر الأنشطة السياحية استهلاكا للمياه، يستهلك ملعب واحد من 18 حفرة 3500 يوميا.

محمد الشاعري: سوء إدارة بالدرجة الأولى وعدم وعي المواطن بجوهر المشكلة والسيطرة على مصادر المياه من دول الجوار.

عبده ماش المغرب: حتى المياه والكهرباء أصبحت معضلة في عالمنا العربي، لا أعرف ماذا يفعل حكامنا الأعزاء! قسما بربكم ارحمونا.

عبد الرحمن جمال الليثي: لم نسمع بوما أن الكهرباء انقطعت عن بيت حاكم عربي ونسمع في غزة مثلا مات طفل لأن حياته تعلقت بالكهرباء.

حبيب ولد داده/ موريتانيا: موريتانيا هي الأسوأ، تنقطع خمس مرات يوميا وجميع إنجازات الحكومة وبرامجها كاذبة.

محمود مراد: اتصال هاتفي من زين العابدين من الإمارات، زين العابدين هل استمعت إلى المناقشات التي جرت في هذه الحلقة؟

زين العابدين/ الإمارات: نعم استمعت إليها.

محمود مراد: تفضل زين العابدين إذا كانت لديك وجهة نظر.

زين العابدين: أقول لك إنه إذا كان اليمن حديث عهد بتلك الثروات التي أشرت إليها قبل قليل في مداخلة الأخ من اليمن، فإن موريتانيا ليست حديثة عهد بتلك الثروات الطبيعية الموجودة فيها، ونحن في موريتانيا نعاني شحا لا نظير له في العالم كله في المياه والكهرباء، وأنا شخصيا ألقي باللائمة على الحكومة الموريتانية وعلى القائمين بهذا..

محمود مراد (مقاطعا): يعني أية حكومة تقصد سيد زين العابدين، يعني الحكومات تعاقبت على بلدكم أكثر من حكومة أكثر من نظام سياسي، كان معاوية ولد سيدي أحمد الطايع ثم جاء محمد ولد الشيخ عبد الله ثم جاءت الحكومة الحالية التي يرأسها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، أي من الحكومات تلقي باللائمة عليه؟

زين العابدين: ألقي باللائمة على الحكومات السابقة وألقي بها على اللاحقة وعلى الحكومة الحالية، حكومة الجنرال محمد ولد عبد العزيز، الكهرباء عندنا في موريتانيا لا توجد أسرة واحدة في موريتانا..

محمود مراد (مقاطعا): طيب أنا أسألك حتى لا نلقي بالاتهامات جزافا، ما عمر حكومة الجنرال محمد ولد عبد العزيز في موريتانيا، متى قام الرجل بانقلابه ومتى انتخب ليصبح رئيسا حسب النظام الانتخابي في بلدكم؟ الأمر لا يتجاوز أكثر من عام ونصف عام.

زين العابدين: أنت ستتركني أتحدث أم لا؟

محمود مراد: تفضل، تفضل.

زين العابدين: ok، هذا العام، أتحدث لك عن هذا العام ونصف العام الذي شهدت أنت به، خلال العام ونصف العام الماضي لا توجد أسرة واحدة في موريتانيا استمتعت لمدة ست ساعات بالكهرباء في الأحياء الفقيرة في موريتانيا، ونحن في موريتانيا لسنا كاليمن ولا كغيره من الدول الأخرى، نحن في اليمن نتملك ثروات هائلة، الدولة الثالثة في العالم في تصدير الأسماك بعد البيرو واليابان، نحن نمتلك ثروة حديدية هائلة، نحن مواطنون قليلون، مساحتنا خامس مساحة عربية، ربع مساحتها صالحة للزراعة، عندنا نهر على امتداد الضفة الجنوبية من موريتانيا عندنا مياه جوفية هائلة، العبرة ليست في الشح العبرة في التسيير في الإدارة، نحن عندنا الكهرباء في موريتانيا لا تمتلكها الدولة ولا الشركة، يمتلكها أشخاص يقومون بعمليات ابتزاز الأحياء الشعبية الفقيرة، لكل شخص صندوق في الشارع..

محمود مراد (مقاطعا): طيب أظن أنني أتحت لك فترة زمنية كافية للتعبير عن وجهة نظرك دون أن تجيب على السؤال الذي طرحته، هل فترة عام ونصف العام كافية لحكومة حتى تقضي على كل هذه المشلات التي ورثتها من حكومات سابقة؟ دعنا نستمع إلى فاروق الحمودي من الإمارات، فاروق هل لديك وجهة نظر بخصوص موضوع حلقة اليوم من منبر الجزيرة؟

فاروق الحمودي/ الإمارات: والله وجهة نظري أولا أحييك وأحيي فكرة البرنامج المفيدة والبناءة حقيقة. نحن نعاني في الوطن العربي مشاكل كثيرة ومشاكل الكهرباء خصوصا في اليمن وكوني يمني إننا نعاني بشكل كبير وهناك الحقيقة فساد واستغلال فمثلما ذكرت أن اليمن يعني ربما حديث العهد بالثروة ولكن هذا لا يبرر وجود الفساد واضح، سوء استخدام الثروة، نحن كما تعرف أخي في اليمن هناك سدود هناك أمطار موسمية رغم أن اليمن يعاني من شح ومن جفاف ومع ذلك لا تستغل هذه الأمطار الموسمية، المفترض أن الدولة والحكومة تهتم لأنه كما تعرف إننا في اليمن الآن نعاني من أوضاع عدم استقرار أمني، كل هذه بأسباب..

محمود مراد (مقاطعا): تقول يعني تريد أن تقول سيد فاروق إن الحكومة عندكم تركت الاهتمام بشؤون المواطن اليومية وتفرغت لأشياء أخرى بعيدة عن اهتمامات هذا المواطن؟

فاروق الحمودي: نعم أقدر أقول بالضبط كما قلت أخي لأن الأهم أن أية حكومة في العالم أن تهتم بشؤون المواطن.

محمود مراد: طيب هل أنت تحركت في يوم من الأيام لمحاسبة هذه الحكومة أو رفع صوتك بالشكوى لهذه الحكومة؟ لعل هذه المشكلات لا تنمو إلى علم القائمين على البلاد.

فاروق الحمودي: أنا أعتقد أن القائمين على البلاد يعرفون ذلك، أنا من خلال منبر الجزيرة أرفع مثلا صوتي إلى القائمين من خلال المنبر هذا العظيم ونقول لهم إن المواطنين يعانون من مشكلة الكهرباء، يجب على الحكومة أن تأخذ بعين الاهتمام المواضيع..

محمود مراد (مقاطعا): طيب يعني المشكلة ذاتها التي طرحها قبلك يمنيون. دعنا نستمع إلى محمد بري من سوريا، محمد هل لديكم مشكلة في سوريا تجاه مسألة المياه أو الكهرباء؟

محمد بري/ قطر: أولا أنا من سوريا ولكن مقيم في دولة قطر. طبعا نشكرك كثير على الاهتمام بهذه الزاوية من زوايا الحياة في المجتمع العربي بالتحديد مناطقنا الجافة أو شبه الجافة التي تحتاج لمصادر طاقة لعدة احتياجات إن كانت للمياه أو للاستخدامات اليومية تكييف وما شابه ذلك بالدول الحارة، طبعا أنا بدي أحكي على نقطتين كثير مهمات وأنا لو أني هيك أخذت دقيقتين زيادة من البرنامج، إنما مهمات جدا، طبعا مجموعة من الإخوان تحدثوا عن كل واحد منهم عم بيحكي مشاكله، إنما خلينا نحكي بشكل عام، الخطأ يقع على عاتق الجميع، على المواطن وعلى الحكومات، طبعا على الحكومات أكثر من المواطن، ليش؟ لأن الحكومة يقع على عاتقها أولا توفير هذه المصادر، وثانيا يقع عليها ترشيد المواطنين وتثقيف المواطنين بطريقة ترشيد واستخدام هذه الثروات الوطنية حقيقة والمهمة جدا والتي تستهلك قوى الوطن من حيث لا يدري الواحد يعني، هلق الفكرة أنه وقت أنا بدي أسأل الحاكم أو بدي أسأل الوزير أو بدي أسأل ذو الشأن هل أنا عم بأقوم بواجبي؟ هذا كثير مهم، طبعا..

محمود مراد (مقاطعا): أنا لم أفهم ماذا.. يعني إلام ترمي محمد؟ هل تقول إن على المواطنين مسؤولية كتلك التي تقع على عاتق الحكومات؟

محمد بري: لا، أنا أعتبر ثلث المشكلة تقع على المواطن والثلثين الثانيات على الحكومة.

محمود مراد: طيب أشكرك شكرا جزيلا محمد بري السوري كان يحدثنا من قطر. وهذه مشاركات أخرى جاءتنا عبر الـ facebook

داليا أحمد: معظم سكان الدول العربية يسرفون في المياه والكهرباء بشكل غير معقول ولا يعرفون ما هو معنى الترشيد.

عبده عبد النور/ الجزائر: الحل في توفير استثمارات بديلة للطاقة لأن المشكل يتكرر كل سنة ويزداد حدة هنا في الجنوب الجزائري.

طارق القائم/ العراق: الكهرباء.. الجفاف.. والله لو أنك وزير أو مسؤول مهم كل شيء بيوصل لك على المرتاح بدون ما تدفع.. حسرة علينا.

إبراهيم سويدان/ فلسطين: نحن في فلسطين عندنا الماء الوفير ولكن الاحتلال الاسرائيلي يحدد لنا الكمية التي نستهلكها.

زلفى عبد الله رشيد: لا أجد حلا أفضل من التنسيق المشترك بين الدول العربية، لكنني أراه صعب المنال في ظل الفساد الشائع.

حازم عثمان/ اليمن: استبشرنا لما قال القائد إنه سيولد الكهرباء بالطاقة النووية وفي الأخير طلعت دعاية انتخابية.

محمود مراد: مشاهدينا الأعزاء للأسف انتهى وقت البرنامج ونعتذر من كل هؤلاء الذين حاولوا الاتصال بنا عبر وسائلنا المختلفة ولم يسعفنا الوقت لتلقي اتصالاتهم، هذه تحيات فريق البرنامج والمخرج وائل الزعبي وهذه تحياتي محمود مراد والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.