- أبعاد اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا
- دلالات إعلان إسرائيل لقطاع غزة كيانا معاديا


ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة في خطوة مشهودة أعلنت الحكومة الإسرائيلية مؤخرا قرارها اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا وذلك في مؤشر على حدوث ترتيبات إسرائيلية لفرض عقوبات جماعية على القطاع تبدأ بقطع الكهرباء والماء والوقود وصولا إلى إغلاق الحدود بشكل تام ومنع الاتجار مع القطاع في أي مجال من المجالات أي قطع كل أسباب الحياة تقريبا عن سكان غزة ربما وفقا لترجيحات بعض المراقبين انتهاء باجتياح عسكري للقضاء على حركات المقاومة فيه وعلى رأسها حركة حماس وقد اتبع الإعلان الأميركي بمباركة أميركية جاءت على لسان وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس التي اعتبرت القطاع عدوا للولايات المتحدة نفسها، في هذه الحلقة من منبر الجزيرة نتناول بالبحث تداعيات التصنيف الجديد للقطاع الكيان المعادي على المشهد العام سياسيا وأمنيا واجتماعيا في الأراضي المحتلة والمنطقة فهل ستتبع هذه التصنيف حملة اغتيال أم حملة تجويع؟ وما مغزاه السياسي وما أثره المحتمل على مؤتمر السلام الذي دعا لعقدة الرئيس الأميركي جورج بوش في الخريف المقبل؟ يمكنكم المشاركة في النقاش عبر الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو البريد الإلكتروني للبرنامج minbar@aljzeera.net نفتح باب النقاش ونبدأ مع عبد الله حمادة من فلسطين عبد الله مساء الخير تفضل.

أبعاد اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا

عبد الله حمادة: السلام عليكم مساء الخير يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

"
إعلان إسرائيل اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا هدفه التنصل والتفلت من مسؤولياتها أمام العالم دولة محتلة لشعب أعزل
"
عبد الله حمادة-فلسطين: يقول الله سبحانه وتعالى {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} فعداء اليهود والنصاري للمسلمين هو الأصل عندهم وعداء اليهود لأهل فلسطين هو عداء عقائدي قبل أن يكون عداء خلافي على أرض أو وطن فإعلان إسرائيل اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا بالنسبة لها له مغزى خاصا وهدف إسرائيل من وراء ذلك هو التنصل والتفلت من مسؤولياتها أمام العالم كدولة محتلة لشعب أعزل.

ليلى الشايب: أخ عبد الله أنت من ولو أنه لا نحبذ التقسيم ولكن أنت من قطاع غزة أم من الضفة؟

عبد الله حمادة: أنا من الضفة الغربية أخت ليلى.

ليلى الشايب: نعم تفضل.

عبد الله حمادة: لتبرير زيارة الإطباق عليه ولحرمانه من الماء والكهرباء والغذاء والإمعان في ذبحه وإذلاله على مرأى ومسمع من الإخوة الأعداء الذين يشاركون في فرض الحصار على القطاع وكذلك الضفة..

ليلى الشايب: من تقصد؟..

عبد الله حمادة [متابعاً]: والغاية من الأهداف الإسرائيلية هذه..

ليلى الشايب: عبد الله.

عبد الله حمادة: تفضلي.

ليلى الشايب: من تقصد الأخوة الأعداء الذين يشاركون في فرض حصار على غزة؟

عبد الله حمادة: الصوت متقطع عندك والله يا أخت ليلى مش سامعك.

ليلى الشايب: عندك أنت متقطع أنأ أسمعك جيدا عبد الله سألتك من تقصد بالإخوة الأعداء الذين كما تقول..

عبد الله حمادة [مقاطعة]: الأخوة الأعداء حكام العرب يا أخت ليلى حكام العرب اللي بيشاركوا في فرض الحصار على القطاع وعلى الضفة الغربية.

ليلى الشايب: مصر على سبيل المثال على لسان وزير خارجيتها استنكرت ودعت إسرائيل إلى مراجعة هذا القرار..

عبد الله حمادة: مين أميركا؟

ليلى الشايب: مصر.

عبد الله حمادة: الصوت متقطع عندي.

ليلى الشايب: عبد الله المشكل من عندك طيب ريثما نتجاوز هذا الإشكال إذا أردت أن تعود إلينا لا تتردد عبد الله حمادة من فلسطين شكرا فارس محمد الآن معنا من السعودية فارس.

فارس محمد-السعودية: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

فارس محمد: تحية لك يا أخت ليلى وتحية للجزية.

ليلى الشايب: شكرا لك.

فارس محمد: الحقيقة قبل سنتين أنا قلت عبر هذا المنبر إن قد تؤدي الأوضاع إلى انفصام غزة عن الضفة الغربية وتلافيت وقتها كلمة وربما إلى الأبد أعتقد أنه هناك معادلة انقلبت رأسا على عقب كان الرئيس ياسر عرفات يحصل على تنازلات من إسرائيل خصوصا في المجالات العادية مثل عدد السجناء الذين يمكن إطلاقهم أو تحريك بعض النقاط التي تضعها إسرائيل من خلال حجم الضغوط التي يصنعها ياسر عرفات أو نقول السلطة على المنظمات الجهادية الآن حصل العكس تماما إسرائيل هي التي تحصل من السلطة على تنازلات مقابل حجم الضغوطات التي تقوم بها إسرائيل على هذه المنظمات وبالتالي أنا أعتقد أن المعادلة غريبة جدا وقد تؤدي بالتالي إلى نتائج سيئة جدا أنا أعتقد أن الوضع اللي حصل في فلسطين هي بين سلطتين أو منظمتين أعتقد كل واحدة تشعر بأنها ربحانة حماسة تشعر على الأقل لأنها في غزة حصلت على ممارسة حقيقية..

ليلى الشايب: للسلطة.

فارس محمد: للحكم خلال سنتين وأيضا منظمة فتح من السلطة حصلت على الأقل على الضفة الغربية وعلى الميزانية التي حرمت منها سنتين أنا أعتقد أنه وضع سوف يتطور بعيدا عن المؤتمر هذا الجديد أنا لا أعتقد أنه مؤتمر أنا أعتقد ربما يكون حفلة تعارف ما بين إسرائيل وبعض الوجوه العربية الجديدة أكثر منه حل لهذه المشكلة.

ليلى الشايب: بأي شكل تقول إن الوضع سيتطور؟

فارس محمد: أنا أعتقد أن حجم التنازلات التي سوف تقدمها السلطة لإسرائيل يعني سوف تقود لرد الفعل الإسرائيلي.

ليلى الشايب: لكن المطلوب تنازلات من حماس في هذه المرحلة وليس من السلطة.

فارس محمد: لا أنا أعتقد أنه سوف نكون أمام تنازلات غريبة جدا مثلا إسقاط حق العودة مثلا عدم اعتبار القدس هي عاصمة فلسطين واعتبار مثلا رام وتأجيل وضع فلسطين إلى مرحلة لاحقة فيما بعد أعتقد هذه الشروط هي التي تراهن إسرائيل عليها والكرة كاملة في الملعب الإسرائيلي وأعتقد أنها سعيدة بأنها موجودة بالملعب الإسرائيلي لأنه ليس هناك فريق مهاجم بالتالي هي تختار الوقت المناسب للهجوم.

ليلى الشايب: طيب فارس تابع معي بعض ما قاله وزير الدفاع إيهود براك وهو يعلن قرار إسرائيل اعتبار قطاع غزة كيان معادي وهو يقدم الاقتراحات للمجلس الوزاري قال إنه يريد من الإجراءات إيلام الجمهور الفلسطيني في غزة لكي يمارس ضغوط على حماس فإما أن تتراجع وأن تنضم إلى التنظيمات الفلسطينية المؤيدة للمسيرة السياسية وتقبل بطريق التسوية أو تنهار أمام الضغوط الشعبية أي الاحتمالين ترجح.

فارس محمد: أنا أعتقد أن إسرائيل تعرف يعني عن العرب وعن المسلمين أكثر من العرب نفسهم وتعرف يعني أمثلة للجماعات الإسلامية سواء في أفغانستان أو غيرها وكم من الضغوط التي مورست عليها ومع ذلك لم تسقط بالعكس كلما مارست ضغوط كبيرة وألمت المجتمع كلما كانت أكثر قوة وكلما أن هذا الشعب الذي أحيانا قد يكون في وضع الوسط لا يجد أمامه خيار إلا أن يقاوم أو يستشهد لأنه فقد كل شيء عندما تضع الشعب الذي هو أساسا فاقد كل شيء تضعه في محك شديد جدا أكثر من الوضع الذي هو فيه أعتقد أنه سوف ترى إسرائيل الوضع، لكن بأعتقد أن إسرائيل في النهاية سوف تقدم على عمل عسكري.

ليلى الشايب: شكرا لك فارس محمد من السعودية على مشاركتك الآن حسين عبد الحميد من مصر.

حسين عبد الحميد-مصر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

حسين عبد الحميد: أحييك أخت ليلى وأحيي الجزيرة وكل عام وأنتم بخير.

ليلى الشايب: شكرا.

حسين عبد الحميد: بعد إن الحديث عن غزة ذو شجون تركها اليوم المسلمون عموما والعرب خصوصا يتقاذفوا أهلها الظنون وانشغل العرب بالعروش والكروش فالقادة بعروشهم وكراسيهم وما يأتيهم من أوامر من البيت الأبيض وإذا كانت كوندوليزا رايس قد اتفقت مع ليفني في العداوة والبغضاء ضد قطاع غزة فلقد سبقتهم في تأصيل هذا المفهوم الكثير من الأخوة الأعداء العرب حتى لا تسأليني فيهم فهم الأخوة الأعداء العرب والذين عاقبوا الشعب الفلسطيني بالتجويع والمقاطعة والإهمال وذلك لاختيار الشعب الفلسطيني إذ أبا هذا الشعب أن يسير كالقطيع فكان النتيجة أن خمدت المقاومة ولم يعد نسمع عن العمليات الاستشهادية التي كانت تشفي غليل وتعمل في الأعداء ترويعا وتقتيلا وإذا بالقوات الإسرائيلية الهمجية اليوم تدخل وتتوغل في القطاع فتقتل ما تشاء وتهدم ما شتاء بدم بارد ومع هذا نجد يا أخت ليلى جموع العرب والمسلمين مشغولين شغلهم اليوم بأموالهم وأهلهم وكان بوسع أثريائهم إطعام أهل غزة من جوع وكسوتهم من عري وخصوصا وأن الأمة اليوم قد فاضت ثرواتها وذهب المتشحون بخيرها وضوعف أضعاف سعر بترولها وبالتالي لن يبارك لها حيث لا إحساس بمن يموتون جوعا ويعيشون هلعا أما الهرولة اليوم يا أخت ليلى للنداء الأميركي بمؤتمر الخريف الذي سينعقد في خريف الإدارة الحالية فهو ذر الرماد في العيون ودغدغة للعواطف العربية لمعرفة القيادة الأميركية أن القيادات العربية لأبد أن تؤدي الدعوة على الفورية حتى ولو أعلن من قبل السيد عمرو موسى أمين جامعة الدول العربية بأن قضية السلام قد ماتت بكل الطرق السياسية وللتذكرة فقط يا أخت ليلى أين مباحثات كامب ديفد واوي ريفر وأوسلو وميتشل والمرحوم زيني جاي الله حي وصاحب العطلات الأسبوعية المسمى أظنه روس الذي كان يقضي العطلة ألأسبوعية في شواطئ تل أبيب وأين اللجنة الرباعية والمبادرة العربية كل هذا ضاع واندفن ولا يبقى إلا التصريحات والوعود القطعية من بوش لشارون من قبل في 2004 أعطاه ضمانات أصلية حيث لا عودة للاجئين ولا إدانة للمستوطنات وفى 2007 تسليح بثلاثين مليار دولار وتصريحات وولش ومارتن إنديك بأن أميركا لا تعتد بالقرارات الأممية بخصوص القضية الفلسطينية ولزوم الحبكة يا أخت ليلى تأتي الآنسة كوندوليزا رايس للمنطقة بكذب البشرى فتسارع وسائل الإعلام بتسجيل طبع القبلات على خدها ونحن في رمضان ولا ندري ما رأي مشايخ السلطان هل هذه قبلات مفطرة أم أنها ضرورة وبركة..

ليلى الشايب: قبلات سياسية.

فارس محمد: أرجوا المعذرة ودقيقة واحدة يا أخت ليلى أنه الصاروخ الفلسطيني قبل رمضان الذي أباد سبعين أو جرحهم فيه ألف بركة من ألف مؤتمر وألف تصريح واليوم نحن في العاشر من رمضان نستلهم القوة {وأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ} ونستلهم اليوم أحمدي نجاد بقوته وهو يزهو فخروا بصاروخه على ألفي كيلو متر بعدا إن شاء الله يقسم تل أبيب أم العرب فلا خير فيهم وشكرا جزيلا وكل عام وأنتم بخير.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك حسين عبد الحميد من مصر على هذه المداخلة من العراق الآن سالم عبد الله.

سالم عبد الله: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام سالم عبد الله من العراق.

سالم عبد الله: نهيئ العالم العربي والإسلامي بمناسبة شهر رمضان شهر الجهاد وشهر الصوم أختي العزيزة ألا ليت شعوبنا وحكامنا ينتبهون إلى ما تم الاتفاق عليه حيث كأنهم أولاد من بطن أم واحدة إلا وهي إسرائيل وأميركا حيث أن الواحد منهم يدعم الثاني بكل كلمة وبكل ما تعني هذه الكلمة ألا ليت نحن العرب والمسلمين نتكاتف كما يتكاتفون هم ضدنا وهذا أقل القليل أما قضية كيان غزة يعتبرونه متمردا أو ما شابه ذلك فلقد أدته الإدارة الأميركية قبل ذلك في العراق حيث أن المناطق الساخنة هي المناطق السنية أما المناطق الأخرى فهي مناطق ودودة وجميلة ويزهو فيها الجيش الأميركي أو البريطاني ولكن رأينا خلال هذه الأربع سنوات ماذا كان هذا الكيان وما كان رد فعله لأن الذي هو على حق فإن الله ناصره وكذلك إن شاء الله كيان غزة كما رأتنا وأرادت أميركا أنها الديمقراطية وحامية الديمقراطية وحيث كل فلسطيني وصادق حماس في ديمقراطية شهد لها الجميع ولكن ماذا رأينا الكل ضدها وأقرب الأقربين ضدها ونقطة أخرى أشير بها إلى أخي المتكلم المصري الذي سبقني حيث أنه يقول إيران وصاروخها الألفين كيلو متر فمن تذكر أخي العزيز أن بغداد الرشيد قد احتلت من أميركا واحتلت من إيران يجب أن يتذكر هذا كل إخواننا المسلمون إنها خنجر مسموم في ظهرنا وتستخدمها أميركا وكل القوى المعادلة أرجوا من الناس ومن الجميع أن ينتبهوا إلى هذه النقطة المهمة الكيان قد يكون معاديا ولكن الله خلفه والله ناصره {إن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ ويُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ} وشكرا أختي الفاضلة والسلام عليكم ورحمة الله.

ليلى الشايب: عليكم السلام شكرا لك سالم عبد الله من العراق أمير أحمد الآن معي من مصر مساء الخير يا أمير تسمعني؟

أمير أحمد: أيوه تفضلي.

ليلى الشايب: يا أمير يعني أريد أن ربما أفيد من لا يعلم بتفاصيل عن علاقة إسرائيل مع قطاع غزة أفيد ببعض المعلومات مثلا أنه إسرائيل تزود قطاع غزة 80% من التيار الكهربائي و 100% من الوقود و70% من الماء و100% أيضا من الوقد الذي يشغل المحركات الكهربائية الآن إسرائيل ربما تعول على سكان قطاع غزة لكي لا يمارسوا ضغوط على حماس عندما لا يستطيعون تحمل هذه العقوبات التي تعتزم إسرائيل فرضها على سكان غزة تريد إيلامهم وبالتالي دفعهم إلى ممارسة ضغوط على حماس هل تعتقد أن هذا ما سيحدث فعلا؟

أمير أحمد: الحمد لله رب العالمين أنهم لم يتحكموا في الهواء الذي يستنشقونه قطاع غزة والضفة وكل الفلسطينيين نحمد الله على ذلك أنهم لم يتحكموا في الهواء أما كل اللي ذاكرتيه يا أختي فأنا أخلص كلامي في كلمتين القضية الفلسطينية أصبحت في أيدي من الآن أصبحت في أيدي أولمرت واللي اسمها كوندوليزا رايس دي والأخ أبو العباس..

ليلى الشايب: محمود عباس.

أمير أحمد: في يد من القضية الفلسطينية الآن أصبحت الدول العربية الآن بين مطرقة وسندان بين حرب إيران والمشروع الإيراني وأصبحنا جميع الدول العربية نحاط بما يسمى قوات دولية قوات تحالف قوات كذا أنا أيا أخت ليلى يعني أؤكد عليك أقسم بالله العلي العظيم هناك في القرآن ناس قالوا {مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً} الله أعطاهم ريح خلاهم لا مؤاخذة يصعدوا للسماء وينزلوا وده مكتوب في القرآن أنأ عندي اعتقاد شخصي بأن جميع الأسلحة النووية اللي عند أميركا اللي عند إسرائيل عندي ثقة في الله سبحانه وتعالى أنه قادر ربنا سبحانه وتعالى يخسف بهذه الأرض كما خسف بقارون الإيمان هو أهم حاجة عند القادة العرب وعند الشعوب العربية يا أخت ليلى في هذه المناسبة أذكر في 1973 تحية لكل شهداء مصر العاشر من رمضان الذين اقتحموا أكبر مانع لدى إسرائيل وبكلمة الله أكبر يا أخت ليلى اقتحموا هذا المانع كانوا يقولك قناة السويس تولع لو عديتم بكلمة الله أكبر اقتحمنا ما يسمى خط بارليف يا أخت ليلى الكلام مش مع إسرائيل ولا مع أميركا الكلام معنا إحنا كعرب يجب أن نتوحد يجب أن نقول لا إله إلا الله ونجتمع على كلمة سواء ولا نخشى إلا الله وشكرا أخت ليلى بارك الله فيك.

ليلى الشايب: شكرا لك أمير أحمد من مصر من فلسطين مرة أخرى عبد الله إدريس الآن عبد الله مساء الخير.

عبد الله إدريس-فلسطين: مساء الخير السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

عبد الله إدريس: بارك فيك يا أختي.

ليلى الشايب: شكرا لك تفضل.

عبد الله إدريس: الله يخليك أنا من جزء من فلسطين يسموه الضفة الغربية ولكن من فترة بسيطة كنت في قطاع غزة والله يا أخت لو قدر الله لك أن تطئي تلك البلاد من الوهلة الأولى لتقولي أن هذه البلاد ضربها زلزال فهي أرض مدمرة بنى تحتية محطمة اقتصاد متدهور أناس يكادون يقتاتون على لا شيء لا كهرباء لا ماء والله ولو فتحت صنبور الماء وارتشفت قطرة واحدة من هذا الماء لجلست مريضة أسبوع في الفراش مياه مالحة لا يستسغها البشر والله يا أخت..

ليلى الشايب: طيب في ظل ظروف كهذه عبد الله ما هي مشاعر الغزاويين.

عبد الله إدريس: والله يا أخت هم يقولون اليهود أعداء والله قال {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اليَهُودَ والَّذِينَ أَشْرَكُوا} ولكن العتب كل العتب على هذه الأمة المسلمة بشكل عام وعلى الأخص على أرض الكنانة أرض مصر والله يا أختاه ولا مرة من المرات احتلت فلسطين إلا كان تحريرها من أرض الكنانة من أرض مصر فهاهم اليوم يحاصرونها أتكلم على النظام والله إن مشاعر المسلمين في مصر مع أهل غزة ومع أهل فلسطين ولكن يا أختي المشاعر لا تحرر بلاد ولا تفك أي حصار يجب على المسلمين عامة وخاصة هذه الجيوش أن تتحرك دعيني يا أختي في هذا الشهر الفضيل أطلق صرخة للمسلمين بشكل عام وللجيوش بشكل خاص اتقوا الله في المسلمين في كل مكان اتقوا الله في المسلمين في قطاع غزة وفى الضفة وفي كل بلاد الإسلام إلى متى تنتظرون يا جيوش نحن في الشهر الفضيل حرام عليكم والله حرام.

ليلى الشايب: ماذا تطلب عبد الله؟

عبد الله إدريس: نعم يا أخت.

ليلى الشايب: تقول أنك تطلق صرخة أو توجه دعوة إلى الجيوش العربية بشكل عملي ما الذي تطلبه بالضبط؟

عبد الله إدريس: أقل القليل نعم أقل القليل يا أختي.

ليلى الشايب: ما هو أقل القليل؟

فارس محمد: هذه الأنظمة يا أختي وجدت يعني وجدت لحصار المسلمين وجدت لقتل المسلمين هذا النظام في مصر أنه يحاصر المسلمين في غزة نحن الآن نبكي وإخوانا في مصر يبكون ولكن ماذا ينفع البكاء عليهم أن يتحركوا في شوارع مصر حتى يجبروا هذا النظام على فك الحصار عن أهل غزة هذا أقل ما يفعلونه أختاه أنا أناشد المسلمين والله لو رأيتم الأطفال لو رأيتم الشوارع لو رأيتم الأبنية لبكيتم بدل الدموع دم.

ليلى الشايب: هل يخشون أسوأ من هذه الظروف عبد الله سكان غزة هل تعتقد أنهم يخشون من ظروف أسوأ من التي يعيشونها الآن؟

عبد الله إدريس: والله يا أخت هؤلاء اليهود يتفنون في الدمار يتفنون في القتل يتفنون في هتك الأعراض والله يا أخت إذا يتحرك المسلمون لنجدة المسلمين في فلسطين وفي غير فلسطين فعلينا السلام أنا أقول لهم إن الأرض ليست هي التي تناديكم لا أقول أن الجثث تناديكم لا أقول أن الأشلاء أشلاء الأطفال والنساء والشيوخ تناديكم لا أقول أن الأقصى يناديكم أقول الله يناديكم والرسول يناديكم والمسلمون ينادونكم أن تتحركوا لنجدهم كيف تستسيغون الطعام كيف تعاشرون الأزواج كيف تنامون قريري العين اتقوا الله ألم يئن الأوان أن تسقطوا عن أكتافكم نجوم الذل والهوان ألم يئن الهوان أن تضعوا بدلا منها نجوم الرحمن نجوم العزة والكرامة هؤلاء الحكام هم سبب الداء وهم أس البلاء.

ليلى الشايب: طيب عبد الله وصلت فكرتك وبشكل واضح جدا شكرا لك على هذه المساهمة من فلسطين أيضا حفيد تاج الدين مساء الخير.

حفيد تاج الدين: مساء الخير.

ليلى الشايب: مساء الخير خليني يعني أنا عندي حق في مداخلة أيضا أعود إلى ما كان قاله إيهود باراك يوم إعلان القرار الإسرائيلي هذا بتصنيف قطاع غزة كيان معاد في مجمل ما قاله عدد مثالا الصواريخ التي أطلقتها حماس في هذه السنة على البلدات الإسرائيلية كما قال وذكر أن عدد هذه الصواريخ سبعمائة صاروخ وستة آلاف صاروخ في السنوات الست الماضية وقال كل ذلك يتم رغم أن إسرائيل انسحبت من قطاع غزة حتى آخر شبر أرض ورغم أنها أشركت العالم كله في شكاواها وتحذيراتها بأنها لن تستطيع تحمل هذا الوضع إلى مالا نهاية يبدوا أنه ربما وصل صبر إسرائيل كما يقول براك إلى نهايته بإعلان قطاع غزة كيان معادي ما رأيك في مثل هذا الكلام؟

حفيد تاج الدين: بارك الله فيك أخت ليلى يعني القضية كالأتي إسرائيل تعاملنا في الضفة أو في قطاع غزة على أننا وبالذات قطاع غزة على أنه كيان مستقل كأنها بلاد محررة وكأن هناك دولة أو سلطة حقيقة الأمر والواقع أننا إذا كنا في قطاع غزة أو في الضفة نحن نير الاحتلال وزيادة على هذا..

ليلى الشايب: هذا حقيقي يا حفيد ولكن أيضا هناك من قد يرد عليك بأنه هناك شبه عملية سلام ومحاولات تسوية ومطلوب ربما من الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس أو على رأسها حماس أن يعني تسير في ركب هذه المسيرة السلمية.

"
بدل أن نعامل إسرائيل كيانا معاديا نجد الدول العربية والحكام العرب يهرولون نحو إسرائيل للتطبيع وإقامة علاقات سلام وعلاقات دفء مع إسرائيل وهذا مناف للحقيقة القرآنية
"
حفيد تاج الدين: بارك الله فيك القضية كالآتي نحن أمام حقيقة قرآنية الله سبحانه وتعالى يقول {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اليَهُودَ والَّذِينَ أَشْرَكُوا} فهذه العداوة ليست فقط لأهل فلسطين أو لأهل غزة أو لأهل رام الله إنما للذين آمنوا فهذه حقيقة قرآنية يجب أن نصدعها كخط عريض حتى نرى من خلالها السياسة إسرائيل دولة معادية لنا فهي أعداء لنا فهنا القضية أصبحت المعادلة بالمقلوب فبدل ما نحن نعامل إسرائيل ككيان معاد نجد الدول العربية والحكام العرب يهرولون نحو إسرائيل للتطبيع وإقامة علاقات سلام وعلاقات دفء مع إسرائيل وهذا منافي للحقيقة القرآنية فالله سبحانه وتعالى يقول {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} فنحن سواء كنا في غزة أو في اللي هي الضفة هناك استحقاقات مطلوبة من محمود عباس واستحقاقات مطلوبة من حماس فالشرك الذي وقعت فيه حماس وضعت فيه أهل فلسطين أنها أصبحت إسرائيل تملي علينا إملاءات وتمارس علينا سياسة التركيع فالقضية كالآتي قضية فلسطين إسلامية ويجب إرجاعها إلى امتدادها الإسلامي فقزموا القضية بعدما أصبحت قضية المسلمين صارت قضية العرب ثم صارت قضية أهل فلسطين ثم اليوم أصبحت فلسطين تحرير أو مقسمة أوحتى نقول إلى بلديات بلدية غزة وبلدية اللي هي رام الله فالقضية كالآتي أنه أهل فلسطين والقيادات التي فرضت على أهل فلسطين عاجزة عن تحقيق أي شيء يتعلق بالقضية الفلسطينية فمن هنا يجب إعادة القضية الفلسطينية إلى بعدها الإسلامي وأنه أهل فلسطين مطلوب منهم فقط الآن مجابهة إسرائيل والعمل المقاومة والرجوع إلى المقاومة فالقضية هنا لا نقول والله أنه قطاع غزة يعني سقط بكونها تقوم بعمل المقاومة الأصل كل أهل فلسطين يقاوموا الاحتلال ويقاوموا إسرائيل ويعاملوها معاملة الأعداء ومطلوب من العالم العربي والإسلامي أن تكون علاقته مع إسرائيل أنها إسرائيل هي الكيان المعادي فهذه المعادلة ويجب أن تعود القضية إلى أصل هذه المعادلة مطلوب من الأمة الإسلامية أن تعامل إسرائيل كيان معادي ومن هنا نناشد في الشهر الفضيل نناشد الجيوش جيوش العالم الإسلامي وفى جيوش الدول العربية أن يعامل إسرائيل ككيان معادي ويمارس معها إجراءات المعادة أن يقوموا بالعمل لنجدة أهل فلسطين وإعادة فلسطين إلى بعدها الإسلامي وبارك الله فيك.

ليلى الشايب: شكرا لك حفيد تاج الدين من فلسطين ومشاهدينا نتوقف مع فاصل ثم نعود لمواصلة النقاش في موضوع اليوم من برنامج منبر الجزيرة عن دلالات وتداعيات إعلان إسرائيل قطاع غزة كيانا معاديا أبقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

دلالات إعلان إسرائيل لقطاع غزة كيانا معاديا

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة نناقش فيها دلالات وتداعيات إعلان إسرائيل لقطاع غزة كيانا معاديا عدنان العناتي الآن معي من الأردن عدنان مساء الخير.

عدنان العناتي-الأردن: مساء النور السلام عليكم ورحمة الله.

ليلى الشايب: وعليكم السلام عدنان حتى نتبع خط منطقي في هذه الحلقة نريد أن نعرف تداعيات هذا القرار يعني ماذا بعد إعلانه إسرائيل اكتفت إلى حد الآن بإعلان القرار ولكن لم تبدأ باتخاذ أي خطوة عملية ربما في انتظار رد ما من جانب حماس.. حماس تقول بعد القرار مباشرة إنها على استعداد لتهدئة مع إسرائيل ما رأيك هل هذا نوع ربما من الخضوع أو تخوف أو مراعاة ظروف الفلسطينيين في غزة ولو مؤقتا خلال شهر رمضان من جانب حماس طبعا.

عدنان العناتي: أختي ليلى مساء الخير.

ليلى الشايب: مساء النور.

عدنان العناتي: يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: نعم.

عدنان العناتي: السؤال اللي لازم نسأله ما هو السبب الرئيسي لاتخاذ إسرائيل مثل هذا القرار؟

ليلى الشايب: طيب أعطيني الجواب إذا كان عندك.

عدنان العناتي: السبب الرئيسي لأن وجهة الفلسطينيين منقسمين قسمين.

ليلى الشايب: طيب هذا مفهوم يا عدنان؟

عدنان العناتي: دعني من حماس دعني من عباس موافقة..

ليلى الشايب: حتى لا نكرر رجاء.

عدنان العناتي: نعم.

ليلى الشايب: حتى لا نكرر ما قاله مشاركون قبلك هذا كلام مكرر نعرف أن الفلسطينيين الآن منقسمون إلى شقين أو ربما أكثر من ذلك ولكن هناك قرار خطير جدا على سكان غزة بالذات نريد أن نعرف ماذا وراءه وكيف السبيل ربما للاستعداد والتحوط لمثل هذا القرار.

عدنان العناتي: أخت ليلى.

ليلى الشايب: نعم.

عدنان العناتي: الشعب محاصر من جميع الدول المحيطة ما هو السبيل وأقولك طيب عيش عشان أرضك الكلام اللي قاعدين يحكوه الإخوان الخلافة الإسلامية وما الخلافة الإسلامية والدول العربية الأمر يبد الفلسطينيين نفسهم لو وافق عباس على فتح الحدود مع مصر مع غزة لفتحت الحدود إذا الأمر مشكلة فلسطينية داخلية.

ليلى الشايب: طيب كيف حلها إذا كانت فلسطينية بحتة داخلية كما تقول؟

عدنان العناتي: نعم حلها عند عباس أن يقوم بالاتفاق مع حماس ويدخل مفاوضات وهو قوي.

ليلى الشايب: مع من للأسف أرجو أن يحاول عدنان مرة أخرى حول الاتصال في انتظار ذلك معنا محمد عزات من فلسطين محمد مساء الخير.

محمد عزات – فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

محمد عزات: يا أختي أنا بأحكي من غزة.

ليلى الشايب: تفضل.

محمد عزات: وأنا حقيقة ما تفاجأت لما إسرائيل أعلنت أنه كيان غزة كيان معادي لأنه من متى كان غزة يعني بتحبه إسرائيل من أيام رابين لما قال إنه كان نفسه ينام ويصحى ويلاقى أن كل غزة على البحر يعني إيش بدهم إياهم أكثر من هيك حصار أكثر من هيك تخنيق يعني علينا بيقطعوا المياه والكهرباء هذا..

ليلى الشايب: يعني لا ترى في هذا أي شيء جديد اعتبار كيان غزة أو قطاع غزة كيان معادي.

محمد عزات: لا طبعا.

ليلى الشايب: يعني الشرح القانوني أو السياسي لمثل هذا القرار هو جعل هذا القطاع مباح لكل الإجراءات الانتقامية من قطع للكهرباء والماء والوقود إغلاق الحدود بشكل تام وقطع كل صلة بينه وبين إسرائيل بالإضافة طبعا إلى إغلاق الحدود ومنع التبادل التجاري مع سكان غزة في أي مجال من المجالات يعني ربما فيه نوع من القسوة لم نشهدها قبل هذه المرة.

محمد عزات: معلش يا أختي العزيزة بدي أقولك يعني مين متى في قانون.. القانون دائما مع القوي يعني إحنا خلينا نكون أقوياء في عزيمتنا بس فقط هذا اللي نملكه إحنا..

ليلى الشايب: يعني..

محمد عزات [متابعاً]: وإغلاق يعني إغلاق علينا.. خليني أقول من أيام اختطاف الجندي من قبلها كان إغلاق كان شديد جدا علينا ولغاية الآن علينا إغلاق يعني بأحكي معك ِ أنا رجل أعمال لنا بضائع كثيرة في الميناء وعم تكلفنا مئات ألوف الدولارات أرضيات وكما تريد تسموها يعني خلاص إحنا تقلمنا على الحياة هذه يعني ما فيش أمامنا شيء وبعدين وين القانون اللي بده يجيء يحكم هنا مين بده يحكم إسرائيل مين بيحكم خلاص إحنا يعني عايشين يعني إحنا الله يكون في عوننا بجد غزة زي ما حكى الأخ عبد الله قبلها سمعت كلامه فبيقول إن هو كان من الضفة وجاء على غزة واشتغل هو يمكن جاء فترة قصيرة لكن إحنا عايشين الواقع.

ليلى الشايب: ألم يكن الانسحاب الإسرائيلي من غزة خطوة هامة في تاريخ القطاع وتاريخ الفلسطينيين؟ ككل..

محمد عزات [مقاطعاً]: لا هو الانسحاب وين من متى انسحبت إسرائيل.. إسرائيل عملت إعادة انتشار وليس انسحاب في فرق كبير بين انسحاب وإعادة انتشار..

ليلى الشايب: وحتى ولو كان يعني فارق طفيف أليس في ذلك أي فائدة للفلسطينيين فلسطيني غزة.

محمد عزات: يا أختي وين الفائدة إحنا عايشين بجد في فقر تام ما يعلم فيه إلا الله سبحانه وتعالى يعني هذا ممكن أنتم تشوفوا بالإعلام يعني ممكن يعني الناس ممكن تكون لبعضها يعني (Ok) أنا معك في هذا الأمر لكن لمتى ظلوا يعني ما فيش في يد إسرائيل هلا إلا فقط اجتياح أو متعودين على اجتياحاتها لأنه كثر اجتاحات قطاع غزة أنها تقتل في الناس آه طب يعني شو بدها تعمل ستقطع الكهرباء ما قطعتها قبل كده..

ليلى الشايب: الصوت سيئ من المصدر من حيث تتحدث محمد للأسف نكتفي بهذا القدر من مداخلتك وأشكرك عليها من فلسطين أيضا مصعب محمد مصعب مساء الخير.

مصعب محمد- فلسطين: مساء الخير يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

مصعب محمد: ليس من الجديد.

ليلى الشايب: يا مصعب عندما يقول الإسرائيليون وحتى من يعني يدعمهم في منطقهم الذي دفعهم إلى اتخاذ هذا القرار في إعلان قطاع غزة كيان معادي أنه جاء ردا على استمرار حماس في إطلاق صواريخ على البلدات الإسرائيلية والذي لا يؤدي عمليا إلى نتائج كبرى هل أنت من الذين يطلبون من حماس التوقف لحظة والتأمل وربما التوقف عن إطلاق هذه الصواريخ يعني رأفة بسكان غزة.

مصعب محمد: ليست المسألة في تحميل حماس ما لا تطيق إن مسألة تحرير فلسطين هي..

ليلى الشايب: عندنا يعني حظ سيئ اليوم مع الاتصالات محمد علي الآن من فلسطين كما يقول المخرج تفضل يا محمد.

محمد علي – فلسطين: نعم ممكن أن نتكلم عن عدة حقائق أولا يجب أن نعرف إن إسرائيل هي كيان..

ليلى الشايب: سمعتِ سؤالي لمصعب محمد؟

محمد علي: نعم.

ليلى الشايب: سمعت سؤالي لمصعب؟

محمد علي: لا لم أسمعه.

ليلى الشايب: يعني عن ما هو مطلوب من حماس ربما في هذه الفترة والفترة المقبلة بناء على المنطق الذي يقول إن إسرائيل اعتبرت قطاع غزة كيان معادي ردا على استمرار حماس في إطلاق الصواريخ هل أنت ممن يرون أنه على حماس توقف عن إطلاق الصواريخ نحو البلدات الإسرائيلية..

محمد علي [مقاطعة]: أعتقد أن..

ليلى الشايب: لتجنيب سكان القطاع يعني مصير أسوأ من الذي يعيشونه الآن.

محمد علي: نعم أعتقد أن المعادلة هي عكسية يجب على العالم بأسره والعالم العربي والإسلامي للأسف الشديد القيادة الفلسطينية أن تعلم أولا أن إسرائيل هي تملك مشروع احتلال وإذا كنا نتكلم عن قطاع غزة أنه أرض محتلة فنحن مخطؤون جدا لأن إسرائيل تحتل الجو والبحر والمعابر ولم تسمح ببناء المواني أو المطارات لذا غزة أصبحت كيان سجني محاصرون فيه أهله لذلك المعادلة هي عكسية المطلوب من إسرائيل أن ترفع يدها عن هذا الشعب إذا كانت تريد السلام وأنا أعتقد بما أني أعيش في هذه المنطقة وعارف سياسة هذه الدولة لا تملك على الإطلاق أية مشروع سلام في فلسطين لا في الضفة ولا في القطاع وأيضا حتى في داخل الـ 48 المطلوب هو كالتالي على العالم العربي أن يفيق ويعي إلى سياسات إسرائيل والسياسات الأميركية لأن إسرائيل تأخذ قراراتها أيضا من قرارات الرئاسة والحكومة الأميركية لأن لها مصالح في الشرق الأوسط وهم يرون إن مشكلة فلسطين ممكن أن يتعايش معها الكيان الصهيوني ويستطيع لأنه يملك مشروع احتلال هنالك استيطان هنالك.. هنالك خطط معدة يخرجون ويأتون ويحتلون نحن اليوم نرى كيف يقتلون في الضفة ويتكلمون في نفس الفترة عن السلام الأمر الإسرائيلي هو سلام غير واضح أعتقد أن لا حماس ولا فتح الفصيلين الرئيسيين في فلسطين لا يستطيعان أن يعطوا إسرائيل أية شيء على إسرائيل وعلى العالم وعلى العالم العربي بالأخص أن يوقف كل التطبيع مع هذه الدولة المعادية لأن التطبيع هذا يضر فقط في مستقبل القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

ليلى الشايب: شكرا لك محمد علي من فلسطين كل المداخلات اليوم من فلسطين عبد السلام أيضا من فلسطين مساء الخير منذر.

منذر عبد السلام - فلسطين: مساء الخير أهلين أختي.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا تفضل.

منذر عبد السلام: يعني أنا بدي أقول بالنسبة للـ..

ليلى الشايب: منذر عبد السلام أصحح اسمك يا منذر.

منذر عبد السلام: ألو.

ليلى الشايب: تفضل أنا أسمعك تفضل.

منذر عبد السلام: وأنا أسمعك شكرا هل تسمعيني؟

ليلى الشايب: نعم.

"
من الخطأ أن نطلق على قطاع غزة كيانا لأنه لا يوجد كيان على الإطلاق، فقطاع غزة الآن محاصر من إسرائيل بحرا وجوا وأرضا بمعنى آخر قطاع غزة الآن هو سجن كبير لأهاليه
"
منذر عبد السلام: نعم أختي الكريمة حقيقة أنا أعتقد أنه من الخطأ أن نطلق على قطاع غزة كيان لأنه لا يوجد كيان على الإطلاق واقع قطاع غزة الآن محاصر من إسرائيل بحرا وجوا وأرضا يعني بمعنى آخر قطاع غزة الآن هو سجن كبير وبالتالي ما يعانيه أهل غزة معاناة لا تطيقها الجبال هذه الحقيقة يعني هذا ما هو حاصل الآن في غزة فبالتالي إسرائيل لا تريد على الإطلاق ولا بأي شكل من الأشكال من أحد أن يعاديها..

ليلى الشايب: أرجو أن لا ينقطع الخط مرة أخرى.

منذر عبد السلام: عسكري ضد إسرائيل.

ليلى الشايب: نعم.

منذر عبد السلام: ألو.

ليلى الشايب: نعم تفضل.

منذر عبد السلام: هل أختي الكريمة.

ليلى الشايب: نعم أسمعك واصل.

منذر عبد السلام: شكرا فلذلك إسرائيل حقيقة تريد أشخاص مثل محمود عباس ونبيل عمرو وصائب عريقات وهؤلاء الزمرة من هذه السلطة العميلة التي تنفذ كافة مشاريع ومخططات إسرائيل ومصالح إسرائيل بالمنطقة إضافة إلى الحكام في المنطقة فإسرائيل حقيقة كل من يطلق النار عليها أو كل من يعاديها أو كل من يقوم بأي عمل سياسي أو عسكري ضد إسرائيل فهو عدو فمن هذا الباب إسرائيل تتعامل مع قطاع غزة بهذا الشكل ونحن نذكر ما قاله رابين قبل عدة سنوات أن يبتلع البحر غزة فإسرائيل لا تريد على الإطلاق من أي إنسان فلسطيني أو غير فلسطيني في أي مكان يعاديها أو يطلق عليها النار أو يقوم بأي عمل مسلح فبالتالي هذه الصواريخ التي تنطلق من غزة إلى إسرائيل.

ليلى الشايب: طيب دعني.

منذر عبد السلام: تفضلي.

ليلى الشايب: يعني أنبه ربما جزئية محمد عذرا منذر يعني عندما يتم تجريب سياسات إطلاق النار لسنوات طويلة ولا تؤدي إلى أي نتيجة عملية سواء مزيد من الضعف ومزيد من يعني من السوء سوء ظروف المعيشة للمواطنين العزل وغيرهم ألا يصح أو ألا يجدر التوقف وربما البحث عن وسيلة أخرى وأسلوب آخر للتعامل هذا الكيان المحتل منذر.. منذر عبد السلام تسمعني للأسف انقطع الاتصال مع منذر أيضا من فلسطين معنا يحيى أسعد الآن من السعودية يحيى أرجو أن يكون الخط معك أفضل.

يحيى أسعد: أيوه سلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

يحيى أسعد: والله يا أخت ليلى أنا يعني.

ليلى الشايب: أرجو إن كنت سمعت سؤالي هو كان تعقيب.

يحيى أسعد: سمعت السؤال أنا أيضا.

ليلى الشايب: على حديث منذر أن تجيبني إن كان بالإمكان.

يحيى أسعد: والله أنا في رأيي إذا استمرت إسرائيل في سياستها العدوانية والهمجية بتهيأ لي راح غزة هي اللي هتقطع الكهرباء والمياه عن إسرائيل قريبا طالما الصواريخ تتطور إن شاء الله فإن شاء الله غزة ستقطع الكهرباء والماء عن إسرائيل فإذا كانت إسرائيل واقعية تنسحب بعيدا عن غزة حوالي 10 كيلومتر من الشرق وإلى الشمال لتنجو من صواريخ غزة هي أساسا هربت من غزة وغزة إن شاء الله ستلاحقها وإذا استمر تطور الصواريخ إن شاء الله غزة ستقطع الكهرباء والماء عن إسرائيل لأن محطات الكهرباء قريبة جدا من غزة في عسقلان ترى بالعين المجردة..

ليلى الشايب: حتى نكون واقعين أيضا يحيى.

يحيى أسعد: نعم.

ليلى الشايب: مثلا نستند إلى الأرقام صواريخ ومقاومة أمر جيد ولكن على الأرض ماذا تفعل مثلا صواريخ ستة الآلاف صاروخ في ست سنوات وسبعمائة صاروخ أدى في هذه السنة..

يحيى أسعد [مقاطعاً]: اسمعيني بس..

ليلى الشايب: فقط قتل أربعة أشخاص وفي المقابل ربما قتل أربعمائة فلسطيني يعني ألا يجدر بنا أن نكون واقعيين أيضا هنا.

يحيى أسعد: الواقعية تقول أن تروا بأنفسكم ماذا فعلت الصواريخ.. الصواريخ جعلت منطقة شرق غزة وشمال غزة غير مأهولة من اليهود لا يستطيعون بناء مستعمرات و لا يستطيعون أن يزرعون ولا يستطيعون أن يعملوا مشاريع أما سياستكم أنتم .. أنتم العرب تتميز بالغباء السياسي.

ليلى الشايب: من أنتم؟

يحيى أسعد: الصواريخ في المنطقة.

ليلى الشايب: يا سيد يحيى أنتم العرب من أنتم العرب؟

يحيى أسعد: كل العرب أنا مضطلع على كل الإعلاميين العرب، الإعلاميين العرب غير مهتمين بالقضية الفلسطينية مهتمين بقضايا تطرحها إسرائيل لهم وهم يرتعون فيها أما الصواريخ إن شاء الله الفلسطينية ستقطع الكهرباء وستقطع الماء عن اليهود أنفسهم وإن شاء الله..

ليلى الشايب: نحن نتحاور ونتجادل يا يحيى.

يحيى أسعد: نعم.

ليلى الشايب: يعني نتحاور ونتجادل..

يحيى أسعد [مقاطعاً]: نعم السياسة الواقعية تقول يجب على إسرائيل.

ليلى الشايب: أيوه.

يحيى أسعد: الآن تهرب يجب على إسرائيل أن تهرب إلى الشرق وإلى الشمال بعيدا عن غزة كما هربت من غزة.

ليلى الشايب: طيب وجهة نظر نحترمها كما يجب عليك أنت أيضا تحترم وجهة نظر الآخرين، شكرا لك على هذه المشاركة من السعودية تحدث إلينا يحيى أسعد عمر محمد الآن من أميركا تفضل يا عمر.

عمر محمد- أميركا: السلام عليكم يا أختي الكريمة.

ليلى الشايب: عليكم السلام.

عمر محمد: الحقيقة أن حالة دولة إسرائيل عم تزرع حياة اليأس في غزة وبعد اليأس يأتي التشرد والسفر هدف إسرائيل أن تشريد الشعب الفلسطيني تشريده وحياة يأسه أعند من العرب ما في فهي حالة العرب والعناد إسرائيل فلجؤوا لحالة اليأس تأييس الشعب وتجويعه تهريمه أطفاله نسائه فحالة اليأس أنه إزاء عملوا حالة اليأس بالشعب الفلسطيني بقطاع غزة أن يلوا ذراعه وتحت تملياته أنه خلاص ما في صواريخ أو ما في أي مقاومة أو ما في أي شيء فأنا من ناحية رأيي أنه هذا يكون ردع كثير الشعب عناده مقاومته للاحتلال هيزيدوا قوة وثبات في وجه إسرائيل وأرجو كمان من الشعب العربي اللي بيحاول يتصل كمان أنه يعني يكون في حالة (Respect) في حالة احترام متبادل لأنه إذا احترمنا بعضنا نجحنا وإذا تحاورنا مع بعضنا نجحنا فالحوار هذا هو بيهمل هذه الحساسيات بين الشعوب الشعب العربي هو شعب واحد لغة واحدة دين واحد فأنا بأوجه كلامي لكل المستمعين العرب في كل أنحاء العالم إذا كان اتصالهم على الجزيرة وأي محطة عربية يكون الاحترام لأنه في بعض الأوقات يودي إلى حالة أسوأ من يتطور حالة فهم نحن شعب عربي شعب متطور شعب فهمان عنده حضارة من فجر التاريخ إلى نهاية التاريخ هو هذا الشعب اللي أنشيء الحضارة هذه اللغة العلم هذه الثقافة اللي هم العالم بأجمعه عنده حالة غيرة من ثقافتنا الهجة الضخمة هذه فأرجو من الشعب العربي أن يكون حواره بناء احترام الرأي الآخر لنوصل لنتيحة هي تحرير بلدنا إن شاء الله.

ليلى الشايب: شكرا لك على هذه الملاحظة.

عمر محمد: شكرا كثير سلام عليكم.

ليلى الشايب: عمر محمد من أميركا خلف الفصيح من سوريا ربما يكون المشارك الأخير معنا أرجو أن تختصر يا خلف رجاء.

خلف الفصيح – سوريا: مساء الخير أخت ليلى.

ليلى الشايب: مساء النور أهلا وسهلا بك.

خلف الفصيح: أنا معلش بدي أخرج على النص دقيقة واحدة بدي أهنئ يعني الشعب السوري والرئيس بشار الأسد باكتشاف العميل دانيال موسى شارون ولأن هذا سود وجوه من يعني شكوا بالمخابرات السورية وبالضربة اللي صارت في لبنان هذا واحد.

ليلى الشايب: خلف هذا ليس موضوعنا للأسف ولو أنك يعني المشارك الأخير كنا نرجو أن تلتزم وتتقيد بموضوع حلقتنا اليوم على كل شكرا لك وكما أشكر بقية الذين شاركونا في حلقة اليوم من منير الجزيرة بالنقاش كانت عن دلالات وتداعيات إعلان إسرائيل لقطاع غزة كيانا معاديا في الختام لم يبق لي إلا أن أبلغكم تحيات لطفي المسعودي منتج البرنامج ومخرجه منصور الطلافيح ومني ليلى الشايب لكم أطيب تحية دمتم جميعا بخير وإلى اللقاء.