- التناقض بين القانون المكتوب والواقع المعاش
- الحلول ودور المجتمع الدولي

ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبر الجزيرة، تتفاقم الأزمة الإنسانية في مخيم نهر البارد شمال لبنان الذي يتكدس فيه أربعون ألف فلسطيني وذلك بعد ثلاثة أيام من القصف والمواجهات بين الجيش اللبناني وحركة فتح الإسلام مواجهات وصفت بأنها الأسوأ منذ الحرب الأهلية التي امتدت بين عامي 1975 إلى 1990 المخيمات الفلسطينية شهدت تظاهرات كبيرة للاجئين الذين وجودوا أنفسهم فجأة بين فكي كماشة فيما الاتصالات جرت بين الفصائل والحكومة اللبنانية لوقف القتال من أجل حماية المدنيين بشكل أساسي وانتهز آلاف اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في المخيم انتهزوا الهدنة المؤقتة للفرار من جحيم المعارك أما وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأنروا فقالت إن قافلة تضم أربع سيارات تحمل مواد تموينية وطبية دخلت إلى مخيم نهر البارد بعد توقف الاشتباكات ولكنها اضطرت إلى مغادرة المخيم بعد أن قتل مدنيان فلسطينيان برصاص استهدف القافلة كما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن سبعة وعشرين لاجئا فلسطينيا في مخيم نهر البارد تم إجلائهم ونقلهم إلى مستشفيات خارجية لأن مخيم نهر البارد لا يوجد فيه مستشفى فيما عالج الصليب الأحمر اللبناني ستين شخصا وانتشل اثنين وثلاثين جثة في منطقة طرابلس وعبرت اللجنة عن قلقها البالغ ودعت أطراف المعركة إلى احترام قواعد القانون الدولي الإنساني فمَن المسؤول عن سلامة المدنيين في المواجهات الساخنة بين الخصوم؟ وما المطلوب من المجتمع الدولي تجاه ما يجري للمواطنين العزل في مناطق المواجهات المسلحة؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم9744888873 أو على الفاكس رقم9744865260 أو البريد الإلكتروني للبرنامج minbar@aljazeera.net يشاركنا في هذه الحلقة في الأستوديو الدكتور فوزي أو صديق الخبير في القانون الدولي أهلا بك دكتور فوزي


.

التناقض بين القانون المكتوب والواقع المعاش

ليلى الشايب: نبدأ معك الحديث ريثما تجهز مكالمات ومشاركات مشاهدينا بداية ذكرنا باختصار بأهم الاتفاقات الدولية التي تنص ويعني تتحدث عن ضرورة حماية حقوق المدنيين في أوقات الحروب؟

فوزي أو صديق - خبير في القانون الدولي: لعل أدبيات القانون الدولي الإنساني في هذا المجال ثري وغني فعلى سبيل المثال اتفاقيات جنيف الأربعة وبالأخص المادة الثالثة مشتركان تنص على حماية المدنيين ولا ننسى أن اتفاقيات جنيف أو نظام جنيف أفرد برتوكول إضافي ثاني بالنسبة لحماية المدنيين أثناء النزاعات الغير الدولية ولعل أزمة لبنان الحالية أثبتت أن مؤشر على أن العمل الإنساني في أزمة كيف ذلك لما تسيس بعض النزاعات المسلحة فنجد أن القانون قد يبتعد في هذا المجال وبالرجوع إلى هذه الاتفاقيات وبالأخص البروتوكول الإضافي الثاني وبالأخص المادة 13 نجد أنه ينص على مجموعة من المعايير الدولية يجب على أطراف النزاع لما نقول أطراف النزاع يعني سواء المتحاربين أو الدولة أن تحترمها أثناء النزاعات المسلحة وذلك حفاظا عل الكرامة الإنسانية في جميع الأحوال لأن أثناء النزاع المسلح للأسف الشديد فإن أول ضحايا هم المدنيين وعليه نلاحظ أن هذه الاتفاقيات نصت على معايير دنيا يجب أن تحافظ عليها جميع أطراف النزاع المسلح ولعل البعض قد يدخلنا في متاهة المصطلح القانوني هذه هم لاجئين وليس مدنيين أي ليس لبنانيين نجد أن كذلك القانون الدولي الإنساني حمى اللاجئ على اتفاقيات جنيف بداية لم تكن واضحة والقانون الدولي بصفة عامة حيث عرف اللاجئ أنه هو الذي يفر من اضطهاد ما من بلاده ثم جاء القانون الدولي الإنساني مؤخرا والاتحاد الإفريقي عرف اللاجئ أن كل إنسان الذي يفر نزاع مسلح في بلاده وبالتالي قد ينطبق القانون الدولي الإنساني على الحالة محل النقاش

ليلى الشايب: يعني سكان مخيم عين البارد أي وضع ينطبق عليهم؟

فوزي أو صديق: سكان مخيم عين البارد ينطبق عليهم البروتوكول الإضافي الثاني الخاص بالنزاعات غير المسلحة والنزاع الغير مسلح كذلك نجد أن القانون الدولي الإنساني عرف هذا بالتفصيل الدقيق وكذلك تنطبق عليهم اتفاقية جنيف وبالأخص البروتوكول وبالأخص المادة الثالثة المشتركة التي تنص على مجموعة من الضمانات القانونية كحماية المدنيين وعدم التعرض لهم وحماية حق الحياة ومعتقداتهم وشرفهم وعدم فصل أفراد الأسرة بعضهم وبالتالي نصت على مجموعة من الضمانات القانونية ولكن للأسف الشديد ممكن هذه الحالة ينطبق عليها المثل الشامي يقول لك اقرأ تفرح جرب تحزن أي لما تقرأ النصوص القانونية تشعر..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يعني التناقض الكبير بين النصوص وبين الواقع؟

فوزي أو صديق: بين الممارسة..

ليلى الشايب: نعم..

فوزي أو صديق: آه يعني لما نطبق لما نقرأ القانون شيء ولما نأتي للممارسة قد تتدخل العديد من المصالح..

ليلى الشايب: سنحاول أن نبحث عن أسباب هذا التناقض بين ما هو مكتوب وبين ما هو معاش في سياق هذه الحلقة تبقى معنا دكتور طبعا دكتور أو صديق وتتابع معنا مداخلة مشاهدينا وإن كانت لديك أي ملاحظات لا بأس في الرد وربما توجه إليك أسئلة من منطلق اختصاصك في هذا المجال نبدأ مع هولندا وأحمد مظلوم تفضل يا أحمد..

أحمد مظلوم – هولندا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

أحمد مظلوم: هو حضرتك طبعا وقبل كل شيء الرهائن الموجودين في الفخ اللي منصوب لهم والمشكلة دي مش مشكلة لبنان لوحدها دي مشكلة عربية..

ليلى الشايب: ممكن ترفع صوتك شوية لو سمحت أحمد..

أحمد مظلوم: حاضر.. أنا أقول إن المشكلة دي ليست مشكلة لبنان وحدها ولكنها مشكلة وقضية مع ويجب أن نكون واقعيين ونتناول هذه المشكلة بشيء من الموضوعية والعقلانية القاعدة قدمت الشرق الأوسط لأميركا وإسرائيل على طبق من ذهب وهربوا واختبئوا في الشقوق المفعمة بالخلافات وتركوا الأبرياء يتلقون الضربة الأميركية الغاشمة وهو الجانب الآخر دولة عظمى معتبرة نفسها الوحيدة في العالم وتضرب في عقر دارها وفى أقوى رموزها فماذا ينتظر منها أن تفعل أترك الإجابة للمشاهد وهنا مضطر أن أتطرق إلى كلمات تتردد بمناسبة وبدون مناسبة التخاذل العربي عملاء إملاءات هذه الكلمات لا تعبر عن الواقع رضينا أم لم نرضى سوف نتعامل مع القوى العظمى بحكم المصالح الدولية المصيرية مثال بسيط على ذلك إحنا محتاجين السلاح وهما محتاجين الطاقة ولا نستطيع أن نوقف هذه المصالح بين عشية وضحاها وعلى الجانب الآخر ما يحدث في الشرق الأوسط في الوقت الراهن وهنا السؤال كيف يمكن..

ليلى الشايب: يا أحمد أذكرك وأذكر مشاهدين آخرين بأن موضوعنا تحديدا هو مصير الاتفاقات عفوا وضع المدنيين في أوقات الحروب هذا هو موضوعنا بالضبط وليس من بدأ القتال أو من خرق الهدنة أو غير ذلك أو العلاقة بين إسرائيل والعالم العربي ليس هذا موضوعنا على الأقل هذه الليلة..

"
القاعدة موجودة في الجزائر ولبنان وستتشعب وتتفرع إلى كل الدول العربية لكن الحل في تكاتف العرب أمام هذه العشوائيات
"
            مشارك

أحمد مظلوم: هو حضرتك اللي حاصل ده هو يعني أنا ليه أقول الكلام ده لأن ده ممكن يتكرر في أي مكان آخر في الدول العربية وموجود في الجزائر الكلام ده موجود في الجزائر في الوقت الحالي يعني القاعدة موجودة في الجزائر موجودة ده الوقت في لبنان وستتشعب وتتفرع إلى كل الدول العربية فأيه الحل يعني هو بالنسبة للرهائن الموجودين لازم العرب ينتهزون هذه الكارثة ويمدوا أيدهم يد المعاون للبنان ويثبتوا العرب جميعا أن هم يد واحدة أمام هذه العشوائيات لأن هذه العشوائيات مش تقتصر على لبنان وبس ولا الجزائر وبس ولا المغرب وبس الكلام ده حصل في مصر وحصل في السعودية وحصل في الأردن وسيستمر حدوث هذه الأشياء ولذلك أنا بأتكلم على إزاي نحاصر هذا التمدد إزاي نجد حل لهذا التمدد في الوقت الحالي الناس دي خلاص موجودة في الفخ ده وأنا بأطالب الدول العربية كلها إن هي تمد يدها بلبنان ويثبتوا العرب فعلا أن هما بيتكلموا لغة عربية واحدة ولسان واحد ويد واحدة في هذا الموقف أنا بأقول أنا بأوجه نداء لأهل القاعدة دول إن هما يمتثلوا بأخوانهم في مصر أيمن وطارق الزمر أو علي..

ليلى الشايب: خرجت بنا تماما للأسف يا أحمد عن الموضوع شكرا لك على أية حال عبد الله محمود معنا من لبنان عبد الله..

عبد الله محمود – لبنان: السلام عليكم ورحمة الله..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

عبد الله محمود: تحية لك ولضيفك الكريم..

ليلى الشايب: شكرا..

عبد الله محمود: بالحقيقة هناك نقطتان يعني أريد أن أتطرق إليهما النقطة الأولى يعني سأمر عليها بشكل سريع لأنها لا تحتاج إلى كثير الشرح وهي ما تتعلق بالموقف بالمجتمع الدولي وموقفه من المدنيين في حالة الحروب يعني عندما نتحدث عن مجتمع الدولي أي مجتمع دولي أنتحدث عن الوحش الأميركي أم عن الذئب البريطاني الفرنسي الأوروبي أم نتحدث عن ماذا يعني أميركا في حرب فيتنام وفي حربها ضد اليابان والقنابل النووية على هيروشيما ونغازاكي وما تفعل الآن في العراق وأفغانستان وما فعلته فرنسا في الجزائر وأمثلة كثيرة يعني وأنتِ طرحت سؤالا يعني لماذا هناك فارق بين ما هو مكتوب وما هو معمول به على أرض الواقع؟ الفارق في الحقيقة هو يرجع إلى أمر أساسي أن الدول التي الآن يتشكل منها المجتمع الدولي والفاعلة في المجتمع الدولي هي دول رأسمالية لا تقيم وزنا للإنسان بل تقيم وزنا للمنفعة فإن كان المنفعة تقتضي أن يقتل المدنيون فلا بأس بذلك وما شاهدناه في العراق وحصار العراق وما سقط من مدنيين يعني خير دليل على ذلك هذه يعني النقطة الأولى أما النقطة الثانية وهي نتحدث عن المشكلة أو الجريمة في الأحرى التي حصلت في مخيم نهر البارد يعني ما تعرض سكان نهر البارد من قتل وقطع للماء والكهرباء ومن تشريد من بيوتهم هي جريمة كبيرة يتحمل مسؤوليتها أركان الحكم والمعارضة على حد سواء لأن سكان نهر البارد كانوا ضحية الصراع بين المولاة والمعارضة في لبنان فالنظام السوري قد زج ببعض أتباعه المسلمين في لعبة قذرة في مواجهة الحكومة والحكومة قد زجت بالجيش لتلك اللعبة وأنا الآن لست بصدد الحديث عن خلفيات الصراع سواء بين الحكومة والمعارضة أو بين الأجهزة الأمنية اللبنانية والجيش وإنما أريد أن أسلط الضوء علي جملة من المواضيع أولا أن الحكومة تتحمل المسؤولية كاملة عن تلك الجريمة النكراء التي اقترفها الجيش في المخيم لأن الجيش ما كان ليقترف ما اقترف من دون ضوء أخضر من حكومة السنيورة ويفعله الحكومة من إخفاء لحقيقة ما حصل بقولها إن مدنيا واحدا قد قتل هو محاولة فاشلة ولو كان المقام يتسع أختي الكريمة لذكرت لك أسماء عشرين مدنيا الذين أعرفهم فقط قد قتلوا في المخيم ثانيا إن ما قامت به الحكومة من تشريد لسكان نهر البارد لهو جريمة أيضا ولا يشفع لهم ما يقدمونه من معدات يسمونها إنسانية وإنه لعار على الحكومة بما فيها تيار أن يشردوا سكان نهر البارد من بيوتهم ثم يحاولوا أن يخفوا وجههم القبيح بما يسمى بمساعدات..

ليلى الشايب: كيف شردوهم يا عبد الله لو سمحت..

عبد الله محمود: نعم شردوهم لأن الجيش أنا أقول لك أيتها الأخت الكريمة لأن الجيش قد بشكل عشوائي على المدنيين على سكان نهر البارد الآمنين في بيوتهم من أجل أن يخرجهم من المخيم وهنا نقول يعني هنا مسألة مهمة عندما نسمع مثلا المفتي في لبنان أو غير المفتي يحذر من مخاطر حركة فتح الإسلام ويقول إن الإسلام لا يجيز السرقة ولا يجيز القتل على فرض أنهم قاموا بذلك طب هل يا أيها المفتي الإسلام يجيز أن يقتل المدنيون في بيوتهم هل الإسلام يجيز أشرد السكان من بيوتهم؟ هل هذا يجوز؟ وأكثر من ذلك أيضا..

ليلى الشايب: ولو أني أرفض عبد الله سأفتح قوس..

عبد الله محمود: نعم..

ليلى الشايب: صغير جدا وأغلقه..

عبد الله محمود: تفضلي..

ليلى الشايب: مع أني أرفض الدخول في هذه التفاصيل ولكن تقول إنه كان هناك قصف عشوائي الهدف منه إخراج اللاجئين من بيوتهم ألم يكن من المنطق أن يستهدف هذا القصف مقاتلي من يسمون بجماعة فتح الإسلام وليس المدنيين بالأساس؟

عبد الله محمود: ألم يكن من المنطق بحث آخر يعني أنتِ؟

ليلى الشايب: لا أنت وجهت أصابع الاتهام مباشرة إلى الجيش كأنه بنية مبيتة قصفه كان القصد منه إخراج المدنيين..

عبد الله محمود: نعم أختي الكريمة..

ليلى الشايب: أردت التوضيح لا أريد أن أطيل في هذه الجزئية بالذات..

عبد الله محمود: نعم على كل حال الذي حل هو واضح ومعروف وكانت الصحافة الفرنسية أشارت إلى عشر مدنيا قد سقطوا وأولاء طبعا نتيجة قصف بيوتهم وتدميرها على رؤوسهم أنا أريد أن أكمل في نقطة لأن هذه المسألة واضحة وإن كان يعني بعض أركان الحكم ومنه الوزير غازي العريض يقول إن مدني واحد قتل يعني هذا استخفاف يقوله للناس ولا يجوز ولا يتفق وسيأتي يوم طبعا الذي تنكشف فيه الأمور وسيحاسب الجميع على كل ما اقترفوه دعيني أكمل فقط هذه النقطة يعني الغريب والعجيب فيما يحصل وكأن سكان البارد ليسو بمسلمين عندما نسمع نحن العلماء في لبنان وعلى رأسهم المفتي مثلا ينددون بفتح الإسلام ويدعمون الجيش لم يقولوا جملة واحدة فقط ولو على استحياء لتجنيب سكان المخيم ويلات القتال أتدرين لماذا يفعلون ذلك؟

ليلى الشايب: أذكرك أيضا عبد الله أنه من بين الذين تدخلوا وتوصلوا إلى الهدنة لحماية المدنيين والسماح لهم بالخروج من هذا المخيم هم مجموعة من رجال الدين أيضا لا يجب أن نغفل على كل شكرا لك عبد الله محمود من لبنان زكريا تراد الآن معنا من أميركا تفضل يا زكريا..

زكريا طراد - الولايات المتحدة: السلام عليكم أختي الكريمة..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

زكريا طراد: بداية أحب أن نعزي لجميع الشهداء اللي سقطوا من إخوانا المدنيين الفلسطينيين واللبنانيين من أفراد الجيش اللبناني اللي هما معظمهم90% من اللي قتلوا هم إسلام سنة نقول لهم كما علمنا الرسول صلى الله عليه سلم إن لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار فاصبروا واحتسبوا لي بالنسبة أنا لكل لمدعي يدعي أنه هو يعني يدافع عن الإسلام واللي يحرفوا الحقائق بكل وقاحة وبكل فجور بداية الأحداث اسمح لي بس أن نطرد حتى لأنه ناس من كبر الحدث نسيت البداية وين كانت عندما لاحقت القوى الأمنية عصابة اللي هي كانت سرقت بنك بمنطقة أنيون ولاحقتهم ووجدتهم ساكنين في أبنية في مدينة طرابلس وهناك عندما طوقتهم وكانوا مسلحين ومجهزين استدعت الأجهزة الأمنية الجيش اللبناني للتدخل لأنها ليس عندها القدرة القتالية التي كانت موجودة عند المسلحين وعندما استدعتهم وهؤلاء المستأجرين شقق بمناطق مدنية بما قلب مدنية طرابلس وهنا كان الجيش اللبناني عندما تدخل صار ينتقلوا من داخل بناية من شقة إلى أخرى ويجبروا..

ليلى الشايب: زكريا هل أنا مضطرة أن أذكرك أيضا بموضوعنا؟

زكريا طراد: لا مش مضطرة بس لأنه من كبر الحدث العالم صعب..

ليلى الشايب: يعني حكينا في ها التفاصيل هذه مئات المرات بدون مبالغة ولم يتوصل أحد أو مجموعة إلى الاتفاق على هذه الجزئيات لذلك نتركها ونتحدث في صلب الموضوع يعني هم الكثيرين هو الاطمئنان على هؤلاء الضحايا الذين لم يختاروا هذه المواجهات..

زكريا طراد: نعم المشكل أصل بيكون فيه بالقانون الدولي بيبقى أحيانا المدنيين بس هذا بيقى بيتصبغوا دولة لدولة ما بتقدروا تصبغوا دولة مع عصابة اللي هي ما بتتحامى بالمدنيين وبيحاولوا الخروج من مخيم نهر البارد لحتى يحتموا بظهر المدنيين أن هم يدافعوا عن القضية فلسطينية أو عن إسلام إنه ظلما وبهتانا وفجورا ويتخذوا المدنيين متراس مثل ما بيقول عندنا اللغة العامية فالجيش اللبناني اللي هو متهم بأنه الطبيعة على الفلسطينيين اللي هو جنوده قتلوا وذبحوا ظلما وعدوانا بدون أي تدخل من الجيش اللبناني قتل سبعة وعشرين عسكري هيك ذبحوا وكمان طمس على الطرقات خلي حد يفسر لنا من الناس اللي بيشفوا وسائل الإعلام يفسر أنه العدد الكبير اللي رايح من الجيش اللبناني لأنه هو يطلق عليهم المتاريس ويذبحوهم هو وين الإسلام اللي هو الأخ اللي هو دافع عن الإسلام.. الإسلام شو بده يقول لرب العالمين وقت ما يواجه شو اللي قتل90% من السنة من الجنود اللي هما سنة بلبنان مع احترامنا واعتبارنا كل اللي قتلوا من الشهداء ما يعتبر نفسه عم يدافع عن السنة شو بده يقول لرب العالمين وبدون سبب تجيب أنت تذبحه الجندي اللي هو سني ورملت نساؤه ويتمت أطفاله شو بده..

ليلى الشايب: نعم طيب شكرا لك زكريا طراد من أميركا دكتور فوزي أو صديق يعني علامات استفهام كثيرة على ما جرى ويجري في هذا المخيم من استخدم المدنيين إذا كان هناك أصلا استخدام للمدنيين يعني بعيدا عن كل هذه الجزئيات السؤال الكبير هو من هي الجهة المخولة لمراقبة الوضع في مخيم نهر البارد على سبيل المثال وبالتالي التدخل؟

فوزي أو صديق: بداية يجب أن ننبه إلى شيء لا يوجد ضحايا جيدين وضحايا سيئين..

ليلى الشايب: الضحايا هم ضحايا..

فوزي أو صديق: الضحايا هم ضحايا وبالتالي القانون الدولي الإنساني قاعدة عامة مجردة تطبق على جميع أطراف النزاع سواء كانوا من الجيش اللبناني أو المدنيين أو الميليشيات أو جماعات أخرى لماذا لأن البرتوكول التالي واتفاقيات جنيف واضحة في هذا السياق أنه تنص على الميليشيات ولديهم حماية وتنص على كذلك على الجماعات المسلحة وبالتالي جاء هذا القانون الدولي الإنساني لكي يقيد أساليب القتال ولا إلا المتدخل التالي على ما أظن عبد الله محمود تكلم حول الهدف العسكري والهدف المدني..

ليلى الشايب: نعم..

فوزي أو صديق: إذا جاء هذا القانون لكي يفرق ويقيد أساليب القتال ولهذا هذا القانون الدولي الإنساني يعني براجماتي لماذا براغماتي جاء يقنن للموت وللحياة في نفس الوقت للدم وكذلك للأمل في نفس الوقت ولهذا الإشكالية التي طرحت كذلك هو ازدواجية المعايير إشكالية النص وإشكالية الممارسة إذا هذا القانون الدولي الإنساني جميع أطراف النزاع ولما نقول أطراف النزاع يعني الجيش اللبناني والميليشيات يجب أن تحترم مجموعة من المعايير ومجموعة من القواعد المنصوص عليها في القانون الدولي الإنساني بالنسبة للميليشيات عدم استعمال المدنيين كدروع عسكرية وبالنسبة للجيش اللبناني يجب التفرقة ما بين الهدف المدني والهدف العسكري..

ليلى الشايب: العسكري نعم..

فوزي أو صديق: وبالتالي محاولة تقييد أساليب القتال..

ليلى الشايب: وإذا كان التمييز بين الهدف المدني والهدف العسكري أمر صعب إذا لم نقل مستحيل ما المطلوب إذا هل يحاسب جيش مطلوب منه توفير الأمن والاستقرار في البلد؟

فوزي أو صديق: لا بالنسبة حسب اعتقادي المتواضع عدم التمييز في الوقت الحالي أصبح من الصعب لماذا لأن وسائل القتال والتكنولوجيا الحديثة أدت إلى هذا التمييز أصبح أكثر وضوحا من ذي قبل هذا من جهة ومن جهة ثانية كذلك نلاحظ أن في حالة عدم التمييز فإن فيه آليات دولية ردعية لمعاقبة جميع الأطراف..

ليلى الشايب: نعم..

فوزي أو صديق: ولهذا سنت المحاكم..

ليلى الشايب: سنتحدث عن العقاب لاحقا إن كان هناك أصلا عقاب استمعنا إلى ملاحظات من قبيل أنه يوجد نوع من النفاق في التعامل مع النصوص والواقع هل هذه ظاهرة قديمة دكتور صديق أم ربما أملتها تغيرات إقليمية ربما حتى دولية في السنوات الأخيرة تحديدا بعد الحادي عشر من سبتمبر وما تبعه من قوانين مكافحة الإرهاب وغير ذلك..

فوزي أو صديق: للأسف الشديد هذه من ضمن المشاكل الكبرى في القانون الدولي الإنساني وهو ازدواجية القانون الدولي الإنساني لأن نفس الحادثة لو وقعت في أوروبا في منطقة أخرى لما تدخلت هيئات الإغاثة لما تدخلت المنظمات الدولية لماذا لأن تختلف الجغرافيا ويختلف التاريخ وتختلف المصالح الجيواستراتيجية وبالتالي القانون الدولي الإنساني أحيانا حبيس أو رهين الدولة القوية ولهذا نريد بالقانون الدولي الإنساني العدالة العادلة وليست عدالة الدولة القوية أو عدالة الدولة التي تمتلك قواعد اللعبة في نزاع ما مسلح..

ليلى الشايب: نعم..

فوزي أو صديق: وبالتالي جاء هذا القانون لكي يحاول أن يجعل الحروب أكثر مثالية إن صح التعبير..

ليلى الشايب: شكرا لك دكتور أو صديق طبعا نواصل النقاش في هذا الموضوع موضوع حلقتنا اليوم وضع المدنيين في أوقات الحروب وأيضا مشاهدينا تتابعون معنا هذا النقاش بعد هذا الفاصل ابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

الحلول ودور المجتمع الدولي

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة عن وضع المدنيين في أوقات الحروب الآن معنا خليل إبراهيم من فلسطين تفضل يا خليل..

خليل أبو إبراهيم - فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

خليل أبو إبراهيم: خليل أبو إبراهيم بارك الله فيكِ..

ليلى الشايب: تفضل..

خليل أبو إبراهيم: والله يا أختِ أصبحنا في زمان كما أخبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم..

ليلى الشايب: عليه الصلاة والسلام..

خليل أبو إبراهيم: قال سيأتي زمان على الناس يصبح الحليم حيرانا والله إن الإنسان يقف مندهشا أمام ما يحدث في لبنان تنصب المدافع ويؤتى بالدبابات والرشاشات الثقيلة ويقصف فيها المدنيين والله إنها جريمة ما بعدها جريمة ما الحجة وما المبرر أن الجيش انتهك كرامته أو انتهكت كرامته والله إننا لا نريد لقطرة دم من المسلمين أن تسفك ولكن هل بقي أو أبقت هذه الأنظمة لهذه الجيوش كرامات أليست إسرائيل تدك لبنان أو دكت لبنان والسنيورة كان يبكي، كان يبكي أمام وزراء الخارجية العرب ولم يطلب منهم مساعدة عسكرية للدفاع عن لبنان أما الآن فهو لا يبكي بل يطلب مساعدات عسكرية من الدول العربية ويطلب مساعدات من أميركا لضرب من ؟ لضرب هؤلاء المساكين الذين هجروا من بلادهم وكما يقول استضفناهم مع أن بلاد المسلمين واحدة وهو لا يتكرم على استضفتهم فبلاد المسلمين واحدة فلسطين كلبنان كسوريا ككل البلاد الإسلامية هي ملك لكل المسلمين ولكن عندما كان يبكي في تموز الآن لماذا لا تبكي أهؤلاء ليسوا أناس أليسوا مسلمين..

ليلى الشايب: يعني تحبه تريد أن يبكي في كل مرة كل ثلاثة أشهر مثلا..

خليل أبو إبراهيم: لا يا أختِ ولكن الطلع انظري إلى يعني..

ليلى الشايب: يعني قال بصراحة يعني وهذا موثق قال إن مصلحة اللبنانيين والفلسطينيين مصلحة واحدة ومصيرهم مصير مشترك يعني هذا هو المطلوب أعتقد في مثل هذه الأوضاع..

خليل أبو إبراهيم: أي مصير مشترك عندما تنصب للمسلمين الدبابات أنا لا أتحدث عن الفلسطينيين واللبنانيين فكلنا مسلمين ولكن لماذا يقتل المسلمين بأيدي المسلمين لنقل أن هؤلاء المسلمين قتلوا من الجيش اللبناني ها هي إسرائيل تقتل كل يوم عشرات إن كان سابقا في لبنان والآن في فلسطين وبالنسبة لهم السلام خيار استراتيجي المقاومة أصبحت عبث الصواريخ عبث كل شيء عندهم عبث والسلام يعني إستراتيجية لديهم طب لماذا لا تتعاملون مع هؤلاء المسلحين على أنهم يعملون مع اليهود تتعاملوا معهم كانوا مسلمين تعاملوا معهم كاليهود ألا يوجد طريق غير النار والدمار والحرب والقتل..

ليلى الشايب: طب اقترح علينا أنت طريقة خليل..

"
المعارضة والحكومة اللبنانية تستغل المساكين في مخيمات المسلمين وتستعملهم وقودا للنزاع السياسي الذي بينهم
"
             مشارك

خليل أبو إبراهيم: مليون طريقة أخرى ولكن المهم يا أختِ حسن النوايا يعني رب العالمين يقول {إن طائفة من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بين أخويكم} يعني في مليون طريقة إنهم يتصالحوا بس تكون النوايا ولكن هؤلاء يعني والله أعلم يعني وهذا ظاهر أنهم يمررون أجندة سياسية يستغلون هؤلاء المساكين إن كان معارضة أو حكومة وهؤلاء المساكين في المخيمات المسلمين في المخيمات وقود لهذا النزاع السياسي الذي لن يستفيد منه لا المسلمين في لبنان ولا المسلمين في فلسطين ولكن لا يستفيد منه إلا الكفار أختِ العزيزة يعني منذ لحظات كان تشيني على شاشة تلفزيونكم يحذر من الخلافة قالها قولا صريحا نحذر من الخلافة ونحن نقول لتشيني ولهؤلاء الحكام الذين يسيرون في ركب تشيني وفي ركب أوروبا أن الخلافة قادمة إن شاء الله وأنها بإذن الله..

ليلى الشايب: شكرا لك خليل أبو إبراهيم من فلسطين حفيد تاج الدين معنا أيضا من فلسطين حفيد تفضل..

حفيد تاج الدين – فلسطين: السلام عليكم أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

حفيد تاج الدين: يعني أقول في البداية أنه لبنان في مهب التجاذب الدولي وعبث الصغار وللأسف الشديد كذلك إن الإسلامية بتكون عند خلاف الكبار على تقسيم المغانم أحجار الشطرنج في لعبة الأمم وبالتالي حقيقة الصراع في لبنان أنه هو صراع نفوذ بين أميركا ورجالها من جهة وبين أوروبا التي تقف فرنسا الآن في مقدمتها من جهة أخرى والضحية دائما من المسلمين والمسيحيين تتساءلين أخت ليلى عن مصير المدنيين في حال النزاع لو كنتِ تتحدثي عن جيش المسلمين يدك دولة أسوار دولة ما حينها نقول إن هناك لمدنيين حقوق يطولها الإسلام لكن حين تتحدثين عن صراع بين أوروبا وأميركا في لبنان مثلا فليس هناك من يسأل عن أرواح المدنيين القضية قضية مصالح القضية قضية ماذا تحقق أميركا وماذا تحقق أوروبا بغض النظر لو أبادوا مخيم نهر البارد أو حتى لو أبادوا كل لبنان وما حرب تموز الماضية عنكم ببعيد لاحظنا جميعنا كيف كانت التضارب بين مصالح فرنسا وأميركا في الساحة اللبنانية فالعدوان الأخير هو أسر الجنديين الإسرائيليين كان قرار استمرار الحرب أميركي بامتياز في حين أن الجانب الفرنسي طالب بوقف إطلاق النار لكنه اصطدم بالموقف الأميركي الرافض لوقف إطلاق النار وهذا إن دل على شيء يدلل على النفوذ الموجود في لبنان وفي العالم الإسلامي بأسره هو صراع بين أميركا وأوروبا والمسلمون هم الضحية أما إن سألت ِ عن الحل معي أخت ليلى..

ليلى الشايب: نعم معك حفيد..

حفيد تاج الدين: إما إن سألتِ عن الحل فالحل واضح للجميع وهو الابتعاد كل البعد عن سيطرة أميركا وإتباع أميركا ودول أوروبا وأن المسلمون يلتئمون ويتوحدون جميعا ليس من أجل أميركا ولا لأمر أوروبا وإنما لمصلحة المسلمين في لبنان.. لبنان بلد إسلامي كما هي بقية البلدان الإسلامية أن يتوحد الجميع وأن تتوحد بلاد المسلمين وتعمل على طرد نفوذ أميركا وأوروبا من بلاد المسلمين حينها تتوحد جهود الأمة كلها نحو إقامة كيان سياسي للمسلمين يدافع عن المسلمين يدافع عن المدنيين يحرر بلاد المسلمين وهذا الكيان هو دولة الخلافة ولا شيء غير دولة الخلافة..

ليلى الشايب: شكرا لك حفيد تاج الدين من فلسطين علي وهبي الآن معنا من بريطانيا سأعود إليك دكتور فوزي للتعليق تفضل يا علي..

علي وهبي – بريطانيا: ألو سلام عليكم أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

علي وهبي: بس أنا حابب أعقب على نقطتين هيكي أساسيتين النقطة الأولى هي الفتح الإسلامي إذا كان ظاهرة فتح الإسلام..

ليلى الشايب: لا ليس هذا مجال للحديث عن ظاهرة الفتح الإسلامي علي منذ البداية عرفت بالموضوع بالحرب قلت وضع المدنيين في أوقات الحروب وليس وضع جماعة فتح الإسلام..

علي وهبي: طب إذا ظاهرة فتح الإسلام حقيقية هذه هي الطريقة المثلى للتعامل مع ما فيه هناك ألف طريقة..

ليلى الشايب: انقطع الاتصال من المصدر مع علي وهبي من بريطانيا أحمد فري الآن معي من بلجيكيا تفضل يا أحمد..

أحمد فري – بلجيكيا: ألو السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

أحمد فري: أختِ أنا بس بدي اشتكي لبنان أنا كمان من لبنان ومن طرابلس كمان الموضوع اللي بدي أفهمه هو طالما عم يطلع رصاص من قبل المخيم والعسكري بدور يعني شو لازم يعمل بس أنا بدي أحدد على النقطة هذه هؤلاء العساكر اللي ماتوا يعني هؤلاء كان من الطائفة المسيحية أم من الطائفة الإسلامية نحن لم نرضى بهذا الشيء نحن لم نرضى بهذا الشيء لأنهم هؤلاء هم اللي هم الأمل وهم الجيش طب لما بيكون عم يطلع رصاص أم عم يطلع أي شيء من المخيم طب الجيش شو بيعمل بيطلع فيهم أم لا يعني ما أنا عارف أنه شو لازم يصير بس المضبوط أنه مثل هيك مجموعة ما تسكن بالمخيم تكون بالصحراء مثلا..

ليلى الشايب: تعتقد أنه مصادفة وجدت هذه الجماعة في مخيم يضم حوالي أربعين ألف لاجئ..

أحمد فري: أختِ مضبوط قبل بس المضبوط اللي أنا بأعرفه هؤلاء ما كانوا فلسطينيين مثل بأعتقد يعني في من كذا بلد بس اللي صاير أنه ما لازم أنه يقعدوا هم ما بين مدنيين وبين الأطفال وبين الأبرياء طب الجيش بيعمل مثل هذا مثلا 31 جندي راحوا ماتوا اللي في ذبح وفي قتل وفي.. طب ليش شو عم يقتلوا مين عم يقتلوا اليهود هذا ما هو يهودي يعني.. يعني بنظري هيك أن هذا الكلام الصح إن لازم يكون بس لازم أن نفس الشيء كمان يعني الدولة تلاقي حل لهذه المواضيع هذه المواضيع الصحيحة بس كمان في يعني سياسة مثل ما بيقولوا أنه ناس أقوياء كتير بالنسبة للتفجيرات وكذا كذا بقلب المخيم طب لازم ما يظل هذا بقلب المخيم أنا بس هذه النقطة اللي حابب أن أبينها وشكرا..

ليلى الشايب: شكرا جزيلا أحمد فري من بلجيكا صخر فخر الدين الآن معي من فرنسا تفضل يا صخر..

صخر فخر الدين – فرنسا: مساء الخير..

ليلى الشايب: مساء النور..

صخر فخر الدين: بس أنا بدي أتوجه لأخواتي الفلسطينيين اللي عم من فلسطين بذكرهم كلهم بس إن لبنان حامي المقاومة الفلسطينية لبنان حامي الفلسطينيين لبنان بالمخيمات400 500 ألف فلسطيني موجودين بلبنان حملناهم حميناهم كأخواتنا من1948 إلى اليوم ونحن نعاني مع الفلسطينيين الفلسطينية اليوم الجيش اللبناني هو جيش الكرامة جيش الأمة العربية هو اللي وقف حد المقاومة اللبنانية بوجه إسرائيل جنوده صار28 جندي ذبحوا بس بدي أقول لأخواتي الفلسطينيين خلوا الإرهابيين يخرجوا من مخيمات الفلسطينية حتى يصير الجيش اللبناني بس ليحرر المخيمات من الإرهاب القضية الفلسطينية قضية مقدسة بالنسبة لنا هذه بس المداخلة بدي أريدها شكرا..

ليلى الشايب: شكرا لك صخر فخر الدين من فرنسا من السعودية الآن معي امين عمان امين مساء الخير وتفضل..

امين نعمان – السعودية: مساء النور كيف الحال؟

ليلى الشايب: الحمد لله..

امين نعمان: أنا أريد أن أسال سؤالا لماذا المخيم حماية المدنيين في النزاعات المسلحة لماذا نطرحهم جميعا في المخيم يعني لماذا لا يكونوا جزء من المجتمع اللبناني؟ لماذا الفلسطينيين في السعودية مثلا لا تجديهم في مكان معين أو في مخيم معين وأيضا في اليمن لا تجديهم أبدا في مخيمات؟

ليلى الشايب: سؤال مهم نعم..

امين نعمان: هذا أول ما وصلوا إلى اليمن وبعدين تفرقوا وأصبحوا جزء من المجتمع وفي مصر وفي دول كثيرة لماذا في لبنان في المخيم لماذا لا نجعلهم يعني جزء من المجتمع؟

ليلى الشايب: جزء من المجتمع..

امين نعمان: حتى يعني وبعدين كل مشاكلنا أميركا لماذا كل مشاكلنا أميركا مشاكلنا نحن نصنع مشاكلنا بأنفسنا حتى لو كانت أميركا لها يد في مشاكلنا إذا كان للشعب العربي نية في حل مشاكله مهما كان يعني هل إذا خرجت أميركا من المعادلة تحل مشاكلنا كلها يعني هذا لابد أن نكون..

ليلى الشايب: هل لديك محاولة للإجابة على سؤالك فعلا سؤال مهم وجدير بالبحث لماذا يتم تجميع الفلسطينيين في مخيمات حتى بعد مرور عشرات السنوات على تركهم فلسطين؟

امين نعمان: طبعا أنا ما عنديش يعني لا يوجد عند الإجابة ولكن بنظري أن الإجابة السؤال نفسه ولماذا هم في المخيمات يعني أنت لم تجلب شخص وتضعه في مكان معين تنتظر من هذا الشخص أن يكون إيجابي أن يقدم شيء للبلد الذي يعيش فيه أما أنه يكون في المخيم يعيش يعني حياة يعني هكذا وكأنه ضيف ويعني ضيف ثقيل تولد مشاكل كبيرة مشاكل اجتماعية مشاكل دينية مشاكل سياسية مشاكل كثيرة ولكن إذا كان يعني إذا أحس أنه هو أصلا الشخص نفسه إذا حس أنه جزء من المجتمع يعني المعادلة تختلف تماما..

ليلى الشايب: طيب وصلت الفكرة واضحة تماما أمين نعمان من السعودية شكرا لك دكتور فوزي لديك تعليق على ما قيل؟

فوزي أو صديق: آه في تعليقين أبدأ بالإجابة لماذا المخيم.. المخيم اللي على الإجابة فيه إجابة شق قانوني وإجابة شق سياسي الشق القانوني فيه اتفاقية ما بين منظمة التحرير الفلسطينية وكذلك ما بين الحكومة اللبنانية على أساس إنشاء هذه المخيمات وبالتالي وقواعد وضوابط معينة..

ليلى الشايب: لو يرفض أحد اللاجئين العيش داخل المخيم..

فوزي أو صديق: والشق السياسي هو خوف من التوطين لأنه من ضمن القضايا أو من بين أبعاد القضية الفلسطينية وهو خوف من توطين الفلسطينيين..

ليلى الشايب: الخوف من ذوبانهم وربما ضياعهم لاحقا داخل المجتمع..

فوزي أو صديق: آخ وبالأخص الفلسطينيين ما بعد1948 وبالتالي في هذين الشقين الملاحظة الثانية من خلال كل التساؤلات التي طرحت لأن السؤال الجوهري وهو صعوبة تطبيق المعاملة الإنسانية للضحايا لماذا؟ لأن فيه شحنة عاطفية تلك الشحنة العاطفية ذات أبعاد سياسوية أو ذات أبعاد..

ليلى الشايب: لدى من هذه الشحنة العاطفية..

فوزي أو صديق: الشحنة العاطفية لدى مختلف المتداخلين لأن للأسف الشديد بدلا ما ننظر إلى عالمية هذه القيم الإنسانية أصبحنا ننظر لهذه القيم الإنسانية..

ليلى الشايب: طيب بكل بساطة دكتور فوزي مثلا الأنروا وتقول إنه كان لديها عدد معين من الشاحنات مملوءة بالأغذية بالمياه بغير ذلك ولكنها لم تستطع الدخول لأنه قتل بعض الموظفين لديها وهم على أبواب المخيم لا ندري من قتل هؤلاء الموظفين هنا في هذه الحالة بالتحديد على من تقع المسؤولية وهل هناك إمكانية عقاب لهذه المسؤولية لهذا الجاني..

فوزي أو صديق: آه بداية هذه مخالفة صارخة لقواعد القانون الدولي الإنساني لماذا؟ لأن الطواقم الطبية أحيانا وأصحاب الغوث لهم نوع من الحماية لأنهم يحاولون تخفيف الألم عن الضحايا المدنيين هذا من جهة ومن جهة ثانية في آليات عديدة لمعاقبة هذه المخالفة سواء على الاختصاص الإقليمي الوطني أو سواء على القضاء الدولي فمثلا مؤخرا تم إنشاء نظام روما وقبلها في محاكم جنائية دولية التي صنفت العديد من العقوبات من جرائم حرب وجرائم الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وبالتالي نجد أن أي مخالفة سواء من المليشيات أو سواء من الجيش فإن يعني فأنه يجب أن لا تطال هذه العقوبة هؤلاء الأفراد أي معاقبة جميع الأفراد الذين يخالفون..

ليلى الشايب: لجنة تحقيق ستشكل وتبدأ عملها الآن والتحقيق الآن أم لاحقا؟

فوزي أو صديق: ما المفروض في القانون الدولي الإنساني لماذا أقول ما المفروض؟ لأن أحيانا زي ما قلنا مع بداية الحصة النص شيء والممارسة شيء آخر في العديد المواد وبالأخص المادة تسعين من اتفاقية جنيف التي تنص على إنشاء لجنة تسمى بلجنة تقصي الحقائق في حالة الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي الإنساني ولعل التعرض لطواقم الغوث يعتبر ويكيف في القانون الدولي الإنساني من الانتهاكات الجسيمة..

ليلى الشايب: طيب دكتور ارجع لك بعد قليل هناك مشاهدون كثيرون في الانتظار ناجي مثلا ناجي علي من تركيا تفضل يا ناجي..

ناجي علي – تركيا: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام آسفين لانتظارك..

ناجي علي: عفوا..

ليلى الشايب: نأسف لتركك تنتظر..

"
الحكومة اللبنانية لو كانت تريد أن تحمي المدنيين الفلسطينيين لكانت منحتهم حقوقهم  في الظروف العادية أو في النزاعات
"
             مشارك

ناجي علي: ولا يهمك أنا بس أقول كلمة على الجيش اللبناني، الجيش اللبناني لا يملك أي مثل ما يقولوا أي تقنيات عسكرية وجيش هو أصلا مدني فعندما نرسله لحفاظ مخيم يعني أكيد يقتلوا المدنيين فأصلا أصلا لو الحكومة اللبنانية بيهمها أنه تحمي المدنيين الفلسطينيين كانت يعني عيشتهم مثل البشر فهم لو كانوا بيعملونا مثل البشر بالصالونات كان كنا فينا نحكي عن حماية المدنيين مثل النزاعات خصوصا مثل النزاع فإذا كل هذا الكلام هو بالحقيقة ما له أي معنى فالجيش اللبناني هو جيش غير مؤهل حتى غير مؤهل على حماية المدنيين وشفنا أيام الحرب على لبنان..

ليلى الشايب: طب يضع هذا انتقاص كبير من قيمة وقدرات هذا الجيش ربما غير مجهز تماما لهذا أرسلت إليه تعزيزات كما يقال تعزيزات مؤخرا ولكن نقول إنه غير قادر على حماية المدنيين وحتى السكان اللبنانيين أنفسهم ربما في هذا الكلام بعض المبالغة شكرا لك ناجي علي من تركيا أحمد الصالح الآن من تركيا اختصر قدر الإمكان يا أحمد رجاء..

أحمد الصالح – تركيا: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

أحمد الصالح: طولت علي السؤال معلش أنا بدي أخذ موضوع..

ليلى الشايب: آسفة لك أنت أيضا..

أحمد الصالح: حماية المدنيين أين كان الجيش اللبناني عندما من ثلاثين سنة عندما قصفت المخيمات ليش ما حموش المدنيين في ذاك الوقت في هذا الوقت قتل المدنيين ولا أحد سأل علي واليوم يعيدوا الكرة نفس الكرة التي كرروها من ثلاثين سنة على مخيم تل الزعتر وها هو مخيم نهر البارد يلتقي ما لقاه مخيم تل الزعتر فأين كان الجيش اللبناني لحماية المدنيين فالجيش هو الذي ضرب المدنيين وها هو اليوم يعيد الكرة فماذا نفعل وأين هي الأمم المتحدة لحماية المدنيين ومن حاسب الجيش من ثلاثين سنة على قتله على المذابح التي صارت بحق المدنيين في لبنان لا أحد..

ليلى الشايب: أحمد شكرا لك طلبت من الاختصار واختصرت فعلا شكرا لك تحدث إلينا من ألمانيا عودة أخيرة إليك دكتور فوزي أو صديق يعني مع تزايد الانتقادات لهذا الواقع كما انتقلنا منذ البداية الفرق الواضح والتباعد الشديد ما بين النصوص وما بين ما يحدث على الأرض كيف يمكن لهذه المنظمات التي يفترض أنها تحمي المدنيين أوقات الحروب وهذه الاتفاقات أن تمتلك سلطة تنفيذية تستطيع أن تردع من يخرق كل هذه الاتفاقات وهذه المعاهدات؟

فوزي أو صديق: لعل بداية نقول إن هذه المنظمات لها سلطة أخلاقية وأدبية وليست سلطة تنفيذية وأن حماية المدنيين أولا وقبل كل شيء بموجب مختلف دساتير الدول وكذلك الدستور اللبناني يقع على الدولة اللبنانية بداية وليس على هذه المنظمات هذه المنظمات هي مساعدة للدولة يعني دورها دور مكمل للدولة وليس دور أولي أو سابق لي للدولة فالمنظمات دورها دور أخلاقي أدبي وليس دورها ملزم..

ليلى الشايب: وتذكيري ربما وترسم..

فوزي أو صديق: آه وبالتالي لا يمكن كذلك أحيانا تحميل هذه المنظمات أكثر من الاختصاصات والصلاحيات الممنوحة لها بموجب مختلف الاتفاقيات وأدبيات القانون الدولي الإنساني..

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك..

فوزي أو صديق: شكرا..

ليلى الشايب: دكتور فوزي أو صديق الخبير في القانون الدولي على هذه المشاركة معنا أيضا أشكر كل من اتصل في هذه الحلقة التي تناولنا فيها وضع المدنيين أوقات الحروب إذا لم يبق لي في ختام هذه الحلقة إلا أن أبلغكم تحيات معدة ومنتجة البرنامج ليلى صلاح مخرج البرنامج منصور الطلافيح ولكم مني ليلى الشايب أطيب تحية دمتم بخير وإلى اللقاء.