- وضع المجتمع المدني في العالم العربي
- شبهات ومشاكل حول منظمات المجتمع المدني

- تعريف بمنظمات المجتمع المدني

- علاقة منظمات المجتمع المدني بالأنظمة العربية


عبد الصمد ناصر: السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبركم منبر الجزيرة، عُقدت مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة ورشة عمل بعنوان إستراتيجيات مساهمة المجتمع المدني في التحول الديمقراطي في البلدان العربية شاركت فيها منظمات عربية غير حكومية تحضيرا للمشاركة في المؤتمر العالمي للتجمعات الديمقراطية المزمع عقده في عاصمة تشيلي سانتياغو في مايو القادم حيث شدد البيان الختامي على ضرورة إقامة منتديات حوار منتظم بين مؤسسات المجتمع المدني العربية وهيئات دولية ويثير ذلك تساؤلات عدة ليس فقط حول القدرة الفعلية لتلك المنظمات على دفع عملية الإصلاح في البلدان العربية وإنما حول ما تطرحه من مفاهيم ولدت للمرة الأولى في مجتمعات تختلف جذريا عن المجتمعات العربية وعلى رأسها مفهوم المجتمع المدني نفسه. فالمجتمع المدني في البلدان الديمقراطية يتجلى في المشاركة حقيقية للمواطنين في صنع القرار والقدرة الفعلية على مراقبة تنفيذه وضمان الشفافية في إدارة الشأن العام وتسليم تام بتداول سلمي للسلطة وهو ما تحقق لهذه المجتمعات كنتيجة لمراحل طويلة من الكفاح ضد استبداد الدولة لكن بالنسبة للوطن العربي هل توجد فعلا مؤسسات للمجتمع المدني بهذا المفهوم؟ وما طبيعة علاقة الدولة العربية بهذه المؤسسات؟ وما هي أدوات الحوار بينهما؟ وكيف تمول المنظمات العربية غير الحكومية تُموّل نشاطاتها؟ وهل تؤثر مصادر تمويلها على مصداقية نشاطها؟ هذه تساؤلات وغيرها حول مفهوم المجتمع المدني نطرحها للنقاش في حلقة الليلة، للمشاركة يرجى الاتصال على رقم الهاتف 4888873 (00974) وعلى الفاكس 4890865 (00974) أو المشاركة على الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو www.aljazeera.net بداية من المغرب مع الأستاذ خالد السفياني وهو منسق مجموعة العامة الوطنية لمساندة فلسطين.. مساندة العراق وفلسطين وهو أحد الفاعلين المعروفين في المغرب بالمجتمع المدني، سيد خالد السفياني هل يمكن الحديث في العالم العربي عن مجتمع مدني فاعل؟

خالد السفياني- الأمين العام للمؤتمر القومي العربي: مساء الخير أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير.

وضع المجتمع المدني في العالم العربي

"
المجتمع المدني المغربي لعب أدوارا أساسية في مجال حقوق الإنسان ومقاومة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومقاومة المشروع الصهيوأميركي في المنطقة العربية والإسلامية
"
خالد السفياني
خالد السفياني: في البداية طبعا في الوطن العربي المجتمع المدني لم يتبلور بعد بالشكل الكامل لمعنى الكلمة، لكن ما أود قوله أن المجتمع المدني في أي مكان يمكنه أن يلعب أدواره في كل الظروف ورغم كل الصعاب التي تحيط به، يمكن أن يلعب أدواره رغم القمع ورغم المشاكل التي قد تحوط بعمله إلى آخره.. وهذا شيء يجب أن نكون متيقنين منه وإذا أخذنا مثال المغرب نجد أن المجتمع المدني المغربي لعب أدوارا أساسية سواء في مجال حقوق الإنسان أو في مجال مقاومة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومقاومة المشروع الأميركي الصهيوني في المنطقة العربية والإسلامية أو في مجال المرأة أو في مجال الضغط من أجل فتح ملفات الفساد المالي إلى آخره.. ونجح المجتمع المدني إلى حد كبير، يكفي القول مثلا أن جمعيات الحقوق والمحامين وغيرهم استطاعوا أن يلعبوا أدوار أساسية في تحقيق مجموعة من المستلزمات ولو الجزئية في المجال الحقوقي سواء على مستوى التشريع أو على مستوى التنفيذ.. يكفي أن نرى ما يجري الآن بالنسبة للكشف عن جرائم الماضي ضد الإنسان المغربي وعلى محدوديته؛ إذ لولا أدوار المجتمع المدني لما تحقق ذلك، يكفي أن نرى ما يتحقق بالنسبة للمجال القومي ومجال مقاومة المشروع الصهيوني الأميركي، أخيرا مثلا المجتمع المدني المغربي استطاع أن يمنع انعقاد مؤتمر الحاخامات في المغرب وهو مكسب كبير، استطاع أن يمنع حضور الكيان الصهيوني فيما سمي بمنتدى مستقبل، استطاع أن يمنع أيضا محاولة جلب بعض مؤسسات المجتمع المدني إلى ما سمي بالمنتدى الموازي الذي أريد منه الانتقال إلى فرض الإملاءات الأميركية على المجتمع المدني العربي والمغربي على وجه الخصوص.. لكن إشكالية المجتمع المدني تتجلى في أنه قد يكون سيف ذو حدين وهذا شيء يجب الانتباه إليه جيدا.

عبد الصمد ناصر: كيف؟

خالد السفياني: من جهة هناك مشكل تمويل ومشكل التمويل يطرح إشكالية كبرى لأن هناك مؤسسات متعددة الكثير منها يسعى إلى فرض سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة المشاريع الأميركية والاستعمارية من خلال بعض النخب الفاسدة إلى آخره.. وهذا شيء قد يجعل المجتمع المدني يلعب دورا سلبيا وبالتالي إشكالية الاستقلال، استقلال المجتمع المدني عن السلطة سواء السلطة الداخلية أو السلطة الخارجية أي سلطة الاستعمار والإمبريالية والمخططات الأميركية والصهيونية شيء أساسي ويجب أن يذخر بنقاش كبير.

عبد الصمد ناصر: طيب سيد خالد السفياني وأنت يعني كنائب للأمين العام للمؤتمر القومي العربي تحدث عن طبيعة أو عن نشاط المجتمع المدني في المغرب، هل ينسحب هذه الصورة التي رسمتها للمغرب على باقي البلدان العربية؟

خالد السفياني: لا ينسحب بنفس الصورة هناك مد وجذر في الكثير من المجتمعات العربية لكن هناك بدايات حتى في الأقطار التي كان يُمنع فيها الحديث عن شيء اسمه الحزب أو الجمعية أو غير ذلك.. مثلا خذ مثال الخليج، الخليج في البداية كان يمنع حديث عن جمعيات ومنظمات وأحزاب إلى آخره، الآن نجد مثلا هيئات لمقاومة تطبيع ولمقاومة المشروع الأميركي الصهيوني في كل أقطار الخليج بل بدأت تُعقد ملتقيات على مستوى دول الخليج كاملة، خذ ما يقع في مصر مثلا هناك دور مهم للمجتمع المدني المصري طبعا.. ليس دائما الدور سياسي دور المجتمع المدني هو من جهة سياسي للعمل على بلورة حقوق الإنسان وعلى حماية حقوق الإنسان ودور سياسي أيضا للعمل على تحقيق ديمقراطية حقيقية ودور سياسي لمواجهة المشاريع الاستعمارية.. المشروع الأميركي الصهيوني لكن أيضا هناك الأدوار الاقتصادية والاجتماعية وهي أدوار أساسية، هناك نضال من أجل حقوق المرأة في الكثير من الأقطار العربية، هناك من أجل حقوق العامل، من أجل الحقوق الصحية، من أجل كشف ملفات الفساد للنهوض بالاقتصادات في الوطن العربي، في كثير من الأقطار العربية المجتمع المدني وإن كان في بداياته.. في بدايات تشكله لكنه بدأ يلعب أدوارا أساسيا ويجب أن يستمر ويجب ألا يقف أمام من جهة الاعتداءات والضغوط التي تمارسها السلطات في هذه الأقطار كما يجب ألا يقف أمام كل المخاطر التي تتهدد مجتمعاتنا.

عبد الصمد ناصر: طيب سيد خالد السفياني، سيد خالد قلت قبل قليل بأن مؤسسات المجتمع المدني رغم القمع والاضطهاد الذي ربما يمارس عليها من قبل السلطة والقبضة الأمنية للأنظمة مع ذلك تعمل ولكن ما هو سقف عملها هذا وما هي أدوات عمل هذه المؤسسات وما طبيعة علاقاتها بالأنظمة؟

خالد السفياني: أولا يجب ألا يكون لها سقف ويجب أن يكون هناك تحدي..

عبد الصمد ناصر [مقاطعا]: يجب ولكن ما هو الواقع؟

خالد السفياني: في الواقع عندما يقع تحدي المجتمع المدني لضغوط السلطات يستطيع هذا المجتمع أن يحقق أشياء معينة والآن الحكومات العربية أيضا بدأت تعي بأن الحوار مع مجتمعاتها شيء أساسي وضروري ولو للتخلص من محاولات فرض أشياء خارجة عن طبيعتها وعن هويتها وعن مكوناتها ولربما أشياء سوف تضر بها هي ذاتها وبالتالي أصبح هناك نوع من بدايات التسليم في مجموعة من الأقطار العربية من ضرورة مخاطبة المجتمع المدني وإن كنا نرى في الجانب الآخر اتجاهات نحو الضغط، مثلا ما يقع في الأردن الآن ضد مجمع..

عبد الصمد ناصر: النقابات.

خالد السفياني: النقابات شيء خطير وخطير جدا بالنسبة لدور المجتمع المدني ونحن نعرف أن هذه النقابات والمجمعات المهنية في الأردن متزنة وتعمل بشكل واعي ومتفتح إلى آخره.. لكن رغم ذلك نجد أن هذه المجمعات تستمر في محاولة القيام بدورها في محاولة فرض الحوار على الحكومة الأردنية، في محاولة فرض القيام بدورها الذي يجب أن تلعبه في مختلف المجالات سواء بالنسبة.. يعني المجالات القومية أو المجالات الداخلية القطرية وبالتالي هو منطق صراع وصراع يفرض حدا أدنى من الحوار ويفرض حدا أدنى من التنازل الذي يكون دائما لفائدة جماهير الأمة العربية.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أستاذ خالد السفياني نائب الأمين العام للمؤتمر القومي العربي وهو منسق مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين في المغرب، إلى عمرو العسال من كندا تفضل أخ عمرو.. عمرو العسال.

عمرو العسال: السلام عليكم أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عمرو العسال: والله قبل ما نخش في الموضوع في ثلاثين ثانية أحب أوضح نقطة لأن الكلمة أمانة، أنا كنت قلت لك قبل كده أن إحنا شفنا اختزال الصراع الإسلامي الإسرائيلي إلى عربي إلى فلسطيني، الآن للأسف نرى الحلقة الأخيرة من مسلسل الاختزال فحتى فلسطين 50% من شعبها طلع برة حلبة الصراع وتبقى الآن 50% بس من الشعب الفلسطيني هو اللي في الصراع مع إسرائيل وطبعا ده صراع غير متكافئ لكن ربنا معهم وهنا أحب بس أنبه يا أخ عبد الصمد..

عبد الصمد ناصر: بخصوص موضوع الليلة أخ عمرو.

عمرو العسال: بالنسبة لموضوع الليلة.. بالنسبة لـ..

عبد الصمد ناصر: طيب دعني أسألك حتى يكون ردك موجزا وفي إطار الحلقة، كيف ترى أنت نشاط مؤسسات المجتمع المدني؟ قبل قليل الأستاذ خالد السفياني قال بأن هذه المؤسسات أو المنظمات غير الحكومية مع رغم كل الظروف رغم القهر، رغم القمع الأمني، رغم الشمولية التي تسود المنطقة مع ذلك تحاول أن تنشط وأن كان في إطار سقف معين.

عمرو العسال: أيوه أستاذ عبد الصمد أولا نيجي نمسك ما هي مؤسسات المجتمع المدني اللي إحنا بنتكلم عليها؟ هي عبارة عن النقابات المهنية، الأحزاب وبعض الجهات الأخرى..

عبد الصمد ناصر: جمعيات ومراكز وغيرها نعم.

عمرو العسال: ومراكز وغيرها، الحقيقة أنا أرى أنه فقط النقابات المهنية هي اللي لها بعض التأثير عن طريق أعضاءها وعن طريق التواصل مع أعضاءها أما الجهات الأخرى والمراكز وخلافه فليس لها قاعدة شعبية تكاد تذكر فيما عدا الأحزاب فإن جميع هيئات المجتمع المدني اللي حضرتك بتتكلم عليها دي.. أي فين هي القاعدة الشعبية بتاعتها بالتالي أين هو التأثير بتاعها؟ هل هو مجرد أنك تعمل مؤتمر ما يحضروش حد أو يحضره مجموعة بسيطة ده ممكن يدفع بالحركة نحو الإصلاح أو نحو الديمقراطية؟ فأنا أرى أنه هو ما فييش غير النقابات المهنية اللي بتلعب دور بسيط في دفع الحريات في الوطن العربي.

شبهات ومشاكل حول منظمات المجتمع المدني



عبد الصمد ناصر: نعم شكرا لك أخ عمرو الفكرة واضحة نأخذ عبد الرؤوف عبد الحميد من مصر، أخ عبد الرؤوف يعني قبل قليل أستاذ خالد السفياني أثار نقطة مهمة جدا وهي مسألة تمويل هذه المنظمات غير الحكومية وكل مؤسسات أو بعض مؤسسات المجتمع المدني وقال بأن المجتمع المدني ومؤسساته ربما هو سيف ذو حدين بالنظر إلى مشكل التمويل الذي قد يؤثر على استقلالية هذه المنظمات وعلى مصداقيتها، كيف تنظر أنت إلى هذه النقطة؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: والله أنا أحترم أدب وأخلاقيات اخويا خالد السفياني لأنه يعلم الكثير عن التمويل في المجتمع المدني وأنا كان لي بعض التجربة ومع أحد المراكز البحثية في القاهرة..

عبد الصمد ناصر: الشهيرة؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: وحينما وجهت لها بعض الاتهامات بالتمويل من الخارج..

عبد الصمد ناصر: مراكز شهيرة؟

"
هناك مراكز بحثية شهيرة بمصر تطالب بالإصلاح السياسي في خارجها، لكنها عفنة من الداخل لأنها تمول من قبل المؤسسة الصهيونية
"
مشارك
عبد الرؤوف عبد الحميد: مراكز شهيرة طبعا ومعروفة وبتطالب بالإصلاح السياسي في خارجها لكنها عفنة من الداخل وتدعو إلى ما هو أسوأ وأسوأ وحينما توجهنا بعض الأخوة معنا للاستفسار عن هذا التمويل وحددنا حتى المؤسسة الصهيونية التي تمول هذا المركز والشخص المسؤول عن هذا ومع هذا لم يُنكر.. المدير المسؤول عن المركز لم ينكر ذلك وقال أنني مركز بحثي أنتمي لأي جهة مهما كانت.. قلنا له حتى لو كانت صهيونية قال حتى لو كانت صهيونية فهي تلك هي المسألة يا أخي، التمويل من الخارج فيه شبهة كبيرة وسمعة سيئة..

عبد الصمد ناصر: ولكن أليس هذا ممنوعا من القانون؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: والله هناك طرق التوائية مختلفة، يتحايلون على القانون للتمويل بحجج يعني أبحاث مختلفة في المجتمع المدني لكن فيما بعد سمعوا ورأينا ذلك واجتمعنا وسمعنا وتأكدنا وكان ذلك من ضمن استقالتي وتقدمت بأسباب ومبررات حتى أجد إجابة لكي أدافع عن هذا المركز ومع هذا اعترفوا بمثل هذا التمويل، فما كان مني إلا أن قدمت استقالتي على الملأ أمام الجميع وحاسس إن بعض الصحف ذكرت عن تلك الاستقالة فبحثنا عن مراكز أخرى خاصة بالمراكز التنويرية، كذلك نفس المسألة يا أخي في ظاهرة تدعو للإصلاح، تدعو إلى تعديل الدستور، إلى الحق التمثيل النيابي وضع نائب لرئيس الجمهورية ومن شابه ومع هذا في باطنها هو السوء بعينه لدرجة أن أحد المراكز البحثية في القاهرة تدعو إلى حقوق اللاجئين في مصر ومع هذا لم نجد جمعية أهلية تدعو إلى الشعب الفلسطيني حقه في أرضه المحتلة في داخل الخط الأخضر، هل هذا يعني من العدل هل هذا من الأخلاق؟ ليست هذه هي..

عبد الصمد ناصر: ولكن كم تمثل مثل هذه المراكز من النسبة العامة للمراكز الموجودة في مصر مثلا؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: والله يا أخي إحنا عندنا أكثر من 14 ألف جمعية أهلية موجودة في مصر يعني قلة قليلة هي التي تبحث عن ذلك ومعروف..

عبد الصمد ناصر: أي دور تلعبه هذه الجمعيات في توجيه الرأي العام في تفعيل المسار الديمقراطي في مصر مثلا؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: ليس لها أي دور فعال ولا أي تأثير على المستوى..

عبد الصمد ناصر: لماذا؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: لأنها دائما تسيء إلى الدين الإسلامي وإلى القومية العربية فبالتالي ليس هناك آذان صاغية في القاهرة تسمع لمثل هذا حيث أن الدستور المصري وشريعتنا ونموذجنا هو التشريع الإسلامي فهم ينكرون الدين الإسلامي وينكرون السُنة وينكرون.. فبالتالي لم يجد لهم أي حد يسمعهم، أما عن تمويل..

عبد الصمد ناصر: بمعنى هناك هوة قيم بينها وبين المجتمع المصري؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: فارق كبير جدا وحتى أن الأشخاص المنتمين لتلك المراكز هم نفس المنتمين للمراكز أخرى يعني هم نفس الأشخاص هي، هي تتنقل من مركز لمركز ليس هناك إضافات ولا جمهور وكان عددنا لا يزيد عن العشرين فرد نحضر هذه اللقاءات في أكثر من مركز، أنا كنت عضو لأكثر من 14 جمعية أهلية في مصر نفس الكلام ونفس الأشخاص هم، هم اللي معنا في نفس المكان ويتزعمون ويدعون أنه إصلاح هذا لم تحصل في الخارج يا أخي، هؤلاء هم أناس عملاء خطرين على المجتمع البلدي في مصر.

عبد الصمد ناصر: طيب سيد عبد الرؤوف.. طيب كيف اكتشفت بأن هذه المراكز لا يمكن أن تخدم المجتمع المصري وقدمت استقالتك بهذا المركز بغض النظر عن موضوع التمويل؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: والله يا أخي الكلام مُعاد ومكرر وأصبح باهتا هو، هو ليس هناك مفكرين، ليس هناك باحثين، ليس هناك ثقافات عالية نفس الأداة إصلاح الخطابي ديني السياسي..

عبد الصمد ناصر: اسمح لي أخ عبد الرؤوف هل يدخل في إطار هذا الموضوع ما يسمى بالنخب المثقفة المتواطئة مع السلطة مثلا، النخب المتملكة في السلطة التي لا هم لها سوى تبرير ما تقوم به السلطة وتسويقه للشعوب؟

عبد الرؤوف عبد الحميد: والله يا أخي إحنا كان لدينا بعض الأخوة المثقفين وبعض الأخوة الصحفيين واشترك بعض وقلة قليلة اشترت الحكومة ذمامهم لدرجة أنها فتحت لبعض منهم الصحف وجزء منهم في القنوات المصرية ومع هذا كل منا له ثمنه ولكن يا أخي والله العظيم هذا المجتمع المدني سيء وفيه خطورة وشبهة على المجتمع المدني.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك عبد الرؤوف عبد الحميد من مصر، محمد إسماعيل من الأردن تفضل.

محمد إسماعيل: مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير أخي.

محمد إسماعيل: يا سيدي أنا قد لا أسهب بالحديث بالنسبة للمؤسسة المجتمع العربي لكن يمكن أقرن هذا الشيء بما حصل في تسونامي، مجتمع السياسة مع تسونامي فأنا لخصت بشكل نقاط.. المؤسسات العامة كثير منها يستند إلى الواجهات العائلية وخاصة الأسر الحاكمة اللي بتمثلها هيئات الإغاثة، اثنين المؤسسات عندنا تفتقر للتخطيط للأزمات دائما في انفعالية وعفوية، ثلاثة عدم القدرة على تفعيل القوانين (Sorry).

عبد الصمد ناصر: نعم.

محمد إسماعيل: خاصة في أوقات الأزمات، افتقار التخطيط اللوجستي والمالي، في مثل عربي بيقول العبيد إن الغارة خسارة وللأسف فنحن دائما عندنا نقاط في قتلى غير مغتال الغارة، إبان التعليم في العالم العربي يفتقر في التفكير العام وخاصة في مجال..

عبد الصمد ناصر: طيب محمد أنت تعدد، محمد.

محمد إسماعيل: نعم.

عبد الصمد ناصر: أنت تعدد الآن الجوانب السلبية نقاط ضعف هذه الجمعيات أو مؤسسات المجتمع المدني ولكن أنت كمواطن عربي.. مواطن أردني مثلا ماذا تريد؟ ماذا تنتظر؟ ماذا تطمح من هذه المؤسسات أنت تقدمه لك وللمجتمع الأردني مثلا؟

محمد إسماعيل: والله يا سيدي ما هي مربط الفرس أنا ما اللي ما أطمح له من مؤسسات المجتمع المدني أو من مؤسسات المواطنة خليني أسميها كحق مواطن صالح عربي أو أردني يفترض إنه نتوصل للنقاط السلبية، النقاط السلبية اللي تتمثل في التعليم العام إنه ما بتثقف البني آدم بشكل جيد جدا للأسف تخرج معظم الطلبة من الجامعة اللي بيفهم فقط لا غير ضمن التخصص لكن قادر على التفاعل مع المجتمع هذه نقطة كثير مهمة في التعليم، مثال اثنين اللي قلنا إنه هيئات الإغاثة مرتبطة في الأسر وليس مرتبطة مثلا بإغاثة الهلال الأحمر هذه مثال بسيط اللي هو عندنا مثلا كان في الأردن أو كان في بعض الدول الثانية مرتبطة بأشخاص ومش مرتبطة بمؤسسات، إذاً ما فييش تخطيط لدينا بشكل جيد لأزمة معينة قد تحدث إحنا مش بعيدين من العالم فالكارثة قد تكون في تسونامي وقد تكون عندنا هذه واحدة..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك محمد إسماعيل حتى أفسح المجال لأناس آخرين، هناك مشاركة عبر الإنترنت تقول وهو أسامة الحمداني من المغرب يقول ليس لدينا أصلا الحرية التعبير فكيف بمنظمات غير حكومية، أسمع ردا على هذا الكلام من طلال الرمحي من الأردن تفضل طلال.

طلال الرمحي: أخي عبد الصمد كل عام وأنت بخير وجميع الأخوة في الجزيرة بألف خير وصحة وعافية.

عبد الصمد ناصر: وأنت بخير سيدي، شكرا لك بارك الله فيك.

طلال الرمحي: أخي عبد الصمد من المفترض أن تكون مؤسسات المجتمع المدني ركن أساسي من أركان الإصلاح بكل ما تعني كلمة الإصلاح وركن أساسي أيضا من أركان الحياة المدنية ولهذا لا يمكن أن نناقش أوضاع هذه المؤسسات في الوطن العربي بمعزل عن معرفة طبيعة المناخ السياسي والظروف الاقتصادية والاجتماعية إضافة ما للزمان والمكان من انعكاسات إيجابية أو سلبية ملموسة على هذه المنظمات، منظمات المجتمع المدني في الوطن تأخذ مداها وتأثيرها الأساسي والفاعل في ظروف السلم والأحوال الطبيعية المستقرة في حين أن هذه المؤسسات يا أخ عبد الصمد تتأثر بقدر أو بآخر بفترات الحروب والفتن والاضطرابات كما أن..

عبد الصمد ناصر: كيف؟

طلال الرمحي: أنا سأقول لك كيف الآن.. كما أن هذه المؤسسات تمارس دورها بعمق ووعي في البلدان المتقدمة والأعرق في الفكر والتجربة والحرية والديمقراطية عنها في بلدان نامية تنخرها الأمية والتخلف والاستغلال الطبقي والفساد بكل أشكاله ابتداء من سرقة المال العام ونهاية بلقمة عيش الفقراء إلى تضخم المال في جانب وانحصاره في الجانب الآخر في المفاسد والأحقاد والضغائن وما الاتجار بالمخدرات والعروض وامتهان الإنسان العربي وسقوط المروءة إلا أعراض لعدم التوازن في المجتمع العربي ومنظماته المدنية، هنا يا أخ عبد الصمد نتساءل عن دور مؤسسات المجتمع العربي.. المدني أنا على ثقة أن مؤسسات المجتمع المدني في كثير من الوطن العربي شريكة مباشرة أو غير مباشرة في كل ما قلت لأنها في حقيقتها صنيعه للنظام الرسمي العربي بطريقة أو بأخرى ولا أريد أن أدخل في التفاصيل وأما مَن رحمها الله من هذه التنظيمات أو المنظمات المدنية فهي ممولة من جهات أجنبية متعددة ممتدة على خارطة العالم انطلاقا من الولايات المتحدة وبريطانيا مرورا بالسويد والدنمارك وهولندا وألمانيا تحت اسم ورشات عمل ومؤسسات ومراكز بحوث وغير.. ومنظمات نسائية واتحادات نسائية وغير ذلك ونهاية ممولة من بعض الأنظمة العربية للمناكهة.. للمناكفة عفوا والإلهاء حتى الفتنة الطائفية والعرقية ولا أبالغ يا أخي عبد الصمد إذا ما قلت الفتنة الجسدية والمتعة، هل المؤسسات على هذه الشاكلة تصلح للإصلاح أم تصلح للفساد وهنا يا أخي بالنهاية أطلت عليك وسامحني تحضرني مقولة الزعيم الخالد سعد زغلول حين قال دفيني يا صفية ما فيش فائدة وأنا أقول دفيني يا جدي وعد حقائبنا لنهاجر ما فيش فائدة.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك طلال الرمحي من الأردن، قبل أن أأخذ فاصل هناك مشاركة من أبو سفيان مصطفى من بلجيكا يقول إن الأنظمة الشمولية في البلاد العربية لا تسمح بإقامة ما يسمى بالمجتمع المدني وحتى إن وجدت إما أن تكون تابعة له أو تكون مدعمة.. مدعومة من قوى خارجية لها أجندة خفية في البلاد العربية وغالبا ما تتناقض مع هموم المواطن العربي ولا تلبي حاجاته وعلى الشعوب العربية تشجيع إنشاء جمعيات المجتمع المدني إذا أرادت إحداث تغيير فعال في مجتمعاتنا العربية وتضع الإصلاحات السياسية في أولويتها لإجبار المستبدين على التنحي من الكرسي، على كل حال مشاركات أخرى على الإنترنت وعلى الهاتف في الانتظار نستعرضها بعد هذا الفاصل ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عبد الصمد ناصر: أهلا بكم من جديد في حلقة الليلة حول مؤسسات المجتمع المدني ودورها في تطوير الحياة السياسية والثقافية وغيرها في العالم العربي، معنا المشارك الساداتي حسين من المغرب أخ سادتي تفضل.

الساداتي حسين: مرحبا أستاذ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مرحبا أخي.

الساداتي حسين: مبروك العيد ومبروك على الجميع وكل عام وانتم بخير.

عبد الصمد ناصر: عيد سعيد ومبروك عليكم يا أخي تفضل.

الساداتي حسين: الساداتي معك من المغرب.

عبد الصمد ناصر: تفضل أستاذ.

تعريف بمنظمات المجتمع المدني



الساداتي حسين: خيي الأعمال المجتمع المدني يعني في الدول العربية وكله على ما يرام.. أنه ما في حتى الأحزاب ما موجودة إنما من حيث أن الأحزاب عندها مشاكل كبيرة اضطروا يخلقوا مجتمعات يعني..

عبد الصمد ناصر: مؤسسات.

الساداتي حسين: يعني جمعيات حتى يتغطوا بها من بتمويل من برات البلد..

عبد الصمد ناصر: أو من الدولة.

الساداتي حسين: يعني إذا ما في حكم طويل ما في جمعيات ولا في شيء لأن اللي لازم يحكي على حقوق الشعب هو الأحزاب والأحزاب لحد الساعة ما في، يعني كلهم أحزاب يعني مأجورة أو معينة وهذا هو اللي ساير في الدول العربية كلها مش يعني بس في البلاد وحدها بل في الدول العربية كلها، الأحزاب كلها موجود الدول العربية..

عبد الصمد ناصر: ولكن الأحزاب هي جزء من مؤسسات المجتمع المدني وإن كانت.. وإن كان دورها ربما أكثر فعالية.

الساداتي حسين: يعني ما في.. يعني المجتمع المدني كله للكل يعني زي من حيث أن الأحزاب لم تستطيع أن تعبر بحرية خلقوا يعني جمعيات للمجتمع.. العمل المدني هذا هو وأما الأحزاب إذا ما تتدافع الأحزاب اللي هو الرسمية وعندها نصوص وعندها قوانينها حقوقها، كيف يدافع الجمعية.. من جمعية يعني بسيطة إلا إذا بتكون مدعمة من طريق الاستعمار وإلا غيره؟

عبد الصمد ناصر: الساداتي.

الساداتي حسين: نعم.

عبد الصمد ناصر: أخي حسين يعني مؤسسات المجتمع المدني نقصد بها طبعا ليست فقط الأحزاب، النقابات المهنية تسمع نقابة مثلا عن نقابات المحاميين، المهندسين، الأطباء، المراكز مراكز دراسات، المراكز الفلانية لحقوق الإنسان وغيرها يعني، في هذا الإطار مَن برأيك يؤسس أو يشكل هذه المؤسسات؟

الساداتي حسين: أنا جاوبتك جواب لكن على ما يظهر أن أنا ما فهمت عليه.

عبد الصمد ناصر: أنت قلت بأن الأحزاب هي التي أسست هذه الجمعيات وهذا غير صحيح.

الساداتي حسين: إن الأحزاب.. لا الأحزاب هم اللي يعني الأحزاب هم اللي لازم يدافعوا عن المجتمع المدني.

عبد الصمد ناصر: طب، أيوه.

الساداتي حسين: ومن حيث أن الأحزاب ما استطاعوا يحكوا بكل حرية واضطروا يخلقوا جمعيات لأن في ناس اللي هم يعني عايزين يوصلوا للحكم بأي وسيلة كان.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك الساداتي الحسين من المغرب، عبد العزيز صالح من السعودية أخ عبد العزيز تفضل.

عبد العزيز صالح: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

عبد العزيز صالح: أستاذ عبد الصمد كما تقولون في المغرب عيدك مبروك.

عبد الصمد ناصر: مبروك لك يا سيدي.

عبد العزيز صالح: الله يخليك.

عبد الصمد ناصر: الله يبارك فيك.

"
مؤسسات المجتمع المدني ليست تبع القطاع الخاص ولا تبع القطاع العام، بل قد تخضع للبيروقراطية الحكومية المملة
"
مشارك
عبد العزيز صالح: الموضوع هذا كنا نبحث عنه منذ زمن بعيد وأن يناقش في قناة حرة كقناة الجزيرة، اختصار شديد إذا سمحت لي أعرف المؤسسات المجتمع المدني فأقول مؤسسات المجتمع المدني هو مؤسسة ليست تبع القطاع الخاص وليست تبع القطاع العام فهي ليست تبع القطاع الخاص بمعنى أنها مؤسسة تهدف إلى الربح ولا تبع القطاع الحكومي وهي تخضع بمعنى أنها قد تخضع للبيروقراطية الحكومية المملة.

عبد الصمد ناصر: لا نفعية ولا رسمية.

عبد العزيز صالح: نعم؟

عبد الصمد ناصر: لا نفعية ولا رسمية.

عبد العزيز صالح: لا نفعية ولا رسمية بالضبط.

عبد الصمد ناصر: نعم.

عبد العزيز صالح: إذاً يعني إذا عُلم ذلك فدعني الحقيقة يعني أندب حظنا هنا في المملكة على الغياب شبه الكامل للمجتمعات، لمؤسسات المجتمع المدني هنا في المملكة، دعني أقولها صريحة يعني إذا أردنا أن نتحدث عن مؤسسات المجتمع المدني فدعني أقل أنه هي تعتمد العمل التطوعي بالدرجة الأولى والعمل التطوعي عندنا هنا في المملكة العربية السعودية أيضا يكاد يكون شبه مُغيب أيضا فالقضية تكمل في أنك.. يعني يوجد عمل تطوعي ومؤسسات أشبه بمؤسسات المجتمع المدني تجدها في الأندية الرياضية وتجدها في الجمعيات الخيرية وتجدها في الجمعيات اللي خلينا نقول نسميها الجمعيات الأكاديمية العلمية وتجدها أيضا في هيئة جديدة اسمها هيئة الصحفيين فقط فيما عدا ذلك قد لا تجد يعني مؤسسات مجتمع مدني تعنى بتطوير الفرد وتعنى بالنهوض بشأن المجتمع بشكل عام وتعنى أيضا بما يتعلق بالقضايا الخاصة بيعني.. خلينا نقول القضايا ذات الاهتمام الأكبر بقوى التوازن الدولية.

عبد الصمد ناصر: طب هل الخلل في القوانين أم الخلل في النُخب؟

عبد العزيز صالح: المشكلة، المشكلة أستاذي الكريم أنا.. أنت وصلتني للنقطة مهمة المشكلة إنه تعتمد رئاسة المجتمع.. مؤسسات المجتمع المدني تعتمد النخبوية بمعنى أنه ليس باستطاعتي أنا كمواطن عادي من العامة أن أشترك على الأقل حتى ليس في مجلس إدارة.. حتى في حضور بعض الاجتماعات لا أستطيع ذلك، معظمها نعم يعتمد نظام الانتخابات لكن الانتخابات يعني على ما جرى لك عليها يعني ما تتصور إنه في النهاية قد يكون هناك جمعية كبيرة جمعية عامة، حتى لو ذهبت إلى نادي رياضي وهي الأندية الرياضية في الحقيقة تعتبر قبل الخصخصة يعني إذا ما في خصخصة نعتبرها من مؤسسات المجتمع المدني فبالتالي قد لا تجد فيها انتخابات قد نقول.. ما راح نسميها انتخابات غير نزيهة لكن دعني أقول انتخابات حقيقية، أيضا هناك نقطة مهمة تعاني مؤسسات المجتمع المدني عندنا في المملكة مع قلة وجودها أو مع ندرتها من التمويل فالتمويل الداخلي غير موجود بشكل جيد وذلك تلاقي معظمها مفلس أو معظمها يتعمد على يعني..

عبد الصمد ناصر: ألا تلقى دعما من الدولة؟

عبد العزيز صالح: لا.. لا يعني دعمها هو دعم قانوني فقط يعني أما أن تجد مثلا دعم خاص.. تعتمد فقط على العطاءات، أنت تعلم أن تدويل التمويل ممنوع وهذا شيء مفروغ منه يعني معروف استحالة..

عبد الصمد ناصر: من الدولة السعودية مثلا في السعودية، أنا أقصد..

عبد العزيز صالح: نعم أنا أكلمك الآن أن المملكة قد لا.. هنا الحكومة قد لا تعطي مؤسسات المجتمع المدني مبالغ جيدة ولذلك كذا مرة الأمير سلطان بن فهد رئيس الرئاسة العام لرئاسة الشباب شكا من هذا الأمر، شكا من أنه فيه بيروقراطية في وزارة المالية تمنع أو تعطل استحقاقات بعض المؤسسات الخاصة بالمجتمع المدني اللي من بينها الأندية الرياضية فكذلك..

عبد الصمد ناصر: طيب عبد العزيز عبد العزيز..

عبد العزيز صالح: نقطة أخيرة يعني، عفوا نقطة أخيرة فيما يتعلق بالجمعيات عندنا، الجمعيات لا تجد دعما أبدا إلا فيما يتعلق العطاءات وأنت تعلم أنه العطاءات مصدر غير ثابت من جهة ومصدر أيضا نابض من جهة أخرى، الشيء المراد والذي نتمنى عليه أن تخرج قوانين لأنه مادمنا لا نجد مالا ومادمنا لا نجد قانون ومادمنا لا نسلم من وضع اليد أحيانا سواء بدافع الرقابة أو بدافع تسيير العمل فأنا أعتقد أنه مؤسسات المجتمع المدني لا تعدوا كونها فروعا لوزارات غير ممولة شكرا.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك عبد العزيز صالح من السعودية، محمد سعد من قطر أخ محمد سعد هل يختلف تختلف الصورة في قطر عما رسمها قبل قليل عبد العزيز من السعودية؟

محمد فهد: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد فهد: مساء الخير أخويا عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: باعتبار أنهما دولتان خليجيتان.

محمد فهد: بالطبع ياريت تصحح محمد فهد مو محمد سعد.

عبد الصمد ناصر: قدموني.. قدموك لي كمحمد سعد (Ok) محمد فهد أتفضل.

علاقة منظمات المجتمع المدني بالأنظمة العربية



محمد فهد: تحية لك يا أخ عبد الصمد تحية لقناة الجزيرة، بالنسبة إلى موضوع المؤسسات المدنية أو المؤسسات الإنسانية طبعا يا أخ عبد الصمد بالنسبة للمؤسسات هذه تتبع الحكومة.. تتبع الحاكم العربي للأسف الشديد يعني السلطات بما فيها الثلاثة تابعة للحاكم، المؤسسات الإنسانية تابعة للحاكم، حتى المساجد والمستشفيات تابعة للحاكم، للأسف الشديد يعني ما يوجد برلمانات في الوطن العربي ينبثق منها مؤسسات لأنه البرلمانات هذه تحاسب الحاكم.. يجب أن ينبثق منها مؤسسات كثيرة منها إنسانية، منها سياسية، يا أخي حتى معارضة لا توجد في كل دولة عربية يعني كل المؤسسات تابعة للحاكم العربي هذا شيء لا يجوز، يعني فيه أمثلة كثيرة بالنسبة لحزب الإخوان في مصر مَن اللي سمح لهم أنهم يلغون الحزب هذا؟ نوعا ما فيه في الكويت فيه برلمان يحاسب الوزارات ويحاسب الحكومة ونوعا بعد في لبنان، أنظر إلى المملكة العربية السعودية من مائة سنة وهم مؤسسين المملكة العربية السعودية والآن يوجد انتخابات جزئية لا تشارك بها المرأة، مَن الذي سمح لهم بالاستفراد بالقرار والاستفراد بالقوانين؟

عبد الصمد ناصر: خلاصة القول محمد يعني.

محمد فهد: خلاصة القول أن جميع المؤسسات اللي موجودة في الوطن العربي كلها بوق للحاكم العربي وشكرا.

عبد الصمد ناصر: للسلطات شكرا لك محمد فهد من قطر، فهد النصيري من السعودية أخ فهد قبل قليل عبد العزيز صالح قال بأن المؤسسات.. مؤسسات المجتمع المدني في السعودية على قلتها لكنها تفتقر إلى التمويل، تفتقر إلى الدعم وهي مؤسسات نخباوية ليس إلا.

فهد النصيري: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

فهد النصيري: يعطيك العافية أخ عبد الملك.

عبد الصمد ناصر: عبد الصمد معك يا أخي.

فهد النصيري: أحب بس أقول للأخ محمد فهد اللي اتصل من قطر قبل شوي يعني مَن اللي خولنا نتخذ القرار أن المرأة ما تشارك القرآن والسُنّة، يعني المرأة دورها محدود وراضيين فيه من مائة سنة على قولتك يعني ما صار..

عبد الصمد ناصر: طيب بخصوص موضوعنا.

"
في بلداننا العربية نجد أن الحاكم نفسه لا يعرف إلا الأنظمة التي تحفظ حقوقه فقط، فأين المؤسسات التي تحمي حقوق الشعب؟
"
مشارك
فهد النصيري: يعطيك العمر بخصوص سؤالك يعني أنا أضم صوتي لصوت الأخ عبد العزيز فيه عندنا حقوق الإنسان أصدرت من فترة، أنا أسمع أنه فيه حقوق إنسان بالسعودية وين؟ وين مركزها؟ وين اتصالات؟ أبغى اصلها ما أقدر، أنا أحل مشكلة مع واحد من شيوخ الصباح بالكويت أضاف حقوق الإنسان هذه ما أني قادر أوصلها، أسمع أنه فيه حقوق الإنسان وين مركزها؟ وينها بالضبط؟ ما أدري حلنا نعيش في الدول العربية وخاصة دول الخليج دول ألا نظام ما فيه نظام الحاكم نفسه ما يعرف النظام، طبعا يعرف الأنظمة اللي تحفظ حقوقه ولكن اللي تحفظ حقوق الشعب ما يعرفها يجوعنا ويقول للواحد يسرق اللي يسرق نسجنه، يجيب قنوات الانحلال والانحطاط والدعارة ويقول اللي يزني نسجنه، تناقض عجيب وين المؤسسات هذه ما تحمي حقوق الشعوب وحقوقها، لما بكى أحمد منصور في برنامج بلا حدود صحيفة واحدة هي اللي نقلت الخبر ولما بكي ملحم بشار ألف جريدة تكلمت عن هالشيء هذا، فيه ناس في دول الخليج بتدور علاج النحافة وناس تعالج.. تدور علاج أثار الفقر، اللاعب يسجل الكرة ويلحقها يا أخي بمائتين ألف ريال والفنان ينهج نهجتين على المسرح يأخذ مائتين ريال ليش نودي التبرعات لغزة والغربية، ناس في دول الخليج ما قولك جنوب لبنان ولا بالجولان دول الخليج والله أرزاق من اللي حاصل في الضفة الغربية وبغزة ورام الله ويا سيدي العزيز..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك فهد النصيري من السعودية إلى موريتانيا معي من هناك أبو جميل، أبو جميل كيف حال مؤسساتكم هناك؟

أبو جميل المقري: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركات طيب أبو جميل لو يعني أسألك..

أبو جميل المقري: كل عام وأنت بخير عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: كل عام وأنت بخير، أي طبيعة تحكم علاقات مؤسسات المجتمع المدني بالسلطة الموريتانية؟

أبو جميل المقري: أسمح لي في البداية أنا أقول.. أن أعاتب قناة الجزيرة.

عبد الصمد ناصر: أعتب يا أخي.

"
رئيس الجمهورية الموريتانية اجتمع بأشخاص يدعون "رؤساء المنظمات الغير حكومية" وهم في حقيقة الأمر رؤساء حوانيت غير حكومية بدليل أن 90% من هؤلاء تبع للرئيس
"
مشارك
أبو جميل المقري: لأنكم تهتمون بالتوائم أكثر من اهتمامكم بهذا الشعب المظلوم المسكين.. لماذا وقناتكم المحترمة والمعروفة بالتزامها ورصانتها لا تغطي الناس في هذا الشعب المظلوم؟ في بلدي لا يوجد مجتمع مدني بالمعنى التقني والفني للكلمة هناك بائعو أوهام، هناك منظمات تقول إنها مجتمع مدني وهي في الحقيقة.. وهي عناوين فقط لأشخاص يودون أن يصلوا إلى المناصب من خلال هذه المنظمات، هناك الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مثلا منظمة غير.. معناها إطار نقابي طلابي محترم، هناك الرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القدس رئيسه السابق مسجون منذ شهرين محمد جميل النصر ورئيسه الحالي حماه الله محمد غلام ينشط في الساحة رغم أن الدولة تعرقله بكافة أنواع العراقيل، هناك نقابة المحاميين لابد أن أشير إليها هؤلاء الأطر هؤلاء الأكفاء يدافعون عن هذا الشعب المسكين، أخاطبكم من بلدي وكل السياسيين في موريتانيا معتقلون.. الرؤساء معتقلون، كيف لي أن أتحدث عن مجتمع مدني والنظام فيه يعاملنا بهذا الأسلوب؟ خلال الأسابيع الماضية كان رئيس الجمهورية يجتمع بأناس يسمون رؤساء المنظمات الغير حكومية وهم في الحقيقة رؤساء حوانيت غير حكومية والدليل على ذلك أن 90% هذه المسميات كلها باسمه كلها تصفق له كلها تتبعه..

عبد الصمد ناصر: أبو جميل أريد منك ردا وباختصار على سؤالي هذا يعني.. هل تعتقد أن مؤسسات المجتمع المدني في العالم العربي عموما وفي موريتانيا في بلدك خصوصا لديها مشروع واضح.. مشروع سياسي ثقافي حضاري اجتماعي اقتصادي مثلا؟

أبو جميل المقري: هناك منظمات طموحة.. هناك منظمات طموحة لكن الإطار القانوني يقف أمامها إذا لم تكن المنظمة تصفق للنظام، إذا لم تكن تسبح بحمده، إذا لم تكن تهلل له فإنها ستمنع لأن أصحابها لا يستطيعون أن يعبروا عن أنفسهم حقيقة..

عبد الصمد ناصر: نعم شكرا لك أخ أبو جميل..

أبو جميل المقري: إن الدولة لا تفتح الباب إلا لهؤلاء الذين يصفقون لها هذه هي المشكلة.

عبد الصمد ناصر: نعم لم يتبق إلا ست دقائق أريد أن أشرك باقي المشاركين أبو جميل شكرا لك، على كل حال نحن لا نغمض حقوق التغطية الموريتانية لدينا مراسل عبد الله ولد محمدي هناك وهو دائما ما يغطي كل الأحداث الساخنة وغيرها من المواضيع في موريتانيا فأعتقد أن عتابك هذا لا يستند إلى أي أساس، معي أحمد هويس من سوريا سيد أحمد كمحور أخير أريد أن أركز على دور الفرد بالنظر إلى هذه النظرة التي أسمعها منذ بداية البرنامج.. نظرة المواطن العربي لمؤسسات المجتمع المدني والحال التي تحدث عنها الجميع أنها مؤسسات غير فاعلة أو أنها مؤسسات مشبوهة، مؤسسات تمويلها إما رسمي أو مؤسسات تأخذ تمويلا من الخارج وهذا ما يشكك في مصداقيتها يعني، ما الحل برأيك؟ هل الإصلاح يبدأ بإصلاح هذه المؤسسات أم بإصلاح الفرد الذي يمثل القاعدة الشعبية الموجه إليه نشاطات هذه المؤسسات؟

أحمد هويس: ألو..

عبد الصمد ناصر: تفضل سيدي.

أحمد هويس: السلام عليك أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أحمد هويس: إنما هو واقع الحال بين الفرد والمجتمع كمستجير من الرمداء للنار، إذ أننا بين النظام العربي العميل المتأمرك وبين أصحاب دعوات المجتمع المدني الأشد عمالة وشبهة واختراق نقف في حيرة من أمرنا، كان بودي أن أوجه نداء تضامنيا إنسانيا من أجل الأخ تيسير علوني بأسم الشعب السوري قيادة وشعبا وبأسم الشعوب العربية نوجه نداء تضامني مع الصحفي السوري تيسير علوني المعتقل بإسبانيا، نرجو من الشعب الإسباني الصديق ومن الحكومة الإسبانية الصديقة أن تفرج عن تيسير علوني هذا الرجل النبيه المهذب مهما كانت الأسباب والحيثيات فالظروف الخاصة والعامة الدولية لم تعد تحتمل هذه الممارسات، نعود للمجتمع المدني.

عبد الصمد ناصر: نعم سيدي.

أحمد هويس: المجتمع المدني في الوطن العربي حركة افتراضية مثالية ليش؟ لأننا كمجتمع سياسي مجروح الكرامة لابد من الفرز والتأني بأسلوب واقعي منطقي حقيقي، إدعاء المجتمع المدني إدعاء طوباوي من كتلة من الناس.. كلمة حق أريد بها باطل وباطل سياسي، إننا ننظر إلى النظام العربي المريض المشلول بعين مشفقة هو نظام طوارئ مخابراتي وفاشل في معالجة مشكلات المجتمع إن في الداخل وإن في الخارج، نحن الآن المنظمات التي بين أيدينا غير الحكومية جمعيات، نقابات، اتحادات نسائية وأبشعها الاتحادات النسائية بل وأفشلها الاتحادات النسائية لا حول لها ولا طول ولم تصل إلى تحقيق شروط المجتمع المدني الصورية المتصورة افتراضا من الغرب، حتى إسلام الحكام العرب هو عبارة عن إسلام استخباراتي مناسباتي زعبرة ليس إلا، معظم جماعة المجتمع المدني هم جماعات فاشلة وهيئات مشبوهة وبقية باقية من أحزاب شيوعية بائدة أو علمانية ملحدة وأحيانا عميلة ومشكوك فيها ولقد استُغِلت الأقليات الحاقدة بأسلوب سياسي في تفجير الأوضاع السياسية تارة بأسم الديمقراطية وتارة بأسم الدعاوى الباهتة للمجتمع المدني ويل أخف من ويلين يا عبد الصمد.. ألو..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أحمد بقي دقيقتان فقط وأريد أن أشرك محمد أبو جهاد من مصر شكرا لك أحمد هويس من سوريا، محمد أبو جهاد يعني سألت الأخ أحمد هويس وهو يركز في نهاية الحلقة عن الفرد مادامت مؤسسات المجتمع المدني لم تحقق بعد ما يطمح إليه هذا الفرد، يعني كيف يمكن أن نصل إلى مجتمع مدني حقيقي فاعل؟ يعني كيف يمكن أن نصل إلى مستوى ما وصلت إليه مجتمعات مدنية أخرى تساهم في صنع القرار وتساهم في تنفيذ هذا القرار ومراقبة الذين يتولون الشأن العام؟

محمد أبو جهاد-: مرحبا يا سيد عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مرحبا سيدي.

محمد أبو جهاد: تحية لعبد الصمد وللجزيرة.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك سيدي.

محمد أبو جهاد: وتحية لتيسير علوني في محنته وفي غربته وكان الله في عون أسرته، يا سيد عبد الصمد عندما يتحدث الجميع عن مؤسسات المجتمع المدني فهي في مجملها شيء طيب ولكن تمويل خارجي أو تمويل مشبوه أو تمويل من الداخل أو تمويل ماسوني أو إسرائيلي أو خلافة هذا الأمر يتحمل تبعيته الحكام هم الذين أوصلوا هذه المراكز لهذه التمويلات، يا سيد عبد الصمد نحن لا نرفض مبادئ مؤسسات المجتمع المدني وانتشارها في الوطن العربي شيء طيب وعندما يُطلق على عالمنا العربي بأنه رجل العالم المريض في إحدى المراكز العلمانية في مصر حزنت لهذا الوصف ولكن عندما تقرأ آخر تقرير عربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية اللي بيكشف بكل أسف عن السبب الأول والرئيسي لكل أمراضنا التي نتجاهلها ولا نعترف بها وخاصة عدم وجود حرية وديمقراطية كافية ونقص فظيع في المعرفة والتكنولوجيا مع مراقبة تامة من الحكومات لوسائل الإعلام والتعلم والاتصالات، يا سيد عبد الصمد مراقبة تامة.. لا تتعجب عندما أتحدث وأهاجم بعض الحكومات العربية على القنوات مثل الجزيرة وغيرها فهذه الحرية حرية مسقوفة، عندما نتحدث في بلادنا مسموح لنا بجزء معين لا نتعداه بمعنى حرية أو سياسة النباح.. الكلاب تعوي والقافلة تسير هذا هو مبدأ الحكومات العربية في منطقتنا وللأسف الشديد، هذا التقرير اللي صدر عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة والصندوق العربي، جميع زعماء المنطقة للأسف الشديد تجاهلوا هذا التقرير رغم أن العالم بأسره اهتم بهذا الأمر ولأن الحكام..

عبد الصمد ناصر: طيب ما الحل.. في ختام الحلقة ثواني قليلة بس ما الحل؟

محمد أبو جهاد: نعم الحل يا سيد عبد الصمد لا نصدق بوش ولا نصدق الغرب ولا نصدق فرنسا ولا نصدق إسرائيل ولا نصدق هذه المراكز المشبوهة وعلى الحكام العرب أن يعودوا إلى الصف العربي ويعودوا إلى شعوبهم وإصلاح سياسي شامل حتى لا نبكي بعد هذا الأمر.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك محمد أبو جهاد من مصر ونشكر كل من شارك معنا في هذه الحلقة وعبر الإنترنت الذين لم ندرج مشاركتهم نعتذر لهم وشكرا في ختام هذه الحلقة للمخرج عبد الهادي عبيدلي ولمعدة البرنامج هويدا طه ولكل الطاقم الفني تحية لكم وإلى اللقاء بحول الله.