- أسباب تشكل الموقف المتعصب ضد المسلمين
- السلوك المطلوب اتباعه لتحسين صورة المسلمين

ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبر الجزيرة حمل مؤتمر منظمة الأمن والتعاون الأوروبي حول التعصب والتمييز ضد المسلمين الذي عقد مؤخرا في مدينة قرطبة الإسبانية حمل إقرارا أوروبيا رسيما بوجود مظاهر تمييز بحق شريحة من المواطنين الأوروبيين من ذوي الأصول العربية والمسلمة وقد راهن المؤتمرون على التربية والإعلام في اجتثاث ما اصطلحوا على تسميته بظاهرة الإسلام فوبيا تفاديا لتكرار الأحداث التي عاشتها أوروبا خلال فترة معادتها للسامية وفق للتعبير الحرفي لوزير العدل الإسباني وقد أرفق هذا بدعوات موازية لمواطنين من العرب والمسلمين إلى المشاركة بفعالية أكبر في مختلف الأنشطة التي تمس الشأن العام في المجتمعات التي يعيشون فيها في حلقة هذا اليوم من منبر الجزيرة نبحث في الأسباب الكامنة وراء تشكل هذا الموقف النمطي المتعصب ضد العرب والمسلمين في أوروبا والغرب عموما والسلوك الواجب نهجه من أجل تحسين صورتهم وأوضاعهم في محيطهم الغربي فماذا فعل العرب والمسلمون في مهاجرهم لتغيير النظرة السلبية لهم وهل هم مسؤولون بدرجة أولى عن الصورة الملتصقة بهم ثم ألا يسيء العرب أنفسهم فهم الآخر يرافقنا في بداية هذه الحلقة عبر الهاتف من العاصمة الفرنسية باريس الدكتورة نهلة شهال أستاذة علم الاجتماع السياسي بجامعة باريس ومشاهدينا يمكنكم المشاركة عبر الهاتف رقم 4888872 (974)+ أو على الفاكس 4865260 (974)+ أو البريد الإليكتروني mibar@aljazeera.net قبل فتح باب النقاش كاميرا الجزيرة استطلعت رأي عينة عشوائية من الجالية العربية المقيمة بالعاصمة الفرنسية باريس نستمع إلى هذه الآراء.

أسباب تشكل الموقف المتعصب ضد المسلمين

[شريط مسجل]

مشاركة أولى: أنا أظن أن العرب لابد أن يندمجوا في المجتمع ويبينوا أن يمكن للعرب أن يدخلون في المدارس العليا ويشتغلون في القطاع العام في كي يبينون بأن العرب ممكن أن يندمجون للمجتمع الفرنسي.

مشارك أول: عشان المشكل في مشكل العرب في حد ذاته إحنا بدنا معناها نتعامل مع الوضعية اللي إحنا موجودين فيها بإيجابية بطريقة إيجابية لكن وسائل الإعلام بتؤثر على السياسة الفرنسية.

مشارك ثان: هي يعني حتى الدول حتى الدولة الفرنسية في بعض الإدارات يعني فرنسيين يتكلمون عن التمييز والدليل على ذلك أنه في بعض الحالات أنه عرب يعني يمتازون بشهادات وكفاءات عالية يطلبون يعني مناصب شغل وعندما يتعلق الأمر بالاسم .. بالاسم فقط يرون أن الاسم يتعلق بعربي فيعني الرد يكون سلبي.

مشاركة ثانية: ما نحس بالتمييز هنا في فرنسا لا يعني في شهرين في فرنسا عمري ما حسيت أني غريبة لا.

مشارك ثالث: يجب التأقلم وهنا لا أقصد ذوبان ونيسان الأصل إنما احترام قواعد هذا المجتمع الذي نعيش فيه لسنا مضطرين لفعل كل ما يفعلونه لأننا نملك ثقافة محترمة أنا شخصيا متمسك بها كثيرا حتى أنني عندما أعود للبيت لا أكل إلا الأكلات العربية التي أحضرها بنفسي وأحب الحديث بلهجتي واستضافة أبناء جلدتي الذي يذكرونني ببلدي.

مشارك رابع: أنا أعتقد على أن الحكومة الفرنسية لا تستطيع أن تحد من الهجرة لأنها دي هي شيء طبيعي في الإنسان فهو منذ سنين طويلة منذ القدم فالإنسان يهاجر من مجتمع إلى آخر ومن دولة إلى أخرى فمهما كانت الحواجز التي تقوم بها الحكومة الفرنسية أو الدول الغربية ككل لا تستطيع أن تحد من هذه الهجرة.

ليلى الشايب: دكتورة نهلة شهال في باريس نبدأ معك بوضع مفهوم الإسلام وفوبيا في إطار الزمني حسب تعريف مؤسسة رينميد البريطانية مفهوم معادة العرب والمسلمين الإسلام فوبيا كما ذكرت يعود إلى ثمانينات القرن الماضي نتساءل لماذا ظهر هذا المفهوم إلى السطح سطح الأحداث بهذا الزخم خلال السنوات الأخيرة فقط دكتورة نهلة.

نهلة شهال: نعم.

ليلى الشايب: سمعتِ سؤالي؟

نهلة شهال: لا كان مقطوع الخط.

ليلى الشايب: طب لا بأس أعيد عليك طرح السؤال مفهوم معادة العرب والمسلمين أو الإسلام فوبيا حسب تعريف مؤسسة رنيميد البريطانية يعود إلى ثمانينات القرن الماضي لماذا ظهر إلى سطح الأحداث بهذا الزخم فقط خلال السنوات الأخيرة؟

"
الإسلام فوبيا تتغذى من فكرة صراع الحضارات أو صدام الحضارات، وكلاهما يسعيان لأن يكون سندا لما ما يسمى إيجاد عدو أو فبركة عدو جديد
"
نهلة شهال: يعني تعلمين أن هناك مؤلفات تناولت صدامات الحضارات ووضعت المسلمين كحضارة وليس كحالة سياسية فقط وأنما كحالة ثقافية عامة شاملة في مواجهة الغرب وأعتقد أن يعني الإسلام فوبيا تتغذى من فكرة صراع الحضارات أو صدام الحضارات وكلاهما يسعيان لأن يعني لأن يكون سندا لما ما يسمى إيجاد عدو أو خلق أو فبركة عدو في نهاية الثمانينات أو في بداية التسعينيات بالنهاية انتهت الحرب الباردة وانهار جدار برلين وانتهى التهديد ما كان يعرف بالتهديد الشيوعي أو المعسكر الإشتراكي وكان أعتقد لابد لغرب منتصر بهذا الشكل أن يحمي نفسه من التبديد من فكرة أنه لم يعد أمامه أعداء فشيئا فشيئا جرى فبركة عدو جديد طبعا تضافرت على ذلك عوامل عديدة ليست فقط هي اختراع هكذا مجاني لا ننسى أن المنطقة التي يعيش فيها المسلمون هي منطقة الثروات الأساسية الطبيعية والإستراتيجية للفترة الحالية والمقبلة أي النفط والغاز وأن الموقع إستراتيجي أيضا الجيواستراتيجي لهذه المنطقة كمفصل بين العالم الغربي بداية من أوروبا وبين آسيا التي كانت قد بدات تنهض حتى لو لم تعبر عن نفسها سياسيا وتحديدا الصين يعني يقع العالم العربي والإسلامي في مفصل هذين العالمين فهذه أسباب عديدة ومصالح إلى أخره ولكن جرت بالحقيقة صيغة لمفهوم الخطر الإسلامي ومعه ترافق مع فوبيا الإسلام وهذه مسألة لم تنتهي يعني الآن هي في ذروتها مع كل المسألة الإيرانية ويعني الكلام عن التهديد الإيراني وما يمثله إلى أخره.

ليلى الشايب: طب دكتورة استعمنا منذ قليل إلى عينة من أراء عرب ومسلمين يقيمون في فرنسا كنموذج لبلدان غربية وأوروبية أخرى هناك رأي غلب على بقية الأراء وهو أنه بالفعل هناك مشاعر عداء وكراهية يعني تترجم بأشكال مختلفة ومتفاوتة وهناك يعني إحقاقا للحق ما قال إنه لا يشعر بهذه المعاملة أو السلوكيات المناهضة للعرب والمسلمين أريد أن أعرف منك هذا المفهوم هل هو مطلق في الممارسات التي يتضمنها؟

نهلة شهال: لا يوجد مفاهيم مطلقة يعني كمبدأ عام لا يوجد مفاهيم مطلقة يوجد في الغرب وبين الغربيين من يلاحظ هذا المفهوم وهذا الاتجاه ومن يحلل أسبابه وركائزه ومن يفضحه كمفهوم يعني معمول مفبرك لكي يخدم أو لكي يغلف هجمة معينة ذات ة دوافع اقتصادية وإستراتيجية متعلقة بالهيمنة ولكن لاشك أن يعني عدة عوامل تجعل فكرة يعني ما يمثله المسلمون من خطر تضافرت لكي تجعلها فكرة بشكل عام مهيمنة طبعا أذكر 11 سبتمبر أذكر الحضور المستمر يعني للقاعدة حين تغيب فتعود فتذكرنا بنفسها بأشكال مختلفة واليوم الشيطنة الممارسة حيال إيران كل ذلك يجعل من هذه يعني من هذا المنحى إذا بدك منحى موجود بقوة أنا أفهم أن بعض العرب وبعض المسلمين لا يشعرون بأهميته فإذا يعني الأمر يعود كثيرا إلى الموقع أيضا الاجتماعي الذي يوجد به..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: بعض العرب والمسلمين في الغرب أم في البلدان العربية والإسلامية.

نهلة شهال: لا العرب والمسلمين موجودين العربية وقد يكون يعني يرونه ولكن من بعيد هم لا يعانون من أثاره المباشرة العرب والمسلمين الموجودين في الغرب قسم منهم أقلية منهم قد لا تشعر بوطأته لأنهم لعلهم في يعني يعيشون وسط ظروف اجتماعية ميسورة خلينا نقول أو يعني تحميهم من الحاجة للاحتكاك بهذا المجتمع الغربي من موقع الضعيف يعني هذه مسألة كثير مهمة أنا أجد أحيانا سيدات يعني ثريات يتسوقن في باريس ويقولن ليش بيقولوا إن بيكرهوا العرب طبع لما تكون عم بتصر الآف الأوريات لن يكرهونها ولكن لو كانت في موقع آخر لشعرت بوطأة هذه النظرة هناك حتى فيما يخص المرأة المحجبة يعني من المعروف أن مثلا الأخوات الخليجيات يأتين إلى أوروبا وإلى فرنسا لتبضع أو للصيف أو إلى أخره وهم لا يعانين من مشكلة ولكن امرآة محجبة وفقيرة أو يعني تعيش كل يوم وطأة الحاجة لأخذ وسائل النقل والبحث عن عمل وإلى أخره ووضع أولادها في المدرسة ستشعر بهذه الوطأة بصورة مختلفة فطبعا يعني الأمر ليس كل الغربيين كذلك من حسن الحظ وليس كل العرب والمسلمين يعانون من هذه المشكلة ولكن بشكل عام لاشك أن هناك مشكلة.

ليلى الشايب: تُعقد مؤتمرات عديدة في الدول الأوروبية مثلا حول هذه الظاهرة أخرها مؤتمر منظمة الأمن والتعاون الأوروبية التي عقدت اجتماعها الأخير في مدينة قرطبة الإسلامية يعني مثل هذه الاجتماعات والمؤتمرات تدل على أن هناك استشعار لخطر هذه الظاهرة فانسا جيسيغ مثلا مؤلف كتاب الإسلام فوبيا الجديدة يشير من جانبه إلى أن أجهزة الأمن في أوروبا ولدواعي سياسي كما يقول تعمل على إبراز الخطر الإسلامي على أنه التحدي الأكبر الذي تواجهه القارة كيف يمكن فهم هذا التناقض دكتورة نهلة بين الوعي السياسي الأوروبي بضرورة وقف تصاعد موجة الإسلام فوبيا وبين هذه الأجندة الأمنية الأوروبية.

نهلة شهال: سؤال جميل أولا هو من المثقفين والأساتذة والكتاب الذين يناهضون الإسلام فوبيا وهو يسعى إلى إبراز مفهوم الإسلام مواقع المجتمعات العربية والإسلامية من منطلق جدا حيادي بل من منطلق التعاطف مع ما يعتبره ظلم وعدوان يعني يقع على هذه المجتمعات عشان هيك فيما يقوله لا يعبر عن يعني الاتجاه الفكري الطاغي هو أقل قوي ضمن الحالة الثقافية ضمن الأوروبية لو رأيت كتاب آخرين هولباك أو أو غيره أو ع غيراته لكان الموقف مختلف تماما ولوجدتي أن هناك مقاربة جدا عدائية أو تتفاوت في عدائيتها ولكنها عدائية بشكل عام هناك ولاشك يعني عند المثقفين وعند عموم الرأي العام وفي الدوائر السياسية الرسمية الأوروبية المختلفة لاشك أن هناك تناقضات واختلافات يعني ليسوا جميعا على نفس الموقف من أشهر أصلا عشر وزراء خارجية دول أوروبا الجنوبية أصدروا بيانا ممتاز يعني لا يمكن أن يأمل المرء بأفضل منه يتكلمون فيه عن حاجة لحل المسألة الفلسطينية بطريقة عادلة وفق قرارات الشرعية الدولية إلى أخره ما هو ليس ممارس من قبل مثلا الاتحاد الأوروبي تميزوا في ذلك وما تشيرين إليه أيضا هو موقف مميز ولكن حين نجد أن مثلا جرى بناء يعني كلام عن بالأخير دون أن يذكر أنهم مسلمون أو أنهم عرب ولكن جرى مثلا كلام عن الضواحي..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: في باريس؟

نهلة شهال: ضواحي المدن الكبرى في فرنسا بطريقة توحي أنها خارجة عن سلطة الدولة في الوقت الذي يعني نعرف جميعا أن الدولة أهملتها لسنوات وسنوات ومازالت مستمرة في إهمالها وأنها حولتها إلى إراديا للتخلص من تلك يعني من هؤلاء السكان الفائضين عن الحاجة يجري الكلام عنهم بصفتهم رعاع وبصفتهم خطر وبصفتهم متمردين وبناء عليه يقال إنه يجب أن تتخذ إجراءات وتنصب كاميرات ويعني يرسل لهم مفردات من البوليس المدرب كأنه على حرب العصابات يعني هذا ليس موقف من يحاول تخفيف من وطأة الإسلام فوبيا ولما يجري استخدام مسألة الحجاب بتلك الطريقة البشعة التي جرى استخدامها فيها المفبركة من الألف إلى الياء أصلا فهذا ليس أيضا اتجاه هناك الاتجاه الغالب والاتجاه الغالب يعني مع الأسف يحاول مقاربة المشكلات الاجتماعية اللي قد تكون الأوساط العربية الإسلامية المهاجرة تعاني منها مقاربتها بطريقة أمنية وإعطائها صفة ثقافية بالوقت اللي هي بالأساس مشكلات اجتماعية.

ليلى الشايب: دكتورة أخيرا حتى نفتح باب النقاش لمشاهدينا على الجانب الآخر هناك الكثيرون ممن يرون أن العرب والمسلمون أنفسهم مسؤلون بيعني بصفة كبيرة عن هذه الصورة التي تروج لهم وبالتالي السلوكيات المتبعة حيالهم ما الممكن عمله يعني ما المطلوب من هذه الجاليات العربية والإسلامية حتى تغير إن استطاعت ذلك من هذه الصورة النمطية.

نهلة شهال: يعني أنا لا أميل إلى الرأي الذي يقول أولا جاليات لأنها ليست متشكلة على أساس أنها جاليات في أوروبا مفهوم المواطنية وخصوصا في فرنسا وليس مفهوم الجاليات أولا ثانيا أنا لا أعتقد أنهم مسؤولون يعني هم في الأغلب الأعم يقومون أحيانا بردود أفعال تقولين لي ولماذا يحرقون سيارات ولماذا يعتدون إلى أخره أقول إنه انفجار الضغط جرت محاولة في الثمانينات مشهورة أصلا ولدت على أساسها حركة الهجرة الحديثة يعني حركة المطالبة اسمها أصلا اسمها مسيرة المطالبة بالمساواة في الحقوق أو مسيرة البير وهي التسمية التي تطلق على العرب من قبل أنفسهم يعني قلب لكلمة عرب إلى بير هذه بالثمانينات مش يوم من ليون إلى باريس عشرات ألوف الشباب ليطالبوا بالمساواة والمواطنية وهذه كانت محاولة للتصالح والإندماج ولكل ما يقال لهذه الجهة ولكن أعتقد أن يعني استمرت يعني شعورهم بان هناك تمييز على أساس العرق واللون والدين هناك إهمال مزدوج باعتبار أيضا هم أبناء طبقات فقيرة وأبناء عمال مناجم بالأصل وعمال مصانع يعني إلى أخره ففشلت الحقيقة من جهة العرب والمسلمين في محاولة الاقتراب من هذا المجتمع والإندماج به وجاءت عوامل ثانية خارجية حتى مثل ما قلت انهيار المعسكر الاشتراكي و11 سبتمبر إلى أخره عززت وعدم وجود للقضية الفلسطينية واستمرارها كجرح مفتوح والتماهي بين هؤلاء الشبان المظلومين وبين يعني الظلم الفلسطيني يعني في عدة عوامل أنا لا أعتقد أنه المبادرة الأساسية يجب أن تنطلق من هؤلاء اللي هم..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يعني العمل الأكبر المطلوب هو من الجانب الآخر سواء الطبقة السياسية أو المواطنين العاديين في أوروبا شكرا جزيلا لكِ دكتورة نهلة شهال أستاذة علم الاجتماع السياسي بجامعة باريس أشكرك على هذه المشاركة معنا في حلقة اليوم من منبر الجزيرة ونبدأ مع مشاهدينا وبداية من اليمن محمود علوي تفضل يا محمود.

محمد علوي – اليمن: محمد علوي سيدتي السلام عليكم ورحمة الله.

ليلى الشايب: محمد وعليكم السلام.

محمد علوي: أختي ليلى.

ليلى الشايب: نعم.

محمد علوي: كل الأحلاف والكراهية التي جرعت في نفوس الغربيين للمسلمين بشكل عام أو الأحداث الجارية اللي انتهكوها حقوق المسلمين على الواقع في الأرض من احتلالات ومن اعتداءات والتهديدات المناخية الموجودة اللي تهدد العالم كلها يربطها قاسم مشترك وسببها واحد فقط السبب هذا هو زعماء العرب بدرجة أولى تليهم زعماء المسلمين سيدتي نحن نعلم الله عندما يولي أمر قوم لأحد فيحسن الاختيار رب العالمين في اختيار من يوليهم أمور الناس ولكن الناس الشيطان في صنع القرار وهم لا يشعرون الله لما يولي ولي الأمر يوليه على أساس خدمة الدين وعلى كلمة الله وتكفلهم رب العالمين في حين يستقيموا على هذا أن يضمن لهم كافة الحقوق والاحترام والتقدير في الحياة ولكن أولياء الأمور عندما يتولوا أمور الناس يساهم الشيطان في صنع القرار فيعكسوا الآية من خدمة الدين وعلى الله..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ما علاقة هذا بموضوعنا يا محمد؟

محمد علوي: هو نفس الموضوع.

ليلى الشايب: حاول أن تصل مباشرة إلى جوهر الموضوع.

محمد علوي: طيب أدخل معك ِ فهم من هنا صنع القرار بدلا من خدمة الدين وعلى كلمة الله يعملوا على خدمة الكرسي وعلى كلمتهم فأنتهجوا مناهج إسلامية مبسطة مثل مذهب يعتمد على المذهب يزكي القرار السياسي يعني بدلا من أن يشملوا المذاهب الإسلامية الأساسية ويعملونها مجمع إسلامي يصدر من خلالها القرار الإسلامي الذي ينفذ على مليار وأربعمائة مليون مسلم لا كل دولة اتخذت لها مذهب يزكي سياستها أصبح من هنا التفرقة بين المسلمين يعني معاكسين للاعتصام بحبل الجميع فمن هنا بدأ الضعف لدرجة أنه حتى التاريخ الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين واجهته مصر كدولة عربية لوحدها فشلت واجهت..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب شكرا لك محمد علوي من اليمن على هذه المشاركة صالح أمين من فلسطين وأرجو من جميع مشاهدينا يعني تعودنا على هذا أن يدخلوا مباشرة في صلب الموضوع تفضل يا صالح.

صالح أمين - فلسطين: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

صالح أمين: الله يمسيكم بالخير.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

صالح أمين: أهلا أقول بالنسبة للموضوع للجاليات العربية والإسلامية والمسلمة الموجودة في أوروبا كلها حقيقة واقع الجاليات عندما استقبلتهم أوروبا أو أميركا حتى هي استقبلتهم من أجل انصهارهم ودمجهم في المجتمعات الأوروبية فراينا أن الجيل الأول والثاني اندمجا اندماج كامل في المجتمعات الأوروبية أو الغربية..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: بأي شكل اندمج.

صالح أمين: اندمج نسي هويته ونسي دينه وأصبحوا جزء لا يتجزأ حتى لغتهم.

ليلى الشايب: لا اسمح لي يا صالح يعني ورد رأي وجهة نظر أخرى منافية تماما لما تقول هناك كثيرون حتى من بين هذه الجاليات التي انتقلت للعيش مبكرا في أوروبا والغرب بشكل عام من يعترف بأنه هو من نأ بنفسه وانعزل عن المجتمع هناك من لا يتكلمون لغات البلدان التي يعيشون فيها إلى حد الآن حافظوا على عادتهم تقاليدهم في بيوتهم إلى غير ذلك يعني ليس هناك عملية انصهار واندماج كامل كما تقول.

صالح أمين: لا ما أقول كاملا وهذا مستحيل أن تكون اندماج كامل أو انصهار..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: تقول نسوا هويتهم وهذا ليس الواقع.

صالح أمين: آه قسم كبير منهم هذا وهذا ما أردته دول الغرب من ذلك فأخذت كثير من العلماء وأخذت كثير من المتعلمين والمثقفين ولكن وجدت بعد فترة آوروبا من هذا الجيل الحالي الجيل الثالث أو الجيل الرابع من أبناء الأمة الإسلامية أنهم أصبحوا يستفيقوا ويعوا على هويتهم الإسلامية فهذا ما أزعج أوروبا والغرب وهذا ما أوجد عندهم أنهم أصبحوا يتكلمون أن هؤلاء هم يأتون إلينا ولا يندمجون في مجتمعاتنا وهذا ما جعل في الفترة الأخيرة ما أطلقنا عليه اسم الإسلام فوبيا فهم خائفون حقيقة من الإسلام لأن دول الغرب أدركت الآن في هذه اللحظات أن دولة الإسلام قائمة وأن هؤلاء المسلمين هم سيكونون رأس جسر للمسلمين للدولة الإسلامية داخل المجتمعات الغربية فهذا ما أزعجهم وبدؤوا يعملوا على إيجاد العداوة للمسلمين داخل أوروبا خارج أوروبا بين مجتمعاتهم وهذا ما صرح به البابا قبل حوالي شهر أن الإسلام يخاف على أوروبا من الأسلمة وهذا أمر خطير تعده أوروبا وتعده أنه الآن بدأت الحالة العكسية بدل الاندماج أصبحت المجتمعات وأفراد كثيرين من الغرب يدخلون إلى الإسلام وهذا ما أزعجهم كثيرا.

ليلى الشايب: هذا التصريح لسكرتير الفاتيكان وليس للبابا يا صالح على كل شكرا لك صالح أمين من فلسطين على هذه المشاركة ومشاهدينا نتوقف مع فاصل ثم نعود للنقاش في موضوع هذه الحلقة من منبر الجزيرة عن مشاعر الكراهية للعرب والمسلمين في الغرب ابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

السلوك المطلوب اتباعه لتحسين صورة المسلمين

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة عن مشاعر الكراهية للعرب والمسلمين في الغرب معنا الآن من بريطانيا جلال عكاري تفضل مساء الخير.

جلال عكاري-بريطانيا: عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير.

ليلى الشايب: شكرا وأعتذر للتأخير يا جلال.

جلال عكاري: لا ما فيه مشكلة ليس مشكل أختي أنا أقول لك شيئا المشكلة هي جيدة جدا هذه الفوبيا للمسلمين لكي يستيقظوا من سباتهم العميق أنا أقول لك كمسلم بريطاني أصلي من تونس المشكلة ليس في الغرب يكيد لنا منذ أن طرد الله إبليس من الجنة لكن المشكلة أن المسلمين هم نائمين ولا يعرفون مصالحهم الشخصية ولا الاجتماعية أعطيك مثال بسيط جدا قضية الحجاب التي أشارت لها الأستاذة من فرنسا عندما طالبنا المسلمين أن يندمجوا في الأحزاب السياسية وأن يشارك في الانتخابات مع الحزب الذي انتمي إليه حزب السيد جورج جالير سباكت لكي يدافع عن الإسلام وعلى الحجاب الفرنسي الممنوع في المجلس الاستربوكسي في باريس رفض المسلمون العرب هنا حتى المسلمين في الدنمرك نائمين أغلبهم من الفلسطينيين فالمشكلة فلا تلومي غيرك لا تنتظري من غيرك أن يقول لك (thank you very mach) أنت ماذا فعلت؟

ليلى الشايب: ما هي دواعي هذا الرفض جلال؟

جلال عكاري: الرفض هو مركب النقص مثلا أنا أعيش هنا في لندن عشرين سنة 17 سنة 18 سنة 16 سنة هذه المشكلة الإنسان لا يقدر أن ينظر لليهود مثلا من اللقطاء كيف أسسوا دولة بني صهيون واستولوا على الخليل والمسجد الإبراهيمي لن يستولوا بين عشية وضحاها طبعا باستراتيجيات نفسية أنت طبعا تعرفين المنطقة أحسن مني فالمشكلة في العرب لا يريدون أن يندمجوا خائفين لماذا خائف المساجد الآن صارت في كل مكان ليش تسجن نفسك يعني مثلا أنا أقول لك مثال فيه إنسان يقول لك يا أخي بريطانيا غير جيده وابنه يشجع الأرسنال ويشجع تشيلسي ولكن اسأليه عن أولاد سيدنا عمر بن الخطاب لا يعرف هناك أزمة ثقة عند الإنسان هناك أزمة ثقة المسلمين المتواجدين في بريطانيا عليهم أن يخيروا بين اثنين..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ثقة في أنفسهم أم في الآخرين؟

جلال عكاري: لا المشكلة في أنفسهم الغرب لا تلومينه سيدة ليلى الغرب لن يأتيك ويعطيك هدية من السماء لا نقول ربنا أنزل عليهم مائدة من السماء مثل ما طالب الحواريون المشكلة عند العرب عندهم مركب نقص نحن مشكلتنا مع الغرب أقول لك بصراحة مشكلة فقط هي مشكلة فلسطين ليس فلسطين الضفة الغربية وغزة كل فلسطين لابد أن نحررها كما استولوا عليها هذه مشكلتنا مع الغرب طيب كيف نحرر فلسطين والعرب لا يندمجون في الأحزاب السياسية اليهود اندمجوا في كل مكان يا ست ليلى.

ليلى الشايب: شكلوا لوبيات وجماعات ضغط.

جلال عكاري: بارك الله فيك المسلمين لا يوجد عندهم جماعة ضغط قلنا لهم اندمجوا في حزب ريسباكت اليهود يطالبون الرأس برأس السيد جورج غلوي ولكن العرب ماذا فعلوا ارجيلة وشيلة ومسلسلات مصرية أنا أعطيك مثال بسيط حتى لا أضيع لك وقت البرنامج.

ليلى الشايب: لا بالعكس.

جلال عكاري: هناك امرأة جاءت من الخليج لكي تشتري بيت باثنين أربعين مليون دولار وهناك في تكية الخليل إبراهيم لا يوجد أناس لا يأكلون في الخليل لا يوجد أكل في الخليل يا أختي العزيزة كيف تلومي الغرب لومينا نحن ماذا فعلنا إلى فلسطين وهي كما قالت الأستاذة من رأس القضية نحن لم نفعل شيء أعطيك مثال بسيط حتى لا أطيل عليك نحن سندخل انتخابات 2009و 2010 البرلمانات البريطانية أسألي بربك ما هو مسجل في الانتخابات ثم يقول لك يا أخي بريطانيا غير جيدة يا أخي أنت تضيع وقتك وتركب مركب النقص إذا كانت هذه البلاد غير جيدة ارجع إلى بلدك كيف تحارب الصهاينة تحاربهم نحن لا نستطيع أن نذهب إلى فلسطيني لكي نحرر الخليل ونحرر كل فلسطين عندما نندمج في الأحزاب السياسية نكون مثقفين ونكون كذا أما الغرب لن يرضى عنا الغرب هذا معروف منذ زمان ولكن كيف بإناس يقومون بالخلافة بحزب التحرير في بريطانيا هل يمكن هذا هذه من سخرية القدر هذا من سخرية السياسة نحن نعكيهم من تحت انظري غاندي يكره بريطانيا لكن جاء من تحت الهنود مسيطرين سيطرة مطرقة على كل المقاطعات البريطانية بفضل دراستهم بفضل ذكائهم لا ينقص إلا أن تذهب في منقطة سوت هول ولكن أين العرب في أرجيلة تأتي من الخليج وتصرف مليارات ماذا أفعل بها هذه تشوه الإسلام هذه التي تأتي بإسلام فوبيا انظر ماذا جرى إلى المغاربة البارحة مليون مغربي في إسبانيا لا يستطيعون أن يتحركوا يا أختي ما هذا المشكلة فينا نحن صدقي أخوك جلال المشكلة فينا علينا أن نأتي من تحت هؤلاء الناس رب يقول في القرآن الكريم {لَيْسُوا سَوَاءً مِّنْ أَهْلِ الكِتَابِ} أعرف فيهم ظالمين ومستبدين وكل شيء مشكلتنا معهم هي مشكلة فلسطين فالغرب الآن لن يستطيع أن يطردنا لن يستطيع أن يحولنا إلى قديمة لن يستطيع سنبقى هنا فات الفوت لا تخافي على الإسلام في الغرب لا تخافي عليه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سيبلغ هذا الدين ما بلغ الليل والنهار ولكن المشكلة يا أخت ليلى مشكلة العرب ماذا فعلوا لدينهم كثير من الأوروبيين الحمد لله دخلوا الإسلام في انبرغ في ألمانيا في إسبانيا في كل مكان أخوك جلال جيدا.

ليلى الشايب: بالفعل.

جلال عكاري: ولكن المشكلة عندنا نحن ماذا قدمنا نحن لم نقدم شيئا نتزوج الإنجليزيات ثم نهرب عليهم بالطبع الجرائد ستكتب علينا فيه عرب عملوا صدقي أخوك جلال عملوا الباص رموا أشياء لا يصدقها العقل فالمشكلة فينا نحن مشكلتنا مع الغرب هي مشكلة فلسطين نريد كل فلسطين بلا نقاش هل ترضى بريطانيا أن يحتل مقاطعة ويلز أو منطقة اسكتلندا لا هي المملكة المتحدة ونحن ننتمي بالانتماء إليها عندما هربنا من بلدنا جئنا إلى هنا والنبي صلى الله عليه وسلم قال من لا يشكر الناس لا يشكر ولكن عليها أن تكون عادلة نحن نختلف مع السياسية البريطانية ولكن علينا أيضا أن نندمج في أحزاب نندمج في حزب رسباكتس جورج غلوي هذه الأشياء المهمة جدا انكفوا بيوتنا أنا أقول لك أخر شيء النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يدعوا وهو خلف المحراب كان يدعوا وهو في ساحة المعركة معركتهم هي بريطانيا معركة ديمقراطية معركة الخليل والجليل والنقب هي معركة طرد الصهيونيين لكل مكان معركته يا أختي معركتنا نحن مع العراقيين نعم مع العراقيين طرد الأميركان ولكن هنا في بريطانيا معركتنا مع الانتخابات مع الحزب لا يمنعنا أحد من الاندماج إلى الحزب هذه هي يا أختي نحن مسلمين بريطانيين عكس ما قال الفلسطيني نحن لم نذب من قال لك نحن نذوب..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ولم يمنعكم أحد من ممارسة نشاط سياسي أو غيره.

جلال عكاري: لا ما فيه ما يمنعك أحد يا أختي.

ليلى الشايب: جلال شكرا لك على هذه المشاركة تحدث إلينا من بريطانيا نبقى في بريطانيا مع صالح المقرحي لست أدري يا صالح أنت أيضا ممكن تكون.

صالح المقرحي-فرنسا: من فرنسا ولست من بريطانيا يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: من فرنسا طيب لست بعيد جدا يعني اعتقد أنك مواطن فرنسي أيضا.

صالح المقرحي: مساء الخير أولا وكل عام وأنتم بخير وإن كانت متأخرة بعض الشيء.

ليلى الشايب: شكرا لك لا بأس طيب صالح حتى ندخل مباشرة في صلب الموضوع ربما استمعت إلى جلال قال لا نلوم الغرب نلوم أنفسنا هل توافق؟

صالح المقرحي: صحيح أوافق عن هذا جدا أنا اتفق الذين أتوا أولا إلى الغرب كانوا طبقة من المهاجرين كانوا جهلة نوعا ما وكانوا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: أميين وبدون مهارات معينة.

صالح المقرحي: يريدون إلا العمل لا شيء غيره وبالتالي يعني نلوم أنفسنا ولا نلوم الغرب ماذا قدمنا نحن إلى الغرب أختي ليلى يعني قدمنا الصورة المعاكسة والصورة المشوهة عن الإسلام يعني المسلم في كثير من الأحيان يعطي صورة مشوهة عن إسلامه وعن شخصيته وعن ويجتر ورائه الغربيين ويسايرهم في بعض الأشياء أنا أرى يعني وهذه حاجات ملموسة أرى بعض العرب والمسلمين يعني لا يجوز أن نقول أنهم مسلمين إنكار الشخصية يحبذ أن يكون مثلهم في كل شيء فإذا نحن لم نعتز بأنفسنا وبإسلامنا فلنحترم أنفسنا كي يحترمنا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: الآخرون.

صالح المقرحي: يعني أنا أرى أننا نحن شوهنا يعني أعطينا الصورة المعاكسة عن إسلامنا وعن أخلاقنا وعن حياتنا وبالتالي لا نلوم..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: هل يمكن تدارك ذلك صالح؟

صالح المقرحي: لدينا كل الحقوق أن نشارك في الأحزاب السياسية أن نشارك في الانتخابات لماذا لا يكون العربي مثلا وهو يحمل الجنسية الفرنسية أو البريطانية أو غيرها لماذا لا يشارك في الانتخابات المجال مفتوح أمامه هنا كل شيء يسار بالديمقراطية وبالحقوق وبالواجبات فالإنسان بإمكانه أن ينخرط في كل الأشياء..

ليلى الشايب: أوجه الحياة العامة نعم.

صالح المقرحي: فلدينا فرص عديدة نراها مثلا الجالية اليهودية ليست أنا أرى أن الجالية المسلمة في فرنسا مثلا على سبيل المثال تعد بالملايين والجالية اليهودية فهي بضع مئات من الآلاف..

ليلى الشايب: لكنها ربما أكثر اندماجا وأكثر فعالية.

صالح المقرحي: فلماذا اليهود يخرجون أنفسهم ولا نخرج نحن أنفسنا فبالتالي العيب فينا وليس فيهم..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: شكرا لك صالح المقرحي من فرنسا على هذه المشاركة من أميركا الآن كمال الغيثي تفضل يا كمال للأسف انقطع الخط مع كمال أرجوا أن يحاول مجددا حمدان العمري الآن من السعودية تفضل يا حمدان مساء الخير حمدان تسمعني طيب ريثما يجهز حمدان من فرنسا أيضا معنا فاتح طيب أحمد المصلح قطر الاتصالات الخارجية يبدو أنه فيها إشكال تفضل يا أحمد.

أحمد المصلح-قطر: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أحمد المصلح : وكل عام وأنتم بخير.

ليلى الشايب: شكرا لك.

أحمد المصلح: أنا صراحة أقول وأنت بخير وأنا محزون أنا أقول كل عام والمسلمين والعالم كله بحزن للأسف الشديد وهذا له علاقة بكلامي بداية أنا أؤكد على كلام الأخ جلال عكاري المواطن التونسي وأحييه صراحة على هذا الكلام الجريء مشكلتنا يا أخت ليلى مش فلسطين مشكلتنا من أفغانستان مشكلتنا مش العراق مشكلتنا نحن أنفسنا ليس أنا راح أوضح أنا هبدأ بهذه الحكاية اللي سمعناها من أحد الأفاضل يقول وهي من المضحك المبكي للأسف عندما يذهب كثيرين منا إلى عواصم أوروبا إذا جاءت دورية شرطة على بيت مضاء في وقت متأخر فإن اعتقادها أن هذا الذي يسهر إما أن يكون ياباني يدرس أو يكون عربي قاعد يعربد في لياليه الحمراء والسوداء مثل ما يسمونها سر هذه النظرة أخت ليلى أن إحنا للأسف قبل أن نحاول تصحيح نظرة الغرب والآخرين عنا يجب أن نصلح حالنا ونصلح تعاملنا مع بعضنا الفضائل لا تتجزأ يا أخت ليلى قبل إصلاح أنفسنا أيضا لا بد أن نصلح ما بيننا وبين الله عز وجل يقول في صميم الكلام يقول الحديث الرسول صلى الله عليه وسلم يقول من ابتغى رضا الناس في سخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن ابتعى رضا الله في سخط الناس رضي الله عليه ورضي عليه الناس يقول عليه الصلاة والسلام خيركم خيركم لأهله يعني لوطنه لأمته بمعنى الكلمة العامة لمدلولها يقول خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي من إصلاح أنفسنا لنكون خيرين لأنفسنا وللآخرين يجب أن نكون صادقين مع الله صادقين مع أنفسنا صادقين مع باقي الناس بعد ذلك هذا أهم ما تفتقده الأمة اليوم يا أخت ليلى الصدق نحن أمة للأسف تكذب يا أخت ليلى قادتنا يكذبون خاصتنا يكذبون صغارنا يكذبون كبارنا يكذبون علماؤنا يكذبون حكامنا يكذبون إعلامنا يكذب خطبائنا يذكبون للأسف الإمام علي يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: طيب على ذكر الإعلام هذه نقطة جيدة أحمد قلت إعلامنا يكذب وإعلامهم الإعلام الغربي الذي يحمل جزء كبير من المسؤولية في رسم صورة توصف بأنها مشوهة للعرب والمسلمين هل يكذب هل يبالغ برأيك.

أحمد المصلح : هو على الأقل إعلامه بالنسبة لهم هم حتى لو يكذب لمصلحة شعوبهم ما يكذب على شعوبهم إحنا نكذب على أنفسنا أحنا حكامنا يصدقون في تقرير الأمور في إعطاء المعلومات للآخرين للغرب عن شعوبنا وإحنا قاعدين نكذب على أنفسنا حكامنا يكذبون علمائنا يكذبون للأسف الشديد خطبائنا يكذبون عامتنا يكذبون المشكلة فينا إحنا بالعربي يعني..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب يعني نغير ما بأنفسنا حتى يتقبلنا الآخرون نعم شكرا لك أحمد مصلح على هذه المشاركة تحدث إلينا من قطر نعود مجددا إلى فرنسا وإدريس حمدي أرجوا أن لا ينقطع الخط مع إدريس أيضا إدريس تسمعني طيب عبد الله تاج الدين من فلسطين.

عبد الله تاج الدين-فلسطين: عليكم السلام ورحمة الله.

ليلى الشايب: عليكم السلام.

عبد الله تاج الدين: تحياتي لك أخت ليلى ولكل العاملين في قناة الجزيرة.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

عبد الله تاج الدين: يعني في موضوع الصراع الناشب فيما بين المسلمين وبين الغرب شيء طبيعي أنه يكون صراع لأنه بينشأ دائما بين ضدين مختلفين ومدلول هذا الصراع لا يستلزم بالضرورة الصراع المادي وإن كان موجود بل هو في الأساس صراع فكري وهذا الأساس للصراع الفكري يتبعه صراع مادي عسكري عند اللزوم فحقيقة أنه مادة الصراع بين الحضارات هي الفكر لأنه الفكر هو الأساس اللي بتقوم عليه أي حضارة فحضارة المسلمين مفهوم ومعلوم للجميع أنها تقوم على عدد من المفاهيم عن الحياة بتخالف هذه الحضارة وهذه المفاهيم ما هو عند الغرب من حضارتهم عن الحياة فنحن كمسلمين يعني نؤمن بالله ربا وبالإسلام دين وبسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام نبي ورسول ونحن كمسلمين مطلوب منا أن نطبق أحكامنا أحكام الإسلام في كل أوضاع حياتنا في حين أن الغرب أيضا له وجه نظر تخالف هذه النظرة فبالتالي الشيء الطبيعي أن يكون هناك صراع ناهيك عن أن هذه الصراع الفكري سبقه صراع من الغرب الكافر نفس صراع عسكري مع المسلمين أدى إلى ما يحدث هذا اليوم فالغرب..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: اصطلاحات الغرب الكفار يعني يا عبد الله يعني هذه مثلا من المآخذ مآخذ الغرب علينا يعني..

عبد الله تاج الدين [مقاطعاً]: نطلق عليه بأنه كافر.

ليلى الشايب: مثل هذه الأوصاف نعم وننتظر منه أن يعاملنا باحترام.

عبد الله تاج الدين: الكفر هو ليس من باب الشتيمة أو السب عليهم.

ليلى الشايب: ويعني بتسامح.

عبد الله تاج الدين: هم يعتبرون مثلا أننا نكفر بعقيدتهم نحن لا نؤمن بفصل الدين عن الحياة وكذلك هم أيضا لا يؤمنون بأن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فهناك ضدان مختلفان اللفظ نقول عنه غرب كافر نعم هو يكفر بمحمد وبالإسلام فليست هي شتيمة أو مسبة لهم في موضوع أن الغرب الكافر هو الذي ابتدأ الصراع نعم هو من هدم الخلافة الإسلامية بداية هو من احتل فلسطين هم من قسم بلاد المسلمين إلى هذه الدويلات التي ترينها اليوم هذه الدويلات الكرتونية هو الذي غزى العراق.

ليلى الشايب: واتفقنا على أن كل طرف يسعى لتحقيق مصالح وأنه لا مجاملة ولا حنية يعني إن جاز هذا التعبير في السياسية على ماذا نختلف.

عبد الله تاج الدين: الإسلام لا يسعى لتحقيق مصالح لنفسه وإنما الإسلام جاء بالخير.

ليلى الشايب: حتى المسلمون يؤمنون بأنه من حقهم ومن واجبهم وفرض عليهم أن ينشروا الإسلام في غير بلاد المسلمين ولكن بالحسنى أليس كذلك؟

عبد الله تاج الدين: صحيح نعم بارك الله فيك الإسلام هذا الدين إنما جاء لإقناع الناس بالحجة وبالبرهان لكن الغرب الكافر جاء لنشر ثقافته ومفاهيمه عن..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: أرجوا يا عبد الله فعلا أرجوا أن نزيح مثل هذه الأوصاف رجاء.

عبد الله تاج الدين: دعيني أتحدث عن الغرب وإن كانت يعني هذه الكلمة.

ليلى الشايب: طيب اختصر لأنه هناك مشاهدون آخرون ينتظرون رجاء.

عبد الله تاج الدين: قضية وصفهم بالكفر لست أنا عبد الله تاج الدين هو الذي..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: لا فعلا يا عبد الله يعني وطرحت هذه القضية مرارا وتكرارا هم يفهمون وتترجم لهم مثل هذه المصطلحات الكفار والفجار وغيرهم.

عبد الله تاج الدين: حتى لا أطيل عليك..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: هل هذا جائز حتى أخلاقيا لا أقول دينيا عبد الله.

عبد الله تاج الدين: حتى أطيل والخط يتقطع يعني أنا أريد أن أصل إلى قضية الاندماج التي يدعوا إليها الغرب حقيقة أن هناك هاجس من قبل المسلمين ويطلب من المسلمين أن يندمجوا في الغرب ليثبتوا أنهم مخلصون لتلك البلاد ومندمجون في مجتمعاتها ما هو هذا الاندماج الذي يريده الغرب إنه يريد من المسلمين أن يبتعدوا كل البعد عن إسلامهم.

ليلى الشايب: طيب سأقول لك ما شكل هذا الاندماج الذي يطلبونه وأختم معك بهذه الفقرة القصيرة في مؤتمر –لحظة- منظمة والتعاون الأوروبية الذي عقد مؤخرا في قرطبة في إسبانيا وزير الخارجية الإسباني ميغلان خلاموراتينوس دعى أو أوصى بمشاركة أوسع للمسلمين على الصعيدين السياسي والاجتماعي في البلاد التي يعيشون بها وقال إن من شأن ذلك أن يتيح للآخرين فهم طريقة حياة وثقافة المسلمين وتحد من مشاعر الرفض تجاههم على كل شكرا لك على هذه المداخلة يا عبد الله تاج الدين من فلسطين وما بقي من الوقت نتيحه لطالب نصر الله من لبنان طالب تفضل يا طالب.

طالب نصر الله-لبنان: السلام عليكم.

ليلى الشايب: شكرا لك.

طالب نصر الله:أختي الكريمة تحيتي لك ولجميع المشاهدين موضوع المسلمين لا يمكن لهم الاندماج في المجتمعات بسبب شواهد كثيرة أقول في الأندلس عندما خرج المسلمين ما حصل في محاكم التفتيش يعلمه جميع الناس كيف لقد قتل المسلمون وأقول كيف النصارى في لبنان مازالوا يعيشون بين المسلمين اليوم وفى بلاد الشام عامة كيف يتم الاندماج في الغرب وهو يفرق بين المواطن الأصلي والغريب لا يوحد ولا يحل جميع مشاكل الأمة والعالم أجمع الخلافة التي يدعوا إليها حزب التحرير وشكرا.

ليلى الشايب: شكرا لك طالب نصر الله من لبنان على هذه المداخلة المختصرة لست أدري أن كان لدينا وقت لمشاركة أخرى على كل مشاهدينا إلى هنا انتهى وقت هذه الحلقة من برنامج منبر الجزيرة ناقشنا فيها مشاعر الكراهية ضد العرب والمسلمين في الغرب إذا في الختام لم يبقى لي إلا أن أبلغكم تحيات منتج البرنامج لطفي المسعودي ومخرجه منصور الطلافيح وكافة أعضاء فريق هذا البرنامج الوقت لا يسمح بتسميتهم واحدا واحدا ومني ليلى الشايب لكم أطيب تحية دمتم بخير وإلى اللقاء.