- أزمة حماس بين الحوار والمواجهة
- غياب الدعم العربي
- زيف شعارات الغرب وموقف الشعب الفلسطيني

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، أثار القرار الأورو أميركي تعليق المساعدات للسلطة الفلسطينية كثيرا من التساؤلات فالهدف من القرار واضح لا لبس فيه الضغط على الحكومة الفلسطينية المنتخبة للتخلي عن تمسكها بمبادئ اُنتخبت على أساسها في انتخابات لبت الشرط الذي طالما اشترطه الغرب على العرب انتخابات حرة نزيهة كي تستحق لقب ديمقراطيين، الفلسطينيون إذاً كانوا في تلك الانتخابات ديمقراطيين فانتخبوا مَن أرادوا فهل الرد الأورو أميركي جاء سريعا؟ الديمقراطية أن تطيعون لا أن تختاروا ما يحلو لكم وهل يندم الفلسطينيون الآن على انتخابهم حماس؟ وكيف ستواجه حماس أول امتحان قاس لها؟ هل تقدم تنازلات المطلوبة أم يأكل معها الفلسطينيون الملح والزعتر كما قال رئيس الحكومة إسماعيل هنية؟ وهناك سؤال تقليدي يفرض نفسه في كل محنة فلسطينية أين العرب؟ هل تأخذ دعوة الجامعة العربية لمساعدة الفلسطينيين مسارا جادا أم تلحق بغيرها من دعوات العرب الخطابية؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال من على الهاتف رقم 4888873 (974)+ أو على الفاكس رقم 4865260 (974) + أو على الموقع الإليكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net. معنا بداية من فرنسا محمد ظاهر محمد مساء الخير.

أزمة حماس بين الحوار والمواجهة

محمد ظاهر- فرنسا: مساء الخير أخت ليلى شكرا جزيلا.

ليلى الشايب: تفضل.

محمد ظاهر: نعم في الحقيقة أن أريد أن أشير في بداية بأن هناك خطأ من حركة حماس كحركة معروفة في العالم العربي والإسلامي أن تحكم في الضفة الغربية وقطاع غزة لأن مَن يريد أن يحكم بهذه الأوضاع يجب أن يكون له اتصال مع إسرائيل ومع الدول التي تساعد إسرائيل وطبعا حركة حماس المعروفة أنها لها مواقف جيدة تجاه قضية فلسطين وبالتالي الآن تعاقَب على ذلك إذاً هذا خطأ من حركة حماس وأيضا حركة حماس موقفها غير واضح هي تقول تريد تقول إنها تريد أن تفعل هدنة مع إسرائيل طويلة الأمد المعروف أن إسرائيل متعنتة يعني حتى اتفاقيات أوسلو رغم أنها ليست مع الشعب الفلسطيني هناك كان صعوبة جدا لانتزاع بعض الحقوق الفلسطينية وبالتالي حركة حماس يجب أن تكون واضحة هل تعترف بإسرائيل أم لا؟ تكون واضحة أنا لا أقول أن تعترف بإسرائيل لكن يجب أن تكون واضحة هذه المماطلة وعدم الوضوح لن تفيدها لأن الدول العربية والدول الغربية محاصرتها.

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يا محمد حركة حماس قالت إنها لن تعترف بإسرائيل حتى تعترف إسرائيل بالحقوق الفلسطينية.

محمد ظاهر: نعم هذا صحيح ولكن تقول إنها يعني تريد هدنة طب الهدنة كيف يعني هذا ليس اعتراض من إسرائيل هدنة تهادن إسرائيل هذا نوع من الاعتراف بإسرائيل نحن ندور في حلقة مفرغة..

ليلى الشايب: ليست المرة الأولي التي تعقد فيها هدنة مع إسرائيل ولو هدنة مؤقتة.

محمد ظاهر: نعم إسرائيل المعروف يعني حركة حماس نحن لسنا أغبياء إسرائيل لن تقبل بهدنة مع حركة حماس هذا معروف يعني يجب أن نفكر بحل آخر يجب أن نفكر بحل عملي حتى لو كان مقاومة يا إما نعلن المقاومة أو إنه حلول سياسية يعني حركة حماس ليس لها خيار آخر أعتقد هذه حركة الآن..

ليلى الشايب: إنها حلول وسطية برأيك..

محمد ظاهر: يعني ربما يعني تفقد شيئا من المصداقية نعم..

ليلى الشايب: طيب يا محمد ما هو الهامش الدبلوماسي برأيك المتاح لحركة حماس أمام الأزمة التي تمر بها حاليا؟

محمد ظاهر: أتصور هناك ضغوط عربية وضغوط دولية ضد حركة حماس اليوم نحن نعلم أن وزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط لم يستقبل وزير خارجية فلسطين وأيضا الدول العربية والبنوك العربية ترفض أن تنقل أموال لحركة حماس إذاً هناك ضغوط عربية قبل أن تكون ضغوط دولية وأبو مازن الآن يأخذ بعض صلاحيات من حركة حماس وشفنا بعض المسلحين اللي هم أعتقد ناس يقوموا بتحريضهم على المكاسب لاحتلالها وزرع الفوضى أنا أعتقد حركة حماس الآن في وضع صعب جدا الكل ضدها وحتى السلطة الفلسطينية ضدها إذاً أعتقد أنه حركة حماس ربما في النهاية أبو مازن يضطر أن يقول لإسماعيل هنية إنه يأخذ كل الصلاحيات منه لأنه الشعب الفلسطيني جائع والشعب الفلسطيني يريد المساعدات وأنا أتصور أن دول الأوروبية وأميركا دول لا تتعامل بمصداقية مع الشعب الفلسطيني إسرائيل تقوم بجرائم ضد الشعب الفلسطيني وأوروبا وأنا أعتقد أن الدول الأوروبية دول إرهابية مثل أميركا لأنها تسكت عن جرائم إسرائيل ولا تسكت عن جرائم.. تسكت عن جرائم إسرائيل ولكنها لا تسكت عن الشيء أو ردة فعل الشعب الفلسطيني ناحية أخرى أريد أن أقولها..

ليلى الشايب: باختصار محمد..

محمد ظاهر: نعم..

ليلى الشايب: باختصار لو سمحت..

محمد ظاهر: نعم باختصار شديد أنا أنصح حركة حماس أن تكون هناك أن يكون موقفها واضح جدا أمام الشعب الفلسطيني وأمام العالم لأن المماطلة والإعراب والكلام اللي له أكثر من معنى هذا غير مفيد أبدا لحركة حماس وشكرا جزيلا.

ليلى الشايب: طيب واضح إما أن تعترف يعني صراحة بإسرائيل أو تعلن المقاومة كما قلت أنت في بداية مداخلتك شكرا لك محمد ظاهر من فرنسا، معي من السعودية الآن عمر السفرجي.

عمر السفرجي- السعودية: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام يا محمد.. عمر عفوا..

عمر السفرجي: نعم..

ليلى الشايب: هل تعتقد بأن حكومة حماس يمكن أن تتخذ قرار الاستقالة من السلطة إذا اشتدت محنة المواطن الفلسطيني الاقتصادية والمعيشية؟

عمر السفرجي: هو في الحقيقة حركة حماس وحركة فتح كلهم يتنافسوا عن الدنيا وسابوا الهدف اللي من أجله خلقوا وهو تحرير القدس واتلهوا في الدنيا..

ليلى الشايب: تتحدث عن حماس أيضا؟

عمر السفرجي: نعم الاثنين..

ليلى الشايب: يعني رغم شعارات يعني تتمسك بها إلى حد الآن رغم كل الصعوبات بإعادة الحق الفلسطيني والأراضي الفلسطينية لأصحابها؟

عمر السفرجي: حماس انتخبها الشعب الفلسطيني على أساس الحوار والمقاومة الآن لا تحاور ولا تقاوم وحركة فتح تريد مع الحكام العرب أن تعطي..

ليلى الشايب: مستعدة للتحاور بشروط..

عمر السفرجي: شروط إيه ما هو التحاور إذا ما كنت أنت تبدأ بالقوة تبدأ تحرير مطلوب منك أنت خُلقت لهذا الشيء وأنتم من أهل الرباط فهم في المقدمة يعني لو هم تقدموا الناس نحن المسلمين كلنا سنتقدم وأنا أدعو المسلمين للجهاد في سبيل الله شكرا جزيلا.

ليلى الشايب: شكرا لك عمر السفرجي من السعودية، من الأردن معي أبو علي أبو علي تفضل.

أبو علي- الأردن: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أبو علي: هذه الضغوط وهذه المقاطعة ممارسة لا يمكن أن نسميها إلا شيء واحد هو كذب وادعاء الغرب المجرم بالديمقراطية يا أخت ليلى وأساليبها وممارساتها عندما يكون إفرازاتها مغايرة لتطلعاتهم وفهمهم بمن يقدمهم على الطرف الآخر وهذا دليل مباشر على حقيقة هذا الغرب المجرم التي لا يقيم وزن للإنسانية جمعاء هذه الصورة استحقاق لحالة أمة قلنا مرارا وتكرارا أنها يا أخت ليلى فقدت وزنها ببركات الأشقاء وكثرتهم..

ليلى الشايب: يا أبو علي دعني أوضح نقطة ربما تكون منطلقا لنحكم على ما يجري الآن من منطلقات منطقية ربما أذكر بأن هذه المساعدات التي تتلقاها السلطة سواء في.. حكومة فتح أو مع انتهاء حكومة فتح بدأت منذ عام 1994 مباشرة بعد اتفاقيات أوسلو يعني كأنها كانت جزاء أو مكافأة للفلسطينيين على قبولهم يعني الاتفاق بصيغته في أوسلو وكان ذلك ربما شرط غير معلن أنه طالما استمررتم في عملية السلام والمفاوضات طالما استمرت أيضا المساعدات الدولية إذا توقفتم لسبب من الأسباب وعدتم إلى منطق المقاومة ويعني العنف بين قوسين تتوقف هذه المساعدات وهو ما يحصل حالياً يعني بالمنطق الغربي ومنطق من أشرفوا على اتفاقية أوسلو الأمور تبدو منطقية إلى حد ما أعود وأقول بمنطقهم هم.. أبو علي طيب الآن هل تعتقد أن المقاومة المسلحة للاحتلال الإسرائيلي يجب أن تتوقف لإتاحة الفرصة لعمل دبلوماسي؟

"
الانتخابات التي فازت بها  حماس أشرف عليها الغرب وكانت بالمعايير الدولية نزيهة
"
مشارك

أبو علي: نعم لا شك أنه خيارات الشعب الفلسطيني أصبحت في ظل المعادلة الإقليمية يعني يُحسدوا عليها فهذه الانتخابات اللي أفرزت حماس أشرف عليها الغرب وعلى رأسهم كان كلنتون ولا شك إنها كانت بالمعايير الدولية نزيهة ونوع ما في ظل ها الظروف الموجودة حققوا شيء يختلف عن الواقع العربي لكن قدرات وخيارات الحكومة الفلسطينية لا تُحسد عليها اختلال ميزان قوة معادلة الإرث الاتزان الإرث الإنساني مفقود لصالح فئة باغية متغطرسة تغوّلت على كل شيء بدون حقوق أو خطوط أو سقوف في غفلة من الزمن بعد السقوط المدوّي للأمة بعد أحداث ساحة الفردوس في وسط بغداد..

ليلى الشايب: طيب أبو علي نمر مباشرة برأيك إلى المخرج كيف تتصور المخرج باختصار أبو علي لو سمحت؟

أبو علي: يعني أتصور المخرج من خلال تصوري للمؤتمر الطارئ أو الاجتماع الطارئ اللي عقد في القاهرة ودعا على لسان أمين عام جامعة الدول العربية لفتح حساب في البنك العربي للمعونات والإغاثة الإنسانية قامت الدنيا على هذا الحساب ولم تقعد وأُغلق في مثل هذا الحال من انعدام الوزن لقوى الحق والخير على امتداد المعمورة كان يجب على حركة جماهيرية شعبية وجهادية مثل حماس أن يكون لديها البدائل والتي لا يستطيع الإنسان الفلسطيني أن يصمد إذا لم يكن هناك بدائل فإذا كانت حركة حماس..

ليلى الشايب: ماذا كانت تمتلك من بدائل أبو علي؟

أبو علي: إذا كانت حركة حماس..

ليلى الشايب: بما ورثته عن الحكومة السابقة..

أبو علي: إذا كانت لا تعلم بأن هناك مقاطعة سلف وهناك حصار سيكون فهذه مصيبة وإن كانت تعلم ولم تحضر البدائل فالمصيبة أعظم زي ما يقولوها.

ليلى الشايب: شكراً جزيلاً لك أبو علي من الأردن، من مصر معنا حسين حميد حسين تفضل.



غياب الدعم العربي

حسين حميد- مصر: سلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

حسين حميد: السلام عليكم..

ليلى الشايب: تفضل يا حسين

حسين حميد: تحية إليك أخت ليلى وتحية إلى قناة الجزيرة والعاملين عليها..

ليلى الشايب: شكراً لك..

حسين حميد: والناظرين إليها بالنسبة لموضوع الحكومة الفلسطينية التي تولتها حماس فأنا أرى أن زعماء المنطقة وجنرالاتها قد صُفعوا صفعتين الصفعة الأولى أتت من إيران حيث الرئيس الإيراني المُنتخب انتخاباً شعبياً حقيقياً أحرج القيادات العربية في غير الشرعية وأعلن في جرأة وصدق مؤازرته لحماس وصب جام غضبه على إسرائيل وأميركا وأنتِ تسألين عن المخرج..

ليلى الشايب: روسيا أيضاً عرضت مساعدات..

حسين حميد: طيب.. لا الأقربون يعني الأولى الاخوة إنما أمس إيران جاءت أعلى سلطة دينية في إيران متمثلة في السيد آية الله علي خامنائي وأعلى سلطة سياسية متمثلة في السيد نجاد حيث المؤتمر العالمي لنصرة القدس وفلسطين حيث دعت طهران العالم أجمع للاستماع لصوت الفلسطيني وحضر السيد نعيم قاسم وممثلين عن المنظمات الفلسطينية وعلى رأسهم السيد خالد مشعل وبدأ الحفل بآيات الذكر الحكيم بقارئ أشبه بصوت عبد الباسط عبد الصمد..

ليلى الشايب: يعني لا تنقل لنا رجاء أجواء هذا المؤتمر يعني..

حسين حميد: نادوا جميعاً بمؤازرة الشعب الفلسطيني واعتصموا بكتاب الله حيث قالوا {وعَدَ اللَّهُ الَذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ} ومازال هذا المؤتمر ثلاثة أيام ثاني يوم فيه هذا والثالث غداً أما الصفعة الثانية فهي تولي حماس الحكومة بانتخابات شرعية ورأينا إذ أمس إسماعيل هنية يقود المصلين في تظاهرة ويطلب من الشعوب العربية والأمة العربية النصرة والنجدة فإذا لم تكن النصرة والنجدة في مثل هذا الموقف فمتى تكون؟ ومتى يكون أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً؟

ليلى الشايب: طيب يا حسين إلى أن تأتي الاستجابة لهذه المناشدات..

حسين حميد: إلى أن تأتي الاستجابة..

ليلى الشايب: إلى أي حد إلى أي مدى تعتقد أن الشعب الفلسطيني يمكن أن يتحمل محنة قطع المساعدات عنه؟

حسين حميد: الشعب الفلسطيني لا يتحمل لا يستطيع أن يتحمل ولو لأيام ولقد رأينا اليوم ما حدث..

ليلى الشايب: يعني عندما يقول إسماعيل هنية نأكل الزعتر والزيتون هل كان جاداً في ذلك؟

حسين حميد: هو يقول بالعاطفة..

ليلى الشايب: أم مجرد تشجيع وربما حتى مكابرة وتحدي؟

حسين حميد: هو يقول بالعاطفة وليس له من أمره شيء ويكفي أن وزير خارجيته في القاهرة لم يُستقبل اليوم من الخارجية المصرية ولكني أتساءل..

ليلى الشايب: طيب سيقت عدة أسباب لا نتكهن أفضل ذلك يا حسين.

حسين حميد: عذر أقبح من الذنب ولكني أتساءل أين أموال البترول وكان العرب يتمنون أن يكون سعر برميل البترول 20 دولارا؟ هو الآن 70 أو أزيد لو فرضنا دولار واحد على كل برميل بترول لحُلّت هذه المشكلة للأخوة الفلسطينيين والسؤال الثاني أين أبناء العرب؟

ليلى الشايب: هناك حتى مَن يعني يقترح أقل من ذلك يا حسين يعني هناك مَن يقترح أن يتم التبرع بربع دولار على كل برميل وخلص إلى أن الحصيلة سوف تكون يعني ضخمة لدرجة ربما قد لا نتوقعها هل ذلك صعب؟

حسين حميد: يا ريت يا أستاذة ليلى وهو فيء أفاءه الله على العرب ومع ذلك بعثروه ثم السؤال الثاني أين أثرياء العرب والمال الذي نهبوه؟ ولماذا لا يتطوعوا بمصيفهم هذا العام ويتبرعوا به للأخوة الفلسطينيين فربما يغفر الله لهم بعضا من سيئاتهم ويا ليت تذاع أغنية جوليا بطرس وين العرب وين وين الملايين وين أو قول الشاعر محمد..

ليلى الشايب: الملايين عدد أم الملايين الفلوس طيب شكرا لك يا حسين حميد من مصر ولو أن الأمر غير مضحك بس أحيانا السخرية يعني تعني العكس تماما.. إبراهيم الشقبائي معنا من فلسطين..

إبراهيم الشقباوي- فلسطين: ألو..

ليلى الشايب: الشقباوي من فلسطين يا إبراهيم تفضل لو عذرا أنني نطقت اسمك غلط..

إبراهيم الشقباوي: يعطيكم العافية..

ليلى الشايب: الله يعافيك شكرا لك..

إبراهيم الشقباوي: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

إبراهيم الشقباوي: سامحونا أول شيء سامحونا لغتنا العربية شوية..

ليلى الشايب: لا مشكل..

إبراهيم الشقباوي: أنا هأتكلم بلغة عامية..

ليلى الشايب: تفضل..

إبراهيم الشقباوي: أول شيء أنا مواطن فلسطيني..

ليلى الشايب: يمكن أن تخفض صوت التلفزيون يا إبراهيم..

إبراهيم الشقباوي: أنا مواطن فلسطيني ظلي هون عايش بفلسطين عشر سنوات تقريبا..

ليلى الشايب: لو سمحت لي..

إبراهيم الشقباوي: أنا من كنا خارج فلسطين عايشين..

ليلى الشايب: إبراهيم يوجد بقربك جهاز تلفزيون؟

إبراهيم الشقباوي: طيب مش مشكلة..

ليلى الشايب: وطي الصوت لو سمحت..

إبراهيم الشقباوي: نعم أنا من المواطنين اللي كنا عايشين خارج فلسطين يعني مواليد الكويت وظلي تقريبا عشر سنوات أنا في فلسطين حاليا إحنا نعاني مشكلة يعني اقتصادية واحتلال وشغلات كثيرة نطلب يعني من قناة الجزيرة في تعمل لنا معروف في القضية اللي إحنا نعانيها..

ليلى الشايب: اللي هي..

إبراهيم الشقباوي: إحنا يعني الآن أنتم تحكوا على شغلة حماس وإحنا مع حماس إحنا أولاد فتح في الأصل ولحد الآن إحنا فتحاويين بس بنشد الأيادي على أيادي جميع الشعب الفلسطيني اللي انتخب حماس بالتغيير وبدهم إدارة جديدة وإحنا معهم إحنا ما نحكي على إنه إحنا ضدهم حتى أولاد فتح فلسطين وخارج فلسطين نؤيد بنشد على أيدي حماس وبدنا الدعم العربي يعني حتى لو جميع الشعوب العربية لازم تقف معنا حاليا حتى لو إنه جميع الرؤساء العرب ما ولا واحد فيهم يدعم في حماس إحنا..

ليلى الشايب: أي نوع من الدعم لو تحدد لنا إبراهيم لو سمحت..

إبراهيم الشقباوي: الدعم المادي الشعوب يصير يعني..

ليلى الشايب: الدعم المادي نعم..

إبراهيم الشقباوي: الدعم المادي يعني الدعم المادي إنه..

ليلى الشايب: تبرعات وكذا نعم..

إبراهيم الشقباوي: تبرعات طبعا شيء أكيد اقتصاديا يعني الدعم المالي والمعنوي هذا أهم شيء يعني الشعوب إحنا ما بدنا ولا رئيس عربي يدعمنا يدعم حاله إحنا بس بدنا دعم من الشعوب العربية بس يعني صندوق كل دولة يصير صندوق شعبي لدعم الشعب الفلسطيني فقط..

ليلى الشايب: ما هو لازم يكون ضروري أن يكون هذا الصندوق تحت إشراف مؤسسات مالية إبراهيم على كل..

إبراهيم الشقباوي: مؤسسات مالية..

ليلى الشايب: طيب يعني هذه المناشدة..

إبراهيم الشقباوي: يصير تنسيق بين مثلا الوزارة وزارة المالية في كل دولة عربية مع الشعب..

ليلى الشايب: نرجو ذلك ونحن معك طبعا هذه المناشدة تضاف إلى مناشدات أخرى في الاتجاه نفسه ولكن يعني إبراهيم بما أنك من البداية قلت نحن تربينا على فتح ونحن فتحاويون والآن حماس هي التي تحكم وعلينا أن ندعم حماس أسألك بصراحة للشعب الفلسطيني يعني من خلال محادثاتك وما تسمعه من تعليقات كل يوم في هذا الوضع الصعب هل تعتقد أن هناك بوادر ندم على اختيار حماس؟

إبراهيم الشقباوي: لا لحد الآن ما فيه بوادر ندم حتى لو إنه ولا فِلْس دخل فلسطين برده إحنا نعيش حياتنا الطبيعية ونقدر نعيش على لقمة الزيت والزعتر إحنا يعني أنا ظليت عشر سنوات هنا أقسم لك يا أخت ليلى إني عشر سنوات ما شفت أخ ولا أخت ولا أب ولا أم..

ليلى الشايب: من عائلتك تقصد؟

إبراهيم الشقباوي: أنا لما بدي أحكي مع أمي بأحكي معها في التليفون أمي وأبوي وأخواتي عايشين في الأردن يعني حتى لو..

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك يا إبراهيم من فلسطين مداخلة يعني صادقة كما لمسنا ذلك على كل حال مشاهدينا نواصل النقاش في حلقة اليوم من منبر الجزيرة عن تداعيات قرار تعليق المساعدات للشعب الفلسطيني نتابع ذلك بعد موجز بأهم وآخر الأخبار العربية والعالمية ابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة من منبر الجزيرة نناقش فيها تداعيات قطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني معنا الآن من قطر أبو مصطفى أبو مصطفى تفضل.

أبو مصطفى- قطر: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أبو مصطفى: والله بالنسبة طبعا لقطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني أولا أنا أعجب وأتعجب كيف ينقل الإنسان أن يرضى عن فعل ويستنكره في نفس الوقت يعني بالنسبة طبعا يعني بداية يعني عايز أقول إن أميركا دلوقتي لما بتشوف إن إسرائيل تفعل ما تفعله في الفلسطينيين ولا تتكلم تشوف إسرائيل تفعل اللي تفعله ولا تتكلم ولا تتحدث ولا حدث أي شيء قليل لإسرائيل صوت آخر وتستنكر فهنا نتساءل نحن كعرب أين عقلاء العرب؟ أين عقلاء الأمة؟ النبي صلى الله عليه وسلم عندما بدأ الدعوة عمل عليه حصر اقتصادي لمدة ثلاث سنوات والنبي صلى الله عليه وسلم صمد على دعوته فهنا عقلاء الأمة أين؟ أين ديمقراطية أميركا؟ يعني فين الديمقراطية اللي هم ينشروها؟ شعب انتخب حكومة وراضي عن حكومته فين الديمقراطية بتاعت أميركا؟ كيف نصدق أميركا؟ كيف إن إحنا نقول إن فيه ديمقراطية إن أنت جاية تحررينا بالديمقراطية؟ كيف إن هم يقولوا إن مثلا على سبيل المثال في العراق إن صدام حسين قتل وذبح وعمل مقابر جماعية طيب وما يفعله هم دلوقتي في الشعب الفلسطيني من قتل وقتل بالتجويع على ماذا على إيه يحاسبوا هذا الشعب؟ على إنه فعلا استخدم الديمقراطية الحقيقية وانتخب حكومة بالديمقراطية؟

ليلى الشايب: طيب أبو مصطفى تعتقد أن دعوة الجامعة العربية لمساعدة الفلسطينيين يمكن تفعيلها في الواقع؟

أبو مصطفى: والله أنا بأقول دلوقتي إن دعوة الجامعة العربية إن لو الأمة العربية إنهم يرجعوا ويفكروا مع نفسهم شوية إن دول ناس عرب وناس يقاتلوا ويحاربوا من أجل حقوقهم.. حقوقهم اللي متآكلة منذ عشرات العقود ولا وينادون الأمة العربية ينادون ويسمعون إن هم دلوقتي يعني سنقولها بالعربي كده بالفصيح يشحت يعني بالعربي يقول لك اعطني على إن أنا عايز آكل وعايز أشرب وعايز أعيش عشان أقاتل من أجل أرضي أنا رجل مظلوم إن دلوقتي إسرائيل جاية عليها دلوقتي في أراضيهم وبيوتهم ويهدمون عليهم بيوتهم ويأخذون ويقطعون أشجارهم وزرعتهم..

ليلى الشايب: طيب أبو مصطفى هذا يذكرني في أيام صدام حسين كان النفط مقابل الغذاء الآن كأنه الغذاء مقابل الاعتراف بإسرائيل..

"
الشيخ القرضاوي أفتى بأن المساعدة واجبة على الشعوب وعلى الأفراد فيجب أن يقوم عقلاء الأمة خاصة الأثرياء منهم عليهم أن يتبرعوا للفلسطينين
"
  مشارك

أبو مصطفي: وفضيلة الشيخ القرضاوي أفتى وقال هذا هذه المساعدة واجبة على الشعوب واجبة على الأفراد فيجب أن يقوم عقلاء هذه الأمة وأن يقوموا ويفتحون الحسابات والأثرياء بدلا من أن هم يصرفوا الأموال بتعاتهم في أماكن أخرى يصرفوها على الفلسطينيون اللي هم الجعانين اللي يدوّر على الأكل فين العرب أين العرب في هذه المحن؟ الدوائر تدور..

ليلىالشايب: أين العرب نترك هذا السؤال ربما للمتداخل شكرا لك أبو مصطفي من قطر..

أبو مصطفي: الدوائر تدور وتلف علينا كلنا..

ليلىالشايب: شكرا جزيلا لك على هذه المداخلة من سويسرا أبو أسامة أبو أسامة مساء الخير.



زيف شعارات الغرب وموقف الشعب الفلسطيني

أبو أسامة- سويسرا: سلام عليكم أخت ليلي.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أبو أسامة: أخت ليلى المطلوب من حماس دوليا عفوا..

ليلى الشايب: تفضل أسمعك..

أبو أسامة: المطلوب من حماس دوليا الاعتراف الكامل بإسرائيل والدخول في متاهات التسوية بالشروط الدولية وإلا ستظل الضغوط مرفوعة أما فتح فهي تتمنى أن ترى حماس عاجزة كي ترجع لها السلطة وإن كانت السلطة الحقيقية حتى الآن بيد فتح وعباس هو الفاعل دستوريا أخت ليلى أميركا تريد أن تحقق شيئا على الصعيد الخارجي يتمثل في حل نهائي لما يسمى بالقضية الفلسطينية فعانت حماس انتخابيا للوصول إلى السلطة حتى تكون الطرف الشرعي في التوقيع وهي في نفس الوقت تضع الحركات المعتدلة سدا أمام ما يسمى بالحركات المتطرفة بقي سؤال..

ليلى الشايب: طيب أبو أسامة استمع إلى ما سأقوله لك البعض شبّه فوز حماس في الانتخابات الأخيرة بصعود النازية في ألمانيا بذات الطريق الديمقراطي هل تعتقد أن المنطقة ستشهد ربما تأجيج للصراع العربي الإسرائيلي نتيجة ذلك الصعود أم أن الأمور ربما تأخذ منحى آخر دبلوماسي مفاوضات إلى غير ذلك؟

أبو أسامة: لا يمكن أخت ليلى هناك طرف هناك دولة ذات سيادة ولها قوة فلابد أن تقابلها دولة ذات سيادة ولها قوة وهذا غير متوفر حاليا وبالتالي لا يتوقع صراع بهذا الشكل أنا أقول أخت ليلى بقي الآن الشعب الفلسطيني هذا الشعب وبقية الشعوب الإسلامية المحتلة هو جزء من أمة تقارب المليار والنصف وتملك من الثروات ما لا يُحصى ولا يعد وعلى رأسها النفط وتملك المبدأ الصحيح وبالتالي فهي مؤهلة لأن تكون دولة كبرى تقود الأمم بل هي هذه رسالتها هذا هو واجبها الشرعية مع هذا مع كل هذا أخت ليلى نحن في ذيل الأمم أليس هذا أمر محير؟ ما الذي ينقصنا؟ وأنا أريحك من الإجابة إما الإرادة السياسية فقط هذه الإرادة المسلوبة من الأمة يجب أن ترجع لها وهنا يأتي شرعا دور أهل القوة وخاصة الجيوش لأخذها من الغاصبين وردها إلى الأمة حتى ترجع دولة واحدة لكن الحق أخت ليلي..

ليلى الشايب: لكن المقاومة هي الحل برأيك؟

أبو أسامة: أن تطلبي مني مرة أخرى..

ليلى الشايب: نعم..

أبو أسامة: لقد طرحت الحل ولكن في مرة سابقة طلبت مني أخت ليلى أن أكون واقعيا وأن أكون منطقيا ولكن لا أستطيع أن أكون أكثر واقعية من بوش أو بلير أو بوتن فكلهم ذكروا الخلافة صراحة وقالوا هذا هو الخطر الحقيقي على الغرب وعلى مصالح الغرب وبالتالي فالحل هو في رجوع الأمة أمة واحدة تحت خليفة واحد يُجيش الجيوش ويطرد الأميركان ويطرد ويقضي على إسرائيل نهائيا هذا هو الحل الوحيد وبارك الله فيكِ على إتاحة الفرصة.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك أبو أسامة من سويسرا من الأردن معي صلاح صادق صلاح مساء الخير.

أشرف صادق- مصر: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أشرف صادق: أشرف صادق من مصر إن شاء الله.

ليلى الشايب: آه أشرف صادق من مصر طيب ظننت صلاح صادق.. أشرف.

أشرف صادق: تحية لقناتكم الجميلة وفعلا يعني ربنا يبارك فيكم إذا أردنا الصدق فأردناها في قناة الجزيرة فبداية أقول إن عندما يعني ننتظر أن حماس أن هي يفرش لها الورود في داخل المجتمع الفلسطيني أو داخل مجتمع الدولي أو المجتمع العربي أو المجتمع الإسلامي فقد أخطأنا والدليل على هذا كلام ربنا سبحانه وتعالى {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} فعمر حماس ما تتبع ملة إسرائيل ولا ملة أميركا ولا ملة العرب ولا ملة للأسف الغثاء السيل اللي إحنا عايشين فيه حاليا دلوقتي فالفلسطينيين هم مقدمة الجيش اللي فعلا اللي هو لو بص وراهم الفلسطينيين هيكونوا أخطؤوا جامد جدا أن هم في مقدمة الجيش فلازم يكون باصين قدامهم ولو ينتظروا حل من أحد غيرهم يكونوا أخطؤوا فعلا يعني..

ليلى الشايب: طيب يا أشرف بعض التصريحات التي أدلى بها مؤخرا محمود الزهار وزير الخارجية في حكومة حماس ربما أوحت للبعض بأنه ربما تغير حماس بعض من مواقفها الصلبة المتصلبة صحيفة التايمز نقلت عنه حديث أو مقتطف من حديث لها قال إن حماس ليست هي مالكة لفلسطين محلل هذه الصحيفة فهم ذلك على أن قال إن اختيار الزهار لكلماته يعطي إيحاء بوجود مرونة في موقف حماس وإنها قد تحيل مسألة الاعتراف بإسرائيل إلى استفتاء شعبي على الفلسطينيين تعتقد بأنه ربما لكي تخرج من هذا المأزق وهذه يعني الأزمة التي يمر بها الشعب الفلسطيني جراء أو نتيجة اختياره لحماس ربما تحيل مرة أخرى بالفعل موضوع الاعتراف بإسرائيل إلى الشعب الذي اختارها لكي يعني تقوده وتحكمه؟

أشرف صادق: والله يا أخت ليلى أنا عندي ثقة كبيرة جدا في الله قبل أي شيء وفي إخوتنا في حركة حماس أن هم يعني زي ما عندهم الجناح العسكري فعندهم الجناح السياسي وزي ما فيه سلاح بالمقاومة فيه سلاح بكلمة وكلها سياسات أنا أحترمها ولم أعيب عليهم في أي تصرف أو في أي قرار يتخذوه أنا معهم لأن هم فعلا مع الله قبل ما يكونوا مع أي فرد من اللي موجودين في الأمة الإسلامية فإذا كان فيه مثلا لهم أسلوب في تخطي العقبات بتاعتهم أنا أحترمه وأجله أنا بس أنا لي بس كلمة أن من أراد أن يعني ينتظر أي كلمة أي موقف عربي أو موقف إسلامي أو موقف من رئيس أو من منظمة أو كده فقد أخطأ لازم فعلا زي ما هم قالوا فعلا الفلسطينيين الجوع أفضل من الركوع والمفروض ده يكون شعارنا كلنا كمسلمين وكعرب فعلا ينادوا بأن البلد دي يصلح حالها فالبلد دي يصلح حالها فعلا لما تكون زي ما هي كده موجودة وأنا أؤيدهم حذارا تبصوا وراكم لأن لو بصيتم وراكم مش هتلاقوا أحد وراكم كله ضاع أنتم المقدمة وكلنا قلب وحسرة من نقطة معينة يا أختي ليلى أن لما ألاقي أحد الفصائل يبقى فيه اختلاف بينهم ياه بتوجعنا قوي فأرجوكم أن كل فلسطيني كل فلسطيني يخاف فعلا على أنه هو يعني على بلده إوعوا تختلفوا أبدا إوعوا لأن اختلافكم يوجعنا إحنا مش بأيدينا للأسف حاجة نتمنى من الله عز وجل ييجي في يوم من الأيام وهم قداهم ييجوا يبصوا وراهم يلاقونا قدامهم إحنا مكللين ومكبلين في بلادنا..

ليلى الشايب: هو هذا بالضبط ما كنت أريد أن أقوله أشرف إنه ربما الفلسطيني الذي يعيش هذه الظروف الآن في فلسطين يلوم العربي على أنه يعني حدود تعاطفه معه تعاطف لا يتجاوز العواطف أما الجوع أما يعني التعذيب أما التقتيل أما.. فالفلسطيني هو الذي يتحمل هذه وحده..

أشرف صداق: له كل الحق يا أخت ليلى ما أنا قلت لحضرتك..

ليلى الشايب: يعني أنت تقول الجوع ونحن معك بماذا..

أشرف صداق: إن الفلسطينيين هم في مقدمة الجيش وفي مقدمة الجيش تلاقي كل..

ليلى الشايب: منذ متى وهم في مقدمة الجيش يا أشرف؟ هل سار وراءهم أحد؟ منذ متى والفلسطينيون هم في مقدمة الجيش؟ مَن سار وراءهم؟

أشرف صداق: الله معهم والله نافذ كلمته على كل كافر وكل مشرك وعلى كل مسلم أهين في بلاده الله معهم..

ليلى الشايب: شكراً لك يا أشرف من مصر ربما هذا أضعف الإيمان.. صلاح صادق الآن من الأردن صلاح.. صلاح هل تسمعني؟ طيب جمال أحمد من الإمارات في انتظار ربما أن يعود إلينا صلاح من الأردن.. يا جمال.

جمال أحمد: ألو السلام عليكم.

ل

 

 

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

جمال أحمد: جزاك الله خير وبارك فيك.

ليلى الشايب: شكراً جزيلاً.

جمال أحمد: هذه الحلقة ننتظرها من زمان والله بخصوص الوضع الفلسطيني والوضع العربي بشكل عام..

ليلى الشايب: لم نقصر أعتقد في..

جمال أحمد: جزاك الله كل خير..

ليلى الشايب: في معالجة الوضع الفلسطيني..

جمال أحمد: بس اسمحي لي بها الخاطرة البسيطة هي تخص فلسطين وبوضعنا بشكل عام إذا سمحتي فأقول فيها منذ قرون والصحون اللاقطة رغم أنها مثبته على العقول العربية إلا أنها لا تتحسس الألغام الكامنة والظاهرة والمعدة للتفجير عن بعد في المسافة والزمن ولا تريد تحسس القرصنة الإدارية والسياسية التي تتوانى عن حق المنظومات السياسية والاستراتيجية القادمة والتي يحاول الغرب أن يديرها بفن ويحاول كالعادة أن يسبق الزمن بمراحل وقفزات زمنية ما أن نصل إلى فك رموز إحدى تلك الشفرات حتى يغرقون في آلاف الشفرات الأخرى دون أن نفرق بين السياسة ومفاهيم الديمقراطية وحانات الحرية المزعومة ودكاكين الإرهاب واختلطت علينا كل المفاهيم وحُجبت الرؤية وزحفنا مستسلمين وكأننا نقول أو نقر إنها إرادة الله بينما الحقيقة هي أسلوب عسكري اعتاد عليه أهل الحرب والخبرة في ذلك ويبدو أن الصهيونية العالمية حققت انتصارها العسكري والثقافي والإعلامي والاقتصادي عبر هذه النوافذ التي تغافلنا عنها ونريد لأنفسنا مزيداً من الإجهاد والخجل الذي أوصلنا إلى مراحل من الاستسلام المبكر بعد امتصاص تلك اللطمات وخاننا سوء التقدير واعتصمنا بالصبر الذي تواكلنا عليه ليمدنا بالمفتاح المفقود وأي صبر هذا الذي سيتعاطف معنا ليمنحنا ذلك المفتاح حتى وإن كان سحريا واحتارت عقولنا هل الباب بحاجة لمفتاح أو المفتاح بحاجة للباب أم نحن بحاجة للاثنين؟ ولكن ألم تتضح الألوان بعد؟ ألم نرى في مراحل تنقلات بوش وشارون بين فلسطين والعراق وأفغانستان وسوريا ولبنان والمنطقة كلها بما فيها الخليج العربي مشاريع وصفقات كل منها على حدا حتى تقطف الثمار جميعها في موسم واحد وهنا بدأت تسريع اللعبة وبنيت أسسها على فن الاستشعار من بلفور مرورا بالثورة العربية المزعومة بقيادة لورنس العرب وكامب ديفد وأوسلو والعريش وطابا والعقبة وأروقة الكواليس الأخرى وحتى بدأ اللعب على المكشوف مع عرفات والحصار هل تحركت الدول العربية؟ لا إذاً إلى الأمام إلى مجد إسرائيل إلى الهيكل دنّس الأقصى شارون هل تحرك الإسلام؟ لا إذاً اليهود إلى الأمام إلى الهيكل أُقيم الجدار واختنق الشعب الفلسطيني والصراخ تجاوز الجدار والحدود العربية والإسلامية هل تحرك أحد؟ لا هيا يهود إلى الأمام إلى الهيكل ولكن أين الهيكل؟ إنه تحت الأقصى ولم لا تحفرون تحت الأقصى عليكم أن تجدوا الهيكل إنهم سيصرخون وقدساه وصرختاه فهل يسمعهم الآخرون؟ لن يسمعهم أحد من خلف الجدار أسرع الحفر وأسرع إنجاز الجدار بينما نشغلهم في دوامة العنف ونثير لهم الفتن هنا وهناك من مذابح غزة إلى جنين إلى الجدار إلى حفر الأقصى إلى قتل عرفات بعد كل هذا الاستشعار وردّات فعل لا تذكر فلسنا بحاجة لقرون استشعار أخرى علينا فقط أن نضربهم بسلاطينهم وتقبر الفتن ويقبر مجد إسرائيل ونحن العرب والمسلمين نقول الصبر مفتاح الفرج ويكبر مجد إسرائيل فلنقتل عرفات لا سيثور الثوار إذاً سنتعامل معه وفق مصلحة العلاقة المقدسة كيف سنصل إليه؟ لا عليكم أعطوا له السم كيف؟ من البحر الأسود ومصانعنا تعمل..

ليلى الشايب: جمال أتوقف معك عند الصبر مفتاح الفرج هذه خاطرة أنت كتبتها أم؟

جمال أحمد: والله أني كتبتها وأنتظر شهر علشان الموضوع هذا بالذات..

ليلى الشايب: أعتقد أنه منحناك الفرصة لتقرأ جلها شكرا جزيلا لك يا جمال على هذه المداخلة من مصر معنا محمد يوسف.. محمد..

محمد يوسف- مصر: السلام عليكم أخت ليلى..

ليلى الشايب: وعليكم السلام يا أهلا وسهلا..

محمد يوسف: أنا متفائل جدا.. جدا بما يحدث في فلسطين الآن وسبب تفاؤلي أولا أن هذا هو منهج الصالحين الذين يسيرون على درب النبي صلى الله عليه وسلم حوصر النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته في شعب أبي طالب ثلاث سنوات حتى أكلوا ورق الشجر حتى لا يتنازلوا عن مبادئهم بسبب الحصار الاقتصادي الذي فرضه المشركون في جزيرة العرب على النبي صلى الله عليه وسلم هذا أولا ثانيا نحن بسبب أننا لا نملك القرار لأننا لا نملك غذاءنا ولا نملك اقتصادنا فكوننا لا نعتمد على هؤلاء الغربيين الذين يضغطون علينا هذا معناه أننا سنعتمد على أنفسنا كما قالت حماس الدور بعد ذلك على عالمنا الإسلامي والعربي ومن ثم يكون هناك..

ليلى الشايب: لا نعتمد عليهم؟ يا محمد استوقفك رجاء يا محمد يعني حتى لا نسوق معلومات خطأ قلت لأننا لا نعتمد على هؤلاء الغربيين؟

ليلى الشايب: لا نعتمد يعني نريد هي البداية هم الذين قطعوا المعونات عنا وليس نحن إذاً نحن نريد ألا نعتمد عليهم في أي شيء حتى نملك القرار هذه ثانيا ثالثا هذا النموذج الفذ مثل الشيخ إسماعيل هنية الذي رفض أن يتلقى أي مبالغ مالية أو مرتبات له ولوزرائه ويتمتع الشعب الفلسطيني برواتبه وكل ما يملك وقال نحن نأكل الزعتر ونأكل الزيتون حتى نملك القرار ونصمد أعتقد أن نموذج حماس أختي الفاضلة لن يقدم نموذجا فذا فقط في فلسطين ولكنه سيقدم هذا النموذج في العالم العربي والإسلامي وسيمثل..

ليلى الشايب: طيب أعود بك إلى السياسة يا محمد اليوم محمود الزهار في القاهرة التقى السفراء العرب هناك وعرضوا.. يبدو أن الخط انقطع مع محمد يوسف من مصر ومن المصدر أيضا.. بكر إبراهيم الآن معنا من السعودية بكر مساء الخير..

بكر إبراهيم- السعودية: مساء النور والسلام عليكم..

ليلى الشايب: يا أهلا وسهلا بك..

بكر إبراهيم: أنا بالنسبة لسؤال الحلقة هل ندم الفلسطينيون على اختيار حماس؟ أقول إن شاء الله هذا الشعب لم ولن يندم لأنه في الطريق للحصول على حريته وحقوقه بسبب خياره صحيح أن هناك فيه ظهرت اليوم بسبب الرواتب لكن ننصحهم بالصبر فإن النصر صبر ساعة وأذكرهم بقصة موسى وقومه وإن شاء الله حماس سوف تطلب لكم المنّ والسلوى وتعبر بكم البحر ونقول للشعب الفلسطيني لا يفرط في اختياره الديمقراطي مَن يحصل على حريته يجب أن يدافع عنها لآخر لحظة في حياته وبالنسبة لالتزامات الجامعة العربية أعتقد أن الحكومات العربية تستطيع أن تدفع هذه الالتزامات إذا لم ترضخ للضغوط الأميركية والأوروبية..

ليلى الشايب: هل سترضخ أم لا؟

بكر إبراهيم: والله تحت الضغط الشعبي أنا أعتقد سترضخ في النهاية..

ليلى الشايب: طيب بكر كنت بصدد طرح سؤال على المشاهد الذي للأسف انقطع الاتصال معه محمد يوسف من مصر محمود الزهار اليوم في القاهرة التقى السفراء العرب وعرضوا عليه أو طلبوا منه الاعتراف أو تبني المبادرة العربية التي تم اعتمادها في بيروت والتي تقول ربما تطبيع عربي كامل شامل مع إسرائيل في مقابل الاعتراف بالحقوق الفلسطينية محمود الزهار لم يرد صراحة يعني لم يعط موقفا واضحا صريحا نعم أو لا بل قال إنه سيحمل هذه المطالب أو هذه الاقتراحات إلى إسماعيل هنية في غزة ويعود ربما بالجواب أو يصدر الجواب من هناك ماذا تعتقد أن يكون الجواب؟

بكر إبراهيم: أنا أعتقد الجواب يعني حماس هي الأقدر على تصور رؤية الشارع..

ليلى الشايب: إذا كان هذا ثمن إخراج الفلسطينيين من هذه المحنة؟

بكر إبراهيم: طيب (OK) أنا أقول إنه حماس هي الأقدر على رؤية على يعني معرفة الشارع الفلسطيني شو يبغي وأنا أعتقد عشان من أجل الأحسن والأفضل الزهار قبل شوي قال في نشرة الأخبار إنه يعني ما لم تم الاعتراف على المبادرة العربية اللهم إلا إيش الاعتراف بإسرائيل ولكن عشان تتخلص حماس أصلا من العبء وهي حكومة ديمقراطية والشعب الفلسطيني اختارها على أساس يعرف فكرها ويعرف توجهاتها السياسية إنها عشان تتخلص من هذا العبء السياسي والتاريخ أنها تطرح المسألة العربية مسألة الاعتراف بإسرائيل للاستفتاء كما قال الزهار وبالنسبة مثلا لمعونة الشعب الفلسطيني الذي يقف على ثقل من الثقول هو واجب كما قال القرضاوي على الحكومات الإسلامية والعربية شرعا وعقلا وسياسة بالدرجة الأولى وليس الأوروبيين أصلا هم المفروض أن يقدموا هذه المساعدة..

ليلى الشايب: سوف نرى نتيجة هذه الفتاوى وهذه الدعوات على كل حال بكر إبراهيم من السعودية شكرا جزيلا لك على هذه المداخلة كانت الأخيرة في حلقة اليوم من منبر الجزيرة ناقشنا فيها تداعيات قطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني وهو القرار الذي اتخذته في الأيام الأخيرة كل من الولايات المتحدة ومعها الاتحاد الأوروبي أكبر ممول لهذه المساعدات في الختام لكم تحيات من هويدا طه مُعدة الحلقة ومنصور الطلافيح مخرجها كافة فريق منبر الجزيرة وهذه التحية مني ليلى الشايب دمتم بخير وإلى اللقاء.