مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

تاريخ الحلقة:

27/04/2003

د. فيصل القاسم: أهلاً بكم في حلقة جديدة من (منبر الجزيرة) نافذتكم اليومية على التطورات في العراق.

ضاعف وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفيلد) خلال الساعات القليلة الماضية من تحذيراته من أن الولايات المتحدة لن تسمح بقيام نظام موالٍ لإيران في العراق، في هذه الأثناء غادرت واشنطن مجموعة من عشرة عراقيين تشكل الدفعة الأولى مما سُمي مجلس تطوير وإعادة إعمار العراق، ويرأس هذه المجموعة مهندس عراقي يُدعى عماد ضياء، وهو كبير المستشارين العراقيين لغارنر، وتتمثل مهمة ضياء وفريقه في تشكيل هيكل حكومي وتمهيد الطريق للحكومة الانتقالية في العراق، وفيما لم تتضح بعد ملامح الحكومة الانتقالية المنتظرة نادى الاتحاد الدستوري الملكي العراقي بعودة الأسرة الهاشمية إلى العراق لإنشاء نظام ملكي دستوري يكون قادراً على إخراج الجيوش الأجنبية من العراق وإقامة علاقات مع الولايات المتحدة و بقية دول العالم على أساس الاحترام المتبادل.

هل تشكل عودة الملكية إلى العراق مخرجاً من أزمة السلطة التي باتت تتهدد البلاد؟

هذه الأسئلة وغيرها تشكل محور نقاشنا الليلة للمشاركة.. للمشاركة نستقبل اتصالاتكم على الأرقام التالية: 009744888873 وفاكس رقم: 009744890865 وبإمكانكم المشاركة أيضاً عبر الموقع الإلكتروني (للجزيرة) على الإنترنت، وهو:www.aljazeera.net

نبدأ مع أم ندى من السعودية، تفضلي يا ستي.

أم ندى: آلو، مساء الخير.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

أم ندى: كيف حالك يا أخ فيصل؟

د. فيصل القاسم: يا هلا بيكِ أهلاً وسهلاً.

أم ندى: أولاً: اللي قاعد يصير في العراق، واللي صار اليوم هذا أكبر دليل على أنه صارت العراق دولة مستَعمرة من قبل الأميركان، وأما هذا اللي جاي يحكم العراق الرئيس على قولة أميركا، فهذا أصلاً همه الأول والأخير هو البترول، أما شعب العراق ما راح يهمون أي أحد، ولا راح يحس الضيم إلى الشعب العراقي، والشعب العربي اللي قاعد يعاني من بعيد، وأنا عندي كلمة للعالم العربي كله لازم يوحدون صفوفهم ويتمسكون بقادتهم إلى آخر حد، لأن أميركا هدفها الأول إبعاد الشعب عن الحاكم، وهذا اللي إحنا العرب ما راح يصير.. ما راح يصير طالما إحنا عرب وعلى وجه الأرض ما راح نحققه لأميركا.

د. فيصل القاسم: طيب أم ندى، ما رأيك بـ.. يعني سمعتِ قبل قيل ما.. ما رأيك يعني بعودة الملكية للعراق، هل هذا هو أحد يعني الحلول الممكنة لإخراج البلاد من محنتها؟

أم ندى: إذا كان الملكية بترد بطلب من العراقيين نفسهم، فربما ترجع العراق زي ما كانت، أما إذا هي جاية بأمر أميركي فصدقني يا أخ فيصل ما راح ترجع العراق، لأن العراقيين هم اللي يعرفون شعبهم، أما الأميركان ما يدرون عن شيء، همهم الأول والأخير تدمير الشعوب العربية والدين الإسلامي، واللي جايبينه هذا الصديق الأول لشارون، شارون والعالم كله يدري إنه إرهابي، والمفروض هو اللي يحاكم مش الرئيس صدام وأعوانه، أيش سوى صدام حارب أميركا دخل أميركا لم.. يعني ما حد منا.. صدام دخل أي دولة أجنبية أو تمادى على حدودها، بينما هم اللي جم تمادوا على حدوده ودخلوا أرضه، وصدام تعاقب، أخذ جزاءه وخلاص، مو فيه داعي اللي قاعد يصير في العراق، يعني اليوم الأربعين شخص اللي ماتوا في العراق دمهم في رقيب مين؟ خطة أميركية واضحة ما فيه شك تجريد الشعب العراقي من الأسلحة هذا هدف الأميركان عشان يكون شعب بدون مقاومة، وأنا أطلب من العراقيين إنهم يوحدون صفهم، وينسون مشاكلهم، ويبدءوا من جديد يبنون نفسهم، يبنون المواطن العراقي القوي، ما يستنون من أي دولة عربية أو أجنبية إنها تمد لهم يد العون، عندنا مثل في السعودية يقول: "الجمل لو طاح كثرت سكاكينه" الحين العراق مثل الجمل الطايح الكل ينهش فيه، يا أخ فيصل، هذه قضية العالم كله العربي والإسلامي مو قضية الأجانب كفاية اللي قاعد يصير بفلسطين، وإحنا قاعدين نتألم يومياً، يصير بعد في العراق، وإحنا نطالع ونتألم ونتحسر، إلى متى يا أخ فيصل؟ إلى متى والعالم ساكتة ونايمة؟

متى بيصحون من هذا النوم وهذا السبات؟!

هذه أميركا اللي تتمناه إنها تدمرنا، وأنا أقولها من منبركم: إنا ما راح نتدمر، طالما إحنا متمسكين بقادتنا ورؤسائنا، وكل قائد عربي بالنسبة لنا تاج على رؤوسنا، وأميركا تعرف ها الكلام، إنها ما راح.. ما راح.. ما راح تؤثر فينا بدعاياتها، صدام ضعف، لأن الشعب باعه، إحنا ما راح نبيع، راح نشتري رؤسائنا بآخر قطرة من دمنا، ولو نروح كلنا ضحايا لأراضينا وترابنا ولرؤسائنا، إحنا فدوة نروح مش مشكلة.

د. فيصل القاسم: طيب أم ندي، أشكرك جزيل الشكر، لا أدري كم من المشاهدين يعني يتفقون مع هذا الرأي. محمد الناصر من فرنسا، تفضل يا سيدي.

محمد الناصر: أهلاً وسهلاً، بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليك يا أخ فيصل.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

محمد الناصر: والسلام على.. على كل العاملين في قناة (الجزيرة)، وتحية إلى روح الشهيد طارق أيوب.

أخي الكريم، من أين أبدأ؟ أبدأ ببيت شعر أقول:

مالي أرى عراق العرب أنياب تمزقه

والناس حيرى وعَجزَى لا تقوى على نجدته

أخي الكريم، بادئ ذي بدء أردت ملاحظة، هذه.. هذا المنبر كان في سمعت الكثير من المقدمين لهذا البرنامج يؤكدون على مشاركة الإخوة العراقيين، فإحنا يا أخي حتى إحنا عراقيين كذلك، وخير دليل على إخوتنا المتطوعين العرب الذين شاركوا بالجهاد إلى جانب إخوانهم في العراق، ألم يكن العراق بالأمس القريب عضواً بالجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة مؤتمر عدم الانحياز؟ لنفترض أن القيادة العراقية ماتت بموت عادي، لرأينا كل الزعماء العرب وزعماء من الدول يشاركون في جنازة.. في توديع جنازة هذه القادة، اليوم لا نقوى حتى على صلاة الغائب ربما إذا مات صدام حسين، هل يقوم بعض الزعماء والـ.. على.. على صلاة الغائب على.. على القيادة العراقية؟

د. فيصل القاسم: طيب، بس أخ أبو محمد ناصر.

محمد الناصر: أهلاً.

د. فيصل القاسم: سمعت الأخت أم ندى من السعودية قبل قليل تتحدث عن الزعماء العرب على أنهم يعني تاج يزين رؤوس الشعوب العربية، ويعني الطريق الأمثل للحفاظ على هذه الأمة بالسير وراء هؤلاء القادة بين قوسين، السؤال يعني هناك من يقول في الوقت نفسه أن الوضع المزري الذي وصل إليه العالم العربي هو بسبب هؤلاء.. الكثير من هؤلاء القادة، يعني كي لا نجمع الجميع، كيف تنظر أنت؟

محمد الناصر: والله هذا الذي جرى في العراق هو لابد أن نستخلص منه العبرة، ولعل مثال قريب أنا أرى من المثال التركي خير دليل، رأيت وإن كانت الحكومة سعت، ودعت ووافقت واتفقت مع الأميركان على استعمال أراضيها في الهجوم على العراق من الشمال، إلا أن البرلمان التركي الذي وقف وقفة تاريخية مشرفة.. مشرفة، لو أن البرلمانات العربية في الكويت وفي مصر وفي السعودية، وفي قطر، وفي غيرها لو كانت هناك برلمانات لها كلمة هذه البرلمانات تعبر عن إرادة الشعوب، فعندما يتجه السيد بوش إلى زعيم عربي ويقول له: أريد أن استعمل قواعد من قطر أو من مصر أو من الكويت أو من مكان ثاني، يقول له أنا ما أراش مانع، ولكن عندي برلمان ما نقدر نفوته، فيحيل الرأي إزاء البرلمان، وعندما يصوِّت البرلمان بـ 51% يقول له يا أخ بوش للأسف أنا أسف البرلمان قال: لأ، للأسف، المرة الجاية إن شاء الله.. في موضوع ثاني يقول له: هذا في الأيام القادمة.. في الأيام القادمة يا أخ فيصل.. في الأيام القادمة سيعلن الديكتاتور بوش والمجرم بوش سيعلن انتصار.. انتصار مَنْ على مَنْ؟ أنا أعبر أعتبر بريطانيا وأميركا وأستراليا هذه فيلة.. فيلة التقت على سلحفاة أو على ديك، فهذا المظهر، فهل.. فهل نصفق ونهلل لدوس فيلة لديكٍ أو.. أو لسلحفاة؟ وهذا.. وهل هذا انتصار؟!

د. فيصل القاسم: سؤال وجيه.. سؤال وجيه أخ محمد الناصر، أشكرك جزيل الشكر أو ميتم -أميركا، تفضل يا سيدي.

أبو ميتم الزبادي: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أبو ميتم الزبادي: أيش لونك دكتور فيصل؟

د. فيصل القاسم: يا هلا بيك.

أبو ميتم الزبادي: هاي صار لي 5 أيام أدق، وما أحصلكم.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

أبو ميتم الزبادي: لأنه، أنا.. أنا عراقي من الانتفاضة سنة 1991، فأنا عندي شغلتين، ونقطتين أساسية للإخوان العرب الموجودين في كافة الدول العربية والعالمية أو والأوروبية، لما يتكلم.. يتكلم بجرح العراق، جرح العراق اللي عاش 35 سنة ما شفت عربي أو إنسان شريف يكتب على الشعب العراقي اللي اغتصبوا نساءه البعثيين واللي ذبحوا أطفاله، والسجون عُرضت، يعني عرضتوها على شاشات التلفزة الموجودة في أنحاء العالم كلها، السجون اللي تحت الأرض، أما من ناحية القومية العربية اللي يناضل بيها صدام حسين المجرم خلى العتاد والقنابل... العوائل، إلى هو عنده نضال، وعنده أمة عربية وقومية عربية، ما يخلون الجيش..

د. فيصل القاسم: طيب أبو ميتم.. أبو ميتم.

أبو ميتم الزبادي: نعم؟

د. فيصل القاسم: ممكن أسألك يعني على ذكر يعني كيف أنت تنظر من بعيد إلى موضوع القومية العربية بعد زوال نظام صدام حسين؟ يعني كيف هل مازال هناك شيء اسمه قومية عربية؟ هل يمكن أن تطور؟ هل يمكن أن تظهر بثوب جديد، أم أن الذين تبنوا القومية ودوها في 645 مليار داهية؟

أبو ميتم الزبادي: دكتور فيصل، القومية العربية، خلي ننظر إحنا كل الإخوان اللي يحكون بالقومية العربية، هي القومية العربية من أول مرة هي تحت أميركا، يعني قل لي من هو اللي يعني.. إذا كان.. إحنا ما نريد طبعاً ما نريد نجرح أي إنسان، لأن مو.. مو.. مو أخلاقياتنا أن نجرح إنسان، بس خلي الإنسان ينظر إنه الشعب العربي كله بالنسبة هو مسيطرة عليه الولايات المتحدة الأميركية، قل لي من.. من يا دولة.. يا دولة عربية ما عندها القواعد الأميركية موجودة، زين من ناحية تنظر للشعب العراقي المجروح اللي هم يقولون زين، إحنا من طعلنا انتفاضة ما أكو واحد من الدولة العربية قالوا.. تعالوا يا شعب العراق اللي طلعتوا ضد صدام شنو مشاكلكم؟ والإعلام ما طلع، ولا إعلام، حتى وأنتم عشتم الإعلام الموجود في ظل الصَحَّاف، أحد إخوننا الموجودين بـ (الجزيرة) قال له: إذا لتحكي أقصص إيديك لأنه كل الإعلام نفاق بكذب، بكذب، بكذب، لأنه صدام حسين اشترى أقلام الناس، صدام حسين دمر العالم، ودمر الأمة العربية، إذا نريد نحسب حساباتنا السياسية.

د. فيصل القاسم: طيب..

أبو ميتم الزبادي: من هو اللي إجا؟ لو تسمح لي دكتور فيصل، أعطني مجال، لأنه أرجوك.

د. فيصل القاسم: اتفضل يا سيدي.. اتفضل.

أبو ميتم الزبادي: من هو.. من هو اللي إجا وجاب أميركا إلى داخل الشرق الأوسط أو العرب؟ صدام حسين بعد استحلال الكويت وبعد الحرب العراقية الإيرانية، صدام حسين كان جابهم وإجوا بعد استحلال الكويت، ودمر الشعب الكويتي، وهسه الشعب الكويتي واقف مع الشعب العراقي، زين هاي نتركها على صفحة، صدام حسين من أول مرة هو عميل، يا أخي من أول مرة هو عميل، زين هسه الشعب العراقي اللي طلع خارج أميركا وفرنسا هادك الأقوال.. بعض الأقوال اللي تصدر من فرنسا ومن المغرب ومن دول أوروبية ومن أميركا، يعني إحنا أصبحنا اللي طلعنا بدمنا وبعنا أموالنا وأولادنا انقتلت، إحنا طلعنا عملاء؟! إحنا ما نرتب أطفالنا، ما نرتب بلادنا، يا أخي الشعب العراقي لحد الآن ما يحل وما يشرب، يا أخي الشعب العراقي لحد الآن قنينة غاز يشيلها على رأسه، والله من أن أتمشى بأميركا وأشوف أعلى بيت بالجبل، واصل له الغاز وواصل له الماء، أبكي أنا أبكي.. أبكي على الشعب العراقي اللي دمره وإحنا أغنى دولة، أغنى دولة بالعالم إحنا، ليش يا أخي قاسم ليشهيك، ليش الإعلام قاعد يسوي بينا (....) العربية ليش؟ يعني خلي الإنسان يحكي ضميره ما أكو واحد دُوُل اللي اتصل بيهم جر البعثين جروا زوجته أو جروا بنته واغتصبوها، ما أكو واحد دول اللي اتصل حتى يحكون بينائب صدام حسين ويخليه يقفوا لنا تمثال، ما أكو واحد من البعثيين جر أمه أو أخته ويذبح قدامها ابنها، يا أخي كلكم تعرفون هذا، كل المأساة الموجودة بالشعب العراقي وتدافعون، وما تدافعون على صدام حسين يا أخي، خلي أميركا تبني البلد، خلي أميركا تسوينا بها المشكلة، إحنا في 35 سنة أيش مستفادين؟ كل ما يحكون قالوا النفط وثروات العراق 35 سنة دمرها صدام بالكيمياوي، الشعب دمره، يعني ليش يجي دكتور قاسم، خليه عندنا إحنا كوادر، ليش هسه أطباء العراق، مهندسي العراق، علماء العراق بالخارج، يعني تعالَ شوف أميركا بها فوق 4 مليون، العفو 4 آلاف دكتور، يا أخي بالاقتصاد بالسياسة، بالهاي، ما نريد إحنا ما نريد .. نريد حكومة ديمقراطية، وأميركا ما انسحبت زين...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب ما رأيك سيد.. سيد ما رأيك بموضوع الملكية، عودة الملكية إلى العراق، يعني وهو تقريباً الموضوع العام لهذه الحلقة؟

أبو ميتم الزبادي: الملكية عزيزي إحنا لا نريد ملكية.

د. فيصل القاسم: باختصار بس لو سمحت.

أبو ميتم الزبادي: لو تسمح لي.. إحنا لا نريد ملكية ولا.. نريد قول ديمقراطية، الحكم.. الشعب ينتخب بعد ما تنتقل الحكومة الانتقالية، شعبنا ينتخب، هسه إحنا هنا بداخل أميركا، شوف تعال أعطيك المساجد اللي عندنا إحنا مسلمين، إحنا عندنا بسان دياجو ثلاث جوامع مسلمين، يا أخي حرية موجودة، إحنا نريد حكم ديمقراطي كل شعبنا..

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس جداً الفكرة وصلت أبو ميتم، أشكرك جزيل الشكر، نوري من السويد تفضل يا سيدي.

نوري الجلال: أنا طبيب كردي، تحية لك أخي فيصل.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً تفضل يا سيد.

نوري الجلال: كما أحيي الشعب الكويتي من صميم قلبي وأدعو الله -عز وجل- أن يعيد أسراهم، اللهم أمين، أرجو أن تعطيني دقائق قليلة لأكمل مداخلتي دون مقاطعة.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي. تفضل يا سيدي.

نوري الجلال: بسم الله الرحمن الرحيم: (وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ).

يا عرب ويا فضائيات، يا من ترفعون صور صدام، وتهتفون بحياته إلى يومنا هذا، لا تبكوا على هُبَل فقد تهاوى في ساحة الفردوس، ونحمد الله إنه تهاوى وولى، قبل أن يقول أنا ربكم الأعلى، لا أعرف ما سر محبة العرب لصدام.

فيصل القاسم: قبل.. قبل أن يقول، ألا تعتقد أنه قال مائة مرة يعني قبل أن يرحل؟

نوري الجلال: نعم لقد قالها، فعلاً لا أعرف ما سر محبة العرب لصدام، هل رأيتم عراقياً واحداً يمدح صدام؟ ألسنا أدرى بصدامنا منكم؟ لقد أهان صدام كرامة 25 مليون عراقي، وعانوا 35 سنة من ظلم وقهر تكاد تخر الجبال من هول ما رأوا من العذاب والرعب والفقر والحرمان، والرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- يقول: "لهدم الكعبة أهون عند الله من إهانة مسلم، لهدم الكعبة أهون عند الله من إهانة مسلم" لقد كانت الفتيات الكرديات السجينات في استخبارات السليمانية تنتهك أعراضهن وتنزع ملابسهن، ويقوم الضباط السفلة من جلاوزة صدام، بلعب الدومينو على ظهورهن العاريات الشريفات، يا أخي الفلسطيني والأردني والسوري، لو كانت هذه الفتاة أختك، هل كنت ستهتف بحياة صدام؟ وتناديه بالمجاهد؟ والله إن فرحة العراقيين لن تكتمل حتى يوضع (صدام) و(ولديه) ومرافقه و(علي الكيمياوي) و(طه الجزراوي) ومدراء الأمن والمخابرات في أقفاص في ساحة التحرير، ثم يأمر بقطع آذانهن وألسنتهن، وختم جباههن، كما كانوا يفعلوا بالعراقيين الأبرياء عندها ستقام الولائم والحفلات في كل بيت عراقي،وتسود وجوه الصداميين العرب والسلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، أشكرك جزيل الشكر، مشاركة من فؤاد أحمد محمد يقول:

اقرأ.. عفواً خطبة الحجاج التي قالها في شعب العراق سنة 75 للهجرة، عفواً، فسوف تجد تفسيراً للخيانة الجماعية التي حصلت في العراق، لا أدري ماذا يقصد. علي من بريطانيا تفضل يا سيدي.

علي الأحمد: آلو.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

علي الأحمد: السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام، يا أهلاً وسهلاً.

علي الأحمد: أخ فيصل يعني مآسي فظيعة جداً تمر بالعراق يعني تشيب الولدان، أنا قبل 4 أيام تكلمت عن جانب أخر من نفس المأساة وتفرعاتها يعني عائلة سورية نزلت إلى سوريا، امرأة مع أطفالها فاعتُقلت في سوريا، وعندها طفل رضيع سلموه لجدته، والآن كل يوم توديه لكي ترضعه، حوالي 30، 40 كيلو متر، الآن الموضوع اللي عرفته أنا من جديد يعني، هو أكبر يعني مأساة حقيقية هائلة لا يمكن أن يتصورها عقل، ولا حتى بالأفلام ولا بالخيال، هذه المرأة التي نزلت على سوريا واعتُقلت تبين لي أن أبوها وأمها وأختها معتقلون منذ 22 عام في سوريا، أختها التي.. المعتقلة اعتقل أيضاً زوجها، كانوا متزوجين فقط قبل شهر، يقال أنها ولدت في السجن، لا يعرف ولد أو بنت، ولا يعرف أي شيء عنهم من 22 سنة، هذا الطفل الذي ولد وربما كان 2 أو 3 أو 4 لم يروا أي شيء خارج السجن إلا الجلاد والجدران، أنا من خلال هذه [هذا] المنبر الحر الممتاز الرائع، أود أن أرفع يعني طلب إلى كل إنسان في هذا العالم، كل رئيس عربي، كل رئيس أجنبي، كل من يسمع هذا الكلام، هل.. على فكرة ها دولي كلهم لم يقوموا بأي جريمة، فقط هم رهائن، واحد من ولادهم طلبته المخابرات وهرب، لم تستطع المخابرات أن تمسكه، فاعتقلوا أبوه وأمه وأخته وزوج أخته، والآن اعتقلوا أخته الثانية اللي نزلت من العراق، تصور كل ها دول رهائن، لم يعملوا أي شيء، لم يقوموا بأي شيء، لم يقوموا بأي جرم، الآب عمره اكتر من 60 سنة والأم عمرها حول ها الحدود، و البنت اللي اعتقلت ولدت في السجن، وكانت فقط قبل شهر متزوجة، يعني شيء لا يُتصور.. لا يتخيل لا يتصور، لا يمكن أن يخطر على بال إنسان أن يحدث في هذا الكون، اليوم الرئيس بشار الأسد أنا أنادى الرئيس بشار الأسد يقال أنه دارس ومتثقف وفهمان ومُطَّلع على حضارة العالم، هل تقبل، هل تعلم أن هذه العائلة مسجونة من 22 سنة في سجون سوريا؟ أناشد جميع الزعماء العرب واحداً واحداً، زعماء الخليج، زعماء الأردن، كل زعماء العرب، أن يتدخلوا فوراً وحالاً ومن الصباح لإطلاق سراح...

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، الفكرة وصلت أشكرك سيد علي، مشاركة من سيف سالم من السعودية يقول: تحية لأم ندى من بالروح بالدم نفديك يا إلى الله ثم المليك ثم الوطن والحقيقة المليك ثم المليك ثم المليك، أم جمال بريطانيا تفضلي يا ستي.

أم جمال: مساء الفل دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا. يا هلا يا هلا.

أم جمال: أحلى تحية لأحلى فارس بقناة (الجزيرة).

د. فيصل القاسم: الله يديمك يا ستي. شكراً يا ستي.

أم جمال: وكل التحية لإلك، لأنك عندي كلمة برضو بدي أقول لك إياها: أنت اللي شهرت قناة (الجزيرة) (...) برنامجك.

د. فيصل القاسم: أعوذ بالله.. أعوذ بالله.

أم جمال: صدقني من قلبي، ومن زمان بأحب أتصل بس لأقول لك ها الكلمة.

د. فيصل القاسم: أعوذ بالله، تفضلي يا ستي.

أم جمال: في موضوع الحلقة اليوم دكتور فيصل، يعني على الملكية، ما نحنا صرنا كلنا ملكية، الحمد لله، شغلة تانية فيه نقطة بالنسبة لـ.. ما حدا عم ياخد باله منها، ما بتعتقد دكتور فيصل ها الاعتقالات اللي عم بتصير بدون أي كاميرات بدون أي شيء، يعني مش ما بتعتقد إنه من مصلحة الأميركان إنه العالم كله تشوفه، يا اللي عم يستسلم واللي عم يعتقلوه بيقولوا، ما عم بنشوف منهم حدا.

فيصل القاسم: سؤال وجيه.

أم جمال: يعني.. يعني فيلم ماشي بتعقد هوليودي مسخرة بمسخرة، ويعني.. شو بده الواحد..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كيف تفسيرين هذه الظاهرة أخت أن جمال؟

أم جمال: يعني ما فيه كله استبداد، طالما فيه عندنا الله يسامح أم ندى اللي اتصلت من السعودية، يعني هذي كلمة تختم فيها، طالما عندنا هيك زعما، اللي بالدم بالروح يعني، مع أنه طلَّعوا روحنا، ونشفوا دمنا، بإذن الله ما هيعود فينا لأنه صرنا يا عند الدكاترة يا بالمستشفيات بسببهم، يعني برضو الله يسامحها، وتحية لشعب فلسطين البطل، بالمرتبة الأولى، وللشعب العراقي في كل أنحاء العالم، وأنا بأقدِّر يعني اللي عم يحكوا ما فينا نلومهم، لأنه مثل ما بيقولوا دكتور فيصل، اللي أكل العصي، مش مثل اللي بيعده يعني..

د. فيصل القاسم: صحيح، صحيح.

أم جمال: يعني كله إجرام وبعدين فيه عندي تعليق اليوم على (الجزيرة) بالذات، يعني كل العالم يغطي تغطية المجزرة اللي حصلت اليوم إلا (الجزيرة) بتجيبلك الصهاينة المتأمركين، بس بتقعد يعني مثل كأن حابين خلقهم كثير نحن، ما منشف دمهم من زعمائنا ومن خلقهم المتآمرين معهم، من السيلية يعني ها ده منه أصدق من.. من الشعب (المعتر) العراقي اللي أكله الضرب وكل يوم عم بيروح منه ضحايا. بس كل يعني بعض الحقيقة لـ (الجزيرة) بتقول لك إنه مثل عمل إرهابي ولا حدا أطلق النار وشو أسمه، يعني العراقية برضو اللي بيعلموها، مش هم الإجرام منهم، مثل فيلم أميركي شغال علينا كله، بس الحمد لله يعني شوفت واحد يقول طالما فيه زعما متخاذلين نايمين آخذين ما بعرف شو نوعها ها الحبوب، يا ريت فينا نحن نستعملها أو نعرف شو نوعها، (بالكي) أعصابنا شوية، هاكي كمان واحد بيحس إنه عايش بعده، بعدين دكتور فيصل يعني كل التحيات لإلك وبرنامجك الوحيد اللي بتسجله.

د. فيصل القاسم: أعوذ بالله.

أم جمال: وبنحتفظ فيه صدقني، وشغلة تانية دكتور فيصل بأتمنى.. بأتمنى اللي طلعوا بكربلاء وها المناظر اللي بتفتح القلب نتمنى أن يكون يصير فيه حزب الله من هناك يطلع إن شاء الله.. إن شاء الله.. وأملي بربي كبير أنه يعني هايدا أملنا بالله وفي الشعب العراقي الشريف، لأنه ما فيه يعني العالم كله عم متعلق يمين وشمال وفيه بعض المتصلين بالفعل كمان يعملوا لك حالة إحباط أكثر من اللي إحنا فيها بس بإذن الله ما بأعرف أنا متفائلة وإن شاء الله.. ما إلنا إلا الإخوان الشيعة بها الأيام، هم اللي هـ.. إن شاء الله يرفعوا راسنا.

د. فيصل القاسم: أشكرك أم جمال شكرا جزيلا.. يعطيكي العافية.

[فاصل إعلاني]

د.فيصل القاسم: منذر من الأردن. تفضل يا سيدي.

منذر العلاوني: مساء الخير دكتور.

د.فيصل القاسم: يا هلا.

منذر العلاوني: الله يعطيك ألف عافية.

د.فيصل القاسم: يا هلا.

منذر العلاوني: ولا يحرمنا ها الطلة.

د.فيصل القاسم: يا أهلاً بك.

منذر العلاوني: يا أكبر من الألقاب، بيجوز أخرج على النص شوية، وأخرج عن الموضوع اللي بدكم إياه.

أولاً: أقول هذه الحرب الصليبية القذرة على العراق تحمل الكثير من الأسرار، التي ستظهر فيما بعد، أخي فيصل العراق تلقى ضربات أميركية عنيفة، استخدمت فيها أسلحة دمار شامل، فإن هناك ما يحز بالبال أن بعض الفضائيات العربية.. بعض الفضائيات العربية، وأعني ما أقول طبعاً، أخذت تستنجد وتلجأ إلى بعض المحللين العسكريين العرب، وهم ما أطلق عليهم أنا المنحلين العرب، الذين أخذوا يرسمون سيناريوهات خيالية وانهزامية في البداية، منهم مهزومون شاركوا في هزائم عربية استمرت أكثر من نصف قرن، كنت أشعر بالقرف والله والغثيان عندما أتابع أو أشاهد هؤلاء المنحلين عسكرياً، وحتى أخلاقياً، وخاصة على شاشات الأعراب والعربان الجديدة، ليسوا هم وحدهم طبعاً سبب نكساتنا ولكن هناك بعض الطبول الجوفاء الذين تآمروا على العراق وشعب العراق من أنظمة وساسة ومنظرِّين عرب بالطبع الأيام القادمة أخي فيصل يعني ستكتشف.. يعني راح ينعرفوا من هم هؤلاء الذين تسببوا في تدمير العراق، وقتل أطفال العراق، هل هم أولئك الذين كانوا يكرهون أو يخشون صدام -جعله الله ذخراً وسنداً- أم هم أولئك الذين عملوا.. أو عملوا كمخبرين لدى جهاز المخابرات الأميركية؟ أعتقد ما حدث في العراق سيكون سبباً في كشف الأقنعة عن بعض الوجوه الحقيرة، خاصة أولئك الذين يتعربشون أو يحتمون بالدبابات الأميركية من الخلف -بين قوسين-

د.فيصل القاسم: طيب، أشكرك. الفكرة وصلت، أشكرك جزيل الشكر، مشاركة من محمود أحمد شكري 15 يقول: نطلب من (بوش) أن يسارع بإصدار ورق اللعب الـ55 لكل قطر عربي، حتى نبدأ اللعب بها وننسى الحرية والديمقراطية التي نعيشها في بلادنا العربية.

خديجة من تونس تفضلي يا ستي. تفضلي يا ستي.

خديجة الغرسلي: أخ فيصل سأكون صريحة وأقول: إنني لن ألتزم بموضوع الحصة فقط امنحني فرصة أن أزيح عن قلبي غمة، فقلبي كقلب محمد الدوري يعتصر دماً إنه لمن الغبي أن نتساءل عن موعد إنشاء حكومة عراقية، والأغبى من ذلك أن (....) وأميركا تنصب (غارنر) بالذات فجاي غارنر هذا امتداد (لشارون) ويكرس مثل صديقه سياسة الاستيطان ويا للحمق أيضاً أن نعتقد أن أميركا جاءت إلى بلاد الرافدين، لترحل بهذه السهولة، أميركا يا سيدي التي جاءت زحفاً على رقاب الخونة الذين يطلقون عليهم اسم المعارضة والذين احتضنتهم دول التحالف، أميركا التي دفعت ملايين الدولارات ثمن ذمة وضمائر الذين باعوا العراق لم تأت لترحل، أميركا جاءت وذريعتها تحرير العراق، ومِنْ مَنْ ستحرر العراق؟ من صدام حسين القائد العربي الرمز الذي من أكبر ذنوبه أنه آمن بعروبة فلسطين، صدام حسين الذي قيل عنه طاغية، فأقول: إن كان فعلاً كذلك وسندهم أنه أعدم الملايين ونفاهم في السجون، فإن كان..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس.. بس أخت خديجة ممكن نسألك سؤال، يعني آمن بعروبة فلسطين، يعني أنت تعلمين أن هذه التجارة يعني معظم العرب تاجروا بفلسطين، ورفعوا لواء فلسطين، وأنتِ تعرفي الموبقات التي ارتكبت باسم فلسطين وباسم العروبة وباسم الحرية، وباسم كل هذا الكلام يعني، حتى هذا الحين يعني مثل هذا الكلام يمر؟! يعني هذا سؤال يُطرح على المشاهدين، كي.. يعني بسهولة جداً أنه الواحد يرفع شعارات، ومن خلف هذه الشعارات يمارس كل أنواع الموبقات التي خلقها الله يعني، يعني عروبة فلسطين.. أي عروبة فلسطين يعني؟ ما أنت تعرفي الكل تاجر بعروبة فلسطين.

خديجة الغرسلي: لكن صدام حسين هو.. هو القائد العربي أكبر ذنوبه أنه آمن بعروبة فلسطين، وصدقني سيأتي يوم ونستحضر فيه صدام حسين في قصائد الشعراء، مثلما نستحضر صلاح الدين الأيوبي، كلما بكى طفل في فلسطين، وسيدي أضيف لأقول: إن أميركا جاءت العراق تريد فرض تغيير مناهج التعليم، لتُبقي وضع إسرائيل، وكمان زرع هيمنتها في عقول الأجيال العربية القادمة، تريد إخضاع الدول العربية لعملية ابتزاز وتنفيذ أكبر عملية سطو شهدها التاريخ، مثل ما.. مثل ما.. أو أقول هذه الدول تريد أميركا مصادرة مستقبلها باسم نشر الديمقراطية على الطريقة الأميركية.

د.فيصل القاسم: طيب، أشكرك جزيل الشكر أخت خديجة، نشرك من الإنترنت الأخ يوسف البلوي يقول: إن بعض الملوك يعتبرون الأرض والشعب ملكاً لهم، ولا أعتقد بأن الشعب العراقي سيقبل بهم. محمد، الدنمارك تفضل يا سيدي.

الحاج محمد الكردي: آلو..

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

الحاج محمد الكردي: شلونك حبيبي..

د.فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

الحاج محمد الكردي: أخ فيصل لك فترة تجاوبون بها الأسماء، صدام الطاغية، وصدام اللي ما أدري شنو، وصدام غيره والمجرم .. والحل وين؟ إذا درنا وجهنا على الشعوب الأقلية، هل.. هم نقدر نصيح مجرم أو نقول شيء آخر، هم نصير مثل في فلسطين الثانية، حالياً العراق إذا يمثلون عليه نفس حرب فلسطين، دبابات كلها بالشوارع والإطلاقات موجودة، والقتل موجود والسلب موجود، هذا من ناحية الحالة الموجودة حالياً، زين.

السؤال الثاني: صار لنا فترة نشكي من عرب أو أكراد وتركمان ويهود وما أدري شنو وإلى آخره من المسيح، الحل وين وصلنا؟ ما وصلنا أي حل.

د.فيصل القاسم: طيب، الحل الآن المطروح بعودة الملكية، كيف تنظر إليه؟

محمد: والله لا ملكية ولا شيء العراق من.. من قده، من زمان مخطط عليه أن يستولي عليه الأميركان ويأخذون ثرواته ويدافعون عليه النفط فقط، هادول هم يتصلون هذا جلال الطالباني، قال مسعود برزاني قال الشيخ أبو زايد، قال الشيخ ما.. أدري ماذا، هذا حكي كله فارغ.

د.فيصل القاسم: طيب.. طيب يا سيدي أشكرك جزيل الشكر، مشاركة 19 من أسامة منصور مراد يقول: وتصفون صدام بالمجرم، انظروا إلى موضوع محرم على الصحافة، ألا تعلمون أن 13 مليون مغربي من أصل 29 مليون مهاجرون في أوروبا ولم يهربوا للنزهة.. للنزهة، والمخفي أعظم؟! فتحي فرنسا. تفضل يا سيدي.

فتحي الأندلسي: آلو. السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: عليكم السلام.

فتحي الأندلسي: فتحي الأندلسي من.. من فرنسا

د.فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

فتحي الأندلسي: .... تونسي

د.فيصل القاسم: اتفضل يا سيدي.

فتحي الأندلسي: يا أخي عندي مداخلة.

د.فيصل القاسم: اتفضل يا سيدي.

فتحي الأندلسي: فيما يخص.. أولاً أحيي قناة (الجزيرة).

د.فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

فتحي الأندلسي: وأحيي المناضل الأكبر صدام حسين وعندي مداخلة عن.. عن الإخوان اللي يقولوا صدام حسين ديكتاتور، أنا ما نتصورش صدام حسين ديكتاتور هو مناضل عربي أصيل، خدم بلاده لمدة 35 سنة، كوَّن 5 آلاف عالم عراقي كل الإطارات موجودة في العراق والثروة بتاع البترول بتاع العراق بتاع النفط بتاع العراق خدم به بلاده، وكوَّن به إطارات وكوَّن به دولة قوية لا يُستهان بها هذا واحد، أنا مقيم في فرنسا منذ 25 سنة، شفت الخليجيين كلهم

د.فيصل القاسم: طب بس أخ أسألك سؤال، بس أسألك سؤال كي يتوضح أخ فتحي، يعني.. يعني السؤال المطروح: كيف ترد على الذين يقولون إن الكثير.. إن الكثيرين مثلاً حاولوا أن يبنوا شيئاً، لكن يعني يتبعون ما يسمى بسياسة الماعز -إذا صح التعبير- أو فلاحة الجمال، يعني أنت تعلم أن الماعز تحلب الحليب وبعد ثوان تركله برجلها، فينسكب أرضاً، وكذلك الجمال يعني بيفلح الجمل وبعدين بيسوي الأرض مرة أخرى، فيعني هذه السياسة أعتقد لم تعد مجدية بأي حال من الأحوال، إذا أردت أن تنجز شيئاً، فعليك أن تحافظ على هذه الإنجازات وألا تضعها في فوهة المدافع.

فتحي الأندلسي: صحيح.. صحيح يا أخي، ولكن ولكن المجرمون كثيرون على الأرض والمصلحون قليلون، قليلون جداً يا أخي أنا أشوف حسب -حسب ما نفهمه- المجرمون كثيرون كثيرون من العرب ومن الغربيين، وهذه حرب صليبية، على الشعب العراقي وعلى الحضارة الإسلامية والعربية العريقة الأصيلة.

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس أخ فتحي كيف حرب صليبية، وأنت تعلم أن قداسة البابا وقف بالمرصاد ويعني كان معارضاً للحرب، وحذر كثيراً من مخاطرها وشاهدت ملايين الغربيين يخرجون في مظاهرات وإلى ما هنالك من هذا الكلام؟ يعني لماذا نحن يعني نفتح أبواباً مغلقة بالأصل يعني؟ يعني كيف.. كيف حرب صليبية والملايين في.. في أميركا ذاتها خرجوا ضد هذه الحرب، وشاهدت المسيرات المليونية في بريطانيا وفي فرنسا وإلى ما هنالك؟ بشخطة قلم يعني نسميها صليبية؟

فتحي الأندلسي: رب العلا، صاحب العزة الخالق العظيم الأكبر قال في قوله العزيز لا أذكر السورة ولكن أذكر الآية يقول (وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ) ويقول في آية ثانية بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)

هذا قول الله -سبحانه وتعالى- صدق الله العظيم. وفيه آية أخرى للإخوان العرب الخليجيين وغير الخليجيين ودعاة السلام في كامل العالم، اللي يقولوا يعني ثم حقوق إنسان وثم.. وثم.. حاجات من النوع هذا، هذا كله يعني سم مغلف بالعسل، لا أكثر ولا أقل.

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب، أشكرك جزيل الشكر، وصلت الفكرة.

مشاركة 25 يقول سيد مراد: إن صدام حسين هو أحد الرجال الصالحين، إذا ما قورن بغيره من الحكام العرب، فمثلاً تصور أن أحد أمراء المؤمنين، وأنت تعلم هناك الكثير من أمراء المؤمنين من الحكام العرب له سجن لا يعلم به إلا من يطعمهم، جبر من قطر، تفضل يا سيدي.

جبر الكواري: السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام.

جبر الكواري: كيف حالك يا دكتور؟

د.فيصل القاسم: يا هلا بك تفضل يا سيدي.

جبر الكواري: دكتور، الأخت من السعودية من شوية متكلمة، أشوف ما أعجبك الوضع، من كلامهم، ما أعجبك إياهم وقالت: إحنا متمسكين في حكامنا وفي..

د.فيصل القاسم: كيف يا سيدي؟

جبر الكواري: أشوف يوم هي.. يوم قالت إنه إحنا متمسكين في.. في الملكية وفي حكامنا أشوفك أنت تقول يعني نسبة قليل ما أدري كم النسبة اللي..

د.فيصل القاسم: أنا أتساءل يا سيدي ومن حقي أن أتساءل وطبعاً هذا مطروح للمشاهدين، تفضل.

جبر الكواري: أيوه.. أيوه، يكون في علمك، يكون في علمك إذا إحنا كنا من الأول 100% متمسكين في حكامنا وفي هذه قد نكون إحنا مليون في المية، أيوه، من أيش؟ من هاي اللي شوفناه واللي صار مع صدام ومع الدول الثانية اللي مسجنين بـ22 سنة وبالـ24 سنة واللي يعذبون شعوبهم، إحنا ليش نكره؟ الحمد لله.. الحمد لله كل حاجة.. كل شيء موجود عندنا ومسهلة للأمور ولا فيه شيء يعني قاصدنا، ليش بندي نكره؟ ليس يسووا لنا الأشياء؟ بنشوف.. لو هم يسوون.. مثلنا، يسوون 10% اللي يسوونه لنا إحنا، أساساً بالنسبة حق صدام من سنة 79 وهو عميل أميركي مع الأميركان، وحين يوم شبعوا منه ردوا عليه، شيء عادي يعني ما هو يعني، و.. والأميركان ما حد جابهم لنا هنا إلا صدام وأشكاله إحنا من الأول لا نعرف أميركا وين عرف.. ما إحنا عرفنا أميركا ولا شيء إلا من هاي السنين هاي من صدام ويَّا ردع اللي كل ساعة يتهجمون على.. على الناس وهم... من قناتكم كما قلت صح أم لأ يا دكتور؟

د.فيصل القاسم: طيب يا سيدي الفكرة وصلت أشكرك جزيل الشكر، أبو محمد السعودية، تفضل يا سيدي.

أبو محمد سالم: آلو.

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

أبو محمد سالم: السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أبو محمد سالمِ: أولاً أحيي قناة (الجزيرة)، ثانياً أحيي القائد المجاهد صدام حسين وأقول أن ما حدث في العراق قد يحدث في أي بلد عربي، ونحن لا.. لا نتمنى ذلك ولكن ما حدث من خيانة من الإخوة العراقيين فأقول: أن مهما كان من ظلم القائد أو ظلم أي رئيس دولة فسنقف في صفه مهما كان، لأن هذا غزو وليس كما.. كما يُسمى الأميركان حرية العراق، بل إنه غزو واحتلال لأراضي عربية إسلامية لنهب ثرواته وكلنا يعرف هذا الشيء، ثانياً أن بالنسبة لموضوع موضوع أمس الذي ذكرته قناة (الجزيرة) محاكمة القادة العراقيين أقول أن قناة (الجزيرة) لم تجد موضوع فقالت محاكمة القادة العراقيين قبل أن.. قبل أن نحاكم العراقيين أو نحاكم القادة أو نحاكم أنفسنا فلنحاكم الإرهابيين كشارون وبوش هم أهل الإرهاب وهم الشر بعينه، وأقول بالنسبة لما حدث للأكراد.. الإخوة الأكراد أنها.. أن ما حدث الجميع يتكلم بأن صدام ضربهم بالكيماوي ومن هذا القبيل، أقول: أن صدام لم يضربهم بالكيماوي عبثاً، لكن فعلوا شيء، ماذا فعلوا؟ خانوا بلدهم وخانوا قائدهم وخانوا ربهم، وكلنا نعرف أن طاعة ولاة الأمر واجبة، و..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني إذا لم تطع.. إذا لم تطع ولاة الأمر فمعناته تُضرب كيماوي، على أقل تقدير..

أبو محمد سالم: هذا ليس معناه.. هل.. هل.. هل أخون بلدي وأخون وطني وأقول أن من حقها للأكراد؟ أي حاكم عربي ماهر تحدث عنده خيانة قد.. قد يعمل مثل ما عمل صدام أو أكثر، ما عمل صدام يعتبر قليل، لقد خانوا بلدهم وخانوا ربهم أولاً وأخيراً وهذه عقوبة.. هذه عقوبة..

د.فيصل القاسم: كويس وصلت الفكرة أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة. هوسب يقول: العصى قد تكون مؤلمة، ولكنها مستقيمة لسلك الطريق الصحيح، أي أن الشعب إن لم يخف من قوة العصى بين قوسين (صدام) ستنتشر الفوضى كما هو الآن، حسان سوريا، تفضل يا سيدي.

حسان حويس: آلو.

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

حسان حويس: السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام.

حسان حويس: أخ فيصل ممكن أفتتح مداخلتي بمقطع شعري بسيط؟

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

حسان حويس:

شهقة الموت أم أنين القيود

تثقل الليل في عراق الرشيدِ؟

أم نحيب النخيل يبكي أسوداً

من بقايا تاريخنا الموءودِ؟

يا ضياع التاريخ.. بغداد

تلظى بلهيب وأمتي في رقودِ

أمقام العراق بين ذويه

كمقام المسيح بين اليهودي؟

د.فيصل القاسم: طيب أخ حسان ممكن أسألك سؤال على ذكر الشعر؟

حسان حويس: تفضل..

د.فيصل القاسم: يعني إلى متى نبقى.. لمتى.. إلى متى نبقى أمة يعني شاعرية -إذا صح التعبير- يعني ألا تعتقد أن يعني أن هذا.. هذا.. هذا البكاء والنواح الشعري لم يطعم خبزاً على.. على مدى يعني العقود إن.. إن لم نقل القرون؟

حسان حويس: الطبيعي هو الشعر لا يطعم خبزاً.. خبزاً ولكنه تعبير عما يختلج في الداخل في النفس من مشاعر.. من مشاعر، وهل هناك أصعب من.. من الذي حدث لبغداد؟!

د.فيصل القاسم: لأ طبعاً

حسان حويس: إنها لكارثة

د.فيصل القاسم: طبعاً

حسان حويس: وسقوط بغداد أعتقد أنه سيُفضي إلى تداعيات خطيرة على الأمن القومي العربي، لأن هذا السقوط فتح شهية الوحش الأميركي لالتهام دول عربية أخرى على قاعدة: "من ليس معنا فهو ضدنا"، ولا يظن هؤلاء الذين تآمروا على بغداد بصمتهم على ما حدث أو بتواطؤهم مع العدوان أنهم سيكونون بمنأى عن استهداف أميركا لهم، لا، بل هناك أنظمة عربية ستكون هدفاً ثانياً وثالثاً للجموح الأميركي المنفلت من عقاله.

د.فيصل القاسم: طيب أخ حسان هناك موضوع الملكية المطروح الآن على العراق كيف تنظر إليه؟

حسان حويس: أنظر إلى موضوع الملكية أن النظام الذي اقترحته الولايات المتحدة أو الذي تريد.. تريده الولايات المتحدة موصوم بالخيانة مسبقاً، فمتى كانت الأنظمة الملكية أنظمة وطنية؟ أنا أعتقد أن جميع الأنظمة الملكية لا هَمَّ لها إلا المحافظة على بلاطها، وبعدها فليكن الطوفان..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: آه.. ألا ينطبق.. لكن ألا ينطبق هذا على كل أنواع الأنظمة الموجودة في العالم؟ يعني لماذا تختار نظاماً يعني بعينه نظاماً ملكياً؟

حسان حويس: الأنظمة الملكية.. أنا باعتقادي..

د.فيصل القاسم: هناك الكثير من الأنظمة الملكية الدستورية التي تطبق أفضل أنواع الديمقراطية، يعني أفضل ديمقراطيات في العالم هي ديمقراطيات ملكية دستورية في الغرب يعني ومن.. من بريطانيا لهولندا لبلجيكا، لإسبانيا كل.. يعني كل هذه..

حسان حوبس: والله هذا رأيك يا أستاذ فيصل، أعتقد الحالة العربية لا.. لا الحالة العربية لا تنطبق على الأنظمة الملكية الموجودة في العالم هذا باعتقادي، فأنت تعرف أن الأنظمة العربية همها أن تطيع.. أن.. أنها ظلال، أنها ظل لسيدها ولا هم لها إلا أن تحافظ على بلاطها ولتحترق البلاد، ثم إن النظام الهاشمي أو كلمة الهاشمي هذا قناع، لا أعتقد.. لا أعتقد.. يعني قناع تريد أميركا أن تستر الوجه القبيح للنظام العميل الذي تريد أن توجده.

د.فيصل القاسم: طيب أخ حسان أشكرك وصلت الفكرة، فرج فرنسا تفضل يا سيدي.

فرج السعيد: مساء الخير.

د.فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً تفضل يا سيدي.

فرج السعيد: بالحقيقة حول السؤال اللي.. اللي طرحته بشأن الملكية، بالحقيقة الملكية جاءت إلى العراق من.. بطلب من الشعب العراقي، الشعب العراقي هو اللي اختار الملكية من بعد انتفاضة عام 21، والملكية غابت عن العراق على ظهر دبابة ولم تأتِ يعني غابت الشرعية بمجيء الحكم الجمهوري اللي هو جاء على ظهر دبابة، فأنا في اعتقادي إنه الملكية أصحاب حق شرعي في العراق، وهذه المسألة نحن ما نقدر نقر فيها من دون ما إنه نرجع الآن للشعب العراقي، لأنه الظروف تبدلت وكتير من الأمور استجدت، أنا هذا كان رأيي في الموضوع..

د.فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، عادل، السعودية، تفضل يا سيدي الأخ عادل..

عادل السليمان: السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام، تفضل يا سيدي..

عادل السليمان: مساك الله بالخير أخ فيصل..

د.فيصل القاسم: يا 100 هلا

عادل السليمان: أولاً أعزي (الجزيرة) في الشاعر الشهيد طارق أيوب الله يرحمه.

د.فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

عادل السليمان: ومن ثم أحييك أخ فيصل.

د.فيصل القاسم: أشكرك يا سيدي.

عادل السليمان: على أدائك..

د.فيصل القاسم: شكراً يا سيدي..

عادل السليمان: أما بالنسبة لصدام حسين أريد أقول للذين يقولون عن صدام حسين إنه عميل، إذا كان عميل أخ فيصل ما كان أميركا يعني طلعته من الحكم، شوفت؟ وأشكر قناة (الجزيرة) السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: أشكرك يا سيدي، شكراً جزيلاً، زراب السويد، تفضل يا سيدي.

زراب أحمد: نعم.

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

زراب أحمد: آلو، مساء الخير دكتور فيصل

د.فيصل القاسم: يا هلا أهلاً وسهلاً.

زراب أحمد: كيف حالك أخي؟

د.فيصل القاسم: 100 هلا تفضل يا سيدي.

زراب أحمد: يا أخي الدكتور فيصل، هسه قبل شوية اللي دا يحكون من.. من السعودية دا يقولون حرب الصليبية، ما أكو حرب الصليبية، والعرب ما فات يوم من الأيام حاربوا الصليبيين، الأكراد هو صلاح الدين الأيوبي وعمه نور الدين وشيرزاد حاربوا الصليبيين ولحد الآن هذا دا نجر هذا.. هذا الجرح بينا، وهذا الأفندي هسه قبل شوية من السعودية دا يقول الأكراد خانوا وطنهم وضربوهم بالكيمياوي، إحنا ما طالبين أكثر من حقنا يا أخي، هسه ضربونا بالكيمياوي، أيش طلبنا؟ طلبنا بغداد من صدام حسين؟ حقنا وأكثر ما طلبنا، نطلب نقرأ بالكردي ونحكي بالكردي، ونطالب بحقوقنا، الصدام حسين مو قائد الكرديين الصدام حسين هو قائد الأمة العربية كانوا يسمون، لكن هو قائد (الثلج شان)، يعني أسد الثلجي، والقائد الكردي معروف.. بالله مصطفى قائدنا ونخليه على رأسنا، ومسعود برزاني قائدنا وعلى رأسنا، وزعيمنا جلال الطالباني قائدنا على رأسنا، وصدام حسين شنو اللي قدم للشعب العراقي؟ وراء 35 سنة إحنا طلعنا مطلوبين 300 مليار دولار من ورا صدام حسين..

د.فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، للأسف الوقت يداهمنا محمد السعودية تفضل يا سيدي.

محمد التركي: مساء الخير.

د.فيصل القاسم: يا هلا.

محمد التركي: دكتور فيصل إن شاء الله بخير.

د.فيصل القاسم: يا هلا تفضل يا سيدي.

محمد التركي: الله يسلمك أنا عارف إنه الوقت الآن ما ينديني أتكلم.

د. فيصل القاسم: أي والله.

محمد التركي: لكن أتمنى إني أخش في الموضوع مباشرة، على أساس أريحك.

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.. تفضل يا سيدي.

محمد التركي: إحنا سمعنا يعني إن الحكام العرب بإذن الله إنهم مهتمين بشعوبهم، وإنهم إن شاء الله واقفين مع شعوبهم، لكن ينقصهم حاجة واحدة بس، لو يسونها راح نكون يعني نحطهم فوق توج روسنا يعني، إن فيه أعظم من ها المسمى هذا.

د.فيصل القاسم: اللي هي؟

محمد التركي: اللي هي يا طويل العمر والسامعين، الآن يجتمعون ويقولوا كلمة واحدة لأميركا عندك وقت معين إنك تطلعي من العراق، إذا ما طلعتي من العراق وانتهت المدة إحنا راح نقطع اتصالاتنا ونقطع السفارات ونقطع العلاقات، تهديد صريح لأميركا، ما راح يضرهم.. ما راح يضرهم شيء لو قالوها، والله ما راح يضرهم شيء يمكن تنفعهم.

د.فيصل القاسم: طيب كويس جداً.. طيب كويس جداً، الأخ محمد أنا بودي كان أعطيك وقت..

محمد التركي: يعني إن شاء الله.. عفواً يا أخي أنا لسه ما خلصت.. لسه ما خلصت.

د.فيصل القاسم: للأسف الوقت خلاص يعني أنت متفائل بأنه قد يقولون هذا لأميركا.

محمد التركي: عفواً دكتور فيصل، عفواً أنا أبغي منك وعد بس أني أتكلم بكره، يا تديني السنترال أتكلم معاه ما تسكروا الخط لو سمحت.

د.فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أخ محمد أشكرك جزيل الشكر، نعود إليكم غداً إن شاء الله تحية طيبة وإلى اللقاء.