- دوافع نشر الرسوم المسيئة للرسول
- رد فعل الشارع العربي والإسلامي ومدى تأثيره
- الغضب العربي ومدى قصدية التعرض للإسلام
- جدوى المقاطعة ودور الحكومات العربية

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم إلى حلقة جديدة من منبر الجزيرة، لا تزال الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم تثير الشارع العربي والإسلامي وقد صعَّد من حدة هذه الاحتجاجات إقدام صحف أوروبية أخرى على إعادة نشرها الأمر الذي تم تفسيره من قِبل عدد كبير من المسلمين على أنه استفزاز متعمد لمشاعر المسلمين وإصرار على إهانتهم في عقيدتهم دون اعتبار لحالة التوتر المتصاعدة حاليا بين الغرب والعالم الإسلامي. وقد تواصلت المحاولات والمساعي لتطويق الأزمة العاصفة التي أحدثتها صحيفة يولاند بوسطن الدنمركية من بينها جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى جانب العديد من المنظمات العالمية الأخرى ولكن كل المساعي والجهود عجزت إلى الآن عن كبح جماح الغضب العارم في الشارع العربي والإسلامي في حين لا تزال الدنمرك تتمسك بما تسميه حرية الرأي والتعبير والذي يدعو للتساؤل عن الدافع الحقيقي وراء نشر الرسوم ومن ثم إعادة نشرها في صحف أخرى رغم ما أحدثته من ردود أفعال رافضة وغاضبة وإلى أي مدى أظهرت هذه المشكلة حجم الهوة الثقافية الفاصلة بين العلمين الإسلامي والغربي، فهل تأتي هذه الرسوم ضمن حملة تستهدف الإسلام تحت شعار حرية الرأي والتعبير؟ أفلا ينبغي إقرار تشريعات تحظر الإساءة إلى المقدسات والمعتقدات الدينية كافة؟ وكيف تعاطى الشارع العربي الإسلامي مع هذه الأزمة؟ وهل كانت ردة فعله مبالغ فيها كما ترى الأوساط الغربية أم أن الصحافة الغربية قد تجاوزت خط أحمر لا تعرف مدى خطورته بالنسبة للمسلمين؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 009744888873 أو على الفاكس رقم 009744865260 أو على الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net ويبدأ معنا في حلقة اليوم برهان كركولي من بريطانيا، برهان مساء الخير.

دوافع نشر الرسوم المسيئة للرسول

برهان كركولي- بريطانيا: مساء الخير أخت ليلى، حقيقة أخت ليلى هؤلاء يستفزون المسلمين.. لا شك ما في أدنى شك لكن مَن يستهزأ بمَن؟ يجب نحن المسلمون نستهزأ بعقيدتهم، هم يعبدون ثلاث آلهة الأب، الابن والروح القدس وعندما يُجمعون إلى الصلاة الراعي عندما يجمع الراعي الغنم كيف يجمع الغنم؟ بالجرس والرسول.. أنظرِ الإسلام كيف الرسول عليه الصلاة والسلام.. عندما الرسول وهو خاتم الأنبياء والمرسلين جاء بأدلة وقوية جدا، يعني أنظر عندما تحدث عن الشمس والقمر وعن البحار وعن النجوم وعن كل شيء وعن خلق الإنسان، بينما هم ماذا يعتقدون؟ هم يعتقدون الكرة الأرضية في هذا الكون كقطرة ماء في بحر عندما تذهب على بحر وترفع هذه القطرة.. هذه حجم الكرة الأرضية، هم يعتقدون عيسى ابن الله.. ابن هذا الذي خلق كل شيء وعندما.. يعني المصيبة الرسول صلى الله عليه وسلم كان يذهب في أحد غزواته وجد أحد الصحابة أخذ فرخ الطير فجاءت أم الفرخ تطير فقال الرسول عليه الصلاة والسلام مَن فجع هذا في أبنها أعيدوا لها فرختها والرسول عليه الصلاة والسلام وصى بعدم قتل الأطفال والنساء، هذه وصايا الرسول والقرآن الكريم، عز وجل يقول الله في القرآن {وقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ ولا تَعْتَدُوا إنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ} أنظر إلى صواريخ توماهوك وكروز و(B52) كان أولى بهم هم يستهزؤوا بأنفسهم عندما تُضرب الفلوجة والمدن الإسلامية والمدن المليئة بالأطفال، قتلوا بالأسلحة الكيماوية والفسفور الأبيض، كان الرسول عليه الصلاة والسلام وصى بعدم قتل الأطفال والنساء يا أخت ليلى، يعني مَن يستهزأ بمَن يا أخت ليلى؟ أليس هم الإرهابيين؟ وبوش يقول إن الله أرسلني مَن هذا الله؟ هل هو الابن أم الأب أم الروح القدس؟ أليس نحن نستهزأ بهم يا أخت ليلى، كان أولى بهم أن يستهزؤوا بهؤلاء البوذيين الذين يعبدون الأصنام، الصنم الذي.. نعم..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يعني يجب احترام قناعات الكل بدون ذكر لها وتخصيص بوذيين أو غيرهم.

برهان كركولي [متابعاً]: نعم أخت ليلى يعني قصدي عندما هذا الحجر يصنعوها يعني الكلب يأتي يبول على هذا الحجر ويسجدون لهذا الحجر وهم يعني انظري إلى هذا.. أنا أقول هناك خالق ومخلوق فالخالق الذي أرسل كل هذه الأنبياء والرسل، يعني نحن كمسلمين يعني الله عندما يقول في القرآن{ولا تَسُبُّوا} يعني الله وصانا في القرآن بعدم سب آلهتهم ولكن نحن الله كما قال عندما أرسل محمد قال {ومَا أَرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} الرسول صلى الله عليه وسلم علّمنا حتى كيف نستخدم الحمام التواليت، عندما تذهب إلى تواليت حتى علمنا آداب الحمام.

ليلى الشايب: طيب يا برهان.

برهان كركولي: نعم أخت ليلى.

ليلى الشايب: برأيك يعني بعد كل هذا التحليل وهذه المقارنات برأيك ما هي الدوافع الحقيقية وراء نشر هذه الرسومات؟

برهان كركولي: لا شك هم وجدوا.. يعني الآن أخت ليلى هم يمروا في أزمة حقيقية في العراق فحتى يجذبوا أنظار الناس..

ليلى الشايب[مقاطعةً]: نحن نتحدث عن الدانمارك.

برهان كركولي: نعم يا أخت ليلى لأن هم هذه عقيدة النصارى، قوات دانمركية الآن في العراق يعني كل القوات النصرانية الموجودة في العراق، فأنا أقول لكِ القوات الدانمركية موجودة..

ليلى الشايب: عددها قليل جدا أُذّكِر يا برهان يعني ولو كان بالفعل المأزق الذي تجد القوات المتحالفة نفسها فيه الآن في العراق كان الأحرى مثلا.. يعني هذه فرضية أن تبادر إلى ذلك صحيفة أميركية أو بريطانية وليست صحيفة دانمركية.

برهان كركولي: يا أخت ليلى إن الله علّمنا في القرآن قال {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} وقال {ولا يَزَالُونَ} فيه نص قرآني يقول {ولا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ} فهم هؤلاء كلهم يعني ملّة واحدة بهم يعني لكن نحن نحترم ديانتهم يعني احترام، نحن ندعوهم إلى الخير نحن الله عندما يقول في القرآن يعني الله يقول {ومَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إثْماً عَظِيماً} هم مشركون يعتقدون.. الله قال {لَقَدْ كَفَرَ الَذِينَ قَالُوا إنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ} المفروض نحن نستهزأ بهم، هم انظري يا أخت ليلى يعني الرسول صلى الله عليه وسلم أنا أقول أحاديث والآيات القرآنية وصى قال {وقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ ولا تَعْتَدُوا} فمَن اعتدى على مَن؟ هم جاؤوا اعتدوا علينا ومن ثم عم يسخرون، وجدوا أن المسلمين يعني المصيبة يا أخت ليلى المسلمون حقيقة نائمون مَن يتعاون معهم مَن يُسهِّل لهم يقدم لهم التسهيلات هذه المصيبة لكن هم.. الله عندما يقول {وعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئاً وهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ} هم يعني حقيقة استفزوا المسلمين ووجدوا الصرخة الإسلامية الواحدة في وجههم ويجب وستراهم يا أخت ليلى أنه هو بداية نهايتهم.

ليلى الشايب: نعم، برهان شكرا جزيلا لك على هذه المشاركة، تحدث إلينا برهان كركولي من بريطانيا الآن معنا بكر إبراهيم من السعودية، بكر مساء الخير.

بكر إبراهيم- السعودية: مساء النور.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا.

بكر إبراهيم: أحيي الجزيرة.. {قَدْ بَدَتِ البَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ومَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ} نحن نعرف أن دولة الدانمارك ليست لها علاقة مباشرة فيما سبق مع الشعب المسلم أو القضايا العربية، لكن نحن لدينا الآن علامة استفهام تساوي حجم دولة الدنمرك وهو لماذا اختارت دولة الدانمارك في هذا الوقت بالتحديد..

ليلى الشايب: يا بكر يعني رداءة في الصوت كما يصلنا من عندك، رجاء أن تعيد الاتصال عندما تتغلب على هذه المشكلة، من السعودية أيضا معنا عمر سفرجي، عمر.

عمر سفرجي- السعودية: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

عمر سفرجي: أنا الحقيقة أعذر اللي رسموا هذه الرسوم لأنهم يجهلوا مَن هو الرسول عليه الصلاة والسلام وهناك مثل يقول اللي ما يعرفك يجهلك، المشكلة..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: هل الجهل دائما تبرير عمر يعني إذا جهلت بشيء يُفترض أن لا تتطرق إليه أو تلمسه؟

عمر سفرجي: المسلمين ما علموهم تاريخهم هم تعلموا تاريخهم، هم أخذوا تاريخهم ولم يعلموهم تاريخهم هذه المشكلة وهم يا سادة الرسول عليه الصلاة والسلام لو اجتمعت البشرية بأجمعها بنسائها برجالها بأنسها بجنها لا يأتون فردة من حذاء رسول الله القديمة مو الجديدة، شكرا.



رد فعل الشارع العربي والإسلامي ومدى تأثيره

ليلى الشايب: شكرا لك عمر من السعودي، معي متعب الآن وأيضا من السعودية، متعب تفضل.

متعب البدراني- السعودية: السلام عليكم مساء الخير يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم السلام تفضل.

متعب البدراني: طبعا هذا العمل المشين طبعا يستنكره ديننا طبعا جملة وتفصيلا وحصل اللي حصل لله الحمد استنكار في جميع الدول الإسلامية وعندنا في المملكة العربية السعودية بدون مهاترات وهذا قاطعنا البضائع الدنمركية إطلاقا وبقيت عندنا في المحلات التجارية ما أحد يشتريها إطلاقا.

ليلى الشايب: إلى متى يا متعب؟

"
أن ما حصل في سوريا ولبنان وبعض الدول الإسلامية استنكار غير حضاري يسيء للإسلام
"
     مشارك

متعب البدراني: إلى ما لا نهاية إلى أن نشوف يعني هذه الحقيقة بس بره يا أختي والرسول صلى الله عليه وسلم فوق يعني القول مهم يقولون، نعم ولكن تري يعني تري المهاترات اللي حصلت في بعض الدول الإسلامية العربية والإسلامية في حرق السفارات وهذا هذا ما يجب، هؤلاء في أمان الله جنب في هذا البلد السفارات والقناصل والبعثات ما يجب المهاترة عليهم وإحراق، استنكار ومظاهرات لا بأس لكن اللي حصل بسوريا ولبنان وبعض الدول الإسلامية والله أنا الحقيقة أنا يا أختي ليلى من وجهة نظري أنه أستنكر هذا العمل صراحة، يجب يعني بأسلوب حضاري ومقاطعة البضائع الدنمركية وخلاص واستنكار وهذا والحمد لله.

ليلى الشايب: هناك متعب مَن يدعوا حتى إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بالكامل مع الدنمرك لنشرها تلك الرسوم، هل ترى ذلك مجديا؟

متعب البدراني: والله أنا أرى بس يعني مؤقت يعني زي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله سحب السفير.

ليلى الشايب: مؤقت في انتظار ماذا؟

متعب البدراني: يحصل اعتذار طبعا من الحكومة وهذا وتقريبا أنه..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: الحكومة قالت إنها لا يمكنها أن تقدم اعتذار مباشر لأنه هناك فصل بين ما يؤمنون به ويعتقدونه من حرية الصحافة يعني سلطة مستقلة بذاتها.

متعب البدراني [مقاطعاً]: بس حرية الصحافة أنا..

ليلى الشايب [متابعةً]: وبين الحكومة السلطة التنفيذية..

متعب البدراني: يا أخت ليلى..

ليلى الشايب: يعني الحكومة تقول ليس من حقها قانونا في الدنمرك أن تتدخل في صحافة حرة.

متعب البدراني: ألا تتدخل في صحافة حرة، عندما قال الرئيس الإيراني شكك في المحرقة اليهودية قامت الدنيا ولا جلست حتى الأمم المتحدة أدانته بتصريحها يعني هذا ما هي حرية رأي بعد؟ هو على كيفه يسب الرسول ونقول حرية رأي محرقة اليهود اللي حصلت في ألمانيا شكك فيها الرئيس الإيراني وقامت الدنيا ولا جلست، يعني كل الدول استنكرت بالنسبة للأوروبية والأمم المتحدة والأمين العام وعندما سُب الرسول صلى الله عليه وسلم صور في رسوم وكذا وغضبنا نحن العرب والمسلمين عندنا حتى العرب المسيحيين غضبوا معنا، حصلت مظاهرات في مصر الأقباط، أنا سمعت قداس في لبنان أمس وكذا تطرق كل شيء يعني.. تطرق كل شيء أدان الرسوم وبارك مثلا في يوم عاشوراء الحسين وكذا عند المسلمين، كلنا نحن متضامنين العرب سواء، الله أكبر يعني هم بس يسبوا لنا الرسول بحرية الرأي وإحنا لو قلنا حاجة قامت الدنيا ولا جلست، الرئيس الإيراني يعتبرونه أنه سوى جريمة عندما شكك في المحرقة اليهودية كلنا يشكك فيها هذه المحرقة.

ليلى الشايب: يا متعب أذكرك بأنه هناك قوانين موجودة بالفعل تمنع مجرد الاقتراب من المحرقة اليهودية عن ظروفها وملابساتها..

متعب البدراني: طيب وحسب القوانين..

ليلى الشايب: وحتى عدد الذين قتلوا وأحرقوا آنذاك في حين أنه لا توجد قوانين مماثلة مثلا تحرِّم الاقتراب من مقدسات دينية لشعوب أخرى في عالم المسلمين على سبيل ذكر.

متعب البدراني: يعني ولا يوجد قانون في ميثاق الأمم المتحدة بره يمنع التعرض للأديان وللرسل، الله أكبر يعني هذا ما يصير هذا طبعا هذا العمل نستنكره وندينه وكذا، يعني ما فيه حرية الرأي في الدنمرك ما في قانون يحاسب واحد إذا تعرض للأديان والمقدسات والرُسل وإذا تعرض للمحرقة يدينونه والله ما يصير هذا، إحنا لازم حنا نطالب الأمة العربية والإسلامية في سن قوانين في الأمم المتحدة تمنع المساس في الرُسل والديانات وهذا ما يجب التعرض لها أما الأشخاص والأفراد هذا شيء.. الواحد لكن كلمة مقدس إيش اسمه يعني المحرقة، إزاي ما قلت يعني المحرقة شيء محرَّم والرسول لا يسبونه، رسولنا صلى الله عليه وسلم والأنبياء إحنا كلنا نؤمن فيهم طبعا من نوح إلى محمد صلى الله عليه وسلم.

ليلى الشايب: نعم شكرا جزيلا لك متعب على الكلام والحديث بهذه الحماسة، وصلنا الشعور حقيقة شكرا جزيلا لك، معنا الآن من موريتانيا أحمد.. أحمد، يا أحمد أفهم أن المسافة من بعيد.

أحمد الأفرم- موريتانيا: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليك السلام.

أحمد الأفرم: معك أحمد الأفرم من موريتانيا..

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك يا أحمد أهلين تفضل.

أحمد الأفرم: الله يتقبل منا وإياكم وجزا الله عنا الجزيرة خير جزاء.

ليلى الشايب: شكرا لك.

أحمد الأفرم: نحن جميعا دفاعا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه دافع عنا حتى أدخل الله به الإسلام وهداه الله به الإسلام، فالمصطفي صلى الله عليه وسلم يقول الله في موضوعه {ولَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِءُونَ} صدق الله العظيم وأني أقول لجميع المسلمين لا تحسبوه شرا لكم بل هو خيرا لكم فسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم اليوم أصبحت في كل بيت وهذا ما نشاهده في الغرب، أنا مقيم في أسبانيا وإقامتي في أسبانيا.

ليلى الشايب: هل نحن بحاجة إلى مثل هذه الحوادث يا أحمد؟

أحمد الأفرم: الذي يلفت انتباهي على أن مجلس العموم البريطاني..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يا أحمد..

أحمد الأفرم: نعم.

ليلى الشايب: هل نحن بحاجة إلى مثل هذه الحوادث والصدامات يعني الدينية والثقافية لكي يعني يشيع وينتشر ذكر الإسلام؟

أحمد الأفرم: لا في قضية، لم يأتي هذا من هذا المنطلق وإنما أتى من باب العفوي ما تحسبوه شرا لكم بل هو خيرا لكم ولكني أقول للجميع عار على أن يجتمع مجلس العموم البريطاني ليتعاطف معنا والبرلمان جهة العرب لم يتعاطفوا معنا والحكومات العربية لم تتعاطف معنا، ينبغي لنا أن نعالج الموضوع معالجة واضحة..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: نعم لماذا اجتمع برأيك..

أحمد الأفرم [متابعاً]: من باب الحريات العامة نفرّق بين الحريات العامة والوقوع في أعراض الناس.

ليلى الشايب: طيب يعني سألتك ماذا وراء اجتماع مجلس العموم البريطاني للتوضيح وللاعتذار؟

أحمد الأفرم: هذا التعاطف يأتي في مجال من دولنا الإسلامية، ينبغي لنا أن نرسل وفود تتحرك تعرف الإسلام وأن تفرق القوانين ما بين حرية التعبير والوقوع في مقدساتنا الدينية.

ليلى الشايب: هل هناك تحركات في موريتانيا أحمد؟

أحمد الأفرم: نعم.

ليلى الشايب: هل هناك تحركات في موريتانيا؟

أحمد الأفرم: نحن هنا في موريتانيا قمنا في مظاهرات، لم أسمعكم جيدا يا أختي.

ليلى الشايب: وأنا أيضا لا أسمعك جيدا.

أحمد الأفرم: نعم هناك حركات مجلس العلماء والأئمة والدعاة ولكن للأسف ماذا وقع؟ عورضنا من طرف الشرطة وضُربنا بمسيلات الدموع وكأننا نتكلم في المحرمات، هذا حق لنا أن ندافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم..

ليلى الشايب: كانت تحركات سلمية أحمد؟

أحمد الأفرم: نعم.

ليلى الشايب: كانت تحركات سلمية في موريتانيا؟

أحمد الأفرم: كانت تحركات سلمية، مظاهرات سلمية ولكنها عورضت من طرف الأنظمة.

ليلى الشايب: لماذا تطلق عليكم النار إذاً؟

أحمد الأفرم: لا لم يطلقوا علينا النار ولكن مسيلات الدموع.

ليلى الشايب: عفوا القنابل المسيلة للدموع كما ذكرت.

أحمد الأفرم: نعم قنابل مسيلة للدموع عادية لكن هذا لا ينبغي وعندما نعود إلى الدنمرك في الغرب تجدي المسيرات، إذاً يا أختي الموضوع يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم "كلكم غزاة كغزاة السيف" لو عثرنا ناس وتفهموا بالموضوع وأخذنا يعني مسائل تعقبها في الأحزاب السياسية وغيرها لكان استمعنا أكثر، فموضوع رسول الله صلى الله عليه وسلم موضوع أكبر من موضوع وطني وإنما هو موضوع إجماع جميع الأمة.

ليلى الشايب: طيب شكراً جزيلاً لك يا أحمد من موريتانيا، معي الآن موسى من فلسطين، موسى مساء الخير.

موسى زلوم- فلسطين: مساء الخير، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

موسى زلوم: الله يعطيكِ العافية أختي.

ليلى الشايب: شكراً.

موسى زلوم: لي منتظر أكثر من عشر دقائق، أختي الكريمة إن الذي حصل من إساءة للرسول صلى الله عليه وسلم هو بالفعل حملة ضد الإسلام تحت شعار حرية الرأي والتعبير فالذي حصل هو حلقة من سلسلة حلقات.

ليلى الشايب: أعود وأسأل مرة أخرى موسى لو سمحت لماذا انطلقت.. لو هي بالفعل حملة ضد الإسلام لماذا انطلقت من الدنمرك تحديداً؟ يعني الدنمرك لم يحصل معها تماس بهذه الحدة من قبل مع العالم الإسلامي.

موسى زلوم: انطلقت لأنها كشفت عن اللثام، كشفت عن الوجه الحقيقي للغرب بشكل سافر وظهر بوضوح الحقد اللئيم الذي لم ولن ينفعهم بعد الآن، التظاهر والدعوة إلى التسامح بين الأديان الذي مارسوه بكل خبث ودهاء سياسي وكل مَن له بصيرة وبصر يدرك السبب الذي مارسوه بكل خبث ودهاء وراء تجرأ هذا الغرب على الإسلام والمسلمين، السبب يا أختي هو أن هذه الأمة تفتقر ومحرومة من قيادة قوية مالكة للقرار السياسي لترد الرد القوي رداً يحبه الله ويحبه الرسول صلى الله عليه وسلم.

ليلى الشايب: كيف يمكن أن يكون شكل هذا الرد موسى؟

موسى زلوم: لو كان عندنا في هذا العصر أختي الكريمة عمر أو معتصم أو صلاح الدين لما تجرؤوا على هذا.

ليلى الشايب: طيب ليس لدينا عمر الآن يا موسى.

موسى زلوم: تفضلي.

ليلى الشايب: يعني أنت اقترحت وطلبت بأن يرد على ما جرى يعني بشكل قوي وحاسم، قلت لو كان عمر معنا الآن، عمر ليس موجود الآن ماذا ما هو تصورك لكيفية الرد على هذا الذي جرى؟

"
لو كان للمسلمين قائداً عادلاً يدافع عن الإسلام والمسلمين ويمتلك قراره السياسي وليس تابعاً لأحد، لو كان للمسلمين إمام لما تجرأ الحاقدون على رسول الله صلى الله عليه وسلم
"
      مشارك

موسى زلوم: تصوري أختي أنه لو كان للمسلمين قائداً عادلاً يدافع عن الإسلام والمسلمين ويمتلك قراره السياسي وليس تابعاً لأحد، لو كان للمسلمين إماماً لما تجرأ أولئك الحاقدين على رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك كله فإني أرجوكِ بأن تعطيني الفرصة بأن أتوجه بهذا النداء الحار إلى المخلصين الواعين من ضباط الجيوش الإسلامية وأستطرقهم أن أغيثوا الإسلام والمسلمين، أغيثونا فلن يكف الغرب الحاقد عن الإساءة إلى دينكم ونبيكم صلى الله عليه وسلم ولا إلى مقدساتكم وأعراضكم إلا إذا أقمتم كياناً جديداً على أنقاض الأنظمة الحاكمة في العالم الإسلامي، فمَن كان يغار على هذا الدين وعلى.. ويغار على الرسول صلى الله عليه وسلم فليبايع المخلصين الواعين من هذه الأمة فليبايع..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: موسى شكراً لك وصلت رسالتك ووصل ندائك، تحدث إلينا موسى من فلسطين ونتوقف الآن مع فاصل يتضمن موجزاً بأهم وآخر الأنباء العربية والعالمية ثم نعود لاستئناف النقاش في حلقة اليوم من منبر الجزيرة حول حرية الرأي والتعبير على خلفية نشر صحيفة دنمركية صوراً مسيئة لشخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وللإسلام، ابقوا معنا؟



[موجز الأنباء]

الغضب العربي ومدى قصدية التعرض للإسلام

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة نخصصها اليوم للنقاش حول موضوع حرية الرأي والتعبير على ضوء الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها مؤخرا صحيفة دنمركية، صور اعتُبرت مسيئة لشخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وللإسلام والمسلمين، معنا من سوريا، أحمد مساء الخير.

أحمد برعوزي- سوريا: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أحمد برعوزي: بالبداية استنكر وأشجب كل ما يمس شخص سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم وثانيا وأولا أقول فداك أمي وأبي وأولادي وزوجتي ونفسي بالدرجة الأولى يا رسول الله، إنها ذُل الصليبيين الذين اعتدوا على شخصه الكريم صلى الله عليه وسلم من تقصير الحكام وتقصير بعض العلماء الذين..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: أحمد هل يمكن أن نعمم ونقول الصليبيين أو المسيحيين كلهم هم الذين تعمدوا الإساءة إلى الإسلام بهذا الشكل؟

أحمد برعوزي: أخت ليلى كان في صليبي يسيء المعتقدات الإسلامية بلا استثناء لأن هؤلاء الصليبيين بيعتبرونا نحن أعدائهم فشيء طبيعي إنه يرسموا لنبينا رسومات مسيئة أو شغلات يعني الإنسان بيستحي يذكرها. وبالنسبة لموضوع الدنمارك هذه شغلات بوش افتعل.. اشلون بدي أقول لك يعني.. بده ينهي العالم بتصير مجازر في فلسطين والعراق وهذه الملة هذه يعني ما ترتجع إذا ما قامت العلماء وبعض الحكام العرب المتخاذلين ويدعون بوش إله لهم، مثلا خدي مثل بسيط زيارة الملك حسين لواشنطن، ذلك عمَّال عم بيدافع عن بوش وعم بيدافع عن الدنمارك والأوروبيين وبيقف جنب منه مثل القط ما يفارق ابن صحبه يعني أنت حسيني وأنت تدعي من الأشراف..

ليلى الشايب[مقاطعةً]: بدون تشبيه أو شتم وانتقاد لاذع يا أحمد لو سمحت..

أحمد برعوزي: طيب ماشي على رأسي أخت ليلى يعني هو عم بيدعي حاله من الأشراف اشلون بتسمح له هون لشخصيه تمس بالمسلمين؟

ليلى الشايب: طيب خرجت مظاهرات في الأردن أول من أمس وأمس..

أحمد برعوزي: نعم خرجت..

ليلى الشايب: ولم توقفها الشرطة ورجال الأمن كما حدث في دول عربية وإسلامية أخرى.

أحمد برعوزي: ما يكفي يعني، العمل اللي عملوه ما يكفي ضد مقاطعة نظامية طرد السفراء وطرد بشكل يعني يشفي غليل المسلمين يعني أنا..

ليلى الشايب: أحمد أعيد عليك سؤالا أنت أيضا لأنه هناك من تقدم بنفس الاقتراح طرد السفراء وقطع العلاقات الدبلوماسية إلى غير ذلك في انتظار اعتذار من الحكومة الدنماركية؟

أحمد برعوزي: يعني هلا لو الحكومة الدنماركية والأوروبية اعتذرت كي هذا الشيء هذا يعني سبب هذه الفجوة الكبيرة بس بدي أسألك هذا السؤال؟

ليلى الشايب: لو عفوا أنا أسألك وأنت تسألني يا أحمد.

أحمد برعوزي: معلش أنا بس بأمر الحكومات الأوروبية..

ليلى الشايب: طيب ماذا كان سؤالك أو استفهام؟

أحمد برعوزي: لو الحكومة الأوروبية والدنمارك بشكل خاص حكوماتها اعتذرت عن شعبها وخلاص ما كان هذه الفجوة كبرت؟

ليلى الشايب: يا أحمد هم في التحليلات التي رافقت هذه الأحداث ينظرون إلى مجرد الاعتذار على أنه تنازل عن قيمة بالفعل يقدرونها ويقدسونها وهي حرية الرأي وقد يرونها سابقة لتنازلات أخرى، يعني يجب أن ننظر إلى الأمور بمنظارهم هم أيضا وبمنطقهم ونحاول أن نجد الحلول الوسط.

أحمد برعوزي: يا أخت ليلى سيدنا النبي أعظم وأكبر منهم ومن ثقافتهم ومن حرياتهم سيدنا النبي هو اللي مدحه رب العالمي وقال {وإنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}.

ليلى الشايب: نعم أحمد شكرا لك على هذه المداخلة تحدث إلينا من سوريا، معنا الآن الشيخ رائد حليحل إمام أحد المراكز الإسلامية في الدانمارك ورئيس اللجنة الأوروبية لنصرة خير البرية، الشيخ رائد مساء الخير.

رائد حليحل- رئيس الجنة الأوروبية لنصرة خير البرية: أهلا وسهلا مساء الخير لكم جميعا.

ليلى الشايب: نريد منك تعقيب على كل ما سمعت لحد الآن إن كنت قد استمعت ورأيك في استمرار موجات الغضب في العالمين العربي والإسلامي؟

رائد حليحل: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما، بعد حقيقة لا شك أن الغضبة العارمة في عالمنا الإسلامي نصرة لهذا النبي الكريم أمرا يُثلج الصدر ولكن حتى يؤتي ثماره لابد أن يفعَّل بشكل إيجابي ولابد أن يكون موجها توجيها صحيحا من أجل الضغط حتى لا تتكرر مثل هذه الإساءة ليس فقط في الدنمرك إنما في العالم كله وهنا حقيقة أحب أن أشارك في مسألة مهمة لأني راقبت البرنامج الطيب المبارك إلا أنني أريد من الأخوة المداخلين أن يكونوا موضوعيين في مناقشاتهم وأن لا يطالبوا بمطالب حقيقة بعيدة عن أرض الواقع، نحن الآن نريد أن..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: من قبيل ماذا يا شيخ رائد؟

رائد حليحل: أنا وضَّحت فكرتي أظن اتضح الإشكال الذي رأته، فنحن الآن لابد أن نعي فكرة هؤلاء ومنطلقات هؤلاء وبالتالي لابد أن نخاطبهم على مستوى ما يعرفون، هم الآن ادعوا أنه القضية قضية حرية رأي وتعبير، أنا أقول هذه حقيقة حرية شتائم وليست حرية رأي وتعبير، نحن الآن حقيقة كمسلمين من صميم عقيدتنا احترام الرأي والتعبير ولذلك عندنا في القرآن الكريم {فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن ومَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ} وعندنا قول الله عز وجل {لا إكْرَاهَ فِي الدِّينِ} إذاً نحن حقيقة من قيمنا ومن عقيدتنا احترام رأي الآخر ولكن عندما تأتي القضية إلى استهزاء وسخرية لن تكون حرية تعبير وأنا هنا لابد أن أقف عند نقطتين مهمتين جدا، نحن كنا ومازلنا وسنبقى عندنا شكوك كبيرة أن القضية ليست قضية حرية رأي وتعبير إنما القضية خطة مدبرة من أجل النيل من الإسلام ومن المسلمين وابتدأت هذه بهذه الجريدة، دليل ذلك أن خبيرا في الديانات في الدنمرك قد أدلى بتصريح واضح وصريح وقال لقد استشارني القائمون على تلك الجريدة في إنزال هذه الرسومات أي قبل إنزالها وقلت لهم مُحذرا إن إنزال تلك الرسومات سوف يُحدث انتفاضة عالمية فتنبهوا لذلك ومع ذلك أصروا على إنزالها، لو كانت القضية قضية حرية رأي وتعبير لماذا وجدناهم بالأمس اعتذروا وتراجعوا عن صورا وعدوا بأن ينزلوها وإن كانوا لم ينزلوها أصلا؟

ليلى الشايب: طيب شيخ رائد يعني أسمح لي بالسؤال عن الغرض وراء الإصرار على نشر هذه الرسوم رغم تحذير هذا يعني المستشار الذي أخذوا رأيه قبل أن ينشروها، ماذا قال لكم يعني عندما أصروا على نشرها رغم أنهم كانوا غير متأكدين أنه النتيجة والعواقب ستكون سليمة ما الدافع وراء هذا الإصرار؟

رائد حليحل: أنا أظن والله أعلم أن الذي يجري الآن في كثير من وسائل الإعلام الأوروبية قد يُفسِر لنا هذا التساؤل وهو أن الجريدة ارتضت أن تكون في واجهة الحدث، ارتضت أن يكون عملها بالون اختبار في المجتمع وبالتالي في العالم، إذا وجدوا أن المسلمين يتقبلون مثل هذا الفعل فنخشى أن تكون هذه مقدمة لعديد من الإشكالات الكبيرة، أنا هنا نقطة لابد أن أُنبه لها بعد إذنك وإن كنت أعرف أن الوقت قصير لكن بالأمس الذي يظهر على الشاشة عندكم فليمنغ غوسي وهو المحرر الثقافي في جريدة هيومان بوسطن عبر قناة عالمية أضطر عندما أُحرج في قضية أن هذه الرسومات من قبيل حرية الرأي والتعبير قال نعم وإن كنا امتنعنا عام 2003 ميلادية عن نشر رسومات هازئة من السيد المسيح عليه السلام لكنني أعد بنشرها قريبا وكذلك ما يتعلق بالهولوكوست، طلب منه رئيس تحرير الجريدة مباشرة أن يقدم اعتذارا واضح وصريحا ثم بعد ذلك سُرح من عمله بإجازة مفتوحة، أيعقل أن تكون الديمقراطية تمنعهم من أن يعتذروا عن إساءة فُعلت علينا وتجبرهم بأن يعتذروا عن إساءة كان ممكن أن يفعلوها؟ ثم السؤال الآخر لا بد منه الحكومة تتحجج بأنه ليس من الديمقراطية في شيء أن تعتذر عن عمل الصحيفة، أنا أسأل الحكومة في الدنمارك هل هي أرقى ديمقراطيا من عمل الحكومة السويدية؟ هل هي أرقى في الديمقراطية من كلام جاك شيراك الرئيس الفرنسي؟ لماذا لم يجد غضاضة في السويد وفرنسا أن يدين عمل الصحافة وأن يعتذر منه وأن يقول بصراحة أنه لا يمثلهما؟ لماذا لا تقول هذا الكلام حكومة الدنمارك وتُخرج العالم كله من هذه الأزمة التي نحن كمسلمين أحب الناس بأن نُزيل هذا الفتيل وأن نستريح من هذه المشكلة لكن لا يمكن..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب شيخ حليحل يعني كما يبدو الأسئلة والتساؤلات لا زالت عالقة والحيرة موجودة رغم أن رئيس تحرير صحيفة يولاند بوسطن التي كانت وراء كل هذه الزوبعة قال إنه يعني في محاولة جادة كما يقول، أقرأ نص للاعتذار من طرفنا لإزالة سوء التفاهم هذا عقدنا العديد من الاجتماعات مع ممثلي الجالية الإسلامية في البلاد وتمت الاجتماعات في جو إيجابي كما يقول والحوار كان بنَّاء كما أننا نسعى وبكل الطرق إلى استكمال روح الترابط والحوار مع المسلمين الدنمركيين، يعني يبدو من خلال حديثك شيخ رائد أنه النار لم تنطفئ وهذه الاجتماعات لم تكن مقنعة لكم حتى لو مد هذا الشخص يده إليكم كما يقول.

رائد حليحل: المشكلة أختي الكريمة وأنت إعلامية متخصصة تعلمين قضية الإعلام، للأسف الإعلام عندنا في الدنمارك حقيقة بعيد كل البعد عن الموضوعية وعن النزاهة في عرض القضايا، رئيس التحرير قال هذا الكلام لكنه ادعاء، نعم لقد اجتمع بممثلين من لجنتنا وخرج للعالم ليقول أنا أمد يدي للحوار والمناقشة لكن للأسف اشترط علينا ثلاثة شروط، أولا أنه لا يمكن أن يعتذر لا عن الرسومات ولا عن نشرها وهذا الكلام أنزله في موقعه على الإنترنت والشرط الثاني أنه إن اعتذر سيعتذر عن أننا انزعجنا وليس عن نشر الرسومات ثم يطالب وهذا أمر خطير جدا يقول أنا لا أستطيع أن أعطيكم وعد بأن لا أتعرض للإسلام مرة أخرى، إذاً أي حوار هذا الذي يتحدث عنه الحوار الذي يتحدث عنه؟ هو الذي يُلبِس على الرأي العام في الدنمارك ويقول لهم إن الأئمة في الدنمارك قد لبسوا على العالم الإسلامي وأعطوهم صور لم ننشرها نحن في صحيفتنا ولذلك هذا العالم الإسلامي عليكم وهذا كلام غير صحيح والملف عندنا وهو واضح وللأسف، الملف تسلمته وسائل الإعلام الدنماركية كاملة لم ينصفنا واحد منها إلا جريدة في الدنمارك واسمها البوليتيكان بيَّنت هذا الموضوع وقالت إن الصورة المزعومة فعلا لم يقدمها العلماء المسلمون على أنها من صور يولاند بوسطن إنما ردة فعل من بعض المجتمع الدنمركي.

ليلى الشايب: شيخ رائد يعني أرجو أن تجيب على سؤال أخير باختصار لأنه هناك كمّ كبير من المكالمات في الانتظار، على ضوء كل ما ذكرته قلت هناك حملة وقلت هناك إرادة مقصودة إلى غير ذلك، هل تعتقد كما يرى بعض المحللين والمراقبين أنه هناك توجه مقصود نحو هدم مفهوم المقدس في الدين والأخلاق وغير ذلك الآن بدأ يقترب من الدين الإسلامي بعد أن هدم مفهوم المقدس في الديانة المسيحية؟

رائد حليحل: يعني أنا حقيقة لا أقول فقط أنني موافق بل أنا أؤيد بكل قوة لهذا التوجه لأن نحن عشنا في الغرب ورأينا أنه لا قدسية لشيء عندهم ولعلهم يحسدون المسلمين على بقاء هذه روح القدسية وأنا أقول وأزف بشرى لعالمنا الإسلامي أن نُسخ القرآن الكريم المترجمة للغة الدنمركية قد نفذت من الأسواق لأن المستمع الدنماركي اليوم متلهف ليعرف ماذا هو هذا الإسلام الذي حرك العالم كله؟ مَن هو هذا النبي الذي قامت الدنيا كلها وإلى اليوم لم تقعد رغم كل الاعتذارات وعلى فكرة رغم كل النصوص التي تأتي بالاعتذار؟

ليلى الشايب: ربما الاعتذار نافع إذاً، نعم شيخ رائد حليحل من الدنمرك شكرا جزيلا لك على هذه المداخلة معنا، الآن أحمد مصلح من قطر يا أحمد، أولا أعتذر على إبقائك كل هذا الوقت تنتظر.

أحمد المصلح- قطر: أهلا يا أخت ليلى وأحييكم في قناة الجزيرة هذه القلعة الإعلامية الرائدة في وطننا الإسلامي والعالم الإسلامي عامة وعفوا يمكن أكون مرتبك لأني أول مرة أتكلم مع الجزيرة على الهواء.

ليلى الشايب: تفضل.

أحمد المصلح: الحقيقة أنا تبينت يعني في خلال هذه الأزمة اللي صارت أن المسلمين للأسف الشديد يعني لا يقرؤون القرآن وإذا قرؤوا مثل ما قال الهالك موشى ديان الزعيم الصهيوني، قال إذا قراء المسلمون فإنهم لا يفهمون أو لا يفهمون، القرآن الكريم من قديم قال لنا {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ} يعني اليهود والنصارى {لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً} يعني لا يقصرون في خبالكم، لا يقصرون في إفساد عقولكم {ودُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ البَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ومَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ} فالمسلمين يعني هداني الله يوم لو كانوا يعقلون لعرفوا أن هذه يعني حملة قديمة على الإسلام من يوم أن بُعث النبي صلى الله عليه وسلم والقرآن قال {وكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُواً شَيَاطِينَ الإنسِ والْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ القَوْلِ غُرُوراً} فعداوة الصليبيين أو عداوة اليهود والنصارى للإسلام هذه قديمة مثل ما قال أحد الأخوة الآية {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} وهذه العداوة قديمة من غزوات الروم وتابوك واليرموك وهذه الغزوات إلى الحروب الصليبية، إلى الاستعمار الحديث، إلى غزو العراق كلها سلسلة متصلة، لكن الشيء المؤسف أنا أعتقد لو أن النبي صلى الله عليه وسلم كان حي في زمنا لغضب على سفك الدماء اللي قاعد مثل حنفية المياه اللي يمشى في العراق من أبناء المسلمين وفي فلسطين وفي أفغانستان وفي غيرها، هذه الدماء اللي صارت أرخص من المياه يعني كان غضب الرسول صلى الله عليه وسلم على هذا الشيء أكثر من غضبه على سبه هو نفسه لأن الله عز وجل تكفل بالدفاع عن شخص النبي صلى الله عليه وسلم.

ليلى الشايب: أحمد صحيفة همشهري الإيرانية أعلنت عن مسابقة للرسوم الكاريكاتيرية التي تمثل المحرقة اليهودية كرد على ما قامت به الصحيفة الدنمركية وغيرها من الصحف الغربية نسجا على منوالها، ما رأيك في هذه الخطوة؟

أحمد المصلح: والله..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يعني رد الإساءة بإساءة هل تجدي؟

أحمد المصلح: أنا أعتقد أن المسألة أكبر من كده، يعني المسألة هي مسألة توعية لجماهير المسلمين، المفروض أن المسلم يتمسك بكتابه ويتمسك بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم هذا هو الذي يكيد الأعداء الله..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: والمظاهرات التي وصلت إلى حد حرق مؤسسات وحرق كنائس هل تراها أيضا يعني مجدية في ظل الاتهامات التي تُكال للإسلام والمسلمين دين عنف ومسلمون وأناس عنيفون إلى غير ذلك؟

أحمد المصلح: أنا صراحة يعني أعمال عنف يقوم بها بعض المتهورين وإهدار أموال وسفك دماء وتخريب منشآت هذه لا يجدي شيء وهذا منظر غير حضاري صراحة، لكن إحنا الله قال لنا في القرآن {وإن تَصْبِرُوا وتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً} فالمؤمن مطالب أنه يصبر على هذا الأذى ويصبر ويتقى الله عز وجل ويُطبق سنة النبي صلى الله عليه وسلم ويُطبق القرآن ويقرأ القرآن ويعود لهذا التراث حتى يكيد الأعداء بهذا الطريقة أما هذه الغوغائية صراحة يعني مع احترامي لمشاعر المسلمين من الخليج إلى المحيط لكن يعني صحيح أنها أفرزت أنها أن في غيرة على النبي صلى الله عليه وسلم وهذا موجود في كل مسلم لكن العمل أكبر من هذا.

ليلى الشايب: لكن الأسلوب أحيانا لم يكن هو الأنسب شكرا لك أحمد من قطر، من مصر الآن معي محمد محمود، محمد تفضل.

محمد محمود- مصر: السلام عليكم ورحمة الله.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.. يا محمد.

محمد محمود: نعم.



جدوى المقاطعة ودور الحكومات العربية

ليلى الشايب: يعني أبادرك بحادثة مشابهة عندما نشر سلمان رشدي عام 1989 كتابه المشهور آيات شيطانية يعني حدثت نفس ردة الفعل تقريبا ولكن حين ذاك أخذت بُعدا سياسيا وإقليميا آخر، فعندها أتذكر أنه مثلا منظمة المؤتمر الإسلامي عقدت اجتماع وغيرها من الهيئات المماثلة، هل لاحظت غياب لمثل هذه التحركات هذه المرة واقتصارها على المستوى الشعبي بكل ما حمله من ربما أحيانا يعني نشاز وأعمال عنف غير مبررة؟

محمد محمود: نعم هو لما حصلت القصة بتاعة سلمان رشدي وحكم عليه في إيران بالإعدام لو كان والمسلمين أيامها وقفوا وقفة جيدة، لو كان استمرت هذه الوقفة في هذا الزمان لما وجدنا هذا التطاول على مقدساتنا. لكن دعيني أستاذة ليلى أن يعني ننقد بموضوعية ما يحدث في الغرب، أولاً نقول إنها سلسلة منظمة من سلاسل عداء الغرب للبلاد الإسلامية فبدأ بالبلاد أي الأرض الاحتلال وسقوط الخلافة الإسلامية ثم بدأ بالمسلمين تقتلهم وتشريدهم وأخذ أموالهم وثرواتهم وقصورهم ثم بعد ذلك المصحف الشريف غواتانامو وأبو غريب يستهان به ثم بعد ذلك جاء الدور على يعني أعلى مكانة عند المسلمين الأحب إلينا من أنفسنا وأولادنا "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه التي بين جنبيه" على رسول الله صلى الله عليه وسلم، إن نم هذا عن شيء فإنما يدل وينم على أن الغرب واليهود وخاصة المنظمات الصهيونية هي تكن كل عداء للمسلمين، فأولاً ما أسباب هذه الهجمة؟ أولاً ضعف المسلمين وتفككهم وعدم توحدهم وعدم توحيد رايتهم أو آرائهم أو بلدانهم أو اقتصادهم في آن واحد، فإقصائه هكذا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "غثاء كغثاء السيل" إن إحنا لازم نعي الأمر جيداً إن الهجمة هجمة على الإسلام وعلى رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم وهجمة على البلاد الإسلامية وعلى أطفال المسلمين وأموال المسلمين، لابد أن نعي الدرس جيداً.

ليلى الشايب: طيب يا محمد لننظر قليلاً إلى ردود الفعل التي أثارتها هذه الرسوم، هناك من يرى أن بعض الأنظمة العربية تدعم الاحتجاجات الشعبية ضد الإساءة للرموز الدينية حتى تحوِّل أنظار شعوبها عما يعانونه من اضطهاد داخل هذه الرواية من الروايات العديدة هل توافق؟

محمد محمود: لا، لا أوافق أنا آتي إليك في الحديث سأقول ما هو واجبنا نحن في هذه الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أولاً على مستوى الأفراد ثم على مستوى الحكومات والمستوى الرسمي العالمي، أولاً على مستوى الأفراد لابد أن نلتزم كل واحد كل فرد فينا من أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنهج بالإسلام كمنهج حياة ونلتزم بتعاليم الرسول صلى الله عليه وسلم ونربي أولادنا حتى نُنشأ جيل مسلم وأسرة مسلمة حقيقة تنفع المسلمين ثم بعد ذلك على مستوى الأفراد أيضاً مقاطعة كل البضائع التي تأتي من هذه البلاد التي تسيء لرسول الله صلى الله عليه وسلم والشيخ القرضاوي عندكم في قطر وقد أفتى بأننا لابد أن نمتنع عن هذه البضائع ويعني نقاطعهم حتى نفعل مثلما قاطعوا يعني السلع المصرية في العام الماضي، الاتحاد الأوروبي قاطع السلع.. البطاطس على سبيل المثال فإحنا نقاطع منتجاتهم ثانياً..

ليلى الشايب: ولو أن هناك تهديدات برفع هذه المسالة وهذه القضية إلى منظمة التجارة العالمية لأن هناك قوانين يعني تُنظم علاقات الدول والاستيراد وتناقل أو تبادل البضائع، شكراً لك محمد محمود من مصر، نبقى في مصر ومعنا عبد الرؤوف عبد الحميد، عبد الرؤوف برأيك هذه الأزمة هل ستضع أسس جديدة لحوار الحضارات والثقافة أم أنها ستزيد وتعمق من الهوة والتباعد والتصادم الثقافي؟

عبد الرؤوف عبد الحميد- مصر: سيدتي اسمحي لي إننا نلوم أنفسنا لا نقول الآخر، نفتش في أنفسنا لقد أسأنا إلى الإسلام وإلى الدين وإلى النبي قبل أن يسئ الأخر لنا وأنا أناشد الجزيرة أن تبحث في موشح أندلسي قديم يُغنى في جميع المحافل الغنائية يا غصن مكللاً بالذهب وتحدث عن موسى وعيسى وإبراهيم ونوح بالبحر هذا رقم واحد، الجزء الآخر أن ترسل الجزيرة نخبة منها إلى المتاحف الإسلامية في الأسيتانا وتبحث عن صور وتماثيل لمحمد في داخل المقر آخر خلافة إسلامية، يا إخواني إننا نتهم الآخر والعيب فينا، يا سيدتي هذه الجريدة..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يا عبد..

عبد الرؤوف عبد الحميد [متابعاً]: اسمحي لي حيث أنني آخر..

ليلى الشايب: بسرعة لأن الوقت انتهى يا عبد الرؤوف.

عبد الرؤوف عبد الحميد: يا سيدتي لماذا هذه الجريدة من ثلاثين سبتمبر 2005 نتحدث عنها في أول فبراير 2006، هذه تحركات.

ليلى الشايب: ألفت نظرك فقط يا عبد الرؤوف وغيرك من المشاهدين إلى أن هذه الصحيفة سبق وأن حصلت على جائزة الامتياز من مفوضية الاتحاد الأوروبي بعد نشر كما يقول رئيس تحريرها مقالات تدعو إلى التعايش السلمي وهنا سؤال لماذا تعمد إلى نشر هكذا صور ربما تدمر ويعني تعيد الأمور إلى نقطة الصفر بعد هذا التألق كما يقول مرة أخرى رئيس تحريرها؟ شكراً جزيلاً لك عبد الرؤوف عبد الحميد من مصر وشكراً لكل مَن أشترك معنا الليلة في النقاش في هذه الحلقة من برنامج منبر الجزيرة حول حرية الرأي والتعبير حدودها على ضوء الرسوم الأخيرة التي نشرت في إحدى الصحف الدنمركية، في النهاية لكم تحية من ليلى صلاح معده الحلقة، مخرجها منصور الطلافيح، كافة فريق منبر الجزيرة ومني ليلى الشايب أطيب تحية إلى اللقاء.