- المسجد بين العبادة والممارسات الأخرى
- المسجد والدولة

ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، الصراع الدامي الذي شهده المسجد الأحمر في باكستان والذي سقط فيه عشرات القتلى وفي رواية أخرى المئات يطرح العديد من الأسئلة حول جدلية العلاقة بين المسجد والدولة بين المؤسسة الدينية والمؤسسة السياسية وحكمة الفصل بينهما كما ينادي البعض وذلك انطلاقا من حقيقة أن لكل من المسجد والدولة وظيفة اعتبارية مختلفة بل والمناداة ببعض القواعد مثل تحريم تسييس الدين وتجريم استخدام دور العبادة لإشاعة العنف والحرب والكراهية والانتقام لكن فئة أخرى ترى أن المسجد وجد لمعالجة الشؤون العامة وإدارة علاقاتهم وأن هذا هو أصل السياسة ومصدر الحكم الأمر الذي يجعل بالضرورة للمسجد دورا سياسيا إلى جانب دوره الديني فما هو الدور الحقيقي للمسجد في رأيك؟ هل هو العبادة أم الدعوة أم التعبئة؟ وهل هناك حالات يجب على الدولة التدخل فيها للحفاظ على الدور الحقيقي للمسجد؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو البريد الإلكتروني للبرنامج minbar@aljazeera.net قبل أن نفتح باب النقاش سألت كاميرا الجزيرة شريحة من الشارع السوري عما إذا كان يجب على الدولة التدخل لتحديد دور المسجد فكانت هذه الإجابات.

المسجد بين العبادة والممارسات الأخرى

[شريط مسجل لآراء الشارع السوري]

مشارك أول: طبعا لازم الدولة تتدخل بهيك أمور وخاصة المساجد مشان أهم شيء لأنه في ناس عم بتتستر بالدين بذريعة.. عم بتتستر بالدين بذريعة تعمل أشياء ثانية بالمناطق.

مشارك ثان: يجب أن تتدخل الدولة في دور المسجد وذلك لمراقبة العمليات أو التنظيمات غير المشروعة التي تقوم في المساجد وليس فقط في سوريا بل بكل الدول العربية وبكل دول العالم.

مشارك ثالث: طبعا وجود جهات خارجية تدفع بالتمويل وراء أشخاص قد يكون لهم مآرب لتفتيت وحدة البلاد أو لتمويل مثلا جهات أصولية لها أغراض غير نزيهة بوحدة البلد ووحدة وسلامة أهل البلد طبعا.

مشارك رابع: يحق للدولة أن تتدخل في دور المساجد بسبب المنظمات الإرهابية الناشطة في هذه الأيام التي تتستر بالدين أو العبادة.

مشارك خامس: طبعا هناك أسباب عديدة يعني تجب على الدولة أن تتدخل لحتى تراقب ها التجمعات هاي فنحن يعني من خلال ما بنشوفه وبنسمعه بالأخبار مثلا آخرها المسجد الأحمر بباكستان هذا شيء طبعا يشوه السمعة الإسلامية ويشوه الإسلام.

مشارك سادس: لازم الدولة تتدخل بدور المساجد من أجل الحفاظ على أمن البلد والمواطنين مشان ما يصير فيها مثل العراق وأفغانستان الإرهاب لأنه طال كل دولة عربية.

مشارك سابع: طبعا لازم تتدخل بدور المساجد مشان ما يصير مثل العراق وباكستان فككوا الإسلام هناك وأخذوا يستعملوا المساجد لغير العبادات لعمليات الإرهاب وهيك أكثر من هيك كمان.

ليلى الشايب: تقريبا إجماع من خلال هذه الشريحة من آراء الشارع السوري على ضرورة تدخل الدولة في دور المسجد نستمع الآن إلى شريحة أخرى هذه المرة من آراء الشارع المصري.

[شريط مسجل لآراء الشارع المصري]

مشارك ثامن: بيوت الله لها قدسيتها ولها كرامتها ولا يملك مثلي أنه يقول اقتحم يا جدع إلا بعد ما نأخذ بالأسباب بالحوار بإيقاظ العقل والضمير والدين فهذا أمر لازم أم أن يحصل هجوم على بيت من بيوت الله ويقتل إمام ويسقط جرحى وقتلى وفين في داخل بيت الله فده تشويه للإسلام وللدين وللإنسانية ولكل المعاني.

مشارك تاسع: الدولة ما تتدخلش.. ما تتدخلش إلا إذا كان عمل بيمس الأمن القومي في البلد تتدخل بحزم كمان إنما طالما أن في عبادة والناس عارفة أزاي بتصلي وبتصوم ومش عايزة حاجة بس في بعض المساجد ما يعني فيها المفتيين كثير ممكن يحرم الحلال ويحلل الحرام لأن مش مؤهل لكده.

مشارك عاشر: الدولة في الحتة دي عليها الإرشاد فقط لا غير لكن ما لهاش سلطة مطلقة في السيطرة على دور العبادة هي عليها الإرشاد يعني لو في أي واعظ سواء من دين مسيحي أو الدين الإسلامي مخل بالوعظ بتاعه المفروض الدولة بمقوماتها سواء وزارة الأوقاف أو البطريركية توجهه كعملية توجيه وطبعا أي مسؤول ديني أكيد بيحتفظ بالتوجيه ده وبيمتثل له لأنه ده كله في صالحنا أحنا.

مشارك حادي عشر: لا الدولة لها حدود مثلا ما في شيخ الأزهر وفي وزير الأوقاف دول دورهم إيه الدولة لها دورها والمسجد له دوره فالكل يتكاتف يعني الدولة لها أن لا تتدخل في دور المسجد ولا تؤثر عليه ما يكونش الشيوخ اللي فيه مسيسين أو ينفذوا توجيهات الدولة وهذا طبعا خطأ وهذا ممكن يترتب عليه مشاكل كثير.

مشارك ثاني عشر: الدولة مداخله بصورة وزارة الأوقاف اللي بتحاول تتدخل في كل حاجة.

ليلى الشايب: وآراء مختلفة تماما تقريبا من الشارع المصري الآن لنرى بماذا يفكر مشاهدونا نبدأ مع محمد السبيعي من السعودية تفضل يا محمد..

حمد السبيعي - السعودية: السلام عليكم مساء الخير أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام يا أهلا وسهلا بك..

حمد السبيعي: معك حمد السبيعي من السعودية حمد..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: حمد..

حمد السبيعي: أنا بأقول يعني أن المساجد هي التي تدير السياسة وليست السياسة التي تدير المساجد..

ليلى الشايب: هذا في الحقيقة أم ما يفترض أن يكون..

حمد السبيعي: المساجد هي التي تدير السياسة..

ليلى الشايب: يا حمد..

حمد السبيعي: نعم..

ليلى الشايب: سألتك هل هذا هو.. هل هذا الموجود الواقع أم ما يفترض أن يكون برأيك أنت طبعا..

حمد السبيعي: الواقع عكس ذلك الواقع أن السياسة الآن هي التي تدير الدين فالآن اللي حاصل السياسة هي التي تدير المساجد حسب ما تريد لذلك حصل ما حصل في باكستان وما حصل في أي دولة في العالم.

ليلى الشايب: وعلى ماذا تستند في رأيك الذي يعني يفترض أن يدير أن تكون إدارة السياسة والشؤون العامة من مشموليات أو مسؤوليات المساجد؟

حمد السبيعي: طبعا المساجد هي مرجعية يعني مرجعية للسياسة مرجعية لشؤون الناس عامة فالمسجد حينما يتدخل أو بالأصح يعني إمام المسجد يعني يكون هنا الفصل لأن طبعا الإمام اللي في المسجد له مرجعية دينية أما رجل السياسة فله مرجعية سياسية بحتة مأخوذة من قوانين وضعية وضعها البشر.

ليلى الشايب: وفي البلدان التي تنفسم شعوبها ما بين مسيحيين ومسلمين وغيرها من الديانات كما في شعوب الشرق الأوسط مثلا؟

حمد السبيعي: أنا أتساءل أخت ليلى لو كانت كنيسة هل باستطاعة حكومة باكستان أو أي حكومة كانت أن تتدخل بهذا الشكل وتقتل؟ طبعا لا لكن بما أنها يعني بما أن الإسلام تكالبت عليه القوى من كل مكان يحصل ما يحصل الآن.

ليلى الشايب: طيب شكرا لك حمد السبيعي من السعودية الآن محمد علي من سويسرا تفضل يا محمد..

محمد علي- سويسرا: السلام عليكم أخت ليلى الفضل لك..

ليلى الشايب: وعليكم السلام يعايشك شكرا لك..

"
دور المسجد في ظل نظام الحكم بالإسلام هو مكان للصلاة والتدريس ومناقشة أمور المسلمين ومحاسبة رئيس الدولة وولاته من عامة المسلمين
"
            مشارك

محمد علي: أخت ليلى منذ أن قضي على نظام الحكم بالإسلام في بلاد المسلمين منع بحث وتدريس نظام الحكم والنظام الاقتصادي في الإسلام في المساجد وغير المساجد وبقي تدريس العبادات وما يسمى بالأحوال الشخصية حتى وصل الحال بحكامنا إلى حصر دور المسجد في إداء الصلوات فقط إلا أن دور المسجد أخت ليلى في الوضع الطبيعي أي في ظل نظام الحكم بالإسلام فهو مكان للصلاة والتدريس ومناقشة أمور المسلمين ومحاسبة رئيس الدولة وولاته من طرف عامة المسلمين كما يتولى رئيس الدولة والولاة إمامة الناس في الصلاة ويعلم رئيس الدولة المسلمين بسياسة الدولة الخارجية وموضوع الفتوحات واستشارتهم في ذلك مثل ما يقع في مجلس الأمة فلا وجود في الإسلام لعدة مؤسسات سياسية وإنما لرجل واحد يسوس هو الخليفة فلا توجد رقابة أو تجسس من الدولة إذ يمنع كل فكر غير منبثق أو مبني على العقيدة الإسلامية كما تمنع الأحزاب السياسية الغير قائمة على الإسلام عكس ما هو جارى اليوم وما جرى أخت ليلى في المسجد الأحمر في باكستان هو صورة من واقع المسلمين الآليين والذي يتمثل في حكمهم بغير الإسلام وشكرا لك والسلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام شكرا لك محمد علي من سويسرا أبو عبد الله العراقي من بريطانيا..

أبو عبد الله - بريطانيا: السلام عليكم ورحمة الله..

ليلى الشايب: عليكم السلام..

أبو عبد الله: أخت ليلى طبعا برويز مشرف ارتكب خطأ جسيما هو لا شك أن المساجد الله عز وجل يقول في القرآن {وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا} فالمساجد يعبد الله عز وجل يعني أرسل كل الأنبياء والرسل برسالة واحدة {أن أعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت} فالمساجد لله لكن الرسول وهو خير البشر وهو أخر الأنبياء والرسل الله عز وجل يعني أمر قال {ما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوه} فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يتخذ قرارته كلها من المسجد والصحابة رضوان الله عليهم كلهم من المسجد فهذا عمر بن الخطاب أمير المؤمنين عمر الفاروق يعني أتاه القبطي من مصر قال ابن عمرو بن العاص ضربني في رأسي كان في سباق الخيول فأرسل عمر بن الخطاب وما كان في وقته الطائرات ولا السيارات فأرسل عمر بن الخطاب إلى عمرو بن العاص فجأه هو وابنه فأعطى العصا بيد هذا المسيحي النصراني فقال أضرب رأس أبيه قبل رأس ابنه ولكن الرئيس بوش يا أخت الرئيس بوش عندما الكونغرس قالوا يجب أن يعاقب رامسفيلد وزير الدفاع في سجن أبو غريب التعذيب الشرس البشع في حق المدنيين فالسيد بوش دافع عن رامسفيلد قال رامسفيلد يؤدي مهمته بصورة جيدة وما عاقبه..

ليلى الشايب: لم أفهم هذا التداخل في الموضوعين يا أبو عبد الله برهان كركوي نعم.. لم أفهم هذا الدمج..

أبو عبد الله: أنا قصدي يا أخت ليلى الرئيس بوش يضغط على مشرف أن يفعل هكذا يعني قصدي أن الرئيس بوش وهو متشدد ديني هو متشدد ديني قال سنجعلها حربا صليبية.

ليلى الشايب: (ok) طيب نعم فهمت هو ما يتداول من أنه ما فعله برويز مشرف ما هو إلا إرضاء للإدارة الأميركية أرجو أن تكون قد أنهيت فكرتك يا برهان أو أبو عبد الله..

أبو عبد الله: نعم يا أخت شكرا نعم يعني قصدي أن برويز مشرف يعني أن الرئيس بوش يضغط عليه فهو الذي قام بهذا الفعل البشع يا أخت ليلى كان ممكن يعني هو مسجد صغير ممكن يحاصر يوم أو يومين أو أسبوع أسبوعين فماذا يحصل فما كان يعني أن يقتل الأبرياء الأطفال والنساء داخل المسجد يا أخت ليلى فهذا جريمة بشعة يا أخت ليلى فهذا لا شك فيه أنه إرضاء للإدارة الأميركية ما فعله برويز مشرف.

ليلى الشايب: شكرا لك يا أبو عبد الله من بريطانيا أبو عمر الآن من فلسطين مساء الخير..

أبو عمر - فلسطين: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام تفضل..

أبو عمر: الله يعطيك العافية..

ليلى الشايب: شكرا.. تفضل يا أبو عمر..

أبو عمر: إذا سمحت لي بالنسبة لواقع المسجد في الإسلام وواقع..

ليلى الشايب: رجاء أن ترفع صوتك قليلا أبو عمر..

أبو عمر: بالنسبة لواقع المسجد في الإسلام لنتآسى بالرسول صلى الله عليه وسلم كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم كان المسجد هو لإدارة الدولة وللعبادات وللصلاة ولإدارة الحكم والسياسة هكذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم فكيف بنا لا نريد أن نأخذ المسجد فقط نجعله فقط للعبادات هذا أمر لا يمكن لا يجوز وإلا هذا هو كهنته للدين وجعل الإسلام كما هو الحال في النصرانية أو في الديانات الأخرى وهذا لا يجوز ولا يصلح بما كان لأن الإسلام..

ليلى الشايب: لكن الزمن تغير.. عذرا للمقاطعة..

أبو عمر: لأن الإسلام هو واقعه واقع حكم وواقع سياسة لأن السياسة هي معناها رعاية شؤون الناس على أساس أحكام الإسلام وهذا لا يتوفر ليس كما هو حاصل معنى السياسة في الرأسمالية هي فن الممكن والكذب والجدل كما يفعله هؤلاء الحكام وإنما السياسة هي رعاية شؤون الناس بتطبيق أحكام الإسلام عليهم داخليا وخارجيا.. وخارجيا لنشر الإسلام فالمسجد دوره في أن يكون أو لنقل أنه موجها وراعيا للحكام وموجها لهم ومحاسبا لهم أيضا حتى هكذا هو دور العلماء ودور الأئمة لا يتركون الحكام يحكمون كما يشاؤون وكما يحلو لهم كما هو حال حكام اليوم يحكموننا بأنظمة وضعية ما أنزل الله بها من سلطان واقع المسجد والعلماء هم ليحاسبوا هؤلاء الحكام على ما يقترفونه وهذا هو سياسة وواقع السياسة هي رعاية شؤون الناس كما هو الإسلام يطلب منا وكما يطلب منا رب العالمين فلذلك لابد من أن تتوحد جميع جهود علماء المسلمين على العمل على إرجاع دور المسجد لدوره الحقيقي لا كما هو حاصل الآن هو كهنته لهذه المساجد وجعل الإسلام كما هو الحال في الديانة النصرانية أو اليهودية أو غير ذلك وهذا لا يجوز بحال دورهم أن يعلنوها بصراحة العلماء دورهم أن يعلنوها بصراحة وبصراحة شديدة جدا لا يمارون فيها ولا يمالون لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس وهذا لا يجوز بحال أن يجعلوا السياسة ويجعلوا المسجد هو الدور الأساسي في الحكم وأن الحاكم هو حاكم واحد للمسلمين وليسوا عدة حاكم ويحكموننا بالإسلام هذا هو واقع المسجد هذا هو واقع دور العلماء.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك أبو عمر واضح جدا تحدث ألينا أبو عمر من فلسطين من فلسطين أيضا روحي التميمي تفضل..

روحي التميمي - فلسطين: مساء الخير يا أخت ليلى..

ليلى الشايب: مساء النور.

روحي التميمي: يعني كلنا نعلم الحقيقة والحقيقة بإذن الله لا تنطوي على أحد يعني يا ريت وياليت أن نعرف السياسة على حقيقتها لنعلم كيف يكون الإجابة لسؤالك الكريم أخت الكريمة يعني السياسة بمعناها الحقيقي هي رعاية شؤون الأمة والمثل الأعلى عندنا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث كان يعني المسجد النبوي هو منار كل الحركات للدولة وكانت يعني تأتي من المساجد فالحقيقة كلمة أن لا يكون للدين علاقة في السياسة فهذا من النظام الرأسمالي وهو فصل الدين عن الدولة قضية المسجد الأحمر هي قضية حكام مأجورين انقطعت صلتهم بربهم لترتبط فقط مع الكافر المستعمر جاء على كرسيه حكم كغيره من الحكام الذين يقومون بدوره على أكمل وجه للمحافظة على كرسيه ولو على حساب الجثث الشريفة من أمته وشعبه حقا كشف الأنياب بان وضوح الشمس من مشرف وأمثاله كسائر بلاد المسلمين تحكم بالكفر من حكام فساق فجار حكام باعوا آخرتهم بدنياهم صنيعة طغاة مجرمين نهبوا البلاد وقتلوا العباد فساموا شعبهم سوء العذاب وبأي ذريعة فالذريعة تلفق والحقيقة تغيب وما على الناس إلا أن تصدق خداعهم وكذبهم وتلفيقهم وتلفيقاتهم فما هو الدافع وراء من كان آمنا في بيت من بيوت الله طالبا للعلم والحجة الإرهاب أناس لا حول لهم ولا قوة سوى أنهم قالوا ربنا الله ونحن نقول حسبي الله ونذكر في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {ما من عبد يسترعيه الله راعية يموت يوم يموت وهو غاشم براعيته إلا حرم الله عليه الجنة} والباطل له جولة ستنتهي وتتلاشى إن شاء الله وهذه وغيرها رصيد عبر ليدرك كل مخلص لله أنه لا خلاص لنا إلا بالعمل الجاد الذي يقلع هؤلاء من جذورهم ألا وهو خلافة الله في الأرض وبارك الله فيك.

ليلى الشايب: شكرا لك روحي التميمي من فلسطين أيضا فلسطين وموسى عبد الشكور تفضل يا موسى..

موسى عبد الشكور - فلسطين: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

موسى عبد الشكور: مساء الخير أخت ليلى.

ليلى الشايب: يا أهلا وسهلا تفضل..

موسى عبد الشكور: استكمالا لما تفضل به الإخوان من دور المسجد في الإسلام وإعادته لما كان عليه زمن الصحابة رضوان الله عليهم أضيف أن الأنظمة في العالم الإسلامي الحالي دول رأسمالية ولا تحكم بالإسلام فقاموا بفصل المسجد عن الدولة وقد فشلوا في جعل المسجد مقتصرا على الوعظ والإرشاد فوصفوا المسجد بمراكز الإرهاب ولم تسلم المساجد من المراقبة والاقتحام ومصادرة المحتويات وتدخلوا بالخطب والدروس وغيروا الخطاب الديني كذلك يريدون تحويل المسجد إلى مؤسسة اجتماعية تتضمن حدائق أطفال ويشرف على المسجد أشخاص موالين للسلطة فقط وتحديد من يذهب إلى المسجد وتحديد الخطب أيضا يريدون تحويل خطبة الجمعة أن نقاش مفتوح لا ينفرد به الخطيب وحده ولا مانع من أن تشارك المرأة وتخطب الجمعة فالأصل أن لا تتدخل هذه الدول القائمة في العالم الإسلامي كونها فصلت الدين عن الدولة فصلت المسجد عن المؤسسات السياسية لكن بالنسبة لنا نحن كمسلمين الأصل أن نعيد للمسجد دوره الحقيقي مثلما كان في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم فكان مكانا للقضاء والمحاكمات كان حلا يحل مشاكل الناس كان فيه اتخاذ القرارات السياسية كان فيه انعقاد البيعة وتعيين الحاكم هذا هو الدور الحقيقي للمسجد..

ليلى الشايب: لكن يا موسى أطرح عليك سؤال كنت سأطرحه على أبو عمر من فلسطين منذ قليل وهو أنه الزمن تغير الآن هناك مؤسسات هي التي تهتم بهذه الشؤون شؤون المواطنين حتى ولو كان البعض رافض لها هل يمكن العودة إلى تلك الأزمان وإلغاء كل هذا مؤسسات سياسية واجتماعية وغيرها.

موسى عبد الشكور: أخت ليلى لا نلغي المؤسسات دور المسجد حقيقة هو للعبادة وأيضا لتخريج القادة كما كان صلى الله عليه وسلم وهذا لا يوجد تناقض ولا تعارض بين دور المسجد والمؤسسات فهي متكاملة..

ليلى الشايب: قادة في أي مجال؟

موسى عبد الشكور: دوره متكامل في كل شيء..

ليلى الشايب: قلت تخريج القادة قادة في أي المجالات؟

موسى عبد الشكور: قادة للدولة وقادة للمؤسسات ومدراء عامون كله يتخرج من المسجد بالإضافة إلى المدارس الموجودة والجامعات أيضا ولكن العلاقة تكون بين المسجد ومؤسسات الدولة..

ليلى الشايب: يعني يدرسون الاقتصاد ويتعلمون كل شيء في المسجد هذا ما تقصده يعني هل يفترض فيه أن يلم بشؤون القيادة وشؤون الحكم وهي السياسة والاقتصاد وكل ما يتعلق بالشؤون الاجتماعية وغيرها كثير يعني المسجد ممكن أن يقدم كل ذلك؟

موسى عبد الشكور: نعم المسجد للعبادة ولهذه الأمور ولكن لا يمانع الإسلام من وجود هذه المؤسسات التي تدرس الاقتصاد وتدرس السياسة وتدرس كل شؤون الحياة والهندسة وما إلى ذلك ولكن دور المسجد ودور هذه المؤسسات التعليمية..

ليلى الشايب: طيب أين ذهبت الجامعات والمختبرات وكل ذلك؟

موسى عبد الشكور: هذه كلها في مؤسسات التعليم ولا يمانع الإسلام من وجود هذه المؤسسات من جامعات بأعلى المستويات ومؤسسات تعليمية عالية ولكن هناك علاقة تعاون بين المسجد وهذه المؤسسات فعلاقة التعاون هذه تكون بين..

ليلى الشايب: (ok) علاقة تعاون وليس إلغاء نعم شكرا لك يا موسى أرجو أن نترك المجال لمشاهدين آخرين محمد محمود الآن من مصر محمد لا أدرى أن كنت استمعت إلى بعض آراء المصريين التي عرضناها في بداية هذه الحلقة هل أنت مع ما قيل؟

محمد محمود - مصر: استمعت يا أخت.. السلام عليكم يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

"
المسجد هو المؤسسة الدينية التي تؤسس لمجتمع فاضل ليس فيه رشوة ومحسوبية وفساد ودور الدولة هو حماية المسجد والكنيسة من أجل إنتاج إنسان صالح للبلد
"
            مشارك

محمد محمود: دعيني ألخص المداخلات السابقة في كلمة واحدة المداخلات السابقة فيها تكفير للحكام ومطالبة من المسجد والقضاء من المسجد والتعليم من المسجد وإدارة الدولة من المسجد وفك الأحزاب لأنه ليس نظام إسلامي وأشياء كثيرة جدا في الحقيقة أنا أرى لو كان في إساءة للرسول وللإسلام أكثر مما حدث في الرسومات المسيئة في الدنمارك فيبقى التعليقات السابقة كلها هي أكبر إساءة لهذا الإٍسلام يا أخت هل لم يسمعوا أن الرسول عليه الصلاة والسلام في إحدى الغزوات سأله أحد الصحابة في الموقع الذي اختاره الرسول أهي الحرب والمكيدة يا رسول الله أم منزل أنزلكموه الله فالرسول قال له والله الحرب والخديعة فالرسول تركهم ترك الصحابة عشان يأسسوا الموقع الجديد حسب ما هما يشوفوا ما سمعوش أن الرسول فات على الجماعة اللي بيلقحوا النخل ونهاهم في سنة وفي السنة الثانية قال لهم أنتم أعلم بأمور دنياكم أنا لا أدري هل لم يسمعوا عن الرسول في إحدى الوثائق أما كتب محمد رسول الله فالرجل الكافر قال له لو أعلم أنك رسول الله لأمنت بك فالرسول قال لسيدنا علي أِِشطبها والرسول بنفسه شطبها الرسول بنفسه فصل الدين عن الدولة الرسول نفسه جعل الأشياء التي تتداول بين الناس يتداولوا كما في موضوع النخل.. يا أخوانا إحنا بقينا سنة 2007 الأمور ليست هكذا دي أول حاجة دور المسجد هو المؤسسة الدينية التي تؤسس لمجتمع فاضل مجتمع ليس فيه رشوة ومحسوبية وفساد كمجتمعاتنا القائمة ودور الدولة هو حماية دور المسجد والكنيسة في إنتاج إنسان صالح لهذا البلد اللي بيحدث أن المسجد زي ما إحنا شفنا في الحقيقة في المسجد الأحمر هل يعني يا إخوانا انبسطتوا من المنظر اللي موجود الأسلحة والشباب اللي ماتوا يعني كيف أناقش رجل يتحدث باسم الله يعني هو صاحب الصواب المطلق وأنا لو قلت له أي كلمة زي ما الأخوة قالوا كفر.. كفر.. كفر الأمور ليست هكذا تمام الشباب الذين يقاتلون.. يقاتلون لصالح من هل هم عندهم الصواب المطلق هل عندهم الحقيقة المطلقة شباب كام واحد ماتوا في المسجد الأحمر أو في آلاف الحاجات الأعمال اللي بيقولوا عليها جهادية والله أعلم بيعملوها لصالح مين ومين اللي حركهم فأنا أرى أن دور الدولة هو صيانة دور المسجد في إنتاج إنسان مسلم ناجح في حياته وفي دينه وفي تعليمه وفي عمله وفي غيره وليس مهاجمته العلاقة الموجودة حاليا في الحقيقة هي علاقة فاسدة الدولة تضطهد المساجد بتعمل حلول أمنية للمساجد بتمنع المساجد من أداء دورها والمساجد في الحقيقة تحولت إلى أماكن لتصدير الإرهاب المساجد تحولت إلى أماكن يعني لتصدير قول ولا قول بعده يعني دور المسجد هو إخراج المسلم وتربية المسلم السليم الذي يفيد مجتمعه ودينه شكرا يا أخت ليلى..

ليلى الشايب: شكرا لك محمد محمود من مصر إذا مشاهدينا نواصل النقاش في هذه الحلقة من منبر الجزيرة عن الدور المفترض للمساجد العبادة أم السياسة أم أكثر من ذلك نواصل النقاش بعد هذا الفاصل ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

المسجد والدولة

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة اليوم نناقش موضوع الدور المفترض للمسجد العبادة أم السياسة أم ربما أكثر من ذلك قبل أن نواصل مع مشاهدينا نستمع إلى شريحة من آراء الشارع اليمني هذه المرة الذي أجاب على سؤال طرحه مراسل الجزيرة في صنعاء عما إذا كان دور المسجد ينحصر كما قلت في العبادة فقط هذه هي الإجابات..

[شريط مسجل لآراء الشارع اليمني]

مشارك ثالث عشر: أعتقد أن المسجد ممكن يشارك في التوعية السياسية أما بالنسبة المسجد.. المسجد يقوم بعدة أدوار الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقوم بتربية الناس في مجال السياسة وإعداد الحرب من المسجد.

مشارك رابع عشر: دور المسجد للعبادة..

مراسل الجزيرة: فقط؟

مشارك رابع عشر: فقط..

مشارك خامس عشر: دور المسجد دوره على العبادة فقط لا يختص بأي شؤون أخرى أي تعليم القرآن وتعليم كتاب الله وسنة رسوله ومحاضرات وإلغاء الأشياء التعليمية.

مشارك سادس عشر: دور المسجد هو دور يعني يشمل كل مجال الحياة فالمسلم إذا أخلص لعمله في أي عمل فهو عمل يعتبر عبادة حتى العمل في الشارع العمل في أي مجال يعتبر عبادة لوجه الله سبحانه وتعالى.

مشارك سابع عشر: دوره للعبادة المسلمين ودور يعني لتعليم الشباب تحفيظهم القرآن فليس لتعبئة أخرى يعني مثلا كما يتوقع البعض مني تعبئة أخرى لظهور المسلمين والإسلام.

مشارك ثامن عشر: للمسجد دور كبير يعني منه ينطلق كل المجالات مجالات الحياة من المسجد تربوا الصحابة تربوا المجاهدين تربوا الذين يخرجون في سبيل الله من المساجد كانوا يخرجون.

مشارك تاسع عشر: دور المسجد التوعية الإسلامية والتوعية للناس والعبادة بالدرجة الأولى هو يعتبر بالمقام الأول للعبادة.

المشارك العشرون: المسجد يقوم بعدة أدوار مع يعني من الناحية من الناحية الأخلاقية من ناحية النظافة يعني تأمر بالمعروف تنهى عن المنكر يعلمنا جميع الجوانب.

المشارك الحادي والعشرون: الجامع للصلاة والتربية والأخلاق وكل شيء.

ليلى الشايب: إذاً من اليمن إلى المغرب هذه المرة وآراء شريحة من الشارع المغربي.

[شريط مسجل لآراء الشارع المغربي]

مشارك الثاني والعشرون: المساجد تعتبر مكان للتعبد وذكر اسم الله فيها لا لزرع وتدجين هذه الجماعات المتطرفة.

مشاركة أولى: دور الإرهاب بين قوسين الدولة يعني الإحساس أن ربما انه كل ناتج عندنا.. ناتج عن قائد أو خلايا إرهابية فتنشأ من المساجد الإشكال اللي كان يقابلني أنا شخصيا أنه إذا كنت تريد أن تكون بعيد عن الأذى أنه يكون منبثق من المساجد لأنه الخلايا التي تنبع في الظل يعني في الأماكن اللي ليس لها دور بعيد عن المسجد.

المشارك الثالث والعشرون: تحديد القطاع الديني اللي ممكن يرجع منها جميع المواطنين أنها ستفيد القطاع الديني في فتح المساجد والجديد وكذا..

المشارك الرابع والعشرون: يمكن بعد يعني القرارات اللي بدأنا نلاحظها أخيرا وهي التي تفيد تدخل يعني الدولة في إصدار بعض القرارات أن المساجد لها أوقات محددة وهي الفترة التي تخص الصلاة من قبل لم تكن هذه القرارات موجودة وكان المسجد هو مكان يعني حتى ليرتاح.. يعني حتى للمار ولكن بعض التي وقعت في البلاد أو يعني في مستوى الدولة التي أجبرت أو التي قامت بإصدار هذه القرارات يعني ساعدت في إصدار مثل هذه القرارات.

ليلى الشايب: إذا كما استمعنا ربما خاصة إلى الشارع المغربي ربما الخوف أحيانا من أن يتجاوز دور المسجد حدود العبادة وحتى أكثر من ذلك بقليل وذلك على خلفية الأحداث الأمنية التي شهدها المغرب في السنتين الأخيريتين على الأقل ربما ذلك ما يدفع الدولة إلى اتخاذ إجراءات تعتبر صارمة في أغلب الأحيان لنرى رأي مشاهدينا فيما قيل صالح المقرحي من فرنسا تفضل يا صالح..

صالح المقرحي - فرنسا: ألو مساء الخير أخت ليلى..

ليلى الشايب: هل هذا الخوف مبرر لفرض حصار ووصاية من الدولة على المساجد برأيك؟

صالح المقرحي: لا أعتقد ذلك أخت ليلى أنا أرى أن المساجد كانت وستبقى هي هوية الأمة وما مطالبة أميركا بتغيير المناهج التعليمية بحذف بعض الآيات التي تحث على الجهاد وكذلك..

ليلى الشايب: لكن ما الضمان على أن المسجد سيلتزم ربما بدور معين دور روحي ولا أود تعديل أكثر من ذلك..

صالح المقرحي: الأخت ليلى باللغة العامية الخاصة بنا المسجد هو الجامع.. الجامع يجمع كل شيء في الحياة في الدنيا وفي الدين..

ليلى الشايب: يفترض أن يجمع الأفضل مما في هذه الدنيا والدين..

صالح المقرحي: طبعا وهو كذلك عرفنا من سيرة الصحابة رضوان الله عليهم وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم فبالتالي يعني كل شيء ظهر من المسجد كان له الأثر العميق في نفس المسلم ودليل على ذلك في الأندلس مثلا ما يسمى بإسبانيا حاليا كل شيء اندثر ما بقى إلا المساجد التي يشاهدها المسلم وكذلك نرى دون دور المسجد سيظل دائما هو الهوية أو العنوان الأصح للأمة الإسلامية فبالتالي لست أدرى أن الذي جرى ما الذي تغير في زماننا الجامع هو يجمع كل شيء في الحياة فبالتالي هو مصدر..

ليلى الشايب: يجمع الناس أم يجمع هذا تفسيرك ربما لمصطلح الجامع يجمع الناس من كل الطبقات ومن كل المستويات..

صالح المقرحي: لا.. لا يجمع أمور الدنيا والدين يا أخت ليلى أنا لا أقصد الناس.. الناس تجمعهم الصلاة وفي الوقت الحاضر حتى الصلاة صار لا أدرى يعني صار حصارا عليها يعني الجامع يفتح ويقفل لثوان عديدة فبالتالي يعني في الوقت الحالي صار محدودا جدا أنا أرى أن المسجد له كل الإيجابيات يعني في الحياة الإسلامية المسجد كان يخرج العلماء والفلاسفة والأطباء وكل شيء موجود خرج من المسجد في العهد السابق فصحيح أن الزمن قد تغير فبالتالي بإمكاننا أن نجتهد في الجامعات ونكون جامعات إسلامية بحوث إسلامية وهنالك علماء أجلاء إسلاميون أليس المسلم له الحق في أن يكون عالم أو خبير أو باحثا..

ليلى الشايب: عندك جامعات كثيرة جامعة الأزهر مثلا أو جامعة غزة..

صالح المقرحي: ياليت.. يا أخت ليلى هو الأزهر يعني الأزهر صحيح أن الأزهر يعني لديه الذياع الواسع في الوقت الحاضر لكن ليس الأزهر كما كان قديما الأزهر قديما كان..

ليلى الشايب: طيب بماذا تطالب باختصار يا صالح؟

صالح المقرحي: يا أخت ليلى أن المسجد لا يشكل خطورة على الأنظمة بل الأنظمة التي هي أرادت من خلال اتباعها للسياسات الأميركية أن تحاصر المساجد ومن يأموا المساجد وكذلك يفعلون وشكرا..

ليلى الشايب: شكرا لك صالح المقرحي من فرنسا من هولندا الآن أحمد مظلوم تفضل يا أحمد.

أحمد مظلوم - هولندا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ليلى الشايب: وعليكم السلام تفضل..

أحمد مظلوم: بسم الله الرحمن الرحيم هو حضرتك جزء كبير من أئمة المساجد بيفترضوا في نفسهم الزعامة وبيستخدموا أحاديث تحث الشباب على الجهاد والمقاومة وللأسف مش واخدين في الاعتبار ما يدور في المنطقة وخاصة معضلة الشرق الأوسط المقاومة أو بين قوسين دولة الخلافة والتي تستخدم من قبل بعض الأطراف كستار لإبقاء التوتر قائما في المنطقة لمجرد إرسال رسالة للولايات المتحدة أن بيدهم إبقاء التوتر قائما أو الاستقرار إذا أرادوا وإذا أرادت أميركا استقرار منطقة معينة وليكن العراق مثلا فيجب أن يحتاجوا إليها ويجلسوا معها في المقابل المساومة على البرامج النووية وعلى الرغم أن أهدافهم نفس أهداف إسرائيل وهي أن تبقى المنطقة في دوامة غارقة في حل مشاكلها دائما يقومون بتضليل المواطن العادي والذي أصبح فكره ضحية فإن الطرف الآخر بيخدم أجندة إسرائيلية ويجب عليهم المقاومة وطبعا ده كلام لا يمت بصلة للواقع ولكنها شعارات جوفاء لا تسمن ولا تغني من جوع على المواطن العادي أن يفكر قليلا ويقرأ ما وراء السطور من هذا المنطلق ألقي عليه سؤال أقول له يا ترى هل دولة الخلافة ستكون سنية أو ستكون شيعية وسؤال آخر هل تعتقد أن إسرائيل تريد إيقاف إطلاق الصواريخ عليها الإجابة بكل تأكيد لا لأن إسرائيل تريد تصفية أكبر عدد ممكن مما تريد تصفيتهم وهدم منازل في السكة وإقامة سور يفرق القدس الشرقية وما فيش مانع من سقوط عشرات الأبرياء والضحايا للوصول إلى الهدف الأكبر وهو تصفية القضية الفلسطينية والدليل على ذلك ومن أرض الواقع إذا نظرنا إلى خسائر الجانب الإسرائيلي والجانب الفلسطيني لوجدنا أن مقتل إسرائيلي واحد يقابله مقتل 67 فلسطيني هل يمكن أن تتخيل ذلك وهل سيؤدي ذلك إلى تصفية القضية الفلسطينية أم لا ويقولون المقاومة أنا عايز أنه يا جماعة لازم يبقى في تضحية من أجل القضية الفلسطينية العملية مش عملية مقاومة وأنا شايف أن الحكومة الجديدة دي بتحقق المصلحة العليا للشعب الفلسطيني ويجب على الجميع..

ليلى الشايب: لأنه هذا موضوع آخر هي المواضيع مترابطة كلها ولكن أشكرك ونكتفي بهذا القدر معك أحمد من هولندا محمد محمود الآن من أسبانيا الأندلس كما كانت تسمى كما قال صالح المقرحي منذ قليل تفضل يا محمد..

محمد محمود- أسبانيا: نعم السلام عليكم ورحمة الله أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام تفضل..

محمد محمود: عندي سؤال السؤال الذي طرحتيه حول دور المساجد في السياسة ودور المساجد في التعليم ودور المساجد في هذا هو السؤال المطروح لكن أنا نذكرك أن المساجد هي التي كانت تخرج..

ليلى الشايب: طيب يا محمد للأسف لا أسمعك جيدا في مشكل في تليفونك لا أدري أن كنت تتكلم من جوال أم من تليفون ثابت أرضي..

محمد محمود: أنا أتكلم من جوال..

ليلى الشايب: طيب غير مكانك قليلا ربما يصير صوتك أفضل..

محمد محمود: أنا أتكلم من جوال الصوت صافي..

ليلى الشايب: أنت تتخيل أنه صافي أنه ليس صافي.. تفضل يا محمد على كل..

محمد محمود: نعم أنا أتكلم عن دور المساجد في السياق اللي طرحته..

ليلى الشايب: أي نعم..

محمد محمود: دور المسجد هو يحتوي على السياسة يحتوي على الطب يحتوي على الهندسة فقد تخرج ابن سينا من المسجد وقد تخرج أطول سفير عبد المالك المرار عند الروم به حتى لم عادوا يحرضوا على من يقتله الصحابة كانوا يتخرجوا من المساجد والمتصل الأخير اللي اتصل من هولندا للأسف الشديد حاول أنه يلغي دور القرآن ودور السنة في المساجد..

ليلى الشايب: لا لم يقل ذلك هذا رأيه هو حاول أن يفصل بين دور المؤسسات يعني ربما كان هذا سؤالي لك أيضا يعني الآن موجودة جامعات مختصة ومختبرات ومؤسسات تربوية وغيرها يعني ماذا نفعل في هذه الحال؟

محمد محمود: لا مانع يا أخت ليلى من أن يكون في مختبرات وفي جامعات في العلوم جميعا لا مانع يتخرجوا منها السياسيين يفصلوا لنا حكام ويخرجوا لنا حكام آمنين على الشعوب هارون الرشيد..

ليلى الشايب: يا محمد للأسف الشديد الصوت غير صالح تماما لكي نستمر معك نكتفي بهذا القدر وشكرا لك جمال عبد المنعم الآن من فلسطين يا جمال اختصر لأنه باقي معنا أقل من خمس دقائق تفضل..

جمال عبد المنعم - فلسطين: السلام عليكم مساء الخير أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

جمال عبد المنعم: يبدو أن هناك خلط في فهم المعني المتعلق بالمسجد ودور المسجد وما طرأ على المؤسسات مؤسسات إدارة الدولة بعد التطور المدني الذي وصلنا إليه في هذا الوقت لابد أن نأكد أن المسجد له رمزية معينة هو يمثل إقامة الدين إقامة الدين تعني إقامة كل أحكام الدين وهنا لابد وأن نؤكد على مسألة مهمة جدا وهي أن الإسلام هو عقيدة ينبثق عنه نظام حياة ونظام الحياة هو اقتصاد واجتماع وحكم وسياسة داخلية وسياسة خارجية إن ما طرأ على أذهان مسلمين وبعض المداخلات وبعض المشاركين ممن استطلعتم رأيهم في الشارع العربي وكأنه يعني يتعاطي مع أفكار دخيلة رأس مالية دخيلة على الإسلام في قضية فصل الإسلام فصل الدين عن الدولة..

ليلى الشايب: جمال يعني حتى لا نطلق النار على من يخالفنا الرأي هذا منبر مفتوح للجميع هذه آراء نحترمها كما نحترم رأيك أنت..

جمال عبد المنعم: نعم صحيح..

ليلى الشايب: تفضل..

جمال عبد المنعم: أريد أن أوضح مسألة أن الإسلام الذي نتكلم عنه هو لا يتجزأ ولا يجوز الفصل بين ما يعرف بالعبادات أو بالحكم أو بالسياسة هناك المسألة التي طرحتيها حول وجود الجامعات والمباني والمؤسسات لا يوجد هناك تعارض بين هذا وذلك المسألة أن الجامعات الآن والمؤسسات إذا تكلمنا عن دورها من حيث المباني لا يوجد تعارض الفكرة وكأن اللازم الذهني عند الحديث عن دور المسجد وتأكيد أصالة دور المسجد في أنه هو مصنع الرجال والقادة والأبطال وكأن في الوقت الحالي ينصرف الذهن إلى أنه لا حاجة للجامعات والمدارس والمؤسسات وهذا أمر يعني بعيد عن الحقيقة تماما إنما المسجد هو يعبر عن هوية المسلمين والمسجد صحيح بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم كان دار الخلافة وكانت تعقد البيعة في المسجد ويعلن الجهاد من المسجد ويعلن النفير من المسجد وتعلن الصلاة أيضا من المسجد ولكن في هذا الوقت لا بأس عندما تعود للمسلمين دولتهم دولة الخلافة التي للأسف الشديد سمحت لأحمد مظلوم أن يعني للأسف الشديد أن يتهكم على الخلافة ودعاة الخلافة وستعود الخلافة رغم أنفه إن شاء الله..

ليلى الشايب: لم أسمح تركته يتكلم كذلك طيب على ذكر دولة الخلافة يا جمال على ذكر دولة الخلافة يعني دولة الخلافة تعني وجود خليفة يعني أجادلك على الأقل في ثلاثين ثانية كيف تقترح أن تتم أو تكون آلية اختيار هذا الخليفة؟

جمال عبد المنعم: الخلافة القادمة ستكون..

ليلى الشايب: لا سؤالي محدود جدا حتى نكسب الوقت أنت هل لديك تصور لهذه الآلية لاختيار الخليفة؟

جمال عبد المنعم: اختيار الخليفة الآن لن يتاح للمسلمين في البداية عندما تستأنف الحياة الإسلامية لأن يختاروا خليفة وإنما سيمكن المسلمون إن شاء الله على انقاض هذه الأنظمة المجرمة من أن يبايعوا خليفة بيعة طاعة بعد الانعقاد إن شاء الله..

ليلى الشايب: حتى في البيعة لابد أن يكون هناك مرشح مَن يرشح مَن؟

جمال عبد المنعم: عندما تعود كما قلت الفرصة ليست متاحة للمسلمين الآن ليرشحوا أحد من المسلمين..

ليلى الشايب: طيب إذا هذا نعم طيب هذا مشروع ربما مؤجل إلى حين شكرا لك جمال عبد المنعم صلاح صادق..

صلاح صادق: السلام عليكم..

ليلى الشايب: يا صلاح أرجوك في ثلاثين ثانية أخذتك.. أخذتك لا يمكنني التراجع الآن تفضل بسرعة..

صلاح صادق: يعني المسجد الآن هو مختطف من جميع الدول العربية والإسلامية كما أن المسلمين مقهورون ومختطفون القضية هي قضية التغيير المجتمعي ككل حتى يعود للمسجد ويعود للمسلمين دورهم الأساسي في العمل على مناصحة الخليفة والحاكم لكي يبقى مستقيما على طريق الإسلام والحكم بالإسلام..

ليلى الشايب: طيب وسألت زميلك جمال عبد المنعم أيضا من المؤيدين بشدة لدولة الخلافة كيف تكون آلية اختيار هذا الخليفة أرجو أن تجيبنا أنت لأن هو لم يجيبني تؤيد إجراء استفتاء في العالم الإسلامي لترى أن كان المسلمون يريدون إقامة دولة الخلافة باختصار..

صلاح صادق: يا أخت ليلى الآن لا يمكن إقامة دولة الخلافة إلا عن طريق هذه القوة في أي بلد إسلامي..

ليلى الشايب: أنا سألت عن الطريقة والآلية طيب شكرا لك صلاح صادق وعذرا عن المقاطعة كان المشارك الأخير معنا في هذه الحلقة من منبر الجزيرة ناقشنا فيها الدور المفترض للمساجد دور عبادة أم سياسة إذا مشاهدينا بهذا نصل إلى ختام هذه الحلقة لم يبقى لي إلا أن أبلغكم تحيات منتجة البرنامج ليلى صلاح ومخرج البرنامج عبد الهادي العبيدلي ولكم مني ليلى الشايب أطيب تحية دمتم بخير وإلى اللقاء.