- أسباب التصعيد الإسرائيلي وأهدافه
- الدور الأميركي ودور السلطة الفلسطينية
- الواقع الفلسطيني وخريطة الطريق
- الموقف العربي بين الحكومات والشعوب

 

ليلى الشايب:
مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة. يعيش قطاع غزة في عزلة تامة عن العالم بعد إغلاق إسرائيل جميع المعابر والمنافذ المؤدية إليه، وشل الإغلاق حركة المسافرين والبضائع وزاد في تفاقم الوضع اللاإنساني الذي يعيشه حوالي مليون ونصف المليون فلسطيني، ورغم دعوات الحكومة الفلسطينية المقالة إلى فتح معبر رفح لإدخال المواد الأساسية وإسعاف الجرحى ومعالجة الحالات الخطرة في الخارج فإن الأوضاع التي أوجدها العدوان تميل أكثر إلى التدهور، مع تجاوز عدد ضحايا القصف الإسرئيلي حاجز الثلاثين شهيدا وعشرات الجرحى. هذا وتتكاثف نذر حدوث كارثة إنسانية مع إعلان وكالة غوث للاجئين الأونروا أن مساعداتها باتت قاصرة عن الوصول إلى محتاجيها في غزة منذ يوم الجمعة. في هذه الحلقة من منبر الجزيرة نسلط الضوء على الوضع في غزة المحاصرة، فما هو سر الصمت العربي إزاء القصف الإسلائيلي على القطاع؟ ومن يتحمل المسؤولية الأخلاقية عن تدهور الأوضاع الإنسانية فيه؟ وهل يمكن عملياً كسر الحصار المفروض على الفلسطينيين في غزة؟ يرافقنا في بداية هذه الحلقة عبر الهاتف الدكتور غسان الخطيب مدير مركز القدس للإعلام والاتصال. وأنتم مشاهدينا يمكنكم المشاركة عبر الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو البريد الإلكتروني للبرنامج minbar@aljazeera.net

نبدأ أولا مع الدكتور غسان الخطيب، دكتور غسان يعني سؤال يُطرح منذ بدء هذا الحصار إلى يومنا هذا وهو ما الذي تريده إسرائيل من وراء ما تفعله بغزة؟



أسباب التصعيد الإسرائيلي وأهدافه

غسان الخطيب: إسرائيل تستغل الواقع الفلسطيني الصعب من أجل تحقيق بعض الأهداف التي كثيرا ما تستغل ظروف مشابهة للسعي لتحقيقها والتي لم تنجح في تحقيقها حتى الآن. أولا أود الإشارة إلى أن هذا العدوان على جسامته وخطورته ووحشيته يمثل حلقة في سلسلة اعتداءات إسرائيلية بين فترة وأخرى، قبل سنوات غير كثيرة كان هناك اجتياحات وعمليات قتل مشابهة في الضفة وأيضا في قطاع غزة. في اعتقادي أن التوقيت يعود إلى حالة الانقسام التي تعيشها الساحة الفلسطينية والتي ينتج عنها الضعف الشديد وينتج عنها تراجع التعاطف الدولي والعربي نتيجة هذا الواقع الداخلي المنقسم، إسرائيل تستغل وتستضعف الطرفين المنقسمين وتستفرد الآن بقطاع غزة من خلال عمليات القتل والتدمير والحصار وكذلك تستفرد في الضفة الغربية من خلال زيادة النشاطات الاستيطانية وزيادة وتسريع عملية تهويد القدس بطريقة غير مسبوقة، وتستغل بذلك حالة الإنقسام التي تضعف الوضع الفلسطيني الداخلي والتي تحد من حالة الزخم، زخم التعاطف العالمي وزخم التعاطف العربي المعهود الذي تأثر إلى حد بعيد بسبب الانقسام الفلسطيني. والسبب الثاني برأيي الذي تسغله إسرائيل هو خروج الموقف الفلسطيني ولو جزئيا عما كان سابقا من احتماء بالشرعية العربية من حيث المواقف السياسية وكذلك الاحتماء والتسلح بالشرعية الدولية على مستوى المواقف السياسية هذا الأمر أيضا أشعر إسرائيل بأنها تستطيع أن تستفرد بالوضع الفلسطيني الحالي بأقل قدر من التعاطف والإسناد على المستويين الدولي والعربي.

ليلى الشايب: طيب المشهد كما وصفته دكتور غسان وكما هو حاليا، حصار وقصف وتناقص في المواد الأساسية لحياة الفلسطينين في غزة وعدم وصول المساعدات التي تحاول أن ترسلها منظمات وهيئات عديدة، ما مصير قطاع غزة وما هو المصير الذي ينتظر هذا القطاع في تقييمك الشخصي أنت؟

غسان الخطيب: في تقديري أن قطاع غزة يجب أن لا يترك لوحده كما هو الحال عليه الآن، قطاع غزة هو جزء من الشعب الفلسطيني وجزء من الأمة العربية ولذلك يجب أن يكون هناك حملة فلسطينية ويجب أن تقودها السلطة الفلسطينة والقيادة الفلسطينية بحكم مسؤوليتها ويجب أن يكون هناك جهد عربي مشترك لحملة دولية بهدف وضع حد لهذا الحصار ووضع حد لهذا القتل، هذا على الصعيد الآني المباشر ويجب أن يتم ذلك بسرعة كبيرة، لأنه إن شعرت إسرائيل في عمليات جس النبض الجارية حاليا أن هناك استمرار لحالة الصمت وتقبل على المستوى الدولي والعربي لهذه المذابح والمجازر وهذا التجويع، فسيؤدي ذلك إلى دخول إسرائيل في عملية اجتياح واسعة النطاق يكون لها خسائر على المستوى الإنسان هائلة جدا، هذا على المستوى.

ليلى الشايب(مقاطعة): وهل تعتقد أن ما تفعله الآن إسرائيل بالقطاع هذا هو هدف في النهاية؟ ربما توغل ويعني انقلاب وإزاحة الحكومة المقالة وبالتالي العودة إلى التعامل مع طرف فلسطيني واحد وهو ما يفسر كما يقول كثيرون هذا الصمت من جانب السلطة الفلسطينية وما يعرف الآن بحكومة رام الله.

"
إسرائيل لا تسعى إلى تغيير الوضع في غزة، فهي في قرارة نفسها مرتاحة لوجود جهة تحكم غزة مختلفة عن الجهة التي تحكم الضفة الغربية، ولها مواقف سياسية بعيدة عن التوافق العربي السياسي والشرعية حتى تتمكن إسرائيل البطش بها
"
غسان أبو حسين
غسان الخطيب: لا أنا لا أعتقد بأن إسرائيل تسعى إلى تغيير الوضع في غزة من حيث من هي الجهة التي تحكم، أنا أعتقد أن إسرائيل في قرارة نفسها مرتاحة لوجود جهة تحكم غزة مختلفة عن الجهة التي تحكم الضفة الغربية وأعتقد بأن وجود حكومة في غزة لها مواقف سياسية بعيدة عن التوافق العربي السياسي وبعيدة عن الشرعية الدولية والقانون الدولي يسهل على إسرائيل مهمة البطش والقصف والاجتياح الجاري..

ليلى الشايب (مقاطعة): الاستفراد بغزة. نعم، طيب السيد عمرو موسى في خطوة لافتة دعا العرب إلى كسر هذا الطوق وهذا الحصار، ودول عربية عديدة استجابت ولكن على طريقتها، استجابت بدعوتها هي إلى كسر هذا الحصار ولم تبادر عمليا وفعليا على الأرض بفعل ذلك. كيف نفسر ردة الفعل هذه دكتور غسان؟ هل هو العجز العربي كما أصبح يعرف بشكل يعني واضح ومباشر؟ أم أن الوضع في غزة على غرار الوضع في فلسطين بشكل عام، أصبح مشهدا مألوفا ومعتادا لم يعد يحرك ساكنا لدى الحكومات العربية؟

غسان الخطيب: أولا العالم العربي اليوم هو ليس العالم العربي الذي كان موجودا في عقود سابقة من نواحي عديدة، للأسف العالم العربي مثخن بالجراح وبالآلام وبالصراعات الداخلية من أقصاه إلى أقصاه، ولذلك قدرة العالم العربي اليوم على التعاطي بشكل جماعي وبشكل قوي ومؤثر في المشاكل مثل المشكلة الفلسطينية وغيرها هو أقل مما كان عليه في السابق، ومن ناحية أخرى العالم العربي حاول أن يساعد الفلسطينيين في ترتيب أوضاعهم الداخلية أكثر من مرة ولكنه لم ينجح، وحالة الانقسام الداخلي الفلسطيني تحد من إمكانية العرب المخلصين وتشكل مبرر للعرب ربما غير المخلصين للتنصل من مسؤولياتهم. ولذلك إلى جانب الجهود لاجتذاب دعم وتأييد وتضامن عربي شعبي وحكومي يجب أن يكون هناك سعي فلسطيني مدعوم عربيا من أجل إنهاء حالة الصراع التي كما قلت تهيئ الإمكانية لإسرائيل للاستفراد بكل من الضفة الغربية و قطاع غزة، ولذلك يجب أن يعود هناك حوار فلسطيني بدعم وإسناد عربي وأن يؤدي ذلك إلى العودة إلى حكومة ائتلاف وطني ولكن بشرط أن تكون على قاعدة سياسية منسجمة مع المبادرة العربية ومنسجمة مع الشرعية الدولية لأن إعادة الوحدة تعود لتقوي الموقف الفلسطيني وتحد من إمكانية إسرائيل من الاستفراد بالفلسطينيين في الضفة وغزة والأهم من ذلك تعطي إمكانية أفضل للتضامن العربي والدولي عندما تكون المواقف السياسية الفلسطينية موحدة ومنسجمة مع الشرعية العربية والدولية.

ليلى الشايب: نعم، شكرا لك دكتور غسان الخطيب مدير مركز القدس للإعلام والاتصال على هذه المشاركة معنا في حلقة اليوم من منبر الجزيرة. والآن نفتح المجال لمشاهدينا للإدلاء بدلوهم في هذا الموضوع وهذه الأوضاع في غزة، معنا بداية من فلسطين حسن أبو عيادة، حسن مساء الخير تفضل.

حسين أبو عيادة/فلسطين: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

حسن أبو عيادة: الشيخ حسين أبو عيادة وليس حسن، ينقسم قطاع غزة بين موقف عربي وموقف إسرائيلي وموقف فلسطيني، الموقف العربي انقسم النظام العربي بين عاجز وفاجر، بين من هو عاجز عن رد العدوان وبصمت وبين من هو فاجر إما مشارك أو مؤيد على ما يدور في قطاع غزة. قطاع غزة الآن بالأرقام قرابة السبعين حالة مرضية لقوا حتفهم نتيجة نقص الدواء من مرضى الفشل الكلوي إلى مرضى القلب إلى مرضى الجراحات المستعصية، وأيضا شهداء قصف الطيران من كتائب عز الدين القسام وسرايا القدس وألوية الناصر صلاح الدين وكتائب الأقصى والمدنيين العزل تجاوزوا العشرات وإن ما يذكر في التلفزيون الآن هو نتيجة يومين أو ثلاثة، ولكن بالقتل البطيء خلال شهرين أو ثلاثة تجاوز المئات وتعترف المؤسسة العسكرية الإسرائيلة بألف قتيل خلال عام بقصف الطيران، ثم تناقص إمداد الوقود والغاز في قطاع غزة حتى نفذ هذا اليوم من محطات الوقود الغاز المنزلي والوقود للسيارات ولمحطات الكهرباء. نتساءل أين الشرعية الدولية؟ يتذرع كثير من الناس أن الانقسام الداخلي أدى إلى تأثير الشرعية الدولية للتوجه نحو حل للشعب الفلسطيني. حتى عندما كانت عملية السلام في أوجها وهي عملية غير سليمة وأن المفاوض الفلسطيني الآن لا يمثل إلا نفسه ويقود فلسطين نحو الهاوية، فلسطين في قطاع غزة تذبح وليست الضفة الغربية المحتلة بعيدة عما يدور في غزة، في نابلس بالأمس دخل على مدينة نابلس قوات إسرائيلية واغتالت قائد كتائب شهداء الأقصى بدم بارد ولم يتجرأ أي مفاوض فلسطيني أن يستنكر أو يشجب ما يدور أو ما تقوم به الدبابات الإسرئيلية. إسرائيل تتبجح والعالم العربي عاجز نائم لا يبحث إلا عن بناء أفضل البنايات أو أعلى الأبراج أو أفضل الفنادق، إننا في قطاع غزة الآن لا نحتاج إلى شجب أو استنكار أو إدانة نحتاج إلى وقفة جريئة..

ليلى الشايب: يا حسن.

حسن أبو عيادة(متابعاً): وقف المفاوضات مع اليهود وأن تعلن القيادة الفلسطينية أن إسرائيل دولة محتلة إرهابية نازية لا تقبل بالتفاوض إنما تريد هذه الدولة إبادة الشعب الفلسطيني بالكامل، لا تريد لطرف دون طرف، تريد إبادة الشعب الفلسطيني بالكامل. أخت ليلى الآن بكاء النساء على الوجوه ناتج عن المرض وعن القصف وعن القتل وعن التقتيل، مليون ونصف فلسطيني في قطاع غزة تحت الظلم والقهر والقتل والتقتيل والحصار وتحولت غزة إلى أكبر سجن في العالم. إسرائيل لها مماسك على كل الأنظمة العربية، ونحن نعتقد ونؤكد أن من يسكت، حتى من ينتمي..

ليلى الشايب(مقاطعة): لها ماذا يا حسين، عفوا؟

حسن أبو عيادة: نعم؟

ليلى الشايب: لها ماذا إسرائيل على الدول العربية قلت؟

حسن أبو عيادة: لها مماسك، خاصة على النظام الرسمي العربي ليصمت عما يدور في غزة. لا يعقل أن هناك في أوروبا ما يسمى بجمعية الحفاظ على البيئة وإنقاذ الطفولة وطبقة (الأمازون)، ولا يعقل أنه ليس هناك أي من يتكلم عن الأخلاق وعن ما يدور في غزة. بالأمس تقصف بناية بجوار صرح فلسطيني 46 طفل فلسطيني تحت سن الرشد لحتى هذه اللحظة لا توجد دولة عربية تتجرأ على استقبال هذه الحالات المرضية التي لا تستوعبها مستشفيات قطاع غزة، أين الكرامة؟ أين الشرف؟ أين المروءة؟ عندما سقط شاليط في أيدي المقاومة أسيرا لم تتأخر دولة في العالم بشجب أو استنكار أو نداء لإطلاق سراحه، أين العالم العربي؟ حتى المؤسسة الرسمية العربية عاجزة عن نداء أو فرض فك الحصار عنا في غزة! إننا الآن ننظر بعين الريبة لكل مؤسسة عربية تصمت عما يدور في غزة. انظري إلى بكاء النساء بالأمس في فرح على التلفزيون يُصور وينقل إلى العالم، الطيران في البث المباشر يقصف فرح، تسقط العروس والعريس والأطفال مصابين في هذا الفرح، أين هذا العالم؟ إن دولة جورج بوش..

ليلى الشايب(مقاطعة): شاهدنا كل هذه الصور وطبعا نبدي تعاطفنا التام مع الفلسطينيين في هذه المحنة، ولكن بما أنك أشرت إلى ما سميته بالعجز العربي، يعني عندما نقول إنسان أو كيان عاجز معنى ذلك أنه غير قادر لسبب معين، مالذي يجعل العالم العربي غير قادر على التحرك لصالح فلسطينيي قطاع غزة؟ في كلمات مختصرة لو سمحت ياحسين أخذت معك..

"
النظام العربي الرسمي يسعى إلى تثبيت جذور كراسي الحكم من خلال علاقاته الوطيدة مع أميركا التي تحرك العالم كيفما تشاء، ولا يستطيع أي زعيم عربي أن يمد الشعب الفلسطيني باحتياجاته
"
مشارك
حسن أبو عيادة: في كلمات مختصرة. نحن نشعر أن هذا النظام العربي الرسمي يسعى إلى تثبيت جذور كراسي الحكم عبر أن يكون له علاقات وطيدة مع أميركا، أميركا تحرك العالم كيفما تشاء، لا يعقل أن بوش يرقص على أشلاء العراق وأفغانستان وفلسطين ولا يستطيع أي زعيم عربي أن يمد الشعب الفلسطيني، لا نتكلم عن طحين ولا عن دواء ولا أتكلم عن مال، أين السلاح؟ أين الموقف العربي؟ إن لم يكن السلاح، الموقف العربي. نتحدى أن يكون زعيم عربي عنده من الشجاعة أن لا يبات ليلة في قصره يقول كلمة تجاه ما يدور في غزة، تحولت أشلاء الناس في السيارات، تتحول لحوم الناس إلى أشلاء في الشوارع، تعجز المستشفيات عن استيعاب ما يدور في غزة.

ليلى الشايب: نعم، حسين نقدر كل ما تقول وهذه الحسرة البادية من خلال صوتك، شكرا لك على هذه المشاركة تحدثت إلينا من فلسطين. الآن إلى سوريا أحمد وردة؟

أحمد وردة/ سوريا: مساء الخير أختي العزيزة.

ليلى الشايب: مساء النور أهلا وسهلا يا أحمد، تفضل.

أحمد وردة: أختي الكريمة الكيان الصهيوني يتفنن في أساليب القتل التي يمارسها في حق الشعب الفلسطيني، فمن لا يقتل بالرصاص يموت جوعا أو يموت في علته نتيجة الحصار المفروض عليه، وهذه جريمة يشترك بها العالم بأسره، فمن يبرر للمجرم جريمته فهو مجرم من الناحية القانونية والأخلاقية. فمجلس الأمن وأصحاب القرار في العالم أغلق أذنيه لصراخ أطفال غزة، وعصب عينيه وأصبح أبكم عما تفعله إسرائيل وفقد حواسه الخمس تجاه شعب اغتُصبت أرضه وانتهك عرضه وسلبت حريته ودنست مقدساته، وكل ما بدر منهم الدعوة إلى ضبط النفس والتعبير عن الأسف، وهذه العبارات لم تردع يوما ظالما عن ظلمه ولم تعد لمظلوم حقه، بينما قامت الدنيا ولم تقعد عندما أسر الجندي جلعاد شاليط، فهنا حرام وهناك حلال.

ليلى الشايب: طيب شكرا لك أحمد وردة من سوريا على هذه المشاركة. الآن معنا من السودان، عفوا قبل السودان، أحمد السعيد من السعودية، تفضل يا أحمد.

أحمد وردة/السعودية: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أحمد السعيد: أختي المأساة التي نشاهدها اليوم في غزة، مأساة قد تكررت كثيرا والأسباب ضعف المسلمين في جميع أنحاء العالم، قيادات، ضعف قيادات وليس شعوب، الشعوب لديهم شباب جاهزون للجهاد ولكن أين هم؟ أين من يحركهم؟ أين من يحرك الشباب هؤلاء للجهاد؟ للدفاع عن إخواننا المسلمين في كل مكان، أين هم؟ حكومات عاجزة، حكومات تستضيف الأميركي وإخواننا يقتلون في العراق ويقتلون في أفغانستان ويقتلون في غزة! ولو كان هنالك عملية استشهادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سواء كانت في تل أبيب أو في غيرها لقامت الدنيا وقعدت، أين الحكومات؟ أين أصواتهم؟ أين احتجاجاتهم؟ أين جيوشهم؟ لا شيء من ذلك. أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل المجاهدين يتحركون بالتحرك الصحيح في المكان الصحيح، في الوقت الصحيح، هذا وصلى الله وسلم على النبي محمد وعلى آله وصحبه.



الدور الأميركي ودور السلطة الفلسطينية

ليلى الشايب: شكرا لك أحمد السعيد من السعودية. الآن موريتانيا ومحمد فال، محمد مساء الخير.. طيب إلى أن يصبح محمد فال مستعدا للمشاركة معنا.. نعود إلى السعودية مرة أخرى وفارس محمد.

فارس محمد/ السعودية: السلام عليكم

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

فارس محمد: يا أخت ليلى أرجو تعطيني بعض الوقت. الحقيقة أنا لي وجهة نظر في هذه الناحية، أنا أعتقد أنه يعني بالنسبة لإسرائيل وبالنسبة للرئيس بوش هي مرحلة الحصاد هي آخر سنة، وأعتقد أن إسرائيل لا يمكن أن تحقق أي مكاسب في فلسطين بقدر ما يمكن أن تحققه في ظل وجود الرئيس بوش، أنا أعتقد أن هذه المرحلة هي التي قلت عنها قبل أربعة شهور، يعني ننظر إلى إسرائيل استبقتها باتهام مصر بوجود أنفاق، يعني هذه المرحلة هي مرحلة مخطط لها، هذا الهجوم ليس هجوما تقليديا كما جرت العادة قبل كم شهر، تحدث مرات عديدة، هذه المرة هي مرحلة..

ليلى الشايب(مقاطعة): لهجوم تكتيكي. طيب والهدف الأخير النهائي منه؟

فارس محمد: الهدف الرئيسي هو وضع الملاحم النهائية لصورة ما يمكن أن يطلق عليه دولة فلسطين، يعني ملء القدس بمستعمرات إسرائيلية وأيضا في الضفة الغربية محاولة كسر يد الفلسطينيين بالنسبة لإطلاق الصواريخ، وحتى أيضا بالنسبة لغزة، هذه النهاية كلية. السلطة الفلسطينية هي أشبه ما تكون الآن في هذا الوضع بدموع التماسيح، هي حزينة على وضع الشعب الفسطيني، ولكنها من ناحية أخرى هي سعيدة بما يحدث..

ليلى الشايب(مقاطعة): لكن مشكلتها مع الحكومة المقالة وليست مع المواطنين العاديين الأبرياء في قطاع غزة.

فارس محمد: ولكنهم دائما يقولون يا أخت ليلى الشر يعم والخير يخص، يعني لا يمكن لإسرائيل أن تقضي على حماس، في وجهة نظر السلطة، إلا بعملية كبيرة وفيها خسائر كبيرة جدا. أنا أعتقد أن وضع الفلسطينيين الآن في قطاع غزة يعني أنا في هذه المرحلة أقول أنه مؤلم جدا وحزين، وأنا أرى أنه يعني حتى الصمت العربي دليل على هذه النقطة..

ليلى الشايب(مقاطعة): طيب بالفعل قبل أن نصل إلى الفاصل معك يا فارس، الصمت العربي أين هو من هذا المخطط، إن كان هو فعلا مخطط؟

فارس محمد: والله أنا أعتقد أن الصمت العربي ربما يكون هذه هي مرحلة من أيضا خطة أنابوليس في عملية وضع المعالم لدولة فلسطين، وهذا الذي نراه قد يكون واحد من هذه المعالم وعملية..

ليلى الشايب(مقاطعة): يعني هناك إرادة عامة إسرائيلية وجزئيا فلسطينية وعربية ودولية لوضع قطاع غزة على الهاوية برأيك؟ في سياق تحليلك أنت يا فارس؟

فارس محمد: أنا أعتقد أن هذه الأيام رح تثبت وللأسف الشديد أن كثير من توقعاتي تقع وهي مؤلمة، أنا أعتقد أن ما يحدث الآن هو جزء من هذه المرحلة التي سوف تؤدي بالتالي إلى حصول الفلسطينيين على ما يمكن أن يسمى دولة فلسطينية، معالم دولة فلسطينية لكن لا يمكن أن تكون بأحسن حال من .. أو بأسوأ من حال.. بوضع وجود الرئيس بوش، الرئيس بوش يشعر بأنه لديه أيضا تجيير لانتصاراته في الدول العربية وفي العراق وغيره، وأيضا هو يشعر بأن هناك أيديولوجية دينية بالنسبة لإسرائيل، وإسرائيل هي تشعر أيضا بأنه لا يمكن أن تحقق أي إنجاز ضخم إلا بوجود الرئيس بوش، فأنا أعتقد أن هذه السنة، هي سنة الحصاد بالنسبة للرئيس بوش وبالنسبة لإسرائيل.

ليلى الشايب: شكرا لك فارس محمد من السعودية على هذه المشاركة. إذاً مشاهدينا نواصل النقاش في حلقة اليوم من منبر الجزيرة عن الحصار والغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، والموقف العربي والدولي إزاء ذلك، نواصل النقاش بعد هذا الفاصل، ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا إلى منبر الجزيرة، موضوع هذه الحلقة الحصار والغارات الإسرائيلية على قطاع غزة والموقف العربي والدولي إزاءه. ينضم إلينا في النقاش من السعودية الآن أحمد الفقي، أحمد مساء الخير تفضل.

أحمد الفقي/السعودية: كيف الحال يا أخت ليلى؟

ليلى الشايب: الحمد لله تفضل.

أحمد الفقي: حقيقة يا أخت ليلى منذ بدء الحصار الدولي على قطاع غزة ذكرني هذا الحصار والله بحصار رسول الله صلى عليه وسلم والمسلمين في شعب أبي طالب، ولكن الحصار كان في ذلك الحين أرحم من حصار، أرحم طبعا على المسلمين والرسول صلى الله عليه وسلم من حصار غزة الآن، بحيث أن الحصار كان حصار تجويعي، أما الآن فالحصار فيه تجويع وقتل أيضا، ولكن كان كفار قريش والله أرحم على رسول الله والمسلمين، كفار قريش الذين نقضوا الوثيقة، وثيقة الحصار التي كتبها كفار قريش الكبار، كانوا أرحم يعني مما نراه الآن. فأنا والله أقول للأخوان في غزة اصبروا فأنتم أصحاب شعب أبي طالب عسى الله سبحانه وتعالى أن يفرج كربكم. الشيء الثاني أنا عارف جدا والله ومتأكد أن المؤتمر الأخير الذي عقدته الولايات المتحدة إنما كان هو السكين التي شحذوها..

ليلى الشايب(مقاطعة): تقصد مؤتمر أنابوليس؟

أحمد الفقي: أنابوليس أكيد، يعني هذا هي.. مثلا البعض اللي فتحوا النار على قطاع غزة. فأنا بذلك أسأل الله أن يفرج كربهم، وأيضا أنا أسأل سؤال، أنت لو كنت رئيسة جمهورية مثلا يعني عربية إسلامية، ماذا مثلا..

ليلى الشايب(مقاطعة): لا تسألني أرجوك يا أحمد.

أحمد الفقي: لا أقول مثلا، ماذا ..

ليلى الشايب(مقاطعة): طيب اطرح السؤال على نفسك وأجب أنت.

أحمد الفقي: إضافة إلى الله سبحان وتعالى إضافة لك أنت يعني يا رئيسة الدولة مثلا، ماذا صنعت؟ إيش الحجة التي تواجهين بها الله؟ ماذا صنعت للفلسطينيين أمامك الذين يقتلون بهذا الطريقة؟ يعني إيش بتردي على الله سبحانه وتعالى..

ليلى الشايب (مقاطعة): هذا السؤال يمكن أن يطرح على كل مواطن عربي، ليس فقط على الحكام.

أحمد الفقي: طيب، يعني ماذا مثلا .. إيش يجيبوا يعني على هذه المجازر؟ ماذا يواجهوا الله فيه؟

ليلى الشايب: سؤال للطرح بالفعل.

أحمد الفقي (متابعا): يعني إيش الأعذار اللي بيواجهوا فيها الله سبحانه وتعالى يوم الجامع. بس هذا السؤال. يعني أسأل الله أن يأخذ كل إنسان معتبر، كل إنسان لديه سلطة يعني في رفع الأذى عن الفلسطينيين، وشكرا جزيلا.

ليلى الشايب: شكرا لك أحمد الفقي من السعودية. الآن عبد الحليم منصور من فلسطين.

عبد الحليم منصور /فلسطين: السلام عليكم.

الواقع الفلسطيني وخريطة الطريق

ليلى الشايب: وعليكم السلام. يعني ربما من باب الاستفزاز طرح سؤال على فلسطيني أنه كيف تنظر إلى الموقف العربي على اعتبار أن ما يحدث من جانب إسرائيل غير مستغرب. الموقف العربي كيف تنظرون إليه؟ كيف تفسرونه؟

عبد الحليم منصور : أفسره كما قال الشاعر:

رب وامعتصماه انطلقت

ملء أفواه الصبايا اليتّم

لامست أسماعهم لكنها

لم تلامس نخوة المعتصم

يقول الله سبحانه وتعالى: {...وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر..}[الأنفال:72] فنحن المسلمون في فلسطين لا ننظر إلى هؤلاء الحكام وخاصة حكام السلطة التي ابتلانا الله بها في أرض الرباط أرض الإسراء والمعراج، لا ننظر إلى حكام المسلمين نظرة احترام ولا تقدير ولا ننظر في ظل سكوت علماء المسلمين وخيانة الخائنين ومؤامرة المتآمرين على فلسطين، لا ننظر إلى أحد من هؤلاء، ولكننا نقول ونؤكد أن في فلسطين التي لا تقبل القسمة على اثنين، فما بالك على ثلاثة هنا دولة في غزة ودولة في الضفة ودولية في إسرائيل. فنقول إننا لا نحتاج إلى الدواء ولا نريد رفع الحصار فنحن أصحاب الحق، هذا الحق الذي أعطانا إياه سبحانه وتعالى عندما أسرى بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم وفتحها سيدنا عمر بن الخطاب وحررها صلاح الدين الأيوبي، بأننا نوجه حيث ما زلنا نأمل بأن هذه الجيوش العربية والإسلامية ما زال فيها المخلصين من أبنا المسلمين الذين يقلبون هؤلاء الحكام فيأتوننا فاتحين لفلسطين محررينها من البحر إلى النهر فنساندهم ونتعاون معهم حتى لا نبقي ولا نذر من كيان إسرائيل..

ليلى الشايب(مقاطعة): يعني هل ترى مؤشرات على ذلك عبد الحليم حتى نكون واقعيين؟

عبد الحليم منصور : تفضلي يا أختي.

ليلى الشايب: هل ترى مؤشرات على هكذا موقف، تحرك؟

عبد الحليم منصور : نعم، نعم، إن في الأمة ما زال المخلصين الذين يعملون لاستئناف الحياة الإسلامية لإقامة الخلافة الراشدة الذي وعدنا بها محمد صلى الله عليه وسلم..

ليلى الشايب(مقاطعة): من أين تتحدث عبد الحليم، تتحدث من غزة؟

عبد الحليم منصور : من الضفة يا أختي.

ليلى الشايب: طيب من الضفة، تقول لا نريد ..حتى نعايش معكم الوضع قليلا.. تقول لا نريد.. ولا نريد رفع حصار، لا نريد.. يعني هل تتكلم فعلا باسم من نشاهدهم في التقارير يوميا من سكان غزة الذين..يعني هم الذين يتحملون المعاناة، هم الذين يقعون تحت القصف، هم الذين يفقدون أبناءهم أمام أعينهم، هم الذين يفقدون الدواء ولا يجدونه، المأكل للصغار للكبار للعجزة، يعني هل هؤلاء من رأيك أيضا لا يطلبون هذه الأشياء وهذه الاحتياجات؟

"
من ينظر إلى واقع الضفة الغربية لا يجده بعيدا عن واقع غزة، ففي الضفة الغربية كل يوم تدخل الحافلات الإسرائيلية وتغتال وتعتقل وتتعاون مع السلطة الوطنية الفلسطينية ضد المجاهدين
"
مشارك
عبد الحليم منصور : حقيقة الأمر إن من ينظر إلى واقع الضفة الغربية لا يجده بعيدا عن واقع غزة، ففي الضفة الغربية كل يوم تدخل الحافلات الإسرائيلة وتغتال وتعتقل وتتآمر وتتعاون مع السلطة الوطنية الفلسطينية ضد المجاهدين والمخلصين في فلسطين، أما هناك في غزة فإنه كونه ما زالت لا تملك زمام أمورها، السلطة الوطنية الفلسطينية بأنها تعمل، يقوم أولمرت برفع أسهمه على حساب دماء المسلمين في غزة حتى يطفئ آخر جدوى للجهاد في فلسطين، وذلك ليرفع اسمه في تقرير بينوغراد الذي سيطلق قريبا لتعقبه والتحقيق معه فيما يسمى حرب تموز في لبنان. ولذلك نحن نقول إننا في الضفة الغربية نعاني أزْيَد طبعا مع غزة ونشعر معهم، ولكن ما فائدة الدواء والطحين وكل يوم نقتل، من سيعيد.. هؤلاء الضحايا والأموات والجرحى والقتلى والأسرى من سيشفي جراحهم؟ أكيس الطحين؟! أم راتب آخر الشهر؟! أم الدواء؟! ثم بعد ذلك يعيد اليهود الكرة مرة أخرى ويقتلوننا من جديد. فإننا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل، ونحن نقول لا حول ولا قوة إلا بالله، فنحن ننتظر أهل فلسطين، جيوش الخلافة القادمة بإذن الله قريبا على ..التي سوف نصافحها حتى نحرر فلسطين من البحر إلى النهر، فكفانا قتلا وجرحا..

ليلى الشايب(مقاطعة): شكرا جزيلا عبد الحليم منصور من فلسطين على هذه المشاركة، من فلسطين أيضا عبد الله أبو عمر.

عبد الحليم منصور/ فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله.

ليلى الشايب: وعليكم السلام

عبد الله أبو عمر: تحياتي لك أخت ليلى والحمد لله على سلامتك.

ليلى الشايب: الله يسلمك شكرا لك.

عبد الله أبو عمر: بداية يعني أختي ليلة أقول أن هذه الحلقة هي من ضمن سلسلة حلقات ابتدأها جورج بوش بإعلانه الحرب الصليبية على العالم الإسلامي، ابتدأ هذه الحرب في العراق ومن ثم في أفغانستان أو في أفغانستان ومن ثم في العراق، تلتها فلسطين والعديد من بلاد المسلمين، وفلسطين هذه المرة، هذه الحلقة من هذا المسلسل القذر الذي يقوده جورج بوش، ابتدأت بعد مؤتمر أنابوليس حينما قرروا في مؤتمر أنابوليس بوجود حكام العرب جميعهم أو من ينوب عن حكام العرب والسلطة الفلسطينة، كان أحد بنود مؤتمر أنابوليس التركيز على وجوب تنفيذ المرحلة الأولى من خارطة الطريق..

ليلى الشايب(مقاطعة): وهي؟

عبد الله أبو عمر: وهذه تنص على أن تعمل السلطة على تفكيك التنظيمات الفلسطينية المسلحة ووقف كل أشكال العنف وقفا تاما قبل الشروع في تنفيذ أي التزامات إسرائيلية، وهذا الأمر يعلمه الجميع القاصي والداني وأنتم كإعلاميون تعلمون هذا الكلام تمام العلم. فالآن بعد مؤتمر أنابوليس وما أفضى إليه مؤتمر أنابوليس ومن ثم جاءت زيارة بوش إلى المنطقة، كان التنفيذ العملي لهذا البند من بنود مؤتمر أنابوليس، فبوش جاء ليشرف بنفسه على السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس وزمرته لقيامهم بدورهم بأحسن حال، وفعلا..

ليلى الشايب(مقاطعة): ما هو هذا الدور؟

عبد الله أبو عمر: الدور هو العمل على ضرب أي إنسان من أهل فلسطين وبخاصة في الضفة الغربية والتي تسيطر عليها السلطة، حتى من يتكلم كان واجبا على السلطة أن تعمل على كمّ فمه وإغلاقه وابتدأ هذا الأمر في يوم مؤتمر أنابوليس حينما سارت المسيرات في أنحاء الضفة الغربية وقامت أجهزة السلطة الفلسطينية بقمعها وقتل بعضهم وإصابة الكثيرين وسجن العديدين، ثم بعد ذلك كان الدور ولا بد منه في غزة، وغزة السلطة الفلسطينية لا تشرف عليها ولا تستطيع أن تشرف عليها فأنيط هذا الدور باليهود بموافقة، لا بل بمؤامرة من رئيس السلطة وزمرته وبتأييد أميركي وبسكوت عربي وصمت، لا بل وبموافقة، وبخاصة من دول الطوق وأقصد بذلك مصر والأردن وسوريا ولبنان، وهذه الدول التي لها حدود مع فلسطين وهي التي، أي الأنظمة العربية، هي التي تقف حائلا ما بين المسلمين في هذه البلدان وما بين نصرة أهل فلسطين. إذاً الذي يتحمل المسؤولية، تتحمله السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس والزمرة الخائنة التي تلف حوله..

ليلى الشايب(مقاطعة): طيب ضعنا أكثر في التفاصيل عبد الله، عندما تقول الآن إسرائيل تنفذ هذا البند من خطة خارطة الطريق وذلك بتعليمات وإشراف مباشر من الرئيس بوش ومباركة من دول الطوق، فيم تتمثل هذه الخطوة؟ يعني هذه المرحلة بالذات فيم تتمثل وإلى أين ستؤدي؟

عبد الله أبو عمر: بارك الله فيك أخت ليلى. الآن المطلوب ممن هم يملكون زمام الأمور في غزة وهي حماس، مطلوب منهم أن يسيروا وفق المخطط الذي أرادته لهم أميركا، وهذا المخطط هو الإتيان بحماس وإيقاعها في الفخ، فخ الانتخابات ومن ثم فوزها فيها وحينما تعتلي منصة الحكم لا بد من استحقاقات بحق حماس وهذه الاستحقاقات هي الاعتراف بإسرائيل، الآن حماس كقيادة لا تستطيع الاعتراف بإسرائيل صراحة، للمعارضة الشديدة من القيادة الشعبية التي أوصلت حماس لسدة الحكم، فهي لا تستطيع الآن في هذا الأمر، فلذلك أوقعوا حماس في سجن غزة وحاصروها هذا الحصار وضيقوا عليها بمشاركة السلطة والحكام العرب من حولها وبمشاركة إسرائيل، حتى يصل الأمر بها للاعتراف بإسرائيل بحجة أنها لا تستطيع إطعام الشعب ولا تستطيع توفير الدواء ولا توفير المستشفيات إلى آخره. هذا هو المخطط وهذا الذي أريد لحماس..

ليلى الشايب(مقاطعة): هذا الشعور أو هذا الإحساس تجاه حركة حماس أو الحكومة المقالة في قطاع غزة، هل تشعر أنت عبد الله بأنه موجود ..يعني بأي درجة، بقوة أو أقل من ذلك لدى مواطني غزة؟

عبد الله أبو عمر: لاحظي أختي الكريمة أن الكثير أو العديد من أبناء فلسطين يدركون هذه الحقيقة ولكن لعله قد غشي على أعين بعضهم بأن الشعار الذي رفعته حركة حماس وهو الإسلام هو الحل، جعل من الناس ينظرون إلى حماس بأنها هي المخلص لهم وبخاصة بعد الإجرام الشديد الذي حصل على أيدي السلطة سابقا بقيادة محمود عباس، فلذلك كانت حماس بمثابة القشة التي أنقذتهم من هذا المستنقع الذي أوقعتهم فيه السلطة. ولكن الأمور الآن بدأت تتضح وفي أكثر من حين كان لبعض زعماء حماس وللسلطة في غزة بعض التصريحات النارية التي تناقلتها وسائل الإعلام بأنها تقبل بدولة في حدود 67 وأنها مستعدة لهدنة، وفعلا قد وقعت هدنة مع اليهود ولكن اليهود وهذا طبعهم أنهم كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم، اليهود يريدون من حماس وكل الدول يريدون من حماس أن تسير في المسار الذي أرادوه لها وهو أن تعترف بإسرائيل ليصبح الشكل والإطار أن أهل فلسطين بمن يمثلهم من الإسلاميون هم من اعترفوا باليهود وليس العلمانيون فقط، ولكن هذه المسألة التي يخطط لها أعداء الله لا شك أن الله سبحانه وتعالى.. { ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين}[آل عمران:54]، الله سبحانه وتعالى يهيئ في كل مرة أناس يدمرون على هؤلاء مخططاتهم وفي المحصلة النهائية أنهم مهما حاولوا ومهما ضغطوا على المسلمين، لا شك أن أهل فلسطين المسلمين لن يسلموا فلسطين لأن فلسطين ليست لهم إنما هي ملك لكل المسلمين. الواجب عليهم جميعا الضغط على.. لا الضغط بل العمل على قلع الحكام، هؤلاء الحكام المتمسكين بالسلطة واستبدال هؤلاء الحكام بمن يسوس المسلمين بأحكام الله، هذا الإنسان الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم (الإمام جُنّة يقاتَل من ورائه ويتقى به) أما هؤلاء الرويبضه فوالله، والله، والله إنهم يسلمون لأميركا واليهود ولا يريدون مقابل ذلك إلا البقاء في الكرسي والحفاظ على عروشهم وكروشهم، نسأل الله تعالى أن يهيئ لنا حاكما يحكمنا بكتاب الله ويجيش الجيوش نحو فلسطين، بارك الله فيك أخت ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك عبد الله أبو عمر من فلسطين على المشاركة. نبقى في فلسطين مع باسم الأمير، باسم لم يبق معنا الكثير من الوقت، ربما ثلاث دقائق بالكثير تقتسمها مع مشاهد ينتظر من العراق. فاختصر رجاء.

باسم الأمير /فلسطين: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

باسم الأمير: أنا بأضم صوتي لصوت الأخ عبد الله من قبلي، مع أنه في كم من النقاط أنا لا أشاركه فيهم ولكن بغض النظر، أنا أريد أن أختصر..

الموقف العربي بين الحكومات والشعوب

ليلى الشايب (مقاطعة): أنا أريد منكم تصورات عملية. كيف ترى المخرج من وضع غزة؟..للأسف باسم انقطع خطه من فلسطين، رداد علي الآن من العراق. رداد مساء الخير.

رداد علي/ العراق: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام، تفضل.

رداد علي: يا أختي الكريمة أنا أريد أن أطمئن شعبنا العربي في فلسطين إن أخوته هنا في بغداد كعبة المجد والخلود والنضال والجهاد يجعلون المجرم جورج بوش قاتل المليون عراقي، أبوه من قبل قتل مليون عراقي بالحصار وجاء هذا المجرم وقتل مليون عراقي الآن بالسلاح، نعدهم وبإذن الله أن الانتصار قريب في العراق وأن سيد الجريمة سيد المافيا يترنح اقتصاديا في أميركا ويترنح خسائرا في العراق وفي أفغانستان، نقول لهم إن المقاومة العراقية البطلة ستأخذ لهم حقهم، وإننا بإذن الله وبما يترتب على النصر العراقي القادم المؤزر إن الولايات المتحدة وأتباعها الذين أخذوه ليرقص رقصة العرصة، هذا المجرم الذي أساء للسيف العربي، يرقص فيه ويترنح ساكرا خامرا، إنه خزي وعار عليهم كل من استقبلوا هذا المجرم الملوث بالدماء العربية، هذا الذي يموّل صهيون ويعطيها السلاح والذخيرة وكل ما يترتب لتقتل العرب ليل نهار وتحاصرهم. والله والذي رفع السماء بدون عماد، فلسطين ستعود شبرا شبرا من النهر إلى البحر، وليتذكروا أن أسيادهم الصليبيين جلسوا 152 عاما ورحلوا، وأي رحيل. وأن خطأ صلاح الدين لن يتكرر، هذه المرة لن يسمح لهم ولن يُغفر لريتشارد ولا كل جنوده، والسلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام، رداد علي من العراق، أعتقد أنه المشاهد والمشارك الأخير في هذه الحلقة. أم معنا مشاهد من المغرب، من عفوا؟

العمير المهدي/المغرب: ألو، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام، المهدي؟

العمير المهدي: المهدي طبعا. كل عام وأنت بخير كيف الحال؟

ليلى الشايب: الحمد لله تفضل.

العمير المهدي: فيما يخص اللوم يرجع للقادة العرب لكن اللوم هو يرجع بالحقيقة على الفلسطينيين زيادة نعم، لأنه لا يمكن تعود دولة ما هي موحدة راسها ما هي موحدة شعبها ما هي موحدة كيانها وصفوفها وتجي تواجه عدو أو إلى آخره، لأن المسألة مسألة بعد توحيد الفلسطينيين فيما بينهم، حركة حماس، المنظمة الفلسطينية، إلى آخره، كلهم متشتتين، كيف أنهم يقدروا يواجهوا عدو، العدو لأنهم تفككوا هو يستغلهم ويعود هذا يرجع عليهم هذه الكوارث التي نحن نشاهدها يوميا. هم لم يوجهوا اللوم على العرب، طبعا العرب مو قادرين يوحدوهم، هم يوحدون رؤوسهم أولاً ثم العرب يشورون لهم لأن المسألة هي مسألة الجميع، لكن الأخص بعد هو في الواجهة...

ليلى الشايب (مقاطعة): ما به العالم العربي، أسمعك بشكل سيء جدا للأسف الشديد، ما به العالم العربي؟

العمير المهدي: العالم العربي طبعا هو خصه يتوحد حول المسألة، لكن المفروض هم يتوحدوا أولا، توحيد الفلسطينيين لأجل كلهم يواجهوا هذا العدو، لأنه بدون توحيد هم ما يمكن لهم يكدوا يواجهوا عدو هو مستهدفهم، هذا هو اللي بدنا نتكلم فيه، شكرا.

ليلى الشايب: شكرا لك العمير المهدي من المغرب. الأردن الآن عمر السيد، تفضل يا عمر.

عمر السيد/الأردن: أقولك شغله يعني نحن حكام العرب كلياتهم ما في شي جديد بعد عليهم، هذا الوضع اللي نحن منعاني فيه من فترات طويلة يعني..

ليلى الشايب: إرفع صوتك قليلا عمر لو سمحت؟

عمر السيد: بقول لك حكامنا كلياتهم يعني هذا الوضع نحن منعاني منه من فترة طويلة ما في شيء جديد..

ليلى الشايب(مقاطعة): طيب ما الجديد إذا؟ ما هو الجديد؟

عمر السيد: الجديد إنه دائما نحن هيك، بجي بوش نحن معه، بيروح نحن عليه، وحكام العرب دائما هيك يعني يستقبلوه بالأحضان وبعدها في المؤتمرات العربية بيحكوا عكس ذلك تماما. وين موقفهم كلياتهم؟.. هالي عمبيصير في غزة، ما في واحد مد يد العون من أي طرف من الأطراف، ما في واحد أصلا بيسترجي يحكي عن المواقف هي والمأساة اللي عمبتصير بغزة، لأنه بيتهدد من كل النواحي اقتصاديا..

ليلى الشايب(مقاطعة): يعني عمن تتحدث؟ من لا يجرؤ عن الحديث عن ذلك؟

عمر السيد: كل حكامنا ما حدا بيجرؤ على الحديث في هذا الأمر..

ليلى الشايب(مقاطعة): لماذا ذهبوا إلى أنابوليس عمر؟

عمر السيد: واللي ذهبوا إلى أنابوليس كانت هي صورة شكلية مش أكثر من هيك، لأنه زي ما أنت شفت يعني نحن.. زي ما بيقولوا بس تشتي غيمت، دائما بيعملوا لنا مؤتمرات، دايما مش عارف إيش وبالأخير النتيجة صفر، شو اللي استفدنا من هذا كله..

ليلى الشايب(مقاطعة): لكن في.. لحظة عمر، في حوادث في ظروف مشابهة سابقة..يعني تعرض فيها الفلسطينيون لما يتعرضون إليه اليوم في غزة، كانت هناك بعض الأصوات التي نددت وحتى يعني انتقدت السلوك الإسرائيلي، مالذي اختلف هذه المرة حتى لا نسمع أي شيء من ذلك، ولو ربما بعض الأصوات الخافتة والخجولة جدا، مالذي تغير؟

عمر السيد: الذي تغير أن أستاذ بوش عنا في المنطقة، موجود عندنا في المنطقة الآن، اليهود بيعملوا اللي بدهم ياه، بيخربوا بيشيلوا بيحطوا، يعني هم بيضربوا وبوش بيظبط من ورائهم كل أخطائهم، يعني لهم ذريعة قوية الآن أن أستاذ بوش كل شيء بيعملوه هو يصححه من ورائهم ويقنع حكامنا كلهم، المهم اللي عمبيعملوه صح ونحن غلط..

ليلى الشايب(مقاطعة): يعني مبين إنه غلط ما يفعلونه، كيف يصححه الرئيس بوش؟

عمر السيد: أصلا إذا كان هو غلط كيف بده يصححه؟

ليلى الشايب: أنت تقول أنه يصحح.

عمر السيد: لا يصح إلا الصحيح، فما في حاكم ربي أسأل نفسي يعني، أستاذ بوش قاتل وديكتاتوري، حتى شعبه يكرهونه، نحن لا نحبه باللي عمبيعمله فينا، أما حكامنا..

ليلى الشايب(مقاطعة): وانتخبوه رغم ذلك.

عمر السيد: (متابعا): حكامنا هم حكام مسيرين وليسوا مخيرين، هذه إستراتيجية ماشيين عليها من قبل من فترات طويلة ليس من الآن يعني، فهذا شيء نحن تعودنا عليه وصار شيء روتيني. نحن نقول بس الله يكون بعونهم غزة، وعزائي الحار لهم جميع إن شاء الله..

ليلى الشايب(مقاطعة): نعم، ندعو بذلك لفلسطينيي غزة، شكرا لك عمر السيد من الأردن على هذه المشاركة، كنت المشارك الأخير معنا في هذه الحلقة من منبر الجزيرة ناقشنا فيها الغارات الإسرائيلية والحصار المستمر على غزة، والموقف العربي والدولي مما يجري. إذاً مشاهدينا في الختام لا يسعني إلا أن أبلغكم تحيات كل من منتج البرنامج لطفي المسعودي ومخرجه منصور الطلافيح ومني ليلى الشايب لكم أطيب التحية، دمتم جميعا بخير وإلى اللقاء.