مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

ضيف الحلقة:

محمود المراغي: كاتب ومحلل سياسي

تاريخ الحلقة:

27/02/2003

جمانة نمور: أهلاً بكم إلى هذه الحلقة من (منبر الجزيرة).

تنطلق السبت المقبل في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر أعمال القمة العربية التي تبحث تطورات الأزمة العراقية الأميركية، وتضمن جدول أعمال القمة بندين رئيسيين هما: المسألة العراقية والنزاع العربي الإسرائيلي، في الوقت نفسه تشهد قطر في الخامس من مارس انعقاد مؤتمر قمة استثنائي لمنظمة المؤتمر الإسلامي ويبحث الموضوع نفسه، وتفيد التقارير عن الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية أن للبنان متمسك بموقفه من ضرورة الالتزام بمقررات قمة بيروت العربية في رفض أي عدوان ضد أي دولة عربية، وكذلك البيان الصادر عن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عُقِد مؤخراً بالقاهرة وشدد على عدم تقديم أي تسهيلات عسكرية للعدوان ضد أي بلد عربي، وكان هذا الموقف نفسه قد أفاض كأس العلاقة اللبنانية الكويتية، والمؤكد أن القمتين العربية والإسلامية ستشجبان الخيار العسكري الأميركي، لكن هل تنجحان في وقف شبح الحرب ضد العراق، أم أنهما تلعبان في الوقت الضائع؟ آخر المساعي العربية والإسلامية للحيلولة دون ضرب العراق في برنامجنا الليلة.

للمشاركة نستقبل اتصالاتكم على الأرقام التالية: الهاتف مفتاح قطر: 4888873 (974) الفاكس: 4890865 (974) كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني (للجزيرة) على الإنترنت وهو: www.aljazeera.net

ونبدأ مباشرة هذه الليلة بتلقي اتصالاتكم، ومعنا الأخ طلال الرمحي من الأردن مساء الخير.

طلال الرمحي: مساء الخير أختي جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك.

طلال الرمحي: أختي جمانة إن هذه المؤتمرات ما هي إلا صكوك براءة من دماء وأشلاء أطفال العراق وشيوخ العراق ونساء العراق على قاعدة: إني بريء من دم هذا الصديق، إن هذه الدماء سيدفعها آجلاً أو عاجلاً من ترهَّلت كروشهم وسقطوا رموزاً وأسماء وتكلست عقولهم واستلذوا طعم أيادي من أتون بهم ونصَّبوهم موظفين بمرتبة حكام، إن هؤلاء ممن سيجتمعون في شرم الشيخ، لماذا لا يجتمعون في بغداد ويَفْعَلوا.. ويُفَعِّلوا اتفاقية الدفاع العربي المشترك ويعلنوا من عاصمة الرشيد طاب الموت يا عرب وكل اعتداء على أي قُطر عربي هو اعتداء على جميع أقطارها وشعوبها إن كانوا صادقين في أقوالهم إن مؤتمراتهم لمنع الحرب أو إيجاد حلول سلمية، إنهم -أختي جمانة- لا يختلفون عن وزراء خارجيتهم ممن اجتمعوا في القاهرة أو ممن اجتمعوا في تركيا، إنها مؤامرة لتحميل العراق مسؤولية هذا الحرب إن حصلت ستفتك وتلعن الأجيال العربية القادمة سبطَ سبط من تخاذلوا ومن تآمروا ومن شاركوا، ومن فتحوا بلاد.. بلادهم لقواعد الأميركان والبريطانيين لضرب العراق، ومن ساهموا مالاً ورجالاً وولغوا في دماء شعب العراق الطاهر، وما نامت أعين الجبناء، وشكراً أخت جمانة.

جمانة نمور: شكراً لك أخ طلال، نتحول إلى السعودية ومعنا من هناك الأخ علي، هل أنت متشائم علي كتشاؤم طلال، أم أنك تعتقد فعلاً أنه يمكن أن يصدر عن هذه القمم المرتقبة ما يبعد شبح الحرب عن العراق.

علي لوز: هو مساء الخير مدام جمانة.

جمانة نمور: مساء النور أهلاً بك.

علي لوز: يعني القمم العربية ما منها فائدة، الحين فيه 3 قمم هتصير، فليش تصدعونا وهم يصدعونا وبيانات؟ إحنا دائماً العرب متشائمين لنا 50 سنة ياكلوا ويشربوا ويروحوا ويتكلموا و.. ويرجعوا زي ما رحت زي ما جيت كأنك يا أبو زيد ما غزيت، فبلاش يتعبونا، خلونا في حالنا، أنا مالي لا بالقمة لا هنا ولا هناك، أنا من أنصار طائفة اللورازان ورولا على الهوا يعني مالي شغل لا بالقمة ولا شيء، أناشد الرؤساء يكلموا شركة (فايزر) يخفضوا أسعار الفياجرا لكي نطيل الانتفاضة، والسلام عليكم.

جمانة نمور: نعم، وعليكم السلام علي، نتحول إلى الاتصال الجديد أيضاً من السعودية ومعنا من هناك الأخ طارق مساء الخير.

طارق الأبي: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً.

طارق الأبي: أسلم عليكم.

جمانة نمور: أهلاً.

طارق الأبي: ونتمنى من الأخ صدام والحكومة ما دام وصلت الأزمة هذه أن يستقيلوا ويتركوا أي شخص يحكم البلد هذا، لأنه وصلت الأزمة مداها على الشعب العراقي والشعب العالمي، شكراً.

جمانة نمور: شكراً لك يا أخ طارق. لدينا بعض المشاركات على الإنترنت، أسامة من إسبانيا يرى بأن أي تحرك شعبي جدي في أي دولة عربية يهدد سياسة أميركا في المنطقة، سيجعلها تعيد حساباتها ولكنها ترى الآن مجموعات متفرقة من الوطنين والهواة يتظاهرون بدون فائدة، إذن أسامة يُحمِّل الشارع العربي أيضاً مسؤولية ما يمكن أن يصدر عن قرارات القمة، هو يرى بإذا كان المقصود بالقمة إصدار بيان فكل القمم التي ستعقد هي بدون فائدة، ولكن المطلوب موقف واضح لدولة عربية مجاورة للعراق -برأي أسامة- وهذا الموقف يغني برأيه عن كل القمم، نعود لمتابعة اتصالاتكم ومعنا الأخ وليد من مصر، مساء الخير.

وليد عبد العزيز: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

وليد عبد العزيز: والله يا أختي بس فيه نقطتين أحب أتكلم فيهم بالنسبة للقمة العربية والقمة الإسلامية.

جمانة نمور: تفضل.

وليد عبد العزيز: يعني قمة العربية العراق نفسها طلبت تأجيل هذه القمة ورفض ذلك من الدول العربية وعلى رأسها مصر وسوريا، إذا كانت الدولة المعنية نفسها تطلب تأجيل القمة...

جمانة نمور: لا.. نعم.. هي يمكن مصر كانت تدفع باتجاه عقد القمة في موعدها، إنما المطلب العراقي قيل أنه لاقى تأييد من سوريا ومن لبنان، يعني فقط للتوضيح أخ وليد يعني نعود لمتابعة وجهة نظرك، تفضل.

وليد عبد العزيز: أيوه، والله وجهة نظري إن هي زي ما الأخ اللي تكلم في الأول إن هي عملية غسل أيادي بصراحة من المسؤولية العراقية، لأن لو كانت القمة عقدت في موعدها المحدد اللي هو 27 من مارس كانت من المتوقع إن الهجوم الأميركي على العراق هيتم في هذه الفترة قبل 27 من مارس، ماذا كان سيحدث في هذه القمة؟ لا شيء، لن يستطيع أي قائد عربي أن يشجب ما حدث من أميركا تجاه العراق، فالغرض منها وكان لابد إنها تعقد بسبب الاتفاق على عقدها في موعدها المحدد، لذلك أُصِرَّ على عقد هذه القمة قبل الهجوم الأميركي على العراق علشان غسل الأيادي منها.

النقطة الثانية: بالنسبة للمؤتمر الإسلامي يعني إزاي قطر بعد ما فتحت أراضيها للقواعد العسكرية الأميركية وهتكون نقطة انطلاق و.. والقيادة المشتركة هتبقى متواجدة فيها وبتعقد قمة إسلامية فيها؟!

النقطة الأخيرة: بأحب أوجها بقى للإخوة في العراق إذا كانوا فعلاً مجاهدين وإذا كانوا فعلاً بيبقوا على شعبهم وعلى الإسلام ممكن هم يضحوا بنفسهم وينقذوا ملايين ممكن يروحوا.. مع الأسف إن الثلاث جوانب سواء في الدول.. الدول العربية أو في قطر أو في العراق مشاركين في الدم اللي هيهدر العراقي، شكراً يا أختي.

جمانة نمور: شكراً لك وليد، نتحول إلى سوريا ومعنا من هناك الأخ محمود مساء الخير.

محمود حاج عثماني: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً بك.

محمود حاج عثماني: طيب هلا إن إحنا عم نقول إنه بس نحكي بيقولوا عم بتدافعوا عن صدام، يعني المغرضين وعملاء أميركا بيقولوا إنه انتم عم بتدافعوا عن صدام، نحن عم ندافع عن شعب العراق، عن بلد اسمه العراق، عن بلد عربي، عن بلد إسلامي، وقت اللي كنا عم نحكي وبنداع عن الفلسطينيين كانوا عم بيقولوا إنه إسرائيل محتلة فلسطين، ما بنقدر نفتح حدودنا ونحارب إسرائيل، ما بنقدر نغير الأمر الواقع، الأمر الواقع الإسرائيلي والأميركي اللي محتل فلسطين من 50 سنة، بس إما هلا نجيب القوات الأميركية ونفتح لهم بلادنا وحدودنا وقواعدنا ونحط كل إمكانياتنا تحت تصرف أميركا والصهيونية من شان يضربوا العراق، فهذا شيء يعني ما هو مفهوم بالنسبة إلنا أبداً، وبس، وشكراً.

جمانة نمور: شكراً، شكراً لك محمود، معنا الآن الأخ سعيد من السعودية، يعني أخ سعيد برأيك ما الذي يمكن أن ينتج عن القمة العربية أولاً وما رأيك في أيضاً القمة الإسلامية الاستثنائية؟

سعيد القحطاني: السلام عليكم ورحمة الله.

جمانة نمور: عليكم السلام.

سعيد القحطاني: معذرة يعني لأنني لا.. لم أتابع البرنامج منذ بدايته، فيما يتعلق بالقمة فيه أمر مهم جداً يعني بالنسبة لي كشاب أنتمي لبلاد الحرمين، وهو عدم وضوح أو عدم وضوح الموقف حقيقة يعني التحفظ.. تحفظ الأمير سعود الفيصل على مؤتمر القمة الإسلامية وفي المقابل إذا وضعنا تصريحات الأمير سعود أيضاً بأنه يعارض الحرب، وأيضاً ربما الكويت والسعودية كذلك وإن كان لهم بعض التحفظ على القمة الطارئة، إنه هناك تناقض فيما يتعلق بهذه الأمور التي ذكرتها يعني، فيه شيء من عدم الوضوح الحقيقة فيما.. أما بالنسبة للقمة العربية ونتائجها فهذا يعني قد لا يعني يغير كثيراً، ولكن هو تسجيل مواقف، لكن المشكلة في بعض التحفظات يعني من هنا.. من.. من قِبَل السعودية مثلاً أو الكويت مما يتعلق سواءً بالقمة العربية أو مؤتمر القمة الإسلامي، هناك تناقض الحقيقة يعني، يحتاج إلى توضيح، وهم قادرين يعني على التوضيح أكثر يعني.

جمانة نمور: شكراً لك أخ سعيد، معنا الآن الأخ عبد الرحمن من.. من الإمارات، مساء الخير.

عبد الرحمن الجابري: من.. من الإمارات. السلام عليكم ورحمة الله.

جمانة نمور: وعليكم السلام، تفضل.

عبد الرحمن الجابري: أتمنى طبعاً من القادة أن يتحملوا مسؤولية الأمة هذه، وأتمنى كذلك من صدام حسين أن يعلن زي ما طالبوه كذلك في أكثر من مداخلة أن يعلن عاصمة العراق العاصمة الإسلامية والجهاد، وإلا سيكون فات الأوان.

جمانة نمور: يعني الآن أنت إلى جانب التمني على القادة بأن يتحملوا مسؤوليتهم.

عبد الرحمن الجابري: أنا أتمنى..

جمانة نمور: برأيك هل.. هل يمكن فعلاً في هذا الوقت الضائع أن ينجحوا في رد شبح الحرب عن العراق برأيك؟

عبد الرحمن الجابري: إلا إذا.. إذا صدقوا القول مع أميركا، إذا.. إذا صدقوا القول مثل السر يكون في العلن، اللي في السر يظهر في العلن، يا يقفوا مع العراق يا يقفوا مع أميركا يكونوا صادقين، يعني لابد من صدق.. صدق القول الذي.. اللي.. اللي يقال في الخفاء يطلع في العلن للشعوب.

جمانة نمور: نعم شكراً لك عبد الرحمن، نتحول إلى فرنسا ومعنا من هناك الأخ محمد، مساء الخير.

محمد ظاهر: آلو.. آلو السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

محمد ظاهر: نعم، أنا بأشكر قناة (الجزيرة) في الحقيقة على إتاحتنا الفرصة للتكلم في موضوع العراق لأنه موضوع هام جداً.

جمانة نمور: أهلاً بك.

محمد ظاهر: نعم، بالنسبة لموضوع القمة، أول شيء أريد أن أقوله الجامعة العربية يعني هي جامعة أسست تحت الاحتلال البريطاني، لذلك أنا أعتبر الجامعة العربية هي جامعة أُسسِّت من قِبَل بريطانيا، واسأل سؤال: ما هو القرار من.. من.. منذ أن أسست الجامعة، ما هو القرار الذي اتخذ عمليا لصالح المسلمين أو لصالح العرب؟ لم يتخذ أي قرار لصالح المسلمين أو العرب، لصالح قضية فلسطين أو أي قضية عربية أخرى، هذا أول شيء يجب أن أقوله، وبعدين بالنسبة للأمير سعود الفيصل قال بأنه يجب يعني عدم الذهاب إلى المؤتمر الإسلامي. يعني كيف يعني لأنهم المسؤولين الماليزيين قالوا بأنه قد يستعمل البترول كسلاح، فربما خاف سعود الفيصل، لأنه بالنسبة للأمير سعود الفيصل يعتبر البترول كسلعة وليس عبارة عن سلاح نفطي، وبعدين القواعد الأميركية موجودة في السعودية، يعني وحتى هذه القواعد سوف تستخدم فيها الطائرات وتضرب العراق، هذا قالته الصحف الأميركية، فسعود الفيصل لا ينكر هذا، لا يمكن نكر هذا وأن فعلاً القوات الأميركية سوف تضرب من.. من السعودية، انطلاقاً من السعودية...

جمانة نمور [مقاطعاً]: يعني وزير الخارجية السعودي هو في تصريح له نفى أن تكون الرياض قررت السماح للقوات الأميركية بشن هجوم يعني أو توجيه حتى هجمات من الأراضي السعودية، هذا للتوضيح، نعم.

محمد ظاهر: نعم هو، نعم طبعاً.. بالطبع هينفي، يعني هو مش هيقول لأنه وإلا سمعة السعودية في الدول الإسلامية هتكون سمعة صفر، هي صفر من الأول يعني، نعم، أما يعني بالنسبة.. بخصوص العراق إنه أجل المؤتمر أنا أقول يعني إنه (هانز بليكس) وجه العراق بتدمير أسلحته خاصة الأسلحة الصواريخ.. صواريخ الصمود، وهذا في الحقيقة إحراج للعراق يعني الأمة.. ربما الشعب العربي لا يعرف هذه الخطوة هذا سيكون إحراج كبير جداً للعراق، إذا دمروا صواريخ العراق يصبح العراق يعني بدون.. بدون سلاح وأميركا ستضربه في كل الحالات، يعني أنا أقول أميركا سوف تضرب العراق في كل الحالات.

جمانة نمور: نعم، شكراً لك محمد، وجهة نظرك وصلت، شكراً على مشاركتك، نتحول إلى مصر معنا من هناك الأخ حمزة، مساء الخير.

حمزة الفولي: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام ورحمة الله.

حمزة الفولي: كيف الحال يا أختي جمانة؟

جمانة نمور: الحمد لله، تفضل.

حمزة الفولي: والله بدي أسال سؤال بالنسبة لموقف السعودية أختي جمانة، السعودية أكبر دولة خليجية واحترنا.. احترنا في فهم موقفها لغاية دلوقتي، الأمير سعود الفيصل بينفي إن السعودية تشارك بقواتها في الحرب على العراق، وفي الوقت نفسه الصحف الأجنبية بتنشر إن السعودية هتشارك، وفي الوقت نفسه الأمير سعود الفيصل النهارده بيهاجم المبادرة الفرنسية الألمانية، والمفروض إن هو يؤيدها.. يؤيدها لأن دا أكبر دولة خليجية، مش أهدمها، أيه اللي بيحصل ده؟ نفسنا نفهم موقف السعودية يا أختي جمانة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جمانة نمور: عليكم.. عليكم السلام أخ حمزة، معنا الأخ عمر من السعودية مساء الخير.

عمر محمد: السلام عليكم ورحمة الله، وكل عام وأنتم بخير.

جمانة نمور: وأنت بخير، يعني هل.. هل.. هل لنا نعرف رأيك فيما طرحه يعني الأخ حمزة بالنسبة إلى الموقف السعودي هو برأيه متناقض كيف تنظر إليه أنت؟

عمر محمد: الحقيقة الموقف متناقض لأنه توجد قواعد في المملكة وأميركا يعني ما هتشاور المملكة إنها هتضرب منها أو ما تضرب منها.

الشيء التاني: للأسف الشديد مصر هي لها دور كبير جداً في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، لأنها هي اللي جابت القوات الأميركية سنة 90 وهي اللي خدعت الدول الخليجية، والآن الناس يعني بيعضوا أصابع الندم للموقف المحرج اللي مصر حطتهم فيه عام 90، والآن تريد أن تكرر نفس الموقف.. نفس الموقف بتاع العمالة والارتزاق للرئيس المصري، يريد أن تأتي إسرائيل على كل الأمة العربية والإسلامية وأميركا، ولذلك أنا أسميها جامعة الدول العبرية وليست العربية.

جمانة نمور: أخ.. أخ عمر يعني كنت أتنمى لو أنك أعطيت وجهة نظرك دون توجيه هذه الاتهامات والتشكيك.. التشكيك برؤساء عرب وبجامعة دول عربية.

عمر محمد: هذه هي الحقيقة يجب أن نقول الحقيقة، لماذا ترفضوا منا أن نقول الحقيقة.. لماذا ترفضوا أن نقول الحقيقة.

جمانة نمور: يعني عمر شكراً.. شكراً لك، شكراً يا عمر على المشاركة، ووصلت وجهة نظرك، معنا من قطر الأخ أبو فهد، مساء الخير. أخ أبو فهد هل أنت معنا؟ إلى أن تجهز الاتصالات نأخذ بعض المشاركات عبر الإنترنت.

أنس من الأردن يرى بشكل مختصر، يقول: لا أتوقع أن يفعلوا شيئاً، مجرد اجتماعات فقط لا غير.

راني رفيق يوسف من مصر يتساءل: ماذا ستفعل القمم العربية والإسلامية أمام الحشود العسكرية الرهيبة التي ستنطلق من أراضي نفس الدول العربية؟ فهل ستنعقد حفاظاً لماء الوجه؟ يتساءل راني.

جيدور حاج بشير من الجزائر يتساءل:كيف يمكن الحفاظ على مصداقية القمة العربية إذا كانت الأولى منها بمباركة بريطانية والأخيرة برجاء وتوسل فرنسي كبيرين لمساندة اللهجة الفرنسية الأوروبية؟ بحسب رأي جيدور.

أيضاً لدينا مشاركة من الجوهرة من السعودية تقول: كان من المفروض عقد القمة في بغداد وتكون قمة إسلامية، أكيد القمة فاشلة قبل أن تُعقد برأي الأخت الجوهرة من السعودية.

هناك أيضاً مشاركة من الجزائر تقول: ليس على الأفق ما يدفعنا إلى التفاؤل بالقمة العربية أو الإسلامية المرتقبتين، فلم يعد انفراج الأزمة مرتبط بهما بعد أن أصبح دور تلعبه بدلاً منا القمة الموازية الفرنسية الألمانية.

من فلسطين محمد عبد الله يقول: لقد عودتنا مصر بقيادة الرئيس مبارك على لعب -هو يصفها- أدوار قاتلة في نفس مكان يعتبره شرم الشيخ يعتبره مشؤوم.

أعتقد أننا نستطيع الآن أن نتحول إلى ضيفنا لهذه الليلة في القاهرة، ويشرفنا أن يكون معنا من هناك (الكاتب والمحلل) محمود المراغي، السيد محمود لا أدري إذا كنت قد استطعت أن تتابع معنا الاتصالات حتى هذه الساعة، ولكن يعني أود أن أسألك بداية ما هي توقعاتك شخصياً بالنسبة للقمة العربية؟

محمود المراغي: نعم، لا أظن أن هناك توقعات كبيرة بالنسبة للقمة العربية، انعقدت قمة بيروت وأشارت إلى أن العدوان على أي بلد عربي يعتبر عدوان على كل الدول العربية، ثم اجتمع وزراء الخارجية العرب وأكدوا هذا المعنى، السؤال هنا: هل تضيف القمة تجسيداً لما دار في قمة بيروت وتجسيداً لما دار في وزراء الخارجية، هل القمة العربية هتنقلنا خطوة للأمام، أم تنقلنا خطوة للخلف؟ القمة تجتمع تحت شعار: تجنب الحرب، السؤال: كيف يمكن أن نتجنب الحرب؟ هل بالضغط على.. باتخاذ موقف موحد إزاء الولايات المتحدة الأميركية وإجبارها على إعادة النظر في خططها كما تحاول الآن فرنسا وألمانيا، أم المطلوب في القمة هو الضغط على العراق؟ هل يطرح -على سبيل المثال- ما هو مطروح في بعض الصحف العربية وما جاء في بعض المداخلات الآن في البرنامج حول بقاء أو عدم بقاء صدام حسين، أنا أظن أن لو أن ذلك قد حدث لانقسم المؤتمر بالتأكيد، وقد علمت اليوم من مصادر متصلة بالمؤتمر أن العراق قد طلب ألا يثار.. تثار هذه القضية، وبمعنى أنها لو أثيرت هذه القضية فسوف ينسحب الوفد العراقي، وسوف ينقسم المؤتمر وقد يتكرر السيناريو الذي حدث عام 90، إذن السؤال: هل هناك وسائل أخرى؟ يعني أنا أظن أن القمة العربية ستلح على التزام العراق ببرنامج التفتيش، النقطة هنا: هل يلحقون بالمشروع الأوروبي؟ المشروع الأوروبي الفرنسي الألماني أو المذكرة التي تم تقديمها إلى مجلس الأمن منذ ساعات تلعب لعبة الوقت، بمعنى أنه بينما تقول الولايات المتحدة أن الوقت قد نفذ وأنه لا توجد فرصة، وأن يوم 15 أو منتصف مارس هو الموعد النهائي أو هي الفرصة الأخيرة لصدام، فالمذكرة الفرنسية الألمانية قد لاحظت أنها تضع مع إحكام قضية التفتيش والتركيز عليها كوسيلة وكمخرج سلمي تقول أن على المفتشين أن يقدموا تقريراً كل 120 يوم، يبقى إذن هم يراهنون على الوقت، وأنه عندما ننتظر تقرير المفتشين كل أربعة أشهر، إذن فيعني تراخت الأزمة أو اشتدت..، بصرف النظر عن اللي بيحصل في مجلس الأمن، هو السؤال هنا عن موقف الدول العربية، هل تساند الموقف الأوروبي الذي يبغي السلام بصرف النظر عن أهدافه أيه أو صراعه مع الولايات المتحدة أيه أو مسألة القطبية ... المتعددة الأطراف في النظام الدولي، بصرف النظر عن ذلك أم أن الدول العربية تركض وراء الطرح الأميركي أنها قوة قد جاءت إلى المنطقة، وأنها لا يمكن أن تعود دون حرب أو دون إنجاز أهدافها، اللي بيخشى هنا أن نقدم للجانب الأميركي ثمناً بلا عائد، مثل الاقتراح الذي قيل بتنحي الرئيس صدام حسين أو تغيير القيادة السياسة والذين يقولون ذلك لا أدري هل لديهم ضمانات أنه إذا يعني تنحت الإدارة العراقية الآن هل لديهم ضمانات أن الحرب لن تقوم؟ أن الغزو لن يتم، أن سيادة العراق سوف تعود، أن العراقيين سوف يمسكون بالأمور، أم أن إدارة دولية أو أميركية أو أجنبية سوف تتولى الأمور.

جمانة نمور: نعم، نعم يعني هذه تساؤلات كلها أيضاً تصلح مفاتيح نقاش.

[فاصل إعلاني]

جمانة نمور: نتابع تلقي اتصالاتكم، ومعنا الأخ أبو يوسف من السويد، مساء الخير.

أبو يوسف: أهلاً، مرحباً أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً.

أبو يوسف: نشكركم على هذا البرنامج الطيب.

جمانة نمور: أهلاً بك.

أبو يوسف: أخت جمانة، بالنسبة للموقف العربي هم العرب هم اللي فتحوا الباب للأميركان وللإنجليز اللي طبوا ببلادهم، هسه.. هسه موقفهم شنو، يعني شنو القرارات اللي بدهم يأخذوها هم ضد هذه.. هاي الدول؟ شنو.. شنو القرارات التي يجتمعون عليها ستجتمعون عليها وأيش الاجتماعات مالتهم ؟ لأنه هم اللي فتحوا الباب إلهم، هم اللي جابوهم، قبل.. قبل الـ 90 شان ماكو 500 جندي أميركي بريطاني ما شاركوا بالخليج هسه هم جايين، هسه يأخذون قراراتهم وتصير حرب أو ما تصير حرب، القوات كلها جايون عشان النزهة هاي؟ ما أعتقد جاية للنزهة ثاني شيء هم خلصوا بعد العراق يضربون يضربون مهما يكون، يعني من الوقت من شان وقت الخليج من العراق دخل الكويت وكان على ما أتذكر السفير السعودي بندر قاعد بالبنتاجون يروه الصور مال الفاو ومال العراق، ومال القوات العراقية والإيرانية عشان يروه له.. عشان يقولوا له هاي القوات العراقية جاية تتحرك عليكم، وهاي كانت هاي صور قديمة، وهو نفسه قال.. قال: إحنا يعني يعني (....) هاي الصور..

جمانة نمور: نعم، شكراً لك، هل لديك نقطة تضيفها؟

أبو يوسف: أيه فبعد مابها مجال يعني بعد مابها مجال مابها مجال خلاص يعني بترسل القوات خلاص بعد مابها مجال، إذا الأميركان صدق هم يقولون هاي الشيء خلي، إذا كان عدد القوات العراقية يجيبون قدها مرتين، إضافة للكويت عليها، بس لعلمك يعني أنتو باكر بعد باكر (الجزيرة) تصير CNN والـ MBC تصير وغيره وغيره وهذه ترى كلها رايحة، يعني الكويت رايحة قبل العراق، ونصف الخليج رايح قبل العراق.

جمانة نمور: شكراً لك أخ أبو يوسف، نتحول إلى الولايات المتحدة الأميركية معنا من هناك الأخ علي.

علي سعد: آه، معاكم علي سعد من أميركا.

جمانة نمور: أهلاً بك.

علي سعد: السلام عليكم.

علي سعد: وعليكم السلام، تفضل.

علي سعد: أختي العزيزة، أولاً: قناة (الجزيرة) أصبحت هناك مغتربين في أميركا أو جالية عربية إسلامية في أميركا يعني عبارة عن غداء أو وجبة.

ثانياً: لما نناقش حالياً عن موضوع القمة العربية، يعني قمة بيروت هي الوحيدة التي خرجت شبه ناجحة، وفيها قرارات على أنه أي اعتداء على أي دولة عربية يعتبر اعتداء على الأمن القومي العربي، في نفس اليوم حصل اعتداء على الفلسطينيين بالطائرات F16 والأباتشي وحصل اعتداء على العراق من الأراضي الكويتية والسعودية تقريباً، فعلى العموم إحنا نبارك إنه تحصل قمة عربية حتى ولو تنجح، لكنه مافيش تطبيق، بينما أن الفشل موجود، طالما وفيه وزير الخارجية الكويتي بيقول في مؤتمر القمة هذا على أنه إذا.. إذا فشلت الحرب أو ما حصلش حرب هذه تعتبر معجزة، معناته إذن ما الداعي لحضورهم هم إذا كانوا هم معناته بيحاولوا يفشلوا القمة العربي، فبالنسبة للغزو الأميركي حالياً على العراق هو ما يعتبرش غزو أميركي على العراق، هو يعتبر غزو أميركي على المنطقة العربية المتبقية حالياً شاملة، فأنا بأقول للحكام العرب بشكل عام زي ما قال الشاعر اليمني:

إن صدقتوا صدقنا في مودتكم

وإن كذبتم فنالتكم شظايانا

معناته لا يمكن يبقوا بالكراسي وإحنا نبقى قاعدين بالشوارع، وشكراً لكم.

جمانة نمور: شكراً لك أخ علي، نتحول إلى الأخ عبد من سوريا مساء الخير.

عبد العليوي: آلو، السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

عبد العليوي: الله يجزيكم الخير على ها البرنامج.

جمانة نمور: أهلاً بك، شكراً.

عبد العليوي: الحقيقة لي نصيحتين الأولى للقمة العربية والثانية للحكومة العراقية، اللهم صلي على النبي، للقمة العربية: أرجو أن يكون اهتمامكم لتزويد العراق بسلاح ينزل الطيارة الأميركية فقط لا غير، اعطوهم سلاح ينزل الطيارة، وهم ما يخافون الأميركان ولا يسألون عنهم، أنا على ثقة إنهم راح ينتصرون على الأميركان بكافة الأسلحة باستثناء الطيران.

والأخرى للحكومة العراقية عليكم بالدعاء، عليكم باللجوء إلى الله -سبحانه وتعالى- عسى أن ينصركم، وشكراً جزيلاً إلكم.

جمانة نمور: شكراً لك، نعم شكراً لك، معنا الآن الأخ خالد من قطر، مساء الخير خالد.

خالد الجناحي: ألو.

جمانة نمور: ألو خالد، مساء الخير.

خالد الجناحي: مساء النور، أهلاً أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك تفضل.

خالد الجناحي: كيف الحال؟

جمانة نمور: الحمد لله.

خالد الجناحي: والله حبيت أقول شيء يا أختي يعني هنا في العالم العربي إحنا ما فيه.. ما فيه عالم عربي، لازم نختشي من إنه نسميها قطر السعودية مصر لبنان، خلاص ما فيه هذه الأشياء، لازم نتحول كلنا إلى ولايات ونكون عالم الولايات العربية ما فيه مسميات دول، ما فيه حكومات، حكومة واحدة تحكم العالم العربي، حتى ما تكون فيه قمم عربية، ولا يكون فيه أي شيء، حتى نكون بيت واحد، بيت المسلم العربي، مثل ما كنا قبل زمان فقط نفس الحكم اللي قبل كان من 700 سنة، وشكراً.

جمانة نمور: وصلت رسالتك خالد، شكراً على المشاركة، نتحول من جديد إلى السويد، ومعنا من هناك الأخ سعود، مساء الخير.

سعود السبعاني: مساء الخير، كيف الحال يا أخت جمانة؟

جمانة نمور: الحمد لله.

سعود السبعاني: وأتمنى أن لا يتحول برنامجكم هذا إلى محجر وليس منبر، أتمنى حتى لا تقاطعين الآخرين لا أعرف لماذا في حال إدانة لمقاطعتهم مع العلم هو منبر والمنبر يقال فيه كل.. كل ما يجيش في الأنفس، وأنتِ تعرفين الآن.

جمانة نمور: نعم كل ما يجيش في الأنفس، ولكن بحدود وقت معين ولمحاولة تجنب الشتائم أو التعابير الشبيهة بالشتائم، يعني تستطيع أن تقول ما تريد تفضل.

سعود السبعاني: يا سيدتي، تستطيعين أن تكتبي لوحة خلفك.. سيدتي العزيزة، تستطيعين أن تكتبي لوحة خلفك هذا منبر حر ولا نتحمل مسؤوليته، عموماً على أية حال أحب أناقش في موضوع القمم أو المبادرات، ويخطر لي في بالي أحد الأسئلة التي سئل بها الأمير سعود الفيصل قبل مدة حول أن البترول هو سلاح فقال تحديداً أو بالضبط: إنه سلعة، ولا يمكن أن يكون سلاح، وبما معناه أن من يستخدم النفط كسلاح كمن يجدع أنفه بيده، أو يجدع أنفه بيده بما معناه أنه المفروض أن لا يستخدم النفط كسلاح، وأنا أحب أذكر الأمير فقط إن والده المرحوم فيصل -رحمه الله- قد استخدمه سلاح، ولم نسمع قط أن فيصل دفن في مقبرة العوزة وهو مجدوع الأنف، هذا أولاً.

الشيء الآخر: وأقولها بلهجة بدوية مع الأسف إن النار تخلف الرماد، وفيصل لم يخلف رجال مع كل أسف، وعموماً على أية حال..

جمانة نمور[مقاطعةً]: يعني لقد تمنيت عليك أخ سعود عدم التهجم وعلى الأشخاص وعدم.. ها هو منبر حر لوجهات النظر ولكنه ليس منبراً حراً لا لأي سباب ولا لأي تهجم ولا على أي شخصية، ولا على أي شخص أو دولة، شكراً على المشاركة، معنا الأخ جابر من الإمارات.

جابر الحبابي: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

جابر الحبابي: كيف الحال أخت جمانة؟

جمانة نمور: الحمد لله، ما رأيك في القمة العربية..

جابر الحبابي: القمة العربية نعم..

جمانة نمور: المتوقعة والقمة الإسلامية الاستثنائية المتوقعة برأيك هل تنجح في إبعاد شبح الحرب عن العراق، أم أن اللعب الآن يتم في الوقت الضائع برأيك؟

جابر الحبابي: والله يا أخت جمانة أتمنى من الله العلي العظيم أن تنجح هذه القمة، طبعاً لدينا تفاؤل في هذه القمة، لماذا؟ لأن الحكام العرب أحسوا الخطر أنه قادم إليهم، فإن لم يخرجوا بقرار موحد داعم للعراق، فإن هذه العقول أصبحت مريضة، أنا لا أريد أن أتهجم على أي دولة ولا على أي رئيس عربي، ولكن أتمنى من الله العلي العظيم أن يدركوا الخطر القادم إليهم، قبل قليل سمعت بقناة (الجزيرة) -التي تغلب حسناتها على سيئاتها- بأن الدول التي تعارض الحرب على العراق بأنها بدت في تراجع والقرار الأخير لأميركا، فإن لم تتحرك الدول العربية فإن هذه المنطقة وخاصة منطقة الخليج العربي ستكون الخاسرة في هذه الحرب، نعرف الدول الخليجية قادرة على ردع العراق من الكويت إذا اعتدى علي الكويت في المستقبل، فلماذا وجود القوات الأميركية في الدول الخليجية؟ وشكراً أخت جمانة.

جمانة نمور: نعم، شكراً لك أخ جابر، معنا الأخ حامد من السعودية، مساء الخير.

حامد العنزي: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام.

حامد: تحياتي أخت جمانة، بداية لا يجب على البعض الإساءة إلى قلب إسلام للمملكة العربية السعودية، للأسف الأخ سعود اللي تكلم من السويد اتكلم بكلام لا يرضاه عاقل، يعني كل مبصر في السياسة يعرف الاختلاف الكبير بين وقت الملك فيصل -عليه رحمة الله- والأوضاع السياسية الآن، النفط لم يعد بذلك يعني الورقة التي تلوح كما في السابق.

ثانياً: أنا.. أنا أستغرب من موقف مصر في عدم تأخير القمة إلى ما بعد فراغ المفتشين من العراق، العراق طلب من مصر تأخيرها لكي يصدر قرار يعني يعتبر نوعاً ما جدي، لكن للأسف مصر لم تلبِّ هذه الرغبة، فأنا أستغرب وأتمنى من الأستاذ محمود أن يذكر لنا سبب ذلك.

وأخيراً أخت جمانة أتمنى أن لا تتيح (الجزيرة) لكل من هب ودب أن يتشبث ببلاد الحرمين المملكة العربية السعودية، فالكل يعرف الواقع.

جمانة نمور: نعم، يا أخي نحن تعرف إننا منبر مفتوح للجميع للمشاركة، نحن علينا التمني على الجميع أن يكون هناك الحدود الأخلاقية وهذا ما نتمناه دائماً.

حامد العنزي: نعم، صحيح.. صحيح يا أستاذة جمانة.

جمانة نمور: وما نحاول تفاديه.

حامد العنزي: أتمنى.

جمانة نمور: ولكننا لا نستطيع إغلاق منبرنا أمام .. بوجه أحد يعني.

حامد العنزي: أتمنى.. أتمنى ذلك.

جمانة نمور: نعم شكراً جزيلاً لك أخ حامد، معنا نبقى في السعودية الأخ خالد مساء الخير.

خالد الزهراني: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً بك.

خالد الزهراني: أولاً أنا عندي كلمتين مختصرة، أولاً أستغرب دفاع الشعوب العربية عن نظام صدام اللي استخدم هذه الأسلحة لأول ما استخدمها ضد الشعوب العربية، نعرف إنه استخدمها ضد الأكراد واستخدمها ضد الشعب الإيراني، فأنا أستغرب لماذا لا نترك للشعب العراقي اللي حوالي 4 ملايين مهجرة في لندن نترك لهم الحرية حتى يتكلموا ويدافعوا، أنا متأكد أن الشعب العراقي يريد الخلاص من هذا النظام، هذا النظام هو الذي غزا الكويت، وهو الذي ضرب الأكراد في حلابشة، وهو الذي دمر شعبه، وهو الذي.. فأتمنى.. أتمنى إن صدام صاحب الرجولة والفروسية أن يتخلى عن الحكم فوراً وأن يترك الشعب.. الشعب العراقي ينعم بالحرية والديمقراطية، وأتمنى من الإخوة الشعب العراقي أن يشارك في هذا المنبر ليعبر عن نفسه، والشعوب العربية يخلونهم في أنفسهم ويحلون مشاكلهم أول، ثم يتدخلون في مشاكل العراق، وألف شكر لكم.

جمانة نمور: شكراً لك أخ خالد، نأخذ محمد من الدنمارك قبل متابعة ما قلتموه على الإنترنت أو عبر الفاكسات، الأخ مهند مساء الخير.

مهند عمر: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً.

مهند عمر: والله بعض الإخوان يظنون إنه العراق والسعودية والعراق هو قضية العراق لأ، قضية العراق الآن هي قضية كل العرب، شاء من شاء وأبى من أبى، واللي ما يعجبه يشرب من بحر ... غزة على طريقة السيد ياسر عرفات.

ثانياً: مؤتمر القمة لمن ومن سيحضر؟ مؤتمر القمة هذا ليقرر مرة ثانية بتفويض أميركا بضرب العراق من جديد؟ من سيحضر مؤتمر القمة هذا؟ ومن يمثلون هذه الأنظمة؟ إنها لا تمثل الشعوب، فهي في حالة طلاق بائن، وهذه بإذن الله الطلقة الثالثة والخاتمة، لن يكون لقاء معهم، لقد أبوا خلال 50 عاماً إلا أن يكمموا الأفواه ويقتلوا العباد ويسلبوا البلاد، والآن وصلت الرحلة إلى النهاية، فهذا المؤتمر ماذا سيفعل؟ الجيوش الأميركية تتوالى، تركيا تحشد، وهم يحشدون ومعها من العملاء من الأكراد ومن المستقدمين من المتجمعين في هنجاريا، وإيران أيضاً تحشد، والقمة العربية ماذا ستفعل؟ ستأتي بالكتاب الأخضر لتسلمه لأميركا لضرب العراق.

جمانة نمور: نعم، شكراً لك أخ مهند، نأخذ اتصال أخير من السعودية الأخ وائل، مساء الخير.

وائل الحارثي: مساء الخير.

جمانة نمور: تفضل.

وائل الحارثي: أنا فيه عندي خمس نقاط سريعة جداً.

جمانة نمور: سريعة جداً تفضل.

وائل الحارثي: لن أتأخر عليكم، نعم أولاً: يعني نصيحة للإخوة العراقيين في يعني دولتنا اللي هي العراق يعني أتكلم من السعودية وأتكلم بقلب ينبض من العراق، العراق دولة جزء لا يتجزأ من أي دولة إسلامية أخرى، شاء من شاء وأبى من أبى، هذا من ناحية، هي ناحيةً ثانية يعني النصيحة للإخوة العراقيين أن يتوحدوا في صف واحد خلف القيادة الحالية وإن كانوا يختلفون معها، وإن كان نحن نختلف معهم القيادة الحالية لكن لا مجال للخلاف أمام العدو الأوحد الأكبر الشيطان الأكبر أميركا.

ثانياً: وهذه نقطة سريعة أيضاً الرجاء.. الرجاء من قناة (الجزيرة) ومن كل الإخوة عدم مس السعودية الدولة القلب الأم للعالم الإسلامي كله بأي سوء رجاءً، لأنه من المستفيد من هذا الكلام؟ إذا كان فيه نقد بناء إحنا نعتقد إن النقد بناء..

جمانة نمور: نحن أيضاً نكرر هذا المطلب وهذا الرجاء.

وائل الحارثي: نعم.. نعم، أما.. أما نقد بس لمجرد النقد ومجرد الإساءة لهذا.. هذا رجاءً هذا.. هذه تسير كالسهام المسمومة الخفية، لتستخدم فيما بعد، رجاء لكل.. لكل إنسان ينتبه لما يقول.. ثالثاً: القمة العربية..

جمانة نمور: مازلنا في ثالثاً، أسرع لو سمحت.

وائل الحارثي: نعم، القمة العربية في.. في مصر، يعني رجاءً بلا اجتماعات، ولا.. روحوا كلوا في بيوتكم ولا.. ولا تجتمعوا لا في مصر ولا في غيرها، أولاً..

جمانة نمور: رابعاً..

وائل الحارثي: رابعاً: هم لا يمثلون الشعوب، من فوَّضهم ليفاوضوا عن الشعوب؟

هم...

جمانة نمور: نعم، والنقطة الخامسة وائل؟

وائل الحارثي: النقطة الخامسة أن.. أن أحسنَّا الظن بهؤلاء الحكام فهم عاجزون، فليأخذوا عجزهم معهم ويرحلوا عنا، نحن نريد..

جمانة نمور[مقاطعةً]: شكراً لك وائل هناك القليل من.. شكراً لك وائل، القليل من الفاكسات وصلت يعني هناك غزة هاشم هي تؤكد.. إحدى المشاركات من السعودية، في حين أن جمال العمدة من مصر بالعكس يتهجم عليها ويدافع عن مصر، لن أقرأ الاثنين، يعني هي هجوم ودفاع شهدنا مثله في الحلقة.

دكتور شكري الهزيل في ألمانيا يقول: بالنسبة للإجابة على سؤال هل تنجح القمة العربية في وقف شبح الحرب على العراق؟ تكمن في سؤال آخر وهل نجحت القمم العربية في وقف المجزرة الجارية بحق الشعب الفلسطيني؟ وبرأيه الحقيقة المرة تقول إن القمة العربية المقبلة ستكون بمثابة مباركة ودعم للعدوان الأميركي على العراق.

آخذ بعض المشاركات سريعا عبر الإنترنت قبل العودة إلى ضيفنا، جمال من مصر يتساءل: هل يوجد فرد عربي وليس غربي يعتقد أن هذه القمة ستخرج بشيء ذا قيمة؟

أيضاً لدينا مشاركة ترى بأنها -من مصر- أنها قمة تحصيل حاصل ما بين الخوف من السيد الأميركي والتعاون معه ويعلق يا قلبي لا تحزن.

نتابع قراءة بعض المشاركات، مبارك من السعودية، يرى بأنه لا يمكن للدول العربية عمل شيء لإنقاذ العراق، والعراق يعلم ذلك، ويعتقد بأن العراق يريد من تأجيل القمة مخاطبة الشعوب العربية للوقوف معه، لأنه سيعلن استعداده للحرب، والصيف سيكون في صالحه.

أيضاً نأخذ مشاركات سريعة، علي يرى يجب أن تكون جميع جلسات القمة العربية علنية ولا للجلسات المغلقة، يجب أن تقدم دعوة لفرنسا وألمانيا وروسيا لحضور القمة برأيه.

أيضاً مشاركة نأخذ مشاركتين بعد فقط أسامة من مصر يقول للشعب العراقي نحن وأنتم ضحايا لقادتنا -برأيه- أنتم السابقون ونحن اللاحقون.

جمال يقول: أميركا تعلم جيداً قوة الزعماء العرب وكيف تتعامل معهم، بأن الشعوب مغلوبة على أمرها.

نعود إلى ضيفنا في القاهرة السيد محمود المراغي، يعني ما تعليقك على المشاركات؟

محمود المراغي: المشاركات كلها متشائمة بالنسبة للقمة العربية، والذين شاركوا في البرنامج معهم الحق في هذا التشاؤم، ولكن دعونا نقول التالي:

واحد: أن هناك مفاجآت قد حدثت في الساعات الأخيرة، من هذه المفاجآت ما أعلن عن أن تركيا تتفاوض مع الولايات المتحدة لدخول شمال العراق، بقوات تركية بقيادة تركية وليست تحت إمرة أميركية، استمعت اليوم إلى بعض ممثلي الأكراد وقالوا أنهم.. لو أن ذلك قد حدث فسوف تحدث مقاومة مسلحة في الشمال، وهذا متغير هام أمام الولايات المتحدة الأميركية، وعنصر إيجابي ضد فكرة الحرب، وضد التدخل سواء أميركا أو تركيا.

المسألة الثانية: هو ما أثير حول حديث الرئيس صدام حسين لمحطة تليفزيون أميركية وهو أول حديث منذ 10 سنوات مع صحفي أميركي، والذي استنتج منه أن العراق قد لا يوافق على تدمير الصواريخ التي طلب (بليكس) تدميرها.

وأنا أظن هنا أن حسابات صدام حسين إذا كان سينتهي إلى هذا القرار والذي سيكون مواكباً لافتتاح القمة.. المطلوب منه الرد حتى يوم السبت، أن توقعات الرئيس صدام حسين وتوقعات العراق أن الحرب قادمة لا محالة، وبالتالي فعليه أن يحتفظ بأي قدر من التسليح، وأنا أظن أن هذا التقدير إلى حد كبير صحيح، وقد كنت.. وقد يعني رأيت وزير دفاع الإمارات منذ يومين ولدي هذا الانطباع أن الحرب هي شيء مرجح، وإن كانت الحرب الساخنة ستكون في وسط العراق، لأن الأطراف مناطق محظورة الطيران، فالمقاومة ستكون في الوسط وسيكون تكتيك العراق هو تطويل أمد الحرب وتكتيك أميركا محاولة الحسم السريع، هذه المتغيرات أنا أظن إنها لابد أن تكون أمام القمة العربية.

خروج بيان بموقف موحد ضد الحرب سياسياً مفيد، طبعاً من حق.. من حقنا جميعاً أن نتساءل وماذا بعد؟ يعني كيف يمكن ترجمة ذلك؟ وقد يثار أنا أظن أن لابج أن نفكر في هذه المسألة أن دول مجلس التعاون التي لديها قوات أميركية مرشحة للتحرك ولغزو العراق عليها أن تدرس موقف تركيا، وكيف أن تركيا بدأت برفض الحرب ثم وعندما مالت الحكومة لقبول فكرة الحرب بدأت المساومة مع الولايات المتحدة.. برغم أن تركيا عضو في حلف الأطلنطي، وتركيا لديها قاعدة أميركية، ولكن مجرد نشر قوات جديدة والتحرك للحدود التركية يثير جدلاً شديداً في البرلمان اليوم، وسيستمر حتى غد، يعني إذن التحالف حتى مع أميركا لا يمنع أن نقول لها لا، وأنا بأتصور أن دول مجلس التعاون لو أنها أخذت موقفاً موحداً ضد تحرك القوات الأميركية ومع الرجوع لنصوص المعاهدات التي تقول أن هذه القوات قد جاءت لتحمي الخليج، وليس للعدوان على أي بلد عربي.

إذا حدث ذلك لا أتصور أن الولايات المتحدة الأميركية تستطيع أن تستخدم القوة ضد كل دول مجلس التعاون أو ضد المنطقة أو حرب أوسع من العراق.

هل القمة العربية تطلب من دول مجلس التعاون أن.. ومن كل الدول التي تمر بها الطائرات والناقلات ووسائل الحرب الأميركية تطلب موقفاً عملياً أنا أظن إن ده مطلوب.

المفاجأة الأخرى في موضوع القمة هو ما أعلن منذ ساعتين على لسان المندوبين الدائمين في الجامعة العربية وهو جدول الأعمال، جدول الأعمال طبقاً لما سمعناه حتى الآن يعني ما أعرفش إذا كان سيضاف إليه هو: الخطر الذي يتهدد العراق ثم أضيف بند آخر وهو الحالة بين العراق والكويت، وهذا مفهوم، ولكن الناس تسأل وما هو موقع فلسطين؟ ما هو موقع القرارات السابقة التي تحدثت عن قطع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية التي أقامت مثل هذه العلاقات، الناس تسأل عن الخطوات العملية بالنسبة لمساندة الشعب الفلسطيني، فالبيانات وحدها لا تكفي.

جمانة نمور: نعم، على كل حال الخطوات العملية هي ما ننتظر أن نراه..

محمود المراغي[مقاطعاً]: فيه زميل..

جمانة نمور[مستأنفةً]: بعد كل هذه القمم، السيد محمود المراغي من القاهرة شكراً لك على المشاركة وشكراً لكم مشاهدينا وإلى اللقاء.