- مدى خطورة القدرات النووية الإيرانية على العرب
- التطلعات الإيرانية ومعادلة توازن القوى في الخليج
- آراء الشارع الإيراني في موقف بلاده النووي
- عقبات فرض عقوبات اقتصادية على إيران

سوزان حرفي: السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج منبر الجزيرة، قالت الولايات المتحدة الأميركية إن رد إيران على مجموعة الحوافز التي عرضتها القوى الكبرى أقل بكثير من أن يفي بما طالبها به قرار مجلس الأمن الدولي وكان مجلس الأمن قد أمهل إيران طبقاً لقراره رقم 1969 حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري لتوقف تخصيب اليورانيوم أو تواجه احتمال التعرض لعقوبات دولية وتشمل مجموعة الحوافز المقدمة لإيران إضافة لمدها بالتكنولوجيا النووية السلمية وعدا برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها من جانب الولايات المتحدة وهكذا تتصاعد الأزمة الحالية بين الدول الغربية وإيران، هذا من جانب وعلى الجانب الآخر قدمت إيران العديد من التطمينات للدول العربية وخاصة الخليجية بأن مشروعها سلمي وغير موجه ضد أحد، لكن بعض الدول العربية ربما ترى أن ذلك غير كافٍ، فهل حقاً تشكل القدرات النووية الإيرانية خطراً على جيرانها؟ وما تأثير التصعيد في هذا الملف على علاقات إيران بدول المنطقة؟ وإلى أين يتجه التصعيد الغربي ضد إيران؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 009744888873 وفاكس رقم 009744865260 وكذا الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو www.aljazeera.net، فأهلاً بكم معنا في هذه الحلقة ولنبدأ باتصال بالفعل من فلسطين من السيدة خضرة العجلون، سيد خضر العجلون، تفضل.

خضر العجلون- فلسطين: يا أختي سيد خضر العجلون مش خضرة.

سوزان حرفي: عفوا، تفضل سيد خضر.

خضر العجلون: السلام عليكم ورحمة الله.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله.

خضر العجلون: بالنسبة يعني الجزيرة بأعرف إنه عندها شفافية في نقل الأخبار وزائد المحطة الوحيدة اللي يعني إحنا نشكي همنا لها، اليوم في فلسطين حصلت شغلة كويسة يعني كانت مسيرة حوالي من مليون شخص في فلسطين يطالبوا جيوش الدول العربية والقادة الإسلاميين بنصرة المسلمين والعمل على إقامة دولة الإسلام، لكن لم أر الجزيرة في الساعة.. يعني في أي نشرة من نشراتها ذاعت هذا الخبر وهي محطة علماً إنه كان تواجد للجزيرة في هذه المسيرات، فعتبي على الجزيرة لأنها ما نقلت هذه الأحداث الكويسة يعني.

مدى خطورة القدرات النووية الإيرانية على العرب

سوزان حرفي: نعم، إذا وصلت هذه الرسالة ولكن لموضوع اليوم سيد خضر، هل ترى بالفعل بأن الملف النووي الإيراني بشكله الحالي يمثل خطراً على الدول العربية؟

خضر العجلون: يا أختي إذا كان هذا الملف النووي هو ملف عسكري فلا يمثل خطر إلا على من لا يريد نصرة المسلمين، فإذا كان سلاحاً نووياً في أيدي المسلمين سيرفع عزتهم وسيكون لهم شأن ولا يكون تابعون للوصاية الأميركية وأنا بدي أتطلع لهذه الدول العربية وزعمائهم.. اللي لما حسن نصر الله في جنوب لبنان سوى نصر للأمة الكل حاربه والكل استدعوا قوات دولية والشعب الفلسطيني في غزة يذبح يوميا، لماذا لا يطالبوا بقوة دولية لحماية الشعب الفلسطيني؟ لكن لما كانت إسرائيل هي المهزومة جاءت القوات الدولية لحماية العدو الإسرائيلي..

سوزان حرفي: مجلس الجامعة العربية يقول بأنه سيطرح هذه القضية.. قضية فلسطين على يعني على الأمم المتحدة خلال شهر سبتمبر ولكن يعني بالنسبة أيضا ًلملف إيران النووي ترى بأنه لا يمثل خطراً على اعتبار أنها دولة إسلامية ولكن كيف تنظر إلى البعض بأن إيران تمثل أيضاً خطراً على العالم العربي من.. بشكل يعني كما يقولون تصدير الثورة الإيرانية؟

خضر العجلون: هذا الكلام أوهمونا فيه الدول الغربية ودول الكفر الذين لا يريدون للإسلام نهضة، فكيف يكون خطر على العرب والسلاح سلاح إسلامي؟ المسلم لا يقتل المسلم والدول العربية دول إسلامية فكيف يكون خطر عليهم؟ هذا كلام هراء، هذا كلام زرعوه في نفوسنا الدول الغربية لكي لا تكون لنا قوة ولكي لا تكون لنا شوكة، فهذا هراء..

سوزان حرفي: نعم السلاح النووي الإيراني في يد إسلامية..

خضر العجلون: وأنا أناشد من هنا..

سوزان حرفي: نعم يعني هذه وجهة نظر جديرة بالطرح وسأنتقل بها مباشرة، شكرا جزيلا لك على الاتصال سيد خضر العجلون من فلسطين وننتقل إلى بريطانيا مع السيد أبو عبد الله، تفضل.

أبو عبد الله- بريطانيا: السلام عليكم ورحمة الله.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله.

"
السلاح النووي هو إبادة للبشر والمسلم يعرف أن أعداءه هم إسرائيل وأميركا لكن الملف النووي الإيراني خطير جداً لأن إيران شريرة والإسلام في واد وإيران في واد آخر
"
             مشارك

أبو عبد الله: يا أختي الكريمة إن إيران دولة شريرة، أنا كمواطن عراقي وقعت بيد المخابرات الإيرانية عام 1991، المخابرات الإيرانية عذبوني عذاب أليم وفي السجون مكتوب الموت لأهل السنة وضابط الاستخبارات قال أريد أشرب من دمك، فيا أختي بالنسبة للملف النووي الإيراني ملف خطير جداً، الإسلام في واد وإيران في واد آخر، الله عز وجل حدد القتال في الإسلام قال {وقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ ولا تَعْتَدُوا إنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ} والرسول صلى الله عليه وسلم وصى بعدم قتل الأطفال والنساء، إذاً استخدام السلاح النووي هو إبادة البشر جميعا ونحن نعرف إن إسرائيل وأميركا والله عز وجل أعزنا بالإسلام ونحن أعزاء بالإسلام..

سوزان حرفي: نعم سيد أبو عبد الله ولكن إيران حتى الآن تقول بأن برنامجها برنامج سلمي فقط لاستخدام الطاقة لأن لديها الآن.. يعني محاولة للحد من استهلاك الطاقة خاصةً مع زيادة عدد السكان، إذا كان البرنامج فقط لا يمثل حتى الآن ليس به سلاح، ما هي وجه الخطورة من وجهة نظرك؟

أبو عبد الله: يا أختي الكريمة نحن نرجع.. الملف المسؤول السابق عن الملف النووي حسن روحاني قال إذا ما هاجمنا أميركا سوف نعجل في بناء السلاح النووي، هذا دليل إنهم يبنون سلاح نووي، ثم أحمدي نجاد قال يجب أن نسمح إسرائيل من الخريطة، بماذا يمسحها بالسجاد أم بالفستق؟ نحن سنقاتل إسرائيل والله أكرمنا بالشهادة ونحن الله عز وجل قال كما قلت يا أختي الكريمة نحن نقاتل أميركا وإسرائيل وكل الدول، إذا كان عزتنا الله يكرمنا بالشهادة فكيف نرتكب حماقة بقتل البشرية جميعاً؟ إذا نزع السلاح الإيراني يجب الدول العربية أن يلجئوا إلى..

سوزان حرفي: شكراً جزيلاً لك وهذه وجهة نظر، ننتقل إلى فلسطين ومعنا من هناك السيد أبو هشام المقدسي، تفضل.. سيد أبو هشام.

أبو هشام المقدسي - فلسطين: ألو، السلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله.

أبو هشام المقدسي: يعطيكم العافية.

سوزان حرفي: شكراً جزيلاً، تفضل.

أبو هشام المقدسي: ألو.

سوزان حرفي: نعم تفضل، أنت معنا على الهواء..

أبو هشام المقدسي: ألو.

سوزان حرفي: هل لديك وجهة نظر محددة فيما عرضته إيران من أن ليس لديها نية لامتلاك سلاح نووي ولكن لديها نية فقط لتطوير بحثها العلمي في مجال الحصول على الطاقة؟ هل هذا يمثل خطراً كما قال السيد أبو عبد الله من بريطانيا أم أنك غير موافق على وجهة النظر تلك؟

"
السلاح النووي الإيراني أو الإسلامي يشكل خطرا على المصالح الأميركية في المنطقة لأنه موجود في يد إسلامية ولكي لا يسمح للمسلمين أن يكون لديهم قوة عسكرية أو اقتصادية إلا عن طريق أميركا
"
             مشارك

أبو هشام المقدسي: قضية إنه السلاح النووي الإيراني بين قوسين الإسلامي هل هو يشكل خطر على المصالح الأوروبية الأميركية في المنطقة ممكن لأنه موجود في يد إسلامية يشكل خطر لأنه وجهة النظر الأميركية في المنطقة يجب ألا تقوم للإسلام قائمة بحيث إنه ممنوع المسلمين يكون عندهم قوة عسكرية أو قوة اقتصادية إلا عن طريق الولايات المتحدة الأميركية.

سوزان حرفي: نعم ولكن ألا يخالف ذلك وجود سلاح نووي باكستاني وهو أيضاً دولة إسلامية؟ لماذا يواجه الغرب إيران ولا يواجه باكستان؟

أبو هشام المقدسي: صحيح لأنه مشرف معروف إنه فكر مشرف وقيادة مشرف تعمل لصالح أميركا بحيث إنه باكستان أعلنت في إنه هي صديق إلى الولايات المتحدة وكذلك الأمر إن هي شريك للولايات المتحدة الأميركية في حربها ضد الإرهاب وطبعاً الجزيرة بتعرف إيش معنى كلمة الحرب ضد الإرهاب المقصود فيها الحرب ضد من؟

سوزان حرفي: على أي حال شكراً جزيلاً لك سيد..

أبو هشام المقدسي: لو نرجع للوراء قليلاً..

سوزان حرفي: أبو هشام من فلسطين ومعنا اتصال من غريب من السعودية، تفضل.

غريب الشلالي - السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، تفضل.

غريب الشلالي: أحييكم من خلال المنبر العالمي الجزيرة، بالنسبة يا أختي العزيزة..

سوزان حرفي: نعم، سيد غريب.

غريب الشلالي: بالنسبة بصراحة للمشكلة الإيرانية الأميركية هذه لا تخص إيران بل تخص المسلمين عامة، أما بالنسبة للنظام السعودي المخزي والعزب الخليجية.. لديكم خطأ في اللغة.

سوزان حرفي: سيد غريب إذا سمحت يعني بالفعل يعني التعدي على البعض ببعض الصفات غير مقبول بالمرة..

سوزان حرفي: ليس تعدي..



التطلعات الإيرانية ومعادلة توازن القوى في الخليج

سوزان حرفي: سيد لكي نبقى في الموضوع، هل أنت متفق مع وجهة النظر الخليجية التي تقول بأن يعني ربما يكون البرنامج النووي الإيراني يهدد أمن المنطقة خاصة لأنه يعني سيزيد ويكرس من عدم التوازن.. توازن القوى وتوازن السلاح بين دول الخليج وبين إيران؟ هل تتفق مع وجهة النظر تلك؟

غريب الشلالي: يا سيدتي الفاضلة هذه ليست وجهة نظر أميركا.

سوزان حرفي: نعم يعني ليست خليجية.

غريب الشلالي: هذه خليجية، من العزب الخليجية، أنتم تسمونها الدول الخليجية أنا أقولها العزب، نعم العذب الخليجية.

سوزان حرفي: نعم، طيب إذا كان..

غريب الشلالي: أنا شوفي..

سوزان حرفي: تفضل.

غريب الشلالي: المهم الواجب علينا النظر إلى صدام حسين في الوقت الحالي، كل رؤساء الدول العربية ينظرون إلى صدام حسين، أي شخص منهم يخالف أميركا سيحصل له ما حصل لصدام حسين، هذا أكبر مثال أمامهم.

سوزان حرفي: نعم، يعيني إذاً ترى بأن هناك ربما خوف من تكرار هذه المشكلة فبالتالي يقفون مع الغرب ولكن ليس هناك خوف حقيقي كي..

غريب الشلالي: يا سيدتي الفاضلة هذا لذر الرماد على العيون.

سوزان حرفي: نعم، طيب شكراً جزيلاً لك لأن لدينا اتصال آخر ربما يكون.. فقدنا الاتصال وكان لكاميرا الجزيرة هذا الاستطلاع من الشارع الإمارتي حيث نبقى أيضاً لاستطلاع أراء دول الخليج ومن الإمارات هذه المرة.

[تقرير مسجل]

[استطلاع الرأي من الشارع الإماراتي]

مشارك أول: طبعاً بالنسبة للسلاح النووي هو سلاح خطر ممكن أن يكون يعني له أضرار حتى لو يستخدم في الدفاع عن النفس أو شيء.. يعني أقل شيء ممكن يؤثر فيه هو التسرب بدون سبب من الأسباب، التسرب النووي هذا له خطورته، فطبعاً السلاح هذا خطر وأتمنى أن يعاد النظر فيه عالمياً.

مشارك ثاني: القصد هون يبغون يحمون.. كل واحد كل دولة يبغي يحمي نفسه (That’s all) يعني.

مشارك ثالث: كل دولة عربية من حقها.. وإسلامية برضه كمان تمثل نفسها في أن تستعد لأي ظرف طارئ يواجهها سواء على الصعيد العربي أو الصعيد العالمي وأتوقع يعني سواء إيران أو غيرها يعني.

مشارك رابع: السلاح النووي يشكل خطر على الدول العربية ودول الخليج بشكل خاص المجاورة لها ولكنه يُعتبر يعني من مظاهر توازن القوة مع إيران، المفروض إن الدول العربية تسعى لاكتساب هذه التكنولوجيا النووية.

مشارك خامس: في الحقيقة القدرة النووي الإيرانية السلمية لا تشكل خطر لا على دول الجوار ولا على غير دول الجوار، أما القوى النووية الشريرة والسلبية والمخترقة لكل القوانين الموجودة في الكيان الصهيوني الذي يحوي صحراء الديمونة مائتين قنبلة نووية هي تشكل خطر على الكرة الأرضية، الإسلام واليهودية والمسيحية، كل الطوائف وكل الأديان ويحق للمسلمين أن يأخذوا شكلاً من أشكال القوة وهذا الشكل يأخذ بعداً نووياً عند إيران.

مشارك سادس: بالطبع شيء طبيعي يعني إن دولة زي إيران لها مصالح كبيرة وأكيد إنها تشكل خطر على منطقة الجوار.

مشارك سابع: أكيد تشكل يعني في أي حرب أو أي شيء الجوار بيتأثر، يعني أي تضرر.. يعني أي انفجار نووي جميع الجيران يتأثرون بالحرب هذه مهما كان وبعدين يعني إذا قامت هذه خطر على الخليج، خطر كبير.. يعني خطر كبير علينا الخليج.

مشارك تاسع: لا تشكل خطر على الجوار، مفروض أنها دولة إسلامية والدول التي حولها كلها دول إسلامية.

مشارك عاشر: والله لا.. لا أعتقد أنها تشكل خطر، حسب ما ذكر المسؤولين الإيرانيين أن الملف النووي ملف سلمي ولا يؤدي إلى أي ضرر يعني.

مشارك حادي عشر: القدرة لا تشكل خطر لأن في ظل الحركة السياسية اللي حصالة التطور السياسي اللي حاصل في المنطقة من حرب إسرائيل مع لبنان وتدخل أميركا في العراق والضغوطات التي تفرضها على إيران يمثل خطر على دول المنطقة بشكل عام كامل.

سوزان حرفي: كانت هذه أراء بعض المواطنين المقيمين وأيضا المواطنين الإماراتيين حول الملف النووي الإيراني ونواصل معكم منبر الجزيرة ونأخذ اتصالات ونأخذ من فلسطين ومعنا حامد المقدسي، تفضل.

حامد المقدسي - فلسطين: السلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله.

"
كتب زلماي خليل زاد دراسة عام 1988 مهمة لإدارة بوش الأب طالب فيها بتقوية إيران واحتواء العراق ونُشرت في صحيفة الواشنطن بوست واسم هذه الدراسة إيران كبيدق شطرنج وقوة في الخليج
"
            مشارك

حامد المقدسي: أختي العزيزة قبل أن أتحدث عن خطر السلاح الإيراني النووي أم لا أريد أن أضع بعض الحقائق والحقائق هذه تاريخية متعلقة بإيران وقدرة إيران لفهم موضوع على حقيقته، أختي الكريمة في عام 1988 كتب زلماي خليل زادة دراسة مهمة لإدارة بوش الأب طالب فيها بتقوية إيران واحتواء العراق ونُشرت في صحيفة الواشنطن بوست واسم هذه الدراسة إيران كبيدق شطرنج وقوة في الخليج، في عام 1989 قُدمت هذه التوصية لإدارة بوش الأب، في عام 1991 عُين زلماي خليل زاده مساعدا لوزير الخارجية الأميركي في إدارة جورج بوش الأب، إذاً دراسة أميركية وتوصيات وسياسة أميركية تدعو لتقوية إيران وهذه الدراسة بدأت في عام 1988.

سوزان حرفي: طب إذا كان الأمر كذلك بماذا تفسر هذا الهجوم الأميركي على إيران الآن وإصرارها على فرض عقوبات كما هي تهدد من وقت إلى آخر؟

حامد المقدسي: قبل الحديث عن الإصرار الأميركي أريد أنتم أن تفسروا لي فضيحة إيران جيت، لماذا تهاجم أميركا إيران وفي نفس الوقت كانت ترسل أسلحة من إسرائيل في زمن الحرب العراقية الإيرانية السابقة؟

سوزان حرفي: يعني هل تريد تفسير من يعني من البرنامج أم تسأل المشاهدين؟ على أية حال..

حامد المقدسي: لا.. لا هذه سؤال بسؤال..

سوزان حرفي: نحن نطرح التساؤل سيد حامد، إذا كنت يعني تريد الرد على السؤال الذي طرحته عليك بماذا تفسر يعني هذا الهجوم الأميركي؟ وإن كان يعني هناك بعض ليست فقط الدراسات ولكن الحقائق، الولايات المتحدة الأميركية هي التي ساعدت إيران في عام 1974 للحصول على التكنولوجيا النووية ولكن ذلك فترة وجود الشاه الإيراني، هذا التغير كيف يمكن تفسيره؟

حامد المقدسي: ليس هناك أي تغير، الموضوع وما فيه أن هناك محاولات لإخفاء العلاقة الحقيقية ما بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، في الأيام الأخيرة أريد أن أستعرض بعض التصريحات للقادة الإيرانيين تعبر عن هذه العلاقة الحقيقية بين الولايات المتحدة الأميركية وبين إيران، في حربها الأخيرة على العراق قال أبطحي على سبيل المثال لولا إيران لما تمكنت أميركا من شن حربها ضد أفغانستان والعراق، تصريح لسفير إيران في لندن قال فيه إننا تعاونا مع أميركا لإنجاح الانتخابات في العراق وأنهم أي الإيرانيون مستعدون للتعاون مع الأميركان في الشرق الأوسط، حسن روحاني رئيس مجلس الأمن الإيراني عندما اُنتخب بوش لولاية ثانية قال إن فوز بوش سيخدم مصلحة إيران حتى راس النظام في إيران علي خامنئي تحدث قبل أشهر قليلة عن أنهم مستعدون لأن يمدوا يدي التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية بخصوص الجماعات المسلحة داخل العراق، إذاً هناك علاقة خفية..

سوزان حرفي: إذا هناك لعبة مصالح ربما تكون كل يبحث عن مصلحته ولكن أين مصلحة العالم العربي فيما يحدث الآن؟ لمصلحة من تعتقد هذا السجال الدائر حول برنامج إيران النووي وما شابه؟

حامد المقدسي: أين مصلحة العالم العربي؟ العالم العربي لا ناقة له ولا بعير في هذه المسألة، بكل بساطة أميركا تعمل على تقوية إيران حتى تصبح إيران شرطي الخليج، لماذا؟ لأن أميركا بعد ما دخلت وجربت التدخل العسكري المباشر داخل العراق وذاقت الأمرين على أيدي الجماعات المسلحة غيرت إستراتيجيتها بحيث أنها تريد تجعل لها وكلاء في المنطقة يحافظون على مصالحها وخير وكيل لها هو هذا الذي كان علاقة مميزة مع إيران في السابق ولكنها خفية، هنا نقطة مركزية ومهمة جدا.. إذا كانت العلاقة في مشكلة ما بين إيران وما بين أميركا فلماذا يخفونها؟ لو كانت القضية قضية تحالف ما بين أميركا وبين إيران التحالف شيء غير مخجل ولكن إذا كانت القضية قضية عمالة فأن العميل هو الذي يحاول أن يخفي نفسه، أنا أتهم النظام الإيراني بأنه عميل للولايات المتحدة..

سوزان حرفي: شكرا جزيلا لك سيد مقدسي، وصلت الفكرة، شكرا جزيلا لك وننتقل إلى مصر ومعنا من هناك السيد حسني بلاط، تفضل.

حسني بلاط- مصر: سلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله.

حسني بلاط: بعض أراء الجماعة اللي قالوا آرائهم هم بيجبيوا حاجات قديمة ومواقف قديمة، إحنا في الوقت الحاضر، إحنا بنتكلم على الوقت الحاضر، بالنسبة للدول العربية لا يوجد ما يدعو للقلق من امتلاك إيران للطاقة النووية فامتلاك إيران للطاقة النووية هو السبيل الوحيد للسلام في المنطقة..

سوزان حرفي: كيف؟

حسني بلاط: وكذلك تغيير نظرية القطب الواحد في المنطقة..

سوزان حرفي: كيف إذا كان البعض بيرى بأن هناك يشكل خطر بالفعل على القوة وموازين القوى في العالم العربي بين العالم العربي وإيران؟

حسني بلاط: يا أستاذة إحنا عايزين الأول نعمل توازن قوى ما بين إسرائيل وما بين أي دولة في المنطقة أيا كانت هي إذا كانت مصر إذا كانت إيران إذا كانت السعودية أي دولة أهلا وسهلا بها إذا كانت هتعمل توازن مع إسرائيل، وجود توازن مع إسرائيل ده هيفرض السلام على المنطقة كلها وهيلغي نظرية القطب الواحد اللي إسرائيل عايزه تفرضها علينا فرض وبعدين من ناحية ثانية إيران دولة قوية أساسا بالديمقراطية والمبادئ والثقة بالنفس، هي نموذج يحتذى به والمفروض لا يخاف منها أي دولة ثانية..

سوزان حرفي: حتى لو كانت إيران تسعى لأن تكون قوة كبرى.. يعني بعض التصريحات الإيرانية في الداخل ترى بأن إيران لابد وأن تكون قوى عظمى في المنطقة خلال العشرين عام القادمة، ألا يشكل ذلك خطرا على المنطقة العربية أو حتى على تصدير الثورة كما يقولون الثورة الإسلامية؟

حسني بلاط: هي تصدير الثورة ما فيش منها خوف، إنما البلاد العربية ليه ما بتسعاش هي كمان أنها تكون قوى عظمى، يعني هي دلوقتي إيران في المنطقة قوى عظمى لغياب الدور العربي كامل، طيب ما إيران تحاول أنها تكون قوى عظمى..

سوزان حرفي: يعني هذا السؤال موضوع لأن الأستاذ صلاح الدين حافظ سأل نفس السؤال في الثامن عشر من يناير عام 2006 من هذا العام قال لماذا لا نملك السلاح النووي؟ هناك محاولات عدة وخاصة أن جامعة الدول العربية وفي مؤتمر القمة الذي عقد في الإسكندرية عام 1964 تبنت إنشاء مجلس لدراسة المشروعات النووية التكنولوجية السلمية، لماذا لم يتحقق؟ يعني هذا السؤال بالفعل مطروح..

حسني بلاط: أيوه يا أستاذة فيه حاجة ثانية بس بعد إذنك أديني فرصة..

سوزان حرفي: تفضل.

حسني بلاط: لو سمحتي إحنا دلوقتي أصبح الغرب بيتحكم فينا، إحنا أصبحنا يعني كأننا مغيبين، يعني على سبيل المثال إحنا بنجي في مواقف نقول الحكام العرب ما لهمش لزمة وما لهمش رأي، طيب إحنا أما يجيء من عشرة أيام حصل حدث مهم جدا، يعني هو يعتبر الحدث الثاني بعد انتصار حزب الله اللي هي زيارة أمير قطر للبنان، زيارة أمير قطر للبنان دي حاجة مهمة جدا، يعني زيارة عظيمة، رجل قال كلام كبير كلام عظيم ومع ذلك إحنا كلنا العرب بما فينا الحكام وبما فينا الإعلام اللي هو أهم حاجة وبما فينا الجماهير الموضوع مر علينا مر الكرام، لم نهتم بالزيارة دي رغم أنه هو عمل موضوع كبير جدا إحنا كعرب في أمس الحاجة له، موضوع جريء ومع ذلك الإعلام عدى الموضوع وكأنه شيء عادي والجماهير كلها المفروض كانت تخرج في كل العواصم العربية تهتف بحياة أمير قطر على الموقف اللي عمله ده في الظروف اللي إحنا فيها دي ومع ذلك تجاهلناه، فإحنا بنضيع الفرص، إحنا بضيع الفرص، إحنا بنقول إحنا كعرب بنضيع الفرص، إذا إحنا مش قادرين لأي سبب ما في الوقت الحالي نسيب إيران تبقى ند لإسرائيل، إيه المانع؟ بلاش إيران أي دولة من المنطقة أي دولة إيران..

سوزان حرفي: أي دولة، هل هناك بالفعل دولة قادرة الآن على امتلاك سلاح نووي أو حتى العمل بالتكنولوجيا النووية خاصة وأن الدول العربية قد وقعت على اتفاقية منع انتشار السلاح النووي في عام 1995 على أية حال شكرا جزيلا لك السيد حسني بلاط من مصر ومعنا اتصال من السيد ابن عمر من فرنسا تفضل، السيد ابن عمر تفضل، فقدنا الاتصال ومعنا أبو طراد من السعودية، تفضل.

أبو طراد - السعودية: ألو.

سوزان حرفي: تفضل.

أبو طراد: ألو.

سوزان حرفي: تفضل، أنت على الهواء.

أبو طراد: السلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمته وبركاته.

أبو طراد: كيف الحال يا أختي؟

سوزان حرفي: شكرا جزيلا، تفضل.

أبو طراد: بالله العظيم أنا مسلم عربي وأحب الإسلام كله الحمد لله وأتمنى كل دولة عربية مسلمة مهما كانت جنسيتها تمتلك سلاح نووي وأتمنى وأحب باكستان تمتلك قوة نووية، أما أميركا كذابة، كذابة، قالوا إن العراق يمتلك سلاح نووي وجرثومي وهربوه على سوريا وبعدها أخر شيء طلعت كذبة، إسرائيل تمتلك سلاح نووي من زمان وما أحد يكلمها وهذا أحب الإسلام.. كل دولة عربية مسلمة تمتلك.. والله لو نمتلك خنجر أو سيف يقول هذا يهدد الجيران ويهدد.. والله ما يهدد إلا أميركا وأميركا ما تحب أحد من العرب يشيل سيف أو سكين أو خنجر وهذا كذب كله افتراء والله أتمنى كل دولة عربية صغيرة أو كبيرة تمتلك لردع أميركا وإسرائيل وإسرائيل هي بتمتلك وهي تذبح العالم، تذبح بالفلسطينيين، تذبح باللبنانيين وأميركا تتفرج، أميركا وإسرائيل.. الكلب ما يدوس ذيله، أميركا الكلب بوش ما يدوس ذيله..

سوزان حرفي: نعم سيد أبو طراد.. يعني هل تعتقد بأن الحديث الآن عن مواجهة محتملة بين إيران وبين الغرب ألا يمكن أن يشكل خطرا حقيقيا على المنطقة؟ يعني القواعد الأميركية يمكن أن تضرب في المنطقة؟

أبو طراد: القواعد الأميركية تضرب ما تضرب سمعتي أنا أحب أي رجال يمتلك سلاح ويحذر أميركا إن الدول العربية والإسلامية والله إحنا كنا عرب وسلمين والحمد لله وما كنا نعرف يا أختي لا سنة ولا شيعة لو ما دخلت أميركا بالعراق سوت الشيء هذا والله العظيم هذا كله كذب وافتراء، كذب..

سوزان حرفي: نعم، شكرا جزيلا لك سيد أبو طريد، شكرا وضحت وجهة النظر ومعنا اتصال وربما نتابع الاتصالات ولكن نأخذ هذا الفاصل القصير ونتابع بعده فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

آراء الشارع الإيراني في موقف بلاده النووي

سوزان حرفي: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة من منبر الجزيرة والتي نتابع فيها رأي الشارع العربي والدولي حول البرنامج النووي الإيراني، أخذنا بعض المشاركات في الجزء الأول من هذه الحلقة والآن نتابع أيضا المشاركات ولكن قبل أن ننتقل وإياكم إلى أخذ الاتصالات نتوقف قليلا مع الشارع الإيراني لمعرفة رأيه حول هذا الموضوع.

[شريط مسجل]

[استطلاع للرأي من الشارع الإيراني]

مشارك أول: التقنية النووية أصبحت قضية نووية لا يمكن التساهل أو التفريط فيها أبداً مهما كان الثمن غالياً خصوصاً أن الحكومة والشعب يداً واحدة يرفضون التنازل وسيدافعون عن هذه المسألة حتى آخر قطرة دم.

مشارك ثاني: الرد الإيراني على رزمة الحوافز التي قدمتها مجموعة خمسة زائد واحد رد منطقي ولا توجد لدينا مخاوف من تبعات هذا الموضوع وكما صمدنا سابقاً سنصمد الآن، كما لا يجب أن تخاف الدول المجاورة من برنامجنا لأن ديننا يُحتم علينا مساعدة الدول الفقيرة والوقوف إلى جانبها.

مشاركة أولى: أميركا وبريطانيا وكل دولة تريد منعنا من حقنا المشروع مخطئة حتماً لأن التكنولوجيا النووية السلمية حقنا الطبيعي وهم يمتلكون القنابل النووية ويحرقون العالم الثالث بأسلحتهم ولكننا سوف ندافع عن حقوقنا.

مشارك ثالث: لسنا بحاجة إلى قنبلة نووية لأننا نملك إيماناً قوياً ولا نخاف من تهديدات الولايات المتحدة فهي ليست جديدة علينا فمنذ أكثر من خمسة وعشرين عاماً تهددنا وهي لم تستطع أن تساعد شعبها خلال الإعصار الذي حل بها وكل يوم تزداد نفرة العالم من سياساتها.

مشارك رابع: التقنية النووية الإيرانية تصب في مصلحة كل دول المنطقة ونحن توصلنا إلى امتلاك هذه التقنية ولا يستطيع أحدٌ أن يصدنا عن التقدم وإذا كان من المقرر تقديم ضمانات لدول المنطقة فمن الأجدر أن تقدم إسرائيل تلك الضمانات لأن مشروعنا النووي سلمي.

مشارك خامس: يجب على دول المنطقة الوقوف في وجه الولايات المتحدة الأميركية لأنها لا تستطيع أن تفعل أي شيء ضدهم وتصدي إيران وإصرارها على التقدم أعتقد أنه يصب في مصلحتنا.

مشاركة ثانية: عندما تسعى أي دولة من دول العالم الثالث للتطور تعترضها الدول الكبرى وتحاول منعها، نحن قبل الثورة الإسلامية كنا نحظى بدعم غربي أما الآن تعترضنا هذه الدول وتمنعنا، لذلك يجب على دول المنطقة الوقوف إلى جانبنا والدفاع عن برنامجنا السلمي.

مشارك سادس: أعتقد أنه يتعين على العالم بأسره أن يتقبل امتلاك جميع الدول للطاقة النووية السلمية ودولتنا ليست استثناءً في هذا الحق ويمكن أن تلعب هذه التكنولوجيا دوراً إيجابياً في توحيد الصف الإسلامي من خلال مساعدتنا للدول الإسلامية لتزويدها بهذه التكنولوجيا.

مشارك سابع: الطاقة النووية السلمية حقنا الطبيعي يجب امتلاكها وسوف نستمر قدماً بعملنا وندافع عن الحكومة لأن الشعب صامدٌ وجاهزٌ لأي طارئ كما أن أميركا لا تستطيع أن تخطئ معنا أبداً.

مشارك ثامن: الطاقة النووية السلمية حقنا الطبيعي يجب امتلاكها وسوف نستمر قدماً بعملنا وندافع عن الحكومة لأن الشعب صامدٌ وجاهزٌ لأي طارئ كما أن أميركا لا تستطيع أن تخطئ معنا أبداًَ.

مشارك تاسع: الملف النووي الإيراني ليس إلا ذريعة اتخذها الغرب لأنه وحسب الخبراء إيران ستصبح قوة عالمية وليمنعوا حصول هذا الأمر يريدون التصدي لها ولكن إذا تمت حلحلة الملف النووي فسوف يتذرعون بملف آخر.

سوزان حرفي: كانت هذه وجهة النظر الإيرانية وبالفعل يتحدث الكثيرون من المتابعين والمعلقين بأن المشروع النووي الإيراني يُقَابَل داخل إيران ربما بإجماع لأن الرئاسة الإيرانية والمؤسسات الإيرانية تمكنت من أن تجعله مشروعاً قومياً لم يختلف عليه بين المحافظين وأيضاً بين ما يسمون ربما يكونوا الإصلاحيين، على أية حال معنا اتصال من السيد المهدي، تفضل.

السيد المهدي - فرنسا: مساء الخير يا أختي أو صباح الخير لأني أوجد في فرنسا ولا أعرف هل هناك صباح ومساء في السعودية.

سوزان حرفي: نعم تفضل.

السيد المهدي: إيران.

سوزان حرفي: نعم تفضل سيد المهدي ونحن الآن ربما نكون بتوقيت مكة..

السيد المهدي: إيران حق في برنامجها النووي، ما نعلمه وكل العالم يعلم أن إسرائيل تملك أكثر من مائة قنبلة ذرية ومائة وخمسين رأس نووي.

سوزان حرفي: نعم، يعني أرجو منك انخفاض صوت التلفاز، تتحدث عن القدرات النووية ربما تكون لإسرائيل، هل ترى في المقابل بأن لابد أن يكون هناك مشروع نووي إيراني في مقابل إسرائيل؟ وماذا عن المشاريع العربية؟

السيد المهدي: يا أختي المشاريع العربية بالنسبة للمسائل النووية.. على المجتمع العربي كما نقول أن يفيق لأن نرى الأميركيون يضغطون على المجتمع العربي وعلى الدول العربية وعلى الرؤوس العربية.

سوزان حرفي: نعم ولكن سيد المهدي أنت تعيش الآن في فرنسا وتتحدث من فرنسا، فرنسا ربما تكون أقرب إلى لغة الحوار.. يعني تريد أن تستمر في الحوار مع إيران خاصة بشأن برنامجها النووي، هل تعتقد بأن الغرب سيفلح في توقيف هذا المشروع أو وقف هذا المشروع إما عن طريق الحوار أو حتى عن طريق ضربه كما ضُرب العراق ومشروع العراق في عام 1981؟

السيد المهدي: لا أظن لأن اقتصادياً إذا ضغطت أوروبا على إيران فسيكون هناك خلل اقتصادي لأن إيران تملك النفط وهو السلاح الذي يواجه به الأوروبيين.

سوزان حرفي: نعم، شكراً جزيلاً لك سيد المهدي كان معنا من فرنسا ومن السودان السيد أحمد الصاوي، تفضل.

أحمد الصاوي - السودان: تحية لقناة الجزيرة.. والأمة الإسلامية..

سوزان حرفي: نعم، سيد أحمد الاتصال فيه خطأ ما من المصدر، أرجو أن تعاود الاتصال مرة أخرى ومعنا اتصال من السيد محمد من مصر تفضل، سيد محمد.

محمد - مصر: أيوه، مساء الخير.

سوزان حرفي: تفضل، أنت على الهواء مساء النور.

محمد: ألو.



عقبات فرض عقوبات اقتصادية على إيران

سوزان حرفي: أنت على الهواء بالفعل، السيد محمد يعني عندما نتحدث عن أن الغرب عندما إذا فرض عقوبات اقتصادية على إيران الآن ربما يخسر الكثير خاصة مع الارتفاع المذهل في أسعار النفط، ما هو البديل؟ وكيف ترى الملف مستقبلاً؟ وأرجو منك إخفاض صوت التلفاز أيضاً، تفضل.. انقطع الاتصال، معنا السيد أحمد ياسين من فلسطين تفضل، سيد أحمد ياسين من فلسطين، أيضاً فقدنا الاتصال، معنا السيد محمد من قطر، أرجو أن يكون الاتصال في هذه المرة واضح ومحدد، تفضل سيد محمد.

محمد فهد - قطر: ألو.

سوزان حرفي: تفضل.

محمد فهد: السلام عليكم.

سوزان حرفي: عليكم السلام.

"
للأسف الشديد إيران أو العقلية الإيرانية التي هي العقلية الفارسية تعاني من عقد قديمة من زمن الحروب بين الإسلام والفرس
"
             مشارك

محمد فهد: الله يعطيكم العافية على المجهود الطيب، طبعاً أنا مع احترامي الشديد إلى إخواننا في فلسطين أو في مصر أو في الدول العربية الأخرى، لا أحد يفهم العقلية الإيرانية سوى أهل الخليج أو بالذات أهل السنة، إيران طبعاً ارتقت من التقية الدينية إلى التقية السياسية، فبينما ضُربت العراق بمساعدة إيرانية لوجيستية.. ضربت العراق وضربت أفغانستان إيران استغلت الفرصة حتى تعيد ترتيب أوراقها لإضعاف العراق وإنهاك القوات الأميركية في العراق حتى تعيد ترتيب نفسها نووياً وتسلح نفسها بشكل ثاني يعني، فللأسف الشديد يعني إيران أو العقلية الإيرانية اللي هي العقلية الفارسية تعاني من عقد قديمة من زمن الحروب ما بين الإسلام والفرس..

سوزان حرفي: نعم طيب ما هي المخاطر من وجهة نظرك التي يشكلها الملف الإيراني النووي إن قامت بتصنيع أسلحة نووية أو حتى إن كان في المجال المدني في مجال الطاقة؟

محمد فهد: يا أختي العزيزة الاستفادة من المجال النووي لأغراض سلمية هذا كله كذب في كذب لأن لو تعطيني فرصة بس أوجز.. إذا رأيتِ أو حللتِ إيران ماذا فعلت بدول الجوار؟ أين هي من احتلال جزر الإمارات الثلاث؟ أين هي من حادثة اغتيال أمير الكويت الشيخ جابر سنة 1985؟ أين هي من اختراق الحدود القطرية للسيطرة على الثروة المائية؟ أين هي من كل هذا؟ هذا كله كذب في كذب، هذه تقية إيرانية شيعية، الدين الشيعي عبارة تسعة أعشار بين هذا تقية كذب وافتراء، حالهم كحال إسرائيل، هذا تحالف أميركي إيراني يهودي لضرب الأمة العربية والإخوان اللي اتصلوا من فلسطين يقولون إن السلاح النووي هو للإسلام، هذا كذب، انظروا ماذا فعلت في العراق؟ انظروا ماذا فعلت المليشيات التابعة لإيران..

سوزان حرفي: إذا ترى بأن المشروع النووي الإيراني..

محمد فهد: عفوا.. عفوا..

سوزان حرفي: عفوا سيد إذا سمحت لي، هل ترى بأن المشروع النووي الإيراني موجه إلى الدول العربية قبل أن يوجه إلى الأعداء المعلن عنهم من إيران أميركا وإسرائيل؟

محمد فهد: نعم، انظري أختي ماذا تفعل الآن بالعراق، تطلق أجهزتها الاستخباراتية وتقتل العراقيين وتقتل السُنة وتقتل الفلسطينيين الذين الآن يدافعون عنها.. تقتل الفلسطينيين، انظري إلى اللاجئين الفلسطينيين الآن.. أنا سمعت قبل أسبوع ثلاثمائة شخص اجتازوا الحدود السورية حرصا على أنفسهم وعلى أبنائهم فأين المصداقية في إيران؟

سوزان حرفي: شكرا جزيلا لك ومعنا اتصال من الساداتي حسين من المغرب، تفضل.

الساداتي حسين - المغرب: مرحبا.

سوزان حرفي: أهلا وسهلا، تفضل.

الساداتي حسين: مرحبا معك الساداتي من المغرب.

سوزان حرفي: تفضل.

الساداتي حسين: شوفي أختي بالنسبة للملف النووي الإيراني أنا بأفضل على أنه أخ إيراني ولا عدو سفراني، العدو السفراني هو الأميركان يعني طبعا والأخ إيراني أنا بأفضل بأكون محكوم بالإيراني ولا ما أكون محكوم من طرف السفراني اللي هو ما عنده لا دين ولا ملة ولا حتى شيء هذا..

سوزان حرفي: نعم الشيء الآخر إذا كان لديك ما تقوله قبل أن أطرح عليك سؤالا تفضل.

الساداتي حسين: تفضل.

سوزان حرفي: نعم إذا كنت ترضى ذلك كيف تفسر إذا يعني البعض لديه بعض التحفظات كما سمعت سابقا بأن هناك موقف إيران في العراق، موقف إيران من الجزر الإماراتية، موقف إيران من ل بعض القضايا العالقة في دول الخليج حتى على تسمية الخليج إذا كان فارسي أو خليج عربي، كل هذا ألا يمثل خطرا أو يشكل خطوات للقلق مفسر أو ربما مبرر من قبل بعض الدول الخليجية؟

الساداتي حسين: بأعطيك رأيي.

سوزان حرفي: تفضل.

الساداتي حسين: على أن الدول الخليجية كلها عن دول فتات؟؟

سوزان حرفي: نعم؟

سوزان حرفي: يا بيكونوا يا بتأخذهم إسرائيل يا بتأخذهم إيران، يعني حتى ما نضيع وقت كثير في الحديث..

سوزان حرفي: إذا هل تريد بأن يعني تأخذهم إيران أفضل من أن تأخذهم إسرائيل؟

الساداتي حسين: يعني بأفضل أيد إيران على الإسرائيليين.. على الأقل إيران بيعرفوا كلمة القرآن وبيعرفوا شو هو السنة وشو هو الشيعة وشو والأمة..

سوزان حرفي: يعني هذه وجهة نظر..

الساداتي حسين: أما المجوس كالأميركان والإسرائيليين لا يعلمون حدود الله..

سوزان حرفي: هذه وجهة نظر شكرا جزيلا لك سيد الساداتي وننتقل إلى السيد أحمد ياسين عاد إلينا من فلسطين، تفضل.

أحمد ياسين - فلسطين: مساء الخير.

سوزان حرفي: مساء النور.

أحمد ياسين: أول شيء أهنئ الرئيس المتواضع الرئيس العظيم أحمد نجاد على افتتاحه مصنع أدكار وإنشاء الماء الثقيل في إيران وهذه خطوة للأمام لتخفيف التوازن ما بين العدو الصهيوني الأميركي وما بين إيران وبأؤكد..

سوزان حرفي: ولكن هذه الخطوة كيف تقرأها إذا كان يعني المهلة المحددة لإيران فقط نهاية هذا الشهر لكي توقف هذا البرنامج؟ هل تقرأ أن هذه الخطوة هي تحدي للغرب؟

أحمد ياسين: يعني إسرائيل لما عملت مفاعل ديمونة أخذت مد من أميركا وغيرها.. لا، هي إحنا يعني في أيام حدي من مدة سنين محدودة عرفنا إن إسرائيل عندها الأسلحة الذرية وإيران إن شاء الله تكون الأسلحة جاهزة عندها اليوم، يعني إذا الباكستان والهند صار عندهم أسلحة ذرية بين عشية وضحاها، بلغوا ها الناس.. ما شافوا الناس أن فيه تجارب ذرية ونووية في الهند وباكستان وإيران إن شاء الله الأسلحة موجودة عندها حاليا الذرية خلت توازن، بالنسبة لدول المنطقة أنا بأستغرب الناس اللي خائفين على إيران من السلاح النووي، ليش ما خافوا من إسرائيل؟ ليش ما يخافوا من السلاح النووي الإسرائيلي؟ الشيء الثاني إيران هل بحاجة لقوة نووية عشان تحتل دول المنطقة الضعيفة ودول المنطقة اللي بتقلق فقط في بناياتها وفي عماراتها وفي أبراجها وفي كذا.. لا، هاي الدول إيران صديقة وإيران دولة مسلمة، الحرب العراقية الإيرانية سنة الـ1990 كانت عبارة عن حرب أميركية بالوكالة، في ذلك الوقت صاروا يعني يعملوا دعايات أنه والله إيران بدها تصدر الثورة رغم أنها مش بحاجة أنها تصدر الثورة..

سوزان حرفي: يعني هل يمكن أن يكون هناك يعني حل للمشكلات الأمنية العربية عن طريق امتلاك السلاح النووي الإيراني؟ ربما يعني السؤال لا يزال مطروح، شكرا جزيلا لك السيد أحمد ياسين ومعنا السيد كمال أبو المجد من مصر، تفضل.

كمال أبو المجد - مصر: السلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام.

كمال أبو المجد: أولا أنا بأشكر قناة الجزيرة على إنها تدينا فرصة أن إحنا نقول آرائنا وبالنسبة لموضوع الملف الإيراني طبعا إحنا كلنا المفروض إن إحنا نشجع إيران على امتلاك النووي السلمي والسلاح النووي بحيث يكون سلاح ردع لإسرائيل لأن النهاردة إسرائيل طفل مدلل لأميركا في المنطقة وتعربد في المنطقة زي ما هي عايزة.. فلسطين ولبنان وأظن العالم كله شاف المجازر اللي كانت في لبنان، فالنهاردة العرب المفروض ما يخافوش من السلاح النووي الإيراني لأن إيران مش محتاجة سلاح نووي إنها تحتل مثلا قطر ولا الكويت ولا العراق، مش في احتياج السلاح النووي أنها تحتلهم لو عايزة تحتلهم كانت احتلتهم وبعدين في النهاية دول مسلمين.. يعني عمرهم ما هيضرونا كمسلمين زيهم بصرف النظر بقى أن هم شيعة أو..

سوزان حرفي: شكرا جزيلا لك السيد كمال، نعم وجهة نظرك واضحة، لكن لدينا القليل من الوقت والكثير من الاتصالات أيضا ومعنا اتصال أيضا من مصر من السيد محمد حسنين تفضل وبإيجاز..

محمد حسنين - مصر: السلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله تفضل.

محمد حسنين: أولا أنا بأحيي الأخوة أن هم لديهم بعد وعمق نظر في القضايا المثارة في هذه الفترة الحرجة لدينا جميعا كعرب ومسلمين بالأخص، فأنا أرى من وجهة نظري أن إيران دولة لدينا أخوة فيها مسلمين وهي في موقف مستهدف ولابد من إعداد القوة التي..

سوزان حرفي: نعم ولكن هل تعتقد بأن إيران مهددة الآن بالضرب أو بضرب مشاريعها النووية؟

محمد حسنين: أكيد وما فيش شك في كده ولا يختلف أي إنسان عنده بعد نظر في هذه..

سوزان حرفي: نعم وهل تعتقد بأن المنطقة تتحمل مثل هذه المواجهة التي يمكن أن تتحول إلى حرب إقليمية؟

محمد حسنين: إحنا في واقع محتم علينا أن نكون مقتنعين بهذه المواقف، لابد أن نكون في وضع استعداد تام لهؤلاء اليهود والأميركان وقال لنا القرآن الكريم {وأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ} لابد أن نعد لهم ما استطعنا من قوة جميعا..

سوزان حرفي: شكرا لك وننتقل إلى هولندا ومعنا اتصال من السيد أمير جابر، تفضل.

أمير جابر- هولندا: السلام عليكم.

سوزان حرفي: وعليكم السلام ورحمة الله.

أمير جابر: والله يا سيدتي الفاضلة أنا لا يهمني قوة أميركا وإسرائيل لكن الذي يحز في النفس هم المارينز العرب أولئك الذين من يتصل من القدس وديمونة تبعد عنه عدة كيلومترات وهي مليئة بالقنابل الذرية وتغتصب أرضه ثم يعتبر إيران هي الخطر عليه ولا يعتبر إسرائيل التي أفعالها تُنقل على الهواء وإجرامها الذي شمل الطفل والحجر، هذه ليس لديه معها مشكلة، للأسف الشديد كما قال الدكتور مصطفى محمود استطاعت إسرائيل أن تبني العديد من المارينز العرب خلال عشرين سنة، هؤلاء همهم إثارة الفرقة بين الشيعة والسنة خدمة وتطبيقا بالضبط..

سوزان حرفي: شكرا جزيلا لك سيد أمير شكرا جزيلا لك ونعتذر للمقاطعة لضيق الوقت ومعنا من الجزائر السيد أحمد، تفضل.

أحمد بلخشاي - الجزائر: ألو.

سوزان حرفي: تفضل، سيد أحمد، سيد أحمد أنت على الهواء، تفضل.

أحمد بلخشاي: ألو.

سوزان حرفي: أنت على الهواء سيد أحمد، بإيجاز وبسرعة إذا سمحت.

أحمد بلخشاي: السلام عليكم.

سوزان حرفي: عليكم السلام.

أحمد بلخشاي: بالنسبة لإيران دولة إسلامية والغرب الغربيون يريدون أن يحطموا الإسلام كما أرادوا أن يحطموه في لبنان، الدول الخليجية إنها بعدت عن الإسلام ولهذا ترى أن الخطر عليها ولكن لو كانت تتابع الإسلام باهتمام ما كان عليها هذا الخطر والسلام عليكم.

سوزان حرفي: شكرا جزيلا للسيد أحمد وشكرا أيضا للاختصار ومعنا من الكويت السيد أبو بهجت وأرجو بإيجاز شديد، تفضل سيد أبو بهجت.

أبو بهجت - الكويت: ألو.

سوزان حرفي: تفضل.

أبو بهجت: ألو مرحبا.

سوزان حرفي: أهلا وسهلا، تفضل سيد أبو بهجت بإيجاز، تفضل.

أبو بهجت: في الواقع هناك شبكة تضليل إعلامية كبرى تجتاح الشرق الأوسط، إن وزير الدعاية اللي.. صغيرا أمامهم يقومون هؤلاء بنشر ثقافة معادية للعروبة بشكل مطلق، الأبطال هم عبد الباري عطوان وفيصل القاسم وطلال سلمان صاحب السفير ومصطفى بكري..

سوزان حرفي: نعم سيد أبو بهجت باختصار شديد ما رأيك في الموقف من.. الموقف العربي من ملف إيران؟

أبو بهجت: الموقف العربي هو موقف صحيح السلاح النووي الإيراني خطر على العروبة.

سوزان حرفي: شكرا جزيلا لك السيد أبو بهجت وشكرا لكل المتصلين ونعتذر لمن لم نستطع أخذ اتصالاتهم، إلى هنا نصل مشاهدينا إلى ختام حلقة اليوم من منبر الجزيرة وحتى نلتقي الأسبوع المقبل بإذن الله، هذه تحيات فريق العمل لحلقة اليوم وتحيات منتجة البرنامج ليلى صلاح ومخرجه منصور الطلافيح وتحياتي والسلام عليكم.