- الاغتيالات بين النظام الأمني والتدخل الخارجي
- استهداف الإعلاميين ومحاولة توريط النظام السوري

- سوريا بين الضغط الأميركي ومسؤولية الاغتيال

- النظام الأمني السوري وتطورات الأوضاع في لبنان

حسن جمول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم مشاهدينا في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، يوم الخميس الماضي لقي الصحفي اللبناني سمير قصير مصرعه في حادث انفجار لسيارته شرق العاصمة اللبنانية بيروت، اغتيال الصحفي الذي كان يعد من أبرز منتقدي الأجهزة الأمنية اللبنانية والسورية أثار غضب الأطراف المختلفة في المعارضة اللبنانية فطالبت باستقالة رئيس الجمهورية إميل لحود رئيس بقايا النظام المخابراتي السوري بحسب تعبير أحد أقطاب المعارضة بل واتُّهمت دمشق أيضا بتصفية الصحفي المغدور، سوريا سارعت إلى نفي تورطها في عملية الاغتيال التي تزامنت مع انتخابات نيابية لبنانية تسعى المعارضة للفوز بها لإنهاء سيطرة الموالين للنظام السوري على المجلس التشريعي اللبناني، أما دوليا فقد أثار اغتيال الصحفي إدانة واسعة بل وباشرت اللجان الدولية التحقيق في الحادث قبل أن تنهي تحقيقاتها في حادث مقتل الحريري، فمَن الذي يغتال المعارضين في لبنان؟ ولماذا؟ وهل وقع لبنان في فخ التدخل الدولي المستمر؟ ولماذا تُتهم سوريا بالمسؤولية عن كل حادث أمني في لبنان رغم أنها أتمت خروجها منه بإقرار من الأمم المتحدة؟ وهل يشير اغتيال سمير قصير إلى عودة أسلوب ترهيب منابر الإعلام الحر في العالم العربي الذي ساد في السبعينيات والثمانينيات؟ وما هو موقف الإعلام العربي من عمليات استهداف الإعلاميين صحفيين كانوا أو مصورين أو غيرهم؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش وللمشاركة معنا ضمن برنامج منبر الجزيرة يمكنكم الاتصال على هاتف 009744888873 أو عبر الفاكس 009744890865 أو عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة عبر الإنترنت www.aljazeera.net ونبدأ بتلقي مشاركاتكم من الأردن بداية مع صلاح صادق، سيد صلاح السؤال الأول الموجه برأيك مَن المسؤول عن اغتيال المعارضين في لبنان؟ ولماذا عودة الاغتيالات؟



الاغتيالات بين النظام الأمني والتدخل الخارجي

صلاح صادق- الأردن: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

"
لبنان ساحة صراع دولي بين أوروبا وأميركا ولذلك هذه المسلسلات الدموية سوف لا تنتهي من لبنان طالما أن هناك نفوذا أميركيا وفرنسيا
"
مشارك

صلاح صادق: الله يعطيك العافية، تحدثنا سابقا أكثر من مرة بأن لبنان هو ساحة صراع دولي بين أوروبا وأميركا بشكل خاص ولذلك هذه المسلسلات الدموية سوف لا تنتهي من لبنان طالما أن هناك النفوذ الأميركي والفرنسي وغيره مستوطن في لبنان ولذلك إذا أراد أهل لبنان أن يحزموا أمرهم وأن يقطعوا دابر التدخلات الأجنبية خاصة أميركا وفرنسا ومن ورائها فعليهم أن يرضوا كل هذه الوجوه السياسية التي لا يخرج أحد منها عن التعامل إما مع أميركا أو فرنسا أو بريطانيا أو غيرها وهذا أمر بديهي ولذلك أنا أنصح اللبنانيين بأن يلجؤوا إلى المخلصين الذين يعملون لرفع راية الإسلام حتى يعود لبنان وسوريا كما كانت سابقا دولة واحدة تنعم بدوحة الإسلام التي لا تفرق والتي تعطي الإنسان حقه كإنسان ضمن المنهاج الرباني الذي ارتضاه القاصي والداني..

حسن جمول [مقاطعاً]: طيب سيد صلاح بما أنك أتيت على ذكر سوريا حتى هذه المرة ورغم خروج سوريا من لبنان تُتهم أيضا سوريا بالمسؤولية عن حادث الاغتيال، هل تعتقد أن في ذلك منطقا معينا.

صلاح صادق [متابعاً]: أخ حسن من المعروف أن النظام السوري هو نظام تابع لأميركا وأميركا هي التي أحضرت سوريا إلى لبنان منذ عشرين عاما ولذلك ليس مستبعدا أن تكون أميركا وعملاءها في لبنان هم وراء مقتل هذا الصحفي فهذا أمر معروف يعني من السياسة..

حسن جمول: طيب لماذا اغتياله ويعني.. هو بالتحديد برأيك؟

صلاح صادق: طبعا هناك معارضة لوجود أميركا وسوريا في لبنان فلذلك أميركا تريد أن تُصفي كل العناصر التي تقف في وجه السياسة الأميركية وعملائها من إميل لحود وبطانته التي حوله.. العميلة إلى سوريا فلكن.. هذا الأمر الظاهر عند الناس ولكن الحقيقة أن إميل لحود وبطانته وسوريا هم في صف أميركا ومن يقف في وجه هذا الصف فهم يُصفُّونه أي أميركا وسوريا يقوموا بالعمل على تصفيته وهذا أمر طبيعي في السياسة اللبنانية حاليا ومسلسل القتل أنت تعرف أنه موجود منذ زمن في لبنان ولم يتوقف هذا المسلسل ولكن هناك بعض الذين قُتلوا هم ليسوا.. يعني لم تقم سوريا بقتلهم كرفيق الحريري إنما هم.. مَن وراء المعارضة وربما فرنسا وبريطانيا مَن خلفهم هم الذين قاموا بقتل الحريري الآن، هذا الذي قتله في ظني أنهم عملاء أميركا في لبنان وسيتلوه أيضا أناس آخرون الذين يقفون في وجه السياسة الأميركية في لبنان لأن أميركا هي التي تريد بالقوة أن تصيغ لبنان كما تريدها لا كما يريدها فرنسا أو أوروبا.

حسن جمول: صلاح صادق من الأردن شكرا جزيلا لك، علي أحمد من الكويت، سيد علي أيضا يعني برأيك مَن المسؤول عن اغتيال سمير قصير؟ وهل هذه العودة تُدخل لبنان في دوامة عنف جديدة برأيك؟

علي أحمد- الكويت: يعطيك العافية.

حسن جمول: الله يعافيك.

علي أحمد: والله أستاذي العزيز الموضوع بحث.. ما نريد نحددها بحث بالضبط ولكن المسؤولية المشتركة خلينا نقول من الحكومة اللبنانية ومن الحكومة السورية، المواضيع هذه صارت متداخلة ومتشابكة في بعضها من زمان ما حد بده يقول أميركا وكل واحد يدق على الجزيرة أو أي قناة ثانية يقول لك أميركا وعملاء أميركا، أميركا من حقها تسوى اللي تبِغيه في العالم، تحطمك أنت وتحطم الخليج وتحطم أي مكان في العالم بس المشكلة فينا إحنا.. إحنا إيش لون نأخذ ردة الفعل هذه.. اليوم اغتالوا الصحفي الله يرحمه وقبله اغتالوا رئيس الوزراء وبكره راح يغتالون أكثر وأكثر، إحنا إيش لون راح نسوى؟ هل راح نوحد الصف ولاَّ راح نشققه؟ أنا ملاحظ.. يعني أنا متابع الأخبار أولا بأول في جميع القنوات أو في الأخبار، إن كل أصابع الاتهام يا على سوريا يا على أميركا يا على لبنان يا على الخليج يا على إسرائيل وإسرائيل.. وإسرائيل، الموضوع ما يؤخذ بهاي الطريقة يعني حتى نصيحتي للبنان هاي مو ديمقراطية هاي يسمونها ديكتاتورية ديمقراطية اللي بيناقشوها..

حسن جمول: نعم، لكن سيد علي كل حدث يحدث دائما يُسأل مَن قام به؟ مَن المستفيد؟ وما الهدف؟ برأيك أنت ما الهدف من اغتيال صحفي يعني كل ما لديه هو أن يكتب وأن ينشر ما يكتبه؟

علي أحمد: نعم، الحاصل في هذا الموضوع بيبان كثيرا لا هو باب واحد ولا هو بابين، يعني المستفيد يمكن أهل لبنان أكثر من إسرائيل، يمكن المستفيد الأول والأخير فئة على فئة لا نضرب الاتهام.. أصبع الاتهام على دولة مجاورة مثل سوريا ولا مثل أميركا ولا الدول الكبيرة هذه، خلينا نحن نعرف شو مشاكلنا الداخلية، قبل فترة صارت عندنا مشكلة بالكويت الإرهابيين وما إرهابيين وقلنا والله من مد طالبان أيام أفغانستان وبعدين قالوا لا هذا المد اللي جاي من ردة فعل الشارع ضد الوجود الأميركي وبعدين اتضح أن كل هاي الأمور هذه أنه فيه ضعف الشباب هادولا الحماس أخذهم والطريقة أخذتهم نوعا ما يقول لك بدافع ديني بدافع سياسي دافع.. هذا أكثر من باب هذا أنت خذ ها المثال هذا وحطه بلبنان طبعا كل بيئة لها يعني اختلافاتها يعني كصحفي مرموق وعنده سلطة وعنده مكانة كبيرة الزعزعة اللي صارت بلبنان مين اللي راح يستفيد فيها بالضبط؟ هنا الواحد يفكر لا تقول لي ما حدا يقدر يقول والله أميركا مستفيدة، أميركا ما هي معتمدة على شخص واحد ولا على ثلاثة أميركا لها شهوتها عندي وعندك أنت ككونك عربي وشرق أوسط أنا قاعد أقول لك أميركا تبغي منا شغلتين النفط والسلطة ما يكون علينا في العالم كله أن إحنا متوحد.

حسن جمول: علي أحمد من الكويت شكرا جزيلا، إلى السويد مع بسام الكردي، سيد بسام تفضل.

بسام الكردي- السويد: السلام عليك أخي العزيز.

حسن جمول: عليكم السلام.

بسام الكردي: أولا يعني إذا لم يُعرف مَن هو المتهم فكما قلت يعني مَن هو المستفيد فمن المعروف أن الصحفي سمير قصير كان يقول إن الديمقراطية في لبنان مترافقة مع الديمقراطية في سوريا، هذا يعني.. وكان يكتب يعني دائما وأبدا عن الأجهزة الأمنية في سوريا وعن الديمقراطية في سوريا وحتى آخر مقال كتبه كانت عن الديمقراطية في سوريا فالمستفيد الوحيد هي سوريا فسوريا تعرفها.. يعني لأنه هذا الاغتيال اغتيال سياسي والتاريخ السوري يشهد لها بذلك فقبل يومين سوريا قتلت الشيخ الخزنوي في القامشلي.. الشيخ الكردي الجليل بعد تعذيبه في السجون وقاموا بقتله، أولا فليقل لنا النظام السوري من قتل كمال جنبلاط؟ الذي قتل كمال جنبلاط هو الذي قتل سماحة الشيخ معشوق الخزنوي في القامشلي، هو الذي قتل سمير قصير الصحفي الذي كان يكتب وبكل جراءة عن النظام الأمني والقمعي في سوريا..

حسن جمول: سيد بسام يعني بالنسبة للشيخ الخزنوي هو خارج إطار البحث إنما يعني هناك تحقيقات بدأت للتو من أجل معرفة مَن الذي خطفه مدة عشرين يوما ثم قتله وصفَّاه، أما بالنسبة لموضوع اغتيال سمير قصير يعني هل تعتقد أو ألا يمكن أن يكون هناك مثلا سيناريو آخر ربما يقول بأن هناك أجهزة أخرى مثلا اغتالته من أجل أن توجه أصابع الاتهام دائما إلى سوريا وتبقى سوريا في الواجهة في لبنان لأنها انسحبت عسكريا وأمنيا حسب ما هو ظاهر؟

بسام الكردي: نعم سوريا انسحبت عسكريا ولكنها لم تنسحب أمنيا، يعني كما تعلم يا أخي يعني سوريا هي موجودة أمنيا حتى الآن ولها اليد الطولى وعندما ذكرت الشيخ الجليل معشوق الخزنوي لأنه هو كان يدعو إلى الإصلاحات أنا أشرت إليه لأن..

حسن جمول: حتى اللجنة الدولية التي تحققت من الانسحاب السوري من لبنان لم تثبت بقاء أي جهاز أمني بالعكس هي قالت إن كل المراكز الأمنية المخابراتية قد تم إخلاؤها وكذلك العسكرية حتى اللجنة الدولية لم تستطع إثبات ذلك يعني أنت علام استندت أن سوريا مستمرة وباقية في لبنان أمنيا؟

بسام الكردي: أخي قبل يومين قال كمال يعني قال وليد جنبلاط بأنه هناك وجود للمخابرات السورية في لبنان وكما قالت يعني أميركا وهناك ناس سوريين جنَّدتهم الأجهزة الأمنية لكي يبقوا في الجهاز الأمني في لبنان فلماذا يعني دائما نقول إسرائيل وأميركا ويعني بس لو تعطيني مجال قليلا..

حسن جمول: بس باختصار..

بسام الكردي: في إسرائيل الصحفيين يكتبوا.. يعني أنت تعلم.. يعني لنا موقف من إسرائيل بسبب احتلالهم لفلسطين ولكن يعني لنكن دقيقين هناك ديمقراطية في إسرائيل، الصحفيين يكتبوا ولكن هل هناك إعلام حر في سوريا؟ ليس هناك إعلام حر في سوريا ولذلك قامت السلطات السورية بقتل سمير قصير وستشهدون بعد التحقيق الذي قتل رفيق الحريري وكمال جنبلاط ومعشوق الخزنوي وسمير القصير هي الأجهزة السورية القمعية.



استهداف الإعلاميين ومحاولة توريط النظام السوري

حسن جمول: نعم بسام الكردي من السويد شكرا جزيلا لك، خالد الغامدي من السعودية، سيد خالد يعني برأيك إلام يدل استهداف الإعلاميين كما حصل في بيروت مع اغتيال سمير القصير؟

خالد الغامدي– السعودية: مساء الخير.

حسن جمول: مساء النور.

خالد الغامدي: مساء الخير.

حسن جمول: مساء النور تفضل.

"
سمير قصير صاحب الكلمة الحرة كان مستهدفا من الذين كان ينتقدهم، فمقالاته كانت تنتقد بعض رموز النظام الأمني والاستخباراتي
"
مشارك

خالد الغامدي: أولا العقلية العربية لا تزال تؤمن بالمؤامرة وتضع إسرائيل وأميركا وراء كل شيء، سمير قصير صاحب الكلمة الحرة كان مستهدفا من الذين كان ينتقدهم، يعني كل مقالات سمير القصير كانت تنتقد بعض رموز النظام الأمني والاستخباراتي، أجل مَن له مصلحة في هذا؟ الزعيم اللبناني وليد جنبلاط وبعض أقطاب المعارضة العارفين في الشأن اللبناني أوضحوا مَن قتل سمير قصير، اليوم موقع إلكتروني موقع إيلاف الإلكتروني أوضح مَن قتل سمير القصير، إذاً..

حسن جمول [مقاطعاً]: طب ولكن.. طيب سيد خالد يعني مَن اتهم بشكل واضح.. مَن اتهم سوريا اتهمها مباشرة وبعد دقائق من حصول عملية الاغتيال بمعنى أنه كان اتهاما مسبقا وليس قائما على أدلة، هل تعتقد أن هذا من المنطقي في شيء الاتهام قبل حصول أي تحقيق في عملية الاغتيال؟

خالد الغامدي: هناك يا عزيزي رأينا في صحيفة النهار مخطط بخط يد سمير قصير أوضح نقاط لبعض رموز النظام الأمني والاستخباراتي ومن هذا.. ومن هذه النقطة موقع في الأشرفية بخط يده، واضح إن اللي استهدف سمير قصير أراد أيضا أن يستهدف جبران التويني صاحب الكلمة الحرة أيضا، لبنان مستهدف من الأنظمة..

حسن جمول: طيب سيد خالد للإشارة فقط يعني سمير قصير ليس الكاتب المعارض الوحيد في بيروت، هو أحد الكتاب المعارضين إنما ليس المعارض الوحيد، برأيك يعني ألا يمكن أن يكون هناك محاولة لتوريط سوريا.. لمزيد من توريط سوريا مثلا في لبنان بهذه العملية؟ يعني أليس احتمال قائم؟

خالد الغامدي: أنا لا أتكلم عن سوريا ولا أتكلم عن أي بلد، أنا أتكلم عن النظام الاستخباراتي والنظام الأمني لا نعلم هذا وإنما أنا أعتقد إن النظام الاستخباراتي والأمني في لبنان متوغل وسوف يستمر طويلا حتى ينتهي، يجب على كل الصحفيين الأحرار ويجب على المعارضة اللبنانية أن تنتبه كثيرا من هذا النظام القمعي ونتمنى من لبنان إن شاء الله مزيد من التقدم وأن يعود كما كان.

حسن جمول: نعم خالد الغامدي من السعودية شكرا جزيلا لك، محمد الشمري من الأردن، سيد محمد هل باغتيال قصير ازداد التدخل الدولي أو دخل لبنان في دوامة التدخل الدولي في شؤونه التفصيلية الداخلية؟

محمد الشمري– الأردن: سيدي السلام عليكم.

حسن جمول: عليكم من السلام.

محمد الشمري: سيدي إن اغتيال سمير قصير وما قبل سمير قصير يريد فتح الباب أمام التدخلات أكثر، أما بالنسبة للأخ اللي حكى عندنا من الأردن فبيقول سوريا تابعة لأميركا، عمر سوريا ما كانت تابعة لأميركا وبسام الكردي الأخ اللي حكى من السويد بيتكلم بيقول النظام السوري هو مع سوريا وإحنا..

حسن جمول: يعني أفضل.. سيد محمد أفضل ألا ترد على أحد، من الأفضل أن تقول رأيك حتى لو كان مخالفا للآخرين أو لأي شخص من دون أن يكون الهدف هو الرد على من يدلي برأيه في هذا البرنامج، تفضل.

محمد الشمري: ماشي مش رد بس بشكل عام هل من المعقول يعني نفتح باب جهنم على سوريا كما انفتح على العراق؟ يعني من قبل أبواق.. سواء مين مثلا؟ سيدي الآن المؤامرة تجري على نزع سلاح حزب الله بالدرجة الأولى ومن ثم فتح المجال لأنطوان لحد اللي الآن فتح مطعم بتل أبيب على.. يجعل رئيس جمهورية بلبنان يُفترض يكون وطنيا من الدرجة الأولى رغم إنه خائن من الدرجة الأولى هذا اللي بيصير بتفتيت لبنان وبكل لحمه بين الحين والآخر لبنان حا تخسر رجل لكن باغتيال المرحوم سمير قصير كونه صحفي بارز يريدوا إقامة..

حسن جمول: انقطع الخط من المصدر نأسف لمحمد الشمري لكن بإمكانه طبعا الاتصال مجددا.. معاودة الاتصال من أجل أن يكمل رأيه وفكرته، ياسر خلف من قطر تفضل سيد ياسر.

ياسر خلف– قطر: مرحبا.

حسن جمول: مرحبا تفضل.

ياسر خلف: نحن هلا من موضوع قتْل الصحفيين يعني كل الناس ضده صحفيين أو غيرهم وتوجيه الرأي.. يعني أي واحد يبدي رأيه يعني الشغلة هاي كثير منيحة، نحن كشعب يعني بنحب إنه الناس تبدي رأيها وخصوصا الصحفيين يعني هم دائما أوقات بيوافقونا الرأي أو بيخالفونا يعني، بس موضوع قتل الصحفي سمير القصير يعني إذا بتشوف هلا إنه بالمعارضة إنه النغمة ذاتها هي من يوم مقتل الرئيس الحريري لحد الآن هي النغمة ذاتها تقريبا يعني لو بيقتل هلا واحد بأي بلد بعيد تعمل مقابلة مع أي واحد من المعارضة بيظل بيتهم سوريا والنظام الأمني يعني حتى فيه ناس بيقولوا النظام الأمني همَّا مش فاهمين يعني إنه بس الموضة النظام الأمني يعني وسوريا، أنا.. يعني إذا بتشوف هلا معظم الناس اللي ماشيين بجنازته هلا هم المستفيدين الأول والأخير من هيك حالات يعني بيخص هلا جايين انتخابات الجبهة تلك الانتخابات اللي بيصير فيها منافسة مسيحية اللي هي منافسة بين أقطاب المعارضة القديمة هم ذاتهم بيستفيدوا من هيك الموضوع وإثارة البلبلة سيرجعون للمواجهة.. في ساحة الشهداء وغير ساحة الشهداء ويرجعوا لأن همَّا ما عندهم غير هيك خطابات والشعب اللبناني بلش يعرف إن همَّا ما عندم غير الخطابات فهمَّا هلا في الحالات هذه بتفيدهم سواء هما كانوا عاملينها أو غيرهم بس هم المستفيدين الأول والأخير لحتى يغطوا على البلبلة اللي صارت بيناتهم وعلى كشفهم عن حقيقتهم يعني..

حسن جمول: يعني أنت تعتقد بأنه يجري استغلال لموضوع اغتيال سمير قصير بالفعل؟

ياسر خلف: أكيد..أكيد يعني حتى اغتيال أي شخص سواء كان شخص جيد أو غير جيد إحنا ما عم أقيِّم الصحفي سمير قصير أو غيره بس بالمبدأ أن هلا أي حدث الناس المعارضة يرجعوا يستغلوه يرجعوا يضحكوا على الناس ليقولوا حالهم أن هما اللي راعيين الديمقراطية وراعيين.. مع العلم بأول استحقاق بانوا على حقيقتهم وهمَّا مستعدين يستغلوا أي موقف ثاني يعني..

حسن جمول: طيب أريد أن أسألك، برأيك لماذا اختيار سمير قصير كإعلامي.. مش سياسي معارض مثلا، إعلامي معارض؟

ياسر خلف: أكيد الإعلام هو.. الناس اللي قتلوه بدهم شيء إعلامي كبير وأفضل شيء لأن يُضخم إعلاميا ويبين هو اغتيال صحفي ويعني لأن بيعرفوا الناس كلهم ضد المساس بالصحفيين مش اغتيالهم.. مجرد مساسهم يعني مع أن هذا الشيء بيستفيدوا منه بشكل أكثر شيء ممكن اغتيال صحفي لأن مبيِّن اغتيال صحفي هو آراءه معروفة شو أن هو ضد الوجود السوري ضد.. يعني إلُه آراء كثيرة ضد سوريا أو غيره فبيستفيدوا من هيك موضوع يعني أنت بتتوجه اتهامات كثيرة لجهات معينة يعني.

حسن جمول: ياسر خلف من قطر شكرا جزيلا لك، عودة إلى الأردن رشاد أبو بكر من الأردن، سيد رشاد هل تعتقد أنه أسلوب ترهيب للإعلام الحر أم أنه يعني فقط رسالة إلى المعارضة اللبنانية عبر إعلامي لبناني؟

رشاد أبو بكر- الأردن: السلام عليكم أولا أخي حسن.

حسن جمول: عليكم السلام.

رشاد أبو بكر: الترهيب طبعا موجود في لبنان ما وُجدت أميركا أو السياسة الأميركية، فأميركا موجودة في المنطقة في لبنان وفي غيرها للترهيب وللإذلال وللسيطرة من خلال الدعوة التي قادها بوش وهي الهيمنة والسيطرة على منطقة الشرق الأوسط أو حتى على العالم وبالتالي اغتيال الصحفي سمير، يعني ليس جديدا أو ليس شيئا.. حدثا جديدا على لبنان أو على غير لبنان ولكن لبنان الآن يمر في مرحلة مخاض هذا المخاض هو بين أميركا وبين دول أوروبا أو بين فرنسا تحديدا والموالون والمعارضة، مع الأسف هؤلاء يتجهون باتجاه هذين المخططين يعني هذان.. المعارضة مع مثلا فرنسا وأوروبا والموالين مع أميركا ولذلك هؤلاء الذين يُغتالون ربما يكونون لديهم كلمات صادقة لديهم تشخيص الواقع صحيح، مثلا الصحفي سمير الذي كان دائما ما يهاجم الأجهزة الأمنية ولكن السؤال الذي يجب أن يُطرح أخي حسن بأنه إلى متى يبقى لبنان في هذه الدوامة واللبنانيون عليهم أن يعوا وأن يدركوا أن واقع لبنان هو واقع يعني تتلقفه الأيدي الدولية وعلى رأسها أميركا ومن خلال عملاء أميركا أيضا في المنطقة أما الأجهزة السورية المتبقية أو حتى بعض المسؤولين أو الساسة اللبنانيين.

حسن جمول: رشاد أبو بكر من الأردن أشكرك جزيلا، إلى سوريا مع عبد العليوي تفضل سيد عبد.

عبد العليوي- سوريا: السلام عليكم.

حسن جمول: عليكم السلام.

عبد العليوي: بداية للأخ الأردني اللي بيتكلم في البداية عن العمالة والخيانة أتمنى أن يخبرنا عن نظامه في الأردن ويقيِّمه بدلا من تقييم الآخرين والسؤال أوجهه له إذا كانت سوريا ونظامها كما تصفه فلماذا كل هذه الهجمة التي لا ينكرها إلا جاهل أو مكابر من قِبل الغرب عموما وأميركا خصوصا على سوريا؟ أما عن الموضوع فأعتقد أن قتل أي شخص في لبنان ليس صعبا على أحد وليس حكرا على جهة دون أخرى والأمر لا يتجاوز توجيه الإعلام ليخدم جهة ضد جهة أخرى وكما أتمنى في سوريا لو أن الإعلام سلط جزء بسيطا لقتل العمال السوريين في لبنان منذ فترة قصيرة فهل هؤلاء ليسوا بشرا حتى لم يُذكروا سوى بخبر عابر قليل لا يتجاوز الكلمات وأخيرا عتبي على الجزيرة التي نحبها جميعا لأنها تسير وراء السياسة الإعلامية لأميركا فتجد أن أكثر المواضيع في هذه الفترة في برامجها وبالأخص الحوارية باتجاه سوريا وكأن الوطن العربي من الخليج إلى المحيط ينعم بالأمن والسلام والديمقراطية والرفاهية ولم يتبق إلا سوريا.

حسن جمول: سيد عبد هل تعتقد بأن اغتيال سمير قصير هو محاولة لتوريط سوريا في العملية وإبقاء الضوء مسلطا عليها بعد ما انسحبت من لبنان؟

عبد العليوي: أخي الكريم أعتقد أن أي إنسان في الوطن العربي بات واضحا له سياسة أميركا منذ أيام أسلحة الدمار الشامل في العراق ومن الآن وحتى يرضون عن النظام في سوريا وإن شاء الله لن يرضون وسيبقى حجرة في حلوقهم، سيبقى الوجود السوري والمخابراتي في لبنان كما كانوا يتحججون على العراق في أسلحة الدمار الشامل فإذا خرجت سوريا وخرج كل مواطن سوري وكل.. حتى الحشرات التي تغادر من سوريا إلى لبنان عادت فسيبقى علم سوريا دائما مرفوعا بحجة واهية ويتمسك بها الأميركان للضغط على سوريا.

حسن جمول: عبد العليوي من سوريا شكرا جزيلا لك، فاصل مشاهدينا نتابع تلقي مشاركاتكم عبر منبركم منبر الجزيرة.



[فاصل إعلاني]

سوريا بين الضغط الأميركي ومسؤولية الاغتيال

حسن جمول: عودة مشاهدينا لمتابعة تلقي مشاركاتكم ضمن منبر الجزيرة والحديث حول عملية اغتيال الصحفي سمير قصير واستهداف الإعلام الحر في العالم العربي، معي من بريطانيا نبيل الشدياق، سيد نبيل يعني برأيك الهدف وهل الإعلام الحر عاد ليتهدد في لبنان بعد فترة ربما من.. يعني الازدهار خلال السلم الأهلي الذي نعم به لبنان في السنوات الماضية؟

نبيل الشدياق- بريطانيا: مساء الخير والله يعطيك العافية وأنا منبر الجزيرة دائما بأتابعه لأنه فعلا هو منبر لكل واحد عنده كلام بده يقوله.

حسن جمول: تفضل.

نبيل الشدياق: أخي العزيز أنا طوِّل لي عمرك ما راح آخذ من وقتك كثير بس بدي أحط موضوع صغير وأرجو تعطيني منك دقيقتين، مَن قتل بشير جميل؟ من قتل رشيد كرامي؟ من قتل رونيه معوض؟ من قتل كمال جنبلاط؟ من قتل الحريري؟ ومن قتل سمير قصير؟ عندنا مشكلة بلبنان مرض كل واحد بيحكي أو قلمه مفتوح بيقولوا عنه عميل إسرائيلي أو عميل أميركي، كل شخص بيحكي الحقيقة بيقولوا هذا مورَّط بمشاكل خارجية عم بتسبب أمور داخلية فلو عندنا من قبل أخذنا المواضيع بالشكل الأوَّلي واحد اثنين ثلاثة أربعة خمسة ستة كنا عرفنا من الذي قتل بشير جميل ومن قتل سمير قصير نهائيا، من؟ لو عندنا هذا الجواب بنعرف بس نحن عندنا إياه وما فيش عندنا إنسان بيقول الحقيقة أنه تورُّط المخابرات اللبنانية والسورية مندمجة مع رئيس الجمهورية هم القتلة..

حسن جمول: نعم، طيب سيد نبيل مازلت معي؟

نبيل الشدياق: نعم؟

حسن جمول: يعني وفق أي دليل أنت تطلق الاتهام بهذا الشكل؟ يعني هناك بعض الجرائم التي جرى التحقيق فيها مثلا أنت ذكرت رشيد كرامي وهناك مَن يحاكم بتهمة قتل رشيد كرامي في لبنان ولم يبدو وهو كان الحليف الأول لسوريا في لبنان ولم تكن سوريا أو المخابرات اللبنانية كما ذكرت يعني ألا تعتقد بأنك تخلط في ذلك الأمور فيما بينها؟

نبيل الشدياق: أبدا الدكتور سمير جعجع لم يقتل رشيد كرامي، مَن قتل رشيد كرامي قتل الحبيقة والذين قتلوا الحبيقة ليست إسرائيل، نحن نعرف وأنتم الجزيرة منبر تعرفون من قتله الحبيقة ومَن قتل رشيد كرامي، إن هذه الألعاب تؤدي إلى فتنة داخلية أنا أؤيد.. إمبارح حسن نصر الله ماذا قال؟ لا تتركوا الفتنة في لبنان نحن نعرف أن من فتن لبنان هم السوريون، بـ 14/4 سنة 1975 لم يكن الكتائب المجرمون الذين أطلقوا النار على الفلسطينيين بل كانت معاهدة كيسنغر مع السوريين وقالوا لهم اربطوا هذا الحصان في عين الرمانة ومن هناك بدأت ماذا قالوا بعد ذلك لا هم الكتائب لأن هم الفلسطينيون قتلوا أنطوان عاصي الجواهرجي هذا غلط وأتمنى أن يكون لي مقابلة.

حسن جمول: نبيل الشدياق من بريطانيا أشكرك جزيلا، عبد الرحمن الهلوش من سوريا، تفضل سيد عبد الرحمن.

عبد الرحمن الهلوش- سوريا: مساء الخير سيد حسن.

حسن جمول: مساء النور.

"
خلاف جنبلاط مع ميشيل عون تؤكد لنا أن ما يسمى بالمعارضة اللبنانية هدفها فقط الوصول إلى السلطة وليس الدفاع عن لبنان
"
مشارك

عبد الرحمن الهلوش: يعني بدايةً أنا متابع جيد للجزيرة وأدين الصحفي الزميل سمير قصير هذه تعتبر جريمة بشعة بحق الصحافة العربية عموما وليست الصحافة اللبنانية التي عودتنا على الديمقراطية منذ الخمسينيات والستينيات وأريد أن أرد على السيد الشدياق الذي تحدث عن إيلي حبيقة، يا سيدي إيلي حبيقة اغتاله الموساد الإسرائيلي لأنه سوف.. كان لديه في جعبته بعض الأدلة بالنسبة لجرائم صبرا وشاتيلا حيث كان البرلمان الهولندي على ما أعتقد أراد أن يثير هذا الموضوع وبالنسبة للبنانيين الآن إذا اختلف أي بائع خضرة لبناني مع آخر يبدو أن سوريا وراء هذا الموضوع، سوريا ضحت وأنا أتحدث معك الآن أخ حسن من شمال شرق سوريا من مدينة القامشلي.. وصل الشهداء منذ التسعينيات حتى الآن منذ دخول سوريا 1976 عشرات الشهداء وصلوا إلى هذه الأرض وأنا كنت شاهد عيان ووقفت وقرأت الفاتحة على أرواح هؤلاء الشهداء هل سوريا تكافأ الآن؟ الآن ظهر لدينا خلاف جنبلاط مع السيد ميشيل عون عقب اغتيال الحريري تم استثمار هذا الاغتيال سياسيا يعني الموضوع أصبح مكشوف وأصبح فاضح، الآن خلافات جنبلاط مع عون تؤكد لنا أن اللبنانيين أو ما يسمى بالمعارضة اللبنانية هدفها فقط الوصول إلى السلطة وليس لا الدفاع عن لبنان ولا عن أي شيء آخر، أما بالنسبة لاتهامات سوريا والعلاقات السورية الأميركية وأن سوريا كما ذكر أحد المتصلين أو المتدخلين في شأن أن سوريا هي عميل لأميركا هذا الكلام سخيف جدا ومؤخرا نلاحظ أن الولايات المتحدة الأميركية قد ركزت جهودها الاستخباراتية والسياسية والاقتصادية ضد سوريا فهل يُعقل أن نقول إن سوريا هي صنيعة أميركية؟ لم يبق إلا سوريا الآن في مواجهة المد الأميركي في منطقة الشرق الأوسط..

حسن جمول: سيد عبد الرحمن أريد أن أسألك، طيب برأيك هل هو استهداف لمعارض أو هو استهداف للإعلام المعارض؟ وما الهدف برأيك من اغتيال سمير قصير الذي كان مشهورا بمعارضته لسوريا؟

عبد الرحمن الهلوش: يا سيدي المعارضين.. نعم، أولا سوريا يا سيدي.. يعني ليست سوريا بهذا الغباء السياسي أن تقوم باغتيال معارض في لبنان، لو أرادت سوريا يا سيدي أن تغتال سمير قصير وغيره مع احترامي الشديد لسمير قصير كانت اغتالته قبل عملية اغتيال الحريري لكان هناك من السهولة بمكان أن تغتال أي معارض في لبنان نعم هناك أخطاء حصلت في لبنان كما ذكر.. وأريد أن أذكر أن الرئيس حافظ الأسد في اجتماع مع الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة قد أكد له أن هناك أي جيش إذا ذهب إلى منطقة أخرى لحفظ الأمن والسلام سوف يرتكب الكثير من الأخطاء وهذا ينطبق على الجيش السوري أيضا، أنا أقول ليس الجيش السوري عبارة عن ملائكة إنما هناك أخطاء نعم ارتُكبت والآن سوف يتم تصحيح العلاقة السورية اللبنانية إن شاء الله نحو الأفضل وأعود إلى سؤالك أخ حسن في لحظات قصيرة الصحافة العربية عموما تعاني من حالة إرباك.. من حالة تضييق من الأنظمة الديكتاتورية في عموم الوطن العربي لذلك الآن حتى قناة الجزيرة القطرية الآن هي ممنوعة في العراق لماذا هذا المنع في العراق السؤال لأن قناة الجزيرة تسلط الأضواء الكاشفة على مكامن الفساد في هذا القطر العربي المحتل.

حسن جمول: نعم سيد عبد الرحمن الهلوش من دمشق أو من سوريا عفوا شكرا جزيلا لك، إلى أميركا مع صائب أبو حسن، سيد صائب طيب ترهيب منابر الإعلام الحر مَن يخدم في رأيك خصوصا الإعلام الحر في العالم العربي؟

صائب أبو حسن- الولايات المتحدة: مرحبا، شكرا يا أخي أنك أخذت المكالمة مني، حقيقة أنا بأعتقد أنه فعلا العالم العربي فيه فوضى وإرباك فكري كبير، بأسمع منكم كل شوية والثانية عن اغتيالات محددة.. مثلا اغتيال الصحفي طبعا راح يأخذ اهتمام من الجزيرة ويكون فيه نقاش ولكن بننسى أنه الشعب العربي كله مغتال سياسيا..

حسن جمول: الآن يعني اغتيال.. نتحدث عن اغتيال صحفي بما يمثله من قضية أكان قضية لها علاقة بلبنان أو قضية لها علاقة بالإعلام الحر في العالم العربي هذا هو المقصود من إثارة طبعا.. هذا الموضوع.

صائب أبو حسن: نعم أفهمك جيدا، خليني أركز على النقطة هذه بالذات بالتحديد عشان ما حدش يقاطعني، اغتيال سمير قصير ما هو إلا جزء في اعتقادي أنا شخصيا من سلسلة أحداث.. ما لازم ننسى أنه مُسيِّر الأحداث الرئيسي في المنطقة العربية هي أميركا من خلال أنظمة عربية زرعتها من بعد الحرب العالمية الأولى أو من خلال أنظمة عربية لا تستطيع أن تخرج عن الإرادة الأميركية في أي قرار من قراراتها، إذاً ليش نروح ونيجي.. العالم العربي كله من خلال تسيير الأحداث جميع الأحداث بالعالم العربي هو رهن في يد أميركا، ما أعتقد إن سمير قصير اغتياله كان ضد الرغبة الأميركية بغض النظر عن مَن قتل سمير قصير.



النظام الأمني السوري وتطورات الأوضاع في لبنان

حسن جمول: نعم صائب أبو حسن من أميركا شكرا جزيلا لك، ركان التمياطي السعودية تفضل سيد ركان.

ركان التمياطي- السعودية: ألو.

حسن جمول: ألو تفضل.

ركان التمياطي: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم من السلام.

ركان التمياطي: يا أخي العزيز أولا أنا أشكركم على هذا البرنامج منبر الجزيرة لأنه فعلا منبر لكل العرب وأتمنى أن تسمعوني بس ويسمعني الأخوة العرب، مع كل أسف أن الوطن العربي يعيش اليوم حالة لا مثيل لها والأمة العربية كلها تعيش حياة ذليلة ومُهانة بين الأمم والوضع الحقيقة إذا نتكلم عن حزب البعث العربي الاشتراكي بسوريا فإنني لاحظت أو لمست أو تقريبا وصلت إلى نتيجة بعد ما كنت أنا معجب بشعاراته..

حسن جمول: سيد ركان يعني يمكن أن أطرح عليك سؤالا محددا هو في صلب الموضوع الذي..

ركان التمياطي: تفضل.

حسن جمول: يعني هو في صلب موضوع حلقتنا هذه وهو برأيك اغتيال سمير قصير الهدف منه ويعني هل هو اغتيال لإعلام حر أم هو اغتيال لمعارض لبناني.. رسالة لمعارضة لبنانية لأهداف لها علاقة بالوضع اللبناني؟

ركان التمياطي: أكيد لبنان مستهدف طبعا من قِبل سوريا وأنا كنت أتمنى أنه القوات والتضحيات اللي صارت بسوريا أنها صارت بالجولان.. الجولان الآن تحتله إسرائيل فطالما عند سوريا إمكانية وعندها قوات إنها تحتل لبنان فلماذا لا تحرر الجولان وهذا السؤال يطرح نفسه.

حسن جمول: نعم ركان التمياطي السعودية شكرا جزيلا لك، رضوان خليل من الإمارات تفضل سيد رضوان.

رضوان خالد– الإمارات: بس.. يعطيك العافية للتصحيح رضوان خالد مش رضوان خليل.

حسن جمول: رضوان خالد، أهلا سيد رضوان.

رضوان خالد: يعطيك العافية.

حسن جمول: الله يعافيك.

رضوان خالد: أول شغلة اللي بأحب أقوله إنه أهل مكة أدرى بشعابها ونحن حقيقة كلبنانيين نؤمن.. أو أنا كشخص لبناني أؤمن أن السوريين مش هم اللي قتلوا قصير لكن اللي بأعتقده إنه التصرف السوري بلبنان والإجراءات الأمنية اللي تصرفتها سوريا بلبنان هي اللي وضعتهم بموضع الشك، فلذلك نحن نتمنى على الحكومة السورية أنها تغير من تصرفاتها.. من عاداتها مع الشعب اللبناني لحتى يسترجع الشعب اللبناني علاقته مع الشعب..

حسن جمول: طيب سيد رضوان ماذا تتمنى من سوريا أن تغير يعني تصرفاتها في لبنان؟ الآن سوريا غير موجودة في لبنان ولا حتى بسفارة يعني لا بجيشها ولا بمخابراتها ولا بسفارتها ولا بأي.. حتى ربما بعمالها لم تعد موجودة في لبنان..

رضوان خالد: موضوع هذا.. أنا..

حسن جمول: يعني ماذا تطلب من سوريا الآن تجاه لبنان؟

رضوان خالد: عمليا.. نحن عم نحكي عمليا أنت عم تقول إنه هم مش موجودين في لبنان لكن عمليا هم موجودين وهم لحد هلا ورقة ضغط على كل شخص في لبنان..

حسن جمول: كيف؟

رضوان خالد: كيف؟ هذا خلال استخباراتها، علنيا قد تكون مثل أميركا، أميركا مش موجودة بأي مكان لكن فيها تقدر عبر استخباراتها.. سفرائها تضغط على أي مكان بأي دولة وهذا..

حسن جمول: طيب هل تعتقد الآن أن التدخل يعني السوري هو أكبر من التدخل الأميركي والفرنسي في لبنان؟

رضوان خالد: ما فيه.. أكيد بعد ثلاثين سنة تواجد سوري بلبنان حتما مستحيل يكون خلال شهرين تقدر لبنان يتخلص من كل التسلط السوري، نحن بيوم من الأيام كنا جنود مع سوريا ولحد هلا جنود مع سوريا وبندافع عن سوريا لكن يجب على سوريا أنها تعطينا الفرصة لكي ندافع عنها..

حسن جمول: طب أنت يعني لا تتهم هنا سوريا، برأيك مَن الذي.. أو ما الهدف من اغتيال سمير القصير هذا الإعلامي المعارض ومَن برأيك يتحمل تلك المسؤولية؟

"
سوريا لا
يمكن أن
تقدم على
قتل صحفي بالأخص
معارض
شديد لها،
لكن هناك
من استغل
هذا الظرف
لأنه يعلم
أن أصابع
الاتهام
سوف تتجه
إلى سوريا
"
مشارك

رضوان خالد: حتما هناك يد وراء خراب الوطن العربي ووراء خراب سوريا لكن بأرجع أكرر أن السوريين حطوا أنفسهم في موضع الشك يعني هناك.. أكيد أنه من الغباء بما كان أن سوريا تقدم على قتل صحفي بالأخص معارض شديد لها، لا أعتقد القيادة السورية تصل إلى هذه الدرجة من الغباء لأن تقتل هذا الصحفي بالأخص لكن هناك من استغل هذا الظرف لأنه يعلم أن الشعب اللبناني يؤمن أن الأصابع سوف تتجه إلى سوريا فعلى سوريا أن تغير توجهاتها.

حسن جمول: رضوان خالد من الإمارات شكرا لك، محمد بشار من سوريا تفضل سيد محمد، يبدو أننا فقدنا الاتصال بمحمد بشار من سوريا، أريد أن أشير إلى بعض المداخلات عبر الإنترنت، محمود موسى من سوريا يقول كفاية كل شيء يُلزق بسوريا، لماذا نسأل مَن المستفيد؟ لماذا لا نسأل من المتضرر من الموت؟ المتضرر الوحيد هو سوريا.. انظروا بعقولكم وليس بعيونكم وقلوبكم، محمد آية الحاج يقول قُدِّر علينا أن نعيش واغتيال الصحفي الاغتيالات.. اغتيالات الصحفيين هي استمرار لنهج إجرامي اتبعته وتتبعه جهة معينة تحارب الكلمة، رفيق أسعد من مصر يقول بأن الإرهاب هو الذي يحاول اغتيال الصحفيين، عدَّد مجموعة من الصحفيين بينهم سمير قصير وأيضا هناك مجموعة سأحاول قدر الإمكان قراءتها أيضا، محمد بشار من سوريا عاد معنا عبر الخط، تفضل سيد محمد.

محمد بشار- سوريا: نعم يا أخي هنا في سوريا 18 مليون إنسان لا يحبوا رئيسهم فقط بل يعشقونه، هم درع أمامه وجند وراءه، يتعرض لضغوطات كثيرة لمثاليته ولمواقفه المشرفة للأمة العربية وأريد هنا أن أوجه رسالة قصيرة إلى سيادة الرئيس الأميركي جورج بوش أقول له يكفي ضغوطا على سوريا ولا تجعل أطفالنا يستبدلون مصاصاتهم ببندقية، لا تجعل فطامهم جثثا..

حسن جمول: سيد محمد..

محمد بشار: نعم يا أخي..

حسن جمول: هل اغتيال سمير قصير هو وجه من وجوه الضغوط على سوريا؟

محمد بشار: بالضبط هذا ما يحدث وأي جريمة تحدث سيلفقون التهمة لسوريا لماذا؟ لأن سوريا لها مواقف كبيرة ومشرفة ترفع رأس الأمة العربية ولأنهم ينفذون ما تطلبه منهم إسرائيل، أخي أرجوك اسمح لي قليلا، أريد أن يعلم الجميع أن المواطن السوري مهما كانت مواطنته محدودة وخلافه مستحكما مع قيادته السياسية فإنه لا يدخل أرضه الشريفة على صهوة حصان أميركي مهما كان، أريد أن يعرف الرئيس الأميركي ماهية المواطن السوري، أنه لن يدخل بلاده مكللا بالخزي.

حسن جمول: محمد بشار من سوريا شكرا جزيلا لك، إلى الأردن خديجة عبد الرحمن، تفضلِ سيدة خديجة.

خديجة عبد الرحمن- الأردن: سلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام، باختصار لأن الوقت داهمنا جدا.

خديجة عبد الرحمن: سبب قتل سمير هو لأن إحنا الدول العربية كلها تحت احتلال إسرائيلي حتى أميركا نفسها فهي محتلة لإسرائيل، فهي وراء كل اللي بيحصل للمسلمين في العالم هي إسرائيل إحنا عايشين في عصر الدجال والدجال هو ملك الأردن.. ملك الأردن يهودي، كل حكام العرب يهود، أنا..

حسن جمول [مقاطعاً]: سيدة خديجة لسنا في وارد التعرض لأيِّ كان في هذا المنبر، لكِ الحق بأن تدلي برأيك إنما ليس التعرض للأشخاص والرؤساء وللقادة، أشكرك جزيل الشكر سيدة خديجة عبد الرحمن من الأردن، أريد أن أتابع بعض المشاركات التي وصلتنا، هناك مشاركة من أسامة منصور مراد من إسبانيا يُعزِّي كل الأسرة الإعلامية العربية ويقول يبدو أن مرض قتل الصحفيين يصاحب ظاهرة واحدة في العالم وهي الديمقراطية الأميركية فقد بدأت في العراق بشائر الديمقراطية الأميركية وظن الكثير من العرب أن من أهم شروط هذه الديمقراطية قتل الصحفيين فكان لبنان أولا ثم ليبيا مرورا بمصر والسعودية فكلها ديمقراطية أميركية بامتياز كما يقول المشارك من إسبانيا، بهذا مشاهدينا نأتي إلى ختام هذه الحلقة من منبر الجزيرة، شكرا لمتابعتكم أود أن أشكر مخرج البرنامج منصور طلافيح والمنتجة هويدا طه وهذا حسن جمول يحييكم وإلى اللقاء بعد شكر جميع مَن تابعنا ومَن شاركنا عبر الاتصال أو عبر الفاكس أو الإنترنت وأعتذر عن عدم قراءة كل ما وردنا في هذه الحلقة، إلى اللقاء.