- الجدوى من القمة وتغليب البعد الاقتصادي
- الضغط الأميركي وضعف التمثيل العربي

- مستقبل القمة وآليات المتابعة

- القمة اللاتينية وتأثيرها على القضية الفلسطينية

حسن جمول: أهلا بكم مشاهدينا في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، قمة عربية لاتينية عُقدت في البرازيل استجابة لاقتراح برازيلي بهدف التصدي للنفوذ الأوروبي الأميركي وتعزيز التعاون للتقليل من هيمنة الولايات المتحدة على العالم ولإعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية وذلك بحسب الوثائق الرسمية للقمة، أهداف تتطلع إليها معظم دول العالم وخاصة الدول النامية ومن بينها الدول العربية بالطبع ولكن بدلا من الحماس لقمة تلك هي أهدافها قوبلت قمة البرازيل بتجاهل ولامبالاة ظهر جليا في تغيب غالبية القادة العرب عن القمة حتى أن الأمين العام لجامعة الدول العربية صرَّح قائلا كنت أود رؤية مشاركة عربية أكبر، في ذلك قال دبلوماسيون عرب لوكالة الأنباء الفرنسية أن واشنطن ضغطت على دول عديدة كي لا تحضر قمة البرازيل بعد أن رفض منظمو القمة طلبا رسميا من الولايات المتحدة لإرسال مراقب أميركي إلى القمة ولكن القمة على كل حال عُقدت وأقرت ضرورة التعاون الاقتصادي كما أدانت الإرهاب لكنها أكدت في المقابل حق الناس في مقاومة الاحتلال وأوصت ببذل الجهود لتعزيز العلاقات بين المنطقتين، فما هي الأبعاد السياسية والاقتصادية لتلك القمة؟ وهل تغيُّب عدد كبير من الزعماء العرب عنها كان فعلا نتيجة لضغوط أميركية أم لعدم اقتناع المسؤولين العرب بجدواها؟ وكيف ومتى تنعكس فوائد تعاون من ذلك النوع على الشارع العربي؟ هذه تساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش وأخذ آراءكم وللمشاركة يرجى الاتصال على أرقام الهاتف 009744888873 أو عبر الفاكس 009744890865 أو عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة عبر الإنترنت www.aljazeera.net ونبدأ مع المتحدث بأسم الأمين العام للجامعة العربية الأستاذ حسام زكي، سيد حسام أولا ماذا حققت القمة لكل من المجموعتين المجموعة الأميركية اللاتينية والمجموعة العربية؟



الجدوى من القمة وتغليب البعد الاقتصادي

"
القمة حققت دعما سياسيا في القضايا العربية الرئيسية، والتنسيق الذي تم الاتفاق عليه في المحافل الدولية وبالذات في منظمة التجارة العالمية من أهم الثمار التي سوف تنتج من القمة
"
            حسام زكي

حسام زكي- المتحدث بأسم الأمين العام للجامعة العربية: نعم أعتقد أن القمة حققت للمجموعة العربية أولا دعما سياسيا في القضايا العربية الرئيسية مثل الصراع العربي الإسرائيلي، الأوضاع السياسية التي تواجهها المنطقة، موضوع نزع أسلحة الدمار الشامل، موضوع الإرهاب وعلاقته.. أو يعني علاقة مكافحة الاحتلال ومقاومة الاحتلال والإرهاب، أمور سياسية كثيرة أراد لها البيان الختامي والجنوب أميركيين تضامنوا معنا فيها بشكل كامل، هناك أيضا البعد الاقتصادي وهو البعد الأهم كان الدافع وراء هذا الحدث التاريخي، أعتقد أنه التنسيق الذي تم الاتفاق عليه تعزيز التشاور الذي تم الاتفاق عليه في المحافل الدولية وبالذات في منظمة التجارة العالمية هي من أهم الثمار التي سوف تنتج عن هذه القمة، منظمة التجارة العالمية تجري فيها مباحثات مهمة لمستقبل الشعوب في المنقطتين ومن المهم أن يكون هناك تنسيق على مستوى أفضل من الذي كان قائما في السابق..

حسن جمول [مقاطعاً]: يعني ما حققته القمة هو اقتصادي أكثر منه سياسي.

حسام زكي [متابعاً]: نعم يعني لا ضرر في ذلك، البعد الاقتصادي هو قائم على السياسة في أحيان كثيرة وأعتقد أنه السياسة لم يكن فيها اختلاف كبير في وجهات النظر وكما شرحت الموقف الجنوب أميركي كان موقفا قريبا جدا يكاد يكون مطابقا للمواقف العربية التي نعبر عنها في القمم العربية فبالتالي لم تكن هناك إشكالية في..

حسن جمول: إذا كانت كل هذه المصالح الاقتصادية يمكن تحقيقها ما بين المجموعتين العربية والأميركية اللاتينية لماذا كان هناك هذا التغيب الكبير من قِبَّل القادة العرب عن هذه القمة؟

حسام زكي: نعم طبعا هذا سؤال مفتوح وأنا سُئلت فيه كثيرا وأعتقد أنه في تقديمك أشرت إلى يعني التعقيب الذي صدر عن الأمين العام بأنه كان يريد أن يرى مشاركة أكبر وهذا يلخص الموقف في الحقيقة، بالفعل كان ممكن أن يكون هناك مشاركة أكبر لكن نحن لا نعلق على ارتباطات الرؤساء ومشاركتهم أو الزعماء والقادة ومشاركتهم أو عدم وجودهم في حدث من هذا النوع لكن ما يهم في حقيقة الأمر هو أن القمة.. واحد أول قمة عُقدت، اثنين.. الاثنين وعشرين دولة عربية شاركت في هذه القمة، ثلاثة أنه القمة صدرت أو صدر عنها إعلان شامل يتضمن إشارات واضحة في الأمور السياسية والاقتصادية والثقافية..

حسن جمول: نعم ولكن سيد حسام عندما يقال إن القمة عُقدت ويقال اثنين وعشرين دولة حضرت يمكن أن يكون هناك اجتماع لوزراء خارجية وتحضر 22 دولة مثلا.. إنها قمة ولكن لوحظ غياب عربي كبير والبعض تحدث بالفعل عن ضغوط أميركية على عدد كبير من الدول العربية، يعني هل الجامعة العربية لمست نوعا من هذه الضغوط؟

حسام زكي: الحقيقة لا.. الحقيقة أنه استمعنا من الجانب البرازيلي إلى مسألة أن الولايات المتحدة طلبت الحضور كمراقب، البرازيل اعتذرتْ عن ذلك لأنه اعتذرتْ لأكثر من دولة وفي مقدمتها مثلا المكسيك لأن القمة هي في حقيقة الأمر قمة مع دول أميركا الجنوبية لذلك تجدني دائما أقول قمة عربية جنوب أميركية وليس لاتينية لأن اللاتيني يشمل دول أميركا الوسطى ومن ضمنها المكسيك.. المكسيك كانت غائبة عن هذه القمة لأنها ليست من ضمن دول أميركا الجنوبية فحضور واشنطن في القمة كانت ستمثل مشكلة بالنسبة إلى البرازيل لأسباب لا أستطيع أن أشرحها..

حسن جمول: هل هذا يعني دفع الولايات المتحدة إلى التشدد حيال هذه القمة والدفع باتجاه التقليل من أهميتها قدر الإمكان ربما بضغوط حصلت على بعض الدول العربية؟

حسام زكي: نعم هذا وارد.. ويعني وارد جدا عندما يعني لا تستريح الولايات المتحدة إلى حدث ما.. قمة ما أو اجتماع من هذا القبيل أن تقلل من شأنه أو تنتقده وهذا أمر وارد في السياسة الدولية ومتعارف عليه، مفهوم عندما تعمل في السياسة الدولية يجب أن تحدث هذه الأمور لكن ردي عندما يقال إن واشنطن غير راضية عن الاجتماع أو إسرائيل كانت تنتقد الاجتماع وغير راضية عنه أن الرد كان هل استطاع أي طرف كان أن يؤثر على نتيجة القمة، بمعنى أن يزيل من البيان الختامي أية إشارات واضحة لقضايا محددة مثلا القضية الفلسطينية أو غير ذلك من القضايا؟ إجابتي الواضحة هي لا لم يستطع أي طرف أن يزيل من البيان الختامي الذي يلخص مواقف الدول المتواجدة في القمة أية إشارات داعمة للمواقف العربية أو المواقف الثابتة التي نعتز بها..

حسن جمول: ولكن هذا يطرح سؤالا هل سيكون.. هذا سيطرح سؤالا في المستقبل؟ هل ستتمكن الدول الجنوبية الأميركية والدول العربية من عقد قمة ثانية أو جعل هذه القمة دورية في المستقبل؟

حسام زكي: نعم، الإجابة نعم لأن المغرب عرض بالفعل استضافة قمة في عام 2008 والأرجنتين عرضت استضافة اجتماع وزراء خارجية تحضيري لهذه القمة، قد تكون في بيونس آيرس قبل القمة التي ستعقد في المغرب وهذا دليل على أن هناك اهتمام واحد من الجانب العربي لاستضافة قمة مقبلة واثنين من الجانب الجنوب الأميركي لاستضافة التحضير لهذا الاجتماع على غرار الاجتماع التحضيري اللي عُقد أيضا في المغرب للبرازيل، بالتالي الاهتمام موجود المسألة هي أنه عندما تطلق حدث من هذا النوع بهذا الحجم صحيح ممكن يكون هناك صعوبات في البداية، صحيح ممكن يكون البعض متشكك في جدوى هذا التجمع وما الذي يمكن أن يحققه، صحيح يمكن أن تكون هناك ضغوطات على هذا الطرف أو ذاك ولكن المهم هو التمسك بالهدف والمهم هو السعي نحو تحقيق هذا الهدف رغم الملابسات والظروف المحيطة وهذا هو ما سعينا إليه..

حسن جمول: هل هناك كان مِن العرب مَن شكك في جدوى هذه القمة؟

حسام زكي: يعني طبعا موجود حتى في الإعلام العربي حتى..

حسن جمول: أنا أتحدث على المستوى الرسمي سيد حسام..

حسام زكي: لا الجانب الرسمي بالعكس.. الجانب الرسمي كان هناك ترحيب موجود في أدبيات الجامعة العربية سواء الاجتماعات الوزارية أو القمة ترحيب رسمي بالفكرة التي طرحتها البرازيل بالمبادرة.. القمة العربية الجنوب أميركية وترحيب رسمي واضح واستجابة معها على المستوى الرسمي لا يوجد غير ترحيب ما كانش فيه غير هذا، على المستوى الإعلامي كان ملحوظ أن هناك بعض التردد وبعض الأسئلة اللي هي بتوضع في نهاية الأمر..

حسن جمول: نعم سيد حسام زكي المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية شكرا جزيلا لك.. ونتابع تلقي الاتصالات أيضا حسني بلاط من مصر تفضل سيد حسني.

حسني بلاط- بلاط: سلام عليكم أخ حسن.

حسن جمول: عليكم السلام.

حسني بلاط: بالنسبة للحضور العربي في القمة العربية اللاتينية هو من حيث العدد كان معقول كويس لكن بالنسبة لتمثيل الوفود كان مؤسف ونظرا لوضع البرازيل البلد المضيف للمؤتمر.. إحنا كلنا نعلم أن البرازيل رائدة أميركا اللاتينية ولها تأثير على معظم دول القارة وموقفها من القضية الفلسطينية داعم وصريح، البرازيل لها ثقلها الاقتصادي فهي من حيث الحجم الاقتصادي في المرتبة الرابعة على العالم ومن حيث قوة الاقتصاد في المرتبة الثامنة، يعني دولة لها وزنها علاوة على ذلك موجود بها 12 مليون عربي موجودين بالبرازيل كان لازم الدول العربية تضع في الحسابات كل الأمور دي، أضف إلى ذلك أستاذ حسن أن 10% من أعضاء البرلمان البرازيلي من أصول عربية لكن على ما يبدو أن معظم الدول العربية الآن مشغولة بأمورها الداخلية أكثر من أي شيء ثاني وبعض الحكام..

حسن جمول: هل تعتقد سيد حسني أن هذا الغياب العربي عن القمة سيشجع دول أميركا الجنوبية على متابعة هذا النوع من اللقاءات وهذا النوع من القمم على العالم العربي؟

حسني بلاط: أكيد لأن فيه حاجة يا أستاذ حسن تقريبا الشعوب العربية والحكام العرب أحسوا بقيمة المؤتمر ده بس بعد فوات الأوان لأن معظم الحكام العرب ما كانش بيتوقع قيمة المؤتمر ده، أما بخصوص ضغوط أميركا لعدم حضور بعض الأطراف أو عدم التمثيل اللائق لبعض الوفود أعتقد أن الآن طلبات أميركا بتُنفذ بدون أي ضغوط.. أميركا مش في حاجة لضغوط دلوقتي هو معظم الحكام العرب عايز الرضا بتاع أميركا فإذا أميركا ضغطت أو بدون ضغط هو اللي بيحاول يفكر يرضي أميركا إزاي، يعني أميركا أصبحت في عدم حاجة للضغوط في معظم الأمور، يا أخي ولو إنه موضوع بعيد شويه عن الموضوع الرئيس الفرنسي.. الرئيس الفرنسي بعد ما تبنى القضايا بتاعتنا كلها سيبناه في الهواء ما فيش أي حاكم عربي يعني قدم له يعني الولاء أو أي حاجة زي ما إحنا بنتهافت على تقديم الولاء لأميركا وشكرا يا أخ حسن.

حسن جمول: نعم حسني بلاط من مصر شكرا جزيلا لك، عبد العزيز صالح من السعودية تفضل سيد عبد العزيز.



الضغط الأميركي وضعف التمثيل العربي

عبد العزيز صالح- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حسن جمول: وعليكم من السلام.

"
القمة تعد ارتجالية فمواقف أميركا الجنوبية سياسيا وخاصة فيما يتعلق بالقضايا الفلسطينية معروفة فكل دولها لها علاقات مع إسرائيل
"
           مشارك

عبد العزيز صالح: أخ حسن دعني أتساءل معك سؤالا مهما يعني ما جدوى حضور الدول العربية إذا كان لها ممثلين.. إذا كان لها ممثلون؟ ودعني أُجب عن هذا السؤال، أنا أتصور أن هذه القمة تعد قمة تجريبية لكنها يبدو أنها قمة ارتجالية، لماذا؟ لأن.. لأنه وعلى المستوى السياسي في مواقف أميركا الجنوبية فيما يتعلق باللقاء الجنوبي.. الجنوبي معروفة من قبل سابقا فيما يتعلق بالقضايا الفلسطينية مع أننا نعلم يعني علما يقينا أن كل الدول الأميركية الجنوبية لها علاقات مع إسرائيل.

حسن جمول: أولا نعم سيد عبد العزيز، يعني قبل أن تكمل إذا كنت تريد أن تتساءل سؤالا وهو يعني ما جدوى حضور القادة إذا كان لديهم ممثلون يصبح السؤال عام وهو ما جدوى القمم في كل دول العالم إن كانت هناك ممثليات لهذه الدول يعني..

عبد العزيز صالح: أنا كنت ماضيا للإجابة عن هذا السؤال..

حسن جمول: يعني المسألة لها علاقة بالقرار على أعلى مستوى؟

عبد العزيز صالح: أنا كنت ماضيا في الإجابة عن هذا السؤال ويبدو أنك فعلا قرأت أفكاري، أنا أقول إنه من الخطأ بل دعني أقل من المضيعة في الوقت أن نأتي بمجموعة دول عربية ونقول لها مثِّلي الدور الاقتصادي للعالم العربي، السبب يسير لأنه لا يوجد سوق مشتركة.. أنا لو أنا وأنت والثاني والثالث والرابع ذهبنا في وفد وكنا نريد أن نمثل أنفسنا في هذا الوفد يطالب أن يكون لنا.. لدينا ممثل أو أن يكون لدينا ناطق نعم كان من بين يعني مرئيات القمة أن تكون جامعة الدول العربية هي الناطق الرسمي بهذه القمة أو فيما يتعلق بالعالم العربي لكن هذا لا يعد تمثيلا حقيقيا في عالم لا يعترف إلا بالتكتلات، لو قلت لي إن مجلس التعاون الخليجي أتى إلى أميركا الجنوبية من أجل مزيد من مثلا التبادل الاقتصادي لصدقت لكن أن يقال إن هناك اجتماعا عربيا أميركيا جنوبيا أنا يعني أكاد لا أكون أصدق، النقطة الأخيرة التي أريد أن أتحدث إليها..

حسن جمول: نعم أريد أن أسألك هنا لماذا اعتبرتها تجريبية وارتجالية أيضا؟

عبد العزيز صالح: التجريبية فيما يتعلق بأن أنت كما تعلم أو يعلم الناس أن أميركا الجنوبية فيما يتعلق بقضايا التبادل الاقتصادي ويعني ما يتعلق كذلك بتوظيف الأموال، أما فيما يتعلق بالارتجالية فأنا أتصور أن الصين واليابان والهند هي الأوفر حظا والأقرب منا يعني فلنبدأ بالأقرب هذا أولا، ثانيا فليكن لدينا تكتل اقتصادي دعني أقل النقطة الأخيرة في ختام هذه المكالمة أستاذي الكريم..

حسن جمول: نعم.

عبد العزيز صالح: أنا أتصور أن هناك يعني مشكلة كبيرة تجعل هذا التكتل محكوم عليه بالمرض ليس بالموت لا بالمرض المشكلة ذات شقين، الشق الأول هو ما يتعلق بتوظيف الأموال.. توظيف الأموال في بلد فقير كالأرجنتين يعاني من مديونية هائلة جدا، توظيف الأموال في بلد يعاني من تجارة المخدرات في كولومبيا يجعل هذه المسألة محفوفة بالكثير من المخاطر ولو أننا هربنا من أميركا وأوروبا سيجعلنا نصعد أو نهبط في مزالق المافيات، أما الشق الثاني من المشكلة فهي الديمقراطية الأميركية في ظل عالم عربي لا يعترف بالديمقراطيات، لو هجمت علينا الديمقراطية الأميركية الجنوبية سيكون العالم العربي في مهب الريح، الحل الكبير هو أن نتلمس جانب التبادل التجاري الصرف فقط دون المضي إلى قضايا أبعد من ذلك وشكرا لك.

حسن جمول: عبد العزيز صالح من السعودية شكرا جزيلا لك، محمد نعيد من السعودية أيضا تفضل سيد محمد.

محمد نعيد– السعودية: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم من السلام.

محمد نعيد: مساء الخير.

حسن جمول: مساء النور.

محمد نعيد: أخي العزيز أولا أنا أتكلم من خلف قضبان ولا أعرف موضوع الحلقة ولأني أريد أن أرفع مظلمة عن طريق هذا المنبر الذي لم يعد لي صوت إلا عن طريقه فلو تفضلت وسمحت لي ببعض الوقت القليل جدا.

حسن جمول: سيد محمد يعني يمكن إرسال لو أحببت رفع.. ربما إرسال فاكس أو عبر طريق آخر، البرنامج محدد الموضوع وهو القمة العربية الأميركية الجنوبية نأسف شديد الأسف، معنا من الأردن صلاح صادق تفضل سيد صلاح.

صلاح صادق– الأردن: السلام عليكم.

حسن جمول: عليكم من السلام.

صلاح صادق: يعني مما لا شك فيه أن أميركا وصلت حدا من العنجهية والغطرسة على مستوى العالم حدا لم تصله دولة قبلها ولذلك من الطبيعي أن يثور كل من عنده غيرة وكل من عنده ولاء على هذه الغطرسة والعنجهية ومن الناس الذين يعني برزت فيهم هذه الإثارة هو رئيس فنزويلا هوغو شافيز ولذلك أتصور أن القمة هي بهذا الدافع من هوغو شافيز بالدرجة الأولى ومن يراودهم ويدغدغهم العداء لأميركا كأوروبا وغيرها من الدول المستضعفة وما حضور الدول العربية إلا على استحياء لأن هذه الدول لا تملك إرادتها ولا تستطيع أن تقوم بعمل ذا جدوى سياسي أو اقتصادي دون أن تستأذن أسيادها سواء من بريطانيا أو فرنسا وبالدرجة الأولى أميركا فحضورهم كان على استحياء ولذلك هذه القمة لم تحقق شيئا مُهما إلا سوى توجيه رسالة لأميركا بأن.. أنكِ يا أميركا اليوم الذي يأتي فيه زوالك قد اقترب وهذه الرسالة نتمنى أن تكون.. يشارك فيها الدول الأخرى بصوت مرتفع وبجدية حتى يستطيعوا أن يؤثروا على هذا الغزو وهذا المد الأميركي الذي أخذ يجتاح بلادنا خاصة وبقية بلاد العالم النامي ولذلك الدول العربية لا قيمة لحضورها في الحقيقة فهذه..

حسن جمول: نعم سيد..

صلاح صادق: فهذه..

حسن جمول: تفضل.

صلاح صادق: نعم أخ حسن.

حسن جمول: تفضل باختصار لو سمحت.

صلاح صادق: نعم فلذلك نتمنى أن يدرك عالمنا الإسلامي والعربي إلى أن قضيته ليست بيد أميركا ولا بيد أميركا اللاتينية أو غيرها، هي قضيته بيد الشعوب نفسها فعليها أن تعمل للتخلص من هؤلاء الحكام الغاشمين الظلمة الذين يقفون في وجه تقدمها وفي وجه وحدتها وأن يعملوا جادين لتوحيد أنفسهم تحت راية دينهم وعقيدتهم التي هي المؤهل الوحيد لجمعهم أمام الغزو أيا كان نوعه وخاصة الأميركي أو الغربي.

حسن جمول: صلاح صادق من الأردن شكرا جزيلا.. ومعنا كمال شكري من ألمانيا تفضل سيد كمال.

كمال شكري- ألمانيا: التحية لك يا أخ حسن، الفكرة واضحة جدا كما قال السادة المداخلين من قبل، السيطرة الصهيونية على رأس المال العربي وأساسا في شبه الجزيرة العربية السيطرة على البترول، سرقة البترول من العراق، مش عايزين طبعا الدول العربية والحكام العرب يوصلوا لطريق ثاني يفكروا فيه يفتحوا أذرعهم لجنوب أميركا على أساس أنهم يقدروا يتعاونوا مع دول أميركا الجنوبية وعلى هذا الأساس قررت طبعا إبراء ولا السكرتير الأول.. عشان تبقى يعني بوضوح معيَّن في السفارات الأميركية في الدول العربية أو الإسلامية أنهم يستنوا في بيوتهم لأن التعامل يجب أن يتم فقط مع الكيان الأميركي اللي هو طبعا رأس المال الصهيوني عشان يقدروا يديروا العالم لأن دلوقتي يعني لو رأس المال العربي اللي هو يدير العالم.. في أوروبا واضح جدا راح لحتة ثانية..

حسن جمول: كمال شكري من ألمانيا أشكرك جزيل الشكر وعذرا لرداءة الصوت من المصدر، فيصل العنيزي من السعودية، سيد فيصل يعني يلاحظ من المداخلات أن.. يعني أكثر المداخلات تعتبر بأنه ممنوع على الجانب العربي أن يجد ملجأ آخر يوازي الملجأ باتجاه الولايات المتحدة، هل تعتقد أن دول أميركا الجنوبية هي فعلا ملجأ وهي منفصلة أو متحررة من السياسة الأميركية بشكل عام إن اقتصاديا أو سياسيا؟

فيصل العنيزي: لا هو من ناحية ملجأ.. مو ما ملجأ، أول شيء السلام عليكم ورحمة الله.

حسن جمول: عليكم السلام.

فيصل العنيزي: ثاني شيء هي ما ملجأ يعني لأن القريب من العرب نفس الشعب العربي ضد الحكومة والرؤساء فإما تقول لنا يغطون عليهم أميركا، أميركا منفذهم الوحيد فإيش لون ما يبغون هم يلجؤون لأميركا، ثاني شيء أنه حتى لو بغيتم يعني الشعوب العربية تثور ضد الحكومة وضد الرؤساء ويحاولون يغيرون الحكم أو يغيرون النظام فأنتم راح تدخلون في طريقين أو ثلاثة مع وضد ومحايد، فطبيعي راح يلجؤون للخارج وبغض النظر عن هذا اللي اسمه القمة هذه اللي صارت مجرد محاولة للخروج يعني من المأزق بس، يعني يحاولون يجدون مخرج منهم فيه لكن من ناحية الشعوب العربية كلهم ضد الحكومة، ليه ما تحاولوا تنصحون الحكومة أو الرؤساء أو تحاولون.. إيش اسمه تجدون مخرج بينكم وبينهم حل وسط بدال ما تصيرون ضد فأنتم لو صرتم ضد فما لهم حل إلا للخارج، فإحنا ما نبغي إننا نحكم عليهم بغض النظر عن هذا يعني المعلومات المتوافرة.. اليوم المعلومات الخارجية هي متوافرة للشعب فالشعب يحكي من الظاهر..

حسن جمول: فيصل العنيزي من السعودية شكرا جزيلا لك، مشاهدينا فاصل قصير نتابع بعده أخذ آراءكم ومشاركاتكم ضمن برنامج منبر الجزيرة فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

مستقبل القمة وآليات المتابعة

حسن جمول: عودة مشاهدينا لمتابعة منبر الجزيرة والموضوع كما أسلفنا القمة الأميركية الجنوبية العربية التي عقدت في البرازيل أهدافها والمتوقع منها بعد أن عُقدت كيف تُترجم على الأرض؟ وسبب غياب معظم القادة العرب عنها، معنا محمد أبو جهاد من مصر تفضل محمد.

محمد أبو جهاد- مصر: السلام عليك يا سيد حسن.

حسن جمول: وعليكم السلام.

محمد أبو جهاد: تحية للجزيرة عاملين ومشاهدين، إنه من العجب يا أخي أن تستهين حكوماتنا العربية بقمة عالية المستوى مثل هذه القمة الجنوب أميركية عربية ولماذا.. يعني ليه يكون هذا التمثيل الهش والضعيف في هذه القمة رغم أن هذه القمة قد تكون أقوى وأشد في بياناتها من معظم القمم العربية التي دائما نسمع فيها قعقعة الحصى ولا نرى لها أبدا صحنا، لماذا لا نستغل هذه الفرص الثمينة حتى يعلم من يعلم بأن هناك دول أخرى قد تهتم بقضايانا البسيطة المستعصية على أعظم دولة في العالم أو قل أكذب دولة في العالم، لو إحنا بصِّينا حضرتك يا أخ حسن للبيانات وخاصة البيان الختامي لهذه القمة نفسي أسأل السادة الحكام قبل ما أقول البيان الختامي للقمة اللي هو الذي.. ممتع للشعوب العربية، ليه الحكام العرب ما يستغلوش مثل هذه الفرص حتى تنهض الشعوب ونتخلص من هيمنة القطب الواحد ولكن للأسف الشديد هموم حكوماتنا داخليا طغت على كل الاهتمامات، يعني لو نظرنا إلى العراق ورغم ما يحدث في العراق كان هناك تمثيل مشرِّف على أعلى مستوى في فلسطين وما يحدث في فلسطين كذلك أعلى مستوى من التمثيل ولكن مصر والسعودية ولبنان للأسف الشديد داخلنا هموم طغت على الهموم الخارجية وهذا للأسف، المهم يا سيد حسن نعود لموضوع البيان الختامي أعمال هذه القمة لله الحمد شهدت درجة عالية جدا من التفاهم بين الجانبين وخاصة في القضايا الجوهرية التي تتعلق بطبيعة النظام الدولي وإرساء قواعد التعددية القطبية كبديل للهيمنة التي تمارسها دولة قوية مثل أميركا، القمة دي أكدت على ضرورة احترام القانون الدولي لأن فيه بعض الدول يعني تصدر قوانين دولية وشرعية دولية ولا تحترم لا شرعية دولية ولا قوانين دولية ولذلك جاءت الدعوة المشتركة لهذه القمة إلى ضرورة أهمها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي حتى حدود الرابع من يونيو 1967 وده يعني شيء طيب جدا أن يصدر في البيان الختامي مثل هذا..

حسن جمول: ولكن هل ترى من تأثير عملي لكل هذه القرارات وهل من وزن برأيك لقمة من هذا النوع على الصعيد الدولي؟

محمد أبو جهاد: يا سيدي أنا سعيد جدا بهذا السؤال، ما تحقق في هذه القمة من توافق على إنشاء آلية للمتابعة، ده هو المكسب الرئيسي للدول العربية يعني أن يكون فيه آلية للمتابعة.. إحنا يعني بعض القمم العربية بيبقى لها آلية للمتابعة للأسف الشديد بنخرج منها كأن لم ندخل هذه المتابعة، بالإضافة لنجاح آخر في تحقيق الاتفاقات الاقتصادية يعني بزيادة المكاسب السياسية والاتفاقات السياسية هناك مكاسب اقتصادية وهذا ما يمهد لإبرام اتفاقات.. قد يمهد لإبرام اتفاقية تجارة حرة بين هذه الدول..

حسن جمول: طيب سيد محمد أبو جهاد من مصر شكرا جزيلا لك، مقحم التمياط من ألمانيا، سيد مقحم هل أنت متفائل كما تفاءل السيد محمد أبو جهاد بنتائج هذه القمة وما صدر عنها؟

مقحم التمياط- ألمانيا: أول شيء السلام عليكم.

حسن جمول: عليكم السلام.

مقحم التمياط: أول شيء أنا أحيي جميع الشرفاء بجميع الدول العربية والإسلامية وثاني نقطة عندي.. أول شيء إحنا انخدعنا في قناة الجزيرة..

حسن جمول: نعم سيد مقحم الموضوع أعتقد أنني طرحت عليك موضوع أو سؤال محدد له علاقة بالقمة الجنوبية الأميركية العربية..

مقحم التمياط: نفس الموضوع يا أخ حسن أنا أهنئكم وأهنئ قناتكم المنخدعين فيها جميع الشرفاء حيث انضممتم إلى الحضن الأميركي، أهنئكم وأهنئك أنت بعد يا أخ حسن لأنك من الناس اللي تكبت الصوت العربي.

حسن جمول: شكرا سيد مقحم التمياط من ألمانيا، حامد أبو شوشة من السعودية تفضل سيد حامد.

حامد أبو شوشة- السعودية: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

حامد أبو شوشة: أولا الضعف اللي يعتري هذه الأمة تركها لدينها، إحنا أمة قوية وعظيمة، يجب أن تتحد الأمة الإسلامية كافة، نحن أمة عربية وإخواننا المسلمين.. ما عندنا نستفيد من الدول الإسلامية الكبيرة زي تركيا وزي إيران، زي المسلمين في الهند، في باكستان عشان حتى نضمن موضوع.. عن العالم.. أن نلتجئ لأميركا اللاتينية نلتجئ.. الضعف هو اللي ضيع الناس.. الضعف اللي رجع الأمة هذه، الأمة دي لم تستند إلى الدين ورجع الإسلام خاصة لن تقم لها قائمة أبداً، شوف اليهود، اليهود شو بيعملوا لمصلحة بلدهم كيف؟.. رئيس وزراء، وزير خارجية، وزير مالية وبيخدم في مصلحته ومشروعة.. قبل في التاريخ..

حسن جمول: سيد حامد يعني أنا سأعتذر منك بسبب رداءة الصوت من المصدر، معنا أيضا أحمد دياب من الولايات المتحدة تفضل أحمد.

أحمد دياب- الولايات المتحدة: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

أحمد دياب: الحقيقة أعتذر عن يمكن الصوت مختلف شويه بس بأحاول، الأخ السابق أحب أقوله مثلا أن قناة الجزيرة أنا شايفها تقول الحقيقة لا مع أميركا ولا مع أيا كان.. تقول الحقيقة فقط هذا أولا، ثانيا مشكلتنا مع احترامي لأولياء الأمور الحكام لو يعدلوا بنا ويصلحوا بلادنا ما كنا نحتاج لهيك القوة..

حسن جمول: سيد أحمد أيضا أريد أن أعتذر منك بسبب رداءة الاتصال أيضا من المصدر، عزيز الجبار من إيران تفضل سيد عزيز.

عزيز الجبار- إيران: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

"
القمة العربية اللاتينية لا فائدة منها ما دامت الإرادة العربية مسلوبة، وما دام حكام العرب لا يعطون أي أهمية لكرامتهم التي تُهان كل يوم من قبل أميركا والصهاينة وحلفائهم
"
            مشارك

عزيز الجبار: تحياتي لك أخي حسن وأشكركم جميع العاملين على هذا المنبر الرائع وأما بالنسبة إلى القمة العربية اللاتينية فلا أرى فائدة ولا خير من هذه القمة ولا غيرها ما دامت الإرادة العربية مسلوبة من قادتهم وما دام حكام العرب لا يعطوا أي أهمية لكرامتهم التي تُهان في كل يوم من قِبَّل أميركا والصهاينة وحلفاؤهم، سيُذبح رجالنا وأطفالنا وتغتصب نساؤنا وحتى الرجال في سجون المحتلين دون حتى أن نسمع مجرد شجب من حاكم عربي لما تتعرض له الشعوب العربية من إهانة، فما دام الحاكم بلا إرادة ولا يستطيع أخذ قراره بحرية وبعيدا عن الخوف من أميركا وغيرها فلا هذه القمة ولا القمم التي كانت قبلها ولا بعدها يرجى شيء يفيد الأمة العربية منها، فماذا جنينا من القمم العربية التي جرت من قبل غير احتلال العراق والتفريط فيه بيد الأميركي وترك الشعب الفلسطيني يصارع وحده في الساحة.. لا بل بعض حكام العرب طعن الفلسطينيين في ظهورهم في التطبيع الذي يجروه مع العدو الصهيوني، فالوحيد الذي استفاد من القمم العربية هو الكيان الصهيوني وأميركا لأن أصبح العرب يتنافسون على التطبيع مع الكيان الغاصب لأرض فلسطين على حساب قضيتهم الأولى دون حتى أدنى مقابل وإذا سألت أحدهم على هذا الأمر يجيب بإجابة مخزية ويقول لماذا أنا أقاطع ولا أطبِّع وتلك الدولة التي هي أكبر لديها سفارة صهيونية وكلهم يتنافسون على الجبن والانحطاط ولكن لا يقولون لماذا يطبِّعون مع العدو وفي الوقت الذي هناك حزب وهو حزب الله وهو جزء من دولة صغيرة كلبنان يقاتل العدو ويجبره على الانسحاب من الأرض اللبنانية ويحرر الأرض والأسرى ويجبر العدو الصهيوني على التصاغر والتفاوض معه، فباعتقادي أن كل قمم العرب وخطاباتهم لا تساوي كلمة واحدة من كلام السيد حسن نصر الله لأن كلامه يطابق فعله والوحيد الذي جعل العرب مع كرامتهم مع الأبطال المقاومين من حماس والجهاد والقاعدة وغيرهم من المقاومين..

حسن جمول: عزيز الجبار من إيران شكرا لك وإلى العراق مع عطا أبو ياسر وما زلنا في إطار الموضوع نفسه، موضوع القمة الأميركية الجنوبية العربية التي عُقدت بالبرازيل المتوقع منها من ترجمة ما صدر عنها على أرض الواقع وسبب غياب معظم القادة العرب عن هذه القمة، عطا أبو ياسر من العراق تفضل سيد عطا.

عطا أبو ياسر- العراق: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

عطا أبو ياسر: تحية طيبة لقناة الجزيرة والعاملين فيها والأخ حسن المبروك.

حسن جمول: تفضل.

عطا أبو ياسر: يا أخي المسلم والله كلامك حلو والقمة والاجتماع حلو صفاء النفوس حلو ولكن الله بالينا.. ليست مشكلتنا الأميركان فقط أو اليهود كل هؤلاء الناس تبعد وتضل، الناس.. الشعب فيه شوية ضلال، المشكلة الحقيقية الحاكم العربي، عندك شيخ سعيد بن زعير في السعودية عالم جليل قد الكرة الأرضية يؤسر عشان تكلم مع الجزيرة خمس دقائق في الحديث الشريف والقرآن الكريم، يؤسر خمس سنوات هذا بأيدي..



القمة اللاتينية وتأثيرها على القضية الفلسطينية

حسن جمول: سيد عطا يعني أعتذر لأن هذا ليس موضوع الحلقة، معنا أيضا عبد العزيز من الجزائر تفضل سيد عبد العزيز.

عبد العزيز: السلام عليكم ورحمة الله.

حسن جمول: وعليكم السلام.

عبد العزيز: لديّ مداخلة فيما يخص المشاركة العربية في القمة، أحيي الأخ أبو مازن في مشاركته في هذه القمة وهو منبر التعبير عن القضية الفلسطينية في أميركا الجنوبية، أما بخصوص عدم مشاركة الأخوان العرب في رأيي يمكنكم الاتصال بالقادة وطرح السؤال عليهم.

حسن جمول: نعم سيد عبد العزيز من الجزائر شكرا جزيلا لك، قبل متابعة تلقي الاتصالات حول هذا الموضوع أريد أن أقرأ بعض الرسائل الالكترونية التي وصلتنا، محمد عمر أسامة الكردي من إسبانيا يقول المهم من وراء القمة والبيان الختامي أنه لن يؤثر فيه غياب معظم الزعماء العرب وحتى الضغوطات الأميركية، مصطفى أو خليل مصطفى من بلجيكا يقول إنه عودنا النظام الرسمي العربي بالهزائم، محمد آية الحاج من فرنسا يقول أنصح القادة في أميركا أن يتجنبوا هذه القمم حفاظا على كرامتهم ومكانتهم، أيضا أسامة مراد من إسبانيا يقول كل ما طُرح في القمة كان من مصلحة العرب ولو تُرك الأمر للمنظمين لوحدهم وهم من العرب الذين يتوهمون أنهم قادرون على رد الجميل لبلادهم لكانت النتائج أفضل من هذا بكثير، جينام طيبر من المغرب العربي القمة العربية اللاتينية لم تحقق شيئا بالنسبة لدول العرب في ظل التمزق العربي الواضح معالمه من خلال القمة العربية التي انعقدت في الجزائر، إلى الأردن مع رشاد أبو بكر، تفضل سيد رشاد.

رشاد أبو بكر– الأردن: أخي حسن يعني بعد صدور البيان الختامي عن قمة برازيليا والتمعن بالمواقف السياسية التي وردت هناك لا شك أن الأمر الذي يعني يلفت الانتباه والذي تحدث عنه قبل ذلك من اتصل.. بعضهم وهو أنه لا يعني على الإطلاق أي موقف سياسي لأي دولة عربية أو إسلامية إنما هو مجرد لفت انتباه لما وصلت إليه حال العالم نتيجة الغطرسة الأميركية في العالم حتى أن الزعماء العرب الذين حضروا تلك القمة وكما قال أحد المتصلين على استحياء.. يعني ليس لهم دور ولن يكون لهم دور وإنما يجدون في تلك الجبهة اللاتينية ربما شيئا يستطيعوا أن يقدموه لأمتهم ولكن هذه الأمة أخي حسن أدركت بشكل قاطع أنها لن تجد من هؤلاء الزعامات ولا هذه الأنظمة أي قرار سيادي على الإطلاق لأنهم هم أنفسهم ضالعين في مستنقع الذل والمهانة الأميركي، أخي حسن اتجاه هذا الواقع على المسلمين أن يكونوا واعين على الصراع الدولي الخفي للأهداف الخبيثة وألا يكونوا قوتا لأعدائهم يسخرونهم لأهدافهم وإن المخرج لهم من هذا التجاذب الدولي عليهم حتى يكونوا أصحاب قرار سيادي، أن يدركوا الواقع جيدا ثم يحكموا عليه من زاوية ما يريده منهم دينهم لا من زاوية ما يصوره لهم أعداؤهم وحتى يتم ذلك لهم فعليهم أن يبحثوا عن الجماعة المخلصة الواعية التي تعمل للتغيير لإقامة دولة الخلافة التي تجمعهم على الحق وعلى سيادة القرار وشكرا.

حسن جمول: رشاد أبو بكر من الأردن شكرا لك ونبقى في الأردن مع أبو فادي أيضا تفضل سيد أبو فادي.

أبو فادي– الأردن: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم من السلام.

أبو فادي: يا أخي بالنسبة للقمم حقيقةً الواحد يعني شيء جميل إنه الدول العربية تلتقي مع الدول اللاتينية هذا شيء جميل لا شك لكن إحنا بدنا شيء ملموس يعني أي قمة إذا ما لمسنا منها شيء يعني إيجابي ما فيه داعي للقمم أبدا، فإحنا حقيقة كل شيء بنحرص على مثل قضيتنا والقضية الفلسطينية الأساسية هو اللي بيخلي الشعوب العربية تنهض وتكون إنه هاي تعمل شيء فأي قمة لا تعمل شيء للقضية وللشعب الفلسطيني الذي ستفعله.. ما يعملون أي شيء فبالتالي إحنا دائما بدنا قمم يكون إلها شيء ملموس مع قضيتنا اللي هي بتمثل الأمة العربية كلها فبتقول لك إن فيما لا شك إن دول..

حسن جمول: هل أنت يعني.. هل ما صدر عن القمة برأيك يعني يمثل شيء مفيد للقضية الفلسطينية كما تطلب؟

أبو فادي: والله يا أخي أي شيء بيصدر لا شك إنه بيكون شيء يعني إيجابي ومش غلط يعني.. مش غلط لكن إحنا نريد شيء أكثر من ذلك عندنا.

حسن جمول: نعم أبو فادي من الأردن شكرا لك وإلى السعودية مجددا مع خالد الفايز تفضل سيد خالد.. سيد خالد تسمعني؟ يبدو أن الاتصال رديء مع السيد خالد الفايز، عبد الله من مصر.. أحمد عبد الله من مصر تفضل سيد أحمد.

أحمد عبد الله– مصر: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

"
حضور الحكام العرب للقمة كان شيئا مطلوبا، وذلك لأن القمة تمثل شيئا موازيا لتحالفات اقتصادية كبرى داخل العالم
"
            مشارك

أحمد عبد الله: الأخ حسن الحقيقة يعني حضور الحكام العرب للقمة كان شيء مطلوب، إن القمة بتمثل شيء موازي لتحالفات اقتصادية كبرى داخل العالم لكن حكامنا العرب الحقيقة غير متفرغين لمصالح شعوبهم، يعني قمة كهذه كان المفترض إن رؤساء الدول يحضرها، هم من قمم غير منتخبة قمم مفروضة من قِبل القوى السياسية الداخلية في الأمة كلها، مثلا الشعوب تطالب بحرياتها وإصلاح سياسي تُقمع يعني عند حضرتك مثلا مثال حدث أمس في مدينة طنطا حوالي ما يقارب 200 من أئمة المساجد عملوا مظاهرة عشان خاطر استنكار تدنيس المصحف قامت قوات الأمن بطحنهم طحنا بالهراوات، أئمة مساجد حضرتك طحنتهم قوات الأمن بالهراوات واعتقلوا 28 واحد منهم يبقى هل هذه حكام تبحث عن مصالح شعوبها ولاَّ تمسُّك بكراسي؟ هؤلاء قمم مفروضة علينا.

حسن جمول: نعم أحمد عبد الله من مصر شكرا لك وإلى السعودية مع خالد السويد، تفضل سيد خالد.

خالد السويد – السعودية: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

خالد السويد: المملكة العربية السعودية تعتبر الأصل، الدول الأخرى العربية تعتبر فروع زين لأنها منبع فأنتم لا تصيرون مرتزقة تروجون لأفكار الحاقدين على السعودية.

حسن جمول: شكرا سيد خالد السويد من السعودية، محمد أحمد من السعودية أيضا، تفضل سيد حماد أحمد، تفضل سيد حماد.

حماد أحمد- السعودية: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

حماد أحمد: كيف الحال يا أخ حسن.

حسن جمول: تفضل سيد حماد.

حماد أحمد: ألو.

حسن جمول: نعم، تفضل.

حماد أحمد: الحقيقة إحنا إن شاء الله متفائلين بهذه القمة والحقيقة الحكام العرب.. الحكام العرب الحقيقة يعني ما قصَّروا مع شعوبهم والشعوب يجب أن لا تحمِّل الحكام كل هذه المصاعب فلو صلُحت الشعوب صلُحت الحكام والحمد لله يعني عندنا حكام في دول مجلس التعاون يعني كل الخير إن شاء الله ونحسن الظن فيهم فعلى الشعوب العربية والإسلامية أن تصلِح نفسها قبل أن تطالب بإصلاح الحكام فلو صلُحت الشعوب، خلاصة ما أريد أن أقول فلو صلُحت الشعوب صلُحت الحكام.

حسن جمول: حماد أحمد من السعودية شكرا لك، إلى هولندا مع علي السماك، تفضل سيد علي.

علي السماك- هولندا: السلام عليكم سيدي الفاضل حسن.

حسن جمول: وعليكم السلام.

علي السماك: وإلى العاملين في الجزيرة وإلى المستمعين، سيدي الفاضل هذه ليست قمة أول واحدة وثاني واحدة لا أبدا.. هذه قمة جاءت على احتضار النظام الاقتصادي العربي قبل احتضار النظام الاقتصادي لأميركا الجنوبية بعد الهيمنة الكاملة من قِبَّل الدولة الأميركية على اقتصاد الشرق الأوسط باحتلال العراق وبعد الشكاوى التي رُفعت من قبل الدولة الأميركية للدول الأميركية اللاتينية والجنوبية من اضطراب خطير في الاقتصاد وراحت سيدي حسن هذه الدول تستجدي شيئا من هذه الدول المتفرعنة وذلك بوضع جدولة جديدة للاشتراك في التنمية الاقتصادية للعراق، هذا من جهة ومن جهة أخرى وضع حد أو حل بالأحرى أو حل مائل في الرأسمالية الاقتصادية الأوروبية، هذه القمة يا سيدي هي توقيع على بروتوكولات أميركية والتواقيع على رسامين جديدة أحدثتها أميركا للدول الأميركية الجنوبية بمساعدة الدول العربية التي هي بالإجماع صفة مراقبين بأمر من الولايات المتحدة والتغطية على ما تفعله أميركا من غطرسة وهيمنة في العراق وأفغانستان، سيدي هذه الدولة وبالأحرى أقولها بصراحة تريد هذه الدولة وهذه الدول الجنوبية حقها من المشروع الأميركي بواسطة شهود على طلباتها فكانت الدول العربية مجرد شهود والتوقيع على هذه الطلبات وكذلك التوقيع يا أخ حسن على رسامين العولمة التي تقودها أميركا هي لست ألا قمة عولمة قمعية اقتصادية ليس إلا وشكرا.

حسن جمول: نعم علي السماك الفكرة وصلت شكرا جزيلا، نرجو الاختصار دقيقتان فقط واتصالان محمد ولد أمة من موريتانيا، تفضل سيد محمد باختصار.

محمد ولد أمة- موريتانيا: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

محمد ولد أمة: تحية لك الأخ حسن، بدون شك القمة الأميركية الجنوبية المنظمة بالبرازيل في اعتقادي كانت جيدة وكانت نوعا من الخروج على الرتابة الأميركية المفروضة على العالم.

حسن جمول: سيد محمد أعتذر منك بسبب رداءة الاتصال يعني غير مفهوم تماما الصوت، الاتصال الأخير من الكويت أحمد عبد الرحمن، تفضل سيد أحمد.

أحمد عبد الرحمن- الكويت: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام باختصار لو سمحت.

أحمد عبد الرحمن: السلام عليكم.

حسن جمول: عليكم السلام.

أحمد عبد الرحمن: أول شيء أشكر الجزيرة وأشكر كل الحكام العرب أصحاب الشهامة والنخوة والقمة ضرورية أصحاب الشهامة والنخوة حماة وحراس بكل إخلاص، القواعد الأميركية بثقة ليسوا ثقة الحكام العرب ولا كثير من العلماء هؤلاء هم أعور الدجال المزيفون المحتالون، كيف أنت بدك تسوي واحد مجرم يجيء يكون أمين على الأمة العربية هذا الشيء لا يجوز ولا تقطع الخط على الناس المتصلين أرجوك لأنه منبر الجزيرة منبر الحقيقة والمرآة هادولا بيخبطوا شعبهم بوجه علمائهم..

حسن جمول: سيد أحمد نحن لا نقطع الاتصال نحن نريد فقط تصويب الحديث والحوار في اتجاه الموضوع المطروح فقط وموضوعنا كان اليوم هو القمة الأميركية الجنوبية العربية وكان المطلوب آراء المشاركين والمتصلين حول هذا الموضوع، شكرا لكم مشاهدينا وشكرا لكل من شاركنا عبر الفاكس.. عبر الإيميل وأيضا عبر الاتصال كانت هذه آراءكم والآراء تعبر عمن اتصل وعبر عنها، شكرا للمتابعة وإلى اللقاء.