- آراء اللاجئين العراقيين عن دور الدول العربية
- أسباب تدهور أوضاع العراقيين

- الدور العربي الغائب في حل الأزمة

- تقديم المعونات المالية للاجئين العراقيين

عبد القادر عياض: السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبر الجزيرة، قال أحدهم وقد تحجرت الدموع في مقلتيه وحشرجة في صوته تكاد تخنق ألفاظه الذكورية قال الله على أيام بغداد الله على دجلة وبساتين النخل جيراني وأطفالي ورائحة خبز الصمون من فرن أمي العتيق، لقد كنت رغم كل شيء عزيزا في بلدي وأنا اليوم يسمونني لاجئ عراقي هي كلمات قليلة اقتبستها من كلام بل من ألم طويل لواحد من بين حوالي أربعة ملايين لاجئ عراقي فقط في سوريا والأردن نهيك عن ما هم لاجئون في داخل العراق وفي مختلف أرجاء العالم وخمسون ألفا كل يوم يفرون من جحيم الوضع الداخلي إلى أبواب ليست دائما مفتوحة وأن فتحت فليست نهاية العذاب، المنظمات الإنسانية دقت ناقوس الخطر عن وضع اللاجئين العراقيين الإنساني الوعود بالمساعدة كثيرة وصف بعضها بالسخيف، الوضع في داخل العراق لا يوحي بإنفراج قريب، أعدادهم تتزايد فما الحل خاصة وأنهم أصبحوا يشكلون حملا اقتصاديا ثقيلا على البلدان التي تستقبلهم؟ سياسيا من يتحمل مسؤولية التكفل بهم؟ إنسانيا من أولى برعايتهم؟ هل من حل لمعاناتهم؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف طبعا بعد دليل أو رقم فتح الدوحة 4888873 (974) أو على رقم الفاكس 4865260 (974) أو عن طريق البريد الإلكتروني للبرنامج وهو minbar@aljazeera.net فمرحبا بكم مرة أخرى كاميرا الجزيرة توجهت بالسؤال للاجئين العراقيين في كل من سوريا والأردن وسألتهم ما الذي قدمته الدول العربية لهم فكانت الإجابات من الأردن بداية..

آراء اللاجئين العراقيين عن دور الدول العربية

مشارك أول: يعني هو العراق لو بخير وبه أمان ودنيا أحد يطلع يعني فوق ما يفطر شوف هؤلاء الوزراء اللي كل يوم يفطرون بدولة ويشوفون الدنيا والشعب العراقي ده يتعذب بالدول يقولوا لا أحد يستقبلهم يعني هاي المرجية يحكي بالخطة الأمنية والبارحة ثلاث أربع سيارات مخففة ستمائة سبعمائة عراقي ينقتل يعني لا يوجد أمان وسيارات مخففة يقولوا للدول العربية لا أحد يستقبلهم يا أخي لو عندك غيرة على العراق.. العراق كافي عاد مليانة يعني هم ننقتل ببلدنا وهم للدول العربية بس أقول حسبي الله ونعم الوكيل في كل أحد يؤذي العراق بالعراق وخارج العراق وحسبي الله ونعم الوكيل بكل واحد ده يؤذي الشعب العراقي.

"
الحكومات العربية من الأفضل لها أن تتعاون مع الحكومة العراقية لوضع آلية لمساعدة العراقيين بعد توطيد الأمن بالبلد لإعادتهم إلى العراق بدلا من فتح الحدود وإحداث مشاكل في هذه البلدان
"
              مشارك

مشارك ثان: أنا أتوقع أنه الحكومات العربية من الأفضل لها أن تتعاون مع الحكومة العراقية لوضع آلية لمساعدة العراقيين بعد توطيد الأمن بالبلد لإعادتهم إلى العراق وهو أفضل صورة يمكن أن تقدمها الحكومات العربية إلى العراق بدل من فتح الحدود وإحداث مشاكل في هذه البلدان أتصورها أسلم طريقة لكل الأطراف.

مشارك ثالث: سيبقى العراق رغم كل ما حصل به مرفوع الرأس وما محتاج إلى هاي الأموال وستقوم الدولة العراقية بإعطاء اللاجئين عشرات الملايين من الدولارات ونحن منتصرون بإذن الله.

مشارك رابع: والله لحد هسه ما شفنا أي شيء من الدول العربية بالنسبة للاجئين العراقيين بس نتأمل نقول بلكت راح يقدمون لنا أي شيء.

عبد القادر عياض: هذه عينة ممن التقتهم الجزيرة من اللاجئين العراقيين في الأردن هم عينة فقط هناك حوالي أربعة ملايين بين الأردن وسوريا الآن أيضا عينات من سوريا نستمع لها.

مشارك خامس: إحنا بصراحة يعني العرب ما قدموا لنا شيء بالتأكيد يعني.. يعني إحنا لو نرجع للتاريخ العراق قدم كثير للدول العربية كثير.. كثير يعني قدم تضحيات كبيرة بس إحنا صار لنا أربع سنوات شو اللي قدمتنا لنا إياه الدول العربية ولا إيشي يعني تماما حتى أبوابها الآن أبوابها الحدودية ما فتحت لنا إياها سوريا الأردن.. الأردن صعب تدخل لها الآن سوريا الله يساعدها يعني.. يعني تحملت كثير لكن رغم ذلك يعني ما عدنا لحد الآن نحس أنه ممكن سوريا تقدم لنا أكثر من هيك إضافة إلى هذا الدول العربية الأخرى وينها يعني وينها من العراق يعني.

مشاركة أولى: ما اعتقد راح تقدم أي شيء لأنه الحكومة العراقية اللي عندنا ساقطة يعني ساقطة من الشعب العراقي يعني هما مجرد الخوف اللي ده يصير عندهم هو اللي ما ده يتمكنون أنه يقولون كلمة حق.

مشارك سادس: والله ما في أي دولة عربية بتقدم أي شيء للعراقيين ما عدا دولة سوريا ويعني دولة سوريا محتضتنا لحد الآن لحد هذه اللحظة.

مشارك سابع: أنا بأمل من كافة الدول المجاورة للعراق المساهمة أكو أطفال تنقتل أكو نسوان تنقتل بالساعة خمسة ما أكو أي بني آدم يطلع على بره وباتمنى من كافة العالم المساعدة للعراق.

مشارك ثامن: الحقيقة ما أتوقع أي شيء من الحكومات العربية بسرعة..

مشارك تاسع: بالنسبة للحكومات العربية ما أتوقع تقدم شيء للعراقيين إذا ما العراقيين هما نفسهم يساعدون نفسهم على الحل هذا من جانب من جانب آخر يعني المسألة ما بأيدين الحكومات العربية لأن الحكومات العربية هي أساسا كانت جزء من المشروع الأميركي في العراق كانت جزء أو أساسا.

عبد القادر عياض: هناك من يقارن بين حالة اللجوء العراقي من حيث الكثافة والكثرة وبين لجوء الفلسطينيين بعد سنة 1948 وحتى التشابه في الحالة فهناك لاجئون عراقيون خارج العراق وهناك لاجئون عراقيون داخل العراق، لمناقشة قضية هذا اليوم مسألة اللاجئين العراقيين المسؤولية من يتحملها مسؤولية العرب إخوانهم العراقيين وهذه الأعداد الهائلة من العراقيين كل يوم أكثر من خمسين ألف من العراقيين يغادرون بلدهم إلى المجهول نحاول أن نستقبل مكالمتكم أن نسمع لآرائكم من خلال هذا المنبر منبر الجزيرة وأبدأ من موريتانيا ومعي محمد ولد سيدي محمد استمعت إلى عينات معنا من الأردن وسوريا هل هناك مبالغات برأيك فيما قالوا؟

محمد ولد سيدي- موريتانيا: السلام عليكم ورحمة الله..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام..

محمد ولد سيدي: معك محمد عبد الله ولد سيدي من موريتانيا..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

محمد ولد سيدي: تحياتي لك وتحياتي لفضائية الجزيرة ولإتاحة الفرصة لي لأتكلم من هذا المنبر..

عبد القادر عياض: أشكرك..

محمد ولد سيدي: اللاجئين العراقيين أنا لا أتوقع هذه اللاجئين لأن العراق الحمد لله دولة عربية ولديها اقتصاد لكن هناك مشكلة الأمن هي المشكلة لو كانت هناك دولة عاملة لما كان هناك عراق للاجئ الرواية ترجع إلى الأمن ولأن هناك الحكومة العراقية عاجزة عن فرض الأمن بتاتا وعليها أن تذهب وتأتي بحكومة أخرى قادرة على هذا من يموتوا في العراق هو مؤسف جدا أرقام كبيرة جدا تموت يوميا وقالوا بأن هناك خطة أمنية لمحاربة هذه الرواية..

عبد القادر عياض: طيب أخي محمد لنبقي في مسألة اللاجئين ولو كانت مرتبطة بشكل أو بآخر بشكل مباشر بالوضع الأمني ولكن برأيك من يتحمل بالأساس المسؤولية السياسية وأضع خط تحت السياسية عن اللاجئين العراقيين؟

محمد ولد سيدي: الحكومة العراقية تصدر البترول إلى العالم أين عائدات البترول إلى العراق احتياطيها من البترول يكفي لأمنها وأمن جيرانها لأن هناك ما يسمونه بالجدار الأمني هذا الجدار الأمني أنا لا أرى أنه سيعمل شيئا ويقولون بأنه سيحددوا من هذه العمليات وأنا لا أرى أنه سيحدد من هذه العمليات..

عبد القادر عياض: إذا المسؤولية فقط هي مسؤولية الحكومة العراقية بالأساس..

محمد ولد سيدي: نعم طبعا لأن أنا أرى أنه على الدول العربية أطلب منها أن تساعد إخواننا العراقيين العرب وعليه أن تتعامل مع اللاجئين وأن تكون هناك مراكز لاستقبال اللاجئين وأن تكون هناك لديهم لجيراننا وأرجو من الحكومة العراقية أن تهتم بهذه وأيضا على القوات الأميركية أيضا هي مسؤولة كذلك عن ذلك عليهم أن..

عبد القادر عياض: هل أنت مع أن تفتح الدول العربية أبوابها للاجئين العراقيين أم أن الحل في إيقاف الفتنة وليس في استقبال اللاجئين؟

محمد ولد سيدي: نعم أنا أرى أن وقف الفتنة أيضا هو العمل الأساسي الأول لإيقاف هذه الدموية لأن هذا هو الحل الأساسي لأن لو كان هناك أمن لما فروا إلى سوريا وإلى إيران لأن الحل الأساسي هو الأمن حينما يجد الإنسان الأمن سيكون مرتاحا لأن الفقر ليس هو الأزمة الوحيدة بل الأمن لأن الفارين لأنه ليس هناك أمن لو كان هناك أمن لما فروا إلى الجيران ولو كان هناك أمنا لكانت العراق رحم الله أيام صدام حسين لما كانت هناك أمن واسع كانت الدولة تعيش في الحصار وكانت ليس هناك لاجئين وكان هناك..

عبد القادر عياض: على كل حتى الكثير من العراقيين لهم ما يقولون حتى في عهد الرئيس السابق صدام حسين الأخ محمد ولد سيدي من موريتانيا أشكرك شكرا جزيلا وقد حملت الحكومة العراقية بالأساس مسؤولية التكفل بهؤلاء بالنظر إلى أن عائدات العراق كما قلت من المحروقات عائدات لا بأس بها استقبل الأخ أحمد مظلوم من هولندا أخ أحمد تفضل..

أحمد مظلوم- هولندا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام..

أحمد مظلوم: إن شاء الله تكون حضرتك بخير..

عبد القادر عياض: إن شاء الله..

أحمد مظلوم: من هذا المنبر وهو أحد دعائم الديمقراطية الحقيقية في عالم تموت فيه الديمقراطية عندما تتعارض مع المصالح أوجه كلمة قصيرة إلى كل من ينطق لسانه بالعربية بصفة عامة وبصفة خاصة إلى الجماعات التي تفترض كل منها في نفسها أنها سوف تصلح الأمة على طريقتها وغالبا ما يختلط هذا الإصلاح بالمصالح والمعارضة والتي الجزء الأكبر منها يعارض لمجرد المعارضة وبأسلوب سلبي هدام وكأنهم يتبعون سياسة خالف تعرف أقول لكم انتبهوا أنتم تقفون على بركان من الفتنة والفرقة يكاد يدمر أمتكم العربية بأكملها وقبل أن تتحول كل الدول العربية إلى كانتونات محاطة بأسوار وحواجز كما هو الحال في فلسطين والعراق وأنتم مازلتم تبكون على الحليب المسكوب وترددون شعارات أن الغرب وإسرائيل وراء ما يحدث للأمة العربية..

عبد القادر عياض: طيب أخي أحمد يعني حتى نبقى.. نعم أشكرك.. أخي أحمد نعم حتى فقط نبقى في مسألة اللاجئين العراقيين نحن الآن أمام أكثر من أربع ملايين عراقي موزعين بين سوريا والأردن هذا فقط في سوريا والأردن هناك الكثير من العراقيين في مختلف بقاع العالم وحتى في داخل العراق هناك أزمة إنسانية وناقوس الخطر قد دق من قبل المنظمات الإنسانية برأيك بداية من يتحمل مسؤولية هؤلاء الإنسانية في التكفل بهؤلاء بتوفير المال لهم الحكومة العراقية قوات الاحتلال دول الجوار الأمم المتحدة برأيك من؟

أحمد مظلوم: أقول للحكومة العراقية كما تضامنت مع القوات الأميركية في فرض الخطة الأمنية ومعهم الأمم المتحدة والدول الأوروبية والتي باركت الحرب على العراق والآن ترفض قبول اللاجئين سبحان الله عليهم جميعا التضامن لتوفير حياة كريمة للاجئين والنازحين ماديا ومعنويا ويضعوا ما قامت به سوريا والأردن على رؤوسهم وأن لم يتعاون الغرب على الدول العربية جميعا أن يحلوا هذه الكارثة الإنسانية وأن سمحت لي أن كلمتين صغيرين لو سمحت..

عبد القادر عياض: باختصار لو سمحت..

أحمد مظلوم: أنا كنت بأقول أن الفتنة والفرقة هو عدونا الأول ثم يأتي بعد ذلك العدو الخارجي قال بن غوريون أن اتصال.. أن اتصل العرب جغرافيا تهدد أمن إسرائيل يجب التفكير في هذه العبارة مليا هي شمالية بالتالي يحتذى به في الانتماء وحب الوطن أنتم جميعا أخوة وأم واحدة..



أسباب تدهور أوضاع العراقيين

عبد القادر عياض: فكرتك وصلت سيد أحمد نعم فقط حتى نفسح المجال سيد أحمد مظلوم من هولندا حتى نفسح المجال لبقية المتصلين أشكرك شكرا جزيلا الآن إلى فلسطين ومعنا السيد عبد الله حماده سيد عبد الله نسمعك..

عبد الله حماده- فلسطين: السلام عليكم مساء الخير..

عبد القادر عياض: مساء النور..

"
ما يحصل في العراق من تقتيل وتدمير وتشريد هو من نتاج السياسات العربية المبنية على العمالة للمستعمر، فهذه السياسات هي التي أتت بهذا المستعمر إلى العراق وإطلاق العنان له لإذلال أهله وقتلهم والسيطرة على ثرواته وخيراته
"
             مشارك

عبد الله حماده: أن ما يحصل في العراق من تقتيل وتدمير وتشريد هو من نتاج السياسات العربية المبنية على العمالة للكافر المستعمر وللعبودية للسيد الأميركي الصليبي فهذه السياسات الخائنة هي التي أتت بهذا المستعمر إلى عراق الرشيد من أجل إطلاق العنان له لإذلال أهله وقتلهم والسيطرة على ثرواته وخيراته ماذا سننتظر ممن أتى به من أجل تحقيق أهدافه العدوانية ومصالحه الأنانية أن يكون عطوفا حنونا..

عبد القادر عياض: سيد عبد الله كثيرا ما يربط أو تجرى مقارنة بين اللاجئين الفلسطينيين سابقا والآن اللاجئين العراقيين يعني كيف يحس اللاجئ عندما يكون لاجئا وأنت فلسطيني؟

عبد الله حماده: جميعهم يا أخ في المشكلة سواء نتيجة الأنظمة الموجودة فكيف بدها تكون هذه الأنظمة عطوفة حنون على من يتشرد من أهل العراق ويذوق مرارة العيش خارج بيته ووطنه فهذه الأنظمة لا يرجى منها خيرا سوى المزيد من الويلات والمزيد من الخيانات والمزيد من التمسك بكراسي الحكم ليحفظوا مصالح أسيادهم في بلاد المسلمين فهذه الأنظمة لا تتحرك إلا بالريموت كنترول من قبل أسيادهم الصليبيين فعلى الأمة أن تتحرك وتعمل على إزاحتهم وإقامة دولة واحدة بإمام واحد على أنقاضهم هي دولة الخلافة الإسلامية..

عبد القادر عياض: أشكرك سيد عبد الله حماده من فلسطين أشكرك شكرا جزيلا، الآن لنأخذ عينة من العراق هذه المرة السيد أبو علاوي.. أبو علاوي أنت في العراق الآن نعم.. أبو علاوي..

أبو علاوي- العراق: نعم أستاذ عبد القادر السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام أنت تكلمنا من العراق..

أبو علاوي: السلام عليك وعلى العاملين في قناة الجزيرة تسمعني يا أخي..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام أنت في العراق..

أبو علاوي: نعم..

عبد القادر عياض: هل فكرت في الهجرة؟

أبو علاوي: نعم أنا في العراق..

عبد القادر عياض: هل فكرت في الهجرة..

أبو علاوي: أنا لست مهاجر أنا لازلت في العراق وأرجوك أنا لا استمع إليك جيدا أخي العزيز..

عبد القادر عياض: نعم تفضل..

أبو علاوي: يقول الشاعر العراقي لا تشكو للناس جرحا أنت صاحبه لا يؤلم الجرح ألا من به الألم ومع الأسف الشديد أن سبب التهجير وسبب الفتنة وسبب الدماء التي تراق كما يقال العرب بسبب الاحتلال لنسأل حكومات الدول العربية من أين جاءنا الاحتلال أليس من أراضيهم أليست من قواعدهم وحين حل علينا بلاء الاحتلال جاءتنا أسرابهم إلى العراق لتهجر من المناطق من بعض المناطق التصرف بطائفية وتهجر من الرمادي ومن الفلوجة ومن المناطق الغربية وإلى أن حدث تفجير قبة الأمامين الشريفين وحدثت الفتنة كل ذلك بسبب الدول العربية بل وحتى الشعوب نراهم على شاشات التليفزيون والفضائيات يقيمون الأعراس ويقيمون أعراس للشهداء يسموهم شهداء هؤلاء المجرمين الذين نراهم نرى مع الأسف أنهم عرب نراهم يقولون نذهب لنلاقي في الجنة..

عبد القادر عياض: أبو علاوي يعني يهمني أن أسمعك ولكن نحن موضوعنا اليوم عن اللاجئين، هل لك من أهلك من أقربائك من أصدقائك من هاجروا العراق؟

أبو علاوي: نعم يا أخي الذين هاجروا من أهلي ذهبوا طلبا للرزق في سوريا طلبا للرزق وبسبب الوضع المأساوي الذي نعيشه وهم غير مرتاحون في سوريا غير مرتاحين أبدا ويتمنون العودة ونتمنى لهم أن يفرج الله عليهم هذه الأزمة ويعودوا ألينا في عراق العروبة الذي قدم للعروبة ما قدم من تضحيات واليوم يقتلون أبنائه أهذه هي النخوة العربية يا أخواني لا تسلخوا العراق من عروبته ولا تسلخوا العراق نرجو أن تكون مبادرات طيبة من خلال الإعلام من خلال لا أن يتشفوا بدمائنا والله والله لولا أسيادهم في العراق لأدبناهم تأديبا والسلام عليكم ورحمة الله.

عبد القادر عياض: وعليكم السلام أخ أبو علاوي من العراق الآن إلى السعودية والأخ علي صالح أخ علي تسمعني.. يبدو أننا قد فقدنا الاتصال بالسيد علي صالح من السعودية الآن إلى محمد أبو سعيد وهو أيضا أعتقد من السعودية..

محمد أبو سعيد- السعودية: مساء الخير أخ عبد القادر..

عبد القادر عياض: مساء النور..

محمد أبو سعيد: مساء الخير عليك وعلى الجزيرة ومشاهدين الجزيرة..

عبد القادر عياض: مساء النور أخ محمد هل تعتقد بأن للدول العربية مسؤولية ولو إنسانية أخوية عن اللاجئين العراقيين وإلى أي حد؟

محمد أبو سعيد: مما لا شك فيه طبعا سواء كان قبل الغزو أو بعد الغزو فبعد الغزو أعتقد كل عربي عارف أن معظم الأنظمة متورطة في اللي حصل مع العراق بخصوص الولايات المتحدة الأميركية وغزو العراق أما فيما بعد الغزو فأيضا برضه تتحمل المسؤولية ولكن أيضا لازم التفريق بين الأنظمة وبين المواطن العربي..

عبد القادر عياض: الشعوب..

محمد أبو سعيد: المواطن العربي وأنا واحد منهم أعتقد أن هيتعاطف مع الشعب العراقي ولا ينسى ما قدمه العراق لقضايا الأمة العربية وكل القضايا بما فيها فلسطين وكلنا نتذكر النظام السابق في عز حصاره وفي عز القرارات الجائرة الدولية كيف كان هو النظام الوحيد اللي كان يدعم الفلسطينيين ولكن مع كل أسف الحقيقة تعاطفنا كبير جدا مع الشعب العراقي واللي يحصل ليه ولازم التفريق كما قلت بين الأنظمة وبين المواطن العربي فالمواطن العربي..

عبد القادر عياض: هناك من يحمل أخ محمد هناك من يحمل الحكومة العراقية مسؤولية التكفل بهؤلاء اللاجئين باعتبار العراق بلد نفطي ويملك عائدات لا بأس بها هل فقط الحكومة تتحمل المسؤولية عن هؤلاء؟

محمد أبو سعيد: طبعا الحكومة جزء أو ولو بين قوسين مع هذه الحكومة لأنها حكومة تحت الاحتلال وحكومة عميلة ولكن هي تتحمل جزء كبير مما يحصل ولكن أعتقد أنها لا يهمها المواطن العراقي كما في أنظمة عربية أيضا لا يهمها وضع المواطن فهي يهمها وضعها ويهمها تكريس جهدها وأعتقد كلنا نسمع يعني حتى تصاريح المالكي حتى بخصوص ما يسمى برئيس وزراء الحكومة العراقية عندما يعني يكون ضد حتى جدولة الانسحاب الأميركي من العراق فهذه يعني حاجة غريبة جدا علما أن هذه أعتقد أنها ممكن تلم الدور وتلم ما يسمى بالمصالحة العراقية لعل وعسى أن يتصلح مما أفسدته الأيام والسنين الماضية الأربع الماضية منذ حصول الغزو ونتمنى ليهم يعني من كل أنا متعاطف جدا.. جدا مع هذا الشعب كما إحنا متعاطفين مع الشعب الفلسطيني ونتمنى إن شاء الله في القريب العاجل أن يزول الاحتلال لأن الاحتلال هو سبب المشاكل على هذا المواطن ونتمنى لهم إن شاء الله يعني..

عبد القادر عياض: أشكرك الأخ محمد أبو سعيد من السعودية شكرا جزيلا لك الآن إلى مصر ومعنا محمود شحادة من العراق أو من مصر من العراق الأخ محمود شحادة الأخ محمود تفضل..

محمود شحادة- مصر: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام..

محمود شحادة: والله صار تهجير يقول لك الحكومة أولا الحكومة هي اللي هاتهجر والقتل بالشارع الله وكيلك القتل بالشارع حكومة هي تهجر.

عبد القادر عياض: طيب أخ محمود هل لك أقرباء هم الآن لاجئون في داخل العراق أو في خارجه وماذا يروون عن حياتهم اليومية؟

محمود شحادة: يا أخي الحكومة هي التي تهجرهم من العراق الله وكيل هي الحكومة كل يوم الصبح تلاقي القتلى بالشارع من يطلع بالليل إحنا.. المقاومة سجدت بالشارع غير الحكومة تطلع بالليل..

عبد القادر عياض: الفكرة وصلت الأخ محمود شحاده وقد كان معنا من العراق، شكرا جزيلا لك، مازلتم معنا في هذا البرنامج منبر الجزيرة نستقبل مكالماتكم حول موضوع اللاجئين العراقيين فاصل ثم نواصل.

[فاصل إعلاني]

عبد القادر عياض: أهلا بكم مرة أخرى إلى منبر الجزيرة وموضوع هذه الحلقة اللاجئين العراقيين سواء في داخل العراق أو في سوريا والأردن خاصة والأوضاع الإنسانية التي يعيشونها ونستقبل أيضا مكالمات أخرى نستقبل من موريتانيا أحمد ولد دادو سيد أحمد تفضل..

أحمد ولد دادو- موريتانيا: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام ورحمة الله..

أحمد ولد دادو: أعتقد أن وضع اللاجئين العراقيين سببه الرئيسي هو اختلال الأمن داخل العراق وهذا يمثل عن الحكومة العراقية وما كانت تبشر به الذين جاءوا على ظهر الدبابات الأميركية فأنا أطالب المجاهدين العراقيين أن يبتعدوا عن الدم العراقي ويعتبروه محرما لكن الحكومة العراقية تتحمل المسؤولية..

عبد القادر عياض: طيب أخ أحمد نحن الآن أمام الوضع التالي هناك الملايين من العراقيين يعيشون أوضاع إنسانية مزرية برأيك ما الحل..

أحمد ولد دادو: الحل يتمثل في أولا خلق أولا في انسحاب الاحتلال وتسوية الأوضاع داخل العراق أمنيا هذا هو جوهر القضية جوهر القضية هو حل الأسباب الرئيسية لأن العراقي لا يريد أن يغادر بلده..

عبد القادر عياض: هل أنت مقتنع بالمجهود العربي تجاه اللاجئين العراقيين كدول؟

أحمد ولد دادو: هذا يأتي في الدرجة الثانية يمكن أن يعالجوها كوضعية موجودة..

عبد القادر عياض: نعم أحمد ولد دادو من موريتانيا أشكرك شكرا جزيلا الآن مرة أخرى إلى السعودية ومعنا محمد عبد الله أخ محمد كما قلت قبل قليل للأخ أحمد من موريتانيا نحن الآن أمام وضعية الملايين من العراقيين يعيشون حالة إنسانية مزرية برأيك ما الحل السريع؟

محمد عبد الله- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام..

محمد عبد الله: أولا هذا جزء من كل المسألة تحتاج إلى معالجة الكل لا الجزء..

عبد القادر عياض: متكاملة نعم..

محمد عبد الله: هي جريمة كبرى مسؤول عنها مسؤولية مباشرة الولايات المتحدة وبريطانيا عبدة الصليب وملزمين بدفع كل قرش للاجئين وغير اللاجئين بما هدموا من بنيان وما قتلوا من ناس وما شردوا من شيب وشيبان يشاركها في ذلك كل من جاء على دباباتهم وسيدفعون الثمن بإذن الله أن عاجلا أو أجلا هذا كل ما لدي..

عبد القادر عياض: أشكرك الأخ محمد عبد الله من السعودية شكرا جزيلا لك إلى سوريا ومعنا عبد الرؤوف المقداد الأخ عبد الرؤوف في سوريا هناك الملايين من العراقيين هل لاقيت بعضهم كيف هي أوضاعهم؟

عبد الرؤوف المقداد- سوريا: والله يا سيدي أولا عمت مساء..

عبد القادر عياض: وعمت مساء..

عبد الرؤوف المقداد: لك ولكل العاملين في قناة الجزيرة..

عبد القادر عياض: أشكرك..



الدور العربي الغائب في حل الأزمة

عبد الرؤوف المقداد: وللسيدة ليلى الشايب طبعا الغائبة الحاضرة سيدي والله أن العراقيين الذين في سوريا يترحمون على أيام الأمن الموجود في العراق يعني نحن الآن موضوع الحلقة هو اللاجئين العراقيين ما هو السبب في ذهاب أو لجوء العراقيين إلى البلدان العربية؟ السبب هو الاحتلال الأميركي يعني لم يمكن بمقدورك أن تطرح هذا الموضوع قبل 9 نيسان 2003 هذا يعني أن أميركا هي السبب وراء لجوء العراقيين إلى الدول العربية هذا من ناحية، من ناحية ثانية والله يعني العراقيين للأسف الشديد هم ألحقون حتى بالاقتصاد حتى بالاقتصاد يعني مثلا المنزل الذي كان يكلف مليون ليرة سورية الآن أصبح يكلف مليونين والسبب هو مجيء العراقيين فنحن نقسم رغيف الخبز بيننا وبين أشقائنا العراقيين من سنة وشيعة لا خلاف في ذلك ولكن الأولى للعراقيين أن يكونوا في بغداد في الفلوجة في تكريت في الموصل عرفت يا سيدي يعني السبب الرئيسي هو أميركا..

عبد القادر عياض: هل تشعر بأن هناك تقصير رسمي عربي إنساني تجاه هؤلاء..

عبد الرؤوف المقداد: أولا أقول لك نحن في سوريا بما أن..

عبد القادر عياض: بصفة عامة ليس سوريا فقط ولكن الدول العربية كجامعة عربية؟

عبد الرؤوف المقداد: الجامعة العربية السيد عمرو موسى يفعل ما في وسعه للأمانة ولكن هناك ضغوطات أميركية..

عبد القادر عياض: لا بالنسبة للاجئين كمساعدات وكأموال؟

عبد الرؤوف المقداد: مساعدات وأموال والله لا أعتقد بأنهم يساعدوهم بشكل جدي سوريا بلد القومية العربية قولا وفعلا والدليل أنك ترى أن دمشق هي ملجأ لكل العرب العراقي السوداني السعودي الموريتاني نحن فعلا نطرحها قولا وفعلا ونرحب بكل العرب ولكن الأولى للعراقي الموجود في سوريا أو في الأردن أن يكون موجودا في العراق في بلده..

عبد القادر عياض: في بلده الأخ عبد الرؤوف المقداد من سوريا شكرا جزيلا لك الآن إلى الجابون وأبو آية طالب أبو آية تفضل..

أبو آية طالب- الجابون: مرحبتين أستاذ عبد القادر مساء الخير..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

أبو آية طالب: معك أبو آية طالب مصطفي أحمد سيدي تحية طيبة لك ولكافة الأخوة العاملين في قناة الجزيرة..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا من الجابون..

أبو آية طالب: أشكركم على هذه الحلقة وأود أن.. أهلا وسهلا فيك مرحبا صراحة هذا الموضوع موضوع حساس وأنا أقترح أن يغير عنوان الحلقة ويكون مأساة العرب وليس يعني اللاجئين العراقيين لأن المأساة هي مأساة الأمة العربية بصفة عامة وأطلب من الدول العربية أن لم تدعم العراق سياسيا فلتدعمه إنسانيا لأن ما يعانيه الشعب العراقي هو صراحة يعني يندى له جبين العرب بصفة عامة أنا أسف ربما يعني كلماتي مش متراكبة مع بعض نظرا لأنني أشعر بالكثير من الألم لما أراه يجري في العراق والأمة العربية تتفرج عليه..

عبد القادر عياض: أخ أبو آية هل تحمل الأمة العربية بصفة عامة شعوبا وحكاما المسؤولية؟

أبو آية طالب: والله الشعوب لا حول لهم ولا قوة لكن..

عبد القادر عياض: فقدنا الاتصال بالأخ أبو آية طالب وقد كان معنا من الجابون، شكرا جزيلا لك، الآن إلى السعودية مرة أخرى وإلى الأخ تركي العنزي الأخ تركي أبو آية قبل قليل قال بأنه يحمل المسؤولية للحكام بالدرجة الأولى وليس إلى الشعوب ولكن أليس بإمكان الشعوب أن تفعل شيء عن طريق المنظمات الإنسانية الجمعيات ذات الطابع المدني أن يتحركوا ولو بالأصوات حتى يحثوا الحكومات أن تساعد بشكل أفضل هؤلاء اللاجئين العراقيين؟

تركي العنزي- السعودية: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام..

تركي العنزي: مساك الله بالخير..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

تركي العنزي: مشكلة اللاجئين العراقيين أول شيء لازم ننتبه إلى أمر معين أمر تهجير أنا أسميها تهجير للعراقيين الآن مطروح التضييق ولا تقول يعني وأيش السبب.. السبب معروف الآن العراقيين لاجئين لاحظ أنه ما في مساعدات ما في أي مساعدات ليش لكي يهجروا إلى كندا أميركا أوروبا يعني بنتذكر عام 1948 اللي شيء مش متصور طبعا المشكلة في تواطأ من الحكومة العراقية.. الآن يوشار زيباري وزير الخارجية العراقي لم يوفر الماء للعراقيين في الجنوب وفي بغداد وفي الغرب ويقول وفرنا خمسة وعشرين مليون دولار للمكاتب التي تستضيف المهجرين أو المهاجرين أو الخارجين من العراق يعني هذا تواطأ كامل أنا ضد تجنيس العراقيين في سوريا أو تجنيسهم في الأردن أو استضافتهم بل أنا مع المساعدات تكون من الدول العربية مساعدات للاجئين للمعيشة الكريمة ليس معيشة الخيام والإذلال لكن لابد من عدم نسيان وطنه عدم الذهاب للعراقيين عامة الآن قبل أيام النظام أربعة مليون أو خمسة مليون خارج العراق بعد النظام أصبحوا تسعة مليون من بقي بالعراق بقي خمسة عشر مليون ستأخذهم إيران وتصير محافظة تابعة إلى طهران أو محافظة تابعة إلى الدولة الصفوية فالمشكلة الآن في محاولة إحنا نخاف من التغريب أو العولمة أو كذا المشكلة الآن هي في تهجير العراقيين هجرة كاملة من غير لا حق عودة ولا حق مواطنة بإرهاب الدولة من الحكومة الصفوية الموجودة في العراق حكومة المالكي التي تساعد بل تنفق الملايين ملايين الدولارات لهذه المكاتب ولا تستعني أن تعطي الحكومة الأردنية أو الحكومة السورية لدفع هذه الأموال في استضافة العراقيين لمدة مؤقتة يعني لابد أن نعلم هذا الأمر..

عبد القادر عياض: أشكرك الأخ تركي العنزي من السعودية، شكرا جزيلا لك، الآن إلى فلسطين والأخ نبيل أبو إبراهيم.. خليل أبو إبراهيم أن لم أخطئ في الاسم، أخ خليل تفضل..

خليل أبو إبراهيم- فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عبد القادر عياض: عليكم السلام ورحمة الله..

خليل أبو إبراهيم: والله يا أخي إذا كان البكاء على أهل فلسطين بالدموع فالبكاء على أهل العراق بالدم ولكن لا البكاء على أهل فلسطين يرجع اللاجئين ولا يرجع فلسطين ولا البكاء على أهل العراق بالدم يرجع العراق ولا يرجع أهل العراق ولكن الذي يرجع العراق لأهل العراق ويرجع فلسطين لأهل فلسطين هو هذه الجيوش أن تتحرك لإزالة هذه الوحوش البشرية التي تنبش لحم المسلمين وتنهش لحومهم في فلسطين والعراق والله يا أخي لا أدري كيف لهؤلاء الجيوش كيف لهؤلاء الجنود كيف لهؤلاء الضباط أن يناموا قريري العين أن يعاشروا النساء وأن يأكلوا الطعام والمسلمون في فلسطين يقتلون ويذبحون؟ هاهم يرون على شاشة الجزيرة كيف يقتل المسلمون في فلسطين وكيف يقتل المسلمون في العراق وكيف يقتل المسلمون في أفغانستان والصومال لا أدري إلى متى يؤدون التحية إلى هؤلاء العملاء الذين..

عبد القادر عياض: طيب سيد خليل هل تعول على تحرك عربي لإنقاذ هؤلاء اللاجئين من وضعهم الإنساني المتردي؟

خليل أبو إبراهيم: أخي الكريم الأمر بيد المسلمين الآن الحكام أموات يجب على المسلمين جيوشا وضباطا أن يعملوا لإزالة هذه الأنظمة التي من يوم ما أن وجدت من يوم ما أن هدمت الخلافة وهم يتآمرون على المسلمين في كل مكان ما اجتمعوا يوما لا في مكة ولا في القاهرة ولا في الخرطوم إلا يأتون بمصيبة بعد اجتماعهم..

عبد القادر عياض: الأخ خليل أبو إبراهيم من فلسطين..

خليل أبو إبراهيم: فالآن يجب على..

عبد القادر عياض: أشكرك شكرا جزيلا، أنتقل إلى سوريا مرة أخرى والسيد أكرم هلال سيد أكرم..

أكرم هلال- سوريا: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام ورحمة الله..

أكرم هلال: صباح الخير..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

أكرم هلال: أخي الكريم أول رجاء من الجزيرة والقائمين على الجزيرة، كلمة لاجئين العراقيين ما هم لاجئين العراقيين ولا مهجرين العراقيين مواطنين أجبروا على العمل هذا كلمة لاجئين والله صعبة شوي..

عبد القادر عياض: أنت سوري أم عراقي..

أكرم هلال: لا أنا سوري..

عبد القادر عياض: تفضل..

أكرم هلال: أنا سوري من المنطقة الشمالية من منبج الشيء الثاني شريط الجزيرة من أربعة أيام أو خمسة أتحفتنا ألمانيا وفرنسا بتبرع بمليونين يورو للاجئين العراقيين مبلغ ضخم جدا وأخذته النخوة للسيد هوشار زيباري بعدها بفترة بسيطة جدا بخمسة وعشرين مليون يورو لو فرش مكتب هوشار زيباري بمئات الملايين عن طريق أحد السماسرة كلمة لاجئين هاي مزعجة جدا..

عبد القادر عياض: طيب سيد أكرم لو خلعنا أو نزعنا كلمة لاجئين عن الوضع برأيك يغير شيء من وضع اللاجئين خارج العراق؟

أكرم هلال: يكفينا اللاجئين الفلسطينيين يعني المنظر قدامنا صار له ستين سنة بيكفينا لاجئين دفعة ثانية ودفعة ثالثة..

عبد القادر عياض: أقدر إحساسك سيد أكرم هلال من سوريا، شكرا جزيلا لك، الآن إلى فلسطين والأخ روحي أبو رميلة إن لم أخطئ في الاسم الأخ روحي..

روحي أبو رميلة- فلسطين: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام..

روحي أبو رميلة: يعطيك العافية..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

"
كلمة لاجئ يجب ألا تطلق على عربي دخل بلدا عربيا لأننا أمة واحدة يجمعنا دين وكتاب واحد، فالعراقي موطنه سوريا وموطنه العراق وموطنه الأردن وموطنه فلسطين
"
            مشارك

روحي أبو رميلة: يعني بداية بارك الله فيكم على هذا المنبر القيم الذي فيه نقول نعم نوحد الكلمة في أننا أمة واحدة تشعرون فيها بأننا عندما نستشعر إخواننا في العراق ما يشدنا إلى العراق وإلى السودان وإلى أفغانستان أننا أمة واحدة ينطبق علينا في هذه الأيام قول الله سبحانه وتعالى {أما الذين أجرموا كانوا من الذين أمنوا يضحكون} نعم فيا أمة محمد الآن المجرمون عندما أتوا إلى العراق وإلى الدول الإسلامية أصبحوا يضحكون على ما نعاني منه حتى من أنفسنا في داخل كل دولة فيا أخي كلمة لاجئين على من تطلق ولماذا تطلق على أهل العراق فهل إذا خرج أهل العراق إلى سوريا يكونوا لاجئين في سوريا ونحن أمة واحدة يجمعنا دين واحد يجمعنا كتاب واحد فيعني ما نراه اليوم في كلمة اللاجئين بالنسبة لموضوع العراق وسوريا وأفغانستان والشيشان يعني كلمة لاجئ عندما يخرج ولم تستقبله دولة إسلامية مجاورة له وتضعه في العراء للأفاعي وللأمراض وللفتك دون أن يسأل على ماذا نعيل أنعيل على الدول العربية التي تمنع حتى دخول اللاجئ إلى موطنه سواء كان في سوريا فالعراقي موطنه سوريا وموطنه العراق وموطنه الأردن وموطنه فلسطين والفلسطيني كذلك فيعني كلمة لاجئ أرجو أن لا تطلق ولا نعول على هؤلاء الحكام إلا..

عبد القادر عياض: أشكرك الأخ روحي أبو رميلة من فلسطين أشكرك شكرا جزيلا، الآن إلى مصر ومعنا عبد الحميد عارف، أخ عبد الحميد..

عبد الحميد عامر- مصر: عبد الحميد عامر..

عبد القادر عياض: عامر إن شاء الله دائما..

عبد الحميد عامر: الله يخليك، السلام عليكم..

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

عبد الحميد عامر: طبعا إحنا يعني في كل بلد عربي يعتبر أي عراقي بلده بس ليا رأي أن كلمة لاجئ للعراقي اللي كان أصلا العراق سلة الوطن العربي فيعني أرجو أن لا تطلق لكن هما يعتبروا ضيوف عندنا وأنا..



تقديم المعونات المالية للاجئين العراقيين

عبد القادر عياض: هو فقط أخ عبد الحميد بالنسبة لك أو لغيرك يعني لفظ لاجئ لم تطلقه الجزيرة ولا وسائل الإعلام هو وضعية إنسانية موجودة مدونة لدى الأمم المتحدة المنظمات الإنسانية وهو واقع حال وأن كانت الكلمة مؤلمة ولكنها حقيقة وأعتقد أن المشكلة في التكفل بهؤلاء ثم النظر في التسمية؟

عبد الحميد عامر: لا صحيح بس نقول لحضرتك حاجة أين الحكام العرب وأين المليارات اللي بتنفق في السلاح بنوديها فين الأسلحة دي تبقى قديمة ونرميها حاجة ثانية أن بنلوم برضه على إخواننا الخليجيين لأن أنا كنت في الخارج من أسبوعين واكتشفت أن العربيات اللي بيقودها انتحاريين ليست انتحاريين ده بترسل من المخابرات الأميركية والموساد يعني بيحط السائق ويروح المكان الفلاني وحد يقابلك يفاجأ السواق ده بالعربية بتنفجر بيه في جامع في حسينية في الحاجات دي كلها فلازم كانوا يتنبهوا أهل العراق قبل ما يتشاجروا مع بعض الشيعة والسنة أن كل اللي بيحصل في العربيات المفخخة والعربيات اللي بيقودها انتحاريين ليست انتحاريين ولكن بتفجر بريموت كنترول..

عبد القادر عياض: أفهم من كلامك أخ عبد الحميد بأن هناك نية لإفراغ العراق من أهله؟

عبد الحميد عامر: أه طبعا حضرتك أنا كنت في الخارج من أسبوعين وواحد قال لي بيقول لي العربيات بيسوقها انتحاري والانتحاري ده بيروح بيوجهوه يروح في حتة معينة وهو ما يعرفش هو راح بتحمل إيه وبيفجروها بالريموت كنترول سواء في سوق سواء في مبنى سواء الحاجات دي كلها فالمفروض كانوا يتنبهوا للحاجات دي..

عبد القادر عياض: أشكرك من مصر الأخ عبد الحميد عامر شكرا جزيلا، لك إلى فلسطين مرة أخرى والأخ عبد الرحمن صالح..

عبد الرحمن صالح- فلسطين: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام.

عبد الرحمن صالح: بارك الله فيكم على هذا العنوان..

عبد القادر عياض: العفو..

عبد الرحمن صالح: الحلقة الذي يشعرنا كما قال الأخ السابق بأننا مازلنا أمة مسلمة واحدة كما قال الله تعالى {إنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً وأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} فأنني أقول ليس الغريب غريب الدار والوطن بل الغريب غريب الأهل والدين فكمسلمين الأصل فينا أن لا يوجد بيننا حدود وأن لا يوجد بيننا رابطة وطنية وإنما رابطة إسلامية ولا يوجد بيننا فيز وجوازات ولكن عندما قبلنا أن يكون بيننا وقدسنا حدود سايكس بيكو التي قسمت تركة دولة الخلافة العثمانية أصبح المسلم فينا يذهب إلى مصر أو يذهب على السعودية كأنه لاجئ والدول العربية للأسف والأنظمة العربية تعمل على تكريس موضوع التفرقة بين المسلمين..

عبد القادر عياض: الأخ عبد الرحمن يعني جميل أن نذكر كل هذه المرجعيات التاريخية ولكن في هذه اللحظة التي أكلمك فيها هناك الآلاف من الأطفال العراقيين ينامون في الشوارع في خارج العراق أو حتى في داخل العراق كلاجئين، هناك المئات من العائلات لا تجد ما تأكل، يعني نحن نتكلم الآن عن وضع يتفاقم الآن في هذه الثواني وهذه الدقائق وهذه الساعات وهذه الأيام ما الحل برأيك.

عبد الرحمن صالح: الحل بأنه لابد من إيجاد رجل معتصم الذي حرك الجيوش لنصرة امرأة وقعت في أسر وفتح عامورية أن الاستغاثة الآن تصل إلى جميع مسامع المسلمين في بقاع العالم والجيوش والحكام ولكن للأسف لم تصل إلى نخوة المعتصم أن مطلوب الآن أن الجيوش الأمة الإسلامية مقيدة ومكبلة في القيود لا تستطيع التحرك على قدر الاستطاعة لا تستطيع ولكن المطلوب من الجيوش تغيير هذه الأنظمة وإيجاد المعتصم الجديد الذي يحرك الجيوش لنصرة المسلمين في العراق وفلسطين..

عبد القادر عياض: الأخ عبد الرحمن صالح من فلسطين شكرا جزيلا لك، إلى الأخ وضاح أبو عبد الله أخ وضاح تفضل..

وضاح أبو عبد الله- السعودية: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: من السعودية.

وضاح أبو عبد الله: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام ورحمة الله أهلا وسهلا..

وضاح أبو عبد الله: يعني أنت قلت من هو المسؤول الأول يعني المسؤول الأول هو الدول العربية والمسؤول الثاني هو الاحتلال الأميركي المسؤول الثالث الحكومة العراقية ما الحل.. الحل..

عبد القادر عياض: لكن فقط أخ وضاح لماذا هذا الترتيب يعني الدول العربية ثم الاحتلال ثم الحكومة لماذا الدول العربية أولا؟

وضاح أبو عبد الله: طبيعي يعني من الذي فتح للقوات الأميركية أراضيه يعني للدخول إلى العراق هما ثانيا الأميركيين ثلاثة الحكومة العراقية..

عبد القادر عياض: أشكرك الأخ وضاح أبو عبد الله من السعودية فقط المكالمة لم تكن واضحة بشكل جيد أشكرك وأعتذر لك طبعا من المصدر، الآن إلى قطر ومعنا عبد الكريم محمد أخ عبد الكريم..

عبد الكريم محمد- قطر: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام ورحمة الله..

عبد الكريم محمد: كيف حالكم؟

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا..

عبد الكريم محمد: نعم يعني أخي الكريم في موضوع الأخوة المهاجرين في العراق الحقيقة موضوع مؤلم جدا مؤلم لعدة جهات أولا لا ينبغي للعراقي أن يكون مهجرا يعني في البلاد العربية لأن البلاد العربية هي بلد واحد والبلاد الإسلامية بلد واحد وهذه التقسيمات وضعها سايكس بيكو معروف سنة 1924 للقضاء على الخلافة الإسلامية، ثانيا عرف الداء ينبغي المعالجة الداء هو حكومة طائفية هو حرب صفوية هو حرب أميركية هو حرب على الإسلام والمسلمين فما بالنا ونحن عرفنا الأسباب وعرفنا الداء ما بالنا لا نهتم بالدواء علمائنا ينبغي أن يقودوا الركب من أجل هذا السبب الذي يعني عشرات الملايين أو أقصد عدة ملايين هو تجاوز يعني عشرة مليون تقريبا يعني لماذا لا يقودون ركب المجاهدين إلى طرد هؤلاء الصليبيين وأعمالهم وكرزيات العرب نعم وغير ذلك الدولة الصفوية التي دأبت على طرد المسلمين عموما الذين دأبوا على أن ما تقوم حرب أبدا ضد الإسلام والمسلمين ألا كانوا هم السبب مباشرة في يعني انفجار الأحداث..

عبد القادر عياض: هو فقط الأخ عبد الكريم يعني عبد الكريم يعني فقط يعني عذرا منك أن أقاطعك ولكن لا نريد أن ندخل في هذه المتاهات وهذه المسميات نحن أمام وضع إنساني يتجاوز ويعلو كل هذه الحساسيات فلاجئون فيهم شيعة وفيهم سنة وفيهم أكراد وفيهم تركمان وفيهم كل الأطياف التي تميز هذا البلد العظيم الذي اسمه العراق أشكرك الأخ عبد الكريم محمد من قطر الآن إلى فارس محمد من السعودية الأخ فارس..

فارس محمد: السلام عليكم..

عبد القادر عياض: وعليكم السلام ورحمة الله.

فارس محمد: لأن الوقت متأخر سوف اختصر..

عبد القادر عياض: أشكرك..

فارس محمد: أنا اعتقد أن الحكومة العراقية لن تكون جزء من الحل لأنها هي جزء أكبر من المشكلة أعتقد أنه عندما يطرد كثير من العراقيين على انتماءهم إلى هذا الحزب ثم يسلط عليهم فرق الموت التي هي تتبع لأحزاب في الحكومة ثم بعد ذلك من يعتقل يغتصب ومن يتهم يبرأ بعد ثلاث ساعات فأعتقد أن الحكومة العراقية..

عبد القادر عياض: أخ فارس أنا أريد أن أسألك هناك أحدهم قال عندما ضرب إعصار إحدى الولايات الأميركية سارعت الدول العربية تدفع أموال طائلة لتساعد أميركا وهي يعني غير محتاجة للمساعدة الآن نحن أمام شعب عربي عراقي لاجئ يعاني أطفال لا يجدون الحليب لا يجدون المأوى يعني لماذا هذه التفرقة بين هذا وذاك؟

فارس محمد: لأن السبب يا أستاذ عبد القادر لأن الحكومة العراقية الموجودة الآن بما أنها جزء كبير من المشكلة فهي تحسب عدد الباقين في العراق أكثر مما تحسب عدد الخارجين من العراق وبالتالي هي مرتبطة بالإدارة الأميركية وما تريده الإدارة الأميركية هي ما تريده الحكومة العراقية المؤقتة بمعنى أنها تريد أن تضيق على اللاجئين العراقيين في الدول العربية لكي يبتعدوا أكثر عن هذه المنطقة لكي يكون بقاءهم مستديما أو على الأقل يكون بقاء الأغلبية مستديما وهنا المشكلة أنه يضغط على الدول العربية بأن لا تقدم خدمات للعراقيين وكان يمكن للدول العربية التي لديها ديون للعراق بدل أن تخصم مثلا 20 إلى العراق تخصم 19 للعراق والباقي تصرفه على اللاجئين الموجودين في أراضيها ربما يكون الوقت..

عبد القادر عياض: أشكرك الأخ فارس محمد من السعودية شكرا وكذلك الشكر لجميع الذين ساهموا معنا في هذا البرنامج والذين حاولوا الاتصال ولم يتمكنوا شكرا لكم جميعا بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة والتي خصصناها وفتحنا لها الباب أمام مسألة اللاجئين العراقيين خاصة في سوريا والأردن بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة تقبلوا تحيات الفريق العامل معنا في هذه الحلقة وعلى رأسهم منتجة الحلقة ليلى صلاح ومخرج هذه الحلقة منصور الطلافيح وكذلك الفريق العامل معنا شكرا لكم وإلى اللقاء.