- حول مصداقية الوثائق وسيناريوات تسريبها
- دلالات التسريبات في لعبة المصالح بين الدول والزعماء
- إمكانية تواجد ويكيليكس عربي والإجابات المطلوبة منه
- أهمية كشف الأسرار والشفافية بين الحكام والشعوب

[معلومات مكتوبة]

منى سلمان

تسريبات ويكيليكس:

- حسني مبارك قال للأميركيين "انسوا الديمقراطيين في العراق.. العراقيون قساة بالفطرة". نصح بدعم القوات المسلحة العراقية.

- ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد وصف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأنه "صغير وعدواني وسيأخذنا للحرب.. إنها مسألة وقت".

- ملك السعودية: الملك عبد الله بن عبد العزيز قال للأميركيين إن عليهم "قطع رأس الأفعى" (في إشارة إلى إيران) ووقف البرنامج النووي بأي طريقة، بما في ذلك القوة العسكرية.

- رئيس اليمن: الرئيس اليمني طلب من واشنطن القيام بضرب مواقع للقاعدة في اليمن، فيما ستعلن حكومته أن القوات اليمنية هي التي قامت بتوجيه هذه الضربات.

- الإدارة الأميركية: أدانت بشدة نشر هذه الوثائق، وقالت إنها تضرب بمصالح الولايات المتحدة وعلاقاتها مع حلفائها وتعرض حياة جنودها للمخاطر.

[نهاية معلومات مكتوبة]

منى سلمان: إذاً هو ويكيليكس العنوان الذي جعل العالم لأكثر من أسبوعين حتى الآن يستيقظ باحثا في كل صباح عن آخر الفضائح التي فجرها الموقع الإلكتروني الذي بات الأشهر في العالم محاولين لملمة الأسرار التي لم تعد كذلك والتقليل من شأن الخسائر. ربما كانت الولايات المتحدة هي الخاسر الأكبر باعترافها فقد تضررت دبلوماسيتها ما يحتاج لسنوات لإعادة الترميم. أما عالمنا العربي الذي كان فيه الصمت فيه هو رد الفعل الرسمي الغالب فقد كشف ويكيليكس الكثير مما دار في كواليس السياسة وأخفاه الحكام عن شعوبهم. برأيكم أنت مشاهدينا هل تثقون في ما جاء في هذه الوثائق التي خرجت بهذه التسريبات؟ هل أنهى ويكيليكس عصر "سري للغاية" وأثبت لنا أن السياسة العربية تنقصها الشفافية مع الشعوب؟ ماذا لو كان لدينا ويكيليكس يتحدث العربية؟ نستمع إلى مشاركاتكم بالنص والصوت والصورة عبر الوسائط التالية:

هاتف: 44888873 (974 +)

sharek.aljazeera.net

minbar@aljazeera.net

facebook.com/minbaraljazeera

twitter.com/minbaraljazeera

منذ أعلنا عن موضوعنا مبكرا تلقينا العشرات من مشاركاتكم عبر البريد الإلكتروني وعلى صفحاتنا التفعالية أما مشاركاتكم التفاعلية فنبدأها مع عمر السفرجي من السعودية تفضل يا عمر.

 

حول مصداقية الوثائق وسيناريوات تسريبها

عمر السفرجي/ السعودية: السلام عليكم. الله سبحانه عز وجل يقول في كتابه الكريم {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً..}[الأنفال:36] الآن هذه الاختراعات التي اخترعوها كلها الآن أصبحت حسرة عليهم "جفت البركة وبانت ضفادعها" اللي ربنا يفضحه ما حد يستره، اللي يستره ربنا ما حد يفضحه.

منى سلمان: يعني أنت تعترض على فكرة أن ويكيليكس قام بفضح ما تصفه بأن الله قد ستره؟

عمر السفرجي: نعم، فضحهم ربنا وما خفي كان أعظم لسه القادم أعظم لسه حتطلع مواقع أخرى ما الموقع هذا حيطلع مواقع أخرى خلاص كل الفضائح حتطلع لأنه صار حسرة عليهم كيف أنهم أنفقوا أموالهم علشان يصدوا عن سبيل الله لكن الله جعلها حسرة عليهم، كل غريب تشاهدوه في الإنترنت هو.. السموات والأرض. شكرا جزيلا.

منى سلمان: شكرا لك يا عمر أنتقل إلى غالب الحكم من السعودية كذلك.

غالب الحكيم/ السعودية: السلام عليكم. كل ما ظهر من تسريبات ويكيليكس بخصوص الشعب العربي إنما هو فيض من غيض لأنه يوجد تعاون استخباراتي عربي أميركي على مستوى عال جدا وهناك فضائح كبرى لم يتم حتى الآن نشرها وسوف نسمع عما قريب من خلال هذه التسريبات.

منى سلمان: هل تثق أنت شخصيا كمواطن عربي في أن ما جاء في هذه التسريبات صادقة، يعني بعض هذه الوثائق كانت انطباعات مثلا لدبلوماسيين غربيين نقلوها إلى حكوماتهم، هل تصدق كل ما جاء فيها؟

غالب الحكيم: أنا أثق تماما وأراها أنها هذه التسريبات قليلة أما الحقيقة فهي أكبر، يوجد تعاون استخباراتي عربي عال جدا فمن خلال هذه التسريبات اتضح لنا الآتي أختي العزيزة أننا لا زلنا مستعمرين استعمارا داخليا بمعنى أن هؤلاء الحكام في واد ونحن في واد آخر، فأنا لا أعتقد أن هناك مواطنا عربيا أصيلا مهما كانت توجهه أن يقبل بالتآمر على حركات المقاومة التي تدافع عن الأمة بأسرها وبالأخص حماس التي هي حريصة كل الحرص على أمن واستقرار كل الدول العربية والإسلامية.

منى سلمان: شكرا لك يا غالب ولكن قبل أن ندخل في التفاصيل ما أثرته مهم وهو أن بعض مشاهدينا يرون أن حكامهم أصدق مع الولايات المتحدة أصدق منهم مع شعوبهم، هل تشاركون غالب هذه الرؤية هل ترون بالفعل أن ما رشح عن ويكيليكس أكثر صدقا مما يقوله الحكام العرب لمواطنيهم؟ أستمع إلى رأي أحمد حمدون من مصر.

أحمد حمدون/ مصر: السلام عليكم. أنا أتكلم النهارده عن ويكيليكس بالنسبة كمصري أن مصر تقدمت لتنظيم كأس العالم وأخذنا في الملف بتاعنا صفر، طبعا دي كارثة مصرية، فطبعا اللي مبوظ الكرة في مصر عندنا هنا النادي الأهلي لأن النادي الأهلي فريق مدلل..

منى سلمان (مقاطعة): يا أحمد يا أحمد يعني خلينا نتحدث عن الموضوع يعني نعود للسؤال الذي كنا نطرحه، أنت شخصيا..

أحمد حمدون (مقاطعا): ما هو ويكيليكس يعتبر ويكيليكس يعني عن فساد الكرة المصرية في مصر.

منى سلمان: هل ذكر ويكيليكس عن فساد الكرة في مصر؟

أحمد حمدون: في مصر آه بالضبط كده، فلما أقول الكرة في مصر النادي الأهلي، النادي الأهلي بينزل يعني هو حصل على أكثر من مائة بطولة في مصر..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك يا أحمد، أحمد لا يدعو فقط إلى ويكيليكس عربي ولكنه يدعو إلى ويكيليكس متخصص ربما يتحدث عن أخبار الكرة في مصر. لدينا العديد من مشاركاتكم الإلكترونية التي وصلتنا من خلال البريد الإلكتروني، من رسائلكم التي وصلت إلينا والتي اختلفت فيها الآراء بين من يرى أن التسريب لعبة أميركية وبين من يصدق كل ما أورده ويكيليكس، يقول على سبيل المثال أشرف كمال فرحات من المغرب "إن ما سربته ويكيليكس ليس إلا لعبة أميركية متقنة والدليل أن ما تم تسريبه اختير بانتقاء ودقة، فلا نجد وثيقة واحدة تدين إسرائيل أو أميركا نفسها، فلا يمكن أن نتصور أن حواسيب وزارة خارجية أقوى كيان في العالم يمكن أن يتعرض للقرصنة بهذه السهولة"، وليد صادق ماهر من جدة كتب يقول "أصدق كل ما ورد في الوثائق المنشورة بلا شك لأن الكثير من ساستنا يظهرون خلاف ما يبطنون وما يحدث تحت الطاولة أكثر من المتداول في أجهزة الإعلام الحكومية، إذا قدر أن يكون لدينا ويكيليكس عربي فلن يرتاح موظفوها لحظة واحدة لأن الحقائق المخفية عن الشعوب أكثر بكثير من المتداول ولكن من سابع المستحيلات -حسب رأيه- أن يحدث ذلك في عالمنا العربي المليء بنفاق الإعلاميين لزعمائنا" هذا ما يراه وليد. أما جنيد صالح من أميركا فيقول "أميركا سربت هي وثائق ويكيليكس لتضع المنطقة على حافة حروب ليست حربا واحدة بين العرب والفرس -كما يقول- أو بين السنة والشيعة أو بين دول معينة في المنطقة، فما تسرب من وثائق لم يحصل لأي دولة في العالم فكيف يحصل لدولة مثل أميركا؟ فالأيام القادمة ستبين المشاكل التي سترتبها أميركا في الشرق الأوسط بل حتى في الولايات المتحدة الأميركية نفسها"، أما تواتي خليفة من الجزائر يقول "ما أعلنه موقع ويكيليكس لم يفاجئنا كثيرا لأن السياسة المعلنة لا تتوافق مع الخفية ولكن نعلم عن التوجهات السياسية لكل بلد وهذا ما أسميه النفاق السياسي لأجل تحقيق المنافع ولا شيء يجمع البلدان سوى المصالح" إذاً مشاهدينا كما استمعتم وشاهدتم وجهات النظر تراوحت بين من يصدق تماما ما جاء في ويكيليكس ويراها صادقة وبين من يراها مؤامرة أميركية ولا يستسيغ أن تتعرض وثائق أميركية بهذه الخطورة للقرصنة، ما رأيكم أنتم؟ معي عبر الهاتف مشاركة معي من السعودية ماضي حربي.

ماضي حربي/ السعودية: السلام عليكم. عندي تعليق بس على الوثائق..

منى سلمان: سيدي لا يوجد هنا من يجيب تساؤلاتك، نحن نطرح النقاش على مشاهدينا جميعا.

ماضي حربي: الوثائق كشفت شيئا لأن هذه الخصوصية لدى جميع الدول بأن كل دولة تسعى لمصالحها الشخصية بغض النظر عن يعني حقوق الإنسان أو الديمقراطية أو يعني اللي تدعيها كل دولة، فالولايات المتحدة الأميركية لما كشفت القناع يعني.. ويكيليكس لما كشف القناع عن التسريبات وجدنا أن الولايات المتحدة الأميركية تخفي خلاف ما تظهر يعني هي تدعي الديمقراطية ولكن في الوثائق خلاف ذلك، أيضا كثير من الدول العربية تدعي أنها مع شعوبها وأنه تبين أنها تراعي الولايات المتحدة الأميركية على مصالحها الشخصية حفاظا على الكراسي التي يجلسون عليها، هذا ما أردت إيضاحه.

منى سلمان: شكرا لك يا ماضي هذا ما رأيته في وثائق ويكيليكس. ماذا عنك يا إبراهيم، إبراهيم من السودان، إبراهيم رأيت أن البعض اعتبر أن تسريبات ويكيليكس هي مؤامرة إسرائيلية أو صهيونية بحسب البعض هل توافق على وجهة النظر هذه؟.. حتى نستمع إلى صوت إبراهيم أنتقل إلى الأردن ومعي من هناك أحمد المصلح.

أحمد المصلح/ الأردن: السلام عليكم. الحقيقة أنا أعيش في تصالح بيني وبين نفسي مع الله عز وجل ومع القرآن لأنني كلما أقرأ شيئا في القرآن أجد انعكاسه أو أجده يتجسد في الواقع الذي نعيشه، أقول أبيات أول شيء في هذا المعنى، يقول أحد من أئمة آل البيت يقول:

عبر الدنيا لنا مكشوفة قد رأى من كان فيها وسمع

وأخو الدنيا غدا تصرعه، هل قرير العين إلا من قنع

يصرع الدهر رجالا تارة هكذا من صارع الدهر صرع

منى سلمان (مقاطعة): طيب كيف تربط ذلك برؤيتك أو قراءتك لما جاء في ويكيليكس؟ هل تعتبرها مؤامرة أميركية كما اعتبرها البعض أم خطأ؟

أحمد المصلح: خليني أفصل لك أخت منى.

منى سلمان: تفضل.

أحمد المصلح: الحقيقة لما نقرأ القرآن يقول الله عز وجل {.. وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ..}[الرعد:31] وفي آية ثانية {قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ}[النحل:26]..

منى سلمان: على من ينطبق هذا الكلام الذي تقوله؟

أحمد المصلح: خليني أفصل لك أخت منى.

منى سلمان: حتى نتيح الفرصة يا سيدي.

أحمد المصلح: الأميركان والغرب واللي قاعد يهرب ما يسمى بالإرهاب العالمي قاعدين يحاربون القاعدة وما يسمى ابن لادن، اليوم ابن لادن جديد طلع لهم في أميركا نفسها وفي الغرب نفسه وفي أستراليا منهم وفيهم في عقر دارهم منهم وفيهم في عقر دارهم طلع لهم ابن لادن جديد، هذه واحدة، مثلما قال أحد الشعراء أيضا يقول "فإن الأرض تنبت كل يوم.."..

منى سلمان (مقاطعة): طيب يا أحمد نحن يعني أشكرك على كل هذه الاستشهادات الشعرية ولكننا سنكتفي بما قدمته لنا من شعر وننتقل إلى مشاركة أخرى، ما رأيك أنت يا جمال بني عودة من فلسطين؟ تفضل.

جمال بني عودة/ فلسطين: السلام عليكم. أخت منى الموضوع كله يثير علامة تساؤل كبيرة جدا كون ما تم تناوله في هذه الوثائق أولا لا يمس إسرائيل، النقطة الثانية معظمه عن علاقة الدول العربية والحكومات العربية بأميركا وبالتالي أنا توقعاتي أن جهات إسرائيلية هي وراء عملية التسريب تهدف من وراء ذلك ضرب الثقة المنزوعة أصلا ما بين الحكام وبين الشعوب العربية، والنقطة الثانية أنها لم تتناول أي شيء يمس الكيان الصهيوني لا من قريب ولا من بعيد وبالتالي لو كانت الأمور أنها بثت كل شيء أو نشرت كل شيء لكان هناك في اتجاه آخر للتعامل مع هذه الوثائق، بالنهاية أقول إن هناك جهة إسرائيلية كانت تهدف من هذا الشيء وحتى أميركا لم تتحرج كثيرا من الموضوع رغم بعض التصريحات الدبلوماسية أنها قد تضر بعلاقاتها الخارجية إلا أن ما جاء فيها يعتبر صحيحا كون معظم الحكومات العربية أو الدول العربية لم يخرج منها أي نظام عربي ينفي ما جاء فيها إلا اللهم يمكن في بعض التفاصيل من بعض الأقطار العربية وخاصة لبنان..

منى سلمان (مقاطعة): يعني جمال أنت ما تقوله الآن يتفق معك مشاهدون متعددون من آراء فيما ذكرت، لكن السؤال هل يعقل أن تسرب أميركا مثل هذه الوثائق التي يترتب عليها أضرار دبلوماسية وأضرار أخرى عسكرية خاصة بها بالإضافة إلى اتهامها بالتجسس على الأمم المتحدة واتهام دبلوماسييها بالتجسس على أماكن كثيرة في العالم العربي؟

جمال بني عودة: ليس شرطا أن تكون الإدارة الأميركية وراء الموضوع، أنا قلت يمكن يكون اختراقا إسرائيليا وكانت القصة مقصودة فيها يعني ليس شرطا أن تكون الإدارة الأميركية الرسمية هي وراء عملية التسريب أو من هيأ الفرصة، نعرف أن الموساد الإسرائيلي متغلغل واللوبي الإسرائيلي اليهودي في أميركا حتى النخاع حتى داخل البيت الأبيض فليس غريبا أن يصلوا إلى هذا الموقع ويقوموا بنشر وثائق معينة القصد منها عملية أول شيء اللي هي ضرب ثقة الإنسان العربي بالحاكم تاعه أو الدولة تاعته والنقطة الثانية اللي أخفت الكثير عن إسرائيل وهذا يثير تساؤلا كبيرا جدا.

دلالات التسريبات في لعبة المصالح بين الدول والزعماء

منى سلمان: شكرا لك يا جمال، الحقيقة إن ما جاء في مداخلة جمال كما ذكرت تكرر في الكثير من المشاركات، لذلك أريد أن أسألكم من وجهة نظركم مدى وجاهة هذه الرؤية وهل تتفقون معها أم لا؟ ولكن ذلك بعد أن أنقلكم إلى جانب من المشاركات التي وصلت إلى عبر صفحة البرنامج على موقع الـ facebook نشاهد.

عزة عبد السلام/ مصر: لو عندنا موقع عربي بنفس شهرة ويكيليكس لكان القادة العرب استقاموا ورحموا شعوبهم من طغيانهم.

محمود إمام: ما نشره ويكيليكس شيء متوقع وطبيعي فكلنا يعلم من هي أميركا وكلنا يعلم خيانة..

صالح النافع: هذه الوثائق أظهرت أن أغلب زعمائنا لهم وجهان وجه للشعب ووجه للأم الحنون أميركا.

حسين عسقلاني: لو كان لدينا ويكيليكس عربي لتم وأده بمجرد ظهوره والذي يجب أن يكشف هو طبيعة المؤامرة على شعوبنا.

حمزة خليفة: ويكيليكس عربي!! لا يمكن أن يولد أصلا إلا أن يكون تحت ظل دولة عربية ديمقراطية وهذا صعب للأسف.

مهدي محمد: من شبه المستحيل أن تسمح الديمقراطية العربية بوجود ويكيليكس عربي.

منى سلمان: إذاً بالإضافة إلى وجهات النظر التي استنكر أصحابها أو استبعد أصحابها أن يروا في يوم من الأيام ويكيليكس عربي إلى من رأى أننا لا نحتاج إليه بالأساس لأن كل الأسرار تخرج حتى لو خرجت عن طرق أخرى بخلاف العالم العربي، أسألكم عن مدى احتياجنا في العالم العربي إلى قدر أوسع من الشفافية بين الحكام والشعوب؟ وأستمع إلى وجهة نظر سعيد غازي من السعودية.

سعيد غازي/ السعودية: السلام عليكم. أنا شايف أن اللوبيات الحقيقية فعلا.. الحقيقة أنه.. بس دي وسيلة ضغط على الرؤساء العرب لتنازلات أخرى..

منى سلمان (مقاطعة): مثل ماذا؟.. انقطع الاتصال مع سعيد، أرجو أن تعاود الاتصال مرة أخرى يا سعيد ننتظر وجهة نظرك. أنتقل إلى مصر ومعي من هناك لؤي شوكت.

لؤي شوكت/ مصر: السلام عليكم. يا أخت منى بس كلامي في الموضوع سينحصر في نقطتين أولا نقطة ماذا ردة فعل المشاهد العربي بعد أن فضحت أمامه جميع هذه الوثائق التي فضحت كثيرا من أنظمة العالم العربي؟ والنقطة الثانية أرى بعض الإخوة يعامل هذه الوثائق كمعاملتهم لقناة الجزيرة البعض ينكرها بشدة كما يتعامل البعض بكراهية شديدة لقناة الجزيرة والبعض الآخر يطبقها بحذافيرها بكل ما ورد فيها من سلبيات وإيجابيات.

منى سلمان: ما هو موقفك أنت يا لؤي كيف تقرأ أنت شخصيا هذه التسريبات؟

لؤي شوكت: والله أنا أراها بمصداقية بما يحدث على أرض الواقع وأذكر دليلا على صحة ما هو موجود في هذه الوثائق بما نراه من.. ينشر من حكامنا كعرب ومن حكام الغرب تجاهنا كحكام وحكومات عربية فهذه الوثائق تبرهن على صحة ما فيها بما يحدث في واقعنا في العالم العربي تارة وفي ما نراه في جهة إسرائيل..

منى سلمان (مقاطعة): يعني أنت لم تجد فيها جديدا باختصار لم تجد فيها جديدا أن تفاجئك.

لؤي شوكت: لم تأتني بالمرة بجديد يعني بنسبة 99% مما في هذه الوثائق ليس جديدا.

منى سلمان: هل تحتاج الحكومات العربية إلى قدر أكبر من الشفافية؟ هل من المنطقي أن نعرف أسرارنا عن طريق وثائق غربية؟ لماذا لا يوجد حق المعرفة لدى الجمهور العربي؟ هل نحن نحتاج لأن نسعى وراء هذا الحق أكثر؟

لؤي شوكت: والله هذا المظبوط، المشاهد العربي أو المواطن العربي هو مفرط في حقه فعلينا أن نأخذه بيده كي نعلمه أين حقه وماذا عليه أن يفعل.

منى سلمان: شكرا لك يا لؤي وأستمع إلى وجهة نظر معتصم الزعبي من الإمارات، تفضل.

معتصم الزعبي/ الإمارات: السلام عليكم. بالنسبة للوثائق ما في شيء جديد بالنسبة للعالم العربي يعني هي بالنسبة للقادة يعني هي بتعرف أن لهم مواقف تاريخية كثيرة بالوقوف إلى جانب الأميركي ودعم الكيان الصهيوني ويعني لهم أشياء كثيرة سابقة فيعني ما في شيء يتفاجأ به الشعب العربي.

منى سلمان: يا معتصم يعني الزعماء العرب أو القادة العرب أو السياسيون العرب الذين فوجئوا بنص تصريحات لهم متسربة من خلال الوثائق الأميركية هل سيؤثر هذا على علاقتهم مع الولايات المتحدة ويصبحون أكثر حذرا فيما يتعلق بهذه الأسرار؟.. يبدو أن معتصم انقطع الاتصال معه، عاود الاتصال مرة أخرى يا معتصم في انتظار أن نستمع إلى وجهة نظرك. الآن سأنقلكم إلى وجهات نظر أراد أصحابها أن يعبروا عنها من خلال ريشتهم من خلال الرسوم الكرتونية وصلت إلينا هذه الرسومات التي نشاهدها... إذاً كما لاحظتم عبر كل من أصحاب هذه الرسوم عن وجهات نظرهم، الرسم الأخير أعاد النظر إلى الآراء التي ذهبت إلى وجود مؤامرة إسرائيلية وراء نشر تلك الوثائق ودللت عليه بعدم الإشارة إلى إسرائيل بأي من الوثائق التي تم تسريبها، بعد الفاصل نستمع إلى المزيد من آرائكم نتعرف على إجابة سؤال ماذا لو كان هناك ويكيليكس عربي؟ بعد هذه الوقفة القصيرة.

[فاصل إعلاني]

منى سلمان: مشاهدينا لو كان لدينا عربي قادر على تسريب ما يدور في كواليس السياسية، ما هي الأسرار التي تتوقعون أن تخرج عنه؟ ما هي الأخبار التي تتوقعون أن تقرؤوها على ويكيليكس بالعربي؟ هذا ما أسأل عنه حسين عبد الرحمن الذي يتصل من مصر.. انقطع الاتصال مع حسين من المصدر أنتقل إلى موريتانيا معي من هناك عبد الله أحمد.

عبد الله أحمد/ موريتانيا: السلام عليكم. أؤكد ما قاله زميلي من السعودية ببداية البرنامج أن هذه ألاعيب أميركية تحاك ضد العرب والمسلمين كما حيكت قضايا الإرهاب من قبل ولكنها ستكبر وتخرج عن سيطرتهم مثلما خرج الإرهاب كانت لعبة أميركية وخرجت عن سيطرتهم وها هم يدفعون الثمن..

منى سلمان (مقاطعة): ما مصلحة الأميركان في هذه اللعبة إن اتفقنا معك على ذلك ما هي مصلحتهم في ذلك؟

عبد الله أحمد: الهيمنة والتواجد في الأماكن العربية والإسلامية بحجة أولا بحجة قضايا الإرهاب تواجد الأميركان في كل البلاد العربية والإسلامية ونهب ثرواتهم، وأما قضية ويكيليكس بعد أن ملوا من اللعب في القادة الآن يحاولون اللعب بالشعوب بفقد الثقة ما بين الحكام والشعوب.

منى سلمان: شكرا لك يا عبد الله، إذاً محاولة لدق إسفين بين الشعوب العربية وحكامها، لكن السؤال هل يحتاج الأمر إلى كل هذا الجهد لدق هذا الإسفين؟ هل علاقة الشعوب العربية بحكامها سمن على عسل كما يقولون وجاء موقع ويكيليكس ليفسد هذه العلاقة؟! هذا ما أسأل عنه يوسف عبد السلام.

يوسف عبد السلام/ البحرين: السلام عليكم. إن القارئ لهذه المواضيع في هذه الخارطة حاليا يجد مبررا كبيرا للصهيونية ولإسرائيل ومن ورائها حتى يمكن أن نقول إن أميركا هنا ربما سمحت بذلك لأن القادم إلينا يدعي الديمقراطية هذه الكلمة التي دفعت الشعوب العربية وعلى رأسها العراق ثمنا غاليا بلا مقابل، هذا رقم واحد. رقم اثنين هذه الديمقراطية التي أتوا بها ليضحكوا بها على الشعوب لفترة ستين أو مائة سنة قادمة وكانوا قد لعبوا بها سابقا على وجود الشقة والفرقة بين الحكام والمواطنين رأوا حاليا أنهم يمكن أن يضحكوا على الشعوب في هذه المدة القادمة لمائة سنة، وبالتالي الآن في تمرير إشي معين لإسرائيل يعني زمان كان يضحكون علينا بطرق بسيطة لأنه ما كانت هناك ثقافات عالية في العالم العربي، الآن العالم العربي جزء خلينا ندعي أنه في مثقفين وبالتالي بدؤوا يلعبون بألاعيب أرقى مستوى مما كانوا يلعبونه سابقا، وبالتالي حاليا بدهم الرأي العام العربي ينشأ وللأسف والآن الرأي العام العربي عن طريق الإعلام إن كان قاصدا أو غير قاصد يلعبون بهذه الأمور ويتحدثون عن هذه الأمور وبالتالي بدهم يخلقوا.. الفرقة موجودة بدهم يزيدوا هذه الفرقة فرقة أخرى وبالتالي نحن يجب أن نكون واعين، يعني انظروا الآن شو اللي بدهم يعملوه، الآن كانوا يقولوا المستوطنات وتوقيف المستوطنات..

 

إمكانية تواجد ويكيليكس عربي والإجابات المطلوبة منه

منى سلمان (مقاطعة): طيب يا يوسف سأتوقف عند هذا القدر من مداخلتك يبدو أنك لم تستمع إلى سؤالي، السؤال الذي أطرحه هل تصدقون ما جاء في هذه الوثائق أم ترونها مثلما يراها يوسف مجرد محاولة للإيقاع بين الشعوب العربية وبين حكامهم؟ وهل يمكن أن نتوقع في يوم من الأيام أن يصدر ويكيليكس في العالم العربي يفاجئنا بما يدور في كواليس العالم العربي؟ الحقيقة سننقل عن موقع "الجزيرة توك" حيث طرح بعض الشباب هذا السؤال بطريقتهم.

مشارك: "تخيلوا لو عندنا موقع ويكيليكس عربي. أوه ساعتها كثير أشياء رح تنعرف، مثلا من قتل ياسر عرفات ومن اغتال الحريري ومن اغتال ناجي العلي، المهم الشاهد في الموضوع أن صاحب موقع ويكيليكس صار مشهورا وقابلته أكبر قنوات الأخبار، يا ترى صاحب موقع ويكيليكس العربي من رح يقابله؟!".

منى سلمان: الإجابة قد يكون من السهل تخمينها ولكن هذه هي الأسئلة التي توقع بعض الشباب أن يحمل موقع ويكيليكس العربي السؤال عليها، إذاً ماذا لو لدينا ويكيليكس عربي؟ بعض إجابة هذا السؤال وردتنا على بريدنا الإلكتروني فيقول مثلا محمد عطلاتي من المغرب "أنا أعتقد أن السؤال المطلوب طرحه لا يجب أن ينصب على صدقية ما أورده موقع ويكيليكس من معلومات عن الزعماء العرب من عدمها لأن المعطيات المذكورة صحيحة حتما والسؤال الوجيه في اعتقادي يجب أن يوجه لدينا نحن العرب، إلى متى ستبقى رقابنا بيد حكام نعلم تمام العلم أنه في الخفاء وفي الكواليس قادرون على صنع الأسوأ مما كشفت عنه وثائق ويكيليكس؟" أما وليد أبو عرفة من المغرب فيقول "أعتقد أننا لا نحتاج إلى ويكيليكس عربي فكل شيء واضح وضوح الشمس في وسط النهار، ألا يعرف كل مواطن عربي أن كل ما يمارس من قبل الحكام من قمع وفساد وتجبر؟!" محمد أحمد المليجي يقول "إن وثائق ويكيليكس العربية ستكون أكثر بشاعة وقبحا من وثائق ويكيليكس الأميركية وستظل محاطة بكتيبة سرية مسلحة إما بالتوريث أو الشراكة أو غض الطرف ولن يرى غسيلها النور إلا بعد أن تعم الديمقراطية والحرية بلادنا العربية دون استثناء، ومهما طال زمان القمع سيأتي يوم وتنشر"، من اليمن كتب الشيخ الزيلعي أو رأى الشيخ الزيلعي "أننا لا نحتاج لويكيليكس فالعرب مفضوحون بدون أي ويكيليكس". من عمان معي مكالمة هاتفية، يعقوب استمعت إلى من رأى أن ما جاء في ويكيليكس عن الحكام العرب هو مجرد محاولة للوقيعة بينهم وبين شعوبهم، هل توافق على هذا الرأي؟

يعقوب الصبحي/ عمان: نعم أوافق يعني يمكن لخص هذا المشهد في سؤال آخر هل ويكيليكس أو ظاهرة ويكيليكس هي مصيدة أخرى للإعلام العالمي وللإعلام العربي على وجه الخصوص؟ هل هي مسرحية أو دراما جديدة يراد بها شيء معين؟ هذا هاجس شخصي يعني شخصيا أطرحه في هذا السؤال، مسألة أنه إحنا محتاجون في الوطن العربي أو على مستوى الخليج ويكيليكس أو ما محتاجين؟ أقول إنه أبدا ما محتاجين يعني كمشاهد عربي أقول عندي نموذج ويكيليكس يتمثل في الجزيرة كلما أشاهد نشرات الأخبار في الجزيرة أشاهد نموذجا مصغرا لويكيليكس، بالمقابل..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك يا يعقوب أشكرك وأنتقل إلى فهد العنزي من السعودية.

فهد العنزي/ السعودية: السلام عليكم. بالنسبة للسؤال الرئيسي هل ويكيليكس هذا مجرد فبركة إعلامية أميركية فالحقيقة أنا من وجهة نظري أن هذا جدا بعيد كل البعد عن الواقع لأن مثل هذه الأشياء لا تحسب ولا يمكن إدراك مداها أو صداها فزعماء العالم وسياسيو العالم كلهم أصبحوا يهاجمون أميركا فلو أن أميركا صنعت هذا الشيء أو ساهمت في صناعته فهي لا تستطيع أن تملك ردات الفعل، ردات الفعل كانت قوية على مستوى العالم وأصبح هناك من يوظف هذا الشيء وأصبح زعماء أميركا اللاتينية يهاجمون أميركا أصبح جميع حركات التحرر..

منى سلمان (مقاطعة): فهد باختصار هل ترى ما الأسئلة التي تريد أن تستمع إلى إجابة عليها لو كان لدينا ويكيليكس عربي؟ ما هي الوثائق التي تحب أن تعرف عنها عما دار في أحداث تخصها؟

فهد العنزي: لا شك يوجد هناك استفهامات كثيرة جدا في عالمنا العربي، ولكن ويكيليكس اللي حصل أنه أصبحت مستقاة من وثائق وآراء دبلوماسيين أميركيين ونقولاتهم وآرائهم ولكن نحن لا نملك مصدرا يمكن الاعتماد عليه لإنشاء ويكيليكس عربي، مثلما تفضل أخونا اللي من عمان وجود الجزيرة يعتبر ويكيليكس من نوع آخر يعني هناك آراء تسمع، نحن نسمع آراء السياسيين يتكلمون بصراحة أصبحت الجزيرة وأمثالها من الإعلام الحر العربي يتحدث ينقل يوضح يفسر فهناك كان عندنا تغييب نوعا ما أما أن يوجد لنا نسخة مشابهة لويكيليكس تبع الأسترالي جوليان أسانج فالظاهر أنها مسألة بعيدة لأنه لا يوجد عندنا مصدر يمكن الاعتماد عليه.

منى سلمان: شكرا لك يا فهد. إذاً هل تغني وسائل الإعلام الحرة عن سرية الوثائق التي قد لا نعرفها؟ هل نحتاج إلى إجابات عن أسئلة لم يجب عنها بعد من خلال ويكيليكس عربي؟ ما رأيك أنت يا محمد، محمد السوري.

محمد السوري/ السعودية: السلام عليكم. بالنسبة لويكيليكس فمن قراءتنا له نطلب نحن كشعب عربي وكعالم عربي ويكيليكس علشان حكام العرب..

منى سلمان (مقاطعة): ما هي الأسئلة التي تريد إجابات عليها وتحتاج لويكيليكس من أجلها؟

محمد السوري: يعني جميع الاجتماعات جميع المخططات والكل بيقول لك تصالحنا مع شعوبنا وما بتشوفي شيئا على أرض الواقع كله بس من فوق الأساطيح أما يعني الشيء اللي المواطن العربي بده يشوفه ما عم بيشوفه.

منى سلمان: شكرا لك محمد السوري من السعودية. السؤال هل بالفعل يجب أن كل ما يعرف يقال؟ هل تحتاج الدول أحيانا أن تخفي بعض الأسرار من أجل أمنها القومي؟ ما رأيك يا أحمد عبد العال من مصر؟

أحمد عبد العال/ مصر: السلام عليكم. هو يعني بعد إذنك اسمحي لي أقول لك دي تمثيلية الأميركان عاملينها لتخبيط الرؤساء العرب في بعض، هي ويكيليكس دي ما قالتش خبرا على إسرائيل، إسرائيل لما ذبحت الفلسطينيين في غزة ولا في غيرها في الأماكن الفلسطينية..

منى سلمان (مقاطعة): يعني أخفت ما يخص إسرائيل لكن ما جاء..

أحمد عبد العال: ما كانش في حاجات سرية علشان تقولها وبعدين يعني هم ما لقوش حاجة إلا أن يطالعوا أسرار العرب ببعض علشان هم العرب دائما بيتكلموا على بعض وإيران ويعملوا فرقيعة في الشرق الأوسط أكثر ما هي متفرقعة.

منى سلمان: يعني هل مخطئ الذي سرب الوثائق أم مخطئ الذي قال هذه الأسرار؟

أحمد عبد العال: دي تمثيلية أميركية هم يحبوا يطلعوا الحاجة وقت ما يطلعوها ويخبئوها وقت ما يخبئوها.

منى سلمان: لكن هل الكلام حقيقي أم غير حقيقي في وجهة نظرك؟ هل قال الحكام العرب هذا الكلام؟ يعني هناك وجهان..

أحمد عبد العال: هو حضرتك بالنسبة للأسرار هو إحنا كلنا بشر وبعدين العرب كان مضحوك عليهم أنه هم كل واحد يقول كلمتين ما يتقالوش للثاني، ما هو معروفة يعني الأميركان مضحكين علينا ومودينا في داهية.

منى سلمان: شكرا جزيلا لك يا أحمد عبد العال من مصر. بالصوت والصورة نشاهد هذه المشاركة لمحمد منصور والتي يتحدث فيها أو يجيب فيها عن السؤال ما الذي يتمنى أن يراه في ويكيليكس العربي، أي الأسئلة يريد الإجابة عليها.

محمد منصور/ مصر: لا أعتقد أنه توجد حاجة لوجود ويكيليكس عربي فويكيليكس جوليان أسانج استطاع أن يوفر لنا معلومات لم نكن نحلم بها في أي وقت من الأوقات ولكن لو افترضنا جدلا أننا نحتاج إلى موقع مماثل لهذا باللغة العربية فإن هذا الموقع سيكون مطلوبا منه عدة مهمات منها مثلا كشف غموض علاقات الدول العربية بعضها ببعض أو خفايا هذه العلاقات في الواقع مثل الخلافات الجزائرية المغربية والجزائرية المصرية وغيرها، سوف يكون مطلوبا منه ما هي الدول التي تآمرت على غزة وجنوب لبنان في الحروب الأخيرة وعلى العراق في 2003، سوف سيكون مطلوبا منه أيضا توضيح حجم ثروات الحكام العرب ومدى ارتباطاتهم بالدول الأجنبية.

منى سلمان: إذاً هذه كانت أسئلة محمد منصور والإجابات التي تمنى أن يحصل عليها. أما خالد النحال فيرى "أنه ما يجب أن يكشف هو أولا تمت السيطرة على جميع البلاد العربية من قبل أميركا وإسرائيل وذلك بعد عزل مصر عن القيام بدورها التاريخي، ثانيا الشعب العربي يعلم أن تقسيم السودان وانفصال الجنوب يعتبر إعلانا عن قيام دولة إسرائيل الكبرى التي تمتد من النيل إلى الفرات ومع ذلك يقف وقفة المتفرج، ثالثا أن الخلافات العربية واستمرار الوضع على ما هو عليه في المنطقة قد يؤدي في المستقبل القريب إلى تقسيمها لمستعمرات كما ترغب أميركا وإسرائيل والعملاء، رابعا أن الشعب العربي أصبح بإحباط وخيبة أمل وفي طريقه إلى اليأس" هذه الإجابات التي تمنى خالد النحال أن يستمع إلى إجابة عليها، عبر twitter تمنى أحدهم -لم يذكر اسمه- أن يقرأ على ويكيليكس فضائح لقناة الجزيرة هذا هو ما يتمناه، لماذا يا سيد همون كما كتب اسمه؟! على كل حال أنتقل إلى أبو جهاد ربما في العالم العربي ما يهمه من أسرار أكثر من ذلك، أبو جهاد تفضل.

 

أهمية كشف الأسرار والشفافية بين الحكام والشعوب

أبو جهاد عبد الحميد/ مصر: السلام عليكم. استأذنك في الجزء الأول من الحلقة يعني معظم المشاركين الإخوة العرب دائما بيرموا على إسرائيل إنه هي وراء.. يعني مش معقولة كده إسرائيل دولة يعني نقعد كل مشكلة تقعد في العالم إسرائيل، يعني المرأة التي لا تنجب يقولوا إنها كانت أخذت علاجا أو أدوية إسرائيلية، الماء ينقطع في مصر إسرائيل لقد.. ما ينفعش كده يعني نحن نهمش نفسنا ونلقي على إسرائيل هذه الدويلة اللي عمرها ستين سنة بكل مشكلة في العالم! ليه ما نقولش إنه في في أوروبا أو في العالم في أحرار؟ نحن فقدنا الأحرار في الوطن العربي من ثلاثين أربعين سنة، فقدنا الأحرار في الوطن العربي من 1973 لحد النهارده أنا مش شايف مجموعة من الأحرار فليه ما يكون في في أوروبا مجموعة من الأحرار بدأت الناس يعني يؤنبها ضميرها وبدأت تؤلب العالم على أميركا؟

منى سلمان: طيب يا أبو جهاد بعيدا عن إسرائيل ما هي الإجابات التي تريد أو ما هي الأسئلة التي تريد أن تعرف إجابتها لو كان لدينا ويكيليكس بالعربي؟

أبو جهاد عبد الحميد: مش عايز ويكيليكس لأنه إحنا عندنا في مصر الحياة حلوة والشمس ساطعة والدنيا خضراء والناس تأكل وتشرب، يبقى قبل ما..

منى سلمان: ولا نحتاج لإجابة.

أبو جهاد عبد الحميد: لما مرشحو الحزب الوطني بيفوزوا بـ 100 في الانتخابات يبقى عندنا مشاكل في مصر؟! لما يترشح الرئيس حسني مبارك ويأخذ أغلبية بأربعين خمسين مليون صوت يبقى ما عندناش مشاكل، المشكلة فينا إحنا، إحنا أصبحنا عبئا على الحكام، الحكام عاوزين ويكيليكس لهم علشان يفضحونا إحنا قدام الحكام لأن الحكام أمناء ونحن الشعوب الخونة. أشكرك.

منى سلمان: شكرا جزيلا لك أبو جهاد عبد الحميد من مصر وهذه هي الأسرار أو لا يوجد أسرار من وجهة نظره يحتاج لإجابتها. عبد الرحمن من السعودية تفضل.

عبد الرحمن/ السعودية: السلام عليكم. الوضع واضح وهذا سيناريو مثل سيناريو 11/9 يعني نفس الفكرة اللي ساوها في 11/9 الآن عملوها في ويكيليكس، واحتمال يكون هذا مخطط صهيوني أميركي مشترك.

منى سلمان: يعني هل ترى أنت أن هناك أسرارا ينبغي على الدول أن تحجبها، هل تعطي مبررا لأي سياسي أن يقول لشعبه شيئا ويقول لأميركا شيئا آخر؟

عبد الرحمن: لا، لا يوجد عندنا أسرار كل الأسرار واضحة.

منى سلمان: كلها واضحة.

عبد الرحمن: كلها واضحة.

منى سلمان: لم يفاجئك أي مما جاء في ويكيليكس.

عبد الرحمن: اللبيب بالإشارة يفهم، كل شعب يعرف حكامه.

منى سلمان: شكرا لك عبد الرحمن وأنتقل إلى سهيل من سوريا.

سهيل علي/ سوريا: مساء الخير.  موضوع الحلقة أو السؤل هل انتهى "عصر سري للغاية؟" ببساطة انتهى ولم ينته، انتهى ما يخص العرب، ما يخص العرب والمتعاملين مع أميركا، الوجه الآخر للحكام العرب أسدل الستار عنه، ولم ينته ما يخص إسرائيل ببساطة أكبر دليل على ذلك أحداث 11 أيلول وتفجير البرجين في أميركا يعني الغريب في الأمر كثير من المحطات والمراقبين حكوا إنه كان في المئات أو الآلاف من اليهود يعملون في هذين البرجين سؤال لماذا لم تسلط الأضواء على هذه الحقيقة؟

منى سلمان: يعني استمعت إلى وجهة نظر ترى أنه من المبالغة أن ننسب كل شيء إلى إسرائيل كما لو كانت قوة خارقة وأن هذا يتضمن تقليلا من شأننا.

سهيل علي: هذا المؤكد لأنه إحنا ما بدنا ننظر إلى إسرائيل بحد ذاتها إسرائيل يا أختي منى، إسرائيل وراءها أميركا بالكامل، أميركا بقدراتها العسكرية والمالية وراءها.

منى سلمان: شكرا لك يا سهيل. عبر البريد الإلكتروني وصلتنا العديد من رسائلكم من بينها هذه الرسالة لدرة من تونس تقول "في الحقيقة وثائق ويكيليكس لم تأت بالجديد ولكن طريقة نشرها والضجة الإعلامية التي صاحبتها أكسبتها هذه الأهمية، ربما ويكيليكس قامت بنفض الغبار عن هذه الحقائق التي تحاول شعوبنا وللأسف أن تغمض عنها عيونها، من المستفيد من نشر هذه الوثائق؟" هذا هو سؤال درة. وليد صالح ماهر من السعودية يقول "إذا قدر أن يكون لدينا ويكيليكس عربي فلن يرتاح موظفوه لحظة لأن الحقائق المخفية عن الشعوب أكثر بكثير من المتداول" وهو يرى أنه من سابع المستحيلات أن يحدث ذلك في عالمنا العربي. نصيب الفارسي من سلطنة عمان يقول "إن إسرائيل وراء كل ما حدث وهدفها زعزعة العلاقات بين حكام العرب وشعوبها وبين الحكام بعضهم البعض ولكن ليس معنى ذلك أن ما ورد في الوثائق غير صحيح لكن لا بد من التريث قبل الحكم على أحد". أنقلكم إلى جانب من المشاركات التي وصلت إلينا عبر صفحتنا التفاعلية على موقع الـ facebook.

خالد الشايجي: وهل حكوماتنا عربية لكي يكون لنا ويكيليكس عربي؟

عصام لوستو: أنا ضد السياسات العامة لحكامنا لكن المؤسف أن من سيخلفهم جيل تربى على الرشوة ونهب المال العام.

مجدي الجندي: ولو كان موجودا أكان يجب أن يكشف سر حب الحكام العرب لشعوبهم لدرجة أنهم لا يستطيعون أن يتخلوا عنهم؟

وليد بو عرفة: لماذا ننشر الغسيل ما دام هذا الغسيل أحرق من شدة الشمس؟

عثمان محمود: هل كان لمصر علاقات بالحرب على غزة؟

فارس عز: لو كانت التسريبات ليست مرتبطة بلعبة من الـ CIA لكانت ذكرت اسم إسرائيل.

موحد: ليس بالضرورة أن تكون الوثائق صحيحة.. فهي بالنهاية وثائق استخباراتية قد تصيب وقد تخطئ.

عثمان خان: كيف للأميركيين أن يخطئوا في تسريب هذا الكم الهائل من المعلومات؟ أميركا تخطط لشيء كبير.

منى سلمان: إذاً هذه بعض الإجابات التي تمنى مشاهدونا أن يجدوا إجابة لها بالإضافة إلى ذلك وعبر تويتر يرى فادي رجب أن هذه الوثائق هي نصف أو ربع سرية رغم ما فيها مما قد يقود رؤساء دول عربية إلى المشنقة بتهمة الخيانة العظمى والتجسس. ماذا عن رأي شوقي من النرويج.

شوقي القريوتي/ النرويج: السلام عليكم. أحب أضيف بالنسبة لوثائق ويكيليكس أن هذه الوثائق لم تأت بجديد فالمتابع للأخبار نشرات الأخبار وخاصة الجزيرة يكتشف المزيد والكثير من هذه الوثائق والتي تثبت تواطؤ بعض حكامنا في مأساة شعوبنا.

منى سلمان: يعني أنت لم يفاجئك ما حدث، ما الذي تتمنى أن تراه على ويكيليكس العربي أم أن نشرات الأخبار تجيب على كل أسئلتك؟

شوقي القريوتي: هذا إن وجد ويكيليكس عربي للأسف لا يوجد لي أمل أن يكون هناك ويكيليكس عربي ولو وجد أتمنى أن يكشف الكثير من الحقائق مثل مقتل الشهيد ياسر عرفات والكثير من الأمور الغامضة التي تمر على الشعوب العربية مرور الكرام. هنا أضيف على أن الشعوب العربية لا تحتاج إلى ويكيليكس بل إنها تشاهد كل يوم مائة وثيقة من ويكيليكس وأكثر.

منى سلمان: شكرا لك يا شوقي أشكرك شوقي من النرويج. وأكتفي بهذا القدر من مكالماتكم التي لا تزال تتدفق علينا فقد انتهت دقائقنا ولكن بإمكانكم جميعا أن تشاركوا في هذا الجدل عبر صفحاتنا التفاعلية على الـ facebook وعبر twitter في نهاية الحلقة أنقل لكم تحيات زملائي فريق الإعداد وتحيات المخرج وائل الزعبي وبالطبع تحياتي أنا منى سلمان إلى اللقاء.