- أبعاد الصراع وفرص المصالحة
- العون العربي وسيناريوهات الحل

- دور الدول العربية في وقف الاقتتال

- التآمر الدولي وسبل تسوية الأزمة


غادة عويس: السلام عليكم وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، شهد التوتر بين فتح وحماس منعرجاً خطراً تمثل في تجدد الاشتباكات بين الطرفين في اليومين الماضيين الأمر الذي أسفر عن وقوع 25 قتيلاً وأكثر من 240 جريحا، ترافق ذلك مع تحركات دبلوماسية نشطة كان آخرها محادثات مكة المكرمة التي ستبدأ بعد يومين وكانت الاشتباكات قد تجددت في وقت سابق في قطاع غزة بين أنصار كل من الحركتين بعد ساعات قليلة من اتفاق الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل على وقف إطلاق النار ليعقبها اتفاق جديد، فهل يصمد الاتفاق الجديد هذا لوقف إطلاق النار؟ وما الدور الذي يمكن أن تقوم به الدول العربية من أجل وقف الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني؟ وما المطلوب فلسطينياً في المرحلة الدقيقة المقبلة؟ وهل يستطيع الفلسطينيون حل مشكلاتهم الداخلية وحدهم أم إن العون العربي ضروري؟ وهل هذا العون واجب عربي أم هو شأن فلسطيني سيادي؟ هذه تساؤلات مشاهدينا وغيرها نطرحها للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على هاتف 00887397 أو عفواً الهاتف هو 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج على الإنترنت minbar@aljazeera.net نبدأ هذه الحلقة برأي شريحة من الشارع الفلسطيني.

أبعاد الصراع وفرص المصالحة

[استطلاع رأي للشارع الفلسطيني]

مشارك أول: بيكفي يا إخوان، نسينا القدس ونسينا الأسرى ونسينا الشهداء، فأنا بأستحلفهم بالله وبدم الشهيد، بالأخ أبو عمار بأحمد ياسين والرنتيسي إنه الوحدة الوطنية.

مشارك ثاني: الاقتتال يقود إلى مقولة عاشت القيادة ومات الشعب، لا يوجد شعب ينادي بهذه القيادة، القيادة يجب أن تزال.

مشارك ثالث: الشعب الفلسطيني في هذه الأحداث جميعه خاسر وهذه أحداث لا تنم عن أخلاق الشعب الفلسطيني ولا عن عاداته والشعب يأسف أسف عميق على ما يجري خاصة بين حماس وفتح، على الجميع أن يتقوا الله، على الجميع أن توجه هذه البنادق إلى الاحتلال.. ليس لها وجهة لا وجهة واحدة هي الاحتلال الصهيوني.

مشارك رابع: يعني حماس وفتح من الكسبان، الكسبان منهم خسران يعني دول بيقولوا إحنا والله النهاردة عملنا عملية في الحرس الرئاسي ودول بيقولوا إحنا عملنا عملية في المكان الفولاني، يا عم ها دول خاسرين، يا عم أنا بأقول لفتح وحماس الله يرضي عليكم يعني بيكفي.

مشارك خامس: كل الأطراف يعني بدون تسمية تنظيمات كل الأطراف اللي بتعمل العمليات هذه وعمليات النار القتل والاعتقال هذه ما هي في مصلحة الشعب.

مشارك سادس: والله إحنا ندعو الطرفين للتصالح والوحدة ونعمل حكومة وطنية لأنه أنت شايف البلد كيف الاقتصاد والبلد إيش اللي صار فينا وما حدش متطلع لنا وكلنا بيقتل في بعض مش عارف لمن كل هذا؟ يعني لمصالح من كل هذا؟ كله بيخدم الاحتلال ولا واحد مستفيد أنتم الطرفين خاسرين.

غادة عويس: كانت هذه إذاً آراء بعض المواطنين الفلسطيني، إليكم الآن عينة من آراء مواطنين من الكويت.

[استطلاع رأي للشارع الكويتي]

مشارك سابع: عدد من الدول العربية تحاول أن تتوسط في الموضوع القائم بينهم وتوقف الاقتتال الدائر بين الإخوة الفلسطينيين ولكن هذا لا يكفي، المطلوب المزيد من الجهد.

مشاركة أولى: نرجو من الإخوة العرب الإصلاح بينهما.

مشارك ثامن: الأنظمة العربية لا يجب أن تتفرج، لا يجب أن تستسلم للضغوط الأميركية والأوروبية ويجب أن يكون لهم موقف يسلموا فيه بما وصل إليه الشعب الفلسطيني من خلال الانتخابات التي تمت وأوصلوا فيها حماس إلى هذا السلطة.

مشارك تاسع: إحنا يعني المفروض نتجه يكون اتجاهنا مثلاً نحارب إسرائيل، عدونا الأول إسرائيل مو إحنا أعداء لنفسنا، يعني نقاتل نفسنا؟ ما يصير ما ينفعش.

مشاركة ثانية: بنتمنى فعلاً إن العرب فعلاً يعني يصحوا شوية يعني يفكروا شوية اللي هما بيعملوه طبعاً موقفهم مش حلو كله بما فيهم كله.. يعني أنا مش بأقول دولة معينة كله.

مشارك عاشر: أتمنى يعني إنهم يتفقون ويحلوا مشاكلهم وما يتقاتلوا بينهم ويتفقون يتعاونون إنهم يصيروا ضد إسرائيل.

مشارك حادي عشر: أنا أقول إنهم يجاهدون في سبيل الله ضد إسرائيل والشغلة الثانية أنصح العرب والحكام العرب إنهم يتدخلون بينهم ويفكوا الأزمة هذه.

مشارك ثاني عشر: هو شيء أكيد مو صحيح اللي عم بيصير إنه قبل ما يحلوا مشكلة فلسطين لازم يحلوا النزاعات اللي بيناتهم حتى يقدروا يحلوا مشكلة فلسطين.

مشارك ثالث عشر: المطلوب من العرب أولاً ثم المسلمين ثانياً توجيه كلمة حق ونداء عاجل للإخوان الفلسطينيين بالاحتكام لشرع الله سبحانه وتعالى وفي بيته المقدس لكلمة واحدة وهو هدف كل مسلم.

غادة عويس: كانت هذه إذاً بعض آراء مواطنين في فلسطين وأيضاً آراء مواطنين من الكويت، ماذا عن آرائكم أنتم مشاهدينا؟ معنا عبر الهاتف زهير أبو علي من الأردن، زهير.

زهير أبو علي - الأردن: مساء الخير.

غادة عويس: أهلاً بك.

زهير أبو علي: بدون شك إنه نصر مجاني للعقيدة الصهيونية بدون كلفة يتحقق على الأرض الفلسطينية في وضح النهار من خلال صراع محموم بين فئات قليلة ضالة من هذا الطرف أو ذاك على الساحة الفلسطينية على فتات لا يثمن ولا يغني من جوع وأصابع الصهاينة والأطراف الإقليمية واضحة للعيان والخاسر الوحيد شرف وسمعة وعدالة القضية ودم وقناعة البسطاء هو الشعب الفلسطيني دون أدنى شك..

غادة عويس [مقاطعةً]: وزهير ما الحل برأيك؟

"
العبث بالقضية الفلسطينية سيضر بالمنطقة بأسرها، لذلك يجب الخروج من لقاء مكة بحل جذري وليس المعالجة بالمسكنات
"
مشارك
زهير أبو علي [متابعاً]: فالشعب الفلسطيني يا أختي الكريمة.. نعم، الشعب الفلسطيني ما زال أسيراً محتلاً من البحر إلى النهر، كل ما نراه أو رأيناه من تداعيات واستحقاقات عملية السلام مزعومة هو ذر للرماد بالعيون، جل ما يحتاجه الشعب الفلسطيني الآن هو هيئة لتسيير أموره الدنيوية البسيطة لا علاقة لها بهذا الحزب أو ذاك وليس وهم حكومات وسجاد أحمر يفرد في هذا المطار أو القاعة أو هذه الحقيبة الوزارية هنا وهناك، على الأطراف والأزلام المتصارعة من هذا الفصيل أو ذاك أن يتقوا الله في هذا الشعب ويتركوا هذا الشعب وشأنه ففلسطين محتلة من البحر إلى النهر كما قلت وليس كأن جنوب لبنان لكي يتموا بها تصفية حسابات إقليمية أو تدار بها حرب بالإنابة، هذه القضية مركزية للأمة والعبث بها مدمر للمنطقة بأسرها، لابد من الخروج من لقاء مكة بحل جذري وعدم المعالجة بالمسكنات ويقروا حقيقة واحدة أن فلسطين بلد محتلة والصرع في بدايته وليس في نهايته.

غادة عويس: شكراً جزيلاً لك سيد زهير أبو علي من الأردن، نستمع إلى رأي علي المريسي أيضاً من الأردن، علي كما استمعنا إلى زهير هو دعا إلى اتقاء الله وأيضاً تمنى بأن يخرج لقاء مكة بحل جذري، ما رأيك؟

علي المريسي - الأردن: السلام عليكم.

غادة عويس: عليكم السلام.

علي المريسي: أوجه هذه النداء إلى قادة فتح وحماس، فعلى ماذا يقتتل هؤلاء القادة؟ أيقتتلون على سلطة لا حول لها ولا قوة؟ على رئيس سلطة لا يستطيع أن ينتقل من رام الله إلى غزة إلا بإذن اليهود؟ أم على رئيس وزارة يجلس الساعات الطوال في الذل والهوان على معبر رفح لكي يسمح له بالدخول اليهود؟ أو على اعتراف بيهود أو على هدنة طويلة لا فرق بين هذه وتلك فكلاهما اعتراف باليهود وإنما هو تلاعب بالألفاظ أم على دولة فلسطينية مقزمة تكون مفتاحا ومدخلا لليهود لكل بلاد المسلمين والعرب فإن هؤلاء القادة لا يستحقون النصيحة، إنما الذي يستحق النصيحة هم شباب فتح وشباب حماس الذين ما تكتلوا حول زعمائهم إلا من أجل تحرير فلسطين المقدسة من بحرها إلى نهرها ولذلك عليهم المعول بأن يقفوا صفا واحدا في وجه قادتهم هؤلاء الذين يريدون أن يورد الشعب الفلسطيني ومن ورائه مورد الهلاك والذل والهوان بالتقاتل على أشياء رخيصة خدمة لسادتهم وخدمة لليهود وخدمة لأميركا وأوروبا من ورائها..

العون العربي وسيناريوهات الحل



غادة عويس: طب علي موضوع حلقتنا أيضا هو عن الدور العربي في المساعدة على وقف هذا الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني المستنكر من جميعكم، هل ترى بأن هذا العون واجب عربي أم يجب أن يكون فقط شأن سياديا فلسطينيا؟

علي المريسي: يعني الزعماء العرب كما تعلمون بأنهم لا يستطيعون أن يحركوا ساكنا إلا بإذن أسيادهم وصراعا على كراسيهم ولذلك لا يُرتجى منهم خير، إنما الخير كله في أهل فلسطين وفي الشباب المقاتلين أن يوحدوا رأيهم..

غادة عويس: شكراً على رأيك هذا علي المريسي من الأردن، نستمع إلى رأي محمد سعد يحدثنا من السعودية، محمد ما رأيك وماذا عن الدور العربي بالتحديد في المساعدة على وقف هذا الاقتتال الفلسطيني؟

محمد سعد- السعودية: أولا أحي الأبطال القائمين على قناة الجزيرة جميعا، الحقيقة أنه فعلا وضع مؤسف جدا للغاية ما يحدث في فلسطين وبين القادة في فلسطين، أولا نسأل الله سبحانه وتعالى لهم الهداية، الشيء الثاني الأمة العربية كلها تنظر لكم بنظرة الاستغراب والاستهجان لما يحدث في فلسطين، هذا ما أقوله وأقول وأسفاه وأسفاه وأسفاه.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك محمد سعد من السعودية، أحمد بشة من السويد.

أحمد بشة - السويد: السلام عليكم أختي العزيزة.

غادة عويس: عليكم السلام، أهلا بك.

"
فتح حركة علمانية لا تريد الاستقرار ولا تريد تحرير فلسطين
"
مشارك
أحمد بشة: والله أختي العزيزة والله القلب يدمع من هذا الاقتتال الداخلي أختي العزيزة ولكن المسبب الرئيسي والمحرك الرئيسي في هذه الأحداث المؤسفة في بلدنا العزيز في وطنا العزيز فلسطين مع أني أنا ليبي أختي العزيزة ولكن القضية الفلسطينية قضية كل العرب والمسلمين، المحرك الأساسي فيها هم حركة فتح أختي العزيزة.. حركة فتح كما تعرفي حركة علمانية ولا تريد الاستقرار ولا تريد تحرير فلسطين، تريد الذل والمهانة تريد طاعة الأميركان واليهود فقط ولكن لو تري أختي العزيزة حركة حماس كلهم أناس صادقين وأناس يريدون تحرير فلسطين كلها لا على بلدية أو على محافظة كمحافظة غزة أو رام الله ولكن أنا أوجه ندائي أختي العزيزة إلى قادة حماس القادة الأعزاء الأفاضل المؤمنين بالله أن يفوتوا الفرصة على هؤلاء الظلمة.. هؤلاء المأجورين من قبل الصهيونية العالمية أختي العزيزة..

غادة عويس [مقاطعةً]: سيد أحمد لا نريد التحريض ولا نريد..

أحمد بشة [متابعاً]:والله أختي العزيزة كل العرب مع حركة حماس..

غادة عويس: لا نريد رشق أحد بالاتهامات..

أحمد بشة : كل المسلمين مع حركة حماس وأتمنى..

غادة عويس: فلنركز على موضوع الحلقة سيد أحمد، الموضوع هو ما هو الدور الذي يمكن أن تقوم به الدول العربية للمساعدة في وقف هذا الاقتتال الفلسطيني؟

أحمد بشة: الدول العربية أختي العزيزة لا حول لها ولا قوة، الدول العربية كلها جاثمة تحت ديكتاتوريات تحت حكام لا يستطيعون أن يحركوا ساكنا يتحركون بأوامر أميركا وأوامر إسرائيل، ماذا تنتظرين من حكام العرب ومن الدول العربية؟

غادة عويس: أحمد بشة شكرا جزيلا لك، لنستمع إلى خالد الدبعي من السعودية أيضا، خالد هل ترى بأن أحمد محق بأن الدول العربية لا تستطيع المساعدة لأسباب معينة؟

خالد الدبعي - السعودية: السلام عليكم، نعم الدول العربية طبعا عاجزة جدا من أنها تقدم أي.. بالنسبة لفلسطين أي حل أنا كلمتي لحماس أوجهها لحماس..

غادة عويس [مقاطعةً]: لماذا برأيك؟

خالد الدبعي: لأنه يعني شفنا لبنان إيش سووا، في لبنان يعني الصفع على اليدين إسرائيل ضربت وقصفت ودمرت والعرب يعني واقفين عمرو موسى من مكان إلى مكان لكن دون جدوى للأسف، ما بيده شيء، الدول العربية..

غادة عويس: وهنا السبب برأيك عدم.. ربما عدم وجود الوحدة بين المواطنين إن كان في أي بلد كان عادة الوحدة ينبع منها الاتفاق؟

خالد الدبعي: بالعكس..

غادة عويس: ومهما ساعد الخارج ربما لا يساعد بقدر ما يساعدون هم أنفسهم.

خالد الدبعي: بالنسبة للشعوب العربية بالنسبة للوحدة الداخلية موجودة ومتكاتفة، أنا لدي كلمة أوجهها لحماس.. أقولها لحماس يجب أن تتخلي.. نحن نعلم عن فتح ونعرف عن تاريخ فتح، من دحلان إلى الرجوب إلى والقائمة تطول، أقول يا حماس يا قادة حماس تخلوا عن الكرسي والله أقسم بالله أن الشعب العربي أصبح ينظر للنضال الذين تقومون به أنه من أجل الكرسي ليس من أجل.. اتركوا الكرسي اتركوا السلطة، تخلوا عن كل شيء لكن لا تتخلوا عن السلاح وعودوا كما كنتم وكما عرفناكم على الجبهات على مقاتلين والله لو كان الشيخ أحمد ياسين موجود لما سمح لهذه المهزلة ولاستقال من هذه الحكومة ونزل إلى الشارع، فتخلوا.. تخلوا عن الكرسي من أجل الدم الفلسطيني والسلام عليكم.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك خالد دبغي من السعودية، أيضا من السعودية أبو بكر، أبو بكر هل توافق خالد بأن ربما المقاومة العسكرية أجدى من المحاولة في الاشتراك في العملية السياسية؟

أبو بكر عمر- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله.

غادة عويس: عليكم السلام.

أبو بكر عمر : الحقيقة أختي أنا يعني عايز أرجع إلى الوراء شوية بس فقط.. الأخوة في حركة فتح طبعا مش كلهم ناس مش كويسين، في ناس كثير منهم كويسين ووطنين ويعني الحقيقة جاهدوا وقاتلوا العدو الإسرائيلي، لكن الطامة الكبرى في من جاء وسيطر على هذه الحركة، أولا حركة فتح والسلطة الفلسطينية اعترفت بإسرائيل وقدمت لهم كل شيء ولم نأخذ نحن كفلسطينيين أي شيء من كل الاتفاقيات، يعني أنا كنت أسمع بعض الأخوة الفلسطينيين يقولون صار عندنا مطار وكأن قضية فلسطين أصبحت مطار في رفح، يعني قزموا كل القضية الفلسطينية في مطار..

غادة عويس [مقاطعةً]: طيب أبو بكر هذا جيد لكن موضوعنا ليس من معه الحق ومن عليه الحق، موضوعنا هو..

أبو بكر عمر [مقاطعاً]: أختي خليني أتكلم..

غادة عويس [متابعةً]: ماذا يمكن أن يقدم العرب إلى الفلسطينيين إن كان رسميا أم شعبيا؟ هل تسمعني؟

أبو بكر عمر: أسمعك، أنا بأقول جاءت الانتخابات وأفرزت حركة حماس، للأسف الشديد أنتي تسألي الدول العربية.. الدول العربية لو كانت تريد للشعب الفلسطيني الخير لا إسرائيل قالت سوف نقاطع هذه الحكومة، لماذا العرب يقاطعون هذه الحكومة؟ هذه أول نقطة، إذا العرب لهم دور كبير..

غادة عويس: لكن للتوضيح فقط ليست جميع الدول العربية تقاطع الحكومة برئاسة حماس، هناك بعض الدول وهناك أموال عربية لمساعدة الحكومة..

أبو بكر عمر : عفوا يا أختي أنا أعر ف هذا، لكن الدول العربية المحيطة هي التي تمنع أي مساعدات تدخل.. المساعدات لا تدخل إلا عن طريق مصر أو عن طريق الأردن، من كلا الطرفين ممنوع أنا أذهب إلى المعبر وأعي اثنين وعشرين يوم وأنا أنام على الأرض في معبر رفح لأنه لا نملك من أمرنا شيء، الدول العربية مشاركة، الدول الحدودية مع فلسطين مشاركة في الحصار، ما في أحد ينكر ذلك، كل الشعب الفلسطيني يعرف ذلك، القضية الآن يا أختي في قضية واحدة ليس كل أبناء فتح مع هذا الاقتتال، نحن قلوبنا تنزف دما عندما نشاهد ما يحصل في الجامعة الإسلامية في غزة..

غادة عويس: لكن نشير أبو بكر إلى الوساطة المصرية التي تساعد أيضا في إرساء اتفاقات لوقف إطلاق النار ولوقف الاشتباكات وهدر الدم الفلسطيني..

أبو بكر عمر: طيب الوساطة المصرية.. الوفد الأمني المصري.. يا أختي الوفد الأمني المصري قال إن الشاحنات التي دخلت إلى قطاع غزة هي شاحنات فيها مواد غذائية واتضح أنها بها أسلحة، كيف يكون هذا وفد محايد وهو يدخل الأسلحة إلى طرف واحد هو حركة فتح؟

غادة عويس: طيب هناك روايتان في هذا الموضوع، دعنا لا ندخل في هذا التفصيل أبو بكر بأي حال شكرا جزيلا على مشاركتك، معنا ناصر خليفة أيضا من السعودية، ناصر ما رأيك؟

ناصر خليفة- السعودية: السلام عليكم أختي العزيزة والله لو حماس على حق ما جاز لفتح أن تكون هكذا ولو فتح على حق ما جاز لحماس أن تكون هكذا، بصراحة الوضع مزري للغاية.

غادة عويس: وبرأيك ما هو الحال كيف يمكن أن تساعد الدول العربية أم إن هذا شأن فلسطيني سيادي؟

ناصر خليفة: لا والله ليس فلسطيني الشأن عربي، القضية قضية كل عربي، هي قضية مسلم هي قضية كل غيور.

غادة عويس: والسيناريوهات والحلول الممكنة للخروج من الأزمة الحالية؟

ناصر خليفة: الحل في يد فتح.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك ناصر خليفة من السعودية، انقطع من المصدر الاتصال، معنا أحمد جمعة من الإمارات، أحمد الموضوع هو إذا مساعدة الدول العربية.. إمكانية مساعدة الدول العربية لوقف الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني، أحمد لا يسمعنا، انتقل إلى كمال شكري يحدثنا كمال من ألمانيا، كمال.

كمال شكري - ألمانيا: تحية لكِ يا أخت غادة والعاملين بقناة الجزيرة..

غادة عويس: أهلا.

كمال شكري: في الحقيقة المداخلة في محورين، المحور الأساسي الأول وهو هل فعلا الدول العربية أو الدول الإسلامية يعني تعني بحقيقة وجدية حل الموضوع الفلسطيني؟ ألف النزاع الداخلي بين الحركات فتح أو حماس أو بشكل عام هل فعلا يريدون حل للقضية الفلسطينية؟ فحل القضية الفلسطينية نجد لها مع معطيات، المعطيات الأساسية الدعم لهذه القضية الفلسطينية وليس الأسلحة لهذا الجانب وبمال لهذا الجانب، فهذه ليس إلا عملاء في يد.. يعني ينفذوا ما يريدوه الكيان الصهيوني وأميركا بشكل عام، أنا عايز أقول لكِ حاجة مهمة جدا حصلت النهاردة في ألمانيا إنهم بيتعجبوا من إحدى الناس المسؤولين إن حماس اختيرت.. يعني أوروبا بتدعم الديمقراطية في العالم كما تقول، يستعجب أن حماس انتخبت من الشعب الفلسطيني ولا يعبرها أي أحد في أوروبا، لماذا؟ لأن هذا التأثير الإعلامي الصهيوني الذي يدار من الكيان الصهيوني للأميركان للسيطرة على أوروبا الغربية، النقطة الثانية اللي تتكلمي عليها وهي مربط الفرس في وجهة نظري الدفاع يا أختي العزيزة عن المسجد الأقصى، يهد هذا الجدار وتهد هذه الغرفة ويفحت تحت الجدار الحفريات التي تتم، هل حامي الحرمين الشريفين كما يقال.. هل مكان إسراء النبي محمد عليه الصلاة والسلام.. القدس هل يحرك ساكنا؟ إطلاقا، ما يتم أموال البترول الذي يباع يذهب ليعيني يلعب به في الكازينو أو يحط يوضع في البنوك الصهيونية ولا يدعم أي شيء حتى..

غادة عويس: كمال لا نرد الدخول في هكذا تفاصيل أرجوك، نبقى في موضوع الحلقة، موضوع الحلقة هو المشكلة الفلسطينية هل يستطيعون حلها وحدهم أم إن العون العربي ضروري؟ لا نريد أن نكيل الاتهامات ولا نريد أن نحسم من معه حق ومن ليس معه حق، شكرا جزيلا بأي حال على مشاركتك كمال شكري حدثتنا من ألمانيا، نستمع إلى رأي محمد يحدثنا من قطر، محمد.

محمد حسين - قطر: السلام عليكم.

غادة عويس: عليكم السلام.

محمد حسين: أختي الفاضلة أولا إذا كان موضوع الحلقة ما هو الدور العربي اللي ممكن يشاركوا به لحل القضية الفلسطينية فأولا تأكدي إن جميع الناس سواء كان المشاركين في البرنامج حاليا أو المشاهدين كلهم متفقين على إن الدور العربي غير موجود ولن يكون موجود، ده أول نقطة.

غادة عويس: لماذا؟

محمد حسين: لماذا.. لأن طبعا أكيد كلنا عارفين التحكم الأميركي في المنطقة وقد إيه طبعا ما فيش حد من العرب ممكن يحرك ساكن في اتجاه معين سواء كان فلسطين أو غير قضية فلسطين إلا بالسماح الأميركي بأن هم يتحركوا باتجاه معين، فبالتالي كل الأمل المعقد على الفلسطينيين نفسهم من داخل فلسطين واللي أحب أقوله هنا إن الشعور..

غادة عويس: شكرا جزيلا لك محمد من قطر، فيصل الجهمي من السعودية فيصل هل ترى أن محمد محق في رأيه بأن الولايات المتحدة تمنع الدول العربية من المساعدة فعلا في وقف الاقتتال الفلسطيني.. في مساعدة الفلسطينيين؟

فيصل الجهمي - السعودية: والله يا أختي الكريمة أنا لي وجهة نظر أولا في الموضوع اللي صاير حاليا في فلسطين، أنا في نظري إن اللي صار في فلسطين هذا أولا مخطط إسرائيلي منها.. يعني الدليل على ذلك أولا مقتل إذا أقول الرئيس ياسر عرفات إذا كان قتل، قتل الشيخ أحمد ياسين، قتل الرنتيسي جاءت في أوقات يعني متتالية وراء بعض وهذا اللي سبب الخلافات بين فلسطين لأنهم ما عندهم كبير، يعني أنا أشوف حاليا فتح وحماس ما هم كبير، أولا كان الرئيس ياسر عرفات كان بيجمعهم، ما كان أحد ما كانت تصير الخلافات هذه فقتل الناس الكبار هؤلاء هو اللي سبب الخلافات.

غادة عويس: لكن هناك قيادات وزعامات أخرى موجودة الآن على الساحة، هناك الرئيس محمود عباس، خالد مشعل، إسماعيل هنية.

فيصل الجهمي: ممتاز بس صارت يعني هي تعتبر شبه أحزاب، يعني صار كل جهة لحالها وصار كل جهة لها وجهة نظر وبتحاول تنفذها فلما زاد الخلاف بينهم صار تنفيذها بالسلاح وهذه مشكلة العرب المتواجدة حاليا، إذا ما قدرت تسمع كلام..

غادة عويس: إذا الانقسام الداخلي هو السبب وليس حاليا الاقتتال الداخلي الفلسطيني السبب والانقسام الداخلي؟

فيصل الجهمي: أيوه بالضبط، أنا هذا اللي أشوفه لأن ما كان ما لهم اجتماع على كلمة واحدة وفي وجهة نظري بالنسبة للحل يعني أنا أتمنى يعني مثلا زي السعودية بإذن الله تضغط على كل فئة بحيث إنها يعني تضغط على كل فئة للتجاوب معها وتضغط على الجماعات اللي عندها في فلسطين، لأن أنا في نظري إن فيه ناس داخل الفصيلين ما يبغى الأمر اللي صاير حاليا ما يريده تماما لكن فيه أشخاص داخل فصائل حماس وداخل فصائل فتح بتمول العملية هذه وفيه الدليل على كده يعني..

غادة عويس: وما مصلحتها برأيك؟

فيصل الجهمي: نعم؟

غادة عويس: ما مصلحتها برأيك؟

فيصل الجهمي: والله أنا الله لكن أنا أروح يعني أرجحها إنها تمويل من الخارج، يعني فيه ناس الخارج بتطلب منهم الأمر هذا لدواعي مالية لدواعي أمور ثانية، أنا ما.. يعني هذه وجهة نظري، لأن الدليل على كده إن أحيانا يجوا وقادة حماس قادة فتح يتفقوا على وقف الخلاف ثاني يوم تلقى بعض الأشخاص يروحوا يتقاتلوا في الشوارع وبتزيد الفتنة زيادة..

غادة عويس: شكرا جزيلا على مشاركتك فيصل جهمي من السعودية، فاصل قصير نعود بعده إلى متابعة منبركم منبر الجزيرة.

[فاصل إعلاني]

دور الدول العربية في وقف الاقتتال



غادة عويس: أهلاً بكم من جديد إلى منبر الجزيرة، كنا قد استمعنا مشاهدينا إلى آراء مواطنين في فلسطين أيضاً في الكويت والآن إليكم عينة من آراء المواطنين في اليمن.

[استطلاع رأي للشارع اليمني]

مشارك رابع عشر: أنا أرى أنه منظمة حماس هي المنظمة المختارة من قبل الشعب الفلسطيني وكان يجب أن يعطى لها لفرصة بأن تمارس سلطتها والحكم الذي خولها الشعب.

مشارك خامس عشر: ونحن في اليمن ندعو الإخوة في حماس وفي فتح الآن يغلبوا المصلحة الوطنية فوق كل أي خلافات.

مشارك سادس عشر: إذا كان حماس وفتح هم اللي يتقاتلوا الآن، الآن إيش عاد بقى معنا يعني بالنسبة للناس اللي لهم تاريخ نضالي زي فتح وهيك، إذاً نفس الواحد يقول إنه ليش ما نكبرش المصلحة الوطنية يعني، سؤال واضح تماماً بحيث إنه ما نعطيش فرصة يكفي المآسي اللي نشوفها من هنا وهنا وهنا.

مشارك سابع عشر: ما يحصل بين الإخوان في فلسطين هو شيء مؤسف ويدمى له القلب ونحن نتمنى من الطرفين وهما أخوان ومشتركان في النضال الوطني أن يترفعا عن الخلافات الجزئية والتفصيلية وأن يرجوا إلى مستوى الآمال المنوطة بهما.

مشارك ثامن عشر: الإخوة في حركتي حماس وفتح هو تنفيذ لمخطط إسرائيلي أصلاً ونجح اليهود في أن يعني يعادي المسلمين.. كل واحد يوجه سلاحه لصدر الآخر وهذه تخدم العدو يعني بالأول والأخير.

مشارك تاسع عشر: لابد من تدخلات سريعة لأنه الاقتتال بمثل هذه الطريقة وبين إخوان مسلمين قد يضر بمصلحة العالم الإسلامي جميعاً.

مشارك عشرين: كيف نريد أن نبحث عن الخروج من الاحتلال ونحن بهذا الوضع وبها الأسلوب نزيد من وطأة الاحتلال ونزيد من فرصة للاحتلال وللإسرائيليين أن يدخلوا مدارسنا أن يدخلوا في مكاننا.

مشارك واحد وعشرون: اللي يحصل بين فتح وحماس فتنة داخلية فتنة داخلية بحتة ما هو في صالح العرب ولا المسلمين.. هذا في الأول والأخير يخدم الاستعمار الإسرائيلي والأميركي.

غادة عويس: إذا كانت هذه عينة من آراء المواطنين في اليمن حول رأيهم بالاقتتال الفلسطيني الفلسطيني، ما الذي يمكن أن تفعله الدول العربية للحد ولوقف هذا الاقتتال الفلسطيني الداخلي أم إن الفلسطينيين وحدهم هم المخولون في إنقاذ أنفسهم في العودة إلى الوحدة الوطنية ووقف الاقتتال؟ أيضا سوف نستمع معا إلى عينة من الشارع المغربي كانت هذه الآراء.

مشارك الثاني والعشرون: على الدول العربية أن تعمل جاهدة في اصطلاح العلاقات العربية ككل فيما يخص الدول فيما بينها حينها سيمكن من السهل إيجاد حلول للمشاكل لأن المشاكل في فلسطين تتعلق بمشاكل طوائف عربية وإسلامية.

مشارك الثالث والعشرون: هو النقد الدولي كذلك يجب أن يكون دائما مستمر لدعم جميع الدول العربية مش فلسطين أو لأن الجميع الدول العربية بصفة عامة وبالأخص فلسطين والعراق ولبنان، هذا هو المضمون الأساسي.

مشارك الرابع والعشرون: الدول العربية لها تأثيرات مهمة لحماس وإلى فتح فض نزاع وطبعا الدول العربية تسعى في أغلبيتها إلى وحدة الصف الفلسطيني لأنه طبعا هو الضامن الأساسي لحل القضية الفلسطينية.

مشاركة ثالثة: كنت أتمنى من الدول العربية أنها تساعد فتح وحماس بإنهاء الصراع اللي هما فيه واللجوء لكي اللي هم فيه يديروا ضد العدو الصهيوني.

مشارك الخامس والعشرون: كشاب مغربي يتابع الأحداث السياسية الخارجية لا يمكن اعتبار أن هذا صراع هو عربي يعني داخلي بقدر ما أنه صراع دولي ينحصر في البحر الأبيض المتوسط ولفك هذا النزاع يمكن أو بالضرورة يجب أن يفك عن طريق لجنة متخصصة بوضع يعني السامي قانون دولي واللجان المتخصصة يجب أن يعني دولية ومثلا يتكلموا على الدور الدولي أو للدور العربي يعني كان كله في الجامعة العربية، إذا الجامعة العربية يجب إعادة أوراق الجامعة العربية لتوحيد الصفوف أولا لإصدار كلمة واحدة أو للدفاع عن الحق الفلسطيني العربي.

مشارك السادس والعشرون: طبيعة الحال يجب رؤية المشكلة على أنه مشكل ليس مشكل داخلي أي مرتبط بحركة فتح وبحركة حماس بل هو مشكل اللي هو نوعا ما معقد فيه مجموعة من المتداخلين وبالتالي نطالب بتفعيل القانون الدولي خاصة آليات الوساطة وبالتالي تفعيل دبلوماسية القمم أي دبلوماسية رؤساء الدول العربية.

غادة عويس: إذا من غزة من اليمن من الكويت ومن المغرب الآراء كلها أجمعت على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني لأن الخاسر الوحيد هو الشعب الفلسطيني، حسن علي من ليبيا يطلعنا على رأيه في هذا الشأن وعلى رأيه ما إذا كانت الدول العربية قادرة على المساعدة، حسن ربما نعود إليه لاحقا لأن الاتصال معه انقطع، معي صلاح العويرضي من السعودية، صلاح ما رأيك هل باستطاعة الدول العربية المساعدة أم إن المفتاح بيد الفلسطينيين وحدهم؟

صلاح العويرضي - السعودية: السلام عليكم.

غادة عويس: عليكم السلام.

صلاح العويرضي: السلام عليكم.

غادة عويس: نسمعك صلاح.

صلاح العويرضي: مساء الخير سيدتي، أولا..

غادة عويس: مساء النور أهلا بك.

صلاح العويرضي: أتمنى أن لا يحمل النظام العربي فوق طاقته، فالنظام العربي أساسا غير موجود منذ الخلافة العثمانية.. الخلافة العثمانية وحتى اتفاقيات سايكس بيكو وبعد النظام العربي ليس موجود فالنظام العربي إذا كان له قرار سياسي يدعم القضية الفلسطينية فبالتالي يحتاج إلى أرضية، أين هذه الأرضية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية؟ غير موجودة، أيضا لا يوجد ثقافة سياسية كامنة حتى تستطيع أن تدعم هذا القرار السياسي.. هذا أولا، الأمر الثاني الدول بالنسبة لحماس وقضية فتح وحماس في فلسطين أعتقد أن حماس كان ينبغي لها ألا تشارك في الانتخابات لأن الانتخابات هي لعبة دولية والديمقراطية لعبة دولية وليست لعبة محلية أساسا..

غادة عويس: لم لا؟ لم ليست انتخابات.. يعني الناس يدلون آرائهم بحرية وبديمقراطية ينتخبون ما يشاؤون؟

صلاح العويرضي: حسنا، لكن ما المشكلة؟ أنه لا يجد هناك ديمقراطية في العلاقات الدولية، فحماس كانت تعرف أنه سيوقف في وجهها بهذه الطريقة، إذا لماذا تشارك في الانتخابات إذا كانت ستضع الشعب وتضع نفسها في هذه الأزمة؟

غادة عويس: وما شأن الشعب ورأيه وانتخاباته بالعلاقات الدولية؟

صلاح العويرضي: هي انتخابات في الأخير سياسية تمثل القرار السياسي الفلسطيني، فبالتأكيد حماس لها يعني أجندة مرتبطة بالعلاقات الدولية فبالضرورة لماذا الآن.. طيب حسنا دخلت إلى الانتخابات وفازت في الانتخابات عليها أن تقبل ألا يوجد أي ديمقراطية في العلاقات الدولية..

غادة عويس: لكن صلاح هنا ألا ترى أن على المجتمع الدولي وعلى هذه العلاقات التي تتحدث عنها أن تحترم خيار الشعب بدلا أن يغير الشعب خياره؟

صلاح العويرضي: الديمقراطية يا سيدتي ليست دينا، الديمقراطية هي أساسا مصالح فقط، هي مصالح.. الديمقراطية ولدت لتنفيذ مصالح الشعوب، فإذا كان شعب الولايات المتحدة مثلا أو الشعب الأوروبي لا تهمه مصالح الفلسطينيين فلن تنفعنا الديمقراطية، إذا فالأساس أساسا هو توحد الفلسطينيين مع بعضهم بأي طريقة ممكنة، صحيح أن فتح يقع عليها كبير يعني جزء كبير من المسؤولية أو الجزء الأكبر بالنسبة من المسؤولية، لماذا؟ لأنها لم تعط حماس أيضا فرصة لا داخلية ولا خارجية أيضا فالعيب يمكن في الطرفين أيضا، أشكرك لكم ولا أحب أن أطيل والسلام عليكم.

غادة عويس: شكرا جزيلا لك صلاح العويرضي من السعودية نحن نشكرك، معنا إخلاص منير من أميركا، إخلاص هل توافق صلاح رأيه بأن ما كان على حماس أن تشارك في الانتخابات؟

إخلاص منير - أميركا: مساء الخير عفوا لم أسمع رأي المتحدث السابق ولكن رأيي بموضوع الحلقة هو كما يلي الحقيقة إنه الوضع في فلسطين اليوم وضع مؤسف محزن ومخزي للغاية والسؤال الذي سألته طالما سألته في مقدمة الحلقة ماذا بإمكان الدول العربية أن تفعل أو ما هو الذي تفعله فأنا أقول هل الدول العربية معنية بأن تحل القضية الفلسطينية؟ أنا برأيي أنها لم تكن معنية أبدا بحل القضية الفلسطينية ولهذا لم تفعل أي شيء ماذا نتوقع من الدول العربية إذا لم يكن بإمكانها تحويل أموال قدمتها الشعوب العربية لمساعدة إخوانهم في الدولة الفلسطينية لم تتمكن هذه الدول مثل مصر مثلا أن تحولها من بنوكها إلى فلسطين ماذا نتوقع من دولة مثل هذه ضعيفة أن تفعل أكثر من هذا وطالما أن الحوار يدور حول إقناع الفلسطينيين بقبول الأمر الواقع هذه الحوارات لم ولن تنجح أبدا..

غادة عويس: لكن إخلاص ألا ترين بأن هناك دور لمصر مهم خاصة الآن في وقف الاشتباكات بين مناصري حركتي فتح وحماس؟

إخلاص منير: عفوا لم أسمعك جيدا..

غادة عويس: ألا ترين أن هناك دورا مصريا مهما جدا في وقف الاشتباكات الدائرة حاليا وحتى الآن في غزة بين أنصار حركتي فتح وحماس؟

إخلاص منير: لم أسمعك جيدا..

غادة عويس: أعيد السؤال ألا ترين بأن هناك دور مصر مهم الآن في الوساطة بين الطرفين لوقف الاشتباكات لوقف الاقتتال؟

غادة عويس: في الوساطة بين الطرفين لوقف الاشتباكات لوقف الاقتتال..

إخلاص منيل: في الحقيقة مما أرى على برامج الجزيرة من حوارات كثيرة لم أعد أؤمن بهذا لدور، يبدو لي أحيانا أنهم يقولون شيء ويقصدون أشياء أخرى، فأنا لم أعد أؤمن بدور مصر ولا دور أي دولة عربية ثانية، على الفلسطينيين أن يتفقوا مع بعضهم بعض وأن يقولوا لأنفسهم إنهم هم الوحيدين الخاسرين في هذه المرحلة وأن إسرائيل هي الرابحة فعليهم أن يتقوا الله كما يقول الجميع وأن يقرروا بأن يتخذوا الطريق الصحيح وأن يعتبروا القضية الفلسطينية هي القضية الأولى وينسوا من أي أمور خاصة وشخصية أخرى.

التآمر الدولي وسبل تسوية الأزمة



غادة عويس: شكرا جزيلا لك إخلاص منيل من أميركا حدثتينا على رأيك، نستمع إلى رأي عبد الرحمن حسين الذي يحدثنا من فرنسا، عبد الرحمن هل لا أدري أن كنت استمعت إلى إخلاص، هي ترى بأن الدول العربية غير معنية في المساعدة، هل توافقها الرأي؟

عبد الرحمن حسين - فرنسا: دعني أقول لك أنا عندي حل سحري للخلاص من كل هذا..

غادة عويس: تفضل.

عبد الرحمن حسين: العصابة اللي تآمرت على عرفات وسقته السم، العصابة اللي أخذت فلوس الفلسطينيين من محمد رشيد، العصابة اللي بيقودها محمد دحلان لن تسمح باستقرار الوضع..

غادة عويس: طيب أرجوك عبد الرحمن أن تدلي برأيك لكن من دون أن تجرح بأي شخصية، من دون أن نلقي اتهامات شخصية تدلي برأيك السياسي فقط بالحلول الممكنة لو سمحت.

عبد الرحمن حسين: طيب الأنظمة العربية عبارة عن موظفة عند الأميركان وعند الإسرائيليين.. الأنظمة العربية ما بيقدروش يعملوا أي حاجة..

غادة عويس: ألا تشعر عبد الرحمن بأنك تظلم يعني قليلا عندما تلقي بهذا الاتهام، هناك دول عربية كثيرة تحاول المساعدة؟

عبد الرحمن حسين: لا صحيح نعم هذا صحيح في دول عربية لكن المشكلة الفاعلين على الحدود اللي هي مصر والأردن بالذات موظفين عند الخارجية الأميركية ومحمد دحلان موظف عند الموساد الإسرائيلي..

غادة عويس: عبد الرحمن، قلنا لا نريد أن نكيل الاتهامات، هناك أيضا المعابر الإسرائيلية التي تلعب دورا كبيرا، بأي حال شكرا جزيلا لك عبد الرحمن حسين حدثتنا من فرنسا والآن نستمع إلى محمود حجاوي يحدثنا من الأردن، محمود هل باستطاعة الدول العربية أن تساعد على وقف الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني؟

محمود حجاوي - الأردن: لا طبعا.

غادة عويس: لما لا؟

محمود حجاوي: أنا أؤكد أنه مستحيل أنه الدول العربية تستطيع لأنه الدول العربية لا تستطيع أن تحكم يعني مجرد جندي تحت أيدها لأنه هي عبارة عن آلة فقط.

غادة عويس: طب محمود برأيك إلى أين تقود التطورات الحالية في قطاع غزة وتجدد الاشتباكات رغم جميع الاتفاقات والوساطة المصرية على وقف هذه الاشتباكات؟

"
لن يتحقق أي سلام ما دام محمد دحلان وعبد ربه وصائب عريقات يقبعون في السلطة
"
مشارك
محمود حجاوي: أنا أؤيد أخي الذي قال قبل قليل طول ما كان في واحد اسمه محمد دحلان في السلطة.. أنا لا أجرح محمد دحلان ولكني أقول الحقيقة، طول ما في محمد دحلان وعبد ربه وصائب عريقات فلن يكون هناك أي سلام نهائيا وأنا أناشد خادم الحرمين الشريفين الذي دعاهم في مكة أناشده أن.. يعني يقف في وجه الجماعة هؤلاء، هم من قتلوا ياسر عرفات، هم من قتلوا أحمد ياسين، هم من قتلوا.

غادة عويس: طيب محمود حجاوي شكرا جزيلا على رأيك حدثتنا من الأردن، معنا فارس محمد من السعودية، فارس ما رأيك؟

فارس محمد- السعودية: مساء الخير..

غادة عويس: أهلا بك..

فارس محمد: قبل شهر بالتمام والكمال قلت من هذا المنبر أرجو أن يمر الشهر ونصف على الفلسطينيين وهم في سلام، للأسف لم يمر الشهر ونصف وتمت ما توقعته، الآن نبدأ من هذه المرحلة..

غادة عويس: ما الذي أدى إلى تفاقم الأوضاع برأيك فارس؟

فارس محمد: أنا أعتقد أنه الحل الفلسطيني فلسطيني غير وارد لأنه هناك ارتباطات بالخارج لا يمكن أن يقوم الفلسطينيين بأنفسهم بحل هذه المشكلة انفراديا، أنا أعتقد أنه لابد من عنصر خارجي.. هذا العنصر الخارجي يشكل اختراق.. الاختراق هذا يشكل منفذ إلى الخارج ولو بشكل جزئي، أنا أعتقد أنه الاجتماع اللي يوم الثلاثاء بين الفلسطينيين هذا يعتبر الورقة الأخيرة.. الورقة الأخيرة ونسبة نجاحها 50% فإما أن تنجح العملية ويعم السلام أو أنها تعتبر إعلان حرب أهلية ولهذا أنا أعتقد أنه يجب الإعداد لها بدقة من جميع الأطراف الثلاثة لأنه الوضع اعتبر هذه هي الورقة الأخيرة ولا أعتقد أنه الفلسطينيين سواء في السلطة الفلسطينية أو في رئاسة الحكومة الفلسطينية سوف يعتقدون أنها سوف تأتي فرصة أفضل من هذه الفرصة، فهي الفرصة الأخيرة، أعتقد أنه الفلسطينيين يجب ألا يجمعوا في مكان لكي يتشاوروا فيما بينهم أو يتوسط فيما بينهم لابد أن يكون هناك اختراق، الطرف الثالث إذا لم يعمل عملية اختراق بحيث يكون هو منفذ للفلسطينيين سواء بالنسبة للموارد المالية الفلسطينية فأعتقد أنه الاجتماع سوف يكون ربما إذا لم ينجح سوف يكون سيئا جدا..

غادة عويس: شكرا جزيلا لك فارس محمد من السعودية، معنا مهنا عطابه من الجزائر، مهنا ثمة من رأي بأن الفلسطينيين وحدهم يستطيعون حل مشكلتهم، ثمة من رأى ضرورة تدخل طرف ثالث، أنت ما رأيك؟

مهنا عطابة - الجزائر: أولا السلام عليكم ورحمة الله..

غادة عويس: وعليكم السلام.

مهنا عطابة: تحية لك أخت غادة وإلى الجزيرة وإلى المشاهدين هذه القناة الرائعة، قبل أن أجيب على سؤالك أريد أن أرجع قليلا إلى الوراء إذا تسمح لي أخت غادة.. عندما كانت حماس في المعارضة أي عندما كانت فتح في الحكومة هل هناك كان هناك اقتتال؟ لم تعارض حركة حماس قط الحكومة التي كانت من قبل هي حركة فتح، المشكلة هي في الحكومة الفلسطينية هي حكومة الشعب الفلسطيني، هناك تآمر دولي صراحة يا أخت غادة.. هناك تآمر على هذه الحكومة، أردوا أن يسقطوها في كل الأنواع لم يفلحوا، فجربوا معها النوع الأخير وهو القوة يعني القوة..

غادة عويس: وهل برأيك مهنا هذا التآمر الدولي هو وراء الاقتتال الداخلي أيضا بين الحركتين؟

مهنا عطابة: أخت غادة لم المشكل ليس بين الحركتين، المشكل هو بين حماس وبين طائفة يعني من فتح.. ليس كل فتح، هناك شرفاء في فتح هناك زمرة في فتح هذه الزمرة تقودها أميركا والصهيونية، أما فيما يخص دور الأنظمة العربية أو الدول العربية أنا في رأيي برغم أني لست متشائما برغم أني أحب التفاؤل ولكن الواقع يدل على غير ذلك لأن هذه الحكومات يا أختي غادة لم ترحم شعوبها، كيف ترحم الشعب الفلسطيني؟ هذه الحكومات شعوبها لم ترحمها مثل مصر هل مصر أو السعودية أو الأردن.. هذه كلها أنظمة عميلة للأميركان والصهاينة، كيف يعني ترحم حكومة حماس أو ترحم الشعب الفلسطيني؟ الحل برأيي يا أخت غادة.. الحل برأيي أن يتركوا حكومة حماس تعمل في هذه المدة أربع سنوات أو خمس سنوات..

غادة عويس: طيب يا مهنا هناك لقاء متوقع في مكة المكرمة في غضون يومين بين عباس وهنية، ما توقعاتك بالنسبة لهذا اللقاء؟ وأليس من الجيد أن تدعو.. أن يتم الدعوة لهكذا لقاء؟

مهنا عطابة: هو لقاء يعني انتظره كما أنا وكما كان كل الشعب الشعوب العربية انتظر منهم كل خير ولكن قلت لك أنا لست.. أكره التشاؤم ولكن هذه الحكومة حماس أنه خادم الحرمين الشريفين هل يستطيع أن يعمل شيء لإخوانه الفلسطينيين بدون أن يستأذن أميركا والصهاينة؟ لا انتظر منه الخير لا هو ولا من حكومته ولا من حكومات الدول العربية لأنهم كلهم أنظمة عميلة والسلام عليكم..

غادة عويس: لكن مهنا قبل ربما قبل أن يتم التدخل من الخارج للمصالحة ألا يجب أن من الداخل أن تتم المصالحة والتوحد قبل اتهام الآخرين؟

مهنا عطابة: إذا كانت.. نعم هناك مصالحة ولكن قبل المصالحة أرجو أن يتوافقوا كلهم.. كل الشعب الفلسطيني على الطرف الثالث الذي يريد أن يشعل نار الفتنة وهم زمرة دحلان والرجوب كل هؤلاء زمرة فتح هؤلاء هم رؤوس الفتنة..

غادة عويس: طيب مهنا عطابة لا نريد الدخول في اتهامات ضد أحد شكرا جزيلا على رأيك من الجزائر، معنا حسين مهنا من اليمن، حسين ما رأيك ربما يكون هذا الاتصال الأخير معك.. نرجو أن يكون ختام الحلقة مسك معك؟

حسين مهنا - اليمن: ألو..

غادة عويس: نسمعك حسين..

حسين مهنا: أيوه بالمناسبة أنا أشكر الجزيرة وأقول أن ما تقوم به الجزيرة..

غادة عويس: نسمعك حسين تفضل..

حسين مهنا: أنا أشكر الجزيرة وأقول أن الجزيرة ما تقوم به الجزيرة هو دور أكبر من الدول العربية كلها مجتمعة في خدمة القضايا العربية..

غادة عويس: طيب فلندخل في الموضوع حسين، شكرا لك، فلندخل في الموضوع، هل ترى بأن الدول العربية قادرة على المساعدة في المشكلة الفلسطينية؟

حسين مهنا: مادمت الدول العربية مسيرة وموجهة من الولايات المتحدة الأميركية فأظنها لن تقوم بأي شيء في هذا المجال لأنها دول مسيرة وموجهة وبالنسبة أقول إن مصر والسعودية لها ثقل إرشادي وعسكري في الوطن العربي فإذا كانت الدولتين هادولا مخلصتين في نواياهما فإنهم سيقوموا في الكثير من القضايا العربية وإذا كانت الدولتين هادولا مسيرتين موجهتين من الولايات المتحدة الأميركية فأقول إن لا شيء يحصل..

غادة عويس: شكرا جزيلا لك حسين مهند من اليمن، سيدي محمد من الكونغو، سيدي حسين يرى بأن الدول العربية مسيرة والولايات المتحدة لها نفوذ عليها وبالتالي لا تستطيع مساعدة الفلسطينيين، ما رأيك؟

سيدي محمد - الكونغو: من فضلك أنا أرى نفس الرؤية ولكن أحمل مسؤولية أكبر للشعوب العربية الإسلامية على العموم لأنها ليست لها روح مقاومة ولا روح فاعلة لا شيء قانعة تحت الجهل والتخلف وعدم برمجة واضحة، القادة العرب تعبنا منهم وتعبنا من المكالمات الكثيرة ولا جديد، المهم أن تكون المقاومة الجديدة من الشعوب العربية في أي مكان، نفتقد التعليم ونفتقد البرامج الاقتصادية التي نستطيع أن نتقدم بها تكنولوجيا واقتصاديا وهذه هي المشكلة.. المشكلة هذه هي ليست فتح وليست حماس وليست المشكلة تخلفنا.. تخلفنا جميعا.. جميع الشعوب الإسلامية العربية يعني لا تعتني بالتعليم ولا..

غادة عويس: إذا أنت سيدي تدعو الشعوب العربية كافة إلى المقاومة، سيدي محمد من الكونغو شكرا جزيلا على مشاركتك الأخيرة هذه وبهذا نصل إلى ختام حلقة اليوم من منبر الجزيرة، مشاهدينا نذكركم بأننا نستقبل رسائلكم الصوتية على رقم الهاتف 009744877310 وحتى نلتقي الأسبوع المقبل بإذن الله هذه تحيات فريق العمل لحلقة اليوم وتحيات منتجة البرنامج ليلى صلاح ومخرجه منصور طلافيح ولكم مني أنا غادة عويس أجمل تحية، إلى اللقاء.