- المواجهة العسكرية والوعي العربي
- الخطوات الشعبية لصد العدوان الإسرائيلي

- لبنان 2006 وأكذوبة الحروب المصطنعة


ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم إلى حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، استدعت إسرائيل أمس آلاف الاحتياطيين وعزَّزت قواتها قرب حدودها مع لبنان وسط مخاوف من قيام قواتها بتوغل بري وشيك وفيما استمرت الغارات الإسرائيلية على بعض المناطق اللبنانية ومعها تساقُط الصواريخ التي يطلقها حزب الله على شمال إسرائيل تصاعدت الاتصالات السياسية والدبلوماسية للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، ميدانيا لم يخفف انتقال المداولات إلى مجلس الأمن والتفاوض المتواصل حول الممرات الإنسانية الآمنة لإغاثة المنكوبين في الجنوب والمناطق اللبنانية كلها، لم يخفف من تصاعد العمليات العسكرية في اليوم الحادي عشر للعدوان على لبنان، دبلوماسيا ظهرت معالم توافق أميركي دولي على ضرورة أن يضمن أي وقف لإطلاق النار يضمن عدم عودة الوضع إلى ما كان عليه لحظة انطلاق المواجهة الحالية ما يعني إبعاد حزب الله من منطقة الحدود على أن تتولى الأمن هناك قوة دولية ومعها الجيش اللبناني، فهل ستكون هناك نهاية قريبة للحرب على لبنان؟ وإلى أين ستصل الضغوط على سوريا وإيران من أجل وقف دعمهما لحزب الله؟ وماذا أعدت القيادات السياسية العربية لمواجهة التصعيد العسكري الإسرائيلي على لبنان؟ وإلى أين وصلت الجهود الدولية لوقف العدوان على لبنان؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف المبين على الشاشة وأيضا رقم الفاكس الذي لا شك تعودتم عليه وعلى موقع البرنامج على الجزيرة www.aljazeera.net، سيصحبنا في حلقة اليوم الكاتب الصحفي أنطوان شلحت من الناصرة في فلسطين، أُذكِّر بأن الناصرة هي من مدن الشمال الإسرائيلي وكانت تعرضت لعدد من صواريخ كاتيوشا التي كان يطلقها ولا يزال حزب الله في رده على القصف الإسرائيلي المتواصل على المدن اللبنانية، قبل فتح باب النقاش نبدأ باستعراض نتيجة أحد الاستفتاءات التي أجرتها أو أجراها موقع الجزيرة نت حول مقدرة العرب على مواجهة إسرائيل عسكريا، فأظهر.. إذاً هذا الاستفتاء أظهر أن 73.1% يرون أنهم قادرون على مواجهة إسرائيل عسكريا في حين رأى 26.9% عكس ذلك، شارك في هذا الاستفتاء أكثر من مائة واثنين أو مائة وستة وعشرين ألفا ومائتين وتسعة وخمسين مصوِّتا وتعكس النتيجة الإجماع على مقدرة العرب على مواجهة إسرائيل عسكريا وبين هذا الرأي وذاك يبقى قرار مواجهة العرب لإسرائيل عسكريا مسألة منوطة بالحكومات لا بالشعوب، إذاً سيد أنطوان شلحت بدايةً وإذا كان لابد من نهاية لهذه الحرب كيف يمكن أن تكون هذه النهاية بتصورك؟


المواجهة العسكرية والوعي العربي

"
أعتقد أن الأهم من مواجهة إسرائيل عسكريا هو مواجهة المستويات المختلفة لهذه الحرب الإسرائيلية الشرسة على لبنان، سواء على المستوى العسكري أو النفسي أو مستوى الحرب على الكاميرا
"
أنطوان شلحت
أنطوان شلحت - كاتب وصحفي - فلسطين: بطبيعة الأمر النهاية يجب أن تكون نهاية سياسية وطبعا إذا أردتُ أن أعلِّق على ما ورد في حديثكِ في بداية هذه الحلقة بالنسبة لمقدرة العرب على مواجهة إسرائيل عسكريا أنا أعتقد أن الأهم من مواجهة إسرائيل عسكريا هو مواجهة المستويات المختلفة لهذه الحرب الإسرائيلية الشرسة على لبنان، ما هي هذه المستويات المختلفة؟ بالإضافة طبعا إلى المستوى العسكري الصِرف الذي يدفع ثمنه اللبنانيون الأبرياء ثمنا باهظا جدا حتى الآن، هناك مستوى من الحرب النفسية ويدخل في إطار هذا المستوى الحرب على الوعي العربي، هناك اصطلاح إسرائيلي رائج هو كيّ الوعي وهذا الاصطلاح استُعمل عندما تفجرت الانتفاضة الثانية بأن العمليات العسكرية يجب أن تستهدف كيّ الوعي الفلسطيني بأنه لا حياة مع المقاومة ونفس الأمر الآن يتم استعماله تجاه اللبنانيين، هناك مستوى آخر هو مستوى الحرب على الكاميرا ولقناة الجزيرة بين قوسين كانت حصة الأسد من هذه الحرب سواء بالنسبة للطاقم الذي عمل داخل فلسطين أو بالنسبة للطاقم مع الطواقم الأخرى الذي يعمل في الجنوب، لماذا هناك حرب على الكاميرا؟ لأن الكاميرا يمكن أن تُظهر الدمار ولكن يمكن أن تُظهر أيضا الدلالة المضادة للأهداف التي وضعها المعتدي ومنها الصمود وعدم كيّ الوعي وهناك مستوى آخر ليس أخيرا ولكن سأكتفي به هو مستوى الدعاية العسكرية واللجوء إلى الكذب المفضوح، يعني الآن عندما.. في طريقي إلى الأستوديو قرأت اليوم في مواقع الإنترنت الإسرائيلية بأن هناك عودة جماعية كادوا أن يقولوا حتى جماهيرية كبرى للمدن التي تتعرض لقصف صواريخ المقاومة والتي تحولت إلى مدن أشباح ولكن الآن في برامج الإذاعة الليلية التي يبدو أنه لا يسمعها الكثير من الناس يتحدث المواطنون عن أن هذا الأمر غير وارد البتة وأن الحياة في هذه المدن لا تطاق، إذاً هذه المستويات هي ما يجب أن تواجَه الآن في هذا الحرب من أجل أن تنتهي نهاية سياسية فيها قدر من المعقولية.

ليلى الشايب: شكرا لك أنطوان شلحت، تبقى معنا طبعا لاصطحابنا طيلة هذه الحلقة، نبدأ الآن في استقبال مداخلات مشاهدينا، بدايةً معنا من أميركا زكريا طراد، زكريا مرحبا.

زكريا طراد - أميركا: السلام عليكم أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

زكريا طراد: بداية أنا أعلق على كلمة حرب معلَنة هايدي وقت اللي بيكون فيه حرب بيكون فيه عدو، فيه آلة عسكرية مواجهة لآلة عسكرية ثانية بس إسرائيل اللي هي عم تسوِّيه هايدي مجازر وإبادة جماعية وين المواقع العسكرية الموجودة؟

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ماذا تسميها؟

زكريا طراد [متابعاً]: نعم..

ليلى الشايب: ماذا تسميها؟

زكريا طراد: مجازر وحرب إبادة جماعية، مش حرب هايدي ما أنها حرب أخلاقية، وين تتسمى الحرب وقت اللي يكون فيه عندك عدو أو آلة عسكرية عسكري بيقاتل عسكري وقت بيطلع المجرم الجبان بيطلع بالطيران بيضرب المواقع المدنية المطارات والجسور والأبنية السكنية وبيوجهوا إنذارات لسكان القرى والمدن أنه يهجروا مساكنهم وهمَّا على الطريق وهمَّا تاركين مساكنهم ورايحين بيغتالوهم بالطائرات وبيقتلوهم بسياراتهم، فشو اصطلاح كلمة حرب هايدي ما بتنطبق عليها، هذه إبادة جماعية مدانة من كل الشرائع الأرضية والسماوية والشيء الأنكى من هذا اللي هو بيصير أنه قضية خطف جنديين مع تحفظنا على كلمة جنود لأن همَّا أقل مما يقال فيهم أنهم جبناء وجنود، قضية لا تغتفر وإبادة بلد بكامله وتدمير البنية التحتية وتهجير جميع ساكنيه وتجويع أهله قضية فيها نظر أمام المجتمع الدولي وأميركا التي تتباهى بالديمقراطية وحامية الديمقراطيات بالعالم وهي اللي عم تحضَّر وتجيب الديمقراطية للشرق الأوسط شفنا نتائج الديمقراطية تبع فلسطين كان النتيجة إنه حاصروا وحاربوا حركة حماس اللي هي كانت باعتراف إنها انتخابات ديمقراطية وحركة ديمقراطية وحكومة ديمقراطية بنفس الوقت، بلبنان كمان نفس الشيء بيدَّعوا إنهم بيهمهم أمر الحكومة اللبنانية وبيحموا الديمقراطية بلبنان وبنفس الوقت بيبيدوا لبنان على رؤوس ساكنيه، فما بأعرف شو هذا النفاق..

ليلى الشايب: زكريا في هذا الإطار عن الهدف الأكبر والأبعد وغير المرئي ربما من هذه الحرب على حزب الله وقبل على حماس رغم أن الحرب على حماس لا تزال مستمرة وعلى الفلسطينيين بشكل عام، سيد أنطوان شلحت قال إن الهدف هو كيّ الوعي هل توافق؟

زكريا طراد: والله ما الأخ أنطوان سرده أنا ما أوفقه الرأي بالشيء اللي هو عم يقوله لأنه الحرب كلما صار الحرب كلما زاد الوعي عند الناس فبتعطي إذا كان هي القصد منها إنه كيّ الوعي عند الناس فعم تعطي مفعول عكسي..

ليلى الشايب: هذا هدف إسرائيل يعني بغض النظر عن مفعول أو نتيجة هذه الحرب عند اللبنانيين أو الفلسطينيين أو غيرهم.

زكريا طراد: إذا هذا هو الهدف تبعهم هؤلاء الجماعة فيهم من الغباء ما يكفي إنه يفكروا إنه بالقوة الغاشمة تبعهم إنه يهدموا الوعي عند الناس بالعكس كلما صار فيه ضرب كل ما فيه قتل كلما سُفك دم مسلم أو عربي أو كل ما دُمر بيت من المحيط للخليج بيزيد الوعي عند الناس الحمد لله.

ليلى الشايب: طيب، شكرا لك زكريا طراد من أميركا، من السعودية بكر إبراهيم معنا الآن، بكر مساء الخير.

بكر إبراهيم - السعودية: آلو، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

بكر إبراهيم: أول شيء نقول لكم حمد لله على السلامة والحرية لتيسير علوني وقناة الجزيرة وكل الأحرار في العالم، نحن مع كل مقاومة في العالم مع كل دولة ظلمتها أميركا، نحن مع المقاومة أقولها من هنا إلى البيت الأبيض، نحن مع المقاومة من هنا إلى تل أبيب في فلسطين وأفغانستان ولبنان والعراق في كل مكان حتى مع الكوبيين حتى مع الصينيين من أجل أن يحرروا أرضهم بنقول لإخواننا في فلسطين ولبنان والعراق اصمدوا فإن شاء الله النصر حليفكم وما هي المسألة إلا مسألة وقت وستطلب إسرائيل وأميركا النجاة، أما للشرق الأوسط الجديد الذي تتكلم عنه رايس سنقول لها نعم لشرق أوسط جديد سيكون فيه قانون يحاسَب فيه بوش ورامسفيلد على جرائمهم في العراق وعلى جرائمهم التي قتلت الحرية وكمَّمت أفواهنا وسرقت الخبز من أفواهنا، نعم لشرق أوسط جديد تخرج فيه أميركا من العراق ومن كل البلدان الإسلامية، نعم لشرق أوسط جديد تقف فيه أميركا على الحياد وتتخلى عن دعم إسرائيل، نعم لشرق أوسط جديد تُحترم فيه حقوق الإنسان ليس على الطريقة الأميركية في أبو غريب واغتصاب أطفال العراق في غوانتانامو وغيرها، أما المساعدات الإنسانية فأنا أُحمِّل كل الشعوب العربية وأنتِ شفتي في المظاهرات نحمِّلها إحنا لا نطلب من الغرب أي شيء، نحن نطلب من حكوماتنا ثم قالوا نحن نحكمكم بالعدل وبالقانون، نحمِّلهم أي مسؤولية أي طفل جائع في فلسطين وفي لبنان وفي أي بلد من بلدان المسلمين وأي امرأة مريضة هذه مسؤوليتهم، أما تشافيز نقول له شكرا، شكرا يا تشافيز ونحن لا نؤيد القرار 1559 ونؤيد خطف ونؤيد أسْر الجنود الإسرائيليين نؤيدهم ونؤيد الفلسطينيين إنهم ما يتخلوا عن هؤلاء المأسورين إلا بتبادل الأسرى، أنا أقول لأميركا وإسرائيل منذ اليوم الذي اختطف فيه.. الذي أَسَر فيه الفلسطينيون الجندي الإسرائيلي يجب أن يعرفوا أن التاريخ ما هو بيتغير فعل مضارع التاريخ تغير، الصراع العربي الإسلامي الإسرائيلي عليهم أن يدركوا ذلك وشكرا.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك بكر إبراهيم من السعودية، من فرنسا معنا محمد ظاهر، محمد مساء الخير.





الخطوات الشعبية لصد العدوان الإسرائيلي

محمد ظاهر - فرنسا: أهلا مساء الخير أخت ليلى، شكرا جزيلا.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك، كيف تتابع من فرنسا ما يجري يا محمد؟

محمد ظاهر: في الحقيقة نحن قلقون جدا على المقاومة في لبنان أول شيء أنا أريد أن أحيّي قناة الجزيرة وأحيي..

ليلى الشايب: قلق حرص أم قلق على النتيجة؟

محمد ظاهر: نعم؟

ليلى الشايب: قلق حرص على حزب الله أم قلق بشأن نتيجة هذه الحرب ألاَّ تكون في صالح حزب الله؟

محمد ظاهر: حقيقةً بالنسبة للنتائج النتائج مقلقة للغاية رغم أننا نحن واثقون بالمقاومة لكن الشعوب العربية جعلت المقاومة تقاوم لوحدها، المظاهرات لا تكفي، في العراق تظاهروا وقامت مظاهرات كبيرة جدا..

ليلى الشايب: ثم عاد الكل إلى بيوتهم..

محمد ظاهر: وأيضا بالنسبة لغزة قامت مظاهرات ولم تفعل، المظاهرات لا تكفي يجب أن يكون هناك خطوات عملية، أنا سأقترح..

ليلى الشايب: ما هي هذه الخطوات؟

"
أقترح خطوات عملية بأن يكون هناك عصيان مدني في الدول العربية خاصة الدول العربية التي أيَّدت العدوان حتى يتوقف هذا العدوان
"
محمد ظاهر
محمد ظاهر: أن يكون هناك عصيان مدني في الدول العربية خاصة الدول العربية التي أيَّدت العدوان، هناك دول عربية أيَّدت العدوان، أنا أؤيد أن يكون هناك عصيان مدني وأن يكون هناك تحرك ضد السفارات الموجودة في هذه الدول وخاصة سفارة أميركا وبريطانيا، هذا يجب أن يحدث وإلا المظاهرات لا تكفي، ممكن إسرائيل تدخل بيروت كما دخلت أميركا العراق..

ليلى الشايب: هل تعرف مآل مَن يمكن أن يُقدِم على مثل هذه التحركات؟

محمد ظاهر: لم أفهم السؤال، تفضلي.

ليلى الشايب: هل تدرك مثلا أن هناك قوانين تمنع التجمع والتظاهر حتى التظاهر السلمي في البلدان العربية؟

محمد ظاهر: في الحقيقة في الدول العربية لا يوجد قوانين، القوانين موجودة في الدول الديمقراطية في فرنسا في بريطانيا لكن الدول العربية لا يوجد قانون لأن الدول العربية لا يوجد حرية وبالتالي الإنسان المواطن من حقه أن يتظاهر أن يكون هناك عصيان مدني لأنه يجب أن يعرف هذا الحاكم أن يراعي شعور المواطن يعني أنا مثلا أعطيكِ مثالا، في السعودية الشعب السعودي كله مع حزب الله، نحن رأينا من خلال قناة الجزيرة أن السعودية كرههم لأميركا وكرههم لإسرائيل أكثر من الشعوب العربية الأخرى، لماذا الملك لم يحترم رأي الشعب السعودي؟ على الأقل يحترم شعور المواطن السعودي على الأقل، نحن لا نقول شعور المواطن اللبناني، على الأقل يحترم شعور المواطن السعودي، ناحية أخرى أقولها لكِ أخت ليلى نحن قلقين من أيضا تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية أن هناك مخاض في الشرق الأوسط، أنا أعتقد أن أميركا سوف تعطي أسلحة لإسرائيل ومن هذه الأسلحة قد وصلت هناك قنابل ذكية للقضاء على قيادة حزب الله وهناك أيضا أسلحة ربما تعطيها أميركا لإسرائيل كما استعملتها في العراق تقوم هذه الأسلحة إسرائيل في استعمالها في الجنوب برا لحرق مقاتلي حزب الله، هذه الأسلحة استُعلمت في العراق لأن معركة المطار في العراق العراقيون تغلبوا على أميركا وعندما تغلبوا على أميركا استعملت أميركا أسلحة محرمة دوليا أسلحة فتاكة في الحقيقة، أنا أخاف من هذا في الحقيقة وأوجه أيضا كلمة..

ليلى الشايب: وهذا برأيك ما يفسر ويبرر عدم اهتمام لا كوندوليزا رايس ولا أي من المسؤولين الأميركيين عدم اهتمامهم بوقف إطلاق النار على عكس أصوات أخرى دولية كثيرة ترتفع وتنادي بذلك؟

محمد ظاهر: لأنها تعرف أميركا أن الحكام العرب ساكتين وتعرف أن الشعوب العربية مظاهرة من هنا ومظاهرة من هناك، حتى الحكام.. الحكام يُبلغوا أميركا أن لا تقلقون نحن متحكمون بالأوضاع مظاهرة من هنا ومظاهرة من هناك والأمور تسكت وكل شيء سوف يحصل كما يرام، أي تجريد المقاومة من سلاحها، تطبيق القرار 1559، في الحقيقة بالمناسبة أقول أنا أحيِّي الشعب اللبناني كله، كل الشعب اللبناني متضامن كان هناك فيه قبل الحرب فرقة، كان هناك جماعة تنادي بنزع حزب الله، الآن إسرائيل فعلت شيء هام لصالح حزب الله أنها وحدت الشعب اللبناني كله مع المقاومة..

ليلى الشايب: طيب في هذه النقطة يا محمد بالفعل كان هناك رهان على تقسيم المِزاج العام داخل لبنان على اعتبار أن هناك مَن يقول إنه زُجّ به في حرب لم يختارها، برأيك لماذا لم يحدث ذلك؟ لماذا رأينا كل هذا التوحد كل هذا التضامن على عكس الرغبة الإسرائيلية؟

محمد ظاهر: نعم، لأن إسرائيل لم تستهدف حزب الله، إسرائيل استهدفت البنية التحتية في لبنان، إسرائيل استهدفت المدنيين حتى مناطق مسيحية في الأشرفية معروفة أنها ليست مع حزب الله استهدفتها إسرائيل، إذاً الشعب اللبناني كله مستهدَف ولهذا قام ميشيل عون وحتى سمير جعجع وأيضاً أمين جميِّل كل المسؤولين اللبنانيين المختلفين مع حزب الله قاموا بخطوة وأيدوا حزب الله وقالوا ليس الآن للحساب الآن وقفة يجب أن نقف مع حزب الله، فقط وليد جنبلاط لم يكن موقفه واضحاً وقال بأن إيران وسوريا هم أعداء له ثانياً بعد إسرائيل هذا شيء حقيقة مخزي أن يصرح وليد جنبلاط في هذا الوقت بالذات، إسرائيل التي تقتل اللبنانيين لا تفرق بين درزي وبين مسيحي وبين شيعي وبين سني إسرائيل تقتل كل اللبنانيين، لذلك يا أخت ليلى أنا أتصور أن هذا ما أدى لأن يتوحد اللبنانيون ضد إسرائيل، اللبنانيون يعرفون أن إسرائيل لا تريد حقيقة تطبيق 1559 هي تريد السيطرة على جنوب لبنان والسيطرة على القرار اللبناني، هي لا تحترم الحكومة اللبنانية، الجيش اللبناني الآن يُقصف من قِبل إسرائيل فكيف الجيش الذي هو سيادة لبنان يُقصَف من قِبل إسرائيل؟ إذاً هناك في الحقيقة إجماع مع حزب الله ضد إسرائيل.

ليلى الشايب: شكراً جزيلاً لك محمد ظاهر من فرنسا، بالطبع نواصل استلام المداخلات الهاتفية ولكن في الأثناء ولأنه كمّ الرسائل التي تصلنا سواء عبر البريد الإلكتروني أو على الفاكس كثيرة وهي بالفعل كذلك منذ بداية البرنامج حتى أُطمئن المشاهدين نحاول أن نعطيها مجالا في حلقة اليوم، نبدأ برسالة بعث بها مَلك محمود من مصر يقول فيها، لن أتحدث كثيراً عن خيانة وليس تخاذل ملوك الطائف 2006، يقصد الحكام العرب بها الكلام طبعاً، فالحديث عنهم مضيعة للوقت فهم أصغر من أن نضيِّع الوقت في الحديث عنهم وحسابهم عند الله، قلوبنا مع كل أفراد الشعب اللبناني وصلواتنا ودعواتنا في هذه المحنة الشديدة ويضيف مَلك محمود من مصر يقول أريد أن أقول شيئاً واحداً فقط لسماحة السيد حسن نصر الله وجنوده وكل قادة حزب الله من أصغر إلى أكبر فرد فيهم، أدعو لكم في كل صلاة وفي كل سجدة بالنصر الذي يراه حسن نصر الله ويرضيه، النصر على الصهاينة بإذن الله، أيضاً إذاً هذه كانت مقتطفات فقط ولست الرسالة كلها الوقت لا يسمح بذلك، أيضاً المشارك محمد أبو بكر بعث رسالة يقول فيها، إلى الأبطال الأوفياء نحييكم على صمودكم وتصديكم لعدوان غاشم لقوة الاحتلال والله ناصِركم ويضيف، نحن بدورنا بعد أن تآمرت علينا حكوماتنا ومنعتنا من الالتحاق بكم ومشاركتكم القتال نعاهدكم بأننا معكم وبكم نفتخر ونعتز بالكرامة التي حققتموها بانتصاراتكم على العدوان الغاشم، أيضاً المشاهد جميل فرح بعث رسالة طويلة نعتذر عن قراءتها أو عدم قراءتها كاملة وسنعرض جزءا منها فقط يقول فيه، لماذا هذا الغباء أيها المجاهدون الإسلاميون وتعاندوا الله وقادتكم؟ فليس خافياً على أحد أن إسرائيل تعتبر من أقوى دول العالم وتملك ترسانة من الأسلحة تستطيع أن تحطم العالم كله وليس مجرد منظمات إرهابية، هذا لست أدري إن كان كلام جميل أو وصف كل من إسرائيل والولايات المتحدة لحزب الله مثلاً، مثلكم تقتل الناس في الباصات والمطاعم، ألم تروا أيها المضللون بعقائد غريبة هدفها الوحيد هو القتل والتخريب كم خذلتم شعبكم وخرَّبتم بلدكم، إذاً هذا رأي من الآراء العديدة التي تصل ونحن طبعاً لا نستثني ولا ننتقي آراءً على حساب آراء أخرى، إذاً أعود إلى أنطوان شلحت وآسفة لكل هذا الوقت الذي تنتظره معنا، سيد أنطوان هناك مَن أشار إلى قول كوندوليزا رايس أمس ووعدها بشرق أوسط جديد خالٍ من المشاكل كما تقول، هنا في هذا الخصوص هناك رأي يقول بأن هذه الحرب لا تخدم فقط مصلحة إسرائيل وإنما أطراف أخرى في المنطقة أعياها التعامل مع المجموعات المسلحة وتتخوف هي أيضاً من صعود نجم الأحزاب الدينية في حال حقق حزب الله وحماس انتصاراً، هل تتفهم مثل هذا الرأي؟



لبنان 2006 وأكذوبة الحروب المصطنعة

"
هذه الحرب ليست حربا بالمفهوم الكلاسيكي التقليدي لأنها لا تجري بين جيشين متكافئين، ولذلك فهي حرب عدوانية تُرتكب فيها جرائم إبادة وتُرتكب فيها مجازر بشعة  بحق الشعب اللبناني
"
أنطوان شلحت
أنطوان شلحت: طبعاً واسمحي لي فقط أن أُعقِّب ببعض الملاحظات إذا كان هناك مجال، أولاً طبعاً هذه الحرب هي ليست حرباً بالمفهوم الكلاسيكي التقليدي لأنها لا تجري بين جيشين متكافئين ولذلك قلنا إنها حرب عدوانية تُرتكب فيها جريمة إبادة وتُرتكب بها مجازر بشعة طبعاً بحق الشعب اللبناني، الملاحظة الثانية مسألة كيّ الوعي الذي تحدثت عنه، أنا قلت إن هذا هو الهدف الإسرائيلي أو الغاية الإسرائيلية القصوى ولكن النتيجة طبعاً هي نتيجة مضادة يعني أنا ألمس من متابعتي اليومية.. شبة اليومية أو اليومية لردود الفعل بين أبناء الشعب اللبناني أن هناك وعياً جديداً يتشكل في لبنان والوعي بأن إسرائيل لا يمكن أن تكون صديقاً وإنما هي عدو، هم يدركون الآن كم أن هذا الكيان هو كيان عدو لا يأبه بلبنان ولا يأبه بحريته ولا يأبه بشعبه، الملاحظة الثالثة بالنسبة للمظاهرات الشعبية التي تجري بالعواصم العربية والعواصم الأوروبية أنا أعتقد أن هذه مظاهرات مبارَكة، أنا عشت أيضاً في عام 1982 فترة الحصار على بيروت التي دامت 72 يوماً..

ليلى الشايب: مبارَكة سيد أنطوان.. مبارَكة سيد أنطوان مباركة لمجرد رمزيتها؟

أنطوان شلحت: نعم.

ليلى الشايب: للأسف هناك بعض التأخير في وصول الصوت إلى هناك.

أنطوان شلحت: ليس لمجرد رمزيتها وإنما..

ليلى الشايب: رمزيتها.. سيد أنطوان شاهدنا ما حصل في العراق يعني هل كنا.. هل يتوقع أحد أو ينتظر كمّ أكبر من المظاهرات التي خرجت أبان الحرب على العراق وأثناء الحرب على العراق، التنديد، الاحتجاج كل ذلك كأنه بمفعول المظاهرات أعطى انطباعا للكل بأنه لم يعد يفيد ويعني تصرخوا أو لا تصرخوا الأمور سياسياً وغيرها مستمرة ومتواصلة، إذاً الأفضل أن لا تعرضوا أنفسكم للخطر لا أكثر ولا أقل.

أنطوان شلحت: يعني أنا أعتقد إنه أن نفعل الشيء أفضل من أن لا نفعله بالمرة، في عام 1982 عندما حوصرت بيروت لم تكن مثل هذه المظاهرات، صحيح أنه مرت سنوات كثيرة على تلك الفترة ولكن مجرد انطلاق هذه المظاهرات وتواترها من يوم إلى آخر يمكن أن يشكل ضغطا ما من ناحية الرأي العام، طبعا ليست لديّ أوهام بأن هذه المظاهرات ستؤدي إلى إيقاف العدوان أو إلى التأدية إلى النتائج التي ننشدها، الملاحظة الرابعة التي أردت أن أنهي بها ربما جوابا على سؤالكِ هو أنه في بداية الحلقة تحدثت أن هذه الحرب يجب أن تنتهي بالمفاوضات السياسية واليوم نحن نعيش في إسرائيل التي أصبحت مأسورة بقياداتها العسكرية في الإرشاد الذي قُدِّم اليوم من قِبل أحد قادة المخابرات الإسرائيلية قال إن الهدف الأساسي للحرب البرية أو للتوغل البري المحدود الذي تم وسيستمر في الساعات القريبة والأيام القريبة القادمة هو إضعاف قدرة حزب الله العسكرية حتى عندما تبدأ المفاوضات لا يكون له أي وزن عسكري، معنى هذا الكلام بغض النظر إذا كان سيتحقق أم لا أن الأمور تسير نحو المفاوضات لابد من المفاوضات من أجل إنهاء هذا الحرب ومعناه من جهة أخرى أن هذه الحرب لا يمكنها أن تقضي على المقاومة بأية حال من الأحوال.

ليلى الشايب: نعود مجددا إلى مشاهدينا والمكالمات الهاتفية، أيمن فؤاد الآن معنا من فلسطين، أيمن.

أيمن فؤاد - فلسطين: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام، يا أيمن حتى نسير بالنقاش إلى خط النهاية إن أمكن نتحدث الآن عن أفق إنهاء هذه المواجهة، هل ترى مَخرجا لذلك؟ هناك مَن يقول تفاوض ولكن الطرفان كما يبدو لا يقبلان بوقف إطلاق النار هكذا غير مشروط وبدون أن يقبل الطرف الثاني مطالبه.

أيمن فؤاد: بارك الله فيكِ أختي ليلى.

ليلى الشايب: شكرا.

أيمن فؤاد: بدايةً أحييكِ وأحيِّي فرسان الإعلام في فضائية الجزيرة في لبنان وفلسطين الذين يكشفون لأبناء الأمة الإسلامية ولكل الدنيا خداع الماضي في العلاقة مع الكيان اليهودي، سآتي على تساؤلك أختي الفاضلة ولكن من فضلك ثلاث نقاط سريعات.

ليلى الشايب: تفضل.

"
هذه الحرب كشفت أكذوبة الحروب المصطنعة التي خاضتها دول محور الشر مع الكيان اليهودي الغاصب لأرض فلسطين فحرب 1967 و1973 إنما كانت عبارة عن مسرحية قادها سياسيو الخيانة
"
أيمن فؤاد
أيمن فؤاد: لعل فيهم الخير لأهل لبنان وفلسطين ولمجموع الأمة الإسلامية، أولاها أن هذه الحرب التي لم تستمر حتى لأحد عشر يوما أنها كشفت وأسقطت أكذوبة الحروب المصطنعة التي خاضتها دول محور الشر المتمثلة بالعربية السعودية والأردن ومصر مع الكيان اليهودي الغاصب لأرض فلسطين فحرب 1967 و1973 وغيرها من الحروب إنما كانت عبارة عن مسرحية قادها سياسيو الخيانة في عمَّان والقاهرة والرياض، أختي الفاضلة إن هذه الضربات الموجعة التي ألجأت اليهود الغاصبين إلى الملاجئ وأمطرت شمال فلسطين المغتَصَبة بما فيها الناصرة ناصرة الإسلام في فلسطين أمطرت اليهود بهذا الوابل الذي يقول كفى ظلما لأبناء الأمة المسلمين في العراق وفي فلسطين، النقطة الثانية الولايات المتحدة الأميركية ووزيرة خارجيتها رايس هذه الداية السوداء التي جاءت بمشروعها الشرق الأوسط الجديد إنما لن تنجب إلا مولودا شريرا لن يُكتب له حياة فمولودها سيموت من يوم أن يخرج إلى هذه الحياة، لِمَ؟ لأن هذه الأرض الطيبة المباركة في فلسطين..

ليلى الشايب: يا أيمن رجاءً مراعاةً لبقية المشاهدين الذين ينتظرون، حاول أن تصل إلى النقطة الأخيرة وباختصار بما أنك قلت ثلاث نقاط.

أيمن فؤاد: أختي الفاضلة، إذاً ماذا يريد لبنان؟ ماذا تريد فلسطين؟ ماذا يريد هؤلاء الأطفال في لبنان وفي فلسطين؟ أيريدون دولارات وقمحا وخبزا أم يريدون جيوشا جرارة تتحرك من القاهرة ومن عمَّان ومن دمشق ومن أنقرة؟

ليلى الشايب: هذه الجيوش كما يبدو لم تتحرك يا أيمن، نريد أن نجمع أكثر ما يمكن من تصورات لنهاية هذه المواجهة، هل لديك تصور محدد؟

أيمن فؤاد: محور الشر.

ليلى الشايب: شكرا لك أيمن فؤاد من فلسطين، من موريتانيا الآن معنا سَلْمون وِلْد محمد، يا سلمون مساء الخير.

سَلْمون وِلد محمد السالك - موريتانيا: مساء الخير، مساء النور.

ليلى الشايب: تفضل.

سَلْمون وِلد محمد السالك: مساء الخير.

ليلى الشايب: أسمعك، تفضل.

سَلْمون وِلد محمد السالك: أولا أود أن أتقدم بالتعازي إلى الشعبين الفلسطيني واللبناني..

ليلى الشايب: خفِّض صوت التليفزيون عندك يا سَلْمون لو سمحت.

سَلْمون وِلد محمد السالك: وكما كافة الشعب الموريتاني يعزون هذين الشعبين..

ليلى الشايب: سَلْمون يعني المُشكل هو هذا، أنك تسمع نفسك وتتكلم على التليفون هذا يضيع علينا الكثير من الوقت، على كلٍ شكرا لك على مبادرتك، من السعودية الآن معي عبد الله الخياط، يا عبد الله، عبد الله.

عبد الله الخياط - السعودية: آلو، السلام عليكم.

ليلى الشايب: مساء الخير يا عبد الله أطلب منك نفس الطلب، تُخفِّض صوت التليفزيون رجاءً.

عبد الله الخياط: لا، أنا عارف الحكاية دي بس أقول لك يا بنتي.

ليلى الشايب: نعم.

عبد الله الخياط: أقول لك يا بنتي أنا عمري سبعين سنة، مهاجر من أربعين سنة..

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

عبد الله الخياط: ما فيش في شعري شعرة سوداء واحدة فإذا كان حكامنا كلهم شعرهم أسود ووشوشهم ما شاء الله نضرة فاضيين عشان خاطر الكفاح والنضال والمقاومة وكلام فاضي زي اللي إحنا بنتكلم عنه؟ مش ممكن، كفاية عليهم واحد أخذ الشمال وعمله عاصمة وارتخى وعايز يقضِّي باقي أيامه فما فيش فائدة في الحكام، اعتمادنا إحنا على الشعوب.. الشعوب اللي هي لازم تتحرك الجيوش اللي هي لازم تتحرك المليارات اللي اتصرفت على الجيش، صفقة اليمامة كانت خمسة وخمسين مليار من حوالي 15 سنة اللي هي كانت عقب حرب تحرير الكويت، فين السلاح ده؟ الأمر وما فيه أن إحنا بنتكلم كلاما عشوائيا ما فهوش تركيز فيه ما فيش عندنا خطة، المقاومة نفسها أو المعارضة داخل الدول العربية ما عدنهاش خطة محسوبة إزاي تواجه الأنظمة دي الكيانات متفككة، شوفي أنتِ مصر أنا أصلا مصري كم.. 19 حزبا ما فيش صوت واحد فيهم بيرتفع اللي بيرتفع بيودوه السجن.

ليلى الشايب: يا أخ عبد الله للأسف الشديد الوقت لا يسمح لنا بيعني الحديث عن تفاصيل الخريطة السياسية في مصر ولا غيرها، على كل حال شكرا لك على مداخلتك، يبدو أنها كما يقول لي المخرج الأخيرة في حلقة هذا اليوم من برنامجكم منبر الجزيرة خصصناها للحديث عن تطورات الحرب على لبنان وسُبل إنهاء الحرب إذاً مستمرة ومتابعتنا لها مستمرة سواء عبر الأخبار أو عبر البرامج.. البرامج المعهودة أو البرامج التي بدأ بثها بمناسبة هذه الحرب التي نرجو جميعا أن لا تطول لأن الشعب اللبناني في نهاية المطاف هو الذي يدفع ثمنها، في الختام لكم تحية من مُعدَّة البرنامج ليلى صلاح ومخرجها عبد الهادي العبيدلي ولا أنسى طبعا شكر ضيفنا من الناصرة السيد أنطوان شلحت الكاتب والمحلل السياسي والصحفي أيضا، شكرا جزيلا لك سيد أنطوان على مصاحبتنا في هذه الحلقة الخاصة من برنامج منبر الجزيرة، منِّي ليلى الشايب لكم أطيب تحية، دمتم بخير وإلى اللقاء.