مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

ضيف الحلقة:

غازي الذيبه: كاتب ومحلل

تاريخ الحلقة:

04/07/2002

- ردة فعل الشارع العربي على تصريحات (باول) بعدم الحديث إلى عرفات عند زيارته لمنطقة الشرق الأوسط
- استبدال عرفات تمثيلية أميركية أم حاجة إسرائيلية؟
- الموقف الأوروبي من استبدال القيادة الفلسطينية

جمانة نمور: أهلاً بكم إلى هذه الحلقة من (منبر الجزيرة).

يبدو أن واشنطن ماضية في وضع خطاب الرئيس الأميركي (جورج بوش) حول الشرق الأوسط موضع التطبيق، فقد عمد وزير خارجية الولايات المتحدة (كولن باول) إلى الإعلان بوضوح عن رغبة واشنطن وتصميمها العزم على استثناء الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من قائمة الزعماء الذين سيلتقيهم خلال جولته المقبلة في الشرق الأوسط، وكشف رئيس الدبلوماسية الأميركية النقاب عما أسماه خطوة جدية إلى الأمام بدأ باتخاذها مسؤولون فلسطينيون من أولئك الذين لا يرضون عن نمط القيادة الحالية وفق تعبيره، أما مستشارة البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي (كونداليزا رايس) فقد اعتبرت في مقابلة تليفزيونية أن التقدم نحو السلام لن يكون ممكناً من دون حصول تغيير على رأس القيادة الفلسطيني، وأضافت (كونداليزا رايس) أنه حتى.. سيبقى الأمر كذلك حتى لو أعيد انتخاب عرفات ديمقراطياً في مطلع العام المقبل. وللوهلة الأولى تبدو واشنطن معانقة لطروحات (شارون) فيما يتساءل الشارع العربي عن مدى صدقية التصور الأميركي للسلام في الشرق الأوسط، فهل يجوز للرئيس بوش المطالبة بتنحية رئيس منتخب ديمقراطياً؟ وهل تتطاول واشنطن على دور الشعب الفلسطيني في اختيار قيادته، أم أنها تجهر بما عجز بعض من أبناء جلدته على الجهر به؟ هذه الأسئلة تشكل محاور حلقة اليوم من البرنامج، إذ نشرع بعد قليل في تلقي اتصالاتكم على الأرقام التالية، رقم الهاتف، بالطبع مفتاح قطر (974) من ثم 4888873.

أو عبر الفاكس على الرقم: 890865 (974) أو 4865260.

أو عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

هذا وفي انتظار أولى الاتصالات معنا في أستوديو المتابعة، الكاتب الصحفي غازي الذيبه الذي يتابع تدخلاتكم ويوجز أهمها، وأسأله بداية عن تقييمه للغضب الذي أبداه الشعب الفلسطيني من الأفكار الأميركية الهادفة إلى إقصاء عرفات، سيد غازي اليوم أيضاً نشهد اعتراضات فلسطينية، نشهد مظاهرات في الشوارع، ما هو تقييمك لها؟

ردة فعل الشارع العربي على تصريحات (باول) بعدم الحديث إلى عرفات عند زيارته لمنطقة الشرق الأوسط

غازي الذيبه: بالتأكيد يجب أن نعترف بأن إرادة الشعوب هي الأقوى وأن الشعب الفلسطيني شعب قادر هو شخصياً على أن يحقق إرادته وأن يقوم.. وأن يقوم بالتغيير الذي يريده هو، لا بتدخل لا من (شارون) ولا من الرئيس الأميركي (بوش)، قبل أني تدخل (بوش) في القضية.. في قضية إقصاء الرئيس عرفات، عليه أن يتدخل في شؤونه الداخلية هو نفسه، أن يحل قضايا شعبه، لا أن يتدخل في قضايا الشعب الفلسطيني الذي يبحث عن التحرر، مسألة رئاسة الحكم في فلسطين، هذه تتعلق بالشعب الفلسطيني، وإذا أراد أن يغير الشعب الفلسطيني.. وإذا أراد أن يغير الشعب الفلسطيني رئيسه فهو الذي يغيره لا الرئيس (بوش) و.. تفضلي.

جمانة نمور: يعني سيد غازي من الملفت أن وزير الخارجية الأميركية (كولن باول) قال إن اقتراحات الرئيس الأميركي تلقى قبولاً واسعاً في أوروبا وفي العالم العربي أيضاً كيف تفسر ذلك؟ كيف بمعنى آخر تفسر الموقف الرسمي العربي؟

غازي الذيبه: الموقف الرسمي العربي موقف يخضع لاعتبارات سياسية عديدة الخوض فيها طويل، الموقف السياسي العربي موقف غير ناضج ولا يريد أن يتورط مع أميركا في حسابات يعني ندركها جميعاً لكن في الحقيقة أن الموقف الفلسطيني.. موقف الشعب الفلسطيني هو الموقف الذي يحقق إرادة هذا الشعب يحققها من أي ناحية؟ من الناحية التي يريد هو فيها رئيسه الذي انتخبه شرعياً وبإشراف دولي وكانت أميركا لها يد كبرى في متابعة انتخابات الرئيس الأميركي.. الرئيس الفلسطيني، فكيف بهم الآن يريدون تغيير هذا الرئيس الذي أشرفوا على انتخابه؟

جمانة نمور: السيد غازي الذيبه شكراً لك وبالطبع سوف تتابع معنا هذه الحلقة و كل اتصالات المشاهدين لنناقش في ختامها ما ورد فيها، والآن نبدأ بتلقي اتصالاتكم مشاهدينا الكرام ونبدأ مع الأخ مفلح من السعودية، سيد مفلح كيف تنظر إلى تصريحات (باول) الأخيرة؟

-ردة فعل الشارع العربي على تصريحات باول.

مفلح الأشجعي: آلو، مساء الخير.

جمانة نمور: مساء النور.

مفلح الأشجعي: كيف حالك أخت جمانة؟

جمانة نمور: الحمد لله.. لقد.. نعم.. تفضل.

مفلح الأشجعي: مفلح الأشجعي وليس الشجاعي لو سمحت.

جمانة نمور: إذن في الوقت الذي يتم فيه تصحيح الاسم على الشاشة سيد مفلح لقد تابعت تصريحات (كولن باول).. (كولن باول) حتى قال: إنه لن يتحدث مع الرئيس عرفات عندما يأتي ويزور المنطقة، لأن القيادة الفلسطينية –بحسب رأيه- غير سليمة، كيف تنظر إلى هذه التصريحات؟

مفلح الأشجعي: والله بالنسبة لي أنظر إلى هذه التصريحات، هم يريدون حكومة تطيع طاعة عمياء للـ C.I.A، يسعون لحكومة مجردة من السلاح، ليسهل اغتصاب أرضها، طبعاً بالنسبة للشعب الفلسطيني أثار الرعب، أثار الارتباط، أثار القلق في داخل الشعب الفلسطيني، فنظراً يعني لأنه الشعب الفلسطيني يحاولون تفكيك الشعب الفلسطيني أو من التفاف الشعب الفلسطيني حول القيادة، حول قيادة الرئيس ياسر عرفات، أضيفي إلى ذلك أن عموم الدول العربية الذين رفضوا هذه السياسة ورفضوا بديل لياسر عرفات طبعاً هذا لابد أنه يلقى صدى طيب يعني بالنسبة لداخل الأمة العربية، لكن أقول يعني هم يسعون.. يعني يدورون حول محور واحد وهو تجريد السلطة الفلسطينية من السلاح، يريدون تفكيكها والحرب النفسية وبث الشائعات فيها.

جمانة نمور: مفلح.. نعم.. نعم، شكراً على مشاركتك وننتقل إلى سوريا، ومعنا من هناك الأخ أنور، يعني أنور لقد سمت الآن معنا الأخ مفلح يقول إن العرب رفضوا السياسة الأميركية ورفضوا بديل للرئيس عرفات في حين أننا نسمح.. نسمع تحليلات أخرى تقول أنهم في الخفاء الكثير منهم موافقون على ذلك، كيف.. يعني برأيك أنت مع من؟

أنور عبد الهادي: أولاً مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: مساء النور، تفضل.

أنور عبد الهادي: الله يعطيك العافية، والله بس بدي إياك تعطيني دقيقة زيادة لأنه أنا بدي أحكي نقطة كتير هامة لأن مشكلتنا مو مشكلة الرئيس عرفات، القضية قضية حقوق وقضية سياسية، الرئيس عرفات لو بده يمشي بالمخطط الأميركي الإسرائيلي لقبلوه، فهي المشكلة الأساسية مش كشخص ياسر عرفات وشكله ولونه بقدر ما هي الأخ ياسر عرفات منذ (كامب ديفيد).. فشل قمة (كامب ديفيد) يدفع الثمن، وهو هذا قرار، وأنا سأروي لكم التهديد الذي طرح عليه في قمة (كامب ديفيد) أثناء ختام القمة من (كلينتون)، عندما..

جمانة نمور: باختصار.

أنور عبد الهادي: باختصار.. باختصار..

جمانة نمور: وإذا استطعت أن تقول لنا مصادرك يعني فيما يتعلق بهذا التهديد.

أنور عبد الهادي: باختصار صريح، بناء.. بناء على اختصار صريح، خمس نقاط قال له (كلينتون) إذا لم تقبل ما هو مطروح عليك الآن أولاً: ستوضع أنت والمنظمة في قائمة الإرهاب.

ثانياً: سيشن عليكم (باراك) حرب عسكرية سنكون معه.

ثالثاً: لدينا أخبار بأنه.. بأن سيجري انتخابات مبكرة وسيقودها (شارون) وسيقوم باحتلال المدن.

رابعاً: ستقف الدول المانحة عن دعمكم.

خامساً والأهم: لن يقابلك أي رئيس أميركي قادم، لا نائبي (آل جور) ولا.. ولا إذا نجح (بوش)، فالصورة عندنا واضحة.

جمانة نمور: من أين استقيت هذه المعلومات يعني؟ سؤال أخير باختصار.

أنور عبد الهادي: هذه من.. من الوفد الفلسطيني الذي كان مشارك في (كامب ديفيد) فالمشكلة..

جمانة نمور [مقاطعةً]: شكراً على مشاركتك معنا شكراً جزيلاً وننتقل إلى يعقوب من قطر، سيد يعقوب كيف تنظر إلى المعلومات التي قالها أنور قبل قليل؟

وهل بالفعل كل ما تشهده الساحة الفلسطينية الآن هو كان مخطط له، يعني في.. في السابق وهو نتيجة رفض الرئيس عرفات فعلاً ما طرح عليه في (كامب ديفيد)؟

يعقوب محمد: يعني أعتقد إنه ما طرحه الأخ أنور من سوريا كان واقعياً من إدارة الرئيس (كلينتون) في.. آنذاك عندما كانت مباحثات (كامب ديفيد) بين الرئيس عرفات و(باراك)، و(باراك) لم يكون أقل شراسة من (شارون)، فكلاهما أبناء مدرسة واحدة، المدرسة الصهيونية التي تعلمت كيف تقضي على هذه الأمة، وكيف تقضي على هذا الشعب. المساندة الأميركية لإسرائيل لن تأتي من باب الصدفة عادة يعني، منذ أن تأسست أو منذ أن اكتشفت أميركا ووجدت الصهيونية العالمية لاحقاً وهي تدعم هذا الموقف، الرئيس (بوش) عندما يقول يجب تغيير القيادة الفلسطينية وعلى رأسهم ياسر عرفات، سواء (بوش) أو.. أو (باول) أو (رايس) كلاه.. يعني كل هذه المجموعة تعمل في إطار واحد، هي عبارة عن لسان حال الليكود الصهيوني وهذا لا ينطبق عادة على شعب انتخب قيادته، بغض النظر عن خلافنا مع هذه القيادة، سواء في الإصلاحات، في الفساد الإداري أو المالي أو الأمني أو السياسي، ولكن الشعب الفلسطيني من حقه أيضاً هو أن يقرر مصيره بنفسه وفي اختيار قيادته، إذا كان الرئيس (بوش) يعني بذلك أن وقف الإرهاب بما يعنيه هو بحسب سياسته –أنه بإزاحة عرفات، فأيضاً الشعوب العربية والمسلمة تطالب بإزاحة (شارون) الذي تسبب أيضاً هو بتدمير هذا الشعب ووصوله إلى هذه المرحلة، فلماذا الرئيس (بوش) لم يقيس نفس المقياس على إسرائيل التي انتخبت رئيس وزرائها بالانتخاب وبقي يدمر الشعب الفلسطيني وبنيته التحتية؟ فلماذا فقط هو الشعب الفلسطيني الذي يريد تغيير قيادته؟

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم.. نعم.. شكراً.. شكراً لك، ننتقل إلى رجب من اليمن، رجب يعني لقد طرح يعقوب نقطة مهمة وهي ربما الحق العربي في المطالبة بإزاحة (شارون)، إذن على نفس المبدأ، لم نسمع حتى الساعة مطالبة جدية قوية من موقع قوي بهذا الموضوع، لماذا برأيك؟

رجب رياض: في الحقيقة أنا أؤيد كلام ما جاء على لسان زملائي جميعاً، فما حدث من السيد (جورج بوش) و(كولن باول) ما هو إلا نجاح.. إلا ترجمة حقيقية لنجاح السياسة الصهيونية في السيطرة على القوى العظمى في العالم، ومن ثم حكم العالم كما جاء في خطط بروتوكولات صهيون، والسيطرة على مقدرات العالم الإسلامي، وأنا أعجب من الشعوب لماذا تصمت إلى الآن؟ يعني ماذا تنتظر؟ هل تنتظر من أعلنوا أنها حرب صليبية يرسموا لنا سياساتنا؟ في الحقيقة أن.. أن الدور على الشعوب الآن لتصحوا من سباتها وتنتفض مثل الانتفاضة الفلسطينية لتشارك في كتابة التاريخ، وتغيير مجرى الأحداث في عالمنا المعاصر، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني أطالب الشعوب العربية والإسلامية باستمرار برنامج المقاطعة بكافة أشكالها وكذلك بإقالة (شارون) كما يطالبون بإقالة عرفات، شكراً جزيلاً.

استبدال عرفات تمثيلية أميركية أم جاحة إسرائيلية؟

جمانة نمور: شكراً لك أخ رجب، لدينا بعض المشاركات أيضاً عبر الإنترنت، معنا من وائل محمد عمر من مصر يقول: إن تمثيلية استبدال عرفات، أولاً قال عليكم السلام أخ وائل، يقول: إن تمثيلية استبدال عرفات أصبحت أكثر نضجاً وأميركا تحقق ما تريد وهو أن يقوم الشعب الفلسطيني باختيار عرفات عنداً في أميركا.

أسامة منصور مراد من إسبانيا يقول: لا يمكن أن يكون الرئيس بوش قد صاغ هذا الخطاب بدون موافقة الزعماء العرب جميعاً وجعل قضية عرفات بهذا الشكل هو تمويه لمخطط أكبر.

إذن نقاط طرحت نناقشها في اتصالاتكم، الآن معنا.. من معنا اليوم؟ حسين من السعودية، أخ حسين يعني برأيك فعلاً أن (بوش) صاغ هذا الخطاب بموافقة الزعماء العرب، هل توافق أسامة بهذا الطرح؟

حسين الحارثي: أولاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جمانة نمور: وعليكم السلام، تفضل.

حسين الحارثي: يا أختي إحنا مضطهدين منذ سنين ومنذ قرون، وصيغة خطاب الرئيس (بوش) هذا يدل على هوجاء في اتخاذ القرار من السياسات الأميركية، لأن إحنا مضطهدين كسياسات وكعرب وكرؤساء عرب منذ القدم، ماذا يريد السيد (بوش) من الدول العربية؟ هل نختار سياستنا ورؤسائنا من قبل الرئيس (بوش)؟ هذا ما ترفضه الشعوب العربية كاملة. نحن من هذا المنبر.. من (منبر الجزيرة) نطالب كشعوب عربية أن يبقى رؤساء الدول العربية وأن يهتموا بسياساتهم دون تدخل الرئيس (بوش) أو غيره، نحن مضطهدون، ننظر في المآسي الفلسطينية، ونسكت على هذا الكلام؟! أين الزعماء العرب؟ بل (كولن باول) يريد أن يزور المنطقة، هل من المعقول ومن المنطق أن يقابلونه رؤساء الدول العربية؟ وإذا فيه مجال أن ينتخب رئيس للدولة الفلسطينية، فلماذا لا يطبق هذا النظام على رئيس الوزراء الإسرائيلي؟ أيهما أكثر بشاعة وحروباً؟ هل هو الرئيس ياسر عرفات أم هذا اليهودي الأحمق؟

جمانة نمور: نعم، حسين، نعم، شكراً على مشاركتك، معنا الآن موسى من السويد، يعني أخ.. أخ موسى الآن لقد.. هناك فكرة جديدة أيضاً طرحت وهي موضوع ربما (بوش) كيف ينظر إلى ما يحدث في الشرق الأوسط، وموقفه.. موقفه منه، حتى أن بعض الصحافة الأجنبية مثلاً "الجارديان" وصلت إلى حد الحديث بسخرية أن دعوة الرئيس (بوش) الفلسطينيين إلى تعلم أساليب جديدة للحكم وأيضاً ترشيحه الدول العربية للقيام بذلك، يعني تناولتها بنوع من السخرية، برأيك إلى أي مدى كان الرئيس (بوش) واقعياً في مطالبه؟

موسى إسماعيل: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

موسى إسماعيل: يا أهلاً أخت جمانة، أولاً أنا ما خبير علشان أني أجاوب عليكِ، لكن عندي وجهة نظر من خلال الطرح اللي طرحتيه من الأول، والموضوع بس، فمعلش معذرة يعني، عندي..

جمانة نمور: تفضل، هو منبرك تقول فيه ما تريد.

موسى إسماعيل: أشكرك والله وأشكر قناة (الجزيرة) لإتاحة الفرصة لنا هذه.

جمانة نمور: أهلاً بيك، تفضل.

موسى إسماعيل: لكن بدي أسألك أنا بس سؤال، هل قدسية للرؤساء العرب، الواحد لما يهاجم فيهم نحن كشعوب، هل أنتم تتأذوا؟ وإذا أنا هاجمت مثلاً رئيس دولة عربية مثلاً، إنسان ينتقد، فلماذا تنفجع الشعوب؟ وأشوف المذيعين يترهبوا كده لما الواحد، ليش يحصل كده؟ ما إنسان هو يغلط وإحنا ننتقده، فالفاجعة من الشعوب العربية أنا بأخجل منها لما الواحد ينتقد، أنا أقول لك.. السادة (جورج بوش) عشان يقول فاسد، فاسد هو وبدليل إنه قبل أسبوع أنا شاهدت الدكتور خالد النفيسي بيقول عن السيد عرفات ما قاله، ولا عايز أكرر يعني ولكن، لا دقيقة يا أخت جمانة..

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم، أستاذ شكراً على مشاركتك، شكراً على مشاركتك، نعم، شكراً جزيلاً على مشاركتك، معنا من الإمارات الأخ عبد الرحمن، مساء الخير عبد الرحمن.

عبد الرحمن الجابري: يعطيكم العافية.

جمانة نمور: يعطيك.. الله يعافيك اتفضل.

عبد الرحمن الجابري: شكراً يا أخت جمانة، وشكراً (للجزيرة).

جمانة نمور: أهلاً بك، تفضل.

عبد الرحمن الجابري: أريد أتكلم على (بوش)، فيه مثل عربي.. مقولة عربية إذا نطق السفيه فلا تجبه، المفروض ما حد يجيبه، للأسف صار الإعلام العربي في جميع القنوات تردد والصحف، والمفروض ما حد يجيبه.

جمانة نمور: يعني هل فعلاً أنت تعتقد يعني نحن في عصر يمكن أن.. أن يصبح.. يبقى شيء طي الكتمان، ولماذا؟ يعني أليس من حق كل الشعوب العربية أن تعرف رأي الرئيس الأميركي زعيم أكبر دولة في العالم وكل السيناريوهات مستقبلية تمر تحت يده؟

عبد الرحمن الجابري: هذا زعيم عصابة وليس زعيم أكبر دولة، من يعرف إن إحنا.. إحنا المسلمين خير أمة في الأرض، مش هم إحنا قول الله تعالى..

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم، شكراً عبد الرحمن على مشاركتك.

وصلنا بعض الفاكسات قبل أن نكمل في اتصالاتنا، من كانساس من U.S.A، أعتقد الاسم لما.. غير.. غير واضح، تقول لقيام الدولة الفلسطينية لابد أن يكون إصلاح من الداخل أولاً، يجب استبدال القيادات الحالية بقائد منتخب انتخاباً حقيقياً، لتحرير الشعب الفلسطيني أولاً.

أيضاً من محمد السعدون من (كاليفورنيا) يقول: تصريحات (بوش) و(باول) الأخيرة كلمة حق ولكن أريد بها باطل. يتحدث عن تاريخ حافل بالفشل للرئيس عرفات، ويقول أنه قاد شعبه من نكبة إلى نكبة، وهو يعتقد -مع القائلين- بأنه ربما حان الوقت لرحيل الرئيس عرفات.

سلمى عبد الهادي من الأردن هو الفاكس الأخير نقرأه حالياً هي تقول: أستغرب من الإعلام العربي، كيف ينساق وراء آراء (بوش) و(باول) و(رايس) حول تغيير القيادة الفلسطينية؟ هي تتساءل إذا كان الانسياق بناءً على تعليمات واشنطن، وتعتقد أن الأحرى بالإعلام العربي أن يساند القيادة الفلسطينية.

سيدتي، أعتقد أن دور الإعلام العربي هو نقل ما يحدث نقلاً صريحاً وواضحاً وموضوعياً، وربما ليس من واجب الإعلامي أن.. أن ينساق وراء أحد أو يساند أحد، بل أن ينقل الحقيقة وعلى المشاهد بالطبع هو الذي يعرف كل شيء وهو الذي يقرر أين يقف وأين وجهة نظره.

نعود إلى تلقي اتصالاتكم، الآن معنا طلال من تونس، مساء الخير.

طلال الدالي: مساء الخير جمانة.

جمانة نمور: تفضل.

طلال الدالي: أولاً أود أن أشكر قناة (الجزيرة) وأود أن أقول في مداخلتي القصيرة أن تصريح (باول) و(رايس) لم يأتِ بجديد على خطاب (بوش)، لأن (بوش) تكلم أيضاً على تغيير.. على رأس السلطة الفلسطينية ولم.. ولم يتكلم على انتخابات.. انتخابات.

والشيء الثاني اللي بدي أقوله هو أن يمكن أن يكون بوش بإحداث (...) إنه يريد فعلاً أن القيادة الفلسطينية تبقى هي نفسها ولا يريد تغيير، وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لك طلال، ننتقل إلى عبد الله من السعودية، عبد الله برأيك التصريحات الأخيرة الأميركية إن كان للرئيس (بوش) ومن ثم (لباول) و(رايس) كيف سيكون انعكاسها في الانتخابات الفلسطينية المنتظرة.

عبد الله فهد: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

عبد الله فهد: والله يا أختي بالنسبة لتصريحات الرئيس (بوش) فمعروفة هذه الظاهر إنها طبخة سياسية على أساس إنه يبغون ياسر عرفات، فما راح يحصلون أحسن من ياسر عرفات حقيقة يعني، فهم يسوون هذا على (...) على الشعب الفلسطيني ويبغون يرجعون الرئيس بأي طريقة على سبيل يسلموا بالطرق هذه، فأنا يعني –صراحة- لو أقترح على الشعب، جميع الشعب الفلسطيني، إنهم ينتخبون أحد من "حماس"، على أساس يوقف في وجههم كلهم.

جمانة نمور: شكراً على مشاركتك عبد الله، معنا الأخ محمود من الأردن، سيد محمود سمعت رأي الأخ عبد الله (بيريز) كان قد أعرب عن تخوفه –إذا صح التعبير- من أي تأتي نتائج ما يريده الأميركيون والإسرائيليون بقيادة وصفها إسلامية فلسطينية، برأيك فعلاً التصريحات الأميركية، إذا ما تحدثنا عن انعكاسها في الانتخابات الفلسطينية، هل يمكن أن تدفع الشعب الفلسطيني نحو هذا الاتجاه ونحو اتجاه الذين كانوا يرفضون منذ البداية التدخل الأميركي؟

محمود النسر: أول شيء السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

محمود النسر: ومساء الخير مدام جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك.

محمود النسر: وبنهنيك ونبهني على قناة (الجزيرة) إنه بتمتلك مذيعة لبقة.

جمانة نمور: تسلم.

محمود النسر: أو المذيعة بتمتلك (الجزيرة) فإحدى التنين.

جمانة نمور: الله يخليك.. الله يخليك يا رب، تفضل لنأخذ رأيك في موضوع الانتخابات.

محمود النسر: أخت جمانة، بالنسبة إلى موضوع عملية تسكيت السيد الرئيس عرفات، ممكن أنا عندي وجهة نظر بتخالف العالم كليةً: فيه قاعدة علمية في الحياة إنه إذا بدك تسلط الضوء على شخص معين لإعادة تزكيته يجب أن تسلط على أساس إنه تخفي محاسنه، فأنا تصوري جميع الأمور اللي قاعدة بتصير بتصير لمصلحة السيد الرئيس ياسر عرفات، فعند ما يطرح ورقة الانتخابات وعملية التغييرات السياسية الولايات المتحدة الأميركية هي أكبر دولة ومعروف إلها كيان، لكن الولايات المتحدة الأميركية لو ما بدها السيد الرئيس عرفات كان من زمان انشال، فالتالي هاي الأسس كلاهيتها قاعدة بتدعم السيد الرئيس عرفات ليظل في.. في القيادة على أساس يمشي حسب الأسس اللي بدها إياه السيد.. الرئيس الأميركي و(كولن باول) لأنهم زي ما بيقولوا لك عارفينه، وعارفين كيف تفكيره، وعارفين كيف يمشوا وياه، فأنا بأتوقع الانتخابات رايحة تصير، وراح تصير كدعيم.. للسيد الرئيس عرفات راح يكمل المسيرة بحيث إنه بس يطلبوا منه واللي قاعد بيشتغل عليه تغيير بعض القيادات اللي هي بتؤثر على بعض الدول المجاورة وعلى إسرائيل خاصة، لأنه هاي القيادات هي بتسوي شوية إزعاج حسب ما هم..، حسب ما هم بيعتقدوا، فأنا بأتوقع -وحسب تصريحات اللي من الرئيس الأميركي وتصريحات (كولن باول) حسب الصدى اللي بيجي من الرؤساء اللي حوالين الدول العربية- السيد الرئيس عرفات راح يحافظ على مركزه، وأنا بأثق مليون بالمائة مع إن يعني شاب صغير عمري 27.

جمانة نمور: عمرك كم؟

محمود النسر: فأنا.. فأنا توقعاتي السياسية دايماً توقعات مخالفة، لأنه السياسة افهمي الشغلة، لما بتفهميها تقلبيها على الوجه الآخر وراح تشوفوا إن السيد الرئيس عرفات راح يحافظ على المركز، وراح أحكي مع الست جمانة نمور وأقول لها.. الحكي صحيح، وبأقول لك إنه شكراً.

جمانة نمور: إذا.. نعم، بانتظار مكالمتك في حلقات أخرى إذا محمود، شكراً جزيلاً على اتصالك.. معنا عبد الله من السعودية، يعني عبد الله، هل أنت أيضاً تعتقد ربما أن ما يحدث زاد من شعبية الرئيس عرفات بعد أن قيل أنها كانت في تدني بعد إدانته للعمليات الفدائية؟

عبد الله آلو: مساء الخير جمانة.

جمانة نمور: مساء النور، تفضل.

عبد الله فهد: بالنسبة للانتخابات الفلسطينية انتخابات زي انتخابات أي دولة عربية أو كذا، لكن الشعوب العربية، في ظني أنا يعني وفي رأيي، إنها لن تتقدم ما لم تتسلح بالعلم والإيمان، مقارعة الدول العظمى لن تأتي عبر السباب والشتائم بيننا، بل بالعلم، يعني حتى الجهاد، يعني لو نأخذ الجهاد على الطريقة اليابانية كان أفضل، فالسباب على.. لن نصل إلى.. إلى.. إلى نتيجة، طالما إن نسب بعضنا ببعضنا والعالم تتقدم، نتسلح بالعلم حتى نصل إلى مستواهم بعدين نقارعهم، أما ننام ننام قرون ونصحى ونقارع المتقدمين فأعتقد إنه لابد التسلح بالعلم والإيمان، هذا يعني أسهل طريقة أعتقد للوصول إلى الهدف، شكراً.

جمانة نمور: شكراً لك. بالطبع لدينا العديد من الفاكسات التي رودتنا منكم والعديد من المشاركات عبر الإنترنت.

[فاصل إعلاني]

جمانة نمور: كما ذكرت هناك العديد من الاتصالات، هناك من دكتور شكري الهزيل من ألمانيا يقول باعتقاده: إن الأنظمة العربية كانت ومازالت شريكة في صياغة خطاب (بوش). أيضاً لدينا من علي هاشم من البرازيل فاكس يقول:إن الأقوال والخطب التي تطالب بإقصاء عرفات ما هي إلا أكذوبة للتغطية على التنازلات والتبديلات والاتفاقات، واعتقال كل من سيؤثر على الاتفاقات. لدينا مشاركات عبر الإنترنت من لبنى –السودان، تقول: هل أصبح الرئيس عرفات ورقة محروقة لأميركا أصبحوا لا يريدون اللعب بها -بحسب تعبيرها.

أيضاً لدينا اتصالات أو مشاركات جديدة نأخذ من عبد الله العلي، يقول: القوي من حقه التصرف كما يشاء، لكن من وجهة نظري هل بعد ثلاثين سنة أصبح عرفات غير صالح للمفاوضات؟

تساؤل آخر من الناصر المرايي من قطر يقول عبد الشافي في أميركا، أعتقد أنه يقصد المفاوض السابق دكتور حيدر عبد الشافي، و(دحلان) في لندن و(رجوب) يرفض قرار السلطة بعزله، إذا الفلسطينيون سرعوا بعزل عرفات. محمود أبو شنب من فلسطين: (بيريز) يقول بأني أحاول أن أكون أكثر يهودية من (بوش)، وصحيفة إسرائيلية تقول: يجب منح (بوش) وسام الصهيونية. وآخر يقول بأن مسؤول في الليكود يتكلم في إسرائيل. الآن نأخذ رأي عبد الله من فلسطين، مساء الخير أخ عبد الله.

عبد الله عبد العزيز: مساء الخير.

جمانة نمور: يعني يهمنا رأيك من داخل فلسطين، هذه التصريحات الأميركية الأخيرة، كيف كان صداها؟ وكيف –برأيك- ستؤثر في مجرى الأمور عندكم؟

عبد الله عبد العزيز: نعم، ابتداءً أقول: بسم الله الرحمن الرحيم. الذي يحصل الآن هو امتداد للمؤامرة التي أطاحت بدولة الخلافة، فما أن هدمت دولة الخلافة.

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعني هل لنا ألا نعود بالتاريخ يعني إلى.. إلى هذا الحد، لدينا حوالي دقيقة لكي نأخذ رأيك في موضوع محدد هو خطاب الرئيس (بوش)، خطاب (باول) المواقف الأميركيةئز ويكف ستؤثر في مجرى الأمور، في هذه الشهور الفاصلة عن الانتخابات ما هي السيناريوهات المحتملة على الأرض –باعتقادك عبد الله؟

عبد الله عبد العزيز: بالنسبة للانتخابات هذه عبارة عن أكذوبة يريد الغرب الكافر أن يسوقها للمسلمين في العالم أجمع، وإنني أطالب من على قناتكم المفضل (منبر الجزيرة) أن هذه الانتخابات لا يجوز المشاركة فيها مطلقاً. فهي حرام، ولا يجوز المشاركة بها مطلقاً، أما بالنسبة لخطاب (بوش)، فالسؤال الذي يطرح نفسه أصلاً: هل عرفات وزمرته يمكن لهم أن يعرقلوا السياسة الأميركية في المنطقة؟ هذا السؤال الذي يجب أن يطرح؟ الآن الذي يحصل.

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم، شكراً على مشاركتك عبد الله. معنا الآن من السعودية معاش، نعم، سيد معاشي، مساء الخير.

معاش الرويلي: مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: يعني الآن نسمع رأي يدعو إلى مقاطعة الانتخابات، يعني برأيك –مع كل ما يعاني منه الشعب الفلسطيني- هل هذه الدعوة في محلها؟

معاشي الرويلي: أنا لا أتوقع أن هذه الدعوى في محلها أبداً، لأنها هتفرض ما تريده أميركا، ويأتون بأناس هم على نفس رضا الرئيس بوش، ولكن أؤيد إذاً حادثة الانتخابات، ولا أتوقع حقيقة إنها تحدث لأنها لو حدثت ياسر عرفات راض عن أميركا بغض النظر عما ترينه، و الدليل على ذلك بعد خطاب (بوش) مباشرة، يعني ما أخذ حتى وقت للدراسة.. مع طاقمه ليتدارس هذا الخطاب، خرج على قنوات التليفزيون ويؤيد مبادرة الرئيس (بوش)، اليوم حدثت مواجهة بين أنصار "حماس" وبين الأمن لمنظمة "فتح" مواجهة كبيرة في غزة، فهذا هو ما يريده (بوش) وما يريده شارون، وأنا أتوقع -حقيقة- إن العملية هي لتصفية الباقي من منظمة "حماس" أو "الجهاد" حتى يتسنى لمدير الشرطة بالأحرى ياسر عرفات لإدارة الضفة الغربية حسب ما يمليه عليه الرئيس (شارون).

جمانة نمور: نعم، شكراً لك على هذه المشاركة.

معنا -أيضاً- من السعودية الأخ عبد الله، يعني هل تشارك معاشي رأيه في أن مواجهة اليوم هي مؤشر ربما على أن الوضع مفتوح على مزيد من المواجهات الفلسطينية الفلسطينية؟

عبد الله: بصراحة أنا كان مشاركتي مختلفة، لكن أولاً أجيب على سؤالكم، ثم أدلي بمشاركتي لو تسمحي لي.

جمانة نمور:تفضل، نعم.

عبد الله: لأ، إن حدث المواجهة بين أبناء الشعب الفلسطيني هو الهدف يعني أساسي لأميركا وإسرائيل في نفس الوقت، ولكن حكمة الأخوة في فلسطين -إن شاء الله- تتغلب على هذا الهدف الخبيث اللي يطمح له كل الناس، إن رقم الصعب في الصراع العربي الفلسطيني.. الصراع العربي الإسرائيلي هو الشعب الفلسطيني، هذا الشعب الذي تحمل خمسين عاماً، ولم يستطيعوا، إلى الآن، يعني إطفاء جذوة الاستقرار والتحرير، لكن الشيء المهم اللي يجب إن إحنا صراحة نركز عليه ونستنكره هو تدخل الرئيس (بوش) السافر في اختيار أي زعيم لأي شعب، المشكلة مو عرفات، عرفات إذا أراد الشعب الفلسطيني إنه ينتخب أحد غيره أو أراد يعني أحد غيره، ما فيه مشكلة، لكن يأتي الرئيس (بوش) يقول: يجب أن يتغير الرئيس عرفات، لأنه فاسد، فأعتقد هذا ما هي من صلاحياته، وإذا كان عرفات فاسد، فنحنا نعرف إن كل.. إن كل يعني المنطقة يعني تذخر بالعديد من المخالفات يعني اللي.. يعني في المنطقة العربية كمان الأنظمة العربية ما هي يعني أحسن حال من عرفات، وإذا (بوش) اليوم وضع معيار الفساد على عرفات، وممكن بكره يقول إنه بشار الأسد أو يقول الملك عبد الله، أو يقول الرئيس حسني مبارك اضربوه فاسد وغير مؤهل لحكم الشعب المصري أو غير مؤهل للشعب السوري، فاعتقد يجب أن نقف بقوة وحزم في سبيل هذا الخطاب، وشكراً على إتاحة الفرصة.

جمانة نمور: نعم شكراً على.. على مشاركتك أخ.. أخ عبد الله. معنا الآن محمد من فلسطين. يعني محمد –برأيك فعلاً- على ماذا الأمور مفتوحة الآن؟ وهل حان الوقت لكي ربما هناك تيار جديد نشهده أو يكون هو عبارة عن التركيز على الأساسيات وتتوحد فيه الصفوف الفلسطينية؟

محمد هاشم: السلام عليكم ورحمة الله.

جمانة نمور: عليكم السلام.

محمد هاشم: يعطيك العافية على ها البرنامج.

جمانة نمور: يعافيك يا رب.

محمد هاشم: طبعاً بالنسبة إلى ما يحصل في الوقت الحاضر، الكل يعلم أن الإدارة الأميركية تريد، بأي شكل من الأشكال، أن تنهي الانتفاضة أو تحد من واقع الانتفاضة حتى يتسنى لها الأمر في تصفية النظام العراقي كما يدعون، فلذلك أميركا تعقد في الوقت الحاضر العزم على تصفية كل القوى.. كل القوى المسلحة والأمور العاملة في فلسطين، فلذلك..

جمانة نمور [مقاطعةً]: إذاً.. يعني أنت.. أنت -محمد- مع القائلين إن أميركا أثبتت بأن حليفها الاستراتيجي هو إسرائيل وربما أنها فتحت حرباً فيها إما معنا أم.. إما ضدنا، إذاً العرب أين سيكونون في.. في هذا الإطار برأيك؟ وشق آخر يعني سؤال آخر فيما يتعلق بالداخل الفلسطيني: لقد سمعنا أحد المشاركات يطالب بالتسلح بالعلم، برأيك هل فعلاً هناك أرضية لكي نشهد شيئاً جديداً في الواقع الفلسطيني يواجه كل ذلك؟

محمد هاشم: نعم، بالنسبة لواقع العرب في هذه القضية الشعوب العربية طبعاً هي قلباً وقالبا مع الشعب العراقي المسلم، أما الأنظمة العربية فهي في الجانب الآخر، وهي -قطعاً- مع الجانب الأميركي، لأنها تتلقى الأمر من الجانب الأميركي تلقي، و تقوم بتنفيذه على اكمل وجه كما تلقته، وهذا ما صرح به أحد زعماء الدول العربية، حين كان في اجتماع صحفي وسُئل عن مؤتمر شرم الشيخ حين أدنوا العمليات الاستشهادية، فقال: جاءنا الأمر من أميركا، ولم يكن لنا أي مجال في اللعب في تلك الورقة. فالأمر واضح، أما بالنسبة لتغيير نظام عرفات في فلسطين فطبعاً عرفات لا يلبي طموح الشعب الفلسطيني قطعاً، الشعب الفلسطيني هو يريد قيادة مخلصة منه وإليه، عرفات لا يعمل بكل ما أوتي للشعب الفلسطيني، ولكن يخضع للإملاءات الأميركية والغربية. أما بالنسبة للتسلح الواقع العلم، فأنا أتوقع أن الأمة العربية والإسلامية، من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، تملك القدرات العلمية الهائلة، وتملك المتعلمين بشكل كبير جداً، فمثلاً من.. الشعب الفلسطيني يملك أعلى نسبة متعلمين في العالم، ولذلك.. ولكن لا نستطيع أن نستغل تلك الخبرات العلمية والمهنية، لأن الأنظمة المتحكمة هي أنظمة لا تعمل لصالح شعوبها، ولا تعمل من أجل شعوبها.

جمانة نمور: نعم، شكراً على مشاركتك أخ محمد. معنا أيضاً محمد ولكن من قطر، يعني السؤال الذي يطرح نفسه بعد مداخلة الأخ محمد من فلسطين: مدى القدرة على التأثير ومدى القدرة على التغيير، هو رأى بأن الرئيس الفلسطيني -بحسب رأيه- لا يلبي طموح الشعب الفلسطيني، ولكن المواقف الأميركية الأخيرة –برأيك- هل ستدفع الشعب الفلسطيني إلى إعادة انتخابه كما ورد في إحدى المشاركات عنداً أو نكاية بالرئيس الأميركي؟

محمد فارس: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام.

محمد فارس: أخت جمانة، بالنسبة للانتخابات الفلسطينية بشأن فلسطين لا أحد يتكلم فيها، الفلسطينيين هم اللي يحكمون من ينتخبون سواء عرفات أو غيره. أنا عندي –الله يخليك- ثلاث نقاط وسؤال واحد.

جمانة نمور: تفضل.

محمد فارس: بالنسبة للنقاط محطة (الجزيرة) أنا أشك إن هي مصهينة، هذا أول شيء، وذلك بالتعتيم على المظاهرات العربية والإسلامية في خلال ها اليومين، وخصوصاً مظاهرات "حماس" في غزة اليوم. والوزير (باول) أنا أتمنى عليه لو.. لو يرجع لفيلم (الجذور) ويشوف السيد (بوش) أيش كان يعمل فيهم أما بالنسبة للإشادة أريد أشيد.. أريد أشيد بقناة "المنار" ويا ريت كل القنوات الفضائية تتبع قناة "المنار".

جمانة نمور: نعم، هل لديك نقطة ثالثة؟

محمد فارس: شكراً يعطيك العافية.

جمانة نمور: شكراً لك على هذه المشاركة.معنا فاكس من دكتور بهجت صبيح من ألمانيا.. من ألمانيا يقول: (شارون) و(بوش) يخططان لتصفية قضية فلسطين. إنعام عريقات من ألمانيا أيضاً تعتقد بأنه كلما عمل الرئيس (بوش) لإزالة الرئيس عرفات كلما كان احتمال بقائه وانتخابه كممثل للشعب الفلسطيني مؤكد برأيها. معنا سعود من الأردن يقول: إن حديث (بوش) عن تغيير قيادة عرفات هو مزيد لتلميع عرفات أعتقد أن هذه الكلمة هي ذلك –الذي- بحسب رأيه- فرط في فلسطين، يقول: إن المستهدف هو الشعب الفلسطيني وليس الرئيس عرفات.

من أبو لؤي يقول إن السيد الرئيس باقي بإرادة شعبه وبماضيه النضالي، ولأنه يمثل غالبية الشعب الفلسطيني، وبرأيه أن الرئيس (بوش) سيقر بمكانة أبو عمار لأنه لا يوجد من يقبل غير ذلك بين أبناء الشعب الفلسطيني. أيضاً هناك يعني خطاب مؤيد بالإنجليزية للرئيس عرفات من هادي من الأردن. معنا الآن من تونس الأخت شيماء، مساء الخير.

شيماء محمد: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً بك، تفضلي.

شيماء محمد: أهلاً أخت جمانة، والله أنا أستغرب من..

جمانة نمور[مقاطعةً]: قبل أن نبدأ يعني بالاستماع إلى رأيك، هل أستطيع الطلب منك تخفيض الصوت عبر التليفزيون جهاز التليفزيون لديك.

شيماء محمد: ليس لي تليفزيون.. التليفزيون مغلق.

جمانة نمور: إذاً أعتقد أن الصوت ردئ من المصدر أرجو أن تختصري لو سمحت.

شيماء محمد: نعم، أستغرب من.. من الاستغراب من موقف الإدارة الأميركية ومن واقعية (بوش) سوى موقف كلاسيكي من الإدارة الأميركية، فهي تريد دوماً إحلال.. إحلال رئيس مكان رئيس.. مكان الرئيس الذي لا يعجبها، نعم.. وأنا أظن أنه من واجبنا.. من واجبنا نحن كشعوب عربية وكل شعوبنا الأشراف في العالم أن نساند الشعب الفلسطيني في اختياره أن تكون له انتخابات أو لا تكون له أن يجري انتخابات أو لا يجري انتخابات..

جمانة نمور: نعم، شكراً.

شيماء محمد: فمثلاً لنأخذ حزب العمل في إسرائيل، حزب العمل لم ينسحب، لأنه يعتبرون أنفسهم في حالة حرب، فكيف.. فكيف يمكن مطالبة الشعب الفلسطيني الآن والقيادة الفلسطينية بإحداث تغيرات وهم تحت الاحتلال؟ عندما يزول الاحتلال يمكن للشعب الفلسطيني أن يختار

جمانة نمور: نعم، شكراً.

شيماء محمد: أن ينتخب وأن يختار النظام الذي يريده.

الموقف الأوروبي من استبدال القيادة الفلسطينية

جمانة نمور: شكراً لك على هذه المشاركة أخت شيماء، الآن معنا بسام من سوريا، أخ بسام مساء الخير، أعتقد ربما لديك رأي تريد أن تدلي به، ولكن أود أيضاً هناك نقطة لم تُطرح في كل البرنامج حتى الساعة وهو الموقف الأوروبي، يعني الإسرائيليون يقولون بأنه ربما يلعب على الحبلين إذا.. إذا صح التعبير مجدداً رئيس الاتحاد الأوروبي أيضاً قال: بأن الرئيس عرفات لا يحارب الإرهاب ودعا إلى استبدال القيادة الفلسطينية، ما رأيك بهذا الموقف؟

بسام الحاج: أعتقد أن الاتحاد الأوروبي أوروبا بشكل عام –إن لم أقل العالم بشكل عام- واقع تحت التأثير الأميركي الصهيوني، كما أنني أعتقد بأن العالم بأسره واقع تحت التأثير الأميركي، وهذه المسألة أعتقد من خلال ما حصل في السنوات الماضية لا تحتاج إلى نقاش، وإنني طبعاً كما أشكركم في قناة (الجزيرة) أدعوكم وأدعو كل مسؤول عن نفسه وعن تاريخه وعن كرامته أن يعلن ويعلي صوته، إن بوش لم يكن ليجرؤ على إعلان ما أعلن لولا ثقته بأن النظام العربي عموماً عاجز تماماً إن لم نقل مرتبطاً ومأجوراً، إن تراجع وضعف موقف القيادة الفلسطينية ليس إلا تعبيراً عن مستوى الضعف المحزن الذي وصلت إليه جماهيرنا العربية من الماء للماء، والفضل القبيح لهذا التراجع يعود أولاً لذات النظام الرسمي العربي، وثانياً: لضعف المعارضة العربية، وشكراً لكم.

جمانة نمور: شكراً لك على هذا الاتصال.

المكالمة الأخيرة في برنامج الليلة معنا الأخ محمد من السعودية، مساء الخير.

محمد جمال: مساء الخير أخت جمانة. في الواقع أرى ضرورة تمسك الشعب الفلسطيني والفصائل المختلفة بقيادتها وعدم الإذعان لإرادة.. للإدارة الأميركية إذا كانت الإدارة الأميركية اليوم تحاول تغيير القيادة الفلسطينية، فهل يعني هذا أن نتوقع نفس الأمر مع القيادات العربية الأخرى كأن يُقال لنا هذا الرئيس أو ذلك لا يلتزم الخط الأميركي فلابد من تغييره، أو يمثل خطر على إسرائيل زي مثلاً الرئيس العراقي أو غيره؟ الحقيقة أنا أخشى إن في القريب تكون دولنا العربية ولايات أميركية.

جمانة نمور: نعم، شكراً على مشاركتك أخ محمد، سآخذ فاكس أخير لا أعرف إذا كانت الكاميرا تستطيع أن تأخذ صورة هذا الكاريكاتير يعني هو من.. من المغرب الاسم غير واضح، يقول تتبعنا الزيارات المارثونية لما يسمى بالزعماء العرب إلى واشنطن وخطاب الرئيس (بوش)، ويعتقد بأنه يعطي رأيه الآن بهذه الصورة، لا أدري إذا كانت هذه الكاميرا تستطيع أن.. أن تأخذ هذا الكاريكاتير قبل أن نتوجه سوياً إلى ضيفنا لكي.. يعني هنا أعتقد تلاحظون الزعيم الإسرائيلي يقصد به (شارون) يقول: أريد أن تمسح الشعب الفلسطيني في ظرف ثلاث سنوات، وهذا (بوش) يظهر -طبعاً الكل يعرف الجني في.. في القصة- يظهر من القمقم ويقول: شبيك لبيك (بوش) بين يديك، وأنتم ترون من يحمل (شارون). إذاً نعود إلى ضيفنا في أستوديو السيد غازي.. غازي الذيبه لقد تابع معنا ما جرى في هذه الحلقة، ونأخذ الآن منه موقفه، يعني من كل النقاط التي طُرحت ما أبرز ما لفت انتباهك سيد غازي؟

غازي الذيبه: يعني أود أن أقول قبل أن أتحدث عن النقاط التي أشار إليها المشاركون في البرنامج أن هناك خطورة في عملية المطالبة بإقصاء السيد الرئيس ياسر عرفات، هذه الخطورة تتمثل في أنها ستشكل.. يعني ستكون بادرة أولى من قِبَل أميركا وإسرائيل بأن تدعو فيما بعد إلى إقصاء بعض الزعماء العرب في المنطقة، وهذا ليس ببعيد، يعني إذا الآن.. اليوم عرفات، وغداً من؟ هذا السؤال يجب أن يُطرحن وإذا كانت هناك أنظمة عربية متورطة في عملية المطالبة بإقصاء عرفات أو إقصاء القيادة الفلسطينية فعليها أن تسأل نفسها وهي متى سيكون عليها الدور؟

جمانة نمور: إذاً برأيك هل هناك خيمة على رأس أحد؟ يعني المستبعدون الآن هل يمكن أن يكونوا في القائمة في هذا الدور والتحالف الاستراتيجي الحالي الأميركي الإسرائيلي العلني؟

غازي الذيبه: طبعاً إحنا.. أنا شخصياً لا أستبعد أن هناك رموز من القيادات العربية الموجودة حالياً والتي تتعاون مع أميركا بكامل قوتها أنها مطلوبة للإقصاء، وأميركا لديها ملف كبير جداً عن هذه الأنظمة، وهي دائماً في كل أزمة لدى هذه الدولة أو تلك تفتح هذه.. هذه الملفات، وتبدأ بقصص حقوق الإنسان، عمل المرأة، القصص التي نعرفها وتديرها مراكز بحث تابعة لـ (C.I.A) في منطقتنا على.. يعني على الأنظمة العربية أن تنتبه لهذه المسألة، لماذا يتركون القيادة الفلسطينية وحدها في هذا.. في هذه اللجة؟ نستخلص.. نستخلص من.. من آراء المشاركين ثلاثة مناطق يمكن أن يرتكز عليها.. ترتكز عليها رؤية البحث أو رؤية التناول، المنطقة الأولى وهي أن هناك من يعتقد بأن من يجري من دعوات أميركية صهيونية لإقصاء عرفات هو تمثيلية من أجل تلميع عرفات، في الحقيقة هذه المسألة يعني مشكوك فيها جداً، لأنه أولاً الوضع.. الوضع.. وضع الرئيس عرفات كرئيس لا يُحسد عليه، وضع بائس جداً، ضعيف.. رئيس ضعيف، معزول عربياً ودولياً، يتم التعامل معاه بطريقة كثير مهينة له وللشعب الفلسطيني، وهذا أمر يعني يجب أن يُؤخذ بعين الاعتبار، لا يمكن لشخص يحترم تاريخه النضالي أربعين سنة من النضال أن يقبل بهذه الإهانة، والرئيس عرفات يعني وضعه.. وضعه يجب أن يكون أفضل من هذا الوضع، لذلك لا يمكن له أن يضع نفسه في هذه التمثيلية، إذا كانت تمثيلية كما يتفضل البعض ويطرح.

النقطة الثانية: هناك من يرى أن هذه الدعوة تمثل إجهاضاً لمقاومة الشعب الفلسطيني، وبصراحة هذا البند هو من أقوى البنود التي طرحها المشاركون، الانتفاضة الفلسطينية والعمليات الاستشهادية استطاعت أن تحقق الكثير من وضع إسرائيل في حالة مربكة وحالة ملتبسة، السياحة الإسرائيلية صفر، الاقتصاد الإسرائيلي يهبط، النمو الاقتصادي المعروف عن.. عن الدولة دولة الرفاه الإسرائيلية أصبح يعني تحت خط الصفر، إذاً استطاعت العمليات الاستشهادية أن تحقق الكثير، لذلك بدأت يعني الرؤية الأميركية والرؤية الإسرائيلية لإقصاء عرفات تحمل شكلاً من أشكال الإهانة لهذا الشعب على ما أبداه من نضال ومن مقاومة.

جمانة نمور: طيب السيد غازي، يعني في الدقيقة الأخيرة من البرنامج، كنا سمعنا قبل ذلك في سنين سابقة مثلاً (برجنسكي) (مستشار الأمن القومي الأميركي السابق) كان قد قال في الماضي: وداعاً لمنظمة التحرير الفلسطينية، وبعد ذلك اضطرت الإدارة الأميركية إلى التعامل مع هذه المنظمة، اضطرت إلى الاعتراف بضرورة قيام دولة فلسطينية، الآن رغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها هذه القيادة الفلسطينية برأيك هل ستنبعث من جديد ويكون لها موقع قوي من جديد، أم أنها فعلاً بداية مرحلة جديدة من دور هذه السلطة أو مرحلة جديدة في الصراع العربي الإسرائيلي؟

غازي الذيبه: أعتقد أن الأيام القادمة ستشهد منعطفاً خطيراً في التعامل مع القضية الفلسطينية.

أولاً: في حال تم استبدال عرفات بالإقصاء أو بالعزل بروابط قرى جديدة، ونعرف روابط القرى التي تم عزلها من قِبَل الفلسطينيين في الثمانينات وبسرعة فائقة جداً، إذا ما تم استبدال عرفات بهذه الطريقة فإن ما سيحدث هو انفجار بركان من الغضب الفلسطيني لا يمكن لإسرائيل ولا للمنطقة أن تتحمله.

اثنين: إذا ما تم عزل عرفات وانتخاب قيادة فلسطينية جديدة شابة، فستكون هذه القيادة الفلسطينية الجديدة الشابة هي قيادة متشددة، وترفض كل الأطروحات السياسية الدولية المطروحة على الساحة، ومن ثمَّ فإن ما سيحدث هو إعادة جديدة لجدولة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

جمانة نمور: نعم، السيد غازي، نعم.. نعم الكاتب الصحفي، نعم، غازي الذيبه، شكراً على مشاركتك، وشكراً لكم مشاهدينا الكرام على مشاركاتكم، وإلى أن نلتقي أطيب تحية.